Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2013 volume:19 issue:12

Article
Rhythm As Creative System In Houses Architecture Comparative Application Study Between Heritage And Contemporary Houses
الإيقاع كنظام إبداعي في عمارة المساكن - دراسة تطبيقية مقارنة بين المساكن الموصلية التراثية منها والمعاصرة -

Loading...
Loading...
Abstract

Rhythm is considered one of the creative concepts in the recent architectural thought; it has emerged clearly as a mean of creating the highest levels of creativity in architecture, especially in contemporary architectural movements. The importance of rhythm has emerged, especially, when the architecture , its beginnings concentrated on the principle of the links with poetic structures. Many architectural studies deal with concept of rhythm in architecture with different ways various according to the trend of each study, this show the importance of studying the concept of rhythm in the architectural field in general. This study try to focus on the utilization of rhythm as creative system in architecture of heritage and contemporary house because its important in the generation of new architectural models. The paper discusses the importance of this concept and its utilization in the designs, in order to explore the particular problem which has been represented as (The absence of a specific imagination of methods and strategies for achieving rhythm).Thus the objectives of the paper has been formed by building theoretical framework consisting of five main items of detailed theoretical field which specifies rhythm as a concept ,firstly, then the application of the important heritage and contemporary houses in Mosul Architecture as a model, concluding utilization of rhythm as creative system in Heritage and Contemporary Houses in Mosul Architecture, finally, after discussing the results to submit the conclusions in the end. The conclusion is That suitable rhythm creativity in Mosul architecture is by unit and immerge the Mosul cultural elements as new tool in steps of design process of Heritage and Contemporary Houses in Mosul.تحددت مشكلة البحث بالنقص المعرفي فيما يخص طبيعة العلاقة بين الإيقاع والإبداع وارتباطاتهما النظرية،حيث يمثل الإيقاع أحد المواضيع المطروحة بقوة على بساط البحث في أدبيات النقد المعماري،وهو يستقي أهميته المعمارية من جانبين،فهو يثري المرجعية الفكرية للمعماريين بقيم معمارية مختلفة من جانب،ومن جانب آخر يقدم للمعمار الموصلي تمرينا ملموسا لأهمية تلك القيم و المبادئ المألوفة لديه، من خلال قراءتها بنكهة خاصة متأتية من تفسير الآخر و تأويله لها ضمن معاييره الثقافية المختلفة و مستوى معرفته المهنية، من خلال إعادة فهم وتقييم العناصر المألوفة للعمارة الموصلية التراثية منها والمعاصرة ضمن رؤى مخالفة قادرة بحكم تميز منجزها أن تمنحها حياة أخرى،وتجعل منها جزءا من تطبيقات الخطاب المعماري الموصلي بمقارباتها المتنوعة، فالإيقاع هو عملية إبداعية يلجأ إليها المعماري لإثراء منجزه التصميمي ، يتم في البحث مناقشة الدراسات التي تناولت علاقة الإيقاع بالإبداع.وتحدد هدف البحث بطرح توضيح شامل لتوظيف مفهوم الإيقاع في العمارة لتحقيق الخلق المبدع للنتاج المعماري وتحديد مستويات استثماره سواء الفكرية منها أو الشكلية أو الفضائية، في العمارة بشكل عام وفي العمارة الموصلية التراثية منها والمعاصرة بشكل خاص.أما إجراءات البحث فقد تدرجت في أربعة محاور: وضح المحور الأول المفهومين الأساسيين وهما الإيقاع والنظام الإبداعي وعلاقة كل منهما بالآخر، وحقيقة المعرفة المطروحة عن المفهومين، بينما تم في المحور الثاني مناقشة الدراسات التي تناولت مفهوم الإيقاع كنظام إبداعي ثم اشتقاق الإطار النظري الذي يضم ست مفردات رئيسية بضمنها المفردات الثانوية بقيمها الممكنة(المحور الثالث)، أما في المحور الرابع فقد تم طرح إجراءات التطبيق المتمثلة بانتخاب المفردات الرئيسية الأهم للقياس ثم انتخاب عينة القياس وصياغة فرضية البحث المتمثلة بإمكانية إثراء العمارة المعاصرة من خلال توظيف مفهوم الإيقاع في العمارة الموصلية ، ومن ثم مناقشة النتائج وصولاً لطرح الاستنتاجات.استنتج البحث إن ما تقدمه العمارة الموصلية من إبداع إيقاعي متمثلا بمفرداته المتعددة تستند بالأساس إلى العلاقة المترابطة والمباشرة لعناصر الثقافة الموصلية بحيث يوظف الإيقاع كنظام إبداعي في صلب العملية التصميمية للمساكن التراثية منها والمعاصرة في عمارة الموصل.


Article
أثر المكان على السياحة

Loading...
Loading...
Abstract

Most communities seek, which possesses a cultural legacy to communicate with the past and to reach the best possible legislation to help them protect their cultural. Tourism as the economic development based on the data in light distinct places, including traditional and historical environments requiring activated and revived in my adopting the concept of transnational Revival Tourism. Through the survey data in environments where conventional and (historical - Sensationalism) theoretically and practically, it was drawn from a number of indicators truth spatial phenomenon and the phenomenon depends show and try on a number of variables and interventions including historical and philosophical interpretations of those facts, in addition to theoretical and policy orientations or local government. Those indicators were tested on four samples were Aleppo castle and its surroundings, and the old city of Aleppo and its surroundings, adopted by the state of research as a cultural one and intertwined with historical and archaeological values and traditional surroundings, to explore the values underlying facts percentage-active (frozen), which show depends on the ability and activate planned and designed urban and domestic policies on the understanding and use of historian , archeologist and sociologists.The percentage values College Library 42% in the four samples relative values but they must be significant and have an impact in increasing the visibility and location in the event activated. تسعى معظم المجتمعات التي تمتلك أرثا حضاريا الى التواصل مع ماضيها والتوصل الى أفضل التشريعات الممكنة لتساعدها على حماية ممتلكاتها الثقافية.والسياحة كأحد أوجه التنمية الاقتصادية ترتكز على تلك المعطيات التي تتمايز في ضوئها الأماكن ومنها البيئتين التقليدية والتاريخية-الاثارية مما يتطلب تفعيلها وإحيائها بشكل قصدي عبر اعتماد مفهوم السياحة الإحيائية.ومن خلال استقصاء معطيات المكان في البيئات التقليدية و(التاريخية – الاثارية) نظريا وعمليا ،تم استخلاص عددا من المؤشرات كحقائق مكانية ظاهرة وغير ظاهرة يعتمد اظهارها وتفعيلها على عدد من المتغيرات والتدخلات منها تفسيرات تاريخية وفلسفية لتلك الحقائق،اضافة الى التوجهات النظرية والسياسات المحلية او الحكومية.وتم اختبار تلك المؤشرات على اربعة عينات تمثلت بقلعة حلب ومحيطها ومدينة حلب القديمة ومحيطها التي اعتمدها البحث كونها تشكل حالة ثقافية واحدة وتتداخل فيها القيم التاريخية والاثارية والتقليدية ومحيطها،لاستكشاف نسبة القيم الكامنة كحقائق غير مفعلة(مجمدة)،التي يعتمد اظهارها وتفعيلها على قدرة المخطط والمصمم الحضري والسياسات المحلية على فهمها بالاستعانة بالمؤرخين والاثاريين وعلماء الاجتماع.وبلغت نسبة القيم غير المفعلة الكلية 42% في العينات الاربعة، وبالرغم من كونها قيما نسبية الا انها كبيرة ولابد وان يكون لها اثرا في زيادة وضوحية المكان في حالة تفعيلها.


Article
Experimental Study of Pre-Cast Reinforced Concrete Deep Beams (Hallow Core section) Retrofitting with Carbon Fiber Reinforced Polymer (CFRP)
الدراسة العملية للعتبات الخرسانيةالمسلحة العميقة المسبقة الصب والمجوفة المقطع المعززة بألياف الكاربون البوليميرية

Loading...
Loading...
Abstract

Experimental programs based test results has been used as a means to find out the response of individual elements of structure. In the present study involves investigated behavior of five reinforced concrete deep beams of dimension (length 1200 x height 300 x width150mm) under two points concentrated load with shear span to depth ratio of (1.52), four of these beams with hallow core and retrofit with carbon fiber reinforced polymer CFRP (with single or double or sides Strips). Two shapes of hallow are investigated (circle and square section) to evaluated the response of beams in case experimental behavior. Test on simply supported beam was performed in the laboratory & load-deflection, strain of concrete data and crack pattern of those five reinforced concrete beams was recorded. Parametric studies are also conducted in this study includes the effect of hallow opening (shapes and materials), and CFRP ratio (single, double strips and side horizontal stirrups). Comparisons of test results from experimental data are based on load capacity, deflection, crack pattern and strain of concrete for all beams. From this comparison it was found that hallow effect on strength capacity i.e. decrease by about (13%) and increased in deflection and strain by about (18%, 24%) respectively compared with solid section. Also find that CFRP give more enhancements in loading capacity by about (33 to 66%) and decreased deflection for same applied load by about (26%). Test results that show when sides of beams retrofit with CFRP strip against horizontal shear increased strength by about by (20%). Finally the using double CFRP strips for hallow section gives equivalent or more than strength capacity of solid section. البرامج العملية التي اساسها نتائج الفحوصات تستخدم لمعرفة الاستجابة للعناصرالمختلفة من المنشاء. هذه الدراسة شملت تحري سلوك خمس عتبات خرسانية مسلحة عميقة وبابعاد (الطول 1200ملم والارتفاع 300ملم والعرض 150ملم) تحت حملين مركزيين ونسبة فضاء القص إلى العمق كان (1.52). اربع من هذه العتبات كانت مجوفة المقطع ومعززة بالياف الكاربون البوليميرية (مفردة او مزدوجة او جانبية). تم تحري شكلين من التجويف (مربع ودائري) لتقييم الاستجابة لهذه العتبات عند الفحص العملي. الفحص تم في المختبر وبيانات الحمل الهطول والانفعال للخرسانة وانماط التشقق للعتبات الخرسانية المسلحة العميقة تم تسجيلة. المتغيرات في هذه الدراسة أخذت تأثير كل من التجويف (شكلة ومادتة) وتاثير التعزيز بالياف الكاربون البوليمرية. المقارنة للنتائج العملية تمت على اساس قابلية التحمل ومقدار الهطول وانماط التشقق وانفعال الخرسانة. من خلال المقارنة تم ايجاد ان المقطع المجوف يقلل من قابلية التحمل ويزداد الهطول والانفعال للخرسانة بمقدار (13%,18%,24%) على التوالي. كذلك وجد ان الياف الكاربون البوليميرية تعطي تحسينات أكثر في قابلية التحمل بحدود(33%-66%) وتقلل الهطول المقابل لنفس الاحمال بمقدار (26%). نتائج الفحص بينت عند استخدام الياف الكاربون البوليميرية لتقوية جوانب العتبات لمقاومة قوى القص الافقية تزيد من مقاومة العتبات بمقدار (20%). اخيرا استخدام صفائح مزدوجة من الياف الكاربون البوليميرية ولمقطع مجوف تعطي قابلية تحمل مكافئة او اكبر من العتبات الغير مجوفة


Article
Bearing Capacity of a Strip Model Footing on Loose Sand Reinforced With Pomegranate Sticks Mat
قابلية تحمل موديل الاساس الشريطي على التربة الرملية الضعيفة المسلحة باستخدام حصيرة أعواد الرمان

Loading...
Loading...
Abstract

A series of laboratory model tests has been carried out to investigate the using of pomegranate sticks mat as reinforcement to increase the bearing capacity of footing on loose sand. The influence of depth and length of pomegranate sticks layer was examined. In the present research single layer of pomegranate sticks reinforcement was used to strengthen the loose sand stratum beneath the strip footing. The dimensions of the used foundation were 4*20 cm. The reinforcement layer has been embedded at depth 2, 4 and 8 cm under surcharge stresses . Reinforcing layer with length of 8 and 16 cm were used. The final model test results indicated that the inclusion of pomegranate sticks reinforcement is very effective in improvement the loading capacity of loose sand. The optimal benefit in bearing capacity value was realized as the (D/B) ratio (embedded depth to footing width) equal to 0.5.The bearing capacity of a reinforced soil with single layer of pomegranate sticks at (D/B) ratio of o.5 increased by about 4 times (corresponding to S/B =10%) than that for the unreinforced case and continuous in increasing beyond that with no failure. The improvement in bearing capacity decreased with increasing depth of embedment of reinforcement layer until reach to a specified point in which the bearing capacity of a reinforced soil approximately identical with the case of no reinforcement. Also it was found that increase the length of pomegranate sticks layer has no beneficial effect on the improved the bearing capacity of loose sand.يهدف البحث الى استخدام بعض النباتات المحلية المتوفرة كمواد لتسليح الترب الرملية الضعيفة من خلال اجراء سلسلة من الفحوصات المختبرية .تم في هذه الدراسة استخدام اعواد الرمان لتسليح التربة الرملية و دراسة اختلاف قابلية تحمل التربة الرملية من خلال وضع الحصيرة المصنوعة من اعواد الرمان على اعماق مختلفة خلال موديل التربة الرملية, كذلك تم دراسة اختلاف طول الحصيرة على قابلية تحميل التربة الرملية.طبقة تسليح مفردة تم استخدامها في تسليح التربة الرملية خلال هذه الدراسة وكانت ابعاد الاساس المستخدم 4*20.cm وضعت طبقة التسليح على عمق 2و4و8 cm تحت تأثير الاجهادات المسلطة .طول طبقة التسليح المستخدمة كانت 8 و16 .cmالنتائج المستحصلة اشرت بنجاح حصيرة سيقان الرمان في زيادة قابلية تحمل التربة الرملية وتقليل الهبوط الناتج من تسليط الاحمال حيث عند وضع طبقة التسليح على عمق 2 cm وصلت الزيادة في قابلية تحمل التربة الرملية اربعة اضعاف (عندما كانت نسبة هبوط التربة الى عرض الاساس ( S/B) تساوي10%) مقارنة مع حالة عدم استخدام التسليح واستمرت التربة بعد هذه النسبة في تحمل المزيد من الاحمال المسلطة عليها بدون حدوث فشل وكذلك وجد ان قابلية تحمل التربة تبدأ بالنقصان كلما زاد عمق طبقة التسليح تحت الاساس وان الزيادة في طول طبقة التسليح ليس له اي تاثير على زيادة قابلية تحمل التربة وبذلك تعتبر طريقة تسليح ناجحة ومقبولة.


Article
Forward Osmosis Process for the Treatment of Wastewater from Textile Industries
عملية التناضح الامامية لمعالجة مخلفات المياه من الصناعات النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper was aimed to study the efficiency of forward osmosis (FO) process as a new application for the treatment of wastewater from textile effluent and the factors affecting the performance of forward osmosis process. The draw solutions used were magnesium chloride (MgCl2), and aluminum sulphate (Al2 ( SO4)3 .18 H2O), and the feed solutions used were reactive red, and disperse blue dyes. Experimental work were includes operating the forward osmosis process using thin film composite (TFC) membrane as flat sheet for different draw solutions and feed solutions. The operating parameters studied were : draw solutions concentration (10 – 90 g/l), feed solutions concentration (5 – 30 mg/l), draw solutions flow rate (10 – 50 l/hr), feed solutions flow rate (20-60 l/hr), constant pressure and temperature were maintained at 0.5 bar and 30ºC respectively. And includes operating the forward osmosis process using cellulose triacetate (CTA) membrane as flat sheet for different draw solutions and feed solutions. The operating parameters studied were : draw solutions concentration (10 – 90 g/l), and feed solutions concentration (5 – 30 mg/l), constant temperature at 30ºC. It was found that water flux increases with increasing draw solution concentration, and feed solution flow rate and decreases with increasing draw solution flow rate and feed solution concentration for TFC and CTA. It was found MgCl2 given water flux larger than Alum. And also found that reactive red given water flux larger than disperse blue. The experiments also show that CTA membrane gives higher water flux than TFC membrane for forward osmosis operation. The increase in water flux for CTA is about 12.85% than TFC. يهدف هذا البحث الى دراسة كفاءة عملية التناضح الامامي كتطبيق جديد لمعالجة الفضلات الخارجة من الصناعات النسيجية والعوامل التي تؤثر على اداء عملية التناضح الامامي . محاليل السحب المستخدمة هي : كلوريد المغنيسيوم و كبريتات الالمنيوم المائية و محاليل اللقيم المستعملة هي : الاحمر المتفاعل و الازرق المنتشر . العمل التجريبي يتضمن تشغيل عملية التناضح الامامي باستخدام اغشية ( TFC ) على شكل صفيحة مستوية لمحاليل سحب مختلفة و محاليل لقيم مختلفة. العوامل التشغيلية التي تم دراستها : تركيز محاليل السحب (10-90غرام / لتر ), تركيز محاليل اللقيم (5-30ملغم / لتر) , معدل الجريان الحجمي لمحاليل السحب ( 10-50لتر / ساعة ) , معدل الجريان الحجمي لمحاليل اللقيم ( 20-60لتر / ساعة). الضغط و درجة الحرارة ثابتين عند0.5 بار و30 o م على التوالي . وكذلك يتضمن تشغيل الوحدة التناضحية بأستخدام اغشية من نوع CTA على شكل صفيحة مستوية . العوامل التشغيلية التي تم دراستها : تركيز محاليل السحب ( 10-90 غرام / لتر ) , و تركيز محاليل اللقيم ( 5-30ملغم / لتر )عند درجة حرارة ثابتة30o م. لقد وجد بأن معدل تدفق الماء يزداد بزيادة تركيز محلول السحب و معدل الجريان الحجمي لمحلول اللقيم ويقل بزيادة معدل الجريان الحجمي لمحلول السحب و تركيز محلول اللقيم لكلا الغشائين TFC)) وCTA)) .لقد وجد بان كلوريد المغنيسيوم يعطي معدل تدفق ماء اعلى من كبريتات الالمنيوم المائية . وايضا وجد بان الاحمر المتفاعل يعطي معدل تدفق ماء اعلى من الازرق المنتشر. اظهرت التجارب ايضا ان اغشية CTA تعطي معدل تدفق ماء اعلى من اغشية TFC في عمليات التناضح الامامي. ان الزيادة في معدل تدفق ماء لاغشية CTA تقريبا 12,85% من اغشية TFC.


Article
Removal of Water Turbidity by Different Coagulants
إزالة عكوره الماء باستعمال مخثرات مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

During the last decade, there has been a concern about the relation between aluminum residuals in treated water and Alzheimer disease, and more interest has been considered on the development of natural coagulants. The present study aimed to investigate the efficiency of alum as a primary coagulant in conjunction with mallow, Arabic gum and okra as coagulant aids for the treatment of water samples containing synthetic turbidity of kaolin. Jar test experiments were carried out for initial raw water turbidities 100, 200 and 500 (NTU). The optimum doses of alum, mallow, Arabic gum and okra were 20, 2, 1 and 1 mg/L for100 NTU turbidity level, 35, 4, 2 and 3 mg/L , for 200NTU turbidity level and 50, 8, 10 and 8 mg/L for 500 NTU turbidity level, respectively. The optimum pH was 7 for alum, and 7.5 for mallow, Arabic gum and okra. The residual turbidity was 3.34 to 6.81 NTU by using alum as a primary coagulant with mallow, Arabic gum and okra, and pH values of the treated water by the natural coagulants were 6.1 to 7.01. The optimum dose of the natural coagulants in the present study has higher efficiency in removing high turbidity in comparison with low turbidity. Natural coagulant showed many advantages in coagulation/flocculation process. By using natural coagulants, considerable decreasing in Al2(SO4)3 consumption, and Increasing in the rate of sedimentation can be achieved.خلال العقد الاخير,لقد كان هناك اهتمام حول العلاقة بين بقايا الالمنيوم في الماء المعالج ومرض الخرف المبكر (الزهايمر),لذا ظهر اهتمام كبير في تطوير استخدام المخثرات الطبيعية في عمليات معالجة الماء. الدراسة الحالية تهدف الى تقييم كفاءة كل من الشب ومخثرات طبيعية هي الملوخية, الصمغ العربي ومخلفات البامية في معالجة عينات ماء تم تحضيرها باستعمال طين الكاؤلين.تم أجراء التجارب باستعمال جهاز فحص الجرة للماء و بمستويات عكورة 200,100و500 وحدة نفلومتر. الجرع المثلى كانت20, 2, 1 و 1 ملغم/لتر لمستوى العكورة 100وحدة نفلومتر ,35, 4, 2 و3 ملغم/لتر لمستوى العكورة 200وحدة نفلومتر و50 , 8 , 10و8 ملغم/لتر لمستوى العكورة 500وحدة نفلومتر للشب, الملوخية, الصمغ العربي و البامية. قيم ال pH المثلى كانت 7 للشب و 7,5 لكل من الملوخية, الصمغ العربي و البامية.العكورة المتبقية في الماء كانت ما بين 3,34الى 6,81وحدة نفلومتر,قيم ال pH للماء المعالج بالمخثرات الطبيعية كانت ما بين 6,1الى7,01. أثبتت التجارب أيضا ان المخثرات الطبيعية لها كفاءة أزاله عالية في مستوى العكورة 500وحدة نفلومترمقارنة بمستوى العكورة 100وحدة نفلومتر. المخثرات الطبيعية كانت مفيدة في عمليات التخثير والتلبيد متى ما تم استعمالها لوحدها كمخثرات رئيسية او مقترنة بالشب كمساعدات تخثير, فباستعمالها يمكن تحقيق ,تقليل في كمية الشب المستعملة , وزيادة في نسبة الترسيب.


Article
Uptake of Fluoride from Water Using Recycled Raw Beef Bone as an Environmently Freindly Waste
اعادة تدوير عظام البقر الخام كمخلفات صديقة للبيئة لازالة الفلورايد من المياه

Loading...
Loading...
Abstract

Excessive intake of fluoride, mainly through drinking water is a serious health hazard affecting humans worldwide. In this study, the defluoridation capacities of locally available raw waste beef bones have been estimated. Several experimental parameters including contact time, pH, bone dose, fluoride initial concentration, bone grains size, agitation rate, and the effect of co-existence of anions in actual samples of wastewater were studied for fluoride removal from aqueous solutions. Results indicated excellent fluoride removal effeciency up to 99.7% at fluoride initial concentration of 10 mg F/L and 120 min contact time. Maximum fluoride uptake was obtained at neutral pH range 6-7. Fluoride removal kinetic was well described by the pseudo-second order kinetic model. Both, Langmuir and Freundlich isotherm models could fit the experimental data well with correlation coefficient values > 0.99 suggesting favorable conditions of the process. Furthermore, it was found that the co-existing anions had no significant effect on fluoride removal. Ion exchange and fluoride precipitation are the modes of fluoride removal. ان زيادة التعرض للفلورايد, بصورة رئيسية عن طريق مياه الشرب تعد مشكلة صحية خطيرة تصيب الانسان في جميع انحاء العالم. من ناحية اخرى كميات كبيرة من العظام تهدر كمخلفات بايولوجية تطرح عادة من مجازر المواشي والدواجن، محلات القصابة و المطاعم والتي تمثل مخلفات متوفرة وليس لها اية قيمة اقتصادية. تم في هذا البحث دراسة قابلية ازالة الفلورايد من المحاليل المائية باستخدام مخلفات عظام البقر الخام المتوفرة محليا. الظروف والعوامل المختبرية المختلفة التي تم دراسة تأثيرها على ازالة الفلورايد من المحاليل المائية تضمنت: فترة التماس، الاس الهيدروجيني, كمية العظام المضافة, التركيز الاولي للفلورايد, الحجم الحبيبي للعظام, سرعة المزج, وتأثير تواجد الايونات السالبة الموجودة في نماذج مياه الصرف. نتائج التجارب المختبرية برهنت كفاءة ممتازة في ازالة الفلورايد تصل الى 99.7 % عند تركيز فلورايد 10 ملغم/ لتر و 120 دقيقة فترة تماس باستخدام مسحوق مخلفات عظام البقر الخام. اوضحت النتائج بأن قابلية ازالة الفلورايد تزداد مع زيادة التركيز الاولي للفلورايد في المحلول. اعلى نسبة ازالة للفلورايد تم الحصول عليها عند وسط متعادل عندما يكون معدل قيمة الدالة الحامضية 6- 7. دراسة حركية عملية ازالة الفلورايد اوضحت ان عملية الازالة تصل حالة التوازن خلال 120 دقيقة وقد وصفت جيدا باستخدام النموذج الحركيPseudo-second order. كذلك البيانات التجريبية تم تمثيلها بالموديلات الرياضية Langmuir and Freundlich isotherm بشكل جيد بقيم معاملات ارتباط > 0.99 بأفتراض ظروف مناسبة لعملية ازالة الفلورايد. التجارب العملية بينت ان ميكانيكية ازالة الفلورايد تتم بعمليتي الترسيب والتبادل الايوني.


Article
Design and Implementation of Single-Phase Boost PFC Converter
تصميم وتنفيذ محول رافع احادي الطور بتقنية تصحيح معامل القدرة

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a single-phase boost type ac-dc converter with power factor correction (PFC) technique is designed and implemented. A current mode control at a constant switching frequency is used as a control strategy for PFC converter. The PFC converter is a single-stage single-switch boost converter that uses a current shaping technique to reshape the non-sinusoidal input current drawn by the bulky capacitor in the conventional rectifier. This technique should provide an input current with almost free-harmonics, comply with the IEC61000-3-2 limits, and a system operates with near unity power factor. The other function of the boost converter that should be accomplished is to provide a regulated DC output voltage. The complete designed system is simulated in MATLAB/SIMULINK and a hardware prototype has been built using analog devices. Simulation results and experimental results are presented to validate the proposed system.في هذا البحث، سيتم تصميم وتنفيذ محول رافع احادي الطور ذو تقنية تصحيح معامل القدرة. سيتم استخدام سيطرة نمط التيار بتردد ثابت كاستراتيجية للمحول. المحول المصحح لمعامل القدرة سيكون محول رافع للفولتية احادي المرحلة واحادي المفتاح والذي يستخدم تقنية تشكيل التيار ليعيد تشكيل تيار الادخال اللاجيبي المسحوب بواسطة المتسعة الكبيرة في المقوم التقليدي. يجب ان توفر هذه التقنية تيار ادخال خال من التوافقيات ويلتزم بمقاييس ال IEC61000-3-2, وتوفر كذلك نظاما يعمل بمعامل قدرة قريب من الواحد. الوظيفة الاخرى للمحول الرافع التي يجب ان تحقق هي توفير فولتية خروج منظمة. سيتم محاكاة النظام ككل باستخدام MATLAB/SIMULINK وسيتم بناء نموذج عملي له باستخدام الدوائر المتماثلة. سيتم رفد نتائج المحاكاة والنتائج العملية لتأييد النظام المقترح.


Article
Theoretical Evaluation of Solar Assisted Desiccant Cooling System for a Small Meeting-Hall
دراسة نظرية لتقييم منظومة تبريد امتزازي تعمل بمساعدة الطاقة الشمسية لتكييف قاعة إجتماعات صغير

Authors: Khalid Ahmed Joudi --- Hussam Hikmat Jabbar
Pages: 1599-1618
Loading...
Loading...
Abstract

The performance of a solar assisted desiccant cooling system for a meeting-hall located in the College of Engineering/University of Baghdad was evaluated theoretically. The system was composed of four components; a solar air heater, a desiccant dehumidifier, a heat exchanger and an evaporative cooler. A computer simulation was developed by using MATLAB to assess the effect of various design and operating conditions on the performance of the system and its components. The actual weather data on recommended days were used to assess the load variation and the system performance during those days. The radiant time series method (RTS) was used to evaluate the hourly variation of the cooling load. Four operation modes were employed for performance evaluation. A 100 % ventilation mode and 3 recirculation modes, 30 % , 60 % and 100 % recirculation of room air. The concept of variable air volume was employed as a control strategy over the day, by changing the supply airflow rate to match the variation in the cooling load. The results showed that the reduction in moisture content at regeneration temperatures from 55 oC to 75 oC lead to adequate removal of the high latent load in the meeting-hall. Also, the 30 % recirculation of return air resulted in comfortable indoor conditions satisfying the ventilation requirements for most periods of system operation. In addition, the COP of the system was high compared with the conventional vapor compression system. It varied from 1 to 13, when considering solar energy used to regenerate the desiccant material as free energy.تم تقييم اداء منظومة التبريد ألإمتزازية التي تعمل بمساعدة الطاقة الشمسية وتطبيقها على قاعة اجتماعات صغيرة تقع في كلية الهندسة/جامعة بغداد. تحتوي المنظومة على أربعة أجزاء: المجمع الشمسي والمجفف الدوار و المبادل الحراري و المبرد التبخيري. وقد تم تطوير برنامج محاكاة بإستخدام ال(ماتلاب) للمنظومة في مختلف ظروف التصميم و التشغيل ومعرفة تأثيرها على أداء ألمنظومة و مكوناتها. أستخدمت بيانات ألطقس الفعلية على أيام معينة من السنة لتقييم ألتغير في حمل التبريد و أداء المنظومة خلال تلك الايام. أستخدمت طريقة ( RTS ) لتقييم التغير في حمل التبريد للقاعة خلال ساعات النهار. تم تشغيل المنظومة بأربع طرق تشغيل لتقييم أدائها.الطريقة الأولى هي طريقة التهوية 100 % والطرق الأخرى هي إعادة تدوير 30 % , 60 % و 100 % من الهواء الراجع على التوالي. أستخدم مفهوم تدفق الهواء المتغير كإسلوب سيطرة على المنظومة لتغطي حمل التبريد المتغيير خلال النهار وذلك بتغيير معدل تدفق الهواء المجهز للحيز المكييف. أظهرت النتائج إن الإنخفاض في نسبة الرطوبة عند درجة حرارة إعادة تنشيط تتراوح من 55 درجة مئوية الى 75 درجة مئوية. أدت الى إزالة جيدة للحمل الكامن في قاعة الاجتماعات. كذلك أظهرت النتائج ان تشغيل المنظومة مع تدوير الهواء الراجع من الحيز المكيف بنسبة 30 % كانت كافية لتوفير ظروف راحة لمعظم ساعات تشغيل المنظومة. بالأضافة الى ذلك فأن معامل أداء المنظومة عالي جدا (1 – 13 ) مقارنة بأجهزة تكييف الهواء الإنضغاطية التقليدية عند إعتبار الطاقة الشمسية التي تستخدم لاعادة تنشيط مادة التجفيف طاقة مجانية.


Article
Application of Water Quality Index and Water Suitability for Drinking of the Euphrates River within Al-Anbar Province, Iraq
تقييم مؤشر نوعيةِ الماءِ وملائمةِ ماءِ نهرِ الفرات للشربِ ضمن محافظة الانبار،العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In this study water quality was indicated in terms of Water Quality Index that was determined through summarizing multiple parameters of water test results. This index offers a useful representation of the overall quality of water for public or any intended use as well as indicating pollution, which are useful in water quality management and decision making. The application of Water Quality Index (WQI) with ten physicochemical water quality parameters was performed to evaluate the quality of Euphrates River water for drinking usage. This was done by subjecting the water samples collected from seven stations within Al-Anbar province during the period 2004-2010 to comprehensive physicochemical analysis. The ten physicochemical parameters included: pH value, Alkalinity (ALK), Orthophosphate (PO4-3), Nitrate (NO3-), Sulphate (SO4-2), Chloride (Cl-), Total Hardness (TH), Calcium (Ca), Magnesium (Mg), and Total Dissolved Solids (TDS). The average annual overall WQI was found to be 107.59 through the study period. The high WQI obtained is a result of the high concentrations of Orthophosphate and Magnesium which can be attributed to the various human activities taking place along the river banks. From this analysis the quality of the Euphrates River is classified as "very poor quality" ranging poor water at the river upstream near station (E1) and unsuitable for drinking at the river downstream near station (E7) with an annual minimum WQI of 89.34 in 2008 and maximum 112.44 in 2009. The present study demonstrated the application of WQI in estimating and understanding the water quality of Euphrates River. WQI appears to be promising in water quality management and a valuable tool in categorizing pollution sources in surface waters.في هذه الدراسة تم تقييم نوعية المياه من خلال مؤشر نوعية الماء والذي يحسب من عدة مواصفات للماء. ويعتبر هذا المؤشر اداة فعالة لمعرفة نوعية الماء للأستخدامات المختلفة، تحديد التلوث، ادارة نوعية المياه واتخاذ القرارات الصائبة في هذه الانشطة. تم استخدام هذا المؤشر لمعرفة مدى صلاحية مياه نهر الفرات للشرب. ولتحديد المؤشر تم الاعتماد على عشر عناصر لمواصفة ماء النهر المقاسة في المحطات المحددة في محافظة الانبار للفترة 2004-2010. العناصر المقاسة هي درجة الحامضية, القاعدية, الاورثوفوسفات, النترات, الكبريتات, الكلوريد, العسرة الكلية, الكالسيوم, المغنسيوم, المواد الصلبة الكلية. ان المعدل السنوي الكلي لمؤشر نوعية الماء كان 107,59. وهذه القيمة العالية لهذا المؤشر كان بسبب تراكيز عناصر المغنيسيوم والاورثوفوسفيت والتي تعزى الى الفعاليات البشرية على ضفاف النهر. من هذا التحليل تعتبرنوعية مياه نهر الفرات "رديئة جدا" وتحتاج الى معالجة حيث تتدرج من صنف "ردي جدا" في مقدمة النهر وقرب المحطة (1) الى مياه غير ملائمة للشرب في مؤخرة النهروقرب المحطة (7) ، اما التغاير السنوي لمؤشر نوعية بحده الادنى 89,34 بعام 2008 وبحده الاعلى 112,44 بعام 2009. هذه الدراسة تمثل تطبيق لمؤشر نوعية المياه في تخمين وفهم نوعية ماء نهر الفرات ،ويمكن اعتبار مؤشرنوعية الماء اداة فعالة في ادارة نوعية المياه وكذلك للتعرف على مصادر التلوث في المياه السطحية.


Article
Quality-Cost Analysis of Gasoline Production Process
تحليل النوعية- الكلفة لعملية أنتاج الكازولين

Authors: Lamyaa.Mohammed.Dawood --- Dhuha Kadhim Ismayyir
Pages: 1634-1646
Loading...
Loading...
Abstract

Process capability provides a quantitative measure for gasoline production conformance to specifications. It was measured throughout four consecutive months of the last quarter of 2011. Results revealed high percentages (up to 44%) of non conforming gasoline blends to Iraqi marketing specifications for petroleum products (2000) by inspecting 122 different samples of Iraqi regular gasoline (RON 85). Quality cost analysis as an important financial control tool was carried out to evaluate Cost of Quality (COQ) which was large due to non conforming gasoline reached up to (722.8 M.ID) in October. In this research COQ was investigated in order to identify the opportunities of gasoline quality improvements through production process. Also customers’ direct cost loss due to poor gasoline quality was verified and calculated, where amounted to its highest value (9.084960 M.ID) at November. توفر مقدرة العملية مقياس كمي لمطابقة عملية انتاج الكازولين للمواصفات. تم احتسابها للاربع اشهر الاخيرة من عام 2011. بينت النتائج نسب عالية ( الى44%) من خلائط الكازولين العراقية الغير مطابق للمواصفات التسويقية العراقية للمنتجات النفطية لسنة (2000) عن طريق فحص 122 نموذج للكازولين العادي المنتج محلياً (الرقم الاوكتاني بطريقة البحث 85 ). في هذا البحث تم تحليل كلف النوعية (COQ) كونها أداة اقتصادية مهمة لذلك فقد تم احتسابها, حيث اظهرت النتائج خسائر كبيرة شهرية وصلت الى722.8) ) مليون دينار عراقي في شهر تشرين الاول, ناتجة عن عدم مطابقة الكازولين للمواصفات. كذلك فان تحليل كلف النوعية يحدد من فرص تطوير مواصفات الكازولين خلال العملية التصنيعية. تم فيه ايضا احتساب الخسائر المباشرة للزبائن نتيجة النوعية الواطئة للكازولين حيث بلغت أعلى قيمة لها9.084960) ) مليون دينار عراقي.


Article
3-D Map Producing for Groundwater Level using Kriging Interpolation Method
إنتاج خارطة ثلاثية الابعاد لمناسيب المياه الجوفية بأستخدام تقنية التخمين الإحصائي (الكريكنك)

Loading...
Loading...
Abstract

Groundwater is one of the main water resources in the arid and semi arid areas. Due to increasing demand for water in different purposes these resource management is very important. Prediction of groundwater depth and elevation is useful for management of the scarce water resources.The application of the spatial statistical technique (kriging) is used in this study as estimation method, The data set consists of groundwater levels measured at about 43 wells were selected in the studied area in May 2010, in an area (1350) 〖km〗^2 a part of Baghdad City. With the use of measured elevations of the water table, experimental semivariograms were fitted into many models as linear, spherical, exponential and Gaussian semivariogram. The finally selected models were used to estimate groundwater levels and estimation variance (which express the accuracy of the estimated groundwater levels) to develop corresponding contour maps.تعتبرالمياه الجوفية من أهم موارد المياه البديلة في المناطق الجافة وشبه الجافة، ونظرا للطلب المتزايد على المياه في أغراض مختلفة فإن إدارة هذه الموارد مهمة جدا لكافة الاستخدامات المدنية والزراعية. وعليه فإن التنبؤ بعمق المياه الجوفية وارتفاعها عن السطح مفيد لإدارة تلك الموارد .تم في هذا البحث تطبيق تقنية التخمين الاحصائي الكريكنك (kriging) في التخمين المكاني لمنسوب المياه الجوفية. اخذت مجموعة بيانات لمنسوب المياه الجوفية المقاسة حقليا من 43 بئر مختارة في شهر الخامس 2010 في منطقة الدراسة لمساحة 1350 كم مربع لجزء من مدينة بغداد. تم عمل تقريب ملائم (fitted) لعدة نماذج من (semivariograms) منها (Linear, Spherical, Gaussian and Exponential) وبعد إجراء الاختبارات لعدة نماذج تم أختيار النموذج النهائي من هذه النماذج لتخمبن مستوي المياه الجوفية في المنطقة وكذلك مقدار التباين ( الذي يعبر عن دقة التخمين في منسوب المياه الجوفية ) ورسم خارطة كنتورية لمنسوب المياه الجوفية.


Article
Removal of Hexavalent Chromium from Aqueous Solutions by Adsorption on Thermally Modified and Non-Modified Eggshells
ازالة ايون الكروم السداسي من المحلول المائي بواسطه امتزازه بقشور البيض المعالجه وغير المعالجه حراريا

Loading...
Loading...
Abstract

Removal of heavy metals from waste water has received a great deal of attention. The compare Cr (VI) adsorption characteristics removing from wastewater by using thermally modified and non-modified eggshells were examined. Adsorption experiments were carried out in a batch process and various experimental Parameters such as effect of pH, adsorbent dosage, contact time, and initial chromium ion concentration on percentage removal have been studied. The modification of eggshells obtained by calcination which was performed in a furnace at 800ᵒC for 2h after crushing of the dried eggshells. The adsorption of chromium ions from solutions containing different initial 〖Cr〗^(+6) concentrations (50,100,150) mg/L. The results show that all factors have a significant effect on the percentage removal of 〖Cr〗^(+6) ions from aqueous solutions and the optimum pH, weight and time of treatment are (8, 5.8), (0.5, 0.01) g and (120 ,60 ) min respectively for non-modify and modify eggshell. The present study was also aimed to evaluate the equilibrium of adsorption process using Langmuir and freundlich isotherms. The Langmuir isotherm was the best for correlation of adsorption data, showing maximum capacities of 16.6 and 159 mg/g for non-modified and modified eggshells, respectively. Meanwhile, the kinetics of (〖Cr〗^(+6)) adsorption on eggshell and modified of eggshells also analyzed using pseudo-first order.ازالة المعادن الثقيلة من الماء والمياه الملوثه حظيت باهتمام كبير, حيث سوف يتم مقارنه بين ازالة ايون الكروم السداسي بواسطة قشور البيض المعالجه وغير المعالجه حراريا من الماء الملوث . واجريت التجارب في منظمومه دفعيه وتم فيها دراسه المعاملات التاليه الاس الهيدروجيني, وزن الماده المازه, زمن الخلط وتركيز الاولي وتاثيرها على نسبة الازالة. يتم معالجه وتطوير قشور البيض بواسطه عمليه الكلسنه وذلك بادخال قشور البيض الى الفرن بدرجه حراره 800 درجه سيلزيه ولمده ساعتين وذلك بعد تجفيف وسحق وطحن قشور البيض. امتزاز ايونات الكروم من المحاليل التي تحوي تراكيز بدائية مختلفة من الكروم (50,100,150) ملغم/لتر وقد اثبتت النتائج ان الظروف المثالية للتخلص من ايون الكروم السداسي هو عند اس هيدروجيني , وزن الماده المازه,والزمن هي الاتي(8,5.8), (0.5, 0.01) غرام, (120,60) دقيقه على التوالي بالنسبه لقشور البيض غير المعالجه والمعالجه حراريا.وفي هذا الدراسة تم تحليل الايزوثيرم باستخدام لونك ماير والفريندلش وقد اظهرت النتائج ان لونك ماير مطابقة للنتائج العمليه اعلى سعة هي (16.6,159) ملغم/غم لقشور البيض المعالج وغير المعالج بالتتابع اماالنماذج الحركيه فاستخدمنا البسيدو من الدرجه الاولى لتحليل النتائج


Article
Analysis and Optimum Design of Self Supporting Steel Communication Tower
التحليل والتصميم الامثل لابراج الاتصالات الحديدية المسندة تلقائيا

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with the optimum design of self supporting steel communication towers. A special technique is used to represent the tower as an equivalent hollow tapered beam with variable cross section. Then this method is employed to find the best layout of the tower among pre-specified configurations. The formulation of the problem is applied to four types of tower layout with K and X brace, with equal and unequal panels. The objective function is the total weight of the tower. The variables are the base and the top dimensions, the number of panels for the tower and member's cross section areas. The formulations of design constraints are based on the requirements of EIA and ANSI codes for allowable stresses in the members and the allowable displacement at antenna position. The Sequential Unconstrained Minimization Technique (SUMT) is used to perform the process. Direct stiffness method is used for the analysis of the structure, with beam elements. The strain energy is used to derive the stiffness matrix for members of unsymmetrical cross section. A computer program in FORTRAN is developed to represent the tower as an equivalent beam, and generate the tower nodes and members, analysis, design and to find the optimum design. Four types of tower are studied with different load cases. The effects of earthquake and wind loadings are taken in two directions and two positions of antenna are considered in the process to seek the optimum design. The tower type of X-brace with unequal panels has the minimum weight compared with other types of tower and the optimum design is satisfied when the angle of main leg is equal to (87O).يتعلق البحث بدراسة التحليل والتصميم الامثل لابراج الاتصالات الحديدية المسندة تلقائيا. تم تمثيل البرج بعتب مكافئ وناتئ ومجوف ومتغير المقطع. تم ايجاد التصميم الامثل لهذا العتب واستغلال هذا التصميم لايجاد الابعاد الخارجية للبرج وعدد الخانات. اختيرت اربعة انواع من التشكيل والربط لاعضاء البرج هي (K and X brace) بارتفاع خانات متساوية واخرى غير متساوية. دالة الهدف هي الوزن الكلي للبرج ومتغيرات التصميم هي ابعاد القاعدة السفلى والعليا للبرج وعدد الخانات وابعاد مقاطع الاعضاء الانشائية. محددات التصميم معتمدة على مقدار الازاحات المسموح بها عند مواقع المرسلات والمستقبلات وحدود الاجهادات المسموح بها لاعضاء البرج وفقا للمعادلات التصميمية الخاصة بالمعهد الامريكي للابراج الحديدية (ANSI CODE) ومواصفة جمعية الصناعات الالكترونية (EIA). استخدمت طريقة البرمجة غير المتعاقبة وغير المقيدة (SUMT) لايجاد التصميم الامثل. استخدمت طريقة الصلادة في التحليل الانشائي للبرج واستعمال طاقة الاجهاد لاشتقاق مصفوفة الصلادة لاعضاء انشائية ذات مقطع غير متناظر حول المحاور الرئيسية. تم كتابة برنامج بلغة فورتران ليقوم بتمثيل البرج بعتب ثم ايجاد التصميم الامثل للابعاد الخارجية واستحداث ملف يحتوي البيانات اللازمة للتحليل واخيرا يقوم البرنامج بايجاد المقاطع اللازمة للاعضاء الانشائية. تمت دراسة الانواع الاربعة من الابراج لحالات تحميل مختلفة وهي تأثير الهزة الارضية وتأثير الرياح بزاويتين مختلفتين ولمواقع مرسلات ومستقبلات مختلفة. لقد وجد ان اقل وزن للبرج يتحقق بتشكيل ربط من نوع (X brace) ولارتفاع خانات غير متساوية. كما وجد ايضا ان التصميم الامثل يتحقق عندما تكون زاوية ميل البرج مساوية الى (87) درجة.

Table of content: volume: issue: