جدول المحتويات

مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية

ISSN: 19995601
الجامعة: جامعة واسط
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية
مجلة فصلية محكمة تصدر عن كلية الاداب ، جامعة واسط تهتم بالبحوث العلمية غير المنشورة في حقل الفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية , وتنشر بحسب اللغات التي كتبت فيها وتقوم من اصحاب الاختصاص

Loading...
معلومات الاتصال

محمد كريم الاسديMobile: 07700077172
Email: lark@uowasit.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 3 العدد: 1

Article
Yahia As-Samawi. A Nation in Exile

Loading...
Loading...
الخلاصة

: The present paper is a critical analysis of the various aspects of a central theme in the poetry of the Iraqi contemporary poet Yahia As-Samawi; it is the theme of exile. Exile is a typical theme in As-Samawi's poetry, and the exiled figure, whether in one's own country or abroad, roams through the poet's oeuvre from the first of his many technically and thematically varied collections of poetry to the most recent of them. In this, As-Samawi is a representative poet who typically and forcibly expresses the conditions which Iraq has been going through for several decades of its modern history, during which the country and its people have witnessed the worst kind of dictatorship and totalitarian rule. As a result of this, Iraq was turned into a nation in exile, and poet Yahia As-Samawi was to become the best spokesman for the people's hopes and aspirations and the most expressive of the nation's dilemma. He thus can rightly claim a position that places him in the company of such great classical poets of modern times. He can also claim an equally important position among the innovators of modern Arabic poetry, the practitioners of the so-called free-verse movement.يحيى السماوي. وطن في منفى أ. م. د. عادل صالح الزبيدي، قسم اللغة الانكليزية /كلية التربية، جامعة واسط الملخص: البحث دراسة نقدية تحليلية لأوجه متنوعة تتخذها موضوعة النفي عن الوطن في قصائد يحيى السماوي. التي سواء كانت تخص فعل النفي داخل الوطن أو خارجه، أو تخص الشخص المنفي، وهي موضوعة تحتل موقعا في أعماله منذ أن أصدر مجموعته الأولى حتى أحدث مجموعاته الشعرية على الرغم من تعدد وتنوع أساليبها وتقنياتها. بذلك يصبح السماوي معبرا عن الظروف التي مر بها العراق على مدى عقود من الحكم الدكتاتوري المستبد، استحال بسببه الوطن إلى منفى والشعب إلى شتات هائم في منافي الغربة. فالسماوي خير معبر عن آمال وطموحات شعب يبحث عن الحرية والخلاص فيكون بذلك شاعرا بارزا من الأحياء، إذ كتب القصيدة العمودية بإبداع يؤهله لاحتلال مكان بين كبار الشعراء العراقيين الذي كتبوها، كما كتب الشعر الحر أو شعر التفعيلة فضلا عن النص النثري فأبدع فيها إبداعا لا يقل عن إبداعه في عمود الشعر مما يضعه في مصاف رواد الحداثة الشعرية وغيرهم من شعراء ما عرف بحركة الشعر الحر.

الكلمات الدلالية


Article
المدرسة الآيلية واخناتون. الطريق إلى التوحيد

Loading...
Loading...
الخلاصة

شهد النصف الثاني من القرن العشرين الحديث عن مسالة التجديد في الشعر، وشغلت الكثير من النقاد والشعراء والمثقفين إلى يومنا هذا، وكان من يرى أن شعراء عراقيين أمثال بدر شاكر السياب ونازك الملائكة وعبد الوهاب ألبياتي، كانوا ابتدعوا طريقة في كتابة الشعر أسموه (الشعر الحر أو المرسل)، لكن المتتبع لطريقة كتابة الشعر عند قدماء المصرين أو العراقيين أو اليونانيين، لا يجد فرقا بين طريقة كتابة الشعر عندهم وبين كتابته بالطريقة التي قصدناها (الحر)، فالملاحم الشعرية القديمة عند جميع الشعوب كتبت بالنسق الذي نتحدث عنه، مما يدل على أن طريقة كتابة الشعر الحر لم تكن جديدة، إنما إحياء للطريقة القديمة التي سبقت كتابته العمودية، أو ربما أن الطريقة العمودية هي الطريقة الجديدة في كتابته، وما طريقة كتابته الجديدة إلا عودة للأصول الشعرية القديمة عند الشعوب. ولا نقصد من بحثنا هذا التقصي أو الفصل في قضية تجديد الشعر، على الرغم من أنه يتضمن قصيدتين من الشعر القديم، إنما هي أشارة قد تكون ذات فائدة لأهل التخصص. إن من الدلائل على وحدة الجنس البشري، التشابه أو التناظر في الفكر بين الأمم والشعوب، ولطالما نجد ذلك واضحا في كثير من أعمال المفكرين والفلاسفة والشعراء، لا بل حتى في طرائق الحكم، وللتدليل على ذلك ارتأينا البحث في موضوع تشابه طريقة كتابة الشعر وطريقة التفكير في الوصول إلى هدف أو حقيقة معينة هي الأخرى متشابه بين ثلاثة فلاسفة من عصرين مختلفين وشعبين مختلفين، لكنهم تشابهوا في أثبات أن الحقيقة واحدة، كان الأول ملكا وحاكما لشعبه، تمرد على التقاليد القديمة بحثا عن الحقيقة الإلهية (الإله الواحد)، هو فرعون مصر القديمة أمنحوتب الرابع (اخناتون)، والآخران كانا فيلسوفين تمردا على الواقع الحسي، بحثا عن الأمان الروحي خارج الواقع الجزئي، وهما فيلسوف الثبات الدائم ومؤسس الميتافيزيقا ومدرسة إيليا (بارمنيدس)، وأعظم فلاسفة اليونان قبل سقراط، وأكسينوفان الذي يعد هو أيضا مؤسس المدرسة الايلية وأول الموحدين من الفلاسفة والرافضين لفكرة تعدد الإلهة. لقد عبر كل من اخناتون وبارمنيدس عن أرائهما في الفلسفة شعراً، أما الشبه بين اخناتون وأكسينوفان فان كليهما رفض تعدد الإلهة وامن بإله واحد.

الكلمات الدلالية


Article
King Lear Looking at the World with Blind Eye

Loading...
Loading...
الخلاصة

Reason in madness, truth in suffering, and sight in blindness all contain the same basic meaning. In order to find and recognize our real selves and the truth, we must be aware of blindness. Blindness can normally be defined as the inability of the eye to see, but according to William Shakespeare, blindness means a completely different thing. Blindness is not only a physical impairment, but also a mental flaw some characters possess in King Lear (1605). The aim of the study is to show how sight and blindness which are associated with many characters of William Shakespeare's King Lear illustrate the themes of awareness, patience, appearance and reality, self-knowledge, and consciousness that exist in the play. It is also to display that the true nature of man is known but is not commonly seen until adversity strikes. Thus, the study analyzes two groups of the characters in King Lear. The first group represents King Lear, Gloucester, Albany, and Edgar. Each one of these characters' blindness is the primary cause of the bad decision he makes; decisions which all of them eventually come to regret. The second group- Goneril, Regan, Cornwall, and Edmund- is a perfect example of how Shakespeare incorporates the theme of blindness into the play. The four characters suffer from their inability to see things clearly and each one of them remains blind to the end. Therefore, they are punished severely for their actions in the end. Finally, the study sums up Shakespeare's lessons in King Lear through involving, metaphorically speaking, blind characters to truth. The study ends with Notes and a Bibliography. الملك لير. رؤية العالم بعيون عمياء آلاء ظافر عامر الجاري. كلية التربية، جامعة ميسان خلاصة: جنون العقل و معاناة الحقيقة و بصيرة العمى جميعها تحمل معنى أساسي واحد. فمن اجل إيجاد و إدراك حقيقة أنفسنا علينا إن نحذر العمى. يعرف العمى بالشكل المألوف على انه عجز العين عن الرؤيا، لكن طبقا" لوليم شكسبير، فأن معنى العمى مختلف تماما". حيث انه لا يعني ضعف البصر بالمعنى الفيزياوي فقط، و إنما يعني أيضا" عجز عقلي كما في بعض الشخوص في مسرحية ((الملك لير)) (1605). تهدف هذه الدراسة إلى بيان كيف إن البصر و العمى المرتبطان بعدد من شخوص مسرحية (( الملك لير)) لوليم شكسبير يوضحان ابرز المفاهيم الموجودة في المسرحية وهي الحذر و الصبر، و الحقيقة و المظاهر، و معرفة الذات و الوعي .كما أنها توضح بان الطبيعة الحقيقية للإنسان معروفة ولكنها لا تدرك إلا عند الوقوع في محنة. و عليه، تحلل الدراسة مجموعتين من الشخوص في مسرحية (( الملك لير)). تمثل المجموعة الأولى الملك لير و كلوسستر و الباني و ادكر. إن عمى كل شخصية من هذه المجموعة هو السبب الأساسي وراء اتخاذهم لقرارات خاطئة ندموا عليها في النهاية. بينما تمثل المجموعة الثانية كونريل و ريكن و كونوول و ادمند. وهم مجموعة مثالية اختارها شكسبير ليحقق مفهوم العمى في هذه المسرحية. تعاني الشخوص الأربعة من عجزهم عن رؤية الأمور بوضوح، وكل شخصية بقيت عمياء حتى النهاية. لذلك كانت عاقبتهم شديدة. و أخيرا" تلخص الدراسة العبر التي استخلصها شكسبير في مسرحية (( الملك لير)) من خلال الشخوص العمياء مجازيا" . تنتهي الدراسة بقائمة الهوامش و قائمة المصادر.

الكلمات الدلالية


Article
أثر اللغة في الكشف عن المعنى في تفسيري التبيان ومجمع البيان

Loading...
Loading...
الخلاصة

لا يخفى أن للغة أهميتها الكبرى في تفسير القرآن الكريم، ذلك لأن القرآن الكريم نزل بلغة العرب قال تعالى: إنا جعلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون( ). وقال أيضا: نزل به الروح الأمين* على قلبك لتكون من المنذرين* بلسان عربي مبين"( ). هذا التعظيم لهذه اللغة من اشرف الكتب السماوية التي أنزلت على اشرف المخلوقات على الإطلاق ليدل على شرفها وعظمتها( ) ففي الوسائل عن أبي عبد الله الصادق انه قال: "تعلموا العربية فإنها كلام الله الذي كلّم بها خلقه"( ). وفي البحار: "كان لسان آدم العربية وهو لسان أهل الجنة"( ). وعن أمير المؤمنين : "كلام أهل الجنة العربية وكلام أهل النار المجوسية"( ). لذلك اوجب العلماء على المفسر ان يكون على مستوى رفيع من الاطلاع باللغة العربية ونظامها وعلومها من نحو وصرف، ومعانٍ، وبيان، وغيرها من علوم العربية( )، ومن هنا كانت عناية المفسرين باللغة فظهر التفسير اللغوي الذي يمكن عدّه أول أنوع التفسير بعد التفسير بالمأثور وما ورد عن ابن عباس  حين ذكر أقسام التفسير جاعلاً التفسير اللغوي أولها الشاهد على ما قلناه فقد ورد عنه قوله: "التفسير على أربعة أوجه: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله تعالى"( ). ومراده من الوجه الذي تعرفه العرب من كلامها هو التفسير اللغوي ومن هنا كانت عناية الشيخ الطوسي والشيخ الطبرسي باللغة في تفسيريهما، والقارئ، للتفسيرين الكبيرين يدرك ان كاتبيهما كانا على درجة عالية ومستوى رفيع من التمكن من اللغة وفنونها وآدابها. والحقيقة يمكن عد الشيخ الطوسي أول مفسر اهتم باللغة في تفسيره وافرد لها باباً اسماه اللغة يضمنه معاني المفردات ودلالتها وأحيانا يدمج اللغة مع باب المعنى، واهتم أيضا بالنحو وأفرد له باباً اسماه الإعراب بالإضافة إلى انه كان يفسر بعض الآيات الكريمة تفسيراً لغوياً في باب المعنى والأمثلة في تفسير الطوسي كثيرة جداً. وهذه العناية باللغة لا نجدها عند من سبق الطوسي من المفسرين مثل القمي والعياشي والطبري وغيرهم. ولذلك يمكن عد الطوسي رائداً في مجال التفسير اللغوي للذين جاءوا من بعده وأولهم الطبرسي

الكلمات الدلالية


Article
Investigation undergraduate students' perceptions toward the Internet: case study on Iraqi undergraduate students

Loading...
Loading...
الخلاصة

This article presents a quantitative study on gender and subject of study differences in perceptions towards the usage of Information Technology (IT) related tools and applications meanly Internet. On the basis of Tsai [1] 4-Ts categories the research were conducted at three different universities with the capital city of Baghdad, Iraq. Two hundred twenty eight undergraduate students were involved as participants for this study, 100 students from humanity colleges 62 were female. The other 128 were from Dentistry College, Al-mustansirya University 86 of them were female. The study progressed through finding relations between the variables used. The findings of the analysis revealed that students tended to mainly perceive that the Internet was a Technology, and then Guiding-Tour and Tool have equal places depend on different factors, they placed fewer emphases on the Internet as a toy other findings within the same subject of study (e.g. Humanity students) gender factor was not significant, but with all participants (all colleges) gender factor was highly significant. Also found each group of participants using the Internet to fulfill their needs to complete their lack of knowledge for example Humanity student voted for internet as technology but scientific group voted as Tool. Key wards: IT, Students’ perceptions, Internet, Gender, 4-T categories. دراسة ميدانية بحثية عن دور تكنولوجيا المعلومات وبخاصة الانترنت في التعليم: عن طلبة الدراسات الأولية في العراق الخلاصة دراسة ميدانية و بحثية لمعرفة واقع حال طلبة الدراسات الأولية في العراق من ناحية دراسة الانترنت وما هو رأيهم بالانترنت وما يضنونه يخدم, تضمنت الدراسة استبيان ورقي بسؤال يأخذ رأي الطالب بما يضنه بالانترنت, يطلب من الطالب بتقسيم الدرجة من مئة على أربعة أصناف، كم تضن الانترنت ك:ـ 1. تكنولوجيا 2. أداة أو وسيلة للتعلم 3. أداة للتسلية واللعب 4. أداة للاستعلام عن المعلومات وقد تضمن الاستبيان بعض طلاب اربع كليات من ضمن الجامعات الرصينة الثلاثة في بغداد. كان عدد الطلاب 228 طالب من ضمنهم 100 طالب من طلاب الكليات الإنسانية (62 من الإناث, 38 ذكور), و128طالب من الكليات العلمية (42 من الإناث والباقي ذكور). وتضمن الاستبيان برأي الطالب بتدريس مادة الحاسبات بالكلية وبخاصة الانترنت. بعد استكمال الاستبيان وإجراء كافة التحليلات الإحصائية المهمة عليها تبين ما يلي: في ضمن الكلية الواحدة لا يوجد فرق بين الذكور والإناث في الاستجابات للانترنت ونستنتج من ذلك ان طريقة دراسة الانترنت توثر بشكل مباشر علي رأي الطالب وليس جنسه. أما بين الكليات المختلفة فرأينا هناك اختلاف بين آراء الذكور والإناث أي هنا فرق بالنظر إلى الجنس موضح بالتفصيل في البحث. ثانيا هناك فرق بالاستجابات بين الكليات المختلفة وذلك لاختلاف الاختصاص, تبين بان الاختصاص الدراسي يوثر على رأي الطالب بما يضنه حول الانترنت. نرى أن طلاب الكليات يختارون الانترنت كوسيلة أو أداة للمعرفة لان اختصاصهم الأصلي له علاقة بالتكنولوجي لكن طلاب الكليات الإنسانية يميلون إلى أن الانترنت كتكنولوجي وذلك لإشباع رغبتهم بالتعلم من الانترنت المعلومات التكنولوجية التي يفتقدها اختصاص دراستهم الإنساني. اعتمادا على نتيجة الاستبيان كانت هناك تغير قمنا به في واحدة من الكليات في تغير مفردات وطريقة تدريس المادة وترتيبها في إحدى كليات الاستبيان وستكون هناك دراسة لاحقة لمعرفة تأثير هذا التغير بعد انتهاء السنة الدراسية المنصرمة وذلك ليكون هذا البحث كدليل يتبع لتحسين إيصال المادة إلى الطالب وخاصة عند استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة تكنولوجية المعلومات مثل الانترنت.

الكلمات الدلالية


Article
الحرية الانطولوجية في فلسفة سارتر

Loading...
Loading...
الخلاصة

من الصعب أن نجد تعريفا أو تحديداً واحداً لمفهوم الحرية لاتخاذ ذلك المفهوم صوراً وأشكالاً عديدة عبر التاريخ اختلفت باختلاف العصور والقيم السائدة فيها، كما أنها ارتبطت بمفاهيم أخرى ودخلت ضمن معانٍ عديدة تتصل بالسياسة والاجتماع والاقتصاد وعلم النفس والاخلاق والعلوم الطبيعية وما بعد الطبيعة( ). لذلك نقول أنه على الرغم من تعريفات ومعالجات العديد من المفكرين والفلاسفة على مر العصور ما تزال الحرية موضوع بحث ونقاش. فهي حال الذي يفعل شيئا على وفق مشيئته وليس على وفق ما يريده سواه، أي غياب الإكراه الخارجي، والحرية أيضاً حال الكائن الذي يتصرف على وفق مشيئته وطبيعته( ). والحر من الأشياء أفضلها ومن الافعال أحسنها، والحرية هي الخلوص من الشوائب والرق واللؤم( ). وهي ضد القسر والإكراه والخضوع( ). اتخذت الحرية عبر عصور التاريخ أبعادا اجتماعية وفلسفية واخلاقية ودينية، فهي تشير الى تمكن الانسان من اختيار أفعاله، وأهدافه، وسلوكه، واختيار البدائل المتوافرة لديه، وعليه فالوجود الانساني لا يتكون ولا يكتمل إلا إذا سعى باتجاه كسبه الحرية( ). مفهوم الحرية الانطولوجية: أنطلق سارتر من فكرة نيتشه بشأن ضرورة الاعتراف ببراءة العالم من أي حكم قيمي، والنظر إليه، وكأنه يبزغ من جديد، خال من أي معنى أو دلالة، هذه الفكرة التي أكتسبت وضوحها منذ هوسرل قد وجد فيها سارتر الشاب ما يتجه له المنهج الفينو مينولوجي – ضالته المنشودة في اكتشاف العالم وامتلاكه. وفي الواقع لم يكن هذا الاشباع لحلم سارتر الكبير الذي كان يسيطر عليه منذ أن بدأ الكتابة في طفولته ((حينما كان (العالم) يتنضد تحت قدمي)) – وكأن كل شيء يطلب له أسماً بتواضع، فإذا أعطيته إياه خلقت الشيء وأخذته في وقت واحد، ولولا هذا الوهم الرئيس لما كتبت أبداً( ).

الكلمات الدلالية


Article
إلغاء الرق في بريطانيا

Loading...
Loading...
الخلاصة

مثل الرق( ) والعبودية( ) منذ أمد بعيد ظاهرة اجتماعية معروفة نشأت لدى الشعوب كافة في كل القارات. وشكلت الحروب المصدر الرئيس للرق، حين يكون مصير المغلوب أن يُستعبد ويصبح اليد العاملة في الحقول والرعي والخدمات المنزلية( ). والإمبراطورية الرومانية خير مثال على ذلك فعندما اتسعت رقعتها وانتشر جيشها في بعض أجزاء العالم القديم، قلّ عدد الرجال في روما واضطرت الدولة إلى الاعتماد على العبيد في الإعمال كافة، حتى الجيش نفسه احتاج إليهم لاسيما في السفن الحربية التي تعتمد في حركتها على المجاديف( ). أما في العصر الحديث، فقد ظهرت تجارة العبيد والعبودية في حركة الاستعمار بعد الاستكشافات الجغرافية التي بدأت منذ عام 1421، وكان لها دوافع سياسية واقتصادية ودينية، نتيجة التنافس الشديد بين الدول الاستعمارية الأوربية، وتعد أسبانيا والبرتغال، أول من مارس هذه التجارة، عندما تم اكتشاف طريق الهند التجاري وقارة أمريكا الشمالية( )، لذا أصبح لأوربا دور كبير في نشر الرق من خلال تبني تجارته، لاسيما بعد انضمام بريطانيا وهولندا وفرنسا لهذه التجارة نتيجة التطور الاقتصادي في أوربا ومستعمراتها، وإسهام حكومات أغلب الدول الأوربية بدعم هذه التجارة حين أولاها ملوكها ومسؤولوها رعاية خاصة( ). فقد أسهم الملك الانكليزي شارل الثاني Charles II (1630- 1685/ 1660- 1685) شخصياً في رأسمال الشركات الانكليزية التي كانت تتاجر بالعبيد، كما فتح الانكليز أعدادا كبيرة من المكاتب والشركات الخاصة بتجارة الرقيق في سواحل إفريقيا الغربية وقام أصحاب الشركات بمد جسور العلاقة مع رؤساء القبائل المتنفذين في المنطقة لتنظيم حملات قنص العبيد حينما كان ذلك ممكناً سواء في المناطق الساحلية أو في أعماق القارة نفسها( ). إن تنافس الدول الأوربية في جلب الرقيق من أفريقيا نجح في توفير أيدي عاملة داخل القارة الأوربية وأدى إلى تراكم رأسمال كبير في أوربا فضلاً عن أن هذه التجارة ساعدت على تفريغ القارة الأفريقية من سكانها ما أثر كثيرا على تطورها فيما بعد.

الكلمات الدلالية


Article
البسملة عند الإشاريين

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله الذي انزل القران وجعله ضياءً وهدى للمتقين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين الذي فتح بالقران آذانا صما وعيونا عميا وقلوبا غلفا سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين. تعد الدراسات القرآنية في علم التفسير من أهم الدراسات الشرعية وأشرفها لأنه كلام رب العالمين، وكما قال الراغب الأصبهاني: "إن اشرف صناعة يتعاطاها الإنسان تفسير القران وتأويله" . ولهذا كان الدافع الأول إلى ابتكار العلوم عند المسلمين والتبحر فيها هو خدمة هذا الكتاب والوفاء لفضله، ومن هؤلاء أهل السلوك والتصوف فقد شاركوا في تفسير جانب من جوانب كتاب الله تعالى مما ساهم في إثراء الدراسات القرآنية من الناحية الروحية، ونظراً لسلوكهم طريقا غير ما يفهمه الناس من دلالات الألفاظ فقد وقف العلماء إزاءها مواقف متباينة فانقسموا ما بين مؤيد ومعارض لها. ولهذا ارتأيت أن أتتبع بشكل موجز هذا الاتجاه واخصه بدراسة تفسيرية إشارية لآية البسملة والتي أثارت الكثير من الخلافات بين المفسرين والفقهاء ودارسي الفكر الإسلامي، فمن خلال ما افرده المفسرون نرى جمهورهم قد تناول البسملة باعتبارها كيانا مستقلا بينتُ دراسة الأقدمين لها أنها أثيرت من حولها القضايا العديدة التي لا تكاد تربط بينها وبين النسيج القرآني قال الآلوسي: "والباحث عنها مع قصرها إذا أراد ذرة من علمها ودرة من عيلمها احتاج إلى باعٍ طويل من العلوم واطلاع عريض في المنطوق والمفهوم" . والبسملة في تقديري حجر الأساس للقرآن كله وأنها ذات أبعاد وأعماق تتأسس عليها رابطة عضوية لا انفصام لها بينها وبين سائر سور القران الكريم ما عدا براءة فهي تمسك بالوحدانية الرؤوفة الرحيمة ودعاء وتبرك، ولهذا فان هذا البحث الموجز أراد أن يقول: إن علم الشريعة والحقيقة علم واحد وليسا علمين مستقلين وان وجود علم ظاهر في الشرع يصاحبه وجود أمر باطن كلاهما يدخلان تحت أوامر الشريعة.

الكلمات الدلالية


Article
النزاع البريطاني – العثماني حول منطقة العديد

Loading...
Loading...
الخلاصة

تقع قرية العديد في الزاوية الجنوبية الشرقية من شبه جزيرة قطر، سكنتها عشيرة القبيسات برئاسة بطي بن خادم منذ سنة 1869 بعد أن هاجرت من أبو ظبي(1). والقبيسات فرع من عشيرة بني ياس التي تتألف من عدة أسر كبيرة منها أبو فلاح التي تنتمي إليها الأسرة الحاكمة في أبو ظبي، فضلا عن أسر صغيرة تعمل في صيد الأسماك واللؤلؤ وبناء السفن، يعيش غالبية أفرادها فصل الشتاء في منطقة (ليوا) على أطراف الربع الخالي في منطقة الظفرة، ويملكون أشجار نخيل وأغنام وماعز وهم الذين قاموا ببناء مدينة على الساحل الجنوبي لخور العديد في أوائل القرن التاسع عشر, ومن الجدير بالذكر إن مدينة العديد اكتسبت أهمية كبيرة عندما وصل العثمانيون إلى الإحساء وقطر، إذ كانت الحد الفاصل بين النفوذين البريطاني والعثماني في شرقي شبة الجزيرة العربية إذ أصبحت المدينة منطقة صراع بين البريطانيين والعثمانيين وهذا انعكس على علاقة قطر بأبو ظبي* حين استمر النزاع بينهما أكثر من إحدى عشرة سنة لضم هذه المنطقة لكل منهما(2).

الكلمات الدلالية


Article
الترجيع بند في الشعر الفارسي وتكرار التقسيم في الشعر العربي المعاصر دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
الخلاصة

من المعروف تاريخيا أن اللغة الفارسية قد تغيّرت من ناحية الخط بعد الفتح العربي الإسلامي لإيران، لاتخاذ الفرس الخط العربي وسيلة لكتابة لغتهم الذي يمثل لغة القرآن، وعزوفهم عن الخط البهلوي الصعب الذي يمثل الديانة الزرادشتية، وكذلك لدخول الألفاظ العربية الكثيرة فيها، فظهرت اللغة الفارسية الإسلامية لغة قومية في القرن الثالث الهجري بعد استقلال الدويلات الفارسية لبعدها عن مركز الخلافة العربية(1). وقد لاحت بشائر تدوين الشعر الفارسي بهذه الحروف أواخر القرن المذكور، فكانت إرهاصاً بمولد ذلك النوع من الشعر الذي نشأ في كنف الشعر العربي وسار في الغالب على غراره. وليس معنى هذا أن الفرس الإيرانيين لم يكن لهم شعر قبل الإسلام, بل كان هناك من الشعر الذي تغنّوا به في عهد الدولة الساسانية. وقد أثبتت الدراسات الحديثة وجود أقسام منظومة في (الأفستا) والتي قسم منها خاص بالتراتيل والأناشيد الدينية الزرادشتية المعروفة بـ(گاتها) وقطع أخرى منظومة في الأقسام المعروفة باسم (يشت) و(يسنا) و(ونديداد) يرجع تاريخها إلى القرن السادس قبل الميلاد.وقد ضاع قسمٌ منها واختفى بعد الإسلام(2)، وكان عروض الشعر الفارسي في أول أمره يجري على غرار العروض العربي، فقد سار شعراء العروض الفارسي على نهج شعراء العرب في أكثر أوزانهم، واستخرج علماء العروض الفارسي من دوائر العروض العربي جميع الأوزان الفارسية باستثناء أوزان خاصّة كالرباعيات والفهلويات.حتى أصبحت الأوزان الفارسية تسعة عشر بحراً تجتمع أسماؤها بالأبيات الفارسية الآتية، والملاحظ أن أسماءها تحمل نفس أسماء الأوزان العربية: (طويل) و(مديد) و(بسيط) أست دﻴگر (رجز) با (هزج) آمد اي مرد عاقل (سريع) و(رمل) (وافر) است (مضارع) (تقارب) (تــدارك) دگر بحر (كامل) دگر (مقتضب) (منسرح) دان و(مچتث) (خفيف) و(جديد) و(قريب) و(مشاكل)(3). ولا نجدُ الفنون الأدبية الفارسية تحمل أسماء فارسية، إنّما بقيت أسماؤها العربية تُطلق كما هي على الفنون الأدبية الفارسية ومنها الشعرية، حتى أصبحت اللغة الفارسية وفنونها، بحروفها العربية هي الأقرب إلى اللغة العربية على الرغم من أن اللغة الفارسية لغة من اللغات الآرية. وقد قلّد الشعراء الفرس بفنونهم الشعرية الفنون العربية ولم يبتعدوا عنها كثيراً فالتزموا القافية والوزن كما في ترتيب القصيدة العربية. وبعد التجديد الذي طرأ على القصيدة العربية في القرن الثاني الهجري وعدم الالتزام بالقافية الواحدة وظهور الموشحات في الأندلس(4) انعكس بعدها ذلك التجديد على بعض فنون الشعر الفارسي بصوره جليّة ومنها الترجيع بند موضوع بحثنا،الذي بدأ الاهتمام بنظمه في القرن السادس الهجري(5).

الكلمات الدلالية


Article
رحلة سلام الترجمان إلى سد يأجوج ومأجوج دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وصحبه المنتجبين. تعد رحلة سلام الترجمان إلى سد يأجوج ومأجوج واحدة من الرحلات الغريبة التي تناولت أخبارها مصادرنا التاريخية، لما ألصق بها من مبالغات جعلها تبدو ضرباً من الخيال. والواقع أن أخبار هذه الرحلة يشوبها الارتباك، ولا يمكن الوقوف على صورة واضحة لقلة المعلومات وتكرارها. والواقع أن الكثير من قصص القرآن حينما يتم تفسيرها ونقلها إلى العامة يداخلها تصور فولكلوري يختلف من بلد إسلامي لآخر. فيأجوج ومأجوج أمتان تريدان الانقضاض على الناس وتدمير كل شيء، ثم يحول بينهما وعالم المسلمين سد عظيم من الحديد فتحاولان التغلب عليه وهدمه طيلة أسبوع حتى يخليا طريقهما لبلاد المسلمين، لكن ما تكادان تصلان إلى المرحلة الأخيرة في هدم السد العظيم حتى يعود إلى سابق عهده من القوة والارتفاع، نتيجة قراءة سورة الكهف يوم الجمعة في المساجد، لذا فليأجوج ومأجوج صور وقصص مختلفة في أذهان المسلمين في كل بلد إسلامي ومن هذه البلاد، تلك التي ذهب إليها سلام الترجمان.

الكلمات الدلالية


Article
تأويل الاسم بالاسم وأثره في المعنى القرآني

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبيّنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الميامين. أثارت انتباهي عند مطالعتي لتفاسير القرآن الكريم كثرة تأويلات المفسرين فيما يخص تأويل اللفظة باللفظة سواء كانت حرفاً أم اسماً أم فعلاً. وبما أن القرآن الكريم كلام الخالق العظيم الذي أبدع في خلق من أبدع هذه اللغة وابتكرها، تهيأ لي أنّ في كثير من تأويلات المفسرين حرجاٌ كبير، لاسيما أن القرآن الكريم رسالة للبشر تحمل ألفاظه المعاني المراد إيصالها، فهل يصح تأويل هذه الألفاظ بأخرى؟ وهل يبقى المعنى واحداً لو صحّ؟ وهل عزيز على الله ـ عزّ وجل ـ أن يأتي بالألفاظ المتأوَّلة؟ وهل تأويل المفسرين جاء عن حكمة ودراية؟... إلى آخره من الأسئلة التي تكونت في ذهني، فعزمت متوكلاً على الله في البحث في مسألة تأويل اللفظة باللفظة وكانت نيّتي بداية الأمر هي دراسة تأويل الألفاظ عموماً كتأويل الحرف بالحرف، الاسم بالاسم، والفعل بالفعل، ومناقشة آراء العلماء، ولكن غاية البحث، والهدف منه، والمنهجية التي حددت صفحاته حال دون ذلك؛ لذا قررت أن أبحث في تأويل الاسم بالاسم وأثر هذا التأويل في المعنى القرآني. لقد أفدت كثيراً من كتاب (التأويل النحوي في القرآن الكريم) للدكتور عبد الفتاح الحموز الذي بحث في تأويلات المفسرين من جهة النحو وبين آراء النحويين والمفسرين وتأويلاتهم، ولم يكن منهجه البحث في الفروق بين معاني الألفاظ الأصلية والمتأولة، لذا بدأت من حيث انتهى الأستاذ عبد الفتاح الحموز، وقد اعتمدت على إحصائه الآيات القرآنية، فقد وجدت عند مراجعتي لإحصائه أنه كان دقيقاً متفحصاً. ومن أبرز التفاسير التي اعتمدتها: (التبيان في تفسير القرآن) للطوسي، و(مجمع البيان) للطبرسي، و(الكشاف) للزمخشري، و(البحر المحيط) لأبي حيان الأندلسي، و(حاشية الشهاب) على تفسير البيضاوي، و(بيان السعادة) للجنابذي، و(الميزان) للطباطبائي، و(معاني القرآن) للفراء... إلخ. ومن كتب اللغة أهمها: (العين) للفراهيدي، و(الصحاح) للجوهري، و(لسان العرب) لابن منظور. وعددا من كتب النحو.

الكلمات الدلالية


Article
عرض رسالة الماجستير: الحياة الفكرية في واسط في العصر العباسي/ عهد الاستقلال المؤقت

Loading...
Loading...
الخلاصة

طالما كانت مدينة واسط مركزاً إدارياً وفكرياً مرموقاً، ما دفع الباحثين إلى شمولها بدراسات أكاديمية متنوعة، مع ذلك ظل الكثير من جوانبها الحضارية بحاجة إلى دراسة، لاسيما حياتها الفكرية، فكان موضوع رسالة ماجستير قدمها الباحث محمد حسين السويطي إلى قسم التاريخ في كلية التربية بجامعة واسط، تحت عنوان (الحياة الفكرية في واسط في العصر العباسي/ عهد الاستقلال المؤقت 590 ـ 656هـ). اشتملت الدراسة على خمسة فصول، الأول درس ملامح الحياة الفكرية في واسط منذ تأسيسها حتى نهاية سنة90هـ/1193م، مثل نشأة واسط وتكوينها، وما شهدته من تشييد المؤسسات التعليمية ودراسة تطور العلوم النقلية والعقلية فيها وقتذاك. والثاني شخص عوامل ازدهار الحركة الفكرية في واسط في عهد الاستقلال المؤقت، منها العوامل الطبيعية والبشرية والحياة التعليمية في واسط ومؤسساتها من مساجد ومدارس وربط وغيرها، وما كان عليه نظام المدرسة والتعليم وقتذاك. فيما عقد الفصل الثالث لدراسة العلوم الدينية في واسط، وهو مركز الثقل الرئيس في الدراسة لأنَ التعليم السائد في واسط كما بقية الأمصار ذا نزعة دينية. وتم تناول علوم القرآن السائدة وقتذاك وهي القراءات القرآنية وعلم الناسخ والمنسوخ والتفسير، فضلاً عن علوم الحديث، وتم استعراض علماء الحديث وإسهاماتهم في التأليف والرواية والرحلة، ومشاهير كتب الحديث التي رواها علماء واسط، فضلا عن دراسة المذاهب الفقهية السائدة في واسط منها المذهب الشافعي وبقية المذاهب، فضلا عن التصوف، إذ ظهرت في هذهِ المدينة الطريقة الرفاعية، التي تعد واحدة من كبريات مدارس التصوف على نطاق العالم الإسلامي. والفصل الرابع، خصص لدراسة العلوم اللغوية والإنسانية، وتناول علمي اللغة والنحو فضلاً عن الأدب، وكان الشعر السمة الغالبة على علماء واسط وقتذاك، ثمَ تليه فنون الأدب الأخرى. كما تطرق إلى علم التاريخ ودراسة عدد من المؤرخين في مجالات التاريخ المختلفة، ووقفت الدراسة على إسهام جغرافي واحد ومهم هو زكريا بن محمد بن محمود القزويني (ت682هـ/1283م)، وما زال أحد تصانيفه يشهد له بالإسهام الطيب في الجغرافيا وهو كتاب (آثار البلاد وأخبار العباد). وتطرق الفصل الخامس إلى دراسة العلوم العقلية والتطبيقية في واسط ومشاهير علمائها، واَهم العلوم السائدة منها الفرائض

الكلمات الدلالية


Article
اسم الكتاب: البنى التحتية لثقافتنا العربية في ضوء الشعر

المؤلفون: أ. م. د. كاظم حمد محراث
الصفحات: 225-226
Loading...
Loading...
الخلاصة

الشعر الجاهلي الموجود بين أيدينا اليوم يحمل رموزا ومعتقدات لم تقتصر على تلبية حاجات الأفراد الجاهليين المرتبطة بزمن حياتهم قبل الإسلام، ولا بمكان إقامتهم في جزيرة العرب وأطرافها فحسب، بل هو كذلك، فضلا عن انه يحمل ربطت ثقافة الماضي وما فيها من مدلولات ورموز غيبية وأسطورية مركوزة في اللا وعي الجمعي للأمة مع حاجات الحاضر وطموحاته ورغباته. فسجل ذاكرة الأجيال، وخلد مكونات ينتمي بعضها إلى العالم الغيبي كانت راسخة في أغوار ذاكرة سلسلة طويلة من الأجداد السابقين. ثم توارثها الأبناء بأمانة على الرغم من التغيرات الهائلة التي طرأت في نمط الحياة، والتغير الجغرافي. فصح بعد ذلك أن يكون "الشعر" رصيدا نافعا في تبديد الوهم العالق في عقول بعض الدارسين، قدامى ومعاصرين، ممن جعلوا الإنسان العربي قبل إسلامه إنسانا ضيق الأفق وقصير النظر، ونزعم انه "الشعر" مادة صالحة لاستجلاء البنيات الأساسية لثقافتنا العربية التي لا يزال بعضها – وسيظل – مركوزا في عمق عقلية العرب وسلوكهم، بسبب انه نتاج الروح وليس نتاج الوعي المطلق والبحث فيه يتجاوز النظر إلى الوقائع المنظورة التي يبحث عنها المؤرخ، وبه يمكن مسك الشعيرات الدقيقة التي تتكاثر بفعل إسقاطات نفسية وعقيدية وميثولوجية متداخلة. كما انه يشترك مع مصادر التاريخ العام في تدوين وقائع الأمة. وتسجيل واقعها من جهة، ويتفوق عليها، ويتفرد عنها في أنه يمكن أن يكون مصدرا لإثبات وجهات بحثية في الفكر تبحث عن المحفوظ في النفس والروح والضمير والدواخل غير الملموسة والمكونات ذات الطبيعة الغيبية المركوزة في أعماق الشخصية العربية التي تمثل بمجملها اللبنات الأساسية لمحتوى ثقافة العرب الأصلية.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 3 العدد: 1