جدول المحتويات

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

ISSN: 19947801
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: رئاسة الجامعة او مراكز
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

الإصدار: تصدر المجلة العراقية لدراسات الصحراء عن رئاسة جامعة الانبار- العراق.

مجالات البحث: تعنى المجلة العراقية لدراسات الصحراء بنشر البحوث العلمية الخاصة بالصحراء والبيئة الصحراوية في العديد من المجالات العلمية والإنسانية (العلوم الزراعية - العلوم الطبية - علوم الحياة - النبت الطبيعي - جيولوجيا الصحراء - الموارد المائية والطبيعية وادارتها - العلوم الجغرافية - العلوم الاجتماعية - العلوم التاريخية) والخاصة بالبيئة العراقية والبلدان المجاورة.

تهدف المجلة لتطوير المسيرة العلمية في مختلف مجالات الصحراء ومكافحة التصحر، وتقبل المجلة المناقشات والردود العلمية على البحوث
المنشورة فيها.

دوريه النشر: تصدر المجلة بمجلد واحد سنوياً وبعددين.

لغة النشر : تنشر البحوث في المجلة باللغتين العربية و الإنكليزية مع ضرورة وضع خلاصه باللغة الإنكليزية في حالة نشر البحث باللغة العربية على ان تكتب المصادر باللغة الإنكليزية اما في حاله نشر البحث باللغة الإنكليزية يكون الملخص باللغة العربية.

Loading...
معلومات الاتصال

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

العراق - محافظة الانبار - جامعة الانبار - رئاسة الجامعة - المجلات

بريد إلكتروني :
dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

Iraqi Journal of Desert Studies

Iraq - Anbar province - University of Anbar - Presidency of the university - The Journals

E-mail: dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 4 العدد: 1

Article
THE DISPERSAL ON INTESTINAL PARASITES IN FISH IN AL-RUTBA DAM
التحري عن الطفيليات المعوية في اسماك سد الرطبة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: 122 Samples of four fish species Carb, Hummri, Shaboot and Shilig were gathered and dissected reaching their digestives canals and body colem . Parasites found were classified and found to be related to five different species which were: Contracaecum sp. , Aspidogasterlimacoides,Proteocephalusosculatus, Spiroxys sp. , Bothriecephalusopsariichthydis. The total infestation percent with parasites was 67.2 % , the highest infestation precent 70.9 % by Contracaecumsp.and the lowest was 22.5 % by Spiroxys sp. in Shilig type of fish. The most critical infestation degree was (8.07) byProteocephalusosculatus. in Shilig and the lowest degree of infestation was (0.5) by Bothriecephalusopsariichthydis. in Carb fish. Seasonal fluctuations had an effect on the infestation percent It was recorded that the highest infestation percent was 73.8 % during autumn. المستخلص: تم جمع وتشريح (122) سمكة تعود لأربعة أنواع هي الكاربcarpioCyprinus ، الحمريBarbusluteus ، الشبوط Barbusgrypus ، والشلك Aspiusvorax.كما هو مبين في (ملحق-1) وبعد فحص القناة الهضمية والجوف الجسمي لهذه الأسماك تم تشخيص خمسة أنواع من الديدان الطفيلية هي: Contracaecum sp. , Aspidogasterlimacoides, Proteocephalusosculatus, Spiroxys sp. , Bothriecephalusopsariichthydis بلغت نسبة الإصابة الكلية بالديدان الطفيلية 67,2%وسجلت اعلى نسبة اصابة 70,9% بالدودة .Contracaecum sp. واقل نسبة اصابة 22,5% لدودة Spiroxys sp. في اسماك الشلك. وكانت اعلى شدة اصابة بدودة Proteocephalusosculatus. (8,07) في اسماك الشلك واقل شدة اصابة بدودة Bothriecephalusopsariichthydis (0,5)في اسماك الكارب. وتم دراسة تأثير تغير المواسم على نسبة الاصابة حيث سجلت اعلى نسبة اصابة 73,8 % خلال موسم الخريف.


Article
OXIDATION INFLUENCE ON THE CHEMICAL CONTENT AND SOME RHEOLOGICALY PROPERTIES FOR NATURAL ASPHALT TO ABU ALJEER _ ALANBAR
تأثير الأكسدة على المحتوى الكيميائي للإسفلت وبعض الخواص الريولوجية للإسفلت الطبيعي لمنطقة أبو الجير- الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Heating of natural asphalt at high temperatures for a long time lead to oxidation of the asphalt , which starting on the surface while with continuous mixing and heating leads to oxidation to all the asphalt molecules and the texture of oxidized asphalt becomes a solid , glossy, dark black of color. The rheological properties before and after oxidation were studied , the results showed that increase of oxidation time , Lead to reduce the degree of penetration(increased stiffness) and an increment in the softening degree, also the oxidation processes load to increase in the fractional Asphaltene compared with that of maltene parts, Which have been separated and estimated by using manual column liquid –solid chromatography and extraction in parallel with a solvent and precipitant the Asphaltene index IA and Gastl index IC were also calculated, the spectra of FT-IR , U.V- visible and HNMR showed a change in the physical properties of oxidated since there was Chemo - Physical relationship between a chemical content and Rheological properties of the oxidized asphalt . المستخلص: إن تسخين الإسفلت بدرجات حرارة عالية ولفترة زمنية طويلة تؤدي إلى اكسدتة ، فتبدأ بالسطح ومع التحريك والمزج المتواصل للاسفلت تؤدي الحرارة الى اكسدة جميع جزيئات الاسفلت فيصبح ذو لون اسود غامق لماع وصلب القوام . ( بسبب زيادة التصلب ) ،وزيادة درجة الليونة و قيم اللزوجة كما أدت عمليات الأكسدة إلى زيادة نسبة جزء الاسفلتينات ونقصان جزء المالتينات . والتي تم فصلها وتقديرها بطريقة الكروماتوغرافيا العمود السائل الصلب وطريقة الفصل بالإذابة والترسيب . وتم حساب معامل الاسفلتينIA ومعامل جستلIC وأعطت أطياف HNMR و FT-IR و uv-visible تغيراً واضحاً في مواقع حزم الامتصاص للمجاميع الفعالة مما يدل حصول تطور واضحاً في خواص الإسفلت بتأثير درجة الحرارة العالية ولفترة زمنية طويلة الامد. وأن هناك علاقة كيمو- فيزياوية بين تركيب الإسفلت والخواص الميكانيكية.


Article
USING Sesbania sesban TO IMPROVE SOME SOILS AFFECTED BY SALT IN ANBAR GOVERNORATE-IRAQ
استخدام نبات السيسبان لاستثمار بعض الأراضي المتأثرة بالملوحة في محافظة الانبار - العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The present study aims to determine the degree of tolerance of Sesbania grown in salts affected soil which considered one of the major problems that hinder cultivation in arid and semi-arid soils in Iraq. The research has included two studies; the first contains field study for the Sesbania cultivated regions in Saqlawia, Kaldia, Heet and Haditha. This study has shown that Sesbania grown in soils of high salinity ranging from 26.3 dS.m-1 to 36.7 dS.m-1 with good yield of green fodder of 55.3, 83.3, 50.0 and 41.7 gm dry matter/plant and plant height of 160, 190, 130 and 120 cm as a mean for Saqlawia, Khaldia, Heet and Haditha respectively which used as a forage for livestock and also in reclamation of saline soils. The average of salinity for these cultivated soils decreased to 5.42, 5.60, 3.74, and 3.96 dS.m-1 respectively. The second stuy has included carrying out the experiment of plastic pots to study the effect of five salt levels on the growth and some nutrient contents of Sesbania . The salt levels used were 4.50 , 6.63 , 8.60 , 10.46 , and 12.34 dS . m-1. The experiment was carried out according to the complete random design with four replicates in each treatment. المستخلص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة درجة تحمل نبات السيسبان لملوحة التربة لأجل زراعته في الترب المتأثرة بالملوحة والتي تشكل إحدى المشاكل الرئيسية التي تعيق الزراعة في المناطق الجافة وشبه الجافة والتي يقع العراق ضمنها . شمل البحث دراستين الأولى هي إجراء دراسة ميدانية لبعض المناطق المزروعة بنبات السيسبان في الصقلاوية والخالدية وهيت وحديثة . اتضح من الدراسة الميدانية إن هذا النبات يزرع في الأراضي عالية الملوحة والتي كانت ملوحتها 26,3،31,1 ، 30,1و36,7ديسيسمنز.م1- مع الحصول على حاصل جيد من العلف الأخضر إذ بلغ حاصل النبات 55,3 و 83,3 و 50,0 و 41,7 غم . نبات-1 مادة جافة ومعدل ارتفاع النبات 160 ،190 ،130 ،120سم تبعا لمناطق الصقلاوية ، الخالدية ، هيت وحديثة على التوالي والذي يستخدم كعلف للماشية ، كما اوضحت الدراسة انخفاض ملوحة ترب المناطق المزروعة لتصبح 5,42 , 5,60 , 3,74 , 3,96ديسيسمنز.م1- على التوالي بعد الزراعة . أما الدراسة الثانية فتضمنت تنفيذ تجربة أصص بلاستيكية لدراسة تأثير خمسة مستويات ملحية في نمو ومحتوى بعض العناصر الغذائية لنبات السيسبان . المستويات الملحية المستخدمة هي 4,50 , 6,63 , 8,60 , 10,46 , 12,34ديسيسمنز.م1-. طبقت التجربة وفق التصميم العشوائي الكامل (CRD) وبأربعة مكررات لكل معاملة . بينت النتائج إن ارتفاع النبات ووزنه الرطب لم يتأثر معنويا بالمستويات الملحية المستعملة إذ كان معدل ارتفاع النبات 81,0 , 69,3 , 70,7 , 73,3 , 73,6 سم أما الوزن الرطب فبلغ 68,3 , 50,0 , 56,6 , 51,0 غم .أصيص1- تبعا للمستويات الملحية 4,50 , 6,63, 8,60 , 10,46 , 12,34 ديسيسمنز.م1- على التوالي أما بالنسبة للوزن الجاف فحصل فرق معنوي بين المستويات الملحية المستعملة ، إذ تفوق المستوى الأول وبلغ 48,3 غم . اصيص1- على المستويات الأخرى والتي لم تختلف معنويا فيما بينها . أما تأثير المستويات الملحية المستعملة في محتوى النبات من العناصر الغذائية فلم تؤثر المستويات الملحية في محتوى النتروجين بينما انخفض محتوى البوتاسيوم والفسفور بزيادة المستويات الملحية . في حين زاد محتوى كل من الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم في أنسجة النبات بزيادة مستويات ملوحة التربة المستعملة .


Article
USING INDUSTRIAL WATER IN SAND DUNES FIXATION AND CONSTRUCTION OF GREEN BELT IN BAIJI AREA / North Iraq
استخدام المياه الصناعية في تثبيت الكثبان الرملية وإنشاء حزام اخضر في منطقة بيجي /شمال العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The study includes field and laboratory studies of sand dunes in Baiji area and the possibility of fixing the dunes by using industrial waste water and ground water available in the area. It is found that the sand dunes are different types such as Burchan, sief, transverse and sand sheets. The movement direction of the sand dunes have identified for the purpose of constructing green belt to fix the sand dunes and decrease the desertification in the area المستخلص: إجريت دراسة حقلية ومختبريه للكثبان الرملية المتواجدة في منطقة بيجي وإمكانية تثبيت هذه الكثبان باستخدام المياه الصناعية والمياه الجوفية المتوفرة في المنطقة. ظهر بان الكثبان الرملية تكون على عدة أنواع من أهمها الكثبان الهلالية وكثبان السيف والكثبان المستعرضة والصفائح الرملية المتحركة وتم تحديد مسارات حركة هذه الكثبان والمسارات المثالية لإنشاء حزام أخضر لتثبيت الكثبان والحد من ظاهرة التصحر في المنطقة.


Article
PREPARATION & FORMULATION, OF TWO ACTIVE INGREDIENTS AS A PLANT GROWTH REGULATORS AND THEIR EVALUATION ON TOMATO.
تحضير وتركيب اثنين من المواد ألفعاله لمنضمات النمو ألنباتيه وتقييم فعاليتها ألحقليه على محصول الطماطه

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Two active ingredients of plant growth hormones like auxins have been prepared. Para-Chlorophenoxyacetic acid (PCPA) and -Naphthoxyacetic acid (BNOA); via the reaction of chloroacetic acid with p-chlorophenol and beta-naphthol respectively in alkaline solution. The crude compounds were purified and characterized by their physical constants, infrared spectroscopy (FTIR) and gas chromatographic technique (GC).These compounds were formulated as a soluble liquid mixture (SL) in a concentration of 0.13% PCPA + 0.13% BNOA, which is ready for using and easily absorbing via the vegetative parts . According to that the prepared acids were converted to a water soluble triethanolamine salts since the original materials were solids and synthetically insoluble in water. Surfactants were added to the formula to increase the activity and the wetting area. The formula was subjected to a storage test to evaluate its stability, and evaluate on a tomato grown in a greenhouse to determine the efficacy of the active ingredient by spraying the flowering system with different concentrations (10, 20, 30, 40) ppm. The results which have been recorded after two weeks revealed that compound had high efficacy at concentration of 30 ppm. They enhanced the fruit setting, reduced flowers drop and improved the size and quality of fruits with a remarkable increase of the yield. المستخلص: تم تحضير اثنين من الهورمونات ألنباتيه الشبيهة بالاوكسينات، وهي بارا- كلوروفينوكسي اسيتك أسد (PCPA) وبيتا- نفثوكسي اسيتك أسد (BNOA) ، بتفاعل كلورو اسيتك أسد مع بارا- كلورو فينول وبيتا- نفثول في وسط قاعدي بالتتابع. تم تنقية المركبات الخام وتشخيصها بواسطة الثوابت الفيزياويه وطيف الاشعه تحت الحمراء FTIR)) ، وتقنية الغاز كروماتوغرافي (GC). حضرت المركبات على شكل مزيج ذائب بتركيز 0.13 % لكل من PCPA و BONA ، بحيث يكون جاهز للاستخدام الحقلي وسهل الامتصاص عن طريق الجزء الخضري للمحاصيل بتحويل الحوامض ألمحضره إلى أملاح التراى ايثانول أمين الذائبه، لان الأولى ضعيفة الذوبان في الماء. كما تم إضافة بعض المواد ألمبلله والناشره لزيادة فعالية المواد وزيادة مساحة الرش. أخضعت ألتركيبه لاختبار مدة الخزن لبيان ثباتها. أخضعت المركبات للتقييم في البيت الزجاجي لبيان فعاليتها، برشها على المجموع الزهري لمحصول الطماطه المزروعة في البيوت البلاستيكية وبتراكيز مختلفة ( 10 ، 20 ، 30 ، 40 ) جزء بالمليون. بينت النتائج فعالية الهورمونات المحضره بتركيز 30 جزء بالمليون. إذ أدت إلى تسريع تكوين الثمار، ومنع تساقط الأزهار وزيادة الحجم وتحسين نوعيه الثمار وبالتالي زيادة الإنتاج.


Article
STUDYING THE POSSIBILITY OF UTILIZING SOLID WASTES IN ANBAR PROVINC TO PRODUCE ELECTRICAL ENERGY
دراسة امكانية الاستفادة من النفايات الصلبة في محافظة الانبار كوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Since there are great amounts of solid wastes in different places in cities and housing areas, and because of the overwhelming danger these wastes cause to the human health as well as nasty smell they give and their uncivilized outlook in addition to the great shortage of electricity in the country in general, a study on the possibility to utilize these wastes to generate thermal energy then electrical energy has been carried out in Anbar province cities. First of all, components of solid wastes have been classified to find out the percentage of each component as a dry matter. Then the mass of each component has been calculated annually. After that heat amounts and electrical power producedfrom burning wastes in each city have been calculated. Due to the splendid area Anbar province occupies, it has been divided into 5 regions to facilitate the wastes collection process and estimate the amounts of thermal energy and electric power available in each of these five regions. The results have shown that the amount of wastes rejected in some regions is enough to operate small electrical plants. For example, in Ramadi city alone there is an amount of solid wastes enough to produce more than 250x106kW.h/year. المستخلص: نظرا لوجود كميات كبيرة من النفايات الصلبة في أماكن متفرقة من المدن والتجمعات السكانية، وللخطر الكبير الناشىء عن وجود هذه النفايات على صحة الانسان وكذلك الروائح الكريهه والمظهر غير الحضاري الناتج عنها. يضاف الى ذلك النقص الكبير في امدادات الطاقة الكهربائية في البلد بصورة عامة، لذا فقد تم دراسة امكانية تحويل النفايات الصلبة التي تطرح في مدن محافظة الانبار الى طاقة حرارية ومن ثم طاقة كهربائية. فقد تم اولا تصنيف مكونات النفايات الصلبة وأيجاد نسبة كل مكون كمادة جافة، بعد ذلك تم حساب كتلة كل مكون سنويا، ومن ثم حساب كميات الحرارة والقدرة الكهربائية الناتجة عن حرق نفايات كل مدينة على حده، ونظرا لاتساع رقعة المحافظة فقد تم تقسيم المحافظة الى خمس مناطق لتسهيل عملية تجميع النفايات، وتخمين كميات الطاقة الحرارية والقدرة الكهربائية لكل من المناطق الخمسة.بينت النتائج ان كمية النفايات المطروحة في بعض المناطق تكفي لتشغيل محطات كهربائية صغيرة. ففي مدينة الرمــــادي وحدها يتم طرح كمية من النفايات تكفي لأنتاج أكثر من 250x106kW.h/year .


Article
The NATURE, SOURCE AND COMPOSITION OF THE DUST STORMS IN TIKRIT/ IRAQ
طبيعة ومصدر ومكونات العواصف الغبارية في تكريت /العراق

المؤلفون: Amera Ismail Hussain اميرة اسماعيل حسن
الصفحات: 23-34
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Dust storms are a significant environmental problem. The present study deals with the nature, source and composition of the dust storm particles. Based on meteorological , geological and remote sensing data the source explained . Dust deposition quantity calculated which ranges between(107.44gm/m2 – 452.44 gm/m2) and the particle size distribution containing %23.52 of fine sand , %62.6 silt and %13.88 clay, as well as organic material was about( % 2.11) and CaCo3 ( %25.9 ). Dust storms frequency noticed which is more than a week per month during eight months in 2007 starting in March and more than a week per month in nine months in 2008.In addition to the climate elements satellite images were used to detect the sources of the dust storms which varied from surrounded boarders to local sources الخلاصة: تعد العواصف الغبارية مشكلة بيئية. تتعامل الدراسة مع طبيعة ومصدر ومكونات الدقائق الغبارية.تم تحديد مصدر هذه العواصف بالاعتماد على البيانات المناخية , والمعلومات الجيولوجية والتحسس النائي .تراوحت كميات الغبار المترسبة بين (107,44 غم/م2- 452,44 غم/م2). وحجم الحبيبات يتراوح بين (23,52%) من الرمل الناعم, و (62,6) من و(13,88) من البطن, من حيث تراوحت نسبة المواد العضوية حوالي 2,11% ونسبة كاربونات الكالسيوم25,9%. Introduction:


Article
USING OF VARIATION OF SPECTRAL REFLECTANCE VALUE TO DISCRIMENT THE SOIL UNITS OF AL-HAWJA PROJECT, SOUTH FALUJA CITY
استخدام تغاير قيم الانعكاسية الطيفية لفصل وحدات ترب منطقة الحويجة جنوب مدينة الفلوجة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Soil spectral reflectance was studied for eight location selected to south Fulljua city reflect the difference of soil units status and geomorphologic location. The aim of this study was to demonstrate the effect of soil physical and chemical properties on soil spectral reflectance .Spectral indices such as Brightness index , Vegetation index , Ratio index , Shadow index , Biological crust index ,and Modified soil Adjusted Vegetation index were studied .The results showd spectral pands variant and B3,B5,B7 take high coefficient variation from (29.31-36.73) . Results will establish spectral signatures for each unit which helps to identify soil units using remote sensing data. Land sat 7(ETM+) reflectance values for each site differ at the several bands and also between sites at each band.Brightness index ,shadow index ,and Modified soil Adjusted vegetation index were the best spectral indices to reflect soil units differences المستخلص: اجريت دراسة لمعرفة الانعكاسية الطيفية لتربة ثمانية مواقع اختيرت اعتماداُ على التغاير في عوامل وعمليات تكوين التربة لمنطقة الحويجة جنوب مدينة الفلوجة ، استعملت مرئية التابع (ETM+ ) Land sat -7 في استخلاص قيم الانعكاسية الطيفية لترب منطقة الدراسة ولمعرفة السلوك الطيفي للترب وحسب الحزم المختلفة لكل وحدات الترب تم تقدير صفات التربة الفيزيائية والكيميائية . حسبت قيم معايير الدلائل الطيفية من نسب قيم بعض الحزم الطيفية وحسب الصيغ التي تم التوصل اليها في الابحاث في هذا المجال وشملت قيم كل من دليل السطوع و دليل الغطاء النباتي و دليل النسبة البسيطة و دليل الظل و دليل قشرة التربة البايولوجي و الدليل المعدل لتأثير التربة على الغطاء النباتي. اظهرت نتائج الدراسة وجود تغايرات في قيم الانعكاسية الطيفية لمواقع الدراسة اذ اوضحت النتائج ان الحزم الطيفية B3 و B5 وB7 حصل على اعلى معامل اختلاف وبمقدار (29.31- 36.73 ) وبذلك وضعت في توليفة واحدة كما اوضحت النتائج اختلاف الحزم والنسب الطيفية في مواقع الدراسة وقد اظهر كل من دليلي السطوع والظل والدليل المعدل لتأثير التربة على الغطاء النباتي اثراً كبيراً في عكس التغايرات بين وحدات ترب منطقة الدراسة .


Article
MANAGEMENT OF GROUNDWATER RESOURCES IN DHABAA SITE-WEST IRAQ
إدارة الموارد المائية الجوفية في موقع الضبعة باستخدام المعاملات الهيدروليكية لخزان ملصي الجوفي

المؤلفون: Bayan Muhie Hussien بيان محي حسين
الصفحات: 35-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT This research examined the hydrogeological conditions and the hydraulic characteristics of the water bearing horizons (according to pumping and recovery tests) within the hydrogeologic regime of Dhabaa site. Also this study shed light on the flow behavior regime due to artificial dewatering process, throughout huge exploitation and its impacts on the groundwater movement, groundwater flow velocities (hydraulic gradients) considering the regional structural and stratigraphical settings. The traditional hydrochemical and hydraulic interpretation show same phenomenon of groundwater source and interconnection, where, the groundwater in Dhabaa site moves in different directions influenced by depletion process in a hydraulic gradient ranged between (0.00009-0.026) with groundwater flux of (0.000008-0.0023) m/day and groundwater pore velocity of (0.0008- 0.23) m/day. These variations are occurred as a normal result of pumping operations from the water wells. Mullusiaquiferis characterized bycertain types ofaquiferswith mediumtransmissivityandpermeabilityundersemi-confined conditions, where the values of permeability, transmissivity and storage coefficients are ranged between (0.00785-0.286) m/day, between (1.063-6.057) m2/day and between (2.64 x10-4-2.73x10-2) respectively. Accordingly, pumping system and distribution of wells is designed using a battery system of four wells to solve the impact of depletion in Dhabaa site.The suggested plan is ideal for processing must be applied according to the proposal of pumping from the first group including wells (W-1,3,6,7,10,12,15 and16) operated in one shift every six hours, alternating with the wells of the second group, which includes wells (W-4,5,8,9,11,13 and 17). While the wells (W-2 and 14) can be operated in case of stop pumping from any well or be under maintenance period. المستخلص: خلصت الدراسة إلى تحديد خطة لاستخراج المياه الجوفية من خزان ملصي الجوفي شرقي الرطبة ( موقع الضبعة )، إذ تم تقييم الخصائص الهيدروليكية للطبقات الحاملة للمياه في تكوين ملصي الجيري من خلال اختبارات الضخ والرجوع في أربع مواقع لاستنباط وتحديد معامل النفاذية، الناقلية، معامل الخزن، كفاءة البئر، فاقد البئر و نصف قطر التأثير. استخدمت نتائج الضخ والرجوع في وضع خطة لإدارة الموارد المائية الجوفية وتصميم أفضل خطة إنتاج فعالة لمنظومة الآبار يمكن الاعتماد عليها في تجهيز سكان الرطبة بالمياه وحسب متطلبات الفرد الواحد للأغراض المنزلية والشرب و المقترحة عالميا . سلطت الدراسة الضوء على سلوك نظام الجريان وانخفاض منسوب المياه الجوفية جراء الضخ المتزايد و العشوائي من منظومة الآبار البالغة (17) بئر إنتاجي ومدى تأثيرها على سرعة حركة المياه الجوفية واتجاهاتها ، و عرضها بموديلات هيدروجيولوجية ( توزيع مكاني ) ثلاثية وثنائية الأبعاد . أكدت الدراسة على ضرورة تطبيق خطة تنظيم الإنتاج وبكافة مقترحاتها لضمان عدم تدهور مياه الخزان الجوفي كما ونوعا . كما تم تحديد المواقع الرئيسية المفضلة ذات الإنتاجية المؤهلة للاستثمار مستقبلا وحسب الزيادة السكانية


Article
THE EFFECT OF MAGNETIZED WATER ON THE TOTAL PROTEIN AND ACTIVITY OF FOUR ENZYMES IN THE GILLS OF THE CYPRINUS CARPIO FISH
تأثير الماء الممغنط على البروتينات الكلية وأربعة انزيمات في غلاصم سمكة الكارب Cyprinus carpio

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص: تم تعريض اسماك Cyprinus carpio إلى ماء ممغنط بشدد مغناطيسية مختلفة 750 و 1500 و 3000 كاوس لمدة 8 أيام . استخدمت الغلاصم لمتابعة التغيرات التي تطرأ على كمية البروتينات الكلية والبروتينات المرحلة كهربائيا وفعالية كل من اﻹنزيمات Alkaline phosphatase و Acid phosphatase و Alanine Transaminase و Aspartate transaminase بأستعمال الطريقة الطيفية , كما استعملت طريقة الترحيل الكهربائي لمتابعة التأثيرات على الطرز البروتينية. وقد أظهرت نتائج الدراسة أرتفاع في كمية البروتينات الكلية وفعالية الانزيمات في الغلاصم عند تعريض الاسماك الى الماء الممغنط ،ولم تظهر تغيرات في عدد او كثافة الحزم البروتينية على الهلام المتعدد الاكريلامايد . Abstract: Fish Cyprinus carpio were exposed to magnetized water for 8 days. Magnetic intensities of 750,1500 and 3000 gauss were used to magnetize water. The activities of enzymes (alkaline phosphatase , acid phosphatase, ALT and AST) were estimated in the gills of fish . Activities of all enzymes increased in the gills of exposed animals to magnetized water


Article
EFFECT OF SEEDING RATES ON GROWTH AND YIELD OF WHEAT GENOTYPES (TRITICUM AESTIVUM L.) PLANTED IN TWO LOCATIONS
تأثير كمية البذار في صفات نمو وحاصل تراكيب وراثية من الحنطة الناعمة Triticum aestivum L مزروعة في موقعين

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Tow environmental locations in Anbar Governorate have been chosen, both of them are on the right bank of the Euphrates. The distance between them is 90 kms. The first location is in (sufia) Arural area of Ramadi city, its soil (sandy loam). The second location is in (zakhikha) village at Hit city, its soil (loam sand) . Eight genotypes of wheat have been planted in December 8, 2010 as (main plots), seven cultivars (Abu – graib, IPA 99, Sham 6, Tamooz, Al- ezz, Iraq, lattifia) and one genotype is referred to as (wheat 17). Two seeding rates were used (120, 160) Kgha as (sub plots). These factors (8x2) were input with split plot design at three replicates. The aim of the experiments is to understand how these genotypes are growing and produced in this location. Genotype (wheat 17) it gave higher significant rates of number of tillers, length of flag leaf, spike length in both locations. Iraq, Al- ezz cultivars gave higher significant means in plant height at both locations. IPA 99 cultivar gave higher means, number of kernels spike, about (64.12) kernel. AL - ezz cultivar gave significant high rates of weight 1000 kernel about 48.57 gm. compared with all genotypes at mean location. Cultivar (Abu – graib, sham 6 .IPA 99) gave an upper significance in grain yield al both location, that resulted in high means (7.88, 7.12, 6.98) tonha respectively. Seeding rate 120 kgha increased number of tillers significantly in both location ,but influenced significantly of spike length , , number of kernels per spike at (Ramadi – sufia) location and in the means of the two locations . While this quantity influenced significantly in the increasing weight 1000 kernels in (Hit – zakhikha) only. Seeding rate 40 kgha resulted in significant high rate of plant height. The variation in the seeding rate did not affect significantly on, flag leaf length, grain yield at this locations and their means. This result is the best and most remarkable. Consequently, increasing seeding rates are not necessary for the growth and production of these genotypes which grew naturally and gave an acceptable economic yield. المستخلص: اختير موقعان بيئيان على الضفة اليمنى لنهر الفرات في محافظة الانبار ، يبعد احدهما عن الاخر 90 كم تقريبا . الاول في منطقة (الصوفية) احد ارياف مدينة الرمادي ذو تربة مزيجة رملية ، والثاني في منطقة (زخيخة) احد ارياف قضاء هيت ذو تربة رملية مزيجة . زرعت ثمانية تراكيب وراثية من الحنطة الناعمة في الموقعين (الواحا رئيسة) ،منها سبعة اصناف معتمدة هي (ابو غريب – اباء 99 – شام 6 – تموز – العز – العراق – لطيفية ) ، اضافة الى التركيب الوراثي غير المعتمد (حنطة 17) . استخدمت كميتا بذار هما 120 و 160 كغم /هكتار (الواحا ثانوية) ، وضعت العوامل (8 X2 ) بتصميم الالواح المنشقة Split plot design وبثلاثة مكررات . زرعت الحبوب في 8 كانون الاول 2010 وكانت اهم النتائج : تفوق التركيب الوراثي (حنطة 17) في اعطاء اعلى معدل لكل من عدد الاشطاء ، طول ورقة العلم ، وطول السنبلة في كلا الموقعين وكذلك معدلهما التجميعي . تفوق صنفا العراق والعز في معدل ارتفاع النبات في الموقعين وكذلك في معدليهما التجميعي . اعطى الصنف اباء 99 معدلا عاليا لعدد الحبوب في السنبلة في كلا الموقعين وتفوق في المعدل التجميعي للصفة بمقدار 64.21 حبة للسنبلة . اختلفت التراكيب الوراثية في وزن الحبة ، اذ تميز صنف العز في اعطاء اعلى معدل لوزن 1000 حبة في كلا الموقعين الذي بلغ معدلهما التجميعي 48.57 غم . اعطت الاصناف ابو غريب ، شام 6 ، اباء 99 معدلات عالية لحاصل الحبوب في كلا الموقعين وتميزت معنويا في المعدل التجميعي الذي بلغ 7,88 و 7.12 و 6,98 طن/هكتار بالتتابع . اثرت كمية البذار 120 كغم/هكتار معنويا في زيادة معدل عدد الاشطاء في النبات بينما اثرت كمية البذار (160) كغم/هكتار معنويا في زيادة معدل ارتفاع النبات في كلا الموقعين ومعدلهما التجميعي . اثرت كمية البذار 120 كغم/هكتار معنويا في زيادة معدل طول السنبلة وعدد الحبوب فيها في موقع (الرمادي – صوفية) والمعدل التجميعي لهما في الموقعين . بينما اثرت هذه الكمية معنويا في زيادة معدل وزن 1000 حبة في موقع (هيت – زخيخة) . لم يؤثر اختلاف كمية البذار معنويا في معدل طول ورقة العلم ومعدل حاصل الحبوب في كلا الموقعين ومعدلهما التجميعي ، لذا نستنتج ان زيادة معدل البذار ليس ضروريا لنمو وانتاج هذه التراكيب الوراثية في موقعي الزراعة .


Article
AGGRAVATION OF DESERTIFICATION IN AGRICULTURAL LANDS AT AL-ANBAR GOVERNORATE . GEOGRAPHICAL ANALYTICAL COMPARATIVE STUDY
تفاقم مشكلة التصحر في الاراضي الزراعية من محافظة الانبار دراسة جغرافية – تحليلية – مقارنة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: AL-Anbar Governorate considered as agricultural area in spite of desert area expansion , the governorate was dominated by the desert , these deserted areas has areas of agricultural land , and agood supply of groundwater , these areas are promising for the future . The farming activities and food production is concentrated in Euphrates river valley in the flood plain in the north and the sedimentation plain in the south . these two plains are the main activity symptoms of man and natural habitat which are the irrigated farming areas . The main problems that threat to these productive lands is desertification because of weak agricultural strategy and ignoring the needs of these lands , this lead to salinity and deteriorated productivity المستخلص: تعد محافظة الانبار من المناطق الزراعية على الرغم من اتساع المساحة الصحراوية فيها . ومع السمة الصحراوية السائدة في المحافظة ، فإن المناطق الصحراوية تتخللها مساحات صالحة للزراعة ، مع وفرة المياه الجوفية . وهي تمثل المناطق الواعدة في المستقبل . ان التركز الزراعي وانتاج الغذاء في محافظة الانبار ، يتمثل في وادي الفرات اي في سهله الفيضي الشمالي وسهله الرسوبي الجنوبي . ويشكل هذان السهلان ابرز ملامح التفاعل بين الانسان والبيئة الطبيعية . كما يمثلان مناطق الزراعة الاروائية.وان ابرز المشكلات التي تهدد هذه الاراضي الانتاجية، هي مشكلة التصحر نتيجة قصور السياسة الزراعية واهمال الاراضي المنتجة للغذاء ، بحيث ادى ذلك الى انتشار الملوحة وتدهور الانتاجية .


Article
MONITORING THE DECLINE OF WATER IN LAKES AND RESERVOIRS USING REMOTE SENSING AND GEOGRAPHIC INFORMATION SYSTEMS
رصد انحسار المياه في البحيرات وخزانات السدود باستخدام وسائل الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract In this study were employed techniques of remote sensing and geographic information systems to monitor the decline of the lakes, where it was noted that the methods of traditional studies of large areas are costly and time-consuming and is not in line with scientific and technical progress now. In this research was the follow-up change area covered by lakes, through satellite images taken in different time periods of Lake Habbania , Qadisia reservoir , Razaza ,and Thrthar Lake , has been monitoring the change areas covered by water. This study concluded that there is a threat to the environment of those water bodies and land surrounding and associated with it by the great depression, which reached maximum in the Razaz lake which declined by 68% in 2010 than they were to cover the 2005 and the volume of water has declined by 88% and in the Qadisia reservoir receded water for 33% of the area submerged so the reservoir between 2000 and 2005, and the volume of water has declined by 44%. Which indicates the presence of significant environmental risk threatening the Euphrates basin from Haditha Dam to the mouth of the Shatt al-Arab المستخلص تم توظيف تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في رصد انحسار البحيرات, فمن المعلوم أن أساليب الدراسات التقليدية لمساحات واسعة تكون باهظة التكاليف ومستهلكة للوقت كما أنها لا تتماشى مع التقدم العلمي والتقني الحالي . في هذا البحث تم متابعة تغير المساحات التي تغطيها البحيرات من خلال المرئيات الفضائية التي التقطت في فترات زمنيه مختلفة لبحيرة الحبانيه وخزان سد حديثة وبحيرة الرزازه وبحيرة الثرثار , تم رصد تغير المساحات التي تغطيها المياه . توصلت هذه الدراسة إلى وجود خطر حقيقي يهدد بيئة تلك المسطحات المائية والأراضي المحيطة بها والمرتبطة معها جراء الانحسار الكبير والذي وصل أقصاه في خزان الرزازة حيث انحصر الماء في ذلك الخزان بنسبة 68 % بين عامي 2005 و 2010 . اما بالنسبة الى حجم الماء فقد تناقص بنسبة قدرها 88 % . وفي خزان سد حديثة انحسر الماء عن 33% من المساحة المغمورة بذلك الخزان بين العامين 2000 و 2005 وتناقص فيه حجم الماء بنسبة 44 %. مما يشير إلى وجود خطر بيئي كبير يهدد حوض الفرات من منطقة خزان سد حديثة وحتى مصب شط العرب في الخليج العربي , حيث تصاحب هذه التذبذب الكبير في نسب الاغمار تغيرات بيئية مختلفة .


Article
USING REMOTE SENSING TECHNIQUES AND GEOGRAPHIC INFORMATION SYSTEMS (GIS) IN SEQUENCES STUDY TO AL-HAMMAR MARSH/ SOUTH OF IRAQ FOR THE PERIOD (1973-2010)
استخدام تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية(GIS ) في دراسة تتبعية لهور الحمار/ جنوب العراق للمدة (1973-2010 )

المؤلفون: Zainab Dhamad Hassan زينب ضمد حسن
الصفحات: 72-77
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The Hammar Marsh natural reservoir to control water in the lower part of Euphrates river, and the water floods the Tigris river that comes to him through the marshes of Qurna through holes pipes and bridges built on the road Chabaish .It Represents the largest low-surface water, and has important economic in fodder supplying ,raw materials and fisheries. It has an effect in softening the climate of the region, in addition to historical significance as the most important civilizations such asthe Sumerian civilization (275-3000BC).Hammar has been changed in the natural environment by impact of natural factors .which is heat which is combined with the lack of rain and human factors for example establishment of dams and reservoirs, and irrigation projects on the Tigris and Euphrates, and effect drying operation is: drying the West Qurna oil fields and the central road that runs through the marsh from the north to the south,and drying area Shafi based on military requirements and the preparation of the theater of operations and the closure of Shafi and Ghamaj river ,and identification of the western and southern edge of the marsh broach path general river mouth Tigris - Euphrates. Satellite images were used (Raw Images) and classified in the program Erdas and production of maps by use geographic information systems(GIS)by the Arc Map program v.9.3 for comparison of the Hammar for the period between the years (1973-2006),was to rely on satellite images of the type of land sat -MSS as the available images covering the period between the years (1972-1986) and the ability of discrimination low 80 m, and satellite images of the type of land sat-TM and the ability of discrimination 30mforthe period between (1986-1990) critical represents the stage beginning of operations drying, and satellite images of the type of land sat ETM+ and the ability of discrimination 30m for the period between(2000-2002). The phase after drying ,while the animation phase has been to rely on Japanese seneors (unep modis sunser) for lack of space imagery satellite land sat ,for the period(2006-2010)and ability of discrimination 250 m ,have been classified through the ecocnaction program.Changed have been observed in the Marsh by the affect of human factors and natural calculates the area of vegetation and open display water with expose total area of Marsh using Erdas program, showed the results of the study was significantly reduced in the area of Marsh for the period between (1990-2000) dramatically, and the change after this period was not balanced because of Marshland affection crisis of water, and did not refresh fully whereof foreshadow environmental disaster and humanitarian emergence of signs of desertification change climate of the region, and the disappearance of many of the water biology and the migration of population and loss of economic wealth, most important fisheries, as well as the population of Marsh depend on reeds and papyrus as fodder and raw materials within the industries, and their inability to grow certain crops which fit the marshland environment, for example, barley, oats, rice, and others. الخلاصـة يعد هور الحمار خزانأ طبيعياً للسيطرة على مياه في الجزء الأسفل من نهر الفرات، ومياه فيضانات نهر دجلة التي ترد اليه عبر اهوار القرنة عن طريق فتحات الأنابيب والجسور المقامة على طريق الجبايش، ويمثل أكبر منخفض سطحي للمياه، وله اهمية اقتصادية في توفير الاعلاف والمواد الاولية والثروة السمكية،وله اثر في تلطيف مناخ المنطقة، فضلاً عن اهميته تاريخية حيث قامت اهم الحضارات مثل الحضارة السومرية(275- 3000ق.م). تعرض هور الحمار الى تغيير في البيئة الطبيعية له بتأثير العوامل الطبيعية التي تتمثل بارتفاع درجات الحرارة التي تضامنت مع قلة الإمطار. والعوامل البشرية بإنشاء السدود والخزانات، ومشاريع الري على نهري دجلة والفرات، وتأثير عمليات التجفيف التي تتمثل بتجفيف حقول نفط غرب القرنة والطريق المركزي الذي يخترق الهور من الشمال الى الجنوب،وتجفيف منطقة الشافي بناءا على المتطلبات العسكرية وإعداد مسرح العمليات وغلق تهري الشافي والغميج ،وتحديد الحافة الغربية والجنوبية من الهور بمسار مبزل المصب العام دجلة – الفرات. استعملت الصور الفضائية (Raw Images) وتصنيفها في برنامج Erdas وانتاج خرائط لها باستخدام برنامج نظم المعلومات الجغرافية (GIS) بواسطة برنامج Arc Map v.9.3 لاجراء مقارنة لهور الحمار للمدة مابين عامي(1973-2006)، وتم الاعتماد على الصور الفضائية من نوع landsat–MSS باعتبارها الصور المتوفرة التي تغطي المدة مابين عامي ( 1972-1986 ) وبقدرة تمييز واطئة 80م ، والصور الفضائية من نوع landsat-TM وبقدرة تمييز 30م للمدة ما بين (1986-1990) وتمثل المرحلة الحرجة في بداية عمليات التجفيف، والصور الفضائية من نوع landsat ETM+ وبقدرة تمييز 30م للمدة مابين(2000-2002) وتمثل المرحلة ما بعد التجفيف، اما مرحلة الانعاش تم الاعتماد على المتحسس الياباني ((Unep modis sunser لعدم توفر صور فضائية للقمر الصناعي land sat ، للمدة مابين(2006-2010) وبقدرة تمييز 250م، وتم تصنيفها من خلال برنامج الايكوكنكشن. تم ملاحظة التغيرات التي طرأت على الهور بتأثير العوامل البشرية والطبيعية بحساب مساحة الغطاء النباتي والمياه المكشوفة وعرض المساحة الكلية للهور بالاعتماد على برنامج Erdas ، واظهرت نتائج الدراسة تقلصاً كبيراً في مساحة الهور للمدة مابين(1990-2000) بشكل كبير، والتغيير بعد هذه المدة لم يكن متوازناً لتأثر الهور بالازمة المائية،ولم ينعش بشكل كامل مما ينذر بكارثة بيئية وانسانية بظهور بوادر التصحر بتغيير مناخ المنطقة،واختفاء كثير من الاحياء المائية وهجرة سكان وفقدانهم للثروات الاقتصادية اهمها الثروة السمكية، فضلا عن ان سكان الهور يعتمدون على القصب والبردي كأعلاف ومواد اولية تدخل في الصناعات، وعدم قدرتهم على زراعة محاصيل معينة، والتي تلائم بيئة الهور مثلا الشعير والشوفان والرز وغيرها.


Article
EFFECT OF FUEL OIL APPLICATION IN SOIL IN SOME SOIL PHYSICAL PROPERTIES AND YIELD OF PEA Pisum Sativum L. UNDER THE RAIN CONDITION OF RAMADI CITY
تأثير إضافة زيت الوقود في بعض خصائص التربة الفيزيائية وبعض معايير حاصل نبات البزاليا Pisum Sativum L تحت ظروف الأمطار لمدينة الرمادي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: A field experiment in Ramadi town (110 Km west of Baghdad) was achieved to study the effect of fuel oil level on the some soil physical properties and yield of pea. Four levels of fuel oil were applied to soil, 0.25%, 0.5%, 1%, 1.5% and control treatment with 0%. The dimensions of experimental units and designed with Randomized Complete Block Design (RCBD) in three replicates. Mean weight diameter (MWD), available water, penetration, bulk density and hydraulic conductivity were measured. Also the yield of pods of pea and dry matter were measured. The result can be summarized as follows: 1-All levels increased MWD, by 261%, 234%, 777% and 1136% for the first, second, third and fourth level respectively as compared with control. A significant decrease in bulk density was observed, to third level with percent of decrease 16%. In the seam time. The first, second and third level no change was observed. The penetration decreased to all application levels by 18%, 16%, 28% and 28% to the first, second, third and fourth levels respectively. 2-There was an increasing in seed emergence by 21% for the first level as compared with control. There was an increasing in yield pods and dry matter of pea by the second and third level application with soil, the percent of increasing to yield pods was 79%and 22% respectively. When decreasing to yield pods with first and forth level by 9% and 21% respectively compared with control. The dry matter increasing with percent 29% and 20% to second and third level respectively as compared with control. A significant decreasing with dry matter observed with percent 24% and 30% to semi level compared with control. Also, a significant increase in yield biomass with percent of increase 67% and 24% to second and third levels respectively, and decreasing by 12% and 23% observed for first and forth level respectively, compared with control. Quantity of rain was 67 mm with break rain period content two month in planting season. المستخلص: أنجزت تجربة حقلية في مدينة الرمادي وفي حقول كلية الزراعة 110 كم غرب مدينة بغداد بهدف دراسة تأثير مستوى إضافة زيت الوقود في بعض الخصائص التربة الفيزيائية وحاصل نبات البزاليا تحت ظروف الأمطار لمدينة الرمادي ، أضيف زيت الوقود بمستويات إضافة 0,25% و 0,5% و 1% و %1,5من وزن الخمس سنتمترات العليا من سطح التربة ومستوى معاملة المقارنة 0% وزعت المعاملات على الوحدات التجريبية بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاث مكررات . أنجزت قياسات بعض خصائص التربة الفيزيائية منها معدل القطر الموزون وكثافة التربة الظاهرية ومقاومة التربة للاختراق ، كما قدر حاصل القرنات الأخضر وحاصل المادة الجافة ويمكن إيجاز أهم النتائج بالاتي : 1- اثر زيت الوقود إيجابياً في معدل القطر الموزون ولجميع مستويات الإضافة وبنسب زيادة قدرها 234 % و 261% و 777% و 1136% لمستوى الإضافة الأول والثاني والثالث والرابع على التوالي قياساً بمعاملة المقارنة . فيما لم تتأثر الكثافة الظاهرية لمستويات الإضافة الأول والثاني والرابع بشكل معنوي ، في حين اثر مستوى الإضافة الثالث معنوياً بنسبة انخفاض قدرها 16 %. أما مقاومة التربة للاختراق فقد انخفضت معنوياً وبنسب قدرها 18 % و %16 و 28% و 28% للمستوى الأول والثاني والثالث والرابع على التوالي. 2- لوحظ زيادة في نمو وحاصل نبات البزاليا، فقد زادت نسبة إنبات بذور البزاليا بنحو 21% لمستوى الإضافة الأول قياساً بمعاملة المقارنة فيما لم تتأثر المستويات الأخرى . كما زاد حاصل القرنات الأخضر معنوياً وبنسب زيادة قدرها 79 % و 22% لمستوى الإضافة الثاني والثالث على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة، فيما انخفض في المستوى الأول والرابع ونسبة انخفاض قدرها 9 % و 21% على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة . و زاد حاصل المادة الجافة معنوياً بنسب 20% 29% لمستوى الإضافة الثاني والثالث على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة، وانخفض بشكل معنوي في مستوى الإضافة الأول والرابع بنسب مقدارها 24% و % 30 قياساً بمعاملة المقارنة . كما زاد حاصل الكتلة الحية معنوياً بنسب زيادة قدرها 67% و 24% للمستويين الثاني والثالث على التوالي وانخفض بنسبة انخفاض قدرها 12% و % 23 للمستويين الأول والرابع على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة . وكانت كمية الإمطار الساقطة بحدود 67 ملم وبفترة انقطاع إمطار استمرت لشهرين في موسم النمو .

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: