Table of content

Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences

مجلة الانبار للعلوم البيطرية

ISSN: 19996527
Publisher: University of Fallujah
Faculty: كلية الطب البيطري
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al- Anbar Journal of veterinary sciences is published twice a year by the College of Veterinary Medicine (Fallujah)/ University of Fallujah. The journal invites original work and research in various fields of Veterinary Medicine and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to:
Editorial Secretary,
Al- Anbar J. Vet. Sci.
College of Veterinary Medicine,
University of Fallujah, Fallujah, Iraq.

Loading...
Contact info

تم تغيير عائدية المجلة من جامعة الانبار الى جامعة الفلوجة وحسب كتاب جامعة الانبار بالرقم 5710 في 3/12/20189

Table of content: 2012 volume:5 issue:2

Article
Clinical and Hematological studies of Theileriosis in local breed goats in middle of Iraq (Baghdad, Diala and Al-Anbar)
دراسة سريرية ودمية للإصابة بمرض الثاليريا في الماعز المحلي في وسط العراق (بغداد، ديالى والأنبار)

Loading...
Loading...
Abstract

The study include survey for Theileriosis in goat in middle of Iraq, their age ranged between (1-5) years, the study extended from 20 June to 25 December 2011 the study registered and confirmed Theileriosis infection depending upon clinical signs as well as hematological changes that recorded in 150 goats then select 50 goat as healthy group which appeared normal signs (Temperature, Pulse, Respiratory) with the normal rang. But 100 goats recorded infected which appeared increase in body temperature, pulse and respiratory rate, enlargements of lymph node, pale mucous membrane, weakness. Hematological there was significant (p<0.01) decrease in red blood cell, hemoglobin concentration, packed cell volume, leukocyte count decreased significant (p<0.05). The blood examination showed the high level of parasitemia and presence of Koch blue bodies in lymphocyte in all cases of infected Theileriosis. The epidemiology survey of infection showed that high prevalence in Baghdad at summer season mostly in August with increasing climate temperature and humidity.تضمنت الدراسة مسح لحالات الإصابة بمرض الثايليريا في الماعز المحلي في مناطق وسط العراق (بغداد، ديالى، الأنبار) في الأعمار (1-5) سنة وللفترة 20 حزيران إلى 25 كانون الأول لعام 2011 تم تثبيت وجود الإصابة بواسطة الفحص السريري 100 رأسا من الماعز بالاعتماد على درجة الحرارة، التنفس، النبض، تضخم الغدد اللمفية أمام لوح الكتف إضافة لفحص الأغشية المخاطية. إذا تم مقارنتها مع (50) رأسا من الماعز كانت تتمتع بصحة جيده (درجات حرارة، نبض، تنفس ضمن المدى الطبيعي) حيث سجلت الحالات المصابة ارتفاع في درجة الحرارة, معدلات النبض والتنفس، تضخم في الغدد اللمفية وشحوب في الأغشية المخاطية وضعف كما أظهرت ألصوره الدمية انخفاضا ملحوظا إحصائيا (p<0.01) لإعداد الكريات الدم الحمراء، خضاب الدم وحجم الخلايا المرصوصة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة، كما انخفضت أعداد الخلايا البيض بصوره معنوية (p<0.05). كما تم ظهور الشايزونات في الخلايا اللمفية إضافة لظهور الميروزات في كريات الدم الحمر للمسحة الدموية داخل وخارج الكريات الحمر وهذا يؤكد الإصابة. إن المسح الوبائي للإصابة كان واضح بنسبة عالية في منطقة بغداد تلتها بقية المحافظات إضافة لظهور الإصابة في موسم الصيف في شهر آب خاصة مع ارتفاع درجة حرارة الطقس.


Article
The predicted of growth traits from milk production and lactation period in Awassi sheep
التنبؤ ببعض صفات النمو من خلال أنتاج الحليب وطول موسم الإنتاج لدى الأغنام العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study included 650 Awassi sheep records for milk production, lactation period and growth traits (Birth and weaning weight and gain from birth to weaning), over the period 2008 to 2010, Sheep and goat station (20 km east Baghdad). The study was conducted to estimated the regression coefficient of growth traits on milk production and lactation period after adjusted of the fixed effects (year of parturition and parity). The overall means of milk production, lactation period, birth weight, gain from birth to weaning and weaning weight were 3782.81 kg, 307.18 day, 34.283 kg, 40.716 kg and 75.81 kg respectively. The year and parity effect on milk production and lactation period was significant (p<0.01). The year effect on birth weight was significant (p<0.05), non-significant effect and of parity in birth weight and gain birth to weaning. Regression coefficients of weaning weight and gain between birth and weaning on milk production were 0.177 and 0.084 kg/kg, and on lactation period were 0.208 and 0.096 kg/day (p<0.01). Conclude for this study the possibility of early selection of the lambs born from their mother during the production.شمل البحث 650 سجلا لإنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب وعدد من صفات النمو للأغنام العواسية للمدة من 2008 ولغاية 2010 في محطة بحوث المجترات التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة (20 كم غرب بغداد)، بهدف دراسة تأثير سنة الولادة وتسلسل الدورة الإنتاجية في إنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب والوزن عند الولادة وعند الفطام ومعدل الزيادة الوزنية من الولادة إلى الفطام، وتقدير معامل الانحدار للوزن عند الولادة وعند الفطام ومعدل الزيادة الوزنية من الولادة إلى الفطام على إنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب بعد التعديل لتأثير العوامل الثابتة (سنة الولادة وتسلسل الدورة الإنتاجية). بلغ المتوسط العام لإنتاج الحليب الكلي، طول موسم الحليب، الوزن عند الميلاد، الوزن عند الفطام، معدل الزيادة الوزنية من الولادة إلى الفطام 134.50 ±2.59 كغم،122.67 ± 2.16 كغم، 3.54 ± 0.08كغم و24.82± 0.85 كغم، 21.28 ±0.01 كغم على التوالي. كان تأثير سنة وتسلسل الدورة الإنتاجية عالي المعنوية (P<0.01) في كل من إنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب والوزن عند الفطام ومعنويا (P<0.05)، في الوزن عند الميلاد ولم يتأثر معدل الزيادة الوزنية بين الميلاد والفطام معنويا بكل من سنة الولادة وتسلسل الدورة الإنتاجية. أظهرت النتائج أن انحدار الوزن عند الفطام ومعدل الزيادة الوزنية من الولادة إلى الفطام على إنتاج الحليب الكلي كان معنوي (P<0.05) إذ بلغ 0.177 و0.086 كغم/ يوم وعلى طول موسم الحليب 0.208 و0.096 كغم/ يوم. ويمكن الاستفادة من هذه العلاقة للتنبؤ بمعدل هاتين الصفتين للحملان من خلال إنتاج الحليب وطول موسم الحليب لأمهاتها. من ناحية أخرى لم يكن انحدار الوزن عند الولادة على إنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب معنوياً. نستنتج من هذه الدراسة إمكانية الانتخاب المبكر للحملان المولودة من خلال إنتاجية أمهاتها.


Article
Morphological classification of anemia in Local goats native
التصنيف المظهري لفقر الدم في المعز المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on local breed goat to determine the normal hematological values and types of anemia by using morphological classification. 170 blood samples were collected randomly from Iraqi goats of both sexes with ages of 3 month- 6 years. goats were grazing on pasture in the districts of Baghdad, Bakuba and Falluja. The results of general examination revealed that normal goats had normal rectal temperature, respiratory and pulse rates with slight increase in these parameters in goats with smaller age in comparing to the adults, while the anemic animals showed variable degrees of clinical signs which included an increase in the respiratory and pulse rates, variable degrees of mucous membrane paleness, emaciation, general weakness and in appetence. The variation in these signs depends on the severity and types of anemia. Analysis of blood samples in the current study showed that there were 54 anemic cases 31.76% out of 170 blood samples and 116 normal cases 68.24%. Results of RBC count of clinically healthy goats revealed that the values ranged between 8- 17 (X106) µl, in females, while in males the values ranged between 9- 18 (X106) µl, whereas the hemoglobin values ranged between 8- 13 g/dl, in females, while in males the values ranged between 8- 11.8 g/dl. The values of PCV ranged between 22- 38% in females, whereas in males, the values ranged between 23- 34%. Results of MCV, MCHC and MCH in healthy goats ranged between 20.63- 23.94 fl, 33.46- 34.38 g/dl and 7.21- 8.24 pg, respectively. The total count of WBC revealed that the values in male healthy goats ranged between 6.5- 9.2 (X103) µl and 7.4- 8.3 (X103) µl in females. The kinds of anemia in the current study included: normocytic normochromic (9.41%), microcytic hypochromic (1.76%), macrocytic normochromic (16.47%), macrocytic hypochromic (4.11%). The comparison in the RBC count, PCV and Hb between the anemic group and the normal one revealed significant difference at (p<0.05).أجريت هذه الدراسة لتحديد القيم الدموية الطبيعية لسلالة المعز المحلي العراقي وتصنيف حالات فقر الدم بالاعتماد على التصنيف المظهري، وجمعت 170 نموذج دم من المعز والتي تربى على المراعي الطبيعية في بعض المناطق في مدينة بغداد، بعقوبة والفلوجة وتم جمع النماذج بشكل عشوائي وللجنسين وبأعمار تراوحت من (3 شهر- 6 سنوات). تبين من خلال الفحص العام للمعز السليم ان درجة الحرارة والتنفس والنبض كانت ضمن المعدلات الطبيعية مع زيادة في سرعة النبض والتنفس في الأعمار الصغيرة مقارنة بالأعمار الكبيرة، أما المصابة بفقر الدم فأظهرت درجات متفاوتة من التغيرات التي تميزت بزيادة في معدل التنفس والنبض والشحوب الأغشية المخاطية، الهزال، الضعف العام إضافة إلى فقدان الشهية، ان اختلاف هذه الأعراض اعتمد على شده ونوع فقر الدم، كما أظهرت نتائج تحليل نماذج الدم وجود 54 حالة مصابة بفقر الدم وبنسبة 31.76% من مجموع 170 نموذج دم و116 حالة سليمة وبنسبة 68.24%. أظهرت نتائج حساب كريات الدم الحمر للمعز السليم ان القيم تراوحت ما بين (8-17) × (610)/ مايكروليتر وفي الذكور تراوحت بين (9- 18) × (610)/ مايكروليتر، أما خضاب الدم تراوحت القيم ما بين (8-13) غرام/ دسيليتر في الإناث، وفي الذكور تراوحت بين (8-11.8) غرام/ دسيليتر، وحجم الخلايا المرصوصة تراوحت القيم بين (22-38)% في الإناث وفي الذكور تراوحت بين (23-34)%. بلغت معدلات (MCHC,MCV,MCH) في المعز السليم (20.63 – 23.94( Fl (33.46 – 34.38) غم/ دسي لتر (7.21- 8.24) pg على التوالي. بلغ معدل العدد الكلي لخلايا الدم البيضاء في ذكور المعز السليمة (6.5 – 9.2) × (103)/ مايكروليتر وفي الإناث (7.4 – 8.3) × (103)/ مايكروليتر. وتضمنت أصناف فقر الدم ما يلي: نوع سوي الكرية سوي الصباغ بنسبة 9.41%، نوع صغير الكرية قليل الصباغ بنسبة 1.76%، نوع كبير الكرية سوي الصباغ بنسبة 16.47%، ونوع كبير الكرية قليل الصباغ بنسبة 4.11%. وأظهرت نتائج فحصPCV, RBC, Hb انخفاض في معدلاتها وبفرق إحصائي معنوي بمستوى (P<0.05) بين المعز المصابة والسليمة.


Article
Role of Autogenous pedicle Flap and Free Graft of Omentum on Healing of Oblique Rib Fracture in Dog
دور السويقة الذاتية والطعم الحر للثرب في التئام الكسور المائلة للأضلاع في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was assigned to investigate the role of autogenous pedicle flap and free graft of omentum in healing of induced oblique rib fracture in dogs. Twelve adult dogs were used weighing (15-20) Kg and were maintained under same condition then were divided into two groups .all animals subjected to oblique rib fracture in both side of thoracic chest at 4th last rib by wire saw in interval of long period. The skin over the rib opened, then blunt dissection to underlining tissue till reach the rib, once this had been achieved an oblique fracture was performed by using wire saw. Then fracture is fixed with stainless steel orthopedic wire throw drill a hole on both fracture end. In the first group omentum pedicle was extended subcutaneously after laparotomy operation in the left flank region then wrapped around the fracture and fixed with adjacent muscle over the fracture site by multiple stitches of 2.0 catgut suture. While in the second group free omentum graft was harvested then enrolled around the fracture site and fixed as the same pattern of the first group. During clinical follow-up of treatment dogs record signs of fever, cellulites, swelling at fracture site, stitch abscess in tow case, fracture overlap accrue in 2 fracture site. Biopsies were taken from the fracture site to follow-up fracture healing microscopically at 1,2,3,4th week, histopathological results of each group showed present of omentum tissue rich with blood vessels with formation of fibrous connective tissue in first group at 1st week that help to form thick regular direction of trabecular bone at 2nd week while in second group show convert fibrous connective tissue in some area to hyaline cartilage then form at 2nd week narrow irregular direction of trabecular bone. in first group at 3rd week record start well compact bone surround haversian canal and progress to more thick at 4th week, at the same period in second group show increase in thickness of trabecular bone with simple compact bone formation while at 4th week show small area of haversian canal surround by lamenated compact bone. Conclusion of this study reveals that autogenous omentum pedicels promote oblique rib fractures healing more than free graft. صممت هذه الدراسة لتقييم دور سويقة الثرب والطعم الحر الذاتي للثرب في عملية التئام كسر الضلع المحدث في الكلاب. اختير للدراسة 12 كلبا بالغا من السلالات المحلية بأعمار (1-4) سنة وبأوزان تراوحت (15-20) كغم, قسمت إلى مجوعتين بالتساوي. عرضت كافة الحيوانات إلى كسر احد الأضلاع من كلا الجانبين وخلال فترات متباعدة في الضلع الرابع ما قبل الأخير بواسطة السلك المنشاري. شق الجلد المغطي للضلع ثم عمل فصل أعمى للأنسجة تحته لحين الوصول إلى الضلع وبمساعدة المنشار السلكي تم كسر الضلع بصورة مائلة، بعدها ثبت الكسر باستعمال سلك عديم الصدأ الخاص بجراحة العظام من خلال عمل ثقب واحد في نهايتي العظم المكسور. في المجموعة الأولى سحبت سويقة الثرب تحت الجلد بعد أجراء عملية فتح البطن من الخاصرة اليسرى لفت حول منطقة الكسر وثبتت بعدة غرز بعضلات المنطقة من خيط الكت كات بينما في المجموعة الثانية حصدت طعم الثرب الحر بعد عملية فتح البطن ولفت حول منطقة الكسر بنفس الطريقة للمجموعة الأولى. خلال فترة المتابعة السريرية للحيوانات المستخدمة في هذه الدراسة سجلت علامات ارتفاع درجات حرارة الجسم، تورم وتجمع السوائل عند منطقة الكسر، خراج في العقد الجراحية وانزلاق عند منطقة الكسر للفحص النسجي عند الأسبوع 1، 2، 3، 4 لمتابعة الشفاء وقد أظهرت النتائج لكلا المجموعتين وجود نسيج الثرب الغني بالأوعية الدموية المحتقنة وتكون النسيج الليفي عند الأسبوع الأول للمجموعة الأولى والتي ساعدت على تكون العظم الحويجزي بشكل سميك ومنتظم عند الأسبوع الثاني بينما لوحظ في المجموعة الثانية تكون مساحات من النسيج الليفي الضام وتحوله في بعض المساحات إلى نسيج غضروفي ثم تحوله عند الأسبوع الثاني إلى العظم الحويجزي والذي امتاز بنحافته وعدم انتظامه. عند الأسبوع الثالث للمجموعة الأولى سجل بدء تكون العظم الصلد المتطور حول قنوات هافرس والذي تطور ليصبح أكثر سمكا عند الأسبوع الرابع، وبنفس الفترة للمجموعة الثانية لوحظ زيادة سمك العظم الحويجزي وتكون بسيط للعظم الصلد بينما عند الأسبوع الرابع لوحظ مساحات قليلة من العظم الصلد حول قنوات هافرس. الخلاصة أشارت نتائج هذه الدراسة قيام سويقة الثرب بتشجيع عملية التئام الكسور المائلة في الأضلاع مقارنة بالطعم الحر الذاتي.


Article
Morphometrical Study of The Interdigital Gland in Awasi Sheep(ovis aries) and Local Black Goat (caprus hircus)
دراسة شكلية قياسية للغدة بين الإصبعية في الأغنام العواسية(ovis aries) والماعز الأسود المحلي (caprus hircus)

Loading...
Loading...
Abstract

This study included morphological and morphometrical measurements of the interdigital glands. Ten pairs of limbs of healthy male Awasi sheep and same number of limbs of male black goats were used for this study. Interdigital gland present only in Awasi sheep limbs, but found as small fatty sac in black goat limbs. The gland was located at the level of fetlock joint, coma in shape and consist of three parts (bottom, neck and excretory duct accompanied with clusters of hairs). The gland have color as same as the hair in the around region. Histological study revealed that the gland is an invagination from the skin, consist of epidermis, dermis and fibrous capsule. There is a relationship between the thickness of the corneal layer and epidermis, so this layer was higher in caudal limbs than cranial limbs. The size of sebaceous glands was higher in caudal limbs than those in cranial limbs. There were primary and secondary hair follicles specially in the base of the gland. There was inverse relationship between number of primary follicles and the size of sebaceous glands. In vertical sections, the arrector pilli muscle also present accompanied primary follicles. There were similar number of sweat gland ducts with number of each primary follicle. The activity of the acini of sweat glands were different in all studied area.يتضمن البحث إجراء دراسة مورفولوجية قياسية شاملة لجميع أجزاء الغدة بين الإصبعية، إذ استخدم عشرة أزواج من قوائم ذكور الأغنام العواسية ويماثلها في العدد من قوائم ذكور الماعز الأسود المحلي والخالية من الأمراض. تواجدت الغدة في قوائم ذكور الأغنام العواسية فقط وظهرت بشكل كيس شحمي صغير في الماعز الأسود المحلي. تتألف الغدة من قاع وعنق وقناة إخراجية تبرز منها خصلات من الشعر. لوحظ أن الطول الكلي للغدة وعرضها في القوائم الأمامية اكبر مما هو عليه في القوائم الخلفية وارتبط لون الغدة مع لون الشعر المتواجد في المنطقة المحيطة بها. أظهرت الدراسة النسيجية أن الغدة هي انغماد من الجلد وهي مؤلفة من بشرة وأدمة ومحفظة ليفية. تبين أن هناك علاقة طردية بين سمك الطبقة المتقرنة وسمك البشرة إذ كانت مرتفعة خاصة في القوائم الخلفية وفي جميع المناطق المدروسة. احتوت منطقة الأدمة أحجاما متباينة من الغدد الزهمية حيث كانت ذات أحجام عالية خاصة في القوائم الخلفية ولجميع المناطق. تبين وجود جريبات ابتدائية وثانوية خاصة في منطقة القاع وكانت هناك علاقة عكسية بين أعداد الجريبات الابتدائية وحجم الغدد الزهمية المرافقة لها لجميع المناطق وفي كلا القائمتين. رافقت العضلة المقفة للشعرة الجريبات الابتدائية في المقاطع العمودية. كما لوحظ أن لكل جريبة ابتدائية قناة للغدة العرقية وتبين أن هناك تفاوتا في نشاط الوحدات الإفرازية للغدد العرقية في جميع المناطق المدروسة ولكلا القائمتين.


Article
Frequency of ABO blood group system polymorphism and its relation to some diseases affection in Baquba city
نسبة تكرار ظاهرة تعدد الأشكال في مجاميع الدم ABO وعلاقته بالإصابة ببعض الأمراض في مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Blood groups are genetically determined. In different population exhibits significant differences in the frequency of each blood group. This study aimed to determine the most common blood groups in our population and to study the high incidence of certain disease in some blood group carriers. We investigated the ABO genotypes and heterogeneity of the O alleles in veterinary college student in Diyala University and also from donors from blood bank in Baquba city, side by side with same survey which had been done in the central hospital of the city for investigate the same allel frequency in diseased and non-diseased individuals. Sample collection took place from January 2011 to April 2011. The highest frequency in normal un-diseased individuals was that of blood group O 67.95% followed by blood group A and B (15.38% and 10.26% respectively) and the lowest of blood group AB 6.41%. Among the Rhesus phenotype, the majority 78.21% are Rhesus positive. The frequency of coexisting ABO/Rhesus phenotypes were calculated and the highest was that of O+ 56.41% followed by A+ 10.26% and B+ 6.41% and AB+ 5.13%. The blood groups O-A-, B- and AB- occurred at lower frequency of 11.54, 5.13, 3.85 and 1.28% respectively. The frequency of the same blood groups in diseased patient that resident in medicine department of the central hospital of the city was that of blood group O 50.70% followed by blood group A and B 18.22% and 20.00% respectively and the lowest of blood group AB 11.08%. Among the Rhesus phenotype, the majority 87.01% are Rhesus positive. In the comparison of the same blood group frequency in thalassemic individuals which it was that of blood group O 35.38% followed by blood group A 31.60, B 26.42% and the blood group AB 6.60%. Among the Rhesus phenotype, the majority 89.62% are Rhesus positive. Conclusions, Iraqi people “in general” have less blood group type O than Hujazi or Kwati people, and because of this type of blood group have more resistance survival phenomena.ان مجاميع الدم أو ما يسمى بأصناف الدم مسيطر عليها وراثيا وتتباين نسب تكرار الأصناف المختلقة حسب تباين المجتمعات، حيث تمت هذه الدراسة لبيان أكثر أنواع الدم انتشارا في مجتمعنا مع تباين نسب تكرار هذه الأنواع حسب الإصابة بالأمراض. تم تحديد الصفة الجينية لمجاميع ABO مع وراثية نوع O في طلاب كلية الطب البيطري لجامعة ديالى، إضافة إلى عينات مأخوذة من مصرف الدم في بعقوبة. تم دراسة أنواع مجاميع الدم في الإنسان ABO والمسيطر عليها وراثيا في منطقة ديالى وعلى وجه الخصوص عند طلاب كلية الطب البيطري في جامعة ديالى، وأيضا نماذج من نزيلي مستشفى عام بعقوبة، وللفترة من كانون الثاني 2011 ولغاية نهاية نيسان 2011. كانت أعلى نسبة تكرار في الأشخاص الطبيعيين هي لصنف الدم O 67.95%، يليها نوع A وB، 15.38 و10.26% وعلى التوالي واقل نسبة تكرار كانت في مجاميع الدم AB (6.41). أما بخصوص النوع Rh فقد كانت أعلى نسبة لنوع Rh- 78.21%. كانت نسبة تكرار مجاميع الدم بالنسبة للمرضى الراقدين في مستشفى عام بعقوبة/ قسم الطب الباطني مختلفة عن معدلاتها الطبيعية، فقد كان تكرار النوع O 50.70% يليها نوعي A وB 18.22% و20.00% وعلى التوالي أما AB فقد كانت نسبة تكرارها الأقل وهي 11.08%. أما بخصوص Rh فقد كانت الأعلى Rh+ 87.01%. وبالمقارنة مع تكرار مجاميع الدم بالنسبة للأشخاص المصابين بالثلاسيميا، فقد كانت نسبة تكرار نوع O 35.38% بعدها نوعي A وB 31.6 و26.42% وعلى التوالي يليها تكرار AB 6.60%. أما صنف Rh فقد كانت النسبة الأعلى Rh+ حيث كانت 89.62%. بينت الدراسة بان المجتمع العراقي يحوي على نسب تكرار لصنف O اقل من المجتمع الحجازي أو الكويتي، وان هذا الصنف له قابلية على التأقلم والصمود أفضل من باقي الأصناف.


