Table of content

Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences

مجلة القادسية للعلوم الهندسية

ISSN: 19984456
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences (QJES), ISSN: 1998-4456, was established in 2008. The Journal, in its current form, is intended to contribute to the state of the art in all fields of engineering research.
The Journal is a peer-reviewed journal and is published by the Faculty of Engineering, University of Al-Qadisiyah. The journal is now published Quarterly(March, June, September and December).

Loading...
Contact info

College of Engineering - Al-Qadisiyah university - Al-Diwaniya province - Rep. of Iraq box ( 1759 ) - fax (00964 (0) 36 652663) - Tel: +964(780)1432941
E-mail: engjou@qu.edu.iq

Table of content: 2013 volume:6 issue:1

Article
DEVELOPING EXPERT SYSTEM FOR OPERATING HADITHA DAM
تطوير نظام خبير لتشغيل سد حديثة

Loading...
Loading...
Abstract

This search presents the development and application of an Expert System for operating Haditha dam, which is considered the second biggest dam in Iraq. Haditha dam is a multi – purpose hydro – development designed to control the Euphrates River flow in the interests of irrigation, electric power generation and for partial accumulation of extreme Euphrates River inflows into Haditha reservoir. Haditha dam was constructed on the Euphrates River in the Middle West of Iraq (8km) upstream from Haditha town. In 1988 the project was completed. Central and southern parts of Iraq get the benefit of irrigation water from its reservoir. It is consist of the body of the dam, hydro-power station generates (660 Mw) from (6 generator units), Spillway with (6 opening controlled by radial gates) and two Bottom outlets. Ministry of Water Resources denoted that year (2009) is a drought year for that reason the good management for water resources is very important. Haditha dam was taken as case study because the important of the project and its [water level elevation became (116 m.a.s.l.) for the mentioned year while its dead water level is (112 m.a.s.l.),(G.S.D.R.),(2012)] which means that the reservoir is almost empty, where the hydro-power station is stopped for (4 months) (from 9/2009 to 12/2009) and the release was just from the Bottom outlets. Therefor an Expert System is developed to operate the dam. Expert System (ES) is a branch of artificial intelligence (AI) that has achieved considerable success in recent years. The area of expert systems involves investigation into methods and techniques for constructing human-machine systems with specialized problem solving expertise. Expert system has many applications in the field of water engineering such as construction, design, planning, operation and maintenance of hydraulic structures. The language used to program the Expert System in this search is (VISUAL BASIC) program within windows environment. The Expert System has developed depending on actual data for operating dam for (21 years) from 1991 to 2011),[G.S.D.R.,(2012) ]. It is found that using the developed Expert System for operating Haditha dam monthly and daily was very efficient where randomly the measured average monthly water levels for (10/1991) and (9/2011) were (136.95 and 135.72, respectively) while the calculated by the program (136.80 and 135.59, respectively) were the results calculated showed that the difference between the calculated water levels and the measured water levels was as average (15 cm) which means that the development of expert system is correct. البحث يتناول تطوير وتطبيق نظام خبير لتشغيل سد حديثة , ولأهميته حيث يعتبر ثاني اكبر سد في العراق. تم تصميم سد حديثة كسد متعدد الاغراض اهمها السيطرة على نهر الفرات والاستفادة من مياهه لأغراض الري و توليد الطاقة الكهربائية و خزن المياه في خزان سد حديثة. تم انشاء سد حديثة في الغرب الاوسط في العراق ويبعد 8 كلم عن مدينة حديثة وتم الانتهاء من تشييده عام 1988 تستفيد المناطق وسط وجنوب العراق من المخزون المائي في السد لاغراض الري يتالف السد من جسم السد ومحطة كهرومائية بقدرة ( 660 ميكا واط ) متألفة من 6 وحدات توليد و مسيل مائي يحوي على 6 فتحات مسيطر عليها بواسطة بوابات شعاعية بالإضافة الى منفذي تفريغ . اعلنت وزارة الموارد المائية عام 2009 هي سنة جفاف ولذلك يستوجب ايجاد ادارة جيدة للموارد المائية في القطر . وقد تم استخدام سد حديثة (كحالة مدروسة) بسبب اهمية السد ولكون منسوب الماء في السد للسنة المذكورة قد وصل الى منسوب ( 116 فوق مستوى سطح البحر) في حين ان المنسوب الادنى للسد ( 112 فوق مستوى سطح البحر ) (هيئة السدود و الخزانات, (2012)) وذلك يعني ان خزان السد كاد ان يفرغ, وان المحطة الكهرومائية تم ايقافها لمدة اربعة اشهر من 9 / 2009 و لغاية 12/ 2009 وكان الاطلاق فقط من منافذ التفريغ ولذلك تم تطوير نظام خبير لتشغيل السد. و النظام الخبير هو احد فروع الذكاء الاصطناعي والذي اثبت نجاح في السنوات الاخيرة وبالاعتماد على مساحة التحريات للحالة المدروسة لعمل نظام يحاكي الخبرة البشرية لحل المشاكل في المجالات المختلفة. تم تطبيق نظام الخبير في الكثير من مجالات الهندسة المائية كالإنشاء والتصميم و التخطيط والتشغيل والادارة للمنشآت الهيدروليكية وقد تم استخدام لغة ( فيجوال بيسك ) لبرمجة نظام خبير ضمن بيئة ويندوز وتم تصميم النظام الخبير بناءاً على بيانات تشغيلية حقيقية للسد خلال 21 سنة من 1991 ولغاية 2011 (هيئة السدود و الخزانات, (2012)) حيث كانت النتائج التشغيلية ( الشهرية واليومية ) والتي تم التوصل اليها باستخدام النظام الخبير مقاربة جدا مقارنة مع البيانات التشغيلية للسد فمثلا عشوائيا كان معدل منسوب الماء المقاس لشهري (9/1991) و (10/2011) كما يلي(136.95) و(135.72) بينما كان المنسوب المحسوب لكل شهر كما يلي (136.80) و (135.59) حيث كان الفرق بين منسوب المياه المحسوب مع منسوب المياه المقاس كمعدل ( 15 ) سم مما يدل على صحة بناء النظام الخبير.

Keywords

Dam --- Operation --- Expert --- System --- Haditha --- Operation Rules.


Article
MECHANICAL PROPERTIES OF POLYSTYRENE RESIN REINFORCED BY ARAMID FIBERS
الخواص الميكانيكية لراتنج البولي ستايرين المقوى بألياف الأرمايد

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the effect of the reinforcement by fibers on Mechanical properties of polystyrene resin reinforced by aramid fibers was studied .The properties included impact strength , tensile strength Where the Mechanical properties were extracted for polystyrene resin before reinforcement by fibers, then we reinforced the resin by different weight percentage from aramid fibers (%15,%30, %45, %60)and studied the effect on the above mechanical properties. An Improvement was happened in these properties after reinforcement by fibers The value of mechanical properties will increase with increasing percentage of reinforcement . Impact strength increased from(8Kj/m2) to (160Kj/m2) and compressive strength from (37Mpa) to (328Mpa) for reinforcing percentages 0% and 70% respectively .تم في هذا البحث دراسة تأثير التقوية بالألياف على الخواص الميكانيكية لراتنج البولي ستايرين المقوى بألياف الأرمايد . لقد شملت هذه الخواص كل من مقاومة الصدمة ومقاومة الشد حيث تم في البداية إستخراج الخواص الميكانيكية لراتنج البولي ستايرين قبل وبعد التقوية بالألياف ، حيث تم تقوية الراتنج بنسب وزنية مختلفة من ألياف الأرمايد (%60,%45, %30, %15) و دراسة تأثير ذلك على الخواص المذكورة. حصل تحسن في قيمة هذه الخواص بعد التقوية بالألياف إضافة إلى زيادة قيمة هذه الخواص مع زيادة نسبة التقوية بالألياف . فبالنسبة لمقاومة الصدمة إرتفعت من (8Kj/m2) إلى (160Kj/m2) ومقاومة الشد من (37Mpa) إلى (328Mpa) ولنسب التقوية 0% و 60% على التوالي .


Article
INFLUENCES OF THE INTERMEDIATE ANNEALING TREATMENT ON THE MICRO-HARDNESS AND CORROSION RESISTANCE OF NICKEL – CHROMIUM STEEL
تأثير معاملة التلدين المتوسط على الصلادة المجهرية ومقاومة التآكل لصلب النيكل – كروم

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of intermediate annealing treatment on the micro-hardness and corrosion resistance for Nickel – Chromium (3.2%Ni-1.57%Cr) alloy steel was carried out in this investigation, specimens from this steel were prepared and carburized, hardened and tempered, and intermediate annealing process was added at different temperature (750,770, and7900C)to achieve a structure of ferrite (α-Fe) and austenite(γ-Fe) phases by heating and then dual-phase structure by quenching in oil and at different times (45, 60, and75 min) to uniform the distribution of carbon in this alloy steel before hardening process. The loss of weight method was used as a function to measure the corrosion resistance for Nickel - Chromium alloy steel after embedded in (3.5%NaCl ) solution as an aggressive media for different holding times (2, 4,5,8 and 10 Days) . It was found that was an increase or decrease in the hardness depending on the temperature of the intermediate annealing treatment and its holding time. The study also showed an increase in the corrosion resistance mainly due to the temperature of the intermediate annealing treatment and decrease when the holding time increase . The experimental results showed that the best micro-hardness value was found at(7500C) intermediate annealing temperature for (58min) holding time and the best corrosion resistance was a chivied at (7900C) with( 45 min ) holding time and (2Day) embedded time . تم في هذا البحث دراسة تأثير معاملة التلدين المتوسط على الصلادة المجهرية ومقاومة التآكل لصلب النيكل – كروم ((3.2%Ni-1.57%Cr ، حيث تم تحضير عينات منه وأجريت عليها عملية الكربنه والتصليد والمراجعة وأضيفت لها عملية التلدين المتوسط وذلك بتسخينها لدرجات حرارة تلدين متوسط مختلفة (790,770,7500C) وهي بين درجتي الحرارة الحرجتين العليا( (AC3والسفلى( (AC1 لضمان الحصول على تركيب بلوري يحتوي على طوري الفرايت (α-Fe) و الاوستنايت (γ-Fe)عند التسخين وعلى صلب ثنائي الطور عند الإخماد بالزيت ولفترات زمنية مختلفة أيضا (75,60,45 min) لغرض توزيع الكربون بصورة منتظمة في الصلب المستخدم قبل عملية التصليد . استخدمت في هذا البحث طريقة الفقدان في الوزن كدالة لقياس مقاومة التآكل لصلب النيكل – كروم بعد تعريضه لمحلول( NaCl %3.5) كوسط للتآكل ولفترات زمنية مختلفة Day)2 ، 4 ، 10 , 8 , 5 ). أظهرت النتائج العملية أن قيم الصلادة تزداد أو تقل اعتمادا على كلا من زمن ودرجة حرارة التلدين المتوسط . كما أظهرت الدراسة زيادة مقاومة التآكل بصورة رئيسية نتيجة لزيادة درجة حرارة التلدين المتوسط في حين تنخفض مع زيادة زمن التثبيت. وقد أوضحت النتائج العملية أن أفضل قيمة للصلادة والتي تم الحصول عليها عند درجة حرارة تلدين المتوسط (7500C)ولزمن تثبيت 58min)) وان أفضل مقاومة للتآكل كانت بدرجة الحرارة تلدين متوسط مقدارها (7900C) و بزمن تثبيت (45 min) وزمن غمر (2 Day).

Keywords


Article
INFLUENCE OF ADMIXTURES USING ON SOME OF CONCRETE PROPERTIES
تأثير استخدام المضافات على بعض خواص الخرسانة

Loading...
Loading...
Abstract

There are a lot of admixtures with different uses in the construction industry but it is not easy to choose the suitable admixture. The (conplast Wp100), (sika grout 214) with (2%, 4%, 6%) and (5%, 15%, 30%) respectively have been used by weight and subistution of cement to the concrete mixture using (10) mm maximum size of coarse aggregate. The results showed increasing in (compressive, strength, splitting tensile strength, dry density) and reduction in absorption by (29.4%, 21.5%, 18.3%) and (37.2%) respectively for (28) days test compared with the reference concrete mixture. يتوفر حالياً اعداد كبيرة من المضافات تستعمل لاغراض مختلفة في الصناعة الأنشائية وقد لا يكون من السهل أختيار المضاف الملائم منها . تم استخدام نوعين من المضافات هما (Conplast Wp100) و(Sika grout 214) بالنسب (6% , 4% , 2%) و (30% , 15% , 5%) على التوالي من وزن السمنت وبديلاً عنه الى الخلطة الخرسانية بمقاس أقصى للركام الخشن (10) ملم . أظهرت النتائج زيادة في (مقاومة الانضغاط ، شد الانفلاق والكثافة الجافة) وانخفاض في نسبة الامتصاص بالنسب (18.3% , 21.5% , 29.4%) و (37.2%) على التوالي بعمر 28 يوم مقارنة بالخلطة الخرسانية المرجعية.

Keywords


Article
DATA COMPRESSION FOR DNA SEQUENCE
ضغط البيانات لمتوالية الحمض النووي

Loading...
Loading...
Abstract

DNA Sequences making up any organism comprise the basic blueprint of that organism so that understanding and analyzing different genes within sequences has become an extremely important task. Biologists are producing huge volumes of DNA sequences every day that makes genome sequence database growing exponentially. The databases such as Gen-Bank represent millions of DNA sequences filling many thousands of gigabytes computer storage capacity. Hence an efficient algorithm to compress DNA sequence is required. In this paper compression algorithm which is called “Huffman code tree” is used to code and compress DNA sequences. Depending upon this algorithm we assigning binary bit codes (0 and 1) for each base (A, T, C, and G). After assigning the bases by bit codes, we determine the code for each base. Code for each base is determined by tracing out the path from the root of the tree to the leaf that represents that base. Huffman code provides a variable code length. In fact the codes for characters having a higher frequency of occurrence are shorter than those codes for characters having lower frequency. So this algorithm compress DNA sequences better than from old method (fixed length) if we assigning 2 bits per base. From analysis the results, average code length (1.62 bits/base) can be achieved using this algorithm. For a higher compression ratio advised to use other compression method with the proposed method such as the learning automata. تشكل متواليات الحمض النووي لأي كائن حي يشمل المخطط الأساسي لهذا الكائن بحيث أن فهم وتحليل الجينات المختلفة ضمن المتواليات أصبحت مهمة هامة للغاية. في كل يوم ينتج علماء الأحياء كميات ضخمة من تسلسل الحمض النووي , هذا ما يجعل قاعدة بيانات الجينوم متزايدة باطراد. قواعد البيانات مثل بنك الجينات تمثل الملايين من تسلسل الحمض النووي التي تحتاج سعة خزن قد تصل إلى عدة آلاف من الغيغابايت من سعة الكمبيوتر. وبالتالي مطلوب خوارزمية فعالة لضغط تسلسل الحمض النووي. في هذا البحث خوارزمية الضغط المستخدمة التي تسمى "رمز شجرة هوفمان " يستخدم لترميز وضغط تسلسل الحمض النووي. اعتمادا على هذه الخوارزمية يتم تأشير رمز قطعة ثنائي (0 و 1) لكل قاعدة (A, T, C, G ). بعد تأشير الرموز للقواعد نجد الرمز لكل قاعدة. يتم إيجاد الرمز لكل قاعدة عن طريق تتبع المسار من جذر الشجرة إلى الورقة التي تمثل تلك القاعدة. ترميز هوفمان يوفر طول رمز متغير. في الحقيقة الرموز لشخصيات التي لها تكرار عالي للظهور يكون تمثيلها بطول أقصر من الرموز للحروف التي لها تكرار قليل. لذلك فأن الخوارزمية المقترحة تضغط متواليات الحمض النووي أفضل من الطرقة القديمة(طول ثابت) إذا نحن استخدمنا 2 قطعة لكل قاعدة. ومن تحليل النتائج, معدل طول رمز 1.62 بت لكل قاعدة يمكن انجازه باستخدام الخوارزمية المقترحة . للحصول على نسبة ضغط أفضل, ينصح باستخدام طريقة أخرى مثلا التعلم الآلي مع الطريقة المستخدمة.

Keywords

DNA --- Huffman Code --- Compression


Article
LEGIBILITY OF AL-KIFL HISTORICAL CITY ENVIRONMENT URBAN
وضوحية البيئة الحضرية لمدينة الكفل التاريخية (دراسة تحليلية حول اثر تغيرالخصائص التركيبية للتنظيم الفضائي بوضوحية الصورة الذهنية وتحديد المواقع الدالة في مدينة الكفل التاريخية )

Loading...
Loading...
Abstract

This study is mainly concerned with legibility in urban environment in an attempt to find the kind of the relationship between changing the structural propertires for the space discipline in legibility of the mind picture for the witness and indicating the significant. Lastly, planning for historical cities in Iraq is aimlessly done and it lacks the scientific fundamentals. The problem of the study is that there is no cognitive vision which clarifies the relation between changing the structural properties for the space discipline in legibility in urban environment receiver according to the hypotheses of the research and to achieve its aim, the researcher was adopted two scientific ways: the first one the structural method- through using of arithmetical way in indicating numerical weighs for space structure .The weighs express the relative for the structural parts. The second one: the perceptional method: by using questionnaire to know the mind picture for the receiver which results from the difference of the legibility degree in urban environment and indicating the place of indicator points in the city. For the purpose of the research and to achieve and treat the research problem in accordance with the aims of the research , the researcher, chose AL-Kefil City as a historical city as a sample of the study for its importance from the historical point of view to reach up some conclusions and recommendations. تناولت دراسات وبحوث عديدة موضوع وضوحية البيئة الحضرية ، وفي محاولة لايجاد نوع العلاقة التي تربط بين تغييرالخصائص التركيبية للنظام الفضائي بوضوحية الصورة الذهنية للمتلقي وتحديد مواقع النقاط الدالة في المدينة، حيث تميز التخطيط في الاونة الاخيرة للمدن التاريخية في العراق بالعشوائية وعدم الاستناد الى الاسس العلمية . ومن خلال استقراء الدرااسات السابقة تم تحديد مشكلة البحث :- (عدم وجود تصور معرفي يوضح مدى علاقة تغييرالخصائص التركيبية للنظام الفضائي بوضوحية البيئة الحضرية للمتلقي) . واستنادا لفرضيات البحث ولتحقيق أهدافه اعتمدت منهجين علميين تحليلين الاول:- (منهج بنوي:- من خلال استخدام الطريقة الحسابية(space syntax) في تحديد اوزانا رقمية للهيكل الفضائي تعبر هذه الاوزان عن قوة العلاقات النسبية لاجزاء الهيكل. والثاني منهج ادراكي:- من خلال اعداد استمارات استبيان للتعرف على الصورة الذهنية للمتلقي والنانجة عن اختلاف درجات وضوحية البيئة الحضرية وتحديد مواقع النقاط الدالة في المدينة)، ولمعالجة مشكلة البحث وبما يلائم أفكار وأهداف البحث ، تم انتخاب مدينة الكفل التاريخية كعينة بحثية لااهمية هذه المدينة التاريخية ولمعاناتها من الاهمال لفترات طويلة من الزمن ومن ثم الوصول لمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات.


Article
ANALYZATION THE ACCEPTED AND REJECTEDDISTURBANCES BY USING VSS TECHNIQUES
تحليل الاضطرابات المقبولة و المرفوضة باستخدام تقنيات الفولتيات المتغيرة للمنظومات

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the values of rejected and accepted (programmed) are compared to the variable control systems (VCS) by drawing curves and determine the values of the voltage switching surface system (VSS), which is working under the external effects and connect in the parts of control structure (S1, S2).The analysis presented here in treating the question of changing the structure when a deterministic disturbance acts anywhere in the control system using (Mat lab programs). An adaptive model reference algorithm in established to make the control system respond satisfactory or not there is a disturbance. In this system best responses are achieve by noting many information and factors like steady state error (S.S.E), order of control system, type of switching and also notes the logarithmic structure for VSS voltages in case of input reference sources model to get best performance. تم في هذا البحث مقارنة قيم الاضظرابات المرفوضة والمقبولة (المبرمجة ) لمنظومات السيطرة المتغيرة والتي تعمل بوجود التأثيرات (VSS) المتغيرة من خلال رسم المنحنيات وتحديد قيم تقنية الفولتيات المتغيرة للمنظومة الخارجية, كذلك قمنا بتعشيق تراكيب أجزاء السيطرة (S1,S2).ومن خلال البرامج التي كتبت بالمصفوفات المختبرية فان التحليل المقترح سوف يعالج المشاكل التي تظهر خلال تغير التراكيب في المنظومة عندما يدخل اضطراب منتظم في مواقع مختلفة من منظومة السيطرة. كما شمل الاختبارصنف محدد من الاضطرابات العشوائية المرغوب فيها والغير مرغوب بها والتي من خلالها تم الحصول على افضل النتائج المستجابة لها المنظومة باستخدام التعشيق بين وظائف المنظومة ذات الفولتيات المتغيرة (VSS) ووظيفة نظام السيطرة باستخدام تغذية مرجعية. لتحقيق أفضل استجابة للمنظومة يجب مراعاة عدة معلومات وعوامل منها نسبة حالة الخطأ (S.S.E),نوع نظام السيطرة ,درجة الدالة ,نوع المفاتيح المستخدمة مع ملاحظة التصميم اللوغارتميللفولتيات SVS في حالة نموذج مصدر الإدخال للسيطرة (odelmncereferesource p/ i )لغرض زيادة أدائها ومعالجة الاضطرابات الغير مرغوب بها والتوافقيات(sHarmonic) في مثل هكذا منظومات .

Keywords


Article
CORROSION RESISTANCE OF TEMPERED HEAT TREATED CARBON STEEL CK45 IN SEA WATER AT DIFFERENT VELOCITIES
دراسة تأثير المعاملات الحرارة على مقاومة التاكل لفولاذ كاربوني DIN CK45 وبتعريض ماء البحر الى سرع مختلفة .

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of tempering heat treatment on corrosion resistance of carbon steel DIN CK45 is investigated. Test specimens (1.5*1.5*0.3) Cm were prepared according to ASTM G71-30 Tempering Heat treatments at 150, 350 ◦ C were performed by heating the specimens in electrical furnace to 850 ◦ C and cooling in water then preheated to 150, 350 ◦ C and cooled in air. Corrosion tests were investigated by electrochemical potential state cell in prepared salt water (sea water) at multi velocities (1, 2, and 3) m/min where the test specimen represents the positive electrode (anode) pole. Tafel equation was adopted to calculate the corrosion rate. The obtained results show that the heat treatment improves the corrosion resistance by increasing the combination of iron with carbon reducing by that the combination of iron with oxygen which produces rust. On the other hand the increasing of velocity of the media (sea water) contributed in decreasing the corrosion rate because of reducing the assembling of ions on cathode pole. تم دراسة تاثير المعاملات الحرارية (تقسية، مراجعة) على مقاومة التاكل لفولاذ كربوني DIN CK45 اذ تم تصنيع عينات اختبار التاكل بابعاد (1.5*1.5*0. 3) سم وفق مواصفة ASTM G 71-30.اجريت معاملة حرارية تضمنت تسخين المعدن في فرن كهربائي الى درجة حرارة850 م◦ والتبريد بالماء ثم تم اعادة التسخين الى درجة حرارة ( 150,350 ( م◦ ثم التبريد بالهواء. تم إجراء اختبار التآكل بواسطة جهاز مثبت الجهد وباستخدام المحلول الملحي ( ماء البحر ) ذو سرع (3,2,1) متر / الدقيقة آذ مثلت العينات القطب الموجب وتم حساب معدل التآكل باستخدام معادلة تافل للاستقطاب. ومن النتائج التي تم الحصول عليها تبين ان المعاملة الحرارية ساهمت في تحسين مقاومة التاكل من خلال زيادة اتحاد الكاربون مع الحديد والذي سيقلل من اتحاده بالاوكسجين الذي سيولد الصدا .ومن جهة اخرى فان زيادة سرعة الوسط (ماء البحر) يساهم في زيادة مقاومة التآكل بسبب تقليل تجمع ايونات الحديد على قطب الكاثود.


Article
DETERMINATION OF THE OPTIMAL SPRING- BACK PARAMETERS USING TAGUCHI METHOD
ايجاد العوامل المثلى المؤثرة على الرجوعية باستخدام طريقة تاكوجي

Loading...
Loading...
Abstract

Bending process is the one important process in the sheet metal forming in many industries, there are many parameters having a large effect on it. Spring- back is considered one of the most important indications to specify the quality of product parts. The objective of the present study is to find the optimum bending parameters to get lowest spring back on aluminum- silicon (Al- Si) alloy by applying the Taguchi method. The basic parameters which were taken into consideration in this work are: punch speed, hold time and the orientation of material in order. Experiments have been conducted by using L9 orthogonal array with three levels for each parameter. The bending process were done on Instron device ,the optimum combination of process parameters has been found through analysis of main effect of spring back value (αs) and Signal-to-Noise S/N ratio, and the significant parameter was identified depending on ANOVA analyses. In the present work to determine the level of importance of spring back parameters, the results show that the significant factor is the orientation of metal followed punch speed and hold time, and the obtained results from the experiments are acceptable for the ranges of forming conditions that have been selected in this case study.تعتبر عملية الحني من العمليات التصنعية المهمة في تشكيل الصفائح حيث تتاثر بالعدجيد من العوامل. تعتبر الرجوعية من اهم الؤشرات لتهديد جودة ودقة المنتج. يهدف البحث الحالي الى ايجاد المتغيرات المثلى التي تحقق اقل ما يمكن من الرجوعية عند اجراء عملية الحني لاجزاء مصنعة من سبيكة الالمنيوم سليكون– بتطبيق طريقة تاكوجي . والمتغيرات التي تؤثر على الرجوعية التي اخذت بنظر الاعتبار هي سرعة التشكيل , زمن التوقف واتجاهية المعدن. اجريت التجارب باستخدام المصفوفة القياسية بواقع ثلاث مستويات من القيم لكل متغير. اجريتعملية الحني على جهاز (S/Nالانسترون واوجدت من هذه الدراسة المتغيرات المثالية من خلال تحليل معدل قيم الرجوعية ونسبة ( وكذلك بالاعتماد على تحليل التباين لتحديد درجة اهمية العوامل المؤثرة على الرجوعية , وجد ان لاتجاهية المعدن تاثيراً كبيرا على العملية يليه سرعة التشكيل ثم زمن التوقف وان النتائج المستحصلة من اجراء التجارب مقبولة لمديات ظروف التشكيل التي تم اختيارها.


Article
BEHAVIOR OF PERMANENT DEFORMATION IN ASPHALT CONCRETE PAVEMENTS UNDER TEMPERATURE VARIATION

Authors: Hanaa Mohammed Mahan
Pages: 62-73
Loading...
Loading...
Abstract

Rutting is recognized to be the major distress mechanism in flexible pavements as a result of increase in tire pressures and axle loads. Rutting is caused by the accumulation of permanent deformation in all or some of the layers in the pavement structure. The accumulation of permanent deformation in the asphalt surfacing layer is now recognized to be the major component of rutting in flexible pavements. This is a consequence of increased tire pressures and axle loads, which subjects the asphalt surfacing layer nearest to the tire-pavement contact area to increased stresses. This research evaluates information on the permanent deformation characteristics of asphalt-aggregate mixtures, with an emphasis on laboratory test techniques for measuring mixture resistance to permanent deformation. A comprehensive laboratory study was carried out using aggregate gradation for asphaltic surfacing course according with specification limit of SORB/R9, four percentage of asphalt cement were trialed in order to determine the optimum asphalt content for asphalt mixes, four levels of temperatures to accommodate the influence of temperature conditions and three levels of stresses. Uniaxial creep loading strain chosen as performance test to measure the permanent deformation of asphalt mixes. The results show that the temperature has a significant effect on permanent strain and, therefore, temperatures employed for design are relatively high to reproduce the most unfavorable pavement conditions. ظاهرة التخدد من المشاكل الرئيسية في الطرق الإسفلتية نتيجة لزيادة في ضغط الإطارات والحمولات المحورية ويتكون نتيجة لتراكم التشوهات الدائمية في كل أو بعض من طبقات الرصف الإسفلتي . يتناول هذا البحث دراسة لخصائص التشوهات الدائمية في الخلطات الإسفلتية باستخدام الفحوصات المختبرية اللازمة لذلك . تم اختيار تدرج الركام للطبقة السطحية وفقا للمواصفات العامة للطرق والجسور ( الجزء التاسع) ومن بين أربع نسب للإسفلت تم إيجاد المحتوى الأمثل له بالإضافة إلى ذلك تم اخذ أربع درجات حرارة لمعرفة تأثيرها على التشوهات الدائمية تحت تأثير الاحمال المختلفة كما وبينت النتائج التأثير الكبير لدرجات الحرارة على اداء الخلطات الاسفلتية وعلى ضوء ذلك وضعت الاستنتاجات.


Article
EFFECT OF CURING METHOD AND INSOLUBLE RESIDUE IN CEMENT ON THE COMPRESSIVE STRENGTH OF PORTLAND CEMENT MORTAR

Authors: Mohamed Jassam Mohamed
Pages: 74-80
Loading...
Loading...
Abstract

In this experimental work, four different curing methods were applied namely including water, air, water heated-air and water heated –water. The results showed that the highest compressive strengths are attributed to the air cured under room temperature after 20hrs curing in heated water at each age. To verify the effect of insoluble residue on the compressive strength of Portland cement, fine particles sand passing from sieve no. 200 and washing in hydrochloric acid were used as an insoluble residue. The Portland cement was replaced by insoluble residue which varied between (0 -7.0) % by weight. The results showed that the higher percentage of insoluble residue to 8.13% in cement mortar gives the lower the compressive strength by 12% of the control mortar compressive strength at 1 day .Although of this reduction of strength, it was found that the compressive strength was still higher than the limits given by ASTM ,BS and Iraqi standards.في هذا البحث العملي تم تطبيق أربعة طرق للإنضاج وهي الغمر بالماء,تركها بالهواء بدرجة حرارة الغرفة,الغمر بالماء الساخن ومن ثم تركها في الهواء بدرجة حرارة الغرفة والنوع الأخير من الإنضاج هو الغمر بالماء الساخن ومن ثم الغمر بالماء بدرجة حرارة الغرفة. لقد أظهرت النتائج إن الطريقة الأفضل للإنضاج هي ترك النماذج بالهواء بدرجة حرارة الغرفة بعد الغمر بالماء الحار لمدة 20 ساعة.أما الشق الثاني من البحث هو التحقق من تأثير المواد الغير الذائبة في السمنت على مقاومة الانضغاط للمونة حيث تم استخدام حبيبات الرمل الناعمة المارة من منخل رقم 200 والمغسولة في حامض الهيدروكلوريك كمواد مضافة غير ذائبة وبنسب تراوحت بين(0-7)% من وزن السمنت. إن النتائج بينت إن النسبة العالية من المواد الغير الذائبة والتي تصل إلى 8.13 % في مونة السمنت تعطي أقل مقاومة حوالي 12% من مقاومة النموذج القياسي عند اليوم الاول . بالرغم من هذا النقصان في المقاومة فقد وجد إن قيم المقاومة للنماذج بقيت أعلى من الحدود التي حددتها المواصفات الأمريكية والبريطانية .

Table of content: volume:6 issue:1