Table of content

Journal of University of Babylon

مجلة جامعة بابل

ISSN: 19920652 23128135
Publisher: Babylon University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Babylon (JUB) is an official journal of University of Babylon in Iraq, established in 1995.

JUB is publishing peer-reviewed, high-quality research papers and reviews in all branches of Engineering Sciences, Pure Sciences, and Humanity Sciences.

JUB publishes twelve issues of rigorous and original contributions in the Science disciplines of Biological Sciences, Chemistry, Geology Sciences, and Physics, and in the Engineering disciplines of Material, Civil, Computer Science and Engineering, Electrical, Mechanical, Chemical, and Architecture Engineering.

https://www.journalofbabylon.com/index.php/JUB/issue/archive

Loading...
Contact info

info@journalofbabylon.com,

jub@itnet.uobabylon.edu.iq.

+9647823331373

https://www.journalofbabylon.com

Table of content: 2013 volume:21 issue:8

Article
Analog Speech Encryption Based On Biorthogonal Transforms

Authors: Lamis Hamood Mohaissn Al-Saadi
Pages: 2621-2628
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents speech security method which enables variety of encryption operations in the combined time and frequency spaces. The analog speech encryption operations is performed by an important Biorthogonal transformation technique in order to give the communication systems that based on using a speech signal high degree of the security. The noisy communication channel usually accompanying the encryption processes is studied. Different case studies were taken into consideration, through using different types of Biorthogonal transforms. The performance of the proposed scheme is examined through the calculation of evaluation measure (the segmental signal to noise ratio). The results are promising for analog speech encryption systems. يقدم هذا البحث طريقة لامنية الكلام والذي يقوم بعمليات التشفير في مجالي الوقت والتردد ويستخدم تقنية مهمة وهي تقنية محول التعامد الثنائي لغرض اعطاء انظمة الاتصالات التي تعتمد على استخدام الاشارات الكلامية امنية عالية, كذلك تم دراسة قناة الاتصال الضوضائية التي غالبا ما ترافق عمليات التشفير. لقد تم الاخذ بنظر الاعتبار حالات دراسية مختلفة من خلال استخدام انواع مختلفة من محولات التعامد الثنائي.ان كفاءة النظام المقترح درست من خلال احتساب مقياس التقويم (نسبة الاشارة الى الضوضاء المتقطع) وقد كانت النتائج واعدة لانظمة تشفير الكلام التناظرية.

Keywords


Article
Sound file hiding in fingerprint image

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we introduce a new method to hide information (.wav sound file) in ridges of fingerprint image, the place where we hide message depend on features extracted from the image (like core, delta, ending and bifurcation) this mean using symmetric key extracted from fingerprint image. The proposed system consist of two stages ,First stage for sound file hiding after determine useless regions while Second stage for extract message from fingerprint image . Hide information in fingerprint image must never alter the positions and numbers of important regions or pixels .Hiding information help automated fingerprint verification system in make more reliable individual identification decision. In this paper we use new technique in way of hiding information depend on the nature of cover image by extract specific features from fingerprint image then determining the edge of object and hide the message between this edge.هذا البحث يقدم طريقة جديدة لإخفاء معلومات (ملف صوت بامتداد.wav) في (ridges) صورة بصمة الأصبع , المكان الذي نخفي بيه البيانات يعتمد على خصائص مستخلصة من الصورة (مثل core , delta , ridge ending , ridge bifurcation) هذا يعني استخدام مفتاح يستخرج من صورة البصمة . النظام المقترح يتألف من مرحلتين , الأولى لإخفاء بيانات الصوة بعد ايجاد المناطق غير المهمة بينما المرحلة الثانية تستخدم لاستخلاص بيانات الصوت من صورة بصمة الأصبع , إخفاء البيانات في صورة بصمة الأصبع يجب ان لا يغير موقع وعدد المناطق او البكسلات المهمة . إخفاء المعلومات يساعد نظام مطابقة البصمة باتخاذ قرار أكثر موثوقية لتحديد هوية الشخص . هذا البحث يقدم تقنية جديدة لإخفاء المعلومات تعتمد على طبيعة صورة الغطاء عن طريق استخلاص صفات محددة من صورة بصمة الأصبع وإيجاد حافة الكائن وإخفاء الرسالة بين حدود الحافة


Article
Evaluation of Different Data Mining Algorithms with KDD CUP 99 Data Set

Authors: Safaa O. Al-mamory --- Firas S. Jassim
Pages: 2663-2681
Loading...
Loading...
Abstract

Data mining is the modern technique for analysis of huge of data such as KDD CUP 99 data set that is applied in network intrusion detection. Large amount of data can be handled with the data mining technology. It is still in developing state, it can become more effective as it is growing rapidly. Our work in this paper survey is for the most algorithms Data Mining using KDD CUP 99 data set in the classification of attacks and compared their results which have been reached, and being used of the performance measurement such as, True Positive Rate (TP), False Alarm Rate(FP), Percentage of Successful Prediction (PSP) and training time (TT) to show the results, the reason for this survey is to compare the results and select the best system for detecting intrusion(classification). The results showed that the Data Mining algorithms differ in the proportion of determining the rate of the attack, according to its type. The algorithm Random Forest Classifier detection is the highest rate of attack of the DOS, While Fuzzy Logic algorithm was the highest in detection Probe attack. The two categories R2U and R2L attacks have been identified well by using an MARS, Fuzzy logic and Random Forest classifiers respectively. MARS getting higher accuracy in classification, while PART classification algorithm got less accuracy. OneR got the least training time, otherwise Fuzzy Logic algorithm and MLP algorithm got higher training time. تعدين البيانات هي واحده من التقنيات الحديثه لتحليل البيانات الضخمه مثل بيانات KDD CUP 99 والمتخصصه في مجال اكتشاف الاختراقات. الهدف من البحث هو استعراض وتقييم لخوارزميات تعدين البيانات والتي تم تطبيقها على بيانات KDD CUP 99 لتصنيف الهجومات و قياس النتائج من ناحية الدقه والسرعه هذا من جانب، ومن جانب اخر اختيار افضل خوارزميه تصنيف مع هذه البيانات.اظهرت النتائج ان خوارزميات تعدين البيانات تتفاوت في اكتشاف الهجومات وتحديد صنفها. خوارزمية الغابات العشوائيه كانت صاحبة اعلى نسبة اكتشاف بالنسبه لهجومات الـ DOS بينما خوارزمية المنطق المضبب صنفت هجومات الــ Probe بنسبه عاليه. هجومات R2U و R2L تم تصنيفها بشكل جيد من قبل خوارزمية MARS، المنطق المضبب، و مصنف الاشجار العشوائيه على التوالي. خوارزمية MARS كانت صاحبة اعلى دقه في التصنيف بينما كانت خوارزمية PART رديئه جدا". خوارزمية ONER تم تدريبها باقل وقت بينما خوارزمية المنطق المضبب و خوارزمية MLP تدربت ببطئ.


Article
Design a Classification System for Brain Magnetic Resonance Image

Authors: Hussein Attya Lafta --- Esraa Abdullah Hussein
Pages: 2682-2689
Loading...
Loading...
Abstract

Automated and accurate classification of brain MRI is such important that leads us to present a new robust classification technique for analyzing magnetic resonance images[Chris 2003]. In this work , the proposed method consist of three stages collection of images, feature extraction , and classification . We are used gray-level co-occurrence matrix (GLCM) is used to extract features from brain MRI . These features are given as input to k-nearest neighbor( K-NN) classifier to classify images as normal or abnormal brain MRI . التصنيف الدقيق لصور رنين الدماغ مهم مما يعطينا دافع لتقديم طريقه تصنيف قويه ودقيقه لتحليل صور رنين المغناطيسي .في هذا البحث , الطريقة المقترحة تتكون من ثلاث مراحل تجميع الصور , استخلاص المميزات و التصنيف . استخدمنا طريقه gray-level co-occurrence matrix (GLCM)لاستخلاص المميزات من صور رنين الدماغ . هذه المميزات تعطى كـ إدخال إلى طريقه التصنيف K-NN لتصنيف الصور إلى صور دماغ طبيعي أو غير شاذ أو صور دماغ شاذ أو غير طبيعي.


Article
التأثيرات الوراثية الخلوية للمستخلص الميثانولي المائي لجذور عرق السوس

Loading...
Loading...
Abstract

The studying aims to investigate the cytogenetic effect of methanolic- water extract in vivo using white albino rats . using three doses for different time (250 , 500 , 1000 mgkg) for (35 , 15 , 5 days) respectively . the cytogenetic assays use in this studying include chromosome aberration , mitotic index and sperm head abnormality , the plant extract phytochemicals was detect by different chemical reagents and characterization by thin layer chromatography . the results show that extract contains of different compounds and different polar , that extract don’t cusses increased in chromosome aberration and changes in sperm head and don’t affect on bone marrow proliferation . درست التاثيرات الوراثية الخلوية للمستخلص الميثانولي المائي لجذور عرق السوس داخل الجسم الحي باستخدام ذكور الجرذان البيضاء . استخدمت ثلاث جرع من المستخلص لفترات زمنية مختلفة (1000 , 500 , 250 ملغمكغم ) لمدة (7 , 15 35 يوم ) على التوالي , استخدمت الاختبارات الوراثية الخلوية كالتشوهات الكروموسومية ومعامل الانقسام والتشوهات في رؤوس النطف , وتم الكشف عن المركبات الفعالة في المستخلص بطرق كيميائية مختلفة ووصف باستخدام كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة . بينت النتائج ان المستخلص يحتوي على مركبات كيميائية مختلفة ويتكون من مركبات مختلفة القطبية , ولم يكن للمستخلص أي تاثيرات وراثية او تطفيرية اذ لم يسبب زيادة في التشوهات الكروموسومية و تشوهات روؤس النطف ولم يؤثر في معدل انقسام خلايا نقي العظم معنويا .


Article
التعزيز الحيوي لبكتريا L57 Lactobacillus casei ضد بكتريا Helicobacter pylori

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of bacterial supernatant of Lactobacillus treated with 80ºC and without were studied and the results showed variable effects on pathogenic bacteria H. pylori. The probiotic study of Lactobacillus casei L 57 against Helicobacter pylori was done. The result appeared that L. casei have ability to inhibit H. pylori infection and healing the damaged tissue and treated or reduced peptic ulcer. تم دراسة تاثير راشح بكتريا Lactobacillus المعامل بالحرارة (80 م) وغير المعامل وبينت النتائج تباين تاثير انواع بكتريا Lactobacillus على البكتريا الممرضة H. pylori ، كذلك تم دراسة قابلية التعزيز الحيوي لبكتريا L57 Lactobacillus casei ضد بكتريا Helicobacter pylori , اظهرت النتائج قدرة البكتريا على تثبيط الاصابة ببكتريا H. pylori و شفاء الانسجة المتضررة و معالجة القرحة المعدية.

Keywords


Article
التأثير المزدوج لــ 2,4-D في تكوين الجـــذور العرضيـة وإبادة الأدغـــــال

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this study to elucidate the dual effect of 2,4-D (2,4-dichlorophenoxy acetic acid ) in the formation of mung bean cuttings & in the controlling the (Raphanus raphanistrum ) weeds . Supplying with different concentration of 2,4-D were not effect in root number in the cuttings except (10-3M) was inhibitory complete the root formation &significant increasing in the rooting response (371.6%) with reduce the duration for treatment from (24 h.) to (1/2 h) . Influence of 2,4-D in the root formation with 2,4-D (10-3M) in the aged cuttings stimulate four duplicate the control cuttings .Manipulate in the type, concentration ,duration for treatment& the type of plant were increase the effect of 2,4-D .While in the controlling of weeds with (10-3M) of 2,4-D was cause colorless ,leaf epinasty, curvature of shoot . the study of the activity of SOD (superoxide dismutase) & CAT(catalase) were increase non significant in the (10-3M) in 2,4-D for (30 min) , while significant increase in the CAT activity when foliar supplied of 2,4-D with the same concentration and decrease with the increase period of treatment so curvature ,leaf epinasty were observed. Increasing in the SOD activity in the early stage then slow down in the last stage. تمت دراسة تأثير (2,4-D) 2,4-dichlorophenoxyacetic acid في تكوين الجذور العرضية لعقل الماش (Phaseolus aureus Roxb.) وابادة دغل الفجيلة (Raphanus raphanistrum ) . حيث لوحظ بان تجهيز تراكيز مختلفة من 2,4-D لعقل الماش الطرية المأخوذة من بادرات نامية لمدة عشرة أيام وتحت ظروف قياسية لم تكن مؤثرة في استجابة التجذير باستثناء التركيز (10-5M) حيث كان ذا تأثير تحفيزي وكشف أعلى معدل للجذور في العقلة الواحدة بلغ (112.5%) مقارنة بعقل السيطرة ، أما التركيز (10-3M) فكان مثبطا بالكامل لتكوين الجذور العرضية ، في حين تسبب التركيز الأخير بزيادة معنوية لاستجابة تجذير العقل حيث بلغت (371.6%) عند تقليص المدة الزمنية للمعاملة من (24) ساعة إلى نصف ساعة , ومن جانب اخر فان استحثاث عقل الماش المعمرة (بالماء المقطر) بالـ 2,4-D وبنفس التركيز الأخير أدى إلى زيادة معنوية بلغت 4 أضعاف عينة السيطرة ، أي إن التاثير التحفيزي لهذا المبيد يكمن في التلاعب في تركيز الاوكسين وكذلك مدة المعاملة ونوع النبات. هذا ومن جانب آخر فان نفس التركيز أدى إلى إبـادة دغل الفجيلة حيث تسبب في ذبول واصفرار الأوراق وانثناءها للأسفل (Leaf epinasty) وانحناء سيقانهـا (curvature) ، كما وان تأثيـر 2,4-D كان متباينا من الناحية البايوكيميـائية حول فعاليـة الأنزيمـات المضادة للأكسـدة ولكنها تختلف حسب نوع النبات ، فقد ازدادت فعالية CAT وSOD بشكل غير معنوي لعقل الماش الطرية والمعاملة بالـ2,4-D بالتركيز (10-3M) لمدة (30min) ، بينما تسبب 2,4-D بنفس التركيز اعلاه زيادة معنوية في فعاليـة إنزيم CAT بالمـدة (24 ساعة ) لأدغال الفجيلة المعاملة رشا بالمبيد وانخفاضه مع زيادة المـدة الزمنيـة للمعاملة ، كما تزامن ذلك مع تقوس السيقـان (curvature) ، انثنـاء الأوراق للأسفـل (leaf epinasty) . وأخيرا تسبب ذلك التركيز بزيادة فعالية إنزيمSOD بالمراحـل المبكرة وانخفاضه بالمراحل المتأخرة اللاحقة .

Keywords


Article
دراسة تشخيصية وتنوع للهائمات النباتية في بعض البحيرات الاصطناعية في الجادرية Identification and diversity Study of Phytoplanktons in some artificial lake in AL-jadria/Bghdad/Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Identification and diversity of Phytoplanktons was studied in the lake of fish in AL-Aa ras Tourist Island,the sample of the study collected through a period from summer 2008 to spring 2009.Atotal of 157 taxa were identified in all stations of study and dominated by diatoms (110 taxa).pennales were represented by 96 species only , and (14 taxa) belong to Centrales diatoms.Whereas 25,18 and 3 taxa were identified for green ,blue green and pyrropyceae respectively .and one species belong to Euglenophyta and Cryptophyta.It was also notice that few genera were dominated namely ,Cymbella,Fragilaria ,Nitzschia,Navicula,during the period of the study in all stations. It was also seen 12 species belong to Navicula . It was also seen Cyclotella meneghiniana as organic phosphate indicators. It was also seen that Nietzsche palea,Achanthes minutissima, Cyclotella ocellata Highest density of phytoplankton was recorded in the stations no.3during spring and they amounted to 1304×103 cell/L.The least density was in Station no.2 during Summer as it amounted to 72.7×103 cell/L .Station no.1 showed the highest bio-diversity was 4.72 during Summer,and the lowest value 1.35 in station no.2 in Autumn 2008. درست الهائمات النباتية كماً ونوعاً في بحيرة الأسماك التابعة إلى جزيرة الأعراس السياحية والتي اختيرت كنموذج لتنفيذ هذه الدراسة خلال المدة من صيف 2008 إلى ربيع 2009 , حيث تم تشخيص157 وحدة تصنيفية في جميع محطات الدراسة , وكان للطحالب العصوية السيادة الواضحة حيث سجلت 110 نوعاً منها 96 نوع تعود إلى رتبة الدايتومات الريشية و14 نوعاً منها تعود إلى رتبة الدايتومات المركزية , تلتها كل من الطحالب الخضراء والخضراء المزرقة والطحالب البروات مسجلة 25 و18 و3 نوعاً على التوالي ونوع واحد لكل من الطحالب اليوغلينية والكربتات , كما لوحظ سيادة واضحة وكثرة ظهور الأنواع العائدة للأجناس , Cymbella, Fragilaria Nitzschia, خلال مدة الدراسة وفي جميع المحطات, كما شخص 12 نوعاً من الطحالب التابعة لجنس الـ Navicula , وأظهرت بعض الأنواع كثافة عالية مثل Cyclotella ocellata, Achanthes minutissima, Nietzsche palea . وسجلت اعلى كثافة للهائمات النباتية في المحطة (3) خلال فصل الربيع أذ بلغت 1304.9×310 خلية/لتر, واقل كثافة في المحطة(2) خلال فصل الصيف وبلغت 72.7 × 310 خلية / لتر. وأظهرت المحطة (1) أعلى قيمة للتنوع الحياتي 4.72 خلال صيف 2008 واقل قيمة له في المحطة (2) في خريف 2008 وبلغت 1.35.


Article
Role of cell wall of in antibiotic sensitivity and genetic content in Klebsiella ozenae

Authors: Azhar Omran Al-Thaheb
Pages: 2737-2743
Loading...
Loading...
Abstract

Klebsiella ozenae uncommon cause of appendicitis was isolated from an appendix autopsy in Hilla teaching hospital. The result revealed that the antibiotic sensitivity of the bacteria was varying between resistant to Tetracycline, Trimethoprin, Cefotoxime, Ceftazidime, Cephalothin, Naldaxic acid, Amikacin and sensitive to Gentamicin and Impenem. The role of cell wall in antibiotic resistance was detected by removing of cell wall. Results showed that there was a significance differences in antibiotic sensitivity before and after removing of cell wall. Also the results revealed a differences in genetic contents and in plasmid profile before and after cell wall removal. شخصت في هذه الدراسة بكتريا الـ Klebsiella ozenae كمسبب لالتهاب الزائدة الدودية غير شائع لأحد المرضى الذين اجري لهم عملية استئصال للزائدة الدودية بعد التهابها في مستشفى الحلة التعليمي في محافظة بابل. اظهرت البكتريا مقاومة لمجموعة من المضادات الحيوية مثل Tetracycline, Trimethoprin, Cefotoxime, Ceftazidime, Cephalothin, Amikacin, Naldixic acid. وكانت حساسة لمجموعة أخرى شملت Gentamicin,Impenem. عند اجراء اختبار الفعالية الدوائية للبكتريا تجاه مجموعة من المضادات الحيوية. أجريت على هذه البكتريا عملية تفقيد للجدار الخلوي بهدف مقارنة حساسية البكتريا للمضادات الحيوية قبل وبعد التفقيد, ووجد اختلاف في حساسية البكتريا باختلاف المضاد كما وجد بعض التغيير في حساسية البكتريا لبعض المضادات قبل وبعد التفقيد. وتم مقارنة المحتوى الوراثي لبكتريا الـ Klebsiella ozenaeوأظهرت النتيجة ان هناك اختلافا في النسق البلازميدي والوراثي قبل وبعد عملية تفقيد الجدار الخلوي.


Article
Some Immunological and Biochemical Aspects for Hepatitis B Virus Detection .

Authors: Abdalnabi J. Abid --- Ayam M. Salih --- Younis Abdul-Redha
Pages: 2744-2753
Loading...
Loading...
Abstract

The Study Was Carried Out On 1200 Persons Who Suspected To Be Hepatitis B Virus Infected, Admitted To AL-Hilla Teaching Hospital /Central Public Health Laboratory, To Investigate Some Sero- Immunological And Biochemical Tests. Biochemical Tests Of Liver Function Enzymes Revealed Enhancement In Both Alanine Aminotransferase (ALT) As Well As Aspartate Aminotransferase (AST) Levels In All Patient Sera In Comparison With Normal Healthy Control Group , However Both Enzymes Appeared To Be High In Male Than Female The Highest Mean Value For (ALT) Of Infected Subject Occur In The Male Within Age Group (5160)Years Old, Which Reach To 608.8 U/L. While The Highest Mean Value For (ALT) In Female Occur Within Age Group (3140 )Years Old , Which Reach To 380.3U/L. While The Highest Mean Value For (AST) In Male Occur In Age Group (51–60)Years Old Which Reach To 532.2U/L, Whereas The Highest Mean Value For (AST) In Female Occur In Age Group(41–50) Years Old Which Reach To 367.2U/L. ELISA Assay For Detection Of Hepatitis B Virus Surface Antigen As Well As Igm- Anti Hepatitis B-Core Antigen And Anti-Hbeag Were Used In This Study For Detection Of HBV And Its Immunological Response In Infected Subjects . The Result Revealed That Only 48 Out Of 1200 Patients Had Hbsag Positive (4%) With High Frequency In Male( 2.1%/), Than Female(1.3%) Group. On The Other Hand The Highest Percentage Of Igm-Anti Hbcag Was Detected Within Age Group (3140) Years Old Which Reach To 77.7% Whereas, Anti-Hbeag Reach Its High Percentage Within Age Group (5160) Years Old Which Reach To 15.3%. This Study Concluded That Males Were More Susceptible To Infection With HBV Than Females And Chronisity Of The Disease Was Directly Associated With Age Increase And Recommended That Vaccination Program Must Be Carried Out For Young Population To Perform Protection Early In Life, To Prevented Transmission Of The Viruses Through Population, With Continuous Use Of Screening Test As ELISA And PCR For Monitoring Of The Virus. شملت الدراسة 1200شخص من الوافدين إلى مختبر الصحة العامة/ مستشفى الحلة التعليمي في محافظة بابل لتوضيح بعض الفحوصات المناعية والكيموحيوية . الفحوصات الكيموحيوية لوظائف الكبد حيث أظهرت ارتفاع كلا" من إنزيم ناقل امين الا̃لانين , وإنزيم ناقل أمين اسبارتيت في كل المصابين مقارة بالأصحاء من مجموعة السيطرة , وكان ارتفاع الإنزيمين في الذكور أعلى من الإناث , أن أعلى معدل لإنزيم ناقل أمين الألآنين في الذكور كان في الفئة العمرية (6051) سنة حيث وصل إلى (608.8 وحدة/لتر) , بينما كان أعلى معدل لإنزيم ناقل أمين الألآنين في الإناث في الفئة العمرية (4031) سنة إذ بلغ (380.3 وحدة / لتر ). وكان أعلى معدل لإنزيم ناقل أمين اسبارتيت في الذكور في الفئة العمرية (6051) سنة إذ بلغ (532.2 وحدة/ لتر), بينما كان أعلى معدل لإنزيم ناقل أمين اسبارتيت في الإناث في الفئة العمرية(5041) سنة وبلغ (367.2وحدة / لتر). تم استخدام فحص الامتزاز الماعي المرتبط بالانزيم (الاليزا) للكشف عن المستضد السطحي لفيروس التهاب الكبد الفيروسي نمط "ب"((Hbsag, وفحص الكلوبيولين المناعي Igm المضاد للمستضد اللبي لفيروس التهاب الكبد نمط "ب"((Igm-Anti-Hbs , وفحص الكلوبيولين المناعي المضاد لمستضد الغلاف (Anti- Hbeag ) لتحديد الاستجابة المناعية في الاشخاص المخمجين ,وقد أظهر48 شخص نتائج موجبة لفحص ال(Hbsag). وكانت نسبة الإصابة (4 % ) وكانت نسبة الذكور المخمجين (2.1%) , أعلى من الإناث (1.3%).وأظهر فحص للكلوبيولين المناعي Igm Anti-HB Cag إن أعلى نسبة للإصابة الحادة كانت في الفئة العمرية (4031) سنة إذ بلغت (77.7%) بينما اظهر فحص (Anti-Hbeag) أعلى نسبة للإصابة المزمنة في الفئة العمرية (6051) سنة إذ بلغت (15.3%). هذه الدراسة توصلت إلى أن الذكور أكثر استعداد للإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي نمط ب مقارنة بالإناث وان الإصابة المزمنة لهذا المرض ترتبط مع زيادة العمر. ونوصي باتباع برنامج التلقيح الذي يجب ان يطبق على الاعمار الصغيرة من السكان لكي يتم حمايتهم مبكرا" , ولمنع انتقال الفيروسات بين الافراد , مع الاستمرار باستخدام فحص الكشف عن الاصابة مثل فحص الاليزا , وسلسلة تفاعل البلمرة للسيطرة على الفيروس.

Keywords


Article
“Asymptomatic Bacteriuria and Pyuria in pregnant women in Hilla city: Causative agents and Antibiotic sensitivity”

Authors: Zainab.M. Jassim --- S.I. Jabuk, --- Mohammad Hussein Obaid
Pages: 2754-2763
Loading...
Loading...
Abstract

One hundred of urine samples were collected from women whose visited Babylon hospital for pediatrics and delivery from January 2011 to December 2011 by using clean and sterile containers .The samples were brought to microbiology laboratory where direct microscopic examination ,culture on suitable media and biochemical tests were done .Results appeared that the most frequently pathogens were gram negative bacteria such as Escherichia coli(50.1℅) and Klebsiella spp.(21.7℅) while gram positive represented by S.viridance(9.5℅)and S.saprophyticus(2.6℅).Most of these bacterial isolates were sensitive to nitroflurnation,ciproflaxacine and gentamicene .Also the UT infection distributed in (41-50 ) years age groups(80℅)and in the 6th and 7th months of pregnancy with (70℅ and 80℅)respectively. . جمعت 100 عينة من إدرار النساء الحوامل المراجعات إلى مستشفى الولادة والأطفال ومستشفى الحلة التعليمي للفترة من 1/1/ 2011 ولغاية 30/12/ 2011 باستخدام حاويات نظيفة ومعقمة .تم جلب العينات إلى مختبر الأحياء المجهرية وأجري الفحص الميكروسكوبي الأولي ثم بعد ذلك تمت زراعتها(العينات )على الأوساط الزرعية المناسبة ثم اجريت علييها الفحوصات الكيموحيوية ومن نتائج الزرع تبين العزلات البكترية السالبة لصبغة غرام كانت لبكتريا E coli بنسبة (50.1℅))تلتها بكتريا K. بنسبة.(21.7℅)) اما العزلات الموجبة لصبغة غرام فشكلت فيه بكتريا S.viridance(9.5℅) أعلى نسبة تلتها بكتريا (2.6℅) S.saprophyticus. وكانت اعلي نسبة للإصابة بالتهاب المجاري البولية كان في الفئة العمرية مابين (41-50) وبنسبة (80℅) وفي الشهر السادس والسابع من الحمل وبنسبة ((70℅ و80℅)) واجري اختبار الحساسية الدوائية باستخدام سبع مضادات حيوية فوجد إن أكثر المضادات مثالية لعلاج التهاب المجاري البولية هو النيتروفلورنشن , السبروفلاكساسين والجنتمايسينن

Keywords


Article
Lapin Mucosal Humoral and Cellular Versus Systemic Humoral and Cellular Immune Responses Post To Rectal Administration Of Heat Killed Helicobacter Pylori Bacterin

Loading...
Loading...
Abstract

Rapid non-invasive diagnostic tests that can reliably document the presence or absence of Helicobacter pylori infection are urgently required. Four successive dose of heat killed H.pylori (HpHK) bacterin was rectal administration in rabbits at five days a part manner. HpHK bacterin stimulate specific mucosal and systemic humoral and cellular immune responses by increased immunoglobulins titers and concentrations, increased the concentrations of C3 and C4 which are the complement compartments with significant increased in the lymphoid cells that formed the rosette form , significant migration inhibition index , increased the concentrations of cytokines . HpHk induced positive skin test tuberculin type delayed hypersensitivity, in addition to the histopathological changes at different body organ portions of the animals. إن استعمال الاختبارات التشخيصية غير اجتياحية السريعة يعطي فكرة عن حدوث أو عدم حدوث الإصابة بجرثومة اللولبية البوابية . جرى تحضير بكترين مقتول بالحرارة من هذه الجرثومة وتم تجريعه للأرانب عن طريق المخرج بأربع جرع وعلى فترات زمنية مختلفة . حفز هذا البكترين استجابة مناعية جهازية وموضعية خلطية وخلوية من خلال ارتفاع معدل تركيز و عيار الأضداد المتخصصة وارتفاع تركيز مكوني المتمم C3 و C4 في المصل مع حدوث زيادة في عدد الخلايا اللمفية المكونة للتشكل الزهري وحدوث تثبيط في هجرة الخلايا البيض في الأوعية الشعرية بوجود الارجين المحفز بالإضافة إلى الارتفاع في تركيز بعض الحركيات الخلوية . كما لوحظ إن هذا البكترين يعمل عمل ارجين يحفز فرط الحساسية المتأخر في الجلد من النوع التيوبركليني بالإضافة إلى حدوث التغيرات المرضية النسجية في الأعضاء المختلفة المأخوذة من أرانب الاختبار .

Keywords


Article
دراسة تأثير تدخين النرجيلة في بعض المعايير الكيموحيوية والدموية في مصل دم الرجال في محافظة النجف الأشرف

Authors: انتصار رزاق محمد
Pages: 2772-2784
Loading...
Loading...
Abstract

Aim of study was conducted in the laboratory of Al Sadr Teaching Hospital of the date 1/8/2011 to end 30/10/2011, included (60) samples from males were divided into two groups, first group included (45) people who smoked water pipe only and the second group included (15) people not taking any type of smoking ,cigarettes and water pipes(control group),where he was average age of both groups (30) years, were measured some blood and biochemical criteria for both groups.Results of standard vessels in the current study that water pipe smoking did not affect the number of Red blood cells where not significant differences of moral (p> 0.05) compared with the control group and, while demonstrating a higher moral (p <0.05) in the preparation of white blood cells and the concentration of total hemoglobin and PCV compared with the control group, and for smoking water pipes and the number of times per day of the factors that cause a significant increase in those standards were the highest increase in duration (21 above) and a group number (7 above), respectively.As for the criteria for biochemical, results showed a significant increase (p <0.05)in the concentration of total cholesterol and triglycerides and lipoproteins low-lying LDL and low-lying very VLDL in a water pipe smokers, compared with the control group, results also indicated that the duration of smoking water pipes and the number of times smoking cause rise significantly in concentrations Those standards were above the group duration (21 above) and number (7 above), while the results showed a decline was not significant in the concentration of lipoproteins of high density HDL compared with the control group; and for water pipes smoking and the number of smoking per day has a negative impact in terms the back of a significant decrease in duration (21 above) and a group number (7 above) compared with the two groups (1-10), (11-20) and totals for the number (1-3), (4-6) respectively. أجريت الدراسة في مختبرات مستشفى الصدر التعليمي 1/8/2011 ولغاية 30/10/2011 تضمنت الدراسة (60)عينة من الرجال قسمت إلى مجموعتين, المجموعة الأولى شملت 45 شخص من الذين يدخنون النرجيلة فقط و المجموعة الثانية تضمنت(15)شخص لا يتعاطون أي نوع من التدخين،السجائر والنرجيلة (مجموعة السيطرة)،إذ كان متوسط أعمار كلا المجموعتين(30)سنة،تم قياس بعض المعايير الدموية والكيموحيوية لكلتا المجموعتين.أشارت نتائج المعايير الدموية في الدراسة الحالية إلى أن تدخين النرجيلة لم تؤثر في أعداد كريات الدم الحمر حيث انعدمت الفروق المعنوية p> 0.05)) مقارنة مع مجموعة السيطرة بينما بينت وجود ارتفاعا معنويا (p< 0.05) في أعداد خلايا الدم البيض وتركيز الهيموكلوبين الكلي ومكداس الدم مقارنة مع مجموعة السيطرة،وان مدة تدخين النرجيلة وعدد مرات التدخين باليوم الواحد من العوامل التي تسبب زيادة معنوية في تلك المعايير فكانت أعلى زيادة في المدة (21 فما فوق ) ومجموعة العدد (7 فما فوق )على التوالي. أما بالنسبة للمعايير الكيموحيوية،أظهرت النتائج وجود ارتفاع معنوي (p< 0.05) في تركيز الكوليستيرول الكلي والكلسيريدات الثلاثية والبروتينات الدهنية الواطئة LDLوالواطئة جداVLDL في مجموعة مدخني النرجيلة مقارنة مع مجموعة السيطرة، كما أشارت النتائج إلى إن مدة تدخين النرجيلة وعدد مرات التدخين تسبب ارتفاعا معنويا في تراكيز تلك المعايير وكان أعلاه في المجموعة المدة (21 فما فوق ) والعدد (7 فما فوق ) بينما بينت النتائج وجود انخفاض غير معنوي في تركيز البروتينات الدهنية العالية الكثافة HDL مقارنة مع مجموعة السيطرة؛وان لمدة تدخين النرجيلة وعدد مرات التدخين باليوم الواحد له اثر سلبي حيث ظهر انخفاضا معنويا في المدة (21 فما فوق) ومجوعة العدد(7 فما فوق)مقارنة مع المجموعتين (1-10) ، (11- 20) و مجاميع العدد (1-3) ، (4-6) على التوالي . نستنتج من ذلك ان تدخين النرجيلة لها اثر واضح في زيادة اعداد خلايا الدم البيض وتركيز الهيموكلوبين ونسبة مكداس الدم في حين لم يظهر لها أي تاثير في اعداد كريات الدم الحمر كما يتأثر محتوى الدهون في الجسم بفعل تدخين النرجيلة ، اذ لوحظ ارتفاع في مستوى كل من الكوليستيرول الكلي ، الكليسيريدات الثلاثية والليبوبروتينات الواطئة LDL والواطئة الكثافة جدا VLDL , اضافة الى أن لمدة تدخين النرجيلة وعدد مرات التدخين(زيادة جرعة التدخين)، تعمل على تغيير المعايير الدموية والكيموحيوية المدروسة في البحث والبمذكورة في النقطتين اعلاه.

Keywords


Article
Pathogenesis of Providencia rettgeri in mice

Authors: Hayder S.Obayes --- Frias GAbd
Pages: 2785-2800
Loading...
Loading...
Abstract

Providencia rettgeri strains were isolated from urinary tract infections (UTIs) patients and identified according to morphological and biochemical tests, furthermore, the identification was confirmed using the Hi 25 Enterobacteriaceae system. The crude lipopolysaccharide (LPS) was extracted from P.rettgeri isolate by sonication with ethylene diamine tetraacetic acid (EDTA) and then with enzymic digestion, then partially purified by an ion exchange chromatography .It have been revealed that the lethal dose 50% (LD50) of P.rettgeri was about 5.62 × 107 cell/mouse . The microscopic examination of stained tissue sections of organs obtained from mice injected with sub lethal doses of P.rettgeri and LPS, showed sever changes in kidney and bladder induced by bacterial suspension than LPS, while sever changes were shown in spleen ,liver , and intestine caused by LPS compared with control animals. In general, these histopathological changes included the congestion, hemorrhage, migration and infiltration of inflammatory cells, tissue necrosis and oedema but in spleen there were hypertrophy of white bulb and congestion of red bulb . عزلت جرثومة Providencia rettgeri من المرضى المصابين بالتهاب المسالك البولية وشخصت على وفق الاختبارات المظهرية والكيموحيوية وباستعمال نظام يحتوي على 25 اختبار مجهز من شركة Himedia خاص بالعائلة المعوية (Hi25 E system) .تم استخلاص عديد السكريد ألشحمي (LPS) من عزلة لجرثومة Providencia rettgeri بطريقة التكسير بالأمواج فوق الصوتية مع الاثيلين- ثنائي الأمين- ثلاثي حامض ألخليك (EDTA) ومن ثم الهضم الإنزيمي ,و تمت تنقيته جزئيا ًباستخدام كروماتوغراف التبادل ألايوني , كما حددت الجرعة المهلكة النصفية للفئران LD50 لجرثومة Providencia rettgeri وكانت حوالي 5.62 × 107 خلية/ لكل فأرة.وجد من خلال دراسة المقاطع النسجية لأعضاء الفئران المحقونة بالتراكيز تحت المميتة (Sublethal) من كل من العالق الجرثومي ومستخلص عديد السكريد ألشحمي المنقى، إن العالق الجرثومي قد احدث تغييرات حادة في الكلية والمثانة مقارنة بعديد السكريد ألشحمي ,في حين أن عديد السكريد ألشحمي قد سبب تغيرات حادة في أنسجة الكبد والطحال والأمعاء مقارنة مع حيوانات السيطرة.تمثلت التغيرات المرضية النسجية بصورة عامة بحدوث الاحتقان الدموي والنزف الدموي وهجرة وارتشاح الخلايا الالتهابية وتنخر الخلايا ووجود الوذمة، أما في الطحال فقد كان هنالك تضخم في اللب الأبيض واحتقان في اللب الأحمر.


Article
Prevalence of hepatitis C virus in Beta-thalasemia major patients at Karbala overnorate

Authors: Salim Hussien Hassan Al-Greti
Pages: 2801-2805
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: the current study was designed to investigate prevalence of anti- Hepatitis C virus (HCV) antibody and levels of complement component C3 and C4 in the serum of beta-thalasemia major (BTM) patients in Karbala governorate. Patients and methods: The study included 100 patients (57 male &43 female) of BTM with mean age 14.9 years who attending children's hospital at Kerbela governorate from October 2011 up to March 2012, in addition to fifty (50) health people as control subjects. From both patients and control five (5) milliliter blood was taken and centrifuged in order to get on serum that used for determinate anti-HCV antibody by ELISA method and measurement the levels of C3 and C4 according manufactured company procedure (Spinreact-Spain). RESULTS: a current results show out of 100 BTM patients were 37(37%) positive to anti-HCV antibodies and 63(63%) negative to these antibodies, only 2(4%) out of control subjects were positive to anti-HCV antibody and this result indicated of high significantly differences (p<0.01), so results show age group (10-14 years) was high incidence of thalasemia and seropositivity to anti-HCV antibody. Also, results shows decreased significantly (p<0.05) in C3 levels (102.96mg/dL) in thalasemia patients with seropositive anti-HCV antibody as compared with seronegative anti-HCV and control subject(131.29 mg/dL, 155.9 mg/dL) respectively, while C4 levels were decreased non-significantly(p<0.05) in same patients. CONCLUSION: Prevalence of HCV infections was 37% among beta-thalasemia major and suggests that BTM infection is a risk factor for altering the immune system in Beta-thalasemia patients. صممت الدراسة الحالية لبيان نسبة انتشار التهاب الكبد الفايروسي نوع سي ومستوى تركيز مكونات المتمم C3&C4 في مصل مرضى الثلاسيميا. تضمنت الدراسة 100 مريض (57 ذكور & 43 اناث) بمعدل عمري (14.9 سنة ) المراجعين لوحدة الثلاسيميا في مستشفى الاطفال في محافظة كربلاء للفترة من تشرين الاول 2011 ولغاية اذار 2012 اضافة لخمسين (50) شخص اصحاء بنفس المدى العمري كمجموعة سيطرة. تم اخذ (5) مل من الدم من المرضى للتحري عن الاضداد الخاصة بالتهاب الكبد الفايروسي نوع ( C ) بطريقة الاليزا اضافة الى قياس مستوى مكونات المتمم ( C3,C4 ) . اوضحت النتائج ان (37%) من مرضى الثلاسيميا كانوا مصابين بالتهاب الكبد الفايروسي نوع (C ) وبشكل معنوي مقارنة بالناس الاصحاء (4%) كما ان النتائج اشارت الى ان تركيز الاصابة بحالات الثلاسيميا والتهاب الكبد الفايروسي وبشكل معنوي في الفئة العمرية (10 – 14 سنة ), فيما اوضحت انخفاض معنوي في مستوى C3 (102.9 ملغم /100 مل ) في مرضى الثلاسيميا المصابين بالتهاب الكبد الفايروسي نوع ( C ) مقارنة بمرضى الثلاسيميا الذين ليس لديهم التهاب الكبد الفايروسي والاصحاء ( 131.29ملغم /100مل , 155.9 ملغم /100مل ) على التوالي بينما انخفضت نسبة المكون للمتمم C4 (26.12 ملغم /100مل ) انخفض بشكل غير معنوي لنفس المرضى .

Keywords


Article
تقدير بعض العناصر الثقيلة في نبات الحنطة والترب المزروع فيها لمنطقة معامل الطابوق الأهلية ( الكور) في مدينة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the determination of the heavy metals (Pb, Zn, Mn, Cu and Fe) which considered the main source of pollution in plants and soils, was carried out. (20) Samples are collected from different soils (depth 10 cm) and plant (roots and leaves of Wheat) from the northern, eastern and the southern sites to the illegal Bricks Factories. The metals accumulated by wheat plants were mostly distributed in root tissues , which grown near the illegal Bricks Factories which built close to environs of Babylon city (near to Babylon University) , and also (10) samples from plants and soils were collected from the region far from the illegal Bricks Factories as a control samples, it was found that the concentrations of these metals are very high compared with the control samples. The average concentration of metals in samples of plant was Pb (0.49; 0.32ppm) , Zn (0.63; 0.44 ppm) , Mn (5.6; 3.38 ppm) , Cu(0.56; 0.3 ppm) , and Fe (0.3; 0.21 ppm) (Root; Leave ) consequently. The average concentration of metals in samples of soils was Pb (0.74 ppm) , Zn (0.915 ppm) , Mn (9.38 ppm) , Cu 0.68 ppm) , and Fe (9.33 ppm). تم في هذه الدراسة تقدير العناصر الثقيلة( الرصاص و الخارصين و المنغنيز والنحاس والحديد ) التي تعتبر المصدر الرئيسي لتلوث النباتات والترب ، إذ تم جمع 20 عينة من ترب مختلفة ( بعمق 10 سم )، ومن نبات الحنطة ( جذور وأوراق ) من المواقع الشمالية والغربية والجنوبية من معامل الطابوق الاهليه. العناصر المتجمعة في نباتات الحنطة تتوزع في الغالب في أنسجة الجذور لتلك التي نمت بالقرب من معامل الطابوق الأهلية التي بنيت في المناطق القريبة من ضواحي مدينة بابل(بالقرب من جامعة بابل). جمعت كذلك عشرة عينات من نباتات الحنطة والترب من مناطق بعيدة عن مصدر التلوث لاستخدامها كعينات سيطرة(قياسية) للمقارنة.وجد بان تراكيز هذه العناصر عالية جدا في النماذج القريبة من مصدر التلوث مقارنة بعينات السيطرة. معدل تركيز العناصر في نماذج النبات كانت (ppm 0.49;0.32),(0.63;0.44 ppm), (ppm 0.63;0.33 ), (ppm5.6;3.38 ) , ( ppm 0.56;0.3) و(ppm0.3;0.21 )(أوراق;جذور) لعناصر الرصاص والخارصين والمنغنيز والنحاس والحديد على التوالي.معدل تركيز العناصر في نماذج الترب كان 0.7 , 0.915 ,9.38 , 0.68 و 9.33 جزء بالمليون للعناصر المذكورة على التوالي.


Article
Determination some Heavy metals in Sediments of Shatt Al-Hilla River by Using Modified Single Chemical Fractionation Technique

Authors: Hazim Aziz Hamza AL-Robai
Pages: 2811-2818
Loading...
Loading...
Abstract

Surfacial sediment composite samples were collected from six main sampling stations at Shatt Al-Hilla River from Khafaja area to Betta bridge in Babylon province. A four-step modified single sequential extraction procedure was used to determine heavy metal (Pb,Ni,Fe and Cu) chemical phases in the sediment samples. The results showed that there was concentrated for the high values of total concentrations of studied heavy metals in the station (5). When comparing the percentage of heavy metals in exchangeable and carbonate fractions at studied stations with risk assessment code we noted that the Ni,Fe and Cu were located within the degree: No risk. while Pb metal was within the degree: Low risk which indicates the dominance of anthropogenic sources effect جمعت عينات مركبة لرواسب سطحية من ستة محطات رئيسة من شط الحلة من منطقة خفاجة الى جسر بتة عند مركز محافظة بابل . استخدمت طريقة استخلاص متتالي منفردة محورة باربعة خطوات لغرض تقدير الصور الكيميائية للعناصر الثقيلة( Pb و Ni وFe وCu) في عينات الرواسب. اظهرت النتائج وجود تركيز للقيم المرتفعة للعناصر الثقيلة الكلية في المحطة رقم(5).وعند مقارنة النسب المئوية للعناصر الثقيلة في الجزئين المتبادل والمرتبط مع الكربونات في المحطات المدروسة مع شفرة تقدير الخطر لوحظ بان عناصر Ni و Fe و Cu كانت واقعة ضمن الدرجة: لا خطر الآمنة بيئيا. في حين كان عنصر Pb ضمن الدرجة :خطر قليل وهي اشارة لسيادة تاثير مصادر النشاطات البشرية.

Keywords


Article
Preparation , Identification of Co(II),Ni(II) and Cd(II) with the New Ligand 5-((2,4-dichlorophenyl)azo)-2,2-dimethyl-1,3-dioxane-4,6-dione (DPOD)

Loading...
Loading...
Abstract

The New ligand of 5-((2,4-dichlorophenyl)azo)-2,2-dimethyl-1,3-dioxane-4,6-dione (DPOD) have been prepared . Three chelate complexes Have also been prepared by reacting this ligand with the metal ions Co (II),Ni(II) and Cd(II). The preparation has been conducted after fixing the optimum conditions of concentration U.V- visible spectra of these complexes solutions have been studied for a range of pH and concentrations which obey Lampert-Beers Law .The structures of complexes are deduced according to mole ratio method which were obtained from the spectroscopic studies of the complex solutions .The ratios of metal: ligand obtained are (1:2) for all complexes ions .(UV-Vis) absorption spectra of ethanolic solution of complexes showed bathchromic shift , as compared with that of free ligand .The infrared spectra of the chelating complexes have been studied ,this may indicate that coordination between the metal ions and the prepered ligand takes place .The conductivity measurements ,the percentage of metal ions of the complexes were determined ,depending on these results , in addition to, the proposed geometrical structures of the complexes of Co (II), Ni(II), Cd(II) ions are octahedral . تم تحضير الليكاند الجديدة 5-((2,4-داي كلوروفنيل)ازو)-2,2-داي مثيل-1,3-داي اوكسان-4,6-داي اون كما تم تحضير معقدات هذه الليكاند مع ايونات الكوبلت((IIو النيكل (II) والكادميوم (II) ، وقد تم التحضير بعد تثبيت الظروف الفضلى للتركيز من خلال دراسة اطياف الاشعة فوق البنفسجية – المرئية لمحاليل مزج هذه الايونات مع محاليل الليكاند ولمدى واسع من التراكيز الخاضعة لقانون لامبرت – بير .وقد تم التعرف على التراكيب المحضرة للمعقدات عن طريق ايجاد النسبة المولية لعلاقة ( الفلز : الليكاند ) بوساطة دراسة اطياف (UV-Vis.) لمحاليل خلط الايونات الفلزية مع الليكاند ، وبينت الدراسة انها (1 : 2) لكل المعقدات. شخص الليكاند والمعقدات الصلبة المحضرة بالوسائل التحليلية والطيفية المتاحة فقد تم تشخيصها بوساطة اطياف الاشعة فوق البنفسجية – المرئية ، كما تم دراسة اطياف الاشعة تحت الحمراء ( IR) للمعقدات. وقد بينت دراسة التوصيلية المولارية انعدام الصفة الايونية للمعقدات المذكورة ًَ ، وبالاعتماد على النتائج المستحصلة لهذه المعقدات استطعنا الاستنتاج بان المعقدات الكيليتية اتخذت الشكل الهندسي الثماني السطوح في كل من معقدات الكوبلت (II) والنيكل(II) وكادميوم(II) .


Article
Calaculations of even-even 100-108Sn isotopes using shell model in the vicinity of 100Sn

Loading...
Loading...
Abstract

Large scale shell model calculations for even-even 102-108Sn isotopes were performed to study the excitation energies and transition rates by employing the effective interactions snet, SN100PN and the well-knownDelta interaction. The comparisons of these calculations were done with the most recent available experimental data and with the previous theoretical attempts in the same mass region. The reduced transition probability were also calculated for the chain of Sn isotopes. Very good agreement were obtained by comparing the low-lying energy levels all isotopes under study with the recently available experimental data and with the previous theoretical work using CD-Bonn and Nijmegen1 two-body effective nucleon-nucleon interactions, but studying the transition strengths for Sn isotopes using constant proton-neutron effective charges prove the limitations of the present large-scale calculations to reproduce the experiment in detail. Keywords :Gamma transitions and the level energy , shell model تم أجراء حسابات نموذج القشرة على نطاق واسع وبدون تقييد لفضاء النموذج لنظائر القصدير 102-108Sn الزوجية-الزوجية لدراسة طاقات التهيج ومعدلات الانتقال وذلك عن طريق توظيف التفاعلات المؤثرة sn100pn، snet و تفاعل دلتا المعروف. وقد قورنت هذه الحسابات النظرية مع البيانات العملية المتوفرة حديثاً ومع الحسابات النظرية السابقة في نفس المنطقة. وكذلك قمنا بحساب معدلات الانتقال لهذه السلسة من نظائر القصدير. تم الحصول على نتائج متوافقة بشكل جيد جداً عند مقارنة هذه حسابات مستويات الطاقة مع المستويات العملية المتوفرة حديثاً ومع الحسابات النظرية السابقة باستخدام التفاعلين المؤثرين CD-Bonn و Nijmegen ولكن دراسة قوى معدلات الانتقال لنظائر القصدير باستخدام قيمة محددة للشحنة المؤثرة للبروتون-نيوترون أثبتنا أن هنالك تحديد في الحسابات نموذج القشرة بشكل واسع في التوافق مع البيانات العملية بشكل دقيق.


Article
Determination of the optimum frequency response in directly modulated diode lasers

Authors: Sami Abd Alhussein Habana
Pages: 2837-2843
Loading...
Loading...
Abstract

In order to determine the optimum frequency response in direct modulation diode lasers, the nonlinear rate equations of directly modulated diode laser must be solved (numerical solution).The rate equations describe the dynamic behavior of semiconductor laser since the optical field depends on time. On the other hand, the rate equations describe the interactions among photon density, carrier density, and the phase of photon .However, these equations are used to predict the nonlinear distortions appeared in the performance of directly modulated semiconductor laser. الغرض من هذا البحث هو حل معادلات المعدل اللاخطية لليزرات اشباه الموصلات ذات التضمين المباشر من خلال المحاكاة حيث ان هذه المعادلات تصف السلوك الديناميكي لهذه الليزرات معتمداً على التغير الحاصل بالمجال البصري نسبة الى الزمن ومن جانب اخر هذه المعادلات تصف كثافة الفوتونات وحاملات الشحنة وطور الفوتون .من خلال هذه المعادلات يمكن ملاحظة التشوهات اللاخطية التي تظهر في اداء ليزرات اشباه الموصلات ذات التضمين المباشر .

Keywords


Article
Dark Object Subtraction of Landsat MSS Satellite Images

Loading...
Loading...
Abstract

Solar radiation reflected by the Earth’s surface to satellite sensors is modified by its interaction with the atmosphere. In this research, Dark Object Subtraction ( DOS) have been applied to reduce the atmospheric effects . The principle of the DOS based on the signal reaching the satellite sensors from a dark object, especially the atmosphere at visible wavelengths. Therefore, the pixels of dark targets indicating the amount of upwelling path radiance in this band. The atmospheric path radiance has been added to the surface radiance of the dark target to give the true target radiance at the sensor. A suitable dark target, such as a deep water is selected in the studied area of this research. Moreover, histogram method has been used for calculate the mean, most probable, standard deviation, and maximum values which can then be considered as path radiance , then have been subtract from each spectral band for original image. The most suitable value selected as a path radiance is the most probable value. إن الإشعاع الشمسي المنعكس عن سطح الأرض إلى متحسسات الأقمار الاصطناعية يحور بتفاعله مع الجو . إن الهدف من تطبيق التصحيح الجوي هو لإزالة تأثيرات الغلاف الجوي من صور الأقمار الاصطناعية. في هذا البحث طبقت تقنية حذف الجسم الاسود لتقليل التأثيرات الجوية على صور الأقمار الصناعية , إن المبدأ الأساس لهذه التقنية يستند على ان معظم الإشارة الواصلة إلى متحسسات القمر الصناعي مساهمة في الجو في أطوال الموجات المرئية. لذا فالإشارات من الأهداف المظلمة تكون مؤشرات لمقدار إشعاع المسار الجوي الصادر في هذا الطول ألموجي. إن إشعاع المسار الجوي يضاف إلى الإشعاع السطحي للهدف المظلم , وبالتالي يسجل إشعاعا إضافيا عند المتحسس . إن الهدف المظلم المناسب الذي اختيـر في هذه الدراسة هو مياه عميقة. في هذا البحث استخدمت طريقة المدرج التكراري لاستخراج معدل القيم ,القيمة العظمى, والانحراف المعياري للصورة في المناطق الداكنة واعتبرت كتخمين لإشعاعية المسار , و من ثم طرحها من كل حزمة طيفية للصورة الأصلية. ولقد وجد أن القيمة العظمى كانت أفضل قيمة اختيرت كتخمين لإشعاعية المسار.

Keywords


Article
تأثير المستخلص المائي لبذور الحبة السوداءNigella Sativa L. في مستوى سكر مصل الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes mellitus (DM) is one of the common and dangerous diseases, it causes harmful effects on the health. There are two main types of DM, type one is insulin dependent DM which affects children while type two is insulin independent DM, it affects adults. Many medicinal plants can decrease serum glucose level. Twenty four adult males rabbits were used in this study. After measuring the normal level of glucose in their blood, they were injected alloxan monohydrate to induce DM experimentally, then the animals were divided randomly into 6 groups (4 animal in each) and fasted for 12 hours. Five deferent doses of Nigella Sativa water extract (160, 240, 320, 400 and 480 mg/Kg ) were given orally to five groups of these animals by using stomach tube and their effects were compared to the control group which received normal saline (2 ml). After 2 hours of the extract ingestion the glucose level in the serum was measured. The dose 320 mg/Kg caused the lowest level of serum glucose. داء السكري هو احد الأمراض الشائعة والخطيرة لما يسببه من أضرار صحية ويقسم إلى نوعين أساسيين الأول هو المعتمد على الأنسولين ويصيب الأعمار الصغيرة أما الثاني فهو غير المعتمد على الأنسولين وهو يصيب البالغين. لقد بينت الدراسات إن العديد من النباتات الطبية لها تأثير مخفض لمستوى سكر الدم. لقد استعمل في هذه الدراسة 24 ذكراً من الأرانب البالغة, وبعد قياس المستوى الطبيعي لسكر مصل الدم لديها تم حقنها بمادة الالوكسان مونوهيدرات لغرض إحداث داء السكري تجريبياً فيها, ثم قسمت إلى 6 مجاميع عشوائية حجب عنها الطعام لمدة 12 ساعة وبعد ذلك جرعت بواسطة اللي المعدي بجرع مختلفة (160, 240, 320, 400, 480 mg/ Kg) من المستخلص المائي لبذور الحبة السوداء وقورنت بمجموعة السيطرة لتي جرعت بالمحلول الفسلجي (2 مل) وبعد ساعتين من التجريع تم قياس سكر مصل الدم. وقد سجلت المجموعة التي جرعت بل320 ملغم/كغم أقل معدل لتركيز سكر مصل الدم .

Keywords


Article
Lead and Cadmium In The Breast Milk of Lactating Mothers Living In Hilla City, Babylon, Iraq, During The Year 2012

Loading...
Loading...
Abstract

Background In the last decades, the continued efforts of scientists to measure environmental pollutants in human milk is important for defining the true toxic contribution t of these chemicals to public health, human milk is considered to be one of the most important biota to be monitored for the presence of toxic heavy metals. Objectives Determining of lead and cadmium concentrations in the human milk and to identify the associations of certain potential variables with the concentrations of these heavy metals. Subjects and Methods this is a cross sectional study carried out on milk expressed by a randomly selected (68) apparently healthy lactating mothers , who attended Babylon Maternity & children hospital in Al – Hilla city during the period mid of February through the end of April , 2012 . Breast milk was collected and analyzed to detect and measure Lead and Cadmium using atomic absorption. A structured questionnaire was used to report the demographic variables. Weights and heights were measured to calculate the Body Mass Index. Results Means and the standard deviations of the mother’s ages and their Body Mass Index were 26.17±6.49 and 27.78±3.79 respectively. This study revealed that the mean concentrations of Lead and Cadmium in the human milk were ( 25.9±18.4 ppb) (5.6±1.77 ppb) respectively which were remarkably high as compared with the concentrations reported by other studies done in other countries. The study shows that there were a statistically significant association between the high concentrations of lead and cadmium and the followings associates ; living in urban regions ,living near highways , living near industrial regions , drinking river or tap water , being younger(<3oyears of age) or heaver in weight and being cigarettes smokers . The prevalence rates of lactating mothers with abnormal concentrations of Cadmium and Lead were 100%and 93% respectively indicating the serious environmental pollution in Hilla city. Conclusion Breast milk of lactating mothers in Hilla city is abnormally contaminated with; Lead and Cadmium this public health problem need to be addressed. تحديد تركيز الرصاص و الكادميوم ، في حليب الأمهات المرضعات في العراق- محافظة بابل -مدينة الحلة لعام 2012. خلفية البحث من عقود خلت يحاول العلماء قياس المعادن الثقيلة والملوثات البيئية الأخرى في الحليب البشري لكونها عوامل مرتبطة بالصحة العامة للفرد والمجتمع أن الحليب البشري يعتبر احد أهم مؤشرات الرصد الحيوي لوجود العناصر الثقيلة الملوثة والسامة. أهداف البحث تحديد وقياس الرصاص و الكادميوم قي الحليب ألبشري للأمهات المرضعات و توضيح علاقة الارتباط بين تركيز هذه العناصر وعوامل مختلفة, إضافة لتحديد نسبة الأمهات ذوات الحليب عالي التركيز في هذه العناصر ألثقيلة أ. طريقة العمل هذه دراسة مستعرضة لحليب 68 من المرضعات المتطوعات السليمات من الناحية الصحية والمراجعات لمستشفى الولادة والأطفال في مدينة ألحلة للفترة من منتصف شباط إلى نهاية نيسان عام 2012، جمعت عينات الحليب وحللت باستعمال جهاز الامتصاص ألذري لاكتشاف وقياس المعادن ألثقيلة ، أعدت ورقة استبيان لتسجيل المتغيرات ألمعتمدة و تم قياس طول ووزن ألمشاركات لتحديد مؤشر كتلة الجسم . النتائج بينت ألدراسة ان الوسط الحسابي والانحراف ألمعياري لأعمار وكتل الجسم للمشاركات (26.17±6.49 و27.78±3.79 )على التوالي. أن متوسط تركيز الرصاص ppb) (25.9±18.4 و الكادميوم (5.6±1.77 ppb) الحليب الأمهات المرضعات أعلى بشكل كبير من التركيز ألتي توصلت أليها دراسات عالمية أخرى .وسجلت ألدراسة وجود علاقة إحصائية معنوية مهمة (P≤0.05) بين زيادة التركيز للرصاص والكادميوم والسكن في المناطق الحضرية وقرب الشوارع العامة و المناطق ألصناعية وشرب الماء من ألأنهر و مياه الإسالة إضافة لصغر عمر المرضعة ( اقل من 30سنة)وزيادة وزنها, وظهر ارتباط إحصائي معنوي ومهم (p0.05) بين تدخين السكائر وزيادة تركيز هذين العنصرين في حليب المشاركات. كان معدل المرضعات اللواتي لهن زيادة غير اعتيادية في تركيز الكادميوم و الرصاص،100%، و93%على ألتوالي ، مما يؤشر وجود تلوث خطير بهذه المعادن في بيئة مدينة الحلة. الاستنتاجات حليب الأمهات المرضعات ملوث بالمعادن الثقيلة السامة الرصاص و الكادميوم وهنالك حاجة ماسة لدراسات وطنية واسعة وجهود يجب أن تبذل لرصد ألملوثات بيولوجيا والسيطرة على التلوث البيئي محليا.

Keywords

Cadmium --- lead --- breast milk --- lactating women --- Hilla city --- Babylon --- Iraq


Article
The Frequency Of Generalized Anxiety Disorder Symptoms In Iraqi Patients

Authors: Karim Nasir Hussain
Pages: 2883-2893
Loading...
Loading...
Abstract

BACKGROUND: Generalized anxiety disorder (GAD) is a common psychiatric disorder, which may cause significant distress and disability. These involve: headache, fatigue, palpitation, chest pain, persistent irritability and depressed mood. OBJECTIVES (AIMS): This study was an attempt to estimate the presenting symptoms of (GAD) in Iraqi patients. METHODS: This is cross-sectional study that enrolled 120 patients with GAD who had been attended the outpatient clinic of psychiatric unit at Al-Diwaniyah Teaching Hospital during period between 1st of july 2011-1st of April 2012. GAD diagnosed according to criteria of a symptom checklist and a semi-structural psychiatric interview schedule of GAD based on international classification of diseases 10th revision were used. RESULT: This study revealed that headache (75%), fatigue (70%), palpitation (67.5%), chest pain (66.6%) and persistent irritability (64.1%) were the most frequent symptoms among Iraqi patients with GAD. CONCLUSIONS: This study proved that the associated disorders as depressed mood and cluster of autonomic arousal symptoms were the most frequent when the results were compared with published studies in different parts of the world due to exposing them to three wars, economic embargo, and the present state of terrorism so it became a problem that needs cure and attention of the specialists and the cooperation of different governmental establishments and civil society organizations خلفية الموضوع: يعرف اضطراب القلق العام على أنه هو شعور عام مبهم بالخوف و التوجس و التوتر, دون إدراك لمصدر الخوف. و يكون مصحوباً بأحاسيس جسمية تتكرر بين حين و آخر بشكل ضيق في الصدر أو التنفس أو فراغ في المعدة أو تسارع في نبضات القلب ….الخ. الخوف في القلق غامض و محير لعدم معرفة المريض بمصدره و سببه, و هذا ما يثير فيه مزيداً من الخوف و التوجس و بهذا يختلف عن الخوف الطبيعي الذي ينشأ من مصدر معلوم للخوف. إن هذا الاضطراب يعتبر من الاضطرابات النفسية الشائعة و التي قد تحدث ضيقاً أو عجزاً مهماً لدى المصابين. الأهداف: لحساب نسبة انتشار اضطراب القلق العام و محاولة وصف أعراض هذا الاضطراب لدى المرضى العراقيين و مقارنته مع بقية الدراسات في العالم و لتقييم مختلف العوامل الديموغرافية على نسبة الحدوث. الطرق: هذه الدراسة مقطعية شملت 120 مريضاً مصاباً باضطراب القلق العام عند مراجعتهم العيادة الخارجية في مستشفى الديوانية التعليمي خلال الفترة (الأول من تموز سنة 2011 إلى الأول من شهر نيسان لعام 2012 أي معدل سنة و ستة أشهر, تم تشخيص الاضطراب طبقاً لاستخدام قائمة بالأمراض المرتبطة و نظام المقابلة شبه المنظمة المستندة على التصنيف الدولي للأمراض النفسية, النسخة العاشرة المنقحة. النتائج: أثبتت هذه الدراسة بأن نسبة 100٪ من المرضى لديهم اضطراب القلق العام و هي مطابقة للشروط الموجودة في التصنيف الدولي للأمراض النفسية, و كذلك أشارت الدراسة إلى وجود أعراض مثل الصداع (75٪) و التعب ( 70٪) و خفقان القلب (67,5٪) و ألم الصدر (66,6٪) و العصبية الدائمة (64,1٪) هي أكثر الأعراض تكراراً بين المرضى العراقيين المصابين بهذا الاضطراب النفسي. الاستنتاجات: أثبتت هذه الدراسة بأن أعراض مرض اضطراب القلق العام قد ارتفعت نسبتها عند المرضى العراقيين نظراً لتعرضهم لثلاث حروب و أزمة الإرهاب الحالي, فأصبحت تشكل مشكلة تحتاج إلى عناية و اهتمام كبيرين من الأخصائيين النفسيين و منظمات المجتمع المدني. و كانت مجموعة أعراض استثارة الجهاز العصبي التلقائي أكثر المجموعات تكراراً و كان مزاج الحزن (35٪) أهم الأعراض للمرض التي كشفتها الدراسة.

Keywords


Article
Comparative study of retention of fiber-Reinforced post at middle and cervical one thirds of root canal cemented by Self adhesive Resin and Polycarboxylate cement measured at different times

Authors: Saad Zabar
Pages: 2901-2909
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to compare regional bond strength at middle and cervical thirds of the root canal among glass fiber-reinforced composite (FRC) endodontic posts cemented with different cements, using the push-out test to compare the performance (retention) of two types of luting cements ; polycarboxylate cement and resin cement used to cement translucent fiber post and to compare the result of the push-out test at different storage times;1 week ,1month and 2 months. Sixty caries-free, recently extracted single-rooted human teeth with straight root canals was used in this study, The root canals were endodontically instrumented at a working length of 0.5 mm from the apex by means of conventional instruments for hand use (Dentsply, Switzerland) up to size 35.then root canal filling was performed followed by post space preparation up to 8mm including cervical and middle one third of root canal then the fiber post was cemented into canal post space then the root was sectioned to get cervical (4 mm in length) and middle (4 mm in length) thirds ,these thirds were examined by push out test to get values of retention of fiber post inside these canal thirds .The results of this study . showed that there was no significant differences between push out bond strength between fiber post and root at cervical third as compared with middle third when using polycarboxylate cement to cement the fiber post to the canal walls but there was highly significant differences between push out bond strength between fiber post and root at cervical third as compared with middle third when using the self adhesive to cement the fiber post to the canal walls also the results showed that there was higher significant more push out bond strength for resin cement as compared with polycarboxylate cement, and the results showed that there was no significant differences in push out bond strength for polycarboxylate after one and two months but there was highly significantly increase in push out bond strength for resin cements used to cement the fiber post to the root canal after one and two months Keywords: glass fiber post, push out retention , polycarboxylate, self adhesive Resin تهدف هذه الراسة لمعرفة مدى تاثير نوعين من المواد الاسمنتية على ثباتية الوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن في المنطقة العلوية والمنطقة الوسطية لجذر الاسنان وخلال فترات حفظ مختلفة (اسبوع واحد وشهر واحد وشهرين). اظهرت النتائج انه لايوجد اختلاف بين ثباتية الوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن في المنطقة العلوية والمنطقة الوسطية لجذر الاسنان عند استخدام مادة البولي كربوكسليت الاسمنتية بينما هناك اختلاف كبير بين ثباتية الوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن في المنطقة العلوية اكثر ثباتية من المنطقة الوسطية لجذر الاسنان عند استخدام مادة الاسمنت الراتنجي ذاتي البلمرة كذلك اظهرت النتائج ان هنالك فرق كبيراكثر ثباتية للوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن عند استخدام مادة الاسمنت الراتنجي ذاتي البلمرة مقارنة بثباتية الوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن عند استخدام مادة البولي كربوكسليت الاسمنتية وكذلك اظهرت النتائج بان جفظ العينات لفترة اطول قد زاد ثباتية الوتد الشفاف المعزز بالالياف داخل عاج قناة جذر السن عند استخدام مادة الاسمنت الراتنجي ذاتي البلمرة الاسمنتية فقظ.

Keywords


Article
Smoking habits among medical students in Medical College – Wassit university

Authors: Aseel H. Shemal
Pages: 2910-2916
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To estimate the prevalence of smoking habits among male medical students at the College of Medicine,Wassit University. Methods:This study was a cross-sectional study done by using Arabic questionnaires distributed to the medical students in the College of Medicine, Wassit University at different educational levels from October 14, 2010 to February 25, 2011. A total of 150 medical student were included in this study. Results: The study shows that 23.3 % of male medical students were currently active smokers.Most of them (51.4%),are smokers since 1-2 years.(68.6%) smoke less than 20 cigarettes per day.(57.1%) smoke both cigarettes and sheesha.Most of them(82.9%) are affected by their friends in initiation of smoking behavior.There is significant relationship between smoking and:1-peer pressure,2-respiratory tract infection and 3-academic performance. Conclusion: There is an urgent need to promote multidisciplinary health education activities at different age groups in order to prevent young age students from smoking, and to help smokers to quit especially in medical students. الهدف: ان الهدف من هذا البحث هواجراء دراسه لغرض معرفه العوامل المتعلقه بعادات التدخين بين طلبه كليه الطب في جامعه واسط. المواد والطرق :اجريت الدراسه للفتره من تشرين الاول 2010 لغايه شباط 2011 بأستخدام العينه المتعدده المراحل حيث كان عدد الطلاب في العينه 150 طالب.لقد تم الحصول على بيانات تتعلق بعادات التدخين بين الطلاب وعلاقتها بمجموعه من العوامل كمده التدخين,عدد السكائر المدخنه في اليوم, نوع التدخين, اسباب بدايه التدخين والنصيحه لترك التدخين,العلاقه مابين التدخين وتأثير الاصدقاء,العلاقه مابين التدخين والاصابات بالتهابات المجاري التنفسيه وكذلك العلاقه بين التدخين والمستوى العلمي. النتائج: وقد لوحظ ان عدد الطلبه المدخنين هو(23.3%),الغالبيه (4.51%) تتراوح عندهم مده التدخين بين 1-2سنه,كما ان الغالبيه( 68.6 %) يدخنون اقل من 20 سيكاره باليوم, (1 . 57%) يدخنون كلا من السيكاره والشيشه.(82.9%) كان تأثرهم بالاصدقاء هو سبب التدخين.كما وتبين لنا ان هنالك علاقه وثيقه بين التدخين وكلا من: الاصابه بالتهابات المجاري التنفسيه(تمت معرفتها عن طريق سؤال الطالب عن عدد مرات الاصابه بالامراض التنفسيه في السنه), تأثير الاصدقاء والمستوى العلمي (كثره الاجازات المرضيه تؤثر على المستوى العلمي). الاستنتاج: خرجت الدراسة بجملة من التوصيات ، منها ضرورة وضع برنامج متكامل للتحذير من مخاطرالتدخين لدى هذه الفئه العمريه وبالخصوص لدى طلاب كليه الطب .

Keywords


Article
تأثير المواد الطبيعية كالخل وزيت الزعتر على قمل الدجاج كبديل علاجي ومقارنتها بمادة الكارباميت

Loading...
Loading...
Abstract

This study confirmed extracted from plants vinegar and thyme oil as an alternative for chemical materials for external parasites treatment specially poultry lice ,for limiting side effects as for their negative effects for human and animal health . Sixty hens in the aged ( 5-7 ) months , ( 50 ) of than were infected with the external parasites each were divided to ( 6 ) groups, ( 5 ) groups of them were randomly chosen ( 10 hens). Group ( 1 ) was not infected not treated and ( 2 ) was infected not treated, while (3) was treated with vinegar 1.6%, (4,5) were treated with vinegar 1.6% and added 1%, 2% thyme oil respectively, The next group ( 6 ) were treated by the carbamat in the concentration 5% .Treatment was applied by dipping the infected hens for ( 15 ) second , then treated after 10 days .Parameters of experiment were visualized by symptoms, Hb, and PVC before and after treatment ,then determine the percentage of infecting and treatment. The results were showed the hens were no clinical symptom as bale colored , decrease feeding, they were in the following percentage for treatment groups ( 3 ) , ( 4 ) and ( 5 ) were as follow , (% 50 , %68.75 and % 81.25 ) , in comparison with group (6 ) , the percentage were ( 98.75 ). % The percentage for treatment groups ( 3 ) , ( 4 ) and ( 5 ) after ( 7 ) days ) and before second treatment were as follow , (% 56.25 ,% 98.75 and % 98.75 ) , in comparison with group (6 ) , the percentage were ( %100 ) . The results were confirmed that possibility of using natural substances , then no harmful effects on the health of human and animals as alternative for using chemical material with their negative effects and harmful on public health in treatment of lice in poultry . أجريت هذه الدراسة لغرض معرفة تأثير المواد الطبيعية كالخل (Vinegar) وزيت الزعتر (Thyme oil) المستخلصة من النباتات كبديل للمواد الكيميائية المستخدمة كعلاج للطفيليات الخارجية وخصوصاً القمل في الدجاج وذلك للحد من التأثيرات الجانبية لما لها من تأثيرات سلبية على صحة الحيوان والإنسان. استخدم في هذه الدراسة (60 ) دجاجة بعمر( 5- 7 ) أشهر ( 50 ) منها مصاباً بالقمل تم تقسيمها إلى( 6 ) مجاميع وبصورة عشوائية، ولكل مجموعة ( 10 ) دجاجات، وكانت رقم (1 ) غير مصابة غير معالجه ورقم (2) مصابه غير معالجه وتمت معالجة رقم (3) بالخل ورقم( 5 ,4) بالخل تركيز 1.6% مضاف إليه زيت الزعتر 1% و2% على التوالي، في حين تمت معالجة رقم(6 ) بمادة الكارباميت تركيز( 5% ). تمت المعالجة الأولى بعملية تغطيس الدجاج المصاب لمدة 15 )) ثانية ، ثم العلاج الثاني بعد مرور (10 ) يوم . أما بالنسبة لمعايير التجربة الخاصة بالأعراض السريرية وفحص Hb وفحص PCV قبل وبعد العلاج وتحديد النسبة المئوية لشدة الاصابه والعلاج، أظهرت النتائج خلو الدجاج المعالج من العلامات السريرية كالشحوب وقلة التغذية وظهور تحسن معنوي لنسبة Hb و PCV واعتمادا على نتائج المعالجة فكانت النسبة المئوية للعلاج الأول في م 3، م 4، م5 على التوالي هي % 50 ) ، %68.75 ، %81.25 ) ، مقارنة مع المجموعة (6 ) فكانت بنسبة (%98.75 ) . إما النسبة المئوية للعلاج بعد مرور10 أيام وقبل العلاج الثاني، فكانت 3م، م 4، م5 على التوالي هي ( 56.25 %) ، %98.75 ، %98.75 ) مقارنة مع المجموعة (6 ) فكانت بنسبة (%100 ) . أثبتت النتائج إمكانية استخدام المواد الطبيعية ، كعلاج للقمل في الدجاج والتي ليس لها تأثير ضار على صحة الحيوان والإنسان وكبديل مناسب لاستخدام المواد الكيميائية ذات التأثيرات الجانبية الخطيرة على الصحة العامة، .

Keywords


Article
تأثر بعض صفات التغطية الطينية للكثبان الرملية بظروف التجوية في منطقة المصب العام " القاطع الأوسط "

Authors: حسين غثيث عبد الكلابي
Pages: 2938-2947
Loading...
Loading...
Abstract

This field study was conducted to understand the physical properties of the soil covering layer as affected by repeated clay covering layer operations in the Al-massab Al- Aam area " middle section " .It was found that using good technical method at the start of covering processes and repeated covering operations with time , had positive impacts on mean weight diameter " MWD" , thickness of layer , and solidity of the covering layer soil . The covering layer in the areas in wind ward of dunes had good soil structure and solidity compared to the covering layer in the crest and the lee ward dunes . The reasons of that were because of replicated movement and compaction processes on its areas , and enough time for natural plants to grow and protect soil from water and wind erosion . أجريت دراسة حقلية لمعرفة مدى تأثر بعض الصفات الفيزيائية لتربة طبقة التغطية مع تقادم الفترات الزمنية لعمليات التغطية لكثبان منطقة المصب العام " القاطع الأوسط ". وقد اتضح بان لضبط الصفات الفنية في بداية التغطية والقدم لفترات التغطية كان لها دور ايجابي في عدم تأثر سمك وزيادة صلابة وتحسن تركيب تربة طبقات التغطية الأقدم . وان طبقات التغطية في جهات الكثبان المواجهة للريح فقد تميزت بزيادة سمكها وصلابتها وتحسن تركيب التربة فيها مقارنة بطبقات التغطية في قمم الكثبان وجهاتها المدابرة لاتجاه الريح , وكان ذلك بسبب تكرار حركة ودك هذه الموقع وإيقاف حركة هذه الكثبان وإعطاء الوقت الكافي لنمو النباتات الطبيعية السائدة وظروف منطقة الدراسة .

Keywords


Article
تأثير حساسية اصناف الحنطة وأختلاف درجات الحرارة في حياة خنفساء الحبوب الشعرية(الخابرا)

Loading...
Loading...
Abstract

The result s of this study showed appearance not significant between the varieties of wheat in the incubation periods for eggs was reached 10.16 , 10 , 9.83 and 9.66 days each of varieties um al-rabea a, Iba a 95 , abu ghreeb and Iba a 99 respectively and the results appearance significant difference in the different of temperatures the best temperature 25+2 c in the longer incubation periods for eggs ، period of larvae and the period of pupa was reached 14.58 , 35.5 and 14..33 days respectively while in the temperature 35+2 c reduction incubation periods for eggs , period of larvae and period of pupa was reached 5.25 , 26.08 , 3.58 days . Weather the effect of varieties the best variety um al- rabea a in reduce the period of larvae and pupa was reached 25.33 , 5.50 days respectively comparative with the other varieties and the lest of weight of the best variety Iba a 95 in reduce of the weight grains was reached 1.33 while the rate productive was reached 15. 3individuals each female. أجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير حساسية اصناف الحنطة واختلاف درجات الحرارة في حياتية خنفساء الحبوب Trogoderma granarium أظهرت النتائج عدم وجود فروقات معنوية بين اصناف الحنطة في مدة حضانة البيض أذ بلغ 10.16 ، 10 ، 9.83 ، 9.66 يوماً لكل من صنف ام الربيع واباء 95 وأبو غريب وأباء 99 على التوالي . وكذلك بينت النتائج وجود فروقات معنوية في اختلاف درجات الحرارة اذ تفوقت درجة الحرارة 25+2 م في اطالة مدة حضانة البيض ومدة الدور اليرقي ومدة التعذر اذ بلغ 14.58 ، 35.5 ، 14.33 يوماًعلى التوالي بينما في درجة الحرارة 35±2 خفظت مدة حضانة البيض ومدة الدور اليرقي ومدة الطور العذري اذ بلغ 5.25 ، 26.08 ، 3.58 يوماً اما بالنسبة لتأثير الصنف فقد تفوق الصنف ام الربيع في خفض مدة الدوراليرقي ومدة التعذر اذ بلغت 25.33 ، 5.50 يوماً على التوالي مقارنة مع بقية الاصناف اما بالنسبة لفقد الوزن فقد تفوق الصنف اباء 95 في خفض وزن الحبوب اذ بلغ 1.33 غم بينما بلغ معدل الانتاجية للاناث 15.33 فرد /انثى .

Keywords


Article
Experimental Investigation Of Three Various Sources Of Diesel Fuel On The Engine Performance

Authors: Naseer Salman Kadhim
Pages: 2955-2964
Loading...
Loading...
Abstract

The experiment including three sources of diesel fuel widely used in Iraq after 2003, one local diesel fuel produced from AL-Daura Refinery named Daura diesel fuel and two import diesel fuels one from Turkey named Turkish diesel fuel and the other from Iran named Iranian diesel fuel. Engine run at fixed speed 2500 rpm (revolution per minute) with five levels of loads (torques) 2, 4, 6, 8 and 10 N/m (Newton/ Meter). The experiment was executed according to a split plots design under Randomized Complete Design (R.C.D) with three replications. Least significant differences (L.S.D) were used to compare means of treatments at 0.05 levels. Brake Specific Fuel Consumption (BSFC), Indicated Power (IP), Exhaust Gas Temperature and Fuel Power (Pƒ) were studied in this research. Results indicate that at torque 2 Nm different fuels have no significant effect on BSFC and Pƒ, while in the other torques Turkish diesel fuel gives lower BSFC and higher IP followed by Daura diesel fuel .Iranian diesel fuel gives higher Pƒ, exhaust gas temperature and BSFC for all torques. Thus can be seen that the sources of diesel fuel has a clear impact on the performance of diesel engines. اجري الاختبار لثلاث مصادر من وقود الديزل والتي يغلب استعمالها في العراق بعد عام 2003, احدهم محلي ينتج من مصفى الدورة سمي بوقود الدورة والاخران مستوردان احدهما مستورد من تركيا سمي بالوقود التركي والاخر ايراني سمي بالوقود الايراني.ثبتت سرعة المحرك ب 2500 دورة/دقيقة وبتسليط خمسة مستويات من الاحمال(العزوم) هي على التوالي 2, 4 , 6 ,8 و 10 نيوتن.متر . نفذت التجربة وفق تصميم الألواح المنشقة وفقا لتصميم (RCD ) مع ثلاثة مكررات واختبرت الفروق بطريقة اقل فرق معنوي على مستوى احتمالية 0.05 . تم دراسة استهلاك الوقود النوعي, القدرة البيانية, قدرة الوقود و درجة حرارة العادم في هذا البحث. واظهرت النتائج بانه عند العزم 2 نيوتن . متر لم يكن هناك أي تاثير معنوي لنوع الوقود على الاستهلاك النوعي وقدرة الوقود , بينما سجل وقود الديزل التركي اقل استهلاك نوعي للوقود عند بقية العزوم (4, 6 ,8 و 10 نيوتن متر على التوالي ويليه وقود الدورة. وكذلك سجل الوقود التركي اعلى قدرة بيانية عند كل الاحمال بينما سجل الوقود الايراني اعلى قدرة وقود واعلى درجة لحرارة العادم واعلى استهلاك نوعي للوقود عند كل العزوم . وعليه يمكن الاستنتاج بان هناك تاثير واضح لمصدر وقود الديزل على معاملات الاداء لمحرك الديزل.

Table of content: volume:21 issue:8