Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2012 volume:5 issue:1

Article
Zahrawi to Knudson: the premise of the strikes to a Cancer was correct?
الزهراوي الى نودسن: هل فرضية الضربتين لحدوث السرطان كانت صحيحة؟

Loading...
Loading...
Abstract

In America, at the beginning of the seventies of the last century Professor Dr. Knudson published a new theory for the initiation of cancer indicating that the cancer in order to be initiated; two-hits (genetic mutation) in the same gene must be occurred. And in inherited cases one hit came congenitally which remains until the occurrence of the second hit in the same gene due to external factor, i.e, that cancer in order to arise, Knudson in his hypothesis said that there should be an internal factor originally came with the birth and the presence of an external factor, both work on the same locus to cause genetic mutation. However, in sporadic cancer the two hits must be occurred after birth in the same locus. This theory had proved its validity over the years and verified with evidence accumulated from the application of modern techniques in genetic engineering and oncogenes and particularly in tumour suppressor genes and what was found on one type of eye cancer, breast and others. That theory brought about a new start in understanding the process of carcinogenesis and still dominating the specialized scientific literatures. Sailing for the past, to turn the pages of a book in the medicine and surgery for the greatest surgeon of his time under the title (Al-Tasrif Limen Ajiza An Al-Taaleef) written by the Andalusian surgeon Abu al-Qasim Khalaf bin Abbas Alzahrawi, will bring about to find that Alzahrawi explained this hypothesis clearly and reported that the cancer in order to occur, two hits must be occurred in an organ, one is internal and the other is external, just as the findings of Knudson reported after a thousand years of Alzahrawi time. Here, local and international scientific media have to know that the two hits theory was proposed by Alzahrawi a thousand years before, and that Dr. Knudson thankfully came to announce his two hit theory perhaps without knowing what was written by Alzahrawi. Moreover all scientific and academic medical authorities should commemorate and loyal to this honourable scientist through nominating hospitals or medical colleges by his name or through establishing national medical prize holding his name.اعلن الاستاذ الدكتور نودسن في امريكا في بداية سبعينيات القرن الماضي فرضية جديدة لنشوء السرطان تفيد ان السرطان لكي يبدأ لابد من حدوث ضربتين(طفرتين وراثية) في نفس الجين ، وفي الحالات المتوارثة فانه لابد من وجدود ضربة جائت مع عملية خلق الفرد تبقى معه لحين حدوث ضربة اخرى في نفس الموقع بتأثير خارجي، اي ان السرطان لكي ينشأ فان نودسن بنظريته يطرح ضرورة وجود عامل داخلي جاء اصلا مع الولادة ووجود عامل خارجي يعملون مع بعض على نفس الموقع لسيببا الطفرة الوراثية. اما في السرطانات التلقائية فان الضربتان يجب ان تحدث بعد الولادة في تفس الموقع. مع مرور السنين اثبتت تلك الفرضية صحتها وتم التحقق منها بالادلة المتراكمة من تطبيقات التقنيات الحديثة في الهندسة الوراثية وجينات السرطان وخاصة الجينات المثبطة للسرطان وما تم ايجاده على احد انواع سرطانات العين والثدي وغيرها. احدثت تلك الفرضية انطلاقة جديدة في فهم عملية التسرطن ولازالت تسود الكتابات العلمية المتخصصة. عند الابحار الى الماضي وتقليب صفحات كتاب طبي وجراحي لاعظم جراح في زمانه بعنوان التصريف لمن عجز عن التأليف للجراح الاندلسي ابو القاسم خلف بن عباس الزهرواي سيرى ان الزهرواي قد وضح تلك الفرضية بوضوح وافاد ان السرطان لكي يصير يجب ان تحدث لاجله ضربتان في العضو واحدة داخلية واخرى خارجية تماما كما اشار الى ذلك نودسن بعد الف عام من عصر الزهرواي. وهنا يتوجب على كل الوسط العلمي المحلي والعالمي ان يعرف ان فرضية الضربتان كان الزهرواي قد طرحها قبل الف عام وان الدكتور نودسن مشكورا جاء ربما بدون ان يطلع على ما كتبه الزهرواي ليطرح فرضية الضربتان. فضلا عن ذلك يتوجب على كل الجهات العلمية والاكاديمية الطبية الوفاء لهذا العالم الجليل بتخليد اسمه على المستشفيات او الكليات او تخصيص جوائز طبية وطنية تحمل اسمه.


Article
Study the Effect of Low Level Laser (LLL) on the Histological Changes of Lymph Node Tissue in Mice Inoculated with Mammary Gland Carcinoma
دراسة تأثير ليزر واطئ القدرة (LLL) على التغيرات النسجيه لنسيج العقدة اللمفية في الفئران المحقونة بسرطان الغدة اللبنية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on normal mice. The mice were divided into three groups of five mice each (A,B and C ) and two control groups of three mice each. The second control group and the three other groups (A,B and C) of mice were inoculated with mammary gland carcinoma. After (11) days of successful tumour growth, the tumours appeared in different parts of the animal bodies in accordance with the gross observations. All the animal groups (A,B and C) under study were irradiated with laser in different duration times (1-3) weeks consecutively. According to the histological sections of the lymph nodes of the animals of the groups (A,B and C) the results showed various histological changes in the lymphocytes such as increased size and multiplication of the nuclei, cytoplasm cleavage in group (B) animals in comparison with the histological changes which were more abundant in the lymphocytes of the lymph nodes of group (C) animals that irradiated with laser of duration time of three weeks, whereas the histological changes that occurred in the lymphocytes of the lymph nodes of both group (A) animals which irradiated with laser of duration time of one week and the second control group of animals which inoculated with mammary gland carcinoma (non-irradiated with laser) were multiplication of the nuclei in some lymphocytes of the lymph nodes. The aim of this study was to evaluate the effect of low level laser (LLL) on the histological changes by stimulating the lymph node action in order to inhabit cancer cells activity. اجريت هذه الدراسه على فئران سليمة قسمت الفئران الى ثلاثه مجاميع (A,B and C) تكونت كل مجموعه من خمسه فئران ومجموعتي حيوانات السيطره حيث تكونت كل منهما من ثلاثة فئران. تم حقن مجموعه حيوانات السيطره الثانيه (استخدمت كمؤشر للمقارنه ) وحيوانات المجاميع الثلاثة (A,B and C)بسرطان الغده اللبنيه. بعد مرور (11) يوما على نمو الورم , ظهرت الاورام في اجزاء مختلفه من اجسام الحيوانات استنادا الى المشاهدات العيانيه. كل حيوانات المجاميع الثلاثة موضوعة الدراسه (A,B and C) شععت بالليزر في مدد مختلفه تراوحت بين (1-3) اسابيع بصوره متعاقبه. استنادا الى فحص المقاطع النسجيه للعقد اللمفيه لحيوانات المجاميع الثلاثة (A,B and C ) اظهرت النتائج تغيرات نسجية متباينه في خلايا اللمفوسايت كزيادة حجم الانويه وانقسامها, انشطار السايتوبلازم في حيوانات المجموعه (B) مقارنه مع تلك التغيرات النسجية التي كانت اكثر وضوحا في خلايا اللمفوسايت للعقد اللمفيه في حيوانات المجموعه C)) والتي شععت بالليزر لمده ثلاثة اسابيع, في حين كانت التغيرات النسجيه التي ظهرت في خلايا اللمفوسايت للعقد اللمفيه في كل من حيوانات المجموعه (A) والتي شععت بالليزر لمدة اسبوع واحد وحيوانات السيطره الثانيه والتي حقنت بسرطان الغده اللبنيه ( الغير مشععه بالليزر) مقتصره في بعض الخلايا على انقسام الانويه. كان الهدف من هذه الدراسه هو معرفة تاثير ليزر واطئ القدرة على التغيرات النسجيه من خلال تحفيز نشاط العقده اللمفيه لغرض تثبيط نشاط الخلايا السرطانيه .


Article
Distribution of ABO Blood Groups in Iraqi Samples of Leukemia and Lymphomas
توزيع مجاميع الدم (ABO) في عينات عراقية من ابيضاض الدم واللمفوما

Loading...
Loading...
Abstract

The records of Hematological Diseases Unit at Baghdad Teaching Hospitals and National Center for Research and Treatment of Hematological Diseases (Al-Mustansiryiah University) were inspected for leukemia and lymphoma patients who were diagnosed and treated during the period 2008-2010, and their ABO blood groups were also obtained. The patients were distributed as 281 ALL, 128 CLL, 192 AML, 208 CML, 114 HDL (Hodgkin’s lymphoma) and 197 NHL (non-Hodgkin’s lymphoma). In addition, 595 blood donors were also included and considered as controls. Testing the goodness of fit for ABO blood group allele and phenotype frequencies showed a good agreement with Hardy-Weinberg equilibrium (HWE) in controls and in ALL, CLL and HDL patients. In contrast, a significant corrected deviation was observed in CML (Pc = 0.04) and NHL (Pc = 2.3 x 10-6) patients. A further group of patients (CLL) also showed a significant deviation from HWE, but the difference was significant before correction (P = 0.05; Pc = 0.20). A further analysis of ABO blood group alleles revealed that their estimated numbers and frequencies varied between patients and controls, but a significant difference was recorded in CLL, CML and NHL patients. The allele I*A was significantly decreased in CLL (32.0 vs. 41.5%) and CML (28.8 vs. 41.5%) patients as compared with controls, but a corrected significant level was only observed in CML patients (Pc = 0.003). In NHL patients, the allele I*B was significantly decreased and the difference remain significant after correction (25.9 vs. 34.1; Pc = 0.03). These findings suggest a role of blood group phenotypes and alleles in the etiology of hematological malignancies. تم التحري من سجلات وحدة أمراض الدم في مستشفى بغداد التعليمي والمركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم (الجامعة المستنصرية) عن مرضى ابيضاض الدم واللمفوما والذين تم تشخيصهم وعلاجهم للفترة 2008-2010، كما تم الحصول على الطرز المظهرية لمجاميع الدم (ABO) لهؤلاء المرضى. توزع المرضى كالآتي: 281 ابيضاض الدم اللمفي الحاد (ALL) و128 ابيضاض الدم اللمفي المزمن (CLL) و192 ابيضاض الدم النقياني الحاد (AML) و208 ابيضاض الدم النقياني المزمن (CML) و114 هوجكن لمفوما (HDL) و197 لاهوجكن لمفوما (NHL)، وفضلا عن ذلك فقد شملت الدراسة 595 شخصا من متبرعي الدم وعدوا كسيطرة. أظهر اختبار Goodness of Fit للطرز المظهرية وأليلات مجاميع الدم تطابقا مع توازن هاردي واينبرغ في السيطرة ومرضى ALL وCLL وHDL، وعلى العكس من ذلك فقد لوحظ أن هنالك انحرافا معنويا مصححا في مرضى CML (Pc = 0.04) وNHL (Pc = 2.3 x 10-6). كما أظهر مرضى CLL انحرافا معنويا عن توازن هاردي وينبرغ ولكن كان الاختلاف معنويا قبل التصحيح (P = 0.05, Pc = 0.20). وفي تحليل أخر، أظهرت الأعداد والتكرارات المحسوبة لأليلات الطرز المظهرية لمجاميع الدم (ABO) تغايرا بين المرضى والسيطرة ولكن سجل فرقا معنويا في مرضى CLL وCML وNHL. حيث أظهر الأليل I*A انخفاضا معنويا في مرضىCLL (32.0 مقابل 41.5%) ومرضىCML (28.8 مقابل 41.5%) بالمقارنة مع السيطرة، وعند تصحيح الاحتمالية كان الفرق معنويا فقط في مرضىCML .(Pc = 0.003) أما بالنسبة للأليل I*B، فقد اظهر مرضى NHL انخفاضا معنويا وبقي كذلك حتى بعد تصحيحه (25.9 مقابل 43.1%؛ Pc = 0.03). تقترح هذه النتائج بأن للطرز المظهرية لمجاميع الدم وأليلاتها دورا في إحداث أمراض الدم الخبيثة.


Article
Histopathological and molecular analysis of thyroid papillary and medullary carcinoma in a samples of Iraqi patients
تحليل نسيجي ومرضي وجزيئي للسرطان الحلمي والنخاعيني للغدة الدرقية في عينات مرضى عراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

