جدول المحتويات

مجلة كلية مدينة العلم الجامعة

ISSN: 2073,2295
الجامعة: كلية مدينة العلم الجامعة
الكلية:
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة نصف سنوية، صدر العدد الاول لها في عام 2009 تقبل البحوث للنشر باللغتين العربية والانكليزية للمواضيع العلمية المختلفة اضافه الى مواضيع في القانون والمحاسبة و الاختصاصات الطبية.

Loading...
معلومات الاتصال

jmauc@mauc.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: 5 العدد: 1

Article
Determination the Contamination Level of Mercury Due to Occupational Work
تعيين مستوى التلوث البيئي بعنصر الزئبق جراء العمل

Loading...
Loading...
الخلاصة

An investigation of mercury in blood and urine samples from 84 workers in two factories the first factory was Weaving Factory (which choose 38 worker) and the second factory was Paper Factory (which choose 46 worker) was carried out using non-inflammable atomic absorption technique revealed that the mercury levels were above that of the maximum permissible limit in the urine samples taken from eight out of 38 workers in the first factory and in three out of 46 workers in the second one. The mercury level in the blood samples from both factories within normal range (which is 50 microgram/L Hg in urine and 30 microgram/L Hg in blood). Clinical examinations of workers showed high level of mercury in their urine samples suggested same symptoms of toxicity with these elements. خلال عام 1999 تم إجراء الفحوصات الكيماوية لتحديد نسب الزئبق في عينات من دم وادرار العاملين في مصنعين، المصنع الاول هو مصنع النسيج في الحلة وتم اختيار ثمانية وثلاثين فيه والمصنع الثاني هو مصنع الورق في البصرة وتم اختيار ستة واربعين عاملا فيه وذلك بطريقة الامتصاص الذري غير اللهبي. اظهرت نتائج الدراسة ان تركيز الزئبق في ادرار ثمانية اشخاص من مجموعة ثمانية وثلاثين عاملا في المصنع الاول وثلاثة من مجموع ستة وأربعين عاملا في المصنع الثاني أعلى من الحدود المسمح بها دوليا بينما لم تظهر في عينات الدم المفحوصة مثل هذه التغيرات اذ كانت جميعها ضمن الحدود المسموح بها. و من خلال مقارنة الاعراض المرضية لهؤلاء العاملين اتضح انها قد تشابهت مع ما هو معروف عن الاعراض المرضية الناتجة عن التعرض للزئبق. كلمات مفتاحية: التلوث بالزئبق، العاملين بالمصانع.


Article
Effectiveness of Nursing Counseling on Psycho-social Burdens of women after Mastectomy

المؤلفون: Iqbal M. Abbas --- Rusul S. Ghazal
الصفحات: 5-21
Loading...
Loading...
الخلاصة

In surveys of the last 10 years, an increase has been reported in particular in breast surgery for breast cancer. Breast cancer can cause serious psychological problems due to many factors such as uncertainty in treatment, physical symptoms, fear of recurrence and death. To identify the effectiveness of nursing counseling on Psycho-social Burdens on women after mastectomy, a quasi-experimental design conducted on non-probability (purposive) sample of thirty women who had received a mastectomy as an intervention group selected during period from 2nd August to 10th November 2011. The study was conducted at three hospitals in Baghdad which considered the main settings that provided health care for the patients from all types of cancer. Baseline data collection (pre-test), Post-test1 and Post-test2 took place and application of the nursing counseling on Psycho-social burdens after mastectomy. The questionnaire form is consisted of two parts which included demographic and reproductive characteristics, and Psycho-social burdens after mastectomy. Content validity and reliability of the questionnaire determined through a pilot study, descriptive and inferential statistic is used to analyze the data. Results of the study showed that the highest of study sample 36.7 % were in age group (50-60) years old, 53.3% their age at menarche were 13-14 years old. The highest percentages of study group 46.7% their age at married were 20-24 years old. The highest mean of score related to the psycho-social burdens were referred to the thinking, anxiety, positive behavior, and sexual burdens. Highly significant differences had been obtained for the three matching (pre-post1, pre-post2, and post1-post2) related to psychological burdens, highly significant differences had been recorded for the two matched of testing (pre-post1, and pre-post2) except with the third matched (post1-post2) no significant differences was obtained related to the spiritual aspect, social and sexual burdens. تهدف الدراسة إلى معرفة فاعلية المشورة التمريضية على الأعباء النفسية-الاجتماعية للنساء بعد استئصال الثدي .دراسة شبه تجريبيه, تم اختيار عينة غير احتمالية (عمدية) لثلاثين من النساء بعد استئصال الثدي ،خلال الفترة من 1 اب الى 10تشرين الاول /2011 . وتم إجراء الدراسة في ثلاثة مستشفيات في بغداد والتي تعتبر المستشفيات الرئيسية لمعالجة كل أنواع السرطان.تم أجراء اختبار قبلي واختبارين بعدديين للعينة التجريبية مع إعطائهم المشورة فيما يخص كيفية تحسين الأعباء النفسية بعد أستئصال الثدي . تكونت الاستمارة الاستبيانية من جزأين ، تشمل الخصائص الديموغرافية والأنجابية والأعباء النفسية للنساء بعد أستئصال الثدي و تم تحديد صدق المحتوى وثبات الاستمارة الاستبيانين من خلال دراسة استطلاعية واستخدام تحليل الإحصاء الوصفي والاستنتاجي في تحليل البيانات .تشير نتائج الدراسة إن أعلى نسبة (36.7%) من أفراد عينة الدراسة تتراوح أعمارهن بين (50-60) سنة، أعلى قياس وسطي سجل للتركيز والأنتباه، الكابة، الشعور السلبي،القلف، التفكير،وأخيرا الشعور الايجابي توجد اختلافات كبيرة جدا في P <0.01في مطابقة الاختبارات الثلاثة (اختبار قبل اعطاء المشورة –الأختبار الأول بعد اعطاء المشورة، أختبار قبل اعطاء المشورة –الأختبار الثاني بعد اعطاء المشورة، الأختبار الأول بعد اعطاء المشورة- الأختبار الثاني بعد اعطاء المشورة) فيما يتعلق في الأعباء النفسية.


Article
The Effect of Lead Pollution on GST, GPT, ALP, and Oxidant Stress in Fuel Stations
التلوث بالرصاص وتأثيره على فعالية أنزيمات GST وALP و GPTومستويات الأكسدة للعاملين في محطات الوقود

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study of the effect of lead pollution on the activity of GST GPT , and ALP was undertaken. Occupational workers. The spacemen of the project were divided in three groups according to their occupational period as follows: Group A: 15 workers ,period of occupation (2)yrs in Baghdad fuel station Group B: 15 workers, period of occupation(2-4) yrs in Baghdad fuel station Group C: 15 workers, period of occupation (5-8) yrs in Baghdad fuel station Another group of 15 healthy unexposed to lead were considered as control group. The results showed an elevation in the activity of all enzymes under investigation in the blood of workers. The activity was positively correlated with the period of occupation (i.e lead exposure). The elevation in GPT activity could be used as an indicator of liver damage , while elevated levels of GST occurs in all types of pollution to minimize the toxic effect of pollutant in erythrocytes and vital cells ,elevation in MDA related with the period of occupation (i.e lead exposure).تمت دراسة التلوث بالرصاص على فعالية انزيم GST (كلوتاثايون- اس- ترانسفريز) وفعالية انزيم GPT ( كلوتاميت بايروفيت ترانسفريز) وفعالية انزيم ALP (الانزيم الفوسفاتي القاعدي), قياس مستوى الاكسدة في مصل الدم بمقدار ما يتكون من المالون داي الديهايد (MDA). حيث تمت الدراسة على ثلاثة مجاميع هي: المجموعة الاولى (A) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل سنتين العدد (15) شخص في محطات الوقود، والمجموعة الثانية (B) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل (4-2) سنة العدد (15) شخص في محطات الوقود، والمجموعة الثالثة (C) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل (8-5) سنة فما فوق العدد (15) شخص في محطات الوقود بالإضافة الى مجموعة السيطرة العدد (15) شخص. لقد وجد ارتفاع في مستوى فعالية انزيم ALP,GPT,GST مع طول الفترة الزمنية للمتعرضين للتلوث بالرصاص وذلك يعتبر مؤشرا لحدوث أضرار في بعض أعضاء الجسم وخاصة الكبد من خلال ارتفاع فعالية انزيم GPT. اما ارتفاع GST فيعتبر دلاله على زيادة السمية في الكريات الحمراء والخلايا الحيوية وكذلك لوحظ زيادة في مستوى المالون داي الديهايد (MDA) في مصل الدم مع طول الفترة الزمنية للمتعرضين للتلوث بالرصاص.


Article
A Study of Some Bacteria Affecting Urinary Tract of Children with Renal Disease
دراسة لبعض الملوثات البكتريولوجية للمسالك البولية لدى الأطفال المصابين بأمراض كلوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was carried out between December 17, 2008 and August 25, 2009. It included 62 pediatric patients at the age range (1-12) years of both genders: 26 with chronic renal failure (CRF) and 36 with nephritic syndrome (NS), who were outpatients and in-patients in the dialysis unit in both Al-Mansour pediatric teaching hospital and Child's central teaching hospital. The control group consisted of 26 children. Urine and blood samples were collected from children with both renal diseases and healthy controls. Renal function was evaluated by biochemical tests of blood. After culturing the urine samples on both MacConkey agar medium and blood agar medium, general urine examination (GUE) was applied regardless the type of the renal disease. Results explained significant increase in both urea and creatinine concentrations in serum (P<0.001). General urine examination of both CRF and NS patients showed that casts presence in urine was not significant (p=0.056), while albuminuria was significant (P=0.049). The negative urine cultures were present in 64.5% of both patients' groups. The control group showed no bacteria in urine. The positive cultures in patients (35.5%) were indicating urinary tract infections (UTIs) with a significant relation with the type of renal disease (P=0.042). UTIs seemed to be related with gender (P=0.044). The bacterial growth included the following isolates: E. coli (54.55%), Pseudomonas aeruginosa (22.73%), Klebsiella pneumoniae (9.09%), Proteus mirabilis (9.09%) and Morganella morganii in one case only (4.55%). The bacterial isolates were different in their sensitivity to antibiotics, which included Ceftazidime, Cefteriaxone, Gentamycin, Nalidixic acid, Nitrofurantoin and Trimethoprime).نفذت هذه الدراسة بين 17-12-2008 و 25-8-2009 وشملت 62 طفلاً مريضاً في المدى العمري (1-12) سنة ومن كلا الجنسين: 26 طفلاً مصاباً بالفشل الكلوي المزمن و 36 طفلاً مصاباً بالمتلازمة الكلائية، وكان المرضى خارجيين وراقدين في وحدة غسل الكلية في كل من مستشفى المنصور التعليمي للأطفال ومستشفى الطفل التعليمي المركزي وشملت المجموعة الضابطة 26 طفلاً. جمعت عينات الدم والادرار من مجاميع المرضى والأصحاء. تم تقييم الوظيفة الكلوية بواسطة الاختبارات الكيميوحيوية للدم. بعد زرع النماذج على وسطي آغار ماكونكي وآغار الدم أجري لها الفحص العام (بغض النظر عن نوع المرض الكلوي) . أظهرت النتائج زيادةً معنويةً في يوريا وكرياتنين المصل.(0.001>P) أما نتائج الفحص العام للادرار فأظهرت أن وجود القوالب في ادرار المرضى لم يكن معنوياً (الاحتمالية=0.056) ، بينما كان وجود بروتين الالبومين في ادرار المرضى معنوياً (الاحتمالية=0.049). وجدت نتائج زرع الادرار السالبة في 64.5% من كلتا المجموعتين المرضيتين٬ كذلك كانت نتائج زرع الادرار سالبةً في المجموعة الضابطة. أما نتائج زرع الادرار الموجبة في المرضى (35.5%) فكانت تشير الى وجود التهاب السبيل البولي مع علاقةٍ معنويةٍ بنوع المرض الكلوي (الاحتمالية= 0.042). لقد أظهر التهاب السبيل البولي علاقةً معنويةً مع الجنس (الاحتمالية= 0.044). تضمن النمو الجرثومي الأنواع التالية: E. coli (54.55%) و Pseudomonas aeruginosa (22.73%) و Klebsiella pneumoniae (9.09%) و Proteus mirabilis (9.09%) وعزلةً واحدةً فقط من Morganella morganii (4.55%). اختلفت العزلات البكتيرية في حساسيتها للمضادات الحياتية والتي اشتملت على السفترياكزون و السفتازديم و الجنتامايسين و حامض الناليدكسك و التراي ميثوبريم والنايتروفيورانتين.


Article
Diplacodes nebulosa (Fabricius) دراسة المظهر الخارجي للنوع (Odonata :Libellulidae) تسجيل جديد للعراق
External Morphological Study of the species Diplacodes nebulosa (Fabricius) (Odonata :Libellulidae); New Record for Iraq

المؤلفون: Intessar F. Abd انتصار فيصل عبد
الصفحات: 24-33
Loading...
Loading...
الخلاصة

External morphological of the species Diplacodes nebulosa (Fabricius) belong to family : Libellulidae, suborder Anisoptera, order Odonata was studied using preserved specimens from College of Agriculture Museum, Baghdad University, collected from Derbendekhan region during 1986. The study included: detailed description of most body parts (head, thorax, abdomen and their appendages), identification and recognition of species, in addition to study male genitalia. The species Diplacodes nebulosa (Fabricius) was regarded as new record for Iraqi fauna of Odonata.تضمن البحث دراسة المظهرالخارج للنوع (Diplacodes nebulosa (Fabricius من عائلة Libellulidae رتيبة متباينة الأجنحة Anisoptera، رتبة الرعاشات Odonata. استخدمت نماذج محفوظة من متحف كلية الزراعة/جامعة بغداد وجمعت من دربندخان سنة 1986. شملت هذه الدراسة تشخيص وتعريف النوع قيد الدراسة ، الوصف شمل معظم أجزاء الجسم ( الرأس و الصدر و البطن ولواحقهم ) ، فضلاً عن دراسة السؤة الذكرية. يعد النوعDiplacodes nebulosa (Fabricius) تسجيلاً جديداً للمجموعة الحشرية العراقية التابعة لرتبة الرعاشات.


Article
Inner Ear of Liza abu (Heckel) 1. Morphological Description
Liza abu (Heckel) الأذن الداخلية لسمكة الخشني 1.الوصف المظهري Morphological Description

Loading...
Loading...
الخلاصة

The morphological description of inner ear in Liza abu was investigated. The present study revealed that Liza abu has a pair of embedded inner ears, each one situated in otic capsule of the skull, on both sides of hindbrain. The inner ear contains two structures, the first one called Osseous Labyrinth (OL), while the second called Membranous Labyrinth (ML). The last one found inside (OL). Both OL and ML consist of three Semicircular canals (SCC). These were two vertical Anterior and Posterior Semicircular canals (ASCC) (PSCC) and one Horizontal semicircular canal (HSCC). There are three chambers in the (OL) and three Saccular structures called otoliths organs found in (ML), the first one called Utriculus (U), the second called Sacculus (S) and the third called Lagena (L). There are solid structure found in the otolith organs results from calcifying secretions called otoliths, it has different names which is found in (U) named Lapillus, in (S) named Sagitta, and in (L) named Astericus. تم التعرف على الوصف المظهري للآذان الداخلية في سمكة الخشني Liza abu (Heckel) . واظهرت نتائج الدراسة الحالية ان سمكة الخشني تمتلك زوج من الاذن الداخلية مطمورة داخل زوج من العلب السمعية في الجمجمة وعلى جانبي الدماغ الخلفي. تتألف الاذن الداخلية في السمكة موضوع الدراسة من تركيبين الاول عظمي يدعى بالتيه العظمي والثاني غشائي يدعى بالتيه الغشائي والذي يقع داخل الاول. وتتألف الاذن الداخلية (التيه العظمي والغشائي) في السمكة من ثلاث اقنية نصف دائرية اثنان منها تكون بوضع عمودي وتتمثلان بالقناة النصف دائرية الامامية والقناة النصف دائرية الخلفية اما الثالثة فتكون افقية وتدعى بالقناة النصف دائرية الافقية. وتوجد ثلاث حجيرات او تجاويف عظمية في التيه العظمي وثلاث تراكيب كيسية تدعى بالاعضاء الحصوية التي تتموضع في التيه الغشائي وتسمى بالقريبة والكييس والقنينة, كما توجد في هذه الاعضاء الحصوية تراكيب صلدة مكونة من افرازات كلسية تدعى بالحصوات السمعية وتأخذ مسميات مختلفة, فالتي تقع في القريبة تدعى بالابه والموجودة في الكييس تدعى بالسهيم اما التي توجد في القنينة فتدعى بالنجيم.


Article
Cinnamon Bark Extract Improved the Semen Quality of Male Albino Mice
مستخلص لحاء القرفة حسًنَ نوعية السائل المنوي في ذكور الفئران البيض

المؤلفون: Ahmed Kasim Mahdi أحمد قاسم مهدي
الصفحات: 36-46
Loading...
Loading...
الخلاصة

This work was conducted to examine the effect of the aqueous extract of cinnamon bark on some reproductive parameters of male mice. Ten healthy adult males of Swiss albino mice (Mus musculus L), their age between 80-100 days and their weight between 28-35 g, were selected, acclimated, then randomly categorized into two groups of five animals each and treated as follows. Group 1: Control mice that received orally by gavage needle 0.1 ml of tap water daily for 30 days. Group 2: Male mice treated orally by gavage needle with 0.1 ml of the aqueous extract of cinnamon bark daily for 30 days. After cervical dislocation both testes and epididymes immediately were dissected out, then the epididyaml sperms parameters and the testes histological structures were estimated and the data were statistically analyzed. Cinnamon bark extract caused a highly significant increase (P < 0.01) in sperms progressive motility which increased from 71 % in the male mice of the control group to 86 % in the male mice of the treatment group. The treated males had a significant larger (P < 0.01) sperms concentration (3.4 X 10 6 /ml) than the males in the control group ( 2.1 X 10 6 / ml). The percentage of vital sperms was significantly increased (P < 0.05) from 89.2% in the animals of the control group to 94.4% in the animals of the treated group. There was a highly significant increase (P < 0.01) in the percentage of normal sperms in the treated male mice (92.8 %) in comparisons with the untreated (control) male mice (85.7 %). Although, the histological examination of the testes showed no significant differences (P > 0.05) between the two groups of male mice, there was an obvious improvement in both of the diameters of seminiferous tubules and the thickness of germinal cell layer in favor of the treated mice. In conclusion, the oral daily treatment of the aqueous extract of cinnamon bark for 30 days improved some significant parameters of semen quality of male mice.صممت هذه التجربة لدراسة تأثير المستخلص المائي للحاء القرفة على بعض المعالم التناسلية في ذكور الفئران. تم اختيار 10 ذكور من الفئران السويسرية البيض ((Mus musculus L السليمة والناضجة تراوحت أعمارها بين 80-100 يوم وأوزانها بين 28-35 غم. قسمت إلى مجموعتين وبواقع 5 ذكور في كل مجموعة، مجموعة المقارنة والتي عوملت يوميا ولمدة 30 يوم بــ 0.1 مل من ماء الحنفية بواسطة أنبوبة التغذية القسرية، ومجموعة المعاملة والتي عوملت يوميا ولمدة 30 يوم بــ 0.1 ملم من المستخلص المائي للحاء القرفة بواسطة أنبوبة التغذية القسرية. عند انتهاء المعاملة قتلت الحيوانات واستخلصت كلا من الخصى والبرابخ ثم قدرت بعض معالم نطاف البرابخ ودرس التركيب النسجي للخصى وحللت النتائج إحصائيا. أدت المعاملة بالمستخلص المائي للحاء القرفة إلى زيادة عالية المعنوية(P < 0.01) في النسبة المئوية للحركة التقدمية للنطاف والتي ارتفعت من 71% في ذكور فئران مجموعة السيطرة إلى 86% في ذكور فئران مجموعة المعاملة. كما كان لحيوانات المعاملة تركيز أعلى من النطاف (3.4 X 106 /ml )مقارنة بحيوانات مجموعة السيطرة (2.1 X 106 / ml) (P < 0.01). وارتفعت النسبة المئوية للنطاف الحية من 89% في ذكور مجموعة السيطرة إلى 94.4 % في ذكور مجموعة المعاملة (P < 0.05). كما سجل ارتفاع عالي المعنوية (P < 0.01) في النسبة المئوية للنطاف الطبيعية في الذكور المعاملة ( 92.8 % ) مقارنة بالذكور غير المعاملة (85.7%). ولم يتضح من دراسة التركيب النسجي وجود فروقات معنوية (P > 0.05) بين خصى حيوانات المجموعتين، بالرغم من تحسن اقطار النبيبات المنوية وسمك طبقة الخلايا الجرثومية في خصى حيوانات المعاملة. لقد أدت المعاملة الفموية اليومية ولمدة 30 يوم بالمستخلص المائي للحاء القرفة إلى تحسن بعض المعالم التناسلية المهمة في ذكور الفئران.


Article
Characterizations of Bioflocculant Produced by Bacillus coagulans 8B and Application in Domestic Wastewater Treatment
خصائص الملبَد الحيوي المنتج بواسطة Bacillus coagulans واستخدامه لمعالجة مياه المجاري المنزلية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Forty eight isolates belonged to Bacillus spp. were isolated from soil and water samples. Twenty two Bacillus isolates revealed a mucous phenotype when grown on nutrient agar plates. Only seven isolates of Bacillus were grown on starch broth media and gave flocculating activity for kaolin suspension. Isolate B8 (isolated from soil) gave the highest flocculating activity for kaolin suspension (37%). Biochemical tests for this isolate showed that B8 strain of Bacillus coagulans. The bioflocculant produced by B. coagulans B8 was extracted by organic solvents. Thin layer chromatography (TLC) analysis for B. coagulans B8 bioflocculant hydrolyzed by HCl with solvent system showed two brown spots when using phenol-sulphuric acid reagent with Rf =0.41 and 0.58 which resembled to galactose and glucose, and only one red-violet spot when using ninhydrin reagent (Rf =0.68) which may be resembled with phenylalanine. Domestic waste waters were of treated with B. coagulans B8 bioflocculant. Results showed that turbidity removal (flocculating activity) was reduced to 62.7%.تم عزل 48 عزلة بكتيريه تعود الى جنس Bacillus, جمعت من عينات الماء والتربة. اعطت اثنان وعشرون عزلة صفة اللزوجة عندما زرعت على وسط الاكار المغذي, اظهرت سبعة عزلات فقط من Bacillus نمواً في وسط النشاء المغذي واعطت فعالية التلبد في عالق الكاؤلين. اعطت العزلة B8 ( المعزولة من التربة ) اعلى فعالية تلبد في عالق الكاؤلين (37%). اظهرت الاختبارات الكيموحيوية والفحص المظهري لهذه العزلة انها تعود الى نوع Bacillus coagulans . استخلص الملبد الحيوي من العزلة B8 B. coagulans بأستعمال المذيبات العضوية. اظهر التحليل الكروماتوغرافي للطبقة الرقيقة (TLC ) للملبد الحيوي المتحلل, ان المنتج من B8 B. coagulans يحوي جزء كاربوهيدراتي وجزء بروتيني, حيث ظهرت بقعتان بنية اللون عند استخدام الفينول – حامض الكبريتيك لتحري عن الكاربوهيدرات(Rf = 0.41 , 0.58 ) التي ماثلت الكالكتوز والكلوكوز, وظهرت بقعة واحدة حمراء غامقة عند استخدام النينهايدرين للتحري عن الاحماض الامينية (Rf = 0.68 ) التي ماثلت الحامض الاميني الفنيل الالنيين . درست قابلية مادة التلبد على ازالة مياه المجاري المنزلية, كانت القدرة على ازالة العكورة ( فعالية التلبد ) فقد اختزلت الى 62.7%.


Article
Effect of Essential Oils Extracted from the Peels of Two Species of Citrus on Some Fungi
تأثير الزيوت الطيارة المستخلصة من قشور نوعين من الحمضيات في بعض انواع الفطريات

المؤلفون: Estabraq A. Mahmoud استبرق عزالدين محمود
الصفحات: 56-65
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study investigated the effect of essential oils extracted from peel of Citrus limon and Citrus reticulata on two species of fungui: Penicillium expansum and Fusarium proliferatum and also effect of two fungicides: Hymexazol and Benomyl against this fungi. Results showed that the essential oils of C. limon inhibited the radial growth of P. expansum and F. proliferatum at concentration 4.5 and 5%, respectively. However, the essential oil of C. reticulate inhibited this growth at concentration 5.5 and 6%, respectively. Moreover, the two fungicides inhibited radial growth of this fungi. In conclusion, there is a positive relationship between the increasing of concentration and the percentage of inhibiting of radial growth of fungi.هدفت الدراسة الحالية فحص تأثير الزيوت الطيارة المستخلصة من قشور نبات الليمون Citrus limon واللالنكي Citrus reticulata في نوعين من الفطريات (Penicillium expansum و Fusarium proliferatum) وتأثير اثنين من المبيدات الفطرية (Hymexazol وBenomyl) تجاه نفس الفطريات. أظهرت النتائج وجود تثبيط كامل للنمو الشعاعي للفطرين P. expansum وF. Proliferatum عند التركيز 4.5 و 5%على التوالي للزيت الطيار لنبات الليمون 5.5 و 6% على التوالي للزيت الطيار للالنكي. كذلك تثبيط النمو الشعاعي للفطرين من قبل اثنين من المبيدات الفطرية، في حين أظهرت التركيزات الادنى زيادة في معدل التثبيط مع زيادة التركيز لكل المواد المستعملة بالدراسة سواء كانت زيت طيار او مبيدات.


Article
Analysis of Dust Storms Using Satellite Imagery and Surface Observation on Iraq
تحليل العواصف الغبارية باستخدام صور الاقمار الاصطناعية والمشاهدات الارضية في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

In most areas in Iraq, dust storms can be classified by the prevailed broad meteorological conditions. Examining the most common events that occurred in Iraq is important, specially the dust storms which caused by prefrontal and postfrontal winds that primarily occurred in the winter, and dust storms caused by persistent northerlies upon which occurred in summer. The objectives of this paper is concentrated on analyzing the synoptic situation leading up to such event south of Iraq and to conduct a complete case study of the meteorological conditions that led to the dust storm. The case study has been included an analysis of the lower level that will be used to assess the placement and timing of the surface cold front and the associated strong winds which lifted the dust. These analyses will be compared with the satellite imagery. يمكن تصنيف العواصف الغبارية بواسطة الشروط الانوائية المسببة لها. كما تم دراسة العواصف الغبارية في العراق. العواصف الغبارية في العراق تتولد من الرياح قبل الجبهة وبعد الجبهة التي تحدث بشكل رئيسي في الشتاء والعواصف الغبارية الناشئة من الرياح الشمالية في الصيف. ان الهدف من هذه الدراسة هو تحليل الموقف السايتوبتيكي المؤدي الى العواصف الغبارية في جنوب العراق و دراسة الحالة من حيث الظروف الانوائية التي سببتها. كما ستتضمن الدراسة الحالية تحليل المعلومات الآولية الستوى الاسفل والمستخدمة لتقييم موقع وزمن سطح الجبهة الباردة والرياح القوية المصاحبة التي أدت الى رفع الغبار. سوف تقارن هذه التحاليل مع صور الأقمار الاصطناعية.


Article
Design of Digital Filters for Analysis of EEG Signal
تصميم مرشحات رقمية لتحليل إشارة تخطيط الدماغ

Loading...
Loading...
الخلاصة

Analytical sequence technique was designed and applied on normal and epileptically human electroencephalography (EEG) data. This technique was composed of three stages. First extraction of EEG spikes and rejection noise, slow and artifacts components. Second determining amplitude threshold which describe spike incidence. Third representation of spikes per second on a bar chart. A set of a band pass filter was designed for extraction of EEG spikes. An accurate detection of spikes was obtained with band pass digital filters of double zero at (z=±1), single pole placed on a circle radius (r1 and r2) and 4th order pole was placed at the origin. A threshold program was successfully used to recognize the spikes incidence. Bar chart program was carefully used to count the number of incidence spikes per second on EEG data.ي هذه الدراسة تم تصميم وتطبيق تقنية لتحليل إشارة تخطيط الدماغ لأشخاص غير مصابين وآخرين مصابين بمرض الصرع لكلا الجنسين. تتكون هذه التقنية من ثلاثة مراحل: تم في المرحلة الأولى استبعاد النتوء وإزالة الضوضاء ,الإشارة الضعيفة والتداخلات الموجودة في الإشارة. أما في المرحلة الثانية فقد تم تحديد حد العتبة للسعة لوصف حدوث النتوء. وفي المرحلة الثالثة تم تمثيل عدد النتوءات لكل ثانية بوساطة الأعمدة المستطيلة. تم تصميم عدد من المرشحات الرقمية التي تسمح بمرور حزمة معينة من الإشارة وذلك لاستبعاد النتوء من إشارة تخطيط الدماغ. وقد وجد بأن أدق كشف للنتوء كان باستخدام المرشح الرقمي الذي يتكون من صفر مزدوج في (z=±1) وقطب مفرد موضوع في دائرة نصف قطرها (نق1 نق2) وأربعة أقطاب موضوعة في مركز الدائرة. عند تطبيق برنامج حد العتبة, تم الكشف عن النتوءات بنجاح. ولدى تطبيق برنامج الأعمدة المستطيلة لحساب عدد النتوءات لكل ثانية , استطعنا من خلاله تشخيص الحالة المرضية للمريض.


Article
Enhance Network Intrusion Detection System Using Bee Algorithm
تحسين نظام كشف التطفل الشبكي باستخدام خوارزمية النحل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Intrusion detection systems have sequential steps begin with selecting training and testing dataset, the preprocessing dataset, selecting most important features, and finally constructing the most reliable classifier. This research focuses on building a reliable Network Intrusion Detection System (NIDS) to detect traditional and modern attacks with minimum number of features. The proposal creates dataset depending on KDD. The proposal will inject KDD with new sessions to represent most modern attacks. This update requires adding new features for the dataset, since these features are critical to detect these modern attacks. The proposal considers updated dataset without any assumptions says that the dataset is idealism, so there are preprocessing steps to be done to make it consistence for training and constructing the classifier. Meta heuristic bee’s algorithm will be used as Feature Selection technique with the support of two of statistical ranking filters. The ranking of features with bee give an optimized ordering to the most critical and intrinsic features in the space of training and constructing classifier. The results obtained by constructing the most reliable classifiers Interactive Dichotomizer 3 classifier (ID3), Naïve Bayesian Classifier (NB), Artificial Neural Network (ANN) and Support Vector Machine (SVM) depending on both updated dataset and bee’s ranked features sets give effective efficiency in reducing false alarms and increasing detection rates.يتكون تحسين نظام كشف التطفل الشبكي باستخدام خوارزمية النحل ومجموعة بيانات KDD أنظمة كشف التطفل من خطوات متتابعة تبدأ مع اختيار مجموعة البيانات الخاصة بالتدريب والاختبار , ثم المعالجة الأولية لمجموعة البيانات واختيار الخصائص المهمة، وأخيرا بناء المصنف الأكثر موثوقية. يركز هذا البحث على بناء نظام كشف تطفل شبكي لكشف وتحديد الهجوم التقليدي والحديث مع اقل عدد من الخصائص. يقوم المقترح بخلق مجموعة بيانات تعتمد على الـ KDD . المقترح سوف يقوم بضخ جلسات ارتباط شكلية الى KDD تمثل المجوعات الأكثر حداثة. يتطلب هذا التحديث إضافة خصائص جديدة لمجموعة البيانات حيث أن هذه الخصائص تكون مهمتها تحديث الهجمات الحديثة. يأخذ المقترح بنظر الاعتبار مجموعة البيانات المحدثة بدون أي افتراضات تقول أن مجموعة البيانات مثالية ولذلك هناك خطوات معالجة أولية سوف يتم إيجازها لجعل مجموعة البيانات متناسقة في رحلة بناء واختيار المصنف. استخدمت خوارزمية النحل كتقنية اختبار الخصائص مع دعم من اثنين من مرشحات التريب الاحصائية في فضاء بناء واختيار المصنف. تعتمد النتائج المستحصلة بواسطة بناء المصنف الأكثر موثوقية ID3, NB, ANN على كلاهما مجوعة البيانات المحدثة وخوارزمية النحل كتقنية لترتيب الخصائص حسب أهميتها أعطت نتائج مهمة جدا . في تقليص الإنذارات الخاطئة وزيادة نسبة الكشف.


Article
Optimize TSP using Ant Colony System using Java
تحسين مشكلة البائع المتجول باستخدام نظام مستعمرة النمل باستخدام جافا

المؤلفون: Shatha Habeeb شذى حبيب --- Zainab Sadiq زينب صادق
الصفحات: 117-124
Loading...
Loading...
الخلاصة

The travelling salesman problem (TSP) probably is the most prominent problem in combinatorial optimization. It is simple definition along with its notorious difficulty has stimulated many efforts to find an efficient algorithm. In this research use Ant Colony System to solving TSP and generating good solutions to both. The work has been extended to calculate the correlation coefficient between the number of nodes and number of iterations.مشكلة البائع المتجول (TSP) هي على الأرجح المشكلة الأبرز في التحسين الاندماجي. ان التعريف البسيط لهذه المشكلة مع الصعوبة الكبيرة قد تم تمثيلها (ومازالت تمثل) حيث الكثير من الجهود بذلت لإيجاد خوارزمية فعالة. في هذا البحث تم استخدام مستعمرة النمل في حل مشكلة البائع المتجول (TSP) وتوليد الحلول الجيدة. وقد تم عمل حساب معامل الارتباط بين عدد العقد وعدد مرات التكرار.

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: