Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2012 volume:5 issue:2

Article
Writing scientific theses/dissertations in biology field: confusing in using abstract and summary term
كتابة الاطاريح والرسائل العلمية في حقل علوم الحياة: الالتباس في استخدام مصطلحي المستخلص والخلاصة

Loading...
Loading...
Abstract

Writing the abstract in a thesis, a dissertation and in a scientific paper is of a great importance to condense the contents in well readable and self expressible short text. The abstract should give a real, precise, accurate and satisfied picture for the entire scientific article. Two terms (abstract and summary) were used widely by Iraqi biological sciences postgraduate students as the first chapter in their theses and dissertations writing. These both terms usually are different in their context writing style and in their content. It is supposed that abstract should be used in the writing of scientific articles, thesis or dissertation instead of summary. This study hypothesized that those students have no knowledge and skill to differentiate between abstract and summary terms in their writing process. This study involved reading and analyzing of 124 thesis and dissertations from different biological disciplines and involved also interviewing 114 postgraduate students to uncover the accuracy of using those two terms and to have proper idea about their knowledge in abstract writing guidelines. The results revealed that most students didn’t differentiate between abstract and summary in their writing, no abstract was written correctly indicating that the students lacked the knowledge and skill of abstract writing guidelines. The students did write their abstract by blindly mimic the previous students writing style without any attempt to check the accuracy of writing process. Reconsideration for postgraduate students’ syllabus must be taken to establish rigid system for scientific writing based on international guidelines. كتابة المستخلص في الاطروحة او الرسالة او المقالة العلمية لها اهمية كبيرة لتكثيف المحتويات في نص قصير ومقروء ومعبر ذاتيا. يجب ان يعطي المستخلص صورة مقنعة وصحيحة ودقيقة للمقالة العلمية الكاملة. في العراق هناك مصطلحين (المستخلص و الخلاصة) يستخدمهما طلبة الدراسات العليا في العلوم الحياتية بشكل واسع كفصل اول في كتابة اطاريحهم او رسائلهم . يختلف المصطلحان بنمط كتابة النص وبمحتواهما. يفترض ان يتم استخدام مصطلح المستخلص في كتابة المقالات و الاطاريح او الرسائل العلمية بدلا عن الخلاصة. تفترض هذه الدراسة ان هؤلاء الطلبة ليست لديهم المعرفة والمهارة في التمييز بين المستخلص والخلاصة اثناء عملية الكتابة. شملت هذه الدراسة قراءة وتحليل 114 اطروحة ورسالة من مختلف فروع علوم الحياة وشملت ايضا اجراء مقابلة مع 114 طالب دراسات عليا للتحري عن دقة استخدام تلكما المطلحين ولأخذ فكرة صحيحة عن مدى معرفتهم بالمبادئ الاساسية لكتابة المستخلص. كشفت النتائج ان معظم الطلبة لايميزون بين المستخلص والخلاصة في كتابتهم ولا يوجد هناك مستخلص مكتوب بشكل صحيح مشيرا الى ان الطلبة ينقصهم المعرفة والمهارة في المبادئ الاساسية لكتابة المسنخلص. قام الطلبة بكتابة المستخلص بشكل اعمى عن طريق تقليد نمط الكتابة للطلبة السابقين من دون اي محاولة للتحقق من دقة عملية الكتابة. يجب اعادة النظر في مناهج طلبة الدراسات العليا من اجل انشاء نظام متكامل للكتابة العلمية معتمدا المعايير العالمية.

Keywords

Biology --- writing --- abstract --- thesis --- dissertation --- Biology --- writing --- abstract --- thesis --- dissertation


Article
CTLA4 gene polymorphisms associated with insulin-dependent diabetes mellitus (IDDM) type I in Iraqi population
الأشكال المتعددة للجين CTLA4 وعلاقته بداء السكري المعتمد على الأنسولين النوع الأول في عدد السكان العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was correlated to evaluate polymorphisms in CTLA4 associated with insulin-dependent diabetes mellitus in a Iraqi population. Blood samples were collected from 40 patient (4-25 years) from 1/6/2010- 1/2/2011, isolation of DNA were done and PCR was performed using primer for CTLA4 gene. The result shows that 31 patients have mutation in 49 position A/G polymorphism in exon 1 of CTLA4 by using BstEII enzyme. There is a highly significant correlation between diabetes and incidence of A/G 49 position in exon 1 of CTLA4 gene (X2 = 32.1, P>0.05), the conclusion is that there is enough evidence to support the claim that diabetes is related to A/G 49 transition mutation. هدفت هذه الدراسة إلى ألقاء الضوء على التغاير في جين CTLA4 وعلاقته بمرضى السكري النوع الأول عند الأطفال العراق و جمعت 40 عينه دم من مرضى السكري للأعمار من 4- 25 سنه للفترة 1/6/2010 الى 1/2/2011 . تم عزل الدنا وأجريت عمليةPCR باستخدام البادئات الخاصة لجين CTLA4 , أظهرت النتائج وجود طفرات في الموقع 49 (A0.05) , وهي داعمة للادعاء بان هناك علاقة بين المرض والطفرة.


