Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2010 volume:3 issue:1

Article
Oxidative Stress and Antioxidant Status inColorectal Cancer and Healthy Subject
الاكسدة الاجهادية ومضادات الاكسدة الانزيمية عند المرضى المصابينبسرطان القولون وعند الأشخاص الإصحاء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Total antioxidant status(TAO), superoxide dismutase (SOD) and Catalase (CAT) are antioxidant defensive enzymes that are catalyze the reduction of reactive oxygen species (ROS) to non harmful substance. Aim: The study focuses on the serum super oxide dismutase enzyme level, CAT level and total antioxidant status in colorectal cancer patients, which result due to an imbalance between aggressive and defensive factors. Materials and Methods: the study included 40 patients and 20 healthy individuals for comparative analysis were considered for the present study. (TAO), serum (SOD) and (CAT) levels of each individual were performed. Results: Statistical analysis of serum antioxidant enzymes level and antioxidant status revealed a significant increase in SOD, CAT of patients group (p.≥0.05), and (P.≥0.01) respectively. The TAO was significant increase (p.≥0.001). The increasing preponderance of serum SOD, CAT levels and the TAO can be explained on the basis of alteration on enzymes activity, which may lead to disturbance in homeostasis of antioxidant/oxidant balance... Conclusions: TAO, Catalase and Superoxide dismutase enzyme used a biomarker of enzymatic alteration in different diseases including cancer.قيست مضادات الاكسده الكليه وانزيمي الكاتليز والسوبر اوكسايد دسميوتيز والذين يرتبطون بصوره اساسيه مع زياده الاكسده الاجهاديه والناتجه من زياده جذور الاوكسجين الحره.حيث تم قياس مستويات الانزيمات في مصول المرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم وعند مقارنتها مع الاشخاص الاصحاء حيث تم قياس مستويات الانزيمات عند 40 مريضا مصابا بسرطان القولون والمستقيم و20 مصلا من اشخاص اصحاء.
وجد ان مستوى انزيم السوبر اوكسايد دسميوتيز وانزيم الكاتليز قد ارتفع بشكل ملحوظ بالمقارنه مع الاشخاص الاصحاء.وبينت الدراسه ان مستوى مضادات الاكسده الكليه قد ارتفعت ايضا وبشكل ملحوظ عند المرضى المصابين بالسرطان وعند الاشخاص الاصحاء.
بينت الدراسه ان زياده نسبه الانزيمات عند المرضى بالمقارنه مع الاشخاص الاصحاء ناتحه عن تاثر الانزيمات الموكسده بالنسب العاليه للجذور الحره والتي توثر على الموازنه بين المواد الموكسده والانزيمات المضاده للاكسده.


Article
The Cytotoxic Activity of Punica granatum on Growth of Hela and REF Cell Lines
الفعالية السمية لنبات الرمان Punica granatum ضد نمو خطوط الخلايا السرطانية نوع Hela و REF

Loading...
Loading...
Abstract

The crude aqeouse extracts of punica granatum peel were assessed for their cytotoxic activity assay. This study utilized two different types of cell lines, Hela (Cervical human carcinoma) and REF (Rat Embryo fibroblast). The results showed that the aqueous extract of punica granatum peel exhibited high cytotoxicity against the REF cell line with an inhibition value of 97.3 μg/ml after 24 h incubation. However, punica granatum peel displayed less toxicity against the Hela cell line with an inhibition value 24.4 μg/ml after 24 h incubation and this effect was dose- and time-dependent. In conclusion, the results demonstrated that punica granatum peel is potently cytotoxic against REF cell, and lesser extend against Hela cells. قيم المستخلص المائي الخام لقشرةِ Punica granatumَ لفعاليته السمية الخلويةِ. إستعملتْ هذه الدراسةِ نوعين مختلفينِ مِنْ الخلايا السرطانية، Hela (سرطان عنق الرحم) وREF (جنين جرذِ fibroblast). اثبتت النتائج أنّ المستخلص المائيَ لقشرةِ Punica granatum اظهر سمية عالي ضدّ خَطِّ خليةِ REF بقيمةِ تثبيطِ 97.3 مايكروغرام/مل بعد 24 ساعة من التعريض. في حين وجد ان قشرةَ Punica granatum اعطت أقل سمية ضدّ خَطِّ خليةِ Hela بقيمةِتثبيط 24.4 َمايكروغرام/مل بعد 24 ساعة من التعريض وهذا التأثيرِ كَانَ جرعةً ومعتمدة على وقتَ. و يمكن ان نستنتج من هذه الدراسة بأنَّ قشرةَ Punica granatum تمتلك السمية بشكل فعّال ضدّ خَطِّ خليةِ REF وفعاليتها كانت أقل تجاه سرطانِ عنق الرحمِ Hela.

Keywords

Punica granatum --- REF --- Hela --- Punica granatum --- REF --- Hela


Article
Cytotoxic Effect of Peganum harmala L. Extract and Induction of Apoptosis on Cancerous Cell Line
التأثير السمي وتحفيز الموت المبرمج لمستخلص نبات الحرمل Peganum harmala .L على الخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

The methanol extract of Peganum harmala L. was tested in vitro on the cancercell line Hep-2 (human laryngeal Carcinoma Cell, the results revealed dose- dependant significant differences, there was increasing cytotoxic effect at concentrations 156-10000 µg/ml. At the first 24 hrs. of exposure time, and with no significant differences on all period time (24, 48 and 72 hrs.). And the results showed that was increasing on apoptotic process after treated with methanol extract of P. harmala to repairing the damage of the cell and induction of cell death compared with control (not treated) on concentration 156 and 312 µg/ml. تم اختبار تأثير السمية الخلوية للمستخلص الميثانولي لنبات الحرمل P. harmala خارج الجسم الحي على الخطالسرطاني Hep-2. اظهرت النتائج وجود تأثير معنوي للتراكيز المستخدمة، اذ لوحظ زيادة السمية الخلوية باستخدام التراكيز (156- 10000) مايكروغرام/ مل وخلال الـ 24 ساعة الاولى من تعريض الخلايا مع عدم وجود فروقات معنوية خلال فترات التعريض الثلاثه (24، 48 و72 ساعة). كما اظهرت النتائج النتائج وجود زيادة في عملية الموت المبرمج بعد المعاملة بالمستخلص لاصلاح الضرر الخلوي عن طريق التحفيز على الموت الخلوي مقارنة بمعاملة السيطرة (غير المعاملة بالمستخلص) وللتراكيز 156 و312 مايكروغرام/ مل المستخدمة قيد الدراسة.