Article
The incidence of bovine tuberculosis and its public health hazards in a dairy cattle station in Iraq
نسبة حدوث مرض السل البقري وخطورته على الصحة العامة في إحدى محطات الأبقار في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Bovine tuberculosis (TB) considered one of the important zoonotic diseases in the world specially in economic and public health field. The aim of this study is to determine the incidence of bovine TB in a dairy cattle station in Iraq, also the hazards on public health. The study was conducted on 850 cows and on 25 workers and veterinary doctors in the station. The comparative intradermal tuberculin test (CITT) was done on the cows and the single tuberculin test was done on the workers using the mammalian antigen. 260 Serum samples were taken from cows and 25 serum from workers and submitted to ELISA test, it was found that 43.88% of cows were positive to comparative tuberculin test and 51.92% were positive to ELISA, while in workers the positive results were 36% and 32% in tuberculin and ELIZA respectively. 45 milk, 45 nasal swabs, 20 liver, 18 spleen, 30 lung and 30 lymph nodes from cattle and 25 sputum samples from workers were taken for bacterial isolation on Lowenstein- Jensen and stone brink media and the tubercle bacilli were isolated from 20 milk sample, 11 nasal swabs, 13 livers, 10 spleens, 23 lungs and 26 lymph nodes and 103 Mycobacterium isolates were diagnosed according to the biochemical tests results as 100 M bovis and 2 Runyon IV mycobacterium and one isolate as Runyon III. The presence of M bovis in milk samples represent an important factor in infection of humans and other animals.يعتبر مرض السل من الأمراض المشتركة المهمة في العالم خصوصا من الناحية الاقتصادية والصحة العامة، إن الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على نسبة الإصابة بمرض السل البقري في إحدى محطات الأبقار في العراق وخطورته على الصحة العامة، حيث أجريت الدراسة على 850 بقرة و25 عامل وطبيب بيطري في المحطة حيث اجري فحص السلين المقارن على الأبقار وفحص السلين الأحادي على العاملين، وأخذت 260 عينة مصل من الأبقار و25 عينة مصل من العاملين واجري عليها فحص الاليزا ووجد إن 43.88% من الأبقار أعطت نتائج موجبة لفحص السلين المقارن و51.92% أعطت نتائج موجبة لفحص الاليزا بينما في العمال كانت النتائج الموجبة 36% بفحص السلين و32% بفحص الاليزا. أخذت عينات من الأبقار والعمال لإجراء العزل الجرثومي لعصيات السل حيث اخذ 45 عينة حليب و45 مسحة أنفية و20 كبد و18 طحال و30 رئة و30 عقدة لمفية من الأبقار وكذلك أخذت 25 عينة قشع من العمال وعزلت عصيات السل من 20 حليب و11 مسحة أنفية و13 كبد و10 طحال و23 رئة و26 عقدة لمفية و2 عينة قشع، وبعد إجراء الاختبارات الكيمياحياتية على العزلات شخصت 100 عزلة على أنها M bovis وعزلتان من المايكوبكتريا الرمية Runyon IV وعزلة واحدة من المايكوبكتريا Runyon III. إن وجود M bovis في عينات الحليب تمثل عاملا مهما في إصابة الإنسان والحيوانات الأخرى.


Article
Phytochemical Screening, Estimation of Some Heavy Metals Concentrations, and Specific Extraction of Bioactive Components from Iraqi Anethum graveolens L. Seeds and Studying their Antibacterial
تقييم المحتوى الكيميائي، تقدير تراكيز بعض العناصر الثقيلة، والاستخلاص النوعي للمكونات الفعالة من بذور نبات الشبنت Anethum graveolens L.العراقي ودراسة فعاليتها الضد بكتيرية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was included the identification of bioactive components in Anethum graveolens L.. Determination of some heavy metals concentrations using Atomic Absorption Spectroscopy in Anethum graveolens L. Seeds, qualitative extraction of the most important bioactive components (Essential Oils, Glycosides, Flavonoids and Alkaloids) from Seeds, in additional to studying the antibacterial activity for these extracts against four pathogenic bacteria. The results showed a broad range of bioactive components in Anethum graveolens L. such as Tannins, Saponins, Flavonoids, Steroids, Terpenoids, Phenols, Resins, Carbohydrates, Amino Acids, Alkaloids, Glycosides and Iridoid Glycosides). The concentrations of heavy metals in Seeds recorded the values of 3.3, 10.07, 2.93, 19.05, 1.72, 1.71, 5.19, 0.72 and 4.43 (mg/ kg - dry seeds) for Chromium, Cobalt, Lead, Iron, Nickel, Copper, Zinc, Cadmium And Manganese respectively. The In vitro investigations demonstrated a disparate inhibition diameters results for the prepared Seeds extracts, the best extract with highest antibacterial activity against E.coli. was Essential Oils extract in 25 mg/ml concentration with 50 mm inhibition diameter, and the lowest one was the Alkaloids extract in 5mg/ml concentration, on other hand the highest antibacterial activity against Klebsiella Aerogenes was Essential Oils extract in 25mg/ ml concentration with 17 mm inhibition diameter, and the lowest was for Alkaloids extracts in all concentrations.تضمنت الدراسة الحالية التشخيص النوعي للمكونات الفعالة في نبـات الشبنتAnethum graveolens L. . تقدير تراكيز بعض العناصر الثقيلة بتقنية الامتصاص الذري اللهبي في بذور النبـات وتحضير بعض المستخلصات نوعياً لأهم أصناف المكونات الفعالة التي ثبت وجودها في التشخيص النوعي (الزيوت الطيارة، الكلايكوسيدات، الفلافونويدات والقلويدات) للبذور، إضافةً إلى دراسة الفعالية الحيوية الضد بكتيرية لهذه المستخلصات ضد عزلتين سالبتين تجاه ملون كرام من البكتيريا المرضية. أظهرت نتائج الكشوفات النوعية احتواء نبات الشبنت على مجموعة واسعة من المكونات الفعالة مثل (التانينات، الفلابوتانينات، الصابونين، الفلافونويدات، الستيرويدات، التربينويدات، الفينولات، الراتنجات، الكاربوهيدرات، الأحماض الامينية، القلويدات، الكلايكوسيدات والكلايكوسيدات الايريدويدية)، وسجلت العناصر الثقيلة تراكيز مختلفة حيث كانت بالقيم 3.3، 10.07، 2.93، 19.05، 1.72، 1.71، 5.19، 0.72 و4.43 (ملغم/ كغم – بذور نبات مجفف) لكل من عناصر الكروم، الكوبلت، الرصاص، الحديد، النيكل، النحاس، الخارصين، الكادميوم والمنغنيز على التوالي. أوضحت الاختبارات التي أجريت خارج الجسم الحي (in vitro) قيم أقطار تثبيط متباينة لمستخلصات البذور المحضرة حيث كان أعلى المستخلصات تثبيطاً ضد بكتيريا الاشريكية القولونية Esherichia Coli هو مستخلص الزيوت الأساسية بتركيز 25 ملغم/ مل بقطر تثبيط 48 ملم في حين كان أدنى المستخلصات تثبيطاً هو مستخلص القلويدات بتركيز 5 ملغم/ مل مع قطر تثبيط 10 ملم، من جانب وفيما يخص بكتيريا الكلبسيلا Klebsiella Aerogenes فقط كانت أعلى المستخلصات تثبيطاً بمقدار 17 ملم للزيوت الأساسية ذي التركيز 25 ملغم/ مل مقابل أدنى مستويات التثبيط لجميع مستخلصات القلويدات بالقيم 6 ملم (لايوجد تثبيط) ولجميع التراكيز.


Article
Hernioplasty of induced diaphragmatic hernia in dogs via a comparative study between implantation of polypropylene mesh and latissmus dorsi muscle
تقويم الفتق الحجابي المستحدث في الكلاب بدراسة مقارنة بين زراعة شبكة البولي بروبيلين والعضلة الظهرية العريضة

Loading...
Loading...
Abstract

The research was designed to know the difference between non absorbable synthetic material (polypropylene mesh) and natural muscle auto graft (latissmus dorsi muscle) to repair diaphragmatic hernia in dogs. Twelve adult dogs from both sexes was used. The animals was divided into two groups, each group consists of six animals. In all animals, diaphragmatic defect was induced by removal a circular piece about 5 cm in diameter from muscular part of diaphragmatic tissue. The defect was left without any surgical intervention for about 3 weeks until occurrence the ideal feature of diaphragmatic hernia though by depending on the clinical and radiological signs for each animal. In first one, the diaphragmatic hernia was closed by using polypropylene mesh while in second group the hernia was treated by application piece of latissmus dorsi muscle. The evaluation of each graft in all animals was established by study the gross and histopathological changes at 7 and 21 postoperative days. The study was showed a differences between each graft where the repair of hernia in first group with polypropylene mesh lead to adhesion formation less than in second group, furthermore the infiltration of mononuclear inflammatory cells was less than second group, also the interposed of collagen fibers extension between the diaphragmatic tissue and polypropylene mesh was rapidly develops as compared with muscles grafting additionally the grafting with muscle was lead to sever inflammatory reaction. In conclusion, we can use polypropylene mesh and latissmus dorsi muscle for repairing diaphragmatic hernia in dogs but each method have advantage and disadvantage where in spite of polypropylene mesh was characterized by less inflammatory reaction with rapid healing rather than muscle piece but its more expensive.صممت هذه الدراسة لمعرفة الاختلاف بين ترقيع الفتوق الحجابية في الكلاب باستخدام شبكة البولي بروبيلين الصناعية غير الممتصة واستخدام الترقيع الذاتي بالعضلة الظهرية العريضة. حيث استخدم في هذه الدراسة اثنا عشر كلبا ومن مختلف الجنسين ثم قسمت الحيوانات إلى مجموعتين، ضمت كل مجموعة ستة كلاب. تم استحداث فتق بقطر 5 سم وذلك بإزالة جزء حلقي من الجزء العضلي للحجاب الحاجز في كل الحيوانات وبعدها تركت الحيوانات دون معالجة للأذى المستحدث في الحجاب الحاجز وذلك للحصول على نفس خصائص الفتوق الحجابية من خلال الاعتماد على العلامات السريرية والشعاعية لمدة (3) أسابيع لكل حيوان. ففي المجموعة الأولى تم غلق الفتوق الحجابية باستخدام شبكة البولي بروبيلين وفي المجموعة الثانية عولجت الفتوق باستخدام العضلة الظهرية العريضة. تم تقييم كل نوع من الروقوعات في الحيوانات من خلال دراسة التغيرات العيانية والمرضية- النسجية كل (7 و21) يوم. أظهرت النتائج إن ترقيع الفتوق الحجابية في المجموعة الأولى أدى إلى تكوين التصاقات اقل من المجموعة الثانية بالإضافة إلى قلة ارتشاح الخلايا الالتهابية وحيدة النواة واندماج الألياف الغراوية الممتدة بين النسيج ألحجابي وشبكة البولي بروبيلين كان أسرع تطورا مقارنة من الترقيع بالعضلة حيث أدى الترقيع بالعضلة إلى تفاعل التهابي شديد. نستنتج مما تقدم إمكانية استخدام شبكة البولي بروبيلين والعضلة الظهرية العريضة في ترقيع الفتوق الحجابية ولكن لكل طريقة فوائد ومساوئ فبالرغم من كون شبكة البولي بروبيلين قليلة التفاعل الالتهابي مع التئام سريع أفضل من العضلة ولكنها الأكثر كلفة.


Article
Effect of add Grinding ginger root in the concentrate diet on production of milk and its components in Holstein cattle
تأثير استخدام جذور الزنجبيل (Zingiber officinale) المطحونة في العلف المركز على كمية ونوعية الحليب في أبقار الهولشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted to investigate the effect of ground root of Ginger added to the concentrate diet on milk production and milk composition for Holstein cows. In this experiment 11 cows were selected according to age, milk production and bodyweight in a good health and non pregnant after peak of milk production in the college of agriculture, university of Baghdad, and were divided into 3 group as follow: 1. Control group where fed only were concentrate diet. 2. First Ginger group, cows were fed with concentrate diet enriched with 50 g/cow/day of ground Ginger roots. 3. Second Ginger group, cows were fed with concentrate diet enriched with 100 g/ cow/ day of ground Ginger roots. All experiment cows fed concentrate add according to their milk production were 1 kg concentrate diet for each 3 kg milk production (as maintenance diet). In addition, 30-35 kg green roughage/ cow/ day and hay of alfalfa or straw at the rate of 2% of body weight was fed at rainy days. Milk production was recorded daily and some milk composition were monthly determined. Results were as follows, Highly significant (p<0.01) increased in milk production was noticed started from 3rd week after the end of experiment duration. Milk fat and protein percentages were slightly decreased for treated groups accompanied with increase in quantity of milk. Milk lactose content increased in treated as compared to untreated groupأجريت الدراسة لمعرفة تأثير إضافة جذور نبات الزنجبيل المطحونة في العليقة المركزة في أنتاج الحليب وبعض مكوناته لأبقار الهولشتاين، استخدمت 11 بقرة بحالة صحية جيدة غير حامل بعد مرحلة أعلى إنتاج من حقل الأبقار التابع لكلية الزراعة/ جامعة بغداد وقسمت الأبقار إلى ثلاثة مجاميع كل مجموعة تحوي أربعة أبقار عدا مجموعة المقارنة ثلاثة أبقار وكما يلي:- 1- مجموعة المقارنة إذ غذيت الأبقار على العلف المركز الخالي من مطحون جذور الزنجبيل. 2- مجموعة الزنجبيل الأولى فقد غذيت الأبقار على العلف المركز المضاف له (50 غم زنجبيل/ بقرة/ يوم). 3- مجموعة الزنجبيل الثانية غذيت على العلف المركز الذي المضاف له (100غم زنجبيل/ بقرة/ يوم). أعطيت الأبقار علف مركز في كافة المجاميع حسب إنتاجها من الحليب إذ يقدم 1 كغم علف مركز مقابل 3 كغم حليب منتج إضافة إلى 3 كغم علف مركز لكل بقرة (عليقة إدامة)، فضلا عن تقديم العلف الأخضر بكمية 30-35 كغم/ بقرة/ يوم أو وجبتان من العلف الخشن الجاف (دريس الجت أو تبن) بمقدار 2% من وزن الجسم تقدم أيام الأمطار كما جهزت بقوالب الأملاح المعدنية طيلة مدة التجربة البالغة ثلاثة أشهر. وأظهرت النتائج أن زيادة عالية المعنوية p<0.01)) في إنتاج الحليب في مجموعتي المعاملة التي أضيف مطحون جذور الزنجبيل إلى عليقتيها مقارنة بمجموعة المقارنة وابتداء من الأسبوع الثالث واستمر طيلة فترة التجربة وانخفاض بسيط في نسبة الدهن والبروتين في الحليب مقرونة مع ارتفاع كمية الحليب المنتج إضافة إلى زيادة نسبة السكر في الحليب معنويا لمجاميع الزنجبيل مقارنة بمجموعة المقارنة


Article
Effect of propolis in diet supplementation on the immune response against Newcastle disease and hematological picture in broiler chicks
تأثير إضافة البروبولس في العليقة على الاستجابة المناعية ضد مرض النيوكاسل والصورة الدمية في دجاج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate the effect of dietary supplementation with propolis on immune response against Newcastle disease virus and hematological picture at 21 and 42 day old chicks. One hundred and eighty Ross broiler chicks were reared from 1 day to 47 day old they were divided randomly to six groups (30 birds/group), feed and drinking water offered ad libitum and experimental were groups treated as follows: Group 1(G1) received propolis (0.5 g/kg feed), while group 2 (G2) received propolis (1 g/kg feed), Group 3 (G3) received propolis (2 g/kg feed), group 4 (G4) received propolis (3 g/kg feed) and group 5 (G5) was control positive received (basal diet without propolis but vaccinated). Group 6 (G6) control negative received (basal diet without propolis and non vaccinated). The obtained results referred to high Abs titer (P≤0.01) in G4, G3 and G2 against Newcastle disease virus at the end of the experiment as compared with G1, G5 and G6. Although increase in blood picture was observed in G4, G3, G2 and G1 (P ≤0.01) compared with G5 and G6 had no significant increase (P ≥ 0.01).أجريت هذه الدراسة لتقييم تأثير مادة البروبولس على الاستجابة المناعية ضد فايروس مرض النيوكاسل والصورة الدمية عند 21 و42 يوم من عمر الأفراخ. استخدمت 180 طير فروج لحم نوع روز من (1-47) يوم، وزعت عشوائيا لستة مجاميع كل مجموعة تحتوي على (30) طير وكالأتي: المجموعة الأولى: أضيف بروبولس بمعدل0.5 غم/ كغم إلى العليقة وعدت (G1). المجموعة الثانية: أضيف بروبولس بمعدل 1 غم/ كغم إلى العليقة وعدت (G2). المجموعة الثالثة: أضيف بروبولس بمعدل 2 غم/ كغم إلى العليقة وعدت (G3). المجموعة الرابعة: أضيف بروبولس بمعدل 3 غم/ كغم إلى العليقة وعدت (G4). المجموعة الخامسة: مجموعة سيطرة موجبة أعطيت عليقه أساسية بدون إضافة البروبولس (ملقحة) وعدت (G5). المجموعة السادسة: مجموعة سيطرة سالبة أعطيت عليقه أساسية بدون إضافة البروبولس (غير ملقحة) وعدت (G6). أظهرت النتائج وجود معدل عالي (P<0.01) للأجسام المضادة المناعية في مصل الأفراخ ضد فيروس مرض النيوكاسل عند نهاية التجربة في المجموعة الرابعة والثالثة والثانية مقارنة بالمجموعة الأولى ومجموعة السيطرة الموجبة ومجموعة السيطرة السالبة. بالإضافة إلى ذلك فقد وجد ان هناك زيادة في الصورة الدموية للمجاميع الرابعة والثالثة والثانية والأولى P≤0.01)) مقارنة مع مجاميع السيطرة (P ≥0.01).


Article
Clinical of foreign bodies syndrome: A comparison of two methods of rumine fixation in sheep
دراسة سريرية لمتلازمة الأجسام الغريبة مع مقارنة طريقتين لتثبيت الكرش في الأغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of present study was to treat foreign bodies syndrome via in ten awasi sheep brought to educational Vet. Hospital of University of Mosul . the operative animals divided into two equal group of 5 animals. First G fixation method was used (rumine fixed with skin). Second G: A modified Weigarths ring used. Such criteria were used to estimate the efficacy of each methods, time consuming, contamination during operations. Clinical observations, blood picture and physical examinations are recorded preoperational and weekly postoperatively to evaluate the best method to fix the rumen during operation without complications and good prognosis. The results exhibited signs of bloat and anorexia accompanied with presence of foreign bodies syndrome in most operative animals, this study clarify that the skin fixation method suitable method for rumenotomy in sheep with minimal complications and more secure closure of the abdominal cavity, so less chance of contamination level. The physical examination exhibited significant decrease in body temperature post operatively (39.31±0.23C0) as compare before treatment, the rumen contraction increased and back near to normal level 1.31± 3.7)) per 5 min, there are significant decrease in total white blood cell count, PCV and neutrophil, whereas there are no significant changes in blood picture and physical parameters at modified Weingarths technique. We can conclude from presence study that possible perform rumenotomy by using one method of rumen, first skin fixation technique reflected good results as compare to modified Weingarths techniqueهدفت الدراسة الحالية لعلاج عشر أغنام عواسية عانت من متلازمة الأجسام الغريبة بعملية فتح الكرش والتي وردت للمستشفى التعليمي البيطري جامعة الموصل. قسمت الحيوانات إلى مجموعتين متساويتين كل مجموعة تألفت من خمسة حيوانات: المجموعة الأولى: استخدمت فيها طريقة الخياطة التثبيتية (تثبيت الكرش بالجلد) المجموعة الثانية:- استخدمت فيها طريقة ونكارت المحورة للتثبيت. قيمت كفاءة هاتين الطريقتين من حيث الوقت المستغرق وكفاءة التعقيم من حيث قابليته للحد من التلوث أثناء إجراء العملية، وأخذت صورة الدم والمعايير الفسلجية والمشاهدة السريرية قبل العملية وبعد أسبوع للوقوف على فاعلية وجدوى كل طريقة على حدا وكذلك جدوى ونجاح العملية والتنبؤ والاختلاجات المصاحبة. أظهرت النتائج تزامن حالات النفاخ وقلة الشهية مع تواجد الأجسام الغريبة في معظم الحيوانات وتبين أن تثبيت الكرش بالجلد من الطرق المناسبة لإجراء فتح الكرش بالأغنام لقلة الاختلاجات المصاحبة مع إجراء العملية بإغلاق محكم للتجويف البطني مع اقل مستوى من التلوث وبينت أيضا القراءات الفسلجية انخفاضا معنويا لدرجات حرارة الجسم بعد إجراء العملية الجراحية عن معدلاتها قبل إجراء العملية (0.23±39.31) درجة مئوية وعودة تقلصات الكرش ورجوعها إلى معدلات قريبه من المعدلات الطبيعية (1.31± 3.7) تقلص لكل 5 دقائق في حين أظهرت صورة الدم انخفاضا معنويا للعدد الكلي لخلايا الدم البيض ومعدل خلايا الدم المرصوصة وخلايا العدلات وعلى غرار ذلك فان التثبيت بحلقة ونكرت المحورة لم تحدث تغييرا معنويا في المعايير الفسلجية ومعايير صورة الدم. نستنتج من هذه الدراسة على إمكانية إجراء عملية فتح الكرش في الأغنام وباستخدام إحدى طريقتي التثبيت الأولى تثبيت الكرش بالجلد والتي أظهرت نتائج جيدة مقارنة بطريقة التثبيت بحلقة ونكارت المحورة


Article
The inhibitory effect of alcoholic extracts from the leaves, aerial parts and roots of Corchorus olitorius L. (Molukhiya), on some pathogenic bacterial species
التأثير التثبيطي للمستخلص الكحولي من أوراق وسيقان وجذور نبات الملوخية Corchorus olitorius L. تجاه بعض أنواع البكتريا المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the preparation of alcoholic extracts of leaves, aerial parts, and roots of the plant Corchorus olitorius L. in powder form have been prepared in different concentrations consisted of (30, 50, 70) mg/ml. Extracts were used to detect the inhibitory activity on gram’s negative and gram’s positive pathogenic bacteria, which include the following types: Klebsielle pneumoniae, Escherichia coli, proteus mirabilis, Serratia marcescuns, Aeromonas hydrophila Staphylococcus aureus and Streptococcus fecalis. The results of the inhibitory activity of alcoholic extracts depending on the different types of bacteria, and there was a clear increase in the rate of inhibition range with increasing the concentration of plant extracts against bacteria, All concentration of extracts were found to exhibit significant differences at level (p<0.05) by antimicrobial activity against most bacterial species. Also the results showed significant differences among the alcoholic extracts of the leaves, aerial parts and roots extracts on the growth of some types of bacteria at level (p<0.05).حضر في هذه الدراسة المستخلص الكحولي لمسحوق أوراق وسيقان وجذور نبات الملوخيةCorchorus olitorius L . واشتملت تراكيز مختلفة (30، 50، 70) ملغم/ مل تبين فيها التأثير التثبيطي على نمو بعض أنواع البكتريا المرضية السالبة والموجبة لصبغة جرام وتضمنت: Klebsiella pneumoniae وEscherichia coli وProteus mirabilis وSerratia marcescuns وAeromonas hydrophila وStaphylococcus aureus و Streptococcus fecalis. لقد تنوعت نتائج دراسة الفعالية التثبيطية لمستخلص أوراق وسيقان وجذور نبات الملوخية باختلاف النوعية والتراكيز وكانت هناك زيادة واضحة في معدلات أقطار مناطق تثبيط نمو أنواع البكتريا المرضية بزيادة تركيز كل من المستخلصات الكحولية النباتية لأوراق وسيقان وجذور نبات الملوخية واشتملت فروقات تثبيطية واضحة بمستوى (p<0.05) تجاه نمو معظم أنواع البكتريا، وكذلك اظهر البحث فروقات معنوية تثبيطية مابين أنواع المستخلصات بمستوى(p<0.05).


Article
Effect of Camels Urine on the Lesions Induced Experimentally by Salmonella typhimurium in Rabbits
تأثير بول الإبل على الآفات المحدثة تجريبيا بواسطة جرثومةSalmonella typhyimurium في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This research concluded was designed the ability of camel urine as antibacterial used for inhibition the growing of Salmonella typhimurim as compared with antibiotic Ciprofloxacine experimentally in rabbit. Fifteen rabbit were used, divided into five groups, each group contain three animals. Group one considered as control, group two treated with camels urine, group three infected with bacteria then group four treated with camels urine after infection with bacteria and lastly five group treated with ciprofloxacine with bacteria. Results, showed ability of camels urine to inhibition the growing of bacteria on culture media similar to antibiotic in addition to mild melioration in tissue of each intestine, liver and kidney of infected rabbit with Salmonella typhimurim. This study concluded that, camels urine have ability to inhibition the growing of bacteria on cultured media in addition to meliorating infected tissue (intestine, liver and kidney) of rabbitsصمم هذا البحث لمعرفة قابلية بول الإبل كمضاد بكتيري يستخدم لتثبيط نمو جرثومةSalmonella typhimurim مقارنة مع المضاد الحيوي Ciprofloxacine تجريبياً في الأرانب. حيث تم استخدام 15 من ذكور الأرانب المحلية، ثم قسمت عشوائياً إلى خمسة مجاميع في كل مجموعة ثلاثة أرانب، المجموعة الأولى عدت مجموعة سيطرة، المجموعة الثانية تم معاملتها ببول الإبل، المجموعة الثالثة خمجت بجرثومة Salmonella typhimurim ثم المجموعة الرابعة تم معاملتها ببول الإبل بعد إحداث الخمج وأخيرا المجموعة الخامسة وتم معاملتها بالمضاد الحيوي بعد تخميجها بالجرثومة Salmonella typhimurim. أظهرت نتائج قابلية بول الإبل على كبح نمو جرثومة Salmonella typhimurim في الأوساط الزرعية مشابه للمضاد الحيوي مع تحسن طفيف في أنسجة كل من الأمعاء والكبد والكلية المخمجة بهذه الجرثومة مقارنة مع المجموعة المخمجة بالجرثومة فقط. نستنتج من هذه الدراسة بان بول الإبل يمتلك القابلية على تثبيط نمو الجرثومة Salmonella typhimurim على الأوساط الزرعية وتحسن طفيف في كل من الأمعاء والكبد والكلية المخمجة بالجرثومة


Article
Comparison between total DNA concentration in the vaginal discharge in pregnant and non pregnant Awassi ewes
المقارنة بين التركيز الكلي للـ DNA في الإفرازات المهبلية للنعاج العواسية الحوامل وغير الحوامل

Authors: S. A. Hatif سعد أكرم هاتف
Pages: 54-56
Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on 20 Iraqi Awassi ewes (10 pregnant and 10 non pregnant), aged between (2-5) years old. Utilized Proteinase K buffer solution (100 mM NaCl, 1 mM EDTA, 10 mM Tris-HCl pH 8.0) for DNA extraction. The vaginal fluid were taken from the animals in order to estimate DNA concentration specterophotometrically. The results showed that the concentration of DNA was 4.2579 gm / l in pregnant ewes, while it was 4.3601 gm/ l in non pregnant ewes, it was concluded from this study there was no significant difference in DNA concentration in the vaginal fluid between pregnant and non pregnant Awassi ewes in p> 0.05.أجريت الدراسة على 20 نعجة عواسي (10 حوامل و10 غير حوامل) تراوحت أعمارها بين (2-5) سنة. استخدم المحلول الحال Proteinase K (100 mM NaCl, 1mM EDTA, 10 mM Tris-HCl pH, 8.0). لاستخلاص الحامض النووي (DNA) أخذت السوائل المهبلية من النعاج لتقدير التركيز الكلي للحامض النووي باستخدام المطياف الضوئي، أظهرت نتائج الفحص ان تركيز تركيز الحامض النووي 4.2579 غم/ لتر في الأغنام الحوامل بينما كان تركيزه في غير الحوامل 4.3601 غم/ لتر، نستنتج من هذه الدراسة انه لا يوجد فرق إحصائي في التراكيز للحامض النووي بمستوى 0.05>P.


Article
Surgical Embryo Transfer Method in the Native Iraqi Cows
نقل الأجنة بالطريقة الجراحية في الأبقار العراقية المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

Three virgin cows of 5-6 years old were selected as Donors of embryos, extensively, their genitalia was examined rectally, with a history of 1-2 normal pregnancy. After using PGF2α analogue (loprosteol), field observation for the normal cyclicity was conducted twice daily. The donors was super ovulated with a single injection of 3500 IU of PMSG at day 10 of the cycle (E=0), their ovaries was examined by next day rectally for the achievement of action of the hormone, donors were re-injected with PGF2αanalogue (loprosteol) on day 12 and inseminated as the signs of the cycle appeared. Embryos were collected non-surgically on day 6 after the insemination, examined and graded by stereomicroscope and directly transferred to synchronized recipient and follow them to term. 12 recipients of native breed, mainly SHARABI and GENOBI. Iraqi cows were selected; their genitalia were examined rectally and observed twice daily for normal cycle then synchronized with the donors by two injections of PGF2α analogue 11days apart. Both donors and recipients were already synchronized, embryos surgically transferred to the horn epsilateral to the ovary with corpus luteum. The results showed that 8 recipients stayed without signs of estrus until day 45 after transferring, one of them continued the term to parturition, 4 recipients showed estrus signs on days 24-36. The study showed that there is a good ability to apply this technique with a simple inquiries and facilities and easily attempt in field condition and on the native breed safely and can be used it as a tool of breeding performance. ثلاثة أبقار نوع فريزيان الهولندي مرباة في كلية الطب البيطري- جامعة بغداد تراوحت أعمارها بين 5-6 سنة اعتبرت كواهبات، فحصت بالجس عبر المستقيم لتقيم كفاءتها التناسلية، لها على الأقل 1-2 ولادة طبيعية، تم إجراء المراقبة العينية لمعرفة سلامة دوراتها التناسلية، حقنت عن طريق العضلة بأحد النظائر المصنعة للبروستوكلاندين وتمت مراقبتها حقليا بواقع مرتين في اليوم للتأكد من ظهور علامات الشبق عليها، اجري لها إفراط الاباضة بواسطة جرعة واحدة وبتركيز 3500 وحدة دولية من هرمون مصل الفرس الحامل في اليوم العاشر من دورة الشبق، فحصت بطريقة الجس عبر المستقيم للتأكد من تأثير الهرمون على مبايضها أعطيت في اليوم الثاني عشر من الشبق هرمون للبروستوكلاندين ولقحت صناعيا عند ظهور علامات الصراف وفي الوقت المحدد. اجري لها جمع الأجنة بالطريقة غير الجراحية في اليوم السادس من التلقيح، فحصت الأجنة بواسطة المجهر المجسم وتم تقييم الأجنة، ثم ونقلت الأجنة جراحيا إلى قرن الرحم لمستقبلة متزامنة شبقيا مع الواهبة. تم اختيار 12 بقرة كمستقبلات من الأصول العراقية (شرابي وجنوبي) فحصت أجهزتها التناسلية بالجس عبر المستقيم وروقبت عينيا للتأكد من دوراتها التناسلية اجري لها التزامن الشبقي مع الواهبات بهرمون البروستوكلاندين بواقع جرعتين وبفترة زمنية أمدها 11 يوما بين الجرعتين. نقلت الأجنة التي تم جمعها مباشرة إلى المستقبلات المتزامنة شبقيا مع الواهبة بواقع جنين واحد أو اثنين حسب توفر الأجنة يوم الجمع جراحيا بطريقة فتح جدار البطن في منطقة الخاصرة بالجهة المقابلة للمبيض الحاوي على الجسم الأصفر. بينت النتائج إن (8 من 12) من المستقبلات لم يظهرن علامات الشبق لغاية اليوم 45 وواحدة منها استمر الحمل فيها للنهاية، بينما اظهرن (4 من 12) مستقبلات علامات الشبق في الأيام بين (24-36). أظهرت النتائج إمكانية تطبيق تقنية نقل الأجنة بنجاح على الأبقار المحلية وبالظروف والإمكانيات المتوفرة حقليا مع زيادة النجاح فيها إن استمر العمل بها مما يزيد من كفاءة العاملين في هذا المجال وجعلها واحدا من البرامج ذات الإمكانيات المستقبلية في تطوير الثروة الحيوانية.


Article
Evaluation of productive and some blood characterizations of black local turkey in Kurdistan region of Iraq
تقييم الأداء الإنتاجي وبعض صفات الدم للرومي الأسود المحلي في كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 6 mature turkeys (2 male and 4 female) from locally Black turkeys produced 66 eggs which hatched 51 poults at Grdarash station/ College of Agriculture/ University of Salahaddin from 15-11-2009 to 1-11-2010. Overall means for percentage of egg production, egg mass, hatching rate, egg weight, poults weight, relative poults weight, high daily and monthly gain were at 5 months were 68.75%, 49.82 gm, 77.023%, 72.47 gm, 48.315 gm, 72.53%, 32.577 gm/day/bird and 977.31 gm/ month/ bird, respectively. Significances differences were found between male and female poults for live body weight and most carcass traits at 6 month of age. On the other hand, no significant differences were found between sexes for warm and cold dressing percentage and gizzard weight. Results also revealed that significant differences between sexes were observed in Basophile, Lymphocyte, Monocyte, H/L ratio, blood sugar and concentration of cholesterol. In conclusion, the results obtained in this study indicated that black local turkey was having good productive traits under open systemتم الحصول على 66 بيضة والتي أعطت 51 فرخا لطيور الرومي من خلال تزاوج 6 طيور بالغة (2 ذكور مع 4 إناث) بعمر 10-11 شهرا وبأوزان متقاربة (بمتوسط 3132.5± 417.8 غم) في محطة كردةرةشة التابعة لحقول كلية الزراعة- جامعة صلاح الدين، أربيل للفترة من 15-11-2009 إلى 1-11-2010 والتي تضمنت فترة التزاوج ووضع البيض ورقاد الإناث على البيض ورعاية الكتاكيت حتى بلوغ عمر 6 أشهر. أشارت النتائج بان النسبة المئوية لإنتاج البيض، كتلة البيض، نسبة التفقيس، وزن البيضة، وزن الأفراخ عند الفقس، الوزن النسبي للأفراخ ووزن الأفراخ عند 6 أشهر وأعلى معدل الزيادة الوزنية اليومية والشهرية في عمر 5 أشهر 68.75%، 49.82 غم، 77.023%، 72.47 غم، 48.315 غم، 72.53% و3287.61 غم/ فرخة و32.577 غم/ يوم/ طير و977.31 غم/ شهر/ طير على التوالي. فاقت الذكور في غالبية الصفات على الإناث للرومي الأسود المحلي في معدل وزن الجسم الحي وصفات الذبيحة، إلا ان الفروقات لم تصل إلى مستوى المعنوية بين الجنسين في نسبة التصافي على أساس وزن الذبيحة الحار والبارد ووزن القانصة. كذلك سجلت فروقات معنوية (0.01P≤) بين الذكور والإناث في كل من خلايا الدم المتعادلة، خلايا الدم اللمفاوية، نسبة الخلايا المتعادلة إلى الخلايا اللمفاوية، خلايا الدم وحيدة النواة، سكر الدم وتركيز الكولسترول في الدم. استنتج مما سبق، بان الأداء التناسلي والإنتاجي للرومي الأسود المحلي جيدة تحت ظروف التربية المفتوحة.


Article
Prevalence of Methicillin Resistance Staphylococcus aureus in Cattle and She-camels Milk at Al-Qadisyia Province
انتشار المكورات العنقودية المقاومة للمثيسيلين في حليب الابقار والنوق في محافظة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study is conducted to investigate the methicillin resistant Staphylococcus aureus (MRSA) in the cattle and she-camels milk. In which the number of examined milk samples in cattle and she-camels was (400, 360) with percentage of S. aureus (19.4%, 13.4%) respectively. Actually the subclinical mastitis widely distributed (59%, 43.3%) with the methicillin resistant isolates (39.1%, 0%) respectively in the both species. Furthermore the antibiotics sensitivity test reveals high susceptibility of this pathogens to cefoxitin and streptomycin and to several antibiotic types in the she-camels isolates.هدفت الدراسة الحالية للكشف عن جراثيم المكورات العنقودية المقاومة للمثيسلين في حليب الابقار والنوق، اذ تم فحص (360، 400) عينه لكلا النوعين قد شخصت نسبة التهاب الضرع فيهما (43.3، 59)% وعلى التوالي، وقد بلغت نسبة الاصابة بتلك الجراثيم (13.4، 19.4)%، بينما بلغت نسبة الجراثيم المقاومة للمثيسيلين(0، 39.1)% وعلى التوالي. لقد اظهر فحص حساسية المضادات الحياتية فعالية المضاد سيفوكستين وستربتومايسين في تثبيط العزلات الجرثومية لحليب الابقار بينما كانت العزلات الجرثومية لحليب النوق حساسة لجميع المضادات الحياتية.


Article
Acute toxicity of aqueous and petroleum ether extracts of Datura innoxia leaves in mice
السمية الحادة للمستخلصين المائي والإيثري البترولي لأوراق نبات الداتورا إنوكسيا في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to evaluate and compare the acute toxicity of two extracts (aqueous and petroleum ether) of Datura innoxia leaves. Determination of LD50 was carried out by using forty eight mice for petroleum ether extract that divided into six equal groups (eight mice in each group), and 40 mice for aqueous extract that divided into five equal groups (eight mice in each group). Doses of LD50 of petroleum ether extract were (400, 500, 600, 700, 800) mg/kg B.w., and those for aqueous extract were (2000, 2250, 2500, 2750, 3000) mg/kg B.w. The calculated median lethal dose (LD50) was (500) mg/kg B.w. for petroleum ether extract, and (2400) mg/kg B.w. for aqueous extract of D. innoxia. By comparing the values of LD50 of both extracts, it showed that the toxicity of petroleum ether extract was nearly five times more potent than the aqueous extract. Both extracts had the same efficacy. This difference in LD50 of two extracts may be due to the presence of materials like flavenoids, glycosides and essential oil that are soluble in petroleum ether but insoluble in water.استهدفت الدراسة تقييم ومقارنة السمية الحادة لكل من المستخلصين الإيثري البترولي والمائي لأوراق نبات الداتورا إنوكسيا. أستخدم ثمانية وأربعين 48 فأر ذكر لدراسة الجرعة السمية المميتة الوسطية للمستخلص الإيثري حيث قسمت الفئران إلى ست مجاميع متساوية (8 فأر لكل مجموعة) واربعين فأر ذكر لدراسة الجرعة السمية الوسطية المميتة للمستخلص المائي وقسمت الى خمس مجموعات متساوية (8 فأر لك مجموعة). جرعت فمويا مجموعات المستخلص الإيثري (400،500،600،700،800) ملغم/ كغم من وزن الجسم، في حين جرعت مجموعات المستخلص المائي (2000،2250،2500،3000) ملغم/ كغم من وزن الجسم. أظهرت النتائج أن الجرعة المميتة الوسطية كانت 500 ملغم/ كغم من وزن الجسم للمستخلص الإيثري بينما كانت 2400 ملغم/ كغم من وزن الجسم مستخلص المائي، أظهرت المقارنة بين الجرعتين المميتتين الوسطية لكلا المستخلصين (الإيثري والمائي) أن الجرعة المميتة الوسطية للمستخلص الإيثري كانت اشد بخمس مرات من قوة الجرعة المميتة الوسطية للمستخلص المائي، بينما كانت الفعالية متساوية لكلتا الجرعتين، من الممكن أن يعزى الاختلاف بين قوة الجرعتين المميتيتين الوسطية للمستخلصين الى أن بعض المواد الفعالة مثل الفلافينويدات والكلايكوسيدات والزيوت الأساسية لها قابلية الذوبان في الإيثر فقط ولا تذوب بالماء.


Article
Effect of supplementing different levels of L. Arginine to diet on some egg quality traits to laying hens (lohmann brown) under heat stress conditions
تأثير اضافة مستويات مختلفة من الحامض الاميني الارجنين L. Arginine الى العليقة في بعض الصفات النوعية للبيضة في الدجاج البياض (لوهمان البني) المربى تحت الاجهاد الحراري

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at the poultry farm of Animal Resource Department/ College of Agriculture/ University of Baghdad during the period from 1/5/2011 to 2/7/2011 to study effect of supplementing different levels of L. Arginine to diet on some egg quality traits to laying hens (lohmann brown) under heat stress conditions. 96 commercial laying hens strain (Lohmann Brown) at age of 38 weeks were used. hens were randomly distributed into four treatments, each treatment contained 3 replicates, and each replicat consisted of 8 hens. The treatments were as follows: T1 (control treatment) free of arginine, either tratments T2, T3, T4 contained the arginine ratios (0.4, 0.7, 0.9)% respectively, where he became the quantities of arginine in the four tretments T1, T2, T3, T4 is (1.1, 1.5, 1.8, 2.0)%, respectively. The results revealed that T3 and T4 significantly (P<0.05) surpass other treatment (T1 and T2) regading the general mean of albumen diameter and shall thickness, while T2 recorded the highest value (P<0.05) with relation to the general means of haugh unit, yolk weight and relative weight of yolk as compared with other treatments (T1, T3 and T4). However, there were no significant (P>0.05) differences among all treatment groups as regards the general means of egg weight, yolk height, albumen height, yolk index, albumen index, albumen weight, relative weight of albumen, shell weight and relative weight of shell. In conclusion, dietary supplementation with arginine resulted in significant improvement concerning certain studed characteristics included in this study in laying hens reared under heat stressin comparison of control group (free of arginine; T1)أجريت هذه التجربة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة جامعة بغداد للمدة من 1/5/2011 ولغاية 2/7/2011 بهدف دراسة تأثير اضافة مستويات مختلفة من الحامض الاميني الارجنينL. Arginine الى العليقة في بعض الصفات النوعية للبيضة في الدجاج البياض (لوهمان البني) المربى تحت الاجهاد الحراري. أستخدمت في هذه التجربة 96 دجاجة بياضة نوع لوهمان البني Lohmann Brown بعمر 38 اسبوعاً، وزعت عشوائياً على 4 معاملات وشملت كل معاملة على 3 مكررات بواقع 8 دجاجات لكل مكرر وكانت المعاملات كما يلي: المعاملة الاولى T1 (معاملة السيطرة) عليقة خالية من الارجنين المضاف، اما المعاملات T4, T3, T2 فقد اضيف الى علائقها الارجنين الصناعي بالنسب (0.9,0.7,0.4)% على التوالي، حيث اصبحت الكميات للارجنين في المعاملات الاربعةT4,T3,T2,T1 هو (1.1، 1.5، 1.8، 2.0)% على التوالي. أظهرت النتائج وجود تفوق معنوي (0.05>P) للمعاملتين T4,T3 على بقية المعاملات عند حساب المعدل العام لصفة قطر البياض وسمك القشرة، كما أظهرت النتائج وجود تفوق معنوي (0.05>P) في المعدل العام لصفة وحدة هو، وزن الصفار والوزن النسبي للصفار للمعاملة T2 على بقية المعاملات. في حين لم تظهر فروقات معنوية عند مستوى (0.05>P) بين المعدل العام لجميع المعاملات للصفات (وزن البيضة، ارتفاع الصفار، دليل الصفار، دليل البياض، وزن البياض، الوزن النسبي للبياض، وزن القشرة والوزن النسبي للقشرة). تشير نتائج هذه التجربة الى وجود تحسن واضح لبعض الصفات المدروسة عند اضافة الارجنين لعليقة الدجاج البياض المربى تحت الاجهاد الحراري مقارنةً بمجموعة السيطرة الخالية من الارجنين المضاف


Article
Prevalence of gastro-intestinal parasites in Gazelles (Gazella subgutturosa marica) in Al-Theabeyafarm in Iraq
انتشار الطفيليات المعوية المعدية في غزال الريم في حقل الذيابية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate types of gastro intestinal parasites in adult Gazelles (Gazella subgutturosa) that prohibited in Al-Theabeyafarm in desert of Al-anbar governorate-west of Iraq. 50 adult animals were included in this study to take fecal samples during winter season. The morbidity rate reached to 52%. Nematodes was the predominant that reported in 36% of infected animals while protozoa 12% and cestodes 4% of total infected animals. Eggs of different types of parasites were identified like the following: Nematodirus spp. in 8 gazelles, Eimeria spp. in 6 gazelles, Chabertia spp. in 3 gazelles, Trichostrongylus spp. in 3 gazelles, Taeniidae spp. in 2 gazelles, Haemonchus spp. in 2 gazelles and Stronglyloides spp. in 2 gazelles. The morbidity of Gastrointestinal in gazellussubgutturosa in this farm it looks high because the owner depending irregular feeding of animals on indigenous plants like citrulluscolocynthis. It conclude that gastro intestinal parasites is prevalent in Iraqi Gazelles in winter season.أجريت هذه الدراسة من اجل تشخيص الإصابات الطفيلية في الغزلان (Gazellus subgutturosa) المرباة في محمية الذيابية في صحراء محافظة الأنبار غرب العراق. تضمنت الدراسة اخذ عينات من البراز لـ 50 غزالا من الغزلان في فصل الشتاء، أظهرت الدراسة ان نسبة الإصابة وصلت إلى 52%، وكانت الديدان الاسطوانية هي الأكثر شيوعا إذ سجلت في 36% من الغزلان المصابة بينما سجلت الاوالى في 12% والديدان الشريطية في 4% من الغزلان المصابة. تم تشخيص بيوض مختلفة لأنواع من الطفيليات كالآتي: جنس نيماتودايرس في 8 غزلان والايميريا في 6 غزلان والجابيرشيا في 6 غزلان والترايكوسترونجلوس في 3 غزلان والتاينيديا في 2 غزال والسترونجيلوس في 2 غزال. ان نسبة الاصابة بالطفيليات المِعدية والمعوية بالغزلان في هذا الحقل تبدو عالية بسبب اعتماد المربي على تغذية غير منتظمة للحيوانات على النباتات المحلية مثل الحنظل كطارد للديدان. يستنتج من هذه الدراسة ان الطفيليات المِعدية المعوية منتشرة في الغزلان في العراق في فصل الشتاء.


Article
Evaluation of Chemical Characteristics of Imported Indian Buffalo Meat in Some of Baghdad's Markets
التقيم الكيميائي للحم الجاموس الهندي المستورد في بعض أسواق بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted in a private laboratory in Baghdad for a month to study the viability of some brands of buffalo meat for the Indian importer in the city of Baghdad by evaluating some chemical characteristics. The results showed low content in protein, carbohydrate, moisture and ash with arise in the proportion of fat to brand meat Naz (13.84-14.38%) and for different areas, the results also show increase in protein content of the brand Al-Tamam (17.55-17.69%) accompanied by decrease in the level of carbohydrate, moisture,ash,fat either brand MKR showed decrease in protein content (17.33-17.65%) as well as an increase in the level of carbohydrate and moisture with decrease in ash and fat (12.74-13.03%). The values of total volatile nitrogen (TVN) and the % of free fatty acids (FFA) and Thiaobarputeric acid, the results were within the permissible limits of standard specifications, although NAZ gave highest % of FFA (0.80-0.83%) compared with the rest transactions, also showed significant increase in total volatile nitrogen (TVN%) (16.00-16.40%). The results showed that it is necessary to be subject to Indian meat imported into of the assessment of chemical to provide meat good nutritional value and suitable for consumption, thus protecting public healthأجريت الدراسة في احد المختبرات الخاصة في بغداد ولمدة شهر لدراسة مدى صلاحية بعض ماركات لحم الجاموس الهندي المستورد في مدينة بغداد من خلال تقييم بعض الصفات الكيميائية، وقد بينت النتائج انخفاض المحتوى البروتيني والكربوهيدرات والرطوبة والرماد مع ارتفاع في نسبة الدهن لماركة اللحم ناز (13.84%-14.38%) ولمختلف المناطق كما بينت النتائج ارتفاع المحتوى البروتيني لماركة التمام (17.55%-17.69%) ولمختلف المناطق صاحبه ارتفاع في مستوى الكربوهيدرات والرطوبة والرماد وانخفاض نسبة الدهن اما ماركةMKR فقد بينت نتائجها انخفاض المحتوى البروتيني (17.33%-17.65%) وكذلك انخفاض في مستوى الكربوهيدرات والرطوبة مع انخفاض في مستوى الرماد والدهن (12.74%-13.03%). اما قيم النتروجين الكلي المتطاير (T.V.N.) ونسبة الاحماض الدهنية الحرة (F.F.A.) وحامض الثايوبربيتورك فقد جاءت النتائج ضمن الحدود المسموح بها للمواصفات القياسية العراقية رغم ان ماركة ناز أعطت أعلى نسبة من F.F.A. وبلغت (0.80-0.83%) مقارنة مع باقي المعاملات وكذلك تفوقت معنوياً في نسبة النتروجين الكلي المتطاير (T.V.N.) وبلغت معدلاتها بين (16.0-16.4%) .دلت النتائج انه من الضروري ان تخضع اللحوم الهندية المستوردة الى تقييم كيميائي لتوفير لحوم جيدة القيمة الغذائية وصالحة للاستهلاك وبالتالي الحفاظ على الصحة العامة


Article
Propagation of bovine parainfluenza type 3 virus in chicken embryos
تنمية فايروس نظير الانفلونزا البقري نوع 3 في اجنة البيض النامي

Loading...
Loading...
Abstract

Bovine parainfluenza type 3 virus (BPIV-3) was first isolated in secondary embryonic bovine kidney cell culture (SEBK), and then the virus was propagated for the first time in chicken embryos by allantoic inoculation method. The virus was propagated for four passages in chicken embryos, then the propagated virus was inoculated in SEBK cell culture and cytopathic effects of inoculated virus (focal rounding of cells with syncytia) were noticed. Heamagglutination test was used to detect the virus in harvested allantoic fluid with 0.5% guinea pig RBCs. The virus was diagnosed by heamagglutination inhibition test with 0.5% guinea pig RBCs by using standard antiserum for BPIV-3. Reverse-transcriptase polymerase chain reaction (RT-PCR) was used for detection of propagated BPIV-3 in chicken embryos allantoic fluids. تم تنمية فايروس نظير الأنفلونزا البقري نوع 3 المعزول في الخلايا الثانوية لجنين البقر ولأول مره في العراق في اجنة البيض النامي عن طريق الحقن في كيس الالنتوي، إذ تم تمرير الفايروس اربع مرات في اجنة البيض النامي تم بعد ذلك اعادة تنمية الفايروس في الخلايا الثانوية لجنين البقر، إذ لوحظت التأثيرات المرضية الناتجة عن نمو الفايروس في الخلايا كأستدارة الخلايا مع تكوين الخلايا العملاقة. استخدم اختبار التلازن الدموي لتشخيص الفايروس في سائل الالنتوي بأستخدام خلايا الدم الحمراء لخنزيز غينيا بنسبة 0.5% كما استخدم اختبار اثباط التلازن الدموي لتشخيص الفايروس بأستخدام مصل قياسي مضاد لفايروس نظير الأنفلونزا البقري نوع 3 باستخدام خلايا الدم الحمراء لخنزيز غينيا بنسبة 0.5%. استخدم فحص تفاعل سلسلة البوليمريز لتشخيص الفايروس في سائل الالنتوي المحصود لخلايا أجنة البيض النامي.


Article
Effect of supplementing different combination levels of crushed Seeds of fenugreek and anise to the diets on productive performance of Broiler
تأثير إضافة توليفات مختلفة من مجروش بذور الحلبة واليانسون إلى العلائق على الاداء الانتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in poultry farm belong to the college University of Al-Anbar to veterinary determine the effect of adding different combination levels of crushed seeds of fenugreek and anise to the diet on productive performance of broiler. Two hundred and twenty five unsexed chicks (Ross) one day old were randomly distributed to five treatment with 3 replicates (15 chicks per replicated) the treatment were as follows: Treatment 1 (control) without any herbal supplementation treatment 2, 3, 4 and 5 included combination of crushed seeds of fenugreek and anisum at the levels of 0.5:0.5, 0.5:1, 1:0.5, 1:1% respectively. The results showed significant improvement (p<0.05) of the supplemented treatments 2 and 3 in average body weight and body weight gain. Treatment 3 gave significant improvement (p<0.05) in feed consumption compared with control and other treatment, Treatment 5 showed significant reduction (p<0.05) in accumulative feed consumption as compared with control. As for the feed conversion efficiency the results showed significant improvement (p<0.05) of the treatments T2, T3 and T4 as compared with control and treatment T5. The results showed significant improvement (p<0.05) in production index for treatment T2 as compared with control and other treatmentأجريت هذه الدراسة في حقل الدواجن التابع لكلية الطب البيطري/ جامعة الأنبار لبيان تأثير إضافة توليفات مختلفة من مجروش بذور الحلبة واليانسون في العلائق على الأداء الإنتاجي لفروج اللحم. تم استخدام 225 فرخ لحم غير مجنس نوع روز بعمر يوم واحد وبمعدل وزن 41 غم، وزعت عشوائياً على (5) معاملات وبواقع (3) مكررات لكل معاملة (15 فرخ لكل مكرر) وكانت المعاملة الأولى خالية من أية إضافات عشبية (معاملة السيطرة) في حين تضمنت المعاملات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة توليفات من مجروش بذور الحلبة واليانسون بالمستويات 0.5: 0.5، 0.5: 1، 1: 0.5 و1: 1% بالتتابع أوضحت نتائج هذه الدراسة تفوق المعاملة T2 وT3 معنويا (P<0.05) على معاملة السيطرة وبقية المعاملات في معدل وزن الجسم والزيادة الوزنية التراكمية. وقد سجلت المعاملة T3 أعلى القيم في معدل استهلاك العلف التراكمي مقارنة مع بقية المعاملات إلا انها لم تختلف معنويا (P<0.05) عن معاملة السيطرة في حين سجلت المعاملة T5 اقل القيم في معدل استهلاك العلف التراكمي مقارنة مع معاملة السيطرة وبقية المعاملات. أما فيما يتعلق بمعامل التحويل الغذائي التراكمي فقد سجلت المعاملات T2، T3 وT4 تحسنا معنويا (P<0.05) بالمقارنة مع معاملة السيطرة والمعاملة T5 وقد أظهرت النتائج تفوق معنوي (P<0.05) في مقياس الدليل الإنتاجي للمعاملة T2 مقارنة مع معاملة السيطرة وبقية المعاملات


Article
Isolation and identification of fungi associated with chronic respiratory infections in human and bovine
عزل وتشخيص الفطريات المصاحبة لإصابات الجهاز التنفسي المزمنة في الإنسان والأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

In order to determine the fungi that association with respiratory infections in human and bovine, sixty human sputum samples were collected from Al-Yarmook educational hospital, and fifty samples were collected from bovine which showed clinical signs of chronic respiratory disease from alkarhk slaughterhouse in Baghdad city during a period from January to April 2012. The isolation results in human showed that 34 out of 60 (56.66%) sputum were positive for fungal isolation. The highest percentage of infection was seen in January (66.66%), While the lowest percentage seen in March (42.85%). The main fungal species that isolated included Candida albicans 12 out of 34 (35.29%), followed by C,tropicalis 5 out of 34 (14.7%), Aspergillus niger and A.fumigatus 3out of 34(8.82%) for each one, A. flavus, Rhizopus spp, Mucor spp, Penicillium spp and Saccharomyces cerevisiae 2 out of 34 (5.88%) for each one as well as the lower percentage of Alterneria alternate 1 out of 34 (2.94%). The results also revealed 26 out of 50 (52%) bovine lung samples were positive for fungal isolatation, February expressed high fungal isolation (58.82%), while April showed low percentage of fungal isolation (40%), the main fungal isolates from bovine lungs included Candida spp in high percentage (38.46%) especially C.albicans (23.07%) followed by C.tropicalis and C.stellatoidea (7.69%) for each one, Aspergillus fumigatus and Rhizopus spp 3 out 26 (11.53%) for each one, Mucor spp and Penicillium spp 2 out of 26 (7.69%) for each one, as well as the lower percentage of Aspergillus niger, Botrytis aclada, Cladosporium herbarum, Fusarium spp, Cryptococcus neoformans and Alterneria alternate 1 out of 26 (3.84%).من اجل معرفة العزلات الفطرية المصاحبة لإصابات الجهاز التنفسي في الإنسان والأبقار تم اخذ 60 عينة قشع من الإنسان من مستشفى اليرموك التعليمي و50 رئة أبقار من مجزرة الكرخ للفترة من كانون الثاني إلى نيسان من عام 2012. بينت الدراسة بان 34 من 60 عينة قشع (56.66%) كانت موجبة للعزل الفطري، وكانت نسب العزل الأعلى في شهر كانون الثاني بنسبة (66.66%) واقل نسبة عزل سجلت في آذار 42.85%، وشملت العزلات الفطرية Candida albicans والتي سجلت أعلى نسبة من العزل الفطري 12 من 34 (35.29%) ثم تلتهاC. tropicalis 5 من 34 (14.7%) Aspergillus nigerوA. fumigatus 3 من 34 (8.82%) لكل منهما ثم A.flavus,Rhizopus spp,Mucor spp وPenicillium spp and Saccharomyces cerevisiae 2 من 34 (5.88%) لكل منهما، كذلك اقل نسبة عزل كانت لـ Alterneria alternate 1 من 34 (2.94%). أظهرت 26 عينة من عينات الأبقار نتيجة موجبة للعزل الفطري، نسبة العزل الفطري الأعلى كانت في شهر شباط(58.82%)، بينما كانت اقل نسبة عزل في شهر نيسان (40%)، وشملت العزلات الفطرية كل منCandida sp الأعلى نسبة (38.46%) C.albicans23.07% ثم C.tropicalis و C.stellatoidea(7.69%) لكل منهما Aspergillus .fumigatus و Rhizopus spp(11.53%) ثم Mucor spp و Penicillium spp 2 من 26 (7.69%) لكل منهما ثم النسبة الأقل لـ Botrytis aclada و Aspergillus nigerوCladosporium herbarum, Fusarium spp, Cryptococcus neoforman Alterneria alternate 1 من 26 (3.84%).


Article
Effect of different concentrations of different extracts of Ginger (Aqueous and Alcoholic) in the inhibition of Salmonella typhimurium isolated from some cases of diarrhea in calves in vitro
تاثير تراكيز مختلفة من مستخلصي الزنجبيل (المائي والكحولي) في تثبيط جرثومةSalmonella typhimurium المعزولة من بعض حالات الاسهال في العجول مختبريا

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to investigate the effect of both extracts of ginger (aqueous and alcoholic) in three different concentrations in the inhibition of Salmonella typhimurium isolated from some cases of diarrhea in calves in vitro. To achieve this aim this study included two main aspects as follow: (1. Isolation and identification of Salmonella typhimurium from dirrhea infection of calves. For this purpose, 5 samples of faeces from infected calves were collected from animal field of Agriculture College, University of Baghdad. These faecal samples were inoculated on aselected media including solid salmonella-shigella medium, xylose lysine deoxy cholate XLD medium and solid MacConkey medium then incubated at 37c for 24 h. According to the growth features and the microscopical examination of gram stained cells and some biochemical tests only one isolate of Salmonella typhimurium from the diarrhea cases of calves was isolated. (2. The inhibitory effects of both extracts of ginger (aqueous and alcoholic) in three different concentrations for each (0.25, 0.5 and 1.0 g/ml) against Salmonella typhimurium bacteria. Results showed that the three different concentratins of alcoholic ginger extract have strong inhibitory effect on growth of Salmonella typhimurium bacteria the dimeter of inhibited zone was (4-10-12) mm respectively, while the three concentrations of aqueous extract didn’t showed any inhibitory effect against this bacteriaهدفت هذه الدراسة الى معرفة تأثير كل من مستخلصي جذور نبات الزنجبيل المطحونة (المائي والكحولي) وبثلاث تراكيز مختلفة لكل منهما في تثبيط نمو جرثومة Salmonella typhimurium مختبريا والمعزولة من بعض حالات الإسهال في العجول، ولتحقيق هذا الهدف فقد تضمنت هذه الدراسة محورين هما: المحور الأول: عزل وتشخيص بكتريا Salmonella typhimurium من حالات إسهال في العجول. إذ تم لهذا الغرض جمع خمس عينات براز إسهالي من عجول مصابة بالإسهال من الحقل الحيواني التابع لكلية الزراعة جامعة بغداد.إذ زرعت هذه العينات على أوساط انتخابية شملت وسط السالمونيلا- شيكلا الصلب ووسط الزايلوز لايسين ديوكسي كوليت الصلب XLD ووسط الماكونكي الصلب ثم حضنت الأطباق على درجة حرارة 37 م لمدة 24 ساعة واعتمادا على الصفات الزرعية والفحوصات المجهرية للخلايا المصبغة بصبغة كرام وبعد اجراء عدد من الفحوصات الكيموحيوية أمكن عزل وتشخيص عزلة واحدة تعود لبكتريا Salmonella typhimurium من حالات الإسهال في العجول. المحور الثاني: تضمن دراسة الفعالية التثبيطية لمستخلصي جذور نبات الزنجبيل (المائي والكحولي) وبثلاث تراكيز مختلفة لكل منهما (0.25، 0.5، 1 غم/ مل)، اذ اظهرت النتائج تفوق مستخلص جذور نبات الزنجبيل الكحولي وبتراكيزه الثلاث في قدرته التثبيطية حيث وصل فيه قطر التثبيط الى(4-10-12) ملم على التوالي، في حين لم يظهر المستخلص المائي وبتراكيزه الثلاث أي قدرة تثبيطية تجاه جرثومة typhimurium Salmonella.


Article
Studying some biochemical parameters of Sarcocystis parasites isolated from local sheep and goats in Duhok area
دراسة بعض المتغيرات الحيوية لطفيليات الحويصلات الصنوبرية في الضان والمعز المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

Out of 175 heads of sheep, 25 heads were infected with macrocytic Sarcocystis gigentia 7%, and out of 25 heads of goats, only 2 had infection 8% with macrocytic Sarcocystis caprifelis. Parasitic cysts measurement are 0.8-1.5 cm in sheep and 0.15-0.5 cm in goats, while cystizoits reach in both 0.48-14.8 µm for long types and 1.2- 12.0 µm for short types. Biochemical analysis of 83 Sarcocystis parasite cysts (70 cysts were collected from sheep and 13 were collected from goats) were investigated, the total protein (0.849 g/l and 0.813 g/l ), Glucose (22.850 mg/dl and 29.268 mg/dl),Cholesterol (50 mg/ l and 15.385 mg/l),Triglyceride (18.181 mg/dl and 90 mg/dl), Urea (13.333 mg/dl and 20 mg/dl), Calcium (6.11 mg/dl and 8.80 mg/dl), Sodium (15 mmol./l and 1.5 mmol/l), Potassium (3.875 mmol/l and 3.375 mmol/l), and Iron (31.428 µg/dl and 22.5 µg/dl) for parasite cysts of sheep and goats respectively. Results are differs significantly (P<0.05) for glucose, Cholesterol, triglyceride, urea sodium and iron and that could be attributed to physiological and nature of both kinds of parasite and hosts. Biochemical analysis was done for the first time for Sarcocystis parasite of sheep and goats in Duhok area.أظهرت 175 رأسا من الضان ان 25 منها مخمجة بالنوع العياني لطفيلي الحويصلات الصنوبرية (macrocytic Sarcocystis gigentia) وبنسبة مئوية مقدارها 7% وكذلك من مجموع 25 رأسا من المعز لوحظ ان 2 فقط مخمجة بالنوع العياني للطفيلي ذاته (macrocytic Sarcocystis caprifelis) وبنسبة 8%. وكانت معدلات قياسات الأكياس الطفيلية هي 0.8 -1.5 سم بالضان و0.15 -0.5 سم بالمعز فيما بلغت أطوال حوينات الكيس 0.48- 14.8 مايكروميتر للنوع الطولي و1.2- 12.0 مايكروميتر للنوع القصير. أظهرت التحليلات الكيموحيوية إلى 83 كيس (70 كيس من الضان و13 كيسا من المعز) تباينا في معدلاتها، إذ كانت للبروتين الكلي هي 0.849 g/lو g/l 0.813 ولسكر العنب كانت 22.850 mg/dl و29.268 mg/dl وللكلستيرول (الشحمين) كانت 50 mg/ l و15.385 mg/l وللكليسيرات الثلاثية كانت 18.181 mg/dl و90 mg/dl ولليوريا كانت 13.333 mg/dl و20 mg/dl وللكالسيوم كانت 6.11 mg/dl و8.80 mg/dl وللصوديوم كانت 15 mmol./l و1.5 mmol/l وللبوتاسيوم كانت 3.875 mmol/l و3.375 mmol/l وللحديد كانت 31.428 µg/dl و22.5 µg/dl لأكياس الطفيلي في الضان والمعز على التتابع. ان النتائج كانت معنوية إحصائيا (P<0.05) لسكر العنب والكليستيرول والكليسيريدات الثلاثية واليوريا والصوديوم والحديد ويمكن ان يعزى ذلك إلى فسلجة وطبيعة كلا من الطفيلي والمضيف.


Article
Clinical, hematological, and biochemical studies of Tropical Theileriosis in native calves in Mosul city
دراسة سريرية، دموية وكيموحيوية لداء الثايليريا المدارية في العجول المحلية في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on 48 native male calves aged between 6-18 months; 33 calves were naturally infected with Theileria annulata and 15 calves were clinically normal which served as a control. Results indicated that the clinically infected calves showed clinical signs including fever, anorexia, loss of appetite, respiratory manifestation, enlarged lymph nodes, ocular and nasal discharges, loss of weight, lime, paleness and icterus of the mucous membranes, diarrhea and skin lesions. Hematological studies revealed highly significant decreases (P≤0.01) in red blood cell count, hemoglobin concentration, packed cell volume and platelets, whereas the total leukocyte count showed highly significant (P≤0.01) leukocytosis with lymphocytosis. No significant difference was observed in MCV, MCH and MCHC between infected and healthy indigenous calves which indicated normocytic-normochromic anemia, Blood smear showed morphological alterations (Poikilocytosis) with basophilic stippling in the erythrocytes. Biochemical findings revealed that calves infected with theileriosis showed significant decreased (P≤ 0.05) in serum levels of total proteins and glucose, while the serum levels of total bilirubin was significantly increased (P ≤ 0.05)أجريت الدراسة على 48 عجلاً محلياً تتراوح أعمارهم بين 6 – 18 شهراً جميعهم من الذكور بينهم 33 عجلاً مصاباً طبيعياً بداء الثايليريا و15 عجلا سليماً سريرياً عدّوا كمجموعة سيطرة. أهم العلامات السريرية التي تمت ملاحظتها على الحيوانات الخمجة ارتفاع درجات الحرارة، الخمول، فقدان الشهية، صعوبة في التنفس، تضخم العقد اللمفاوية، خروج سوائل من العين والأنف، فقدان الوزن، العرج، شحوب واصفرار الأغشية المخاطية، الإسهال وآفات جلدية. بيّنت الدراسة أن طفيلي الثايليريا يؤثر بشكل كبير على بعض المعايير الدموية تمثلت بحدوث فقر الدم ذي النوع سويّ الحجم سويّ الصباغ كما لوحظ انخفاض عالي المعنوية (P≤0.01) في العدد الكلي لكريات الدم الحمر، تركيز خضاب الدم، حجم خلايا الدم المرصوصة وأعداد الصفيحات الدموية، بينما لوحظ ارتفاعاً عالي المعنوية (P≤0.01) في العدد الكلي لخلايا الدم البيضاء والخلايا اللمفية، في حين لم يلاحظ وجود أي فرق معنوي في متوسط الحجم الكروي (MCV) ومتوسط خضاب الدم (MCH) وتركيز خضاب الدم الكروي (MCHC)، كما أظهرت المسحات الدموية للعجول المصابة تغايراً في أشكال كريات الدم الحمراء والتنقيط القاعدي، كما بينت الدراسة تغييرات في بعض القيم الكيموحيوية تمثلت بوجود تناقص معنوي (P≤0.05) في معدلات البروتين الكلي والكلوكوز بينما سجل تركيز البيليروبين الكلي ارتفاعاً معنوياً(P≤0.05) .


Article
Clinical investigation on Equine Dystocia in Iraq
التحري السريري عن حالات عسر الولادة في الخيول في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 22 crossed mares suffered from dystocia during the period from 1996-2012, their ages ranged from 4-8 years in two regions of Baghdad province include the department of surgery and obstetrics Collage of Vet. Med. University of Baghdad and Vet. Clinic in Abu-Ghriab. The mares were divided randomly into 4 groups according to the type of treatments, while the decisions of treatment were according to careful examination of fetus and dam. 62.5% of cases were successfully relieved by Cesarean section (C.S), 71.4% success was achieved by correction and traction, 50% by hormonal treatment and 33.3% by Fetotomy. Details concerning number of cases to C.S, indications, positive response, number of foals recovered, number of Male / Female and survival rate of foals were recorded. It was concluded that C.S and correction and traction were the best final treatment of dystocia in spite of the reasonable results obtained from various treatments, while the Fetotomy was undesirable treatments in mares.أجريت الدراسة على 22 فرس مضربة كانت تعاني من حالة عسر الولادة خلال الفترة من 1996-2012، وتراوحت أعمارها من 4-8 سنوات في منطقتين من محافظة بغداد تضمنت الحالات الواردة إلى فرع الجراحة والتوليد البيطري/ كلية الطب البيطري/ جامعة بغداد والعيادة البيطرية في أبو غريب. قسمت هذه الحيوانات عشوائيا إلى أربعة مجاميع وفقا لنوع العلاج المستخدم بينما كان قرار العلاج طبقا للفحص الدقيق لحالة الجنين والأم. تم شفاء 62.5% من الحالات بنجاح من خلال إجراء العملية القيصرية بينما 71.4% من الحالات شفيت من خلال علاجها بالتعديل والسحب بالمناورات التوليدية فيما عولجت 50% من الحالات وتم نجاحها بالعلاج الهرموني، وكانت الحالات المعالجة بالتقطيع وسجلت نجاحا لا تتجاوز 33.3%. تم البحث في التفاصيل التي تتضمن عدد الحالات وموجبات إجراءها في العملية القيصرية مع ذكر نسبة الاستجابة، وعدد الامهار التي ولدت بإحدى الطرق العلاجية المستخدمة إضافة إلى جنس وحيوية الامهار الوالدة. نستنتج من هذه الدراسة ان العملية القيصرية وعملية التعديل والسحب سجلت أفضلية عن باقي الطرق الأخرى في علاج حالات عسر الولادة بالرغم من كون نسب الاستجابة في العلاجات الأخرى كانت مقبولة، بينما كان اللجوء إلى تقطيع الجنين علاجا غير مرغوب فيه في الافراس.


Article
In Vitro Synergistic enhancement of Newcastle Disease Virus to Methotrexate cytotoxicity against tumor cells
الزيادة المتجانسة في السمية الخلوية على الخلايا السرطانية بفعل فايروس النيوكاسل بالتعاضد مع الميثوتركسيت

Loading...
Loading...
Abstract

Combination chemotherapy is a common treatment for cancer patient. In the recent years there is a new type of combination had been introduced to the clinical field, that by combine chemotherapy with virotherapy, Using oncolytic viruses. Newcastle disease virus is one of the most important oncolytic viruses and has been introduced to clinical field, and showed no serious side effects. In the present study, Newcastle disease virus combined with one of the most common chemotherapy used extensively in cancer patients, Methotrexate (MTX). Study results showed synergistic effect of NDV with MTX in the four cell line tested, Hep-2, RD, AMN3 and Vero cell lines. Combination therapy was always more effective than chemotherapy alone or virotherapy alone. This study suggests presence of synergistic action between MTX and NDV against tumor cells in vitro, which may give a new hope to stand against cancer.طورت العديد من العوامل المضادة للسرطان للتغلب عليه، والعلاج الكيميائي واحد من أكثر العوامل المضادة للسرطان استعمالا على الرغم من العوارض الجانبية الخطيرة والنتائج غير المرضية. أجري العديد من الأبحاث لزيادة فعاليته ولتقليل سميته، والميثوتركسيت واحد من العلاجات الكيميائية الواسعة الانتشار والذي مازال يستعمل بكثرة وبخليط مع الأنواع الأخرى من العلاجات الكيميائية. العلاج الفايروسي واحد من العوامل الواعدة المضادة للسرطان وذلك لسلامته وانتقائيته باتجاه الخلايا السرطانية. ثبت أن فيروس النيوكاسل آمن ويستهدف الخلايا السرطانية بانتقائيته. وقد أثبتنا أنه يمكن استخدامه لتقوية تأثير الميثوتركسيت، حيث يقلل ذلك من سميته عن طريق خفض الجرعة المعطاة إلى النصف، وتستبدل بفايروس النيوكاسل مع احتفاظها بنفس الفعل المضاد للأورام. هذه الدراسة تسحب الأنظار باتجاه جانب غير مكتشف لفايروس النيوكاسل، حيث تشير النتائج إلى أن فايروس النيوكاسل فعال بشكل خاص بالاشتراك مع العلاجات الكيميائية التقليدية.


Article
Serological study on diagnosis of brucellosis in buffaloes in middle and south of Iraq
دراسة مصلية لتشخيص داء البروسيلات في الجاموس في محافظات وسط وجنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to diagnose brucellosis in buffaloes in seven provinces in middle and south of Iraq (Baghdad, Salah-Eldin, Wasit, Babil, Thiqar, Missan & Basra). 524 blood samples were obtained from 134 aborted buffaloes, 300 non aborted and 90 pregnant ones, 25 vaginal swabs, 9 aborted fetuses and 134 milk samples were also collected from aborted and lactating buffaloes for bacterial isolation and milk ring test performance respectively. Four serological tests were performed to detect brucella antibodies in serum and milk. These are Rose Bengal test (RBT), Tube agglutination test (TAT), complement fixation test (CFT), and Milk ring test (MRT). The results revealed that among vaginal swabs and aborted fetuses only two feti were suitable for bacterial isolation. Brucella abortus biotybe-3 was isolated from stomach contents of one of them. RBT revealed 10.4% of aborted cases, 7% of non aborted and 3.3% of pregnant, the over all percentage of infected cases was 7.2%. TAT revealed 8.9% of aborted cases, 4.3% of nonaborted and 1.1% of pregnants, the over all percent of infected cases was 4.9%. The agreement between RBT and TAT in detecting of infected cases was 68.4%. CFT revealed 12.6% of aborted cases, 7.6% of non aborted and 4.4% of pregnants, the over all percent of infected cases was 8.3%. The agreement between RBT and CFT in detecting of infected cases was 94.7%. MRT was performed on 134 milk samples, and revealed 11.9% of aborted cases. The agreement between MRT and RBT in detecting of infected cases was 92.8 %. In conclusion, RBT and MRT are rapid sensitive screening tests for diagnosis of brucellosis in buffaloes. Both tests with CFT are cardinal tests for diagnosis of brucellosis in small and large ruminantsاجريت هذه الدراسة لتشخيص داء البروسلات في الجاموس في سبع محافظات في وسط وجنوب العراق (بغداد، صلاح الدين، واسط، بابل، ذي قار، ميسان، البصرة) حيث جمعت 524 عينة من 134 جاموسة مجهضة و300 غير مجهضة و90 حوامل. وكذلك تم الحصول على 25 مسحة مهبلية و9 اجنة مجهضة و134 عينة حليب من جاموس مجهض لاغراض العزل الجرثومي واجراء اختبار حلقة الحليب على التوالي. استعملت اربعة اختبارات للكشف عن الاجسام المضادة في المصل والحليب وهي اختبار الروزبنكال (RBT) واختبار التلازن الانبوبي (TAT) واختبار تثبيت المتمم (CFT) واختبار حلقة الحليب (MRT). اظهرت نتائج المسحات المهبلية والاجنة المجهضة ان جنين فقط كانا صالحين للعزل الجرثومي وتم عزل البروسيلا المجهضة (النمط الحيوي -3) من احداهما. اظهر اختبار RBT نسبة اصابة بلغت 10.4% في الحالات المجهضة و7% في الحالات غير المجهضة و3.3% في الحوامل. وكانت النسبة الاجمالية للحالات الموجبة 7.2%. واظهر اختبار TAT نسبة اصابة بلغت 8.9% في الحالات المجهضة و4.3% في الحالات غير المجهضة و1.1% في الحوامل. وكانت النسبة الاجمالية للحالات الموجبة 4.9%. وكانت نسبة التوافق بين الاختباريين اعلاه في كشف الحالات الموجبة 68.4%. اظهر اختبار CFT نسبة اصابة بلغت 12.6% في الحالات المجهضة و7.6% في الحالات غير المجهضة و4.4% في الحوامل. وكانت النسبة الاجمالية للحالات الموجبة 8.3%. وبلغت نسبة التوافق بين RBT وCFT في كشف الحالات الموجبة 94.7%. اجري اختبار MRT على 134 عينة حليب من الجاموس المجهض فقط واظهر نسبة اصابة بلغت 11.9%. وكانت نسبة التوافق بين RBT وMRT في كشف الحالات الموجبة 92.8%. ويستنتج من ذلك ان RBT وMRT هما اختبارين مسحيين سريعين لتشخيص البروسيلوسز في الجاموس. ولا يزال يعتمد عالميا على الاختبارات الثلاثة ((CFT, MRT, RBT في تشخيص البروسيلوسز في المجترات الصغيرة والكبيرة.


Article
Effect of In-Ovo inoculation with royal jelly on weight gain of chicken embryo
حقن الهلام الملكي في أجنة الدجاج وتأثيره على وزن الأجنة

Loading...
Loading...
Abstract

Three groups of fertilized chicken eggs (10 eggs per group) were injected at 12 days of incubation; the first group were injected with diluted royal jelly (with a phosphate buffer solution at 1:1) in amount of 0,05ml in to theallantoic fluid. Second group were injected into the yolk sac with 0.05 ml of diluted royal jelly, while third group left as a control group which were divided into two groups: control 1 were injected with phosphate buffer solution in allantois and control 2 were injected with phosphate buffer solution in the yolk sac. Eggs were weighed before and after injection. We concluded that injection via allantoic have significant (P<0.05) effect on hatched chick as compared to other group.تم حقن ثلاث مجموعات من بيض الدجاج المخصب (10 بيضات في كل مجموعة) في اليوم 12 من الحضن، حقنت المجموعة الأولى مع غذاء ملكات النحل المخفف (بنسبة 1:1 مع محلول الملحي الدارئ الفوسفاتي) وبكمية 0.05 مل في سائل الالنتويس. أما المجموعة الثانية حقنت في كيس الصفار مع 0.05 مل من غذاء ملكات النحل المخفف، بينما المجموعة الثالثة تركت كمجموعة السيطرة التي قسمت إلى مجموعتين: تم حقن الـ(C1) مع محلول الملحي الدارئ الفوسفاتي (C2) حقنت بمحلول الملحي الدارئ الفوسفاتي في كيس الصفار. وتم وزن البيض قبل وبعد الحقن. واستنتجت من هذا العمل أن الأجنة التي حقنت في سائل الالنتويس حققت زيادة معنوية (P <0.05) في وزن الأفراخ الفاقسة مقارنة مع بقية المجموعات


Article
Comparative Study Between Different Techniques for Ovarohystrectomy in Dogs
مقارنة طرائق مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

Ovarohystrectomy (OH) is the operation of removal the ovaries and the bulk of the uterus and it is commonly used in veterinary surgery. Present study was conducted to compare four different techniques for laparoscopic ovarohystrectomy in dogs. The study was conducted on 16 of the female domestic dogs and extremely sexually ranged from ages between 6 months - 3 years and between the weights of 15-20 kg. The test animals were divided randomly to four groups, each group 4 animals. The first group used the titanium clips and monopolar electrocautery to close blood vessels, in the second group extracorpora ligation was used to control bleeding, modified roeder knot was used, in group 3 Laparoscopic ovarohystrectomy was done by using Thermal Cautery. This tool was used for the first time. While in group four hand assist laparoscopy was used. Blood withdrawn from all animals before surgery and after surgery with 24 hours, 48 hours and 15 days for the purpose of measuring the level of habtoglobuline. Animals control for a whole month and recorded any complications may occur in animals, and was then a laparoscopic exploration was done after 1 month for any possible complication or adhesions or complications that have occurred in the abdominal cavity. The result showed that laparoscopic ovarohystrectomy (LOH) can be done successfully in all four techniques and Thermal cautery seems to be the best technique. Extracorporeal ligation spend more time 73.7±2.3 which was significantly more as compared with other techniques. The result showed there are no any significant increase in Habtagglobuline level when compared with the time before the operation, which confirms that there is no stress on the test animals also did not see any adhesions in animals when making exploratory surgeryOvarohystrectomy هي عملية إزالة المبايض والجزء الأكبر من الرحم وتعد هذه العملية من العمليات الشائعة الاستعمال في الطب البيطري أجريت الدراسة الحالية لمقارنة أربع تقنيات مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية. أجريت الدراسة على 16 من إناث الكلاب المحلية والبالغة جنسيا تراوحت أعمارها بين (6 أشهر- 3 سنوات) وأوزانها بين (15-20) كغم قسمت حيوانات التجربة بشكل عشوائي على أربعة مجاميع ضمت كل مجموعة 4 حيوانات. المجموعة الأولى استخدمت كلبسات التيتانيوم Titanium clips وMonopolar electrocautery إذ استعمل ما معدله من (6-8) كلبس، أما المجموعة الثانية فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام تقنية العقد الخارجي(Extra corporal ligation) وباستخدام عقدة رويدر المحورة (Modified Roeder Knot)، وفي المجموعة الثالثة فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام أداة الكي الحراري Thermal Cautery وهذه الأداة استخدمت لأول مره، أما المجموعة الرابعة فقد تم أزلة المبايض والرحم بوساطة الجراحة المنظارية واليد المساعدة Hand Assist laparoscopic. تم سحب دم من كل الحيوانات قبل إجراء العملية الجراحية وبعد العملية بـ 24 ساعة، 48 ساعة و15 يوما لغرض قياس مستوى الهابتوكلوبين، وتمت مراقبة الحيوانات لمدة شهر كامل وسجلت أي مضاعفات قد تحدث على الحيوانات، وبعد ذلك تم إجراء الفحص الاستكشافي لجميع الحيوانات بطريقة الجراحة المنظارية لمشاهدة الالتصاقات أو المضاعفات التي قد حدثت في التجويف البطني. أظهرت النتائج إمكانية إجراء عملية استئصال المبايض والرحم بالجراحة المنظارية بالتقنيات الأربعة وبشكل ناجح مع تفوق طريقة الكي الحراريThermal cautery واستغرقت طريقة Extra corporal ligation زمنا أطولا إذ كان الزمن اللازم لإجراء هذه العملية هو 73.7 ± 2.3 دقيقة وكان هذا الزمن أطول معنوياً عند مقارنته مع المجاميع الأخرى. أظهرت الدراسة بعدم وجود أي مضاعفات بعد العملية إذ تمتعت الحيوانات بنشاط وحيوية وكانت شهيتها طبيعية كما لم يظهر هناك فرق معنوي في مستوى الهبتاكلوبين عند مقارنته مع الوقت قبل العملية مما يؤكد عدم حدوث أي إجهاد على حيوانات التجربة كما لم يشاهد أي التصاقات تذكر على الحيوانات عند إجراء الفحص الاستكشافي بالجراحة المنظارية بعد مرور شهر على العملية دلت النتائج التي تم الحصول عليها بإمكانية إجراء عملية إزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية باستخدام تقنيات مختلفة دون مضاعفات تذكر مع تفوق طريقةThermal cautery.


Article
Synthesis, Characterization and Biological Activity Study of Some New Schiff Bases Derived From Phenyl quinoline-2(1H)-one
تحضير، تشخيص ودراسة الفعالية البايولوجية لبعض قواعد شيف الجديدة المشتقة من فنيل كوينولين -2- ((1H- ون

Authors: R. S. Dawood رافد سعد داود
Pages: 114-122
Loading...
Loading...
Abstract

This research comprises the preparation of new phenyl quinoline derivatives. The cinnamic acid was reacted with aniline derivatives in absolute ethanol to produce the substituted of4-phenylquinolin-2(1H)-one (1a-c). Treatment of (1a-c) with hydrazine hydrate to give hydrazone (2a-c), then the hydrazone (2a-c) was used to react with formic acid and different aromatic aldehydes to obtain the1,2,4-triazole derivatives (3a-c) and azomethines (4,5a-c) respectively via Schiff bases formation. The compounds obtained were characterized by such spectroscopy means namely FT-IR, U.V and1H-NMRanalysis. Biological activity for some of the prepared compound were evaluated against two types of bacteria (Escherichia Coli and Staphylococcus aureus). The results in general showed that all the tested compounds possess good biological activity against the tested organisms.يشمل هذا البحث تحضير مشتقات جديدة للفنيل كوينولين. تم مفاعلة حامض السيناميك مع مشتقات الانيلين بوجود الايثانول المطلق لإنتاج 4-فنيل كوينولين-2-ون المعوض a-c)1). معاملة المركبات a-c)1) مع الهايدرازين المائي (%99) لإعطاء الهايدرازون a-c)2)، ثم الهايدرازون a-c)2) استعمل للتفاعل مع حامض الفورميك والديهايدات اروماتية مختلفة للحصول على مشتقات1, 2 ,4- ترايازول a-c)3) وازوميثين(4,5a-c) على التوالي عن طريق تكوين قواعد شيف. المركبات المكتسبة شخصت بواسطة الطرائق الطيفية: طيف الاشعة فوق البنفسجية (UV)، طيف الاشعة تحت الحمراء (FT-IR) والرنين النووي المغناطيسي (1H-NMR) لعدة مركبات. قيمت الفعالية البايولوجية لبعض المركبات المحضرة ضد نوعين من البكتيريا (الاشريشياكولاي والستافيلوكوكس اوريوس). وقد بينت الدراسة أن اغلب المركبات المحضرة ذات فعالية بايولوجية جيدة ضد الميكروبات قيد الدراسة.


Article
Effect of the Steroidal Extract of Fenugreek (Trigonella foenum graecum) Seeds on some aspects of Reproductive functions in Male Mice
دراسة تأثير المستخلص الستيرويدي لبذور نبات الحلبة (Trigonella foenum graecum) على بعض جوانب الكفاءة التناسلية في ذكور الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was designed to determine the role of effective dose of steroidal extract of Trigonella foenum graecum to produce infertility on male reproductive mice and compared with the effect of administered estrogen in mice. Thirty adult male mice 8-10 weeks old and their weight ranged between 25-35 gm were randomly divided into 3 equal groups 10 mice for each group. 100 mg/ kg B.W. of steroidal extract of fenugreek was administered orally to the first treated group (T1) daily for 38 days, where as 10 μg/ kg B.W. of estrogen was drenched orally (T2), and Control group was daily received ethyl acetate 20% orally. The results of the current study showed significant decrease (P<0.05) in body weight changes of group (T1) treated with 100 mg/ kg B.W. steroidal extract of fenugreek as compared with control group, while the group treated with 10 μg/ kg B.W. of estrogen (T2) revealed significant increase (P<0.05) in body weight changes in comparison with control group. It has been also recorded significant decrease (P<0.05) in testicular weight for both T1 and T2 as compared with control. The results of this study illustrated also significant decrease (P<0.05) in sperms viability percentages in both T1 and T2 as compared with control. The results of this study registered significant decrease (P<0.05) in both T1 and T2 groups in the following parameters (sperm concentration, testosterone hormone levels) when compared with control. It could be concluded that the steroidal extract of fenugreek seeds causes a significant infertility effects on male reproductive system of the mice.هدفت هذه الدراسة إلى معرفة تأثير المستخلص الستيرويدي لبذور الحلبة على الجهاز التناسلي الذكري في الفئران والمؤثرة في نوعية السائل المنوي، مستوى هرمون الشحمون الخصوي ووزن الجسم ومقارنة هذا التأثير مع نظيره عند إعطاء مركبات الاستروجين. شملت التجربة 30 فأر ذكر بالغ بعمر 8-10 أسابيع وبمعدل وزن تراوح من 25-30 غم. قسمت الحيوانات عشوائياً إلى ثلاث مجاميع وبواقع 10 حيوانات لكل مجموعة. تضمنت التجربة 3 مجاميع جرعت المجموعة الأولى (T1) فموياً بالمستخلص الستيرويدي لبذور الحلبة وبواقع 100 ملغم/ كغم وزن الجسم يومياً وبالمقابل استخدمت مركبات الاستروجين 10 مايكروغرام/ كغم وزن الجسم للمجموعة الثانية (T2) يومياً ولمدة 38 يوم في حين جرعت مجموعة السيطرة بخلات الاثيل 20% يومياً. أوضحت نتائج الدراسة انخفاضاً معنوياً (P<0.05) في معدل تغيرات وزن الجسم للمجموعة المعاملة بالمستخلص الستيرويدي لبذور الحلبة 100 ملغم/ كغم وزن الجسم (T1) عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة، اما المجموعة المعاملة بمركبات الاستروجين (T2) فقد سجلت ارتفاعاً معنوياً (P<0.05) عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة. وقد أظهرت النتائج انخفاضاً معنوياً (P<0.05) في نسبة وزن الخصى إلى وزن الجسم لكل من T1 وT2 عند مقارنتهما مع مجموعة السيطرة. بينت النتائج ان النسبة المئوية للحيامن الحية قد سجلت انخفاضاً معنوياً (P<0.05) في كل من T1 وT2 عند مقارنتهما مع مجموعة السيطرة. سجلت المجموعتان T1 وT2 انخفاضاً معنوياً (P<0.05) لكل من المعايير الآتية (تركيز الحيامن، مستوى هرمون الشحمون الخصوي) بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. وقد أستنتج من الدراسة ان المستخلص الستيرويدي لبذور الحلبة له تأثير تثبيطي واضح على الجهاز التناسلي الذكري للفئران مشابه لحد كبير إلى تأثير هرمون الاستروجين.


Article
Isolation and identification of Salmonella Spp. from cattle and measurrment of their antibiotic susceptibility, level of immunological response and hematological changes in infected animals
عزل وتشخيص السالمونيلا من الأبقار وقياس كل من حساسيتها للمضادات الحيوية، مستوى الاستجابة المناعية، والتغيرات الدموية في الحيوانات المصابة

Loading...
Loading...
Abstract

The samples was taken from 75 cows, form each cow; anal swabs, Sera samples and blood samples with anticoagulant. Were taken from October 2011 to February 2012. The results showed that the percentage of bacterial isolation of Salmonella was 4%. The serotyping of these Salmonella isolates showed 3 different serotypes namely S.typhimurium, S.muenchen, and S.goodwood were isolated from cattle. In this study, it worthy to mention that S.goodwood was isolated for the first time in Iraq. Concerning the isolation of Salmonella from blood samples, We found it unreliable to isolate salmonella since could be obtained from blood samples. Serologically, the number of samples which have significant titer for the Somatic Antigens O Ag (≥160) with significant titer of flagellar antigen H Ag (≤320), is 58 sample 77.3%. The tube agglutination test was confirmative for the results of slide agglutination test. The results of white blood cells study showed a significant decline in total numbers of cells (Leucopenia), as well as differential white blood cells (Neutrophile and Lymphocyte) (p≤0.05), a decline was remarkly noticed in the infected animals. The absolute numbers of basophile and eosinophile and monocyte didn’t show any significant differences. The study of the susceptibility of the Salmonella serotypes isolates to different antibiotics showed generally high Susceptibility to Ciprofluxacin; moderately Susceptibility to Ceftriaxone, Amoxicillin, and Trimethoprime, and Showed resistant to Gentamicin, Erythromycin, Ampicellin, and Cephalexin; the remaied antibiotics; Chloramphenicol and Setreptomycin, the serotype S.goodwood has shown moderately Susceptibility to both, while S.typhimurium showed resistance to them, finally, S.muenchen showed moderately Susceptibility toward Chloramphenicol, and resistance to Setreptomycinتم اخذ العينات من 75 بقرة، ومن كل بقرة تم جمع عينات: المسحات الشرجية، عينات المصل، وعينات الدم مع مانع التخثر. ابتداءا من شهر تشرين الأول 2011 لغاية شباط 2012. أظهرت نتائج العزل الجرثومي لثلاث عينات ان نسبة عزل جراثيم السالمونيلا بلغت 4%، وشخصت الانماط المصلية إلىS.typhimurium, S.muenchen, S.goodwood، وتم عزل النمط المصلي S.goodwood لاول مرة في العراق خلال هذه الدراسة، اما بالنسبة إلى العزل الجرثومي لجراثيم السالمونيلا من عينات الدم فانه لم يتم عزلها من هذه العينات، بلغت نسبة الاصابة في العينات التي اعطت معيارا معنويا Significant Titer للمستضد الجسمي O Ag (160 ≤(، مع معيار معنوي للمستضد السوطي Hag (320 ≤) في 58 عينة، وبنسبة %77.3، ومن ناحية أخرى يعد اختبار التلازن بالانابيب اختبار يدعم ويؤكد نتائج اختبار التلازن بالشريحة الزجاجية. ظهرت نتائج الدراسة الدموية وجود انخفاض معنوي في كل من العد الكلي لخلايا الدم البيضاء وكذلك في القيم المطلقة للعد التفريقي لخلايا الدم البيضاء (الخلايا العدلة واللمفاوية) بمستوى (p≤0.05) في عينات الحيوانات المصابة، اما الخلايا القعدة والحمضة فان القيم المطلقة لاعداد هذه الخلايا لم تظهر اي فروق معنوية بين العينات. واختلفت الأنماط المصلية المعزولة في مدى حساسيتها للمضادات الحيوية، بصورة عامة سجلت جميع الأنماط المصلية حساسية عالية تجاه الـCiprofluxacin ، وحساسية متوسطة تجاهCeftriaxone, Amoxicillin, Trimethoprime بينما كانت مقاومة لكل من Gentamicin, Erythromycin, Ampicllin, Cephalexin، اما بالنسبة للمضادين Chloramphenicol وSetreptomycin فقد اظهر النمط الصلي S.typhimurium مقاومة تجاه هذين المضادين، واظهر النمط المصلي S.goodwood حساسية متوسطة، اما النمط المصلي S.muenchen فقد اظهر حساسية متوسطة تجاه الــ Chloramphenicol ومقاومة ضد Setreptomycin


Article
Effect of Ivermectin on semen characteristics of Iraqi Awassi ram
تأثير عقار الايفرمكتين على صفات السائل المنوي للكباش العواسية العراقية

Authors: U. D. Naoman عدي طلعت نعمان
Pages: 129-133
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was evaluation the effect of ivermcetin on semen quality and serum testosterone levels of Iraqi Awassi ram. Ten mature Awassi rams (aged 2.5- 4 years and weighing 37- 44 ± 0.3 kg) were used in this study. Rams were divided randomly into 2 groups each group contain 5 animals; the first one consider as treatment which was sub cautiously injected with ivermcetin at dose 0.2 mg/ kg bw, the second group left as control group injected with physiological normal saline. Semen samples collected by using artificial vagina at 1 day prior to ivermcetin injection and after 1, 3, 5, 7, 14 days following semen volume, mass motility, individual motility, sperms concentration, percentage of live sperm, percentage of abnormal sperms and blood samples were taken for estimated serum testosterone levels at each times of collection. Result of this study shows significantly (P<0.05) decrease in semen volume, sperm concentration and serum testosterone levels of treatment group while percentage of mass and individual motility show no insignificantly differences after 3 days following ivermcetin injection and Sperm abnormalities increase significantly (P<0.05) in treatment group comparing with the control group. After 5 days following ivermcetin injection, Semen parameters and serum testosterone levels demonstrate no significant differences between control and treatment groups. It could be concluded it's not prefer be use animals for breeding at least 5 days following the ivermcetin injection due to its harmful effect on semen quality and serum testosterone level.أجريت الدراسة الحالية لغرض معرفة تأثير عقار الايفرمكتين على صفات السائل المنوي ومستوى هرمون التستيرون في الدم. عشرة أكباش عواسية بالغة (تراوحت أعمارها مابين 2.5 -4 سنة وأوزانها مابين 37-44±0.3 كغم) استخدمت في هذه الدراسة، قسمت عشوائيا إلى مجموعتين بواقع 5 حيوانات لكل مجموعة، اعتبرت الأولى مجموعة المعاملة وحقنت بعقار الايفرمكتين تحت الجلد بجرعة 0.2 ملغ/ كغم من وزن الجسم بينما اعتبرت المجموعة الثانية كمجموعة سيطرة وحقنت بمحلول الملح الفسيولوجي. جمع السائل المنوي من الحيوانات بطريقة المهبل الاصطناعي قبل حقن الايفرمكتين بيوم ثم جمع بعد 1، 3، 5، 7، 14 يوم تلت عملية الحقن، قيمت صفات السائل المنوي الحجم، الحركة الجماعية، الحركة الفردية، نسبة الحيامن الحية، تركيز الحيامن، نسبة الحيامن المشوهة وتم جمع عينات الدم لغرض قياس تركيز هرمون التستيرون في الدم في كل وقت من أوقات جمع السائل المنوي. أظهرت نتائج الدراسة انخفاضا معنويا (P<0.05) لصفات الحجم، تركيز الحيامن وانخفاض مستوى هرمون التستيرون في الدم بينما لوحظ انخفاضا غير معنوي في نسبة الحركة الجماعية والحركة الفردية، ازدادت نسبة الحيامن المشوهة في مجموعة المعاملة وبشكل معنوي بعد 3 أيام من حقن الايفرمكتين لمجموعة المعاملة. بعد 5 أيام من حقن الايفرمكتين، لم يلاحظ وجود فروقات معنوية في صفات السائل المنوي ومستوى هرمون التستيرون مابين مجموعتي المعاملة والسيطرة. يمكن الاستنتاج انه من غير المفضل استخدام الحيوانات لغرض التناسل إلا بعد 5 أيام على الأقل من استخدام الايفرمكتين بسبب تأثيره الضار على صفات السائل المنوي ومستوى هرمون التستيرون في الدم.


Article
Study on level of zinc in local and Shammi goats in Baghdad province
دراسة مستوى عنصر الزنك في حيوانات الماعز المحلي والشامي بمدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Because of the importance of zinc mineral in goat and effect of some animal characteristics as breed and physiological state on the zinc deficiency level, 110 blood samples were collected from different regions of Baghdad province. These samples were obtained from local and Shammi goat breeds experiencing nutritional deficiency, as evidenced by clinical examination. Biochemical test results to the zinc mineral showed the mean of female local goat 0.38 ±0.04 µg/ml, Shammi female goat 0.20 ±0.04 µg/ml, the mean of zinc mineral in pregnant female goat 0.16±0.01 µg/ml, in non-pregnant female goat 0.35±0.03 µg/ml. While the mean of zinc in group of local breed male and non-pregnant female 0.40±0.03 µg/ml, the mean in Shammi breed male and non-pregnant female 0.26±0.03 µg/ml. The mean of zinc mineral in male group (local and Shammi breed) is 0.36±0.05, the mean in female goat group (local and Shammi breed) was 0.35±0.03 µg/ml. Significant difference with level (p<0.05) was showed between different zinc means of Shammi and local female breed, also between pregnant and non-pregnant females and between male and female of two breeds. While no significant difference showed to the gender on the zinc level between male and female group. From this we can deduce the breed and physiological state of female goat effect on the level of zinc a significantly.بسبب أهمية عنصر الزنك في الماعز وتأثير بعض الصفات مثل السلالة والحالة الفسلجية على مستوى النقص في الحيوان، فقد تم جمع 110 عينة دم من مناطق مختلفة في محافظة بغداد من سلالتين من الماعز المحلي والشامي تعاني سريرياً من النقص الغذائي. أظهرت نتائج الفحص الكيموحيوي لعنصر الزنك ان مستوى عنصر الزنك في مجموعة إناث الماعز المحلي كان± 0.38 0.04 مايكروغرام/ مل والإناث الشامي± 0.20 0.04 مايكروغرام/ مل، وكان معدل العنصر في مجموعة إناث الماعز الحوامل 0.16 ±0.01 مايكروغرام/ مل وغير الحوامل 0.35± 0.03 مايكروغرام/ مل. بينما ظهر مستواه في مجموعة السلالة المحلية للذكور والإناث غير الحوامل 0.40± 0.03 مايكروغرام/ مل وفي السلالة الشامية للذكور والإناث غير الحوامل 0.26± 0.03 مايكروغرام/مل، وكان معدل مستوى عنصر الزنك في مجموعة ذكور الماعز لكلا السلالتين (المحلية والشامية) 0.36± 0.05 مايكروغرام/ مل ومعدله في الإناث لكلا السلالتين 0.35± 0.03 مايكروغرام/ مل، وكان هنالك فرقاً معنوياً (p<0.05) في مستوى عنصر الزنك بين إناث الماعز المحلي والشامي وبين الإناث الحوامل وغير الحوامل وبين ذكور وإناث كلا السلالتين، بينما لم يكن هنالك أي فرق معنوي لمستوى عنصر الزنك بين الذكور والإناث. من هذا نستنتج ان مستوى عنصر الزنك في الماعز المحلي والشامي يتأثر بالسلالة والحالة للاناث الحوامل وغير الحوامل.


Article
Determination of blood cholinesterase level by electrometric method and inhibition by diazionon, dichlorvous and cypermethrin in vivo in homer pigeon (racing pigeon)
تحديد فعالية انزيم الكولين استراز بالدم بالطريقة الكهرومترية بواسطة التثبيط بالديازينون والدايكلورفس والسايبر مثرين في داخل الجسم بطائر الزاجل

Loading...
Loading...
Abstract

An environmental pollution with commonly used insecticides effected the homer pigeon this study used dichlirvous, diazinon and cypermethrin in several subacute doses The enzyme activity was measured by modified electometric method as ΔpH/ 30 min. The Confidence interval in the plasma were 0.197 respectively and those of the erythrocytes were 0.934 respectively. The organophosphorus insecticides diazinon at dose (5-10) mg kg b.w. significantly inhibited plasma (28~53%) and erythrocyte 53% and dichlorvous at dose (5-10) mgkg b.w. significantly inhibited plasma (33~38%) and erythrocyte 52% cholinesterase in vitro in a concentration-dependent tanner. The insecticides cypermethrin at dose (20-40) mg kg b.w. significantly inhibited plasma lactic dehydrogenase in (4~9.5%).ان التلوث البيئي المصاحب لاستعمال المبيدات الحشرية الشائعة الاستعمال لها تأثير ضار لطائر الزاجل اشتملت هذه الدراسة على عدة مبيدات بالديازينون الدايكلورفس والسايبر مثرين بجرعات تحت الحادة متعدد وتم قياس مستوى انزيم الكولين استراز بواسطة الطريقة الكهرومترية المحورة من خلال تغير الباء هاء في 37 درجة مئوية حيث كان معامل الاختلاف في البلازما 0.179 وفي كريات الدم الحمراء 0.934، ان المبيد الحشري الديازينون ثبط الانزيم معنويا بنسبة (33-38%) في البلازما وبنسبة 52% في كريات الدم الحمراء بجرعة (5-10) ملغم/ كغم من وزن الجسم، أما المبيد الدايكلورفس ثبط الانزيم معنويا بنسبة (28-39%) في البلازما وبنسبة 53% في كريات الدم الحمراء بجرعة (5-10) ملغم/ كغم من وزن الجسم، حيث أدى إعطاء المبيد السايبرمثرن إلى تثبيط إنزيم اللاكتيك ديهييدروجنيز معنويا بنسبة (9.5-4%) في البلازما وبنسبة 53% في كريات الدم الحمراء بجرعة (20-40) ملغم/ كغم من وزن الجسم.


Article
Laparoscopic nephrectomy in dogs
استئصال الكلية باستخدام الجراحة المنظارية في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to evaluate the efficacy of the laparoscopic surgery for nephrectomy by using three different methods to close the blood vessels and ureter before removing of the kidney and explain the advantages and disadvantages of each method. Eighteen local breed dogs of both sexes was used in this study, their age ranged from 3 months to 2 year, while their weight ranged from 5-25 kg. They were divided randomly into 3 groups (A-C) of 6 dogs in each group. The left kidney was removed in all animals. In group A, the laparoscopic nephrectomy was feasible and easily to do and the clips revealed efficient in closing the vessels and ureter. The disadvantage was the possibility of failing of the clips and use of additional clips were needed. In group B the use of extracorporeal knot was highly efficient for closing vessels and ureter, the advantage was low economical cost in comparison with clips, but its disadvantage causing tension and tortion of the vessels and ureter during traction of the thread to put it in sutable position. In group C the thermocautery proved an efficient tool for prevent bleeding and cutting at same time with out needed to vascular ligation, the disadvantage of this method is accumulation of smoke in abdominal cavity that obscure the vision. Laparoscopic examination at 30 postoperative day revealed no important changes except that mild adhesion in some cases.هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم كفاءة استخدام الجراحة المنظارية لاستئصال الكلية وباستخدام ثلاث طرائق مختلفة لغلق الأوعية الدموية والحالب قبل فصل الكلية وبيان كفاءة ومساوئ كل طريقة من هذه الطرائق. أجريت الدراسة على 18 كلباً محلياً كانت سليمة سريرياً ومن كلا الجنسين تراوحت أعمارها ما بين 3 أشهر إلى 2 سنة وتراوحت أوزانها ما بين 5-25 كغم، قسمت الحيوانات عشوائياً إلى ثلاثة مجاميع إذ ضمت كل مجموعة 6 كلاب وتم إزالة الكلية اليسرى في جميع حيوانات التجربة. وأظهرت النتائج في المجموعة الأولى ان تقنية استئصال الكلية كانت آمنة وسهلة وأظهرت كلبسات التيتانيوم كفاءتها في غلق الأوعية الدموية والحالب، لكن لهذه الطريقة مساوئ بسيطة منها احتمالية حصول فشل في وضع الكلبس بشكل جيد على الأوعية الدموية للكلية والحالب مما يؤدي إلى الحاجة لاستخدام كلبسات إضافية. وفي المجموعة الثانية أثبتت طريقة العقد كفاءتها لمنع النزف أثناء العملية ومن مساوئها حصول شد والتواء مفرط للوعاء الدموي أثناء سحب الخيط الجراحي لوضعه في مكانه المناسب. أما المجموعة الثالثة فقد أثبتت أداة الكي الحراري كفاءة جيدة لمنع النزف وغلق الأوعية الدموية والحالب وبدون الحاجة إلى أي وسيلة مساعدة لعقد الأوعية الدموية المزودة للكلية ومن مساوئ هذه الطريقة تجمع الدخان داخل التجويف البطني مما يؤدي إلى سوء الرؤية. كما وأظهرت نتائج الفحص الناظوري بعد 30 يوما من العملية عدم حصول أي تغييرات مرضية مهمة ما عدا حصول بعض الالتصاقات البسيطة.


Article
Determination Effect of Common Used Insecticide as Dichlorvous, Diazinon and Cypermethrin in vitro in the Camel
تحديد تأثير المبيدات الحشرية الدارجة كالدايكلورفس، الدايازينون والسايبر مثرين خارج جسم الجمال

Loading...
Loading...
Abstract

Using modified electrometric method to validate the measurement of plasma and erythrocyte cholinesterase activities camel. At several temperature degrees 37.5 lead to given an optimum enzymatic reaction. The enzyme activity was expressed as ΔPH / 30 min. The Confidence limit in the plasma were 0.071 respectively and those of the erythrocytes were 0.148 respectively. The organophosphorus insecticides diazinon at concentration (0.25- 2 µM) in the reaction mixture significantly inhibited plasma (31~43%) and erythrocyte (52~67%) and dichlorvous at concentration (0.25 - 2 µM) in the reaction mixture significantly inhibited plasma (29~46%) and erythrocyte (55~68%) cholinesterase in vitro in a concentration-dependent. The insecticides cypermethrin at concentration (0.25 - 2 µM) in the reaction mixture significantly inhibited plasma lactic dehydrogenase by (19~22%). This experiments show activates of enzymes that affected by common insecticides used in Iraq.استخدمت الطريقة الكهرومترية المحورة لقياس كفائة انزيم الكولين استراز في بلازما و كريات الدم الحمراء في الجمال حيث استخدمت عدة درجات حرارة لحديد الدرجة المثلى لنشاط الإنزيم وكانت بدرجة 37.5 مئوية من خلال احتساب التغير الناتج في باء هاء خليط التفاعل في 30 دقيقة حيث كان معمل الاختلاف في البلازما 0.017 وفي كريات الدم الحمراء 0.148، أدى تثبيط مزيج التفاعل بواسطة الدايازينون بتركيز (0.25 - 2 µM) الى تثيبط الانزيم في البلازما معنويا بنسبة (31-43%) وفي كريات الدم الحمراء (52-67%) وأدى تثبيط مزيج التفاعل بواسطة الدايكلورفس بتركيز (0.25 - 2 µM) الى تثيبط الانزيم في البلازما معنويا بنسبة (29-46%) وفي كريات الدم الحمراء (55-68%)، أدى تثبيط مزيج التفاعل بواسطة السايبرمثرين بتركيز (0.25 - 2 µM) الى تثيبط إنزيم اللاكتيك ديهيدروجينيز في البلازما معنويا بنسبة (19-22%).


Article
Study of some internal Parasites isolated from some pure water fishes Liza abu in Al-Dewania city
دراسة لبعض الطفيليات الداخلية المعزولة من اسماك المياه العذبة النوع الخشني في مدينة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

Through out examination of 809 fish of different type fresh water fish from different rivers of Al-Dewania city. The total percentage of infection of internal parasites in Liza abu was 36.34%. The percentage of infection with Neoechinorhynchus iraqensis 8.08% and with oocyst of cryptosporidium SPP 6.18% and the infection by the capilleria SPP 22.12% and this interinal parasites were recorded for the first time in Liza abu fish in Al-Dewania city.تم فحص 809 عينة اسماك من انهار مناطق مختلفة من مدينة الديوانية. سجلت نسبة خمج كلية بالطفيليات الداخلية في اسماك الخشنيLiza abu بلغت 36.34% حيث توزعت كالأتي الخمج بالديدان شوكية الرأس Neoechinorhynchus iraqensis كانت النسبة 8.03% ونسبة الخمج بأكياس بيض طفيلي الخابئ Cryptosporidium SPP كانت 6.18% أما الخمج بديدان نوع Capilleria SPP 22.12 %. حيث سجلت هذه الطفيليات لأول مرة في اسماك الخشني في مدينة الديوانية


Article
Diagnosis of Toxoplasmosis among couples by immune detection and genetic evaluation of Toxoplasma gondii
تشخيص داء المقوسات بين الأزواج بواسطة التحري المناعي والتقييم الوراثي لطفيلي Toxoplasma gondii

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, 27 married patients were totally examined for the presence of antibodies against Toxoplasma gondii by using a standard commercial enzyme-linking immunosorbent assay (ELISA) and Polymerase Chain Reactin (PCR) technique was used evaluate the genome of this parasite. Of 27 whole blood of married samples, nested PCR was positive in 22 (77.77%) by got the 96 bp DNA fragment, 9(40.9%) of them appeared with IgM and 6 (27.27%) of no anti-Toxoplasma, while 7 (31.81%) was positive nPCR results revealed both IgM+ and IgG+ antibodies, and 5 (22.22%) were negative results obtained by ELISA and nPCRفي هذه الدراسة تم فحص مجموعة مكونة من 27 زوجا من المرضى المتزوجين تحريا عن وجود الأجسام المضادة للطفيلي Toxoplsma gondii باستخدام الاختبار المناعي المرتبط بالإنزيم ELISA مع تقييم مجين هذا الطفيلي بواسطة تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR). من مجموع 27 زوجا من عينات دم المتزوجين، كان لفحص الـ nested PCR لـ 22 عينة (77.77%) موجباً بعد الحصول على قطعة دنا بحجم 96 زوج قاعدي، وأعطت 9 عينات (40.9%) نتيجة إيجابية مع IgM و6(27.27%) ايجابي مع غياب الأجسام المضادة للمقوسة، بينما سجلت 7 عينات (31.81%) نتيجة إيجابية مع كل من nPCR ومع الضدين المتأزرين (IgM، IgG)، في حين ان خمسة عينات (22.22%) كانت النتائج فيها سلبية في كلا الاختبارين (الاختبار المناعي المرتبط بالإنزيم وتفاعل البلمرة المتسلسل).


Article
The pathological changes accompanied with the infection of Eimeria in intestine of broiler in Al-Hamdania Region
التغيرات المرضية المصاحبة للإصابة بالإيميريا في أمعاء فروج اللحم في منطقة الحمدانية

Loading...
Loading...
Abstract

Post-mortem examination to 240 samples of intestinal tract of broiler chickes was performed to determine the intensity of coccidial infection. The case of Eimeria tenella infection, caeci showed the existence of ballowning, congestion, echymotic haemorrhages, with watery to bloody contents or caecal core development leading to caecal atrophy in chronic cases. The highest score lesions were recorded in the caeci among all intestinal parts in broilers 2.2. while the lowest scores were observed in jejunum 1.52. Histological changes were concentrated in the anterior part of the intestinal tract and characterized by hyperplasia of epithelial cells with construction of the intestinal gland cavities due to parasite proliferation. In the middle part of the tract the changes were characterized by sub epithelial thickening. The posterior part of the intestine show thickening, odema, and inflammatory cells infiltrations with epithelial coagulative necrosis. Caecal lesions show subepithelial and inter fibrilar muscular oedema with different developmental parasitic development stages within the epithelial layer lining of the intestinal glands with dropping some of the necrosed epithelial cells in the cavity and infiltration with inflammatory cells, monocytes and macrophages.تم فحص 240 عينة أمعاء فروج اللحم المأخوذة من منطقة الحمدانية عيانياً لملاحظة شدة الآفة للأنواع الممرضة لطفيلي الإيميريا التي تميزت بحدوث الإنتفاخ ووجود الإحتقان مع وجود النزف الحبري وكانت محتويات الأمعاء مابين مائية إلى نزفية حيث كونت اللب الأعوري كما لوحظ ضمور الأعورين في حالات الإصابات المزمنة بالـEimeria tenella . لوحظ أن أعلى درجة لشدة الآفات كانت في منطقة الأعورين إذ بلغت 2.2 درجة، أما أقل الأجزاء تسجيلا لشدة الآفة فكان في الصائم إذ بلغت 1.52 درجة. درست التغيرات النسجية المرافقة للإصابة في أجزاء الأمعاء فلوحظ في الجزء الأمامي منها فرط التنسج للخلايا الظهارية مع تضيق في تجويف الغدد المعوية بفعل نمو الطفيلي وتكاثره، أما في الجزء الوسطي فقد لوحظ وجود تثخن للطبقة تحت الظهارية، أما في الجزء الخلفي للأمعاء فلوحظ وجود التثخن والإنتفاخ الوذمي وارتشاح للخلايا الإلتهابية ونخر تجلطي للخلايا الظهارية، في حين أظهرت المقاطع النسجية للأعور وجود الوذمة في الطبقة تحت المخاطية وبين الألياف العضلية مع وجود مراحل تطورية للطفيلي داخل الخلايا الظهارية المبطنة للغدد المعوية وتنخر قسم منها وسقوطه في التجويف وارتشاح للخلايا الالتهابية وحيدة النواة والخلايا البلعمية


Article
Architecture Morphology and Histological Investigations of Pancreas in Golden Eagles (Aquila Chrysaetos)
المنظومة الشكليائية ودراسة نسيجية لبنكرياس العقاب الذهبي (Aquila Chrysaetos)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study on the pancreas of golden eagle (Aquila Chrysaetos) revealed that it had a short, semi-wide, pale pinkish to white pinkish in colour, positioned between the limbs of duodenum loops and composed of two main lobes, dorsal and ventral lobes, that appeared extend from the origin of duodenal loop to one third length of the duodenal loop and another small lobe originated from the end of dorsal lobe towards the spleen which has been called splenic lobe. The lobes of pancreas were very short and not full the space between the two limbs of duodenum. Thus, there was a gap between the duodenal limbs. Histologically the pancreas of the golden eagle was covered by very thin layer of connective tissue capsule which formed from reticular, elastic and few collagenous fibers. The parancyma was mainly composed of exocrine glands. These glandular tissues were formed by triangular cells appeared in a single layer or observed as pyramidal shape. The endocrine gland of the pancreas showed that the islets of Langerhans were not numerous and observed as oval or circular in its appearance. Has two type of cells, the first one is alpha cells. Its nucleus has pale euchromatin. The second type was beta cells. This beta cells had dark hetrochromatin and large central nucleus. These cells were located in the peripheral of island of langerhans.أوضحت الدراسة الحالية للبنكرياس (المعثكلة) في العقاب الذهبي بأنه ذو تركيب قصير شبه عريض ومدبب ذو لون وردي شاحب إلى وردي مبيض يقع بين طرفي ألاثني عشر ويتكون من فصين رئيسيين وهو الفص الظهري والفص البطني والذي يظهر بأنه يمتد من منشأ طرفي الاثني عشر حتى يصل إلى الثلث الأول منه بالإضافة إلى وجود فص صغير ينشأ من نهاية الفص الظهري باتجاه الطحال ويدعى بالفص الطحالي. وجد بان فصوص البنكرياس صغيرة جدا ولا تملأ الفراغ الموجود بين طرفي الاثني عشر لذا يلاحظ وجود فراغ بين أنبوبي الاثني عشر. نسيجيا يحاط البنكرياس في العقاب الذهبي بمحفظة رقيقة جدا من النسيج الضام تتكون من ألياف شبكية ومرنة وقليل من الألياف الغراوية. متن البنكرياس وجد بأنه يتكون من نسيج من الغدد ذات الإفراز الخارجي وتكون خلايا النسيج مثلثة الشكل وذو طبقة واحدة أو اهرامية الشكل بينما تكون الغدد ذات الإفراز الداخلي والمتمثلة بجزيرات لانكرهانز تظهر بأعداد قليلة مقارنة مع باقي الطيور حيث تكون هذه الجزيرات بيضوية أو دائرية الشكل في شكلها الخارجي ومحتوية على نوعين من الخلايا. النوع الأول يدعى بخلايا الفا ويظهر بأنه صغير الحجم ومحتوي على صبغة الكروماتين الفاتحة في داخل النواة بالمقارنة مع النوع الثاني والذي يدعى بخلايا بيتا حيث يمتلك صبغة الكروماتين المغاير ونواة كبيرة مركزية الموقع وتقع خلايا هذا النوع في محيط جزيرات لانكرهانز.


Article
Relationship study between the alkaline protease production from Pseudomona aeruginosa and site of isolation
دراسة العلاقة بين إنتاج أنزيم البروتيز القاعدي من بكترياPseudomona aeruginosa ومصدر العزلة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in Ba’quba general hospital and Al-Batul hospital and Diyala Directorate of Water for the detection of Pseudomonas aeruginosa where 49 clinical isolates from patients were isolated and get to 17 environmental isolates from instruments and medical devices and galleries processes and corridors, toilets and tools used by patients in the hospital, as 15 environmental isolates were obtained from drinking water by Diyala Directorate of Water laboratories and 9 environmental isolates from the soil by bio-technology department-University of Baghdad. The ability of isolates to proteolytic activity was tested by using skim milk agar medium, all isolates were clinical positive, while 87% of environmental isolates were positive and tested the viability of 6 isolates from different clinical sources and 3 isolates from different environmental sources to produce alkaline protease were tested in submerged cultures. The results showed that the capability of clinical isolates were higher than the environmental isolates were as effective qualitative 57.6 units/ mg protein for the clinical isolates and 26.7 units/ mg protein for the environmental isolatesأجريت هذه الدراسة في مستشفى بعقوبة العام ومستشفى البتول للولادة والأطفال في بعقوبة ومديرية ماء ديالى للكشف عن بكتريا Pseudomonas aeruginosa حيث تم الحصول على 49 عزلة سريرية من أمراض الراقدين والمراجعين للمستشفى والحصول على 17 عزلة بيئية من الأدوات والأجهزة الطبية وصالات العمليات والردهات ودورات المياه والأدوات المستخدمة من قبل المرضى في المستشفى، كما تم الحصول على 15 عزلة بيئية من مياه الشرب عن طريق مختبرات مديرية ماء ديالى و9 عزلات بيئية من التربة عن طريق قسم التقنيات الإحيائية– جامعة بغداد. اختبرت قابلية العزلات على الفعالية المحللة للبروتين على الأوساط الصلبة وكانت جميع العزلات السريرية موجبة في حين كانت نسبة العزلات البيئية الموجبة 87%، واختبرت قابلية 6 عزلات من مصادر سريرية مختلفة و3 عزلات من مصادر بيئية مختلفة على إنتاج إنزيم البروتيز القاعدي في المزارع المغمورة وأظهرت النتائج ان قابلية العزلات السريرية أعلى من البيئية حيث كان معدل الفعالية النوعية 57.6 وحدة/ ملغم بروتين للعزلات السريرية و26.7 وحدة/ ملغم بروتين للعزلات البيئية.


Article
Diagnosis of Actinomycosis (Lumpy jaw) in cattle
تشخيص مرض الفك المتضخم (Lumpy jaw) Actinomycosisفي الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

In June 2009 suspected cases of Actinomycosis have been occurred in cattle farm in Abu–Ghraib. Ten 10 pus samples had been collected and isolation of the causative agent had been done as Actinomyces bovis and for the outhers it is isolated but not registered in Iraqفي حزيران عام 2009 حدثت إصابات مرضية في احد حقول الأبقار في منطقة أبو غريب مشكوك بإصابتها بمرض الفك المتضخم وتم جمع نماذج قيحية من عشر حالات منها وعزلت الجرثومة المسببة للمرض على أنها Actinomyces bovis وحسب علم الباحثين أنها معزولة ولكن لم تسجل لحد الآن في العراق


Article
Estimation of Crossbreeding Parameters of Broiler Breeders under Local Environment
تقدير معالم هجائن أمهات فروج اللحم الحديثة وتضريباتها تحت الظروف المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in poultry research station in animal resource department/ State Board of Agricultural Research/Ministry of Agriculture, from 18/7/2011 to 25/10/2011 on 28 sire and 252 dam from broiler breeder from two strains Ross-308(RR) and Arbor Acres (AA) and It combination A.R and R.A and Its progeny (1503 chicks) to estimate crossbreeding parameters of broiler stocks, for production, gut, and certain biochemical traits. The results showed that there were Significant differences for body weight among treatments and significant differences for weight in marketing age for hybrid resulting from the Ross sire and dam of Arbor Acres (third treatment R.A) resulting the highest weight in the marketing age. The first A.A and the third R.A treatments achieved significant improvement for total feed conversion ratio over other treatments. The mortality percentage did not achieve any significant differences among different treatments and for values of economic figure and production index for all treatments. There are significant effects for sex for individual weights for treatments throw the period of experiment in which males significantly different from females in different ages. The results showed significant differences among four treatments in weights of proventiculus, spleen, pancreas, liver, bladder, fabricia gland, lengths of duodenum, jejunum and ileum with existence of significant differences (p≤0.05) for sex in weights and the length of guts. There were no significant differences for biochemical traits (H/L, glucose, albumin, cholesterol, HDL and LDL) on the other hand T.G and VLDL showed significant differences among the treatments and the significant differences for the fourth treatmentأجريت هذه الدراسة في محطة أبحاث الطيور الداجنة التابعة لقسم بحوث الثروة الحيوانية/ الهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة للمدة من 18/7/2011 لغاية 25/10/2011 على 28 ديكاً و252 دجاجة من أمهات فروج اللحم نوعاربريكرزArbor Acres (التوليفة الأولى) والروص Ross (المعاملة الرابعة) وتوليفاتها A.R وR.A (المعاملتين الثانية والثالثة) والنسل الناتج منها (1503 فروجة لحم) بهدف دراسة المعالم الإنتاجية لقطيع فروج اللحم الناتج من تضريبات هجائن أمهات فروج اللحم التجارية، إضافة إلى صفات الأحشاء الداخلية والصفات الكيمياحيوية لمصل الدم، أشارت النتائج إلى وجود فروق معنوية لوزن الجسم بين التوليفات وحصول تفوق معنوي للوزن عند عمر التسويق للهجين الناتج من تزاوج آباء الروص وأمهات الاربريكرز (التوليفة الثالثة R.A) نتج منها أعلى وزن عند عمر التسويق، كما أظهرت النتائج حصول تباين في أداء التوليفات لصفة معدل الزيادة الوزنية بتقدم العمر، كما حققت التوليفة الأولى الاربريكرز A.A والثالثة R.A تفوقاً معنوياً (P≤0.05) لصفة كفاءة التحويل الغذائي الكلي على بقية التوليفات. لم تحقق النسبة المئوية للهلاكات أي فروقات معنوية فيما بين التوليفات المختلفة كما لم تسجل التوليفات فروقات معنوية فيما بينها لقيم المؤشر الاقتصادي والدليل الإنتاجي لجميع التوليفات. لوحظ حصول فروق معنوية بين التوليفات الأربع لأوزان المعدة الغدية والطحال والبنكرياس والكبد والصفراء وغدة فابريشيا وأطوال الاثني عشر والصائم واللفائفي مع وجود تأثيرات معنوية (P≤0.05) للجنس في أوزان وأطوال الأحشاء الداخلية. لم يلاحظ وجود فروق معنوية للصفات الكيمياحيوية H/L والكلوكوز والبروتين الكلي والألبومين والكولسترول وHDL وLDL، بينما سجلت صفة T.G وVLDL فروق معنوية (P≤0.05) بين التوليفات وبتفوق التوليفة الرابعة.


Article
Effect of Adding Different Concentrations of Nigella sativa and Artemisia herba powder and their combination in the Ration on Productive Performance of Broiler
تأثير إضافة تراكيز مختلفة من مسحوق الحبة السوداء Nigella sativa وأزهار الشيح Artemisia herba وتوليفاتها إلى العليقة في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment aimed to study the effect the adding different levels powder of Nigella sativa and Artemisia herba individually and in solidarity in the diet on the productive performance of broiler chicken. A total of 315 day old, unsexed Ross broiler chicks were randomly distributed into seven treatment assumed of: control group (T1), T2 and T3, supplemented with Nigella sativa powder to birds diet at the levels of 0.25 and 0.50% to diet, respectively. T4 and T5 supplemented with Artemisia herba powder to birds diet at levels of 0.25 and 0.50% to diet respectively. T6 and T7 included combination of Nigella sativa and Artemisia herba powder to birds diet at levels of 0.25: 0.25 and 0.50: 0.50% of each to diet respectively. The results were revealed a significant increase (P<0.05) in live body weight, body weight gain and feed conversion efficiency and significant decreased in feed consumption of T4 (supplemented with Artemisia herba powder at levels of 0.25) compared with other treatments. In general the study revealed that there were a significant improvement (P<0.05) in productive performance of broiler of treatments T5 (supplemented with Artemisia herba powder at levels of 0.05), T6 and T7 (included combination of powder seed Nigella Sativa and Artemisia herba powder to birds diet at levels of 0.25: 0.25 and 0.50: 0.50% of diet respectively) as compared with (T1). The results also revealed that the addition of Nigella Sativa powder to birds diet at the levels of 0.50% of diet (T3) has a significant improvement (P<0.05) in live body weight and body weight gain as compared with (T1), but no significant improvement between T1 and T2استهدفت الدراسة تأثير إضافة مستويات من مسحوق الحبة السوداء والشيح بصورة انفرادية وتضامنية إلى العلف في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم. استخدم فيها 315 فرخ لحم غير مجنس من سلالة Ross بعمر يوم واحد. وزعت الأفراخ عشوائياً على سبع معاملات: المعاملة الأولى (T1) معاملة السيطرة وقدمت للأفراخ عليقة قياسية خالية من أي إضافة: المعاملة الثانية (2T) والثالثة (3T) قدمت فيها للأفراخ عليقة قياسية مضاف إليها 0.25 و0.50% من مسحوق الحبة السوداء على التوالي، المعاملة الرابعة (4T) والمعاملة الخامسة (5T) قدمت فيها للأفراخ عليقة قياسية مضاف إليها 0.25 و0.50% من مسحوق أزهار الشيح على التوالي، المعاملة السادسة (6T) والمعاملة السابعة (7T) قدمت فيها للأفراخ عليقة قياسية مضاف إليها 0.25:0.25 و0.50:0.50% من مسحوق كل من الحبة السوداء وأزهار الشيح على التوالي. أشارت النتائج إلى وجود تحسن معنوي (P<0.05) في وزن الجسم الحي، الزيادة الوزنية ومعامل التحويل الغذائي للمعاملة 4T (إضافة الشيح بنسبة 0.25%)، بينما لوحظ انخفاض معنوي (P<0.05) لهذه المعاملة في استهلاك العلف بالمقارنة مع بقية المعاملات. كما أشارت النتائج إلى وجود تحسن معنوي (P<0.05) للمعاملات 5T (إضافة الشيح بنسبة 0.5%)، 6T و7T (إضافة الحبة السوداء والشيح معاً بنسبة 0.25 و0.5% لكل منهما على التوالي) في الصفات الإنتاجية لفروج اللحم بالمقارنة مع معاملة السيطرة. بينت النتائج وجود تحسن معنوي للمعاملة 3T (إضافة الحبة السوداء بنسبة 0.5%) بالمقارنة مع معاملة السيطرة في معدل وزن الجسم الحي والزيادة الوزنية، بينما لم تظهر فروقات معنوية بين المعاملتين 1T وT2 في نفس الصفتين المذكورتين


Article
Genetic Improvement in Certain Productive and Egg Quality Traits Correlated with Divergent selection According To Certain Productive and Biochemical Traits In Quail
التحسين الوراثي في عدد من الصفات الإنتاجية والنوعية للبيضة والمصاحب للانتخاب الانفراجي على وفق بعض الصفات الإنتاجية والدمية في طيور السلوى

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out on the quail parents flock (F1 generation, 27 family) and it’s progeny (F2 generation, 41 families) that reared in the poultry farm of Animal resources Department, Agriculture College - University of Anbar, for the period from 15/09/2009 to 15/6/2010, the study aimed to investigate the genetic improvement ofcertain productive traits (first egg weight, age and weight at sexual maturity, egg production within 100 days, egg weight and egg mass) and egg quality traits (yolk weigh, albumin weight, albumin diameter, yolk diameter and yolk to albumin ratio) associated withdivergent selection depending on number of productive and serum biochemical traits (serum cholesterol and total protein). The results indicated that there are significant differences in many of productivity and biochemicaltraits in F2 generation correlated with selection of F1 according to a number of traits under this study. The won of the selection according to egg weight and serum protein was the best correlated gain, and there were no significant differences in the correlated response between the lines of high and low for most of the egg quality traits that accordingly carried out on the selectionأجريت هذه الدراسة على قطيعي السلوى المكون من قطيع الآباء (الجيل الأول، 27 عائلة) وقطيع الأبناء (الجيل الثاني، 41 عائلة) والمربى في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة – جامعة الأنبار للمدة من 15/9/2009 ولغاية 15 /6/2010، استهدفت الدراسة استقصاء التحسين (العائد) الوراثي في عدد من الصفات الإنتاجية (وزن أول بيضة والعمر والوزن عند النضج الجنسي وإنتاج البيض خلال 100 يوم ووزن البيضة وكتلة البيض) والصفات النوعية للبيضة (وزن الصفار ووزن البياض وقطر البياض والصفار ونسبة الصفار إلى البياض) والمصاحب للانتخاب الانفراجي اعتمادا على عدد من الصفات الإنتاجية وصفات المصل الكيمياحيوية (الكولسترول والبروتين الكلي للمصل). أشارت النتائج إلى وجود فروقات معنوية في العديد من الصفات الإنتاجية والدمية في جيل الأبناء عند انتخاب الآباء على وفق عدد من الصفات قيد الدراسة، وحقق الانتخاب على وفق وزن البيضة وبروتين الدم الكلي أفضل العائدات المصاحبة، ولم تكن هناك فروقات معنوية في الاستجابة المرتبطة للصفات النوعية للبيضة بين الخطوط العالية والمنخفضة لمعظم الصفات التي أجري على وفقها الانتخاب


Article
Evaluation of the analgesic effect of xylazine, dipyrone and tramadol in asingle dose or as acombinations in chicks
تقييم الفعل المسكن للزيلازين والدايبيرون والترامادول بالجرعة المفردة او بشكل مركبات في افراخ الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaleuate the analgesic effects of xylazine,dipyrone and tramadol in chicks to detect the best dose (as onset and duration) for analgesia in this model, also to evaluate the analgesic effects at subanalgesic doses (sedative doses) for those drugs as combinations. The dose of xylazine alone at 2mg/kg b.w I.M, dipyrone alone at 10mg/kg b.w I.M and tramadol alone at 1mg/kg b.w I.P were the best doses for relief pain induced by electrical stimuli. There was an increase in the voltage change for pain (15, 30, 45, 60, 75, 90 min.) in comparison with the control and other doses for each drug . injection of xylazine at 0.5 mg/kg b.w I.M and dipyrone at 2.25 mg/kg b.w I.M or xylazine at 0.5mg/kg b.w I.M and tramadol at 0.24 mg/kg b.w I.P (as combinations) induced an excellent analgesia in 100% of the animals in comparison with other groups for each drug alone (at the same subanalgesic doses), without any overt side effects. The data suggest that the combination of xylazine and tramadol or xylazine and dipyrone at low doses(subanalgesic doses) were an ideal mixture for good and safe analgesia in chicksاستهدفت الدراسة تقييم الفعل المسكن لبعض المسكنات كالزيلازين والدايبيرون والترامادول في افراخ الدجاج عند إعطائها بجرع مسكنة لتحديد افضل جرعة مسكنة (وقت بدء التسكين ومدة التسكين) في هذا النموذج. فضلا عن تقييم الفعل المسكن للجرع تحت المسكنة (المسدرة) لهذه العقارات عند إعطائها معا بشكل مركبات. كانت جرعة الزيلازين 2 ملغم/ كغم من وزن الجسم بالعضلة لوحده والدايبيرون بجرعة 10 ملغم/ كغم من وزن الجسم بالعضلة لوحده والترامادول بجرعة 1 ملغم/ كغم من وزن الجسم بالخلب لوحده هي افضل جرعة مسكنة للالم الناتج عن التحفيز الكهربائي، حيثُ ادت الى زيادة معنوية في الفولتية المسببة للالم عند الاوقات (90,75,60,45,30,15) دقيقة من الحقن مقارنة مع مجموعة السيطرة والمجاميع الاخرى لكل عقار. في حين ادى حقن الزيلازين والترامادول معا بجرعة 5.0 ملغم/ كغم بالعضلة و24.0 ملغم/ كغم بالخلب على التوالي اوالزيلازين والدايبيرون معا بجرعة 5.0 ملغم/ كغم بالعضلة و25.2 ملغم/ كغم بالعضلة على التوالي (بجرع تحت المسكنة) الى إحداث تسكين ممتاز من الالم وبنسبة 100% مقارنة مع المجاميع المعاملة بكل عقار لوحده (عند الجرع تحت المسكنة نفسها). ولم يقترن التسكين باي تأثيرات جانبية ضارة على الحيوانات. نستنتج من الدراسة ان مزيج الزيلازين والترامادول او الزيلازين والدايبيرون بالجرع الواطئة (تحت المسكنة) يعد مركبا مثاليا لاحداث تسكين امن وجيد من الالم في افراخ الدجاج


Article
Multiple antibiotic resistance of enteropathogenic Escherichia coli which caused diarrhoea for infants
المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية لبكتريا الإشْرِيكِيَّة القولونية الممرضة للمعدة والأمعاء المسببة لإسهال الأطفال الرّضع

Loading...
Loading...
Abstract

The now study has shown multi- drug resistant of EPEC isolated from infants equal or less than two years, wherein 320 stool samples were collected from the infantile diarrhea at three seasons (Summer, Autumn and Winter) this study performed between July 2011-february 2012, .These stool samples were cultured directly on media. microscopy, cultural, biochemical as well as serological tests by using antisera were used to identifying the EPEC bacteria, and determine the antibiotics resistance. Diagnosis results proved that 140 isolates belong to Escherichia coli at three seasons of year, 36 isolates were belong to Enteropathogenic E.coli (EPEC), the highest number of the EPEC isolated belonging to polyvalent type1 36%, followed by polyvalent Type 4 with rate 25%, followed by polyvalent Type 2, Type 3 with rate 19.5% for both and the highest number of the EPEC isolated belonging to monovalent O55 (22.22%) followed by O142 (16.67%). It was found that all the isolation strains of EPEC were not resistance to Amikacin (AK) and Imipenem (IMP) antibiotics while it was found that all the isolation strains of EPEC were resistance to Cefixime (CFM), Ceftriaxone (CRO), Cefotaxime (CTX) with rate (100%) and It was found the high prevalence for resistance pattren belong to (CTX,CFM,CRO).الدراسة الحالية توضح المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية لبكتريا الإشْرِيكِيَّة القولونية الممرضة للمعدة والأمعاء, إذ جمعتُ 320 عينة خروج من الأطفال الرُّضَّع المصابين بالإسهال خلال ثلاثة فصول (الصيف والخريف والشتاء) للمدة ما بين تموز 2011 ولغاية شباط 2012. ثم زرعت العينات مباشرة على الأوساط الزرعية. وشخصت مجهريًا, مزرعيًا, كيموحيويًا فضلاً عن الفحوصات المصلية باستخدام الأمصال المضادةAntisera Kits وتم تحديد مدى مقاومتها للمضادات الحيوية إذ أثبتت نتائج التشخيص إن 140 عزلة عائدة إلى إشْرِيكِيَّة القولون و36 عزلة كانت من نوع إشْرِيكِيَّة القولون الممرضة للمعدة والأمعاء. وتبين أن النمط المصلي السائد باستعمال الأمصال متعددة التكافؤ هو Type1وبنسبة 36% يتبعه الأمصال المتعددة التكافؤ Type 4 بنسبة 25% ثم الأمصال المتعددة التكافؤType 2, Type 3 بنسبة 19.5% لكليهما, بينما وجد الأمصال الأحادية التكافؤ السائدة هو O55 بنسبة 22.22% يتبع O142 بنسبة 16.67% ووجد إن جميع العزلات غير مقاومة للمضادين (AK) Amikacin,Imipenem (IPM) أما المضاداتCefixime (CFM), Ceftriaxone (CRO), Cefotaxime (CTX) فكانت جميع العزلات تقاومها بنسبة 100% وأنCTX ,CFM ,CRO هو نمط المقاومة الأكثر شيوعاً


Article
Extraction of Endotoxin (Lipopolysaccharid) of Escherichia coli recoverd from Cow Milk in Mosul City
التأثيرات النسجية المرضية للذيفان المتعدد السكريد الشحمي (LPS) لجرثومة Escherichia coli المعزولة من حليب الأبقار في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to isolate and identify, Escherichia coli with endotoxin lipopolysaccharide (LPS) from 50 samples of cow raw milk of Mosul city collected between September 2011 to December 2011. E.coli was isolated from 32% of samples. In order to know the effect of E. coli LPS, it inoculated 0.1 ml intraperitoneally into albino mice. 24 hours later, animals were killed to investigate the pathological lesions. Histological results show the presence of lesion in the intestine, liver and cardiac muscles, lesions represented by sever congestion and hemorrhage in addition to necrosis and apoptosis particularly in hepatocytes and cardiomyocytes. In conclusion, this study showed that LPS extraction of E. coli which isolated from cow raw milk have effects on tissues of mice 24 hours post inoculation, represented by congestion, hemorrhage and necrosis of intestine in addition to apoptosis in hepatocytes and cardiomyocytesتضمنت الدراسة عزل وتشخيص جرثومة Escherichia coli واستخلاص ذيفاناتها الداخلية من 50 عينة من الحليب الخام للأبقار من مدينة الموصل للفترة من أيلول 2011 ولغاية كانون الأول 2011 وشكلت نسبة العزل الجرثومي 32%، ولدراسة تأثير الذيفان المستخلص من جراثيم الايشيريكا القولونية تم حقن 0.1 سم3 من الذيفان الداخلي من التجويف الخلبي للفئران البيضاء حيث أظهرت التغيرات النسجية وجود افات في كل من الأمعاء والكبد والقلب تمثلت بالاحتقان الشديد والنزف فضلاً عن النخر والموت الخلوي المبرمج خاصة في خلايا الكبد والخلايا العضلية القلبية. نستنتج من هذه الدراسة بان الذيفان المتعدد السكريد الشحمي والمستخلص من جرثومة الايشريكيا القولونية له تأثيرات على أنسجة الفئران بعد 24 ساعة من الحقن تمثلت بالاحتقان والنزف والنخر في الامعاء فضلاً عن الموت الخلوي المبرمج لخلايا الكبد وعضلة القلب


Article
The relationship between added Fenugreek seeds and chemical composition of milk and blood biochemical traits, parameters of Awassi ewes
علاقة إضافة بذور الحلبة Trigonella foenum-graecumفي إنتاج الحليب وتركيبه الكيميائي والصفات الكيمياحيوية للدم في النعاج العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted by using 24 Awassi ewes chosen randomly from sheep flock at Al-Rasheida station, Mosul, at same ages (3-4 years) and weights 51±3 kg. The ewes were divided into three equal groups. These groups were fed on three rations containing same crude protein (14.6%) and metabolizable energy (2796 Kcal /kg); but different Fenugreek seeds percentage (0, 6 and 12%) for ninety days after parturition. The effects of using different percentages of Fenugreek seeds were studied on milk yield and chemical composition milk and some biochemical parameters (concentration of total protein, glucose, triglycerides, cholesterol and liver enzymes ALT, AST) in blood serum, The results indicated that daily milk, total milk production, protein percentage, total serum protein and liver enzymes ALT, AST increased significantly (P<0.05). On the contrary decreased significantly (P<0.05) milk fat, milk cholesterol and cholesterol serum blood by increasing the percentage of Fenugreek seeds in ration. It concluded that using fenugreek seeds in ratio has significantly increase milk yield as compared do not received fenugreek seedsاستخدمت في هذه الدراسة 24 نعجة عواسية حوامل بعمر 3-4 سنوات وبمعدل وزن 51±3 كغم، تم اختيارها عشوائيا من قطيع الأغنام العواسية التابعة لمحطة بحوث الرشيدية-الموصل/ الهيئة العامة للبحوث الزراعية، تم تقسميها إلى ثلاثة مجاميع متساوية، غذيت بعد الولادة ولمدة تسعين يوما على ثلاثة علائق متقاربة في نسبة البروتين 14.60% والطاقة 2767 كيلو سعره/ كغم ولكن تختلف في نسبة بذور الحلبة (صفر، 6% و12%)، سجل إنتاج والتركيب الكيميائي للحليب وبعض الصفات الكيمياحيوية للدم (البروتين الكلي، كلوكوز، الكلسريدات الثلاثية، والكولسترول، وإنزيمات الكبد ALT وAST). أوضحت النتائج إلى أن إنتاج الحليب اليومي والكلي، نسبة البروتين الحليب، البروتين الكلي في بلازما الدم وإنزيمات الكبد زادت معنويا (أ≤0.05)، بل على العكس انخفضت معنويا (أ≤0.05) نسبة دهن الحليب والكولسترول في الحليب وبلازما الدم بزيادة نسبة بذور الحلبة في العليقة، نستنتج من هذه الدراسة أن استخدام بذور الحلبة في العليقة بنسبة 12% تفوقت معنويا في إنتاج الحليب مقارنة مع النعاج التي لم يضاف إلى علائقها بذور الحلبة


Article
Effect of fermented foods by Lactobacillus casei on some types of bathogenic bacteria
تأثير الأغذية المخمرة ببكتريا Lactobacillus casei في بعض أنواع البكتريا المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

Different types of food (Cereals, Legume and vegetables) were used to produce fermented foods by Lb.casei. A number of mixtures were selected, the fermentation process was carried out at 37 c˚ for 24 hours after individually inoculation with 5% of Lb.casei, after adding 2% of each sugar and salt. The approximate composition of s fermented food samples were estimated (TC= Rice+ Lintel+ Turnip+ Carrot juice+ Salt+ sugar and TT= Rice+ Lintel+ Turnip+ Tomato juice+ Salt+ sugar) on the basis of dry weight. Inhibition capability of cell free lactic acid bacteria extracts were tested against seven species of pathogenic microbs e.g.: Pseudomonas fluorescence, Escherichia coli , Pseudomonas aeruginosa , Salmonella typhimurium , Bacillus cereus, Bacillus subtilis and Staphylococcus aureus, using well diffusion method, Extracts showed high inhibitory effect on pathogenic microbial, especially gram positive, these types of bacteria tests were selected for being one of the main causes of some common diseases suffered by humans and animals as it is one of the contaminants that cause spoilage to some foodاستعملت الحبوب والبقول والخضر لتنمية بكتريا Lactobacillus.casei، وتم انتقاء عدد من الخلطات الكفؤة ودعمت بالعصائر الطبيعية، وأُجريت عملية التخمير في درجة حرارة 37 م لمدة 24 ساعة للأغذية المخمرة ببكتريا Lb.casei وبنسبة 5%، بعد أن أضيف إليها السكر والملح وبنسبة 2% وكلاً على انفراد. قدرت المكونات الكيميائية لنماذج الأغذية المخمرة (TC= الرز+ العدس+ الشلغم+ عصير الجزر+ الملح+ السكر وTT= الرز+ العدس+ الشلغم+ عصير الطماطم+ الملح+ السكر) على أساس الوزن الجاف. اختبرت الفعالية التثبيطية لرواشح بكتريا Lb.casei والأغذية المخمرة (CFE) Cell Free Extract تجاه 7 أنواع من الأحياء المجهرية الاختبارية وهي Pseudomonas fluorescence, Escherichia coli , Pseudomonas aeruginosa , Salmonella typhimurium , Bacillus cereus , Bacillus subtilis وStaphylococcus aureus وباستعمال طريقة الانتشار بالحفر، وأظهرت فعالية تثبيطية عالية ولاسيما تجاه البكتريا الموجبة لصبغة غرام، ووقع الاختيار على هذه الأنواع من الأحياء المجهرية الاختبارية لكونها من المسببات الشائعة لبعض الأمراض التي يتعرض لها الإنسان والحيوان كما أنها تعد من الملوثات التي تسبب التلف لبعض الأغذية


Article
Effects of dietary Probiotic on growth and levels of serum proteins in mice
تأثير التغذية بالمعززات الحيوية في النمو ومستويات بروتينات المصل في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

21 Male Albino Mice strain BALB/C, 4 weeks old with an average weight of 17 ± 3 gm were used in biological study. The animals were fed on Lb.acidophilus and Lb.casei to detect some nutritional indicators as well as the estimated of the levels of immune proteins (α1 , α2, β and γ–globulin’s) and albumin in the blood serum. )G2, G3( groups showed significantly higher weight and amount of food consumed and the digestion efficiency, compared with (G1) group. The effect probiotics on the level of immune proteins and albumin of blood serum of mice were studied. Groups of )G2,G3( showed significant increase in the level of immune serum proteins and albumin compared with (G1) group. Groups of Lb.acidophilus gave the best results compared with Lb.casei. These types of lactic acid bacteria were selected for modulating gut immune responses in mice. استعمل 21 فأراً من ذكور الفئران البيض Male Albino Mice من سلالة BALB/C بوزن 17 ± 3 غم بعمر أربعة أسابيع، لدراسة تأثير بكتريا Lb.acidophilus وLb.casei في بعض المؤشرات التغذوية فضلاً عن تقدير مستويات البروتينات المناعية والألبومين في مصل دم الفئران. جرعت الفئران فموياً 1 سم3 من بكتريا Lb.acidophilus وLb.casei يومياً ولمدة 28 يوماً بعد مدة التكيف فضلاً عن العليقة القياسية وكلاً على إنفراد. أبدت مجموعتي (G2 وG3) زيادة معنوية في مستوى البروتينات المناعية (1α، 2α ، β و –globulin’sγ) والألبومين لمصل دم الفئران أعلى بالمقارنة مع مجموعة (G1). أظهرت مجموعتي (G2 وG3) ارتفاعاً معنوياً في معدل أوزان الفئران، كمية الغذاء المستهلك، نسبة الهضم الظاهري مقارنةً مع مجموعة (G1)، وكانت مجموعة بكتريا Lb.acidophilus أفضل مقارنةً مع مجموعة بكتريا Lb.casei، ووقع الاختيار على هذه الأنواع من بكتريا حامض اللبنيك لكونها تؤدي دوراً مهماً في الجهاز المناعي للمضيف عند المرور في القناة الهضمية.


Article
Carcass traits of broilers that thermally stressful and have inoculated with Lactobacilli bacteria
صفات الذبيحة لطيور فروج اللحم المجهدة حرارياً والمجرعة ببكتريا العصيات اللبنية (Lactobacillus)

Loading...
Loading...
Abstract

This study is aimed to determine the effect of inoculate thermally stressful broiler chicken with Lactobacilli bacteria (Lactobacillus) in carcass traits. A total of 90- 1 day old- broiler chick Ross strain with primary weight of about 48 g were used, these birds were distributed randomly into three treatment (30 birds per treatment) and each treatment was divided into two replicate (15 birds/ replicate). Birds in first treatment (LB 1D) orally was inoculated at one day old at a dose of 1 ml containing 106 CFU (Colony Forming Unite) of Lactobacilli bacteria. While the birds in the second treatment (LB 21D) were inoculated with the same dose of LB 1D, at 21 day old, whereas the bird in the third treatment was not inoculated to represent the control treatment. All birds with all treatments that have exposed to a special system of heat stress by exposed to high temperatures ranged between 38-40 C for 3 hours daily, starting from the age of 21 days and until the age of 31 days. At the end of the experiment at the age of 35 days, samples were taken for the measurement of carcass traits. Birds were slaughtered, cleaned and took the necessary measurements like dressing percentage, body length, keel bone length, chest circumference, thigh length, thigh circumference, drumstick length, relative weight of major cuts of the carcass (Breast, thigh and drumstick) and secondary cuts (neck, wings and back), the relative weight of lean and bone of major cuts, relative weight of giblets as well as the relative weight of abdominal fat. The results show that no significant differences appear between the various treatments in most of the traits studied, while body length significantly (P <0.05) increased in L.B 1D when compared with control treatment, which reached 30.00 and 28.50 cm for each of L.B 1D and control treatment respectively, as well as the results show a significant decrease in the relative weight of the liver for LB 21D treatment when compared with control treatment. The conclusion of this study is that the inoculated with lactobacilli bacteria for thermally stressful broilers chicks has no clearly effect in carcass traitsاستهدفت الدراسة تحديد تأثير تجريع طيور فروج اللحم المجهدة حرارياً ببكتريا العصيات اللبنية (Lactobacillus) في صفات الذبيحة. استخدم 90 طيراً من طيور فروج اللحم سلالة Ross وبمعدل وزن ابتدائي بلغ 48 غراماً بعمر يوم واحد، وزعت هذه الطيور عشوائياً على ثلاث معاملات وبواقع 30 طيراً لكل معاملة وقسمت كل معاملة إلى مكررين (15 طيراً/ مكرر). جُرعت طيور المعاملة الأولى (L.B 1D) فموياً بعمر يوم واحد بجرعة مقدارها 1 مل تحتوي على 106 CFU (Colony Forming Unite) من بكتريا العصيات اللبنية، في حين ان طيور المعاملة الثانية (L.B 21D) جُرعت بنفس هذه الجرعة عند عمر 21 يوماً، وتركت طيور المجموعة الثالثة دون تجريع لتمثل معاملة السيطرة (Control). طبق نظام خاص بالإجهاد الحراري مع جميع المعاملات وتمثل بتعريض الطيور إلى درجات حرارة عالية تراوحت بين 38-40 م لمدة 3 ساعات يومياً وابتداءً من عمر 21 يوماً وحتى عمر 31 يوماً. عند نهاية التجربة بعمر 35 يوماً أخذت العينات الخاصة بقياس صفات الذبيحة فتم ذبح الطيور وتنظيفها واخذ القياسات اللازمة والمتمثلة بنسبة التصافي، طول الجسم، طول عظم القص، محيط الصدر، طول الفخذ، محيط الفخذ، طول الوصلة الفخذية، الوزن النسبي للقطعيات الرئيسة في الذبيحة (الصدر، الفخذ والوصلة الفخذية الكاحلية) والقطعيات الثانوية (الرقبة، الأجنحة والظهر)، الوزن النسبي للحم والعظم للقطعيات الرئيسة في الذبيحة، الوزن النسبي للأحشاء الداخلية المأكولة من الذبيحة (Giblet) والمتمثلة بالقلب والكبد والقانصة، فضلاً عن الوزن النسبي لدهن البطن. أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة في معظم الصفات المدروسة، في الوقت الذي تفوقت فيه المعاملة الأولى (L.B 1D) تفوقاً معنوياً (P<0.05) على معاملة السيطرة في صفة طول الجسم الذي بلغ 30.00 و28.50 سم لكل من المعاملة الأولى ومعاملة السيطرة على التوالي. كما يتبين من النتائج وجود انخفاض معنوي (0.05


Article
Estimated ovulation rate in local ewes during the periestrus period by ultrasonography
تقدير معدل الاباضة في النعاج المحلية خلال الفترة حول الشبق باستخدام طريقة الفحص بالسونار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to estimated the ovulation rate in ewes during the periestrus period by ultrasonography. Ten non pregnant local ewes were used in this study. The ewes were treated with progesterone by using intravaginal sponges impregnated with 20 mg chronolone (fluorogesterone Acetate) for 13 days and then injected with 400 IU of eCG (Folligon)IM 48hr before sponge withdrawal and injected with 300 IU of LH (Chorulon) IM subsequently at the time of sponges removal. Follicular size and numbers in each ovaries were monitored by daily ultrasonographic examination from day 12to14 after the onset of treatment with sponges. Follicles with vertical diameters ≥ 3mm are recorded. The animals examined by laboratomy 10 days after sponge withdrawal for the number of CLs in each ovary and compared with the number of CLs which monitored by ultrasonographic. The predictive value of positive test, sensitivity, and accuracy are made to evaluate the results. The results of this study showed that the predictive value of positive test, sensitivity, and accuracy to estimated ovulation rate by measurement the size of ovarian follicles by ultrasonography are 85.2%, 79.3%, and 93.1% respectively. From the above mentioned results we conclude that counted number of follicles with vertical diameter ≥ 3mm monitored by ultrasonographic examination during the periestrus period could be used to estimated the ovulation rate and formation of corpus luteum in ewes.هدفت هذه الدراسة إلى تقدير معدل الاباضة وتكوين الأجسام الصفراء في النعاج في وقت مبكر خلال الفترة حول الشبق Periestrus period اعتمادا على قياس حجم جريبات المبيض بواسطة السونار. استخدمت عشرة نعاج غير حامل، عوملت النعاج بواسطة هرمون البروجيستيرون وذلك من خلال دفع الاسفنجات المهبلية المشبعة بـ 20 ملغم من Chronolone (Fluorogesterone Acetate) لمدة 13 يوم، كما حقنت النعاج عضليا ب 400 وحدة دولية من هرمون eCG (Folligon) قبل 48 ساعة من سحب الاسفنجات المهبلية وبعدها حقنت عضليا ب 300 وحدة دولية من هرمون (Chorulon) LH مباشرة عند سحب الاسفنجات المهبلية. حسب عدد الجريبات المبيضية وقياس إحجامها في كلا المبيضين يوميا خلال الفترة من 12-14 يوما بعد البدا بالمعاملة بالاسفنجات المهبلية وذلك باستخدام جهاز السونار والفحص عبر المستقيم باستخدام مجس مستقيمي ذو تردد 7.5 MHz. سجلت أعداد الجريبات المبيضية ذات القطر العمودي Ǿ ≥3 ملم التي يتوقع إن تحدث لها اباضة وتتحول إلى أجسام صفراء. بعد عشرة أيام من انتهاء المعاملة بالبروجيستيرون اجريت عمليات جراحية لفتح البطن لكافة النعاج لغرض حساب أعداد الأجسام الصفراء لكلا المبيضين. قورنت نتائج الطريقتين لحساب معدل الاباضة من خلال حساب اختبارات القيمة المتوقعة للفحص الموجب والحساسية والدقة. كانت نتائج القيمة المتوقعة للفحص الموجب والحساسية والدقة لتقدير معدل الاباضة اعتمادا على قياس حجم الجريبات المبيضية بواسطة السونار هي 85.2% و79.3% و93.1% على التوالي. أظهرت نتائج هذه الدراسة إمكانية اعتماد حساب عدد الجريبات المبيضية ذات القطر العمودي Ǿ ≥3 ملم بواسطة جهاز السونار خلال الفترة حول الشبق في توقع معدل الاباضة وتكوين الأجسام الصفراء في النعاج


Article
Influence of month on some sexual beviour and semen characteristics in Holstein- Friesian bulls
تأثير الشهر في بعض مظاهر السلوك الجنسي وصفات السائل المنوي لدى ثيران الهولشتاين- فريزيان

Loading...
Loading...
Abstract

A study was undertaken to investigate the effect of month on some sexual behaviour and semen attributes in Holstein- Friesian bulls. This study was executed in the Department of Artificial Insemination, State Company of Animal Resources Services, Ministry of Agriculture Abu-Ghraib using 9 bulls of 17- 21 months of age and 350-450 kg live weight. Three hundred and eighty seven ejaculates were collected during the experimental period (43 ejaculates per bull as average). Lower (P<0.05) reaction time for ejaculate was noted during March (49.44 ± 14.86 seconds), whereas, the higher (P<0.05) reaction time was observed during September (147.6 ± 7.98 seconds). Greater (P<0.05) deep thrust was noticed in bulls during January, February and March as compared with the other months. Medium deep thrust of bulls was observed during May and June and increased obviously during September- December. Ejaculate volume was significantly lowered (P<0.05) during May- November in comparison with winter months, and increased during December. Mass activity and sperm individual motility was increased (P<0.05) during January- May and decreased (P<0.05) during June- October. Dead and abnormal sperm percentages were significantly (P<0.05) reduced during January- March and then increased to reach maximum during August and then fall during December and January. Moreover, higher (P<0.05) sperm concentration and per ejaculate were showed during January, decreased obviously (P<0.05) during May and increased (P<0.05) again throughout June- December. Semen pH did not altered during the whole experimental period and remained within the normal value. In conclusion, there are obvious changes in sexual behaviour and semen characteristics in Holstein- Friesian bulls during different months of a year in Iraq. These might take into account in future artificial insemination and breeding programs.أجريت هذه الدراسة بهدف بيان تأثير الشهر في بعض مظاهر السلوك الجنسي وصفات السائل المنوي لدى ثيران الهولشتاين- فريزيان. نفذت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي/ الشركة العامة لخدمات الثروة الحيوانية/ وزارة الزراعة في أبو غريب باستخدام 9 ثيران تراوحت أعمارها بين 17 و21 شهراً وأوزانها بين 350 و450 كغم. بلغ عدد القذفات التي جمعت خلال مدة التجربة 387 قذفة، وبمعدل 43 قذفة/ ثور. سجلت الثيران أقصر (P<0.05) مدة استجابة للقذفة خلال شـهر آذار (49.44 ± 14.86 ثانية) في الوقت الذي سجل فيه أعلى (P<0.05) مدة استجابة لدى الثيران خلال شهر أيلول بلغت 147.60 ± 7.98 ثانية. من ناحيةٍ أخرى، تفوقت (P<0.05) الثيران في قوة الدفع أثناء القذف خلال أشهر كانون الثاني وشباط وآذار مقارنةً ببقية الأشهر، إلا أنها انخفضت باتجاه المتوسط خلال شهري أيار وحزيران ثم لتزداد مرةً أخرى ابتداء من شهر أيلول وحتى كانون الأول. انخفض حجم القذفة لدى الثيران معنوياً (P<0.05) خلال الأشهر مايس- تشرين الثاني مقارنةً بأشهر الشتاء ثم عاد إلى الارتفاع خلال شهر كانون الأول. ازدادت الحركة الجماعية والفردية للنطف معنوياً (P<0.05) خلال الأشهر كانون الثاني- أيار وانخفضت (P<0.05) خلال حزيران – تشرين الأول. انخفضت نسبة النطف الميتة والمشوهة معنوياً (P<0.05) خلال أشهر كانون الثاني – آذار ثم ارتفعت لتصل أقصاها خلال شهر آب لتعاود انخفاضها خلال شهري كانون الثاني وكانون الأول. من ناحية أخرى، بلغ أعلى (P<0.05) تركيز للنطف وعدد النطف بالقذفة خلال شهر كانون الثاني ثم انخفض بشكل كبير خلال شهر مايس ليعاود ارتفاعه خلال أشهر حزيران- كانون الأول. لم يتغير تركيز ايون الهيدروجين للسائل المنوي طيلة مدة الدراسة وبقي ضمن مداه الطبيعي. يمكن الاستنتاج بان هنالك تغاير في صفات السلوك الجنسي وصفات السائل المنوي لدى ثيران الهولشتاين- فريزيان خلال أشهر السنة في العراق وهذا يجب أن يؤخذ بعين الحسبان في برامج التلقيح الاصطناعي والتحسن الوراثي المستقبلية


Article
Supplementing cup cake by using lentil flour as a protein source and increasing the nutritional content of the product
تدعيم كيك الأقداح Cup cake بطحن العدس كمصدر للبروتين ورفع المحتوى الغذائي للمنتوج

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at Department Food Science, College of Agriculture, University of Baghdad. In order to increase the nutritional content of cup cake which is considered as the favorite children food. The manufacturing process was made by supplementing wheat and lentil flour by adding 8 and 16% ratios of lentil flour. The supplementation processes caused an increase in the chemical content of wheat flour in terms of protein, fat and fibers which is important in the production of healthy cake as dietary supplement. The percentage of wheat flour. wheat flour supplemented by 8% lentil flour. Wheat flour supplemented by 16% lentil flour (10.5, 13.01 and 15.2) for protein, (1.29, 1.30 and 1.31) for fat, and (3.0, 3.010 and 3.019) for fiber respectively. The results of sensory evaluation for sponge cake in control treatment, and 8% of lentil flour and 16% of lentil flour was (36.40, 39.10 and 37.27). Therefore lentils is considered as nutritional source that increase the nutritional contents of the product especially for protein, and as cofactor that increase the sponge- ability of the productأجريت هذه الدراسة في مختبرات كلية الزراعة – جامعة بغداد/ قسم علوم الأغذية بهدف رفع المحتوى الغذائي لكيك الأقداح باعتباره غذاء الأطفال المفضل. حيث تمت عملية التصنيع بتدعيم طحين الحنطة وطحين العدس وبنسب إضافة 8 و16% طحين عدس. ان عملية التدعيم عملت على رفع المحتوى الكيميائي لطحين الحنطة من حيث البروتين والدهن والألياف التي تعد مهمة في إنتاج الكيك الصحي وكمكمل غذائي فقد كانت النسب المئوية على التوالي طحين الحنطة، طحين حنطة مدعم 8% طحين عدس، طحين حنطة مدعم 16% طحين عدس (10.5، 13.01 و15.2) للبروتين، (1.29، 1.30 و1.31) للدهن و(3.0، 3.010 و3.019) للألياف بالتتابع. كما أعطت نتائج التقييم الحسي من حيث نفاشية الكيك المنتج لمعاملة السيطرة ومعاملة تدعيم 8% طحين عدس و16% طحين عدس (36.40، 39.10 و37.27) وبذلك يعد العدس مصدراً تغذوياً يعمل على زيادة محتوى العناصر الغذائية للمنتج خصوصاً البروتين وكذلك عاملاً مساعداً على زيادة النفاشية للكيك المنتج


Article
Biological study for effect's of Nigella sativa extract on some character's local E. coli
دراسة بايولوجية لتأثير مستخلص الحبة السوداء تجاه بعض الصفات الخاصة ببكتريا E.coli المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to know the effect of the activity of antimicrobial of the watery and alcoholic extract that concerns Nigella sativa besides the interaction of these two extracts with different five antibiotics against nine local isolate from E.coli which are isolated and diagnosed and taken from Ramadi Hospital for Maternity and children. From another aspect, the study aims at knowing the effect of the existence of the extract of Nigella sativa with different concentrations within the culture media that regards one of the isolates and the reflection of that on the response of the isolate against some antibiotics. The saturated disc diffusion was used to know the effect of the antibiotics and the watery and alcoholic extract and their interaction by testing the least significant difference. There is a significant difference in the response of the isolates to the effect of these two extracts and their interaction with some antibiotics since the local isolate No.4 is characterized by its response against the interaction of alcoholic extract of Nigella sativa with the antibiotic Vancomycin (VA) to make the inhibition zone 19.5 mm and against the watery extract to make the inhibition zone 17 mm taken into account that there is no response when there is only the antibioticأجريت الدراسة لمعرفة تأثير الفعالية الضد مايكروبية للمستخلص المائي والكحولي للحبة السوداء وتداخل هذين المستخلصين مع خمسة مضادات حيوية مختلفة تجاه 9 عزلات محلية من E.coli المعزولة والمشخصة والمأخوذة من مستشفى النسائية والأطفال في الرمادي ومعرفة تأثير تواجد مستخلص الحبة السوداء وبتراكيز مختلفة في الوسط الزرعي الخاص بالعزلات وتأثير ذلك في استجابة العزلة تجاه بعض المضادات الحيوية. استعملت طريقة الأقراص Disc Diffusion المشبعة لمعرفة تأثير المضادات الحيوية والمستخلص المائي والكحولي وتداخلهما باختبار أقل فرق معنوي، ظهر هناك فرق معنوي في استجابة العزلات لتأثير هذين المستخلصين وتداخلهما مع بعض المضادات الحيوية حيث تميزت العزلة المحلية رقم 4 في استجابتها تجاه تداخل المستخلص الكحولي للحبة السوداء مع المضاد Vancomyein (VA) ليصبح قطر التثبيط 19.5 ملم وتجاه المستخلص المائي ليصبح 17 ملم، بينما كان صفر بغياب المستخلص؛ من جانب آخر أظهرت النتائج اختلاف طرز البروتينات الخلوية بوجود تراكيز مختلفة من المستخلص المائي للحبة السوداء في الوسط الزرعي الخاص بتنمية E. coil. تميز هذا الاختلاف باختفاء حزم وظهور حزم بديلة تبعاً لتركيز الحبة السوداء في الوسط الزرعي

Table of content: volume:5 issue:2