Table of content

Diyala Journal For Pure Science

مجلة ديالى للعلوم الصرفة

ISSN: 83732222 25189255
Publisher: Diyala University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Diyala Journal For Pure Science is quarterly scientific journal published in English language by college of science of university of Diyala and aimed to contribute towards developing and disseminating of knowledge through publishing original and applied researches and review papers in the various fields of pure sciences. The Journal will also serve as an archival record of pure sciences.

Loading...
Contact info

admin@djps.uodiyala.edu.iq
diyalajournal@gmail.com

Table of content: 2013 volume:9 issue:1

Article
The effect of seed size and spraying with two types of foliar fertilizers on some phenotypic and marketing characteristics of potato Solanum tuberosum Lola variety .
تأثير حجم التقاوي والرش بنوعين من الأسمدة الورقية على بعض الصفات المظهرية والتسويقية للبطاطا Solanum tuberosum صنف لولا

Loading...
Loading...
Abstract

The research was conducted in a farm and in a refrigerated warehouses in the private sector in the governorate of Diyala , In order to study the effect of seed size and spraying with two types of foliar fertilizers, on phenotypic and marketing characteristics of potato tubers Lola variety stored for three months . Used three sizes of tubers, small tubers average weight of 50 g, medium-sized tubers average weight of 75 g and large tubers average weight of 100 g. And planted in the autumn loop at the end of August 2011. The plants sprayed in the field with two kinds of leafy fertilizers Ferity green and Grow more twice, after 28 days of tubers germination , and the second after 21 days from the first spray. The conducted sorting was done after harvesting and had excluded infected tubers, distorted and unfit for marketing, then mobilized those tubers with nylon bags clamp weighing 5 kg for each experimental unit , and those bags were distributed on three replications and stored at temperature 4 + 1 for three months . Used complete randomized block design CRBD, and after the expiration of the storage conducted the statistical data collection process. Results showed superiority significant differences in the percentage of the lost in tubers weight and in percentage of total damage , Where medium-sized tubers outperformed compared with small and large , during periods of storage (30, 60 and 90 days) . Spray with foliar fertilizers achieved a significant superiority of nutritious Grow more, compared with Ferity green in these tow traits . Interaction between tuber size during periods of storage, was in favor of medium-sized tubers sprayed with Grow more foliar fertilizer. Had achieved significant superiority over all other interventions . In the percentage of germinated sprouts, Large tubers was achieved significantly on both medium and small , while medium tubers was excelled than small tubers . For the spraying with foliar fertilizers, Ferity green relatively achieved superiority than Grow more fertilizer, but this superiority was not significant . Interference between the average weight of the tubers and the type of foliar fertilizers, showed significant superiority of large tubers sprayed with Ferity green . أجري البحث في أحد المزارع الخاصة و في أحد المخازن المبردة التابعة للقطاع الخاص في محافظة ديالى بهدف دراسة تأثير حجم التقاوي والرش بنوعين من الأسمدة الورقية على الصفات المظهرية والتسويقية لدرنات البطاطا صنف لولا المخزنة لمدة ثلاثة أشهر . استخدمت ثلاثة أحجام من الدرنات , درنات صغيرة بمعدل وزن 50 غم , درنات متوسطة الحجم بمعدل وزن 75 غم و درنات كبيرة بمعدل وزن 100 غم . وزرعت في العروة الخريفية في نهاية شهر آب للعام2011. رشت النباتات في الحقل بنوعين من الأسمدة الورقية Ferity green و Grow more مرتين الأولى بعد 28 يوم من أنبات الدرنات والثانية بعد 21 يوم من الرشة الأولى . وبعد الجني أجريت عملية الفرز واستبعدت الدرنات المصابة والمشوهة وغير الصالحة للتسويق , وعبئت تلك الدرنات بأكياس من النايلون المشبك بوزن 5 كغم للوحدة التجريبية , ووزعت تلك الأكياس على ثلاث مكررات وخزنت الدرنات بدرجة حرارة 4 + 1 ْم ولمدة ثلاثة ا شهر . استخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة CRBD , وبعد انتهاء مدة الخزن أجريت عملية جمع البيانات الإحصائية . أظهرت النتائج تفوق معنوي في النسبة المئوية للفقد بمعدل وزن الدرنات والنسبة المئوية للتلف الكلي في تلك الدرنات , حيث حققت الدرنات المتوسطة الوزن ذلك التفوق في كلا الصفتين , خلال فترات التخزين الثلاث ( 30 , 60 و 90 يوماً ) مقارنة بالدرنات الصغيرة أو الكبيرة . الرش بالمغذيات الورقية حقق تفوقاً معنوياً للمغذي Grow more , مقارنة بالمغذي Ferity green في هاتين الصفتين . التداخل بين حجم الدرنات خلال فترات الخزن والرش بالمغذي الورقي كان لصالح الدرنات المتوسطة الحجم والتي رشت بالمغذي الورقي Grow more , حيث حققت تفوقاً معنوياً على بقية التداخلات الأخرى . في النسبة المئوية للبراعم النابتة , حققت الدرنات الكبيرة تفوقاً معنوياً على كل من الدرنات المتوسطة والصغيرة وتلك الدرنات المتوسطة تفوقت على الدرنات الصغيرة . أما الرش بالمغذيات الورقية , فقد تفوق المغذي الورقي Ferity green نسبياً على المغذي الورقي Grow more ولكن هذا التفوق كان غير معنوي . التداخل بين متوسط وزن الدرنات ونوع المغذي الورقي , أظهر تفوقاً معنوياً للدرنات الكبيرة المرشوشة بالمغذي الورقي Ferity green .


Article
Effect of annealing and Mo , V and Ni Oxides as Doping Elements on Optical and Electrical Properties of BaTiO3 thin films
تأثير التلدين والتشويب بأكاسيد العناصر Mo , Vو Niعلى الخصائص البصرية والكهربائية لأغشية BaTiO3 الرقيقة

