Table of content

Mesopotamia Journal of Agriculture

مجلة زراعة الرافدين العراقية

ISSN: 1815316X
Publisher: Mosul University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Mesopotamia journal of Agriculture was issued for the first time in 1966 and continued until the year 1982, the journal stopped for three years according to the ministerial order which distributing scientific journals between Iraqi universities , according to scientific field , where University of Salahaddin issued Iraqi Journal of Agricultural Sciences (Zanko), this Journal was the only one in agricultural sciences in Ministry of Higher Education and Scientific Research, Mesopotamia journal of Agriculture was reissued again in 1986 , in 2000 it was adopted as country Journal , its name was changed to the Iraqi Journal of Agricultural Sciences. And got international number ISSN 1609-4077, in 2004 it has been re-named to Mesopotamia journal of Agriculture , adopted as country - periodical Journal and got new international number ISSN 1815-316X during that year No 1,Volume 33 was Issued which regarded continuing to the previous volume before changing it's name to Iraqi Journal of Agricultural Sciences. The journal is continued issuing up to day in 2012 to the present volume(40).
The journal issuing in 1966 as one number per year, and currently four numbers issued periodically annually. It should be noted that the first issue in 1966 had five research in English, for the time being increased to include 30 papers in both Arabic and English. The journal has got during the period of its work high ministerial assessments where it's editorial board has got a thanks letter in 1996, and appreciation from the Minister of high education and scientific research for it's exceptional, the journal also considered outstanding in 2009 as well as the ministry shield and a merit certificate.Has got the magazine in 2012 on the reliability of international and thus become accessible to all countries of the world.


Loading...
Contact info

E-mail:agrimeso@yahoo.com

Table of content: 2013 volume:41 issue:2

Article
DISCOVERY LEADERSHIP BEHAVIOR LOCAL RURAL LEADERS IN TELKAIF DISTRICT IN NINAVAH PROVENCE
استكشاف السلوك القيادي للقادة الريفيين المحليين في قضاء تلكيف/محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at discovering the leadership behavior of the local rural leaders in Tal-Kaif district Nineveh Governorate from the farmers' point of view the research population All the local rural leaders and all the farmers in the district. A sample of 30 villages out of 99 has been randomly chosen and 30 leaders of these villages have been discovered, while a percentage of 10% of total number of the farmers which was 2078 has been taken. the data were elected through two a questionnaires, the first included the characteristics of the leaders, while the second to determine the leadership behavior of the leaders from the farmers point of view .after testing the validity & reliability of the questionnaire the final formula has been limited by 76 items, and after collecting and analyzing the data, the results showed that the leadership behavior of the local rural leaders was intermediate tends to rise according to the two dimension of the work and human relation together and in each of these dimensions separately. The results also showed that there is a very close match between what mentioned in the Ohio leadership behavior theory and the current research results, while the results contradicted with what mentioned in the theory that the two dimensions of the leadership behavior are independent from each other.استهدف البحث استكشاف السلوك القيادي للقادة الريفيين المحليين في قضاء تلكيف محافظة نينوى من وجهة نظر الأتباع, وشمل البحث جميع القادة الريفيين المحليين وجميع المزارعين في القضاء. تم اختيار عينة عشوائية من 30 قرية من مجموع 99 قرية من قرى قضاء تلكيف وتم اختيار قائد من كل قرية من خلال استطلاع سسيومتري, أما عينة الأتباع فبلغت 308 مزارعا يمثلون 10% من عدد الزراع في القرى المختارة. تم جمع البيانات بواسطة استمارتي استبيان الأولى خاصة بخصائص القادة والثانية قياس السلوك القيادي لهؤلاء القادة من وجهة نظر الأتباع. وبعد التأكد من صدق وثبات المقياس وحساب قوة تمييز فقراته تحددت الصيغة النهائية ب 76 فقرة. وبعد جمع البيانات تم تحليلها باستخدام المتوسط الحسابي والاختبار التائي. وأظهرت النتائج إن السلوك القيادي للقادة وفقا لبعدي العمل والعلاقات الإنسانية معا متوسط يميل الى الارتفاع وان السلوك القيادي في بعد العمل وبعد العلاقات الإنسانية كلا على انفراد متوسط يميل إلى الارتفاع أيضا. كما أظهرت النتائج وجود تطابق كبير بين ما ورد في نظرية السلوك القيادي لجامعة ولاية أوهايو وبين نتائج البحث الحالي, بينما خالفت نتائج البحث الحالي ما أوردته النظرية بان بعدي السلوك القيادي مستقلين عن بعضهما البعض, كما تضمن البحث بعض الاستنتاجات والتوصيات.


Article
ECONOMIC ANALYSIS OF THE POTATO PRODUCITON IN TALKAFF AREA / NINEVEH GOVERNORATE FOR 2011 SEASON
تحليل اقتصادي لكفاءة انتاج البطاطا في منطقة تلكيف/محافظة نينوى للموسم الربيعي 2011

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at studying crop potato in area Talkaff in Nineveh Governorate, depending on the experimental data of 2011 for a specimen of (50) farmers. The function of total expenses was estimated from which the function of median total expense was derived to calculate the optimal size which can achieve economic efficiency. It seems that the optimal size of the potato is 23.54 tone with actual size of the research specimen was 15.06 tons, so the farmers of this variety achieved only 63% of the size economy. But, the optimal size of the area which can exploitation to obtain the optimal size of production reached 13 donum. Accordingly, we recommend to expand of the planted areas to achieve size saving for their optimal sizes.استهدف البحث دراسة محصول البطاطا المزروع في منطقة تلكيف في محافظة نينوى, بالاعتماد على بيانات ميدانية للموسم الربيعي 2011 لعينة من المزارعين شملت 50 مزارعا, إذ تم تقدير دالة التكاليف الكلية ومنها تم اشتقاق دالة متوسط الكلفة الكلية لاحتساب الحجم الأمثل الذي يحقق الكفاءة الاقتصادية. وتبين إن الحجم الأمثل لمحصول البطاطا هو 23.54 في حين إن الحجم الفعلي لعينة البحث هو 15.06 طن لذا لا يحقق مزارعو عينة هذا المحصول سوى 63% من اقتصاديات الحجم, أما بالنسبة للمساحة المثلى التي يمكن استغلالها للحصول على الحجم الأمثل فقد بلغت 13 دونم, علية يوصي البحث بالتوسع في المساحات المزروعة لتحقيق فورات الحجم للاقتراب من الحجم الأمثل.


Article
EFFECT OF SHADING IN SEEDS GERMINATION AND GROWTH OF SEEDLINGS LOGUAT Eriobotrya japonica lindl.
تأثير التظليل على إنبات بذور ونموشتلات الينكي دنيا )البشملة( Loquat ( lindl . Eriobotrya japonica )

Loading...
Loading...
Abstract

This study were conducted in the Nursery of the Technical Institute/Mosul/ Iraq, during two growing seasons 2008and 2009, to study the effect of shading percentage (zero, 50% and 75%) from the total sun light on germination of seeds and their effect on growth (stem length, stem diameter, leaves number, number of branches, length of branches, length of roots) by used color green plastic (Saran). The results indicated that are significant effects of shading treatments for two growing seasons 2008 and 2009 and the interaction between them on germination of Loquat seeds and their effect on growth (stem length, stem diameter, leaves number, number of branches, length of branches, length of roots). The treatment of shading percentage (50%) in 2008 growing season was the best treatment which gave the highest means in germination of seeds as compared with the other treatment, but the sun treatment in 2008 growing season was the best treatment in (stem length, stem diameter, leaves number, length of roots and number of branches and their lengths in 2009 grown season) The treatment of sun shading percentage in 2008 growing season was the best treatment in stem length.أجريت هذه الدراسة في مشتل المعهد التقني/الموصل في محافظة نينوى خلال موسمي النمو2008 و2009 لدراسة تأثير نسبة التظليل (Zero،50،75%) على إنبات البذور وتأثيرها على نمو شتلات الينكي دنيا (طول الساق وقطر الساق وعدد الأوراق وعدد التفرعات وطول التفرعات وطول الجذور). وذلك باستخدام شبكة بلاستيكية خضراء اللون (ساران). أظهرت النتائج وجود تأثير معنوي لمعاملات التظليل ولموسمي النمو2008 و2009 والتداخل بينهما على إنبات بذور الينكي الدنيا (البشملة) ونمو الشتلات ولاسيما طول الساق وقطر الساق وعدد الأوراق وعدد التفرعات وطول التفرعات وطول التفرعات وطول الجذور. وان معاملة التظليل 50% لموسمي النمو كانت المعاملة الأفضل بين المعاملات في نسبة الإنبات بينما المعاملة المكشوفة لموسم النمو 2008 هي الأفضل في عدد الأوراق وقطر الساق وطول الجذور وعدد التفرعات وطولها لموسم النمو 2009. في حين كانت معاملة التظليل 50% هي الأفضل في طول الساق لموسم النمو 2008.


Article
EFFECT DIFFERENT LEVELS OF NITROGEN AND PHOSPHATE FERTILIZER ON THE VEGETATIVE GRWOTH AND CHEMICAL CONTENT OF YUCCA ALOIFOLIA L.
تأثير مستويات مختلفة من السماد النتروجيني والفوسفاتي في النمو الخضري والمحتوى الكيميائي لنبات اليوكا Yucca aloifolia L .

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out in laths house to study the effect of four levels of fertilizer (0.0, 1.0, 1.5 and 2.0) g as ammonium sulphate (21% N) and four levels of Phosphate fertilizer (0.0, 0.5, 1.0, 1.5) g as tri-super Phosphate (45% P2O5) per pot diameter 30 cm, mixed with soil surface on the vegetative growth and chemical content of Yucca aloifolia L. plants. The results refers that all studies parameters affected significantly by Nitrogen fertilization and Phosphate fertilization and the interaction between them on the concentration (2.0 gm/pot N with 1.5 gm/pot P) which total increased on height stem and leave number and stem diameter 13.44 cm and 11.61 leave and 2.98 cm in the end of study. While leaves area of plant and percent of chlorophyll and Nitrogen and Phosphor 2577.88 cm2 and 60% and 5.37% and 0.77% respectively in the end of study.أجريت هذه الدراسة في الظلة الخشبية بهدف دراسة تأثير أربعة مستويات من السماد النتروجيني (0.0, 1.0, 1.5 , 2.0) غم من سلفات الامونيوم (21 % N), وأربعة مستويات من السماد الفوسفاتي ( 0.0, 0.5 ,1.0, 1.5) غم من السوبر فوسفات الثلاثي (45 % P2O5) / أصيص قطر 30 سم مزجت مع سطح التربة على النمو الخضري و المحتوى الكيميائي لنبات اليوكاYucca aloifolia L ., أظهرت النتائج تأثر جميع الصفات المدروسة معنويا بمعدلات التسميد النتروجيني و الفوسفاتي ومعاملات التداخل بينهما عند التركيز (2.0 غم/أصيص N مع 1.5 غم/أصيص P) إذ بلغت الزيادة الكلية في طول الساق وعدد الأوراق وقطر الساق 13.44 سم و11.61 ورقة و 2.98 سم في نهاية التجربة. فيما بلغت المساحة الورقية للنبات والنسبة المئوية لصبغة الكلوروفيل والنتروجين والفسفور 2577.88 سم2 و 60.0 % و 5.37 % و0.77% على التوالي في نهاية التجربة.


Article
EFFECT OF FOLIAR SPRAY WITH SEAWEED EXTRACT KELPAK40 AND CHELEATED IRON ON THE GROWTH OF LOQUAT SEEDLING
تأثير الرش الورقي بالمستخلص البحري Kelpak40 والحديد المخلبي في نمو شتلات الينكي دنيا البذرية

Loading...
Loading...
Abstract

Effect foliar spray with three levels of seaweed extract kelpak40 (0, 2 and 4 ml.L.1) and iron (0.20 and 40 mg Fe.L.-1) using chelated iron Fe-EDDHA (6% iron) and the interaction between them on the growth of loquat seedlings, one year old which were planted in the lath house/ Horticulture and Landscape Design Dept./College of Agriculture and forestry/ Mosul University at 2011 growing season were studied. Results showed that the interaction between 2 ml.L.-1 kelpak40 + 20 mg Fe.L.-1 significantly dominated over control treatment in leaves number, seedling leaves area and leaves dry weight percentage which reached in this treatment 16.66 leaf/seedling, 1262.90 cm2/ seedling and 43.05% respectively, while the means of these parameters in the control treatments were 9.5 leaf/ seedling, 534.60 cm2/ seedling and 35.21 respectively. The interaction of 4 ml.L-1 kelpak40 + 40 mg Fe.L.-1 were dominated over control treatment in leaf area and leaves dry weight which reaches 81.05 cm2 and 7.70 gm. respectively in this treatment and 55.71 cm2 and 5.25 gm. respectively in control. while the treatment of 4ml.L.-1 kelpak40 was dominated over control in seedling length and leaves total chlorophyll, which reaches 33.66 cm and 59.20 SPAD in this treatment and 22.66 cm and 56.16 SPAD respectively in control. The interaction between 2 ml.L.-1 kelpak40 + 40 mg.L-1 chelated iron were dominated over control in leaves N and Fe concentration which reaches 1.48% and 710.33 mg.L-1.in this treatment and 0.73% and 431.67 mg.L.-1. Respectively in control.درس تأثير الرش الورقي بثلاث مستويات بكل من المستخلص البحري Kelpak40 (صفر و2 و4 سم3.لتر-1) وبالحديد (صفر و20 و40 Fe ملغم.لتر-1) باستعمال المادة المخلبية للحديد Fe-EDDHA (6% حديد) والتداخل بينهما في تحسين النمو الخضري لشتلات الينكي دنيا البذرية بعمر سنة واحدة والمزروعة في الظلة الخشبية التابعة لقسم البستنة وهندسة الحدائق/ كلية الزراعة والغابات/ جامعة الموصل, خلال موسم النمو 2011. أظهرت النتائج تفوق معاملة التداخل (2 مل.لتر- 1Kelpak40 + 20 ملغم.لتر-1 حديد مخلبي) معنوياً في صفة عدد الأوراق والمساحة الورقية للشتلات ونسبة المادة الجافة للأوراق والتي بلغت 16.66 ورقة/ شتلة و 1262.90 سم2/ شتلة, 43.05% على التوالي قياساً بمعاملة (المقارنة) والتي بلغت 9.5 ورقة/ شتلة و 534.60 سم2/ شتلة, 35.21% على التوالي, كما تفوقت معاملة التداخل (4 مل.لتر- 1Kelpak40 + 40 ملغم.لتر-1 حديد مخلبي) معنوياً في صفة مساحة الورقة الواحدة والوزن الجاف للأوراق والتي بلغت 81.05 سم2 و 7.70 غم على التوالي قياساً بمعاملة (المقارنة) والتي بلغت 55.71 سم2 و 5.25 غم على التوالي, في حين أعطت معاملة (4 مل.لتر- 1Kelpak40) تفوقاً معنوياً بصفتي الزيادة في ارتفاع الشتلات والكلوروفيل الكلي للأوراق والتي بلغت 33.66 سم و 59.20 على التوالي قياساً بمعاملة (المقارنة) والتي بلغت 22.66 سم و 56.16, بينما سببت معاملة التداخل (2 مل.لتر- 1Kelpak40 +40 ملغم.لتر-1 حديد مخلبي) تفوقاً معنوياً بصفتي تركيز النتروجين والحديد في الأوراق والتي بلغت 1.48% و710.33 ملغم/لتر على التوالي مقارنةً بمعاملة (المقارنة) والتي بلغت قيمها 0.73% و 431.67 ملغم .لتر-1 على التوالي.


Article
EFFECT STORAGE PERIOD ON CHARACTERISTICS CONSUMPTION OF 27 DUCH AND FRENCH POTATO CULTIVARS
تأثير مدة الخزن في الصفات الاستهلاكية ل 72 صنفا من البطاطا الهولندية والفرنسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in a private of cool store in Mosul-Iraq in 2011. The tubers of 27 potato cvs. Which were harvested in Spring season in Rabia- Mosul/ 2011، and stored 3.5 months (short storage) and 7 months (long storage) at 4±1 C° temperature and 90-95 % R.H. to study the storability of these cultivars. The results indicated: The Voyager variety was significantly increased in percentage of sprouting growth، percentage of weight loss and tubers decay. The Hermus variety was significantly increased in dry matter and starch percentage of tubers. While Ajiba variety was significantly increased in tuber firmnness ،and Ladyolympia variety was significantly increased in specific gravity of tubers . The long storage (7 months) was significantly increased in sprouting growth percentage. Of weight loss of tubers perc.، while the short storage (3.5 months) was significantly increased in decay tubers perc.، dry matter perc.، starch percentage. Of tubers، and tuber firmness as compared with the long storage. Interaction treatment Voyager variety in long storage was significantly increased in percentage. Of sprouting growth، percentage. Of weight tubers، while the same variety in short storage was significantly increased the tubers decay percentage.،Hermus variety in short storage was significantly increased dry matter and starch percentage. In tubers، but Ajiba variety in short storage was significantly increased tuber firmness ،while the Ladyolympia variety in short storage was significantly increased specific gravity of tubers as compared with other treatments.أجريت الدراسة في احد المخازن المبردة التابعة للقطاع الخاص في منطقة الموصل/ العراق في عام 2011، تم حصاد درنات الـ27 صنف من منطقة ربيعة/ الموصل وفي الموسم الربيعي/ 2011، وبعد ذلك خزنت الدرنات لمدة 3.5 شهر (خزن قصير) و 7 أشهر (خزن طويل) وعلى درجة حرارة 4 ± 1 مْ ورطوبة نسبية 85-90٪ لدراسة القابلية الخزنية لدرنات هذه الأصناف، وأوضحت النتائج أن الصنف Voyager أعطى زيادة معنوية في نسبة البراعم النامية وفي نسبة الفقد في الدرنات وفي نسبة التلف في الدرنات، وتفوق الصنف Hermus معنوياً في النسبة المئوية للمادة الجافة في الدرنات وفي نسبة النشأ في الدرنات، بينما الصنف Ajiba اختلف معنوياً في صلابة الدرنات مقارنة ببقية الأصناف، وتفوق الصنف Ladyolympia معنوياً في الوزن النوعي للدرنات. وأدى الخزن الطويل (7 أشهر) إلى زيادة معنوية في نسبة البراعم النامية ونسبة الفقد في وزن الدرنات، بينما أدى الخزن القصير (3،5 شهر) إلى زيادة نسبة التلف ونسبة المادة الجافة ونسبة النشا والصلابة في الدرنات مقارنة بمعاملة الخزن الطويل، وفي معاملات التداخل بين الأصناف ومدة الخزنتبين بان الصنف Vayager في الخزن لمدة 7 أشهر أعطى أعلى نسبة للبراعم النامية وفي نسبة الفقد في وزن الدرنات واختلف معنويا مع الخزن لمدة 3،5 شهر، وأعطى نفس الصنف في الخزن القصير أعلى نسبة تلف في الدرنات، وتفوق الصنف Hermus في الخزن القصير معنوياً في النسبة المئوية للمادة الجافة في الدرنات وفي نسبة النشأ في الدرنات، في حين تفوق الصنف Ajiba في الخزن القصير في صلابة الدرنات، وتفوق الصنف Ladyolympia في الخزن القصير في الوزن النوعي للدرنات مقارنة مع بقية المعاملات.


Article
EFFECTIVENESS OF GIBBERELLIC ACID TREATMENT AND SOAKING PERIOD ON SEED GERMINATION AND SEEDLINGS GROWTH OF " LOTUS" PERSIMMON ROOTSTOCK
فعالية المعاملة بحامض الجبرليك ومدة النقع في إنبات البذور ونمو شتلات أصل الكاكي " لوتس"

Loading...
Loading...
Abstract

Seeds of " Lotus " kaki rootstock from mature fruits of 12 years old were used in this study where divided into 3 group . the first was soaked in water for 24. 48 and 72 hrs.. the second in GA3 at concentration 200 mg.l-1 for 24. 48 and72 hrs..and the third was soaked in GA3 at concentration 300 mg.l-1 for 24. 48 and72 hr.Seed were stratified in peatmoss and sand in the refrigerator at 5 c° for 100 days. At the end of stratification period. the seed were grown on the 30th of March 2011 in black polyethylene bags of 10kg. weight. Randomized complete block design was used with 2 factors and 3 replicates and 7 seeds for each treatment or replicates. The results given early of October/ 2011 indicted that water soaking of seeds for 72 hr.gave the highest seeds germination (90.47%). whereas. the lowest (47.61%) was from the seeds soaked for 48 hr. in 300 mg.l-1 GA3. Soaking the seeds in 200 mg.l-1GA3 for 24 hr. resulted in a significant increase of seedlings height and leaves number ( 68.15cm and 49.74 leaf). respectively. The highest diameter (5.40mm)resulted from the seeds soaked in water for 24hr. which were superior significantly on the seed soaked for 48 hr. in 300 mg.l-1 GA3 which gave the lowest diameter (3.40mm).استخدمت في التجربة بذور أصل الكاكي " لوتس " المستخرجة من الثمار الناضجة لأشجار بعمر 12سنة. قسمت البذور إلى 3 مجاميع حيث نقعت بذور المجموعة الأولى في الماء فقط لمدة 24و48 و72 ساعة، ونقعت بذور المجموعة الثانية في محلول GA3 بالتركيز 200 ملغم.لتر-1 والثالثة في محلول GA3 بالتركيز 300 ملغم.لتر-1 ولمدة 24 و48 و72 ساعة للمجموعتين، نضدت البذور في الرمل والبتموس داخل أكياس من النايلون في الثلاجة على درجة حرارة 5°م لمدة 100 يوماً. عند نهاية مدة التنضيد استخرجت البذور وزرعت حسب معاملاتها بتاريخ 30/3/2011 في أكياس من البولي اثيلين الأسود بسعة 10 كغم. أتبع في تنفيذ هذه التجربة تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) بعاملين وبثلاثة مكررات وبإستخدام 7 بذور لكل وحدة تجريبية. أظهرت النتائج التي تم الحصول عليها في بداية شهر تشرين الأول من الموسم 2011 أن معاملة نقع البذور بالماء فقط لمدة 72 ساعة أعطت أعلى نسبة لإنبات البذور 47.90% في حين بلغت اقل نسبة لانبات البذور61.47% لمعاملة نقع البذور لمدة 48 ساعة بتركيز 300ملغم.لتر-1GA3، وسببت معاملة نقع البذور لمدة 24 ساعة بتركيز200ملغم.لتر-1GA3 زيادة معنوية بصفتي ارتفاع الشتلات ومعدل عدد الأوراق/ شتلة وبلغتا 15.68 سم و 74.49 ورقة على التوالي، أعلى معدل لقطر الساق الرئيسي 45.5 ملم كان لمعاملة نقع البذور بالماء فقـط لمدة 24 ساعة والتي تفوقت معنويا على معاملة نـقـع البذور لمدة 48 سـاعة بتـركيـز 300 مـلغم. لتر-1GA3 والتي أعطت اقل قطر للساق الرئيسي 40.3 ملم.


Article
STUDTYING THE RESPONSE OF TANGARIN SCIONS GROWN ON SOUR ORANG ROTSTOCK FOR BUDDING DATE, APPLICATION METHOD AND LEVELS OF STRUCTUR ACTA AGRO COMPOUND FERTILIZER
إستجابة طعوم ال وٌسف النام ةٌ على أصل النارنج لموعد التطع مٌ وطرق ومستو اٌت من السماد المركب ستاركتشار أكتا أغرو

Loading...
Loading...
Abstract

This study were conducted at lath house / Hort . & Landscape Design/ Coll. of Agriculture and Forestry during 2010 and 2011 growing seasons on Tangarin transplants which were budded on sour orange rootstock to know the effect of autumn budding date (1/10/2010 and 15/10/2010) and foliar or soil application of structure fertilizer at two levels for each method (2 and 4 ml. L-1). The application of the fertilizer was done twice a season, with 20 days intervals, the first was done when the scion length was 45cm (at 15/4/2011). Results indicated that the first date of budding was dominated over the second date of budding in the leaves Zn level, transplants leave number, transplants leaves area, main stem length and diameter and lateral branches number. For the effect of method application and levels of structure fertilizer, results showed that soil application of the fertilizer at the level of 2 ml. L-1 gave the highest means of leaves N level, leaves dry weight, leaves area, transplant leaves area and main stem length, which were dominated over most other treatments. Meanwhile the heighest means of leaves chlorophyll, leaves fresh weight and leaves Zn level were in the treatment soil application of structure at 4 ml. L-1 level. In the case of the interaction between budding date and method and level of structure fertilizer, the best one was that between first budding date and soil application of the fertilizer at the level of 2 ml. L-1, which gave the highest means of leaves N and Zn levels, leaves dry weight, leaves dry weight percentage, leaves area, leaves number, transplants leaves area and main stem length.أجريت هذه الدراسة في الظلة الخشبية/ قسم البستنة وهندسة الحدائق/ كلية الزراعة والغابات على شتلات اليوسفي التانجرين المطعمة على أصل النارنج، خلال موسمي النمو 2010 و 2011، لمعرفة تأثير موعد التطعيم الخريفي (1/10/2010 و 15/10/2010)، والتسميد الورقي والأرضي بمستويين من سماد ستاركتشار أكتا أغرو (2 و 4 مل. لتر-1)، وقد تمت الإضافة مرتين في الموسم وبفترة عشرون يوماً بين إضافة وأخرى، إذ كانت الإضافة الأولى بعد أن وصل ارتفاع الطعوم 45 سم (في 15/4/2011). أكدت النتائج تفوق موعد التطعيم الأول معنوياً على الموعد الثاني في عدد الأوراق/ شتلة والمساحة الورقية للشتلات وطول وقطر الطعوم وعدد التفرعات الجانبية وتركيز الزنك في الأوراق، أما بالنسبة لتأثير طريقة الإضافة وتركيز سماد ستاركتشار، فأن إضافة هذا السماد للتربة وبتركيز 2 مل. لتر-1 أعطى أعلى المتوسطات من النتروجين في الأوراق والوزن الجاف للأوراق ومساحة الأوراق والمساحة الورقية للشتلات وطول الساق الرئيس والذي تفوق معنوياً على أغلب المعاملات الأخرى، في حين أن أعلى المتوسطات من الكلوروفيل الكلي في الأوراق والوزن الرطب للأوراق وتركيز الزنك في الأوراق كانت في معاملة التسميد الأرضي وبمقدار 4 مل. لتر-1. وعند التداخل بين موعد التطعيم وطريقة إضافة السماد وتركيزه فأن معاملة التداخل بين الموعد الأول وإضافة السماد للتربة وبمقدار 2 مل. لتر-1 كانت هي الأفضل والتي أعطت أعلى المتوسطات من الوزن الجاف للأوراق ونسبة المادة الجافة في الأوراق ومساحة الأوراق وعدد الأوراق والمساحة الورقية للشتلات وطول الساق الرئيس وتركيز النتروجين والزنك في الأوراق.


Article
EFFECT OF COVERAGE THICKNESS ON GERMNATION AND VEGETATIVE GROWTH FOR TEN SPESSES CULTIVARES OF LAWNS.
تأثير سمك التغطية على إلانبات والنمو الخضري لعشرة انواع وأصناف من بذور المسطحات الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in Agricultural College/ Dohuk University during the period 11th Apr and 11th Jun 2010. The objective was to study the best planting depth (0, 1, 3) ml for ten cultivars of Lawns Poa pratensis var barimpaia, Cynodon dactylon var cd4, Cynodon dactylon var panama, Lolium perenne var adeline, Lolium perenne var barblack, Lolium perenne varbartwingo, Festuca orundinacea var barlexas 2, Festuca Rubra commutate var bargreen 2, Festuca arundina var palladio, var hardtop, Festuca ovina duriuscula. Results showed significantly increase in germination percentage, dry weight of plant, pure live seed percentage, and germination speed as coverage thickness decreased. All Festuca cultivars show significantly increase in germination percentage, pure live seed percentage, and less germination speed while Lolium cultivars give the best result in dry weight of plant and number of vegetative branch when compare with the other cultivars. The interactions between the two factors had a significantly effect for most of studied characters.أجريت الدراسة في البيت الزجاجي التابع إلى قسم البستنة/ كلية الزراعة/ جامعة دهوك خلال المدة من11- نيسان- 2010 ولغاية 11- حزيران 2010، بهدف دراسة أفضل سمك تغطية (0 و1 و2) ملم لبذور عشرة أنواع وأصناف من حشائش المسطحات الخضراء عند زراعتها وهي:Poa pratensis var barimpaia،Cynodon dactylon var cd4 ،Cynodon dactylon var panama ،Lolium perenne var adeline ، Lolium perenne var barblack،Lolium perenne var bartwingo،Festuca Orundinacea var barlexas 2 ، Festuca Rubra commutate var bargreen2، Festuca arundina var palladio،var hardtop Festuca ovina duriuscula. وتضمنت النتائج: زيادة النسبة المئوية للإنبات والوزن الجاف للنبات والنسبة المئوية للبذور الحية وسرعة الإنبات كلما قل سمك التغطية وبشكل معنوي بينما لم تتأثر صفة عدد الأفرع معنويا بهذا العامل، كما أبدت الأصناف العشرة قيد الدراسة تباين معنوي كبير في الصفات المدروسة وأعطت أصناف الفستوكاFestuca spp أعلى نسب الإنبات وأبطئ سرعة للنمو وأعلى نسبة مئوية للبذور الحية مقارنة بالأنواع الأخرى وتفوقت أصناف الرأي الدائميةspp Loliumفي صفة عدد الأفرع والوزن الجاف للنبات مقارنة بالأصناف الأخرى. وكان للتداخل بين الأصناف وسمك التغطية تأثير معنوي كبير على معظم الصفات المدروسة.


Article
WATER QUALITY EVALUTION IN RELATION TO THEIR PRECIPITATION / DISSOLUTION MINERALS USING READY COMPUTER PROGRAMS
تقييم نوعية مياه الري حسب قدرتها على اذابة او ترسيب المعادن الملحية باستخدام البرامجيات الجاهزة

Authors: A.A. Alhadedy --- M.A. Alobaidi --- A. W. Abdulkareem
Pages: 91-98
Loading...
Loading...
Abstract

Four water qualities at Al-Jazeera northern irrigation project(irrigation. Drainage. Well and sulfatic waters) were selected to study their tendency in precipitation and dissolution of associated minerals. Soluble ions of the applied waters as an input data in mmolcl-1 were entered into the Visual Minteq program which calculate the saturation index values of the established soil minerals. And the predicted program WATSUIT which accounts for the precipitation and dissolution of important soil minerals (primarily CaCO3 and CaCO4 .2H2O) on the composition of soil solution within the root zone. The outputs of Visual Minteq program revealed the outstanding of sulfatic irrigation water in the number and quantity of salt minerals precipitated (i.e. calcite. Ordered and disordered dolomite. Aragonite. Vaterite and gypsum). WATSUIT model exhibited higher quantity of CaCO3 and gypsum when irrigating with sulfatic water ranged between (1.74-48.77) and (13.21-182.75) mmolcl-1 respectively at all quarters of the root zone.اختيرت أربعة نوعيات من المياه المستخدمة في مشروع ري الجزيرة الشمالي (ماء ري، ماء بزل، ماء بئر ومياه كبريتية) لدراسة قدرتها في إذابة أو ترسيب المعادن الحاملة لها. جمعت العينات وأجريت عليها التحاليل الروتينية الخاصة بالايونات الذائبة الرئيسة وأدخلت في البرنامج الجيوكيميائيVisual Minteq للحصول على دليل التشبع للمعادن المتوقع تشكلها وكذلك تم إدخال البيانات ذاتها في البرنامج التنبؤي (WATSUIT) والذي يأخذ بنظر الاعتبار كمية كاربونات الكالسيوم والجبس المترسبة في المنطقة الجذرية خلال مرورها في جسم التربة. أظهرت مخرجات البرنامج الأول تفوق المياه الكبريتية في كمية وعدد المعادن الملحية المترسبة متمثلة بمعادن (الكالسايت، الدولومايت المنتظم وغير المنتظم، الاركونايت، الفايترايت والجبس). البرنامج (WATSUIT) اظهر كمية اكبر من كاربونات الكالسيوم والجبس عند استخدام المياه الكبريتية تراوحت بين 1.47-48.77 و13.21-185.75 مليمول شحنة.لتر-1 على التوالي، ولكافة أعماق الطبقة الجذرية.


Article
EFFECT OF ADDING SOME PROBIOTICS SUPPLEMENTATION TO PERFORMANCE COMMON CARP CYPRINUS CARPIO L. IN GLASS AQUARIA 1-Growth and Food Utilization Criteria
تأثير إضافة بعض المعززات الحيوية Probiotics في العليقة على أداء اسماك الكارب الشائعCyprinus carpio L. في الأحواض الزجاجية أ- معايير النمو والاستفادة من الغذاء

Loading...
Loading...
Abstract

Study was planed to compare different types of probiotics in two level used in Cyprinus carpio L. fish ratios for studying it's effect on growth and food utilization criteria. A same ration was fed for 84 days to nine groups (15 fish/each) with initial weight 22.44 ± 2 gm/fish and the intact ration was fed to the 1st fish group as a control. The biomin imbo probiotic was added 1and 2 gm/1kg ration for the 2nd and 3rd fish group. 0.5 and 1 gm of the poultry star®me per 1kg ration the 4th and 5th fish group. The ration of the 6th and the 7th fish group included 6 gm and 8 gm of the Iraqi probiotics. 3 and 5 gm of the commericial dry yeast was added to the 8th and 9th fish group ration respectively. All the probiotic supported ration fish groups gave special poultry star®me on level added 0.5 gm/1kgsignificanthigher (p<0.05) body weight gain, growth rate, relative growth rate, specific growth rate, feed conversion ratio, feed efficiency ratio, protein efficiency ratio and protein productive value than the control fish group. أجريت الدراسة لمقارنة أنواع مختلفة من المعززات الحيوية Probiotics وبمستويين لكل منها استخدمت في علائق اسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio L. لدراسة تأثيرها على معايير النمو والاستفادة من الغذاء. غذيت المجاميع التسعة (15 سمكة/مجموعة) وبمعدل وزن ابتدائي 22.44±2غم/ سمكة لمدة 84 يوما على عليقة متوازنة حيث غذيت المجموعة الأولى على عليقة المقارنة. تم إضافة المعزز الحيوي بيومين ايمبو بمعدل 1 و 2غم/ كغم من العليقة للمجموعة الثانية والثالثة من الأسماك. كما تم إضافة المعزز الحيوي Poultry star®me بمعدل 0.5 و1غم/كغم من العليقة للمجموعة الرابعة والخامسة، أما العليقة السادسة والسابعة احتوت على 6 و8غم/ كغم من بروبايوتك العراق. والمجموعة الثامنة والتاسعة فقد غذيت على عليقة احتوت على 3 و5غم/ كغم من خميرة الخبز الجافة التجارية على التوالي. اختلفت مجاميع الأسماك المغذاة على العلائق المدعمة بالمعززات الحيوية وخاصة المعزز الحيوي Poultry star®meعند مستوى إضافة 0.5 غم/كغم معنويا (أ<0.05) في معايير الزيادة الوزنية ومعدل النمو النسبي والنوعي ومعامل التحويل الغذائي وكفاءة الغذاء ونسبة كفاءة البروتين والقيمة المنتجة للبروتين عن المجموعة المغذاة على عليقة المقارنة.


Article
EFFECT OF GRAZING، FEEDING FREQUANCY AND HORMONAL TREATMENT ON SOME PRODUCTIVE AND PHYSIOLOGICAL PARAMETERS IN AWASSI EWES DURING PREGNANCY PERIOD
تأثير الرعي وتكرار التغذية والمعاملة الهورمونية في بعض الصفات الإنتاجية والفسلجية للنعاج العواسية خلال فترة الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

Eighty Awassi ewe lambs(10 month aged) were used to evaluate the effect of Grazing GR, Feeding frequency FF and hormonal treatment HT on, as Body weight BW and Body gain BG. Glucose GL, Total protein TP, Albumin ALB, Globulin GLO, Triglycerides TG and Blood urea BU. Estrous synchronization was conducted, Animal groups (10 ewes each), 8 different treatments were applied including GR, FF, eCG and GnRH hormonal treatments. Results showed a significant increase (p<0.05) in BW in GR groups at 1st 2nd month of pregnancy and in the group that rationed once daily at the 1st , 2nd and 3rd month of pregnancy, while the best interaction effect on BW was recorded in T1 and T2 at the 1st , 2nd and 3rd month. There was a significant increase in BG in the groups rationed twice daily at 4th month, while the interaction effect on BG was recorded in T5 at the 3rd month and T7 at the 4th month. GR, FF and HT had no significant effects on biochemical parameters at 1st and 5th month of pregnancy, except a significant increase by the interaction in TG in T1 as compared with T2 at the 1st month. Comparing the results of 1st and 5th month showed there are a significant increase in GL, GLO and BU and a significant decrease in ALB and TG at the 5th month of pregnancy. In conclusion, the study revealed that GR and FF affect BW of the early stages of pregnancy and this effect disappeared at the late period, GL, GLO and BU increased, ALB and TG decreased with the progress of pregnancy period in Awassi ewes.استخدمت 80 فطيمة عواسية بعمر 10 أشهر في الدراسة، لتقدير تأثير الرعي وتكرار التغذية والمعاملة الهرمونية في وزن الجسم والزيادة الوزنية وبعض الصفات الكيمو حيوية (الكلوكوز والبروتين الكلي والالبومين والكلوبيولين والكليسيريدات الثلاثية ويوريا الدم)، تم توحيد الشبق باستخدام الاسفنجات المهبلية وعوملت مجاميع الحيوانات (10فطيمة / مجموعة) بثمانية معاملات تختلف في الرعي وتكرار التغذية والمعاملة الهرمونية. بينت النتائج وجود زيادة معنوية (P≤0.05) في وزن الجسم لنعاج مجاميع الرعي في الشهر الأول والثاني من الحمل، وفي مجاميع التغذية لمرة واحدة في الشهر الأول والثاني والثالث من الحمل، بينما سجل أفضل تأثير للتداخل بين الرعي والتغذية والمعاملة الهرمونية في وزن الجسم في المعاملة الأولى والثانية في الشهر الأول والثاني والثالث من الحمل، كما سجل ارتفاع معنوي في الزيادة الوزنية في المجاميع التي تغذى مرتين يوميا في الشهر الرابع من الحمل، بينما سجل تأثير التداخل للزيادة الوزنية في المعاملة الخامسة في الشهر الثالث والمعاملة السابعة في الشهر الرابع من الحمل، كما بينت النتائج عدم وجود تأثيرات معنوية في الصفات الكيموحيوية لمصل الدم في الشهر الأول والخامس من الحمل، ماعدا الارتفاع المعنوي (P≤0.05) في الكليسيريدات الثلاثية في المعاملة الأولى، مقارنة مع المعاملة الثانية في الشهر الأول من الحمل، وعند مقارنة نتائج الشهر الأول مع الشهر الخامس من الحمل، وجد ارتفاع معنوي (P≤0.05)في الكلوكوز ويوريا الدم، وانخفاض معنوي في الالبومين والكليسيريدات الثلاثية في الشهر الخامس من الحمل. بشكل عام بينت الدراسة وجود تأثير للرعي وتكرار التغذية في رفع وزن الجسم في بداية الحمل وتلاشي التأثير في المراحل الأخيرة منه، و بينت النتائج زيادة تركيز الكلوكوز والكلوبيولين ويوريا الدم مع تقدم الحمل في النعاج العواسية.


Article
EFFECT OF CHOLESTROL REDUCING AGENT ON FATTY ACID COMPOSTION IN COW AND SHEEP CREAM AND BUTTER
تأثير بعض العوامل المخفضة للكولسترول على تركيب الأحماض الدهنية في قشدة وزبد الأبقار والأغنام

Loading...
Loading...
Abstract

β-Cyclodextrin and Cross linked β-CD were used as reducing agents for cholesterol in cream and butter made from cow and sheep milk .β-cyclodextrin reducing cholesterol in cow cream and butter by 71.11, 69.76% respectively while .in sheep cream and butter the decrease were 73.33, 83.07% respectively. Also crosslinked β-CD reduced cholesterol in both products in the same manner. Table salt also reduced cholesterol in the production of cream salted and cow and sheep butter by 52.07, 58.33% and 62.68, 46.36% respectively. Bacterial starters were also used in cholesterol reduction. Bifidobacterium. bifibum resulted in reduction of cholesterol by 30.33, 33.78% in cow cream and butter. respectively. while the reduction were 56.09, 53.3% in sheep cream and butter.respectively. furthermore the use of mixed starter. Bifidobacterium. bifidum+Lactobacillus. acidophilus were also reduced cholesterol in both products. Fatty acid composition were GLC analyzed for all mentioned treatment resulted showed the saturated fatty acid C4-C18 were reduced in all treatment. and unsaturated fatty acid C18:1.C18:2.C18:3 were increased in all treatments.استخدمت البيتاسايكلودكسترين βeta-Cyclodextrin والدكسترينات الحلقية من النوع المتقاطع عرضيا Cross linked β-CD في تخفيض الكولسترول في قشدة الأغنام والأبقار والزبد المصنع منهما. β-CD خفض الكولسترول في قشدة وزبد الأبقار بنسبة 71.11 و 69.76% على التوالي في حين إن قشدة الأغنام والزبد المصنع منها خفض بنسبة 73.33 و 83.07% كذلك وجد إن تأثير Cross linked β-CD كان مماثل إلى حد ما مع تأثير β-CD في كلا المنتجين، أيضا ملح الطعام أدى كذلك إلى تخفيض الكولسترول في كلا المنتجين وبنسبة 52.70 و 58.33% في الحليب البقري و 62.68 و 46.36% في حليب الأغنام لكل من القشدة والزبد على التوالي. البادئات البكتيرية سببت أيضا في تخفيض الكولسترول .Bifidobacterium.bifidum أدت إلى خفض الكولسترول بنسبة 30.33 و 33.78% في قشدة والزبد المنتج من الأبقار على التوالي، وبالنسبة لقشدة وزبد الأغنام كان التخفيض بنسبة 56.09 و 53.30% على التوالي، ومن جهة أخرى فان البادئ المختلطBifidobacterium.bifidum+ lactobacillus.acidophilus أدى إلى خفض الكولسترول في كلا المنتجين. تركيب الأحماض الدهنية حلل بواسطة كروموتوكرافي الغاز/ السائل GLC لكل المعاملات السابقة ذكرها. وبينت النتائج انخفاض الأحماض الدهنية المشبعة C18-C4 في كافة المعاملات وارتفاع الأحماض الدهنية الغير مشبعة C18:3 وC18:2 وC18:1 ولكافة المعاملات.


Article
EFFECT OF SUBSTITUTION RATIOS OF FAT ON CHARACTERISTICS OF SIMI-ICE MILK
تأثير استبدال الدهن ببدائل غير دهنية في خواص شبيه المثلجات اللبنية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed to investigate the effect of partial or complete substitution of fat in blends of dairy ice cream with two semi fat sources namely; dry whey and microcrystalline cellulose (MCC). Results show that there was , an increase in the rate of total solid content, total sugars, ash, protein and yield and a decrease in pH value in whey blends compared to the blends of MCC in which fibers content was increased with increasing the ratio of substitution. Results also show that specific weight of whey blends increased compared to that of MCC blends which showed an adverse trend in was specific weight value. Further, result show an increase in viscosity through aging. Moreover there was an increase in the shrinkage values only in the whey blends after 24hr the storage time, whereas freezing point was increase only in the MCC blends. Furthermore the result also showed that MCC blends was more resistant to melting point and more reduced in energy content compared with whey blends. Whereas whey blends revealed higher degree in sensory evaluation than that of other blends.نفذت هذه الدراسة لبيان تأثير استبدال الدهن جزئياً أو كلياً في مخلوط المثلجات اللبنية بمشابهات الدهن و من مصدرين هما الشرش المجفف والسليلوز الدقيق التبلور MCC))Microcrystalline cellulose. بينت النتائج ايضاَ ارتفاع نسبة المواد الصلبة الكلية والسكريات الكلية والرماد والبروتين والريع وانخفاض قيمة الأس الهيدروجيني في مخاليط الشرش مقارنة بمخاليط MCC التي ارتفعت بها الألياف بزيادة نسب الاستبدال. ارتفاع الوزن النوعي لمخاليط الشرش مقارنة بمخاليط MCC حيث سلك الوزن النوعي للمنتج MCC سلوكاً معاكساً. ارتفعت لزوجة مخاليط الشرش و MCC بعد التعتيق. كما ازداد انكماش منتج الشرش بعد الخزن لمدة 24 ساعة مقارنة مع MCC. في حين ارتفعت نقطة انجماد مخاليط MCC بالمقارنة مع مخاليط الشرش كما كانت الأكثر مقاومة للانصهار والأكثر انخفاضاً بالطاقة في حين حصلت مخاليط الشرش على أفضل الدرجات للتقييم الحسي.


Article
ACTIVITY OF SOME PLANTS EXTRACTS AS ANTIOXIDANT MATERIALS
فعالية بعض المستخلصات النباتية كمواد مضادة للأكسدة

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of using two extracting solvents (methanol and ethanol 80%) on the extract yield, total phenol content and antioxidant activities of dried sumac fruits and leaves of dried rosemary and sage extracts had been studied. Generally higher crude extract yields were obtained using aqueous methanol as compared to the respective aqueous ethanol. Dried sumac fruits gave higher extract yields as compared with the extract yield of dried rosemary and sage leaves. Sage leaves gave higher amount of total phenol compounds as compared with the two other studied plants, also sage leaves extract gave better antioxidant activity through reducing power and bleaching of B-carotene tests compared with the antioxidant activities of sumac fruits and rosemary leaves. تم دراسة تأثير استخدام نوعين من مذيبات الاستخلاص (الميثانول والايثانول 80%) على ريع الاستخلاص والمحتوى الفينولي الكلي والفعالية المضادة للأكسدة لمستخلصات ثمار السماق وأوراق كل من أكليل الجبل والمريمية المجففة. بشكل عام تم الحصول على ريع أعلى من المستخلص الخام باستخدام الميثانول المائي مقارنة باستخدام الايثانول، ومنحت ثمار السماق المجففة ريع أعلى من المستخلص مقارنة بريع الاستخلاص من أوراق أكليل الجبل والمريمية، وإن لأوراق المريمية محتوى أعلى من المواد الفينولية الكلية مقارنة بالمحتوى الفينولي الكلي من المستخلص الخام لكل من ثمار السماق وأوراق أكليل الجبل، وإن المستخلص الخام لأوراق المريمية ذو فعالية مضادة للأكسدة أعلى مقارنة بالنباتين الآخرين وباستخدام اختبار قوة الاختزال وكبح قصر صبغة البيتا- كاروتين


Article
EFFECT OF METHODES. QUANTITIES AND INTERVALS OF IRRIGATION ON SOME GROWTH CHARACTERS OF Acacia Arabica Wild TRANSPLANTS AFTER PLANTING
تأثير أساليب وكميات وفترات الري في بعض صفات النمو لشتلات شوك العرب Acacia arabica Wild بعد الغرس

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted in Mosul University Compus. eastside of Tigris River. from the beginning of March until November 2006 in order to investigate the effects of irrigation methods (bar soil surface. covering soil surface by gravels and fitting perpendicular plastic pipes). irrigation quantities (4. 6 and 8 liters) and irrigation intervals (one week. two week and three weeks) on growth characters of Acacia Arabica Wild. The factorial experiments was conducted according to Randomized Complete Block Design by using Duncan method to compare the treatments mean. At the end of this experiment the characters. survival percentage. diameter growth increment. height growth increment and branches number increment were tested. and the most important results were as follows: 1) The fitting of perpendicular plastic pipe. quantity of irrigation (8) litters and the shorter irrigation interval gave the best results for all studied characters. 2) The following interaction (perpendicular plastic pipe and 8 liters). (perpendicular plastic pipe and each one week irrigation) and (8 litter and one week irrigation) gave the best result for all the studied characters as compare with the other interactions. 3) Due to the interaction among the studied factors the interaction of (perpendicular plastic pipe and 8 litters and one week irrigation) gave the best results for all the studied characters comparing with the other triple interaction. أجريت هذه الدراسة في موقع جامعة الموصل على الجانب الشرقي من نهر دجلة في مدينة الموصل للفترة من بداية شهر اذار عام 2006 حتى نهاية شهر تشرين الثاني من السنة نفسها لمعرفة تأثير أساليب الري (بدون تغطية سطح التربة، تغطية سطح التربة بالحصى، تثبيت أنبوب عمودي) وكميات الري 4 و 6 و 8 لترات وفترات الري كل أسبوع وكل أسبوعين وكل ثلاثة أسابيع في بعض صفات النمو لشتلات شوك العرب Acacia arabicaWild. صممت التجربة على أساس تجربة عاملية طبقا لتصميم القطاعات العشوائية الكاملة وقورنت المتوسطات باختبار دنكن وفي نهاية التجربة تم دراسة نسبة النجاة ، الزيادة في النمو القطري، الزيادة في النمو الطولي والزيادة في عدد الأفرع وفيما يلي أهم النتائج التي تم التوصل إليها. 1) اظهر استعمال الأنبوب العمودي واستعمال كمية الري 8 لترات واستعمال فترة الري كل أسبوع أفضل النتائج ولجميع الصفات. 2) أظهرت التداخلات الثنائية التالية (أنبوب عمودي وكمية الري 8 لترات، أنبوب عمودي وفترة الري كل أسبوع، كمية الري 8 لترات وفترة الري كل أسبوع) أفضل النتائج ولجميع الصفات المدروسة مقارنة ببقية التداخلات الأخرى. 3) اظهر التداخل الثلاثي بين العوامل انبوب عمودي وكمية الري 8 لترات وفترة الري كل أسبوع أفضل النتائج ولجميع الصفات المدروسة إذا ما قورن ببقية التداخلات الأخرى.


Article
INFLUENCE OF DIFFERENT FACTORS ON ADHESIVE LINE SOLIDIFICATION IN SHEAR TENSION TEST AND DRY AND WET TENSILE TENSION TEST OF WOOD STRUCTURE
تاثير عوامل مختلفة لتصلب الخط الصمغي في قوة الشد للقطع المائل وقوة الشد الجاف والرطب في التراكيب الخشبية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to test the strength of glue line in wood structures by using some mechanical tests (shear strength test, Dry and wet tensile tests). Two kinds of adhesives (Urea-formaldehyde (UF) and poly-vinyl acetate (PVA) with three types of wood surfaces (Pure Pine, Pure Sycamore and substrate of Pine with Sycamore) and two methods of adhesive curing (Electrical and microwave domestic ovens) were used. It was shown from the study results that wood type had an effect in share tension test, pine wood gave the best results followed by shear tension of sycamore wood and pine with sycamore wood, but there were no significances between the three types of woods. Urea formaldehyde adhesive got the highest shear tension values when compared with PVA adhesive. Solidification by using electrical oven method gave the best values in shear tension as compared with the microwave oven curing method. The results also showed that 1 gm adhesive quantity gave the best results as compared with 0.75 gm and 0.5 gm in shear tension. Concerning the dry and wet tensile tension of the PVA glue line by using electrical oven dry, microwave oven and room temperature solidification methods, the results showed that pine wood had greater dry and wet tensile tension than sycamore wood and pine with sycamore wood. Also, parallel grain direction gave the best values as compared to perpendicular grain direction for both dry and wet tensile tension. The results also showed that the highest dry tensile tension was by using electrical oven solidification method، followed by room temperature method، while solidification by using microwave oven gave the lower tensile tension value. Room temperature solidification method gave the best results in tensile tension after emersion in water for 30 and 60 minute as compared to electrical oven and microwave oven solidification process respectively. Also, 2 gm adhesive gave the best results in tensile tension compared to 1.5 gm and 1 gm adhesive quantities.أجريت هذه الدراسة لبيان مدى قوة ومتانة الرابطة اللصقية وذلك بإجراء الاختبارات الميكانيكية على الخط الصمغي وهي قوة الشد للقطع المائل و قوة الشد الجافة والرطبة وباستخدام نوعين من اللواصق: اليوريا – فورمالدهايد Urea-Formaldehyde (UF) والغراء Polyvinyl acetate (PVA) وباستخدام ثلاثة أنواع من الأخشاب كأسطح للصق وهي: خشب الصنوبر Pinus brutia Ten. وخشب الجنار الغربي Platanns occidentalis L. وخشب الجنار مع خشب الصنوبر، فضلاً عن استخدام طريقتين لتصلب الخط الصمغي: الفرن الكهربائي وفرن الموجات الدقيقة. تبين من نتائج الدراسة أن نوع الخشب كان له تأثير في قوة الشد للقطع المائل، وقد أعطى خشب الصنوبر أفضل النتائج يليها قوة الشد في خشب الجنار ثم خشب الجنار مع خشب الصنوبر ولكن لم يكن هناك فروقات معنوية بين انواع الخشب المستخدمة، وقد حصل لاصق اليوريا – فورمالدهايد على قوة شد أعلى من لاصق الغراء، وأن طريقة التصلب بالفرن الكهربائي كانت الأفضل في قوة الشد للقطع المائل مقارنة مع طريقة التصلب بفرن الموجات الدقيقة. كما أظهرت النتائج أن كمية اللاصق 1 غم تفوقت على كمية اللاصق 0.75 غم و 0.5 غم في قوة الشد للقطع المائل. أما فيما يخص قوة الشد الجاف والرطب للخط الصمغي باستخدام طريقة التصلب بالفرن الكهربائي وفرن الموجات الدقيقة ودرجة حرارة الغرفة وباستخدام لاصق الغراء فقد أظهرت الدراسة بأن خشب الصنوبر له قوة شد جافة ورطبة أعلى من خشب الجنار وخشب الصنوبر مع خشب الجنار، كما إن اتجاه الألياف المتوازي أعطى نتائج أفضل من اتجاه الألياف المتعامد في صفة قوة الشد الجافة والرطبة. كما أوضحت النتائج أن أعلى قوة شد جافة كانت باستخدام الفرن الكهربائي وتليها طريقة التصلب بدرجة حرارة الغرفة، أما طريقة التصلب بفرن الموجات الدقيقة فقد كانت قوة الشد فيها أقل. أما قوة الشد الرطبة (بعد الغمر بالماء نصف ساعة وساعة) فقد أعطت طريقة التصلب بدرجة حرارة الغرفة قوة شد أعلى من طريقة التصلب بالفرن الكهربائي وفرن الموجات الدقيقة على التوالي. كما أظهرت النتائج أيضا تفوق قوة الشد الجافة والرطبة لكمية ألاصق 2غم على كمية اللاصق 1.5 و 1 غم.


Article
FIBERS DIMENSIONS AND ITS VARIATION FOR TWO DIFFERENT AGES OF Melia azedarach L.TREES GROWN IN MOSUL
ابعاد الالياف وتبايناتها لعمرين مختلفين من اشجار السبحبح Melia azedarach L.النامية في مدينة الموصل وتاثيرها في صناعة الورق

Loading...
Loading...
Abstract

Three trees were randomly selected from each age, The trees were felled and one disc 5cm. in thickness were taken from DBH in each selected tree to study the anatomical properties namely; fiber length، fiber diameter, fiber wall thickness, the ratio of double fiber wall thickness to lumen diameter (Runkel ratio) and the ratio of fiber length to its diameter. From each disc a sector was taken from the pith to the bark and divided into three equal parts to study the variation in anatomical properties across the stem.Average fiber length of the young trees (1.03mm), while (1.00mm) for the mature trees.Analysis of variance showed no significant difference between the trees for all the anatomical properties in this study for both ages. Analysis of t test showed that there was no significant difference between the average of fiber length to its diameter، While there is significant difference between fiber wall thickness, fiber lumen diameter and the Runkel ratio.The results did not shows any regular concerning the variation of fiber dimension in the radial direction .It was shown that there is a significant increase in the fiber length for each ages and in the fiber wall thickness and the Runkel rtio for the mature trees. There were an increase from the pith to the middle then not significant increase for the fiber diameter and the Runkel ratio for the young trees but it is significant for the ratio of fiber length to its diameter in the mature trees. There was no significant increase in the fiber diameter and fiber lumen diameter from the pith to the middle then there is a significant increase till the bark and there was a decrease from the pith to the middle then there is no significant increase to the bark of the young trees. We can conclude that the fiber length of the tow ages lies within the fiber lengths ranges used in pulp and paper manufacturing. The average of Runkel ratio of the mature trees also lies within the values required for pulp and paper manufacturing so it maybe more suitable than the young trees. Crystals in chambered fibers، libriform fibers and fibers with dentate end were observed.استعملت ستة اشجار سبحبح Melia azedarach L. ثلاث منها فتية واخرى ناضجة واخذت العينات على شكل اقراص عند مستوى الصدر بعد تثبيت الاتجاه الشمالي واخذ من كل قرص قطاع يمثل ذلك الاتجاه وقسم الى ثلاث اجزاء متساوية، قطعة قرب اللب واخرى في الوسط والثالثة قرب القشرة، اجريت لكل قطعة عملية فصل الالياف لدراسة ابعادها وتبايناتها من اللب الى القشرة، لكل شجرة، ولكلا العمرين، وقد بلغ معدل طول الليف للاشجار الفتية (1.03ملم) اما في الاشجار الناضجة فقد بلغ (1.00ملم)، وقد بينت النتائج ان الفروق (كمعدلات) لم تكن معنوية بين الاشجار للصفات المدروسة جميعها، ولكلا العمرين، كما لم نجد فروقا معنوية بين العمرين لكل من طول الليف وقطره ونسبة طول الليف الى قطره، في حين كانت معنوية لكل من سمك الجدار وقطر التجويف ونسبة رانكل. كما بينت النتائج ان التباين القطري لم يتخذ شكلا محددا، فقد وجدت زيادة معنوية من اللب الى القشرة في طول الليف لكلا العمرين، وفي سمك الجدار ونسبة رانكل للاشجار الناضجة، كما وجدت زيادة نحو الوسط ثم تناقص غير معنوي في قطر الليف ونسبة رانكل للاشجار الفتية، ومعنوية لنسبة طول الليف الى قطره للاشجار الناضجة، وقد وجد ثبات في صفة قطر الليف وقطر التجويف من اللب الى الوسط اعقبته زيادة معنوية للاشجار الناضجة، كما وجد تناقص من اللب الى الوسط تبعته زيادة غير معنوية في الاشجار الفتية، وقد تبين ان طول الليف لكلا العمرين يقع ضمن مدى الالياف المستعملة في صناعة الورق كما تبين ان الاشجار الناضجة هي الافضل لصناعة الورق استنادا الى قيمة نسبة رانكل. وقد اتضح من خلال الدراسة وجود الياف مقسمة الى حجيرات وتحوي كل حجيرة على بلورة، كما وجدت الياف شفوية، واخرى ذات نهايات مسننة أو نموات طفيلية.


Article
QUANTITATIVE CHARACTERS OF VEGETATATION COVER GROWN AT OVERLOOKING ASPECTS ON ASHAWA RESORT AT NORTHERN IRAQ.
الصفات الكمية للغطاء النباتي النامي في الواجهات المطلة على مصيف اشاوا بشمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at Ashawa resort in northern Iraq. including quantitative characters of vegetation grown in four aspect surrounding Ashawa resort with two elevation.The studied characters were (covering, relative covering, density, relative density, wet and dry weight, dry mater, plant height, frequency, relative frequency, Importance value, composition percentage).The results of grasses and herbs showed that the first level gave significantly a higher values of the traits (covering, density, wet and dry weight, grasses%, legumes%, richness, Shannon index, simpson index, homogeneity and carrying capacity) than the second level, while the second level of trees and shrubs gave significantly a higher values of the traits (covering, density, wet and dry weight, Shannon index, simpson index and homogeneity). The east aspect was significantly difference in the characters of grasses and herbs (covering, wet and dry weight, other herbs and carrying capacity), while the south aspect was significantly difference in (density and legumes%), no significant difference between north and west aspect in (richness, Shannon index, simpson index and homogeneity) was shown. As for trees and shrubs, the east aspect was significantly superiority of these qualities (density, richness. Shannon’s and Simpson’s diversity indices). The north aspect was superiority of these characteras (covering and homogeneity), while the south aspect was significantly superiority from the other aspects in (wet and dry weight). Through this study of the general covering it was shown that there were significant differences between aspects and elevations. اجريت هذه الدراسة في منطقة اشاوا التابعة لمحافظة دهوك في شمال العراق وشملت دراسة الصفات الكمية للغطاء النباتي النامي في الواجهات الاربعة المطلة على مصيف اشاوا وبمستويي ارتفاع حيث درست الصفات (التغطية النسبية، الكثافة، الكثافة النسبية، الوزن الرطب والجاف، نسبة المادة الجافة، الارتفاع، نسبة التغطية للنوع، التكرار، التكرار النسبي، قيمة الاهمية، نسبة التركيب، نسبة النجيليات، نسبة البقوليات، نسبة الاعشاب الاخرى، الغنى النوعي، دليل شانون وسمبسون، درجة التجانس والحمولة الحيوانية) واظهرت الدراسة بان مستوى الارتفاع الاول قد تفوق معنويا على المستوى الثاني في صفات الحشائش والاعشاب (نسبة التغطية الكلية، الكثافة، الوزن الرطب، نسبة النجليات، البقوليات، الغنى النوعى، دليل شانون، دليل سمبسون، درجة التجانس والحمولة الحيوانية) بينما تفوق المستوى الثاني معنويا على المستوى الاول في صفات الاشجار والشجيرات (التغطية الكلية، الكثافة، الوزن الرطب والجاف، دليل شانون، دليل سمبسون ودرجة التجانس) وتفوقت الواجهة الشرقية معنويا في صفات الحشائش والاعشاب (التغطية الكلية، الوزن الرطب و الحاف، نسبة العشبيات الاخرى و الحمولة الحيوانية). بينما وتفوقت الواجهة الجنوبية معنويا في الصفات (الكثافة ونسبة البقوليات) ولم تختلف الواجهتين الغربية والشمالية عن بعضهما معنويا في الصفات (الغنى النوعي، دليل شانون، دليل سمبسون و درجة التجانس)، و بالنسبة للاشجار والشجيرات فقد تفوقت الواجهة الشرقية معنويا في الصفات ( الكثافة، الغنى النوعي، دليل شانون و دليل سمبسون)، في حين سجلت الواجهة الغربية اقل معدل من (نسبة التغطية الكلية، الكثافة، دليل شانون، دليل سمبسون)، وتفوقت الواجهة الشمالية في (نسبة التغطية الكلية و درجة التجانس)، اما الواجهة الجنوبية فقد تفوقت معنويا على بقية الواجهات للصفات (الوزن الرطب والجاف)، ومن خلال دراسة نسبة التغطيةالعامة ظهر بانه هناك فروقات معنوية بين الواجهات والارتفاعات.


Article
EVAPOTRNSPIRATION DETERMINATION OF SOME FOREST TREE SPECIES AND SEEDLINGS
تقدير تبخر نتح بعض أشجار و شتلات ألغابات

Loading...
Loading...
Abstract

Weighing method was used to determine actual evapotranspiration of three types of forest trees seedlings Pinus brutia, Cupressus sempervirens var horizontalis and Biota orientalis grown in forestry nursery at College of Agriculture and Forestry during the period from the middle of November 2009 and the end of January 2010 .The effects of various environmental factors on evapotranspiration were studied such as air temperature, relative humidity, dew point, actual vapor pressure, saturation water vapor pressure, saturation deficit and soil moisture. Results showed that the amount of evapotranspiration of the three types of seedlings were 3.3,4.5 ,2.9 ml/hr/seedling, the best equation that gave good agreement are as follow ETp = 0.5219 ( sd ) – 1.339 ETc= 0.860 ( sd ) – 2.453 ETt = 0.704 ( sd) – 2.406 On the other hand results indicated that the amount of transpiration measured by cut branches of the same species were gave a values of 28.23, 35.7, 34.0 mg H2O/gm/hr respectively. استخدمت الطريقة ألوزنيه لتقدر مقدار ألتبخر نتح لثلاثة أنواع من شتلات أشجار الغابات النامية في مشتل قسم ألغابات وفي أوعية بلاستيكية وبعمر سنتين وهي شتلات الصنوبر ألبروتي Pinus brutia والسرو ألأفقي Cupressus sempervirens var. horizontalis والثويا Biota orientalis, ودرست مجموعة من ألعوامل المحيطية التي تؤثر على التبخر نتح للمدة من منتصف تشرين ألثاني 2009 ولغاية نهاية كانون ألثاني 2010 مثل درجات حرارة الهواء والرطوبة النسبية ودرجة الندى وضغط بخار ألماء ألفعلي والمشبع إضافة إلى النقص في التشبع ورطوبة ألتربة, حيث أظهرت ألدراسة أن مقدار ألتبخر نتح للأنواع الثلاثة على ألتوالي 2.9, 4.5, 3.3 مللتر/ساعة/شتله, و كان هناك تباينا كبيرا في مقدار ألتبخر نتح للأنواع الثلاثة من الشتلات طبقا للتباين في ألنقص في ألتشبع ودرجات الحرارة والظروف ألمحيطيه ألأخرى ورطوبة ألتربه, وكانت علاقة ألارتباط جيدة مابين التبخر نتح (ET) مقدرا بـ (مللتر/ساعة/شتله) كمتغير معتمد, ومقدار ألنقص في ألتشبع (sd) مقدرا بالمليبار كمتغير مستقل, وكانت أفضل ألمعادلات ألمختارة للشتلات وعلى ألتوالي: ETp = 0.5219 ( sd ) – 1.339 ETc= 0.860 ( sd ) – 2.453 ETt = 0.704 ( sd) – 2.406 كما تبينت من ألدراسة أن مقدار النتح والمقاس من ألأفرع ألصغيرة والني قطعت من ألأشجار وللأنواع ألثلاثة أعلاه بلغ على ألتوالي 28.23 و 35.70 و34.0 ملغم/غم/ساعة.


Article
EFFECT OF FIBERS SOURCE AND SOME PROCESSING VARIABLES ON MECHANICAL PROPERTIES OF MEDIUM DENSITY FIBERBOARDS.
تأثير نوع الألياف الخشبية وبعض عوامل التصنيع في الصفات الميكانيكية للألواح الليفية المتوسطة الكثافة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to investigate the possibility of producing of medium density fiberboard (MDF) panel from recycled wood fiber from old corrugated container (OCC) to reduce tree cutting and using of wood timber in this industry. Furthermore, the effects of the fiber source and the process variables like resin content and press time and their interactions on the mechanical properties of MDF panels were studied. The results showed that the panels made by wet process from recycled fiber were better than panels made from fiber mixture and virgin fiber in the mechanical properties for Modulus of rupture (MOR), Modulus of elasticity (MOE) and Internal bond (IB). The panels made with resin content 10% were better than panels made with other levels of resin contents for each of MOR, MOE and IB. The panels made by pressing 30 minute were better than all other press periods for each of MOR, MOE. The results of the interaction of fiber source ,resin content , and pressing time showed the superiority of the panels made from recycled fiber with 10% resin content and pressing time 20 and 30 minute for each of MOR and MOE over the rest of panels , whereas the IB was the best in the panels of the recycled fiber with different resin content and various pressing time. The panels with the above mechanical properties had passed the standard requirements for interior application.تهدف هذه الدراسة إلى بيان إمكانية إنتاج ألواح ليفية متوسطة الكثافة من الألياف المعادة من الصناديق الكارتونية للتقليل من قطع الأشجار و استخدام أخشابها لهذه الصناعة. فضلا عن دراسة تأثير بعض العوامل التصنيعية مثل نسبة اللاصق و مدة الكبس و تداخلاتها على الصفات الميكانيكية لهذه الألواح. أظهرت النتائج إن الألواح المصنعة بالطريقة الرطبة من الألياف المعادة كانت أفضل من الألواح المصنعة من ألياف الخليط والألياف الخام في الصفات الميكانيكية لمعاملي الكسر والمرونة وقوة التماسك. كما كانت الألواح المصنعة بنسبة لاصق 10٪ أفضل من الألواح المصنعة بالنسب الأخرى لكل من معامل الكسر والمرونة وقوة التماسك. وكانت الألواح المنتجة بمدة الكبس (30 دقيقة) الأفضل من بقية المدد الأخرى في كل من معامل الكسر ومعامل المرونة وقوة التماسك.و أظهرت نتائج التداخلات الثلاثية لعوامل الدراسة الثلاث تفوق الألواح المصنعة من الألياف المعادة بنسبة لاصق 10٪ وبمدة كبس (20 و30 دقيقة) في كل من معامل الكسر ومعامل المرونة على بقية الألواح الأخرى، بينما كانت قوة التماسك الأفضل في ألواح الألياف المعادة بمختلف نسب اللاصق و مدد الكبس، وإن الألواح المنتجة بالمواصفات الميكانيكية المذكورة أعلاه تجاوزت المتطلبات القياسية للألواح الليفية المتوسطة الكثافة للاستخدامات الداخلية.


Article
THE REACTION OF WHEAT GENOTYPES TO COMMOM SMUT DISEASE CAUSED BY Tilletia tritici and T.leavis
رد فعل طرز وراثية من القمح إزاء مسببي مرض التفحم الشائع T. triticiو T. leavis

Loading...
Loading...
Abstract

Wheat crops are infected by many diseases that vary in severity and incidence according to prevalent climate conditions in cultivation areas. Common bunt (CB) caused by Tilletia tritici and T.leavis, remains a serious and dangerous wheat disease in Syria. It affects most types of durum and bread wheat cultivated in the world, causing losses in grain yield. Given the importance of this strategic crop and the relative lack of studies on this disease in Syria, and genetic resistance, this study aimed to: Evaluate and select durum and bread wheat accessions for resistance to common bunt.Seed of 104 durum and 102 bread wheat genotypes were screened in 2006/07 and 2007/08 seasons, under artificial inoculation using a mixture of teliospores of both T. tritici and T.leavis under field conditions. Significant variations in reaction types were found in infected plants. In the first season, 12 durum and 4 bread wheat genotypes showed resistant reaction (R) to the disease, and 23 durum and 4 bread genotypes reacted moderately resistant (MR). Only 8 tested durum genotypes were resistant in the second season, meanwhile 24 tested durum and 10 bread wheat genotypes proved moderately resistant (MR). The resistant genotypes could be used in breeding programs for increasing resistance of high yielding wheat cultivars.يصاب محصول القمح بالعديد من الأمراض التي تتفاوت في شدتها وانتشارها تبعاً للتباين المناخي في مناطق زراعته. ويعد مرض التفحم الشائع(Common Bunt) المتسبب عن الفطرT. tritici (Bjerk.)Wint. والفطر T.leavis Kuhn من أكثر أمراض التفحمات انتشاراً وخطورة في سورية، إذ يصيب معظم أصناف القمح الصلبة والطرية المزروعة في العالم، مسبباً خسائر في الغلة. ونظراً لأهمية هذا المحصول الاستراتيجي والأمراض التي تصيبه، وعدم معرفة الطرز الوراثية المقاومة له، فقد هدفت هذه الدراسة إلى: تقييم رد فعل طرز وراثية من القمح الصلب والطري إزاء نوعي الممرض وانتخاب الطرز المقاومة والمتحملة منها. تباين رد فعل الطرز الوراثية المختبرة خلال موسمي 2006 07/و08/2007 من القمح الصلب (104 طرزاً) والطري (102 طرازاً) وذلك من حيث نسبة إصابة نباتاتها بالمرض، تحت ظروف الأعداء الاصطناعي بالفطريين T. tritici وT.leavis في الحقل. وأبدى 12 طرازاً من القمح الصلب و4 طرز من القمح الطري رد فعل مقاوم في الموسم الأول، و23 طرازاً من القمح الصلب و4 طرز وراثية أخرى من القمح الطري كانت متوسطة المقاومة. وفي الموسم الثاني ظهرت8 طرز من القمح الصلب مقاومة، و 24 طرازاً متوسطة المقاومة، كما ظهرت10 طرز من القمح الطري متوسطة المقاومة أيضاً ووضعت الدراسة عدة مقترحات وتوصيات تتعلق كلها بتحسين طرائق دراسة المرض ودعم برامج تربية القمح.


Article
ESTIMATINON GENOTYPIC PHENOTYPIC VARIANCES FOR BARLEY GENOTYPES
تقدير التباينات الوراثية والمظهرية لتراكيب وراثية من الشعير

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty four genotype of barley were used in addition to the local variety (black barley), according to random complete block design (R.C.B.D.) with three replications under the rainfed conditions of northern area of Iraq. The characters were studied. These characters are namely: Number of days to 50% anthesis, plant height, spike length, number of grains/spike, 1000-grain weight, number of spikes/m2, biological yield, grain yield, harvest index and. Genotypic and phenotypic variances were highly significant for all the characters. Broad-sense heritability value was high for plant height, number of spikes/m2, number of grains/spike and biological yield and moderate for Number of days to 50% anthesis, spike length, grain yield, harvest index and 1000-grain weight. The expected genetic advance values were low for Number of days to 50% anthesis, Medium for plant height, spike length, grain yield and 1000-grain weight, high for number of spikes/m2, number of grains/spike, biological yield and harvest index, The coefficient to phenotypic and genotypic was low for number of days to 50% and thesis and plant height while moderate for spike length, number of grains/spike, number of spikes/m2, biological yield, grain yield, and 1000-grain weight and high for harvest index.استخدم 24 تركيب وراثي من الشعير إضافة إلى الصنف المزروع محلياً (اسود محلي ثنائي الصف) والتي زرعت وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) بثلاثة مكررات تحت الظروف المطرية في المنطقة الشمالية من العراق لدراسة صفات، عدد الأيام للتزهير عند 50٪، عدد الأيام من الزراعة حتى خروج 50٪ من السنابل من ورقة العلم ، ارتفاع النبات، طول السنبلة، عدد الحبوب بالسنبلة، وزن 1000 حبة، عدد السنابل/م2، الحاصل الحيوي، حاصل الحبوب ودليل الحصاد. كانت التباينات المظهرية والوراثية عالية المعنوية لجميع الصفات، أما قيم التوريث بالمعنى الواسع فكانت عالية لارتفاع النبات وعدد السنابل/م2 وعدد الحبوب بالسنبلة وزن 1000 حبة والحاصل الحيوي ومتوسطة لعدد الأيام للتزهير عند 50٪ وطول السنبلة وحاصل الحبوب ودليل الحصاد. كانت قيم التحسين الوراثي المتوقع واطئة لعدد الأيام للتزهير عند 50٪ ومتوسطة لارتفاع النبات وطول السنبلة وحاصل الحبوب ووزن 1000 حبة وعالية لعدد السنابل/م2 وعدد الحبوب بالسنبلة والحاصل الحيوي ودليل الحصاد. كان معامل الاختلاف الوراثي والمظهري واطئاً لعدد الأيام للتزهير عند 50٪ وارتفاع النبات بينما كان متوسطاً لطول السنبلة وعدد السنابل/م2 وعدد الحبوب بالسنبلة و وزن 1000 حبة والحاصل الحيوي وحاصل الحبوب وعالياً لدليل الحصاد.


Article
INFLUENCE OF BIOFERTILIZER EM1، NITROGEN FERTILIZATION AND REMOVING THE LEAF UNDER EAR ON GROWTH TRAITS، YIELD AND ITS COMPONENTS IN CORN (Zea mays L)
التاثير الفسيولوجي للسماد الحيوي EM1 والتسميد النتروجيني وازالة الورقة تحت العرنوص في صفات النمو والحاصل ومكوناته لمحصول الذرة الصفراء ( Zea mays L. (

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted to investigate the influence of Biofertilizer EM1, Nitrogen fertilization and removing the leaf under ear on growth traits, grain yield and its components of corn (Zea mays L.), in two locations for the autumn season 2009. The first location was in Mosul City، while the second was in Salamya 34 Km southern Mosul city. The split- split plot arrangement in Randomized Complete Block Design (R.C.B.D) with three replications was used. The experiment included four levels of Biofertilizer EM1 (0, 0.5, 1, 1.5 cc/Liter), two levels of Nitrogen fertilization (zero, 120Kg N/ha) and two treatments of removing and non removing of leaf under ear . Nitrogen fertilization levels, Biofertilizer EM1 and removing leaf under ear were represented as Main plots, sub plots and sub sub plots respectively. The results indicated that nitrogen fertilization level 120kg N/ha was significantly superior as compared with non nitrogen fertilization in all growth traits: number of days to 75% flowering، stem length, leaf area, leaf area index، leaves and stem dry weight. Grain yield and its components: ear length, number of rows per ear, number of grains per rows، weight of 500 grains، grains yield and harvest index. Grain quality: protein percentage and yield, oil percentage and yield in both locations. Increasing of Biofertilizer EM1 levels caused significant increase in all growth traits, grain yield and its components and grain quality in both locations. Removing the leaf under ear was significantly superior compared with non removing in all growth traits, grain yield and its components and grain quality in both locations. أجريت تجربة حقلية لمعرفة تأثير كل من التسميد الحيوي EM1 و التسميد النتروجيني وازالة الورقة تحت العرنوص في صفات النمو وحاصل الحبوب و مكوناته وصفات الحبوب النوعية لمحصول الذرة الصفراء (Zea mays L.). نفذت التجربة في موقعين، الأول في مدينة الموصل والثاني في منطقة السلامية التي تقع على بعد حوالي 34 كم جنوب مدينة الموصل في الموسم الزراعي الخريفي لعام 2009. أستخدم في التجربة تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وفق نظام الألواح المنشقة المنشقة بثلاثة مكررات، وتضمنت التجربة أربعة مستويات من التسميد الحيوي EM1 (0، 0.5، 1، 1.5 مل/لتر)، ومستويين من التسميد النتروجين (0، 120كغمN/هـ) ومعاملتي ازالة الورقة تحت العرنوص وعدم ازالتها. وضعت مستويات التسميد النتروجيني ومستويات التسميد الحيويEM1 وعامل ازالة الورقة تحت العرنوص في الألواح الرئيسية والثانوية وتحت الثانوية على التوالي. تشير النتائج الى تفوق معاملة التسميد النتروجيني 120كغم N/هـ معنويا على معاملة المقارنة في صفات: التزهير الذكري والانثوي، ارتفاع النبات، المساحة الورقية، دليل المساحة الورقية والحاصل الجاف للاوراق والسيقان. حاصل الحبوب ومكوناته: طول العرنوص، عدد صفوف العرنوص، عدد حبوب الصف، وزن 500 حبة، حاصل الحبوب ودليل الحصاد. صفات الحبوب النوعية: النسبة المئوية للبروتين وحاصل البروتين والنسبة المئوية للزيت وحاصل الزيت ولكلا الموقعين. وكان هناك فرق معنوي بين مستويات التسميد الحيويEM1 في جميع صفات النمو وحاصل الحبوب ومكوناته وصفات الحبوب النوعية المدروسة أعلاه لموقعي التجربة. كما تفوقت معاملة عدم ازالة الورقة تحت العرنوص معنويا في جميع الصفات المدروسة قياسا الى معاملة ازالة الورقة تحت العرنوص وللموقعين.


Article
ESTIMATION OF HERITABILITY , EXPECTED GENETIC ADVANCE AND SELECTION INDICES FOR NEW DURUM WHEAT ENTRIES
تقدير التوريث والتحسين الوراثي المتوقع وأدلة الانتخاب لمدخلات جديدة من الحنطة الخشنة

Loading...
Loading...
Abstract

Ten durum wheat entries (Triticum durum Desf.) introduced from the International Center for Agricultural Research in the Dry Areas (ICARDA) were used in this study .The grains were sown in the season (2006 – 2007) in the farms of the college of Agriculture and Forestry, Mosul University - IRAQ. Randomized Complete Block Design with three replications was used. The experimental unit consisted of 4 rows; 2.5m. long and 30 cm apart. The characters studied were number of days to 50%, plant height, spike length, Flag leaf area/cm2, number of grains/spike, number of spikes/m2, biological yield (kg/ha), grain yield (kg/ha), harvest index, 1000-grain weight, protein content and ash content. Entries were significantly different at 1% level for all the characters. Broad sense heritability values were high for all the characters. The expected genetic advance values as the percent of the total mean characters were ranged between low for number of days to 50 % , plant height, biological yield and ash content; medium for spike length, flag leaf area, number of grains/spike, grain yield, harvest index, 1000-grain weight, protein content and high for the number of spikes/m2. The selection index that included the three characters, length of spike, number of spikes/m2 and the number of grains/spike was superior over the direct selection of grain yield.استخدمت في هذه الدراسة (10) مدخلات من الحنطة الخشنة (Triticum durum Desf.) مصدرها المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا). زرعت بذور المدخلات العشرة في الموسم (2006-2007) في حقول كلية الزراعة والغابات/جامعة الموصل/العراق. احتوت الوحدة التجريبية على أربعة خطوط لكل مدخل، طول الخط 2.5م والمسافة بين الخطوط 30 سم. دُرست صفات عدد الأيام للتزهير عند50٪ وارتفاع النبات وطول السنبلة ومساحة ورقة العلم وعدد السنابل/م2 وعدد الحبوب بالسنبلة والحاصل الحيوي كغم/هـ وحاصل الحبوب كغم/هـ ودليل الحصاد ووزن 1000 حبة ومحتوى البروتين ومحتوى الرماد. اختلفت المدخلات معنوياً عند مستوى احتمال 1٪ لجميع الصفات تحت الدراسة. كانت قيم التوريث بالمعنى الواسع عالية لجميع الصفات المدروسة. تراوحت قيم التحسين الوراثي المتوقع كنسبة مئوية من المتوسط العام للصفة بين واطئة لصفات عدد الأيام للتزهير عند 50٪ وارتفاع النبات والحاصل الحيوي ومحتوى الرماد ومتوسطة لصفات طول السنبلة ومساحة ورقة العلم وعدد الحبوب بالسنبلة وحاصل الحبوب ودليل الحصاد ووزن 1000 حبة ومحتوى البروتين وعالية لصفة عدد السنابل/م2. وتفوق الدليل الانتخابي المتضمن ثلاث صفات هي طول السنبلة وعدد السنابل/م2 وعدد الحبوب بالسنبلة على الانتخاب المباشر لحاصل الحبوب بمقدار (9.055٪).


Article
ECOLOGICAL STUDY AND SUSCEPTIBILITY OF SOME APPLE VARITIES TO ATTACK BY Dysaphis reaumuri and Dysaphis pyri
دراسة بيئية وحساسية بعض أصناف التفاح للإصابة بنوعي الَمنْ Dysaphis pyri, Dysaphis reaumuri

Loading...
Loading...
Abstract

The Results of studying the effect of some ecological factors and Ana and Vestibella apple varieties on seasonal activity of leafroll aphid Dysaphis reanmuri and Dysaphis pyri, showed a significant effect on mean number of the two aphid species a ccording to the season, apple variety and direction, the highest mean aphid number reached 25.47 Aphid/Leaf on East direction on Vestibella variety for the season 2010 The results also exhibit a significant variation between the general mean number of aphids according to the direction and reached 23.16, 9.62, 7.74 and 13.46 Aphid/leaf for East, West, North and South direction respectively. The regression equations between the mean number of aphids and biotic and abiotic factors showed a clear effect on mean aphid seasonal activity and the rain exhibit ahighest effect on mean aphid number and reached ٪66 – 6 while the effect of wind and temperature on mean number of parasites were 67. and 59.6% respectively. أظهرت نتائج دراسة تأثير بعض العوامل البيئية وصنفي التفاح انا وفستبيلا في النشاط الموسمي لنوعي من التفاف أوراق التفاح Dysaphis reaumuri (M.) وD.pyri (Boy) وجود فروقات معنوية في متوسط أعداد نوعي المن تبعا للموسم وصنف التفاح والاتجاه إذ بلغ أعلى متوسط لإعداد نوعي المن 25.47 حشرة/ورقة في جهة الشرق على الصنف فستبيلا للموسم 2010 وكانت هناك فروقات معنوية في المتوسط العام لإعداد المن تبعا للاتجاه إذ بلغت 23.16 و 9.62 و 7.74 و 13.46 حشرة/ورقة للاتجاه الشرقي والغربي والشمالي والجنوبي على التوالي. كما أظهرت معادلات الانحدار للعلاقة بين متوسط أعداد المن والعوامل الحيوية وغير الحيوية وجود تأثير واضح لهذه العوامل في النشاط الموسمي لنوعي المن وكان للأمطار أعلى نسبة تأثير في متوسط أعداد نوعي المن إذ بلغ هذا التأثير 66.6٪ فيما بلغت نسبة التأثير لعاملي الرياح والحرارة في متوسط أعداد الطفيليات 67 و 59.8٪ على التوالي.


Article
SUSCEPTIBILITY OF MAIZE SEEDS SPEICES TO INFESTATION BY KHAPRA BEETLE (Trogoderma granarium Everts, Coleoptera, Dermestidae)
حساسية بعض أنواع حبوب الذرة للإصابة بخنفساء الحبوب الشعرية (الخابرا) Trogoderma granarium Everts, (Coleoptera, Dermestidae)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included the effect of corn seeds species (Forage corn, Popcorn and Sorghum) and the effect of storage period (2 and 4) months on the population density and growth rate of khapra beetle in addition the effect of population density on the loss of weight and some of physical characteristics, germination percentage, (volume of 100 seed and weight of 1000 seed), The results indicated that the sorghum seed was more susceptible to infestation by Khapra beetle of all insect stage 61.67 and 215.67 insects for two storage periods 2 and 4 months respectively, followed as the forage corn (45 and 56.76) individuals, Then the pop corn (29.67and 46.67) individuals for two storage periods, respectively too, and the general mean of insect numbers for two storage periods were 45.45 and 106.37 insect. The results showed that the individuals growth rate was between 1.48 on pop corn seed at 2 months of storage period and 5.39 on sorghum seed at 4 months of storage period, the lower loss of seed weight reached (0.51) gm. at 2 months of storage period on the pop corn with the loss percentage 2.04%, and approached to higher loss on the sorghum (4.24) gm. with the loss percentage 16.95% at 4 months of storage period. The effect of insect infestation and storage period was greater on the physical characteristics under study, which the general mean of germination percentage for the two storage period decreased from 83.33% before infestation to 12.94% after infestation, and volume of 100 seed decreased from 11.65 to 8.88 ml. then the weight of 1000 seed reduced from 121.62. to 101.79 gm.شملت الدراسة الحالية تأثير أنواع حبوب الذرة (ذرة خشنة علفية، ذرة ناعمة شامية، ذرة بيضاء) وتأثير فترة الخزن 2 و 4 أشهر على الكثافة العددية و معدل النمو لخنفساء الحبوب الشعرية و دراسة تأثير الكثافة العددية للحشرة على الفقد في وزن الحبوب و بعض الصفات الفيزيائية كنسبة الإنبات و حجم 100 حبة ووزن الألف حبة. وقد أشارت النتائج إلى ان حبوب الذرة البيضاء كانت أكثر قابلية للإصابة بالحشرة حيث بلغ المجموع الكلي لعدد الأطوار 61.67 و 215.67 فرد و لفترتي الخزن 2 و 4 أشهر، على التوالي، ثم تلاها حبوب الذرة الخشنة 45 و 56.76 فرد ثم حبوب الذرة الناعمة 29.67 و 46.67 فرد و لفترتي الخزن، على التوالي أيضا، و بلغ المتوسط العام لأعداد الحشرة، و لفترتي الخزن 45.49 و 106.37 فرد. أظهرت النتائج ان معدل النمو للحشرة تراوح من 1.48 على الذرة الناعمة لفترة خزن 2 شهر إلى 5.39 على الذرة البيضاء لفترة الخزن 4 أشهر، كما وصل الفقد في وزن الحبوب أدناه على الذرة الناعمة 0.51 غم لفترة الخزن 2 شهر و بنسبة فقد 2.04% ووصل إلى أقصاه على الذرة البيضاء 4.14 غم لفترة 4 أشهر وبنسبة فقد 16.95%. أن تأثير الإصابة بالحشرة و فترتي التخزين كان كبيراً على الصفات الفيزيائية قيد الدراسة حيث انخفضت نسبة الإنبات و كمتوسط عام لجميع أنواع الحبوب و فترتي الخزن من 83.33% قبل الإصابة إلى 12.94% بعد الإصابة. كذلك حجم 100 حبة من 11.65 إلى 8.88 مل ثم وزن الألف حبة انخفض من 121.62 إلى 101.79 غم.


Article
EFFECT OF PHAEOACREMONIUM ALEOPHILUM ON ELEMENT PERCENTAGE IN INFECTED TWIG APRICOT TISSUES
تأثير الفطر Phaeoacremonium aleophilum في نسب العناصر المعدنية بمواقع التلقيح في أفرع بعض أصناف المشمش

Loading...
Loading...
Abstract

Paeoacremonium aleophilum W. Gams, Crous has influences on nutrient elements in infected twig Apricot tissue. The pathogen caused accumulation of Nitrogen and Phosphors after one month stating from inculcation with 35.969% increasing in Nitrogen for Abo-zyngeel Local Cultivar of inculcation while there was no Nitrogen increasing in the rest local cultivars. Phosphors was accumulated only in Turkey local cultivar after two hours with 7.4%, while the other nutrient elements such as K,Ca,Fe did not record any significant increasing for all LCs. All tested nutrient elements at their levels in infected tissue (Fe,P,Ca,N) except K had been inhibited P. aleophilum dry weight in Minimal Medium while concentration (5000mg/L and 400mg/L) K and P had stimulated effect to fungus sporulation in contrasting to the inhibition effect on the rest nutrient elements including Fe,Ca,N at 400,4000,10000 mg/L levels respectively. There are high correlation between salicylic acid high levels of Potassium and Phosphorus elements in the otherwise there are high correlation between salicylic acid and low levels with Calcium and Ferrous elements. أظهر اختبار تأثير الفطر Paeoacremonium aleophilum W. Gams, Crous في نسب العناصر المعدنية بمواقع الإصابة في أفرع أصناف المشمش بعد عدة فترات من التلقيح أن الفطر تسبب في تراكم النيتروجين والفسفور إذ بلغت نسبة الزيادات بعنصر النيتروجين في الصنف ابو الزنجيل بعد شهر من التلقيح 35.969%. أما بقية الأصناف فلم يحدث فيها أي زيادات للنيتروجين. وتراكم أيضا عنصر الفسفور في الأجزاء الملقحة وكان أعلاها في الصنف تركي إذ كانت الزيادة بعد ساعتين من التلقيح 7.407% أما بقية الأصناف فلم تكن الزيادات معنوية. أما عناصر البوتاسيوم والكالسيوم والحديد فلم تختلف نسبها معنويا في منطقة التقرح عن معاملة المقارنة في جميع الأصناف وخلال فترات التلقيح المتدرجة. إن جميع مستويات العناصر المختبرة (الحديد والفسفور والكالسيوم والنيتروجين) باستثناء البوتاسيوم المقاربة لمستوياتها في منطقة التلقيح كانت مثبطة للوزن الجاف في حين كان مستوى البوتاسيوم والفسفور (5000 ملغم/لتر و400 ملغم/لتر على التوالي) المقاربة لمستوياتها في منطقة التلقيح منشطة لتبويغ الفطر وعلى العكس من ذلك مستويات الحديد والكالسيوم والنيتروجين (400 ملغم/لتر و 4000 ملغم/لتر و 10000 ملغم /لتر على التوالي). كما اظهرت قيم الارتباط بين حامض السالسليك ومستويات العناصر المعدنية عن وجود ارتباط عالي بين حامض السالسليك والمستويات العالية من البوتاسيوم والفسفور وبنفس الوقت اظهرت النتائج وجود ارتباط عالي بين نسب حامض السالسليك ومستويات منخفضة من الكالسيوم والحديد.


Article
EFFECT OF THE FEEDING OF Coccinella septempunctata L. ON Aphis fabae Scopoli TREATED WITH DIFFERENT CONCENTRATION AND METHODS OF ROYAL JELLY AND HONEYDEW ON ITS SOME BIOLOGICAL CHARACTERS
تأثير تغذية الدعسوقه ذات السبع نقاطCoccinella septempunctata L. على مَنّ الباقلاء الاسود Aphis fabae Scopoli والمعامل بطرائق وتراكيزمختلفه من الغذاء الملكي والندوة العسلية في بعض صفاتها الحياتية

Loading...
Loading...
Abstract

The feeding of the Lady beetle Coccinella septempunctata L. on black bean aphid Aphis fabae Scolopi which was treated directly and indirectly by three concentration (2, 4, 8%) of royal jelly of the bee and honeydew which excreted by the aphid Pterochlorus persicae (Chold.). The results of this study showed that the ladybeetle fed on black bean aphid treated directly with royal jelly of 8% conc. produced a significant effects on the means of larval development period and pupal period which was 2.10, 2.50, 2.50, 3.30 and 3.80 days for 1st, 2nd, 3rd, 4th Instars and pupal stage period respectively, in comparison with 2.90, 2.90, 2.90, 4.00 and 4.30 days respectively for control treatment and showed a significant effects on the means of pre – oviposition period, oviposition period, number of egg per female, incubation period and eggs hatching percentage which reached 4.60, 27.40, 681.40, 2.61 and 94.00% respectively, compared with 6.60, 24.00, 602.40, 3.28, and 80% respectively for the control. أظهرت نتائج دراسة تأثير تغذية الدعسوقة ذات السبع نقاطCoccinella Septempunctata L. على حشرة مَنّ الباقلاء الأسودAphis fabae Scopoli المعاملة بالطريقتين المباشرة وغير المباشرة بالغذاء الملكي Royal jelly والندوة العسلية Honeydew للمَنّ تفوق المعاملة المباشرة بالغذاء الملكي بالتركيز 8% في متوسط فترة الأعمار اليرقية الأربعة وفي متوسط فترة طور العذراء إذ بلغت 2.10 و 2.50 و 2.50 و 3.30 و 3.80 يوماً على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة والبالغة 2.90 و 2.90 و 2.90 و 4.00 و 4.30 يوماً على التوالي ، وكذلك في متوسط فترة ما قبل وضع البيض وفي متوسط فترة وضع البيض وفي متوسط عدد البيض الذي تضعه الإناث وفي متوسط فترة حضانة البيض وفي متوسط النسبة المئوية لفقس البيض والبالغ 4.60 و 27.40 و 681.40 و 2.61 و 94.00% على التوالي. بينما بلغت 6.60 و 24.00 و 602.40 و 3.28 و 80.00% على التوالي في معاملة المقارنة. في حين إن تغذية الإناث على افراد المَنّ المعامل بالمنتجات الحشرية لم تؤثر معنوياً في المتوسط اليومي لوضع البيض عند مقارنتها مع معاملة المقارنة.


Article
SEED QUALITY (Fe AND Zn CONTENTS) OF WHEAT GENOTYPES
نوعية الحبوب (المحتوى من Fe و Zn) للأنماط الوراثية لنبات الحنطة

Loading...
Loading...
Abstract

In the lab study, seeds of 18 wheat genotypes were tested for their concentrations and contents of Fe and Zn to determine the seed quality . The iron concentrations in the seed of the 18 wheat genotypes ranged between 20.5 to 65.4 mg kg-1 dry weight basis. Only the seed of Saef and Bohuth/6 genotypes had Fe concentration more than 57 mg Kg-1 and fulfill quality standard set by WHO, 2006, were as six of seed genotypes had more than 41mg Zn Kg-1 namely Saef, Karoniah, Zebba/5, Abo-Ghraib, Sham/3 and Pash/29. The results also showed that for the two genotypes with the highest Fe concentration, only Saef was the genotype that had higher Zn concentration more than 41 mg Zn Kg-1 the quality standard. In contrast to Zn , the variation for seed Fe content was not greater than variation found for the concentration. أجريت تجربة مختبرية اختبر فيها محتوى 18 نمط وراثي لنبات الحنطة من الحديد والزنك وذلك لمعرفة نوعية الحبوب. تركيز الحديد في حبوب هذه الأنماط الوراثية كان بالمدى 20.0 – 65.4 مايكرو غرام/ غرام مادة جافة. فقط حبوب النمطيين الوراثيين سيف وبحوث/ 6 ذات تركيز للحديد أعلى من 57 ملغم/ كغم وبما ينسجم مع الحد المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية، بينما كان هناك ستة أنماط وراثية ذات تركيز من عنصر الخارصين أعلى من 41 ملغم/ كغم وهي سيف، كارونيا، زيبا/5، أبو غريب، شام/3 وباشا/29. النتائج أيضا أشرت بأنه من بين النمطيين الوراثيين ذات التركيز العالي من Fe فقط النمط الوراثي سيف كان تركيز الخارصين فيه أعلى من 41 ملغم/ كغم. ووجد من النتائج وبشكل مغاير لعنصر الخارصين إن الاختلاف في محتوى الحبوب من عنصر الحديد لم يكن اكبر من الاختلاف الذي وجد مع تركيز الحديد.

Table of content: volume:41 issue:2