جدول المحتويات

مجلة طب الموصل

ISSN: 00271446 23096217
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: طب الموصل
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة طب الموصل مجلة علمية محكمة تعنى بنشر الابحاث الطبية باللغة الانكليزية للمجتمع الطبي في العراق والوطن العربي. وتعتمد الابحاث المنشورة فيها للترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق.
صدرت المجلة لاول مرة سنة 1966 وكان عنوانها (المجلة الطبية الموصلية، وهي تصدر بشكل دوري نصف سنوي وقد توقف اصدارها لبضع سنوات بسبب الحرب الايرانية وشحة الورق ، وصدر عنها لغاية سنة 2013 (38) مجلد وكانت بعض المجلدات سابقا تحتوي على اربعة اعداد وبذلك يكون عدد الاعداد المنشورةحوالي(80) عدد.
هدف المجلة: نشر المعرفة والبحوث والتطورات في العلوم الطبية للاستفادة منها في رفع مستوى التدريس والعلاج والدراسات العليا في الطب.

Loading...
معلومات الاتصال

مكتب سكرتارية مجلة طب الموصل - كلية الطب - جامعة الموصل
email: annalsmosul@gmail.com

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 35 العدد: 2

Article
Epstein-Barr virus in Hodgkin's lymphoma - immunohistochemical case series study

المؤلفون: Mohammed S. Saeed محمد سامي سعيد
الصفحات: 93-103
Loading...
Loading...
الخلاصة

Objectives: 1- To determine the association between Hodgkin's lymphoma and Epstein-Barr virus. 2- To determine if it is related to certain age groups or specific histologic subtypes. 3- To compare the pattern with other developing or developed countries.
Methods: Biopsies of seventy cases with Hodgkin's lymphoma were collected from the pathology laboratories. The clinical data, including the patient’s age, sex, site of lymph node affected and the histological classification according to the REAL classification, were retrieved from the pathologic reports. Immunoperoxidase stains for LMP-1 were performed on 40 cases.
Results: The mean age of all cases was 26.7 years, with a median of 25 years. There were 36 males and 34 females. The largest age group was seen in 15 - 40 years accounting for 68.5%. The third decade took the peak incidence (21/70, 30%). Nodular sclerosis Hodgkin's lymphoma was the most common subtype representing 58.5% of all the cases, followed by mixed cellularity (37.2% of cases). The lymphocyte depleted subtypes in 2.8%, whereas lymphocytic predominant seen in 1.4% of cases.
Latent membrane protein-1 was observed in 37.5% of Hodgkin's lymphoma. The most frequent association was observed in lymphocytic depletion subtype (50%), followed by mixed cellularity subtype (45%). The least frequent association was in nodular sclerosis type (27.7%). The highest rate of EBV expression was seen in the pediatric age group (< 15 years; 66.6%) and the lowest rate was among young adults (15-40 years; 26.9%). Older age group (> 40 years) has a rate of EBV expression (50%) which is higher than the young adult patients, but lower than the pediatric age group. Epstein-Barr virus positive cases were mostly males (73.3%) compared to females (26.7%).
Conclusion: Hodgkin's lymphoma in our locality, in comparison with earlier studies, shows changing pattern with a gradual trend to those of developed countries including peak age group and subtypes. Moreover, Epstein-Barr virus is seen in slightly more than one third of cases and mostly seen in childhood, mixed cellularity and lymphocytic depletion subtypes with a male predominance.
الأهداف: أولا: لكشف العلاقة بين ورم الهوجكن اللمفاوي و فيروس ابشتاين-بار. ثانيا: تحديد علاقة الفيروس مع الفئات العمرية أو الأنواع المختلفة من أورام الهوجكن اللمفاوي. ثالثا: مقارنة النتائج مع الدول المتطورة والنامية. الطرق والأدوات: هذه دراسة رجعية وسابقة. عينات سبعين حالة من أورام الهوجكن اللمفاوية تم جمعها من المختبرات المرضية النسيجية. البيانات السريرية والمتضمنة عمر المريض، الجنس، موقع العقد اللمفاوية المصابة والتصنيف النسيجي للحالة اخذ من تقارير المريض. صبغة المناعية النسيجية للبروتين ألجداري المستتر-1 تم دراسته في أربعين حالة. النتائج: معدل أعمار المرضى كان 26,7 سنة مع متوسط عمر 25 سنة. تم جمع 36 ذكر و 34 أنثى مع نسبة 1:1.06 أكبر فئة عمرية للورم كانت بين 15 إلى 40 سنة وبنسبة 68,5%. العقد الثالث أخذ نسبة الذروة للإصابة وبمعدل 30%، أتبع بالعقد الثاني وبنسبة 24,3%. نسبة المرضى الأقل من 15 سنة كانت 17,1%. بينما 14,3% كانت بأعمار أكبر من 40 سنة. التصلب العقدي للورم كان أكثر الأنواع شيوعا وبنسبة 58,5%. يليه مختلف الخلايا وبنسبة 37,2%. ثم مستنفذ الخلايا اللمفية وبنسبة 2,8%. وأخيرا سائد الخلايا اللمفية وبنسبة 1,4%. البروتين ألجداري المستتر-1 لوحظ بنسبة 37,5% من أورام الهوجكن اللمفاوية. أكثر الأنواع ارتباطا مع الفيروس وجدت مع مستنفذ الخلايا اللمفية وبنسبة 50%. يليه مختلف الخلايا وبنسبة 45%. بينما أقل الأنواع ارتباطا مع الفيروس كان التصلب العقدي وبنسبة 27,7%. أعلى معدلات إصابات من الأورام الهوجكن للفيروس كانت لأعمار الأطفال أصغر من 15 سنة وبنسبة 66,6% بينما أدنى المعدلات كانت في الأعمار المتوسطة مابين 15 إلى 40 سنة وبنسبة 26,9%. العمار أكبر من 40 سنة كانت نسبة الارتباط 50%. لوحظ تجلية الذكور على الإناث بالإصابة بفيروس ابشتاين-بار وبنسبة 1:1.7. الاستنتاج: أورام الهوجكن اللمفاوية في منطقتنا ومع مقارنتها بدراسات سابقة لوحظ تغير شكلي مع ميل تدرجي تجاه الدول المتطورة خاصة فيما يتعلق بذروة الفئة العمرية المصابة و بالنوع الخاص للورم. وإضافة لذلك ظهور ارتباط الورم بالفيروس وبنسبة الثلث تقريبا خاصة في الأطفال و متعدد الخلايا و بغالبية ذكرية.