Article
Detection of DNA H.pylori and distribution of CagA genotype in cancerous and precancerous tissue
الكشف عن الحامض النووي لبكتريا H. pylori وتوزيع جين CagA في النسيج السرطاني وماقبل السرطاني

Loading...
Loading...
Abstract

Helicobacter pylori (H. pylori) has been recognized as the causative agent of chronic gastric inflammation, which can progress further to a variety of diseases such as peptic ulcer and adenocarcinoma. The major bacterial virulence markers of H. pylori, the cytotoxin-associated gene (CagA), may play a role in determining the clinical outcome of Helicobacter infections. Aim of this study to investigate the presence of H.pylori DNA within gastric epithelial cells in patients with H.pylori infection and to determine the prevalence of CagA among patients with cancerous and precancerous lesion. Methods: A total of 92 gastric biopsy samples, 25 H.pylori negative and 67 H.pylori positive patients. H.pylori DNA in gastric epithelial cells and CagA gene of H. pylori was assessed by using the in situ hybridization test. Results: In H. pylori positive group, the positive rates of H.pylori DNA in the gastric epithelial cells were progressively increased in chronic superficial gastritis, precancerous changes and gastric cancer groups(P>0.01); The detection of CagA positive H. pylori was significantly higher in patients with gastric cancer compared to those with chronic superficial gastritis and atrophic gastritis(P<0.01). Conclusion: The pathological progression from chronic superficial gastritis, precancerous changes to gastric cancer is associated with higher positive rates of H.pylori DNA presence in the gastric epithelial cells, and there was a significant increase in CagA-positive H.pylori among patients with gastric cancer. بكتيريا Helicobacter pylori هي احد العوامل المسببة لالتهابات المعدة المزمنة وسرطان المعدة. عامل الضراوة الموجود في هذه البكتريا هو CagA الذي يلعب دور في امراضية هذه البكتريا الهدف من الدراسة: هو التحقق من وجود الحامض النووي لبكتريا H. Pylori ضمن الخلايا الطلائية المعدية في المرضى المصابين بهذه البكتريا وتقرير انتشار بكتريا H. pylori الحاملة لجين CagA في مرضى سرطان المعدة وماقبل سرطان المعدة. طريقة العمل: من مجموع 92 نموذج مأخوذ من المعدة من مرضى يعانون من امراض المعدة 25 منهم سالبين لبكتريا H. pylori و موجبين لبكتريا H.pylori حيث تم تحديد الحامض النووي لبكتريا H. pylori و وجود جين CagA بطريقة التهجين الموضعي.النتائج: في المجموعة الموجبة لبكتريا H. pylori نسبة ظهور الحامض النووي في الخلايا الطلائية للمعدة تزداد تقدميا في التهاب المعدة السطحي والتغيرات ماقبل سرطان المعدة وصولا الى سرطان المعدة (P<0.01). اما وجود بكتريا H. pylori الحاملة لجين CagA تكون اعلى معنويا في سرطان المعدة مقارنة بالتهاب المعدة المزمن وضمور المعدة.الاستنتاج: التقدم المرضي من التهاب المعدة السطحي والتغيرات ماقبل سرطان المعدة الى سرطان المعدة يتشارك مع النسبة العالية لوجود الحامض النووي لبكتريا H. pylori في الخلايا الطلائية للمعدة. وهناك زيادة معتدة لبكتريا H. pylori الموجبة لجين CagA ضمن مرضى سرطان المعدة.

Keywords

H. pylori --- DNA --- CagA --- ISH --- H. pylori --- DNA --- CagA --- ISH


Article
Convolvulus Scammonia crude Alkaloids extract induces apoptosis through microtubules destruction in mice hepatoma H22 cell line
المستخلص القلويدي لأوراق نبات المديد Convolvulus Scammonia يحث الموت المبرج في خط خلايا سرطان الكبد الفأري H22 من خلال تحطيم شبكة النبيبات الخلوية الدقيقة

Loading...
Loading...
Abstract

This study evaluated the ability of crude alkaloids extracted from the leaves of Convolvulus Scammonia to distract the microtubule network of mice hepatocarcinoma cell line (H22), which is an invasive metastasis cell line. This assessment was carried out using the immunostaining technique. The extract was able to distract the microtubules of the cells under investigation after 60 min of exposure in a concentration as little as 20 µg/ml. when DAPI staining used, the cells apoptosis was not detected in this concentration and time. The apoptotic cell have been observed when the concentration of the alkaloid extract elevated up to 80 and 100 µg/ml during the mentioned exposure time. The cells were capable of recovering there native microtubules constriction after 12 hr of the alkaloid removal from the media. The extract concentration of 1mg/Kg/Bw efficiently inhibited H22 cell line tumor growth in vivo to 97.14% in mice after three weeks treatment compared to untreated control animals. جرى في هذه الدراسة تحديد قدرة المستخلص القلويدي لأوراق نبات المديدConvolvulus Scammonia المحلي في تحطيم شبكة النبيبات الخلوية الدقيقة microtubule network لخط خلايا سرطان الكبد الفأري H22 والذي يعد من السرطانات العدوانية القادرة على الإنتقال من نسيج إلى أخر. قدرت تلك القابلية بإستخدام تقنية التصبيغ المناعي تمكن المستلخلص القلويدي من تحطيم شبكة الخيوط الدقيقة للخلايا تحت الدراسة خلال 60 دقيقة من التعرضها لتركيز لم يزد عن 20 مايكروغرام لكل مليلتر من الوسط . لم تظهر الخلايا التي تمتلك صفات الموت المبرمج عند إستخدام هذا التركيز عن تصبغ الخلايا بصبغة DAPI . ولكن عند زيادة التركيز إلى 80 و100 مايكروغرام لكل مليلتر وأكثر خلال نفس وقت التعريض المذكور بدأت الخلايا بالموت المبرمج . إستعادة الخلايا شكل شبكة الخيوط الخلوية الدقيقة الأصلي بعد 12 ساعة من إزالة المستخلص القلويدي من الوسط الزرعي . تمكن المستخلص القلويدي من تثبيط نمو الخلايا الورمية عند غرسها في الفأران السليمة بنسبة وصلت إلى 97.14 % بعد ثلاث أسابيع من معالجة تلك الفأران بجرعة مقدارها 1 ملغرام /كغم من وزن الجسم من المستخلص القلويدي.


Article
Cytotoxic effect of esculetin on myeloma and myelogenous leukemic cells.
التأثير السمي للأسكولتين لخلايا المايلوما والخلايا السرطانية النقوية

Loading...
Loading...
Abstract

The cytotoxic effect of Esculetin to mouse myeloma and human acute myelogenous leukemia cells invitro was evaluated. Tumor cells exposed to Esculetin in culture showed an exponential cytotoxic responses. A decreased viabilities of both leukemic cells were noticed with 20, 40 and 80 µg / ml Esculetin. Besides, myeloma cells showed a progressive depletion of viability when exposed continuously for 1,2,3 and 4 days, whereas , pretreatment of myeloma cells with Esculetin for 1,2,4 and 24 h followed by removal of the chemical and culturing the cells for 3 days indicated that the time the cells much effected was 24 h post exposure. At this exposure time , exposure to 10 µg / ml decreased the able cell number to 24.66 × 10-4 cells / ml versus 62.66 × 10-4 cells / ml in the control . t – test = 5.16 , p = 0.007 95 % CI = 17.5 – 58.5. Like wise , a 20 µg / ml concentration of esculetin decreased viable cells number to 23.5 × 10-4 cells / ml versus 62.66 × 10-4 cells / ml of control. T-test 7.39 , P = 0.002. 95 % CI = 24.5 – 53.8. The efficiency of Esculetin in protecting mice implanted with syngeneic myeloma was studied . The results of invivo experiment demonstrated that the chemical could protect mice from lethal dose of the experimentally implanted tumor . The protection value reached 66.7 % in animals treated with 200 or 400 µg Esculetin for 10 consecutive days. For 200µg drug plus myeloma versus myeloma only , chi – square value was 3.086 p=0.08 and 95% CI = 0-2.4. However , at 400 µg drug plus myeloma versus myeloma only , the chi – square analysis showed a value of 4.17 , P=0.04 95% CI = 0.02 – 1.3. Besides , the survival of the animals was increased . The therapeutic relevance and speculated mechanism of Escletin cytotoxic effects are discussed. In conclusion , it seems that esculetin has antiproliferative effects to mouse myeloma and to human myelogenous leukemia cells. تم تقدير التأثير المسمم لخلايا الاسكولتين تجاه خلايا الفأر المايلومية والخلايا السرطانية النقوية العائدة للانسان. اظهرت الخلايا المعرضة للاسكولتين استجابة تسممية تصاعدية. اظهرت الجرع 20 و 40 و 80 مايكروغرام / سم3 تأثيرا في انخفاض الحيوية لكلا النوعين من الخلايا السرطانية. اضافة الى ذلك فان خلايا المايلوما اظهرت نقصانا مستمرا في الحيوية عند التعرض ليوم او ثلاثة او اربعة ايام. وقد كان بدء التاثير في الاربع والعشرين ساعة بعد التعرض. اذ كان في هذا الوقت وبتعرض 10 مايكروغرام/سم3 عددا يقدر بـ 104 × 24.66 خلية / سم3 للخلايا المعرضة مقارنة ب 104 × 62.66 للخلايا غير المعرضة لمادة الاسكولتين. .( t = 5.16 , P = 0.007 , 95 % CI = 17.5 – 85.5 ) كما ان التعرض لجرعة 20 مايكروغرام / سم3 ادى الى نتائج مقاربة. تمت دراسة تاثير الاسكولتين في حفظ الفئران المستلمة لخلايا المايلوما . اشارت النتائج الى ان الاسكولتين له تاثير حافظ لتلك الفئران.اذ بلغت نسبة الحفظ 66.7 % للحيوانات المعاملة بجرع 200 او 400 اسكولتين لمدة 10 ايام متتالية واشارت نتائج التحليل الاحصائي ان النتائج ذات شأن للجرعتين. تم مناقشة امكانية المادة العلاجية والية عمل المادة المسممة


Article
Acute Lymphoblastic Leukemia with a novel dic (11;11)(q24;q24) : A case report
كروموسوم ثنائي المركز جديد (11;11)(q24;q24) dic في ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Cytogenetic study was performed on a case of acute lymphoblastic leukemia . The chromosomal analysis for bone marrow cells by using G- banding technique showed A novel dic (11;11)(q24;q24) in 5 metaphases (15%) of 32 total metaphases studied , which has not been described previously in this leukemia type . Different abnormalities involving chromosome 11q have been reported as well . Novel rearrangement of 11q may reflect the heterogeneity of the genetic change which possibly refers to the differences in environmental and genetic factors of the Iraqi patients in comparison with other patients in another countries, which may contributes in the pathogenesis of acute lymphoblastic leukemia . تم اجرء دراسة وراثية خلوية لحالة ابيضاض دم لمفاوي حاد عولجت بالعقاقير : Adriamycin vincristine , prednisolone لمدة شهرين بعد تشخيصها . أظهر التحليل الكروموسومي لخلايا نخاع العظم , باستخدام طريقة التحزيم بالكمزا , كروموسوم ثنائي المركز جديد (11;11)(q24;q24) dic في 5 خلايا في الطور الاستوائي ( 15% ) من مجموع 32 خلية تم دراستها , والذي لم يسجل سابقا في هذا النوع من ابيضاض الدم . مختلف التغيرات التي تشمل الكروموسوم 11q تم تسجيلها ايضا . التغيرات الجديدة لكروموسوم 11q تعكس التباين في التغيير الجيني الذي يشيرإلى الاختلافات في العوامل البيئية والجينية للمرضى العراقيين بالمقارنة مع المرضى الآخرين في بلدان أخرى، الأمر الذي من الممكن ان يسهم في امراضية ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد .


Article
Isochromosome 6(p) is a rare chromosomal aberration in Acute Lymphoblastic Leukemia: A case report
كروموسوم متناظر الاذرع (isochromosome 6 (p تغير كروموسومي نادر في ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد : تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Cytogenetic analysis using G- banding technique was performed on bone marrow cells from a 22-year-old female who was diagnosed with Acute Lymphoblastic Leukemia . The chromosomal analysis showed a complex karyotype which included the Isochromosome 6(p) in 16 metaphases (16%) of 97 total metaphases studied . This finding suggests a strong selective pressure for loss of heterozygosity of genes located on 6q , and is in keeping with the hypothesis that one or more tumor suppressor genes might be located on the long arm of chromosome 6 . Moreover, trisomy (or tebasomy) for the short arm of chromosome 6, due to the isochromosome formation , indicating also a possible role for amplification of genes located on 6p in tumor progression in this case of acute lymphoblastic leukemia . اجري التحليل الوراثي الخلوي باستخدام تقنية التحزيم بالكمزا على خلايا نخاع العظم لانثى عمرها 22 عاما شخصت بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد , تم علاجها بالعقاقير : Adriamycin , vincristine , prednisolone لمدة شهر واحد بعد تشخيصها . أظهر التحليل الكروموسومي هيئة كروموسومية معقدة تضمنت كروموسوم متناظر الاذرع isochromosome 6(p) في 16 خلية في الطور الاستوائي ( 16% ) من مجموع 96 خلية تم دراستها . هذه النتيجة تشير الى ضغوط قوية انتقائية لفقدان تغاير الزيجية للجينات الموجودة على 6(p) ويتماشى مع فرضية وجود واحد او اكثر من الجينات الكابحة للسرطان على الذراع الطويل لكروموسوم 6 , فضلا عن تثلت الذراع القصير لكروموسوم 6 نظرا لتكوين كروموسوم متناظر الاذرع , مما يدل ايضا على احتمال دور تضاعف الجينات الموجودة على 6(p) في تطور الورم في هذه الحالة من ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد .


Article
Effect of In-vitroSperm Activation Techniques and Albumin Concentrations on Human Sperm Parameters and Chromatin Structure
تأثير تقنيات تنشيط النطف وتركيز الألبومين مخبارياً على دالات (مؤشرات) النطف البشرية وبنية الصبغين

Loading...
Loading...
Abstract

Current study used the acridine orange test to investigate the effect of two techniques of human sperm preparation involved direct swim up technique and centrifugation swim up technique on the integrity of sperm chromatin structure, and also the supplementation of two concentrations of Human serum albumin (HSA) in the culture medium that has been used in the previously mentioned methods. Assay results demonstrated that, both techniques reduce the percentages of isolated or activated spermatozoa with fragmented DNA as compared with their percentages pre-preparation, whither this decrement was significant or not (P=0.05). Also we found that using culture medium supplemented with concentrations of HSAenhance the isolation of spermatozoa with intact DNA, and (10%)HSA was the better.Therefore, the present study concluded that neither direct swim up nor centrifugation swim up techniques with single centrifuge step (559g) for 8minutes can cause further DNA damage in the activated spermatozoa by both, also the involvement of HSA in sperm preparation media enhances sperm parameters and the isolation of spermatozoa with intact DNA in-vitro. تهدف الدراسة الحالية الى معرفة تأثير تقنيتين من تقنيات تحضير النطف البشريةوهما تقنية السباحة المباشرة(Direct swim up)وتقنية سباحة النطف المنتبذة مركزياً(Centrifugation swim-up) على بنية الصبغين للنطف وكذلك تأثير تضمين تركيزين من زلال المصل البشري في الوسط الزرعي المستخدم في التحضير بالطريقتين الأنفة الذكر , باستخدام فحص (Acridine orange). أظهرت نتائج الفحص ان كلا الطريقتين قد خفضت من نسبة التجزؤ في دنا النطف المفصولة او المنشطة بالمقارنة مع نسبها قبل التنشيط سواء كان هذا الانخفاض معنوياً أو غير معنوي(P=0.05) ,وان تضمين تراكيز الزلال الى الوسط المستخدم في التحضير يزيد من المحافظة على دنا النطف المفصولة والأفضلية كانت للتركيز (10%) من زلال المصل البشري. لذلك نستنتج من الدراسة الحالية بأن تقنية سباحة النطف المنتبذة مركزياً التي تتضمن خطوة طرد مركزي مفردة وبقوة (559g) لمدة 8 دقائق, و تقنية السباحة المباشرة كلاهما لايسببان ضرراً إضافيا للنطف المنشطة في المختبر, و ان وجود زلال المصل البشري في وسط التحضير يعزز من مؤشرات النطف بالإضافة إلى انه يزيد من فرصة الحصول على نطف سليمة ألدنا بعد التنشيط.


Article
Correlation Between Tumor Suppressor Gene P53 In Some Iraqi Patients With Thyroid Carcinoma By Immunohistochemical Assay and In Situ hybridization Method
العلاقة بين الجين الكابح للورم في بعض المرضى العراقيين المصابين بسرطان الغدة الدرقية باستخدام طريقة التصبيغ المناعي وتقنية التهجين بالموقع

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to compare between two methods (Immunohistochemistry and In Situ hybridization ) to investigate the relationshipe between tumor suppressor gene (P53) in some samples of some Iraqi patients with thyroid tissue cancer from different site (papillary, follicular and lymph node). A series of 30 patients with thyroid cancer who had undergone thyroidectomy. All these samples were collected during (2011-2012) . The histologic types included 21 well differentiated papillary , follicular and lymph node carcinomas,and nine poorly differentiated carcinomas.By using Immunohistochemistry , P53 was detected in eighteen out of thirty (60%) , whereas at In Situ hybridization , it was detected in fourteen out of thirty (46.6%), Moreover the positive results of the tumor supprewwor gene (p53) was related in highly significant to each of age, gender, stage and histologic grade of tumor.It is conclude from that immunohistochemistry and in situ hybridization for detection of p53 could be useful in the clinical evaluation of patients with thyroid carcinoma. And suggested that p53 mutations are involved in thyroid carcinogenesis and may play an important role in the malignant transformation of thyroid cancer. صممت هذه التجربة لدراسة المقارنة بين طريقتي التصبيغ المناعي والتهجين بالموقع. لاكتشاف العلاقة بين الجين الكابح للورم في بعض المرضى العراقيين المصابين بسرطان الغدة الدرقية.اخذت الخزعات النسيجية من مواقع مختلفة (الحليمات , الحويصلات والعقد اللمفاوية ). اشتملت الدراسة على ثلاثين مريض مصابين بالغدة الدرقية ممن خضعوا لعملية ازالة الغدة الدرقية. جميع هذه العينات النسيجية جمعت خلال الفتره مابين 2011-2012 . شملت هذه الخزعات النسيجية على 21 عينة جيدة التمايز (الحليمات , الحويصلات والعقد اللمفاوية) و 9 عينات ضعيفة التمايز الورمي. بأستخدام تقنية التصبيغ المناعي تم تشخيص الجين الكابح للورم في 18 عينة موجبة من اصل 30 عينة (60%) . بينما في طريقة التهجين بالموقع شخص في 14 خزعة موجبة من بين 30 عينة (46.6%) . لذا وجد ان النتائج الموجبة للجين الكابح للورم بأرتباط عالي المعنوية لكل من العمر والجنس ودرجة الورم وموقع الورم التي تم دراسته. تم الاستنتاج بان طريقتي التصبيغ المناعي والتهجين بالموقع للتحري عن الجين الكابح للورم ذات اهمية للفحوصات السريرية للمرضى المصابين بسرطان الغدة الدرقية. ويعتقد ان الجين الكابح للورم المطفر متورط في السرطانات ويلعب دورا مهما بالتحول السرطاني للغدة الدرقية .


Article
Urinary tract infection among patients with bladder cancer : Bacteriological studies
التهاب المجاري البولية لدى مرضى سرطان المثانة: دراسات بكتريولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Certain infections, such as urinary tract infection may have an increased incidence in bladder cancer owing to physiological changes. One mechanism of initiating innate host defenses against bacteria in UTI’s is the production of cytokines. In this study, we investigated prevalence urinary tract infection among bladder cancer patients and the factors associated with the acquisition, and the description of the isolated pathogens in bladder cancer patients. This descriptive study was carried out through the period from January to may 2012 , 40 bladder cancer patients were collected from Baghdad Medical City , Medical City Teaching Laboratories and private laboratories and 20 case controls .The study groups were 40 urine samples from bladder cancer patients ; urine samples taken for tests, and cultures and 40 subjects as health control group from both sexes . The study showed that Staph. aureus was the most common microorganism isolated from UTI which represented (34 %). E.coli was found to be the second most common microorganism encountered in UTI (30.7%) Klebsiela spp. was found to be the third microorganism which represented (11.5%).Proteus spp. was fourth microorganism isolated which represented (15.3%) , while ( 7.6%) of microorganism was Pseudomonas, with p. value > 0.005 that mean no significant differences between the microorganisms that can cause infection in patient with other disease . The study also showed two groups , group (1) was patients with cancer bladder , In this group number of UTI was 65%(male &female) , while 35% of cancer bladder patients were without UTI with non-significant differences . Finally there is non-significant differences among groups of patients with Bladder cancer were divided into five groups , group one included (14) patients (35%) suffering from Bladder cancer only, group 2 included 10 patients (25%) suffering from bl. Cancer and D.M, group 3 included 7 patients (17.5%) suffering from bl. Cancer and hypertension , group 4 included 3 patients (7.5%) suffering from blood cancer and renal failure , group 5 included 6 patients (15.0) suffering from b. cancer and other diseases ( anemia , leukemia, CV and polycythemia).أن بعض الأمراض المعدية مثل الخمج في الجهاز البولي ربما تزيد من نسبة الأصابة بالسرطان بسبب التغييرات الفسيولوجية . أن ألية واحدة من بدء دفاعات المضيف الفطرية ضد البكتريا في المسالك البولية هو أنتاج السايتوكينات . وفي هذه الدراسة نحاول التحقق من أنتشار عدوى المسالك البولية لدى المرضى المصابين بسرطان المثانه ,وأجريت الدراسة الوصفية بعد جمع العينات من مدينة بغداد الطبية والمختبرات التعليمية والمختبرات الخاصة للفترة من كانون الثاني الى حزيران لسنة 2012 . تضمنت العينة 40 نموذج من الأدرار للمرضى المصابين بسرطان المثانة و20 عينه 20 عينه للأصحاء كنماذج سيطرة من كلا الجنسين وتم أجراء فحص الأدرار العام على النماذج وزرع النماذج المصابة بالخمج البكتيري . ولقد أظهرت النتائج بشيوع البكترية العنقودية في ألتهاب المجاري البولية حيث كانت نسبتها 34 % ,بينما أحتلت البكترية المعوية المرتبة الثانية بنسبة 30.7 ثم بكتريا Proteus بنسبة 15.3 , 11.5 % لل Klebsiela و 7% لل Pseudomonas ولم يكن هناك فرق معنوي بين أنواع البكتريا حيث أن ال P-valu > 0.005 وكذلك أظهرت الدراسة بعدم وجود فرق معنوي بين مجموعة المرضى المصابين بسرطان المثانه الذين لديهم خمج بكتيري والمجموعة الأخرى الذين ليس لديهم هذا الخمج . وأخيرا أظهرت الدراسة بعدم وجود فرق معنوي بين مجاميع المرضى الذين يعانون من سرطان المثانة فقط والمجاميع الأخرى الذين يعانون من أمراض أخرى مع سرطان المثانة .


Article
The Incidence of Epstein Barr Virus Antibodies in Hodgkins Lymphoma
ترافق وجود الاجسام المضادة لفايروس الابشتيان بار هربس عند المصابين بسرطان اللمفوما نوع هوجكن

Loading...
Loading...
Abstract

The association of Epstein Barr Virus (EBV) with Hodgkins lymphoma (HL) seems to depend on many factors such as geographical area , histological subtype and age. The present study included (30) patients having HL (18 males and 12 females) with age ranged 25 – 53 years, where histopathological sections reviewed. A second group regarded as control group complained of non malignant disorders (25)patients with age ranged (20 -55) years was identified that VCA –lgG and EA-lgG were significantly higher (p 0.05) in HL group compared with control group. EBV positive is more prevalent in mixed cellularity subtype (56.6%) of all cases examined.The significant association between EBV and HL that was found further strengthens the suggestion that all cases of HL should be assessed for EBV status by immunohistochemistry because its presence may have a significant impact on prognosis and response to therapy. ان ارتباط فيروس ايبيشتاين – بار مع سرطان هوجكن يعتمد على عدة عوامل منها الموقع الجغرافي , وتحت النوع النسيجي والعمر .تضمنت الدراسة الحالية (30) شخصا مصابا بمرض سرطان هوجكن (18 ذكرا و 12 أنثى) تتراوح اعمارهم (25 – 53) سنه. تمت دراسة الشرائح النسيجية لمعرفة النوع. أما مجموعة السيطرة فتم اختبار (25) شخصا ممن يعانون من امراض غير سرطانية . وكانت اعمارهم تتراوح بين (20-55) سنة. وجد ان مضادات(Viral Capsid Antigen lgG) ومضادات (Early Antigen IgG) اعلى وبنسب معنوية احصائية من مجموعة السيطرة. كذلك وجد ان مزيج الخلايا تحت النوع يحمل الاضداد لفيروس ايبيشتاين – بار بنسبة (56.6%) وجد ان هنالك علاقة معنوية بين وجود الاضداد للفيروس المذكور ومرض هوجكن . نقترح بان تكون هنالك دراسات مستقبلية لمعرفة الفيروس المذكور بواسطة طرق مناعيه كيمياوية نسيجية وذلك لأهميتها من ناحية نوع العلاج المستخدم وتطور المرض.


Article
Study the Effect of Lactobacillus acidophilus Local isolate and its Components as colon anticancer induced in rats
زولة محلياً Lactobacillus acidophilus دراسة تأثير بكتريا ومكوناتها كعامل مضاد لسرطان القولون المستحث في الجرذان المختبرية

Loading...
Loading...
Abstract

Knowledge of microbiology and its relation to tumor is in continuous progress.Many efforts directed to eradicate the tumor cell without hart the normal living body cells. The aim of this study was to investigate the role of Lactobacilli as a Probiotic in colon cancer treatment in rats. Colon cancer was induced in rats using Azoxymethane (AOM) at 15mg/Kg( animal body weight) by adding methyl group to guanine (O6- methyl guanine) . The later showed by using methylation sensitive restriction enzymes such as HpaII (sensitive to presence of methyl group ), and MspI (resistant to methyl group) so the samples treated with former will give a clear band of methylated DNA in gel electrophoresis while MspI will give diffused band when the DNA is methylated . The post- treatment effect of Lb. acidophilus and its components was studied as well .The animals were injected with AOM at one week interval for two weeks ,Then fed Lb . acidophilus and its components for 6 weeks started a week after the last injection. It has been shown that Lb .acidophilus cells reduced the ACF by 88.8%(only 9 foci were found compared to 80 foci in control treatment) the animal administrated with glycoprotein samples reduced the development of foci by 87.57%.(only 10 foci were found compared to 80 foci in control treatment). the animal administrated with cytoplasm sample and crude growth medium there was 86.25% reduction (only 11 foci were found compared to 80 foci in control treatment).either in terms of DNA samples extracted from the colon of rats (aberrant crypt foci) injected carcinogens and treatment cells and bacteria components Lb .acidophilus which explained after amonth and a half from the date of the second injection carcinogens, which when incubation with restriction enzyme HpaII methylation sensitive DNA enzyme , appeared smear wtthin the gel electrophoresis which enhances the role of cells and bacteria components Lb. acidophilus in the modulate DNA methylation compared with DNA samples extracted from the colon of rats positive group injected carcinogens which explained after amonth and ahalf later than the second injection of carcinogens and that when incubation with restriction enzyme HpaII appeared in broad and radiant within gel electrophoresis which indicates the presence of methyl group in the DNA of this animals group. أن التقدم الحاصل في العلوم المايكروبية وعلاقتها بالسرطان والجهود المبذولة للقضاء على هذا المرض الخطير دون التأثير في الخلايا الطبيعية لذا هدفت الدراسة الى أستبيان دور العصيات اللبنية كأحياء علاجية في مجال التعامل مع سرطان القولون في الجرذان المختبرية . بينت الدراسة الحالية تأثير اضافة مجاميع المثيل في DNA الجرذان المختبرية باستخدام مادة (AOM) Azoxymethane بتركيز 15 ملغم / كغم ( وزن الحيوان ) التي تؤدي الى حث سرطان القولون ، وذلك بأضافة مجموعة المثيل الى ذرة الاوكسجين السادسة في الكوانين (O6 -methyl guanine ) وقد استخدمت انزيمات القطع الحساسة وغير الحساسة لمجاميع المثيل في الكشف عن حالة المثيلة ، فالانزيم HpaII لايقطع DNA المثيل لذلك يظهر الاخير بشكل حزمة متماسكة ، في حين ان الانزيم MspI يقطع جزيئات DNA بغض النظر عن حالة المثيلة مما يؤدي الى انتشار DNA في هلام الترحيل الكهربائي ( يظهر بشكل مسحه متواصلة ) .أذ تمت دراسة الدور العلاجي لخلايا ومكونات بكتريا Lb.acidophilus في الانظمة الحية in vivo (Post treatment) وقد ظهرت نتائج فحص بؤر الخبئ الشاذة Aberrant Crypt Foci (ACF) انخفاض في عدد هذه البؤر بالنسبة لمجموعة الجرذان المختبرية التي جرعت بخلايا ومكونات بكتريا Lb.acidophilus بعد حقنها بالمادة المسرطنة والتي شرحت بعد شهر ونصف من موعد الحقنة الثانية من المادة المسرطنة ، اذ بلغت النسبة المئوية لانخفاض عدد البؤر الخبئ الشاذة في قولون الجرذان المختبرية المجرعة بخلايا بكتريا Lb.acidophilus ( ظهور 9 بؤر شاذة مقارنة بـ 80 بؤرة في السيطرة الموجبة للقولون الكامل )88.8% في حين بلغت النسبة المئوية لانخفاض البؤر في قولون الجرذان المختبرية التي جرعت البروتين السكري لجدران بكتريا Lb.acidophilus 87.5 % ( ظهور 10 بؤر شاذة مقارنة بـ 80 بؤرة في السيطرة الموجبة للقولون الكامل ، اما بالنسبة للجرذان البمختبرية التي جرعت سايتوبلازم وراشح المزروع البكتيري اذ بلغت النسبة المئوية نخفاض عدد البؤر الشاذة 86.25 % ( ظهور 11 بؤرة شاذة مقارنة بـ 80 بؤرة في السيطرة الموجبة للقولون الكامل. اما في ما يخص نماذج DNA المستخلصة من قولون الجرذان المختبرية ( بؤر الخبئ الشاذة ) المحقونة بالمادة المسرطنة والمعاملة بخلايا ومكونات بكتريا Lb.acidophilus والتي شرحت بعد شهر ونصف من موعد الحقنة الثانية بالمادة المسرطنة ، والتي عند حضنها مع انزيم التقيد HpaII الحساس لمثيلة DNA ، ظهرت بشكل مسحه ضمن هلام الترحيل مما يعزز دور خلايا ومكونات بكتريا Lb.acidophilus في التعديل بمثيلة DNA مقارنة بنماذج DNA المستخلصة من قولون الجرذان مجموعة السيطرة الموجبة ( يؤر الخبئ الشاذة ) المحقونة بالمادة المسرطنة والتي شرحت بعد شهر ونصف من موعد الحقنة الثانية من المادة المسرطنة والتي عند حضنها مع انزيم التقيد HpaII الحساس لمثيلة DNA ظهرت بشكل حزمة عريضه ومتئلفة ضمن هلام الترحيل مما يدل على وجود مجاميع المثيل في DNA هذه المجموعة من الحيوانات .

Table of content: volume:5 issue:2