Loading...
Loading...
Abstract

تم في هذا العمل تحضير أغشيــة الباريوم تيتانيت النقية والمشوبة بأكاسيدد (المولبدينوم,الفناديوم والنيكل) باستخدام تقنية الترسيب بالليزر النبضي بسمك مقداره (nm300) على قواعد زجاجية بدرجة حرارة أساس مقدارها (573K). تم دراسة تأثير التلدين بدرجات حرارة(773K,673K) والتشويب على الخصائص البصرية والكهربائية. درست الخصائص البصرية بواسطة قياسات مطياف النفاذية للأشعة المرئية وفوق البنفسجية , حيث أظهرت النتائج بأنّ الأغشية شفّافة جداً في منطقةِ الأشعة تحت الحمراءِ القريبة للأغشية كما تم ترسيبها وفي المنطقة المرئية للأغشية الملدنة بدرجات حرارة (773K,673K) .وعند أشابة الباريوم تيتانيت بلاكاسيد (المولبدينوم,الفناديوم و النيكل) , نلاحظ حدوث إزاحة بحافة الامتصاص نحو المنطقة المرئية . تم حساب قيمة فجوة الطاقة البصرية ووجدت قيمتها eV)3.6) للأغشية كما تم ترسيبها وتزداد هذه القيمة مع زيادة درجة حرارة التلدين من (eV3.69) إلى eV)3.8) وتقل عند التشويب بمختلف عناصر الاكاسيد . حسبت الثوابت البصرية مثل معامل الانكسار, معامل الخمود وثابت العزل بجزأيه الحقيقي والخيالي درست الخصائص الكهربائيــة للأغشية المحضرة عند درجات حرارة لتلدين مختلفة وعناصر تشويب مختلفة,حيث لوحظ انخفــــاض التوصيليــــة الكهربائيــــة المستمــــرة لجميــــع الأغشيــــة المرسبـــة مـــن (.cm)-1 ((1.36*10-7 إلــــى (.cm)-1 ( ( 6.18*10-6 وزيادة بطاقة التنشيط بزيادة درجة حرارة التلدين,بينما تزداد التوصيـــلية الكهربائيـــة المسـتمـــرة وتقل طاقة التنشيط عند التشويب بمختلف عناصر الاكاسيد . In this work, BaTiO3 thin films pure and doped with oxides (MoO3,V2O5 and NiO) were deposited using pulsed laser deposition (PLD) technique with thickness equal to (300nm) on glass substrates at temperature equal to (573K). The effects of annealing at temperatures (673K,773K) and doping on the optical and electrical properties have been investigated. UV-VIS transmittance measurements showed that the films are highly transparent in the near-infrared region for as deposited films and in the visible region for annealing films at temperatures (673K,773K),while the absorption edge of BaTiO3 films doped with (MoO3,V2O5 and NiO) was shifted to the visible region. The optical energy gap was calculated and was found to be (3.6eV) for as deposited films, and this value increases from (3.69eV) to (3.8eV) with increasing annealing temperature from (673K) to (773K), and decreases with different elements oxides dopants. The optical constants such as refractive index, extinction coefficient and real and imaginary part of dielectric constant have been calculated. The electrical properties of these films were studied under different annealing temperatures and different doping materials. The d.c conductivity for all deposited films decreases from (1.36  10-7) (.cm)-1 to (6.18  10-6 ) (.cm)-1 and increase in activation energy with increase of annealing temperature, while the d.c conductivity increase and activation energy decreases with different elements oxides dopants .


Article
effect of laser co2 on red blood cells
تأثير ليزر ثنائي اوكسيد الكربون في كريات الدم الحمر

Loading...
Loading...
Abstract

This study infestigated the effect of CO2 laser beam on the red blood cells and the damage that can be caused during common medical treatments such as removal of birthmark. In this it was research found that the damage of red blood cells increases with increasing duration of irradiation and reach the highest damage when the irradiation time is of 8min)) and temperature 37c0)) for up to loss of pellet effectiveness. Used temperatures as low as (20 c0) to reduce damage to cells and thus maintains the pellet on the effectiveness and vital function within the body and found that there is relative stability in damage pellets despite the increase in the irradiation period to 8min)) to clear the importance of cooling during medical treatments. تم في هذا البحث دراسة تاثير اشعة ليزر Co2 على كريات الدم الحمر والاضرار التي يمكن ان يسببها اثناء المعالجات الطبية الشائعة مثل ازالة الوحمة . في هذا البحث وجد ان الضرر على كريات الدم الحمر يزداد مع زيادة فترة التشعيع ليبلغ اعلى ضرر عند فترة تشعيع تبلغ 8min))ودرجة حرارة 37c0)) ليصل الى فقدان الكرية فعاليتها تم استخدام درجات حرارة منخفضة تصل الى (20C0 ) لتقلل الضرر على الكريات وبالتالي تحافظ الكرية على فعاليتها ووظيفتها الحيوية داخل الجسم وتبين ان هناك استقرارا نسبيا في ضرر الكريات بالرغم من ازدياد فترة التشعيع الى 8min)) لذلك تتضح اهمية التبريد اثناء المعالجات الطبية


Article
Removal of Iron (III) Ions From It’s Aqueous Solutions By Bentonite clay
ازالة ايونات الحديد (III) من المحاليل المائية باستخدام طين البنتونايت

Loading...
Loading...
Abstract

This research is concerned with one of applications of adsorption from solution . It deals with the study of the ability of selected clay surface (bentonite) for the adsorption of iron (III) ion . The target of this study is to search for suitable surfaces which posses high activity for the adsorption of iron (III) ion , and then to use these surfaces for treatment the pollution of aqueous solutions by this heavy metal ion . The technique of flame atomic absorptiometry was used to determine of the quantity of ion adsorbate.The constructed isotherms were studied at different parameters such as, temperature, pH,adsorbent weight and contact time (equilibrium time). This study exhibited the following results : The shape of the isotherm obtained from the adsorption of iron (III) ion on this clay found to be comparable in all cases to the Langmuir equation ,the results indicated exothermic processes for iron(III) ion and the thermodynamic functions (H, G and S) were calculated and the results were discussed, at constant temperature the increase in weight of the adsorbent increased the removal percentage values of iron(III) ion, and the change in pH values indicated that removal percentages of iron(III) ion was increased with an increase in pH يتضمن البحث دراسة لاحد تطبيقات ظاهرة الأمتزاز من المحلول . حيث يهتم بدراسة قابلية سطح احد الأطيان العراقية (البنتونايت) لأمتزاز أيون الحديد (III).إن الهدف من هذه الدراسة هو لغرض البحث عن سطح مناسب ومتوفر محليا يمتلك فعالية عالية لإزالة أيون الحديد (III) ، ومن ثم استعمال هذا السطح لمعالجة تلوث المحاليل المائية بأيون هذا العنصر الثقيل ومستقبلا لعناصر اخرى ذات سمية عالية ,تم استخدام تقنية الامتصاص الذري اللهبي لتعيين كمية الأيون الممتز، ومن رسم العلاقة بين الكمية الممتزة (للأيون) والتركيز عند الاتزان تم التعرف إلى ايزوثيرم الأمتزاز عند درجات حرارة مختلفة وكذلك في ظروف مختلفة من وزن السطح الماز و pH أمكن التوصل من خلال هذا البحث إلى النتائج الآتية : إن شكل الايزوثيرم الذي تم التوصل إليه من امتزاز أيون الحديد (III) على سطح البنتونايت يتبع معادلة لانكماير في جميع الحالات وقد أظهرت النتائج ان عملية الامتزاز باعثة للحرارة، حسبت الدوال الثرموديناميكية (H وG وS) وقد تم مناقشة النتائج,كما وجد إن قابلية الطين على امتزاز أيون الحديد (III) يزداد بزيادة وزن المادة المازة عند ثبوت درجة الحرارة كما وكذلك عند زيادة pH المحلول فان النسبة المئوية لازالة ايون الحديد (III) تزداد عند ثبوت درجة الحرارة.


Article
Using Digital Elevation Model (DEM) and it’s applications in morphometric analysis for the upper part of Tigris River basin northern west of Iraq
إستخدام نموذج الإرتفاعات الرقمية وتقانة نظام المعلومات الجغرافية في التحليل المورفومتري للجزء العلوي لحوض نهر دجلة شمال غرب العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Most morphometric studies have been based upon map derived data, spatial information technology i.e. remote sensing, geographic information system and global position system has proved to be an efficient tool in delineation of drainage pattern and water resources management and its planning. The study area located approximately between 42° 00 E' to 43° 30'E and 36° 00 'N to 36°59 'N, it covered an area about 9814.33 square kilometer between Ninewa and Duhok governorate, this study focused on calculate morphometric parameters to the area under study using suitable remote sensing data and GIS technologies. The morphometric parameters were computed using ARC GIS version 9.3software. The drainage pattern derived from digital elevation data showed that the basin is dendritic to sub dendritic with 9 stream order. The total number of stream is 192824. The summation of stream length is 238125 km. Basin area is 9814.33 square kilometers, drainage density is 24.26 kilometers/square kilometers, circulation factor is 0.522, elongation factor is 0.99, bifurcation ratio is 3.81, form factor is 7.76, texture ratio is 476.4, relief ratio is 10.55, and stream frequency is 19.64. The computed morphometric parameters showed the late youth stage of the river age. إن معظم الدراسات المورفومترية تستخدم تقانة المعلومات الفراغية مثل التحسس النائي ونظام المعلومات الجغرافية ونظام تحديد الموقع العالمي في رسم انماط التصريف وإدارة الموارد المائية. تقع منطقة الدراسة بين خطي الطول 43 درجة الى 43 درجة و30 دقيقة شرقا و36 درجة الى 36 درجة و 59 دقيقة شمالاوتغطي مساحة مقدارها 8914.33 كيلومترا مربعا بين محافظتي نينوى ودهوك شمال غرب العراق. ركزت هذه الدراسة على حساب المعاملات المورفومترية للمنطقة المختارة بإستخدام بيانات التحسس النائي المناسبة وتقانة نظام المعلومات الجغرافية.


Article
The dynamical work of continuous CO2 laser and studying some of plasma parameters produced by laser
ديناميكية تشغيل ليزر ثاني اوكسيد الكاربون المستمر ودراسة بعض معلمات البلازما المنتجة باليزر

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we introduce a modified continuous CO2 laser ( CW CO2 laser ) hence some changes in the principle constitutions were done, such that , the continuous power supply with output voltage of 12 KV and 100 mA . For the purpose of measuring the effect of temperature of laser medium on basic parameter, the system was connected to digital thermometer. The measurement of some basic parameters and its effect on the output power of laser and the selection of optimum condition for operating the system in case of operating by using three gas cylinders (CO2, N2, He) separately and the other by using gas mixture of ( He: 82%, N2: 13.5%, Co2: 4.5% ) , three factors were subjected to change , first, the change of pressure of gas mixture inside the electric discharge tube, second, the effect of changing the electric discharge current, third, the effect of changing the ratio of He gas in the gas mixture were achieved the experimental results shows that the best pressure for gas mixture to produce the laser is ( 30 mbar ) while it was ( 25 mbar ) in using each gas separately by ratios ( 10: 15: 75 )% for ( CO2, N2, He ) respectively with different discharge currents . 12 mA was found to be the best discharge current and 75% was the best ratio for He in gas mixture . The characteristics of plasma-laser CO2 was studies, the theoretical value of the output power laser were determined and compared with measured value تم في هذه الدراسة تأهيل منظومة ليزر ثاني أوكسيد الكاربون المستمر ( CW Co2 Laser ) حيث تم تغير بعض المكونات الأساسية للمنظومة ، ومن هذه المكونات مجهز القدرة الكهربائي المستمر بفولتية خرج مقدارها (12KV ) وتيار (100 mA) . لغرض قياس درجة الحرارة تم ربط المنظومة بمقياس رقمي (Digital Thermometer) حيث تم من خلاله دراسة تأثير درجة حرارة الوسط الليزري على المعلمات الأساسية. تم خلال هذه الدراسة قياس بعض المعلمات الأساسية وتأثيرها على قدرة الخرج الليزري واختيار الشروط المثلى للتشغيل المنظومة في حالتي تشغيل المنظومة باستخدام ثلاث أسطوانات للغازات (CO2 -N2 -He) على انفراد ، والحالة الثانية استخدام خلطة غازية مجهزة من قبل شركة (PHWY) الألمانية وبنسب (He:82% -N2:13.5% -CO2:4.5%) . وتم دراسة بعض المعلمات وتأثيرها على قدرة خرج ليزر CO2 من خلال دراسة تغيير ضغط الخليط الغازي داخل انبوبة التفريغ الكهربائي ، وكذلك تأثير تغيير تيار التفريغ الكهربائي إضافة إلى تأثير تغيير نسبة غاز He في خليط الغازات على هذه القدرة . أظهرت النتائج العملية ان أفضل ضغط لخليط الغازات الجاهزة لتوليد الليزر هو (30 mbar) بينما كان أفضل ضغط عند استخدام الغازات كلٌ على انفراد هو ( 25 mbar ) بنسب (% (10:15:75)للغازات ( CO2 , N2 , He) على التوالي عند تيار التفريغ مختلفة ، اما أفضل تيار تفريغ فكان ( 12 mA ) ، اما أفضل نسبة لغاز الهليوم في خلطة الغازات كانت ( 75% ) .وكذلك تم دراسة خصائص بلازما ليزر CO2 والتوصل الى القيمة النظرية لقدرة الخرج الليزري ومقارنة هذه القيمة مع القيمة العملية المحسوبة.


Article
Ovicidal and Larvicidal activity of Schanginia aegyptiaca leaf extracts against Dialerodus citri (Ashmead) (Homoptera: Aleyrodida)
الفعالية الأبادية لمستخلصات أوراق نبات الطرطيع Schanginia aegyptiaca ضد بيوض ويرقات ذبابة الحمضيات البيضاء(Ashmead) Dialerodus citri

Loading...
Loading...
Abstract

Methanolic and hexane extracts of Schanginia aegyptiaca were tested against different developmental stages of Dialerodus citri in laboratory bioassays . The obtained results revealed that methanol and hexane extracts significantly affected the mortality of different developmental stages of Dialerodus citri . The results of the present study suggested that the hexane extract were less effective than the methanolic extract atdifferent concentrations (2 , 1 , 0.5 ) % . أختبر مستخلص الميثانول والهكسان لأوراق نبات الطرطيع ضد الاطوار المختلفة لذبابة الحمضيات البيضاء ،اشارت النتائج المتحصل عليها الى وجود فروق معنوية لكلا المستخلصين ضد الاطوار المختلفة ، كذلك وجد ان تأثير المستخلص الهكساني أقل من تأثير المستخلص الميثانولي على هلاكات الاطوار المختلفة لذبابة الحمضيات البيضاء.


Article
Evaluation of quality of drinking water produced in water treatment plants in Kirkuk and Babel governorates
تقييم جودة وصلاحية مياه الشرب لمشاريع تصفية المياه في محافظتي كركوك وبابل

Loading...
Loading...
Abstract

Samples drawn from four sites in Al-Hawijah district , Kirkuk governorate and Al-Mussayab district, Babel governorate during November and December 2010 . The results indicate that the filtration process in water treatment plants are inefficient due to the high levels of turbidity . The study shows significant differences at P ≤ 0.01 in the physical , chemical properties, and bacterial contamination of drinking water in the two governorates . The level of electrical conductivity , total dissolved solid , PH , and total hardness , Magnesium , exceed the acceptable levels according to the American , Iraqi and Saudi standards in the water samples drawn from (Al – Mussayab river). The level of calcium in water exceeded the acceptable standards in all samples . This indicates that Iraqi soil contains high ratio of Calcium . The microbial content shown by this study revealed clear contamination in the water which exceeds the acceptable Iraqi , Saudi and American standards level which indicate non efficient determining in these projects . تم تقييم أربعة نماذج من مياه شرب الشبكة العامة اثنان من محافظة كركوك (الحويجة) واثنان من محافظة بابل (مشروع المسيب الكبير) خلال شهري تشرين الثاني وكانون أول 2010 . بينت القياسات أن مشاريع تصفية المياه في المواقع الأربعة تعاني من عدم كفاءة الترشيح وارتفاع نسبة العكارة في هذه المشاريع . كما بينت الدراسة وجود فروقا معنوية عالية بمستوى P ≤ 0.01 بين مياه المحافظتين في الصفات الفيزيائية والكيميائية والتلوث البكتيري . وتجاوزت التوصيلة الكهربائية والمواد الصلبة الذائبة الكلية والأس الهيدروجيني والعسرة الكلية والمغنسيوم المواصفات القياسية العراقية والسعودية والأمريكية في مياه نهر المسيب الكبير . إما الكالسيوم فقد تجاوز كافة المواصفات في جميع العينات (نهر الزاب الأسفل ونهر المسيب الكبير) مما يدل على أن الأراضي العراقية تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم اما المحتوى الميكروبي للمياه الأربعة فقد بينت الدراسة التلوث الواضح لهذه المياه والتي تجاوزت المواصفات القياسية المذكورة مما يدل على عدم كفاءة التعقيم في هذه المشاريع .


Article
Specific Humidity Correlation with North Atlantic Oscillation Using NCEP Reanalysis Data over Iraqi-Kurdistan Region
ارتباط الرطوبة النوعية مع ذبذبة شمال اللاطلسي في اقليم كردستان-العراق باستتخدام بيانات المركز الوطني للتنبؤ البيئي

Loading...
Loading...
Abstract

North Atlantic Oscillation (NAO) in the Northern hemisphere is a large teleconnection pattern affect on the climate of the Mediterranean countries. The aim of this research is to investigate the effect of NAO on specific humidity over Iraqi-Kurdistan region at different pressure levels using NCEP/NCAR reanalysis data. It’s concluded that there is a negative correlation coefficients between NAO and specific humidity at all pressure levels. The correlation coefficients are high at high pressure levels and low at low pressure levels in Jan and Dec, no obvious behaviour for the correlations at the other months. Maximum correlations obtained in winter are in the range of pressure levels 925-1000 mb, in the pressure level range 300-600 mb at spring ,in the rage 500-600 mb for summer and at 400-600 mb in autumn , thus the NAO cause to increase the specific humidity at the mentioned pressure levels due to reach a moist air from the Atlantic to the Mediterranean and then to the region of study, also the NAO affect the specific humidity of the region at the relatively cold season more than the relatively hot season because the NAO has more activity in Cold seasons than the hot seasons .ان ذبذبة شمال اللاطلسي في نصف الكرة الشمالي هي واحدة من كبرى الظواهر المناخية التي تؤثر في مناخ دول البحر المتوسط. ان الغرض من هذا البحث هو التحري عن تاثير ذبذبة شمال اللاطلسي على الرطوبة النوعية في اقليم كردستان-العراق في مستويات ضغطية مختلفة باستخدام بيانات المركز الوطني للتنبؤات البيئية /المركز الوطني للبحوث الجوية. تبين ان هنالك معاملات ارتباط سالبة بين ذبذبة شمال الاطلسي والرطوبة النسبية في كل المستويات الضغطية, معاملات الارتباط تكون عالية في المستويات الضغطية العليا وواطئة في المستويات الضغطية السفلى في اشهر(كانون الثاني , كانون الاول) , حيث لايوجد سلوك واضح واضح لمعاملات الارتباط في الاشهر الاخرى. اعلى معاملات ارتباط تم الحصول عليها في الشتاء في المستويات الضغطية 925-1000ملي بار, في المستويات الضغطية 300-600 ملي بارفي الربيع, في المدى 500-600ملي بار للصيف وفي 400-600 ملي بار في الخريف, وهكذا فان ذبذبة شمال الاطلسي تسبب زيادة الرطوبة النوعية في المستويات الضغطية المذكورة بسبب وصول هواء رطب من الاطلسي لمنطقة المتوسط ومنها الى منطقة الدراسة, كذلك ان ذبذبة شمال اللاطلسي تؤثر على الرطوبة النوعية في المنطقة في الفصول الباردة نسبيا اكثر منها في الفصول الدافئة نسبيا وذلك بسبب ان ذبذبة شمال اللاطلسي تكون ذات نشاط اعلى في الفصول الباردة منها في الدافئة.


Article
Effect of Zn Substitution on thestructural Properties of Cobalt Ferrite Nano Particles Prepared Via Sol-Gel Route
تأثير تعويض الزنك على الخواص التركيبية لفرايت الكوبلت ذو الدقائق النانوية والمحضر بالطريقه (sol-gel ).

Loading...
Loading...
Abstract

Zinc substituted cobalt ferrite nanoparticles (CoxZn1-xFe2O4, with x = 0.0, 0.1, 0.2, 0.3, 0.4, and 0.5) were prepared via sol-gel route and the effect of zinc concentration on Lattice constant and particle size and powder‎ densitywere investigated. X-ray diffraction analysis confirms the formation of ferrites in nano phase. The Results showed that the particle size decreasing from (22) to (16) nm with increasing the concentration of ‎zinc to the (x= 0.5). The lattice constant increased from (8.36682) to )8.40943)A0 with increasing the concentration of zinc to (x = 0.5), while the theoretical powder‎ density decreased from (5.3225) to (5.2237) g/cm3 by ‎increasing zinc ion concentration to value at (x=0.5).‎تم في هذا البحث تحضير فيرايت الكوبالت المعوضة بايونات الزنك ذات السلسلة الفيراتية Co1-xZnxFe2O4), حيث تأخذ xقيم من الصفرالى (0.5 بالطريقة الكيميائية الحديثة(sol-gel auto combustion) المحضرة وأظهرت النتائج بأن حجم دقائق المسحوق يقل حجم من 22 الى 16 نانومتر مع زيادة تركيز ايونات الزنك . إن ثابت الشبيكة يزداد من 8.367 إلى 8.40943 انكستروم بزيادة تركيز ايونات الزنك إلى القيمة (x=0.5 ) .إما بالنسبة لكثافة المسحوق فإنها تقل من (5.3225) غم/سم3 بزيادة تركيز ايونات الزنك وصولا إلى القيمة5.2237 غم/سم3 عند x= 0.5)).


Article
Effect of soil type and organic fertilizer in the growth and yield of fenugreek (trigonella foenur graecum
تأثير نوع التربة والتسميد العضوي في نمو وحاصل نبات الحلبة ( Trigonella foenun graecum L. )

Loading...
Loading...
Abstract

Experiment was conducted according to factorial design sectors blocks complete randomization in the autumn (2008-2009), in the greenhouse of the biology department in the collage of al-razi education , diyala university. The experiment included three types of soil (silty loam ,loamyt sand and clayly) and three levels of sheep manure is(5,15,25) tons/hectare to study the effect of soil types and holds fenugreek (trigonella foenum graecum) there was anine treatment that triplicated so we had 27 treatment. The result showed the following silty loam soil gave significant increases in plant height and dry weight of roots and the number of pods and number of seeds/ Pods ,while clay soil gave significant increase In weight of(100)seed, yield of seeds and harvest index. The result showed that the use of fertilizer level 25 tons/hectar has led to asignificant increase in plant hight,number of leaves, dry weight of leaves and root, number of plants branches, number of Pods /plant , 100 seeds weight and seeds yield The result also showed that the hieghest seed yield was 2.835 gm resulted from agriculture in clay soils and the use of fertilizer in level 25 tons/hectar compared with less seeds yield of which amounted 1.125gm which resulted in agriculture in compost sandy soil and the use of fertilizer level 5 ton/hectare نفذت تجربه عامليه وفق تصميم القطاعات تامة التعشيه في خريف 2008-2009، في البيت الزجاجي التابع لقسم علوم الحياة/كلية التربيه الرازي/جامعة ديالى ، تضمنت التجربه ثلاثة انواع من الترب هي (مزيجيه غرينيه ورمليه مزيجه وطينيه) وثلاثة مستويات من السماد العضوي (اغنام) هي(25 و15 و5) طن. هـ-1 لدراسة تاثير نوع التربة والتسميد العضوي في نمو وحاصل نبات الحلبه Trigonella foenum graecum) )، بلغ عدد المعاملات (9) وبثلاث مكررات وبهذا اصبح لدينا(27) معامله. اوضحت النتائج مايأتي: اعطت التربه المزيجيه الغرينيه زياده معنويه في ارتفاع النبات والوزن الجاف للجذور وعدد القرنات/نبات ووزن القرنه الجاف وعدد البذور/قرنه في حين اعطت التربه الطينيه زياده معنويه في وزن (100) بذره وحاصل البذور ودليل الحصاد.كما وتبين ان استعمال المستوى السمادي(25) طن. هـ-1 ادى الى زياده معنويه في ارتفاع النبات وعدد الاوراق والوزن الجاف للاوراق والوزن الجاف للجذور وعدد التفرعات وعدد القرنات/نبات ووزن (100) بذره وحاصل البذور.واوضحت النتائج ان اعلى حاصل للبذور بلغ gm(2.835) لكل نبات نتج عن الزراعه في التربه الطينيه وباستعمال المستوى السمادي (25) طن. هـ-1 بالمقارنه مع اقل حاصل للبذورالذي بلغ gm(1.125) لكل نبات والذي نتج عن الزراعه في التربه الرمليه المزيجه وباستعمال المستوى السمادي (5) طن. هـ-


Article
Synthesis ,Characterization and Kinetic Study of Metal Complexes with new acyclic Legend N2O2
N2O2تحضير, تشخيص ودراسة حركية لمعقدات فلزية مع ليكاند جديد شبه حلقي نوع

Loading...
Loading...
Abstract

The complexes of a new tetra dentate acyclic ligand derived from 1,2-diamino propane and 3-acetyl-4-hydroxy-6-methyl-pyrane-2-one ,with vanadium(IV), Cr(III), F(II), Fe(III), Mn(II), Co(II), Ni(II), and Cu(II) have been synthesized and characterized on the bases of their elemental analysis, conductivity, magnetic moments in addition to spectral data of H1 NMR ,I.R. and U.V.-Visible. Spectra. Metal to ligand ratio in all complexes has been found to be 1:1.The Schiff base behaves as neutral tetra dentate legend with N2O2 system. Cr(III), Fe(III), Mn(II), Co(II), and Cu(II) complexes have been assigned octahedral stereo chemistry, Ni(II) complex has been suggested as square planer geometry, while V(IV) complex was square pyramid. The thermodynamic parameters such as ∆G*,∆H* and ∆S* are calculated from the curve of logKs verse temperature. It is found that Ni(Π) and Cu(II) are the most stable complexes, from the data of formation constant and Gibbs free energyتم تحضير ليكاند متعدد السن ذات النظام المفتوح رباعية السن من ذرات واهبة ذات نوع N2O2 الواهب بواسطة التفاعل ألتكثيفي لمركب 3-استيل-4-هيدروكسي-6-مثيل-بايران-2-أون (I) مع -1,2 ثنائي امينو بروبان كليكاند استخدم في تخليق معقدات جديدة للفناديوم الرباعي و الكروم والحديد الثلاثية, المنغنيز , ,الكوبلت , النيكل, والنحاس الثنائية مع الليكاند الرباعي السن وعزلها وثم تشخيصها طيفيا بواسطة طيف الأشعة تحت الحمراء المعززة بتحويلات فورير, طيف الأشعة فوق البنفسجية والأشعة المرئية,وطيف الرنين النووي المغناطيسي(H1NMR) إضافة لإثبات الصيغة التركيبية المقترحة بواسطة تحاليل C.H.N والنسبة المئوية للفلز (M%) , قياس الحساسية المغناطيسية للمعقدات بالحالة الصلبة, التوصيل المولاري في محلول DMF. , وفضلا عن تحديد النسبة المولية للفلز : ليكاند ,وحساب استقرارية المعقدات في المحلول من خلال حساب ثابت تكوين المعقدات طيفيا وبنسب مولية 1:1في جميع المعقدات, واثبت أن المشتق الجديدN2O2 يسلك سلوك رباعي السن مكونا معقدات كليتية مستقرة حركيا وثرموديناميكيا. تم تعيين الشكل ثماني السطوح لمعقدات الكروم والحديد الثلاثية,المنغنيز, , الكوبلت, والنحاس الثنائية فيما تم اقتراح الشكل المربع – مستوي لمعقد النيكل والشكل الهرم المربعي لمعقد الفناديوم الرباعي.تم حساب الدوال الثرموديناميكية ∆G*و∆H* و ∆S* ومن خلالها تم استخراج ثابت تكوين المعقدات الموصلة الكتروليتيا ووجد ان معقدي النيكل والنحاس الثنائية هي الاكثر استقرارا.


Article
Effect of irradiation duration by gamma rays on optical energy gap of ZnO thin films with thickness (300,1500)Å
تأثير زمن التشعيع بأشعة كاما على فجوة الطاقة البصرية للغشاء الرقيق ZnO بأسماك 300Å,1500Å.

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, the effect of irradiation duration using gamma-rays on forbidden energy gap of (ZnO) thin films were studied. Two samples of ZnO thin films with thicknesses (300,1500)Å that prepared by chemical spray pyrolysis were irradiated using gamma rays emitted form Cs137 of energy (o.662) MeV and radioactivity 370 kBq. ZnO thin films were evaluated spectrophotometrically before and after irradiation for (30,60,90,1410)minutes. The result showed that the increment in the thickness of non-radiated ZnO thin films led to decrease in the optical energy gap , as well as, the increment in the irradiation duration (i.e. irradiation absorbed dose) decreased the optical energy gap values for the two samples because of creation of additional energy levels in the region restricted between valance and conduction bands. The results showed increasing thickness from thin films leads to decreasing in energy gap and decreasing in energy gap with increasing absorbed dose . في هذا البحث ، تم دراسة تأثير زمن التشعيع بأشعة كاما على فجوة الطاقة البصرية الممنوعة للغشاء الرقيق أوكسيد الخارصين ZnO)) . حُضر الغشاء الرقيق ZnO بسمكين Å(300,1500) بطريقة الرش الكيميائي الحراري، وتم التشعيع بأشعة كاما باستخدام السيزيوم ((Cs137 بطاقة MeV(0.662) وفعالية 370)kBq) .تم حساب فجوة الطاقة البصرية باستخدام المطياف قبل التشعيع وبعد min (30,60,90,1410) من التشعيع.وقد وجدت قيمة فجوة الطاقة البصرية قبل التشعيع للسمكين Å(300,1500) وكانت eV(3.25,3.23)، بينما بعد التشعيع كانت قيمها eV,(3.20,3.19)eV,(3.17,3.15)eV,(3.14,3.12)eV(3.22,3.21) على التوالي. أظهرت نتائج البحث أن الزيادة في السمك في حالة عدم تشعيع الغشاءZnO تؤدي إلىنقصان في قيمة فجوة الطاقة البصرية، كذلك زيادة فترات تشعيع الغشاء للسمكين تعمل على نقصان في قيمة فجوة الطاقة البصرية ، وذلك بسبب خلق مستويات طاقة أضافية محددة بين حزم التوصيل والتكافؤ.


Article
Comparison among known and suggestion for the scale parameter and reliability of Rayleigh distribution with two parameters .
استخدام المحاكاة في المقارنة بين مقدرات معلومة ومقترحة لمعلمة القياس ومعولية توزيع رالي ذي المعلمتين

Loading...
Loading...
Abstract

The Rayleigh distribution has been widely used especially in the modeling of the life time event data. It provides a statistical model which has a wide variety of application in many areas and such as accurate analysis and failure forecasts and reliability estimate. In this research we explore and compare the performance of many estimators for the parameters and for reliability function approach used are Maximum Likelihood Maximum Likelihood Estimators, Moment Estimators, Bayes Estimators, Semi-Minimax Estimators. Simulation experiments are performed to compare between estimators using MSE, and all the results are explained by table. يتضمن هذا البحث ايجاد المقدر Semi-Minimax للمعلمة θ لتوزيع رايلي عند نوعين من دوال الخسارة هما Quadratic وكذلك Modified Linear Exponential من خلال تطبيق نظرية Lehmann (1950)، وتقدير دالة المعولية، وتعتمد تجارب المحاكاة في المقارنة بين طرائق التقدير.


Article
Synthesis and Characterization of Mn(II), Co(II), Ni(II), Cu(II), Zn(II) and Cd(II) Complexes with new Tridentate (ONO Donor) Schiff Base Ligand
تحضير وتشخيص معقدات بعض العناصر الإنتقالية مع ليكاند قاعدة شف ثلاثية السن

Loading...
Loading...
Abstract

In this work tridentate Schiff base was prepared from the reaction of 4-amino-2,3-dimethyl-1-phenyl-3-pyrazolin-5-one with isatin. The product (L) was characterized by (FT-IR), (UV-Vis) spectroscopy and elemental analysis (C.H.N). (L) has been used as a ligand to prepare number of metal complexes with Mn(II), Co(II), Ni(II), Cu(II), Zn(II) and Cd(II). The prepared complexes were isolated, characterized and their structural geometries were suggested by using elemental analysis (C.H.N), flame atomic absorption technique, FT-IR and UV-Vis spectroscopy, in additional to magnetic susceptibility and conductivity measurements, metal to ligand [M:L] ratio was obtained for all complexes in ethanol using molar ratio method, which gave comparable results with those obtained for the solid complexes.يتضمن هذا البحث تحضير قاعدة شف كليكاند (L) مشتق من تفاعل 4-أمينو-3،2ثنائي مثيل-1-فنيل-3-بايروزولين-5-أون مع الإيساتين. وقد شخصت تشخيصا دقيقا بالطرق الطيفية المعروفة وهي أطياف الأشعة تحت الحمراء (FT-IR) وأطياف الأشعة فوق البنفسجية-المرئية (UV-Vis) والتحليل الدقيق للعناصر (C.H.N). بعد ذلك تم إستعمال (L) كليكاند في تحضير معقدات الأيونات الفلزية: المنغنيز (II) والكوبلت (II) والنيكل (II) والنحاس (II) والخارصين (II) والكادميوم (II). عزلت المعقدات المحضرة وتم تشخيصها وإقتراح الشكل الهندسي لها عن طريق دراستها بإستعمال تقنية التحليل الدقيق للعناصر (C.H.N) وتقنية الإمتصاص الذري اللهبي للعناصر لتحديد نسبة الفلز (M%) وأطياف الأشعة تحت الحمراء وأطياف الأشعة فوق البنفسجية-المرئية إضافة لقياسات الحساسية المغناطيسية والتوصيلية الكهربائية وتم كذلك دراسة طبيعة المعقدات المتكونة في محلول الإيثانول بإتباع طريقة النسب المولية وقد أعطت هذه الدراسة نتائج متطابقة مع التي تم الحصول عليها في الحالة الصلبة.


Article
The modern Microwave technique used to synthesis new derivatives of 1,3 – Oxazepine – 4 , 7 - dione, compounds
استخدام تقنية المايكروويف الحديثة لتحضير المشتقات الجديدة لمركبات (1 – 3 – أوكسازبين – 4 ، 7 – دايون )

Loading...
Loading...
Abstract

In this search, we take the direct reaction line between the aromatic aldehydes & aromatics ammines for reaction in Microwave technique to obtain clean and safe chemistry with very short time and high products, high purity comparative with the thermal method (Reflux). The above compounds allowed to reaction to produce (hydrazon) or which named (Schiff bases) compounds (1, 3, 5, 7, 9). The last step is cyclization step by irradiation with Microwave too, by reaction between hydrazon compounds, and phthalic anhydride to produce the (1, 3 – Oxazepine) new derivatives (2, 4, 6, 8, 10) as a final compounds, which employed in medical and pharmaceutical research’s. The prepared compounds were identified using melting point apparatus, Infrared Spectroscopy; the results are agreement with the proposed assigned to the synthesized compounds في هذا البحث تم اتباع خط التفاعل المباشر بين الاليدهايدات الاروماتية المعوضة ، والامينات الاروماتية المعوضة أيضاً للمفاعلة بواسطة التشعيع في جهاز المايكرووي ف الحديث لغرض الحصول على كيمياء نظيفة وامينة وبوقت زمني قصير جداً ومنتوج عالي مقارنة بالطريقة الحرارية القديمة (Reflux) ، إذ تم مفاعلة المركبات أعلاه لانتاج مشتقات قواعد شيف أو ما يسمى بمركبات الهيدروزونات الوسطية المركبات (1، 3، 5، 7، 9) والتي تم اجراء عملية الغلق الحلقي لها بخطوة تفاعل لاحقة بواسطة التشعيع أيضاً ، وذلك بمفاعلتها مع أنهيدريد الفثاليك للحصول على مشتقات (1 – 3 – أوكسازبين الجديدة ) كمركبات كمركبات نهائية وهي المركبات (2، 4، 6، 8، 10) والتي تستخدم في المحال البحثي الطبي والصيدلاني . المركبات المحضرة تم تشخيصها بواسطة تقنية الاشعة تحت الحمراء (I.R) وتقنية ايجاد درجات الانصهار لها ، وكانت الاطياف معقولة ومطابقة لما تم توقعه من تراكيبها الكيميائية .


Article
Leptin Level in Type 1 Diabetic and non Diabetic Post-puberty Overweight Iraqi Women
مستوى هرمون اللبتين في النساء العراقيات البدينات المصابات وغير المصابات بالسكري نوع 1 بعد سن البلوغ .

Loading...
Loading...
Abstract

Leptin is a circulating poly-peptide hormone (product in human ob gene) increased in obese individuals ,it appears that leptin decrease food intake and it play an important role in reproductive system , body homeostasis and metabolism .Significant correlation have been found between leptin and sexual hormones . The aim of this study was to measure the level of leptin in high Body Mass Index (BMI) , and its effect on estrogen and plasma glucose in healthy and diabetic overweight post-puberty women ,as far as we know that there is no such data comparing leptin ,estrogen and plasma glucose in healthy and diabetic women in Iraq .We divided our study subjects into three groups: First, 20 more than 30 kg/ m² non-diabetic women. Second, diabetic post-puberty women. Third,15 normal weight post-puberty women as control. A significant correlation between leptin and BMI ,estrogen and plasma glucose (increasing) P<0.05 between overweight and control normal weight women. Significant difference P<0.05 also found between diabetic and healthy overweight women in plasma glucose (increased), as well as a non significant differences P<0.05 has found between diabetic and healthy overweight women in leptin and estrogen levels. In conclusion: leptin goes hand by hand with BMI . Leptin cause an increase in estrogen and plasma glucose in diabetic and non diabetic overweight women comparing with normal weight women. اللبتين عبارة عن هرمون متعدد الببتايد يفرز من النسيج ألدهني عن طريق ob جين ,يزداد مستواه في دم الأشخاص البدينين , يسبب هذا الهرمون قلة في استهلاك الطعام ويلعب دورا مهما في التكاثر والتوازن الجسمي وفي الأيض , يعتقد وجود ترابط معنوي بين مستوى اللبتين و الهرمونات الجنسية. إن الهدف من هذه الدراسة هو معرفة مستويات هرمون اللبتين في النساء العراقيات اللواتي يعانيين من البدانة ( لديهن مستوى عالي من BMI) ويعانيين من السكري أيضا ومعرفة تأثير ارتفاع اللبتين على مستوى الهرمون الأنثوي (Estrogen) ومستوى سكر الدم,ولا توجد حسب علمنا دراسة تقرن بين النساء اللواتي يعانيين من البدانة أو البدانة والسكري معا في العراق. قسمت هذه الدراسة إلى ثلاث مجموعات :الأولى/مكونة من 20 امرأة بالغة مصابات بالبدانة فوق (30 kg/m²) الثانية/مكونة من20 امرأة بالغة مصابة بالبدانة فوق (30 kg/m²) والسكري معا .الثالثة/ 15 امرأة طبيعية (مجموعة سيطرة). وجد ارتفاع معنوي على المستوى P<0.05 بين المجموعة الأولى والثانية بين هرمون اللبتين والهرمون الأنثوي (Estrogen)مسببا ارتفاع الأخير,كذلك وجدت فروق معنوية على المستوىP<0.05 بين المجموعة الأولى والثانية في مستوى سكر الدم ,لا توجد أي فروق معنوية على المستوى P<0.05 في مستوى اللبتين والهرمون الأنثوي (Estrogen)بين المجموعة الأولى والثانية. بالنتيجة فان ارتفاع مستوى هرمون اللبتين يوازي ارتفاع البدانة BMI وان هرمون اللبتين يسبب ارتفاعا في مستوى الهرمون الأنثوي(Estrogen) ومستوى سكر الدم في النساء البالغات اللواتي يعانيين من البدانة أو يعانيين من البدانة والسكري معا , بالمقارنة مع النساء الطبيعيات.


Article
Implementation of (MD5) Algorithm
تنفيذ خوارزمية (MD5)

Loading...
Loading...
Abstract

This paper describes the (MD5) message-digest algorithm. The algorithm takes as input a message of arbitrary length and produces an output of 128-bit as "message digest" of the input . It is conjectured that it is computationally infeasible to produce two messages having the same message digest, or to produce any message having a given prespecified target message digest. The MD5 algorithm is intended for digital signature applications, where large file must be "compressed" in a secure manner before being encrypted with a private (secret) key under a public-key cryptosystem such as RSA. This algorithm is fast on 32-bit machines, and does not require large substitution tables. يصف البحث خوارزمية تلخيص الرسالة مدخل الخوارزمية ذو طول متغير ومخرج الخوارزمية ذو ( 128بت) . من المعتقد أنه من غير الممكن احتسابيا إنتاج رسالتين بملخص رسالة واحده , أوأنتاج رسالة لها ملخص رسالة معروف مسبقا . تفيد خوارزمية (MD5) في تطبيقات التوقيع الرقمي حيث يجب ضغط ملف كبير بشكل آمن قبل إخفاءه بواسطة مفتاح سري ضمن منظومة أخفاء مثل (RSA) . تم تنفيذ خوارزمية (MD5) بنجاح حيث هذه الخوارزمية سريعة على حاسبات (32 بت) و لاتحتاج جداول تعويض كبيره.


Article
Objective Flow-Shop Scheduling Using PSO Algorithm
جدولة تدفق متجر الهدف باستخدام خوارزمية ضربات ترجيحية

Loading...
Loading...
Abstract

Swarm intelligence is the study of collective behavior in decentralized and self-organized systems. Particle swarm optimization algorithm (PSOA) models the exploration of a problem space by a population of agents or particles. In this paper, PSOA is used to reduce the makespan and idle time of jop-shop scheduling problem. The proposed algorithm update the speed (Vik ) and position (Xik ) depend on local (Pbest ) and global (Gbest ) values, in order to find best solutions. The critical path is found by drawing Gantt chart. يعتبر ذكاء السرب دراسة للسلوك الجماعي في الأنظمة غير المركزية وذاتية التنظيم .خوارزمية مفاضلة السرب الجزئية تستخدم فضاء المشكلة من خلال جيل الجزئيات. في هذا البحث تم استخدام خوارزمية مفاضلة السرب الجزيئية لتقليل مديات وفترات التوقف لمشكلة جدولة اعمال المتجر. الخوارزمية المقترحة تقوم بتحديث السرعة والموقع بالاعتماد على القيم المحلية الخارجية من اجل الحصول على افضل النتائج ولقد تم ايجاد المسار الحرج من خلال رسم جنات


Article
A Comparative study between subcutaneous wash and suturing among post Cesarean section infection
دراسة مقارنة بين غسل طبقة ماتحت الجلد و خياطة الطبقة بين حالات الخمج بعد العملية القيصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: A post-cesarean wound infection is a bacterial infection in the surgical incision following an abdominal (cesarean or C-section) delivery. This complication develops in approximately 3 to 5% of women who have a cesarean delivery. Women who develop a post-cesarean wound infection typically experience a moderately high fever and lower abdominal pain. A post-cesarean wound infection prolongs the hospital stay, usually by two days, and increases the hospitalization costs. In some cases, a wound infection can lead to severe complications, such as necrotizing fasciitis, rupturing of the fascia (the strength layer closed during surgery), or actual evisceration (opening of the wound, with the bowel protruding through the incision). Women who develop these complications must undergo at least one additional major operation and require a much longer time to recover. In rare instances, such complications have been fatal. Dealing with infections after cesarean sections is a serious business. Aims: To identify an effective method in minimizing post cesarean section infection rate. Method: A clinical trial study was carried out from the 1st of January 2009 to the 30th of December 2010 in Tikrit hospitals enrolled 200 cases who were subjected to Cesarean sections ,those cases were divided into 2 groups ,in the 1st group subcutaneous layer was leaved without suturing just washing with normal saline while in the second group this layer was sutured by catgut .Both groups were free from all factors that affect the outcome like age , parity or medical problems like diabetes mellitus and all cases were followed up after section to detect the postpartum infection in both groups. There was no significant difference between the mean age of both groups by using T-test in which the mean age ± standard deviation was for 1st group (27.6 ±2.95)year while for the 2nd group was (28±2.43)year. The difference in the average time for developing the post operative infection was found very significant (p< 0.05) between both groups so the 1st group developed the infection longer than the 2nd group (13.2 ±1.62)day,( 11.5± 1.82) days respectively .It was found that only 6 patients from 95 (6%) who were subjected to washing procedure developed infection while 69 from 97 (71%) developed infection from 2nd group who were subjected to suturing of subcutaneous layer & that was statistically significant . Conclusion: Washing of subcutaneous layer with normal saline without suturing was very effective than the usual method in decreasing the rate for developing postoperative infection and even need more time to develop after removing the dressing . المقدمة: ان نسبة الخمج البكتيري بعد اجراء العمليات القيصرية تشكل مابين 3-5% من الولادات بواسطة هذه الطريقة الجراحية ومن اعراض هذا الخمج ارتفاع درجة الحرارة والام اسف البطن وممايترتب عليه بقاء اللاتي اصبن بهذا الخمج في المستشفى مدة اطول ممن لم يصبن بهذا الخمج ومايترتب عليه من ارتفاع نسبة المضاعفات بعد العملية مثل تقرح الانسجة وحدوث ناسور في جدار البطن قد يسبب ظهور الامعاء خارج البطن وهذا يؤدي الى ارتفاع نسبة الوفيات والتدتخل الجراحي بعد ذلك. الهدف: لايجاد الوسيلة التي تقلل من نسبة الخمج مابعد التوليد بواسطة العملية القيصيرية طريقة العمل: تمت دراسة 200 حالة ولادة بواسطة العملية القيصيرية في مستشفيات مدينة تكريت مابين الاول من كانون الثاني 2009 الى 30 كانون الاول 2010 وتم تقسيم الحالات الى 100 حالة خضعن لمحاولة غسل الطبقة التي تحت الجلد بمادة المحلول الطبيعي الطبي دون خياطة الطبقة بينما لمجموعة الثانية اجريت لهن العملية بالطريقية المعتادة وهي خياطة طبفة ماتحت الجلد وتم استثناء كافة العوامل التي التي تساعد على حصول الخمج مثل عامل العمر و الخصوبة( عدد الولادات السابقة) والامراض العضوية كداء السكر وتمت متابعة المشمولات بالبحث مابعد العملية لغرض تسجيل الحالات التي سجلت . النتائج: المقدمة: ان نسبة الخمج البكتيري بعد اجراء العمليات القيصرية تشكل مابين 3-5% من الولادات بواسطة هذه الطريقة الجراحية ومن اعراض هذا الخمج ارتفاع درجة الحرارة والام اسف البطن وممايترتب عليه بقاء اللاتي اصبن بهذا الخمج في المستشفى مدة اطول ممن لم يصبن بهذا الخمج ومايترتب عليه من ارتفاع نسبة المضاعفات بعد العملية مثل تقرح الانسجة وحدوث ناسور في جدار البطن قد يسبب ظهور الامعاء خارج البطن وهذا يؤدي الى ارتفاع نسبة الوفيات والتدتخل الجراحي بعد ذلك. الهدف: لايجاد الوسيلة التي تقلل من نسبة الخمج مابعد التوليد بواسطة العملية القيصيرية طريقة العمل: تمت دراسة 200 حالة ولادة بواسطة العملية القيصيرية في مستشفيات مدينة تكريت مابين الاول من كانون الثاني 2009 الى 30 كانون الاول 2010 وتم تقسيم الحالات الى 100 حالة خضعن لمحاولة غسل الطبقة التي تحت الجلد بمادة المحلول الطبيعي الطبي دون خياطة الطبقة بينما لمجموعة الثانية اجريت لهن العملية بالطريقية المعتادة وهي خياطة طبفة ماتحت الجلد وتم استثناء كافة العوامل التي التي تساعد على حصول الخمج مثل عامل العمر و الخصوبة( عدد الولادات السابقة) والامراض العضوية كداء السكر وتمت متابعة المشمولات بالبحث مابعد العملية لغرض تسجيل الحالات التي سجلت . النتائج: لايوجد اختلاف ذو اهمية احصائية بين متوسط اعمار المجموعة الاولى التي متوسط العمر بالسنة ±الانحراف المعياري كان (27.6±2.95) بينما كان للمجموعة الثانية (28±2.43) ولكن كان هناك اختلاف واضح في المدة الزمنية بالايام لحصول الخمج بين المجموعتين حيث كانت للمجموعة الاولى والثانية على التوالي (13.2±1.62) و(11.5±1.82) وكانت نسبة حدوث الخمج في المجموعة الاول 6 حالات من مجموع 95 اي بنسبة 6% بينما في المجموعة الثانية 69حالة من 96 اي بنسبة 71% وهذا الاختلاف ذ و اهمية احصائية. الاستنتاج :استخدام طريقة غسل الطبقة تحت الجلد بالمحلول الطبيعي افضل من الطريقة المتبعة بخياطة هذه الطبقة من ناحية خصول الخمج بعد العملية القيصرية .

Table of content: volume:9 issue:1