This study included, 1500 patients showing thyroid cancer (500 female and 1000 male), were selected to determine the histopathic disorder and DNA aberration in thyroid tissue compared with 200 healthy people of both genders in four years study (2006 – 2010). Histopathological examination of thyroid disorders showed the presence of papillary carcinoma in patients with goiter and most of benign tumors appeared in female patients and were less in male. Cancer study showed that cancer studied were mostly of papillary carcinoma, whereas medullary carcinoma was less frequent. DNA analysis using hexamere RAPD primers from patients with thyroid carcinoma and thyroid disorders compared with healthy persons showed different patterns analyzed as follow: Patients with hyper and hypo thyroidism showed no DNA aberration when compared with each other and with healthy persons, whereas different patterns of DNA electrophoresis were noticed with patients with cancer cases. wThis pattern showed that patients with medullary and papillary carcinoma showed bands in location significantly different from those patients with thyroditis and healthy subjects. Further analysis with specific primers showed significant change in bands at location amplified compared with healthy persons suggesting a sever change in DNA sequence in patients with carcinomas which may attributed to BRAF mutation. شملت هذه الدراسة 1500 مريض اظهروا سرطان الغدة الدرقية (500 انثى و 1000 ذكر) تم انتخابهم لدراسة التغير النسيجي والوراثي في المادة الوراثية في نسيج الغدة الدرقية مقارنة مع 200 شخص من كلا الجنسين من الذين لا يعانون هذا المرض خلال اربع سنوات (2006 – 2010) . الدراسة النسيجية أظهرت في المرضى وجود غدد حلمية في المرضى الذين أظهروا تضخم الغدة وأن الاورام الحميدة وجدت في الاناث بنسبة أعلى منها في الذكور. دراسة السرطان أظهرت ان معظم أنواع السرطان المشخصة كانت من النوع الغدي الحلمي بينما كان السرطان النخاعي أقل وجودا. أظهر تحليل الدنا بإستخدام بادئات سداسية القواعد النتروجينية وبطريقة التضاعف العشوائي المتسلسل لعينات مرضى الغدة الدرقية مقارنة بالاشخاص الاصحاء وجود تغاير واضح في نواتج التضاعف تم تفسيره كما يلي:- ان المرضى المصابين بإرتفاع أو إنخفاض إفراز الغدة الدرقية لم يظهروا تغيرا في الدنا مقارنة بالاشخاص الاصحاء بينما كان هناك فرقاً واضحاً في نواتج الترحيل الكهربائي للعينات المأخوذة من مرضى سرطان الغدة الدرقية. أظهر تحليل عينات مرضى سرطان الغدة الدرقية بإستخدام بادئات متخصصة وطريقة التضاعف العشوائي المتسلسل أن هناك تغيراً شديداً في تسلسل الدنا بهؤلاء المرضى يمكن ان يعزى الى وجود طفرة في جين BRAF .


Article
Cytotoxic activity of ethanol extract of Sesamum indicum seeds to cancer cell lines in vitro
الفعالية السمية للمستخلص الايثانولي لبذور السمسم Sesamum indicum على الخطوط الخلوية السرطانية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to investigate the active constituents found in ethanolic extract of Sesamum indicum defatted seeds and it’s cytotoxic activity on three types of cancer cell lines (Hep-2, AMN-3, and RD) and one normal embryo rat cell line (Ref). Results of general chemical detection showed that ethanolic extract of sesame seeds contain phenols, tannins, saponines, glycosides, alkaloids, coumarines, and flavonoids. The qualitative and quantitative determination of sesamin bioactive compound using High Performance Liquid Chromatography (HPLC) analysis was carried out and compared with standard sesamin. It was found that the concentration of sesamin was 79.9% of ethanolic extract according to total peak area. Results of in vitro growth inhibition of sesame extract against cell lines demonstrated that the growth of these cells significantly decreased when compared with control cell lines (untreated), and the effects were dose and time- dependent for Hep-2, AMN-3,RD and Ref cells. A clear cytotoxic activity was observed after 72 hr at concentration( 1000 µg/ml) which reached (85.83%, 40.06%, and 20.20%) in the cell lines respectively, while the percentage of inhibition during exposure time of 48 hrs recorded 31.03% at a concentration of 1000µg/ml for RD cells. أجريت الدراسة الحالية بهدف التحري عن الفعالية السمية في المستخلص الايثانولي لبذور نبات السمسم RD و AMN- و 3 Hep- منزوع الدهون على ثلاث أنواع من الخطوط الخلوية السرطانية و هي 2 mum indicum . Ref و خط الخلايا الطبيعية لجنين الجرذ بينت نتائج الكشف الكيميائي لمكونات المستخلص الايثانولي لبذور السمسم وجود الفينولات , و التانينات , و الصابونينات و الكلايكوسيدات و القلويدات و الكومارينات و الفلافونيدات . استخدمت تقنية كروموتوغرافيا السائل الفعال مقارنة مع المركب القياسي , إذ بلغ Sesamin ذو الأداء العالي للكشف الكمي و النوعي عن محتوى مركب تركيز المادة الفعالة 226.6 مايكرو غرام / مل و يمثل نسبة % 79.93 من محتوى المستخلص الخام . بينت النتائج الفعالة السمية لمستخلص بذور السمسم خارج الجسم الحي على الخطوط الخلوية حدوث تثبيط معنوي في نموها مقارنة بخلايا السيطرة ) غير المعاملة( و كان التأثير معتمدا على كل من الجرعة ووقت المعاملة لكل من الخلايا إذ اظهر المستخلص فعالية سمية واضحة معنويا بعد مدة تعرض 72 ساعة عند RD و Ref و AMN- و 3 Hep-2 التركيز 1000 مايكرو غرام / مل و التي بلغت % 85.83 و % 40.06 و % 20.20 على التوالي بينما بلغت نسبة التثبيط .RD 31.03% خلال مدة التعرض 48 ساعة عند التركيز 1000 مايكرغرام / مل لخلايا


Article
Newcastle Disease Virus Iraqi Oncolytic strain induce apoptosis in tumor cells through endoplasmic reticulum Pathway
فايروس النيوكاسل العترة العراقية يستحدث الموت المبرمج في الاورام من خلال مسار الشبكة البلازمية الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

In tumor pathogenesis and metastasis, defects in apoptosis are essential. They allow tumor cells to overcome nutrient deprivation, absence of growth-stimulating signals and presence of growth-inhibitory signals. Newcastle disease virus Iraqi Strain is interesting oncolytic agent with promising anti-tumor properties. One of the major anti-tumor properties is apoptotic induction. This experiment aimed to investigate the ability of Iraqi strain of NDV to induce apoptosis in vitro and in vivo and to give preliminary look about the main pathway that induces apoptosis. Mitochondrial permeability transition apoptosis test was used for detecting apoptosis in vitro and mAb Rabbit anti-mouse caspase-12 was used for tumor sections for in vivo experiment. In vitro results revealed that NDV infection induce apoptosis significantly when compared to control cells. In vivo Immunohistochemical Detection of Caspase-12 in Mammary Adenocarcinoma revealed a significantly (p<0.05) marked increase in the mean percentage of cells expressing caspase-12 in NDV treated group compared with the untreated control group at day 7, 14 and at day 31. These results revealed that NDV had powerful effect on inducing apoptosis in AMN3 mammary adenocarcinoma in vitro. Moreover, caspase-12 expression was high in tumor sections which suggest that NDV induce endoplasmic reticulum apoptosis pathway. This study indicating the role of NDV Iraqi strain in inducing apoptosis through ER pathway in cancer cell which is interesting feature that may make NDV Iraqi strain is a good addition to antitumor arsenal.في عملية نشوة الورم وتطور النقيلة يكون الخلل في عملية الموت المبرمج ضروري, حيث يسمح هذا الخلل للخلايا السرطانية بتجاوز الحرمان من الغذاء وفقدان الاشارات المحفزة للنمو ووجود الاشارات المثبطة للنمو. يعد فايروس النيوكاسل العترة العراقية عامل مضاد لنمو الاورام ويمتلك خواص مثيرة للاهتمام. احد هذه الخواص هي استحداث الموت المبرمج. هدفت تجربتنا الى التحقق من قابلية العترة العراقية لفايروس النيوكاسل للاستحداث الموت المبرمج في الخلايا السرطانية المزروعه في المختبر وفي الاورام المزروعه في الحيوانات ولنتعرف على الالية والمسار الذي يستحدث بها الموت المبرمج. تم استعمال اختبار نفاذية المايتوكوندريا لتحديد الموت المبرمج في الخلايا السرطانية المزروعه في المختبر وتم الكشف عن مسار الشبكة الاندوبلازمية الداخلية باستعمال الجسم المضاد الاحادي النسيلة المضاد للكاسبيس -12 (caspase-12) في المقاطع النسيجية الورمية للاورام المغروسة والمعالجه في الفئران. النتائج اضهرت ان فايروس النيوكاسل يستحدث الموت المبرمج عند اصابته للخلايا المزروعه في المختبر بشكل مهم احصائيا عند المقارنة بالخلايا الغير مصابة. الدراسة الكيميائة المناعية النسيجية للمقاطع الورمية للفئران المعالجة بالحقن داخل الورم اضهرت تعبيرا عاليا للعامل كاسبيس 12 وبشكل مهم احصائيا بالمقارنة بالفئران الحاملة للاورام وغير المعالجة وذلك بعد اسبوع واسبوعين وشهر بعد الحقن. هذه النتائج اضهرت ان فايروس النيوكاسل يمتلك خواص استحداث الموت المبرمج في الاورام بشكل قوي وان المسار المسلوك لاستحداثه بواسطة مسار الشبكة البلازمية الداخلية. هذه الدراسة سلطت الضوء على ان فايروس النيوكاسل العترة العراقية هي اضافة مهمه للعوامل المضادة للاورام.


Article
Serum level of interleukin-6 in Breast cancer Iraqi women
مستوى المصل للانترليوكين السادس لدى مريضات سرطان الثدي العراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of this study is to estimate the roles of interleukine-6 in breast cancer Iraqi women and to assess the correlation between the serum levels of IL-6 with the progression of disease stage. Method: Fifty patients with proved diagnosis of breast cancer by clinical examinations presented to the Al alwyah hospital for gynecological diseases and obstetrics /Breast cancer early detection clinic) in Baghdad. All were females and didn’t have received any chemo/or radiological treatment .also 20 sample of apparently healthy women were involved as a control. The blood samples (5ml) were drown from all of the studied cases in order to be used for measuring their serum level of (IL-6) by using Enzyme –Linked Immunosorbent Assay (ELISA) . Result: Serum (IL-6) level were increased with high significant difference in Breast cancer patients and showed significant correlation in all disease stages as compared to control group with the highest level in stage I patients group. Conclusion: serum level of (IL-6) is highly correlated with breast cancer and might have detecting and diagnostic usefulness . يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء في العالم ، وقد تناولت الكثير من الدراسات والبحوث العوامل المسببة لهذا المرض من أجل التوصل للتشخيص المبكر والعلاج الناجح له. تناولت هذه الدراسة بحث العلاقة بين هذا السرطان وتركيز الانترليوكين السادس كما تناولت العلاقة بين تركيز هذا الانترليوكين مع أعمار المريضات و مراحل تقدم المرض . أجريت هذه الدراسة على 50 مريضة شُخصن بسرطان الثدي واللاتي دخلن الى مستشفى العلوية التعليمي (جميعهن من الأناث)، بالأضافة الى مجموع 20 امرأة (سيطرة) وتضم 20 امرأة سليمة مع مراعاة فائتهن العمرية ، في الفترة مابين كانون الثاني 2011 الى أب 2011. تم سحب عينة (5 مللتر) من الدم الوريدي من 70 من الحالات الداخلة في الدراسة (المريضات والسليمات) لغرض استخدامه في الدراسة المناعية والتي يشمل قياس الانترليوكين السادس بواسطة تقنية ELISA . بينت النتائج ارتفاع في مستوى الانترليوكين السادس حيث كانت العلاقة عالية المعنوية مقارنة بمجموعة السيطرة .كما تبين وجود علاقة معنوية بين مستوى الانترليوكين السادس في جميع مراحل المرض مقارنة بمجموعة السيطرة مع تسجيل اعلى مستوى في المراحل الاولية . بينما كانت العلاقة غير معنوية بين مستوى هذا الانترليوكين و اعمار المرضى.


Article
HLA-DQB1 Genotyping in Infertile Iraqi Patients
التنميط الوراثي لمستضدات خلايا الدم البيض البشرية الجين DQB1 في مرضى عراقيين عقيمين

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 116 males with primary infertility and 32 fertile males (controls) were genotyped for HLA-DQB1 alleles by the reverse hybridization method (INNO-LiPA). Based on WHO criteria of 2010 for general seminal fluid analysis, the patients were distributed into three groups: 32 azoospermic (AZO), 40 oligozoospermic (OLI) and 44 asthenozoospermic (AST) patients. Four HLA-DQB1 alleles (DQB1*0204, DQB1*0301, DQB1*0302 and DQB1*0601) showed differences between AZO patients and controls, but none of them attended a significant level. In OLI patients, two alleles (DQB1*0301, DQB1*0501) showed increased frequencies as compared with controls, but the difference was not significant for DQB1*0301 allele, while it was significant (P=0.03) for DQB1*0501 allele (25.0 vs. 6.3%). For AST patients, DQB1*0301 (22.7 vs. 6.3%) and DQB1*0501 (27.3 vs. 6.3%) alleles showed increased frequencies as compared with controls, but both differences attended a significant level (P = 0.05 and 0.02, respectively). With respect to the impact of these alleles on anti-spermatozoa antibody (ASA) production, DQB1*0301 allele was probably associated with predisposition to develop ASAs in OLI patients, while DQB1*0501 was probably associated with a protection in AST patients. These results suggest that HLA-DQ locus may harbour genes that are important in the predisposition to develop infertility in Iraqis. نمط وراثيا 116 من الذكور العقيمين و32 من الذكور الخصبين (سيطرة) لأليلات مستضدات خلايا الدم البيض البشرية الجين DQB1 بطريقة التهجين العكسي (INNO-LiPA). وفي ضوء معايير تحليل السائل المنوي لمنظمة الصحة العالمية لعام 2010، وزع المرضى على ثلاث مجاميع وهي اللانطفية (32 مريض) وقلة النطف (40 مريض) ووهن النطف (44 مريض). أظهرت أربعة أليلات (DQB1*0204 و DQB1*0301و DQB1*0302 و DQB1*0601) اختلافات مابين مرضى اللانطفية والسيطرة، إلا إنها لم تكتسب الدلالة الإحصائية. في حين ظهرت زيادة في تكرار الأليلين DQB1*0301 و DQB1*0501في مرضى قلة النطف مقارنة مع السيطرة ولكن هذه الزيادة لم تكن معنوية للأليل DQB1*0301 بينما كانت معنوية (الاحتمالية = 0.03) للأليل DQB1*0501 (25.0 مقابل 6.3%). فيما يخص مرضى وهن النطف، ظهرت زيادة في تكرار الأليلين DQB1*0301(22.7 مقابل 6.3%) و DQB1*0501 (27.3 مقابل 6.3%) مقارنة مع السيطرة ولكن أكتسب كلا الاختلافين الدلالة الإحصائية. في حين ظهر تأثير لهذه الأليلات على إنتاج أضداد النطف، فالأليل DQB1*0301قد يترافق مع الاستعداد الوراثي لإنتاج أضداد النطف في مرضى قلة النطف بينما قد يكون الأليل DQB1*0501 عامل حماية ضد إنتاج أضداد النطف في مرضى وهن النطف. تبين من خلال هذه النتائج بأن الموقع HLA-DQ قد يحوي جينات مهمة تسهم في تطور العقم الأولي في العراقيين.


Article
THE EFFECT OF Beta glucan EXTRACT OF Saccharomyces cerevieses ON CANCER CELL GROWTH (In vitro)
دراسة تأثير المستخلص الخام لخميرة الخبز Saccharomyces cerevieses على نمو الخلايا السرطانية في الزجاج (خارج الجسم الحي)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the anticancer Effects of the beta glucan (ß- glucan ) extract of the Saccharomyces cerevieses on cancer cell lines . In vitro study was performed on two cancer cell lines (murine mammary adenocarcinoma AMN-3 cell line) and rat emberyogenic fibroblast (Ref) as normal cell line. Periods of exposure of cell lines were measured at 24-hours, 48-hr, and 72-hr in a microtitration plate under complete sterile conditions. Different concentrations starting from (5,50,500, 1000) µg/ml of two fold dilution for extract were prepared and tested on each cell lines, The extract showed concentration and time dependence growth inhibitory effects, and the highest effect was obtained from beta glucan extract at higher concentrations after 48 hr. of exposures on AMN3, that the higher concentrations gave a significantly (P<0.05) and the higher inhibition growth rate of cells were increased at 24 hours.صممت هذه الدراسة للتحري عن التأثير السمي للمستخلص خميرة الخبز Saccharomyces cereviasie للخطوط الخلوية السرطانية والخلايا الطبيعية خارج الجسم الحي . شمل الفحص المختبري استخدام اثنان من الخطوط الخلوية السرطانية المزروعة في الزجاج (وهي خط سرطان الغدة اللبنية الفأري AMN3) و خط الخلايا الجنينية الليفية الفأري الطبيعي (Ref) , وقد تم معاملة الخطوط الخلوية خلال 24 ساعة ،48 ساعة و72 ساعة وبظروف التعقيم التامة في أطباق المعايرة الخاصة بالزراعة النسجية. تم تحضير تراكيز مختلفة ثنائية التخفيف من المستخلصات الخام ابتدائا من التركيز 5 ,500,50 مايكروغراممليليتر وإنتهاءً بالتركيز 1000 مايكروغراممليليتر واختبارها لكل من خطوط الخلايا السرطانية بمعدل ثلاث مكررات لكل تركيز. أظهر المستخلص تأثيرات تتثبيطية في النمو متعلقة بمقدار تراكيزه ومدة تعريضه وإن اعلى تأثير لوحظ عند التراكيز العالية(500,1000) مايكروغراممليليتر للمستخلص بعد مرور48 ساعة من التعريض خطوط الخلايا السرطانية (الغدة اللبنية الفأري ), أظهرت بأن التراكيز العالية أعطت فرقآ معنويآ (P<0.05) وأن أعلى معدل لتثبيط نمو الخلايا ازداد خلال الفترة 24ساعة.

Keywords

ß- glucan --- MTT --- AMN-3 --- Ref . --- ß- glucan --- MTT --- AMN-3 --- Ref .


Article
Complications of HBV, HCV and HIV Infections in Patients with Coolyze Anemia in Baghdad
مضاعفات ألتهاب الكبد الفيروسي نوع B , C والأيدز (HIV) لدى المرضى المصابين بفقر دم البحر الأبيض المتوسط في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to evaluate some virological parameters: hepatitis B surface antigen (HBS Ag), Anti-hepatitis C virus antibody (Anti-HCV Ab.) and Human immunodeficiency virus ( HIV ) in β-Thalassemia . Those were analyzed in the period from first of October 2010 to May 2011. The study included: 200 patients with β-Thalassemia referred to the Ibn-AlBalady hospital center and Al-Karamh Hospital Center ,100 patients from each center and 50 cases of children infected with other mild diseases as a control for β- Thalassemia group from those attending the General Pediatric Hospital). Most of Thalasseamic patients were distributed between (2–35) years of age .In this study we found that the Enzyme linked Immuno-Sorbent Assay (ELISA) test showed that 2.5% of Thalassemia patients were infected with hepatitis B , 21% of them had hepatitis C virus infection . On the other side the patients showed negative results for HIV .تم تبني هذه الدراسة لغرض تقييم الحالة السريرية والسمات الفيروسية )فيروس التهاب الكبد نمط ب, ج وفيروس لدى المرضى العراقيين المصابين بفقر دم البحر الأبيض المتوسط )الثلاسيميا الكبرى( للفترة ) HIV العوز المناعي للكشف PCR وال ELISA من الأول من أيلول 2010 ولغاية الثلاثين من مايس 2011 . ولقد استخدمت تقنية ال عن الفيروس . شملت الدراسة 200 مريض مصاب بفقر دم البحر الأبيض المتوسط نمط الكبير , 100 مريض من المراجعين لمركز الثلاسيميا في مستشفى أبن البلدي , 100 مريض من المراجعين لمركز الثلاسيميا في مستشفى الكرامة. لقد 35 سنة. كما وشملت الدراسة ) 50 ( من الأطفال – كان معدل الأعمار لمرضى فقر الدم البحر الأبيض المتوسط 2 المصابين بأمراض بسيطة مختلفة غير الثلاسيميا من مستشفى الطفل المركزي كمجموعة سيطرة لمرضى الثلاسيميا . وقد تبين من النتائج أن 2.5 % من مرضى فقر الدم الأبيض المتوسط ) نمط الكبير(كانوا مصابين بالتهاب الكبد الفيروسي نمط )ب( , 21 % منهم كانوا مصابين بالتهاب الكبد الفيروسي نمط )ج( , بينما كان فحص العوز المناعي قد أعطي نتيجة سالبة لجميع مرضى فقرلدم البحر الأبيض المتوسط. وقد وجدنا أن العوامل الآتية لها أهمية بالغة في حدوث التهاب الكبد الفيروسي لدى مرضى فقرالدم البحر الأبيض المتوسط )نمط الكبير( وهذه العوامل هي : التقدم بالعمر, رفع الطحال و عدد تكرار نقل الدم خلال فترة المرض . في حين أن الجنس وصنف الدم ليس لهم دور أو أهمية في حدوث الالتهاب .برنامج التحصين ضد التهاب الكبد الفيروسي كان ذو فعالية في تقليل حدوث الالتهاب بالفيروس .


Article
Polymorphisms of Helicobacter pylori CagA Toxin Isolated from Iraqi Patients
المعزولة من مرضى عراقيين Helicobacter pylori في بكتريا CagA تغايرات سموم

Loading...
Loading...
Abstract

Helicobacter pylori Causes a wide range of gastric diseases. The bacteria is genetically unstable which is reflected on its virulence factors and type of diseases. H. pylori (210) isolated from Iraqi patient, they were studied to determine the CagA 3’ region to estimate the tyrosine phosphorylation site i.e. EPIYA motifs. Results revealed that the EPIYA of Iraqi patients belongs to Western type, different combination were recorded such as AC, BC, ABCCC. CagA multimerization (CM) sequences belong mainly to western type , each molecule has 2 CM sequence regions , in addition Iraqi strains exhibited other type of CM motifs which different from Western and East Asian CMs , but they are present in public databases as it appeared when searching such databases using BLAST program.بكترياHelicobacter pylori تسبب امراض الجهاز الهضمي وخاصة المعدة ، تتصف البكتريا بعدم ثبوتها الوراثي والذي ينعكس على عوامل ضراوتها وبالتالي نوع الامراض التي تسببها . جمعت 210 خزعة نسيجية من مرضى عراقيين في سمومها والتي لها تأثير في مخرجات الاصابة Motifs) EPIYA( وتم تحديد توالي هذه المناطق . أسفرت النتائج ان نوع EPIYA في المرضى العراقيين تعود الى النوع الغربي EPIYA-C تم تحديد انواع مناطق فسفرة التايروسين في قطيفات . اظهرت . BC و AC وكذلك ABCCC فقد سجلت حالات ) CagA ووجد ان هناك تغايرات في هذه المنطقة )‘ 3 المسئولة عن ازدواج جزيئات السم التي تعود CM) CagA multimerization( مناطق القطيفات المساعدة بشكل رئيسي الى النوع الغربي وكانت بحدود 2 منها لكل جزيئة ، وتبين ان بعض السلالات تحوي على قطيفات تختلف عند البحث عنها H. pylori عن القطيفات الغربية والشرقية ولكنها موجودة في قواعد البيانات في العديد من سلالات .BLAST باستعمال برنامج

Table of content: volume:5 issue:1