Article
In vitro Cytotoxicity Activity of Punica granatum Rind Extract Against RD Cell Line
دراسة الفعالية السمية داخل الزجاج لمستخلص قشور نبات الرمان Punica granatum ضد الخط السرطاني RD

Loading...
Loading...
Abstract

Cancer is the major public difficulty and one of the top causes of death in the prosperous countries. Conventional plants are precious source of novel cytotoxic agents and are still in performance playing a better role in health concern. The study was intended to estimation of the anti cancer activity of aqueous extract of punica granatium on Rhabdomyo sarcoma (RD) cell line. The rind punica granatum aqueous extract was tested for its inhibitory effect in 96 micro plate formats against RD cell line. The cytotoxicity of Punica granatum on RD cell was evaluated. Dose response curve constructed the ranges between 100 µg/ml to 10 µg/ml for Punica granatum, while the inhibition values was on RD cell ranges were between 59-66% at different exposure periods. السرطان العامّل الرئيسي وإحدى الأسبابِ العلياِ للموتِ في البلدانِ الناجحةِ. النباتات التقليدية مصدرَ ثمينَ لمواد سمية وما زالَتْ في دورِ الأداءِ الأفضلِ في قلقِ الصحةِ. الدراسة هدفت إلى تقدير النشاط ضدّ السّرطان مِنْ للمسخلص المائي لقشور الرمان punica granatium على خط الخلايا ورم Rhabdomyo اللحمي(RD). المستخلص المائي لقشور Punica granatum إختبرَ لتأثيرِه التثبيطي في 96 صيغةِ صحنِ دقيقةِ ضدّ خَطِّ الخليةِRD. سمية Punica granatum على الخلايا RDقُيّمَت. منحنى استجابة للمستخلص رسم بين التراكيز من 100 µg/ مليلترِ إلى 10 µg/ مليلترِ لمستخلص Punica granatum. قِيَم التثبيط تراكيز Punica granatum الخلايا RD بين 59-66 % في فتراتِ التعرّضِ المختلفةِ.

Keywords

Punica granatum --- RD --- Punica granatum --- RD


Article
Glutathion-S-transferase Enzyme and Malondialdehyde (MDA) in Colorectal Cancer and in Healthy Control
قياس مستوى انزيم الكلوتاثايون والملوندايالديهايد عند المرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم وعند الاشخاص الاصحاء

Loading...
Loading...
Abstract

Oxidative stress is closely related to all aspects of cancer, from carcinogenesis to the tumor-bearing state, from treatment to prevention. The human body is constantly under oxidative stress arising from exogenous origins (e.g., ultraviolet rays) and endogenous origins (at the cellular level where mitochondria are involved). When such oxidative stress exceeds the capacity of the oxidation-reduction system of the body, gene mutations may result or intracellular signal transduction and transcription factors may be affected directly or via antioxidants, leading to carcinogenesis. Aim: The study focuses on the plasma Glutathion S-transferase (GST) level, Malondialdehyde (MDA) level in colorectal cancer patient which result due to an imbalance between aggressive and defensive factors. Materials and Methods: the study included 40 patient and 20 healthy individuals for comparative analysis were considered for the present study. Serum (GST) and (MDA) levels of each individual were performed. Results: Statistical analysis of serum antioxidant enzymes level and antioxidant status revealed a significant increase in malondialdehyde (MDA) (p< 0.001 respectively. The total plasma GST exhibited nearly a 2–3-fold increase (p < 0.001) in the patient plasma samples as compared with the corresponding controls. The increasing preponderance of plasma MDA and GST enzyme level can be explained on the basis of alteration of enzymes activity, which may lead to disturbance in homeostasis of antioxidant/oxidant balance. ترتبط الاكسده الاجهاديه والناتجه عن زياده مستويات الجذور الحره ارتباطا وثيقا بانواع مختلفه من السرطانات . حيث دلت العديد من الدراسات ان الخلل في التوازن نين العوامل المضاده للاكسده والعوامل الموكسده يودي الى العديد من الامراض وبخاصه السرطان.حيث ان الزياده في كميات الجذور الحره يودي الى تثبيط الاشارات بين الخلايا وايضا يودي الىالطفرات الجينيه والتي تؤثر مباشره على عوامل الاكسده والتي تؤدي الى السرطان. قيس مستوى انزيم الكلوتاثيون استرانسفيريز والملونداي الديهايد في مصول 40 مريضا مصابا بسرطان المستقيم والقولون و 20 شخصا سليما.دلت الدراسه على ان انزيم المضاد للاكسده قد ارتفع مرتين الى ثلاث مرات بالمقارنه مع الاشخاص الاصحاء.وجد ايضا ان الملونداي الديهايد قد ارتفع بشكل ملحوظ ايضا. نستنتج من الدراسه ان ارتفاع مستوى الانزيم مع ارتفاع مستوى الملونداي الديهايد يمكن ان يفسر على اساس ان الزياده في مستويات الجذور الحره تؤدي الى حدوث خلل في الموزانه بين العوامل الموكسده ومضادات الاكسده.

Keywords

MDA --- MDA


Article
Micronucleus Frequencies in Buccal Cells from Patients with Sickle Cell Anaemia
تردد النونيات الدقيقة في مرضى فقر الدم المنجلي

Loading...
Loading...
Abstract

Presence and frequencies of micronuclei in buccal cells from patients with sickle cell anaemia (SCA) were detected. The aim of this study was to investigate the genome stability in patients and carriers of single gene for sickle cell disease. Buccal swaps were collected from 12 patients with SCA [(6 females and 6 males (Group 1)] and from 8 individuals carrying single gene of SCA (Group2). Ten healthy individuals matching in age and gender were also included in this assay as controls (Group3). Numbers of cells with micronucleus and un-nucleated cells were counted in all the three groups as parameters for the evaluation of genome stability. Significant number (2-12/1000 cells) of buccal cells with micronuclei was seen in patient’s cells. However; one of the individuals with SC trait showed cells with MN. Control groups have very few cells with MN 1-3/1000 cells. Karyolitic (un-nucleated) cell number in group 1 was 2.5 times more than in group 2 and 3 respectively compared to those of the controls. These results suggest that patients with sickle cell anaemia have unstable genome when both causative mutant genes are present. Presence of apoptotic cells is solely indicating their somatic tissue damage as a result of the disease. تهدف هذه الدراسة الى الكشف عن استقرارية الجين لدى المرضى المصابين بفقر الدم المنجلي باستخدام تقنية فحص القوى المجهرية في الخلايا المبطنة للفم. تم جمع مسحات الفم من 20 مريضا انثى, عشرة منهم كانوا مصابين بالمرض وثمانية يحملون احدى الجينات الطافرة والذي لا يظهرون أعراض وعشرة من الأشخاص السليمين تطوعوا كمجموعة سيطرة. حضرت شرائح مجهرية من تلك المسحات وصبغه بصبغة َگيمزا وفحصت الخلايا السليمة, الفاقدة للنواة وأخرى الحاملة للنوى المجهرية بعدد 2000 خلية لكل شخص. لوحظت زيادة معنوية في عدد الخلايا الحاوية على النوى المجهرية لدى المرضى حيث كان ترددها يعادل 8 أضعاف مما هو عليه في خلايا الأشخاص السليمين وبمدى 2-12 نواة مجهرية/للخلية بينما كان المدى 1-3 نواة مجهرية/للخلية لدى السليمين. أما حاملي الجين الممرض فكان العدد قد أصبح الضعف. لقد أضهرت نتائج فحص الخلايا الفاقدة للنواة لدى فقر الدم المنجلي زيادة معنوية تساوي 5 أضعاف و3 أضعاف عند حاملي المرض, مقارنة باعدادها لدى السليمين. تشير هذه النتائج الى عدم اتسقرارية جين مرضى فقر الدم المنجلي في الخلايا الجسمية وزيادة في عدد الخلايا المضمحلة.

Keywords

SCA --- SCA


Article
Inherited, Versus Acquired, Measles IgG-antibodies after Measles Vaccination Among Infants in Diyala /Iraq
التحري عن نسبة المناعة الموروثة ضد فايروس الحصبة ومقارنتها بنسبة المناعة المكتسبة في مصل الدم بعد لقاح الحصبة لدى الرضع في محافظة ديالى/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Back-ground: In developing countries, measles is regarded as a serious problem and can only be combated by large-scale vaccination programs. The main known risk factor for primary vaccine failure is age at vaccination, due to persistence of maternal antibodies, which interferes with the success of measles immunization. Objectives: Identification of sero-prevalence rate of inherited measles IgG- antibodies among infants aged 9-12months, before measles vaccination. And assessment of acquired sero-conversion rate after inoculation of measles vaccine among those infants. Subjects and Methods: A cross –sectional study, was conducted in a selected primary health care centers in Diyala Province. The study sample included 117 infants (56 males & 61 females), aged 9-12 months, selected at a random during their routine vaccination, for the period extending from the 1st of February/2007 to the 31st January/2008. Anti measles IgG antibodies (Abs), were detected in the serum by Enzyme Linked Immuno-Sorbent Assay, using “Dade Behring” standard test kit. Results: The results revealed that the mean & geometric mean measles IgG Abs titers, before measles vaccination were negative (cut off= <330 mIU/ml). After measles vaccination, the mean changed to a positive value (cut off= >330mIU/ml- <1909mIU/ml), but geometric mean titer remained in a negative level. Inherited measles IgG Abs in the serum samples of those infants was 9.4%, before measles vaccination, while sero-convertion rate was 70.3%, acquired after measles vaccination. Conclusion: The least of infants were sero-positive at 9th months (before measles vaccination age) , and a positive sero-conversion obtained after that vaccine, with a primary vaccine failure in about quarter of them. اجريت هذة الدراسة المقطعية بهدف تقدير نسبة انتشار الغلوبيولين المناعي (IgG) لمستضدات الحصبة في مصل الدم لدى الرضع بعمر 9-12 شهر . وكدلك بهدف تقييم نسبة التحول في مصل الدم لهذة المستضدات المناعية(IgG) بعد لقاح الحصبة بين الرضع المشمولين بالدراسة. انجزت الدراسة خلال الفترة من الاول من شباط 2007 , لغاية الحادي والثلاثين من كانون الثاني 2008 ,في مدينة بعقوبة, مركز محافظة ديالى. شملت الدراسة 117 رضيع (56 من الذكور و61 من الاناث). تم اختيار الرضع عينة الدراسة عشوائيا من خلال فعاليات التلقيح الروتيني في مراكز الرعاية الصحية الاولية في المحافظة. خضع هولاء الرضع الى فحص مصل الدم قبل لقاح الحصبة للتعرف على المناعة السالبة الموروثة من الام, ثم اعادة الفحص بعد فترة (4-12 اسبوع ) من اللقاح لتقدير معدل الغلوبيولين المناعي (measles IgG) المكتسب من اللقاح. اظهرت النتائج ان قيم المعدل والمعدل الهندسي للغلوبيولين المناعي IgG)) السالب واالموروث من الام , في مصل الدم كانت سالبة. اما بعد اللقاح فقد اصبحت قيمة المعدل موجبة, بينما بقيت قيمة المعدل الهندسي سالبة . كما اظهرت النتائج وجود نسبة انتشار مصلي لمستضدات الحصبة ( 9.4 %( قبل اللقاح. وقد لوحظ تحول مصلي موجب بعد اللقاح بنسبة (70.3 % ) . نستنتج من هذة الدراسة ان نسبة الرضع اللذين يظهرون المناعة السالبة الموروثة من الام , هي نسبة قليلة جدا, مع حدوث استجابة جيدة بعد اللقاح . وتوصي الدراسة بالاهتمام بالتثقيف الصحي لبرنامج التلقيحات الفاعلة والفعالة للقاح الحصبة لغرض زيادة نسبة الرضع المحصنين وتقليل نسبة المعرضين للاصابة بالمرض.


Article
A Study of Serum Zinc, Iron, Selenium, and Copper levels in patients with bladder cancer
دراسة معدلات كل من الزنك,الحديد,السيلينوم,والنحاس في مصول سرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: The association of serum trace elements like Zinc, Iron, Selenium, and copper has been found in different types of cancer. Many authors observed direct association between micronutrient deficiency and the cancer mortalities. Many of essential trace element are required for growth “ play an important role in the suitable biochemistry of the body “ and they could also stimulate the growth of tumors. Objectives : Assessment the level of trace element ( Zn, Fe, Se, and Cu ) in serum of patients with bladder cancer. Patients & Methods: Serum samples of (40) male and female patients with bladder cancer and (20) healthy controls were enrolled in this study. Bladder cancer patients were undergo cystoscopy and diagnosed clinically by consultant urologist as newly diagnosed for primary bladder tumor. Tumor characterized by 2 independent pathologists according to the criteria of WHO . Trace element were determined by Automic Absorption Spectrophotometer. Results : Significant increase in serum (Cu) levels and significant decrease in serum (Zn, Fe, and Se) levels in bladder cancer patients when compared with normal group. Conclusion : Low serum ( Zn, Fe, and Se) and high Cu levels in bladder cancer patients when compared with control indicates the role of bladder cancer disorders in trace elements metabolism.تم إيجاد تصاحب كل من العناصر الضئيلة مثل الزنك, الحديد, السلينيوم, والنحاس في مختلف حالات السرطان. كثير من الباحثين اظهروا تصاحب مباشر بين عوز العناصر الضئيلة ومعدلات الوفاة لمرضى السرطان. كثير من العناصر الضئيلة الأساسية مطلوبة للنمو وتلعب دور مهم في كفاءة الكيمياء الحياتية في الجسم وكذلك ممكن ان تحفز النمو السرطاني. الغاية:تقدير معدلات العناصر الضئيلة (الزنك, الحديد, السيلينيوم, والنحاس) في مصول عدد من مرضى سرطان المثانة . الطريقة: جمعت عينات من مصول مرضى سرطان المثانة وعددها (40) عينة من الرجال والنساء, و(20) عينة تمثل مصل الأصحاء كمجموعة سيطرة ,حيث خضع جميع المرضى للفحص والتشخيص السريري لمرض سرطان المثانة, ودعم هذا التشخيص بالفحص النسيجي . تم قياس العناصر الضئيلة بواسطة الطرق الكيمياوية باستخدام جهاز (Automic Absorption Spectrophotometer), وتحليل النتائج ومقارنتها مع نتائج الدراسات السابقة . النتائج: اظهرت نتائج الفحص وجود ارتفاع في مستوى النحاس, وانخفاض ملحوظ في كل من (الزنك, الحديد, والسيلينيوم) لدى مرضى سرطان المثانة مقارنة مع الاصحاء . الاستنتاج : انخفاض معدلات كل من الزنك, الحديد, والسيلينيوم, وارتفاع معدل النحاس في مرضى سرطان المثانة عند المقارنة مع مجاميع الاصحاء دل على دور اضطرابات سرطان المثانة في العمليات الايضية للعناصر الضئيلة.


Article
The Role of IL-6, IL-10 and IFN- γ mRNA in Women with Recurrent Abortion
دراسة معدلات كل من الزنك,الحديد,السيلينوم,والنحاس في مصول سرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Human pregnancy appears to be an immunological paradox, in that the fetus represents a semi-allograft developing in the potentially hostile environment of the maternal immune system. One important mechanism involves the down-regulation of the cellular immune response, which has been shown to be dependent upon the suppression of T-helper (Th)1 and T-cytotoxic (Tc)1 cells,which produce interleukin -2, interferon -γ, and tumor necrosis factor -β, and the up- regulation of Th2 and Tc2 cells, which produce IL-4, IL-6, IL-10 and IL-13The aim of this study to investigate the possible immunological basis of recurrent abortion by studying the expression of IL-6, IL-10, IFN- γ in trophoblasts by using in situ hybridization (ISH) technique. Methods: using IL-6, IL-10 and IFN as biomarkers of Th1 and Th2 cytokines. Paraffin embedded blocks from trophoblasts tissue of each patient for determination available cytokines. Results: IL-6 increased in recurrent spontaneous abortion (RSA) and IL-10 was higher in control group than in recurrent spontaneous abortion while RSA showed a high percentage of IFN-γ in comparison with control. The expression of IFN-γ decreases whereas IL-6 and IL-10 increase with increasing gestational age. Conclusions: IFN-γ, IL-6 and IL-10 may be biomarkers of Th1/Th2 immune status during pregnancy. Defective IL-10 expression in women with RSA and non-RSA might be the possible defect in Th2 cytokines production in these patients.ثلاث وسبعون امرأة، تم تقسيمهن إلى ثلاثة مجاميع: مجموعة إجهاض تلقائي متكرّر (RSA) وعددهن 39 امرأة ومجموعة - إجهاض تلقائي غير متكرّر (non-RSA) وعددهن 20 امرأة و المجموعة الثالثة هي مجموعة سيطرة (حمل ناجح) وعددهن 14 امرأة حيث تم جمع نماذج من النسيجِ المغذي للجنين (التروفوبلاست) من كل المرضى وكذلك مجموعه السيطرة. أن مستويات كلا من IL-10, IFN-γ, IL-6 تم التحقق منها باختبار التهجين الموضعي والكشف عن المجسات المهجنة (ISH ). أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية في IL-6 في مجموعة الإجهاض المتكرر التلقائي وIL-10 يزداد زيادة معنوية في مجموعة السيطرة مقارنة بمجموعتي RSAو non- RSA وهناك زيادة معنوية في γ IFN- في مجموعة الإجهاض المتكرر التلقائي وغير المتكرر مقارنة بمجموعة السيطرة وهذا يؤكد دوره في حدوث الإجهاض مقارنة ب IL-10 الذي يعتبر الأساس لحمل ناجح. إن ال γ- IFN يقل بزيادة أشهر الحمل بينما ظهور IL-6و IL-10يزداد عند زيادة أشهر الحمل. إن ال γ- IFN و IL-6و IL-10 يعتبرون كمؤشر على Th1/Th2 خلال الحمل. النقص في IL-10 في حالة الإجهاض المتكرر التلقائي والإجهاض الغير متكرر يعني نقص في المناعة وإنتاج السايتوكاين .

Keywords

IL-6 --- IL-10 --- IFN- γ mRNA --- IL-6 --- IL-10 --- IFN- γ mRNA


Article
Photodynamic Action of low power He-Ne laser on photosensitized human Hep-2 and AMN3 cell lines with Hematoporphyrin derivative in vitro
الفعل الحركي الضوئي لليزر الهليوم-نيون ذي القدرة الواطئة على الخطوط الخلوية ( Hep-2 and AMN3) مقترنا بمشتق المحسس الضوئي الهيماتوبورفرين خارج الجسم

Loading...
Loading...
Abstract

Photodynamic Action (PDA) by using appropriate wavelength of irradiation conjugated with porphyrin derivatives is a powerful mechanism of tumor destruction. Hematoporphyrin derivative has been shown to selectively localize in neoplastic cells and then cause destruction of them by generation of singlet oxygen when activated by low power He-Ne laser. Light which used in this study has been emitting from this laser has a wavelength equal to 632.8 nm (red light). Doses of laser had been varied from 3.6 J/cm2 to 14.4 J/cm2. The beam of laser adjusted with a modified tissue culture plate. Cell lines had exposed to Hematoporphyrin D (HpD) for 24 hours before Laser exposure, their concentrations were varied from 5 µg/ml to 80 µg/ml. Results clearly proved a Photodynamic Action of laser conjugated with photosensitizer. No significant difference in cell viability was detected using neither the laser doses alone nor the photosensitizer (HpD) alone. Therefore, we believe that the low power He-Ne laser conjugated with hematoporphyrin derivatives’ as a photosensitizer will open the door wide for photodynamic therapy of tumors.عد الفعل الحركي الضوئي باستعمال الطول الموجي المناسب من الاشعة بالاقتران مع مشتقات البورفرين من الاليات ذات القدرة العالية في تحطيم خلايا الاورام السرطانية, حيث ظهر ان مشتق الهيماتوبورفرين يتراكم بصورة انتقائية في هذه الخلايا الخبيثة ومن ثم تحطيمها بواسطة توليد جذور الأوكسجين الأحادية عندما يتم تحفيزانتاجها بواسطة ليزر الهليوم-نيون. في هذه الدراسة تم استعمال ليزر الهليوم نيون ذو القدرة الواطئة (20 ملي واط) وبطول موجي 632.8 نانوميتر مقترنا مع المحسس الضوئي الهيماتوبورفرين. و الجرع الليزرية تراوحت بين(3,6 - 14,4جول/سنتمتر مربع . وتم ظبط توجيه الحزمة الليزرية بأستخدام صفيحة الزراعة النسيجية المحورة. حيث عرضت الخطوط الخلوية السرطانية لمشتقات الهيماتوبورفايرين لمدة 24 ساعة قبل تطبيق الجرع الليزرية. وكانت تراكيز المحسس الضوئي متدرجة ابتداءاً من 5 مكغم/مل إلى 80 مكغم/مل. أثبتت النتائج بوضوح قدرة الفعل الحركي الضوئي لليزرالهيليوم-نيون مقترنا بالمحسس الضوئي (مشتق الهيماتوبورفرين) في قتل الخلايا السرطانية ، ولم يلاحظ هذا الفعل الحركي الضوئي عند تطبيق الجرع الليزرية او تراكيز المحسس الضوئي كلا على حدة. لذا فإن العلاج باستخدام ليزر الهيليوم – نيون ذو القدرة الواطئة مع مشتق الهيماتوبورفايرين كمحسس ضوئي يفتح الباب واسعا لتطبيق هذه الالية العلاجية ضد الاورام السرطانية على المستوى السريري .

Keywords

He-Ne laser --- Hep-2 --- AMN3 --- He-Ne laser --- Hep-2 --- AMN3


Article
Study the Growth Curve for AMN-3 Cell Line
دراسة منحنى النمو لخط خلايا 3-AMN

Loading...
Loading...
Abstract

Tissue culture technique was used to study the growth carve for AMN-3 cell line witch had been grown in vitro for three different passages (114, 118, 123), five sequenced between one passage to other and for ten period (12, 24, 36, 48, 60, 72, 84, 96, 108, 120) hour; to detects the stages of cell cycle and calculate population doubling time (PDT) for three passages. The result show the shorten of the Lag phase(from zero point- 12) h. for three passages in comparison to other stages, in the other side the long in the Log phase, its between 12- 72 hour for the passages 123, 114 and 12- 60 hour for 118 passage. The variation of population doubling time for the three passages was reaches sequins 21.34, 19.94 and 20.54 hour. Thus the result was show adhesions between Log and Stationary phase until the decline phase which show redacts in among cell growth during the time until 120 h. of the study and for the three passages. استخدمت تقنية الزرع النسيجي Tissue culture في دراسة منحنى النمو Growth Curve للخط الخلوي السرطاني AMN-3 النامي خارج الجسم الحي لثلاث تمريرات مختلفة (114، 118، 123) بين كل تمريرة واخرى خمس تمريرات متتالية للفترات الزمنية (12، 24، 36، 48، 60، 72، 84، 96، 108 و120 ساعة)، لغرض التعرف على الاطوار التي تمر بها الخلايا مع حساب معدل زمن التضاعف ( Population doubling time PDT) وللتمريرات الثلاثة قيد الدراسة. وقد اظهرت النتائج قصر طور Lag مقارنة مع بقية الاطوار، اذ تراوحت مابين نقطة الصفر-12 ساعة وللتمريرات الثلاثة. بينما لوحظ ان فترة طور Log طويلة مقارنة مع بقية الاطوار، حيث امتدت مابين 72-12 ساعة للتمريرتين 114 و123 و60-12 ساعة للتمريرة 118. كما تباين معدل زمن التضاعف للتمريرات الثلاثة حيث بلغت على التوالي 21.34، 19.94 و20.54 ساعة. واوضحت النتائج حصول تداخل لمرحلتي Log و Stationaryوصولاً الى طور الانحدار Decline والذي لوحظ حصول انخفاض معدل نمو الخلايا بمرور الوقت ولغاية 120 ساعة قيد الدراسة وللتمريرات الثلاثة.

Keywords

AMN-3 --- AMN-3


Article
The Cytotoxic Effect of Maillard Reaction Products from Whey on the Cancer Cell Lines In vitro
دراسة التأثيرات السمية لنواتج تفاعل ميلارد لمحلول الشرش على خطوط الخلايا السرطانية خارج الجسم الحي 2

Loading...
Loading...
Abstract

The cytotoxic effect was tested of whey products (1%) boiled for (1, 3, 5 hours) and PH (9.0) on the cancer cell lines (Human Larynx Epidermoid carcinoma Hep-2 and Mouse – Mamary Adenocarcinoma (Ahmed – Mohammed – Nahi 2003 AMN3)by using four concentration (0, 0.625, 1.28, 2.5, 5) mg /ml for 24, 48, 72 hours an exposure period. The result showed the genotoxic effect of whey products on cancer cell line was appeared at 5 mg/ ml concentration for 72 hours on Hep-2 and 1.25, 2.5 mg/ml concentration for 48 , 72 hours on AMN-3. The AMN-3 cell line more sensitive than Hep-2,اختبر التاثير السمي لنواتج تفاعل ميلارد لمحلول الشرش تركيزه 1% والمغلي لمدة 1، 3، 5 ساعة وعلى اس هيدروجين 9.0 في خطود الخلايا السرطانية (خلايا سرطان الحنجرة البشرية Human Lorynx Epidermoid carcinoma- Hep-2 وخلايا سرطان الغدة اللبنية الفأري خط خلايا (Ahmed- Mohammod- Nahi- AMN-3 والتي عرضت الى اربع تراكيز من محلول الشرش (0.065 و 1.25 و 2.5 و 5 ملغم / مل) خلال مدة تعريض 24 و 48 و 72 ساعة فلوحظ التأثير السمي بشكل واضح عند التركيز 5 ملغم / مل ومدة تعريض 72 ساعة في خط خلايا Hep-2 وبتركيز 1.25 و 2.5 و 5 ملغم / مل عند مدة تعريض 48 و 72 ساعة في خط خلايا AMN-3 وكانت الخلايا AMN-3 هي الاكثر حساسية من خط خلايا Hep-2.

Keywords


Article
Effect of the Aqueous Extract of White Rain Lily Zephyranthes candida on Cell Division in Allium cepa Roots and Human Peripheral Blood Lymphocyte
تاثير المستخلص المائي لنبات زنابق المطر البيضاء Zephyranthes candida في انقسام خلايا القمة النامية في جذور البصل Allium cepa والخلايا اللمفاوية في الدم البشري المحيطي في الزجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out to test the effect of the aqueous extract of the bulb of white rain lily Zephyranthes candida on cell division in Allium cepa roots and human peripheral blood lymphocytes . The roots of A. cepa were treated with three concentrations of the extract ( 10 , 30 ,50 % ) for 2,4 and 6 hours. The Mitotic Index was decreased as the concentration increased , it was reduced to 66.85 and 60.35% of the control at the last concentration for 4 and 6 hours, there was no significant difference between the treatments for 2 and 4 hours . The Metaphase was arrested by all the treatments; it was almost 100 % in the concentrations 30 and 50 % for 4 and 6 hours. The human peripheral blood lymphocytes were stimulated by PHA, two volumes ( 0.1 and 0.2 ml ) of the 5 and 10 % extract were added to the culture.The extract was capable to arrest the human peripheral blood lymphocytes at Metaphase in percentages exceeded that of the colcemide. Consequently , Zephyranthes candida was considered as a promising source for antimitotic agents and it will be subjected for further investigations. اجريت الدراسة لغرض اختبار تاثير المستخلص المائي لابصال نبات زنابق المطر البيضاء Zephyranthes candida على الانقسام الخلوي في جذور البصل Allium cepa والخلايا اللمفاوية في الدم البشري المحيطي . عوملت جذور البصل بثلاث تراكيز من المستخلص ( 10 ، 30 ، 50 % ) لمدة 2 ، 4 ، 6 ساعات. انخفض دليل الانقسام بزيادة التركيز ووصل في المعاملة بالتركيز الاخير لمدة 4 و 6 ساعات الى 66.85 و 60.35 % من السيطرة ، لم يكن الفرق معنويا بين المعاملة لمدة 2 و 4 ساعات . ادت جميع المعاملات الى توقف الطور الاستوائي ووصلت نسبته الى 100 % او مايقاربها في التركيزين 30 و50 % لمدة 4 و6 ساعات . تم تحفيز الخلايا اللمفاوية في الدم البشري المحيطي بوساطة المايتوجين PHA واضيف 0.1 مل و 0.2 مل من المستخلص المائي بتركيز 5 و 10% الى الوسط الزرعي . كان المستخلص فعالا في ايقاف الخلايا اللمفاوية في الطور الاستوائي بنسب زادت عن النسب المسجلة باستخدام الكولسمايد . نتيجة لذلك ، عد نبات Zephyranthes candida مصدرا واعدا للمركبات المضادة للانقسام المايتوزي ، وسيتم دراستها ضمن برامج لاحقة.


Article
Effect of the Wood Paint Materials on Some Cytogenetic , Physiological and Biochemical Parameters of Wood Painters
تأثير المواد المستعملة في طلاء الأخشاب في بعض مؤشرات الوراثة الخلوية والفسلجية والكيموحيوية لدى العاملين بها

Loading...
Loading...
Abstract

The study has been applied to 50 blood specimens from randomly selected wood painters from three towns in Al-Anbar province: Khalidiya, Falluja and Ramadi , starting from January 2007 to August chosen2008 . In addition, 20 specimens were taken from normal individuals as control group. This study involved analysis of the chemical materials found in wood paint composition their effects on the cytogenetic of those who are subjected to them through the use of circulating blood lymphatic cells. In other words, this research dealt with the study of (karyotype, the blast index and mitotic index) . The study also focused on the effect of paint materials on the physiological standards of blood , some biochemical examinations were included. Cytogenetic analysis showed the following results: The occurrence of structural and numerical aberration in workers subjected to wood paint materials with an average (22.51%) as compared to the control group (0.8%). Significant increase (P>0.05) of the blast index percent(%17.6) and Mitotic index (%1.669) occurred in wood painters as compared to that of the control group in which blast index (%6.04) and Mitotic index (%0.713). Results showed abnormality in reproductive health in wood painters. The ratio of children death was (7.46%) as compared with that of the control group which represented (3.33%)..While malformation average was (1.49%) in wood painters’ children, there was no malformation in control group children.In terms of the service period, there was a significant increase (P>0.05) in hemoglobin concentration in workers where its ratio represents (15.314) mg/100ml as compared to that of the control group (14.655)mg/100ml . In addition, the age and the work location have nothing to do with the increase of the hemoglobin concentration. The results of the study did not show a relation between the rate of PCV in workers and the service period, age categories and the work location. Furthermore, the study pointed out that there was a significant increase in the hemoglobin concentration and the rate of PCV in workers whose service period is between (10-17) years and age categories (30-40) years as compared to the control group. In terms of service , the study showed a significant increase (P>0.05) on the number of PLT with an average (354.7) per mm3 and on the total number of WBC with an average (7353) cells per mm3 to wood painters as compared to the control group in which the number of PLT was with an average (286.6) cells per mm3 and the number of WBC was (6745) cells per mm3. The study did not show a relation between age categories and work location on one hand and the number of PLT and WBC on the other hand. The results showed significant decrease (P>0.05) in the nutrophils ratio in wood painters wast represented (47.464)% as compared to that of the control group (58.050)% depending on the service period. On the contrary, age categories and work location did not show such effect. The results revealed that a significant increase (P>0.05) in the number ratio of the lymphocytes (38.50)% , monocytes (7.86)% , acidophil (3.85)% and basophiles (2.06)% in wood painters as compared to the control group (32.62)% , (6.40)% , (2.32)% and (0.82)% . On the contrary, age categories and work location did not show this increase. The results of biochemical examinations showed significant increase in ALP concentration in wood painters with an average (83.96 U/L) as compared to the control group (41.45 U/L). In addition, ALP concentration increased in workers whose service period is between (3-10) years and (24-30) years as compared to the control group. Moreover, the results did not show a relation between the increase of ALP according to age categories and work location. In terms of the service period, the study showed significant increase (P<0.05) in AST with an average (32.73 U/L) and ALT with an average (31.67 U/L) in wood painters as compared to the control group where AST represented (18.38 U/L) and ALT represented (16.35 U/L). Furthermore, the study showed significant increase in AST and ALT concentration (P>0.05) in workers whose service period is between (3-10) years and age categories between (40-45) years, also results showed significant ALP & ALT increase in wood painters from Khalidiya and Ramadi as compared to the control group.The study showed no significant differences in the total bilirubin and indirect bilirubin between the wood painters and the control group according to the service period, work location and age categories. At the same time, and in terms of the service period and work location, the results showed significant increase (P<0.05) in the direct bilirubin concentration in the painter group (0.313 mg/dl) as compared to the control group (0.183mg/dl) . أجريت الدراسة على 50 عينة من الدم لعمال طلاء الأخشاب وبصورة عشوائية من ثلاث مناطق في محافظة الأنبار هي الخالدية والفلوجة والرمادي ، للفترة من كانون الثاني 2007 وحتى آب 2008 ، فضلاً عن 20 عينة من الافراد الاعتياديين كمجموعة سيطرة .تضمنت الدراسة تحليل المواد الكيميائية الداخلة في تركيب طلاء الأخشاب و تأثير هذه المواد في الوراثة الخلوية للمتعرضين لها من خلال استعمال خلايا الدم اللمفاوية المحيطية للعمال اذ تمثلت بدراسة (الهيئة الكروموسومية ومعامل التحول الأرومي ومعامل الانقسام الخلوي) ، إضافة إلى اضطرابات صحة التكاثر، وكذلك دراسة تأثير مواد الطلاء في بعض المعايير الفسلجية للدم و بعض الفحوصات الكيموحيوية . أشار فحص الوراثة الخلوية إلى حدوث تغايرات تركيبية وعددية لكروموسومات العمال المتعرضين لمواد طلاء الأخشاب بنسبة (22.51%) مقارنة بمجموعة السيطرة( 0.8%) ، كما ارتفعت النسبة المئوية لمعامل التحول الأرومي (17.6%) ومعامل الانقسام الخلوي (1.669%) بشكل معنوي (P<0.05) للعمال المتعرضين لمواد طلاء الأخشاب مقارنة بمجموعة السيطرة التي كانت النسبة فيها (6.04%) و (0.713%) على التوالي, كما اظهرت النتائج وجود اضطراب في صحة التكاثر لعمال طلاء الأخشاب.اذ كانت النسبة المئوية لموت الاطفال لدى عمال الطلاء (7.46%) بينما لعينة السيطرة (3.33%) و نسبة ظهور تشوهات خلقية في أطفال عمال الطلاء (1.49%) في حين لم تسجل تشوهات خلقية لدى أطفال عينة السيطرة . أظهرت الدراسة وجود فرقاً معنوياً (P<0.05) في تركيز هيموكلوبين الدم اعتماداً على مدة الخدمة بين العمال وعينة السيطرةإذ كان معدل تركيز الهيموكلوبين (15.314)ملغم/100مل لدى العمال مقارنة بعينة السيطرة والتي كانت قيمتها (14.655) ملغم/100مل ،في حين لم يكن للعمر وموقع العمل تأثير في زيادة معدل تركيز الهموكلوبين ، لم تُظهر النتائج وجود ارتباط بين معدل نسبة كريات الدم المتراصة للعمال وكلاً من مدة الخدمة والفئات العمرية وموقع العمل ، في حين كانت الزيادة معنوية في تركيز الهيموكلوبين و نسبة كريات الدم المتراصة لدى العمال الذين تتراوح مدة خدمتهم بين (10-17) سنة وفي الفئة العمرية (30-40) سنة مقارنة بعينة السيطرة . بينت الدراسة وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في عدد صفيحات الدم بمعدل (354.7) صُفيحة في الملم3 وكذلك الحال في العدد الكلي لخلايا الدم البيض إذ كان معدل أعدادها (7353) خلية في الملم3 لدى عمال طلاء الأخشاب مقارنة بعينة السيطرة التي كانت معدلاتها (286.6) و(6745) خلية في الملم3 على التوالي اعتماداً على مدة الخدمة ، في حين لم تكن هناك علاقة بين الفئات العمرية وموقع العمل مع أعدادهما .لوحظ وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في نسبة خلايا الدم البيض العدلة إذ بلغت هذه النسبة(47.464)% لدى عمال الطلاء مقارنة بعينة السيطرة(58.050)% اعتماداً على مدة الخدمة، لكن لم تظهر فروقات معنوية مع الفئات العمرية وموقع العمل. أوضحت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في نسب كلاً من الخلايا اللمفاوية (38.500)% والوحيدة (7.860)% والحمضة (3.850)% والقعدة(2.060)% لدى عينة العمال مقارنة بعينة السيطرة التي كانت نسبتها (32.625)%،(6.400)%،(2.325)%،(0.825)% على التوالي، لكن لم تظهر فروقات معنوية في معدلاتها بين عمال الطلاء ومجموعة السيطرة اعتماداً على الفئات العمرية وموقع العمل. أظهرت النتائج زيادة معنوية (P<0.05) في تركيز إنزيم الفوسفات القاعدي في عينة العمال بمعدل تركيز(83.96) U/L مقارنة بعينة السيطرة(41.45) U/L كما ارتفع تركيز الإنزيم لدى العمال الذين لديهم خدمة(3-10) سنوات و(24-30) سنة مقارنة بعينة السيطرة، ولم تظهر علاقة بين زيادة الإنزيم والفئات العمرية وموقع العمل. كما وجد ارتفاع معنوي (P<0.05) في تركيز الإنزيم الناقل للاسبارتيت (32.73) U/L والألانين (31.67) U/L لدى عينة العمال مقارنة بعينة السيطرة التي بلغ معدل تركيز الإنزيمين فيهما(18.38 U/L)،( 16.35) على التوالي اعتماداً مدة الخدمة، وارتفع تركيز الإنزيمين معنوياً(P<0.05) لدى العمال في مدة الخدمة (3-10)سنوات والفئة العمرية(40-50)سنة وفي منطقتي الخالدية والرمادي مقارنة بعينة السيطرة . اما بالنسبة لقيم البليروبن الكلي والبلروبن غير المباشر فلم تظهر فروقات معنوية اعتماداً على مدة الخدمة والفئات العمرية وموقع العمل، لكن حدثت زيادة معنوية (P<0.05) في تركيز البليروبن المباشر لدى عمال الطلاء وبمعدل تركيز (mg/dl 0.313) مقارنة بعينة السيطرة التي كان معدل التركيز فيها ( mg/dl0.183 ) اعتماداً على مدة الخدمة وموقع العمل. الخـلاصـة أجريت الدراسة على 50 عينة من الدم لعمال طلاء الأخشاب وبصورة عشوائية من ثلاث مناطق في محافظة الأنبار هي الخالدية والفلوجة والرمادي ، للفترة من كانون الثاني 2007 وحتى آب 2008 ، فضلاً عن 20 عينة من الافراد الاعتياديين كمجموعة سيطرة .تضمنت الدراسة تحليل المواد الكيميائية الداخلة في تركيب طلاء الأخشاب و تأثير هذه المواد في الوراثة الخلوية للمتعرضين لها من خلال استعمال خلايا الدم اللمفاوية المحيطية للعمال اذ تمثلت بدراسة (الهيئة الكروموسومية ومعامل التحول الأرومي ومعامل الانقسام الخلوي) ، إضافة إلى اضطرابات صحة التكاثر، وكذلك دراسة تأثير مواد الطلاء في بعض المعايير الفسلجية للدم و بعض الفحوصات الكيموحيوية . أشار فحص الوراثة الخلوية إلى حدوث تغايرات تركيبية وعددية لكروموسومات العمال المتعرضين لمواد طلاء الأخشاب بنسبة (22.51%) مقارنة بمجموعة السيطرة( 0.8%) ، كما ارتفعت النسبة المئوية لمعامل التحول الأرومي (17.6%) ومعامل الانقسام الخلوي (1.669%) بشكل معنوي (P<0.05) للعمال المتعرضين لمواد طلاء الأخشاب مقارنة بمجموعة السيطرة التي كانت النسبة فيها (6.04%) و (0.713%) على التوالي, كما اظهرت النتائج وجود اضطراب في صحة التكاثر لعمال طلاء الأخشاب.اذ كانت النسبة المئوية لموت الاطفال لدى عمال الطلاء (7.46%) بينما لعينة السيطرة (3.33%) و نسبة ظهور تشوهات خلقية في أطفال عمال الطلاء (1.49%) في حين لم تسجل تشوهات خلقية لدى أطفال عينة السيطرة . أظهرت الدراسة وجود فرقاً معنوياً (P<0.05) في تركيز هيموكلوبين الدم اعتماداً على مدة الخدمة بين العمال وعينة السيطرةإذ كان معدل تركيز الهيموكلوبين (15.314)ملغم/100مل لدى العمال مقارنة بعينة السيطرة والتي كانت قيمتها (14.655) ملغم/100مل ،في حين لم يكن للعمر وموقع العمل تأثير في زيادة معدل تركيز الهموكلوبين ، لم تُظهر النتائج وجود ارتباط بين معدل نسبة كريات الدم المتراصة للعمال وكلاً من مدة الخدمة والفئات العمرية وموقع العمل ، في حين كانت الزيادة معنوية في تركيز الهيموكلوبين و نسبة كريات الدم المتراصة لدى العمال الذين تتراوح مدة خدمتهم بين (10-17) سنة وفي الفئة العمرية (30-40) سنة مقارنة بعينة السيطرة . بينت الدراسة وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في عدد صفيحات الدم بمعدل (354.7) صُفيحة في الملم3 وكذلك الحال في العدد الكلي لخلايا الدم البيض إذ كان معدل أعدادها (7353) خلية في الملم3 لدى عمال طلاء الأخشاب مقارنة بعينة السيطرة التي كانت معدلاتها (286.6) و(6745) خلية في الملم3 على التوالي اعتماداً على مدة الخدمة ، في حين لم تكن هناك علاقة بين الفئات العمرية وموقع العمل مع أعدادهما .لوحظ وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في نسبة خلايا الدم البيض العدلة إذ بلغت هذه النسبة(47.464)% لدى عمال الطلاء مقارنة بعينة السيطرة(58.050)% اعتماداً على مدة الخدمة، لكن لم تظهر فروقات معنوية مع الفئات العمرية وموقع العمل. أوضحت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في نسب كلاً من الخلايا اللمفاوية (38.500)% والوحيدة (7.860)% والحمضة (3.850)% والقعدة(2.060)% لدى عينة العمال مقارنة بعينة السيطرة التي كانت نسبتها (32.625)%،(6.400)%،(2.325)%،(0.825)% على التوالي، لكن لم تظهر فروقات معنوية في معدلاتها بين عمال الطلاء ومجموعة السيطرة اعتماداً على الفئات العمرية وموقع العمل. أظهرت النتائج زيادة معنوية (P<0.05) في تركيز إنزيم الفوسفات القاعدي في عينة العمال بمعدل تركيز(83.96) U/L مقارنة بعينة السيطرة(41.45) U/L كما ارتفع تركيز الإنزيم لدى العمال الذين لديهم خدمة(3-10) سنوات و(24-30) سنة مقارنة بعينة السيطرة، ولم تظهر علاقة بين زيادة الإنزيم والفئات العمرية وموقع العمل. كما وجد ارتفاع معنوي (P<0.05) في تركيز الإنزيم الناقل للاسبارتيت (32.73) U/L والألانين (31.67) U/L لدى عينة العمال مقارنة بعينة السيطرة التي بلغ معدل تركيز الإنزيمين فيهما(18.38 U/L)،( 16.35) على التوالي اعتماداً مدة الخدمة، وارتفع تركيز الإنزيمين معنوياً(P<0.05) لدى العمال في مدة الخدمة (3-10)سنوات والفئة العمرية(40-50)سنة وفي منطقتي الخالدية والرمادي مقارنة بعينة السيطرة . اما بالنسبة لقيم البليروبن الكلي والبلروبن غير المباشر فلم تظهر فروقات معنوية اعتماداً على مدة الخدمة والفئات العمرية وموقع العمل، لكن حدثت زيادة معنوية (P<0.05) في تركيز البليروبن المباشر لدى عمال الطلاء وبمعدل تركيز (mg/dl 0.313) مقارنة بعينة السيطرة التي كان معدل التركيز فيها ( mg/dl0.183 ) اعتماداً على مدة الخدمة وموقع العمل.

Keywords


Article
Effect of Crude Ellagic acid Extract from Punica granatum pericarp on Mammary Gland Carcinoma Transplanted in Female mice
تاثير حامض اللاجيك الخام المستخلص من قشور الرمان على سرطان الغدد اللبنية المغروس في اناث الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to recognize the effect of the most important component in the pericarp of Punica granatum fruit which is known as crude Ellagic Acid. The toxic effect of Crude Ellagic Acid extract has been tested in vivo to determine the LD50 in normal mice, and the therapeutic effect in tumor transplanted mice. The qualitative chemical analysis showed that crude Ellagic Acid extracted contain Glycosides ,Tannin ,and Flavonoid while Steroid ,Terpen ,and Alkaloid were absent . This study showed intermediate toxicity of crude Ellagic Acid extract in normal laboratory mice in respect to LD50 which was 935.25 mg/kg .while the result of therapeutic experiments in tumor bearing mice showed reduction in tumor volume about 61.8% in those treated with the higher dose of Crude Ellagic Acid extract (93.525) mg/kg,and 97.4% in those treated with lower dose (46.762) mg/kg after 5 weeks from the onset of the treatment. Moreover histopathological study of the tumor mass at the end experiment indicated necrosis in the tumor mass of high dose –treated mice(93.525) mg/kg, but those treated with low dose(46.762)mg/kg of Crude Ellagic Acid showed infiltration of inflammatory cell in addition to necrosis in their tumor mass . All treated mice with high and low dose of crude Ellagic acid showed no histopathological effect in their internal organs including Liver, Spleen, and Kidney. اجريت هذه الدراسة لمعرفة تاثير اهم المكونات الموجودة في قشور ثمار الرمان والمعروف بمستخلــص حامــــــض اللاجيك الخــام(Ellagic acid).كمــا تــــم دراسة التاثير السمي الحاد لمستخلص حامض اللاجيك الخام في الفـئران المختبريـة وبدلالـة الجرعـة الوسطية المميتـــه LD50 ودراسة التاثير العلاجي له في الفئران المغروسة بسرطان الغدة اللبنية الفأري . لقد اظهرت نتائج التحليل الكيميائي النوعي بان حامض اللاجيك الخام المستخلص من قشور الرمان باستخــــدام خــــلات الاثيــــــــل يحتـــوي على الكلايكوسيدات والتانينات والفلافونيدات مع خلوه من الستيرويدات والتربينات والقلويدات . كما اظهرت دراسة اخرى تأثير مستخلص حامض اللاجيك الخام داخل الجسم الحي بأن له سمية متوسطــــة على الفئران المختبرية بدلالة الجرعة الوسطية المميته LD50 حيث بلغت 935.25 ملغم /كغم . اما دراســة التأثــــير العلاجي لمستخــــلص حامض اللاجيك الخام وبجرعتيـــــــــن (46.762,93.525) ملغم /كغم في الفئران المختبرية الحاملة لسرطان الغدد اللبنية فقد اظهرت النتائج تأثيرا مثبطا لحجم الورم بلغت نسبته 97.4%, 61.8% على التوالي بعد 5 اسابيــــع مـــن بدء العلاج . وعند دراسة الفحص النسيجي لكتلة الورم اظهرت النتائج وجود تنخر Necrosis في كتلة الورم للفـــــئران المعالجة بالجــــرعة العالية (93.525) ملغم/كغم , وارتشاح كثيف للخلايا الالتهابية مع وجود تنخر داخل الكتلة الورمية للفئران المعالجة بالجرعة الواطئـــة (46.762) ملغم/كغم ,في حين لم تكـن هنالك تأثيرات سمية واضحة على الاعضاء الداخلية (الكبد, الطحال ,الكلية )لجميع الفئران المعالجة بالجرعةالعالية والواطئة.


Article
Polymorphism of Lewis and Kell Blood Group Systems in Beta-Thalassemia
تعدد الاشكال الوراثية لمجموعتي الدم Lewisو Kell في البيتا ثلاسيميا

Loading...
Loading...
Abstract

Pattern of the Lewis and Kell blood groups were determined in a sample consisted of 381 individuals. A one hundred of this sample represents the control, whilst the remaining individuals (281) were affected by β-thalassemia. The latter, was divided into 158 individuals affected with major thala.; 67 individuals affected with intermediate thala. and 56 individuals affected with minor thala. (carriers). The various comparisons between the studied blood sample revealed the existence of significant differences between the Lewis blood group for β-thala.; also between each of its three types(major, intermediate and minor) as compared with the control sample. This difference was attributed to decrease in resistant phenotype Le(a-b+) and relative increase in Le (a-b-) phenotype. The Kell blood group did not differ significantly in the types of this disease. It appears, the importance of Lewis blood group as another source for detecting the risk of inheritance for β-thala. and other common genetic diseases, because its phenotypes reflect the variation between various samples. It can be used in concordance with other laboratory tests in genetic counseling. It was recommended to do more studies about the other secondary blood groups in order to known the frequency of its patterns between the normal and disease samples.تم تنميط مجموعتي الدم LewisوKell في عينة مكونة من 381 فرداً، مائة منها تمثل عينة السيطرة والتي عدت عينة قياسية في حين (إن باقي الافرادالـ (281 كانوا مصابين بالبيتا ثلاسيميا. قسمت المجموعة الأخيرة الى ثلاثة أنواع مكونة من 158 فرداً مصاباً بالثلاسيميا الكبرى و67 فرداً مصاباً بالثلاسيميا المتوسطة و56 فرداً مصاباً بالثلاسيميا الصغرى (الحاملين)، اوضحت المقارنة بين عينات الدم المدروسة وجود إختلافات معنوية في مجموعة الدم لويس لمرضى البيتاثلاسيميا وكذلك كل نوع من انواعها الثلاثة (الثلاسيميا الكبرى والمتوسطة والصغرى)، ويرجع سبب ذلك الى إنخفاض النمط المظهري المقاوم Le(a-b+) وزيادة النمط المظهري Le(a-b-)، ولم تظهر مجموعة الدم Kell أي إختلاف معنوي في أنماط هذا المرض. يتضح مما سبق أهمية مجموعة الدم لويس اذ انها تعد مصدر اخر للكشف عن خطر التوريث بالبيتا ثلاسيميا وغيرها من الأمراض الشائعة كون ان انماطها الوراثية تعكس التباين بين مختلف العينات، ويمكن إستعمالها بصورة مصاحبة للفحوص المختبرية الأخرى في الإستشارة الوراثية. لذا توصي هذه الدراسة بإجراء المزيد من الدراسات حول أنظمة مجاميع الدم الثانوية بغية معرفة تكرار تلك الأنماط بين العينات الطبيعية والعينات المرضية.

Table of content: volume:3 issue:1