الكلمات الدلالية


Article
Antiemetic activity of ginger in childrenreceiving cancer chemotherapy

المؤلفون: Mazin M. Fawzi مازن محمود فوزي
الصفحات: 104-110
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objective: To evaluate the antiemetic effect of ginger versus metoclopramide in children receiving cancer chemotherapy.
Methods: A sample of 50 patients aged 6 – 14 years attending the Haematooncology unit in Ibn Al – Atheer Children's Teaching Hospital in Mosul city and receiving chemotherapy for their malignancies were included. They were randomly subdivided into 2 groups and received different types of treatment including ginger and metoclopramide.
Results: The study showed that cancer was more common in female than in male with male to female ratio 0.85/1. Acute lymphoblastic leukemia was the most common type of cancer and constituted 60% of the cases and it revealed that response rate was higher in those treated by ginger compared to metoclopramide (72% and 32% respectively); response was found to be higher in males than in females (86.6% and 50% respectively).
Conclusions: Nausea and vomiting are common problems in children receiving chemotherapy. Ginger (Zingiber officinale) appears to be promising in controlling these problems. الهدف: تهدف الدراسة إلى البحث في التأثير المضاد للغثيان والقئ لمادة الزنجبيل مقارنة بعقار الميتوكلوبرامايد عند الأطفال الذين يخضعون للعلاج الكيمياوي. المشاركون في الدراسة: شملت الدراسة 50 طفل بعمر 6-14 سنة. مكان الدراسة: وحدة أمراض الدم والسرطان في مستشفى ابن الأثير التعليمي في مدينة الموصل. قياس المحصلة النهائية: تم تحليل النتائج باستخدام مربع كاي ونسبة الخطورة باستخدام الحاسبة الالكترونية. النتائج: أظهرت الدراسة أن نسبة الاستجابة للعلاج بمادة الزنجبيل هي أعلى مقارنة بعقار الميتوكلوبرامايد (72% و 32%) بالتعاقب، وان هذه الاستجابة كانت أعلى عند الذكور مقارنة بالإناث (86,6% و 50%) بالتعاقب، وكانت حالات السرطان أعلى نسبة لدى الإناث مقارنة بالذكور، وشكل سرطان الدم اللمفاوي الحاد أعلى نسبة بين حالات السرطان الاخرى (60%). الاستنتاج: في ضوء النتائج المستخلصة من الدراسة يمكن الاستنتاج بأن الغثيان والقئ يشكلان مشكلة لدى الأطفال الخاضعين للعلاج الكيمياوي، ومادة الزنجبيل تبدو مشجعة في السيطرة على هذه المشاكل.

الكلمات الدلالية

ginger --- antiemetic --- vomiting


Article
P53 expression in colonic carcinoma – immunohistochemical study

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objectives: To evaluate p53 protein expression in colorectal tumors in Mosul city and correlates it with various clinicopathological parameters and to compare the results with other studies.
Patients and methods: This is a pro and retrospective study of 53 samples of adenocarcinoma of colon with age range from 5 to 80 years. There were 38 males, with age range (5 to 80) years and 15 females with age range (18 to 70) years. The samples were collected from Al-Jumhuri Teaching Hospital, Nineveh Private Hospital and private labs during the period from September 2007 through May 2008. P53 protein was detected immunohistochemically by using the primary antibody (monoclonal antibody clone (DO-7¹) and ™ G|2 visualizing system/AP, Rabbit/Mouse (permanent red). Positive and negative controls were included in each run. The interpretation was done by a semi quantitative method.
Results and conclusions: P53 protein expression was found in 49% (26 cases) of colorectal cancer.
There was no correlation of p53 expression with age, sex, site, and size, but was significantly correlated with grade and stage (p value =0.001,0.044, respectively). By stepwise backward multiple logistic regression the grade was the only independent factor (p value =0.033).
Keywords: P53, colonic adenocarcinoma.
الأهداف: لتقييم إظهار بروتين p53 في أورام القولون في مدينة الموصل والربط بينها وبين مختلف الصفات المرضية السريرية للورم ومقارنة هذه النتائج مع نتائج دراسات أخرى. الحالات والطرق: هذه الدراسة مستقبلية و رجعية فيها 53 حالة لسرطان القولون بأعمار تتراوح من 5-80 سنة. لقد كان عدد حالات الذكور 38 وبأعمار تتراوح (5-80 سنة) وكان عدد حالات الإناث 15 وبأعمار تتراوح (18-70) سنة. لقد تم جمع النماذج من مستشفى الجمهوري التعليمي، مستشفى نينوى الأهلي والمختبرات الخاصة خلال فترة امتدت بين شهري أيلول 2007 خلال أيار 2008. لقد تم التحري عن بروتين p53 بطريقة مناعية-نسيجية-كيميائية باستخدام المضاد الأولي (المضاد أحادي النسل نوع دي أو 7^1) ونظام إظهار نوع المعلم تي ام جي2أي ﭙي، أرنب فأر (أحمر دائم). لقد تم استخدام الضوابط الموجبة والسالبة مع كل وجبة وقد تم تحليل النتائج بطريقة شبه كمية. النتائج والاستنتاجات: لقد وجد بروتين p53 في 49% (26 حالة) من حالات سرطان القولون. لم يكن هناك أي علاقة ربط لإظهار بروتين p53مع العمر، الجنس، موقع وحجم الورم. ولكن كانت هناك علاقة معنوية مع مرتبة الورم و مستوى تقدمه (٫001 0 =Р، 0٫044=Р) . بالعلاقة الرجعية متعددة المنطق متدرجة الرجوع كانت مرتبة المرض هي العامل الوحيد المستقل (0٫033 =Р).

الكلمات الدلالية

P53 --- colonic adenocarcinoma


Article
Bcl-2 oncoprotein expression in breast cancer, its relation to estrogen and progesterone receptors and other prognostic factors

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Aims of the study: To evaluate the expression of the Bcl-2 oncoprotein in patients with primary breast cancer, to correlate it with estrogen and progesterone receptors and various prognostic parameters.
Patients and methods: Fifty two cases of primary breast cancer in which the estrogen and progesterone receptors statuses were previously tested by immuno-histochemical staining, were included in this retrospective study. The cases were collected from Al- Jamhori Teaching Hospital, Nineveh Private Hospital and Private laboratories. The expression of Bcl-2 oncoprotein was evaluated immunohistochemically; the findings were correlated with the estrogen and progesterone receptors, the age of the patients, size, type and grade of the tumor, lymph node status and vascular invasion.
Results: Bcl-2 oncoprotein was detected in 24 cases of primary breast cancer (46.2%). In this study the majority of estrogen and progesterone receptors positive cases, (87.5%) and (83.3%) respectively, showed positive Bcl-2 oncoprotein expression, (P<0.001) and (P=0.0002) respectively. A significant association was found between Bcl-2 and tumor type (P=0.017). Bcl-2 oncoprotein was directly correlated with the age of the patients (P=0.0047), and inversely with the grade of the tumor and vascular invasion (P value = 0.0092, <0.001) respectively. No significant correlation with tumor size nor with lymph node status could be found, (P=0.078) and (P=0.19) respectively.
Conclusions: Bcl-2 oncoprotein was positive in 46.2% of primary breast cancer. This study revealed a significantly direct correlation between the Bcl-2 and the estrogen and progesterone receptors. A significant association was found between Bcl-2 oncoprotein and tumor type. Bcl-2 was directly related to the age of the patients, and inversely related to the grade of the tumor and vascular invasion.
Keywords: Bcl-2 oncoprotein, breast cancer, estrogen receptor, progesterone receptor.
الخلاصة أهداف الدراسة: تهدف هذه الدراسة الى تقيّم تعبير البروتين السرطاني Bcl-2 لمرضى سرطان الثدي الابتدائي، وإيجاد علاقتها بمُستقبِلات الاستروجين والبروجستيرون والمثبتات الانذارية المختلفة. المرضى وطرق العمل: اثنان وخمسون حالة من حالات سرطان الثدي الأبتدائيِ التي فيها حالة مُستقبِلات الاستروجين ومستقبلات البروجستيرون قد أختبرت َبكيمياء النسيج المناعي سابقاً، تم اختبارها في هذه الدراسةِ ذات الأثر الرجعي، وقد جُمِعتْ الحالات من مستشفى الجمهوري التعليمي ومستشفى نينوى الخاص والمختبرات الخاصّة. قُيّم تعبير البروتين السرطاني Bcl-2 بكيمياء النسيج المناعي وتم تحليل النَتائِج وفقآ لعُمر المرضى و حجمِ السرطان، نوعه ، درجته و حالة العُقد اللمفاوية، الغزو الوعائي ووجود مستقبلات الاستروجين والبروجستيرونِ. النتائج: وجد البروتين السرطاني Bcl-2 في ٢٤ حالة من حالات سرطان الثدي (٢,٤٦%) و ان أغلبية الحالات التي فيها مُستقبِلات الاستروجين إيجابية (٥,٨٧%) أظهرت نتيجة ايجابية للبروتين السرطاني Bcl-2 (٠٠١,٠P <) وأيضاً أغلبية الحالات التي كانت فيها مُستقبِلات البروجستيرونِ إيجابيةِ (٣,٨٣ %) كانت ايجابية لتعبير Bcl-2 (٠٠٠٢,٠P=). وقد وجدت علاقة هامة بين Bcl-2 ونوع السرطان (٠١٧,٠ P=) والبروتين السرطاني Bcl-2 كانت له علاقة مباشرة بعُمر المرضى (٠٠٤٧,٠P=) وعلاقة عكسية بدرجة الورم والغزو الوعائي (٠٠٩٢,٠ P =، ٠٠١,٠P< على التوالي). لم يتم الحصول على علاقةَ هامّةَ بين Bcl-2وحجم الورم (٠٧٨,٠ P=). أيضاً لم يظهر البروتين السرطاني Bcl-2علاقةَ هامّةَ مع حالة العُقد اللمفاويةَ (١٩,٠P=). الاستنتاجات: البروتين السرطاني Bcl-2 كَان إيجابي في ٢,٤٦% من حالات سرطان الثدي الأبتدائي. وقد أظهرت هذه الدراسة علاقة مباشرة وهامة بين Bcl-2 ومستقبلات الاستروجين والبروجستيرون كما وجدت علاقة هامة بين نوع السرطان والبروتين السرطاني .Bcl-2 البروتين السرطاني Bcl-2كانت له علاقة مباشرة بعُمر المرضى وعلاقة عكسية بدرجة الورم وغزو الأوعية.

الكلمات الدلالية

Bcl-2 oncoprotein --- breast cancer --- estrogen receptor --- progesterone receptor.


Article
Molecular characterization of beta-thalassemiamutations in Ninawa governorate

المؤلفون: Waleed Abdelaziz Omer وليد عبد العزيز عمر
الصفحات: 124-133
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objectives: There are currently more than 200 known mutations affecting the beta globin gene; about 20 mutations account for 90 % of beta globin gene mutations in the world, and each ethnic population has its own unique and frequency of beta globin mutations. Prenatal diagnosis requires identification of the mutation spectrum in each population, and then it is possible to do direct identification for these mutations in the majority of the population. The aim of this study is to characterize the spectrum of beta globin gene mutations in Ninawa governorate patients with beta- thalassemia major.
Patients and methods: Twenty four thalassemic patients were included; they were transfusion dependent and they were diagnosed and registered in thalassemia center of Ninawa governorate. After DNA extraction from venous blood and PCR based DNA amplification, the allele's characterization was achieved by reverse hybridization to specific oligonucleotide probe designed to detect 22 beta-thalassemic mutations.
Results: Out of the forty eight alleles studied, 42 (87.5%) alleles were characterized, while 6 (12.5%) alleles were undetermined.
Eight alleles causing beta-thalassemia in Ninawa governorate were identified in these patients, and these alleles with their frequencies were:
IVS 1.110 (G>A)(27.08%), IVS 1.6 (T>C)(14.5%), cod 8 (-AA)(12.5%), cod 39 (C>T)(12.5%), IVS 2.1 (G>A)(12.5%), cod 44 (-C)(4.16%), IVS 1.5(GC)(2.08%) and Cod 5(-CT)(2.08%).
More than 1/3 of the families have more than one affected sibling.
Eleven (45.83%) patients had homozygous alleles, and 12 (50%) patients with compound heterozygous alleles; In 1 (4.16%) patient the genotype was unknown.
Keywords: Thalassemia, beta globin genes mutations, Ninawa, oligonucleotide, reverse hybridization. مقدمة: حاليا تم اكتشاف ما يزيد عن 200 نوع من الطفرات الوراثية التي تحصل في جين بيتاكلوبين والتي تؤثر على تصنيع سلسلة بيتا كلوبين في عدة مراحل من التصنيع وبالتالي تؤدي الى أنماط سريرية متعددة لمرض الثلاسيميا. ان عملية تحديد نوع الطفرات التي تؤدي الى فقر دم البحر المتوسط في مجتمع ما هي المرحلة اللازمة الأولى لإنشاء برنامج السيطرة على المرض. الهدف من الدراسـة: تحديد أنواع الطفرات الوراثية المسببة لمرض الثلاسيميا الكبرى نوع بيتا في مرضى محافظة نينوى. المرضى وطرق العمل: شملت هذه الدراسة 24 مريضا، وكل مريض مسجل في مركز الثلاسيميا في محافظة نينوى على انه مصاب بالثلاسيميا الكبرى نوع بيتا ويتم له إجراء نقل الدم بشكل متكرر. بعد استخلاص الحامض النووي (الدنا) من الدم الوريدي للمريض، تم إجراء تفاعل البلمره المتسلسل للحامض النووي (الدنا)، وبعد ذلك تم تحديد نوع الطفرة في الحامض النووي بطريقة التهجين العكسي مع مسبارات خاصة مكونة من عدد من القواعد النتروجينية مخصصة للكشف عن 22 طفرة مسببة للثلاسيميا نوع بيتا. النتائج: من مجموع 48 اليل مسبب للثلاسيميا ، تم تحديد 42 الليل (87,5%) وبقي 6 الّيل (12,5%) لم يتم تحديدها. تم تحديد 8 أنواع من الطفرات في مرضى محافظة نينوى، وهي مع نسبة تواجدها كما يلي : IVS 1.110 (G>A)(27.08%), IVS 1.6 (T>C)(14.5%), cod 8 (-AA)(12.5%), cod 39 (C>T)(12.5%), IVS 2.1 (G>A)(12.5%), cod 44 (-C)(4.16%), IVS 1.5(GC)(2.08%) and Cod 5 (-CT)(2.08%). العوائل التي أنجبت مريضا واحدا شكلت (62,5%) بينما العوائل التي أنجبت أكثر من مريض شكلت (37,5%). أحد عشر) 45,83%) مريضا كانوا يحملون اليلات متجانسة واثنا عشر (50%) مريضا كانوا يحملون اليلات غير متجانسة بينما في مريض واحد (4,16%) لم يتم التعرف على تركيبته الجينية. مفاتيح الكلمات: ثلاسيميا، فقر دم البحر المتوسط، طفرات جين بيتا كلوبين، نينوى .


Article
Prevalence of surgical inguino-genital conditions among male kindergartens and primary school children in Mosul city

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Context: Inguino-genital surgical disorders are common problems seen in daily surgical practice. The aim of this study is to determine the main surgical inguino-genital disorders among kindergartens and primary school boys less than 10 years of age in Mosul city.
Methods: A random sample of kindergartens and primary school boys from both sides of Mosul city underwent a cross-sectional study between 1st of Oct. 2004 and 31st of Jan 2005. All boys were examined by specialized surgeons for the presence of surgical disorders in their inguino-genital region. The pathological findings were recorded and diagnosed disorders were further assessed by suitable investigative tools. The parents were informed about their children's disorders and accordingly, a suitable management for each single disorder was discussed with them.
Results: During the study period, 950 children were examined and (125) children were having various inguino-genital disorders. The prevalence of these conditions was (13.2%). The present study showed (7.7%) of the screened children were uncircumcised, (3.2%) were having undescended testes and (1.2%) has inguinal hernia. The surgical conditions were (54.4%) among the age of 6-7 years, (20.0%) among the age of (5-6) years and (1.6%) among the age of (9-10) years. The study revealed that 60% of the undescended testes were on the right side, and (36.7%) on the left side. Moreover (63.67%) of the hernias were right sided and (27.3%) were left sided.
Conclusion and recommendations: Studying male children in schools for any surgical abnormalities, at the inguino-genital areas provides the opportunity for detection of the early conditions, further management of the main surgical cases that need correction and the prevention of any risk of complications.
Keywords: Inguinal, screening, undescended, hernias, uncircumcised.
تهدف الدراسة الحالية إلى دراسة انتشار الحالات الجراحية الرئيسة في المنطقة المغبنية والأعضاء التناسلية بين الأطفال الذكور الذين تبلغ أعمارهم أقل من 10 سنوات في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية في مدينة الموصل. أجريت الدراسة في الفترة مابين الأول من تشرين أول 2004 إلى الأول من كانون الثاني 2005. لقد تم اختيار طريقة الدراسة المقطعية في هذا البحث الاستكشافي، وأخذت عينة عشوائية من رياض الأطفال وطلاب المدارس الابتدائية من جانبي مدينة الموصل على ضفتي نهر دجلة. وتم فحص جميع الأطفال في عينة الدراسة من قبل جراحين أخصائيين وسجلت النتائج حسب ما تم اكتشافها بعد استخدام الفحوصات السريرية الدقيقة العامة والموضعية لكل طفل. الأطفال الذين تم اكتشاف الحالات لديهم اجري لهم فحوص تشخيصية مناسبة للتأكد من التشخيص، وتم إخبار ذويهم ومناقشة الحالة معهم لغرض إجراء التدابير المناسبة للأطفال المصابين. خلال فترة الدراسة تم فحص 950 طفلا، وظهر أن 125 طفلا منهم كانوا مصابين بحالات جراحية مختلفة ومعدل الانتشار الكلي (13,2%). وأظهرت الدراسة أن 7,7% من الأطفال في عينة الدراسة كانوا غير مختونين و 3,2% لديهم خصية هاجرة و 1,2% لديهم فتق مغبني. وكانت نسب الحالات ضمن العدد الكلي للحالات الجراحية كالآتي: (58,4%) غير مختون، (24,0%) خصية هاجرة، (8,8%) فتق مغبني، (4,8%) خصية راجعة، (2,4%) قيلة مائية و(1,6%) مبال تحتاني. وظهر من الدراسة أن 54,4% من الحالات هي بين الأطفال 6-7 سنوات و 20% بين من هم 5-6 سنوات و 1,6% بين الأطفال 9-10 سنوات. ومن نتائج الدراسة ظهر أن 60% من الخصية غير النازلة كانت في الجهة اليمنى و 36,7% كانت في الجهة اليسرى. وكذلك كان 63% من حالات الفتق كانت في الجهة اليمنى و 27% منها كانت في الجهة اليسرى. الاستنتاج والتوصيات: إن فحص أطفال المدارس ورياض الأطفال يوفر فرصة لتشخيص الحالات ومن ثم الإصلاح المبكر لبعض تلك الحالات ومنع المضاعفات المحتملة ويوفر العلاج للحالات التي تحتاج تداخلا جراحيا مناسبا.

الكلمات الدلالية

Inguinal --- screening --- undescended --- hernias --- uncircumcised.


Article
Pulmonary embolism, seasonal variations in admission to hospital, and the association of calf deep vein thrombosiswith pulmonary embolism

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objective: To look for the presence or absence of seasonal variation of pulmonary embolism (PE). To analyze the effect of age, sex and the presence or absence of deep vein thrombosis(DVT) and its risk factors on the occurrence of PE. To analyze the ECG changes and the presence or absence of sinus tachycardia in patients with acute PE.
Method: One hundred three patients with PE were studied retrospectively, during the years 2002-2007 at the intensive and respiratory care unit and general medical units in Ibn-Sena Teaching Hospital.
Results: One hundred three patients with PE were studied. The age of the patients correlates significantly with the presence of PE being highest between 21-50 year of age, with p-value of <0.001. There were no seasonal variations in the distribution of PE with P-value of 0.06. Females significantly outnumbered male patients with P-value of 0.002. There was no statistically significant association between the clinically evident DVT or its absence and the diagnosis of PE with p-value 0.278. The association between the presence of PE and positive doppler ultrasound for DVT were significant with p-value of 0.023. There was a significant association between the presence of PE and sinus tachycardia with p-value of <0.001, and negative correlation with the classical ECG changes.
Conclusion: There was no seasonal variation in the distribution of PE. There was significant association between the presence of PE and positive doppler ultrasound for DVT. Sinus tachycardias were commonly present with acute PE. We need to have more sophisticated facilities for proper diagnosis of PE.
Keywords: Pulmonary embolism, seasonal variations, deep vein thrombosis.الأهداف: للبحث عن وجود أَو غياب التغير الموسمي في حدوث الجلطة الرئوية. كذلك لتَحليل تأثير العُمر، الجنس ووجود أَو غياب تخثّر الأوردة العميقة في الساق على حدوث الجلطة الرئوية، ولتَحليل التغييرات في تخطيط القلب ووجود أَو غياب جيب تسارع ضربات القلب في المرضى المصابين بالجلطة الرئوية الحادّة. الطريقة: مائة وثلاثة مرضى مصابين بالجلطة الرئوية الحادّة اللذين ادخلوا العناية المركزة والعناية التنفسية في مستشفى ابن سينا التعليمي بالموصل، دُرسوا بشكل رجعي، أثناء السنوات 2002-2007. النتائـج: لم يكن هناك تأثير موسمي في حدوث الجلطة الرئوية، عُمر المرضى يؤثر بشكل ملحوظ على الاصابة بالجلطة الرئوية. فاقتْ الاصابة عند الإناث عدداً على الذكور بشكل ملحوظ، يُمكن أَن يكون بسبب إحالة المرضى من مستشفيات النسائية والتوليد. كان هناك علاقة سلبية بين خثرة الأوردة العميقة للساق الواضحة سريرياً أَو من عدمه وتشخيص الاصابة بالجلطة الرئوية. الإرتباط بين الاصابة بالجلطة الرئوية وأشعة الدوبلر حول وجود خثرة الأوردة العميقة للساق ايجابي. كان هناك علاقة إيجابية بين الاصابة بالجلطة الرئوية وتسارع ضربات القلب.

الكلمات الدلالية

Pulmonary embolism --- seasonal variations --- deep vein thrombosis.


Article
Non-compliance to treatment among type 2diabetic men in Mosul: A case-control study

المؤلفون: Waleed G.A. Al-Taee وليد غانم الطائي
الصفحات: 147-153
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Context: Non-compliance to treatment among diabetic patients is a world-wide problem and its underlying risk factors can be the subject of many studies in different localities.
Objective: To identify risk factors for non-compliance to treatment plan among type 2 diabetic men attending Al-Wafaa Center for diabetes in Mosul City.
Methods: A case-control study design has been adopted. A special questionnaire form has been prepared and filled in by the investigator for each patient (case and control) through direct interview with patients.
Results: Study results revealed a significant association between non-compliance and socio-economic strata, duration of disease >10 years, number of tablets >2 daily, frequency of taking medication >2, poor patient satisfaction about health personnel, body mass index >30 and sedentary life style activities.
On the other hand, an inverse association was found between non-compliance and urban place of residence, marriage, 10 and 20 school level of education, taking medical treatment without herbals and type A personality.
Conclusion: The study concluded that health care professionals are in need to identify risky patients for non-compliance and recommends to use the counseling approach of communication before applying any individual patient management plan characteristics.
Keywords: Type 2 diabetes, compliance, treatment. خلفية إجراء الدراسة: يعتبر عدم التزام مرضى السكري بالعلاج من المعضلات العالمية وإن دراسة عوامل الخطورة لعدم الإلتزام من الأمور التي يمكن أن تحد من مضاعفات المرض وتأثيراته السلبية على صحة مرضى السكري . هدف الدراسة: التعرف على عوامل الخطورة لعدم الإلتزام بخطة العلاج لدى المرضى المصابين بداء السكر- النوع الثاني والمراجعين لمركز الوفاء لداء السكري في مدينة الموصل . طريقة إجراء الدراسة: تم اختيار تصميم دراسة العينة والشاهد حيث أعد الباحث نموذج خاص لجمع البيانات تم ملأه من قبل الباحث لكل مريض (عينة كان أم شاهد) وبأسلوب المقابلة المباشرة مع المريض. نتائج الدراسة: أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقة إحصائية معنوية بين عدم الالتزام بالعلاج وتدني المستوى الإقتصادي للفرد، ومدة الإصابة بالمرض لأكثر من عشر سنوات، وأخذ أقراص علاج أكثر من إثنين ولأكثر من مرتين باليوم، ووجود عدم قناعة لدى المريض بالكوادر الصحية، ومعيار البدانة أكثر من 30 وشحة إجراء النشاطات البدنية في نمط المعيشة. ومن ناحية أخرى فقد لوحظ وجود علاقة إحصائية عكسية بين عدم الالتزام بالعلاج والسكن في المدينة، والزواج، ومستوى التعليم الابتدائي والثانوي، وأخذ العلاج الطبي بدون أعشاب ونمط الشخصية . استنتاجات الدراسة: هناك حاجة ملحة لمقدمي الرعاية الصحية في التحديد المسبق للمرضى المعرضين لحالة عدم الالتزام بالعلاج وتوصي باللجوء إلى استخدام أسلوب المشاورة الطبية معهم قبل البت بخصائص خطة العلاج لأي منهم .

الكلمات الدلالية

Type 2 diabetes --- compliance --- treatment


Article
Assessing the effects of low dose aspirin on uricacid and renal function in healthy adults

المؤلفون: Yaser Adeep ياسر اديب --- Jonaya Sarsam جنية سرسم
الصفحات: 154-159
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objective: To evaluate the effects of low daily aspirin doses on uric acid (UA) level and renal functions in healthy adults.
Methods: Healthy adults were randomized to receive 100 mg (n= 33), or 300 mg (n = 31) aspirin daily for one month. Laboratory tests included measurement of blood urea nitrogen (BUN), serum creatinine, and uric acid (UA) levels. Urine creatinine, urea and uric acid excretion were measured in a 24 h collection of urine, 24 hours urine uric acid, creatinine clearance (Ccr), were measured at baseline and then after 4 weeks of therapy.
Results: After 4 weeks of therapy, 100 and 300 mg/d dosage, aspirin caused a 7% and 12% decrease in the rate of UA excretion respectively (P< 0.05). Patients at the dosage 300 mg/d but not the 100mg/day had an increase in serum levels of uric acid (UA), creatinine and urea with a significant decrease in 24 hour creatinine clearance and urinary urea excretion (P<0.05) when compared with the baseline.
Conclusion: Because of the effects of 300 mg dose aspirin, in the lowering of kidney function and the potential of aspirin to cause dose-dependent impairment of renal function, patients taking low-dose aspirin therapy should be monitored for the development of impaired renal function.
Keywords: Low dose aspirin, renal function, healthy adult.الهــدف: تَقييم تأثيرات جرعات الأسبيرينِ المتدنية اليوميِة على مستوى الحامض البولي ووظائف الكلى في البالغين الاصحّاء. الطريقة: أعطي الأسبيرين عشوائيا (ثلاث وثلاثون شخصا أعطوا 100 ملغم، واحد وثلاثون شخصا أعطوا 300 ملغم) الى البالغين الأصحاء يوميا لمدة 4 أسابيع. شمل الفحص المختبري كمية الحامض البولي، يوريا نتروجين، كرياتينين في مصل الدم، طرح الكرياتينين، الحامض البولي واليوريا نتروجين في الـ 24 ساعة بولِ قبل وبعد 4 أسابيعِ من إعطاء الاسبيرين. النتائـج: ان جرعة الـ 100 ملغم و الـ 300 ملغم أسبيرين يوميا تسبّبت بـ 7% و12% نقصان في نسبة طرح الحامض البولي على التوالي بعد 4 أسابيع. على أية حال، مرضى العينة 300 ملغم وليس 100 ملغم كَان عندهم زيادة في مستويات الحامضِ البولي، الكرياتنين واليوريا في مصل الدم مع نقص معنوي في طرح الكرياتنينِ واليوريا مقَارنة مع ما قبل العلاج. الاستنتاج: بسبب تأثير جرعة الـ 300 ملغم اسبيرين يوميا في ضعف الوظيفة الكلوية وإمكانية الأسبيرين في تسبّب ضعف وظيفة الكلية المعتمد على الجرعةَ. المرضى اللذين يأْخذون جرع منخفضة من علاج أسبيرين يجِب متابعة حالتهم لأي تطور يضعف الوظيفة الكلوية.

الكلمات الدلالية

Low dose aspirin --- renal function --- healthy adult.


Article
The effect of nandrolone decanoate on liver of rabbitsusing histological and ultrasound methods

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT
Objective: To compare the effects of nandrolone decanoate on the liver structure in male and female rabbits using histological and ultrasound examinations.
Materials and methods: Forty-eight adult rabbits were divided into two groups, male and female groups, each included 24 adult healthy rabbits. The male group was subdivided into 4 subgroups, group A was the control group which received only normal saline, group B was given nandrolone decanoate 2mg/kg body weight, group C was given 4 mg/kg body weight of nandrolone decanoate, while group D was given 6 mg/kg body weight of the drug. The female group was also subdivided into 4 subgroups, group A1 was the control group, group B1 was given 2 mg/kg body weight, group C1 was given 4 mg/kg body weight, group D1 was given 6 mg/kg body weight of nandrolone decanoate.
Results: All treated groups of both sexes showed a significant increase in body and liver weights in addition to dose related pathological changes ranging from mild to severe form, including vacuolar degeneration and fatty degenerative changes of hepatocytes. In addition, there was a dilatation and congestion of sinusoids, central venules and portal veins with mononuclear inflammatory cells infiltration. Focal areas of necrosis with chronic inflammatory cells infiltration were also noticed in different hepatic lobules. In spite of these histological changes in the liver no abnormal ultrasound findings of the liver were noticed.
Conclusion: These changes indicate that the histological effects of the anabolic androgenic steroid nandrolone decanoate on the liver of adult male and female rabbits is the same in both sexes, but the treated female rabbit groups of medium and high doses (C1 and D1) showed more increase in body weight than male rabbit groups. There is no correlation between histological and ultrasound findings
Keywords: Nandrolone decanoate, liver histology, rabbits.أهداف الدراسة: لمقارنة التأثير الدوائي للناندرولون ديكانويت على الكبد بين ذكور وإناث الأرانب باستعمال الوسائل النسيجية والأمواج فوق الصوتية. الطريقة: 48 أرنب بالغ تم تقسيمهم إلى مجموعتين ذكور وإناث كل مجموعة تحوي على 24 أرنب بالغ معافى. مجموعة الذكور قسمت إلى 4 مجاميع، مجموعة (أ) هي مجموعة السيطرة وقد حقنت بمحلول الملح القياسي فقط، مجموعة (ب) حقنت بالناندرولون ديكانويت 2مغ/كغم/أسبوع، مجموعة (ج) حقنت بـ 4مغ/كغم/أسبوع، مجموعة (د) حقنت بـ 6مغ/كغم/أسبوع. مجموعة الإناث أيضا قسمت إلى 4 مجاميع، مجموعة ( أ1) هي مجموعة السيطرة وقد حقنت بمحلول الملح القياسي فقط، مجموعة (ب1) حقنت بالناندرولون ديكانويت 2مغ/كغم/أسبوع، مجموعة (ج1) حقنت بـ 4مغ/كغم/أسبوع، مجموعة ( د1) حقنت بـ 6مغ/كغم/أسبوع. النتائـــج: جميع المجاميع المعالجة لكلا الجنسيين أظهرت زيادة ملحوظة في أوزان الجسم والكبد بالإضافة إلى تغييرات مرضية متعلقة بالجرعة تتراوح بين معتدل إلى شديد الشكل تتضمن تنكس فجوي و تنكس دهني في الخلايا الكبدية. بالإضافة إلى توسع واحتقان في الأوردة الجيبية، الأوردة المركزية والأوردة البابية مع وجود مناطق بؤرية نخرية تحوي خلايا التهابية مزمنة في فصيصات كبدية مختلفة، ولا يوجد تشابه بين التغيرات النسيجية الحاصلة وفحوصات الموجات فوق الصوتية. الخلاصة: التأثير النسيجي والمرضي للناندرولون ديكانويت على كبد ذكور وإناث الأرانب البالغة هو مماثل في كلا الجنسيين. إن مجموعات الأرانب الإناث المعالجة بالجرعة المتوسّطة والعالية (ج1, د1) أظهرت زيادة أكثر في وزن الجسم من مجموعات الأرانب الذكور. وعلى الرغم من حدوث هذه التغيرات النسيجية كانت فحوصات الأمواج فوق الصوتية طبيعية للكبد والدورة الكبدية وعدم وجود علاقة بين التغيرات النسيجية للكبد والفحص بالأمواج فوق الصوتية للكبد حيث كانت النتائج طبيعية. مفتاح الكلمات: ناندرولون ديكانويت، أنسجة الكبد، الأرانب.

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 35 العدد: 2