Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2013 volume:19 issue:3

Article
The Structural systems and expressional function for Airport Terminals' buildings
النظــــم المنشئيــــــة والوظيفـــة التعبيريــــة في أبنية محطات المطارات

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the structures of the contemporary travelers' buildings in particular, and which is a functional complex installations where flexibility, technical and stereotypes play an important role as well as the human values These facilities must represent physiological and psychological comfort for travelers. TThose are facilities where architectural form plays a distinguished role in reversing the specialty and identity of the building. Hence the importance of the subject has been in forced, as a result for the need to study these facilities and to determine the impact and affects by the surrounding environment, to the extent of the urban, environmental, urban, social, and psychological levels. The importance of the research highlights the i role, played by airports terminal buildings in recent times, and the necessity to study its expressional and, aesthetic levels and methods of application, examining its integration with construction level , where these integrations play a major role in giving expressive symbolism and iconography to these construction. The local libraries , in particular ,lack architecture studies which is related to the subject, mentioned above to settle the problem of research, represented by the shortage of studies about the role, played by structural systems in achieving the symbolic expressive function for airport buildings and terminals. Research hypothesis has been stated as following: structural systems are the tools of expressive and symbolic language for buildings of the airport stations, in integration with functional and operational system and the complex motion of these buildings. The main research objective has been determined to clarify the role of the construction system in highlighting the expressive function of these buildings as an identity for the place and special interface characteristic of a civilized country in question which reflects its local privacy by being the first point of intercourse with travelers and tourists' arrivals and departures of the country.يختص البحث بدراسة أبنية المسافرين المعاصرة بشكل خاص والتي هي عبارة عن منشات وظيفية معقدة تلعب فيها المرونة والتقنية والنمطية دورا مهما فضلا عن القيم الإنسانية التي يجب ان توفرها هذه المنشات متمثلة بالراحة الفيزياوية والنفسية للمسافرين. وهي منشأت يلعب فيها الشكل المعماري دورا متميزا في عكس خصوصية العمارة وهويتها . وتبرز أهمية البحث في الدور الذي تلعبه ابنية المطارات في الآونة الأخيرة وضرورة دراسة مستوياتها التعبيرية والجمالية وطرق تطبيقها ودراسة مدى تكاملها مع المستوى الإنشائي , حيث يلعب هذا التكامل دورا كبيرا في اعطاء تعبيرية رمزية وايقونية لها , ليقود ما سبق الى طرح مشكلة البحث المتمثلة بقلة الدراسات حول الدور الذي تلعبه النظم المنشئية في تحقيق الوظيفة التعبيرية الرمزية لأبنية محطات المطارات. ووضعت الفرضية البحثية التي تنص على : النظم المنشئية أداة اللغة التعبيرية الرمزية لأبنية محطات المطارات بتكامليتها مع المنظومات الوظيفية والتشغيلية ونظم الحركة المعقدة لهذه المباني . وحدد هدف البحث الرئيسي بأستكشاف دور النظم المنشئية في ابراز الوظيفة التعبيرية لهذه الابنية كهوية مكانية وواجهة حضارية مميزة للبلد المعني تعبر عن خصوصيته المحلية بكونها اول نقطة يطأها المسافرون والسياح الوافدين للبلد .


Article
Behavior of Partially Saturated Cohesive Soil under Strip Footing
تصرف الترب المتماسكة و المشبعة جزئيا بالماء أسفل الأساس الشريطي

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a shallow foundation (strip footing), 1 m in width is assumed to be constructed on fully saturated and partially saturated Iraqi soils, and analyzed by finite element method. A procedure is proposed to define the H – modulus function from the soil water characteristic curve which is measured by the filter paper method. Fitting methods are applied through the program (SoilVision). Then, the soil water characteristic curve is converted to relation correlating the void ratio and matric suction. The slope of the latter relation can be used to define the H – modulus function. The finite element programs SIGMA/W and SEEP/W are then used in the analysis. Eight nodded isoparametric quadrilateral elements are used for modeling both the soil skeleton and pore water pressure. A parametric study was carried out and different parameters were changed to study their effects on the behavior of partially saturated soil. These parameters include the degree of saturation of the soil (S) and depth of water table. The study reveals that when the soil becomes partially saturated by dropping water table at different depths with different degrees of saturation, the bearing capacity of shallow foundation increases about (4 – 7) times higher than the bearing capacity of the same soil under saturated conditions. This result is attributed to matric suction value (i.e negative pore water pressure). The behavior of soil in partially saturated condition is like that of fully saturated condition but with smaller values of displacement. It is found that the settlement is reduced when the water table drops to a depth of 2 m (i.e. twice the foundation width) by about (92 %).في هذا البحث, تم تحليل أساس سطحي (أساس شريطي بعرض ۱ م) أنشئ على تربة عراقية مشبعة كليا مرة و مشبعة جزئيا مرة اخرى, بواسطة طريقة العناصر المحددة. حيث ٳن الطريقة افترضت ٳيجاد دالة (H – Modulus) من منحني خصائص الرطوبة للتربة الذي أوجد بواسطة طريقة ورقة الترشيح, ومن خلال البرنامج (Soil Vision) وبعد تعريف الخواص الأساسية للتربة مثل حدود أتريبك, توزيع حجم الحبيبات, الوزن النوعي, المسامية والكثافة الوزنية الرطبة والجافة. ومن خلال تحويل منحني خصائص الرطوبة للتربة الى منحني العلاقة بين نسبة الفجوات ومقدار الامتصاص للتربة, ومن ميل العلاقة الأخيره تم ٳيجاد دالة (H – Modulus). أستخدم في التحليل برنامج العناصر المحدده (SIGMA/W) و(SEEP/W) حيث تم ٳستخدام عناصر رباعية بثماني عقد لتمثيل هيكل التربة و ضغط ماء المسام. وتم تغيير قيم المعاملات التالية [درجة التشبع (S), عمق منسوب الماء ودراسة تأثيرها على سلوك التربة غير المشبعة. لقد بينت الدراسة ٳن انخفاض منسوب المياه الجوفية ٳلى أعماق مختلفة وبدرجات تشبع مختلفة يزيد من قابلية التحمل للأساس السطحي بحوالي (٤ – ٧) مرات عن قابلية التحمل لنفس التربة في حالة التشبع الكلي وهذه النتيجه تنسب الى ضغط الماء المسامي السالب المتولد من قابلية المص للتربة. تم ٳستنتاج أن تصرف التربة غير المشبعة يشبه تصرف التربة المشبعة لكن بقيم أقل للهبوط الشاقولي حيث وجد ٳن الهبوط يقل عند انخفاض منسوب المياه أسفل الاساس الى عمق ٢م (مرتين من عرض الاساس) بمعدل (٩٢%).


Article
Genetic Algorithm Optimization Model for Central Marches Restoration Flows with Different Water Quality Scenarios
نموذج الجينات الوراثية لايجاد الاطلاقات المطلوبة للجريان لانعاش الاهوار المركزية باستخدام عدة صيغ لنوعية المياه

Loading...
Loading...
Abstract

A Genetic Algorithm optimization model is used in this study to find the optimum flow values of the Tigris river branches near Ammara city, which their water is to be used for central marshes restoration after mixing in Maissan River. These tributaries are Al-Areed, Al-Bittera and Al-Majar Al-Kabeer Rivers. The aim of this model is to enhance the water quality in Maissan River, hence provide acceptable water quality for marsh restoration. The model is applied for different water quality change scenarios ,i.e. , 10%,20% increase in EC,TDS and BOD. The model output are the optimum flow values for the three rivers while, the input data are monthly flows(1994-2011),monthly water requirements and water quality parameters (EC, TDS, BOD, DO and pH).The objective function adopted in the optimization model is in a form the sum of difference in each of the 5 water quality parameters, resulting from the mixing equation of the waters of the rivers, from the accepted limits of these parameters , weighted by a penalty factor assigned for each water quality parameter according to its importance. The adopted acceptable limits are 1500,1000, 6,4 and 7, while the penalty factors are 1,0.8,0.8,0.8,and 0.2 for EC,TDS,BOD,DO,and pH respectively. The constraints adopted on the decision variables which the monthly flows of the three rivers are those that provide the monthly demands downstream each river, and not exceed a maximum monthly flow limits. The maximum flow limits adopted are for three flow cases, wet, average and dry years. For each flow case three scenarios for the monthly water quality parameters were adopted , the average values(scenario 1),the 10% increase in EC,TDS, and BOD (Scenario 2),and the 20% increase in these three water quality parameters (Scenario 3). Hence nine cases are adopted and for each an optimum monthly flows are found for each river. The genetic optimization model adopt a variable number of population of 100 to 1000 in a step of 100,0.8 and 0.2 cross over and mutation rates, and three iterations to reach the stable optimum solutions. The results indicates that the flow analysis shows a significant decrease in the flow values of the three rives after year 2000,hence, the flow values for the period of (1994-1999), are excluded and the only used values are those for (2000-2011). The estimated monthly demands exhibits low variation. The observed optimum monthly flow values decrease in general as the case flow changed from wet to normal and dry cases. The change in Scenarios from S1 to S2 and S3 , do not necessarily increase all the required optimum monthly flow values. The obtained minimum objective functions do not exhibits a certain trend with the change in the flow cases and/or the change in the scenarios. لقد تم استخدام نموذج الجينات الوراثية في هذا البحث لحساب التصاريف المثلى لتفرعات نهر دجلة قرب مدينة العمارة حيث تستخدم مياهها لأعادة انعاش الاهوار المركزية وهذه التفرعات هي انهر العريض والبتيره والمجر الكبير بعد خلطها في مياه نهر ميسان. الهدف من هذا النموذج هو الحصول على افضل نوعية مياه لغرض الانعاش للاهوار المركزية.ولغرض الحصول على امثل التصاريف لهذه الانهر تم بناء برنامج حاسبة بلغة (MATLAB) حيث ان النتائج المستخرجة من البرنامج تمثل قيم التصاريف المثلى للانهر الثلاث وان المدخلات للبرنامج هي التصاريف للفترة من (1994-2011) و معدل الاستهلاك المائي الشهري ومعاملات نوعية المياه وهي (EC, TDS, BOD, DO and pH). تهدف الدالة الهدفية (Objective Function) المستخدمة في نموذج البرمجة لتقليل المجموع الكلي لانحرافات معاملات نوعية المياه عن قيمها المسموح بها. الاولوية التي تم التعامل بها مع معاملات نوعية المياه تم تمثيلها باوزان معينة حسب اهمية كل معامل القيم للاوزان المستخدمة هي (1,0.8,0.8,0.8,0.2 ( لكل من ((EC,TDS,BOD,DO,pH على التوالي وذلك حسب اهمية كل معامل. اما معدل التزاوج و معدل المراوحة فهما ( (0.8, 0.2 على التوالي. اما حجم المجتمع المطلوب فقد تم ايجاده بطريقة المحاولة والخطأ ابتداأ من (100) وحتى (1000) وبخطوة قدرها 100) حيث اعطت القيمة الأ خيرة حلا مستقرا وبعدد معاودات قدره (3). استخدم النموذج ثلاث حالات لقيم معاملات نوعية المياه وثلاث حالات من الجريان (سنوات رطبة وطبيعية وجافة) لكل نهر. اما المحددات للتصاريف فقد كهنت قيم التصاريف الشهرية حسب نوع السنة المائية كحدود عليا وقيم المتطلبات الشهرية كقيم دنيا. تم تشغيل النموذج على الحالات التسعة ثلاث حالات للجريان كما ذكر سابقا رطبة و طبيعية وجافة ولكل حالــة جريــان ثــلاث حــالات لقيــم نوعيــة المياه الحالة (S1) استخدمت فيها معدلات معايير نوعية المياه المقاسة والحالتين (S2) و(S3) باستخدام زيادة في قيم ( EC,TDS, BOD ) قدرها ( 10% و 20%) على التوالي. اضهرت النتائج لتحليل الجريان وجود انخفاض واضح بعد سنة 2000) ( عليه تم اعتماد التصاريف للفترة ( 2000-2011 ) فقط. كما وجد بان قيم المتطلبات الشهرية المحسوبة ذات تغاير قليل. اما قيم التصاريف الشهرية المثلى فقد وجد بانها تقل بشكل عام كلما تغيرت حالة الجريان من رطبة الى طبيعية و جافة. اما التغاير في قيم الجريان الامثل مع تغير حالة نوعية المياه من (S1) الى و ) S2, S3 ( فقد وجد بانه ليس من الضروري وجود زيادة في قيمها. اما دالة الهدف الدنيا التي وجدت لكل الحالات التسعة اضهرت عدم وجود تدرج واضح في قيمها مع تغير حالة الجريان وحالة نوعية المياه.


Article
Design and Implementation of a Generalized N-Digit Binary-To-Decimal Converter on an FPGA Seven-Segment Display Using Verilog Hdl
تصميم وتنفيذ محول من التمثيل الرقمي الثنائي الى التمثيل الرقمي العشري المكون من سلسلة رقمية طولها (N) على شاشة العرض ذات السبع قطع لحيز البوابات المرتبة بهيئة صفوف القابلة للبرمجة (FPGA) باستخدام لغة وصف الأجهزة فيرلوغ (verilog)

Loading...
Loading...
Abstract

It is often needed to have circuits that can display the decimal representation of a binary number and specifically in this paper on a 7-segment display. In this paper a circuit that can display the decimal equivalent of an n-bit binary number is designed and it’s behavior is described using Verilog Hardware Descriptive Language (HDL). This HDL program is then used to configure an FPGA to implement the designed circuit. غالبا ما تكون الحاجة الى دوائر تعرض العدد ممثل بالنظام العشري المكافئ الى ذلك العدد ممثل بالنظام الثنائي خصوصا في هذا البحث على شاشة العرض ذات السبع قطع. في هذا البحث تم تصميم دائرة لعرض التمثيل العشري لعدد ممثل بالنظام الثنائي طوله (n) وسلوك هذه الدائرة موصوف باستخدام لغة فيرلوغ (verilog) . واستخدم هذا الوصف بلغة فيرلوغ لتنفيذ الدائرة على ال FPGA.


Article
Numerical Study Of Heat Transfer In Cooling Passages Of Turbine Blade

Authors: Ahmed F. Khudheyer --- Hussein T. Dhaiban
Pages: 342-356
Loading...
Loading...
Abstract

As the temperature of combustion gases is higher than the melting temperature of the turbine materials, cooling of turbine parts in a gas turbine engine is necessary for safe operation. Cooling methods investigated in this computational study included cooling flow losses. Film-cooling is one typically used cooling method whereby coolant is supplied through holes passage, in present study the holes placed along the camber line of the blade. The subject of this paper is to evaluate the heat transfer that occur on the holes of blade through different blowing coolant rates. The cases of this study were performed in a low speed wind tunnel with two tip gap at small and large (0.03 and 0.09cm) and multiple coolant flow rates through the film-cooling holes. The blowing ratios was studied whereby coolant was injected from holes placed along the tip of a large scale blade model with Reynolds number (2.1 x 105) of the engine was matched. Results showed that baseline Nusselt numbers on the holes were reduced along the holes passage, and heat transfer coefficient is high values at iterance region. Overall, the cooling by holes appears to be a feasible method for prolonging blade life. درجة حرارة غازاتِ الاحتراق تكون عالية بالمقارنة مع درجةِ حرارة ذَوَبان معادن التوربين, تَبريد أجزاءِ التوربين في محرّك التوربين الغازي ضروريُة لعمله في ظروف أمنة. نظريات التبريد تحققت في الدراسة النظرية بحيث تضمنت خسائر جريان التبريد. التبريد الغشائي (film-cooling) هو احد طرق التبريد النموذجية حيث أن مائع التبريد يجهز من خلال الثقوب, في الدراسة الحالية تقع الثقوب على طول خط المنتصف (camber) لريشة التوربين. هدف هذا البحث هو حساب انتقال الحرارة الذي يحدث داخل ثقوب الريشة من خلال نسب تبريد متغيرة. حالات الدراسة أنجزت على جريان بطيء في النفق الهوائي مع فجوتان للقمة صغيرة وكبيرة (0.03 و 0.09 سم) مع اختلاف نسب مائع التبريد من خلال ثقوب التبريد الغشائي (cooling-film). تم دارسة Blowing Ratios من خلال جريان مائع التبريد الذي يحقن من الثقوب التي تقع على طول القمة مع مقياس كبير لنموذج الريشة مع رقم رينولد ((2.1* 105 للمحرك الذي يكون محسوب. النتائج توضح أرقام نسلت في الثقوب تقل على طول الثقوب, ومعامل انتقال الحرارة يكون ذو قيمة عالية عند منطقة الدخول. عموماً، التبريد بواسطة الفتحات تَبْدو طريقة ملائمة لإطالة عمر الريشة.


Article
Simulation of Longitudinal Stability Of Helicopter In Forward Flight
محاكاة الاستقرارية الطولية للهليكوبتر في الطيران الامامي

Loading...
Loading...
Abstract

The present work describes the development of code for trim and longitudinal stability analysis of a helicopter in forward flight. In general, particular use of these codes can be made for parametric investigation of the effects of the external and internal systems integrated to UH-60 helicopters. A forward flight longitudinal dynamic stability code is also developed in the work to solve the longitudinal part of the whole coupled matrix of equations of motion of a helicopter in forward flight. The coupling is eliminated by linearization. The trim analysis results are used as inputs to the dynamic stability code. The forward flight stability code is applied to UH-60 helicopter.يوضح البحث الحالي تطوير برنامج لتحليل الاستقرارية الطولية للمروحية في الطيران الامامي. بشكل عام, الاستعمال العملي لهذه البرامج يمكن استعمالها في حساب العوامل المؤثرة على الانظمة الخارجية والداخلية للطائرة المروحية من نوع UH-60. تم بناء البرنامج الخاص بالاستقراية الديناميكية الطولية للطيران الامامي لحل الجزء الطولي للمصفوفة الكاملة لمعادلات الحركة للطائرة المروحية. تم الغاء الارتباط باستخدام الطريقة الخطية. ان نتائج الاستقرارية الساكنة استخدمت كمدخلا الى برنامج الاستقرارية الحركية. تم تطبيق برنامج الاستقرارية للطيران الامامي على الطائرة UH-60.


Article
Effect of Hydrated Lime on the Properties of Roller Compacted Concrete

Loading...
Loading...
Abstract

Roller compacted concrete (RCC) is a concrete of no slump, no reinforcement, no finishing, and compacted using vibratory roller. When compared with conventional concrete, it contains less water content when compared to traditional concrete. The RCC technique achieves significant time and cost savings during the construction of concrete. This study demonstrates the preparation of RCC slab of (38 ×38× 10) cm samples by using roller compactor which is manufactured in local markets. The Hydrated lime additive is used to study the mechanical and physical properties of that RCC slab samples. This investigation is divided into two main stages: The First stage consists of hammer compaction method with two gradation of aggregate, dense and gap graded aggregate, using five percentages of cement content (10, 12, 14, 16, and 18) as a percentage of the total aggregate content. This stage is carried out for selecting the maximum dry density, optimum moisture content, and optimum cement content which is utilized in RCC slab samples construction, a total of 49 cylinder samples sized (10 cm diameter and 11.6 cm high) are prepared. The Second stage is classified into two sub stages; the first one consists of constructing RCC slab samples using roller compaction, 12% cement as a percentage of total aggregate weight has been used according to the data obtained from first stage, this group presents reference mixes without additives. While the second sub stage presents RCC mix with hydrated lime additive and with the same gradation of mixes compact by hammer compaction method, hydrated lime was implemented as (5, 10, 12, and 15) percentage as a partial replacement of cement content. Both of physical and mechanical properties of RCC are studied using cores, sawed cubes, and sawed beams obtained from RCC slab samples. The properties studied were porosity, absorption, and compressive strength, splitting tensile strength and flexural strength by using third point loading method. The results show that hydrated lime improved the overall properties of RCC as compared to reference mix. Mixes with 5% lime give the optimum values for most of strength properties. Dense graded mixes with hydrated lime show superior properties as compared to gap graded mixes.الخرسانه المرصوصه بالحدل هي خرسانه عديمة الهطول لاتحتاج الى حديد تسليح او عمليات انهاء وترص بأستخدام الحادلات الهزازه, عند مقارنتها بالخرسانه التقليديه فإنها تتميز بأن محتوى الماء قليل للحصول على خرسانه عديمة الهطول. هذا النوع من الخرسانه يقلل من فترة انجاز العمل وكلفة التنفيذ (معهد الخرسانة الاميركي, لجنة 211-3ر 1997). تعرض هذه الدراسه تنفيذ بلاطات من الخرسانه المرصوصه بالحدل بأبعاد (38×38×10) سم باستخدام جهاز حدل صنع محليا وباستخدام مضاف النوره المطفأه لغرض دراسة الخواص الفيزيائيه و الميكانيكيه لنماذج البلاطات هذه.يتضمن الجزء العملي مرحلتين أساسيتين هما:- المرحله الأولى تتضمن تصميم الخلطات باستخدام طريقه الرص بالمطرقة وباستخدام تدرجين من الركام هما العالي الكثافه والتدرج المنقطع التسلسل وباستعمال خمس نسب سمنت هي (10، 12، 14، 16و 18) كنسبه مئويه من الوزن الكلي للركام .هذه المرحله نفذت لاختيار الكثافه الجافه القصوى, محتوى الماء الامثل و محتوى السمنت الامثل والتي تستخدم في تنفيذ بلاطات الخرسانه المرصوصه بالحدل، حيث تم عمل 49 نموذج بأبعاد (10سم قطرا و11٫6 سم ارتفاعا) بأستخدام هذه الطريقه. المرحله الثانيه: قسمت هذه المرحله الى مجموعتين ثانويتين هما: المجموعه الأولى تشمل إنشاء بلاطات من الخرسانة المرصوصة بالحدل وترص بأستعمال الحادله لتشابه ظروف الموقع، في هذه المرحله تم اختيار نسبة السمنت المثاليه 12 كنسبه مئويه من الوزن الكلي للركام والتي تم الحصول عليها من المرحله الاولى ولنوعي التدرج السابقين لغرض دراسة سلوك وخواص الخرسانه المرصوصه بالحدل بدون إضافات تحت تأثير نسبة السمنت هذه. اما المجموعه الثانيه فتمثل تصميم خلطات الخرسانه المرصرصه بالحدل وبوجود مضاف النوره المطفأه كجزء مستبدل من وزن السمنت وبالاعتماد على نسبة سمنت 12٪ فقط ولنفس تدرجات الركام السابقه المستعملة في طريقة الرص بالمطرقه، تم استخدام المضاف كجزء من وزن السمنت وبنسب (5٪، 10٪، 12٪، 15٪). تم دراسة الخواص الفيزيائيه و الميكانيكية للخرسانة المرصوصة بالحدل باستعمال عينات من اللباب والمكعبات والاعتاب استخرجت من بلاطات الخرسانه المرصوصه بالحدل، و الخواص التي تم دراستها شملت المسامية، الامتصاص، مقاومة الانضغاط ، ومقاومة شد الانفلاق، ومقاومة الانثناء باستخدام ثلاث نقاط للتحميل. بينت النتائج إن مادة النوره المطفأة تحسن من خواص الخرسانه المرصوصه بالحدل, كما تبين إن افضل نتائج يمكن الحصول عليها عند نسبة نوره 5٪ من وزن السمنت. إن الخلطات ذات تدرج عالي الكثافه والحاويه على مضاف النوره تعطي نتائج جيده مقارنة بالخلطات ذات النواقص في التدرج.


Article
Behaviour of Fire Exposed Reinforced Concrete Rigid Beams with Restrained Ends
سلوك الاعتلب الخرسانية الجاسئة والمقيدة النهايات تحت تأثير لهب النار المباشر

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is devoted to investigate the effect of burning by fire flame on the behavior and load carrying capacity of rectangular reinforced concrete rigid beams. Reduced scale beam models (which are believed to resemble as much as possible field conditions) were suggested. Five end restrained beam specimens were cast and tested. The specimens were subjected to fire flame temperatures ranging from (25-750) ºC at age of 60 days, two temperature levels of 400ºC and 750ºC were chosen with exposure duration of 1.5 hour. The cast rectangular reinforced concrete beam (2250×375×375 mm) (length× width× height respectively) were subjected to fire. Results indicate remarkable reduction in the ultrasonic pulse velocity and rebound number of the rigid beams after cooled in water were (2-5 %) more than rigid beam specimens cooled in air. Load-deflection curves indicate deleterious response to the fire exposure. Also, it was noticed that the maximum crack width increases with increasing fire temperature. ان الغرض من هذا البحث هو التحري عن سلوك وسعة التحمل القصوى للأعتاب الخرسانية المسلحة الجاسئة والمقيدة النهايات والمعرضة الى لهب النار المباشر. ان تعرض الأعتاب الى لهب النار المباشر يسبب تغيرات في سلوكها الانشائي. في هذه الدراسة تم استخدام نماذج اعتاب مصغرة يعتقد بأنها توفر ظروفآ مشابهة للظروف الطبيعية الموقعية. تضمن الجزء العملي تهيئة وفحص خمسة أنموذجا لأعتاب خرسانية مسلحة ومقيدة النهاية. عرضت النماذج الخرسانية المستعملة إلى لهب النار في مستويات حرارة تتراوح ما بين (25-750) درجة مئوية ثم بردت بواسطة الهواء أو الماء وجرى حرق و فحص نماذج العتبات في عمر (60) يوم ولفترة تعرض ساعة ونصف. ان ابعاد نماذج الاعتاب الخرسانية المسلحة ثابتة وهو (3753752250ملم). لقد أشرت النتائج انخفاض ملحوظ في فحص الامواج فوق الصوتية و مقدار الارتداد بعد التعرض إلى لهب النار، للنماذج الخرسانية المبردة بالماء حيث كانت (2-5)% اكثر من النماذج المبردة بالهواء. اما منحنيات الحمل_الانحراف فقد كانت الاستجابة سلبية مع درجة التعرض للنار. كذلك يمكن ملاحظة ان عرض الشق الاقصى يزداد بزيادة درجة الحرارة للنار.


Article
Theoretical and Experimental Investigation of Fluidic Oscillator

Loading...
Loading...
Abstract

A symmetric feedback fluidic oscillator design is proposed. Theoretical and experimental studies have been conducted to evaluate the relation between the fluidic feedback oscillator frequency and temperature of the air which is the working substance. Two methods of calculations were used, lumped and distributed parameter system. Then the results obtained experimentally. It was found that the results of the lumped parameter system are closer to experimental results than the distributed parameter system and also give the nonlinearity by (0.915%) between the lumped and experimental results show linear relationship between air temperature and oscillator frequency with a coefficient of determination (0.9977) And also found that the oscillator readings have a margin of error very small amount (0.0011 Hz / Co) as well as a percentage (hysteresis) of about (1.663%) when measuring the temperature and to overcome the hysteresis we suggest the use of fins to get rid of (residual heat), the rig sensitivity was (3.66*10-3 s/Co) finally, the rig resolution was (0.002 s).تم اقتراح تصميم مذبذب موائعي متناظر في هذا البحث, وقد تم اجراء الدراسات العملية والنظرية لايجاد العلاقة بين تردد المذبذب ودرجة حرارة الهواء الذي يعتبر وسيط العمل وبالتالي استخدام المذبذب كمتحسس لدرجة الحرارة. طريقتان لحساب تردد المذبذب تم استخدامهما, الاولي تعتمد نظام المعايير (lumped) والثانية تعتمد نظام المعايير (distributed), وبعدها تم ايجاد النتائج عمليا. لقد وجد بان طريقة (lumped) تكون نتائجها اكثر واقعية وكذلك اعطت نسبة (nonlinearity) بمقدار (%0.915) بين النتائج العملية والنظرية, وكذلك ووجد بان العلاقة تكون خطية بين تفير درجة الحرارة و تغير مقدار تردد المذبذب وبمعامل تحديد (0.9977). ومن النتائج العملية وجد بان الجهاز له نسبة خطأ بمقدار (0.0011 Hz/Co) بالاضافة الى نسبة (hysteresis) بمقدار (1.663%) ولتقليل هذه النسبة تم اقتراح استخدام زعانف (fins) لتبديد الحرارة (residual heat), وكذلك ووجد ان حساسية الجهاز (sensitivity) تكون بمقدار (3.66*10-3 s/Co), واخيرا كانت نسبة دقة الجهاز (resolution) بمقدار (0.002 s).


Article
Visual pollution and statistical determination in some of Karrada district main streets /Baghdad

Loading...
Loading...
Abstract

This study objective is to identify the visual pollution in Karrada district main streets as an example of main streets in Baghdad, the public opinion about each pollutants, solutions to reduce and eliminate the pollution were suggested as well. In order to accomplish this objective different methods were used, 16 pollutants were selected, pictures of each pollutants were taken and a questioner were distributed randomly for 270 people to evaluate the public opinion with statistical methods. Garbage, their disposal and storage areas took the first two places as the highest offensive pollutants. The people showed that they find long lines of vehicles, debris and generators appearance ranked third, fourth and fifth respectively .This research showed that more than 70 percent of people are against the militarization of society and they consider any existence of heavy military machinery or personal is highly offensive issue. Other pollutants such as street sellers, beggars, and crossed wires considered as moderately offensive. Car parking in inappropriate places, badly trimmed trees, large billboards in the streets and the buildings criteria considered slightly offensive. The shops billboards and cellular phone and internet towers were considered the least offensive pollutants. Major solutions is to enhance the municipality management in both planning and operation methods relayed to pollution removal, running awareness campaigns to educate the people about the visual pollution effects and how to reduce it and reduce the military appearances in the city .إن هدف هذه الدراسة هو تحديد الملوثات البصرية في بعض الشوارع الرئيسية لناحية الكرادة، كمثال عن الشوارع الرئيسية في بغداد من وجهة نظر المواطنين ،ومحاولة ايجاد الحلول لتقليل او محو هذه الملوثات. ولتحقيق هذه الأهداف تم اختيار 16 ملوثاً رئيسيا مع التقاط صور فوتوغرافية لها ثم توزيع استبيان بصورة عشوائية على 270 شخصاً وفحصها أحصائياً لمعرفة رايهم بهذه الملوثات. بعد تحليل النتائج وجد ان مناطق تخزين وتجميع المخلفات الصلبة وطرق التخلص منها قد اخذت المرتبتين الأوائل كأكثر الملوثات كرهاً من قبل المواطنين تلتها وحسب الذكر الطوابير الطويلة من السيارات ،الأنقاض ومظهر المولدات في المراكز الثالث والرابع والخامس على التوالي .أظهرت هذه الدراسة ان اكثر من سبعين بالمائة من المواطنين هم ضد عسكرة المجتمع ، ويعتبرون ان اي تواجد للقطع العسكرية والقوى الأمنية ثقيلة التسليح هو من الأمور المزعجة بشدة .الملوثات الأخرى كبائعو الشوارع والمتسولون وتشابك الخطوط الكهربائية صنفت كملوثات متوسطة الأزعاج ؛ بينما كان ايقاف السيارات في غير المناطق المخصصة لها، الأشجار الميتة او سيئة التشذيب ، لوحات الأعلانات الكبيرة وشكل وخواص المباني أعتبرت من الملوثات القليلة التأثير . وأخيراً اعتبرت لوحات المحلات وابراج الهاتف وتجهيز الشبكة العنكبوتية عديمة او الأقل تاثيرا من الملوثات المختارة. وجدت الدراسة إن أهم المعالجات هي تحسين الأدارة البلدية من ناحية التخطيط وتنفيذ عمليات ازالة الملوثات، القيام بحملات التوعية للمواطنين بخصوص تأثير الملوثات البصرية وكيفية التخلص منها وايضاً تقليل المظاهر العسكرية في المدينة .

Table of content: volume: issue: