Table of content

The islamic college university journal

مجلة كلية الاسلامية الجامعة

ISSN: 62081997
Publisher: Islamic University / Najaf
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific quarterly journal issued by the Islamic University in Najaf

Loading...
Contact info

العراق
محافظة النجف الأشرف
الكلية الإسلامية الجامعة
ص.ب 91
email: uic_journal@yahoo.com
رقم موبايل مدير التحرير: 07808504092

Table of content: 2012 volume: issue:18

Article
Punning ( tawriya ) in Arabic: A Semantic Study
التورية في العربية كأداة بلاغية

Loading...
Loading...
Abstract

تعد هذه الدراسة محاولة لتقديم صورة كاملة وواضحة قدر الإمكان، عن التورية في العربية كأداة بلاغية تمتد كجسر بين علم البلاغة وعلم اللغة. ونظرا لعدم وجود أي دراسة في العربية تتعامل مع التورية كموضوع دلالي جاءت هذه الدراسة لتأخذ على عاتقها مهمة ملء هذا الفراغ من خلال بحث وتقصي الجوانب اللغوية لهذه الظاهرة الهجينة. وتهدف هذه الدراسة إلى كشف النقاب عن طبيعة المفردات التي تستخدم لإنتاج التورية . وهي تقدم أيضا نظاما تصنيفيا خاصا على المستوى الدلالي يطبق على مجموعة منتخبة من النصوص الشعرية للتوصل إلى أنواع التورية الدلالية: التورية التي تعتمد على تعدد المعنى, الأسماء، المشترك اللفظي، التماثل الصوتي، الأمثال.This study attempts to present a complete picture, as much as possible, of pun in Arabic as a rhetorical device that stands as a bridge between rhetoric and linguistics. As no independent work has been done in Arabic that deals with punning as a semantic issue the study addresses itself to bridge this gap by investigating the linguistic aspects of this hybrid phenomenon. It aims to provide a semantic account for pun or, the so called ‘tawriya’ in Arabic that uncovers the nature of words being involved in. It also proposes a classificatory system for categorizing puns semantically into the following types: Polysemous, naming, homonymous, homophonous and idiomatic.


Article
The Injury of Imam Ali (AS) and his death
إصـابة الإمـام علـي(ع) ووفـاته

Loading...
Loading...
Abstract

إن دراسة حياة أولئك الذين غيروا مجرى التاريخ تقتصر في الغالب على سيرتهم وما قدموه . ولكن من المفيد إتمام تاريخ سيرتهم بدراسة أيامهم الأخيرة وكيف انتقلوا إلى العالم الآخر. وفي هذا قدمت العديد من الدراسات حول تفاصيل وفاة أنبياء ومصلحين وسياسيين وعلماء وموسيقيين وغيرهم بتفاصيل تبين كيفية وأسباب وفاتهم. في هذه الدراسة يحاول الباحث الوصول إلى أسباب وفاة الإمام علي بن أبي طالبa بعد أن ضربه عبد الرحمن بن ملجم بسيفه المسموم وأصاب رأسه بجرح نافذ إلى عمق الجمجمة وحتى الدماغ. وبعد الإصابة بيومين انتقل الإمام إلى بارئه. كانت هناك أسئلة عدة: أين كان موضع الإمام عند الإصابة؟ أين مكان الإصابة في الرأس؟ هل سببت إصابة الرأس الوفاة؟ هل تسبب السم بالوفاة؟ هل هناك احتمال آخر سبب الوفاة ؟ تمت الإجابة على هذه التساؤلات من خلال الدراسة والتوصل إلى أن : الإمام أصيب بمواجهة وهو منتصب القامة، وكان موضع الإصابة في مقدمة الجانب الأيسر من الرأس والجرح النافذ بطول حوالي الانجين وبعمق حوالي الانج . لم تكن إصابة الرأس السبب المباشر للوفاة حيث لم تظهر علامات التهاب السحايا ولا التهاب الدماغ وبقي وعي الإمام كاملا حتى لحظة وفاته. ولم يتبين أن السم كان سبباً للوفاة لعدم تطابق الحالة السريرية بعد الإصابة بما يحدث للمصاب بالسموم المعروفة . ولم تكن الأسباب الأخرى المحتملة قريبة إلى مستوى القبول النهائي كي تعتبر سبباً للوفاة مثل التسمم الدموي الجرثومي أو خذلان جهاز الدوران الناتج عن فقدان السوائل. ومن المحتمل أن الوفاة حدثت بتداخل الأسباب المذكورة آنفاً أو بنوع من السم لم تشمله الدراسة.


Article
Homelessness in the laws of the Iraqi events
التـشرد في قوانين الأحداث العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

لا يعد التشرد - في كثير من الدول - جريمة تدعو الى العقاب ، بل تعد عيباً اجتماعياً، يحتاج الى علاج ، ومن ثم تحديد التدبير المناسب الذي يتطلب التعرُّف على حالة الصغير أو الحدث الاجتماعية من جوانبها المختلفة منذ ولادته حتى تشرده(1)، لذا دعت الحلقة الدراسية الثابتة بشأن منع الجريمة ومعاملة المجرمين المنعقدة في كوبنهاجن في ( أيلول 1959) إلى أن : (( الصغار من غير المنحرفين الذين بحاجة إلى معونة أو رعاية يجب أن يكونوا من اختصاص الجهات ذات الخدمات الاجتماعية أو الصحية أو العائلية أو الادارية التي يحتاجون اليها )) (2) . ومن المفيد أن نعرف الفرق بين تشرد الصغار والأحداث من جهة وتشرد البالغين من جهة أخرى : فتشرد الصغير أو الحدث يرجع في أغلب الأحيان الى تقصير مَنْ عهدَ اليه القانون برعايته سواء باهمال رقابته أو عدم امداده بوسائل الحياة كالمسكن والطعام ، كما قد يرجع الى عدم وجود من يقومون برعايته سواء لوفائهم أو اعتقالهم أو تغيبهم عن محل إقامة الصغير أو الحدث. أما تشرد البالغ – الكبير – فيرجع الى اتخاذه اسلوباً للحياة ينذر بخطورته على المجتمع . أي أن تشرد الصغير أو الحدث يرجع الى سلوك غيره ، وتشرد البالغ – الكبير – يرجع الى سلوكه الشخصي(3)، ولكن من المعلوم أن تشرد البالغ أشد خطراً على المجتمع من تشرد الصغير أو الحدث بالاضافة الى أن الأمل في علاج تشرد الصغير أو الحدث أقوى من الأمل في علاج تشرد البالغ(4).


Article
The Emergence and the Essence of the Absurdity
ظهور معنى العبثية

Loading...
Loading...
Abstract

استخدم مصطلح العبثية في العديد من الاعمال المسرحية والقصصية والشعرية لتعبر ان حالة الإنسان حالة عبثية وبرزت في أعمال هي نفسها عبثية.امتدت جذورها من الحركتين التعبيرية والواقعية واعمال الكاتب فرانز كفكا. ظهرت هذه الحركة لاول مرة في فرنسا بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية كرد فعل ضد معتقدات وقيم ثقافية تقليدية تضمنت افتراضات تؤكد ان البشر مخلوقات عقلانية تعيش في عالم عقلاني وجزء من التركيبة الاجتماعية المنظمة والقادرة على البطولة والكرامة . أظهرت هذه الحركة التخوفات والاحباطات والشكوكية واللاادرية والقيم البطولية معكوسة والمرتكزات الدينية والفلسفية مبعثرة ومدمرة والبطل الزائف عصابي ومعلول ذهنيا ان لم يكن جسديا .أصبحت عند ذلك مظاهر السلوك والقيم الأخلاقية غير مقبولة The term of absurdity is applied to a number of works in drama and prose fiction which have, in common, the sense that the human condition is essentially absurd, and that this condition can be adequately represented only in works of literature that are themselves absurd. This movement has its roots in the movements of the expressionism and surrealism as well as in the fiction of Franz Kafka. This current movement emerged in France after the horrors of the World War II, as a rebellion against essential beliefs and values of traditional culture and literature which had included the assumptions that human beings are fairly rational creatures who live in partially intelligible universe that they are part of an ordered social structure, and that may be capable of heroism and dignity. This movement gave the rise to fears and frustrations, skepticism and agnosticism. Heroic ideals were topsy-turvy and beliefs in religio-philosophical anchors were shattered. The anti -hero ' is neurotic' and ' crippled' emotionally if not physically. Moral and ethical values are no longer accepted as absolutes.


Article
Iraqi poet trip in the Arabian Gulf in the nineteenth century
رحلة شاعر عراقي في الخليج العربي في القرن التاسع عشر

Loading...
Loading...
Abstract

تعد غريزة حب الاستطلاع والسفر والترحل وطلب المعرفة وارتياد المجهول واكتشاف الغريب من أهم غرائز الإنسان لذلك شغف بحب السفر والتجوال ورغب في الاطلاع منذ أقدم العصور. وفي التاريخ أمثلة كثيرة على رحلات متواصلة قامت بها الأقوام عبر الأزمنة والعصور . فقد قام المصريون القدماء برحلات طويلة في الآفاق ، ثم الفينقيون ثم الإغريق فالرومان(1) ثم رحلات العرب قبل الاسلام الى أنحاء الجزيرة العربية وخارجها ، الى اليمن والحبشة والشام والعراق . وحسبنا أن نشير الى رحلتي ( الشتاء والصيف ) اللتين ورد ذكرهما في القرآن الكريم ، مما كان يقوم به في كل عام التجار والرحالة العرب الى جنوب الجزيرة العربية وشمالها ، ثم جاءت رحلات العرب المسلمين الذين جابوا البلدان في مشارق الأرض ومغاربها ، وقطعوا الفيافي والقفار ، وركبوا الأنهار والبحار ، منذ البعثة النبوية المباركة حتى القرن العاشر الهجري(2) حين قلّت حركتهم ، ودخل السفر والترحال في مرحلة هدوء نسبي ، وذلك بسبب الاجتياح الأجنبي للبلاد ، وخطورة السفر وتخريب الطرق وسوء المسالك وكثرة قطّاع الطرق وفقدان الأمن وفساد الإدارة . وقلة وسائط النقل ورداءة الأحوال الاقتصادية . وبقيت هكذا حتى القرن الثالث عشر الهجري ( التاسع عشر ميلادي ) إذ بدأت حركة الناس تنشط من جديد . وبدأ الرحالة والسواح يستأنفون رحلاتهم في هذا القرن على الرغم من بقاء السفر يعاني من صعوبة المواصلات ، وقلة وسائط النقل ورداءتها ، وسوء المسالك وفقدان الأمن فإن رحلات كثيرة قام بها رحالة عراقيون وسجلتها كتب التأريخ والأدب ، الى خارج العراق ، ومن خارجه الى داخل ، مما قاموا بها لغرض السياحة والاطلاع أو الترويح عن النفوس ، أو لاغراض شخصية أو تجارية أو سياسية ، وقطعوا خلالها الطرق وشاهدوا المدن وركبوا الدواب والسفن ، هذا فضلا عن الرحلات التي كان يقوم بها الحجاج العراقيون الى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج ، وسجلوها في مدوناتهم شعراً أو نثراً باسم ( الرحلات المكية أو الحجازية ) مما حفلت به الكثير من كتب التأريخ والأدب والمجموعات الشعرية المخطوطة والمطبوعة و كان من أشهرها مثلاً رحلة العلامة أبي الثناء الآلوسي (1802- 1854م) الى الأستانة سنة


Article
Audio book and what it is
كتاب الصوت وماهيته

Loading...
Loading...
Abstract

ليس ثمّة نعت يليق بالحرف سوى كونه نوراً يضيء صفحات القرطاس ، ثم يجد سبيله سويّا إلى القلوب الواعية ليملأها ضياء ؛ وإنّها لمخالفة شديدة ترتكب بحق الكتب المخطوطة إذ يحجب نورها عن الأنظار ، ويكلّلها غبار الزمن والنسيان ، فيجف بحر زاخر ، ويفتقد درّ فاخر ، ويضيع جهد ينتفع به الباحثون والعلماء ، ويختفي مداد اكتسب مزية دماء الشهداء . فمازالت خزائن المخطوطات تنوء بالعلوم الزاخرة والكتب القيمة ؛ وذلك يوجب فرضا على المؤسسات العلمية والدينية بأن تقوم بتحقيقها ونشرها، وقد كانت (مؤسسة كاشف الغطاء) رائدة في النهوض بهذه المسؤولية العظيمة ، وقد وجدنا أنّ في مساهمتنا في أعمال هذه المؤسسة الكبرى تعاونا نؤدي به بعض الذي يوجبه فرض تقييد العلم بالأثر ، فبادرنا إلى تحقيق كتاب قيم دعانا لاختياره علم مؤلفه و قيمة مادته ، وهو المخطوط الموسوم بـ ( الصوت وماهيته والفرق بين الضاد والظاء ) .


Article
Hand and desist in the Book of "complex Proverbs" field (d. 518 AH)
اليـد والكف في كتاب "مجمع الأمثال" للميداني (ت518هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

فإن اللغة العربية عرفت ظواهر دلالية مختلفة ومن بينها ظاهرة الترادف وتعني أن يدل لفظان على معنى واحد وبمعنى آخر تعدد اللفظ والمعنى واحد. وقد قال علماء العربية - قديماً وحديثاً - كثيراً من الأقوال في هذه الظاهرة فحددوا أسباب نشأتها وموقفهم منها ، وضربوا الأمثلة عليها وقد تسربت هذه الظاهرة إلى المعجمات اللغوية إذ وجدناهم عند شرح معنى اللفظ اللغوي يستعملون رديفه ومن هذه الألفاظ التي استعملت مرادفاتها لتوضيح معناها " الكف " ومرادفتها " اليد " مع ما بينهما من اختلاف واضح في الدلالة والتي قد تتضح بصورة ظاهرة للعيان في السياقات التي ترد فيها كل منهما ولنثبت أنّ ثمة فرق بينهما اخترنا مجمع الأمثال للميداني (ت 518 هـ) لتكون سياقات أمثاله دليلاً على ما نذهب إليه فكان عنوان البحث (اليد والكف في كتاب مجمع الأمثال للميداني (ت518هـ) دراسة سياقية). وقد اتخذنا منهج الشيوع سبيلا في بحثنا هذا فقدمنا السياقات ذات الشيوع الأكثر على السياقات ذات الشيوع الأقل وقد استعنا بكتب الأمثال الأخرى لاستيضاح سياق المثل ودلالته من مثل: كتاب الأمثال لأبي عبيد القاسم بن سلاّم (ت224هـ) وجمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري (ت بعد 400هـ) والمستقصى في أمثال العرب للزمخشري (ت538هـ) وغيرها هذا فضلاً عن معجمات وكتب اللغة الأخرى.


Article
Arab responses to the Orientalist studies in the field of Quran
الردود العربية على الدراسات الاستشراقية في مجال القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

تعرضت الأديان السماوية الرئيسة جميعاً منذ بزوغ شمسها على هذه الأرض وظهور الرسل والأنبياء عليها للتشهير والعداء السافر والحملات المحمومة من قبل الحاقدين والجهلاء وأحياناً المأجورين الذين لم يقفوا عند حد رفضهم للرسالات المعتبرة بل تجاوز ذلك الى إعلان الحرب الشرسة بوساطة اليد والكلمة والفكر معاً ، ومن البديهي أن نجد الإسلام المحمدي الأصيل هدفا للأعداء ولا زال ، إذ عدّوه خطراً حقيقياً يهدد أفكارهم ومناهجهم في نشر الانحراف ويعرقل تمكين الطواغيت من التحكم في مقدرات العباد . إن الاستشراق علم ذو حدود واسعة وأحياناً غير واضحة ، ويمكن تشخيص دلالتين له ، أولاهما : إنه علم يختص بفقه اللغات الشرقية ومتعلقاتها على وجه الخصوص . وثانيهما : إنه علم العالم الشرقي على وجه العموم ، ويشمل كل ما يتعلق بمعارفه ، من لغة وآداب وتاريخ وآثار وفن وفلسفة وأديان وغيرها ، كما أن الاستشراق كفكرة علمية ازدهر منذ أواسط القرن الثامن عشر ، وأخذ يطلق على كل مثقف غربي ينقطع الى دراسة الأنحاء المختارة من الشرق والوقوف على قواه الروحية وآدابه العظيمة التي أسهمت إسهاماً فعالاً في تكوين ثقافة العالم بأسره ، والذي يعنينا هنا هو المعنى الخاص لمفهوم الاستشراق الذي يعني بالدراسات الغربية المتعلقة بالشرق الإسلامي في لغاته وآدابه وتاريخه وعقائده( ) . وقد اختلف الباحثون المسلمون في تقييمهم لآثار الاستشراق وأهله ، فمنهم من اعترف بجهودهم عادّاً إياها إثراءً فكرياً للمعارف الغربية والعربية لأنهم وضعوا دراسات مختلفة وأحيوا المخطوطات وأعدوا البحوث حول الرموز الإسلامية قديماً وحديثاً ، في حين عارض آخرون تلك الانجازات متهمين إياها بالدس والتشويه خاصة المتعلقة بالقرآن الكريم والتاريخ الإسلامي بأسره( ).


Article
contemporary challenges, the dialectic of globalization and reality
من التحديات المعاصرة ،جدلية العولمة والواقع

Authors: أ.د. باسم باقر جريو
Pages: 275-297
Loading...
Loading...
Abstract

يشهد عالمنا المعاصر اليوم تحديات خطيرة ومتغيرات كبيرة تتمثل بثقافة العولمة التي تضرب المجتمعات الشرقية وخصوصا الإسلامية، ومما لا شك فيه أن لهذه الظاهرة آثارا كبيرة قد تؤدي إلى تغيير معالم تلك المجتمعات على الأصعدة كافة السياسية والاجتماعية والاقتصادية فضلا عن التغييرات الدينية التي باتت تتأثر بفعل تلك الموجات المكثفة تحت غطاء تصدير ثقافة الغرب . ونظرا للمتغيرات والأحداث المتسارعة الذي يشهدها عالمنا اليوم حاول ساسة الغرب وخصوصا ( الولايات المتحدة ) وتحت مظلة التغيير والانفتاح من اجتياح بلدان الشرق وإسقاط الحواجز والهويات والثقافات وصهر الجميع في البوتقة الأمريكية . كما أن العولمة هي ظاهرة أفرزتها الثورة المعلوماتية التي ظهرت في أواخر الثمانينات من القرن العشرين في ظل النظام العالمي الجديد ، الذي أتاح للولايات المتحدة ودول الغرب السيطرة الكاملة والهيمنة على العالم في ظل نظام رأسمالي ولكافة المجالات السياسية والاقتصادية والتقنية والعسكرية . وقد اهتم المفكرون الإسلاميون بهذه الظاهرة وما يترتب عليها من تداعيات ونتائج تؤثر على الناس في شتى مناحي الحياة ، وبصفة خاصة على هويتهم الثقافية ، وثقافتهم القومية ، وذاتيتهم الوطنية ، ومعتقداتهم الدينية خصوصا في ظل المتغيرات الجديدة التي تشهدها الساحة العربية وخصوصا الإسلامية الناتجة من غياب التشريعات الجديدة التي تضمن للشعوب العربية الحياة الآمنة والمستقرة ، أضف إلى ذلك غياب الوعي العام الإسلامي لما يجري في الساحة الإسلامية سياسيا وفكرياً واقتصاديا مما أفقدها حصانتها وجعلها عرضة لغزو العالم المتقدم واكتساح ساحة الشرق . مما ينذر باستعمار معاصر له آلياته الجديدة في الهيمنة السياسية والثقافية وهو نتيجة طبيعية نظرا للانهيارات الواسعة وعلى مختلف الصعد .


Article
Ibrahim bin Hashim Qummi
إبراهيم بن هاشم القمّي

Loading...
Loading...
Abstract

يُعد علم الرجال من العلوم المهمة التي يُعول عليها في إستنباط الأحكام الشرعية ، كونه يدرس حال المفردة الرجالية (الراوي) من حيث إتصاف الراوي بشرائط قبول الخبر وعدمه ومن حيث إتصافه بالوثاقة أو المدح أو الضعف ، وهو مهم جدا ً في باب التعارض والترجيح في قبول الروايات . ومن هذه الأهمية إنطلقت الدراسات الرجالية وشمّر علماء الرجال عن سواعد الجدّ في دراساتهم فقد عنوا بدراسة الرواة ، ومناهج الدراسة في علم الرجال ، ودراسة الأصول والقواعد المهمة في علم الرجال ، وأولوا الأسانيد أهمية بالغة من دراساتهم ، فبينوا الإشراك في أسماء الرواة والتصحيف والتحريف الواقع في أسمائهم وذواتهم وغيرها . وهذا البحث عبارة عن دراسة ذات منهج تحليلي نقدي في دراسة المفردة الرجالية وقد أُختير الشيخ إبراهيم بن هاشم القمّي كمادة لهذا البحث بسبب بعض الأقوال التي تناولت الطريق الواقع فيه والآليات التي استعملت ووظفت في توثيقه وقد قسم البحث الى تمهيد ومبحثين :


Article
English Civil War 1642-1647 , first phase
الحرب الأهلية الانكليزية 1642-1647م المرحلة الأولى

Authors: أ.م.د. ربيع حيدر طاهر
Pages: 331-370
Loading...
Loading...
Abstract

مرت الجزر الانكليزية بسلسلة من الحروب الاهلية في تاريخها الحديث ، اختلفت تسمياتها على وفق اهدافها واسبابها ونتائجها ، بدءاً من الحروب الاهلية المذهبية الدينية بين الكاثوليك (الاقلية) والبروتستانت (الاكثرية) انصار ومؤيدي المذهب الانكليكانيكي ، الذي امسى مذهباً رسميا بعد اعتلاء الملك هنري الثامنHenry VIII (1)(1491-1547/1509-1547)(2) ، سدة العرش بعد نجاحه في نزاعه مع الكنيسة الكاثوليكية وحبرها الاعظم البابا كليمنت السابع Clement VII (1478-1534/1523-1534) والحرب الدينية بين افراد المذهب الانكليكانيكي او البيورتيان Puritan (3) ، وقد شكلت تلك الحروب الصنف الاول من الحروب الاهلية ، فيما صنفت ثانياً الحروب الاهلية الاقطاعية ، لا سيما اشهرها حروب الوردتين wars of the Roses (4) (1455-1485) بين عائلتي يورك York حاملي ورافعي شعار الوردة البيضاء وعائلة لانكسترLancaster حاملي شعار الوردة الحمراء والتي افضت نتائجها الى انتصار اسرة لانكستر وتولى احد افراد الاسرة العرش تحت اسم Henry VII(5) (1457-1509/ 1485-1509) وظهور ولادة اسرة جديدة اعتلت العرش الانكليزي تحت اسم التيودور Tudors(6). وقد تجسد الصنف الثالث من الحروب الاهلية بالصراع بين (السلطة التنفيذية) متمثلة بالجالس على العرش (الملك) والبرلمان (مجلس العموم) في الاعم الاغلب والذي كان دائم الخلاف مع العرش ، نقيض مجلس اللوردات الموالي والمؤيد للعرش والذي كان نادراً ما يدخل في خلاف معه(7).


Article
Economic problems in the discussions of the Chamber of Deputies
مشكلات اقتصادية في مناقشات المجلس النيابي

Authors: د. علي طاهر الحلي
Pages: 371-410
Loading...
Loading...
Abstract

شهدت تاريخ العراق من عام 1939-1958 جملة متغيرات سياسية أثرت سلباً وبنسب متفاوتة على مختلف قطاعات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ، وما ترتب عليه من تفاعل حكومي كطرف مسؤول عن ايجاد حلول عملية للأزمات التي يعاني منها المواطن العراقي وبين من هو في موضع الرقابة والنقد ( مجلس نيابي ، صحافة ، أحزاب معارضة ...الخ) لأي إخفاق أو إهمال يمكن تلمسه في معالجاتها . لذا جاءت أهمية البحث متناغمة مع حجم المعاناة الاقتصادية التي لازمت المواطن طيلة سنوات البحث ، مسلطاً الضوء على نماذج من المشكلات الاقتصادية على اختلاف مسمياتها كـــ ( الضرائب أو التموين أو أزمة الخبز أو البطالة وغيرها ) وما انعكس جراءها من أصداء وأثيرت حلولها تحت قبة المجلس النيابي ايماناً وحرصاً من النواب بضرورة رفع المعاناة عمن يمثلونهم في المجلس، مع تقييم حجم الاستجابة الحكومية لما تم طرحه من قبل النواب . اشتمل البحث على ثلاثة مباحث تسبقها مقدمة وتعقبها خاتمة بين فيها الباحث أبرز ما توصل اليه من استنتاجات ، إذ بين المبحث الأول ( لمحات من أبرز المشاكل والأزمات الاقتصادية في العراق 1939- 1958) أبرز الأزمات الاقتصادية ومسبباتها التي ستكون مثار نقاش النواب في المبحثين اللاحقين ، ليعالج المبحث الثاني (الضرائب والرسوم وأثرهما على المواطن في ميزان المجلس النيابي) موقف المجلس النيابي من مسألة الضرائب والرسوم التي طالما شكلت هماً يضاف الى هموم أخرى أثقلت كاهل المواطن وبالأخص أصحاب الدخل الضعيف وأبرز الاجراءات الحكومية التي استهدفت رفع معاناتهم ، في حين جاء المبحث الثالث ( أضواء على موقف المجلس النيابي من قضية التموين ومشاكل اقتصادية اخرى) ليكمل الباحث مشهد المشاكل القتصادية وطبيعة تفاعل النواب معها . تنوعت مصادر البحث ومراجعه ، لتشكل محاضر مجلس النواب العماد منها والمرتكز ، في حين استعان الباحث ببعض المصادر والمراجع الأخرى المتعلقة ببعض الأحداث التاريخية والتعريفات المهمة ... وأخيراً أرجو أن أكون قد وفقت في كتابة البحث بصورة تخدم القارئ ، وتكون هذه الدراسة نتاجاً متواضعاً في إطار الاتجاه العلمي لدراستنا التاريخية . ونسـأل الله عز وجـل التوفيـق والسـداد والإخـلاص فـي العمـل ، إنـه نعـم المـولى ونعم المعين.


Article
Read semantic logic of discourse analysis for letters meanings in Surat Inshirah
قراءة دلالية بمنطق تحليل الخطاب لحروف المعاني في سورة الانشراح

Loading...
Loading...
Abstract

يحتل الخطاب القرآني المكانة المثلى والموقع الأسمى من بين مراتب النصوص الخطابية كافة سواء كان ذلك على منحى النصوص الإلهية السابقة عليه أم على مسار إبداعات النتاجات البشرية مما هي خاضعة معيارياً لقابلية الخطأ والصواب؛ ذلك بأن لطبيعة التعبير القرآني سمة خصوصية تباين جميع ما دوّن سواه ، ولا يعلق هذا بما يستودع هذا الكتاب من مضامين تعجز البشر عن مجاراتها أو التوغل عمقاً للعودة بما يناغمها ، أو في أقل إمكان إعمال الذهن وصولاً إلى دواعي ورودها ، ليس هذا هو المحرك الأساس فحسب ؛ لأن المحتوى المقدس لا تنزوي فيه هوية الإعجاز وروعة التميز وحدها ،بل إن للهيأة المعمارية فيما يخص البناء التركيبي لنسج العبارات ولمهارة الإبداع الاستعمالي في تخير اللفظ المنتقى الذي ينساب انسجاماً مع السياق العام تارة ، والغاية الموضوعية تارة أخرى ، والإعجاز الأسلوبي تارة ثالثة . ولحسن الظفر بالوعاء الصياغي في حدود تشكل المفردة العربية مما يضفي دلالة متكاملة الأوجه على الموضوع تضافراً وحيثية البناء التنسيقي (التركيب الدلالي) والمادة الأصل (المعنى المعجمي) أو المادة المنتجة بفعل القرينة ،هذه الوجهات اللغوية كلها لها إسهاماتها الوافرة وعلائقها المتينة بمفهوم الإعجاز ، بل لا نجانب الصواب أو ندخل في نطاق المبالغة إذا قلنا إنها تمثل المنعطف الأكبر لنمو الإعجاز الإبداعي في تصور من يتلقى النص فضلاً عن المحتوى الداخلي وللبرهنة على هذا نرى أن العربي حينما يهتدي إلى النص القرآني قراءة أو سماعا فإنه يتلذذ أُنساً به منمازاً من حيث تملكه للذوق والتقبل الدلالي من غيره (الأعجمي) وإن كان كل منهم قد أسر القرآن قلبه واستحكم الإيمان على نفسه ، بيد أن الملاحظ لا يعدم الفارق الملازم بينهما من ناحية درجة تقبل النص وفهمه من حيث خطابه اللغوي.


Article
Cuneiform text the Old Babylonian era
نص مسماري من العصر البابلي القديم

Authors: د. سعد سلمان فهد
Pages: 433-448
Loading...
Loading...
Abstract

منذ أن خلق الله البشر على هذه المعمورة بدأت عملية تكيف الإنسان مع البيئة التي يعيش فيها لأنه جزء منها وبما يكفل الحفاظ على بقائه وبقاء الجنس البشري ومنذ ذلك الزمان ومرورا بمحطات العصور المختلفة خطت لهذا الإنسان مراحل لتطور الفكر البشري ونمط تفكيره في التغلب على كل الصعوبات التي تواجهه في الحياة اليومية ليس هذا فحسب بل أخذ يفكر في كيفية هيكلية الأشياء واستخدامها تبعاً لحاجته، ومن هنا استعمل الأرض(التربة) ومعظم ماعليها في الزراعة وبناء المرافق العمارية الدينية والمدنية وتناول عقله معظم العلوم والمعارف وسخرها لخدمته(1). وتأتي معرفة الإنسان بالأطوال والمقاييس الأخرى لحاجته الماسة اليها في حياته اليومية فهي السبيل المناسب والوسيلة المهمة في ضبط التعاملات اليومية وإشاعة روح العدل والمساواة بين الناس فالأشياء التي لها حجوم وشكل تعاملوا معها على أساس أن لها وزناً أيضاً كما إن المسافات والأطوال بين مدينة وأخرى ومكان وآخر له أهمية بالغة في الحسابات الدينية والمدنية بل وحتى العسكرية واذكر بهذا الخصوص مدينة بابل التي كان لها سورين رئيسيين أحدهما يدعى أمكور-انليل وهو السور الخارجي والآخر يدعى نميتي-انليل وهو السور الداخلي ومما يلاحظ على هذين السورين أنهما متباعدان بالشكل الذي لا يسمح لسهام العدو أن تصل الى السور الداخلي فضلا عن وجود دعامتين قويتين بنيتا من قبل الملك نبوخذنصر الى جانب السور الخارجي كما تشير النصوص المسمارية الى ذلك(2). ولا يعرف بالضبط متى اهتدى الإنسان الى معرفة الأطوال والمقاييس إلا أنه يمكن القول بنحو أو بآخر إن استعماله لها في بلاد الرافدين يعود لحُقب بعيدة بعد أن مكنته الحياة بكافة مفاصلها المتشعبة بالولوج الى استعمالها.


Article
Tattoo in Pre-Islamic Poetry study in the light of social reality
الوشم في الشعر الجاهلي دراسة في ضوء الواقع الاجتماعي

Loading...
Loading...
Abstract

استطاع الوشم أن يحلق في أثير الفكر الإنساني ليوسم الجلد البشري بعلامة صامدة على مر التأريخ ، وهو نتاج إنساني بزغ من نفوس البشر ؛ ليمس قلوبهم وأفئدتهم جميعاً ، ولهذا فهو عالمي بوصفه ظاهرة في عادات وتقاليد الشعوب ، ومظهراً من مظاهر التزين والتجمل ، وله وشيجة كبيرة بالطقوس الدينية القديمة ، وعلاج شافٍ للأمراض والأورام ، وله أغراض أخرى. ودعت الحاجة العلمية الماسة لدراسة ظاهرة الوشم أسباب منها ، أولاً: عدم وجود دراسة علمية مستفيضة تُعنى بالدراسة الأدبية ، أما الدراسات التي عثرنا عليها في التراث الشعبي ، فلم تطرق الجانب الأدبي واكتفت بما يعنيها بالحديث عن الوشم بوصفه ظاهرة تراثية فلكلورية شعبية، ثانياً: على الرغم من انتشار ظاهرة الوشم عند الشباب بشكل واسع في العالم ، فقد فقد جاذبيته واستعيض بدلاً منه في الوقت الحاضر بأنواع الزينة الحديثة ومنها ، مواد التجميل المتنوعة ، والتحلي بالحلي الذهبية والاصطناعية ، وارتداء الملابس المبهرجة وغير ذلك ؛ ولهذا سنبحث عن طبيعة الوشم وغرضه ودلالته في اللغة والاصطلاح ومواضعه في الجسم ومعالجة الشعراء له في أشعارهم . اعتمدت الدراسة على عملية استقصاء الظاهرة في دواوين شعراء ما قبل الإسلام والشعراء المخضرمين الذين عاشوا شطراً من حياتهم في الجاهلية والإسلام ، بيد أننا استبعدنا قصائدهم التي قيلت في الإسلام ؛ لأنها ليست من وكد البحث ؛ ولهذا ظفرنا بالنزر القليل من المادة المتحصلة في دواوين الشعراء ، فهي بين الشاهد الواحد والثلاثة ، وبعض الدواوين تخلو من ذكر الظاهرة تماماً أمثال : ديوان المهلهل ، وديوان عمرو بن قميئة ، وديوان قيس ابن الخطيم، وديوان شعر الحادرة ، وشعر عمرو بن شأس الأسدي ، وديوان دريد بن الصّمة الجشمي ، وديوان الأفوه الأودي ، وديوان المسيب بن علس، وشعر النمر بن تولب ، وديوان أبي قيس صيفي بن الأسلت الأوسي ، وهذا أمر طبيعي في الشعر يرجع إلى تجربة الشاعر الذي هو في صدد الحديث عنها .


Article
Significant place in the novel between Kasserine
دلالة المكان في رواية بين القصرين

Loading...
Loading...
Abstract

نجيب محفوظ واحد من أكبر أعلام اللغة العربية، وقد رفد المكتبة الروائية العربية بروايات عديدة منها: (القاهرة الجديدة)، (خان الخليلي)، (زفاف المدق)، والثلاثية (بين القصرين، وقصر الشوك، والسكرية) و(ثرثرة فوق النيل)..الخ. وثلاثية نجيب محفوظ ((وثيقة الصلة بما تلاها من روايات مثل: (اللص والكلاب) و(السمان والخريف) و(الشحاذ)، إذ إن الثلاثية تعد رحلة خلال وجدان الشعب المصري وفكره متمثلاً في عائلة السيد أحمد عبد الجواد والأحداث الخارجية))( ). وإن من يقرأ رواية (بين القصرين) سيجد أن نجيب محفوظ قد أحكمَ صنعة الرواية، واعتنى بمعمارها الفني وتقنيتها الخاصة، فوفرَّ بفنه الروائي مستلزمات الذيوع حتى اضحتْ متلغزةً، وهذا ما يؤكد أهمية هذه الرواياتَ من جهة، وارتقاء الذوق الروائي العربي من جهة أخرى. وقد اتضحتْ قدرة نجيب محفوظ في تناول موضوعه القصصي على براعة ((توزيع الأضواء والألوان والقدرة على توضيح خصائص الشخصية في التناسب والتلاحم مع الصياغة اللغوية ولغة الحوار التي تواكب كل شخصيته))( ). لقد اهتم نجيب محفوظ برواياته فمنحها من عبقريته وفنه وعواطفه وخياله ما تستحق فلكل عنصر من عناصر روايته نصيب من حياة نجيب محفوظ، وكأن نجيب محفوظ وزع حياته بين رواياته. ومن العناصر التي استأثرت باهتمام نجيب محفوظ هو (المكان) حتى ان أسماء بعض رواياته كانت أشخاص مكانية كـ: (قصر الشوك) و(السكرية) و(خان الخليلي) و(زقاق المدق) .. الخ. وفي قراءَتنا المتأنية لرواية (بين القصرين) التي وقع اختيارنا عليها أنموذجاً للدراسة سنجد معالم المكان موزعاً بين: الشارع (بين القصرين) والبيوت، والحجرات، والنوافذ، والسطح، والدكاكين، والمدارس ، والمقاهي، والحانة، والجوامع، والمآذن، والكنائس، ولكل من هذه المواقع دلالته واسهامه في تنامي الحدث.


Article
Dramatic Features in Husseiniya eulogy
الملامـح الدرامية في قصيدة الرثـاء الحسينية

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله ربّ العالمين ،والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، وبعد: فإن الشيخ محمد الحسين آل كاشف الغطاء(ت1954هـ) يعدّ من أعلام الفكر الشيعي، لتصديه للمرجعية الدينية في العالم الإسلامي منذ عام 1927م، وهو أحد الشخصيات الإصلاحية التي تركت بصماتٍ واضحة على الثقافة العراقية والعربية والإسلامية، لنبوغه المبكر واتساع معارفه وتجاربه في الحياة التي اكتسبها من دراسته الدينية في مدينة النجف الأشرف ورحلاته، إذ ترك لنا تراثاً ثراً في مختلف العلوم والآداب، إذ ربت مؤلفاته على تسعين مؤلفاً، عدا المقالات السياسية والأدبية المنشورة في الصحف والمجلات المحلية وغير المحلية. وعلى الرغم من أن الشيخ لم يكن من الشعراء المحترفين، لانشغاله بطلب العلم والتأليف وإدارة شؤون المسلمين والإصلاح، إلا أن رثائياته الحسينية كانت متميزة مشحونة بالعاطفة الصادقة، وقد تجلـّت فيها موهبته الشعرية من مقدرة على إنتاج الصور الشعرية المتميزة التي تنمّ عن خيال خلاق، ومقدرة على استثمار إمكانات اللغة التعبيرية، ذلك أن الرثاء الصادق يعدّ تعبيراً قلمّا تشوبه الصنعة أو التكلف.لذا اخترت هذا الموضوع ليكون بحثاً كاشفاً عن الموهبة الشعرية للشيخ محمد الحسين(رحمه الله تعالى)، باختيار المقاربة النقدية التي تعتمد على تضمن خصال الفن الدرامي في القصة الشعرية، ومن ذلك اختيار الميلودراما أو الفاجعة التي تعتمد على استثمار الإيقاع العالي والموسيقا والإلقاء للحوادث المثيرة والعاطفية المسرفة المشفوعة بالأدوات التي توهم بمحاكاة الواقع، كلّ ذلك يقترب من الفن الدرامي عندما يكون منعكسا من على صفحة وجدان الشاعر بالمناجاة النفسية حتى يصبح الشاعر إحدى شخصيات القصة، لأنها تتأثر وتتغير بتغير الأحداث وتعقيدها الذي يرجئ الحلول والأحكام والمتناقضات والكنايات إلى أن تبلغ القصيدة نهايتها التي توحي للمتلقي بقرب حدوث طعنة السكين في صراع متوازن القوى يكشف عن إدراك لحقائق الوجود المادي الذي يؤدي إلى سقوط الإنسان بجريمة، والجريمة غذاء خصب للفن الدرامي.


Article
Attribution to law country where multiple laws
الإسناد إلـى قانـون دولـة تتعدد فيها الشرائع

Authors: ختام عبد الحسن شنان
Pages: 531-550
Loading...
Loading...
Abstract

قد يحدث أن تكون الدولة التي يتعين تطبيق قانونها ـ والذي أشارت إليه قواعد الإسناد (أي القانون المختص لحكم النزاع ) ـ من الدول التي يتكون قانونها من شريعة واحدة تسري في نطاق الاقليم بأسره وعلى جميع المخاطبين بأحكامها دون النظر الى أصل أو عقيدة ففي هذا الفرض لا توجد أي مشكلة، لكن المشكلة تثار عندما توجد دولة تتعدد فيها القوانين تعدداً شخصياً أو إقليمياً ، ويكون التعدد شخصياً حيث تطبق شريعة خاصة على طائفة من الأشخاص يتم توزيعهم بحسب دياناتهم في خصوص مسائل أحوالهم الشخصية ، ويكون التعدد اقليمياً إذ تعدد الشرائع الداخلية في الدولة بتعدد أقاليميها فتطبق شريعة خاصة على كل اقليم من اقاليم الدولة، وتعد مسألة تحديد الشريعة الواجبة التطبيق عند الإسناد لقانون دولة متعددة الشرائع من المسائل التي أثارت جدلاً واسعاً في فقه القانون الدولي وما يزيد المسألة أهمية السعي الحثيث الذي يشهده المجتمع الدولي نحو تكريس حماية الحقوق الدينية والعرقية في العالم ، بما في ذلك حقها في اختيار النظم التي تحفظ لها هويتها الخاصة ، وهو ما قد يدفع تكريس التعدد الشرائعي في بعض دول العالم والذي يكون تعدداً شخصياً أو اقليمياً . ويترتب على هذا التعداد امكانية حصول تنازع داخلي بين القوانين وهو بدوره قد يكون تنازعاً شخصياً (دينياً مذهبياً أو عرقياً ) وقد يكون تنازعاً اقليمياً (فدرالياً أو ناتجاً عن ضم الاقاليم ) فاذا كان التنازع الدولي هو تنازع سيادات دول مختلفة فإن التنازع الداخلي هو تنازع قوانين تنتمي الى سيادة دولة واحدة وإذا كانت قواعد الإسناد الوطنية تشير باختصاص قانون اجنبي لدولة تتعدد فيها الشرائع فالسؤال يثار عن الشريعة الداخلية التي يتعين تطبيقها على واقعة الدعوى وكيف يتسنى للقاضي اختيار هذه الشريعة من بين الشرائع التي يتضمنها هذا القانون؟


Article
Rights of women in Islamic law
المـــرأة وحقــوقها في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

تتعدد الزوايا التي يمكننا مناقشة قضايا المرأة من خلالها وبخاصة مع تعقد البنية الاجتماعية المعاصرة من جهة ، ومع تشابك العلاقات بين المجتمعات في العصر الحديث من جهة أخرى ، ولقضية حقوق المرأة أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والفكرية داخل كل بنية مجتمعية ، كما أن لها أبعادا ذات طبيعة إنسانية تتجاوز حدود البنية المجتمعية الخاصة ، يزاد على هذا التشابك والتعقيد بعد خاصُ في مجتمعاتنا العربية الاسلامية وهو بعد الدين الذي مازال يمثل مرجعية شرعية وقانونية مستمدة من مرجعيتة الاخلاقية والروحية . إن المرأة أولاً وقبل كل شيء إنسان على الرغم من كل من حاول سلبها هذه الصفة الفطرية الأزلية وهي الجنس الثاني المقابل للرجل ،لأن الذكر والأنثى يشتركان في معظم الصفات و الخصائص التي فطرهما الله عليها.


Article
The role of external customer to achieve marketing creativity
دور الزبون الخارجي في تحقيق الإبداع التسويقي

Authors: م.م. باسمة محمد باني
Pages: 589-627
Loading...
Loading...
Abstract

يضع المفهوم الحديث للتسويق الزبون الخارجي في المكانة الأولى في عملية التسويق إذ إنه يمثل حجر الأساس التي تبدأ الأنشطة والبرامج التسويقية وتنتهي اليه فلا يمكن لأي منظمة أن تبدع ما لم تدرس الزبون الخارجي، ماذا يريد وما هي حاجاته ورغباته واهتماماته فيما يتعلق بمختلف السلع والخدمات التي يحتاجها لذلك تحاول المنظمات على اختلاف أنواعها (صناعية، تجارية، زراعية، وخدمية) فهم سلوك الزبون الخارجي والوقوف على العوامل التي تؤثر عليه. وبالتالي فإن فهم واقع الزبائن ليس بالأمر السهل والبسيط الذي يمكن التعرف عليه بشكل مباشر، بل إنه عملية صعبة ومعقدة لأن الكثير من الأفراد لا يرغبون في التصريح عن دوافعهم وهذا ما يزيد من صعوبــة معرفة دوافع الزبون والأكثر من ذلك فإن قسماً كبيراً من الزبائن أنفسهم لا يعرفون حقيقـــة دوافعهم التي تحركهم نحو شراء منتج ما أو عـدم شرائِهِ . ونظراً لعدم وجود دراسة تتناول العلاقـــة بين هذهِ المُتغيرات وجدنا من المُناسب دراسة العلاقة بين الزبون الخارجي والإبداع التسويقي (عناصر المزيج التسويقي). وقد تَضــمن البحث أربعة مَباحث، خُصص الأول لمنهجية البحث، بينما تناول المبحث الثاني الجانب النظري، فيما أفرد المبحث الثالث للجانب التطبيقي، وتَضمّن المبحث الرابع الاستنتاجات والتوصيات.

Table of content: volume: issue:18