Table of content

Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education

مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية

ISSN: 77911991
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Education
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

In April 15th , 1999 an agreement was obtained to issue Al-Qadisiya Journal for the Sciences of Physical Education , The first issue was published in 2000 .
Publication is quarterly. Researches go through a process of scientific and linguistic assessment. There is an internet site for this journal and its own number of depositing in the House of Documents and Books in Baghdad (1207 in 2009). It has also obtained its own ISSN (ISSN 7791 – 1991) .
It publishes specialized researches in physical education that com from the inside of Iraq and abroad.

It publishes researches in Arabic and English in accordance with the methodology of scientific research. Researches published in this Journal have their own scientific value and are not formerly published in any other Journal. They ca be used for the purpose of scientific promotion.




Loading...
Contact info

web site : www.qu.edu.iq/spojou

E-mail : journal_sport2012@yahoo.com

tel : 036631733
Mobile : 009647831001030

Table of content: 2013 volume:13 issue:1

Article
Relationship of some indicators of aerobic capacity and strictly anaerobic performance skill transmitter in Games tennis
علاقة بعض مؤشرات القدرة الهوائية واللاهوائية بدقة اداء مهارة الارسال في العاب المضرب

Loading...
Loading...
Abstract

The transmitter of the basic skills involved in tennis games and who needs a physical manifestation of the physical and functional many help the player to be able to successfully his performance , for this , the tennis player needs to anaerobic energy that develops strength , speed, skill in the performance of the transmitter. As for wind power, it is necessary to be able to continue playing for a long time without feeling tired , and this means the evolution of the antenna system , which serves to achieve the required achievement . The aim of the research is to identify the relationship between the values ​​of some indicators of aerobic capacity and strictly anaerobic performance skill transmitter when players Tennis ( Tennis - Badminton - Squash - Table ) totaling (20) as well as the nature of the differences between them through the use of functional tests for the index Akaddrtin aerobic and anaerobic agreed by specialists and gained increased acceptance rate (50 % ) . The researchers used a descriptive approach - survey manner relations connectivity for suitability to the nature of theيعد الارسال من المهارات الاساسية المشتركة في العاب المضرب والذي يحتاج الى مظاهر جسمية وبدنية ووظيفية عديدة تساعد اللاعب على ان يكون قادراً على اداءه بنجاح ، لهذا فأن لاعب المضرب يحتاج الى الطاقة اللاهوائية التي تطور القوة والسرعة في اداء مهارة الارسال . اما الطاقة الهوائية فهي ضرورية لكي يتمكن من الاستمرار باللعب لمدة طويلة دون الشعور بالتعب ، وهذا يعني تطور النظام الهوائي الذي يخدم تحقيق الانجاز المطلوب . وقد هدف البحث الى التعرف على العلاقة بين قيم بعض مؤشرات القدرة الهوائية واللاهوائية بدقة اداء مهارة الارسال عند لاعبي المضرب ( التنس – الريشة – السكواش – الطاولة ) والبالغ عددهم (20 ) وكذلك طبيعة الفروق بينهما من خلال استخدام الاختبارات الوظيفية لمؤشر القدرتين الهوائية واللاهوائية التي اتفق عليها المختصون ونالت نسبة قبول زادت عن (50 % ) . وقد استخدم الباحثون المنهج الوصفي – الدراسة المسحية بأسلوب العلاقات الارتباطية لملائمته لطبيعة


Article
A comparative study to measure the functional efficiency of the vestibular apparatus in terms of thermal equilibrium between the players of the Romanian gymnastics, wrestling, and their relationship in the balance
دراسة مـقارنة لـقياس الكفاءة الوظيفية للـجهاز الدهليزي بدلالة الاتزان الحراري بين لاعبي الجمناستك والمصارعة الرومانية وعلاقتها بصفة التوازن

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to: Identify the differences in the level of functional efficiency of the device in terms of the vestibular thermal equilibrium between the players of the Romanian gymnastics and wrestling . Identify the relationship between the functional efficiency of the vestibular apparatus in terms of thermal equilibrium and balance with the recipe players Romanian gymnastics and wrestling . To investigate the study hypotheses impose Researchers: The absence of significant differences in the level of functional efficiency of the vestibular apparatus in terms of thermal equilibrium between the players of the Romanian gymnastics and wrestling . Presence is a significant correlation between the functional efficiency of the device in terms of the vestibular equilibrium warming recipe balance among players Romanian gymnastics and wrestling . The researchers used a descriptive approach to suitability and the nature of the search, and the sample consisted of players gymnastics and players wrestling Romania totaling (10) players , was homogeneity and equality of each group in the variables (height , weight, age and age- training ) , and the researchers used measurements and tests as tools to get to achieve the goals of the research, It was an experiment president during the period from 04.15.2010 AD until 03/05/2010 m on the research sample , as has been calculated time balance , fixed and mobile players gymnastics club south sports and players wrestling Club port athlete , was also calculated the efficiency of the vestibular apparatus of the players ( Romanian gymnastics and wrestling ) in Osply Basra General / Department of the ear , nose and throat (Score audio ) , were addressed to a computer on the data according to the statistical program SPSS Ver 11,هدفت الدراسة إلى : التعرف على الفروق في مستوى الكفاءة الوظيفية للجهاز الدهليزي بدلالة الاتزان الحراري بين لاعبي الجمناستك والمصارعة الرومانية . التعرف على العلاقة بين الكفاءة الوظيفية للجهاز الدهليزي بدلالة الاتزان الحراري وصفة التوازن لدى لاعبي الجمناستك والمصارعة الرومانية . وللتحقق من فروض الدراسة فرض الباحثون : عدم وجود فروق معنوية في مستوى الكفاءة الوظيفية للجهاز الدهليزي بدلالة الاتزان الحراري بين لاعبي الجمناستك والمصارعة الرومانية . وجود علاقة ارتباط معنوية بين الكفاءة الوظيفية للجهاز الدهليزي بدلالة الاتزان الحراري وصفة التوازن لدى لاعبي الجمناستك والمصارعة الرومانية . واستخدم الباحثون المنهج الوصفي لملائمته وطبيعة البحث ، وتكونت عينة البحث من لاعبي الجمناستك ولاعبي المصارعة الرومانية والبالغ عددهم ( 10 ) لاعبين ، وتم تجانس وتكافؤ كل مجموعة في متغيرات ( الطول والوزن والعمر والعمر التدريبي ) ، واستخدم الباحثون القياسات والاختبارات كادوات للوصول الى تحقيق اهداف البحث ، وتم اجراء التجربة الرئيسة خلال المدة من 15 / 4 / 2010 م ولغاية 3 / 5 / 2010 م على عينة البحث اذ تم احتساب زمن التوازن الثابت والمتحرك للاعبي الجمناستك في نادي الجنوب الرياضي وللاعبي المصارعة في نادي الميناء الرياضي ، كما تم احتساب كفاءة الجهاز الدهليزي للاعبي ( الجمناستك والمصارعة الرومانية ) في مستشفلى البصرة العام / قسم الاذن والانف والحنجرة ( التقييم السمعي ) ، وقد عولجت البيانات بجهاز الحاسوب على وفق البرنامج الإحصائي SPSS Ver 11 ،


Article
Feedback according to the stages of building the program and its impact on motor skill learning correction from falling off the front and the correction of the pivot at the junior handball players
التغذية الراجعة وفق مراحل بناء البرنامج الحركي وتأثيرها في تعلم مهارة التصويب من السقوط الأمامي والتصويب من الارتكاز لدى اللاعبين الناشئين بكرة اليد

Loading...
Loading...
Abstract

The first chapter includes research problem in the process of learning the skills of handball tedious process , especially learning the skills that performs close to the defenders , such as the skill of the correction of the fall front that require disposal of defenders and make the process of falling and then face the goalkeeper directly and shooting on goal , and this skill is one of the most important skills , especially when the players who are playing on the circle or line (6) meters . The objectives of the research are to know the effect of feedback according to the phases of the construction program in motor skill learning correction from falling off the front with junior handball players . And see the effect of feedback according to the stages of building the program in motor skill learning correction of the pivot is at the level of the head junior handball players . The research hypotheses are for feedback according to the stages of building the program significant effect on motor skill learning correction from falling front with junior handball players . The second chapter has included all the supporting research problem of scientific sources and references . The third quarter included the procedures through which access to the search results. The fourth chapter has been included on the display , analysis and discussion of the results . The conclusions are that they give feedback and in line with the formative stages of the program positively affects motor in learning the skills of the correction of the fall front and the correction of the pivot and the level of the head in handball. The recommendations were . Legalization of the use of feedback in the process of learning the skill of the players to the correction of the fall front and the correction of the level of the head is the focal handball . And further research in the development of other methods of rationing give feedback . اشتمل الفصل الأول مشكلة البحث في إن عملية تعلم مهارات كرة اليد عملية شاقة وخاصة تعلم المهارات التي تنفذ بشكل قريب من المدافعين مثل مهارة التصويب من السقوط الأمامي التي تستوجب التخلص من المدافعين وإجراء عملية السقوط ومن ثم مواجهة حارس المرمى بشكل مباشر والتصويب على المرمى ، وهذه المهارة تعتبر من أهم المهارات وخاصة عند اللاعبين الذين يلعبون على الدائرة أو خط (6) متر. وأما أهداف البحث فهي معرفة تأثير التغذية الراجعة وفق مراحل بناء البرنامج الحركي في تعلم مهارة التصويب من السقوط الأمامي لدى اللاعبين الناشئين بكرة اليد. ومعرفة تأثير التغذية الراجعة وفق مراحل بناء البرنامج الحركي في تعلم مهارة التصويب من الارتكاز ومن مستوى الرأس لدى اللاعبين الناشئين بكرة اليد. أما الفروض البحث فهي للتغذية الراجعة وفق مراحل بناء البرنامج الحركي تأثيراً معنوياً في تعلم مهارة التصويب من السقوط الأمامي لدى اللاعبين الناشئين بكرة اليد. أما الفصل الثاني فقد تضمن جميع ما يدعم مشكلة البحث من مصادر ومراجع علمية . وقد اشتمل الفصل الثالث على الإجراءات التي تم من خلالها الحصول على نتائج البحث. أما الفصل الرابع فقد اشتمل على عرض وتحليل ومناقشة النتائج . وقد كانت الاستنتاجات هي إن إعطاء التغذية الراجعة وبما يتوافق ومراحل تكوين البرنامج الحركي يؤثر بشكل ايجابي في تعلم مهارتي التصويب من السقوط الأمامي والتصويب من الارتكاز ومن مستوى الرأس في كرة اليد. والتوصيات كانت. استخدام تقنين التغذية الراجعة في عملية تعلم اللاعبين لمهارة التصويب من السقوط الأمامي والتصويب من الارتكاز ومن مستوى الرأس بكرة اليد. و إجراء مزيد من البحوث في وضع أساليب أخرى في تقنين إعطاء التغذية الراجعة .


Article
The effect of the use of two Alagiyn for the rehabilitation of injured tennis elbow
تاثير استخدام برنامجين علاجيين لتاهيل اصابة مرفق التنس

Authors: ولاء ابراهيم
Pages: 59-74
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of the use of two Alagiyn for the rehabilitation of injured tennis elbow problem manifested search in an attempt to remove the dysfunction detailed and injured muscles and the importance of detailed Altensee in public life and the lives of sports in particular and all sports . The study also aimed to identify the Tateralbr.s.n Alalagiyn in the treatment and rehabilitation of people with tennis elbow , as well as identify the preferential effect between the two programs Alalagiyn in the treatment and rehabilitation of people with tennis elbow and in order to achieve the objectives of the study and testing of religious duties , the researcher using the experimental method -style groups Almtkavitin and through action research and field data acquisition and processed and statistically analyzed and discussed researcher concluded there are several conclusions the most important positive impact of the two programs in the treatment and rehabilitation of injured Altensee facility as well as the lack of preference in effect between the two programs Alalagiyn in the treatment and rehabilitation of the injured. The researcher concluded with several recommendations the most important necessity of conducting studies and research, including the preparation of other treatment programs be better effect and other injuries of the body .تجلت مشكلة البحث في محاولة ازالة الخلل الوظيفي لمفصل وعضلات المصابين ولاهمية المفصل التنسي في الحياة العامة وحياة الرياضي بشكل خاص ولجميع الالعاب الرياضية. كما هدفت الدراسة الى التعرف على تاثيرالبرنامجين العلاجيين في علاج وتاهيل المصابين بمرفق التنس وكذلك التعرف على افضلية التاثير بين البرنامجين العلاجيين في علاج وتاهيل المصابين بمرفق التنس وبغية تحقيق اهداف الدراسة واختبار فروضها قام الباحث باستخدام المنهج التجريبي باسلوب المجموعتين المتكافئتين ومن خلال اجراءات البحث الميدانية والحصول على البيانات ومعالجتها احصائيا وتحليلها ومناقشتها خلص الباحث عدة استنتاجات اهمها هنالك تاثير ايجابي للبرنامجين في علاج وتاهيل المصابين بمرفق التنسي وكذلك عدم وجود افضلية في التاثير بين البرنامجين العلاجيين في علاج وتاهيل المصابين. كما خلص الباحث بعدة توصيات اهمها ضرورة اجراء دراسات وبحوث تتضمن اعداد برامج علاجية اخرى تكون ذات تاثير افضل ولاصابات اخرى من الجسم.


Article
Regressive effect of strength training in the development of explosive power and maximum speed and completion of the long jump junior
تأثير تمرينات القوة الارتدادية في تطوير القوة الانفجارية والسرعة القصوى وانجاز الوثب الطويل للناشئين

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to develop exercises style power pummel to develop explosive power and maximum speed and completion of the long jump junior as well as to identify the impact of such exercise between the results of two tests of tribal and posttest in the development of the variables examined, with players members of the research sample and the researchers hypothesized the existence of statistically significant differences between the results of two tests of tribal and posttest as a result of the effect of strength training regressive in developing explosive power and maximum speed as well as the achievement , as researchers used the experimental method to design one set of pre and post tests . Were identified research community represented Balnashin participants in the Championships the Iraqi Central General (20102011) and the researchers choose the experimental research sample random method of clubs Wasit province for the year totaling (6) and Athbyn who had previously training and competition for this event and officially registered in the lists of the Iraqi Central Athletics , note that the average height and weight and age of training ( 160 cm) (55) kg (18 months) , respectively, were the use of the following tests : test the long jump stability to measure the explosive power of the muscles of the legs and test 30 meters from the situation jumper to measure the maximum speed and test the completion of the long jump , after that , the researchers conducted tests tribal members of the sample was then applied exercises proposed within the prescribed period and testing dimensional and the researchers had to deal with the results statistically to get the results as researcher concluded that there were significant differences statistically significant differences between the results of the tests tribal and a posteriori tests used for all the tests and in favor of a posteriori . The researchers attributed the developments that occurred in the results of the tests to use power drills and regressive , which codified the right way with the level of players as well as the similarity of those exercises with the nature of the performance of the effectiveness of the long jump , which boosted the results of the tests progress in the tests under discussion. In the light of the conclusions that emerged researcher recommends the need to apply the exercise prepared in a manner regressive force to develop explosive power and maximum speed and completion of the long jump junior in preparation for your . Need to conduct periodic tests to determine the level of performance of the players physically and Mharria to be working to avoid low -level by adjusting the vertebrae and the vocabulary of the training curriculum . As recommended by the researchers to conduct similar studies on other physical characteristics of the other age groups with a focus on what commensurate with their physical abilities for the development of a concrete and in an orderly fashion .تهدف الدراسة إلى إعداد تمرينات بأسلوب القوة الارتدادية لتطوير القوة الانفجارية والسرعة القصوى وانجاز الوثب الطويل للناشئين وكذلك التعرف على تأثير تلك التمرينات بين نتائج الاختبارين القبلي و ألبعدي في تطوير المتغيرات المبحوثة لدى لاعبي أفراد عينة البحث وافترض الباحثون وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين نتائج الاختبارين القبلي و ألبعدي نتيجة تأثير تمرينات القوة الارتدادية في تطوير القوة الانفجارية والسرعة القصوى وكذلك الانجاز، إذ استخدم الباحثون المنهج التجريبي بتصميم المجموعة الواحدة ذات الاختبارين القبلي والبعدي. وتم تحديد مجتمع البحث المتمثل بالناشئين المشاركين في بطولات الاتحاد العراقي المركزي العام(2010ـ2011) وقام الباحثون باختيار عينة البحث التجريبية بالطريقة العشوائية من أندية محافظة واسط للعام والبالغ عددهم (6) واثبين ممن سبق لهم التدريب والتنافس على هذه الفعالية والمسجلين رسمياً في كشوفات الاتحاد العراقي المركزي لألعاب القوى، علما أن معدل أطوالهم وأوزانهم وأعمارهم التدريبية (160) سم (55) كغم (18) شهر، على التوالي وتم استعمال الاختبارات التالية :اختبار الوثب الطويل من الثبات لقياس القوة الانفجارية لعضلات الرجلين واختبار 30 متر من الوضع الطائر لقياس السرعة القصوى واختبار انجاز الوثب الطويل ،بعد ان قام الباحثون بإجراء الاختبارات القبلية على أفراد العينة ثم بعد ذلك تم تطبيق التمرينات المقترحة ضمن المدة المقررة وأجراء الاختبارات البعدية وعمد الباحثون على معالجة النتائج إحصائيا للحصول على النتائج اذ استنتج الباحث أن هنالك فروقا معنوية ذات دلالة إحصائية بين نتائج الاختبارات القبلية والبعدية لجميع الاختبارات المستعملة ولصالح الاختبارات البعدية . وقد عزى الباحثون التطورات التي حصلت في نتائج الاختبارات إلى استعمال تدريبات القوة الارتدادية والتي قننت بالشكل الصحيح مع مستوى اللاعبين وكذلك وتشابه تلك التمرينات مع طبيعة اداء فعالية الوثب الطويل مما عزز نتائج الاختبارات التطور الحاصل في الاختبارات قيد البحث. وعلى ضوء الاستنتاجات التي ظهرت يوصي الباحث بضرورة تطبيق التمرينات المعد بأسلوب القوة الارتدادية لتطوير القوة الانفجارية والسرعة القصوى وانجاز الوثب الطويل للناشئين في مدة الإعداد الخاص. ضرورة إجراء اختبارات دورية لمعرفة مستوى أداء اللاعبين بدنياً ومهاريا لكي يتم العمل على تلافي انخفاض المستوى من خلال تعديل فقرات ومفردات المناهج التدريبية. كما أوصى الباحثون إلى إجراء دراسات مشابهة على صفات بدنية أخرى وفئات عمريه أخرى مع التركيز على ما يتناسب مع قدراتهم البدنية للحصول على تطور ملموس وبشكل منظم .


Article
دراسة تحليلية مقارنة بين بطولتي العالم(2007 – 2009 ) واولمبياد بكين ( 2008 ) في فعاليات ركض المسافات القصيرة والمتوسطة والطويلة والحواجز

Authors: رحيم رويح حبيب
Pages: 95-112
Loading...
Loading...
Abstract

تعد فعاليات العاب القوى بمختلف ادائها التكنيكي والتكتيكي من الفعاليات التي حظيت باهتمام كبير من قبل خبراء التدريب الرياضي والتحليل الحركي والفسلجة والعلوم الاخرى، ونتيجة تسخير تلك العلوم لفعاليات العاب القوى ادى الى تحطيم الارقام القياسية بين فترة واخرى كما ظهر في الاونة الاخيرة الارقام التي سجلت في فعاليات المسافات القصيرة والمتوسطة والطويلة فضلا عن تحسن انجازات فعاليات الوثب والرمي كل ذلك جاء من خلال وضع الاساليب التدريبية الحديثة بالاضافة الى التحليل الحركي الدقيق للاداء الرياضي وتشخيص الاخطاء ، اذ تتميز مسابقات الميدان والمضمار عن الانشطة الاخرى ، لذا تركزت مشكلة البحث الى دراسة تحليلية مقارنة بين بطولتي العالم (2007 و 2009 ) واولمبياد بكين (2008 ) في فعاليات ركض المسافات القصيرة والمتوسطة والطويلة والحواجز وقد هدفت الدراسة مقارنة مستوى انجاز فعاليات ركض المسافات القصيرة والمتوسطة والطويلة والحواجز في بطولتي العالم (2007 و 2009 ) واولمبياد بكين (2008 ) من خلال متوسط معدل سرعة الثلاثة الاوائل ، وتم التطرق الى في الدراسة النظرية الى المواضيع ذات العلاقة بالبحث ، اما منهجية البحث فتم اختيار المنهج الوصفي متمثل بعينة من المتسابقين الثلاثة الأوائل في كل فعالية من فعاليات المضمار والمتمثلة بمسابقات (100م - 110 مح-200م – 400م – 400مح - 800م – 1500 م 3000م موانع – 5000م – 10000م ) في كل من بطولة العالم ( 2007 و 2009 ) و اولمبياد بكين (2008 ). وكانت اهم الاستنتاجات بان أفضل مستوى في انجاز فعالية ( 100م -200م – 10000 م - 3000 متر موانع ) في بطولة العالم في برلين (2009 ) مقارنته ببطولة العالم (2007 واولمبياد بكين 2008 )ظهر أفضل مستوى في أداء المتسابقين في ركض (800م – 1500 م – 5000 م ) في اولمبياد بكين .، لذا اوصى الباحث استخدام الوسائل والاجهزة التحليلية للاعبي منتخباتنا الوطنية بالعاب القوى لغرض مقارنتا أسلوبهم التكتيكي مقارنته بالمستوى العالمي ،أن الدراسات التحليلية لأبطال العالم يجب ان لا تعتمد على المنظور المجرد ، بل يجب التعرف على تقنيات ووسائل التدريب الحديث .


Article
دراسة تراكيز بعض الكتروليتات الدم وحامض اللاكتيك كمؤشر للجهد البدني للاعبي الكرة الطائرة

Authors: علي مهدي هادي
Pages: 113-144
Loading...
Loading...
Abstract

أصبح المجال الرياضي موضع بحث العديد من الدول في مختلف الجوانب وأن مشكلة البحث تنص إن تعرض لاعبي الكرة الطائرة للجهود البدنية المختلفة قصوية ودون القصوية أثناء التدريب أوالمنافسات وفي أجواء متغيرة سوف تؤثر بشكل وبأخر على نسبة وتراكيزالكترولينات الدم كمؤشر للجهد البدني وكذلك على تركيز حامض اللاكتيك ,وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي إذ تم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية وهم لاعبي نادي الكوفة للموسم الرياضي (2012.2011) والبالغ عددهم (12) لاعبا, تم تطبيق الاختبار البدني والمهاري والمتضمن (16 ) بين مهارة وصفة حركية في المنطقتين الأمامية والخلفية بعد عملية السحب ثم اخذ عينات الدم مباشرة إلى مختبر الحسين للتحليلات المختبرية . إما هدف البحث-التعرف على تراكيز الالكتروليتات في الدم وتركيز حامض اللاكتيك كمؤشر للجهد البدني للاعبي الكرة الطائرة إما فروض البحث فكان وجود تباين في تراكيز الالكترولينات في الدم وحامض اللاكتيك قبل الجهد وبعد الجهد البدني .وقد تم إجراء المعالجات الإحصائية باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة وقد توصلت الباحث للأهم الاستنتاجات إن الاختبارات والقياسات البيوكميائية تشير الى سلامة العينة من الناحية الصحية ولذلك تم تطبيق الجهد البدني والمهاري بجميع مفرداته إما التوصيات ضرورة استخدام التمارين البدنية التي تنسجم مع خصائص لعبة الكرة الطائرة والمشابهة للمنافسات في فترتي الإعداد العام والخاص.


Article
تأثير أسلوب التدريب البالستي في بعض المتغيرات البدنية والبيو كينماتيكية و انجاز ركض 800م

Authors: محمد حسين حميدي
Pages: 145-176
Loading...
Loading...
Abstract

تضمن البحث على خمسة ابواب حيث احتوى الباب الاول على المقدمة وأهمية البحث وقد تطرق الباحث في المقدمة الى ان من اجل تطوير العدائين في هذه الفعالية لأبد من اختيار قدرات بدنية تتناسب مع متطلباتها كما في اختيار طرائق تدريبية في تنفيذ التمرينات المستخدمة في التدريب واستخدام وسائل وأساليب تساعد في تحسين كفاية الأجهزة الوظيفية للعدائين ورفع قابليتهم البدنية والبايو ميكانيكية ومن ثم يؤثر في تحسين الإنجاز . من الوسائل المهمة على المستوى المحلي هو تدريبات البالستية والبليومترك وتعد التدريبات البالستية من التدريبات الحديثة لألعاب القوى ووالغرض منها (ballistic training ) للتغلــــــــب على نقص الســـــرعة الناتجة من التــــــــدريب التقليدي بألا ثقال ، ويسمى أيـــــــضا تدريب المقاومة الباليستية (ballistic resistance training ) وهو تمــــــرينات معينـــــة يشمل تدريبات ( رفع أثقال خفيفة الوزن نسبيا وبسرعات عاليــــــة ، جاكيت أثقال ، كيتر أثقال وغيرها ) . ومن هنا جاءت أهمية البحث من خلال استخدام اسلوب التدريب الباليستي والبليومترك لتطوير بعض المتغيرات البيوكينماتيكية وبعض الصفات البدنية والانجاز في ركض 400متر حواجز اما مشكلة البحث فقد بين فيها الباحثان ان دراسة هذه المشكلة من خلال إيجاد تمرينات بأسلوب الباليستي والبليو مترك بشكل مقنن والتي يمكن من خلالها تطــوير بعض المتغيرات البيوكينماتيكية والصفات البدنية والانجاز لدى عدائي ركض 400م حواجز .من اجل الارتقاء بمستوى هذه الفعالية . اما الباب الثاني فقد تطرق الباحثان فية الى التدريبات البالستية والبليو مترية اما الباب الثالث فقد احتوى على منهج البحث واجرأتة الميدانية اما الباب الرابع فقد احتوى على عرض ومناقشة النتائج وقد احتواء الباب الخامس على اهم الاستنتاجات والتوصيات وكانت على النحو التالي فقد تبين وجود تاثير للتدريب البالستي ولبليومترك على صفة السرعة القصوى لمجموعة عينة البحث كذلك ظهر وجود تاثير معنوي للتدريب البالستي والبليو مترك لتطوير صفة التحمل التحمل لمجموعة عينة البحث اما التوصيات لقد اوصى الباحثان باستخدام التدريبات البالستية والبليو مترك كوسيلة مساعدة لتطوير السرعة القصوى و التحمل وتحمل القوه.


Article
تاثير التدريب وفق ثابت السباق بأسلوبين مختلفين لتدريب مطاولة السرعة وبعض المتغيرات الفسيولوجية والانجاز لدى عدائي ال100م الشباب

Authors: اكرم حسين جبر
Pages: 177-204
Loading...
Loading...
Abstract

تكمن أهمية البحث في محاولة التعرف على تاثير منهجين تجريبين بأسلوبين مختلفين وهما أسلوب أطالة المسافة وأسلوب تقصير مسافة السباق لتطوير مطاولة السرعة وفق متغير ثابت السباق اي سرعة السباق بالاضافة الى التعرف على تاثيره على بعض المتغيرات الفسيولوجية .


Article
دراسة مقارنة لمستوى بعض العناصر المعدنية وفقاً المعيار الطبيعي

Loading...
Loading...
Abstract

اشتمل البحث على خمس أبواب فتضمن الباب الأول المقدمة وأهمية البحث في إيجاد ومعرفة مدى التكيفات الحاصلة من جراء التدريب على هذا النوع من الفعاليات الرياضية عند مقارنة أفراد العينة مع المعيار الطبيعي. أما المشكلة فتكمن في معرفة التغيرات والتكيفات الحاصلة في تركيز بعض العناصر المعدنية خلال فترة التدريب المستمر,وما طبيعة العلاقة بين تلك العناصر المعدنية عند راكضي المسافات المتوسطة.


Article
ابتكار جهاز لإعادة تأهيل المصابين بتحدد حركة مفصل الركبة لدى لاعبي كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

ان إصابة مفصل الركبة لدى اللاعبين يحتاج إلى التأهيل بأسرع وقت بالإضافة إلى الدقة من خلال تقليل الكلفة والزمن والراحة النفسية . اما مشكلة البحث : كثيراً مايخضع التأهيل إلى التقديرات الذاتية وطول فترته وكثرة الذهاب والإياب للمستشفى والكلفة العالية وعدم الراحة النفسية لذا صمم الباحثان جهاز يستخدم في بيت المصاب يقلل من كل الحالات السابقة. ويفترض الباحثين ان للجهاز المبتكر القدرة على تأهيل تحدد حركة مفصل الركبة .


Article
دراسة مقارنة للكشف عن تركيز حامض اللاكتيك بعد فترات جهد مختلفة للرياضيين

Authors: علي خومان علوان
Pages: 231-250
Loading...
Loading...
Abstract

علم الفسلجة الرياضية واحداً من العلوم المهمة في مجال التربية الرياضية والذي يرتبط أرتباطاً وثيقاً بالعلوم الأخرى لاسيما علم التدريب الرياضي والذي يهدف الى تحسين وتطوير الأنجاز الرياضي من خلال أحداث مجموعة من التغيرات الوظيفية لأجهزة وأعضاء الجسم الحيوية والذي يعكس التطور في المستوى . ولعبة كرة السلة واحدة من الألعاب الرياضية اللاهوائية والتي يكون فيها نظام الطاقة المسيطر هو نظام حامض اللبنيك . لذا أصبح من الضروري على العاملين في حقل التدريب الرياضي الأخذ بنظر الأعتبار ما يخلفه هذا النظام من تراكم نسب عالية من هذا الحامض داخل العضلات والدم وهذا بدوره يؤدي الى التعب العضلي عند زيادته . لذلك فأن تقويم المناهج التدريبية بالنسبة للفعاليات اللاهوائية اللاكتيكية بات واحداً من الأمور المهمة للمدربين وتعد الاختبارات والقياسات الفسيولوجية هي الدليل الواضح لمعرفة مستوى التكيف للأجهزة الحيوية من خلال استجابة الأجهزة الى الحمل البدني ومستوى تركيز حامض اللبنيك والذي يعد من المؤشرات المهمة الى جانب النبض والضغط عن الحالة التدريبية لتعكس هذه المؤشرات مستوى التكيف الذي أحدثته المناهج التدريبية التي خضع لها اللاعبين والتي تمكن المدربين من اكتشاف مدى تحقق الأهداف المرجوة من المنهاج التدريبي . ولما كانت عملية أنتقال حامض اللبنيك من العضلات الى الدم تتطلب فترة زمنية حتى يمكن الحصول على النسب الدقيقة من العينات التي يتم سحبها من المختبرين بعد أداء الأختبارات . أذن ينبغي معرفة أي فترة أفضل لتصريف الحامض من العضلات الى الدم لاسيما أن أغلب العاملين في مجال فسيولوجيا التدريب الرياضي مختلفين في تحديد الفترة الملائمة لسحب عينات الدم من اللاعبين للحصول على نسب دقيقة لتركيز حامض اللبنيك بعد الجهد البدني ومن هنا تبرز أهمية البحث في كونه محاولة لمعرفة أي فترة زمنية خلال الأستشفاء يكون فيها حامض اللبنيك في أعلى تركيز له كذلك معدل النبض وضغط الدم خلال تلك الفترات للحصول على نتائج دقيقة .


Article
دور الإعلام الرياضي العراقي في الاستجابة الانفعالية وبعض السمات الدافعية من وجهة نظر لاعبي الالعاب الفرقية وفقا لمتغير التحصيل الدراسي

Loading...
Loading...
Abstract

أن للإعلام الرياضي دور في خلق الأجواء الإيجابية للفريق أو خلق أجواء سلبية للفريق المنافس , ومن هنا تأتي اهمية البحث في التعرف على دور الإعلام الرياضي في الاستجابات الانفعالية و بعض السمات الدافعية من وجهة نظر لاعبي الالعاب الفرقية وفقا لمتغير التحصيل الدراسي , والتي يمكن ان تفيد اللاعبين والمدربين في التعرف على نوعية التأثير والاستفادة منه بشكل ايجابي لتحقيق الانجازات الرياضية . و تتجلى مشكلة البحث تغير الدافعية والاستجابة الانفعالية في ضوء تأثير الإعلام الرياضي وذلك تبعا لطبيعة متغير التحصيل الدراسي من وجهة نظر اللاعبين , والوصول الى أفضل الأساليب الممكنة في دفع عملية الإعلام الرياضي الى مستوى أفضل في الأداء والنتيجة للفريق واللاعب .


Article
اثر التدريب الهوائي على الاستجابات التراكمية لبعض قياسات العضلة القلبية لناشئ كرة اليد في الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

اشتملت الدراسة على خمسة ابواب وتطرق الباحث في الباب الاول على المقدمة واهمية البحث وتم التطرق الى التدريب الرياضي المنتظم لفترات طويلة والتغيرات الفسلجية والوظيفية نتيجة التدريب الرياضي وخصوصا العضلة القلبية وكذلك اهمية التغيرات الفسلجية على كفاءة اللاعبين للعبة كرة اليد اما مشكلة البحث فتمخضت في السؤال التالي ماهو تاثير التدريب الرياضي المنتظم لفترة زمنية في بعض قياسات القلب لناشئي كرة اليد اما اهداف البحث فكان البحث يهدف الى التعرف على الاستجابات التراكمية للاعبي كرة اليد الناشئين واثرفترة التدريب المنتظم في الاستجابات التراكمية لبعض القياسات ت الخاصة بالقلب وقد افترض الباحث هناك تباين في الاستجابة التراكمية لبعض قياسات عضلة القلب الناشئين في كرة اليد في الديوانية وقد تم التطرق في الباب الثاني الى الدراسات النظرية والتي شملت القياسات الفسلجية الخاصة بالقلب وكذلك الاعداد البدني والفسيولوجي للاعبي كرة اليد اما الباب الثالث فقد اشتمل على منهج البحث واجراءاته الميدانية فقد تم استخدام المنهج الوصفي اما عينة البحث فكانت اللاعبين الناشئين للمدرسة التخصصية في مدينة الديوانية وتم اجراء التجانس والتكافؤ لافراد عينة البحث وتم استخدام مجموعة من الوسائل والاجهزة للقياسات الفسلجية لعضلة القلب المختارة في البحث للقياسات القبلية والبعدية بعد مرور سنة تدريبية منتظمة من قبل المدرب وبعد استخدام الوسائل الاحصائية لمالجة البيانات ومناقشتها في الباب الرابع وتم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات اهمها تحسن في الاستجابات التراكمية للتدريب الرياضي المنتظم ولفترة زمنية لذا يوصي الباحث الاهتمام بالقياسات الفسلجية للاعبي كرة اليد سواء الناشئين او الشباب خلال الوحدات التدريبية من اجل رفع المستوى البدني للاعبي كرة اليد واجراء دراسات اخرى لمتغيرات فسلجية اخرى من اجل معلرفة تاثير التدريب الرياضي عليها وصولا للارتقاء بالمستوى الرياضي في لعبة كرة اليد .


Article
تطوير القوة القصوى بالتحفيز الكهربائي للعضلات الاساسية للذراع الرامية وأثرها في انجاز فعالية دفع الثقل للشباب

Loading...
Loading...
Abstract

تضمنت مقدمة البحث التطرق الى أهمية التدريب الرياضي ومدى ارتباطه بالعلوم إن إحدى الوسائل العلمية المشروعة والفاعلة هو (التحفيز الكهربائي) لتدريب العضلات المعنية بالأداء الفني لتحقيق اكبر عائدا وظيفيا لهذه العضلات لاكتساب صفات بدنية خاصة مثل: القوة ، السرعة أو المطاولة وغيرها مع إبطال عمل العضلات المقابلة التي تعيق عمل تلك العضلات المعنية بالأداء الفني.لقد أثبتت معظم الدراسات إن للتحفيز الكهربائي تأثيرا إيجابيا يلعب دوراً مهماً في رفع مستوى الأداء, إذ انه يرفع معدلات الأجهزة الوظيفية الداخلية من خلال استثارة العضلة أو العصب الفرعي للعضلة بتأثير جهاز التحفيز الكهربائي المستخدم مباشرةً في العضلات المراد تنبيهها وبذلك يزداد توارد الدم لموضع التنبيه مع كل انقباض عضلي( )


Article
واقع تطبيق التخطيط الاستراتيجي في كليات التربية الرياضية من وجهة نظر التدريسيين

Authors: خالد اسود لايخ
Pages: 311-348
Loading...
Loading...
Abstract

اخذ التخطيط الاستراتيجي في الحقبة الأخيرة من القرن الحالي بفرض مفاهيمه وأولوياته بشكل كبير وماهية استخدامه على نطاق واسع في المؤسسات على مختلف مستوياتها وأنواعها وأنشطتها ، وأثبتت التجارب التطبيقية للتخطيط الاستراتيجي إن المؤسسات التي تخطط استراتيجياً تتفوق في أدائها الكلي على المؤسسات التي لاتعتمده ، فهذه المبادئ والأساليب كانت وليدة واقع ميداني مدعوم بفكر أكاديمي نابع من الحاجة إلى تطوير أداء المؤسسات على المدى البعيد لضمان عطائها وديمومتها ، اما مشكلة البحث لقد أكدت الدراسات والبحوث على أهمية التخطيط الاستراتيجي وضرورة تطبيقه في جميع مؤسسات الدولة وخاصة المؤسسات التربوية والتعليمية كونها تعد نقطة الانطلاق للتقدم والتطور في شتى ميادين الحياة ، ويتم ذلك من خلال بناء قاعدة بيانات واسعة النطاق تحيط بجميع مفاصل المؤسسات العامة منها والخاصة ، ولما للتخطيط الاستراتيجي من أهمية قصوى تحديد اتجاهات النجاح وتحقيق الأهداف ، لذا فقد حاولت الدراسة الحالية تسليط الضوء على موضوع حيوي واستراتيجي ، وهو واقع تطبيق التخطيط الاستراتيجي في كليات التربية الرياضية من وجهة نظر التدريسيين و ما مدى الإفادة منها، واستخدم الباحث المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي وكانت عينة البحث مجموعة من اعضاء الهيئة التدريسية في كليات التربية الرياضية في العراق والبالغ عددهم (231) واستخدم الباحث الحقيبة الاحصائية لاستخراج النتائج ، وتوصلت الدراسة الى نتائج منها كانت درجة تطبيق التخطيط الاستراتيجي في كليات التربية الرياضية لمجال بدرجة متوسطةو كانت درجة تطبيق التخطيط الاستراتيجي في كليات التربية الرياضية لمجال بدرجة متوسط وكانت درجة تطبيق التخطيط الاستراتيجي في كليات التربية الرياضية لمجال بدرجة متوسطة


Article
فعالية استخدام أسلوب توجيه الأقران علي مستوي أداء بعض المهارات الأساسية في كرة القدم

Authors: مستور علي ابراهيم
Pages: 349-384
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث إلى التعرف على فاعلية استخدام أسلوب توجيه الأقران على تعلم بعض المهارات الأساسية في كرة القدم لطلاب قسم التربية البدنية بالكلية الجامعية بالقنفذة وذلك من خلال التعرف على تأثير كل من أسلوبي توجيه الأقران وأسلوب الأوامر على مستوى أداء بعض المهارات الأساسية كرة القدم، لدى طلاب المستوي الثالث بالكلية الجامعية بالقنفذة والتعرف علي الفروق بين المجموعة التجريبية المستخدم معها أسلوب توجيه الأقران والمجموعة الضابطة المستخدم معها أسلوب الأوامر على مستوى أداء بعض المهارات الأساسية كرة القدم، لدى طلاب المستوي الثالث بالكلية الجامعية بالقنفذة، وايضا التعرف على معدل التغير بين مجموعتي البحث التجريبية والضابطة بين القياسات القبلية والبعدية في جميع الاختبارات المهارية قيد البحث. وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو التصميم التجريبي لمجموعتين أحداهما ضابطة والأخرى تجريبية، مستخدماً القياس القبلي البعدي لكل مجموعة وذلك لملائمته لطبيعة هذه الدراسة. واشتملت عينة الدراسة علي عدد (32) طالب من طلاب قسم التربية البدنية بالقنفذة - جامعة أم القرى للعام الجامعي 2011-2012م، وقد تم تقسيمهم عشوائيا إلى مجموعتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة وكل مجموعة مكونة من عدد (16) طالب. ومن أهم الاستخلاصات التي توصل اليها الباحث أنه توجد فروق دالة إحصائياً بين القياسين القبلي والبعدي للمجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح القياس البعدي في جميع الاختبارات قيد البحث، كما توجد فروق دالة إحصائياً بين المجموعة التجريبية (التعلم بتوجيه الأقران) والمجموعة الضابطة (الأوامر) في القياس البعدى للاختبارات قيد البحث ولصالح المجموعة التجريبية، وقد أظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية المتبع معها أسلوب (التعلم بتوجيه الأقران) على المجموعة الضابطة المتبع معها أسلوب (الأوامر) في معدل التغير في جميع الاختبارات قيد البحث.


Article
دراسة مقارنة بين اللاعب الأعسر و الأيمن في بعض المتغيرات الكينماتيكية لدقة الضربة الحرة المباشرة وقوة المناولة الطويلة بكرة القدم للمتقدمين

Authors: عادل عودة كاطع
Pages: 385-416
Loading...
Loading...
Abstract

يستعمل بعض لاعبي كرة القدم الرجل اليسار وهم من نسميهم بالأعسر وقد ينظر لهم البعض على انهم لاعبين غير متكاملين في المستوى المهاري ،وعلى الرغم من ذلك فقد تكون لهم خصائص ومميزات تميزهم في مركز معين او فعالية او نوع من الألعاب الرياضية ،وتشير بعض المصادر الى ان اغلب مشاهير العالم وبنسبة 80% منهم من يستخدم ساق وذراع اليسار في حين لا يشكل هولاء الأقلية نسبة لا تزيد عن 10-20% من سكان العالم ولعل ظاهرة رجل اليسار في منتخب الأرجنتين مميزة جدا" فقد عاصر هذا المنتخب ثلاث لاعبين هم الافضل على مستوى المنتخب والعالم وهم(كامبس ،ديغومرادونا ،ميسي) وجميعهم يستخدم قدم اليسار، ومن هنا تأتي أهمية البحث.


Article
اتجاهات طلبه كليه ألتربيه الرياضية نحو تدريس المواد ألعمليه باستعمال الحاسوب كوسيلة تدريس مساعده وفق متغيري الجنس والمستوى الدراسي

Authors: علاء خلدون زيدان
Pages: 417-432
Loading...
Loading...
Abstract

اشتمل البحث على المقدمه واهميه البحث يشهد العالم اليوم تطور تقني لم يسبق له مثيل ، فقد ظهرت تقنيات ووسائل تعليمية حديثة ساعدت على تحسين و تطوير العملية التعليمية ، وقد عظمت أهميه هذه التقنية بعد أن دخلت شبكة الانترنت ، وخدمة شبكه الويب العالمية والخ…. من الخدمات، فأصبحت هذه الأدوات و الأجهزة جزءا أساسيا من حياه كل من له علاقة بالمعرفة والعلم "الطالب والباحث والأستاذة "اما مشكله البحث قد تجلت الاتجاهات تلعب دورا هاما في التعرف إلى مدى قابلية و رغبة المتعلمين في المشاركة في العملية التعليمية وما يرافقها من خبرات ، لتعطي مؤشرا قويا لعملية تقويم المادة ، ومدى تحقيقها لأهدافها ومن خلال اطلاع الباحث على العديد من الدرسات تبين وجد معوقات عديده تحد من استخدام الحاسوب في العمليه التعليميه , كما لاحظ تعدد وتنوع مصادر هذه المعوقات , وقد كان ابرز هذه المعوقات هو ما يتعلق بشكل مباشر من بعض اعضاء هيئه الدريس من حيث المؤهلات والقدرات وغيره من الامور التي يطلب استخدام الحاسوب في العمليه التعليميه ..اما اهداف البحث التعرف على اتجاهات طلبه كليه التربيه الرياضيه في جامعه القادسيه نحو تدريس المواد العمليه باستخدام الحاسوب كوسيله تدريس مساعده اما من اهم فروض البحث هناك فروق ذات دلاله احصائيه باتجاهات الطلبه في كليه التربيه الرياضيه في جامعه القادسيه نحو تدريس المواد العمليه باستخدام الحاسوب كوسيله تدريس مساعده بين متغيري الجنس والمستوى الدراسي, ااستخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته ومشكله البحث ,اما اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث - اتجاه الطلبه في كليه التربيه الرياضيه جامعه القادسيه لاستخدام الحاسوب مرتفعه ومن اهم التوصيات - تشجيع الهيئة التدريسية على استخدام التكنولوجيا الحاسوبية في التدريس. - أجراء بحوث مشابهة تتطرق لمتغيرات أخرى.

Table of content: volume: issue: