Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2013 volume:2 issue:204

Article
A Proposed Program of an Adult Teacher Preparation In The Faculties of Education in Syrian Universities
برنامج مقترح لإعداد معلم الكبار في كليات التربية بالجامعات السورية

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of the current research is to identify the reality of the professional and scientific level of an adult teacher in Syria, specify the necessary skills for an adult teacher, and build a proposed of an adult teacher preparation program in the faculties of education in Syrian universities. The researcher used the analytical descriptive approach to answer the research questions. The research procedure was limited on a random sample of employees in the field of adult education. Those employees include teachers, mentors and educational officials in the departments of education in Syria. The research tools were a questionnaire to identify the reality of them. هدف البحث الحالي التعرف على واقع المستوى المهني والعلمي لمعلم الكبار في سورية وتحديد الكفايات اللازمة لمعلم الكبار ووضع برنامج إعداد معلم الكبار في كليات التربية بالجامعات السورية,وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي للإجابة عن أسئلة البحث,وقد اقتصر تطبيق البحث على عينة عشوائية من العاملين في ميدان تعليم الكبار(معلمين وموجهين ومسؤولين تربويين في مديريات التربية في سورية وكانت أدوات البحث استبانة للتعرف على واقع المستوى المهني والعلمي للمعلمين القائمين على تعليم الكبار وبناء عليها تم وضع قائمة بالكفايات اللازمة لمعلمي الكبار من خلال نتائج الاستبانة.

Keywords


Article
Analyzing the Rhetorical Structure of Linguistics Dissertation Abstracts Written by Iraqi EFL Graduates
تحليل التركيب البلاغي لملخصات اطاريح علم اللغة للخريجين العراقيين متعلمي اللغة الانكليزية لغة اجنبية

Loading...
Loading...
Abstract

An abstract is a research tool that serves a "gate-keeping function" in helping readers decide if they want to invest more time in the rest of a paper or a dissertation (Bhatia, 1993:78). Due to its significance as an unavoidable genre required for most published works in the academic circle, the present study investigates the generic structure of MA and PhD dissertation abstracts written in English by Iraqi EFL graduates within the linguistics domain. More specifically, it investigates the rhetorical organization or the move structure, and the linguistic resources employed in the realization of these moves in linguistics dissertation abstracts. The rhetorical micro-analysis has identified eleven component moves by means of which the schematic structures of Iraqi EFL graduates' dissertation abstracts are built around. Four of these moves are obligatory including the moves of announcing present research or stating study aims, stating hypotheses, summarizing results, and describing methodology. On the other hand, the rhetorical macro-analysis has identified five moves around which these DAs are built. Three of which are obligatory, viz., the moves of purpose, methodology, and result. Moreover, results show the prevalence of the use of simple sentences type, present tense, and passive voice in the articulation of the abstract texts analyzed. On the basis of these findings, a number of pedagogical implications are suggested. ملخص البحث او الدراسة هو النافذة التي من خلالها يستطيع القُرّاء معرفة مضمون او محتوى البحث او الدراسة. نظراً لاهمية الملخصات في كونها ضرباً لغوياً اساسياً لأي بحث او دراسة اكاديمية منشورة ‚ تتقصى الدراسة الحالية التركيب البلاغي لمُلخصات الاطاريح الجامعية للخريجين العراقيين متعلمي اللغة الانكليزية لغة اجنبية في مجال علم اللغة. وتحديداً تتقصى الدراسة الحالية التركيب البلاغي والوسائل اللغوية المُستخدمة في صناعة هذه التراكيب البلاغية للاطاريح الجامعية. حددّ التحليل البلاغي الخاص احدى عشرة خطوة بلاغية ترتكز عليها مُلخصات الاطاريح الجامعية للخريجين العراقيين‚ فقد وجد ان هناك اربع خطوات اساسية ترتكز عليها هذه المُلخصات وهي خطوات تقديم الدراسة اوعرض اهداف الدراسة وعرض الفرضيات و تلخيص النتائج ووصف طريقة جمع البيانات. ومن جهة اخرى حددّ التحليل البلاغي العام خمس خطوات بلاغية ترتكز عليه هذه المُلخصات˓ ثلاث منها اساسية وهي خطوات هدف الدراسة وطريقة جمع البيانات والنتائج حيث يرتكز عليها هذا الضرب اللغوي. فضلاً عن ذلك‚ اظهرت النتائج كُثرة استخدام الجمل البسيطة وصيغة المضارع البسيط والمبني للمجهول في بناء نصوص هذه المُلخصات .وفي ضوء هذه النتائج تم اقتراح عددٍ من المضامين والتوصيات التعليمية.

Keywords


Article
the impact of teaching by Systemic Access in acquiring Geographical Concepts for lst intermediate class students
أثر التدريس بالمدخل المنظومي في اكتساب المفاهيم الجغرافية عند طلاب الصف الأول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The Present study aims at Finding out the (the impact of teaching by Systemic Access in acquiring Geographical Concepts for lst intermediate class students ). partial control experimental design with the past test experimental control groups the sample is deliberately selected from first AL-Rusafah Directorate of Education Baghdad. Ashour Intermediate school for boys is the assigned school for the experimental work. Two sections are randomly selected from the lst stage where (A)is assigned at the control group، while Cas assigned as the experimental group . The number of sample (62) male students distributed equally into 31 students for each at the two groups. the two groups are equalized in the following variables ; prior knowledge ،ageIQ، ، students scores in Geography an the previous academic year ،several external factors are controlled during the experiment. The teaching material is specified in four chapters selected from the prescribed textbook for the ist intermediate stage which is entitle General of Geography for the academic year 2010 -2011 Content analysis is done to identify the mayor and miner concepts which to tolled 102 concept .In the light of the major concepts which are 20 concepts in total ، behavioral objectives are formulated totaling 60 ones based on Blooms taxonomy an the following levels identifying recognizing ، applying . forty lesson plans are prepared ،20 per group . and test one is for acquiring geography concepts including 60 MCQ items .validity Reliabiuy item discriminating power ،item difficulty level ،and the effectiveness of the incorrect options are all achieved . the test are applied ،after three months ،at the end of the experimental work . T.test formula for tow independent samples is used to compute data and find out results . show the following : there are statistically significant difference on a level of significance of (0،05)in acquiring geographical concepts between the tow groups in favowr of the experimental group. In the light of the above stated results ، suitable conclusions ،recommendations ، and suggestions for further studies are put forward . يهدف البحث إلى معرفة "اثر التدريس بالمدخل المنظومي في اكتساب المفاهيم الجغرافية عند طلاب الصف الأول المتوسط " . اتبع الباحث تصميماً تجريبياً من نوع التصاميم ذات الضبط الجزئي، وهو تصميم المجوعتين (التجريبية والضابطة) ذات الاختبار البعدي. اختار الباحث متقصداً مديرية تربية الرصافة الأولى بين ستة مديريات، وبالطريقة نفسها تم اختيار متوسطة آشور للبنين التابعة لمديرية تربية الرصافة الأولى /بغداد لغرض تطبيق التجربة فيها، وتم اختيار شعبتين من شُعب طلاب الصف الأول المتوسط عشوائياً من ست شُعب والتي هي(أ-ج)، وبالطريقة نفسها تم تحديد شعبة (ج) لتمثل المجموعة التجريبية وشعبة (أ) لتمثل المجموعة الضابطة، بلغ عدد أفراد العينة (62) طالب ، بواقع (31) طالب لكل مجموعة، وتم إجراء التكافؤ بينهما في متغيرات (المعرفة السابقة، العمر الزمني، الذكاء، درجات الجغرافية للسنة السابقة)، وضبط بعض المتغيرات الدخيلة أثناء تطبيق التجربة . وبعد ان حُددت المادة العلمية التي تضمنت الفصول الأربعة الأولى من كتاب مبادئ الجغرافية العامة المقرر تدريسه لطلاب الصف الأول المتوسط للعام الدراسي (2010-2011) في العراق، تم تحليل محتوى تلك المادة وذلك لغرض تحديد المفاهيم الرئيسية والفرعية إذ بلغ عددها (102) مفهوم، وفي ضوء المفاهيم الرئيسية وهي(20) مفهوم ،اعد الباحث الأهداف السلوكية التي بلغت (60)هدفاً سلوكياً على ضوء العمليات الثلاث لاكتساب المفهوم (تعريف، تمييز، تطبيق) وفي ضوء المفاهيم الرئيسية وما تتضمنها من مفاهيم فرعية تم إعداد (40) خطة تدريسية بواقع (20) خطة لكل مجموعة من المجموعتين . كما تم إعداد اختبار لاكتساب المفاهيم الجغرافية ،تكون من (60) فقرة اختباريه من نوع الاختيار من متعدد، وبعد نهاية التجربة التي استمرت ثلاث أشهر، وباستخدام الاختبار التائي( T-TESt ) لعينتين مستقلتين اسفرت النتائج عن: وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند (0.05) في اكتساب المفاهيم الجغرافية بين طلاب المجوعتين ولصالح المجموعة التجريبية. واستنتج بعض الاستنتاجات، كما أوصى ببعض التوصيات وأقترح ببعض المقترحات

Keywords


Article
An Analysis of Lexical Meaning in Edwin Muir’s “The Combat”
تحليل لكسيمات المعنى في قصيدة أدوين موير الموسومة بالمنازلة

Loading...
Loading...
Abstract

The lexicon of a language can be viewed as the compendium of all its words. Words, which are also called lexical items or lexemes, are the main components of every text. The branch of semantics which deals with word meaning, called lexical semantics, is used in the present research. Lexical semantics examines the relationships among word meaning. The questions are: what do language users mean when they say, for example; a cat is a type of mammal? Do ‘small’ and ‘big’ have the same relationship with each other like the pair ‘dark’ and ‘light’? Is there a difference between the relationship of ‘always and never’ and ‘often and seldom’? Lexical semantics investigates such problems. It is the study of how the lexicon is organized and how the meaning of lexical items is interrelated. The goal of lexical semantics is to build up a model for the structure of the lexicon by categorizing the types of relationships between words. Keeping in mind the above entry, the aim of the present research is to show the linguistic meaning in the poem “The Combat” written by Edwin Muir (1887-1959). There are several types of lexical analyses like: denotation, connotation, ambiguity, antonym, synonymy, and so on. The present research analyzes the lexical meanings in the selected poem, but the analysis mainly includes some of the poetic features only. This will be exposed in the lexical discussions of the words and lexemes composing the collocations as well. This research paper achieves its objectives of lexical investigation by tackling the following sections: Literary Competence, Poetry and Deviated discourse, “The Combat” as a poem, Collocations in “The Combat”, The Lexical Meanings in the poem, and the Conclusions. The last section is the list of the books consulted.   يحلل هذا البحث لكسيمات المعنى في قصيدة أدوين ميور الموسومة بالمنازلة و هي من أكثر قصائده شهرة و إنتشاراٌ . و يجري هذا التحليل في خمسة مباحث رئيسية تعقبها النتائج التي تشير الى أن الأثر الجمالي و البعد الشعري لهذه القصيدة يتأسسان على إستيعاب أفكار سامية مطروقة سلفاً لكنه تم عرضها شعرياً ضمن نسق ذي درجة عالية من الإنتقاء اللكسيمي بحيث تؤدي المفردات في تأثيرها الدلالي الى تغريب المألوف حسب مقتضيات القصيدة مفاهيمياً ، بدرجة الميل و الإنحراف عن المدلول المطروق في الكلمة المنفردة في الابيات الشعرية .

Keywords


Article
Thornton Wilder's Play "Our Town"

Authors: liza hussain dwaini
Pages: 53-70
Loading...
Loading...
Abstract

Thornton Niven Wilder was born on April 17, 1897, in Madison, Wisconsin. His father, Amos Wilder, was a strict Calvinist; and his mother, Isabella Niven Wilder, was a very religious lady. The family moved to China in 1906 when his father became the United States Consul-General in Hong Kong. Wilder returned with his mother to California in 1912 because of the unstable political conditions in China at that time. Enrolled in Berkeley High School, he became interested in theater and began regularly attending plays. He also began to demonstrate his unique talents for writing. Graduating from high school in 1915, Wilder attended Oberlin College before transferring to Yale University in 1917. During World War I, he served in Rhode Island in 1918. When war was over, he returned to his studies at Yale. In 1920, he received his bachelor's degree, and saw the first publication of his play The Trumpet Shall Sound. He received his master's degree at Princeton University in 1926, the publication year of his novel The Cabala. His novel, The Bridge of San Luis Rey (1927) proved immensely popular, and led to the Pulitzer Prize in 19281. Wilder later taught at the University of Chicago, in Illinois, (1930–1936), and the University of Hawaii (1935). He received the Pulitzer Prize for Drama in 1938 for Our Town to become the only American writer to win both the Novel and Drama categories of that prize2. He volunteered in World War II (1939–45), serving in Africa, Italy, and the United States. A lecturer at Harvard in the early 1950s, he received the Gold Medal for Fiction from the Academy of Arts and Letters in 1952. Wilder was awarded the Presidential Medal of Freedom in 1963, and the National Book Committee's National Medal for Literature in 1965. He died of a heart attack December 7, 1975, in Hamden, Connecticut, where he had lived off and on for many years with his sister, secretary, business manager, and literary adviser, Isabel Wilder3.

Keywords


Article
بناء اختبار القدرة على التصور المكاني وفقا لنظرية السمات الكامنة لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

For the importance of the subject of mental abilities and what the spatial ability has of effect on the educational acquisition for the pupils in many studying subjects such as mathematics and the engineering , and fewness of studies that deal with this ability according to the modern theory on measurement in Iraq and other Arab states (as far as the researcher learns) , this research aims at construction the ability according to the local imagination for the students of the preparatory stage according to the theory of latent traits . To achieve this aim , the researcher has followed a number of scientific procedures in construction the test . Components of spatial ability have been specified three ingredients (spatial orientation, spatial imagination and spatial relations . Twenty-seven multi-choice items have been prepared . The first component (spatial orientation) consists of ten items , the second component (spatial imagination) consists of ten items and the third component consists of (spatial relations) consists of seven items . After they have been presented to a committee of experts and specialists in psychological and educational measurement to show the validity extent of each item in measuring what it has made for , all experts have agreed on the items and they are regarded valid items to measure spatial ability. After that , the test has been applied on a sample of 332 schoolboys and schoolgirls of the preparatory stage students at schools of Baghdad governorate ) , they were selected by a random social class system . In the statistical analysis of the test items , the researcher has depended on "Rash" Sample (one of the samples of latent characteristics ) . And to prove that this hypothesis is correct , the researcher has followed a number of steps : 1- One-dimension : to prove that this hypothesis is correct , the factor analysis has taken place for the three components whereby one factor is reached with a meaning for each component . The explanation of factor has depended on the low limits (Legitman) which considers the factor as a statistical indicator when the latent root, which can be explained, equals or exceeds 1 . It has depended on the rate (0.148) and more for its being a rate which satisfies the items of test with the general factor according to the standard of (Pert & Panks) . One item is omitted from the third component for it satisfies it with the working factor (it was less than 0.148) . 2- The statistical program "Rascal" has omitted two items when identifying the items with the sample on the bases of the values of (Chi sq) at the level of indication (0.05) for its value is higher that (Chi sq) value at this level as the program calculated . 3- The value of the preference coefficient of for the test approaches 1 , its value was 0.896 . 4- One item is excluded for it hasn’t achieved the independency of measurement in the way that achieves subjectivity of measurement as it is represented by "Rash" sample . Consequently , the number of remaining items is 23 in the three components . And in order to get rid of fractions and negative signs , the loget unit has been changed to centesimal watt unit for the evaluation of difficulty of items and the individual abilities . The researcher has reached to some conclusions , recommendations and proposals . نظراً لأهمية موضوع القدرات العقلية وما للقدرة المكانية من تأثير في التحصيل الدراسي للطلبة في الكثير من المواد الدراسية مثل الرياضيات والهندسة ونظراً لقلة الدراسات التي تناولت هذه القدرة وفقاً الى النظرية الحديثة في القياس في العراق والبلاد العربية الاخرى ( على حد علم الباحث ) هدف هذا البحث الى بناء اختبار القدرة على التصور المكاني لطلبة المرحلة الاعدادية على وفق نظرية السمات الكامنة, ولتحقيق هذا الهدف اتبع الباحث عدداً من الاجراءات العلمية في بناء الاختبار اذ تم تحديد مكونات القدرة المكانية حيث بلغ عدد مكوناتها ثلاثة مكونات متمثلة ( بالتوجه المكاني, والتصور المكاني , والعلاقات المكانية) وأعدت (27) فقرة من الاختيار من متعدد إذ تألف المكون الاول ( التوجه المكاني) من (10) فقرات, والمكون الثاني (التصور المكاني) من (10) فقرات, والمكون الثالث(العلاقات المكانية) من (7) فقرات, وبعد عرضها على لجنة الخبراء والمختصين في القياس النفسي والتربوي لبيان مدى صلاحية كل فقرة في قياس ما اعدت لقياسه وافق جميع الخبراء على الفقرات واعتبرت فقرات صالحة لقياس القدرة المكانية, وبعدها طبق الاختبار على عينة بلغت (332) طالباً وطالبة (من طلاب المرحلة الاعدادية في مدارس محافظة بغداد ) اختيروا بالاسلوب الطبقي العشوائي, ولقد اعتمد الباحث في التحليل الاحصائي لفقرات الاختبار على انموذج راش ( احد نماذج السمات الكامنة ) وللتحقق من افتراضات الانموذج اتبع الباحث عدداً من الخطوات : 1- أحادية البعد : للتحقق من هذا الافتراض اجري التحليل العاملي للمكونات الثلاثة اذ تم الحصول على عامل واحد ذي معنى لكل مكون واعتمد تفسير العامل على الحدود الدنيا (لجتمان) الذي يعد العامل دال إحصائياً عندما يكون الجذر الكامن الذي يمكن تفسيره يساوي او يزيد عن (1) واعتمد نسبة (1480) فما فوق على انها نسبة تشبع فقرات الاختبار بالعامل العام على وفق معيار (برت وبانكس) وقد حذفت فقرة واحدة من المكون الثالث لان تشبعها بالعامل العامل كان اقل من (1480 ) . 2- حذف البرنامج الاحصائي راسكال ( فقرتان) عند مطابقة الفقرات للانموذج استناداً الى قيمة مربع كاي عند مستوى دلالة ( 050) كون قيمتها اكبر من قيمة مربع كاي عند هذا المستوى كما حسبها البرنامج 3- اقترب قيمة معامل التمييز للاختبار من (1) فقد كانت قيمته ( 8960) 4- استبعدت فقرة واحدة لكونها لم تحقق استقلالية القياس بما يحقق موضوعية القياس كما تمثل بانموذج راش وبذلك يكون عدد الفقرات المتبقية (23) فقرة في المكونات الثلاثة . ومن اجل التخلص من الكسور والاشارات السالبة حولت وحدة اللوجيت الى وحدة الواط المئوية لتقديرات صعوبة الفقرات ولتقديرات قدرة الافراد , وقد توصل الباحث الى مجموعة من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
A Jungle of Depression: An Explication of D.H. Lawrence’s Last Poems in the Light of Julia Kristeva’s Depressive
غابة من الاكتئاب: شرح لمجموعة د. ه. لأورنس اخر القصائد في ضوء نظرية خوليا كرستيفا"الخطاب الاكتئابي"

Authors: Inst. Massarra Majid Ibraheem
Pages: 71-94
Loading...
Loading...
Abstract

D.H. Lawrence’s Last Poems, written in the last six months of his life and published posthumously, shows the crisis of depression in a dying man and describes Lawrence’s change in mood in the approaching end of his life. Julia Kristeva theorizes in Black Sun that depressed persons have difficulty to communicate through ordinary symbolic means of language. In order to communicate, they must find new linguistic means to overcome sadness. Kristeva names this attempt to overcome sadness through poetic language as “depressive discourse”. Writing and art, and specifically poetry, can be depressive discourse, thereby allowing a certain level of recovery to occur. Once an individual can write about his/ her sadness, the sufferer may experience a reprieve from depression. Lawrence’s particular use of rhythm, tone and imagery can be identified as an attempt to overcome this crisis through writing. The poems exhibit specific formal features such as irregular metre, sonorous sound and hypnotically repeated words and phrases, as well as images of darkness, falling, dying, oblivion and heaven and hell that, coupled with the knowledge of his personal state can be interpreted as features of depressive discourse. This paper, then, is an investigation of depression in D.H. Lawrence’s Last Poems in terms of kristeva’s theory of depressive discourse, showing that Lawrence was attempting to overcome his depression through poetry, as well as attempting to prove, contrary to the current portrait, especially in Iraq, that Lawrence is indeed thinking in terms of God and religion. تُبَين مجموعة د.ه.لورنس الشعرية اخر القصائد، التي كتبت في الاشهر الست الاخيرة من حياته ونشرت بعد مماته، أزمة الاكتئاب في رجل مقبل على الموت كما تصف التغير المزاجي للورنس في النهاية القريبة لحياته. نَظَرَت خوليا كرستيفا في كتابها الشمس السوداء إن الاشخاص المكتئبين يعانون من صعوبة في التواصل من خلال الاساليب الرمزية الاعتيادية للغة. كي يتواصلوا، على هكذا أشخاص إيجاد أساليب لغوية جديدة للتغلب على الحزن. سمَت كرستيفا هذه المحاولة للتغلب على الحزن من خلال اللغة الشعرية ب "الخطاب الاكتئابي". ممكن للكتابة والفن، وخصوصاً الشعر، أن يكونوا تخاطباً إكتئابياً، مما يسمح بحدوث مستوىً معيناً من التعافي. حالما يتمكن الفرد من الكتابة عن أحزانه فأنه سيشعر بأرتياحٍ من الاكتئاب. من الموائمة بمكان تعريف إستعمال لورنس الخاص للايقاع، النغمة والتصوير الشعري بأنه محاولة للتغلب على هذه الازمة من خلال الكتابة. تعرض القصائد خصائص شكلية معينة كالوزن غير المنتظم، الصوت الرنان، والتكرار التنويمي للكلمات والمقاطع، بالاضافة الى إستعمال صور الظلام، السقوط، النسيان والجنة والنار، التي من الممكن تفسيرها، الى جانب المعرفة بحالته الشخصية، على إنها من خصائص التخاطب الاكتئابي. لذا فأن هذا البحث هو سبر لأغوار الاكتئاب في مجموعة د.ه.لورنس الشعرية آخر القصائد حسب نظرية الخطاب الاكتئابي لخوليا كرستيفا، موضحاً أن لورنس كان يحاول أن يتخطى كآبته من خلال الشعر، كما وسنحاول أن نثبت، على العكس من الصورة الحالية، خصوصاً في العراق، بأن لورنس يفكر فعلاً بأمور الربوبية والدين.

Keywords


Article
أثر ستراتيجية التفاوض على الأصالة الرياضية والتحصيل لدى طالبات الصف السادس العلمي في الرياضيات

Authors: أ.د بشرى محمود قاسم
Pages: 75-104
Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث تعرف أثر ستراتيجية التفاوض على الأصالة الرياضية والتحصيل لدى طالبات الصف السادس العلمي في الرياضيات ، وتحقيقاً لأهداف البحث إعتمد الباحث المنهج التجريبي ، وإستخدم التصميم التجريبي ذا المجموعتين التجريبية والضابطة ذا الإختبار البعدي . ووضعت الفرضيات الصفرية الآتية : 1. " لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 050. ) بين متوسطي درجات الطالبات اللآتي يدرسن على وفق ستراتيجية التفاوض واللآتي يدرسن على وفق الطريقة الإعتيادية في التحصيل الدراسي للمادة المقررة" 2. " لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 050. ) بين متوسطي درجات الطالبات اللآتي يدرسن على وفق ستراتيجية التفاوض واللآتي يدرسن على وفق الطريقة الإعتيادية في الأصالة الرياضية " بعد أن تم تحديد مجتمع البحث والذي يمثل المدارس الثانوية والإعدادية للبنات الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة الأنبار ، أُختيرت عينة البحث ( 60 ) طالبة من طالبات الصف السادس العلمي تم إختيارها قصدياً ، وقُُسمت العينة بالتساوي إلى مجموعتين إحداهما تجريبية دُرست وفق ستراتيجية التفاوض والأخرى ضابطة دُرست وفق الطريقة الإعتيادية . تم إجراء التكافؤ بين مجموعتي البحث في المتغيرات (التحصيل السابق في مادة الرياضيات ، مستوى الذكاء ، المعدل العام للتحصيل السابق ). ولغرض جمع البيانات الخاصة بالتجربة تم بناء إختبارين وكالآتي :  إختبار الأصالة الرياضية : وقد تكون بصيغته النهائية من ( 6 ) فقرات إختبارية من النوع المقالي .  الإختبار التحصيلي : وقد تكون بصيغته النهائية من ( 10 ) فقرات إختبارية من النوع المقالي . وأُجريت التحليلات الإحصائية المناسبة لحساب معامل الصعوبة والتمييز لفقرات الإختبارين ، والتأكد من الخصائص السايكومترية من خلال التأكد من الصدق والثبات . وبعد إستخدام الأدوات الإحصائية لتحليل نتائج تطبيق الإختبارين مثل الإختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل إرتباط بيرسون ومعادلة سبيرمان - براون ومعادلة ألفا كرونباخ وطريقة ( Tukey method ) . أشارت النتائج التي تم التوصل إليها إلى : 1. وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05 ) بين متوسطي درجات الطالبات اللآتي يدرسن على وفق ستراتيجية التفاوض واللآتي يدرسن على وفق الطريقة الإعتيادية في التحصيل الدراسي ولصالح الطالبات الآتي يدرسن وفق ستراتيجية التفاوض . 2. وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05 ) بين متوسطي درجات الطالبات اللآتي يدرسن على وفق ستراتيجية التفاوض واللآتي يدرسن على وفق الطريقة الإعتيادية في الأصالة الرياضية ولصالح الطالبات الآتي يدرسن وفق ستراتيجية التفاوض .

Keywords


Article
Life and Death in Philip Larkin's poetry :An analytical study of At Grass, Next Please , Mr. Bleaney and The TreesInstructor
الحياة والموت في قصائد "فيليب لاركن " :دراسة تحليلية "لعند الحشيش"، "التالى رجاء"، "السيد بلينىى"، و"الأشجار

Authors: Dr. Juan Abdulla Ibrahim
Pages: 95-122
Loading...
Loading...
Abstract

The present study is concerned with the analysis of few poems by the English poet Philip Larkin (1922-1985). What attracts the researcher's attention is the recurring theme of life and death that the poet tackles continuously using a traditional systematic structure. Larkin is "an excellent example of the plain style in modern times", writes Tijana Stojkovic.* His poems are easy but all discuss a serious topic in life, a topic which is everybody's concern in contemporary life. Larkin achieved acclaim on the strength of an extremely small body of work , just over one hundred pages of poetry in four slender volumes. These collections, especially The Less Deceived, The Whitsun Weddings, and High Windows, present the kind of poetry from which even people who distrust poetry can take comfort and delight, for the poet produced the most technically brilliant and resonantly beautiful, profoundly disturbing yet appealing and approachable body of verse during the last twenty-five years. This research paper aims at finding few reasons behind Larkin's strange views about modernity and is to find out why people think that life is miserable. These are reflected outstandingly in the poems chosen for analysis in this paper. The research is divided into three sections. The first one presents Larkin's biography and Career as a poet and tackles the themes used and repeated in his poems : At Grass, Next Please, Mr. Bleaney and The Trees. The second section presents the relationship between Larkin and the Movement. The third section is an analysis of common themes of "life and death", with reference to the endless hopes of the human beings in the chosen poems. تهدف هذه الدراسة الى تحليل بعض قصائد الشاعر الإنكليزي فيليب لاركن ( 1922 -1985). إن تكرار قضية الحياة والموت يشكل ظاهرة عند هذا الشاعر الذي يستخدم الشكل الموسيقي القديم للتعبير عن هذه القضية في قصائده القليلة مقارنة بالشعراء الآخرين والتي لا تتجاوز أربع مجموعات شعرية، عبر الشاعر من خلالها عن معاناة الإنسان المعاصر. ويحاول البحث الإجابة على الأسئلة التالية: ما هي الدوافع والحوافز التي دفعت الشاعر إلى هذا التفكير السوداوي في الحياة؟ وما هو السر الكامن وراء حزنه وتعاسته؟ ولهذا قسمت البحث إلى ثلاثة مباحث. يدرس المبحث الأول العلاقة بين الشاعر والحركة الأدبية التى ينضم اليها. والمبحث الثاني مخصص لتقديم نبذة مختصرة لسيرة الشاعر وتناوله للمواضيع المهمة المتكررة. أما المبحث الثالث فيحلل المواضيع الأكثر شيوعا كالحياة والموت والآمال السرمدية للانسان فى القصائد المعنية. وتكمن أهمية البحث في جعل الانسان مرتبطا بالحياة بالرغم من ادراكه ان الموت حقيقة لا مفر منه، وأن قوة الارادة هى الوسيلة الوحيدة للا ستمرار والتغلب على مصاعب الحياة. ثم يلي هذا المبحث أهم الملاحظات. وأخيراً قائمة باهم المصادر، وملخص البحث باللغة العربية.

Keywords


Article
مهارات التفكير الناقد لدى طلبة قسم الرياضيات في كلية التربية

Authors: م.د.عمار هادي محمد
Pages: 105-146
Loading...
Loading...
Abstract

The research goals to find out whether students applied to the Department of Mathematics of the critical thinking skills?. Selected sample of students applied study morning at the Department of Mathematics/Education College/Mustansiriyah University. In the first semester of the academic year 2011-2012.And sample consisted of (56) students promising researcher test measures (21) paragraph of the critical thinking skills, namely: (6) paragraphs to test first (see assumptions) and (8) paragraphs to test the second (calendar arguments) and (7) paragraphs to test third (revealed inaccuracies and errors) .After confirming the veracity of the tool through submission to the arbitrators and the expense of stability using Pearson correlation coefficient, and method of testing has become the tool is ready for application to students applied . To address data used equation middle percentage weight to arrange skills three from highest to lowest and equation average hypothesis for the separation of ownership the students applying critical thinking skills or not. resulted in the search results on the following: - The students applied have critical thinking skills through the adoption of a researcher on the formula of average hypothesis that worth (10.5) and the separation between owning students applied for critical thinking skills or not been compared with the average answers students applied for paragraphs test critical thinking skills, which amounted to (13.285) which is greater than the average value hypothesis that the students applying their critical thinking skills and get most of the paragraphs on high among weighted. And made a number of conclusions, including:- 1. Most experts agreed and students who participated in the research on the importance of paragraphs in the test of critical thinking skills and the need to focus on the preparation of teachers of mathematics in order to achieve the desired goals of mathematics education. 2. Student has applied to the Department of Mathematics of critical thinking skills, a (see assumptions, evaluate arguments, detect fallacies and errors) ,but in a limited fashion.And made a number of recommendations, including: 1. Enrich Topics pure mathematics and mathematics teaching methods varied activities that stimulate students to acquire critical thinking skills Also made a number of proposals, including: - 1. Conduct research and studies on the relationship of critical thinking to some of the other variables as sex and place of residence. يهدف البحث إلى معرفة هل إن الطلبة المطبقين في قسم الرياضيات لديهم مهارات التفكير الناقد؟ اختيرت عينة البحث من الطلبة المطبقين (المرحلة الرابعة) الدراسة الصباحية في قسم الرياضيات /كلية التربية /الجامعة المستنصرية .في الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي2011-2012 م.وتكونت عينة البحث من (56) طالبا وطالبة بواقع (21) طالبا و (35) طالبة.اعد الباحث اختبارا يقيس (21) فقرة من فقرات مهارات التفكير الناقد وهي:- (6) فقرات للاختبار الأول (معرفة الافتراضات) و (8) فقرات للاختبار الثاني (تقويم الحجج) و (7) فقرات للاختبار الثالث (كشف المغالطات والأخطاء) .وبعد التأكد من صدق الأداة من خلال عرضها على المحكمين وحساب ثباتها باستخدام معامل ارتباط بيرسون وطريقة إعادة الاختبار أصبحت الأداة جاهزة للتطبيق على الطلبة المطبقين .ولمعالجة البيانات استخدمت معادلة الوسط المرجح والوزن المئوي لترتيب المهارات الثلاث من الأعلى إلى الأدنى ومعادلة المتوسط الفرضي للفصل بين امتلاك الطلبة المطبقين لمهارات التفكير الناقد من عدمه .وأسفرت نتائج البحث على ما يأتي :- - إن الطلبة المطبقين لديهم مهارات التفكير الناقد من خلال اعتماد الباحث على معادلة المتوسط الفرضي التي بلغت قيمته (.510) وللفصل بين امتلاك الطلبة المطبقين لمهارات التفكير الناقد من عدمه تمت مقارنته مع متوسط إجابات الطلبة المطبقين عن فقرات اختبار مهارات التفكير الناقد التي بلغت (13.285) وهي اكبر من قيمة المتوسط الفرضي أي إن الطلبة المطبقين لديهم مهارات التفكير الناقد وحصول معظم الفقرات على أوساط مرجحه عالية . وقدمت عددا من الاستنتاجات ، منها :- 1. اتفق معظم الخبراء والطلبة الذين اشتركوا في البحث على أهمية فقرات الخاصة في اختبار مهارات التفكير الناقد وضرورة الاهتمام بها عند إعداد مدرسي الرياضيات من اجل تحقيق أهداف تعليم الرياضيات المرجوة . 2. يمتلك الطلبة المطبقين في قسم الرياضيات مهارات التفكير الناقد وهي (معرفة الافتراضات ، تقويم الحجج كشف المغالطات والأخطاء) ، ولكن بصورة محدودة. وقدمت عددا من التوصيات ، منها :- 3. إثراء موضوعات الرياضيات الصرفة وطرائق تدريس الرياضيات بالأنشطة المتنوعة التي تحفز الطلبة على اكتساب مهارات التفكير الناقد . كما قدمت عددا من المقترحات ،منها :- 4. إجراء بحوث ودراسات حول علاقة التفكير الناقد ببعض المتغيرات الأُخرى كمغير الجنس ومحل السكن .

Keywords


Article
LITERATURE AND LANGUAGE SKILL

Authors: Nabil N. Noaman
Pages: 123-134
Loading...
Loading...
Abstract

This study is accentuated on the use of literature as a technique to teach language skills. Shows to the reader what are literature and the role of both teacher and literature in teaching language. The study focus on how teaching literature important to developing language skill i.e. (reading, writing, speaking listen) and the benefit of teaching drama on developing language skill. هــذه الدراســة تركــز علــى اســـتخدام الأدب كتقنيـــة لتدريــــس مهــارات اللغــــة الانكليزيـــة. وكـــذلك تبيـــن دور الأدب و المــدّرس فـــي تدريـــس اللغـــــة الانكليزيـــــة وتركــــز علـــى اهميـــة تدريـــــس الأدب فـــــي تطويـــر المهـــارات اللغويــــة مثـــــل القـــــراءة والكتابــــة والمحادثـــــة والســـــماع وايضـــاً فائــــدة تدريـــــس الاحــــداث الدراميــــة فــــي تطويــــر المـــــهارات اللغويـــــة.

Keywords


Article
The Effect of Using One-Minute Paper on Third Year College Students' Achievement in the Course of Methods of Teaching
اثر استخدام الدقيقة الواحدة للكتابة على تحصيل طالبات الكلية للمرحلة الثالثة في كورس طرائق تدريس اللغة الانكليزية

Authors: EFL Inst. Maysaa Raheed
Pages: 135-154
Loading...
Loading...
Abstract

One-minute paper (OMP) is a quick and easy assessment tool that gives students an opportunity to ask questions and seek clarification. This study is an attempt to investigate the effect of using one-minute paper on third year college students' achievement in the course of methods of teaching EFL in comparison with the presentation-practice production (PPP) approach or the lecture method. To fulfill the aim of the study, the researchers adopted a null hypothesis which indicates that there is no significant difference between students' achievement who practice the OMP and that of students who do not practice it. To achieve the aim of the study, an eight-week experiment was conducted using control group, random assignment, posttest design only. Using the t-test for two independent samples, it is found that the calculated t-value is 4.185 which is greater than the tabulated value 2 at 0.05, which means a statistically significant difference in favour of the experimental group. This indicates that one minute paper teaching is more effective than the presentation practice production teaching (PPP) or the Lecture Method teaching as it leads to the rising of the awareness of the students towards their subject- matter. At the end of the research paper, conclusions, recommendations, and suggestions for further studies are put forward.تعد الدقيقة الواحدة للكتابة من احدى وسائل القياس السريعة لتحصيل الطالبات والتي تعطيهم امكانية السؤال والبحث عن الاجابة انفسهم. يهدف هذا البحث الى التحقق من اثر استخدام الدقيقة الواحدة للكتابة على تحصيل طالبات الكلية للمرحلة الثالثة في كورس طرائق تدريس اللغة الانكليزية بالمقارنة مع الطريقة القديمة او (طريقة المحاضرة). من اجل ذلك صيغت فرضية صفرية تشير بانه ليس هناك فرق ذو دلالة احصائية بين تحصيل الطالبات اللواتي درسن كورس طرائق تدريس اللغة الانكليزية باستخدام الدقيقة الواحدة للكتابة واولئك اللواتي درسن نفس الكورس بطريقة المحاضرة. ومن اجل تحقيق هدف الدراسة اجريت تجربة لمدة 8 اسابيع باستخدام التصميم التجريبي ذو الاختبار البعدي – اختبارعشوائي – مجموعة ضابطة . باستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين وجد بان قيمة التائية المحسوبة هي 4.185 والتي هي اكبر من الجدولية 2 عند مستوى دلالة 0.05. هذا يدل بان هنالك فرق ذو دلالة احصائية لصالح المجموعة التجريبية، في ضوء النتائج ينصح باستخدام الدقيقة الواحدة للكتابة في تدريس كورس طرائق تدريس اللغة الانكليزية/للمرحلة الثالثة. في نهاية البحث، تم وضع الخاتمة، التوصيات والاستنتاجات.

Keywords


Article
Bullying Behavior for Students at Intermediate Stage
السلوك الاستقوائي لدى طلاب المرحلة المتوسطة – بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

Study aimed to build a measure of behavior Bullying of students at the intermediate stage and measuring the behavior Alastqoaúa their behavior Bullying in the city of Baquba, has adopted a researcher of social learning theory in the construction measure that was displayed on a group of experts from education and psychology who confirmed the validity of the scale of the application and has also extracted the characteristics Alsekoumtria of scale through the application of the scale Besorth initial sample statistical analysis of $ (400) students who were selected from the research community has been all paragraphs distinct except the paragraph number (42), has been extracted stability by preparing the test, which amounted to (0.85) has been the results showed Yan second graders with behavior Bullying a conduct similar studies of came out research with a number of recommendations, including benefit extension of the scale that the researcher prepared by the diagnosis of students who have behavior Bullying a and Kzllk study has come out with a number of proposals, including finding the relationship between behavior Bullying and emotional intelligence.استهدفت الدراسة الى بناء مقياس السلوك الاستقوائي لدى طلاب المرحلة المتوسطة وقياس السلوك الاستقوائي لديهم السلوك الاستقوائي في مدينة بعقوبة، وقد تبنت الباحثة نظرية التعلم الاجتماعي في بناء المقياس الذي تم عرضه على مجموعة من خبراء التربية وعلم النفس الذين اكدوا صلاحية المقياس للتطبيق وقامت كذلك باستخراج الخصائص السايكومترية للمقياس من خلال تطبيق المقياس بصورته الاولية على عينة التحليل الاحصائي البالغة (400)طالب والذين تم اختيارهم من مجتمع البحث وقد كانت جميع الفقرات مميزة عدا فقرة رقم (42)، وقد تم استخراج الثبات عن طريق اعداد الاختبار والذي بلغ (0,85) وقد اظهرت النتائج يان طلاب الصف الثاني لديهم سلوك استقوائي وقد خرج البحث بعدد من التوصيات منها استفادة المرشدين من المقياس الذي قامت الباحثة باعداده في تشخيص الطلاب الذين لديهم سلوك استقوائي وكذللك خرجت الدراسة بعدد من المقترحات منها ايجاد العلاقة بين السلوك الاستقوائي والذكاء الانفعالي .

Keywords


Article
An Acoustic Phonetic Study Of The Application Of Underspecification Theory On Iraqi Arabic Vowels
دراسة صوتية فيزيائية لتطبيق نظرية التخصيص التحتي على حروف العلة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Underspecification Theory(henceforth UT) is one of the controversial issues of Lexical Phonology . Ut is concerned with the theory of features and the specification of underlying segments; hovering mainly on the idea that features should be left unspecified if a lexical phonological rule would be capable of filling them in ,i.e. Underspecification pursues the omission of certain features in underlying representation and the specification of underlying segments. Dinnsen(1998:294) contends that the theory crucially distinguishes between these properties of underlying representations that must be specified and those that must be underspecified ,that is not specified. The underspecified properties, in this case, are filled in by rules of various types that express the predictable value of the property. Durand(1990:156) argues that there are two views on the specification account:1) a full specification account, and a partial specification account. The former type is concerned with the utterance of a value for each feature into a phonological matrix including the total set of distinctive features as high , low , back, round and voice. The latter approach leaves out some predictable features; the missing values would be then filled by redundancy rules, with the possibility that the contrast between two phonemes suspends in some contexts leading to the postulation of archiphonemes. In this case, UT is not just an attempt to achieve formal simplicity at the underlying level. At the basis of this approach lies an interest in a symmetrical segments or feature-values in languages, as it starts from the assumption that underlying specification should be as streamlined as possible and that redundancies should be extracted from underlying entries for distinctive features and all other aspects of phonological representations.

Keywords


Article
فاعليـة برنـامج تدريبي وفقاً للكفايات التدريسية لتدريسيي مختبر الأحياء المجهرية في كفاياتهم التدريسية - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

Training is of the requirements necessary to keep pace with modern developments with the evolution of human needs and developments in life and having the ability and the ability to transfer the knowledge and skills of others and to them, hence identified research problem in addressing training teachers Laboratory of Microbiology at the Faculty of Nursing during the service in accordance with the efficiencies of teaching which reflects positively on improve their teaching performance. The aim of the current research is to achieve the following objectives: 1. Building a training program for teachers microbiology laboratory and in accordance with the qualifications of teaching staff 2. Verification of the effectiveness of the proposed training program in teaching competencies for teachers in the microbiology laboratory. In order to achieve the objectives of the research Researcher experimental design was adopted for two experimental and control groups, a partial seizure, as the experimental group is subject to the training program, while not subject to the control group for this program. Select the research community and appointed of all faculty and students, Two meals morning and evening for Grade, Department of Basic Medical Sciences in the Faculty of Nursing - University of Baghdad, for the academic year (2011-2012) was building the training program and verified before applying it to a sample reconnaissance, has put three stages are: I) the planning stage (input) II) Ii) the implementation phase (Operations) Third) Calendar phase (output) Were presented content of the training program on a group of experts and arbitrators, the statement minds and identify strengths and weaknesses and make appropriate adjustments in the light of their views, the researcher numbers observation card to measure teaching competencies for teachers laboratory microbiology of both experimental and control groups, the researcher statistical methods (correlation coefficient Pearson, the t-test for two independent samples, equation Mann - Whitney), the results showed an improvement in teaching performance to teachers experimental group who underwent the training program, the control group, in light of the findings, the researcher recommended attention to training programs for teachers, especially for college graduates scientific Pure during the service. يعد التدريب من المتطلبات الضرورية لمواكبة تطورات العصر مع تطور حاجات الإنسان ومستجدات الحياة وامتلاكه القدرة والقابلية على نقل المعارف والمهارات من الآخرين وإليهم ، ومن هنا حددت مشكلة البحث في تناول تدريب تدريسيي مختبر علم الأحياء المجهرية في كلية التمريض أثناء الخدمة وفقاً للكفايات التدريسية بما ينعكس إيجابا على تحسين أدائهم التدريسي. وهدف البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية: 1. بناء برنامج تدريبي لتدريسيي مختبر علم الأحياء المجهرية وفقاً للكفايات التدريسية. 2. التحقق من فاعلية البرنامج التدريبي المقترح في الكفايات التدريسية للتدريسيين في مختبر علم الأحياء المجهرية. ولأجل تحقيق أهداف البحث اعتمد الباحث التصميم التجريبي لمجموعتين تجريبية وضابطة، ذا الضبط الجزئي، إذ تخضع المجموعة التجريبية للبرنامج التدريبي، في حين لا تخضع المجموعة الضابطة لهذا البرنامج. حدد مجتمع البحث وعينته المتمثلة بجميع التدريسيين والطلبة، بوجبتيها الصباحية والمسائية للصف الثاني، قسم العلوم الطبية الأساسية في كلية التمريض- جامعة بغداد، للعام الدراسي (2011-2012) جرى بناء البرنامج التدريبي والتحقق منه قبل البدء بتطبيقه على عينة استطلاعية، وقد وضع بثلاثة مراحل هي: أولاً) مرحلة التخطيط (المدخلات) ثانياً) مرحلة التنفيذ (العمليات) ثالثاً) مرحلة التقويم (المخرجات) جرى عرض محتوى البرنامج التدريبي على مجموعة من الخبراء والمحكمين، لبيان رأيهم وتحديد جوانب القوة والضعف فيه وإجراء التعديلات المناسبة على ضوء آرائهم، قام الباحث بأعداد بطاقة الملاحظة لقياس الكفايات التدريسية لتدريسيي مختبر الأحياء المجهرية لكل من المجموعتين التجريبية والضابطة، اعتمد الباحث الوسائل الإحصائية (معامل ارتباط بيرسون، الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، معادلة مان- وتني)، أظهرت النتائج تحسناً في الأداء التدريسي لتدريسيي المجموعة التجريبية الذين خضعوا للبرنامج التدريبي، على المجموعة الضابطة، في ضوء النتائج أوصى الباحث بالاهتمام بالبرامج التدريبية للتدريسيين ولاسيما لخريجي الكليات العلمية الصرفة في أثناء الخدمة.

Keywords


Article
The Role of the Intellectual in an Era of Crises: Study in Saul Bellow’s Herzog
دور المثقف في عصر الأزمات: دراسة في رواية هيرزوك لسول بيلو - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

Saul Bellow (1915-2005) is an American novelist, playwright, essayist, and short story writer. He is the Nobel Prize winner in literature in 1976. He is recognised as a novelist of the intellectuals for all his works are concerned with the figure of the intellectual who goes through a multiple of crises. The aim of this paper is to demonstrate the pros and cons of the intellectual’s role and behaviour; and to trace his reactions in dealing with such intense crises so as to find a suitable elucidationيُعد سول بيلو(١٩١٥-۲۰۰٥) روائي وكاتب مسرحي وقاص أمريكي حائز على جائزة نوبل للأدب في عام ١٩٧٦. اشتهر بيلو بروائي المثقفين كون جميع أعماله تتعامل مع شخصية المثقف الذي ُيقاسي أزمات متعددة. إن الهدف من هذا البحث هو لتوضيح ايجابيات وسلبيات دور وسلوك المثقف؛ ولتعقب ردود فعله في التعامل مع هكذا أزمات حادة من اجل الوصول لتفسير مناسب.


Article
Silence Encoding Technique for Compressing Digital Speech Signal
تقنية الترميز الصامتة لضغط اشارة الكلام الرقمية

Authors: Falah Mahdi Abdullah
Pages: 201-218
Loading...
Loading...
Abstract

Conventional methods of coding the time waveform of a speech signal are used to reduce the data rate. However, it is to be expected that these simple coding techniques will be superseded by more complex coding methods that may give much more substantial reduction in the data rate for accepted level of degradation in speech quality. Within the framework of this paper, a new perceptive silence encoding technique for compressing the digital speech signal is introduced. First, an overview of some basic concepts involved with natural of digital speech and digital speech coding paradigm are presented. Then, a quantitative analysis for the digital speech waveform signal is conducted to emphasis the powerful utilization of the proposed coders. An efficient preprocessing process is established to perform the deletion of the nonessential acoustic material from the speech waveform . The major aim of designing the silence encoding system is to satisfy the following: 1.Smoothing the output speech signal by determine the noise within the waveform and substitute it with a value that do not have any relation with the noise value. 2.Reduce the cost that encountered in the speech compression process and this is can be established by compressing the voiced speech only and left the unvoiced speech without any processing. تستخدم الأساليب التقليدية للترميز الموجي الوقت المستغرق للكلام كمؤشر على خفض معدل البيانات. ومع ذلك ، فأن هذه التقنيات البسيطة للترميز تكون أكثر تعقيدا لذلك حلت محلها أساليب الترميز التي قد تعطي انخفاض كبير في معدل البيانات أكثر من ذلك بكثير. في هذا البحث ، عرض جديد لتقنية ضغط اشارات الكلام الرقمية . وترد أولا ، لمحة عامة عن بعض المفاهيم الأساسية التي ينطوي عليها مع نموذج الترميز. حيث يتم إجراء التحليل الكمي للإشارة إلى موجة رقمية مع التركيز على الاستغلال القوي للتقنية المقترحة. حيث يتم التجهيز للقيام بعملية حذف المواد الصوتية غير الاساسية من الكلام الموجي . والهدف الرئيسي من تصميم نظام الترميز الصامت هو لتلبية ما يلي : 1.تحسين الاشارة بتحديد الضوضاء داخل الموجة واستبدالها بقيمة ليس لديها أي علاقة مع قيمة الضوضاء. 2.تقليل التكلفة التي نواجهها في عملية ضغط الكلام ، وهذه يمكن أن تنشأ عن طريق ضغط اشارة الكلام فقط وترك الاشارة الصامتة دون أية معالجة.

Keywords


Article
فن تنمية الذكاء المتعدد

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God right praise, prayer and peace be upon His creation and The God of the good and virtuous. The world is witnessing the whole great attention to education, and structure, and methods, especially that need to be developed; to meet the challenges of the century atheist twenty, and lifestyles in this century and the value of new that will lead to new targets, structures and contents of new teaching and learning in our country. So crystallized this research in the field of intelligence and how its development by stepping into the theory of multiple intelligences, and their contribution to the development, and development trends, skills and abilities of the students, as the concept of multiple intelligences create room for creativity in different aspects, and reveals the capacity Alzkaúah potential of learners, and that need to be improved, and the development, as it is a gateway to establish relationships descriptive effective able to learn the methods of self, and a collective to achieve specific goals, as the teacher can play a prominent role in this area, particularly in the application of teaching strategies certain consistent with the type of intelligence that wants development, or improve the class of learners. The theory of multiple intelligences proposes solutions teachers can design the curriculum in the light of new, can also provide us with a framework for teachers which can eat any educational content and present it in several different ways. الحمد لله حقَّ حمده , والصلاة والسلام على أشرف خلقه وآله الطيبين الطاهرين. يشهد العالم كله اهتماماً كبيراً بالتعليم , وبنيته , ومناهجه , وخاصّة أنَّه بحاجة إلى التطوير؛ لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين , وأساليب الحياة في هذا القرن وقيمتها الجديدة التي ستؤدي إلى أهداف جديدة وبنى ومحتويات جديدة للتعليم والتعلم في بلادنا . لِذا تبلور هذا البحث في مجال الذكاء وكيفية تنميته من خلال الخوض في نظرية الذكاءات المتعددة , ومدى إسهامها في تنمية , وتطوير الميول والمهارات والقدرات عند الطلبة , إذ إنَّ مفهوم تعدد الذكاءات يفتح مجالاً للإبداع في جوانب مختلفة ، ويكشف عن القدرات الذكائية الكامنة لدى المتعلمين , والتي تحتاج إلى تحسين , وتطور، كما أنه يعد مدخلاً لإنشاء علاقات صفية فعالة قادرة على التعلم بأساليب ذاتية , وجماعية لتحقيق أهداف محددة ، كما يمكن للمعلم أن يلعب دوراً بارزاً في هذا المجال , وخاصة في تطبيق استراتيجيات تدريسية معينة تتفق مع نوع الذكاء الذي يريد تنميته , أو تحسينه لدى فئة من المتعلمين . فنظرية الذكاء المتعدد تقترح حلول يمكن للمعلمين أن يصمموا في ضوئها مناهج جديدة، كما تمدنا بإطار يمكن للمعلمين من خلاله أن يتناولوا أي محتوى تعليمي ويقدموه بعدة طرق مختلفة .

Keywords


Article
A Pragmalinguistic Study of Threat and Warning in English and Arabic
دراسة تداولية لغوية للتهديد والتحذير في اللغة الإنكليزية و العربية - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

This research project deals with the aspects of threats and warnings as speech acts or as verbal actions performed by speakers. Threat is one speech act defined as the act of declaration of hostile determination to be inflicted in retribution for or conditionally upon some course, whereas warning is the act of intimation or notice of something as about to happen. Obviously, there is a close relation and inherent tensions between them. How can speakers assume that the intended illocutionary force will be recognized by the hearer? A speech act of threatening, especially a conditional one, overlaps with warning. For example: "I am going to kill you if you don’t return my car." In this paper, we present two bodies of research focusing on two different kinds of speech acts in Arabic and English. In performing threats, as it is hypothesized, the most agentive participant is the speaker but in warnings it is the hearer. It is concluded that in both languages, warning is the negative of advice and threat is the negative of promise. مشروعِ البحث هذا يَتعاملُ مع سماتَ التهديداتِ والتحذيراتِ كأفعال الخطابية او كأعمال شفوية أدّتْ مِن قِبل المتكلمين. التهديد هو عمل خطابي مُعَرَّف كفعل إعلانِ التصميمِ العدائيِ الّذي سَيُوقَعُ في العقوبةِ ل أَو بشكل مشروط على مَسَار مَا، بينما التحذير فعلُ تنويهِ أَو مُلاحظةِ الشيءِ على وشك الحَدَوث. من الواضح، هنالك علاقة وثيقة وتَوَتّرات متأصّلة بينهم. كَيْفَ يَفترض المتكلمون بأنّ القوةَ الخطابية المقصودة سَتَكُونُ معروفة مِن قِبل السامعِ؟ العمل الخطابي التَهديدي، خصوصاً الشرطي، يتداخل مع التحذير. على سبيل المثال: "سَأَقْتلُك إذا لم تُرجعُ سيارتَي." في هذه القِرْطَاس ، نُقدّمُ إثنان مِنْ مَجْامُيعَ البحثِ نُركّزُ على نوعين مختلفينِ مِنْ الأعمال الخطابية في اللغة العربية وإنجليزية. في إداء التهديداتِ، كما هو مُفتَرَضُ، المشتركِ الأكثر تاثير وفاعلية هو المتكلّمُ لكن في التحذيراتِ هو السامعُ. يُستَنتجُ بأنّ في في كلتا اللغتين، التحذير هو الصورة السلبية للنصيحةِ والتهديدِ هو الصورة السلبية للوعدِ.

Keywords


Article
Analytical Study Of The Rights Of The Child In The Kindergarten Curriculum in Syria
دراسة تحليلية لحقوق الطفل في منهج رياض الأطفال في سورية - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective of this research is to know the rights of the child involved in the kindergarten curriculum in Syria for the academic year 2011-2012 Researcher followed in the kindergarten curriculum (book teacher- book child)The search returned of the following results: 1.For order to include the rights of the child in the kindergarten curriculum (book child) was as following:the right of obtain information first by(1,0),right of movment in second place by(0,89),then the right to eguality in the classroom by (0,81),followed by the right to play by(0,72),then the right to protection from physical threats by(0,64), the right of self-expression by(0,48) then the right of psychological safety by (0,40)followed by aright of belonging to the environment and the right of the child to be open to the world and arises on goodness to others by(0,32),then the right to be treated with dignity of the child by(0,19). 2.For order to include the rights of the child in the kindergarten curriculum (book teacher) was as follows: the rights to play first by (0,1),then the right to eguality in the classroom by(0,9),followed by the right of participation by (0,79),then the right of obtain information by (0,71),then the right to protection from physical threats by (o,58),then the right of movment by (0,48),then the right of self-expression by (0,46),then the right of psychological safety by (0,44),followed by the right to be treated with dignity of the child by(0,43),then the right of belonging to environment by (0,28) then the right of the child to be open to the world and aries on goodness to others by (0,23) 3.The results confirned the presence of a statistically significant correlation between the rights of the child in the teacher book. هدف البحث إلى تعرف حقوق الطفل المتضمنة في منهج رياض الأطفال في سوريا للعام الدراسي 2011-2012م. اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، حيث تم تحليل منهج رياض الأطفال (كتاب المعلمة- كتاب الطفل). وأسفر البحث عن النتائج التالية: 1. بالنسبة لترتيب تضمين حقوق الطفل في منهج رياض الأطفال (كتاب الطفل) كان على الشكل الآتي: حق الحصول على المعلومات بالمرتبة الأولى بنسبة (1،0) حق الحركة بالمرتبة الثانية بنسبة (0،89) ثم حق المساواة في الموقف التعليمي (0،86) ثم حق المشاركة بنسبة (0،81) يليه حق التمتع باللعب بنسبة (0،72) ثم حق الحماية من الأخطار المادية بنسبة (0،64) فحق التعبير عن الذات بنسبة (0،48) ثم حق الأمان النفسي بنسبة (0،40) يليه حق الانتماء للبيئة وحق الطفل في أن ينفتح على العالم وينشأ على حب الخير للآخرين بنسبة (0،32) ثم حق المعاملة الكريمة للطفل بنسبة (0،19) 2. بالنسبة لترتيب تضمين حقوق الطفل في منهج رياض الأطفال (كتاب المعلمة) كان على الشكل الآتي: حق التمتع باللعب بالمرتبة الأولى بنسبة(0،1) ثم حق المساواة في الموقف التعليمي بنسبة(0،9) يليه حق المشاركة بنسبة (0،79) ثم حق الحصول على المعلومات بنسبة(0،71) ثم حق الحماية من الأخطار المادية بنسبة (0،58) ثم حق الحركة بنسبة(0،48) يليه حق التعبير عن الذات بنسبة(0،46) ثم حق الأمان النفسي بنسبة(0،44) يليه حق المعاملة الكريمة للطفل بنسبة (0،43) ثم حق الانتماء للبيئة بنسبة(0،28) ثم حق الطفل في أينفتح على العالم وينشأ على حب الخير بنسبة(0،23) 3. أكدت النتائج وجود علاقة ارتباطية دالة إحصائيا" بين حقوق الطفل في كتاب الطفل وحقوق الطفل في كتاب المعلمة

Keywords


Article
Dislocation of Temporality as a Fractured Dramatic Space in Samuel Beckett’s Endgame and Harold Pinter’s Old Times

Authors: May Ahmed Majeed
Pages: 249-264
Loading...
Loading...
Abstract

After reading the two fine plays Endgame by Samuel Beckett and Old Times by Harold Pinter, one sees that the two depicts modern man who turned to the most passive of all, bewildered, disillusioned, purposeless and dislocated. A man who is bewildered of simple questions: who am I? what am I ? what will be the end? They are endless questions in an attempt to assert himself in a dislocated temporality. Temporality is a direct echo of the existential impasse of the modern world. Both plays assert that selfhood is fragmented and fashioned by this impasse. Hence dislocation of the temporal is an assertion of the fragmented self of their vanishing characters. تصور مسرحية "نهاية اللعبة "لساموبل بيكت و "الازمنة القديمة " لهارولد بنتر الانسان المعاصر في اقسى حالاته، فهو انسان يائس وضائع ومضطرب يعيش في دوامة من الاسئلة المحيرة، من اكون؟ ومادا اكون؟ وكيف ستكون النهاية؟ كلها اسئلة في محاولة منه لاثبات وجوده في عالم زمني مضطرب. لكلا الكاتبين فلسفتهما في التعامل مع فكرة الزمن فهما يغتبران الزمن هو المشكلة وهو الحل.

Keywords


Article
تدريس التعبير على وفق استراتيجية جدار الكلمات - بحث مستلّ

Loading...
Loading...
Abstract

To achieve the goals of the research the researcher came to experiment the sample of second grade students, they select randomly for division (c) to represent the experimental group in which (40) students studied the strategy of word wall. And the division (b) to represent the controlled group, whom studied in the traditional method . after elimination the answers of the students from failed in the test in which (7) students , the final amount of the sample is (78) students. After analyses the results and treated statistically: There is difference at statistical level (0.05) between the degrees of experimental group students, whom(38) students studied the expression by method of words wall and those control group students whom studied in the traditional method for the benefit of first group . لتحقيق هدف البحث طبق الباحث تجربته على عينة من طلاب الصف الثاني المتوسط في متوسطة فلسطين للبنين، واختار الباحث عشوائيا ً شعبة (ج) لتمثل المجموعة التجريبية التي بلغ عدد الطلاب فيها (40) طالبا ً درسها باستراتيجية جدار الكلمات، وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة التي بلغ عدد الطلاب فيها (38) طالباً درسها بالطريقة التقليدية، وبعد استبعاد اجابات الطلاب الراسبين للعام الدراسي السابق البالغ عددهم (7) طلاب، اصبح عدد العينة النهائي (78) طالباً. وبعد تحليل نتائج اجابات الطلاب ومعالجتها إحصائيا ً ظهر الآتي: وجود فرق ذي دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا التعبير باستراتيجية جدار الكلمات ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا المادة نفسها بالطريقة التقليدية، ولصالح المجموعة التجريبية

Keywords


Article
The use of the Most Common Mental Mathematical Strategies by Teachers of Mathematics .
استخدام استراتيجيات الحساب الذهني الاكثر شيوعا عند معلمي الرياضيات

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aimes to identify the mental mathematical strategies which are commonly used by teachers of mathematics. The sample of this study includes (175)male and female teachers from the Directorate general of Education of AL-Karkh3 and those of AL- Risafa/1and3. Astudy tool was constructed after serveying anumber of spicalized researches and refrences in mental mathematical strategies . The researcher was able construet the study tool that consists of three major mental mathematical strategies divided into substrategies wh ich were further subdivided into other subbranch strategies with examples to clarify the subdivisions of these subs trateyies ,therefore,the total member of the items was(35). The study tool has been verified for its validly and relaiblty.After that the tool has been applied to sample including (175)male and female teachers of mathematics from three directorates general of AL-Karks/3and AL-Risafa/1and3. After the application of the tool,the gathered data were analysed statisticaily using the meanscore s and the percentages .As aresult, the researcher has been able to come up with the following most important results:the most commonly used substrateyies by teachers of mathmaties are:( front counting of twos,fives and tens) ,( addition by the smaller number of two) and Repetition of additifon. The researcher has recommended the following points :- 1-organising courses to qualify teachers of mathematics at the basic education on how to use the mathematical strategies to promote the level of their pupils using such strategies. 2-Teachers guides of all educational stages, should include the mental mathematical strategies to enable teachers to make use of these strategies when teaching mathematic. The researcher would also like to suggest the following topics. for further research. 1-Investigating the effect of using mental mathematical strategies to develop pupils tendency toward mathematics. 2-Investigating the effect of using mental mathematical.strategics to develop mathematical thinking for the pupils at the primary stage. 3-conducting a descriptive study to know the teachers points of view concerning the use of mental mathematical strategies to solve mathematical problems. يهدف البحث الحالي الى التعرف على اكثر استراتيجيات الحساب الذهني استخداما عند معلمي الرياضيات، تكونت عينة البحث من (175) معلم ومعلمة من مديريات الكرخ الثالثة والرصافة الاولى والرصافة الثالثة للعام الدراسي (2011-2012). تم اعداد اداة البحث بعد الاطلاع على العديد من البحوث والمصادر الخاصة باستراتيجيات الحساب الذهني استطاعت الباحثة بناء اداة البحث مكونة من ثلاثة استراتيجيات رئيسية للحساب الذهني وتقسم الى استراتيجيات فرعية ولكل استراتيجية فرعية تنقسم الى اقسام مع مثال يوضح اقسام كل استراتيجية فرعية حيث بلغ عدد الفقرات(35) فقرة،تم التاكد من صدق وثبات الاداة وبعدها طبقت الاداة على عينة البحث من معلمين ومعلمات الكرخ الثالثة والرصافة الاولى والرصافة الثالثة،بعدها تم تحليل البيانات احصائيا معتمدين على الوسط المرجح والوزن المئوي،وتوصلت الباحثة الى اهم النتائج الاتية:- هي ان الاستراتيجيات الفرعية(العد للامام بالاثنينات او الخمسات او العشرات)و(العد باضافة اصغر العددين) و(تكرار الجمع) تعد اكثر استخداما من قبل معلمي مادة الرياضيات. لذا توصي الباحثة:- 1- اقامة دورات تؤهل معلمي الرياضيات في مرحلة التعليم الاساسي على كيفية استخدام استراتيجيات الحساب الذهني عند تدريس الرياضيات من اجل رفع مستوى تلاميذهم في اكتساب هذه الاستراتيجيات. 2- تضمين كتاب المعلم ولكافة المراحل الدراسية لاستراتيجيات الحساب الذهني لاستفادة المعلمين منها واستخدامها عند تدريسهم الرياضيات. وتقترح الباحثة الى:- 1- بحث اثر استخدام استراتيجيات الحساب الذهني في تنمية اتجاهات التلاميذ نحو مادة الرياضيات. 2- بحث اثر استخدام استراتيجيات الحساب الذهني في تنمية التفكير الرياضي عند تلاميذ المرحلة الابتدائية. 3- اجراء دراسة وصفية لتعرف على وجهات نظر معلمي الرياضيات على اهمية استخدام استراتيجيات الحساب الذهني في حل المسائل الرياضية.

Keywords


Article
بناء اختبار تحصيلي وفق نظرية السمات الكامنة - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

The present studyains at constructing an achievement test in the course of Guidance and Psychological Health for the university of Baghdad in terms of the Latent Traits Theory To achieve this aim, scientific procedure is followed starting with the identifications of the content material of the aforementioned cowers with respect to the items stated by the sector committee of tge Ministry of Higher education and Scientific Resarch and based on the refrence books relatted.The cowrse content is of ninie choplers Accordingly,137behavioral objectives are formulaled to cover tge whole makrial .Consequently ,nine sub- tests are construcfed ,one lest per chapter ,depending on the table of specification .The total number of the items is 137 of the MCQ of fow optians .The lest is submited to agrowp of experles in the fieldsof Educational and Psychological Sciences and Measurement and Evaluation .According to their judgement,One item is eliminated,ther fore the final version of the lest includes 136 item The lest in its find versian is aoolied a sample of 438 male and female studeates at the 3rd stage from the colleges of Education,University of Baghdad who were a stratefel random sample The lest is ststistically . يرمي البحث الحالي إلى بناء اختبار تحصيلي في مادة الإرشاد والصحة النفسية وفق نظرية السمات الكامنة ,ولتحقيق هذا الهدف اتبع الباحث الأسلوب العلمي من خطوات وإجراءات في عملية بناء الاختبار ,إذ حدد المحتوى الدراسية لهذه المادة بالاستناد إلى المفردات التي وضعت من قبل الهيئة القطاعية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي و بالاعتماد على المصادر العلمية الموجودة في كتاب الهيئة,وبلغت فصول المادة الدراسية تسعة فصول ,وقد صاغ الباحث (137)هدف سلوكي يغطي محتوى المادة ,ثم تم بناء (9)اختبارات فرعية لكل فصل اختبار مستندا الباحث إلى الخارطة الاختبارية ,وبلغ عدد المفردات لكل الفصول (137)مفردة من نوع الاختيار من متعدد,ذي الأربعة بدائل ,وقد تم عرض الأهداف والمفردات على مجموعة من المتخصصين في العلوم التربوية والنفسية بصورة عامة و القياس والتقويم خاصة ,وقد تم استبعاد مفردة واحدة مع الهدف السلوكي وبذلك أصبح الاختبار مكون من (136)مفردة تم تطبيقه على عينة مكونة من (438)طالب وطالبة من كليات التربية جامعة بغداد الصف الثالث اختيروا بالأسلوب الطبقي العشوائي للإجابة عن مفردات الاختبار .

Keywords


Article
المداليل النفسية في قصة يوسف(عليه السلام)

Loading...
Loading...
Abstract

Stories phenomenon in the Koran, and a repeat of this term and the keenness of the Koran and described the best stories, and the glory of the Quran and distinctiveness privacy accuracy in presenting the stories, and we find repeated stories of the clans and the prophets, and his eagerness to remind them even with reference to the names or descriptions, or the most important events that they went through. This phenomenon (stories) and referred to as a privilege, you need to pause and study and reflect on the psychological dimensions, even briefly, as happened in this study, we have taken from the story of the prophet of Allah, peace be upon him a model .... The story Quranic enjoy lively divine not been exhausted purposes Vtnfred charm breathtaking not like it magic like when you read live airspace and this shows the greatness of the narrator (the Almighty), where appeared this story integrated parts sober architecture filled with miracle eloquent expression, no doubt was the psychological impact of some selections in the story Yusuf (AS) has had a particular impact Eetmaha with Moral of the story and why they are listed, van if anything shows that this miracle dimension which is beyond description can not be described except that a miracle is impossible for any storyteller or narrator that regulates the example it is a miracle. يشكل تكرار مصطلح القصص ظاهرة في القرآن الكريم وحرص القرآن على وصفه بأحسن القصص، وافتخار القرآن وتميزه بخصوصية الدقة في عرضه للقصص، ونجده بتكرار عرض قصص الأقوام والأنبياء، وحرصه على ذكرهم ولو بالإشارة إلى أسمائهم أو أوصافهم، أو أهم الأحداث التي مروا بها. إن هذه الظاهرة (القصص) والإشارة إليها كامتياز، تحتاج إلى وقفة ودراسة وتمعن في أبعادها النفسية ولو بصورة مقتضبة ...فان القصة القرآنية تتمتع بحيوية إلهية لم تستنفذ أغراضها فتنفرد بسحر أخاذ لا يشابهه سحر وكأنك عندما تقرأها تعيش أجواءها وهذا يبين عظمة السارد ( جل جلاله )حيث بدت هذه القصة متكاملة الأجزاء رصينة البنيان مليئة بالإعجاز بليغة التعبير ، ولا شك انه كان للتأثير النفسي لبعض المختارات في قصة يوسف(ع) وقع خاص يتماها مع مغزى القصة وسبب سردها ،فان دل على شيء يدل على ان هذا البعد ألتعجيزي الذي يفوق الوصف لا يمكن ان يوصف إلا انه معجزة يستحيل على أي قاص او راوِ ان ينظم على منوالها فأنها معجزة .

Keywords


Article
Evaluate the performance of teachers, students of Arabic at the elementary level in the light of educational competencies
تقــويم أداء الطلبة المعلمين لمادة اللغـة العربيـة في المرحلة الابتدائية في ضوء الكفايات التعليمية

Loading...
Loading...
Abstract

Find aimed at evaluating the performance of students, teachers of Arabic at the elementary level in the light of the educational competencies: as a student teacher who is in his role will be a landmark, the backbone of education, and how much is enough enough education. The buildings of good and the school curriculum and devices adequate supplies required to be of little use if not having a efficient teacher, but that the presence of this parameter compensates sometimes lack that may be present in these areas, and without the teacher-prepared and well qualified enough and distinct Bmka DIMA social, may not be any of these factors, any benefit, and then became the preparation of the student teacher is paramount in the planning of communities that seek to progress and development because the radiation source of intellectual and civilization the views of some teachers and supervisors of specialists.in the nation, and it stops the development of the nation as the type of teacher is one of the most important factors that are characterized by education. Hence the importance of enabling the student teacher of the efficiencies of education, and if what happened to an imbalance in the skills, the teacher could not achieve its objectives, and that is what is required from the teacher that has the professional competence and scientific enable it to perform its work, is the performance evaluation one of the pillars that can be adopted in a development of the student teacher and improve the qualitative aspects of performance. To achieve the objectives of the research the researcher adopted a set of actions, including identifying the research sample, a list of competencies have been identified Allazmalltalbh teachers of Arabic through a prospective study and review of previous studies and literature and يرمي البحث إلى تقويم أداء الطلبة المعلمين لمادة اللغة العربية في المرحلة الابتدائية في ضوء الكفايات التعليمية: اذ يعّد الطالب المعلم الذي في دوره سيكون معلما ،العمود الفقري للتعلـيم ،ومقدار كفايته تكون كفاية التعليم . فالمباني الجيدة والمناهــج المدرسية والاجهزه الكافية والمستلزمات المطلوبة تكون قليلــة الجدوى إذا لم يتوفر لها المعلم الكفء , بل أن وجود هذا المعلـم يعوض أحيانا النقص الذي قد يكون موجودا في هذه النواحي , وبدون المعلم المعد إعدادا جيدا ومؤهلا تأهيلا كافيا والمتميز بمكانته الاجتماعية ، قد لايكون لأي من هذه العوامل أية فائـدة ,ومن ثم أصبح إعداد الطالب المعلم ذا أهمية بالغة في تخطيط المجتمعات التي تنشد التقدم والتطور لأنه مصدر الإشعاع الفكري والحضاري في أمته وعليه يتوقف تطور الأمة إذ أن نوع المعلم يعد من بين أهم العوامل التي تتميز به التربية . ومن هنا تأتي أهمية تمكن الطالب المعلم من كفايات التعليم ,وإذا ما حصل خللا في الكفايات فان المعلم لايستطيع تحقيق أهدافه ,ولهذا فالمطلوب من المعلم أن يمتلك الكفايات ألمهنيه والعلميـة التي تمكنه من أداء عمله ,ويعد تقويم الأداء احد الركــائز التي يمكن اعتمادها في تطويرالطالب المعلـم وتحسين الجوانب النوعية في أدائه . ولتحقيق أهداف البحث اعتمد الباحث مجموعة من الإجراءات شملت تحديد عينة البحث، وتم تحديد قائمة بالكفايات اللازمة للطلبة المعلمين لمادة اللغة العربية من خلال دراسة استطلاعية ومراجعة الدراسات السابقة والأدبيات وأراء بعض المعلمين والمشرفين التربويين من ذوي الاختصاص .

Keywords


Article
بناء منظومة قيم الأمانة لدى المعلم في ضوء الرؤية القرآنية

Loading...
Loading...
Abstract

The teacher with what he/ she owns of knoqledge and science is considered as an effective instrument for building up the huma buing educationally and morally. The teacher is the ideal who is followed due to what they own of unique ethical virtues to make them as cultivator of virtuous ethics verbally and in action. The values they bear have a key role in performance of their educational and ethical message honestly and sincerely . It is known that the crises and wars faced by counters have negative reflections on the society. So some cases of corruption appear aftermath of such crises and take different forms to be dealt with. Therefore, they have become phenomenon of weak trust value and declination of uprightness. Among the widespread phenomenon, indications have appeared to show spread of immoral practices which are rejected by our religion and society such as cheating and bribe acceptance, selling the examination questions, tampering the school marks, inequality over the educated people and arbitrary behavior on them, etc. This would arise a lot of questions to follow every twist and turn by the researcher about the extent of the teachers' performance to their educational message and carrying it faithful with assuming the burdens of this great responsibility . This is the reason involved the researcher to select this study and go through this researcher aims to: ( Constructing a System of Honesty to the Teacher in Terms of Quranic Vision ). يُعد المعلّم بما يمتلك من علوم ومعارف ، أداةً فاعلةً تعمل على بناء الإنسان تربوياً وأخلاقياً ، وهو القدوة الذي يُحتذى به بما يمتلكه من فضائل خُلقية مميزة تجعل منه مربياً للأخلاق الفاضلة من خلال القولِ والفعل ، والقيم التي يحملها لها دوراً مهماً في أداء رسالته التربوية والأخلاقية بكل أمانة وشرف 0 ومن المعروف أن الأزمات والحروب التي تمر بها البلدان تؤدي إلى انعكاسات سلبية على المجتمع ، فيظهر بعض مظاهر الفساد نتيجةً لتلك الأزمات وتتخذ إشكالاً مختلفة في التعامل ، لذا فقد أصبحت ظاهرة ضعف قيم الأمانة وقلة النزاهة من الظواهر المنتشرة في المؤسسات التربوية ، حيث ظهرت مؤشرات على انتشار عدد من الممارسات الغير أخلاقية التي يرفضها ديننا ومجتمعنا ، كالغش وقبول الرشوة ، وبيع الأسئلة الأمتحانيه ، والتلاعب بالدرجات ، وعدم المساواة بين المتعلمين والقسوة عليهم ... الخ ، مما يضعنا أمام مشكلة حقيقية تدفع للبحث فيها ، وهذا مما أثار الكثير من التساؤلات لدى الباحثة عن مدى أداء المعلّمين لرسالتهم التربوية وحملها بكل أمانة وتحمّل أعباء هذه المسؤولية العظيمة 0 وهذا ما دعى الباحثة لاختيار هذه الدراسة والبحث في هذا الموضوع ، إذ هدف البحث الحالي إلى (بناء منظومة قيم الأمانة لدى المعلم في ضوء الرؤية القرآنية ) 0

Keywords


Article
relationship betweenThe Mathematical power and
العلاقة بين القـوة الرياضية والأداء التدريســي - بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

The National Council of Teachers of Mathematics in USA (NCTM, 2000) has allocated the mathematical power in the fourth standard of mathematical assessment which is mathematical knowledge, that consists of the abilities of students having reasoning thinking, mathematical communication, and mathematical correlation as well as their ablities to make and solve the familiar and un familiar problems.It is also presented as group of abilities which students can use to think and communicate mathematically and practically. The sample of current research has been chosen the applied students of the colleges of Basic Education in Iraq (Diyala , and Missan) of the academic years 2012/2013. The sample consists of (150) male and female applied students in and tow tests have been prepared for them : The first is the Mathematical power test which included fields (mathematical communication, mathematical correlateion, and reasoning thinking) and the test with its final form consists of (40) paragraphs. And its truthfulness,stability and sychometric characteristics. The second is a note card for the teach ing performance which is consisted of(30)paragraphs distrluted for three fields (planning- execution- assessment) and marks sure of its truthfulness and stability through using Pearson-Correlation Coefficient and reliability was(0.83) and data has been processed through the appropriate statistical tools such as (T-test, Chi-square, Pearson-Correlation Coefficient, and Cooper factor) through the preparation and all the necessary sychometrics characteristics to preparation the tools of the research. The current research aims to identify the relationship between the mathematical power and the teaching performance حددت اللجنة القومية لمعلمي الرياضيات بالولايات المتحدة الامريكية (NCTM,1989) القوة الرياضية في المعيار الرابع للتقويم الرياضي بأنها المعرفة الرياضية، اذ تضمنت قدرات الطلبة على الاستدلال والتواصل الرياضي والترابط الرياضي ، فضلاً عن قدراتهم على صياغة وحل المشكلات المألوفة وغير المألوفة كما تتمثل ايضاً بمجموعة من القدرات التي يستطيع الطلبة توظيفها للتفكير والتواصل رياضياً وحياتياً. هدف البحث الحالي إلى معرفة العلاقة بين القوة الرياضية والأداء التدريسي للطلبة المطبقين في كليات التربية الأساسية أختيرت عينة البحث الحالي من الطلبة المطبقين في كليات التربية الأساسية في العراق(ديـالى، وميســان) للعام الدراسي 2012 / 2013 م. بواقع (150 ) طالب وطالبة وتم اعداد اختبارين الاول اختبار القوة الرياضية وشمل مجالات( التواصل الرياضي ، والترابط الرياضي، التفكير الاستدلالي ) وتكون بصيغتة النهائية من (40) فقرة تم التحقق من صدقة وثباتة وخصائصة السيكومترية والثاني بطاقة ملاحظة للأداء التدريسي تكونت من (30) فقرة موزعة على ثلاث مجالات (التخطيط، التنفيذ، التقويم) وتم التأكد من صدقها وثباتها وذلك من خلال استخدام معامل ارتباط بيرسون وكان المتوسط العام لمعامل الثبات (83 , 0). وتم معالجة البيانات باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة مثل(t-test ،ومربع كاي ، معامل ارتباط بيرسون،معامل كوبر ) عند الاعداد وجميع الخصائص السايكومترية الضرورية

Keywords


Article
The Effect of Meryl- Tennyson Two Methods in Acquiring and the Development of Historical Concepts and the Development of Inductive Thinking for Teacher
أثر أنموذج الانتقاء في اكتساب المفاهيم التاريخية وتنمية التفكير الاستدلالي عند طلاب معهد إعداد المعلمين – بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

تُعدّ مادة التاريخ من المواد الدراسية الأساسية التي تدرس في مختلف المراحل الدراسية فهي تمكن المتعلمين من الاطلاع على دور أمتهم الحضاري وتأثيراتها في عالمهم المعاصر وما قدمته من أفكار وآراء في شتى مجالات العلم والمعرفة ، لذا سجل احداث الحياة، وتسلسلها، ومعانيها، والمرآة التي تعكس أحوال الأمم والشعوب (حميدة وآخرون ،2000، ص51)، الا أن واقع تدريس مادة التأريخ تشوبها الأساليب النمطية التي تعيق تحقيق الأهداف التربوية المنشودة وهذا ما تلمسه الباحث من خلال عمله في حقل التدريس واطلاعه على العديد من الأدبيات والدراسات السابقة إن الطلبة يميلون الى الحفظ الآلي ويتوجهون نحو حفظ المعلومات كغاية، والشكوى من ان هذه المادة بعيدة عن حياتهم الواقعية بحكم الموضوعات التي يدور حولها تعود الى الماضي سواء أكان البعيد أم القريب، وإن أساليب عرض هذه الموضوعات قد لا تثير التفكير لديهم شعوراً بعدم جدوى دراستهم، فتضعف مشاركتهم في العملية التعليمية. إذ ما تزال هذه المادة أسيرة الطرائق التي تؤكد الجوانب النظرية والشكلية والحفظ والتلقين بدلاً من الأهتمام بتنمية التفكير ولاسيما التفكير الإستدلالي الذي يعد نمطاً من أنماط التفكير التي تسعى التربية الحديثة الى تنميته لدى الطلبة، ذلك إن تنمية التفكير الإستدلالي ليست بالعملية السهلة التي تضطلع بها التربية فهي تحتاج الى تحقيق ذلك بتهيئة خبرات وأنشطة تتناسب ومراحل التفكير المختلفة لدى الطلبة وتعد طرائق التدريس واحدة من العوامل الرئيسة لتنمية التفكير الأستدلالي لديهم . That study tackle aims at knowing the effect of Meryl- Tennyson two methods in acquiring and the development of historical concepts and the development of inductive thinking for teacher preparation institute . In order to achieve the aim of the study, the researcher put two hypotheses, the first is there are statistically significant differences at the in the scores of students of the experimental of the study in the acquisition of historical terms. The second is there are no statistically significant differences scores of students of the experimental of the study in the development of inductive thinking. The researcher used an experimental design with partial design and chose randomly third stage students from the teacher Preparation institute in Falluja, affiliated to The General Directorate of education in Anbar. The sample consisted of (95) students as (33) students of the first group who were taught according to the selection model and (30) student of the second selective group taught according o Meryl-Tennyson and (32) student and the control group in the traditional methods.

Keywords


Article
مفهوم الذات وعلاقته بالإدراك الاجتماعي والمكانة السوسومترية لدى طلبة المرحلة الإعدادية

Authors: م.م.رنا رفعت شوكت
Pages: 595-622
Loading...
Loading...
Abstract

The concept of self-knowledge formation organized and educated Perceptions of emotional perceptions and evaluations of individual Ablorh individual and considers him a psychological definition of the same self-concept consists of individual self-psychological ideas specific dimensions for the various elements of his being internal or external And function of self-concept and motivation and integration function, organize and develop the changing world of experience that no individual in the middle, and so it regulates and determines behavior. The growing self-concept as a product configuration of social interaction along with the inner motivation of self-assertion, and although he fixed to a large extent, but it can be modified and changed under certain circumstances. The differing views about the nature of the self and its structure and composition and dimensions, functions and even the definition, and has been mentioned Ibn Sina self-concept as is knowledge of the human, and we have learned what God did not know self-inspiring and self and assured self and self is inclined towards evil In the light of previous data formulated objectives of the current research which 1 - measure the self-concept of the fourth grade students preparatory. 2 - measuring social cognition of fourth grade students preparatory. 3 - find the relationship between self-concept and social cognition and prestige Alsusumitrih To achieve the research objectives adopted researcher scale self-concept of Piatti (2006), and the measure of prestige Alsusumitrih the gift (2005), and prepared a scale to measure social cognition, and consisted paragraphs scale self-concept of (20) paragraph, the measure social cognition Vtkon of (16) paragraph, and be scale prestige Alsusumitrih from (4) Questions Selected sample of your search as simple random, after collecting data were processed using appropriate statistical methods research found the following results 1- The sample has a high concept. 2 - The sample has a high social awareness. 3 - There is no relationship between self-concept and social cognition and prestige Alsusumitrih. يعد مفهوم الذات تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالفرد يبلوره الفرد ويعتبره تعريفا نفسيا لذاته ويتكون مفهوم الذات من أفكار الفرد الذاتية النفسية المحددة الأبعاد عن العناصر المختلفة لكينونته الداخلية أو الخارجية ووظيفة مفهوم الذات وظيفة دافعية وتكامل وتنظيم وبلورة عالم الخبرة المتغير الذي يوجد الفرد في وسطه، ولذا فانه ينظم ويحدد السلوك. وينمو مفهوم الذات تكوينا كنتاج للتفاعل الاجتماعي جنبا إلى جنب مع الدافع الداخلي لتأكيد الذات ، وبالرغم من انه ثابت إلى حد كبير الا انه يمكن تعديله وتغييره تحت ظروف معينة. ولقد اختلفت الآراء حول طبيعة الذات وبنيتها وتركيبها وأبعادها ووظائفها وحتى على تعريفها ، ولقد ذكر ابن سينا مفهوم الذات على انه الصورة المعرفية للنفس البشرية ، ولقد علمنا الله ما لم نكن نعلم عن النفس الملهمة والنفس اللوامة والنفس المطمئنة والنفس الأمارة بالسوء في ضوء المعطيات السابقة صيغت أهداف البحث الحالي وهي: 1- قياس مفهوم الذات لدى طلبة الصف الرابع الإعدادي . 2- قياس الإدراك الاجتماعي لدى طلبة الصف الرابع الإعدادي . 3- إيجاد العلاقة بين مفهوم الذات والإدراك الاجتماعي والمكانة السوسومترية. ولتحقيق أهداف البحث تبنت الباحثة مقياس مفهوم الذات للبياتي (2006) ، ومقياس المكانة السوسومترية لعطية (2005) ، وأعدت مقياس لقياس الإدراك الاجتماعي، وتكونت فقرات مقياس مفهوم الذات من (20) فقرة، أما مقياس الإدراك الاجتماعي فتكون من (16) فقرة، وتكون مقياس المكانة السوسومترية من (4) أسئلة اختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية البسيطة، وبعد جمع البيانات تم معالجتها باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة توصل البحث إلى النتائج الآتية: 1- إن العينة لديها مفهوم ذات عالي . 2- إن العينة لديها إدراك اجتماعي عالي . 3- لا توجد علاقة بين مفهوم الذات والإدراك الاجتماعي والمكانة السوسومترية

Keywords


Article
الابتكار وإعادة التصميم

Loading...
Loading...
Abstract

Current research deals with the study of innovative thought system in interior design, and the possibility of activating the mechanisms of functioning as strategic to redesign the principle variables contemporary social thought. The research aims to detect the nature of standards and requirements that provide valuable intellectual strategy lead Interior Designer and architect to organize it by design, and contribute to dealing with product design through activation of innovation and re-engineering. "research has included the concept of innovation and quality levels and classifications, as well as addressing the most important criteria and requirements to activate the innovative aspect of the designer and the objectives thereof, which calls for continuing probability and redesign for innovative format , That approach completion and aesthetic shape design raises the recipient a sense of comfort and acceptance. Research also addressed the principle redesign as a prerequisite to the process of innovation, the most contemporary technologies for designers to work according to the said principle. The search has reached the conclusions including: • Embodied the ultimate goal in operationalizing the principle of design through the development of concepts, attitudes and knowledge, skills and organizational and functional structures, systems and design methods, and create the appropriate regulatory climate for creativity and positive interaction between man and the environment. يتناول البحث الحالي دراسة منظومة الفكر الابتكاري في مجال التصميم الداخلي, ومدى امكانية تفعيل آليات إشتغالها كأستراتيجية لمبدأ إعادة التصميم على وفق متغيرات الفكر الاجتماعي المعاصر. إذ يهدف البحث الى "الكشف عن طبيعة المعايير والإشتراطات الفكرية التي تؤمن قيماً إستراتيجية تقود المصمم الداخلي والمعماري الى تنظيم آلية فعل التصميم, وتساهم في التعاطي مع المنتج التصميمي من خلال تفعيل قدرته على الإبتكار وإعادة التصميم." وقد تضمن البحث مفهوم الابتكار ومستوياته النوعية وتصنيفاته الأساسية, فضلاً عن تناول أهم المعايير والإشتراطات الموجبة لتفعيل الجانب الإبتكاري لدى المصمم والاهداف المتوخاة منه والتي تدعو الى استمرار الاحتمالية واعادة التصميم للشكل المبتكر , بما يؤمن التقرّب من الاكتمال الوظيفي والجمالي للشكل التصميمي ويثير لدى المتلقي الاحساس بالمتعة والقبول . كما تناول البحث مبدأ إعادة التصميم كشرط لازم لعملية الإبتكار, وأهم التقنيات المعاصرة التي دعت المصممين الى العمل على وفق المبدأ المذكور. وقد توصل البحث الى مجموعة استنتاجات نذكر منها: • تتجسد الغاية القصوى في تفعيل مبدأ إعادة التصميم من خلال تنمية وتطوير المفاهيم والاتجاهات والمعارف والمهارات والهياكل التنظيمية والوظيفية، ونظم واساليب التصميم, وخلق المناخ التنظيمي الملائم للأبداع والتفاعل الايجابي بين الانسان والبيئة.

Keywords

Table of content: volume: issue: