Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2013 volume:44 issue:5

Article
GENETIC VARIATION OF SOME TRAITS RELATED TO WATER DEFICIT STRESS TOLERANCE IN OATS
التغايرات الوراثية لبعض الصفات المرتبطة بتحمل شد عجز الماء في الشوفان

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the degree of tolerance to water stress deficit of some oats cultivars and to identify best traits of higher genetic variance related, a field experiment was carried out through two consecutive winter seasons in 2011-2013. That was on the farm of Dept. of Field Crops, Coll. of Agric., Univ. of Baghdad. Three depths of irrigation, 5, 7 and 9 cm (main plots), and three cultivars, Hamel, Pimula and Genzania (sub-plots) were used with RCBD in a split-plot arrangement. The experiment plots were watered 5 times from planting till physiological maturity to give seasonal water of 250, 350 and 450 mm. Genzania cv. gave higher grain yield (5.16 t.ha-1) as average of both years, 121 d to flowering and 151 d to maturity. This cultivar gave 428 racemes.m-2, 30 mg. kernel-1 and higher kernels.m-2 (17800). Crop growth rate increased with increasing water. The depth of 5 cm gave 10.6 while depth of 9 cm gave 12.0 g.m-2.d-1. Irrigating the crop with 7 cm gave best results in raceme.m-2 (419), kernels.m-2 (18500) and grain yield (5.14 t.ha-1). The best combination of cultivars x irrigation depth was with Genzania cv. when irrigated with 7 cm, it gave 464 racemes.m-2 and 5.67 t.ha-1 grain yield. Increasing depth of irrigation from 7 to 9 cm disrupted source/sink relationship, so, harvest index decreased for increased total dry matter. Pimula cv. gave higher dry matter (18 t.ha-1) and lower grain yield. Irrigating with 250, 350 and 450 mm gave 17.6, 15.0 and 10.5 kg/ha grains/mm of water, respectively. Days to flowering and physiological maturity were characterized by higher ratio of genetic to environ-mental variance, and then harvest index and total dry matter. These three traits had 87% or higher h2b.s. However, these traits had similar values of P.C.V% and G.C.V%. It was concluded that these four traits could be used for selection to improve water stress tolerance for this crop, and that water consumptive use of 350 mm.season-1 is the best, and increasing water more than that will increase vegetative growth on the account of reproductive growth.لأجل معرفة مدى تحمل بعض أصناف الشوفان لشد عجز الماء وتشخيص أهم الصفات من ذات التغاير الوراثي العالي المرتبطة بالتحمل, طبقت تجربة حقلية خلال الموسمين الشتويين 2011-2013. كان ذلك في حقل قسم المحاصيل الحقلية/كلية الزراعة/جامعة بغداد. استخدمت ثلاثة أعماق للرية هي 5 و7 و9 سم, معاملات رئيسة, وثلاثة أصناف من الشوفان هي Hamel وPimula وGenzania, معاملات ثانوية بتصميم RCBD في ألواح منشقة بأربعة مكررات. روي الحقل من الزراعة حتى النضج خمس ريات ليكون مجموع ماء الري 250 و350 و450 ملم في الموسم. تفوق الصنف جنزانيا في حاصل الحبوب للسنتين (5.16 طن.ه-1), وكان الأبكر في التزهير (121 يوما) ومتوسطا في أيام النضج (151 يوما). ادى ذلك إلى إعطاء هذا الصنف أعلى معدل لعدد الراسيم (428 راسيم.م-2) مع أعلى وزن حبة (30 ملغم) وأعلى عدد حبوب (17800 حبة.م-2). ازداد معدل نمو النبات للأصناف مع زيادة عمق الرية, فأعطى الري بعمق 5 سم معدل 10.6, فيما اعطى بعمق 9 سم معدل 12.0 غم.م-2.يوم-1. تميز عمق الري بعمق 7 سم بإعطاء 419 راسيم.م-2 وعدد حبوب 18500 حبة.م-2 وحاصل حبوب 5.14 طن.ه-1. أما بالنسبة لتوليفات الأصناف مع عمق الرية فقد تفوق الصنف جنزانيا عند الري بعمق 7 سم فأعطى عدد راسيم 464 راسيم.م-2 وحاصل حبوب 5.67 طن.ه-1. ادت زيادة معدل الرية إلى 9 سم إلى زيادة معدل النمو, فاضطربت علاقة المصدر بالمصب فانخفض دليل الحصاد لزيادة المادة الجافة, إذ اعطى الصنف بمولا أعلى مادة جافة (18 طن.ه-1) فأقل حاصل الحبوب. اعطى كل ملم ماء معدل 17.6 و15.0 و10.5 كغم حبوب.ه-1 لأعماق الري 250 و350 و450 ملم, بالتتابع. تميزت صفات عدد الأيام للتزهير والنضج الفسلجي بأعلى نسبة تغاير وراثي إلى البيئي, تلاهما في ذلك دليل الحصاد. كانت نسبة التوريث (h2b.s) للصفات المذكورة أعلى من 87%. كذلك كانت نسب معامل التغاير المظهري (P.C.V%) والوراثي (G.C.V%) متقاربتين لهذه الصفات. نستنتج من ذلك أن الصفات الأربع المذكورة يمكن اعتمادها للانتخاب وتحسين أداء المحصول لتحمل شد عجز الماء, وأن أمثل كمية ماء في الموسم كانت 350 ملم, وأن الزيادة عنها تؤدي إلى زيادة النمو الخضري على حساب التكاثري.


Article
EFFECT OF IRON AND MANGANESE ON GROWTH AND YIELD OF COTTON
تأثير الحديد والمنغنيز في نمو وحاصل القطن

Loading...
Loading...
Abstract

In order to know the effect of different concentrations of Fe, Mn and their interaction on growth and yield of cotton Lashata cultivar, a field experimental was conducted 2011, 2012 at the Field Crops Science Dept. College of Agriculture–University of Baghdad, Randomized complete block design with four replication was used to compare the treatments: control(without spraying), Fe spraying 100, 150 Mg.L-1, Mn50,100 Mg.L-1., the combination of Fe100+Mn50, Fe100+Mn100, Fe150+Mn50, Fe150+Mn100. The result showed high response of spraying treatments on control in all characteristics of study except boll weight, length and micronere readings when spraying Fe, Mn separately or together for both seasons. The combination of treatments spraying Fe150+Mn100 gave high significant values in the content of chlorophyll in leaves 44.95 and 45.93 spad, plant high 122.22 and 126.87 cm, number of sympodia.plant-1 13.20 and 14.64 branch, leaf area 2092.00, 2215.11 cm2, number of open boll 12.81, 14.72, seed cotton yield 2464.30, 2802.50 Kg.ha-1, lint cotton yield 914.74, 1064.15 Kg.ha-1, the ginning percentage %37.12, %38.00 and the lint strength 20.32, 21.38 gm.tex-1 in comparison of control for both seasons, while no response showed especially in boll weight, length and fineness lint with spraying in Fe and Mn separately or together for both seasons. We conclude from these results that the foliar application with Fe and Mn separately or together on shoot system it is important when these elements are not available in Iraqi soil and there is a response in cotton plant to concentration that used in this research. So we recommend adding Fe, Mn foliar spraying on shoot system with combination Fe150+Mn100 for high yield and best lint quality.بهدف معرفة تأثير الاختلاف في تركيز الحديد والمنغنيز والتداخلات بينهما في نمو وحاصل القطن الصنف لاشاتا, نفذت تجربة حقلية للموسمين 2011 و2012 في حقل قسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة-جامعة بغداد. طبقت تجربة عاملية باتباع تصميم القطاعات الكاملة المعشاةRCBD بأربعة مكررات لمقارنة المعاملات الآتية: المقارنة (من دون رش) ورش الحديد بتركيز 100 و150 ملغمFe. لتر-1 والمنغنيز بتركيز 50 و100 ملغم.لتر-1 وMn50+Fe100 وMn100+Fe100 وMn50+Fe150 وMn100+Fe150. أظهرت النتائج تفوق معاملات الرش على المقارنة في جميع الصفات المدروسة ما عدا وزن الجوزة وطول ونعومة التيلة وذلك عند اضافة الحديد والمنغنيز بصورة منفردة او معاَ ولكلا الموسمين. تفوقت معاملة الرش Mn100+Fe150 واعطت اعلى القيم في محتوى الاوراق من الكلوروفيل 44.95 و45.93 spad وارتفاع النبات 122.22 و126.87 سم وعدد الافرع الثمرية.نبات-1 13.20 و14.64 فرعاً والمساحة الورقية 2092.00 و2215.11 سم2 وعدد الجوز المتفتح12.81 و14.72 وحاصل القطن الزهر 2464.30 و2802.50 كغم.هـ-1 وحاصل القطن الشعر 914.74 و1064.15 كغم.هـ-1 ونسبة تصافي الحلج 37.12% و38.00% ومتانة التيلة 20.32 و21.38 غم.تكس-1 قياساً بمعاملة المقارنة ولكلا الموسمين بالتتابع, بينما لم تتأثر صفة وزن الجوزة وطول ونعومة التيلة بإضافة الحديد والمنغنيز بشكل منفرد أو معاً ولكلا الموسمين. نستنتج ان اضافة عنصري الحديد والمنغنيز رشاً على المجموع الخضري يكون مهماً عند وجود نقص في جاهزيتها في الترب العراقية وان هناك استجابة لنبات القطن للتراكيز المستعملة في هذا البحث وعليه نوصي بإضافة الحديد مع المنغنيز رشا على المجموع الخضري بتركيزMn100+Fe150 للحصول على اعلى حاصل وافضل متانة لشعرة القطن.


Article
CONTRIBUTION OF FRUITING POSITION ON GROWTH,YIELD, QUALITY OF COTTON AND THEIR RELATIONSHIP WITH NITROGEN
مساهمة المواقع الثمرية في نمو وحاصل ونوعية القطن وعلاقته بالنتروجين

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted on the experimental farm of the Dept. Field Crop Sci.–Coll. of Agriculture-University of Baghdad during summer seasons of 2011 and 2012. That was to determine the contribution of each fruiting position in the yield of cotton of lashata cultivar and the effect of nitrogen in this contribution. The study included two factors, the first one nitrogen with three levels (150, 200 and 250) kg N.ha-1 as main plots, and the second factor was the technique of fruiting form removal with four levels (Rm0; control without removal, Rm1; keeping on first fruiting position and remove all the others, Rm2; keeping on second fruiting position and remove all the others and Rm3; keeping on third fruiting position and remove all others sites) as sub-plots. Complete randomized block design was used under split plots with four replications. Increasing nitrogen level to 250 kg N.ha-1 led to the highest average of number of total boll (11.79 and 13.59) boll.plant-1, number of open boll (5.67 and 6.66) boll.plant-1, boll weight (3.53 and 3.86) gm, therefore, the yield of plant was increased (19.79 and 25.88) gm, seed cotton yield (995.63 and 1332.75) kg.ha-1, lint cotton yield (348.12 and 473.55) kg.ha-1, lint length (28.20 and 27.60) mm, lint strength (19.33 and 20.73) gm.tex-1 for both season, respectively, as well as gave highest average of micronare of lint (4.36) in the first season in comparison with the treatments 150 and 200 kg N.ha-1. While the level fertilizer 150 kg N.ha-1 gave the highest ratio of shedding (17.42 and 15.71) % for both season, respectively. The results showed a significant effect of bud removal in all characteristic studied. The Rm1 treatment gave highest average for boll weight (3.56 and 3.88) gm and lint length (28.18 and 27.27) mm, while the control treatment Rm0 gave highest average for number of total boll (27.99 and 32.01) boll.plant-1, ratio of shedding (34.16 and 32.80)%, number of residual boll (18.49 and 21.50) boll.plant-1, number of open boll (10.04 and 13.05) boll.plant-1, cotton yield per plant (37.80 and 49.01) gm, seed cotton yield (1853.81 and 2482.75) kg.ha-1, and cotton lint (621.02 and 845.52) kg.ha-1, and there are non-significant effect of removal treatment in lint strength and micronaire. There are significant interactions between nitrogen and removal treatment. The levels of fertilizer level 150 kg N.ha-1 with Rm0 gave highest ratio of shedding (37.10 and 34.30) %, while the level of fertilizer 250 kg N.ha-1 with Rm0 gave highest average for yield per plant at second season (52.56) gm, seed cotton yield (2012.00 and 2680.56) kg.ha-1 and lint cotton yield (694.94 and 938.19) kg.ha-1 for both seasons, respectively. We can conclude that the first fruiting site contributes about 61-64% from the yield and gave best properties for lint quality in comparison with the others fruiting position and the nitrogen addition led to increase contribution ratio and improve the quality. So, we recommend the breeder to take this concept in confederation in order to produce cotton cultivars having one or two fruit positions on plant with high quality of fiber properties.نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة/جامعة بغداد خلال الموسمين 2011 و2012 بهدف تحديد مساهمة كل موقع ثمري في حاصل القطن صنف لاشاتا وتأثير النيتروجين في هذه المساهمة. تضمنت الدراسة معرفة تأثير عاملين هما النتروجين بثلاثة مستويات (150 و200 و250) كغم N.هـ-1 احتلت الالواح الرئيسة، والعامل الثاني تقانة إزالة البراعم الزهرية بأربعة مستويات (Rm0: من دون إزالة وRm1: إبقاء الموقع الثمري الاول وإزالة المواقع الأخرى وRm2: إبقاء الموقع الثمري الثاني وإزالة المواقع الأخرى وRm3: إبقاء الموقع الثمري الثالث وإزالة المواقع الأخرى) احتلت الألواح الثانوية. اتبع تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الألواح المنشقة بأربعة مكررات. أدت زيادة مستوى النتروجين المضاف (250 كغم N.هـ-1) إلى إعطاء أعلى معدل لعدد الجوز الكلي للنبات (11.79 و13.59 جوزة) وعدد الجوز المتفتح (5.67 و6.66 جوزة) ووزن الجوزة (3.53 و3.86 غم). نتيجة لذلك ازداد حاصل النبات (19.79 و25.88 غم) وحاصل القطن الزهر (995.63 و 332.751 كغم.هـ-1) وحاصل القطن الشعر (348.12 و473.55 كغم.هـ-1) وطول التيلة (28.20 و27.60 ملم) ومتانة التيلة (19.33 و20.73 غم.تكس-1) قياساً بمعاملتي 150 و200 كغمN.هـ-1 للموسمين, بالتتابع, فضلاً عن إعطائه أفضل نعومة للتيلة (4.36 مايكرونير) للموسم الاول, في حين اعطى المستوى السمادي 150 كغم N.هـ-1 أعلى نسبة لتساقط الجوز بلغت 17.42 و15.71% للموسمين, بالتتابع. بينت نتائج إزالة البراعم الزهرية وجود تأثير معنوي في جميع الصفات المدروسة، إذ اعطت المعاملة Rm1أعلى متوسط لوزن الجوزة (3.56 و3.88 غم) وطول التيلة (28.18 و27.27 ملم)، في حين اعطت معاملة المقارنة أعلى متوسط لعدد الجوز الكلي (27.99 و32.01 جوزة) والنسبة المئوية للتساقط (34.16 و32.80%) وعدد الجوز المتبقي (18.49 و21.50 جوزة) وعدد الجوز المتفتح (11.04 و13.05 جوزة) وحاصل النبات (37.80 و44.01 غم) وحاصل القطن الزهر (1853.81 و2482.75 كغم.هـ-1) وحاصل القطن الشعر (621.02 و845.52 كغم.هـ-1). لم تكن لمعاملات الإزالة أي تأثير معنوي في متانة ونعومة التيلة. كان هنالك تداخل معنوي بين النتروجين ومعاملات الإزالة، إذ اعطى المستوى السمادي 150 كغم N.هـ-1 مع معاملة المقارنة (Rm0) أعلى نسبة مئوية للتساقط (37.10 و34.30%) للموسمين, بالتتابع، بينما اعطى المستوى السمادي 250 كغم N.هـ-1 مع Rm0 أعلى متوسط لحاصل النبات (52.56 غم) في الموسم الثاني وحاصل القطن الزهر (2012.00 و2680.56 كغم.هـ-1) وحاصل القطن الشعر (694.94 و938.19 كغم.هـ-1) للموسمين, بالتتابع. نستنتج من ذلك إن الموقع الثمري الاول يسهم بنسبة 61-64% من الحاصل ويعطي أفضل خواص للشعرة قياساً بالمواقع الثمرية الأخرى وإن إضافة النتروجين تؤدي إلى زيادة نسبة المساهمة وتحسين النوعية. لذلك نوصي باعتماد هذه الدراسة في أي برنامج لاحق من قبل مربي النبات لإنتاج أصناف قطن تحمل المواقع الثمرية الأولى أو الأولى والثانية لإعطاء شعرة ذات مواصفات عالية.


Article
EFFECT OF WATER STRESS AND POTASSIUM ON YIELD, YIELD COMPONENTS AND WATER USE EFFICIENCY IN SUNFLOWER
تأثير الشد المائي والبوتاسيوم في الحاصل ومكوناته وكفاءة استخدام الماء لزهرة الشمس

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted at the experimental farm of Field Crop Department of College of Agriculture, University of Baghdad during two spring seasons 2011 and 2012. That was to study the effect of different irrigation and potassium levels in yield and yield components and water use efficiency of sunflower (Helianthus annuus L.) cv. Euroflore. A RCBD was used in the arrangement of a split-plot with three replications. Irrigation treatments: control treatment (a depletion of 50% of available water) and 75%, 50%, 25% of the water amount of the control treatment were assigned in the main plots while potassium levels (0, 60, 120, 180) kg K.ha-1 were assigned in the sup-plots. Results showed that, the possibility of saving 25% from fall irrigation that was about 950 m3.ha-1 without significant reduction in seed yield when irrigation with 75% watering amount of the control treatment which gave 3.25 and 3.43 ton.ha-1 in the first and second season respectively. However watering with 50% and 25% amount of water of the control treatment caused a reduction in seed yield reach an average (33.07%, 36.95%) and (55.28%, 51.74%) for two season respectively, and significant increase in water use efficiency by 1.08 and 0.90 , 1.16 and 1.03 kg seed/m3 water in the first and second season respectively. The application of potassium significant increased all studied triats. Fertilization with 180 kg K.ha-1 gave the height capitulum diameter(16.26 and 15.83), seed number per captiulum (823 and 922) seed, seed yield (2.92 and 3.14) ton.ha-1, water use efficiency (0.92 and 1.08) kg seed/m3 water for two season respectively. The results show that under water stress treatment specially I4 the application of potassium significant increase from more traits ex. seeds yield, harvest index, water use efficiency more than in control treatment. That show too in all most studied traits was less in the second season than in the first season. It was concluded that application of potassium with 180 kg K.ha-1 might mitigate the deleterious effect of water deficiency on sunflower productivity. نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم علوم المحاصيل الحقلية-كلية الزراعة-جامعة بغداد خلال الموسمين الربيعيين 2011 و2012, وكان الهدف من هذه الدراسة معرفة تأثير كميات مياه الري ومستويات التسميد البوتاسي في الحاصل ومكوناته وكفاءة استخدام الماء لمحصول زهرة الشمس Helianthus annuus.L)). استخدم ترتيب الألواح المنشقة بتصميم القوالب الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات. احتلت معاملة القياس (استنزاف 50% من الماء الجاهز) والمعاملات 75% و50% و25% من كمية المياه لمعاملة القياس الألواح الرئيسة, بينما مثلت مستويات البوتاسيوم (0 و60 و120 و180) كغم K .هـ-1 الألواح الثانوية. اظهرت النتائج إمكانية توفير 25% من ماء الري (950 م3/هـ) من دون نقص معنوي في حاصل البذور عند الري بنسبة 75% من كمية الماء لمعاملة القياس وبحاصل بذور 3.43 و3.25 طن.هـ-1 في كل من الموسمين الأول والثاني, بالتتابع. أدى تقليل كمية ماء الري بنسبة 50% و25% إلى انخفاض معنوي في حاصل البذور بنسبة 33.07% و36.95% و51.74% و55.28% لكلا الموسمين, بالتتابع عن معاملة القياس, في حين زاد معنوياً من كفاءة استخدام الماء (1.08 و0.90) و(1.16 و1.03) كغم بذور/ م3 في الموسم الأول والثاني, بالتتابع. ادت الزيادة في مستويات البوتاسيوم إلى زيادة معنوية في جميع الصفات المدروسة. حققت اضافة البوتاسيوم بمستوى 180 كغمK .هكتار-1 أعلى زيادة معنوية في قطر القرص (16.26 و15.82 سم) وعدد البذور في القرص (922 و823) وحاصل البذور (3.14 و2.92 طن.هـ-1) وكفاءة استخدام الماء (1.08 و0.92 كغم بذور/ م3) ماء للموسمين, بالتتابع. بينت النتائج أيضاً أنه تحت معاملات الاجهاد لاسيما معاملة 4I فان زيادة البوتاسيوم زادت من صفات كثيرة مثل حاصل البذور ودليل الحصاد وكفاءة استعمال الماء مقارنة بمعاملة القياس. كما يلاحظ أيضاً أن قيم معظم الصفات المدروسة كانت أقل في الموسم الثاني مقارنة بمثيلاتها في الموسم الاول. لذلك نوصي بإمكانية الري بمعدل 75% من احتياج الري الكامل (استنزاف 50% ماء جاهز) من دون نقص معنوي في حاصل البذور في حالة محدودية المياه, وإمكانية تقليل التأثيرات السلبية لنقص الماء في إنتاجية زهرة الشمس من خلال استخدام السماد البوتاسي.


Article
SIMPLIFIED METHODS TO MEASURE LEAF AREA AND GRAIN DIMENSIONS OF SOME CEREALS
طرائق بسيطة لقياس مساحة الاوراق وابعاد الحبوب في بعض محاصيل الحبوب

Loading...
Loading...
Abstract

A simple well-done instrument was found out to measure wheat, barley, rice and oat leaf area smoothly and precisely. The idea depends on knowing the total surface area of geometric cylinder then dividing it to an equal distances each represents (1cm2), the wheat leaf roll up on the cylinder from zero line till the end of the leaf, then knowing the area of the wrapped leaf. Also a simple quick method for measuring seed dimensions (length, width, thickness) had been found depending on fixing the grain samples longitudinally, latitudinal or laterally i.e.(sideward) in modeling clay or any adhesive tape to complete measuring easily. The results illustrated that there was no differences in the area of ten wheat leaves measured by a created method (cylinder method) and the two conventional standard methods i.e.(transcript and computer methods). Also the dimensions of two replicates (ten grains for each) which were measured with a new method (using adhesive tape or modeling clay) are congruent and coincided to a conventional method by using electronic micrometers. In general, accurate results obtained by using the created new methods, beside the easiness of these two methods comparing with the conventional methods.تم التوصل لعمل آلة هندسية بسيطة يمكن من خلالها قياس مساحة اوراق نباتات الحنطة والشعير والرز والشوفان بسهولة وبدقة عالية. اعتمدت فكرة هذه الآلة على حساب المساحة السطحية لاسطوانة هندسية منتظمة الشكل وتقسيمها الى تدريجات متساوية بحيث يمثل كل تدريج مساحة (1 سم2)، وتتم طريقة القياس بلف الورقة النباتية المراد قياس مساحتها على هذه الاسطوانة ابتداء من التدريج رقم صفر صعودا للاعلى وذلك لمعرفة مساحة الورقة النباتية مباشرة من خلال المساحة التي تغطيها الورقة النباتية للاسطوانة المعدة لهذا الغرض. كما تم التوصل الى طريقة سريعة ودقيقة لقياس ابعاد حبوب معظم المحاصيل الحقلية (الطول والعرض والسمك) تعتمد على تثبيت الحبوب طوليا أو عرضيا أو جانبيا على مادة الطين الصناعي أو شريط لاصق لاتمام هذه القياسات. اظهرت نتائج قياس مساحة عشر نماذج من اوراق الحنطة بالطريقة الجديدة عدم وجود فروق معنوية في مساحة اي ورقة من الاوراق العشرة بالمقارنة مع طريقة الاستنساخ وطريقة الحاسوب الالكتروني (كطريقتين مرجعيتين). كما تطابقت نتائج قياس معدل ابعاد مكررين من حبوب الحنطة كل مكرر يتكون من عشرة حبات بالطريقة المستحدثة من خلال تثبيت الحبوب على مادة لاصقة مقارنةً مع الطريقة التقليدية باستخدام الفرنية الالكترونية. اتضح من البيانات التي تم الحصول عليها دقة نتائج الطرق المستحدثة فضلا عن سرعة وسهولة اجرائهما.


Article
SOME CARCASS CHARACTERISTICS OF LOCAL AND TURKISH AWASSI SHEEP IN SEMI-INTENSIVE SYSTEM
بعض صفات الذبيحة لدى أغنام العواسي المحلية والعواسي التركية في ظروف التربية شبه المكثفة

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت هذه الدراسة في محطة تربية وتحسين الأغنام والماعز، الهيئة العامة للبحوث الزراعية، وزارة الزراعة في منطقة عكركوف، 25 كلم الى الغرب من بغداد خلال الفترة الممتدة شهر شباط 2010 إلى آب، 2011. كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم ومقارنة صفات الذبيحة بين سلالة أغنام العواسي المحلية والعواسي التركي، ربيت المواليد في ظروف الإنتاج شبه المكثف، إذ التغذية أفضل، وبرنامج للسيطرة على الأمراض والسكن الجيد. تم ذبح عدد 50 مولودا من الذكور إذ ذبحت خمسة ذكور من الأغنام العواسي المحلية وخمسة ذكور من العواسي التركية في كل من الأعمار3 و6 و9 و12 و18 شهرا. وجرت دراسة صفات الذبيحة التي شملت وزن الذبيحة الحار ونسبة التصافي ومساحة العضلة العينية وسمك الطبقة الدهنية ونسب قطعيات الذبيحة الرئيسة وقطعيات الذبيحة الثانوية والفصل الفيزيائي لنسب اللحم والعظم والدهن في قطعتي الفخذ والأضلاع. أظهرت النتائج وجود فروق معنوية (P<0.01) في وزن الذبيحة الحار في عمر 18 شهرا إذ تفوقت ذكور أغنام العواسي التركية معنويا بالمقارنة مع ذكور الأغنام العواسي المحلي في حين لم تظهر فروق معنوية عند عمر3 و6 و9 و12 شهرا. تفوقت ذكور العواسي المحلية معنويا(P< 0.05)على ذكور العواسي التركية في نسبة الفخذ (30.0% مقارنة مع 26.9%) وفي نسبة الكتف (19.4% مقارنة مع 16.7%) ولم تكن الفروق معنوية بين المجموعتين الوراثيتين عند الأعمار 6 و9 و12 و18 شهرا في نسب القطعيات الرئيسة, إذ كانت النسب المئوية لهذه القطعيات متقاربة في هذه الأعمار، ولم تظهر فروق معنوية بين المجموعتين الوراثيتين في نسبة التصافي ومساحة العضلة العينية وسمك الطبقة الدهنية ونسب القطعيات الثانوية والفصل الفيزياوي لقطعتي الفخذ والأضلاع عند الأعمار 3 و6 و9 و12 و18 شهرا. يستنتج بأن ذكور الأغنام العواسي المحلية والتركية متشابهة في صفات الذبيحة في ظروف التربية شبه المكثفة.The investigation was carried out at Sheep and Goat breeding Station, State Board of Agricultural Research, Ministry of Agriculture in Agargouf, 25 km west of Baghdad, during Feb, 2010 to August, 2011. The objective of this study was to evaluate and compare between local Awassi and Turkish Awassi breeds in Some Carcass characteristics which include: Hot carcass weight, Dressing percentage, Rib eye area, Fat thickness, Carcass cuts percentage and physical composition of leg and Rack cuts .50 male lambs were slaughtered at 3, 6, 9, 12, and 18 months of age (5 male lambs of each breed at each age). The lambs reared under semi-intensive production System, with good feeding, good disease control, and suitable housing were provided. The results showed that Turkish Awassi lamb significantly (P<0.01) surpassed local Awassi lambs in Hot carcass weight at 18 month, local Awassi lambs significantly(P<0.05) surpassed Turkish Awassi lambs in leg and shoulder cuts percentage at 3 months of age, no significant effect of breed group was found at 6, 9, 12 and 18 months of age. No significant effect on the breed groups was found in Dressing percentage, Rib eye area, Fat thickness and physical composition of leg and Rack cuts at 3, 6, 9, 12, and 18 months of age. It was concluded that imported Turkish Awassi lambs were similar to Local Awassi in carcass characteristics under semi-intensive System.


Article
REPRODUCTIVE PERFORMANCE CHARACTERISTICS OF LOCAL AND TURKISH AWASSI SHEEP IN SEMI-INTENSIVE SYSTEM
صفات التناسل لدى أغنام العواسي المحلية والتركية في ظروف التربية شبه المكثفة

Loading...
Loading...
Abstract

The investigation was carried out at Sheep and Goat Breeding Station, State Board of Agricultural Research, Ministry of Agriculture in Agargouf, 25 km west of Baghdad, during May, 2009 to June, 2011. The objective of this study was to evaluate and compare reproductive performance characteristics between local Awassi and Turkish Awassi breeds (150 ewes each breed group). The two flocks reared under semi-intensive production system, were better feeding under sanitary control out of diseases, and suitable housing were provided. The rams joined ewes during mating season of 2009/2010. Early embryonic mortality, fertility (percentage of ewes lambed out of ewes exposed to rams), twinning percentage (number of ewes bearing twins, expressed as a percentage of the ewes that lambed), lambing percentage (number of lambs born per ewes exposed to rams), mortality (lambs died expressed as percentage of lambs born), prolificacy at lambing (lambs borne per ewes lambed), prolificacy at weaning and total weights of lambs weaned per ewe exposed. Imported Turkish Awassi ewes had significantly (p<0.01) surpassed local Awassi ewes by 11.3% in lambing percentage (114.6% vs. 103.4%).Imported Turkish Awassi ewes had significantly (p<0.01) surpassed local Awassi ewes by 15.3% in lambs weight/ewe lambed at weaning (25.35 kg vs 23.72 kg). It was concluded that imported Turkish Awassi ewes were superior to Iraqi Awassi in many physiological and reproductive traits under semi-intensive System so that It was recommended to distribute Turkish Awassi breed for accelerated lambing in semi-intensive production.أجريت هذه الدراسة في محطة تربية وتحسين الأغنام والماعز/ الهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة في منطقة عكركوف، 25 كلم الى الغرب من بغداد خلال شهر مايس 2009 إلى آب 2011. كان الهدف من الدراسة تقييم ومقارنة الأداء التناسلي بين سلالتي العواسي المحلية والعواسي التركي وبواقع 150 نعجة و10 كباش لكل سلالة. تمت تربية القطعان تحت نظام الإنتاج شبه المكثف، إذ التغذية أفضل، وبرنامج للسيطرة على الأمراض والسكن الجيد. تم خلط الكباش مع النعاج خلال موسم التزاوج لعام 2009-2010. تم تسجيل نسبة الهلاكات الجنينية (عدد الهلاكات الجنينية من النعاج المعرضة للكباش) ونسبة الخصوبة (النسبة المئوية للنعاج الوالدة من مجموع النعاج المعرضة للتزاوج ) ونسبة التوائم (عدد النعاج التي تلد توأما من النعاج الوالدة) ونسبة الولادات (النسبة المئوية لعدد الحملان المولودة من النعاج الوالدة) ونسبة الهلاكات (عدد المواليد الهالكة الى عدد المواليد الكلي لغاية الفطام) ومعدل الخصب عند الولادة (عدد الحملان المولودة لكل نعجة والدة) ومعدل الخصب عند الفطام ومعدل وزن المواليد المفطومة (وزن الحملان المفطومة لكل نعجة والدة). تفوقت النعاج العواسي التركية معنويا (P<0.01) على النعاج العواسي المحلية في نسبة الولادات (114.6% مقارنة مع 103.4%) وبنسبة زيادة بلغت 11.3%، وفي وزن المواليد المفطومة (25.35 كغم مقارنة مع 23.72 كغم) وبنسبة زيادة بلغت 15.3%. استنادا الى ما تقدم يستنتج أن النعاج العواسي التركي متفوقة على نعاج العواسي المحلي في الأداء التناسلي في نسبة الولادات ومجموع وزن المواليد لكل نعجة عند الفطام في ظروف التربية شبه المكثفة، ويمكن التوصية بنشر تربيتها لدى المربين في ظروف التربية شبه المكثفة للحصول على عائد من الولادات وزيادة وزن المواليد المفطومة.


Article
EFFECT OF ADDING TWO VERTICAL FINS ON MOLDBOARD PLOW KNIFE IN PARTITIONING OF SOIL SLIDE AND PULLING FORCE
تـأثير إضـافة زعنفتين عموديتين على سـكين المحراث المطرحي في تقسـيم شريحة التربة ومقاومة السحب

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research was to study the influence of adding two vertical fins on each knife of three–moldboard plow with Tractor New Hollnd and 80 and puller MF 650 with three factors. The first factor involve plow without fins and plow with two vertical fins put them on each of its three knifes in parallel of the land side. The first fin was put if 168 mm away of the land side while the second fin was put if 115 mm away of the first fin and in parallel with it. Each fin was 6 mm thickness. The metal of the fin was similar to the knife metal. The second factor was the speed. Three different speeds (5.2, 4.5 and 5.5 km/h) were employed in this study, The third factor was the tillage depth. Three depth levels were used namely 10-15, 15-17 and 17-20 cm. The goal of this study was to investigate the effect of fins in soil partition with three speeds and three tillage depths of plow with fins. The experiments were designed using split-spliy plot with complete randomized designed. The fins were regarded as the main factor while the speeds were secondary factors and depths as the sub-secondary factors. The results did revealed that the three-dimensional plow without fins led to significantly increased the depth from 10 cm to 15 cm and to 20 cm. The draft force was changed from 90 kg to 112 kg to 135 kg as increasing of speed from 3.2 km/h to 4.5 km/h and to 5.5 km/h were led to increase the pulling power from 970.2 N to 1107.4 N and to 1411.2 N When using three-dimensional plow, the significant increase in tillage depth from 10 cm to 15 cm and to 20 cm led to increase in pulling force from 1087.8 N to 2332.4 N and to 3038 N Increasing the speed from 3.2 km/h to 4.5 km/h and to 5.5 km/h led to increase the pulling force from 1675.8 N to 2136.4 N and to 2704.8 N The higher pulling power was achieved by interacting of the depth (20 cm) with speed (5.5 km/h). When using the plow with vertical fins, a significant differences were noted in increasing in the soil mass from 5.8 cmm2 to 6.3 cmm2 and to 7 cmm2 with increasing the depth from 10 cm to 15cm to 20 cm. The reason behind was the increasing the solidity of the soil with increasing the depth. On the other hand, a significant decreasing in soil mass from 7.2 to 6.5 and to 5.5 cm/m^2 with increasing the speed from 3.2 km/h to 4.5 km/h and to 5.5 km/h due to the existence of fins that partition the soil slides into three parts. تضمن البحث دراسة تأثير وضع زعنفتين رأسيتين على كل سكين من المحراث المطرحي ثلاثي الابدان مع الساحبة New Holland 80 والساحبة MF 650 وبثلاثة عوامل, العامل الاول محراث بدون زعانف ومحراث وضعت على كل سكينة من سكاكينه الثلاث زعنفتان رأسيتان موازيتان للمسند، الزعنفة الاولى تبعد عن المسند بمسافة168 ملم والزعنفة الثانية تبعد عن الاولى بمسافة115 ملم وموازية لها. كان سمك كل زعنفة 6 ملم ومعدنها هو نفس معدن السكين وقد لحمت الزعانف على السكاكين لتقليل المقاومة فيما لو ربط بواسطة اللوالب والصواميل, والعامل الثاني هو السرعة وقد استخدم في هذا البحث السرع 3.2 و4.5 و5.5 كم.ساعة-1, اما العامل الثالث فكان عمق الحراثة 10-15 و15-17 و17-20 سم. كان الهدف من هذا البحث معرفة تأثير وجود الزعانف في عملية تقسيم الشريحة الرئيسة وتأثير ذلك في تفتيت الشريحة نفسها وبالسرع الثلاث وبالأعماق المذكورة عن المحراث الذي لا يحمل الزعانف, ومعرفة تأثير ذلك في تنعيم التربة ومقاومة السحب. صممت التجربة بترتيب الالواح المنشقة-المنشقة وتصميم تام التعشية. اعتمدت الزعانف كألواح رئيسة والسرع ألواح ثانوية والاعماق ألواح تحت ثانوية. دلت النتائج على ان استخدام المحراث المطرحي ثلاثي الابدان بدون زعانف رأسية ادى إلى وجود فروق معنوية عند زيادة العمق من 10 إلى 15 ثم إلى 20 سم, إذ تغيرت قوة السحب من90 إلى112 كغم ثم إلى 135 كغم. كما ان زيادة السرعة من 3.2 إلى4.5 ثم إلى 5.5 كم.ساعة-1 ادت إلى زيادة قوة السحب من970 نيوتن إلى1107.4 نيوتن ثم1411.2 نيوتن. اما عند استخدام المحراث المطرحي ثلاثي الابدان ذي الزعانف العمودية, فقد لوحظ وجود فروق معنوية عند زيادة العمق من10 إلى15 إلى 20 سم حيث ازدادت قوة السحب من1087.8 نيوتن إلى2332.4 نيوتن إلى3126.2 نيوتن. اما عند زيادة السرعة من 3.2 إلى 4.5 ثم إلى 5.5 كم.ساعة-1 فقد زادت قوة السحب من1675.8 نيوتن إلى2136.4 نيوتن ثم إلى2704.8 نيوتن وتم الحصول على اعلى قوة سحب عند تداخل العمق 20 سم مع السرعة 5.5 كم.ساعة-1. اما عن تأثير كل من العمق والسرعة في عدد الكتل الترابية الاكبر من10 سم في المتر المربع فعند استخدام المحراث المطرحي بوجود الزعانف الرأسية نلاحظ وجود فروق معنوية عند زيادة العمق من 10 إلى 15 ثم إلى 20 سم, إذ زادت الكتل الترابية من5.8 إلى6.3 ثم إلى 7 بسبب زيادة صلابة التربة عند زيادة العمق. كما وجدت فروق معنوية عند زيادة السرعة من 3.2 إلى4.5 ثم إلى 5.5 وكانت التربة المستخدمة في البحث طينية غرينية, إذ انخفض عدد الكتل من 7.2 إلى6.5 ثم إلى5.5 سم.م-2 في المتر المربع الواحد بسبب وجود الزعانف والتي تقسم شريحة التربة الواحدة إلى ثلاثة اقسام, فضلا عن ان الزعانف تزيد مساحة التصادم مع الكتل الترابية وتعمل على تجزئتها.


Article
SOME MORPHOLOGICAL CHARACTERS OF SCLEROTINIA SCLEROTIORUM (LIB.) DEBARY
بعض الصفات المظهرية للفطر SCLEROTINIA SCLEROTIORUM (LIB.) DEBARY

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research was to study some phenotypic characters for isolates of Sclerotinia sclerotiorum under laboratory conditions . The study included four isolates SSR1, SSR2, SSR3, and SSR4 . Isolates showed difference in formation of sclerotia after 6 -7 days of inoculation in sclerotia size , irregular shap of sclerotia hardness and seceretion of colorless liquid during formation of sclerotia . Results indicated that superiority of isolate SSR1 which was isolated from eggplant in plastic house at College of Agriculture in fungal growth 8.1 cm after 3 days of inoculation . There was no significant difference between isolate SSR1 and SSR2 and SSR3 fungal growth 7.4 and 7.3 cm respectively. However there was asignificant difference between SSR1 and SSR4 fungal growth 6.5 cm . Also the isolate SSR1 was superior in number and size of sclerotia at rate 34.33 sclerotia /petridish and 0.55g./petridish respectively. However number of sclerotia for isolates SSR2, SSR3, SSR4 were 15.67, 25.33 and 11.67 sclerotia /petridish respectively. While weight of sclerotia were 0.288, 0.412, 0.234 g./sclerotia respectively. The isolate SSR3 which was isolated from eggplant in greenhouse in Al-Aeshia district , Abu-Ghraib was superior in formation 15 ascocarp/dish compared to isolates SSR1 , SSR2, SSR4 in formation 4.67, 5.07 and 1 ascocarp/dish . Also results of laboratory revealed that isolate SSR3 produced heighest number of ascocarp 13/dish in PDA compared to sterilized distilled water , sterilized wet cotton and peatmoss were number of ascocarps 10, 8.67 and 0.0 /dish respectively.هدف البحث إلى دراسة بعض الصفات المظهرية لعزلات من الفطر الممرض Sclerotinia sclerotiorum (Lib.) DeBary في ظروف المختبر إذ استعملت أربعة عزلات مختلفة للفطر شملت SSR1 ، SSR2 ، SSR3 ، وعزلة SSR4 . وقد اختلفت العزلات فيما بينها إذ شوهد بدء تكوين الأجسام الحجرية بعد حوالي 6 – 7 أيام من التلقيح والتي تميزت باختلاف أعدادها وأحجامها وأشكالها غير المنتظمة بإختلاف العزلات فضلاً عن لونها الأسود وصلابة قشرتها الخارجية مع ملاحظة خروج سوائل عديمة اللون منها في أثناء تكوينها . تفوقت العزلة SSR1 في معدل النمو الفطري بقطر 8.1 سم بعد 3 أيام من التلقيح وهي لم تختلف معنوياً مع كل من عزلة SSR2 وSSR3 والتي بلغ متوسط قطر المستعمرة فيهما 7.4 و 7.3 سم بالتتابع , في حين اختلفت معنوياً مع العزلة SSR4 بمتوسط قطر مستعمرة بلغ 6.5 سم ، كما تفوقت نفس العزلة الانفة الذكر في عدد الأجسام الحجرية ووزنها بعد 20 يوما ً من التلقيح بالفطر وبمعدل 34.33 جسم حجري/ طبق و 0.55 غم/ طبق على الترتيب . في حين بلغ متوسط أعداد الأجسام الحجرية لكل من عزلة SSR2 , SSR3 , وSSR4 ضمن فترة وظروف التحضين نفسها 15.67 ، 25.33 ، 11.67 جسم حجري/ طبق على الترتيب وبلغ متوسط وزن الاجسام الحجرية لكل من عزلة SSR2 , SSR3 , وSSR4 0.288 ، 0.412 ، 0.234 غم/جسم حجري على الترتيب . بينما تفوقت العزلة SSR3 في تكوين أعلى عدد من الأجسام الثمرية بمعدل 15 جسم ثمري/ طبق وبفروق معنوية مع العزلات الأخرى والتي شملت SSR1 ,SSR2 , وSSR4 بمتوسط بلغ 4.67 ،5.67 ، 1 جسم ثمري/طبق بالتتابع . كما أظهرت النتائج المختبرية أيضا ً تفوق الوسط الزرعي PDA في تكوين أعلى عدد من الأجسام الثمرية للعزلة SSR3 بمعدل 13 جسم ثمري/ طبق بينما بلغ عدد الاجسام الثمرية في كل من وسط الماء المقطر المعقم والقطن المبلل المعقم والبتموس المعقم 10 ، 8,67 ،0 جسم ثمري/ طبق .

Table of content: volume:44 issue:5