Table of content

Al-Bahith Journal

مجلة الباحث

ISSN: 20032222
Publisher: Kerbala University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Journal quarterly accredited academic journal issued by the College of Education
University of Karbala

Loading...
Contact info

مجلة الباحث- كلية التربيةللعلوم الانسانية- جامعة كربلاء
محافظة كربلاء- العراق
هاتف: 07813980983(00964)
E-mail : Al-Bahith_journal@uokerbala.edu.iq
gossoon.h@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2013 volume:4 issue:1

Article
The locality division To The centers post In Baghdad city
التوزيع المكاني لمواقع مراكز التوزيع في مدينة بغداد "دراسة في كفاءة التوزيع"

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction The city from an active scope in order to active the social and economic development from the great role of it in saving the essential body for the locality development and from it the way of that development make the enffornce also in the economical vitality. From this lines the condense come of ambience urban and continuation studies of the public service for the city because it is from the basic factor in the urban growth and its counterpart to the increase of the movement of the publication inside. In this scope , the care of that services and put the light to it is from the responsible of the geography from study and analysis the kind of locality and enumerate the scope of the capacity of development according to the one of the geographies changing. The try of that person in knowledge the matter with cites severing from and studies it aimed to limited the reality serves and explain it positive and integrative in order to recover this sides From this we found that from necessary make studies the reality of the locality post in Baghdad and the way of develop it . according that it is contain the vary important service which linked with the life of citizen. Whom used this service and wish in develop it from active the speed and the scarcity in post process to the population. تشكل المدينة مجالآ حيويآ في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال الدور الفاعل لها في توفير الهيكل الأساسي للتنمية المكانية .ومن خلالها تتم عملية تطوير وتنمية النشاط الاقتصادي . من هنا جاء التركيز في مجمل الدراسات الحضرية على الاهتمام بالبيئة الحضرية ومتابعة تبدلاتها السريعة ، خاصة ما يتعلق منها بدراسة الخدمات العامة للمدينة كونها تشكل العامل الأساسي في عملية النمو الحضري وبالتالي ينعكس على زيادة حركة السكان داخلها . ان الاهتمام بخدمات المدن وتسليط الضوء عليها كونها تشكل أساس النمو الحضري للمدينة هي من مسؤولية الجغرافي وذلك من خلال دراسة وتحليل نمط التوزيع لتلك الخدمات وبيان مدى أمكانية تطويرها في ضوء المتغيرات الجغرافية لمدينة . ان محاولة الجغرافي معرفة المشاكل التي تعاني منها خدمات المدن وتسليط الضوء عليها من خلال البحوث والدراسات التفصيلية إنما يهدف إلى تحديد الواقع الخدمي والعمل على إزالة سلبياته ومضاعفة ايجابياته . لهذا وجدنا من الضروري دراسة واقع حال خدمات التوزيع البريدي في مدينة بغداد وسبل النهوض بها ،كونها من الخدمات ذات الارتباطات الاقتصادية والاجتماعية بحياة السكان ، وخاصة سكان المدن وتبادل المراسلات ذات الاتجاهات المتعددة كالعقود والرسائل العادية والبطاقات البريدية والطرود .... الخ . والتي تهم شريحة واسعة جدآ من السكان الذين يستخدمون هذه الخدمة ويرغبون في تطويرها من خلال تحقيق السرعة والامان والدقة في عملية أيصال البعائث البريدية *للسكان .


Article
Meaning the damage that leads to marital band Legal Study Compare Bacharaúa heavenly
مدلول الضرر المفضي للفرقة الزوجية دراسه قانونية مقارنه بالشرائع السماوية

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the marriage contract is one of the most sublime and holiest contracts for the promise of building lofty for that family is the nucleus of society. As this decade tag eternal, but this does not mean stay or immortality permanent or eternal until the death of one spouse, so that the contract has been marred things Alaladh limits of survival, whether divorce is the husband, or dislocated agreed both spouses, or team signed by the judge at the request of one of the spouses. What matters is the band marital signed by the judge, Its causes are many, but the most important of these, but causes what is known as the harm to one spouse by the other, so that the damage while remaining unable to continue married life but is a glass at the heart of this relationship merges feelings of hatred towards the other particularly affected by it. As the differentiation of the damage is in dispute between the Muslim jurists regarding passport differentiate because of whether or not among those authorizing and prevent, the attitude legislation situation, especially Arab, which went to the passport seekers him that differed in a statement the party that grants the right to ask for a separation between those who give husband and wife together and between of Ikzaretha wife only on the grounds that the husband his infallibility and thus divorce. There is no doubt that the statement meaning harm, whether physical or moral, which gives the right to request the team either the husband or wife of importance requires search for him, so that the damage is a matter of relative varies between people and times and even between nations. The research in this topic raises several questions, including what the concept of the damage? What is? What is the distinction between differentiation of the damage and differentiation of contention? What are the conditions to differentiate the damage? And we will try to answer in this search for these questions comparative manner between the divine laws of the face, and between Iraqi law, Egyptian and Jordanian other hand with a position statement Western legislation as much as possible. Therefore, we will divide these two principal study in two sections: the first dealing in which the concept of damage that leads to marital band, and the second touching to the terms of the damage that leads to marital band. And we will cite his ring to the most important results and proposals that could be reached. لاشك في ان عقد الزواج هو من اسمى واقدس العقود لما يتضمنه من بناء شامخ للاسرة التي هي نواة المجتمع. ولما كان هذا العقد من سماته الابديه ، الا ان هذا لايعني البقاء او الخلود الدائم او السرمدي حتى وفاة احد الزوجين ، ذلك ان هذا العقد قد يعتريه من الامور العلاضة ما يحد من بقائه سواء بطلاق يقع من الزوج , او بخلع يتفق عليه كلا الزوجين ,او بفرقة يوقعها القاضي بناء على طلب احد الزوجين . وما يهمنا هو الفرقة الزوجية التي يوقعها القاضي ، فاسبابها عديدة ولكن من اهم هذه الا سباب ما يعرف بالضرر الذي يصيب احد الزوجين من قبل الاخر،ذلك ان هذا الضرر مع بقائه يتعذر الاستمرار بالحياة الزوجيه بل هو قدح في صميم هذه العلاقة يولج مشاعر البغضاء تجاه الاخر لاسيما من تضرر من ذلك. ولما كان التفريق للضرر هو محل خلاف بين الفقهاء المسلمين فيما يخص جواز التفريق بسببه من عدمه بين من يجيز ومن يمنع، فان موقف التشريعات الوضعية ،لاسيما العربية ,منها ذهبت الى جواز اللجوء اليه وان اختلفت في بيان الجهة التي تمنح حق طلب التفريق بين من يعطيها للزوج والزوجة معا وبين من يقصرها على الزوجة فقط على اعتبار ان الزوج بيده العصمه وبالتالي الطلاق. ولا شك في ان بيان مدلول الضرر سواء المادي او الادبي الذي يعطي الحق في طلب الفريق سواء للزوج او الزوجه من الاهمية ما يستوجب البحث عنه ،ذلك ان الضرر هو امر نسبي يختلف بين الاشخاص والازمان بل حتى بين الدول . ان البحث في هذا الموضوع يثير تساؤلات عده منها ماهية مفهوم الضرر؟ وما هو معياره ؟وما هو وجه التمييز بين التفريق للضرر والتفريق للخلاف ؟ وما هي شروط التفريق للضرر ؟ وسنحاول الاجابه في هذا البحث عن هذه التساؤلات باسلوب مقارن بين الشرائع السماويه من جهه , وبين القانون العراقي والمصري والاردني من جهة اخرى مع بيان موقف التشريعات الغربيه قدر الامكان . عليه فاننا سنقسم هذه الدراسة فى مبحثين اساسين :الاول نتناول فيه مفهوم الضرر المفضي للفرقة الزوجية ، والثاني نتطرق الى شروط الضرر المفضي للفرقة الزوجية . وسنورد خاتمه لاهم النتائج و المقترحات التي امكن التوصل اليها.

Keywords

تربوي


Article
Thinking styles common for the distinguished pupils and their ordinary peers of the intermediate stage Comparative singular) )
أساليب التفكير الشائعة لدى طلبة المرحلة المتوسطة من المتميزين وأقرانهم االعاديين{دراسة مقارنة}

Loading...
Loading...
Abstract

The ways of thinking are the preferred methods of individuals acquiring knowledge and organize ideas and expression, a way in which individuals face the problems they face and try to find solutions in the best way, and ways of thinking have been identified in theory as a set of methods used by learner that deals with the information available to him as if to problems and situation, From that point of view the current search to detect common ways of thinking of the students returning depending on the sex variable, and identify methods of thought common to outstanding students depending on the gender variable and see statistical significant differences in ways of thinking when returning students and distinguished depending on the variable gender and type of students, To achieve these goals chosen equal sample of students returning and their peers for outstanding students of intermediate size (400) amounted to students from elite returning (200) students of achievers and (200) Students with high academic achievement. of the results of research, Occupied (totalitarian thinking) which is one of the first ways of thinking between thinking methods used that method is common for returning students and outstanding (male, female) while occupied (traditional thinking) came in last The common method for returning students (males),There is no difference with statistical significance depending on the sex variable between achievers (male, female) and returning (male, female) in ways of thinking (legislative, Executive, Estoppels, Hierarchy, Local Procedure, Traditional),The difference is statistically significant, depending on the sex variable between achievers (male, female) and returning (male, female) in ways of thinking (Outer, Totalitarian , Liberal) and for females (with portraits and Antiquities),The difference is statistically significant according to variable students (distinct , And they opposed) in ways of thinking (Legislative, Executive, Estoppels, Hierarchical, Authoritarian, Local income, Liberal, Traditional),The difference is statistically significant according to a variable of typeخلاصة البحث إن أساليب التفكير هي الطرائق المفضلة للأفراد في اكتساب المعرفة, وتنظيم الأفكار والتعبير عنها ، وهي الطريقة التي يستطيع بها الأفراد مواجهة المشكلات التي يتعرضون لها, ومحاولة إيجاد الحلول لها بأفضل طريقة ، وقد تم تحديد أساليب التفكير نظرياً على أنها مجموعة من الطرائق الفكرية التي يعتاد المتعلم أن يتعامل بها مع المعلومات المتوافرة لديه نحو مايواجهه من مشكلات ومواقف .ومن هنا يهدف البحث الحالي إلى الكشف عن أساليب التفكير الشائعة لدى الطلبة العاديين تبعاً لمتغير الجنس,والتعرف على أساليب التفكير الشائعة لدى الطلبة المتميزين تبعاً لمتغير الجنس, ومن ثم معرفة الفروق ذات الدلالة الإحصائية في أساليب التفكير لدى الطلبة العاديين والمتميزين تبعاً لمتغير الجنس ونوع الطلبة ولتحقيق هذه الأهداف اختيرت عينة متساوية من الطلبة العاديين وأقرانهم المتميزين من طلبة المرحلة المتوسطة بلغ عددها (400)طالباً وطالبة من المتميزين والعاديين (200)طالب وطالبة من العاديين و(200)طالب وطالبة من المتميزين , وأظهرت النتائج أن الأسلوب الشائع لدى الطلبة المتميزين (ذكور, إناث ), ولدى الطلبة العاديين (ذكور,إناث) هو(أسلوب التفكير الشمولي ) حيث احتل المرتبة الأولى, بينما احتل (أسلوب التفكير التقليدي ) المرتبة الأخيرة بين أساليب التفكير المستخدمة بالنسبة للمتميزين (ذكور , إناث ) وعاديين ( ذكور ,إناث). عدم وجود فرق ذو دلالة إحصائية تبعاً لمتغير الجنس المتميزين(ذكور,إناث) والعاديين(ذكور,إناث) في أساليب التفكير (التشريعي ,التنفيذي ,الحكمي ,الهرمي ,المحلي ,الداخلي ,التقليدي), وايضا وجود فرق ذو دلالة إحصائية تبعا لمتغير الجنس بين المتميزين(ذكور,إناث) والعاديين(ذكور,إناث) في أساليب التفكير(الشمولي ,الخارجي ,التحرري) ولصالح الإناث (المتميزات والعاديات) ,ووجود فرق ذو دلالة إحصائية تبعاً لمتغير نوع الطلبة ( متميزين وعاديين ) في أساليب التفكير (التشريعي ,التنفيذي , الحكمي , الهرمي , الشمولي , المحلي , الداخلي . التحرري , التقليدي ), ولصالح المتميزين (ذكور,إناث),ووجود فرق ذو دلالة إحصائية تبعاً لمتغير نوع الطلبة(متميزين , عاديين ) في ( أسلوب التفكير الخارجي ), ولصالح الإناث ( متميزات ,عاديات).

Keywords

تربوي


Article
I'm Sicilian mainland (d. 459 AH) Linguistic world writer
ابن البر الصقلي ( ت459هـ)العالم اللغوي الأدي

Loading...
Loading...
Abstract

I'm mainland Sicilian, linguistic, writer, commentator Court Mutanabbi in Andalusia, was born in Sicily and grew up, and moved to the east, and met scientists Cairo and the Levant, and studied students Mutanabbi, and told them hair-Mutanabbi, and the dictates of language and explanations on students Andalusia arrivals Cairo, and was the most prominent son Mackie Sicilian and Ibn sector and the recent spread his explanation of the متنبي also spread his views linguistic In this research proved this explanation and this dictates enhanced sources contemporary of this world Italian Muslim with revenue texts and commentaries are irrigated from Saleh bin Rushdin and Abdul Wahab bin Nasr al-Baghdadi, The Court explained that was narrated by his student Ibn Sicilian sector ابن البر الصقلي ، اللغوي ، الأديب، شارح ديوان المتنبي في الأندلس ، ولد في صقلية ، ونشأ بها ، ورحل إلى المشرق ، والتقى بعلماء القاهرة والمشرق العربي ، ودرس على تلامذة المتنبي ، وروى عنهم شعر المتنبي ، وقام بإملاءات لغوية وشروح على طلاب الأندلس الوافدين على القاهرة ، وكان من أبرزهم ابن مكي الصقلي وابن القطاع وعن الأخير انتشر شرحه للمتنبي كما انتشرت آراؤه اللغوية ، وفي هذا البحث ثبت هذا الشرح وهذه الإملاءات معززة بالمصادر المعاصرة لهذا العالم الإيطالي المسلم مع إيراد النصوص وشروحها المروية عن صالح بن رشدين وعبد الوهاب بن نصر البغدادي ، وشرح الديوان الذي رواه تلميذه ابن القطاع الصقلي.


Article
The Educational Policy In Algeria (1962-1978)
السياسة التعليمية في الجزائر(1962-1978)

Loading...
Loading...
Abstract

The educational policy in Algeria (1962-1978) was based on developmental plans similar to the economical developmental plans. The efforts two principles to make education free and to makait in Arabic were the tow principles that governed the educational policy in Algeria from independence til now. Algeria has achieved a satis factory and encowring results in accordance with these plans. This was evident in the rapid progress in graduating and training staff and in spreading Knowledge and culture in all the parts of Algeria. حمل الاستعمار الفرنسي للجزائر تيارين متباينين في الرأي، وكان عليه ان يختار احدهما، فأما التيار الاول فكان يحبذ تثقيف الجزائريين وتعليمهم، واما التيار الثاني فكان يدعم سياسة القوة والاستعباد معتقداً بأنهما كفيلان باخضاع الجزائريين واستعبادهم، ونتيجة المؤتمر الذي عقده المستعمر في التاسع والعشرين من اذار 1908 استقر الامر على تأييد الرأي التالي الذي يفسر هذا الاتجاه في جملة وجيزة¬(1) "لما كان تعليم الوطنيين يؤدي بالجزائر الى خطر محقق سواء من الناحية الاقتصادية ام من ناحية التعمير الفرنسي فأن الرغبة تميل إلى الغاء التعليم". أي دعم الرأي الذي يدعم سياسة القوة والتجهيل والاستعباد وحرمان الشعب من ابسط الحقوق الانسانية¬¬¬(2)، ولم يسمح الاستعمار الفرنسي سوى بتعليم جزء ضئيل من ابناء المتعاونين معه(3) من الفئة البرجوازية الطفيلية(4). ولاخماد جذور الروح الوطنية، حارب الاستعمار اللغة العربية بجميع الوسائل المختلفة(5)، فاصبحت اللغة العربية في موطنها (لغةّ أجنبية) (6)، وتاريخ الجزائر تحت الحكم الروماني وجغرافيتها كانا يدرسان حوالي اسبوعين او ثلاثة خلال البرنامج الزمني للتدريس الذي يمتد لمدة ست سنوات، بينما تاريخ فرنسا وجغرافيتها يدرسان ويراجعان طول سني الدراسة(7)، وكان الهدف من ذلك هو محاولة إقناع الجزائريين بأن بلادهم فرنسية في حاضرها ومستقبلها، ورومانية في ماضيها ولا شيء غير ذلك. وفي سياق متصل لم تكتف سلطات الاحتلال بمحاربة الثقافة العربية في داخل الجزائر فحسب، بل عمدت إلى اغلاق الابواب امام أي منفذ تدخل فيه هذه الثقافة للجزائر، وعملت على عزل الجزائر عن الوطن العربي لاسيما المشرق العربي حتى لا تتسرب التيارات الثقافية العربية منه اليها، ومن ذلك على سبيل المثال إن حكومة مصر ارادت عام 1952 إنشاء معهد ثقافي في الجزائر تحت اسم (معهد فاروق للدراسات العربية في الجزائر)، فما كان من فرنسا إلا ان رفضت إنشاء المعهد خوفاً من تأثيراته الثقافية على سياسة فرنسا التي تتبعها في الجزائر(8). إن ما تجدر الاشارة اليه إن الجزائر عَُدت واحدة من بين بلدان العالم الثالث الاكثر تضرراً من الامية، لأن شعبها حرم من التعليم اكثر من مئة وثلاثين عاماً(9)، اضافة إلى تحطيم مؤسساته الثقافية والتعليمية خلال تلك الفترة(10)، وليس غريباً ان تصل نسبة الامية في الجزائر عام 1950 إلى (85%) من مجموع السكان(11). إن هذه النسبة العالية من القوى البشرية التي لا تقرأ ولا تكتب(12)، ومن ثم فهي بعيدة عن استيعاب منجزات العلم والتكنولوجيا ولا تساهم في التنمية، إن دلت على شيء فأنما تدل على عمق التعسف القومي والاستعباد الحضاري والثقافي الذي مارسه الاستعمار على مستعمراته بعيداً عن القيم الحضارية والانسانية. اللهم إلا من اتيحت له الفرصة في الاقامة والتعليم في مصر او غيرها من الدول العربية(13). وبعد ان حصلت الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية على استقلالها السياسي عام 1962 بعد احتلال دام قرناً وثلث القرن من الزمن، ومنذ الايام الاولى للأستقلال حصلت تغيرات عميقة وشاملة لأوجه الحياة المختلفة من اجل تنمية اجتماعية شاملة للجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية(14)، وقد شددت الثورة على النضال الثوري من اجل القضاء على اثار الاستعمار الفرنسي البائد والقضاء على بقايا الاقطاع وكل مظاهر التفرقة، واخراج المرإة الجزائرية من حالة التخلف التي عاشتها اثناء الفترة الاستعمارية، فالثورة من اجل القضاء على هذه التركة الثقيلة احدثت تغيرات جذرية في الاوضاع السابقة(15). تأسيساً على ماتقدم اعطي الجهاز التربوي الجزائري بعد الاستقلال مهمة ثلاثية: نشر ثقافة وطنية ثورية وعلمية، وتعميم التعريب وانتاج اطارات علمية وتقنية ادارية تحتاج اليهم الثورة لتشغل الميدان الاقتصادي. وقد اخذت الدولة على عاتقها تحويل البنى الثقافية الموروثة من الاستعمار، وخلق اجهزة ثقافية وايدولوجيه وطنية جديدة (الصحافة، الاذاعة، التلفزة الجزائرية، المسرح الوطني الجزائري، الارشيف، الديوان الوطني للسينما...)، وكان التغيير الاكثر عمقاً في ميدان الجهاز التربوي(16). هكذا وضعت الثورة امام تحد خطير في اهم قضية وطنية تمحور حولها النضال الوطني خلال الاحتلال الفرنسي للجزائر، قضية التعليم التي كانت تعني في نفس الوقت تحقيق الشخصية الوطنية باسترجاع اللغة العربية مكانتها ونشر المعرفة بين جماهير الشعب(17). وان تعميم اللغة العربية واتقانها شكل احد المهام الاساسية للمجتمع الجزائري في مجال التعبير عن كل مظاهر الثقافة وعن الايدلوجيه الاشتراكية، وهذا ما جاء خلال انعقاد المؤتمر الاول لجبهة التحرير الوطني من السادس عشر لغاية الحادي والعشرين من نيسان 1964(18). وهكذا استأثرت الثورة الثقافية على اهتمام النخبة السياسية في الجزائر انطلاقاً من مفهوم مفادةُ إن الثورة الجزائرية الثقافية ترفع مستوى التعليم ومستوى الكفاءة التثقيفية وتحقق التطور الثقافي، بالإضافة إلى انها اسلوب "حياتي" ينسجم مع الاخلاق الاسلامية ومبادئ الثورة الاشتراكية-كما حددها الميثاق الوطني(19)، كذلك فإن الثورة الثقافية استهدفت تحفيز الجماهير لتعبئتها وتنظيمها للكفاح من اجل التطوير الاجتماعي والاقتصادي للبلاد والدفاع عن مكاسب الثورة الاشتراكية، وضمان اكتساب وعي اجتماعي من شأنه ان يغير البنية الاجتماعية البالية في المجتمع ومكافحة الافات الاجتماعية ومساوئ البيروقراطية والقضاء على السلوك الاقطاعي والانحرافات المضادة للثورة الجزائرية(20). وفي الوقت الذي كانت فيه عملية افتتاح الموسم الدراسي الاول في الجزائر المستقلة سارية على قدم وساق، شكلت وزارة التعليم لجنة وطنية لتحديد الاختيارات الوطنية الكبرى في مجال التربية والتعليم. فقد عَقدت هذه اللجنة اجتماعها الاول في الخامس عشر من كانون الثاني عام 1962، وعند انتهاء اعمالها اعلنت عن اربعة مبادئ كأساس للسياسة في البلاد، والتي ظلت معمولاً بها حتى وفاة الرئيس هواري بومدين(21) عام 1978(22).


Article
The impact of using some Graphic organizers in acquing historical concepts ofthe first Year Intermediate School
أثر استعمال بعض المنظمات التخطيطيةفي اكتساب المفاهيم التاريخية لدى طلاب الصف الأول المتوسط *

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to identify the current (after the use of some of the organizations planning to acquire a historical concepts among students in first grade average in the material history of ancient civilizations) In order to verify this objective researcher formulated the following hypothesis: There is no significant statistical difference at a level (05, 0) between the average scores of the experimental group students who are considering using planning organizations and the average degree of the control group students who are studying the way the usual traditional in history to acquire a historical concepts. To check it chose the researcher determined experimentally a control part, and select the researcher randomly Medium Renaissance Benin in the holy city of Karbala to be a sample of the research, as the number of students (60) students, and by (30) students in each of the experimental and control groups. The researcher parity between the two sets of student research in a number of variables (chronological age calculated Baalachehr and degrees of history for the previous academic year 2010-2011, and the level of intelligence and academic achievement to parents and educational attainment for mothers). After selecting the researcher of scientific material, of chapters the first three of the book on the history of ancient civilizations to the class first intermediate, which approved the teaching and the Iraqi Ministry of Education for the academic year 2011-2012, coined the researcher, (140) a target behavior, promising plans for teaching the two sets of search, and display models, including a group of experts and specialists in teaching methods and measurement and evaluation, psychology and history. The researcher prepared a test of a conceptual with the extent of students to the concepts of history, as a test of (40), paragraph a test of the type of multiple choice, check out the charity after a presentation to a group of experts, arbitrators, and check its stability applied to sample prospective students from medium (Izz al-Din sound) of Benin, using the Pearson correlation coefficient value was corrected after the link equation Spearman - Brown is (0.92). Researcher studied the two sets of research by himself in the duration of the experiment, which laste(9) weeks, and after the termination of the experiment the researcher applied the test to students of the two sets of conceptual research. To analyze the results the researcher used the following statistical methods: (Altaúa test for two independent samples, correlation coefficient (Pearson) to calculate the stability of the test, equation (Spearman Brown), chi square, the equation of the difficulty of the paragraph, paragraph discrimination coefficient equation. The study found the following results: There is a difference statistically significant at the level of significance (0.05) and in favor of the experimental group which studied the use of organizations planning to control group, who studied the traditional way to acquire concepts. In light of this result came out several research findings, including the adoption of strategic planning organizations in the teaching of history. The researcher also recommended a number of recommendations including, the use of more than one type of organizations during the planning of teaching. The researcher proposed a similar study of the current study dealing with organizations in the planning stages of the study materials and different. يهدف البحث الحالي الى التعرف على (اثر استعمال بعض المنظمات التخطيطية في اكتساب المفاهيم التاريخية لدى طلاب الصف الأول المتوسط في مادة تاريخ الحضارات القديمة) ومن اجل التحقق من هذا الهدف صاغ الباحثان الفرضية الآتية: لايوجد فرق ذو دلاله إحصائية عند مستوى (05, 0) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون مادة التاريخ باستخدام المنظمات التخطيطية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية التقليدية في اكتساب المفاهيم التاريخية . للتحقق من ذلك اختار الباحثان تصميما تجريبياً ذا ضبط جزئي، واختار الباحثان عشوائيا متوسطة النهضة للبنين في كربلاء المقدسة لتكون عينة للبحث، إذ بلغ عدد طلبتها (131) طالبا، مقسمين الى اربع شعب وكانت شعبة( أ )تجريبية وشعبة( ج )ضابطة وبواقع (30) طالبا لكل مجموعة أجرى الباحثان تكافؤاً بين طلاب مجموعتي البحث في متغيرات عدة وهي (العمر الزمني محسوباً باالاشهر ودرجات مادة التاريخ للعام الدراسي السابق 2010-2011، ومستوى الذكاء والتحصيل الدراسي للآباء والتحصيل الدراسي للأمهات)، بعد تحديد الباحثان المادة العلمية، المتمثلة بالفصول الثلاثة الأولى من كتاب تاريخ الحضارات القديمة للصف الأول المتوسط الذي أقرت تدريسه وزارة التربية العراقية للعام الدراسي 2011-2012، تم استخراج(40) مفهوما و (140) هدفا سلوكيا، واعدت خطط تدريسية لمجموعتي البحث، وعرضت نماذج منها على مجموعة من الخبراء والمختصين في طرائق التدريس والقياس والتقويم وعلم النفس والتاريخ. وأعد الباحثان اختباراً مفاهيميا لبيان مدى اكتساب الطلبة للمفاهيم التاريخية ، إذ تكون الاختبار من (40) فقرة أختبارية من نوع الاختيار من متعدد، تم التحقق من صدقه وثباته وحساب الخصائص السايكومترية له ليعد جاهزا للتطبيق على عينتي البحث،درّس احد الباحثان مجموعتي البحث في مدة التجربة، التي استمرت (9) أسابيع، وبعد إنهاء التجربة تم تطبيق الاختبار المفاهيمي على طلاب مجموعتي البحث. وتوصلت الدراسة إلى النتائج الآتية: وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستعمال المنظمات التخطيطية على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في اكتساب المفاهيم. في ضوء هذه النتيجة خرج الباحثان باستنتاجات عدة، منها اعتماد إستراتيجية المنظمات التخطيطية في تدريس مادة التاريخ. وكذلك أوصى الباحثان عدة توصيات منها ،استعمال أكثر من نوع من أنواع المنظمات التخطيطية أثناء التدريس . واقترح الباحثان أجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية تتناول المنظمات التخطيطية في مواد ومراحل دراسية مختلفة

Keywords

تربوي


Article
الانجازات الثقافية لأسرة بني عمار في طرابلس الشام

Loading...
Loading...
Abstract

Beno AmmarArab familyoriginsdating backto the Beno Kelb of Hamyar,which were one of the ancienttribesin historyand had aprominent role in theYemenand the Hijazuntil theycameto North Africa, Egypt and the Syria The sons ofAmarelders ofthe tribeKetamaMoroccan andhave hadprominent rolesinsupportof the Fatimid statein variousstages,untilthey were able toestablishthe emirateof their ownin Tripoliin the Syria andthe provision of thisemirate,bothfrom the Amen ALdawla (462-464 AH /1069-1071AD)and JalalALmulk (464-492AH /1071-1098AD)and the Faker ALmulk(492-502 AH /1098-1108AD). Care ofthe Beno Amarin the cultural fieldmuch attentionandhave hadgreat achievementsin this area,as itcontributed tothe sons ofAmarin the collection ofthe greatest possible numberof scientists indisciplinesall, and madefrom Tripolikissto science studentsflockto itfrom all countries, as well as they werespendingthe money to buyprovidebooks andschool supplies, it was the sons ofthe founders ofDar Al-ILM, science, famous for therichness ofits contentsofprecious andrarebooks, becoming the city ofTripoli,thanks to therulersof great scientificpeersofcomparableIslamic citiesat that time . الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) وعلى اله الطيبين الطاهرين . تشغل الدراسات التي تتعلق بالأسر العربية مكانة في دائرة الأبحاث التاريخية بشكل عام والتاريخ الأسلامي بشكل خاص ، فكثير من الأسر العربية ساهمت في إحداث تغيرات مهمة في التاريخ الاسلامي وبنو عمار واحدة من هذه الأسر التي لعبت دورا حضاريا كبيرا خلال تاريخ الدولة الفاطمية ، فهذه الدراسة تكشف تاريخ هذه الأسرة العريقة والانجازات الثقافية التي حققتها في طرابلس . قسمت الدراسة على محورين ، اختص الاول بالتعريف بأسرة بني عمار حكام طرابلس الشام ، اما المحور الثاني فبين اهم الانجازات الثقافية لهذه الاسرة في طرابلس .


Article
الأزهر ودوره الديني والسياسي في مصر( في عهد الدولة الفاطمية) 358هـ/968م-567هـ/1171م

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Al-Dawla Al-Fatimya was regarded as one of the revolutionary states. One of its revolutionary goals was achieved by means of spreading out the Islamic sect of Al-Isma'eli throughout the Egypt. Hence, they built Jami'e Al-Azhar as a clear evidence of the religious and ideological influence in Egypt. This research includes four main topics: the first one deals with the religious influence of Al-Dawla Al-Fatimya, the second one focuses on the construction of Jami'e Al-Azhar, the third one discusses it's ideological role and the fourth one explains its functions. تعد الدولة الفاطمية من الدول التي حققت إبعاد ثورية حيث عملت على بث المذهب الاسماعيلي في مصر ودلك عن طريق بناء الجامع الأزهر الذي يعد نموذجا واضحا للتأثير الديني والفكري 0تضمن البحث أربعة مواضيع رئيسية الأول يوضح التأثير الديني للدولة الفاطمية والثاني بناء الجامع الأزهر والثالث دوره الفكري والرابع وظائفه


Article
Analogical reasoning and its relationship with Working memory in the kindergartens' children
الاستدلال التماثلي وعلاقته بالذاكرة العاملةعند أطفال الرياض

Loading...
Loading...
Abstract

This research is targeted to identify the level of analogical reasoning with the kindergartens' children, and level of working memory in the kindergartens' children on the basis of storage capacity using visual - auditory stimuli, and to find the correlation between analogue reasoning and working memory of visual and auditory in the kindergartens' children. The researchers adopted a test to measure the analogical reasoning prepared by (Al-Saadi, 2008) and prepared a test to measure the working memory, on stratified random sample of (120) boys and girls, by using the Chi square test, one sample T-test, and Pearson correlation coefficient. The following results were founded: The kindergartens' children are characterized by the ability to analogical reasoning, the kindergartens' children have a medium level of working memory, and a direct correlation exist between the analogical reasoning and working memory in the kindergartens' children.استهدف البحث الحالي التعرف على مستوى الاستدلال التماثلي عند أطفال الرياض, ومستوى الذاكرة العاملة عند أطفال الرياض على اساس سعة الخزن باستعمال مثيرات بصرية– سمعية, وايجاد العلاقة الارتباطية بين الاستدلال التماثلي والذاكرة العاملة البصرية والسمعية عند أطفال الرياض, تبنا الباحثان اختبار الاستدلال التماثلي المعد من قبل السعدي 2008م وأعدا اختبار الذاكرة العاملة البصرية- السمعية وتم تطبيقهما على عينة عشوائية طبقية مكونة من (120) طفل وطفلة, وباستعمال مربع كاي والاختبار التائي T-testلعينة واحدة ومعامل ارتباط بيرسون, تم التوصل الى ان اطفال الرياض يتصفون بالقدرة على الاستدلال التماثلي, وان اطفال الرياض يتمتعون بمستوى متوسط من الذاكرة العاملة, ووجود علاقة ارتباطية طردية بين الاستدلال التماثلي والذاكرة العاملة عند اطفال الرياض.

Keywords

تربوي


Article
الحوثيون في اليمن / دراسة في الجغرافية السياسية .

Loading...
Loading...
Abstract

Al huthean problem in Yamani Political geography study The huthy problem was discussed in this stuay which guciuded that This problem on the way of Yamani Gover dealing t the majority of people in this country believe in The suni section of Islam ,and the other Arab neighbor rstates areall suni as wewith this group of people .this government did not accept when as an Idoiogy and asect as well .the reason standing behind thisstsnd is thall .this sectarian contradiction has led to internationalize this problem as there are many Arab and regional states have intervened for their advantages the reaslit of this intervention was in increasing the bloody clashts between this group of people and thegovernment from 2002 to 2011 .this clash has allected this country economically specially if we take into account that it depends a lot on the finicial assistant given by the International community . Beside that there many casuiities among the Innocent people as well as destroying schools . houses , the politican and religious centers. Last but not lastly. We can say that the political negotiation between Huthy and the Government is the bast siolution people and to the Yamani to Yamani national united as well. ALIa HUSSEN ALI HANAN HUSSEN DREAWAL خلاصة البحث في ضوء دراستنا للمشكلة الحوثية توصلنا الى ان المشكلة الحوثية تكمن في ان الحكومة اليمنية ساهمت وبشكل كبير في وصول المشكلة في نزاع مستعصي إذأنها لم تتقبل وجود الحوثيين كأيديولوجية وكمذهب عقائدي , لاسيما وان اليمن وجوارها الجغرافي من مذهب عقائدي سني . من هذا المنطق كان تدويل مشكلة الحوثيين إذ تدخلت أطراف عربية وإقليمية كل من ما تقتضيه مصالح الخاصة , وبدأت بذلك الحجج والذراع في المواجهات العسكرية الداخلة بين الطرفين على فترات مختلفة من عام 2002- 2018 بل ولحد ألان وفي كل مرة مسببات مختلفة لهذه المواجهات .ان هذا الصراع بين الطرفين كلف الاقتصاد اليمني الكثير من الأعباء سيما وانه إما يعتمد على المنح والمساعدات والمثقل بالأعباء والديون الخارجية إما الإنساني فقد راح ضحية هذا الصراع الآلاف من السكان المدنيين مقتول ونازح وهدم للمنازل والمدارس والمراكز الدينية والسياسية . ان الحوار السياسي بين الإطراف المتنازعة هو الحل الأسلم للشعب اليمني و للوحدة الوطنية اليمنية .


Article
Abbasid caliphate and Imam Hassan Askari (peace be upon him) (256 -260 AH AH / 870 AD -874 AD)
الخلافة العباسية والامام الحسن العسكري (عليه السلام) (256ه-260ه/870م-874م)

Loading...
Loading...
Abstract

Conclusion Taken of the Abbasid Caliphate hostile attitude of the people of the house (peace be upon them), imposing on the al-Askari (peace be upon him) house arrest and enter the prison several times and laid on him the eyes and spies, and finally slipped the poison into his attempt to get rid of than was enjoyed by the position of Imamate at the nation's respect, love and obedience and loyalty, and the signal phase of the seriousness of the situation and ultimately to the system of the ruling, it is according to Islamic tradition Imam atheist century and this means that the descendants of Imam atheist ten (peace be upon him) is savior Mahdi (Allah hasten his private parts), so stressed succession by imprisonment for more than once and pinch it for fear of the birth of the promised, or nail him and kill him to know him when you killed his father (peace be upon them), but failed miserably Bgepth Minor (260 e -329 e), and failed as usual Bgepth major, and failed to bury the Imam in his home when his father, Imam Hadi (AS peace) and turned their home into a center to attract and Shiites loyal to the people of Bayt (peace be upon them), and loss of succession for this part of the capital . The Imam (peace be upon him) the role of adult and senior play its reform and guidance in directing the nation's humanity to comply with good morals, and to be moral universe, The impact of the Imam (peace be upon him) greatly influence and at the same circles of the ruling at a time that it wanted the caliphate isolating him from his followers and the nation, we find that the forward (peace be upon him) went to a circle wider to attract not only general but senior statesmen, not only the Arabs but reunited this change and reform the Turks, too, as he did not guide for Muslims, but also guidance to Christians and other people to the religion of truth and justice, was the (peace be upon him) Yes, back to the Messenger of Allah (peace be upon him) saw his senior statesmen entitlement of succession to the Imamate and leadership of the nation as a touched of ideas and theories correct and successful solutions to the realities and problems of the Islamic nation, while they did not find anything of this when the successors of the Abbasids إن المجتمعات الإنسانية بصورة عامة والعربية منها بصورة خاصة تمتلك مجموعة من العلوم والمفاهيم والنظريات والمبادئ والقيم والاخلاق التي تتحلى بها وتقدتي بمن يمتلكها , وان لكل امة رموزها وقادتها اللذين لهم الثقل الأكبر في حركة تأريخ أممهم لما يمتلكونه من مقومات وركائز عُليا تسير بجادة الإنسانية نحو الفلاح والصلاح. ومما لا شك فيه أن الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه واله) كان وما زال يمثل جوهرة الإنسانية ومثلها الأعلى , وباني صرح الحضارة الإنسانية للعالم اجمع, وهذا لا يختلف عليه احد لما يمتلكه ذريته وهم أهل البيت (عليهم السلام) من ثقل سياسي وديني و اجتماعي واقتصادي وثقافي في العالم الإسلامي والإنساني, فنرى بالأحداث التأريخية قوة وتأثر ابناء الصحابة فيها بطبيعة الحال تكون اهمية أهل البيت (عليهم السلام) بدرجة اكبر واقوى لثقلهم الامتدادي لجدهم الرسول (صلى الله عليه وآله). ومن هنا فإن الدراسة عن أهل البيت (عليهم السلام) تعد اكثر الدراسات ضرورة وحاجةً, نظرا لما يمثله هؤلاء الأئمة (عليهم السلام) من قيادة الأمة دينياً و دنيوياً , ونظراً لما أدوه من دور رسالي وقيادي في حفظ الإسلام وابنائه من الإنحرافات والإنحلالات, وتقديم الحلول الناجحة في مجال السياسة والإقتصاد والإجتماع والمعاصرة ومتطلبات الزمان والمكان والأشخاص وبالتالي الأحداث وتطوراتها. إن دراسة الإمام (عليه السلام) وعلاقته بالخلافة العباسية بالإعتماد على المصادر والمراجع الأساسية للوقائع التأريخية والوقوف عليها والنظر في نصوصها وتحليلها و مراجعتها والموازنة فيما بينها, يعد خطوة للإستفادة فيما تكنه هذه المصادر من علومات قيمة تضم تجارب الماضين, وبالتالي الأخذ بها وحل مشاكل عصرنا وتطوير ورفد مستقبلنا بخطط عامة اصيلة مستمدة من تأريخ ابناء نبينا الكريم محمد (صلى الله عليه وآله), فالتاريخ وحسب التفسير الأسلامي, هو لأخذ الدروس والعِبر, قال الإمام علي (عليه السلام), عندما سُأل عن الإيمان ودرجاته, ((واليقين منها على اربع شُعب,على تبصرة الفِطنة, وتأويل الحكمة, وفهم العِبرة, وسنة الأولين, فمن تبصر في الفطنة تبينت له الحكمة, ومن تبينت له الحكمة, عرِف العِبرة, فكأنما كان في الأولين)), فعلى الرغم من أن التأريخ لا يعيد نفسه, الا انه كله معاصر ...


Article
Thought soundwhenImamJa'far ibn Muhammad Sadiq (peace be upon him) (83 -148H)
الفـكـر الصوتـيّ عند الإمــام جعـفـر بن محــمّدالصّادق(عليه السلام) (83ه-148هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Karbala University/Faculty of Islamic Sciences Research Summary: Thought sound when Imam Ja'far ibn Muhammad al-Sadiq (peace be upon him) (83 -148 H) Book uniformity dictated by Imam al-Sadiq (peace be upon him) (83 -148 H) on his favorite student Ben Omar a leading Islamic heritage sounding the Imam Sadeq scientific aspects of multiple foundations landmarks stage of scientific thinking was the voice side and one of them. This included side on three tracks: the production of sounds, and the center of the carrier, and a hearing. Like Imam (peace be upon him) a Palmes pronunciation, which represent an impact in the process to understand the mechanism of speech, and has its impact in subsequent studies. Thus Imam is the founder of this science, in light of the idea of unification; held the book for a statement manifestations. كتاب التوحيد الذي أملاه الإمام الصّادق(عليه السلام)(83ه-148هـ)على تلميذه المفضل بن عمر يمثّل تراثاً إسلاميّاً رائداً سبر فيه الإمام الصادق جوانب علميّة متعددة أسس بها معالم مرحلة من التفكير العلميّ، وكان الجانب الصوتيّ واحداً منها. وقد اشتمل هذا الجانب على ثلاثة مسارات هي: إنتاج الأصوات، والوسط الناقل لها، وجهاز السمع. وكان الإمام الصادق قد شبّه جهاز النطق بالمزمار، وهو تمثيل له أثره في فهم آلية النطق، وله أثره في الدراسات اللاحقة. وبذلك يكون الإمام هو المؤسس لهذا العلم، وهو تأسيس استمد وجوده من فكرة التوحيد التي أقيم الكتاب لأجل بيان مظاهرها.


Article
The reality of preparing history teachers in the College of Education for Human Sciences in Karbala University
دراسة تحليلية لواقع إعداد مدرسي التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانيةفي جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study focused on the knowledge of the reality of the process of preparation of history teachers in the College of Education for the Humanities at the University of Karbala through: - 1 - Get the setup process in terms of (the concept, importance, reasons, challenges, styles and trends, practical education) 2 - to identify aspects of the preparation of history teachers in the College of Education for the Humanities at the University of Karbala. 3 - practical education in terms of (its concept, its importance, its objectives, its stages, the parties, their problems) The study concluded a range of results, including: - 1 - subordination to accept students - teachers in the history department to certain conditions and criteria set by the college. 2 - follow the College of Education integrative system in the process of preparing the history teachers and the rest of the disciplines. 3 - imbalance between aspects of the preparation of different history teachers (Profile, professions, Specialist, cultural, technological) 4 - limiting methods of evaluating student achievement - teachers in the Department of History on achievement tests only. 5 - exposure of students - teachers to a range of problems during a period of practical education. ركزت الدراسة على معرفة واقع عملية إعداد مدرسي التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء من خلال:- 1- التعرف على عملية الإعداد من حيث ( المفهوم, الأهمية, الدواعي, التحديات, الأساليب والاتجاهات, التربية العملية) 2- التعرف على جوانب إعداد مدرسي التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء. 3- التربية العملية من حيث ( مفهومها, أهميتها, أهدافها, مراحلها, أطرافها, مشكلاتها ) وقد خلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها:- 1- خضوع قبول الطلبة – المدرسين في قسم التاريخ لبعض الشروط والمعايير التي تحددها الكلية. 2- تتبع كلية التربية النظام التكاملي في عملية إعداد مدرسي التاريخ وبقية التخصصات. 3- عدم التوازن بين جوانب إعداد مدرسي التاريخ المختلفة( الشخصي , المهن , التخصصي ,الثقافي , التكنولوجي ) 4- اقتصار أساليب تقويم تحصيل الطلبة – المدرسين في قسم التاريخ على الاختبارات التحصيلية فقط . 5- تعرض الطلبة – المدرسين إلى مجموعة من المشكلات أثناء مدة التربية العملية .


Article
Levels ofpoeticrecollection Analytical studyinthepoem "Haneen"for Dr.Sheikh AhmedAlwaeli
مستويات الاستذكار الشعري دراسة تحليلية في قصيدة حنين للدكتور الشيخ أحمد الوائلي

Loading...
Loading...
Abstract

Dr. Sheikh Ahmed al-Waeli was a preacher and poet , but he is known a preacher rather than a poet. Sheikh Al- Waeli wrote beautiful poetry in all its different objectives; he wrote religious , social , political , brotherly and lamentation poetry . He wrote two small books of poetry which were printed under the title of the First Diwan and the Second Diwan. Some of his poems were collected and printed under the title of " Diwan Ahmed Al-Waeli ". The poem which is the subject of our study is " Haneen, ( Nostalgia) " which is classified under the brotherly poetry , is associated with recollection and this made the poet make recollection the base on which he built his poem . Our study to this poem is an analytic study . We showed in its beginning the connection between nostalgia and recollection. Then we showed the levels of the poetical recollection . We found that these levels are of three types : Time recollection which took different kinds . Social recollection which is the same as the former and the recollection of place which has been in all its details the conclusion which we consider is worthy of this study which was the purpose behind our choice for this poem . We presented the most important results we have got in the conclusion of this study . المقدمة: إن هذا البحث دراسة لقصيدة حنين للشيخ الدكتور أحمد الوائلي,وهي قصيدة كتبها بعد اغترابه عن موطن طفولته وصباه وشبابه,مدينة النجف الاشرف. وفيها يتجلى حنينه الى تلك الربوع . ذلك الحنين الذي استطاع بمهارته الشعرية أن يحوله الى قصيدة جميلة. ودراستنا لهذه القصيدة دراسة تحليلية استجلينا فيها الاستذكاربعد أن قسمناه على عدد من المستويات. وبعد أن أوضحنا علاقة الحنين بالاستذكارالذي أحاله الشاعر استذكارا شعريا, رأينا بهذه الدراسة تقسيمه على عدد متنوع من المستويات المؤسسة على تشكيلات لغوية وتصويرية متنوعة. أبانت مهارة الشاعر على المستوى الفني, وأثبتت امتزاج شخصية الشاعر بشخصية الخطيب الديني..

Table of content: volume:4 issue:1