جدول المحتويات

مجلة الفلسفة

ISSN: 11361992
الجامعة: الجامعة المستنصرية
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

Journal of Philosophy was founded in 2001, a humanitarian, a magazine concerned with the study of ancient history and civilization and the modern Greek and symbols of scientists ... The journal is published for the Department of Philosophy Faculty of Arts, one of sections at the University of Mustansiriya

Loading...
معلومات الاتصال

journalofphilosofy@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: العدد: 9

Article
Secularization of religion When Mohammed Arkoun
علمنة الدين عند محمد اركون

المؤلفون: Qasim Gomaa قاسم جمعة
الصفحات: 7-32
Loading...
Loading...
الخلاصة

The project Alarcna aimed at thinking in areas Allamvkr where in the cultural scene Islamic, undermining and criticizing Islamic thought and research with methodological Altbjeelah, which consider the revelation look disrespectful, because it (the religious text) was not subjected to opinion any distortion, mutilation, not sanctioned objections Islamic society and interventions different ideology. opinionated treatment lies in the systematic deconstruction, which transmit any phenomenon to Multi problematic. As for the Orientalist methodology based on Physical description of Islam according to the narration historical الفيلولوجي, it envisages objectivity in the while refusing any Mkhial role in human consciousness. Arcon stands at the same distance from Orientalism and Islamic thought. He does not entirely reject Orientalism also comes to mind, but refuses most Anjazath and its results and methodology flawed and biased and cold as in studies Islamic Altbjeelah. Vamenhjah Alarcnah take Orientalism recipe impartiality and objectivity, in addition to the adoption of anthropological analysis. So by trying his Alapittamologi approach to the study of Islam, to say that you two important events go hand in hand: the Qur'anic discourse. Experience the city. The first reveal the order of the Holy linguistic phase began التدوال verbal ending in becoming and becoming a (something) written in the cultural sense. This study reveals the debate about the form of the Qur'an from oral to written phase and which became confined to the Koran text. As for the phenomenon of Islamic or experience the city stems its importance as an important experience in Islamic thought and an important pole in conflict with the West, and the subsequent manifestations of religious and political ties with the experience of Western modernityان المشروع الاركوني الهادف الى التفكير في المناطق اللامفكر فيها في الساحة الثقافية الاسلامية ، يقوض وينتقد الفكر الاسلامي والابحاث ذات المنهجية التبجيلية، والتي تنظر للوحي نظرة متعالية، اذ انه (النص الديني) لم يتعرض برأيها لاي تحريف او تشويه، ولم تطاله اعتراضات المجتمع الاسلامي ومداخلات الايدلوجيا المختلفة.و يكمن برايه العلاج في المنهجية التفكيكية،التي تحيل اي ظاهرة الى موضوع اشكالي. اما بالنسبة للمنهجية الاستشراقية القائمة على الوصف الخارجي للاسلام بحسب السرد التاريخي الفيلولوجي، فأنها تتوخى الموضوعية في الوقت الذي ترفض اي دور للمخيال في الوعي البشري . ان اركون يقف على مسافة واحدة من الاستشراق والفكر الاسلامي. فهو لا يرفض الاستشراق بشكل كلي كما يتبادر للذهن ،بل يرفض اغلب انجازته ونتائجه ومنهجيته القاصرة والمتحيزة والباردة كما هو الحال في الدراسات التبجيلية الاسلامية. فالمنهجية الاركونية تأخذ من الاستشراق صفة الحياد والموضوعية ،اضافة الى تبني التحليل الانثروبولوجي .لذا يحاول عن طريق منهجه الابيستمولوجي ولأجل دراسة الاسلام ، الكشف عن حقيقة حدثين مهمين متلازمين : الخطاب القرأني . تجربة المدينة . الاولى تكشف عن ترتيب القرآن اللغوي بدأ بمرحلة التدوال الشفهي انتهاءا بتحوله وصيرورته (شيئا) مكتوب بالمعنى الثقافي.هذه الدراسة تكشف لنا الجدل الدائر حول تشكل القرآن من المرحلة الشفهية الى الكتابية والتي اصبح فيها نصا محصورا في المصحف. اما بالنسبة للظاهرة الاسلامية او تجربة المدينة تنبع اهميتها ،بوصفها تجربة مهمة في الفكر الاسلامي وقطب مهم في الصراع مع الغرب،وما يتبع ذلك من تجليات دينية وسياسية مع تجربة الحداثة الغربية.

الكلمات الدلالية


Article
Richard Rorty: Toward a Philosophy Without Mirrors
ريتشارد رورتي: نَحْوَ فَلسَفَةٍ بِلا مَرايا

المؤلفون: Ali Aboud Muhammadawi علي عبود المحمداوي
الصفحات: 33-62
Loading...
Loading...
الخلاصة

Richard Rorty Richard McKay Rorty: U.S. philosopher; born in New York in 1931. Described as a relative pragmatist and post-modernist, the proportion of positions antibody of Constituent tendencies, and contributed to the representative views deduced from and mirror, and deduced from the all philosophies systemic. So his description of being a project of the philosophy of the philosophy after: any post-philosophies that are trying to establish a theoretical said work to find solutions and absolute cosmic in its interpretation of what was and must be, and died in 2007. Work Rorty to accomplish path monetary sardonic: assesses the accidental prestigious deduced from the Permanent and continuous, and the tutor an article deduced from the cosmic, and the dialogue and pilgrims role substitute for assay and matching and mirror; she tracks: ways (training) Bildung, and process, and Hermenotiqih, working on diversity and deconcentration. And so, disclose ranges: metaphor, synthesis, and creativity. Between Dewey's pragmatism, and integration between data interpretation Heideggerian and Gadamerian, and dialogue acceptable of most underserved goals best. Rorty and support his ideas above division of Thomas Kuhn Bags and revolutionary science, also benefited from analytic philosophy and criticism. And show the value of philosophy, when Rorty, after abandoning the model of assimilation and matching mirror, in turn towards the glorification of fiction and poetry and juncture Romantiqi. Work in the process of making ideas and new phases over the imperatives of the mind, as with the artist and his independence and pragmatic description and process goals in achieving the objectives of humanitarian rather than a philosophy attempt in fidelity to reality and accuracy. At the same time, the critique of metaphysics who became the image of philosophy in the past two hundred years, and took teaches us money we can get and money could want. ريتشارد رورتي Richard McKay Rorty: فَيلسوفٌ امريكيٌ؛ وِلِدَ في نيويورك عام 1931. وُصِفَ بأَنهُ نسبي براغماتي و مابَعد حَداثي، نِسبةً لمواقفهِ الضِّديَّةِ مِنَ النَّزعاتِ التَأسيسةِ، وَأَسهمَتْ في ذلِكَ آراءه بالضدِّ مِنَ التَمثيليَّة والمطابقاتيَّة- المرآويَّة، وَبالضِدِّ مِن كُلِ الفَلسَفاتِ النَسَقيَّةِ. لِذلكَ وُصِفَ مَشروعه بكونِه مَشروعاً لفَلسَفة مابَعد الــ فَلسَفة: أي مابَعد الفَلسَفاتِ الَّتي تُحاول تَأسيس صَرحٍ نَظري يَعملُ عَلى إيجادِ الحُلولِ المطلَقةِ وَالكَونيَّةِ في تَفسِيرهِ لما كانَ وَمايَنبَغي أَن يَكون، و توفي في 2007. عَمِلَ رورتي عَلَى إِنجازِ مَسَارٍ نَقدِيٍّ تَهَكُميٍّ: يُقيمُ لِلعَرَضي مَقامَاً بِالضِدِّ مِنَ الدائِمِ وَ المستَمرِ، وَ للخُصوصيِّ مَقالَاً بالضِدِّ مِنَ الكَونيِّ، وَ للحِوارِ وَ الحِجاجِ دَوراً بَديلاً عَنْ المقايَسَةِ وَ المُطابَقَةِ وَ المرآويَّةِ؛ إِنّها مَساراتٌ: تَهذيبِّيةٌ (تَكوينيَّةٌ)Bildung، وَ عَمَليَّةٌ، وَ هرمينوطيقيَّةٌ، تَعمَلُ عَلى التّعدُدِ واللاتَمرَكُز. وَ مِن ذلكَ، نَكشِفُ مَديات: الاستِعارةِ، وَ التَولِيفِ، وَ الإِبداعِ. بَين براغماتيَّة دِيوي، وَ الدّمجِ بَينَ مُعطَياتِ التَأَويلِ الهايدغري وَ الغاداميري، وَ الحِوار المَقبول لأنّجَعِ الغاياتِ حُصولاً. وَ دَعَّم رورتي أفكارَهُ الآنفة بِتَقسيمِ توماس كُوْن للسائِدِ والثّوري مِنَ العِلمِ، كَما وَ أفادَ مِنَ الفَلسَفةِ التَحْليْليَّةِ وَنَقدها. وَ وُسِمَ شِكلُ التَفَلسُفِ الرورتيّ، الآنِفِ، مِن كَمَالاتِ الذاتيَّةِ، وَ تَشريعاتِ الــ"بَينذاتيَّةِ"، بأَنَّهُ مَقولاً في إطارِ تَشذيباتٍ وَ تَهذيباتٍ للسُلوكِ وَ الفَهْم معَولاً على بُعد التَّخيلِ: وَ ذلكَ هُوَ الإِبداع. وتظهَرُ قِيمَةُ الفَلسَفةِ، عند رورتي، بَعدَ التَخَلي عَنْ إِنَموذَجِ التَمَثُّل وَالمطابَقَةِ وَالمرآويةِ، في تَحَوُلِها نَحوَ تَمجِيدِ الخَيالِ وَالشِعرِيةِ وَالمنعَطَفِ الرومانطيقي. تَعمَلُ بِصَدَدِ صُنعِ الأَفكارِ وَالأَطوارِ الجَديدَةِ مِنها فَوقَ حَتمياتِ العَقْلِ، كَما مَعَ الفَنانِ وَ إِستِقلالِيَتِهِ وَالوَصفِ البراغماتي وَعَمَليتهِ هَدَفَاً في تَحقيقِ أَهدافٍ إِنسانيةٍ أَكثَرَ مِن أَن تَكونَ الفَلسَفَةُ مُحاوَلةً في الإِخلاصِ لِلواقِعِ وَالدِقَةِ.

الكلمات الدلالية


Article
Henry Corbin and the concept of imagination when Ibn al-Arabi
هنري كوربان ومفهوم الخيال عند ابن عربي

المؤلفون: Alaa Hussain علاء جعفر حسين
الصفحات: 63-83
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study is divided into three sections , each one has two chapters . The first section deals with the oriental and Arabic readings of arise of Islamic mysticism . The second section studies the orientalists’ reading of Ibn Arabi , represented by “ Palacios ” who read him Christian reading , and “ Henry Corbin ” who read him phenomenological reading . The third section studies the Arabic reading of Ibn Arabi represented by “ Abu Al-Ula Afifi” whose reading was ontological and ending in “ Pantheism ” . In addition to “ Nasr أن الغاية الأساسية التي يسعى إليها ( كوربان) وهي قضية تكاد ان تكون شبحية هي إشكالية ( وحدة الوجود ) التي ارتكز اليها الفهم الغربي وبدأ يقرأ ابن عربي من خلالها . هذه الإشكالية التي اسهم فيها ( عفيفي) بشكل كبير من خلال عمله ( الفلسفة الصوفية عند محيي الدين ابن عربي ، ( وتعليقاته على فصوص الحكم ) . أن ما يرصد وبقوة الاعتماد الكلي على هذين الكتابين من قبل ( كوربان) ولما كانت القضية الاساسية التي سعى ( عفيفي ) الى اثباتها وهي ( وحدة الوجود) نجد (كوربان) ينقض هذا الرأي وإن لم يصرح به ، فكأنه يقدم قراءة ثانية للنص الأكبري، والذي عثر فيه على ثنائية الله والعالم ، هذه الثنائية يفصل فيما بينهما وسيط سحري هو ما اسماه ( الخيال الخلاق) الذي لم يعره ( عفيفي) أي اهتمام وإنساق وراء نظرية فلسفية هي (وحدة الوجود) التي انطلق منها لقراءة النص الأكبري . وهذا ما يرفضه ( كوربان) من خلال قراءته الفينومينولوجية التي تتطلب موقفا ً ( إيبوخيا ً ) . يطرح كل الفروض المسبقة عن الأشياء ، فلا يبقى عن الاشياء سوى الوعي بها وهو وحده اليقيني والضروري . وهذا لايعني إنكار وجود العالم الخارجي ولا إثباته، فنحن لا نحذف الواقع الخارجي أو نقصيهِ أو نلغيه ، وانما ببساطة ، نحيَّده ونضعه جانبا ً ونضرب عنه صفحاً ، وبهذه الطريقة يتمكن المرء من بلوغ موقف فلسفي . هذا الموقف الفلسفي رفض من خلاله ( كوربان) وحدة الوجود وذهب الى إثبات ثنائية تتخلها وسائط سحرية تتعدد بتعدد الخيال .

الكلمات الدلالية


Article
The concept of measurement when Ghazali ((Comparative analysis))
مفهوم القياس عند الغزالي ((دراسة تحليلية مقارنة))

المؤلفون: Omar Saadi Abbas Hassani عمر سعدي عباس الحسني
الصفحات: 85-102
Loading...
Loading...
الخلاصة

The interesting Ghazali logic impact in his system knowledge, as well as his logical purposes philosophers, and his belief in logic path to truth, its impact in building its system knowledge and in defense of his ideas, and this leads to the repeat-Ghazali of topics logical in his writings, has come for amendment and added after the linking logic his regime intellectual, where gave him a religious character, and this is what we find in its application of the measure is not in mentalities, but even in Fiqhiat as well as in the (stake and Almstcefy) and others, the author of فنراه going to hit the examples that are relevant a religious nature and jurisprudential, but this is a measurement of important topics أعارها attention exciting, as well as places and Mtharat mistake where, so we have to caution in judging anything after making sure of it and be the measurement is incorrect when these errors and Almtharat found it, we must نتمعن in measurements in order to avoid these errors or Almtharat, which leads to lack of validity and accuracy of measurement, when the absence of this Almtharat and mistakes, we will make sure that our measure correctly and the kind of certainty, then this is the measurement when Ghazali in his writings logical, and purple, I have succeeded in statement of this kind of places knowledge of the truth and for certainty, and purple, I have brought the idea of ​​this research well, so that you know the subject and the idea, made in research of this are clear, uncomplicated and I wish to God that Iovgueni Beware of wire through science, and participate in the production of good fruit is the result of your efforts and God's help and guide you.إذن فان اهتمام الغزالي بالمنطق أثر في منظومته المعرفية فضلاً عن دراسته المنطقية في مقاصد الفلاسفة وإيمانه بالمنطق طريقاً إلى الحقيقة اثر ذلك في بناء منظومته المعرفية وفي دفاعه عن أفكاره وهذا يؤدي إلى إن تكرار الغزالي للموضوعات المنطقية في مؤلفاته قد جاء على سبيل التعديل والإضافة بعد أن ربط المنطق بنظامه الفكري حيث أضفى عليه طابعاً دينياً وهذا ما نجده في تطبيقة للقياس ليس في العقليات فحسب بل حتى في الفقهيات وأيضا كما هو الحال في (المحك والمستصفى) وغيرها من مؤلفاته فنراه يذهب إلى ضرب الأمثلة التي تكون ذات طابع ديني وفقهي ولهذا يعتبر القياس من الموضوعات المهمة التي أعارها اهتماما مثيرا فضلا عن أماكن ومثارات الغلط فيها لذلك علينا ان نحذر في حكمنا على أي شيء بعد التأكد منه ويكون القياس غير صحيح عندما تكون هذه الأخطاء والمثارات موجودة فيه فيجب علينا ان نتمعن في القياسات وذلك لكي نتجنب هذه الأخطاء او المثارات التي تؤدي إلى عدم صحة ودقة القياس وعند عدم وجود هذه المثارات والأخطاء فإننا سوف نتأكد أن قياسنا صحيح وفيه نوع من اليقين، اذن فهذا هو القياس عند الغزالي في مؤلفاته المنطقية وارج وان أكون قد وفقت في بيان هذا النوع من أماكن معرفة الحق وحصول اليقين وارج وان أكون قد اوصلت فكرة هذا البحث بصورة جيدة لكي يتسنى لكم معرفة هذا الموضوع وهذه الفكرة التي قدمتها في بحثي هذا بصورة واضحة وغير معقدة وأتمنى من الله ان يوفقني وإياكم من سلك طريق العلم وأشارك في إنتاج ثمرة طيبة هي حصيلة جهودكم المبذولة ومن الله التوفيق والسداد.

الكلمات الدلالية


Article
Philosophy of history and philosophy of the future Overlap and symmetry
فلسفة التاريخ وفلسفة المستقبل التداخل والتماثل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Contributes to history or philosophy of history to explain methods that can be used in building the future, including intellectual and political, social and economic, which refers to the new addition to the science curriculum also new and all this means moving the Iraqi intellectual arena and the Arab and Islamic. المستخلص يساهم التاريخ او فلسفة التاريخ بتوضيح المناهج التي يمكن الاستفادة منها في بناء المستقبل بكل تنوعاته الفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية الأمر الذي يشير إلى علوم جديدة بالإضافة إلى مناهج جديدة أيضا وهذا كله يعني تحريك الساحة الفكرية العراقية والعربية والإسلامية . ومن هنا – من محاولة تطبيق وتبني وممارسة صنعة الدرس المستقبلي - يمكن استغلال الفرص المناسبة بوساطة منهجيات متطورة ومعاصرة في الدراسات المستقبلية للتطور والتجديد والتنظير للإصلاح الفكري وتقديم البدائل المختلفة التي تساعد في البناء المادي والمعنوي للإنسان والأمم . وفي الحقيقة ، لا يمكننا فهم الدراسات المستقبلية بمعزل عن كونها علما أولا ثم لا يمكننا افتراض ابتعاد الدراسات المستقبلية عن العلوم المختلفة ثانيا أو عن الفلسفات المتعددة ومنها الاجتماع والسياسةوالتاريخ . لهذا عملنا على مقارنة بين الفكرين المستقبلي والتاريخي لكي نخرج بمحصلة قد تكون نافعة لهذا الصنف من الدراسات ، اعني الدراسات المستقبلية.

الكلمات الدلالية


Article
Destroy the authority of awareness and edit actors (Read at the thought of Nietzsche's philosophical)
تحطيم سلطة الوعي وتحرير القوى الفاعلة (قراءة في فكر نيتشه الفلسفي)

المؤلفون: Hijran Abdul Ilah Ahmed هجران عبد الإله احمد
الصفحات: 125-145
Loading...
Loading...
الخلاصة

If we follow the history of human thought in general, and the philosophical one in particular, we will see that the philosophers tend to explore subjects related to sense and mutual cognition powers, conscience, mind critique, and self meditation more than the body issues. Hence, the body fell into a strict monotony that goes against its powers. This monotony sometimes sides with the sense and other times with the self and spirit. Some serious attempts have been made, however, to break this monotony which set the ground for theoretical framework of scientific progress are witness today. This research tries to send the light on the most significant attempts that left a great impact on the development of philosophical thought. The German philosopher Nietzsche is an example of these attempts, he criticized strongly mind philosophy in his Endeavour to regain the stolen prestige of the body due to mind authority that tried to devalue and paralyze its powers. Nietzsche view the products of mind such as the principles and values as being only delusions and lies that restricted human thought. This means that Nietzsche tries to demolish one of the most important and developed tools of philosophy. The aim behind this is to present the body in its unconscious dimension as an alternative mean to the mind that uses the available tools to realize happiness through satisfying needs. Body is more sublime because it is closely linked with life and its vivid values. Body after the exclusion of mind authority, is the only component that can understand and interpret the human phenomenon. Conscience is but a symbolic language of the body. Humanity does not depend on the mind or follow its representations, the thins at have achieved is ascribed to the instinctive side of the human. To free the body from the mind's authority is to free the affective powers in the body. These powers lies in the flow of unconscious intuitions that represents together the will of power. For Nietzsche the will of power is the sum of these instincts in the body which are free from errors and have the capacity and wisdom to formulate a new system of sublime values that promote and honour the humanity more and more. وجد نيتشه في العقل حركة معادية للحياة ولغرائزها، لذا عد الإيمان به علامة من علامات الانحطاط، وحدد سبب الإيمان بالعقل وبقدرته على اكتشاف الحقيقة بسببين؛ الأول يعود إلى إيمان الإنسان بوعيه كـ دليلا على أصله السامي وعلى الوهيته، والعامل الثاني يعود الى كره الفلاسفة لفكرة الصيرورة، ونقص الحس التاريخي لديهم، فالفلاسفة يعتقدون انهم يضفون شرفاً على الأشياء عندما يجردونها من طابعها التاريخي ويحولونها إلى مومياء من أفكار، والسببان كلاهما معاديان لكل ما هو حي، فالعقل الإنساني غير مهيأ لإدراك فكرة الصيرورة. وعد نيتشه ان ما أنتجه العقل من قيم ومبادئ مجرد أوهام وأكاذيب قيدت الفكر البشري وهذه محاولة لتحطيم احد أهم أدوات التفلسف وأكثرها قدما، والغاية من هذا النقد طرح الجسد في بعده اللاواعي اللاشعوري كأداة بديلة للعقل تسخر ما دونها من أدوات من اجل تحقيق السعادة المتمثلة بارضاء الرغبات واشباعها، ولهذا يصف نيتشه الجسد بالعقل العظيم ويجعل من العقل عبداً تابعاً وخاضعاً لهذا السيد، ويرى في الجسد أسمى وأفضل ما عرفته الإنسانية لانه يرتبط اشد الارتباط بالحياة وبقيمها الحيوية، إذ يغدو بعد زوال السلطة العقلية الكينونة الوحيدة التي لا تفهم الظاهرة الإنسانية ولا وتفسر إلا به وإلا من خلاله. اما الوعي يغدو مجرد لغة رمزية للجسد. والانسانية لا تعتمد على العقل ولا تسير وفقاً لتصوراته؛ بل ان كل ما حققته الإنسانية يعود للجانب الغريزي في الإنسان. ان تحطيم سلطة العقل وتضمينه في الجسد كتابع وأداة هو بمثابة القضاء على إحدى أقدم الثنائيات التي حكمت الفكر البشري والتي لم يتخلص منها إلى الآن، واعادة تشكيل تراتبية (العقل والجسد او النفس والجسد) بما يعطى للجسد الأفضلية على حساب العقل او النفس. ان تحرير الجسد من العقل وسلطته ما هو الا محاولة لتحرير القوى الفاعلة في الجسد والكامنة في تلك التدفقات الغريزية اللا شعورية، التي تشكل في مجموع تدفقاتها ارادة القوة، فارادة القوة هي مجموع تلك الغرائز الموجودة في الجسد والتي هي معصومة عن الخطأ وفيها من الحكمة والقدرة ما يجعلها قادرة على صياغة منظومة جديدة من القيم السامية التي تدفع بالإنسان والإنسانية عامة نحو مزيد من العلاء والنمو والسعادة.

الكلمات الدلالية


Article
The evolution of religious consciousness in the philosophy of Hegel
تطور الوعي الديني في فلسفة هيجل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The object of this research is “The DeveLopment of ReLigious Consciousness In Hegel's PhiLosophy” Astudy starts with searching the concept of “ReLigion” in generally and explain it on Hegel's viewpoint especially , start off from answering the following question: What is motiving ahuman consciousness to embrace a reLigion ? And by the way of answer on Hegelian viewpoint this research clear indeed that religion is distinguish a man as a thinker and consciousness being . the religious consciousness is advanced stage From the stages of human consciousness , because a man in it conscious the notion of God (Universal Spirit or Begeriff or Absolute In Hegel's thought) as an immanence consciousness to human consciousness, relative with it , and more closer to him than the sensitive natural objects that around him. There for Hegel consider a man conscious to himself, his conscious to God and it is a stage From God – Self – consciousness stages in the same time. A research study also, the development stages of religious consciousness at the history ,which Hegel clear it at his different writings, especially at “Phenomenology Of Spirit” which clear that religion appearing at history , First : as a form of unripe religious consciousness ,it is taken from a sensitive natural objects , Goddess adoring .which appears the Light religion , plant religion, animal religion and man religion after this stage appears the defined individuality religion which man conscious the God as a One abstract existing, with absolute ability , described by justice and right. Finally appears the stage of Absolute religion which is the unit of God and man . Finally , this research study the relation ship between religion and philosophy . إن موضوع هذا البحث هو "تطور الوعي الديني في فلسفة هيجل" حيث يناقش اولاً: مفهوم الدين بعامة ويوضح مفهومه عند هيجل بخاصة , انطلاقاً من الإجابة على السؤال الآتي :- ماالذي يدفع الوعي الانساني إلى إعتناق دين ؟ وعن طريق الإجابة على هذا السؤال وفقاً للمنظور الهيجلي، يبين البحث أن الدين يميز الإنسان باعتباره موجوداً مفكراً وواعياً. والوعي الديني هو مرحلة متقدمة من مراحل الوعي الإنساني ،لأن الإنسان فيها يعي الله (الرّوح الكلي أو الفكرة الشاملة أو المطلق عند هيجل ) بوصفه وعياً محايثاً للإنسان ومرتبطاً بوعيه وأقرب إليه من موضوعات الحس المحيطة به، لذلك يعد وعي الإنسان لذاته عند هيجل هو وعيه لله وهو طور من أطوار وعي الله لذاته في الوقت نفسه . ويناقش هذا البحث ثانيا:- مراحل تطور الوعي الديني في التاريخ كما عرضها هيجل في مؤلفاته المختلفة خصوصا كتابه " فنومينولوجيا الرّوح" الذي يبين فيه أن الدين يظهر في التاريخ أولاً على شكل وعي ديني غير ناضج يتخذ من الموضوعات الطبيعية المحسوسة آلهة يعبدها , فيظهر دين النور ودين النبات ودين الحيوان ودين الإنسان ،ومن ثمَّ ،ينتقل إلى تأليه الأفكار فيظهر دين الجلال ودين الجمال ودين الغائية لينتهي إلى الدين المطلق ممثلا بالمسيحية . ويناقش هذا البحث ثالثا: علاقة الدين بالفلسفة فيبين أن الوعي الديني عند هيجل هو وعي يقف على قدم المساواة مع الوعي الفلسفي فيما يتعلق بالمضمون العقلي، لكنه يختلف عنه في طريقة تعبير الوعي عن هذا المضمون، فبينما يستخدم الدين التمثل الحسي (التشبيه والتصوير والرمز) تستخدم الفلسفة الأفكار الخالصة.

الكلمات الدلالية


Article
Pause with philosophical Conference the fifth
وقفة مع المؤتمر الفلسفي الخامس

المؤلفون: Salam Abdul Jalil Hussein سلام عبد الجليل حسين
الصفحات: 177-185
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: العدد: 9