Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2013 volume:13 issue:1

Article
Study of Physical and Chemical Properties of Shallow Water Wells in Kuba -Sherikhan Area Northwest of Mosul City
دراسة الصفات الفيزيائية والكيميائية لمياه الآبار السطحية في منطقة الكبة – الشريخان شمال غرب مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to identify the groundwater chemistry and some hydrogeological properties for shallow aquifer in Sherikhan –Kuba area North West of mosul city .Twenty one groundwater samples were collected and analyzed for the major constituents, and salinity, pH and temperature. The result showed a strong correlation of sulphate with calcium and magnesium where r=0.92 , r=0.90 respectively . Factor analysis on hydrochemical variables revealed the domination of three factors that responsible of about 86.6% of the ground water quality variance, the first factor represent the impact of geological formation on ground water quality with 60.29% of variance, second factor represent of impact of agriculture activity on ground water with 13.75 % and the third factor represent of impact of environmental factor on ground water with 11.59%. Observation of water table fluctuation for five month , in order to record the drawdown of water table , it was found that mean drawdown range from 19 to 23 cm/month for the well No.2 and 5 respectively, for the period extended from April to end August 2009 which indicate that good ground water replenishment in summer season in spite of heavy consumption of ground water for irrigation due to continuing recharge from Tigris river. تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على كيميائية المياه الجوفية وبعض الخصائص الهيدروجيولوجية للخزان الجوفي الضحل في منطقة الكبة الشريخان شمال غرب مدينة الموصل. جمع 21 نموذجا مائيا من الآبار الضحلة , تم إجراء تحاليل تفصيلية لها تضمنت العناصر الرئيسية، الملوحة، الحامضية ودرجة الحرارة، حيث وجد إن أقوى معامل ارتباط بين الانيونات والكتيونات كان بين الكبريتات مع كل من المغنسيوم والكالسيوم حيث بلغ معامل الارتباط 0.92 و 0.90 على التوالي. تم إجراء التحليل العاملي Factor Analysis على جميع المتغيرات الهيدروكمائية للمياه الجوفية حيث أظهرت النتائج التحليل العاملي وجود ثلاثة عوامل رئيسية شكلت 86.6% من التابين الكلي ،شكل العامل الأول 60.29% ويمثل تأثير العامل الجيولوجي على نوعية المياه، العامل الثاني شكّل 13.75% ويمكن اعتبار تأثير النشاط الزراعي، العامل الثالث شكل 11.59% ويمكن تمثيله بالعامل البيئي. كما تم مراقبة التذبذب في مستوى الماء الجوفي في بئرين ضمن منطقة الدراسة لمدة خمسة أشهر لمعرفة وتسجيل مقدار الهبوط بشكل دقيق حيث بلغ معدل الهبوط 19 و 23 سم/ شهر لكل من البئرين 2 و5 على التوالي، مما يدل على أن التغذية جيدة خلال فصل الصيف على الرغم من الاعتماد الكبير على المياه الجوفية خلال تلك الفترة بسب التعويض المستمرة من نهر دجلة.


Article
Impact of Raw Water Characteristics on Aski - Mosul Water Treatment Plant
تأثير خصائص الماء الخام على أداء محطة تصفية المياه في أسكي موصل

Loading...
Loading...
Abstract

It was claimed that the studied plant did not perform as expected. A careful investigation was carried out to troubleshoot any inconveniences. Many visits to plant site and discussion with managers and operators were made. A series of tests on samples taken from different sites in the river for various quality parameters such as pH, total solids TS, total dissolved solids TDS, electrical conductivity EC, Turbidity, nitrates NO3, phosphates PO4 , total plate bacterial count TPC, and algae were conducted . The results revealed that the plant suffered a lot of problems. The plant acted as a passing through units. No significant change could be detected in received and treated water characteristics. Maintenance of various units were rarely practiced, and if it was done it would take long time. Pretreatment by alum was not carried out. This would complicate settling of flocs in subsequent units and might lead to growth of microorganisms. As the plant located downstream a big impoundment lake, the incoming water characteristics were relatively acceptable and bear a sign of eutrophied water particularly phosphates and nitrates. Patches of algae could be seen adhered to sedimentation tank walls. Backwashing of filters was done by air scour only through the recent 20 years. This led to loss of fines and cracks in filter bed. Gradation of media grains and the depth of sand layer were not adequate. Acid loss of used media amounted to 6.3% which was excessive and beyond authorized criteria Removal of algae and bacteria was low as filter medium pores were relatively Large due to loss of fines and due to possible contamination. تعاني محطة أسكي موصل من عدد من المشاكل التشغيلية مما يؤثر على أدائها. وقد تم التحقق من صحة هذه الادعاءات من خلال عدد من الزيارات الميدانية والالتقاء بالمسئولين والمشغلين في هذه المحطة. كما تم إجراء عدد من التجارب للخصائص النوعية ذات الصلة مثل العكورة، المواد الصلبة، المغذيات (الفوسفات والنترات) والكبريتات والتوصيلة الكهربائية والعسرة والرقم الهيدروجيني وغيرها. أظهرت النتائج صحة الادعاءات حيث بدت المحطة مجرد سلسلة وحدات – مرور– إذ لم تتغير الخصائص النوعية للمياه الداخلة إلى المحطة عن تلك المتعلقة بالمياه المعالجة. كما ظهر أن صيانة الوحدات المختلفة لا يجري بشكل منتظم وفي حال إجراء الصيانة فان الأمر يستغرق قترة طويلة تبقى فيها الوحدات خارج نطاق العمل. من الأمور المهمة التي تمت ملاحظتها إن إضافة الشب لا تمارس في هذه المحطة بحجة أن المياه الداخلة قليلة العكورة. ومن الطبيعي أن يسبب مثل هذا الإجراء العديد من المشاكل من بينها نمو الكائنات الدقيقة وصعوبة التعامل مع مثل هذه المياه قليلة العكورة. وحيث أن المحطة قيد الدراسة تقع إلى الجنوب من سد كبير فان مواصفات المياه الداخلة إليها يغلب عليها خصائص ظاهرة الإثراء الغذائي وبخاصة الفوسفات والنترات. أما المرشحات فقد تمت دراستها بعناية حيث ظهر أن تدرج حبيبات الوسط وسمك طبقة الرمل غير مناسبين. أما غسل هذه المرشحات فقد كان خلال العقدين المنصرمين يجري بواسطة الهواء فقط. وهذا الأمر له مردوداته السلبية في فقدان المواد الناعمة من طبقة الرمل وحصول تكسرات في مادة الوسط وعدم حصول الغسل بالشكل المطلوب والكفوء. كذلك وجد أن مقدار الفقدان في الحامض لمادة الرمل يبلغ 6.3 بالمائة وهذه القيمة تتجاوز بكثير المواصفات المتعلقة بهذه الخاصية.


Article
Study of Trace and some Rare Earth Elements of Hussainiyat Karst Bauxite, Iraq: Leaching Efficiency
دراسة العناصر الأثرية وبعض العناصر الارضية النادرة لرواسب بوكسايت الحسينيات الخسفي/العراق: كفاءة الخلب

Loading...
Loading...
Abstract

Karst-filling bauxite deposits of early Cretaceous age are widespread in Hussainiyat area to the northeast of Al- Rutba city within the Iraqi Western Desert. Karstified carbonate host rocks represented by the dolostone of the Ubaid Formation (Early Jurassic) contain bauxite lenses preserved inside the karst together with kaolinitic bauxite, kaolinitic clays and sands belonging to the lower clastic unit of the overlying Hussainiyat Formation (Lower-Middle Jurassic). Normative mineralogy reveals that boehmite (up to 47%) and to a lesser extent gibbsite (up to 19%) are the main bauxitic minerals with kaolinite (28%), hematite (2.8%), anatase (up to 4.1%) and calcite (0.4%) as the main accessory minerals. Plots of chemical data against increasing grade of bauxitization show that Al, Ti, Zr, Nb, V, Hf, Th, U, Ga, Cr, Co, Cu, As and W were immobile and highly enriched, whereas SiO2, Fe2O3, CaO, K2O, Na2O, MgO, MnO, Ni, Mo and Gd were mobilized and depleted. Variation diagrams of certain immobile elements indicate that bauxite precursor might be shale derived from acidic granodiorite or its metamorphosed equivalent.تنتشر رواسب البوكسايت الخسفي والتابعة للعصر الطباشيري في الصحراء الغربية العراقية في منطقة الحسينيات الواقعة شمال شرق مدينة الرطبة. إن الصخور المضيفة هي الصخور الكاربوناتية المتخسفة السطح والمتمثلة بصخور الدولوستون التابعة لتكوين عبيد (الجوراسي المبكر) والحاوية على عدسات من صخور البوكسايت محفوظة داخل الخسفات يصاحبها صخور بوكسايت طيني، اطيان غنية بالحديد، أطيان كاؤولينية وصخور رملية تابعة للوحدة الفتاتية السفلى لتكوين الحسينيات (الجوراسي الاسفل-الاوسط). بينت نتائج التحليل الكمي للأطوار المعدنية إن معدن البوهيمايت (يصل إلى 47%) وبدرجة أقل معدن الجبسايت (يصل الى 19%) هي المعادن البوكسايتية الرئيسية يصاحبها معادن اضافية تشمل الكاؤؤلينايت (28%)، الاناتيز (4.1%)، هيمتايت (2.8%) والكالسايت (0.4%). أوضحت نتائج تباين تراكيز العناصر مع زيادة شدة عملية البكستة ان العناصر Zr, Ti, Al W, As, Cu, Co, Cr, Ga, U, Th, Hf, V, Nb كانت غير متحركة فازدادت تراكيزها، بينما عناصرGd, Mo, Ni, MgO, Na2O, K2O, CaO, Fe2O3, SiO2 قد تحركت ونقصت تراكيزها. أشارت مخططات التباين لعناصر أثرية معينة وغير متحركة الى ان الصخور التي تحولت الى بوكسايت تعود لصخور طفل مشتقة من صخور الكرانودايوريت الحامضية أو صخورها المتحولة.


Article
Biostratigraphy of Shiranish Formation in (K-306) Well, Kirkuk Area, Northern Iraq.
الطباقية الحياتية لتكوين شيرانش في بئر كركوك 306) _ K)، منطقة كركوك، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Planktonic foraminifera are studied from Shiranish Formation in Kirkuk well No.(306) , north of Iraq between depth interval( 1540-1660 m). Detailed study of the planktonic foraminifera revealed (25) species. The stratigraphic distribution of the Planktonic foraminifera recorded in the section permits the recognition of four zones these are from olderat the: 4- Gansserina gansseri Interval Zone ( Part). 3- Globotruncana aegyptiaca Interval Zone . 2- Globotruncanella havanensis Partial Range Zone. 1- Globotruncanita calcarata Total Range Zone ( Part) . The zones are correlated with other studies inside and outside Iraq .The present work indicats that Shiranish Formation is of Late Campanian to Early Maastrichtion age. الملخص تضمن البحث الحالي دراسة الطباقية الحياتية للفورامنيفيرا الطافية لتكوين شيرانش في بئر كركوك K-306 شمال العراق. بين الأعماق (1540 - 1660) مترا، اعتمادا" على المدى الجيولوجي ل25 نوعا"من الفورامنيفيرا الطافية تم تقسيم تكوين شيرانش إلى أربعة انطقة حياتية وهي من الأقدم في الأسفل إلى الأحدث كما يلي: 4- Gansserina gansseri Interval Zone ( Part) . 3- Globotruncana aegyptiaca Interval Zone . 2- Globotruncanella havanensis Partial Range Zone. 1- Globotruncanita calcarata Total RangeZone ( Part). تمت مضاهاة هذه الانطقة الحياتية مع انظمة التنطق لدراسات داخل العراق وخارجه فوجد عمر تكوين شيرانش في البئر قيد الدرس بالكامباني المتأخر الى الماسترختي المبكر.


Article
Using of ASD Spectral Reflectance and GIS Techniques for Mapping and Analyzing of some Salt Soils Distributed in the Northern Al-Jazirah Irrigation Project
استخدام انعكاسية التحليل الطيفي وتقنيات نظم المعلومات الجغرافية في رسم خرائط وتحليل بعض الترب الملحية وتوزيعها في مشروع ري الجزيرة الشمالي

Loading...
Loading...
Abstract

Saline soil problems are one of the most common land processes and reflects severe environmental hazard. In order to study the spectral reflectance characteristics of the soil salinity levels, an area located in the Northern Al-Jazirah Irrigation Project was selected. The main objective of this study is to investigate the potential of identifying and predicting salt content in soils at various irrigated areas according to the spectral reflectance characteristics of the soils Analytical Spectral Devices (ASD) spectroradiometer (in contact probe mode) with spectral range from 350 nm to 2500 nm was used to measure the spectral reflectance characteristics of the collected soil samples. Laboratory measurements have indicated that saline soils have higher reflectance characteristics than do nonsaline soils. The near and middle infrared bands were superior to the visible bands in detecting different soil salinity levels. The supervised classification of the available ETM+ image demonstrated that spectral separation of different soil salinity levels and various land cover types is an efficient, reliable and dependable tool of using remote sensing to map soil salinity. تعد مشكلة ملوحة التربة واحدة من أكثر المشاكل شيوعا في الأراضي والتي يمكن أن تعكس خطرا" بيئيا". تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة خصائص الانعكاسية الطيفية للتربة بالاعتماد على نسب محتوى الملوحة في التربة للمناطق المروية. ولغرض تحقيق أهداف الدراسة في قياس الانعكاسية فقد تم اختيار منطقة مشروع ري الجزيرة الشمالي لكونها تحتوي على مستويات مختلفة من ملوحة التربة . تم استخدام جهاز التحليل الطيفي ((ASD Spectroradiometer وبطريقة المجس التلامسي في قياس خواص الانعكاسية الطيفية لنماذج الترب وضمن المدى الطيفي (350nm-2500nm). أظهرت نتائج البحث المختبرية إن الانعكاسية الطيفية لنماذج التربة الملحية تكون أعلى من الترب ذات الملوحة القليلة أو غير المالحة وان الحزمة الطيفية التي تقع ضمن الأشعة تحت الحمراء القريبة والمتوسطة تكون الأفضل في تحديد خصائص الانعكاسية الطيفية لمستويات ملوحة التربة. أظهرت النتائج أيضا أن طريقة التصنيف الموجة لبيانات راسم الخرائط الموضوعي (ETM+) لها كفاءة وقدرة عالية في فصل أصناف الغطاء الأرضي ومستويات التملح لإعداد خرائط تملح التربة.


Article
SHRIMP U-Pb Dating of Zircon Inheritance in Walash ArcVolcanic Rocks (Paleogene Age), Zagros Suture Zone, NE Iraq: New Insights into Crustal Contributions to Trachytic Andesite Generation
حساب عمر الزركون الموروث لصخور قوس والاش Walash البركاني, نطاق درز زاگروس شمال شرق العراق ,بتقنية شرمپ U-Pb (SHRIMP): رؤى جديدة حول مساهمات القشرة في تكوين الانديسايت التراكيتي

Loading...
Loading...
Abstract

SHRIMP U-Pb ages were determined on single zircon grains separated from combined samples (i.e. GA8-GA9) belonging to a trachytic andesite, Galalah area,Walash arc volcanic rocks, Northwestern Zagros Suture Zone, NE Iraq. The rock suite in the studied area ranges from calc-alkaline to alkaline (i.e., Ga8-Ga9). The New reconnaissance SHRIMP U-Pb zircon ages of GA8 - GA9 reveal two episodes of Palaeoproterozoic inherited zircon growth: 1- 1953±39 Ma cores. 2- ca. 1777±28 Ma rims. This provides evidence for the ancestry of terrane (i.e. crystalline basement). which had been pervasively overprinted by Mesoproterozoic thermal events that facilitate the growth of zircon rims.The cathodoluminescence (CL) images show no evidence of the zircon growth during Tertiary magmatism. The rims are wide and darker in CL compared to the cores. The oscillatory zoned cores probably grew from magma of probably dioritic to gabbroic in composition, due to the high zircon Th/U ratio of ~1. The lower Th/U and high-U zircon rims could have grown in a superimposed migmatitic event with the growth of new zircon in localised melting. The core-rim pair of analyses is interpreted as indicating that the zircons are inherited / recycled Paleogene magma due to crustal contamination. The Palaeoproterozoic U-Pb zircon age may be correlated with the Khida terrane (1800-1650 Ma), in the north-westernmost portion of the ‘‘Arabian Craton’’ in Saudi Arabia. Here, a thinned Palaeoproterozoic continental basement fragment in Neo-Tethys might have contaminated the upwelling calc-alkaline magma before erupting. تم حساب عمر بلورات منفردة من معدن الزركون لمزيج من نموذجين متجاورين( (GA8-GA9 والعائدين للانديسايت التراكيتي (Trachytic andesite)، منطقة گالاله، صخور القوس البركاني لـ (والاش (Walash، نطاق درز'ملتحم' زاكروس ( Zagros Suture) الشمالي الغربي، شمال شرق العراق وذلك باستخدام تقنية شرمپ (SHRIMP) U-Pb. تتسم المعية الصخرية rock suite في منطقة الدراسة من ناحية التراكيب الكيميائية بمديات تتأرجح بين الصخور القلوية الكلسية والقلوية. وقد أظهرت الأعمار الجديدة المستحصلة بواسطة طريقة شرمپ ( SHRIMP) U-Pbوجود حدثين two episodes مترابطين من حقب طلائع الحياة القديمه Palaeoproterozoic اثرا على نمو الزركون الموروث: 1- اللباب عمرها 1953±39 مليون سنة. 2- الحافات عمرها 1777 ±28 مليون سنة وبذلك اضافت دليلا جديدا عن اصل الصخور (أي صخور القاعدة المتبلورة). وقد تعرضت تلك الصخور في حقب طلائع الحياة المتوسط Mesoproterozoic الى تغير حراري مما أتاح نمو حافات اضافية لمعدن الزركون. وقد أكدت صور التالق كاثوديcathodoluminescence (CL) عدم توفر اي دليل على نمو الزركون خلال النشاطات الصهيرية للعصر الثلاثي. وعند المقارنة بين اللباب والحافات اتضح من صور التألق الكاثودي CL للأخير اتساع عتمته على نقيض اللباب التي أظهرت التألق الكاثودي CLذو تنطق متناوب مما يوحي بان الصهير المكون لصخور القاعدة المتبلورة كان دايوريتي dioritic أو گابروي gabbroicفي تركيبه. ومن اهم ما يميز الزركون في هذه الصخور هو ارتفاع في النسبة Th/U والتي تقترب من الواحد (1~). أما انخفاض نسبة Th/U مع ارتفاع قيمة U والتي يمكن ملاحظتها على حافاتها المتنامية للزركون فانه استدلال على نمو المعدن في ظروف ميگماتيتية migmatiticلاحقة ناتجة عن انصهار موضعي لصخور القاعدة. ويتضح من التحاليل العمرية للمزدوجات اللب- الحافة بعدم عائدية عمر الزركون الى صهارة العصر الباليوجيني اي انه موروث inherited أو مسترد recycledنتيجة تلوث الاخير بصخور القشرة القارية. ويمكن مضاهات الزركون حقب طلائع الحياة القديمه المستند على تقنية شرمپ SHRIMP U-Pb مع صخور منطقة خيدأ ( 1800-1650 مليون سنة ) في الجزء الشمال الغربي من الدرع العربي ( Arabian Craton) في المملكة العربية السعودية. وفي منطقة الدراسة الحالية يستنتج وجود كتل صغيرة من بقايا صخور القاعدة القارية (basement continental) والعائدة الى حقب طلائع الحياة Palaeoproterozoic (أنموذج خيدا'Khida-type ' ) محاذية لنيوتيذز Neo-Tethys والتي بدورها قد لوثت الصهير القلوي الكلسي الصاعد قبل أن ينفث حممه في عصر الباليوجين Paleogene.


Article
Paleo and Neo-Tectonics of the Mosul Fault and its Impact on the Tectonics of the Foreland Area of Iraq
التكتونية القديمة والحديثة لفالق الموصل وتأثيره على تكتونية الفورلاند في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Interpretation of Paleofacies maps was used as a tool to prove that Mosul fault was active since Middle Jurassic or even earlier. This fault extends from the Turkish border to the Lower Zab tributary of the Tigris River dividing the region into Mosul and Sinjar blocks. The sedimentary facies were used as indicators for the fault extension and its vertical displacements. They showed that Sinjar block was uplifted until Cretaceous when the two blocks were at almost a same elevation. Such a situation was remained until Middle Eocene. During this epoch, the collision between Arabian and Eurassian plates resulted in a relative uplift of the Mosul block and the deposition of the continental Gercus Fm. In the mean time, a thick deposition of the basinal Jaddala Fm. was dominating the subsided Sinjar block. The Mosul block persisted the extremely uplifting until end of the Oligocene. The Early Miocene was characterized by the up- and downward movements of Sinjar block. This was also manifested by the facies alternations of both basinal and lagoonal types although in general the Sinjar block was relatively uplifted. During the Middle Miocene, the deposition of the Jeribe Fm. on the Sinjar block side may indicate that the Mosul block was in a higher position. In Late Miocene the Injana Fm. covered both blocks revealing that their elevation might be on the same level. However, later and according to the presence of the Bakhtiari Fm. the Sinjar Block seemed to be slightly in a higher position. The paleostress analysis showed that the Mosul fault might be sinistral strike-slip at the extension phase of the Alpine orogeny (Triassic- Upper Cretaceous) then later it was becoming dextral strike-slip during the compression phase from Upper Cretaceous till now. As a result the present day may expose the risk of the fault displacement. Some fractures of such displacement were recorded on the Al-Shohada' Bridge (the 3rd bridge over the Tigris River) of the Mosul city, which are indicating the existence of the dextral strike-slip neotectonics within the city of Mosul. So it is highly recommended to take such a risk into consideration, particularly when constructing large projects in future. استعمل تفسير خرائط السحنات القديمة كطريقة لإثبات نشاط فالق الموصل منذ الجوراسي المتوسط وربما قبل ذلك. لقد امتد هذا الفالق من الحدود التركية إلى التقاء الزاب الأسفل مع نهر دجلة. لقد قسم الفالق المنطقة إلى بلوك الموصل وبلوك سنجار. وقد استعملت السحنات الرسوبية لإثبات امتداد الفالق واثبات إزاحته العمودية التي أظهرت أن بلوك سنجار كان مرتفعا إلى عصر الكريتاسي حيث أصبح البلوكان في مستوى واحد تقريبا. هذه الوضعية للبلوكات استمرت إلى عصر الايوسين الأوسط، الفترة التي حدث التصادم القاري بين الصفيحة العربية واليوراسية ونتج عنها ارتفاع بلوك الموصل نسبيا وترسيب تكوين الجركس القاري. في نفس الوقت ترسبت ترسبات سميكة من تكوين جدالة فوق بلوك سنجار المنخفض. وبقى بلوك الموصل مرتفعا إلى نهاية الاوليكوسين. أتصف المايوسين المبكر بصعود وهبوط بلوك سنجار الذي نتج عنه تعاقب السحنات اللاكونية والسحنات العميقة لكن على العموم يعد بلوك سنجار مرتفعا نسبة إلى بلوك الموصل. ويعد ترسيب تكوين جريبي في بلوك سنجار خلال المايوسين الأوسط دلالة على ارتفاع بلوك الموصل نسبيا. أما في المايوسين المتأخر، فان ترسيب تكوين انجانا على البلوكين يدل على إن البلوكين كانا في نفس المستوى. وان عدم وجود تكوين البختياري في بلوك سنجار يدل على انه كان مرتفعا قليلا. يُظهر تحليل الاجهادات القديمة أن فالق الموصل هو فالق مضربي يساري الإزاحة في طور الاستطالة العائدة للاوروجيني الالبي ( التراياسي-الكريتاسي الاعلى)، ثم لاحقا اصبح فالق مضربي يميني الإزاحة خلال طور الانضغاط (الكريتاسي الأعلى -الآن). وكنتيجة لهذه الحركة، أظهرت هذه الأيام خطورة هذه الإزاحة. فقد ظهرت بعض التكسرات في جسم جسر الشهداء (الجسر الثالث على نهر دجلة) في مدينة الموصل والتي تدل على التكتونية الحديثة المتمثلة بالحركة اليمينية للفالق. لذا يوصي الباحث بتوخي الحذر حين القيام بإنشاء مشاريع كبير في مدينة الموصل.


Article
Fault-slip Analysis and Paleostress Reconstruction at Sara Anticline-Dokan Dam Site Northeastern Iraq
تحليل انزلاق الفوالق وبناء الاجهاد القديم في طية سارة المحدبة- موقع سد دوكان- شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Stress inversion of fault-slip data has been worked by application of improved Right- Dihedral technique, succeeded by rotational optimization (Win-Tensor Software of Delvaux, 2010, version 2.2.3). Attitudes of fault planes, striations and their movement sense, were gathered from quarries and road cut exposures of carbonate rocks at Sara anticline situated in the high fold belt of northeastern Iraq. The obtained paleostress tensors of the current fault-slip analysis are (according to the general trends of δ1 (δHmax.) for strike slip and compressive tensors and δ3 (δHmin.) for extensional tensors): NNE-SSW, NE-SW primary strike slip and compressive tensors; WNW-ESE, NW-SE, NNW-SSE strike slip and compressive subordinate (relaxed) tensors; NW-SE extensional tensor byproduct from the primary tensor sets; and NNE-SSW, NE-SW extensional tensors associated with releasing phase accompanying the final uplift of the main fold. The multitrends of the computed paleostress tensors might be attributed to the oblique convergence and collision of Arabian and Iranian plates along their zigzaged margins. أجري تحليل الاجتهاد القديم من بيانات الفوالق الموسمة أسطحها بحزوز الصفاح بتطبيق تقنية الأوجه المتعامدة المحسنة ومن ثم الأمثلية الدورانية (برنامج Win-Tensor للباحث Delvaux, 2010, الإصدارية 2.2.3 )، وذلك في طية سارة المحدبة الواقعة في نطاق الطيات العالية شمال شرقي العراق. جمعت قياسات الوضعية لأعداد كبيرة من مستويات الفوالق ولحزوز الصفاح فيها وبيانات اتجاه وطبيعة الحركة عليها من بعض المقالع ومكاشف قطع الطريق للصخور الكاربوناتية. تنسرات الاجهاد القديم المستنبطة من التحليل الحالي (طبقا للاتجاهات العامة لمحور الاجهاد الأفقي الأعظم لتنسرات الازاحة المضربية والانضغاطية δ1 (δHmax.) والأدنى δ3 (δHmin.) للتنسرات التمددية) هي: تنسرات إزاحة مضربية وإنضغاطية رئيسية، محور الاجهاد الاعظم فيها يتخذ اتجاهي NNE-SSW, NE-SW وتنسرات إزاحة مضربية وإنضغاطية ثانوية (طور الارتخاء الذي يعقب طور الانضغاط للنبضة التكتونية)، محور الاجهاد الاعظم فيها يتخذ اتجاهات WNW-ESE, NW-SE, NNW-SSE وتنسر تمددي كناتج عرضي لتنسرات الإزاحة المضربية والانضغاطية الرئيسية وبمحور إجهاد أدنى باتجاه NW-SE وتنسران تمدديان يعودان لطور الارتخاء المصاحب للرفع النهائي للطية الرئيسة وبمحور إجهاد أدنى باتجاهي NNE-SSW, NE-SW. إن تعدد إتجاهات تنسرات الاجهاد القديم المستنتجة في هذه الدراسة قد يعزى إلى التصادم المائل وبحافات متعرجة بين الطبقين العربي والايراني.


Article
Pre-collisional Intrusive Magmatism in the Bulfat Complex, Wadi Rashid, Qala Deza, NE Iraq: Geochemical and Mineralogical Constraints and Implications for Tectonic Evolution of Granitoid-gabbro Suites
النشاطات الصهيرية الجوفية ما قبل التصادم القاري في معقد بلفات، وادي رشيد، قلعة دزا, شمال شرق العراق: المحددات الجيوكيميائية والمعدنية وآثارها على التطور التكتوني للمعية گرانيتود-گابرو

Loading...
Loading...
Abstract

Pre-collisional plutonic rocks of Bulfat Complex, Qala Deza, NE Iraq were emplaced into the ophiolite-bearing terraine (Albian-Cenomenian) shortly after the 45Ma. At Wadi Rashid, the plutonic rocks consist of contemporaneous leucocratic 'granitoid' and melanocratic 'gabbro' rock types, with a “Daly gap” (compositional bimodality) that spans ~50–60 wt% SiO2. The relationship between the granitoid and gabbro magmas at Wadi Rashid in particular is ambiguous. This is attributed to rock types having their own geochemical characteristics. Reconnaissance data suggest that Wadi Rashid granitoid is illustrated by characteristics akin to a volcanic-arc granitoid setting. Their enrichment in the LREE relative to HREE is relatively modest (La/Yb ratios are 4.46-8.61× chondrite), with Eu anomalies that are typically positive. The low HREE in Wadi Rashid granitoid rocks seems to be due to partial melting of metamorphosed oceanic crust leaving REE rich accessory minerals (i.e. garnet) as residual phases in the source. In contrast, the gabbros are all moderately light REE-enriched (La/Yb = ratios range from 1.77 to 3.43× chondrite), and flat heavy REE profiles (chondrite normalized Tb/Yb = ratios range from 1.09–1.28× chondrite) and small negative Eu anomalies (Eu/Eu*= 0.79-0.91). In primitive mantle-normalized multi-element diagrams, Wadi Rashid gabbroic samples show depletion in Pb and Sr relative to adjacent REE elements, Nb and Ta negative anomalies and flat Zr to Sm profiles similar to those of Enriched MORB. The Hf-Th-Ta, Nb-Zr-Y, Ti-Zr-Y and Ti-Zr-Sr diagrams of Wadi Rashid gabbros support an E-type MORB affinity. The geochemical data indicate that the gabbroic and granitoid rocks at Wadi Rashid are not cogenetically related. The dearth of intermediate magmatic compositions are interpreted as the result of low to medium pressure breakup of pre-existing semi-consolidated and buoyant granitoid material due to density instabilities in the underlying crystal mush of the intruded gabbroic magma. A puzzling aspect of Wadi Rashid granitoid- gabbroic suite is the variability of magmatic conditions (i.e. temperature, oxygen fugacity (fO2) and water fugacity (fH2O). Based on the empirical thermo-barometric results for kaersutite; The primary liquidus phases (i.e. augite, kaersutite and ilmenite) equilibrated at a nearly constant pressure of about 269-277 MPa and at temperatures of crystallization of about 933–935°C. logfO2 during equilibration of kaersutite in the hosting melanosome is in the range of -12.2 to -12.4 (Δlog fO2 (FMQ) ~ 0.6). The petrography and mineral chemistry of leucocratic rocks indicate that there are two contrasting alkali metaluminous facies: (i) Fe-biotite granitoid and (ii) kaersutite-aenigmatite granitoid. These rocks occasionally encompass primary phases of mafic origin as resorbed xenocrysts (i.e. augite, An-rich plagioclase and ilmenite). Under such contrasting magmatic condition, primary ilmenite was transformed either into agpaitic (kaersutite-aenigmatite) or alkali metametaluminous (Ti-rich Fe-biotite) bearing mineral assemblages. These minerals are frequently observed in late-magmatic phase where the temperature of transformation of ilmenite (Δlog fO2 (FMQ) ~ -4 ) into aenigmatite was about 753°C under H2Omelt poor near-peralkaline conditions where as Ti-rich Fe-biotite equilibrated at about 647°C under H2Omelt rich reducing conditions. Wadi Rashid composite intrusion (Paleogene age) of arc affinity is unequivocally separated from the Walash-Naopurdan arc-backarc complex (Eocene– Oligocene); found in the same general area but in a structurally lower thrust slice. The Walash-Naopurdan volcanic activity and the intrusion of the multiphase Bulfat Complex indicate the presence of a dual subduction-zone system in Iraqi Zagros Zone. تموضعت الصخور الجوفية في معقد بلفات, وادي رشيد, قلعة دزا، شمال شرق العراق، في الاراضي الحاضنة للأفيولايتophiolite-bearing terrene (البيان-سنومنيان). حدث التموضع قبل التصادم القاري( اي بعد 45 مليون سنة). هنالك تنوع للصخور الجوفية في وادي رشيد في طبيعتها الصخارية منها الفاتحة leucocratic ' گرانيتود' و منها الداكنة melanocratic ' گابرو'، مع وجود "فجوة دالي" (ذات تركيبة ثنائية الموديل) وبمدى ~ 50-60 وزناً٪ من SiO2. وتتسم العلاقة بين الصهارة الگرانيتودية والگابروية في وادي رشيد بالغموض.ويعزى هذا الغموض إلى احتفاظ كل نوع من هذه الصخور بخصائصه الجيوكيميائية. تشير البيانات الاستطلاعية إلى تميز گرانيتود وادي رشيد بعائديته الى تموضعات الگرانيتود للأقواس البركانية volcanic-arc granitoid. ومن أهم سمات صخور الگرانيتود هو الاغناء المتواضع نسبيا للعناصر الأرضية النادرة الخفيفة LREE نسبة إلى العناصر الأرضية النادرة الثقيلة HREE(نسبة La/Ybهي 4.46-8.61 × كوندريت)، مع شذوذ إيجابي لـ Eu. و يبدو أن قيم HREE منخفضة في الصخور الگرانيتود وينسب ذلك الانخفاض في هذه القيم (اي HREE) إلى الانصهار الجزئي للقشرة المحيطية الغائرة المتحولة تاركا المعادن الإضافية كأطوار متبقية في الجزء الصلب من المصدر المنصهر جزئيا والغنية بالعناصر الأرضية النادرةREE (مثل الگارنت). وفي مقابل ذلك، فإن مميزات صخور الگابرو لوداي رشيد هو اغناء متوسط لمجمل LREE (La/Yb = نسبة من 1.77 إلى 3.43× كوندريت)، مع ملامح انبساط HREE (Tb/Yb المعير كوندرايتياً = 1.09حتي 1.28 × كوندريت) مع شذوذ سلبي صغير لى Eu (Eu/Eu*= 0.79-0.91). تظهر المخططات متعددة العناصر والمعايرة مع جبة بدائية primitive mantle، بان عينات الگابرو لوادي رشيد قد عانت استنزافا للىPb and Sr نسبة إلى العناصر الأرضية النادرة المجاورة لها، مع وجود شذوذ سلبي ملحوظ لـ Nb و Taو انبساط في النمط من Zrالى Sm بذلك تشابه تلك الموجودة في مخططات بازلت حدبة أوسط المحيط الخصب (Enriched MORB). وهنالك دعم واضح من مخططات الفرز التكتونيTi-Zr-Y وTi-Zr-Y و Nb-Zr-Yو Hf-Th-Taلعائدية گابرو وادي رشيد إلى EMORB. كما أكدت البيانات الجيوكيميائية المذكورة أعلاه وبشكل واضح بان صخور الگرانيتويد والگابرو في وادي رشيد ذات منشأ متباين. و تفسر ندرة الصخور ذات التركيب الصهيري المتوسط في المعية گرانيتود-گابرو granitoid-gabbro suites إلى التفكك الحاصل للمواد شبه المتصلبة لمكونات الگرانيتويد الطافي buoyant granitoid نتيجة لعدم استقرارها في كثافة عجينة البلورات العائدة للصهير الگابروي المقحم تحته .ومن مظاهر الحيرة لمعية الگرانيتويد- الگابرو وادي رشيد هو التباين الحاصل في ظروف الصهير(أي درجة الحرارة وهروبية الأوكسجينoxygen fugacity (fO2) والماءwater fugacity (fH2O). و قد اتضح من نتائج مقاييس الحرارة والضغط thermo-barometric المستنبطة من التجارب المبنية على معدن الكيرسوتايت بان الأطوار الأولية وهيaugite, kaersutite ilmenite)) كانت في حالة توازن مع بعضها البعض عند ضغط ثابت تقريبا من حوالي 269-277 ميكا باسكال وعند درجة حرارة تبلور حول 933-935 درجة سليزية و تتأرجح قيمة هروبية الأوكسجين logfO2 المستحصلة من توازن kaersutite مع المعادن في الصخور الداكنة والمضيفة لها من -12.2 إلى -12.4 (Δlog fO2 (FMQ) ~ 0.6). تشير الدراسة البتروغرافية وكيميائية المعادنmineral chemistry للصخور الفاتحة إلى وجود سحنتين متباينتين في سحنات متوسطة الالومينيا القلوية ( alkali metaluminous facies) اولا: الكرانيتويد الغني بالبايوتايت الحديدي ( Fe-biotite) ثانيا: كيرسوتايت-انيگميتايت kaersutite-aenigmatite و تحتضن الصخور المذكورة أحيانا أطوار أولية مافية الأصل وبشكل بلورات دخيلة xenocrysts متاكلة الحافات resorbed (الاوگايت والبلاجيوكليس الغني بالانوثايت والالمينايت). تحت مثل هذه الظروف المگماتية التي تتسم بالتناقض، يتحول الالمينايت الاولي إما إلى تجمعات معدنية ااگبيتكية agpaitic(كيرسوتايت-انيگميتايت) أو تجمعات معدنية متوسطة الالومينيا القلوية (مثال: البايوتايت الحديدي والغني بالتيتنيوم). ويلاحظ وجود هذه المعادن في مرحلة صهيرية متأخرة ودرجة حرارة نسبيا منخفظة حيث ان تحول إلمينايت ilmenite (Δlog fO2 (FMQ) ~ -4) إلى انيگميتايت aenigmatite كان في حوالي 753 درجة سليزية مع شحة H2Omelt في ظل ظروف تقترب من فوق القلوية peralkaline أما البايوتايت الحديدي Fe-biotite الغني بالتيتنيوم فانه يتبلور في حوالي 647 درجة سليزية وفي ظل ظروف اختزالية وكذلك غنية بال H2Omelt. يتسم مقحم وادي رشيد (العمر الباليوجيني) بملامح قوس بركاني وينفصل و بشكل بين عن معقدات ولاش - ناوبردان ذات بيئة قوس- ظهر القوس البركاني arc-backarc (Eocene Oligocene) والمتواجدة في نفس المنطقة تقريبا ولكن في الشريحة الزاحفة السفلى. ويشير النشاط البركاني لولاش- ناوبردان ومقحمات متعدد المراحل لمعقد بلفات إلى وجود منظومة غورانية مزدوجة subduction dual في منطقة زاگروس العراقي.

Table of content: volume:13 issue:1