Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558x
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2013 volume: issue:11

Article
Prospects of the banking system in light of the information economy
افاق المنظومة المصرفية في ظل اقتصاد المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The discuss of Bank Reform is required the most important Concepts of the Subject of Bank Reform and its importance by knowing the necessary requirements of doing any process of Real Bank Reforming ,considering the distinction of Economical Environments of different countries . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ In order to get the required results from this process which is represented by developing the Iraqi Bank System to reach the highest level as the development countries, and achieve the good average of Economical development by knowing the main problems that stands against the Iraqi Bank System before 2003,and what is the strategy that we can build it together to step in the right way to achieve the goal of Bank Reforming, because the Bank sector is the most of the activities that affected by Globalization specifically the Financial Globalization such as Privatization and Bank incorporation. The main purpose of Financial and Bank Reform process is to be liberated for that sector ,and also to keep pace Financial and World Bank developments, which based on the deliberation of obstacles and constraints ,and the competitions between Banks ,and using the development Technology ways for communication and information to work according to the world criteria of banks which will help to increase its ability in International competition in Bank Field الملخص أن تناول موضوع الاصلاح المصرفي يتطلب الوقوف عند أهم المفاهيم التي تعبر عن موضوع الاصلاح المصرفي واهمية هذا الاصلاح , مروراً بالمتطلبات اللازمة للقيام بأية عملية إصلاح مصرفي حقيقي يأخذ بنظر الاعتبار التمايز بين البيئات الاقتصادية للبلدان المختلفة , للحصول على النتائج المرجوة من هذه العملية والمتمثلة بتطور النظام المصرفي العراقي للوصول بهِ الى مصاف البلدان المتقدمة وكذلك من أجل تحقيق معدلات عالية ومستمرة في النمو الاقتصادي من خلال الوقوف على أهم المشاكل التي يعاني منها الجهاز المصرفي العراقي قبل عام 2003 وما هي الاستراتيجية التي من الممكن تبنيها للسير بخطى واضحة نحو تحقيق الهدف من الاصلاح المصرفي كون القطاع المصرفي اكثر الانشطة الاقتصادية تأثراً بمظاهر العولمة وبخاصة العولمة المالية مثل الخصخصة والاندماج المصرفي . كما وتتجسد عملية الاصلاح المالي والمصرفي في عملية التحرير لهذا القطاع ، وذلك لمواكبة التطورات المالية والمصرفية العالمية التي تقوم أساساً على التحرر من القيود والعراقيل وزيادة حدة المنافسة بين البنوك, واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، بغية العمل ضمن المعايير الدولية للمصارف, مما يرفع قدرتها على المنافسة الدولية في العمل المصرفي .


Article
The economic effects of the water crisis in Iraq and possible solutions
الاثار الاقتصادية الناجمة عن ازمة المياه في العراق والحلول الممكنة لها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Water is one of the most important natural resources in countries with climates of desert and semi-desert like Iraq, because it controls the distribution of population and economic activities, particularly agriculture, which is one of the most important pillars of food security and national security. This study attempts to water can actually taught in the light of the possibilities available and what is expected in the future. Linked to the water problem in three dimensions, the first is linked to climate change global Kalaanbas warming and climate change, which led to a drop of rain, and the second internal due to poor planning and management of water resources represent a lack of building dams and lakes reservoir of water on the river surface in Iraq and not lining canals and the absence of guidance watery and weaknesses and the use of methods traditional irrigation water and low cost and high population numbers as well as the drying of the marshes, while the third dimension is due to the fact that regional water sources outside its borders, as well as political tension and the absence of international law and the lack of commitment by the upstream countries conventions and laws on dividing the water. Due to the incompatibility of the riparian States in the division of waters on the ways of cooperation, so it has become to obtain the disputed waters high in many parts of the world, and increasingly severe in areas least rain, which depend on the water source and one to meet the requirements of humanity, which requires the adoption of a program for the integrated management of the organization and rationing water consumption per capita and economic taking Palmtdmanat the management of water use. المستخلص تعد المياه من اهم الموارد الطبيعية في الدول ذات المناخات الصحراوية وشبه الصحراوية كالعراق ، لأنها تتحكم بتوزيع السكان ونشاطاتهم الاقتصادية ولاسيما الزراعة ، والتي تعد من اهم مرتكزات الامن الغذائي والامن الوطني . تحاول هذه الدراسة ان تدرس الواقع المائي على ضوء ما متوفر من امكانيات وما هو متوقع مستقبلاً . ترتبط مشكلة المياه بثلاثة ابعاد ، الاول مرتبط بالتغيرات المناخية العالمية كالاحتباس الحراري والتغير المناخي الذي ادى الى انخفاض الامطار ، والثاني داخلي بسبب سوء التخطيط والادارة للموارد المائية تمثل بقلة بناء السدود والبحيرات الخازنة للمياه على الانهر السطحية في العراق وعدم تبطين السواقي وغياب الارشاد المائي وضعفه واستخدام طرائق الري التقليدية وانخفاض تكلفة المياه وارتفاع اعداد السكان فضلاً عن تجفيف الاهوار ، اما البعد الثالث فهو بعد اقليمي بسبب كون مصادر المياه العراقية خارج حدوده ، فضلاً عن التوتر السياسي وغياب القانون الدولي وعدم التزام دول المنبع بالاتفاقيات والقوانين الخاصة بقسمة المياه . ونظراً لعدم توافق الدول المتشاطئة في تقسيم مياهها على سبل التعاون ، لذلك اصبح الحصول على المياه المتنازع عليها شديداً في العديد من بقاع العالم ، ويزداد شدة في المناطق الاقل مطراً والتي تعتمد على مصدر مائي واحد لتلبية متطلباتها الانسانية ، الامر الذي يقتضي تبني برنامج للإدارة المتكاملة لتنظيم وتقنين الاستهلاك المائي الفردي والاخذ بالمتضمنات الاقتصادية لإدارة استخدام المياه .


Article
Analysis of the food gap of poultry products in Iraq until 2020
تحليل الفجوة الغذائية من منتجات الدواجن في العراق حتى عام 2020

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Received poultry sector with great interest by the government, in the seventies of the last century of the importance of food for meat-and-white eggs, but the loss of some episodes job in the poultry industry, and reliance on overseas supply fodder and hatching eggs, vaccines was the reason for not achieving the desired goals for the industry, which a negative impact on not getting all the individuals on the entire share food from eggs and chicken meat, remained external dependence in import large quantities of eggs and chicken meat during the nineties of the last century and the first decade of this century, which led to a food gap of this material has been taken as broad a steadily as a result of the cessation of government support for the sector, particularly after the U.S. occupation in 2003 and the accompanying exposure to the Iraqi market and dumping policy and the high production costs and weak legislation and laws which protect the national product. research aims to achieve the following: 1-identify the fundamentals and problems of the poultry industry in Iraq. 2- to know the reality of the production of chicken meat and eggs in Iraq for the period 2003-2011.. 3- estimate the size of the food gap for chicken meat and eggs for the period 2012-2020. الملخص حظي قطاع الدواجن باهتمام كبير من قبل الحكومة ، وذلك في سبعينيات القرن الماضي للاهمية الغذائية للحوم البيضاء والبيض ، الا ان فقدان بعض الحلقات المهمة في صناعة الدواجن ، والاعتماد على الخارج في توريدها كالاعلاف وبيض التفقيس واللقاحات كان السبب في عدم بلوغ الاهداف المرجوة لهذة الصناعة ، مما اثر سلبا على عدم حصول كل الافراد على كامل حصتهم الغذائية من البيض ولحم الدجاج، وظل الاعتماد على الخارج في استيراد كميات كبيرة من البيض ولحم الدجاج خلال تسعينيات القرن الماضي والعقد الاول من القرن الحالي مما ادى الى وجود فجوة غذائية من هذه المواد وقد اخذت بالاتساع بشكل مضطرد نتيجة لتوقف الدعم الحكومي لهذا القطاع ولاسيما بعد الاحتلال الامريكي عام 2003 وما رافقه من انكشاف للسوق العراقية وسياسة الاغراق وارتفاع كلف الانتاج وضعف التشريعات والقوانين التي تحمي المنتج الوطني.و يهدف البحث الى تحقيق الاتي: 1- التعرف على مقومات ومشاكل صناعة الدواجن في العراق. 2- معرفة واقع انتاج لحم الدجاج وبيض المائدة في العراق للمدة 2003-2011. 3- تقدير حجم الفجوة الغذائية للحم الدجاج وبيض المائدة للمدة 2012-2020.


Article
The independence of the Central Bank of Iraq and its role in some of the economic variables
استقلالية البنك المركزي العراقي ودورها في بعض المتغيرات الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Play monetary policy a central role in influencing economic activity, and is usually this effect varied between countries that adopt such policies, as support of this effect on the nature of the behavior of the monetary policy pursued by the central bank and its framework, and the most important determinants of the effectiveness of monetary policy is the extent to identify the bank Central to the operational objective of this policy and the structure of the economy, as well as the nature and effectiveness of the impact of monetary policy tools. Since 2003, Maatmkhadd him from the political and economic changes, it is necessary to bear the monetary policy brunt in the process of achieving monetary stability and stop inflation unbridled, since March the Iraqi Central Bank a central role in achieving those goals, it was able to reduce the rate of inflation and achieve relative stability in the exchange rate of the local currency, thanks to ماقام by the central development of new tools Kmzad foreign currency, and existing facilities, as well as its role in reducing the total external debt through independence that gave him the right to international representation, also achieved the central important achievement in terms of building a solid base of reserves foreign, which represents a safety valve to protect the country from events and emergency economic crises, and enhance confidence in the local currency internally and externally. But those achievements in environmental cash not passed its effects are clearly some real variables in the local economy, Reaffirming the official data to lower the ratio of investment to GDP to the lowest level, which is due to the diversity of economic imbalances plaguing the markets in the country, and the rigidity of the sector the real and the weakness of its contribution to the GDP, as well as the low indicators of the business environment and lack of. الملخص تلعب السياسة النقدية دوراً محورياً في التأثير على النشاطات الاقتصادية، وعادة مايكون هذا التأثير متفاوتاً بين الدول التي تعتمد تلك السياسات، إذ يعتمد هذا التأثير على طبيعة سلوك السياسة النقدية المتبعة من قبل البنك المركزي واطاره، ومن أهم العوامل المحددة لفاعلية السياسة النقدية هو مدى تحديد البنك المركزي للهدف التشغيلي لهذه السياسة وهيكلية الاقتصاد، فضلا عن مدى طبيعة وفاعلية تأثير أدوات السياسة النقدية، ومنذ عام 2003 وماتمخض عنه من تغيرات سياسية واقتصادية، بات من الضروري ان تتحمل السياسة النقدية العبء الأكبر في عملية تحقيق الاستقرار النقدي وإيقاف معدلات التضخم الجامحة، إذ مارس البنك المركزي العراقي دوراً محورياً في بلوغ تلك الأهداف، إذ تمكن من تخفيض معدل التضخم وتحقيق استقرار نسبي في سعر صرف العملة المحلية، بفضل ماقام به المركزي من استحداث أدوات جديدة كمزاد العملة الأجنبية، والتسهيلات القائمة، فضلا عن دوره في تقليص إجمالي الدين الخارجي من خلال الاستقلالية التي منحته حق التمثيل الدولي، كما حقق المركزي انجازاً مهماً فيما يتعلق ببناء قاعدة متينة من الاحتياطيات الأجنبية، والذي يمثل صمام الأمان لحماية البلد من الأحداث والأزمات الاقتصادية الطارئة، ويعزز الثقة بالعملة المحلية داخلياً وخارجياً،إلا ان تلك الانجازات المتحققة في البيئة النقدية لم تنتقل آثارها بشكل واضح الى بعض المتغيرات الحقيقية في الاقتصاد المحلي، إذ تؤكد البيانات الرسمية الى انخفاض نسبة الاستثمار الى GDP الى ادنى مستوى، والذي يرجع الى تنوع الاختلالات الاقتصادية التي تعاني منها الأسواق في البلد، وجمود القطاع الحقيقي وضعف مساهمته فيGDP، فضلا عن تدني مؤشرات بيئة الأعمال وانعدام التنافسية، وعدم اعتماد سياسات التنويع الاقتصادي وانحراف توجهات المالية العامة عن مسار السياسة النقدية، لذا يمكن القول بان تأخر انتقال الآثار النقدية الى مكونات القطاع الحقيقي يرجع الى عوامل حقيقية اكثر مما هي نقدية.

Keywords


Article
Consumption patterns in the Iraqi economy and consumption analysis functionsUsing a common integration methodology
انماط الاستهلاك في الاقتصاد العراقي وتحليل دوال الاستهلاك باستخدام منهجية التكامل المشترك

Loading...
Loading...
Abstract

The study interested in knowing the change of consumption patterns in the Iraqi economy, and determines the factors that affecting it for three decades.. Almost every decade has seen changes circumstantial and economic which they are affected in the values and trends of consumption in the Iraqi economy. The research interested in analyzing consumption functions by describing a set of models that decide their economic theoretical relationships to determine any of the effective factors in consumption that determines the volume of consumption and thus provide real possibility to estimate the consumption function. اهتمت الدراسة بتحليل التغيرات في انماط الاستهلاك في الاقتصاد العراقي وتحديد العوامل المؤثرة فيه لمدة ثلاثة عقود شهد كل عقد منها تقريبا تغيرات ظرفية اقتصادية اثرت في قيم الاستهلاك واتجاهاتها في الاقتصاد العراقي . كذلك اهتم البحث بتحليل دوال الاستهلاك من خلال وصف مجموعة من النماذج التي تقرر علاقاتها ,النظرية الاقتصادية لتحديد أي من العوامل المؤثرة في الاستهلاك هي التي تقرر فعلاً حجم الاستهلاك و توفر الامكانية الحقيقية لتقدير دالة الاستهلاك ,وتوصل البحث الى الجملة من الاستنتاجات اهمها :ان الانفاق الاستهلاكي الكلي وكذلك الحكومي يقررهما مستوى الدخل القومي وكذلك متوسط نصيب الفرد منه .أما الانفاق الاستهلاكي العائلي فيختلف عنهما إذ كان اثر الدخل القومي فيه ضعيفاً جداً.وكان التحليل القياسي لدوال الاستهلاك قد اعتمد منهجية التكامل المشترك للتخلص من مشكلة عدم استقرار السلاسل الزمنية ,بقصد عدم الوقوع في تقديرات زائفة .ومن ثمُ تحليل السببية بهذا المنهج المعتمد حديثا في الدراسات القياسية يمكن الباحث من الحصول على نتائج تتسم بالوثوق المقبول بدرجة عالية .


Article
The role of electronic commerce in the promotion of economic performance (U.S. - Iraq model)
دور التجارة الالكترونية في تعزيز الأداء الاقتصادي (الولايات المتحدة – العراق أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aim to crystallize an intellectual farm about Electronic commerce , that is consider modern model for trade indpended from many modern country and we trying to knowledge for the importance of this in the developed economical the choosly countries , this trade takes largely volume for electronic business among the part business , it consider from the important elements in developed the active economic which depend on the technology beside the development of internet showing the important of Electronic-Commerce in the (USA) and usefully from this experiment by ablating in the Iraqi economic , the Iraqi economic from the importance economic in the Arabian land because his ability speeds for the taking because it contain different type structure is taking all growing planning which able to grow up especially the modern technology in the parts of his economic , (Electronic commerce) which able to increase the (GDP) of Iraqi which effects increase the size of the employment and less the unemployment and developing the country through develop the workers and program developing . المستخلص : تستهدف هذه الدراسة تسليط الضوء على الإطار الفكري للتجارة الالكترونية بعدها انموذجاً حديثاً للتجارة دأبت عليه العديد من الدول المتقدمة ، ومحاولة التعرف على أهمية ودور هذه التجارة في دعم اقتصاديات دول العينة لاسيما ان هذه التجارة احتلت الحجم الأكبر من التعاملات الالكترونية بين قطاعات الاعمال ، وهي تعد من العناصر المهمة في تطوير الاقتصاد الفعال المعتمد على التكنولوجيا الحديثة في ظل تطور الشبكة العالمية للمعلومات (الانترنت) مستعرضين أهمية التجارة الالكترونية في الولايات المتحدة ، والاستفادة من هذه التجربة عبر تطبيقها في الاقتصاد العراقي ، إذ ان الاقتصاد العراقي يعد من الاقتصاديات المهمة في المنطقة العربية عموماً وذلك لقدرته على الاستجابة السريعة للمعطيات العالمية كونه اقتصاداً ذات هيكلية متنوعة وواعدة إذا ما توفرت الخطط التنموية الشاملة والقادرة على النهوض به وخاصة إدخال التكنولوجيا الحديثة في مفاصل اقتصاده لاسيما التجارة الالكترونية إذ يمكن لها ان تحقق زيادة كبيرة في الناتج المحلي الإجمالي العراقي وما ينعكس ذلك على زيادة حجم التشغيل وتقليل البطالة وتطور البلد عبر تطوير كوادره الفنية العاملة وتطور برامج البحث والتطوير ...


Article
Population and education driving force for economic growth An Empirical Study in the province of Najaf
السكان والتعليم قوة دافعة للنمو الاقتصادي دراسة تطبيقية في محافظة النجف الأشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Targeted research lay the foundations of a preliminary analysis of population growth Economic and assembles the base of the available data and sources of sporadic starting, and then assess the situation of population in the province of Najaf and rates of population growth and its implications socio-economic and the consequent expansion of educational services, education and so we focus on the aspects of the social economy in the province. المستخلص:- يستهدف البحث وضع اسس اولية في تحليل النمو السكاني الاقتصادي وذلك بتجميع قاعدة من البيانات المتاحة ومن مصادر متفرقة ابتداءً , ومن ثم تقييم الاوضاع السكانية في محافظة النجف الاشرف ومعدلات نمو السكان وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية وما يترتب على ذلك من توسع في الخدمات التربوية والتعليمية وبذلك نركز على جوانب الاقتصاد الاجتماعي في المحافظة.


Article
Effect a strategic Correspondence between Total Quality Management, re-engineering and continuous improvement in achieving competitive advantage / A Pilot study in a sample of government Banks
اثر التوافق الاستراتيجي بين إدارة الجودة الشاملة وإعادة الهندسة والتحسين المستمر في تحقيق الميزة التنافسية / دراسة استطلاعية في عينة من المصارف الحكومية

Loading...
Loading...
Abstract

The Correspondence between Total Quality Management and continuous improvement and re-engineering is considered to be one of strategies that gained the attention of many specialists and decision-makers and this has become a target that all banks have to achieve, due to their live in an environment of change and the growing and changing needs of customers and there is a competition between those institutions to get a competitive advantage through application of those strategies, hence the problem through correspondence strategic between those systems in achieving competitive advantage for a sample of government Banks, and this research aims to find out the reality of Iraqi banks systems and its compatibility with requirements of the application of total quality management, continuous improvement and process re-engineering, the harmony between them, their impact on achieving competitive advantage to reach a relationship and influence between quality management , continuous improvement and re-engineering to achieve the competitive advantage of this, the core values of total quality management and continuous improvement and process re-engineering is one of the basic strategies of competition between banks, fast Responsiveness and effective to the needs and desires of customers to achieve satisfaction and conviction have an impact on their competitiveness can lead to positive results in the level of outstanding performance of those banks . المستخلص يعد التوافق بين إدارة الجودة الشاملة والتحسين المستمر وإعادة الهندسة من الاستراتيجيات التي نالت اهتمام العديد من المختصين وصناع القرار و لهذا أصبح هدفاً تسعى جميع المصارف لتحقيقه، كونها تعيش في بيئة تتسم بالتغيير وبسبب حاجات الزبائن المتزايدة والمتغيرة و وجود المنافسة بين تلك المؤسسات لهذا كان عيلها إن تحصل على مزايا تنافسية من خلال تطبيقها لتلك الاستراتيجيات ومن هنا جاءت مشكلة الدراسة من خلال عدم الإلمام بتحقيق التوافق الاستراتيجي بين تلك الأنظمة في تحقيق الميزة التنافسية لعينة من المصارف الحكومية , وبهذا هدفت الدراسة إلى معرفة واقع أنظمة المصارف العراقية ومدى انسجامها مع متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة والتحسين المستمر وإعادة هندسة العملية ومدى التناغم بينها و أثرها في تحقيق الميزة التنافسية وتوصل الباحث إلى وجود علاقة وتأثير بين التوافق الاستراتيجي لتلك المتغيرات في تحقيق الميزة التنافسية إذ أن القيم الجوهرية لإدارة الجودة الشاملة والتحسين المستمر وإعادة هندسة العملية تعد من الاستراتيجيات الأساسية المنافسة بين المصارف ,فالاستجابة السريعة والفاعلة لاحتياجات ورغبات الزبائن لتحقيق رضاهم وقناعتهم لها تأثير على قدرتهم التنافسية يمكن إن يؤدي إلى نتائج ايجابية في مستوى أداء المتميز لتلك المصارف .


Article
Part of a proposal to reduce the financial and administrative corruption by the Supreme Audit Institutions
اطار مقترح للحد من الفساد المالي والاداري من قبل مؤسسات الرقابة المالية العليا

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The phenomenon of managerial and financial corruption became issue of concern by many of writers , researchers and organizations concerned with confronting it .The corruption has appeared in all countries and different forms of governments , but in unequal levels , and it's consequences is very dangerous , because it results in waste of resources and reduce the opportunities of growth , type of life and the credibility of governments . No doubt that managements of governmental units whether self-financed or central-financed , work in an environment full with challenges which may find new opportunities for corruption . The monitoring and supervision of this managements are considered very important issue to secure the integrity of this managements and the effective supervision requires external auditing , conducted by independent auditing institute . This research aims at shedding the light on the concept of the managerial and financial corruption , it,s reasons , consequences and the role of supreme audit institute in preventing or confronting it by setting a frame proposed for this purpose المستخلص لقد اصبح الفساد الاداري والمالي موضع اهتمام من قبل العديد من الكتاب والباحثين والمنظمات ذات الصلة بمحاربته والحد منه . لقد ظهر الفساد في جميع البلدان وفي مختلف اشكال الحكومات ، ولكن بدرجات متفاوتة ، وان نتائجه خطيرة ، اذ انه يؤدي الى ضياع الموارد ويحد من فرص النمو الاقتصادي ونوعية الحياة ويقلل من مصداقية الحكومات . كما تنبع خطورة الفساد من طبيعة البيئة الاجتماعية والاقتصادية التي ينمو فيها ، اذ انه غالبا ما يرتبط مع اختلال العدالة الاجتماعية والفقر والعنف . لا شك ان الادارات في الوحدات الاقتصادية الحكومية ، سواء ممولة ذاتيا ام مركزيا ، تعمل في بيئة مليئة بالتحديات التي من شانها ان تجد فرصا جديدة للفساد المالي والاداري . ان المراقبة والاشراف المنتظمين على هذه الادارات يعدان مسالة في غاية الاهمية لضمان نزاهة تلك الادارات ، وان الاشراف الفعال يتطلب تدقيق خارجي تقوم به مؤسسات رقابية مستقلة . ورغم ان الاطراف المشاركة في الفساد لا تترك اثرا في سجلات الوحدات الاقتصادية ، مما يجعل تدقيقه واكتشافه امرا صعبا ، الا ان مؤسسات الرقابة المالية يمكن ان تفعل الكثير لمحاربته ، وذلك من خلال تحسين الشفافية والمساءلة وخلق بيئة تحد من فرص حدوثه ، وايجاد المناخ المناسب لحوكمة جيدة يهدف البحث الى القاء الضوء على مفهوم الفساد الاداري والمالي ، وابرز اسبابه ونتائجه ، وكذلك التعريف بدور ديوان الرقابة المالية في منعه او مواجهته ، وذلك بوضع اطار مقترح لهذا الغرض .


Article
The risks of electronic banking and money laundering operations
مخاطر الصيرفة الالكترونية وعمليات غسيل الاموال

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Modern trends indicate to a preference of self-service customers to manage their financial activities. Thus, the banks which are not have sufficient technology which enable them to develop their strategy, which is based on the self-service of the customer, they Will face negative results reflect on its survival and continuity in the banking market. As a result, we find these banks on the World Wide Web, which are fertile ground in terms of the failure to provide security and protection and the difficulty in knowing customers who are dealing with them. And the quality of these banks will be vulnerable to the problems of manipulation and fraud, and make them center of scam operations for easy and hide the effects of the crime. There are many types of crimes in which taking place them, but the importance of the crime of money laundering and their negative effects which are reflecting impressively on electronic banks particularly, and the country's economy and its status and well-being generally. Therefore the subject of our research is the money laundering and its operations. This topic is an attempt to look deeply in the field of electronic banks as one of the vital subjects that deserve the study and attention by concerned with this subject and how to be exploited by money launderers. The research have been divided into three sections, the first section have titled the theoretical framework of electronic banks which have divided into two axes the first axis is concept of electronic banks and styles of action, the second axis Turning to the subject of the pros , cons and risks of these banks. The second section included the manipulation processes that get in electronic banks, and in this section had Highlighted on the crime of money laundering. The third section And the third section have been specified to talk about the exploitation of electronic banks in money laundering operations and also how to protect them and two points emerged؛ the first point is the techniques and methods to exploit electronic banks in the crime of money laundering and role of the accountant. the second point is in a measures of control and protection from them . المستخلص نتيجة التطور الهائل في العمل المصرفي، انتقلت المصارف من مصارف تقليدية الى إلكترونية والتي تسهل عمل عملائها وتوفر لهم أمكانية أدارة حساباتهم من أي مكان في العالم ولهذا تسمى بعدة أسماء منها المصرف المنزلي أو مصارف الخدمة الذاتية، وقد بدأت البنوك الإلكترونية بالظهور في بداية الثمانينيات اذ توفر هذه البنوك خدمات الودائع المصرفية والحسابات المصرفية وعمليات الائتمان، ولهذه البنوك العديد من المميزات والإيجابيات منها السلامة والأمن وتحسين التدفق النقدي وتقليل الأعمال الورقية من ناحية ولكن لها عيوب وتؤدي الى مخاطر منها تنظيمية وقانونية من ناحية اخرى . اذ توفر هذه المصارف الأرضية الصلبة للعديد من الجرائم والاختراقات وذلك لأنها موجوده على الشبكة العنكبوتية التي يصعب فيها السيطرة وتضعف فيها قبضة العدالة. ولقد أصبحت المأمن لغاسلي الأموال الذين تفننوا في استخدام الأساليب والطرق الإلكترونية لاستئناف نشاطاتهم فيها، ويتم ذلك من خلال الإيداع النقدي ومن ثم التكديس أو الترقيد وأخيراً الدمج أو التكامل، تتميز هذه الجريمة بعدة خصائص جعلتها ذات تأثير كبير على المصارف خاصة وعلى اقتصاد البلد بصورة عامة، منها أنها عالمية ومتطورة فنياً وتقنياً وأيضاً منظمة. وقد تمكن غاسلو الأموال من استغلال البنوك الإلكترونية من خلال طرق مختلفة منها استغلال محاسب البنك نفسة أو بث فايروسات معلوماتية أو الاعتداء على التوقيع الإلكتروني أو من خلال إساءة استعمال بطاقات الائتمان أو الوفاء وغيرها من الطرق. يمكن مكافحة هذه الأمور كلها عن طريق أيجاد عناصر النظام الأمني للمعلومات وأيضاً من خلال تعاون المحاسبين مع مصممي البرامج وبالطبع هذا كله لا يتم إلا أذا كانت هناك إجراءات وقائية ووسائل مالية لحماية البنوك من جرائم غسيل الاموال بالتصدي لها ومكافحتها . ونتيجة ذلك جاء هذا البحث لتسليط الضوء على هكذا مخاطر متضمنا مجموعه من الاجراءات والوسائل الكفيلة بالحد من الظواهر السلبية المؤثرة على اقتصاديات البلدان . المقدمة تشير الاتجاهات الحديثة الى تفضيل العملاء للخدمة الذاتية لإدارة أنشطتهم المالية، وأن المصارف التي لا تتوافر لديها التكنلوجيا الكافية والمتطورة، التي تمكنها من تطوير استراتيجية قائمة على الخدمة الذاتية للعميل، ستواجه بلا شك نتائج سلبية تنعكس على بقائها واستمرارها في السوق المصرفية. ونتيجة تواجد مثل هذه البنوك على الشبكة العنكبوتية التي تُعد ارضية رخوه من ناحية عدم توفير الأمن والحماية والصعوبة في معرفة العملاء المتعامل معهم، فقد تعرضت هذه النوعية من البنوك الى الكثير من المشاكل والتلاعب والتحايل وجعلها مركزاً لعمليات النصب والاحتيال لسهولة إخفاء آثار الجريمة فيها، هناك أنواع عديده من الجرائم التي تتم فيها ولكن نظراً لأهمية جريمة غسيل الأموال وأثارها السلبية التي تنعكس بصورة واضحة ومؤثره على البنوك الإلكترونية بشكل خاص وعلى اقتصاد الدولة ومكانتها ورفاهيتها بشكل عام لذلك كان موضوع البحث حول عمليات غسيل الاموال وهو محاولة الخوض بعمق في مجال الصيرفة الإلكترونية بعدها من الموضوعات الحيوية، التي تستحق الدراسة والاهتمام من قبل المعنيين بهذا الموضوع وكيفية استغلالها من قبل غاسلي الاموال. تم تقسيم البحث على ثلاثة مباحث ،اذ أشتمل المبحث الأول وهو على الإطار النظري للمصارف الإلكترونية بمحورين الأول مفهوم المصارف الإلكترونية وآلية عملها، أما المحور الثاني فقد تطرق الى موضوع إيجابيات هذه البنوك وسلبياتها ومخاطرها. أما المبحث الثاني فقد عرض عمليات التلاعب التي تحصل في البنوك الألكترونية من خلال تسليط الضوء على جريمة غسيل الأموال أما المبحث الثالث فقد تضمن اساليب استغلال البنوك الألكترونية في عمليات غسيل الأموال وكيفية حمايتها وأيضا ورد على نقطتين أولهما طرق وأساليب استغلال البنوك الألكترونية في جريمة غسيل الأموال ودور المحاسب في ذلك وثانيهما وسائل مكافحتها وإجراءات حمايتها


Article
ON THE WEIBULL STRESS-STRENGTH MODEL

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper we will discuss the divergence problem for ,where and are two independent random variables follow Weibull distributions with different shape parameters and different scale parameters . The result which is reached here ,will show the heinous mistakes in many papers and theses.

Keywords


Article
Using Different Methods to Estimate the Parameters of Probability Death Density Function with Application
استخدام طرق متعددة لتقدير معلمات احتمالية دالة كثافة الوفيات مع تطبيق عملي

Authors: اسيل سمير محمد
Pages: 281-290
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper, we derive a formula for estimating the two parameters (λ,γ) for two parameter's Weibull, where (λ) is scale parameter and (γ) is shape parameter using the method of maximum likelihood and White estimators and Bayesian estimator, where (λ) is considered as random variable having prior distribution [g(λ)], the Bayes estimator of (λ) is derived according to squared error function, and then the estimators are applied to the set of data represent relief time (in hours) for (20) patient suffering from headache pain, we found that White method is simplest method. المستخلص يتناول هذا البحث اشتقاق مقدرات لتقدير معلمة القياس X ومعلمة الشكل Y لأحدى التوزيعات الاحتمالية للفشل للمرضى الذين يعانون من مرض الصداع, وبعد تقدير المعلمات يقدر متوسط بقاء المريض وهو مرتاح من هذا الصداع, وهذا مهم جداً للأطباء والباحثين في حقول التجارب الطبية والحياتية. وبعد استخراج المقدرات بأربعة طرائق هي الإمكان الأعظم, ومقدرات وايت (White), ومقدر بيز (Bayes) ومقدرات (Bain and Antle), طبقت النتائج على بيانات حقيقية وهذا ما سعى اليه الباحث لتوظيف التطبيق الإحصائي في المجالات الصحية.

Keywords

Table of content: volume: issue:11