Table of content

Al-Ma'mon College Journal

مجلة كلية المامون

ISSN: 19924453
Publisher: AlMamon University College
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The journal is published by two issues a year. It is
A scientific journal which deals with
Topics concerned with the humanitarian, scientific and engineering subjects

Loading...
Contact info

E-mail: ACJ@almamonuc.edu.iq

mobile : 07730990423

Table of content: 2013 volume: issue:21

Article
تجارة القدس الشريف الخارجية في العهد العثماني دراسة من خلال سجلات محكمة القدس الشرعية

Authors: احمد حسين عبد
Pages: 1-23
Loading...
Loading...
Abstract

Al-Quds Al-Shareef merchants were active in foreign trade in both exporting and importing goods and had business relationships with Ottoman States and European countries. The Mediterranean played a significant role where the water was a way to transport goods to and from Jerusalem through the nearby ports, as Palestinian cities had long coasts, that made ships the most important means to enable Al-Quds to be in contact with the states that overlooked the Mediterranean. Al-Quds exports varied to include exporting soap to Egypt via the port of Gaza, as well as to Italy and Greece. Grain was exported to Egypt, Rhodes and Doberovenk through the port of Jaffa, as well as the exportation of cotton to France and the Turkish city of Izmir, antiques, statues and religious souvenirs were exported, to Istanbul, Italy, Portugal and Spain, through the Palestinian ports which overlooked the Mediterranean countries and this facilitated the transferance of goods and exporting them, which provided a source of financial income. Al-Quds merchants imported what their city needed through the Mediterranean Sea via the ports of Gaza and Jaffa. They imported rice and cloth from Egypt, textiles from Istanbul, Glassware from China, shawls from India, and lead from Europe, especially France, the Netherlands, the majority of which come through the Port of Jaffa . Also Al-Quds benefited from taxes and duties on imported and exported goods through customs and others that had been imposed by in the Ottoman countries on imported goods from any place to any center through the sea, whether the goods were for sale or to be transferred. Taxes were also imposed on the pilgrims and visitors coming from European countries through the Mediterranean, many of the taxes and fees imposed on them in the city during their visit to the holy places with the clarification of methods and amounts collected and the places they spent these funds, in. The study is divided into two sections. Section one handled foreign trade in Al-Quds both import and exporting and the impact of the Mediterranean economical growth the main exported and imported commodities through the Mediterranean, while the second section touched on the most important taxes on goods (imported and exported) and those imposed pilgrims and visitors of Al-Quds Al-Sharif coming from European countries through the ports of Gaza and Jaffa. كان لتجار القدس الشريف نشاط ٌ فعالٌ بالتجارة الخارجية في استيراد البضائع وتصديرها وكانت لهم علاقات تجارية مع الولايات العثمانية والدول الأوربية ، وكان للبحر الأبيض المتوسط دورٌ كبيرٌ فيها فكانت مياهه هي الطريق الى نقل البضائع من والى القدس الشريف عن طريق الموانئ القريبة منها ، اذ تمتعت المدن الفلسطينية بسواحل طويلة تطل عليه ، جعلت من السفن إحدى أهم الوسائل لاتصال القدس الشريف بالدول والمطلة عليه . تنوعت صادرات القدس الشريف من البضائع ، حيث صدرت الصابون الى مصر عبر ميناء غزة وكذلك الى ايطاليا واليونان ، وتم تصدير الحبوب الى مصر ورودس ودبروفينك عن طريق ميناء يافا ، فضلا عن تصدير القطن الى فرنسا ومدينة ازمير التركية ، وتم تصدير التحف والتماثيل والهدايا الدينية الى استانبول ، وايطاليا ، والبرتغال ، واسبانيا ، كل ذلك كان يتم تصديره عبر الموانئ الفلسطينية المطلة على البحر الأبيض المتوسط الى دول العالم وهذا ما سهل عملية نقل البضائع وتصديرها والذي وفر مورداً مادياً جيدا للقدس الشريف . بينما استورد تجار القدس الشريف ما تحتاجه مدينتهم من سلع وبضائع عن طريق البحر الابيض المتوسط , وعبر مينائي غزة ويافا . فاستوردوا الارز والاقمشة من مصر، والمنسوجات من استانبول ، والزجاجيات من الصين ، والشالات من الهند ، والرصاص من دول اوربا ولاسيما فرنسا وهولندا واكثرها تاتي عن طريق ميناء يافا . كما استفادت القدس الشريف من الواردات المتأتية من الضرائب والرسوم المفروضة على السلع والبضائع المستوردة والمصدرة الكمركية وغيرها, التي كانت تفرض من قبل الدولة العثمانية على السلع والبضائع المستوردة من أي مكان الى الولايات العثمانية او أي مركز ما بحراً سواءاً كانت البضائع للبيع ام لإعادة نقلها ، كذلك فرضت على الحجاج والزوار من اهل الذمة القادمين من دول اوربا عن طريق البحر الأبيض المتوسط, العديد من الضرائب والرسوم والتي فرضت عليهم في المدينة في إثناء زيارتهم للاماكن المقدسة مع توضيح أساليب جبايتها ومقاديرها والأماكن التي تنفق عليها هذه الأموال . قسمت الدراسة على مبحثين تناول المبحث الأول التجارة الخارجية في القدس الشريف بشقيها الاستيراد والتصدير ، واثر البحر الأبيض المتوسط في ازدهارها وإنمائها مبينا فيه أهم السلع التي تم استيرادها وتصديرها عن طريقه ، بينما تطرق المبحث الثاني إلى أهم الضرائب المفروضة على السلع والبضائع المصدرة والمستوردة وعلى الحجاج وزوار القدس الشريف من أهل الذمة القادمين من البلاد المطلة على البحر الأبيض المتوسط عبر مينائي غزة ويافا ، واعتمدت الدراسة بشكل رئيس على سجلات المحاكم الشرعية الخاصة بالقدس الشريف طيلة العهد العثماني والتي قدمت لنا معلومات غنية ودقيقة اغنت البحث وأثرته طيلة مدة الدراسة .


Article
Factors of the Development of Iraq's Cities in the Islamic Era
عوامل تطور مدن العراق في العصر الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

This study is concerned with revealing the of various factors in the development of cities in Iraq (Basra, Kufa, Mosul, Was it, Baghdad, Samarra). Among these factors, there is the geographic and technical as the well as the economic and social factor. The geographical factor include cities and, their locations, meaning that their positions were according to a geographical vision of that closeness to the water, and the Technical factor is concerned in the art of urban planning Iraqi Islamic architecture and Immunization (GAVI) and the most important factors affecting the design. The structure of Iraq cities is formed on the basis of building a mosque in the city center as a nucleus, and then build the caliph palace and its attached institutions such as departments and others, as well as markets in its various forms as well as residential homes. As for social factor, it had an obvious role in the Islamic conquest and its impact on the mixing between tribes which helped in tribal distribution according to tribal affiliations. Rhen we have and came the economic factor which is concerned with canal digging and bridge construction, as well as the reclamation of arable lands. This called for rural-to-urban migration to participate that in life, and in every city there was spinning of to Lkhoz and fine linen and textile industry as well as soap and paper mills. And those famous cities had a large commercial activity, Al-Basra stood as a commercial center as well as Al- Kufa , Mosul was known for its trade capacity and Baghdad was the forum of tradeتختص هذه الدراسة ببيان العوامل المختلفة في تطور مدن العراق ( البصرة ، الكوفة ، الموصل ، واسط ، بغداد ، سامراء ) ومن هذه العوامل : العامل الجغرافي والفني فضلا عن العاملين الاجتماعي والاقتصادي . فالعامل الجغرافي يتضمن موضع المدن ومواقعها ، أي أن مواضعها جاءت على وفق رؤية جغرافية تطلبت قربها من المياه ، والعامل الفني يهتم بفن تخطيط المدن العراقية الإسلامية من البنية والتحصين وأهم العوامل المؤثرة في تصميمها . فبنية مدن العراق تكونت على أساس بناء المسجد الجامع في وسط المدينة كنواة لها ثم بناء قصر الخليفة أو الحاكم وملحقاته من مؤسسات كالدواوين وغيرها ، وكذلك الأسواق بإشكالها المختلفة فضلا عن المنازل السكنية ، وأما العامل الاجتماعي فكان دوره واضحا من خلال الفتح الإسلامي وأثره في الاختلاط بين القبائل العربية مما ساعد على توزيع القبائل على أساس الانتماءات القبلية ، وجاء العامل الاقتصادي من حيث الاهتمام بالزراعة من شق القنوات وإقامة الجسور ، وكذلك استصلاح الأراضي الصالحة للزراعة كإحياء الأراضي الموات . مما دعا إلى هجرة الريف إلى المدن والمشاركة في تلك الحياة ، وفي كل مدينة كان هناك نسج للخز والبز وصناعة النسيج فضلا عن مصانع الصابون والورق . و اشتهرت تلك المدن بنشاط تجاري واسع ، فالبصرة كانت مركزا تجاريا والكوفة شغلت وظيفة الحيرة التجارية والموصل وصفت بسعة تجارتها وبغداد بملتقى التجارة .


Article
تحليل الانماط المكانية لتوطن النشاط الصناعي التحويلي في محافظة نينوى بأستخدام ((معامل الموقع الصناعي))(*)

Pages: 54-65
Loading...
Loading...
Abstract

To describe and determine the spatial patterns of industrial settlement in the province of Nineveh, it has been relied on the standard (coefficient of industrial location) as a quantity indicator to show the extent of each industry, as this method uses a tool to classify the industries in the region into settled industries , non settled and highly settled industries as well as the diagnosis of branches of industry which are developing through a period of time . And to apply the coefficient of industrial location, it has been relied on the number of employees as the best indicator for the analysis of patterns of settled industry in the province of Nineveh as an indicator which is not affected by fluctuations in the values which ensue of changes in prices. This indicator reflects the significant social content and the economic content of the manufacturing process . To determine the patterns of industry in the province of Nineveh, we have relied on a comparison for this purpose with a modular at the level of the country. The Location Coefficient for the site of the branches of manufacturing industry has been calculated in Table (1) as well as if changes in the years 1970-1999. To identify the main trends and patterns of endemism, an increasing value of the coefficient of the site of the branch of a given industry could be noticed during these years. This indicates that the settlement of certain section has been enhanced to reflect it's importance at the national level. Besides, that, we find that there are branches of industry which are highly settled at a certain time, become non- settled in other stages indicating it's instability. لبيان الانماط المكانية وتحديدها للتوطن الصناعي في محافظة نينوى فقد تم الاعتماد على معيار (معامل الموقع الصناعي) كمؤشر كمي لبيان مدى درجة كل صناعة إذ يستخدم هذا الاسلوب أداة لفرز الصناعات في الاقليم الى صناعات متوطنة وغير متوطنة وصناعات عالية التوطن فضلاً عن تشخيص الفروع الصناعية التي تتطور خلال مرحلة من الزمن وعبر سلسلة زمنية. ولتطبيق معامل الموقع الصناعي فقد تم الاعتماد على عدد العاملين كأفضل مؤشر لتحليل انماط التوطن الصناعي في محافظة نينوى بوصفه مؤشراً لا يتأثر بالتذبذبات التي تحصل في القيم نتيجة التغيرات التي تحدث في الاسعار، فضلاً عن هذا فإن المؤشر يعكس بدرجة كبيرة المحتوى الاجتماعي الى جانب المحتوى الاقتصادي لعملية التصنيع. ولتحديد أنماط الصناعي في محافظة نينوى فقد تم الاعتماد في اجراء المقارنة لهذا الغرض مع منطقة معياريه هي على مستوى القطر. كما تم حساب معامل الموقع لفروع الصناعة التحويلية في الجدول رقم (1) وتغيره خلال السنوات 1970-1999 ، للتعرف على ابرز اتجاهات توطنها وانماطها. فقد تزداد قيمة معامل الموقع لفرع صناعي معين خلال هذه السنوات مما يدل ذلك على ان توطن هذا الفرع قد تعزز بشكل يعكس اهميته على المستوى القومي فضلاً عن ذلك نجد ان هنالك فروعاً صناعية تصبح متوطنة بدرجة عالية خلال مرحلة من المراحل تصبح غير متوطنة في مراحل اخرى يدل ذلك على عدم استقرارها.


Article
Imbalance in the Criteria of Land Usages and its Effect on Municipal Services : Al-Azizziya Municipal as an Example
المسؤولية الاخلاقية والوعي البيئي الحضاري لدى طلبة كلية المأمون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Any city, no matter how small it is, must have a variety in the usages of the land as well as offering jobs to serve its dwellers and those in the neighboring areas. Each job occupies a certain area in the form of functions which have a share in the populated part of the city .It is possible to allocate vacant places or green and arable areas within the municipal and administrational boundaries of a city due to the widening and development in its future usages. The function of each land usage has certain qualifications , demands and percentages which should be present before allocating the area to guarantee the rules of time and place suitability and thus to better the quality of city life as well as achieving the required efficiency of these functions . The qualifications and the percentages they have are known as the criteria of land usages. The criteria of land usages might get disturbed and imbalanced due to the effect of important factors such as the change in the function of cities , their economical basis , the technical change in the means of transportation and the market supply and demand , beside the social factors which are related to the individuals’ habits, traditions and life style as well as misadministration and bad planning .Thus , the land usages change in a way which does not suit people’s number and their needs , and this consequently affect municipal services negatively , the essential ones in particular , such as drinking water supply , the drainage system , garbage collecting and roads paving . This paper aims at shedding light on the effect of the disturbance and imbalance in land usages criteria on municipal services which are presented to people as well as the efficiency of these services especially the essential ones which people need through choosing Al –Azizziya and it’s municipal as an example in this study. بسب التطور الكبير الذي أحرزه الإنسان في مياديين التقدم العلمي والتكنلوجي والاقتصادي والحضاري ، ظهرت مشكلات بيئية كبيرة واختلالات في مقومات البيئة الحياتية، دفعت إلى القلق على مستقبل الإنسان وحياته المريحة الآمنة، كما دفعت جل علماء البيئة الجغرافيين ، والاجتماعين ، والنفسين ، والاقتصاديين إلى مواجهة تلك المشكلات من خلال بلورة مفهوم علمي للبيئة الحضارية. فقد رأى علم النفس البيئي ، أن البشر لديهم ميلُ فطري إلى تنظيم عالمهم الاداركي في ابسط صورة ممكنة ، وأنهم بذلك ،يقومون بدور ايجابي في بناء مداركهم البيئية وصياغتها، كما يرى علم النفس الاجتماعي أن هناك علاقة وثيقة بين السلوك البشري والبيئة الفيزيائية المحيطة به. إن ذلك يتطلب استنهاض دور الانسان وجهوده في حماية البيئة والمحافظة عليها ، وعدم المساهمة في أضعافها واستنزافها وتدميرها ، من خلال تنمية مايصطلح عليه بالوعي البيئي الحضاري ذلك أن هذه المسألة ولانها بالغة الحيوية ، باتت تشغل اهتمام العالم أجمع وعلى مختلف مستوياته الرسمية والاجتماعية والانسانية ، حيث تضمنتها النواحي التشريعة والعلمية والتكنلوجية فضلاً عن وصفها قضية أخلاقية وتربوية في المقام الأول ، لأنها تعتمد على التوعية التربوية والارشادية للانسان ، في سبيل خلق وعي بيئي حضاري ، وقيم واتجاهات بيئية لديه. وللاسهام في تحقيق ذلك الهدف النبيل ، جاء هذا البحث محاولة تضاف الى جهود الجامعات والتدريسيين لمعرفة الوعي البيئي لدى طلبة الجامعة وقياس مستواه والوصول الى المستوى اللازم والمتناسب لهذا الوعي مع الحاجة الحضارية والأخلاقية للوعي البيئي الحضاري.


Article
Designing a proposed Model for the Assessment of Total Quality Management with a Focus on the Application of International Standard ISO 9001 in the Department of Business Administration/ Application Study at AL _ Ma'moon University College
تصميم أنموذج مقترح لإمكانية تقييم الجودة الشاملة مع التركيز على تطبيق المواصفة الدولية ISO 9001 في قسم إدارة الأعمال /دراسة تطبيقية في كلية المأمون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with the application of total quality management and ISO 9001 through three points: 1- Supporting the Faculty Council and the participation of all workers in the application 2- Assessment , analysis and diagnosis of the situation in the College 3- Setting -up, documentation and application of total quality management system, international standard and quality manuals .The study revealed misunderstanding of the employees and teachers of international standard and application, requirires courses and programmes for training and skills development to acquaint them with the concept of total quality management and the international specification and preparing quality manuals application,The most important recommendations : the Ministry of Higher Education and Scientific Research should foster the application of ISO 9001 and demand its application in all universities upgrade their performance . تناولت الدراسة تطبيق إدارة الجودة الشاملة والمواصفة الدولية ISO 9001، من خلال ثلاث نقاط : 1-دعم مجلس الكلية ومشاركة جميع العاملين بالتطبيق 2- تقييم وتحليل وتشخيص الوضع في الكلية 3 -إعداد وتهيئة وتوثيق وتطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة والمواصفة الدولية وإعداد دليل الجودة واوضحت الدراسة الى عدم فهم العاملين والاساتذة بالمواصفة الدولية و تطبيقها ,مما يتطلب إقامة دورات و برامج لتدريب وتنمية مهاراتهم بمفهوم إدارة الجودة الشاملة و المواصفة الدولية و إعداد أدلة الجودة وتطبيقها, اما أهم التوصيات فنرتأي قيام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تبني تطبيق المواصفة الدولية ISO 9001 مع ألزام الجامعات كافة بتطبيقها لرفع مستوى أدائها.


Article
أثر ادارة الصحة والسلامة المهنية (OHS) في اداء العاملين- دراسة تحليلية لقطاعات وزارة الصناعة والمعادن العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in the lack of interest in and awareness of the concept of Occupational Health & Safety(OHS) management and how to be carried on, as well as the ignorance of the new methods and programs of health safety. The research aims at decreasing the cost of work and to ensure healthy work environment to decrease risks and the physiological effects of accident and disease of industry, and also to find out Occupational Health & Safety procedures and to show the effect of the vocational health programs in the production of workers specifically and the performance of the organizations in general, and to pinpoird the weak areas in healthy and safety vocational Variables, and to find out the best solutions. The research includes all the sectors of the Iraqi Ministry of Industry and mines for fine years(2005-2010) depending on an analytical study. It also analyzed the impact of (OHS) variables in the workers performance through (Correlation coefficient multiplayer, and the coefficient of determination, and the regression coefficient, and the value of F calculated, and the value of t calculated), and an analysis of the variance for variables(OHS)through (degrees of freedom, and the sum of squares, and the average squares, and F calculated), as well as an analysis of least significant difference to the variables(OHS)of (calculated value L.S.D). Finally, the research reached a set of conclusions and recommendations, the most important of which was the effect and a strong relationship and direct correlation between health programs and occupational safety and performance of workers, while it the most important recommendation was counting human resource of the most important resources of the organization and maintaining it is the responsibility of the organization core, especially skilled part, which should attempt to follow advanced and modern Health programs (in a partial way for a start). تمثلت مشكلة البحث في قلة الاهتمام والوعي لمفهوم ادارة الصحة والسلامة المهنية (OHS) وتطبيقه في المنظمات المبحوثة، وقصور في الاطلاع على الطرائق وبرامج (OHS) الحديثة. ويهدف البحث الى تقليل تكاليف العمل، وتوفير بيئة عمل صحية وقليلة المخاطر، والتقليل من الآثار النفسية الناجمة عن الحوادث والامراض الصناعية، وبيان مدى تأثير برامج(OHS) في اداء العاملين بشكل خاص واداء المنظمة بشكل عام، وتحديد مناطق الضعف في متغيرات (OHS) الحالية وكشفها ، وتحديد سبل معالجتها. وشمل البحث قطاعات وزارة الصناعة والمعادن العراقية كافة، ولمدة خمس سنوات(2005-2010)، اذ اعتمد اسلوب الدراسة التحليلية، واستخدم تحليل اثر متغيرات (OHS) في اداء العاملين من خلال(معامل الارتباط المتعدد، ومعامل التحديد R^2 ، ومعامل الانحدار ، وقيمة F المحسوبة، وقيمة t المحسوبة) ، وتحليل التباين لمتغيرات (OHS) من خلال(درجات الحرية، ومجموع المربعات، ومتوسط المربعات، و Fالمحسوبة)، وتحليل اصغر فرق معنوي لمتغيرات السلامة والصحة المهنية من خلال (قيمةL.S.D. المحسوبة). واختتم البحث بجملة من الاستنتاجات والتوصيات وكانت اهم الاستنتاجات وجود اثر وعلاقة قوية وطردية بين (OHS) واداء العاملين، فيما كانت اهم التوصيات عّد المورد البشري من اهم موارد المنظمة، والمحافظة عليه هي من مسؤوليات المنظمة الاساسية، ولاسيما الماهرة منها مما ينبغي محاولة اتباع برامج الصحة الحديثة والمتقدمة ولو بشكل جزئي مبدئيا".


Article
Taking the Best Decision for the Allotment of Tractors to Reduce the Expenses of Agricultural Production.
اتخاذ القرار الأمثل في تخصيص الآلات (الجرارات الزراعية) لتقليل تكاليف الإنتاج الزراعي

Authors: مزاحم ماهر علي
Pages: 170-188
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research is to use a linear programming approach to determine various tasks, one of which is the possibility of alloting agricultural machines (Tractors), of various capacities to agricultural operations in the farm . The aim is to reduce the cost of agricultural operations for the purpose of obtaining the optimal size of economic resources in the farm. إن الغرض من موضوع البحث هو استعمال أسلوب البرمجة الخطية لتحديد مهام كثيرة ومن هذه المهام هي أمكانية توزيع الآلات الزراعية (الجرارات الزراعية) مختلفة القدرات على العمليات الزراعية بالمزرعة لتقليل تكلفة العمليات الزراعية لغرض الحصول على الحجم الأمثل للموارد الاقتصادية في المزرعة.


Article
Using Computer Techinques to Study the Effect of Type And Direction Loading on Stress Concentrations
إستخدام تقنيات الحاسوب لدراسة تأثير نوع وإتجاه التحميل على ممركزات الإجهاد

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this paper is to study the effect of loading system and direction on stress concentration around a square hole in an infinite plate using (FEM) . The study involves the effect of uniaxial and biaxial loading on stress concentration factor ( Kt ) in an infinite steel plate that contains a central square hole(6)mm a side , beside the type of loading (tension and compression (, the effect on stress concentration factor is also considered. Results have indicated that under uniaxial tensile loading , stress concentration occurs at the four corners of the hole, however under uniaxial compression loading, results were similar excepts for the sing of stress in biaxial loading (tension)results showed that (Kt) was higher than in uniaxial loading and when biaxial loading(tension and compression( stress concentration is still higher than that due to uniaxial loading .أوضحت النتائج إنه عندما يكون التحميل بإجهاد شدي فقط على شريحة تحتوي على ثقب مربع فإنّ تركيز الإجهادات يكون عند حواف الزوايا الأربعة للثقب في حين يكون تركيزها اقل شدة عند منتصف حواف الثقب (العمودية والموازية لمحور التحميل). أما في حالة التحميل بإجهاد ضغط فقط فستكون النتائج مماثلة لما سبق إلا أن قيمة الإجهادات الرئيسة تكون معكوسة بالمقدار والإتجاه . من ناحية أخرى بينت النتائج إنه عند التحميل الثنائي المحور وبإجهاد شدي وبالقيمة بنفسها فأن قيم الإجهادات المتركزة عند حواف الثقب الأربعة تكون اكبر مما لو كان التحميل أحادي المحور (Uniaxial) . أما لو كان التحميل الثنائي المحور بإجهاد شدي وبقيم مختلفة لكل محور فإنّ قيمة الإجهادات المتركزة هي عبارة عن محصلة قيم الإجهادات الرئيسة المتركزة والناتجة من كل تحميل على انفراد , في حين لو كان التحميل الثنائي المحور بإجهاد شدي لأحد المحاور وبإجهاد ضغط للمحور الآخر وقيمة الإجهاد نفسها فإنّ قيمة الإجهادات الرئيسة المتركزة عند حواف الثقب الأربعة تكون بقيمة أعلى مما لو كان التحميل أحادي المحور (Uniaxial) , بينما لو كان التحميل الثنائي المحور بإجهاد شدي لأحد المحاور وبإجهاد ضغط للمحور الآخر وبقيم مختلفة للإجهاد فإنّ قيمة الإجهادات الرئيسة أو الإجهادات القص المتركزة عند حواف الثقب المربع تكون عبارة عن محصلة قيم الإجهادات الناتجة عن كل تحميل على انفراد .


Article
Exponential Based Load Model for Baghdad Distribution Feeder
تمثيل الاحمال بنموذج ذو صيغة أسية لشبكة مغذي

Loading...
Loading...
Abstract

Distribution feeders in Baghdad comprise different load classes, those classes differ in load component, characteristics and sensitivity to network variables. In view of this fact, applying any dynamic study to those feeders requires proper modeling of loads, otherwise, unfavorable results obtained. Realistic load component varies in relation to both system voltage and frequency, and this variation is related to load type and sensitivity, that may alter studies by deliveringnon -desired results. Proper modeling leads to desirable decisions,correct and realistic results, and undoubtedly will reduce efforts and expense of the un-justified network modifications. In this work, residential load mix feederisstudied,the load characteristic is acquired, and thennetwork componentsand loads are presented using voltage-frequency dependable exponential load model. The results obtained arerecommended to be implemented in distribution network studies and dedicated software within Baghdad network.تتضمن مغذيات شبكة توزيع كهرباء بغداد أنواعاً متنوعة من الاحمال تختلف عن بعضها بالسلوك والخصائص والحساسية لمتغيرات النظام . ان تنفيذ اية دراسات واقعية على هذه المغذيات يتطلب التمثيل الامثل للاحمال وبخلافه تنتج هذه الدراسات نتائج غير مثالية. تتغير الاحمال الواقعية عند تذبذب الفولتية وتردد النظام ويعتمد هذا التغير على نوع الحمل وحساسيته ومن الممكن ان يؤثر في الدراسات الديناميكية لانظمة التوزيع. ان التمثيل الامثل للاحمال يقود لقرارات مثلى ونتائج واقعية صحيحة وبالتاكيد يقلل من كلفة التطوير والتنمية غير المبررة للشبكات في حال تمثلها بشكل ثابت. تضمن هذا البحث دراسة نموذج لمغذي ذي حمل سكني ,حيث تم تسجيل خصائص الحمل ومن ثم تمثيله باستخدام نموذج أسي مع الاخذ بنظر الاعتبار تاثير تغير الفولتية والتردد على تلك الاحمال , وخرجت هذه الدراسة بنتائج واقعية يوصى باستخدامها في دراسات شبكة توزيع كهرباء بغداد وبرامجياتها.


Article
PREDICTION ERROR PROCESSING TECHNIQUE FOR THE REMOVAL REJECTION OF SCRATCHES FROM VIDEO
تقنية المعالجة بالتنبوء بالخطأ لازالة الخدوش من ملفات الفديو

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with denoising of color video sequences using improved median - based filters appropriate for real - time implementations. In the paper, it is proved that the application of prediction error processing results in improved efficiency of video restoration. The basic idea is to predict a pixel value by using a nonlinear filter, and then to calculate the prediction error by a comparison with the input value that maybe corrupted. The output value is a sum of the prediction and the prediction error processed according to a nonlinear function. The experimental results prove that such filters are appropriate for removing of scratches from video even in the interlaced format. The computational overhead is less than 10% as compared to classic median-based filters.يتناول هذا البحث طريقة تقليل الضوضاء من ملفات الفيديو الملونة باعتماد مرشحات نوع Median مناسبة للتطبيق في حالات البث المباشر. ومن خلال البحث، ثبت أن تطبيق نتائج معالجة الخطأ بالتنبؤ يؤدي الى تحسين كفاءة استعادة ملفات الفيديو المتضررة. والفكرة الأساسية تقوم على التنبؤ بالمناطق المتضررة من خلال استخدام المرشحات غير الخطية، ثم حساب كمية الخطأ بالمقارنة مع قيمة الإدخال لاصلاح المناطق المتضررة. و يتم حساب القيمة المتوقعة للمناطق المتضررة بحيث تكون مجموع قيمة الخطأ المتوقع مع قيمة الادخال على وفق عملية غير خطية للاستعاضة بها عن قيمة الادخال. النتائج التجريبية تثبت أن مثل هذه الفلاتر المناسبة لرفض الخدوش من الفيديو في حالات البث المباشر بالرغم من تداخل خطوط المسح الفديوي " The interlaced format". لوحظ ان استخدام هذه التقنية من خلال الحسابات العملية تقلل مدة اشتغال المرشح بفترة أقل من 10٪ بالمقارنة مع متوسط مرشحات الكلاسيكية مما يزيد من امكانية استخدام هذه التقنية في عملية الترشيح مع البث المباشر.


Article
Vision Based Obstacle Detection System
نظام يعتمد الرؤية للكشف عن العقبات

Authors: عمر ياسر عبد القادر
Pages: 222-233
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a new vision-based obstacle detection method and for future work it can be used for mobile robots. The technique is based on a single CCD camera, green laser source and no further sensors or encoders are required. The algorithm is independent of geometry and even moving objects can be detected. The system has been tested successfully in indoor environmentsيقدم هذا البحث نظاماً لأكتشاف العقبات استنادا الى نظام رؤية يستخدم كاميرة واحدة ومصدر ليزر اخضر ومن دون الحاجة الى اي نوع أخر من المتحسسات وكذلك كتطوير مستقبلي يمكن أستخدام المنظومة المقترحة في الروبوتات المتحركة . والخوارزمية المقترحة لاتعتمد عن الابعاد الهندسية للعائق وكذلك الكشف على الاجسام المتحركة. وتم فحص المنظومة بنجاح في محيط داخلي.


Article
The Effect of Gaussian Electron Beam Parameters on the Field Gain of FEL Amplifier
تأثير خصائص موجة الالكترونات ذات التوزيع الكاوسي في ربح القدرة الخارجه من مضخم ليزر الالكترون الحر.

Authors: سارة كاظم محسن
Pages: 234-248
Loading...
Loading...
Abstract

A one dimensional free electron laser model with Helical Undulator and an electron beam with Gaussian energy distribution is presented. Many researches were based on the Lorentzian distribution but this type doesn’t give a good representation of the energy distribution in the actual electron beams, so a more realistic distribution for the energy spread is the Gaussian one. This work deals with the linear mode of operation. The effect of collective fields “Space charges and Energy Spread” between electrons on the Field Gain was studied.لقد تم تقديم نموذج احادي البعد لليزر الالكترون الحر, ذي مرنان حلزوني, و موجة الكترونات بتوزيع طاقة من النوع الكاوسي. في كثير من البحوث وتم الاعتماد على توزيع الطاقة من النوع اللورنزي لكن المشكله في هذا الاخير انه لا يعطي تمثيلاً جيداً لتوزيع الطاقة لموجة الالكترونات الداخلة للمنظومة. لذا تم اعتماد نوع ٍ اكثر واقعية لتوزيع الطاقة الا وهو النوع الكاوسي وخلال هذا العمل تم التركيز على النمط الخطي لعمل المرنان. وقد تمت دراسة القوى الالكتروستاتيكيه "قوى التنافر" و فرق الطاقة بين الالكترونات و تأثيرها في ربح القدرة الخارجة من المنظومة.


Article
Assessment of DNA Damage in Some Acute Lymphoblastic Leukemia Iraqi Patients Using the Comet Assay
تقديرالتلف في الحمض النووي عند بعض مرضى سرطان الدم الليمفاوي الحاد العراقيين باستخدام فحص كومت

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates genomic damage in peripheral lymphocytes from patients with Acute Lymphoblastic leukemia. As a measure for genomic damage, the comet assay (single-cell gel electrophoresis) was applied. The study was carried out on fifty Iraqi patients ( 34 Male, 16 Female) , aged 2-70 years with Acute Lymphoblastic Leukemia (ALL) . These samples included 20 pretreatment (aged 7-70 years) , 15 relapsed (aged 9-40 years) and 15 under treatment (aged 2-57 years) , compared with 50 apparently healthy normal individuals collected randomly from population living in Baghdad ( aged 3 - 75 years). Patients were treated with nine drugs, which included vincristine , methotrexate, cytosar-U , L-asparaginase , etoposide, , dexamethasone (decadron) , indoxan and steroids. To quantify the DNA damage, three different comet parameters were evaluated , the tail length , % DNA mean in tail and the tail moment .It was found by the comet assay that the tail length (Mean ± SE) for Acute Lymphoblastic Leukemia(ALL) patients (pre treatment, relapse and under treatment the chemotherapy) and controls were 4.77±0.95 px , 20.36±1.86 px ,7.54 ±2.74px and 2.95 ±0. 44px , respectively . There was a significant increase between Acute Lymphoblastic Leukemia patients and controls for mean tail length (P < 0.01).The average damage (percentage of DNA) in the tail region of the comet (Mean ±SE)of Acute Lymphoblastic Leukemia )pre treatment , relapse and post treatment of the chemotherapy) and controls were 0.062 ± 0.036% , 0.121+0.0122% , 0.159±0.067% and 0.017±0.0055%, respectively. There was a significant increase between ALL patients and controls for % DNA mean in tail (P < 0.01). DNA damage were statistically significantly higher (P< 0.01) in case patients (pre treatment, relapse and post treatment of chemotherapy) for tail moment (Mean ± SE)were 0.00040 ± 9.4 E-05, 0.48 ± 0.086 and 0.117 ±0.054, respectively than in control subjects 0.000142 ± 4.6E-05. In addition, the results of comet assay are affected by for gender when compared with the groups studied . Despite their limitations, present results confirm the usefulness of the comet assay as a sensitive biomarker of exposure that enables rapid and simple detection of primary DNA damage in peripheral blood leukocytes of ALL patients. The comet assay provides a powerful technique for the routine detection of critical DNA lesions produced after the administration of antineoplastic drugs in clinical settings. These results , emphasize the need to further optimize the current therapy for reducing the degree of genomic damage.تهدف الدراسة الى التحقق من وجود الضرر الجيني في الخلايا الليمفاوية للدم المحيطي في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم الليمفاوي الحاد. تم تطبيق اختبار المذنب (الترحيل الكهربائي الهلامي للخلايا المفرده) للكشف عن الأضرار الجينية. وقد أجريت هذه الدراسة على 50 من المرضى بسرطان الدم الليمفاوي الحاد ALL)) العراقيين (34 ذكر، 16 أنثى)، الذين تتراوح أعمارهم بين 2-70 عاما . وشملت هذه العينات 20مريضا قبل البدء بالعلاج (الذين تتراوح أعمارهم بين 7-70 سنة)، و 15مريضا بمرحلة الانتكاسه (الذين تتراوح أعمارهم بين 9-40 سنة) و15 مريضا تحت العلاج (الذين تتراوح أعمارهم بين 2-57 سنوات)، مقارنة مع 50 فردا من الاصحاء تم اختيارهم عشوائيا من السكان الذين يعيشون في بغداد (الذين تتراوح أعمارهم بين 3 حتى 75 سنه). تم علاج المرضى بتسعة انواع من العلاج الكيمياوي، والتي شملت: vincristine, methotrexate , cytosar-U , L-asparaginase , etoposide, , dexamethasone, decadron , indoxan , steroids . تم تقييم ثلاثة معايير مختلفة للمذنب لتقدير الضرر في الحمض النووي : طول الذيل ، معدلDNA ٪ في الذيل و moment الذيل. وقد تبين من خلال اختبار المذنب أن طول الذيل (المعدل ± الخطأ القياسي) لمرضى سرطان الدم الليمفاوي الحاد (ما قبل العلاج، مرحلة الانتكاسه وبعد العلاج الكيميائي) ومجموعة السيطرة هي: 4.77± 0.95بكسل ،20.36 ±1.86 بكسل ،7.54 ± 2.74بكسل ،2.95 ± 0. 44بكسل، على التوالي. وكانت هناك زيادة ذات دلالة إحصائية لمتوسط طول الذيل (P<0.01) بين مرضى سرطان الدم الليمفاوي الحاد ومجموعة السيطرة . متوسط الضرر (المعدل ± الخطأ القياسي) في النسبة المئوية للDNA في منطقة ذيل المذنب لمرضى سرطان الدم الليمفاوي الحاد ( قبل العلاج , مرحلة الانتكاسه ، وبعد العلاج الكيميائي) ومجموعة السيطرة,0.062+0.036 % %0.159+0.067 % , 0.121+0.0122 و 0.017+0.0055 % على التوالي .وكانت هناك زيادة ذات دلالة إحصائية بين جميع المرضى ومجموعة السيطرة لمتوسط DNA٪ في الذيل (P<0.01) . وكان التلف في الحامضي النووي أعلى إحصائيا بكثير (P<0.01) في حالة المرضى (قبل العلاج , ومرحلة الانتكاسه وبعد العلاج الكيميائي) لحركة الذيل moment Tail(المعدل ± الخطأ القياسي) 9.4 E-05 ± 0.086 , 0.00040 ± 0.054 and 0.48 ± 0.117 على التوالي مما كانت عليه في مجموعة السيطرة هي4.6E-05±0.000142 فضلاً عن إلى ذلك، أظهرت نتائج فحص المذنب تأثير الجنس عند مقارنته بين المجموعات التي شملتها الدراسه . على الرغم من محدودية استخدام اختبار الذنب comet assay, نستنتج من ذلك ان النتائج الحالية تؤكد على فائدة استخدام اختبار المذنب comet assay كمؤشر بيولوجي حساس لقياس التعرض للأدوية الكيمياوية و الذي يمكن من الكشف السريع والبسيط عن تلف الحامضي النووي في الكريات البيض في الدم المحيطي لمرضى سرطان الدم الليمفاوي الحاد . يعد اختبار المذنب طريقة فعاله للكشف الروتيني عن تلف الحامضي النووي الناتج عن تناول مضادات الأورام السريرية . هذه النتائج تؤكد مدى الحاجة إلى مزيد من تحسين العلاج الحالي للحد من درجة الضرر الجيني.


Article
Evaluation of Vitamins (B6, B12, B9) and Some Biochemical Parameters in Thalassemic Children
تقييم الفيتامينات (B6,B12,B9) وبعض العوامل الحيوية في الاطفال المصابين بالثلاسيميا

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the various and multiple vitamin roles that is used to improving drug action and decreasing the negative role cause by vitamins deficiency concentration which lead to many types of anemia, included this study measuring their level . The present study was conducted in- Ibn AlBalady hospital. It includes 50 patients suffering from thalassemia major aged (13-15) years. The patients were diagnosed by the type of hemoglobin (Hb), Mean corpuscular hemoglobin concentration (MCHC) and Red blood cell count (RBC), which showed alteration in those patients . All patients were males matched in age and sex . some biochemicals parameters were studied including vitamins B6, B12 and Folic acid (B9) . Some important enzymes were tried including GOT and GPT, The study also included the measurement of Bilirubin in sera of patients and healthy controls. The results showed lower significantly in Hb levels in sera of major thalassemia patients compared to control as in RBC and MCHC. The activity of both enzymes GOT and GPT were higher in sera of patients compared to control. A significant increase of Bilirubin was found in sera of a patients. نــظرا لدور الفيتامينات المتعدد والكبير واستـخدامها في تحسين الكثير من العلاجـــات لكـــثير من الامراض ولتقليل الدور السلبي الذي يؤدية نقص بعض الفيتامينات في اظهار انواع مختلفة مــن فقر الـدم تـضمنت هذة الدراسة قياس مستواها وتم اجــــراء هـــــذهِ الــــدراسة في مستشفى ابــــــن البلدي وشملت 50 حالة مرضيـة من مرض فقر دم البحـــــــر الابيض المتوســط ( الثلاســـيما العظمى ) مــــن الذكــــــور فقط والذين يترواح اعمارهم بين (13 - 15 ) سنة و تم التشخيص من خلال دراسة مســـــتوى الهيموكلوبين ((Hb ومعدل تركيز الهيموكلوبين في كريات الدم الحمراء(MCHC) وعـــدد كريات الدم الحمراء(RBC) . وكذلك اخذت نماذج دم لخمسين متطوعاً من الاصحاء المـــقاربين في العمر ومن جنس المرضى نفسه. درست مستويات بعض الفيتــــــامينات حامض الفوليك ( B9 )(غير مـــــدرج كعــلاج لمــرضى الثلاسيميا على الــــرغم من تـــــاكيد الدراسات بخصوصه ) و فيتامين B6و فيتـــــامين B12 ودرست فعــالية بعض الانزيمات المهمة مثل انزيمات نقــل مجمــوعة الامين GOT وGPT , وتضـمنت الدراسات قياس المادة الصفراء ((Bilirubin في مصل مرضى الثلاسيميا ومجموعة الاصحاء . اظهرت النـــتائج انخفاضاً معنوياً حاداً في مستوى الفيتامينات B9,B12,B6 في مصل المجموعة المــــرضية مقارنة مع الاصحاء . ان النـــــتائج الخاصـة بالبيلوربين (TSB) اظهرت زيــادة معنوية في امصال المرضى مقارنة مع الاصــــــحاء . إنّ هــدف الدراسة هو التحري عن اي ســبب لحدوث الانيميا المكتسبة لمرضى يعانون اصــلا من انــيميا وراثية للتــــاكيد على توســــيع العلاجات لتتضمن الفيتامينات كاحد الــــعلاجات المــــرافقة لدى مـــــــرضى الثلاسيميا لــــتقليل الاثار الخطيرة للانيميا الذي يعانون منها.

Keywords

thalassemia --- Bilirubin --- B6 --- B12 --- B9 --- GOT --- GPT --- thalassemia --- Bilirubin --- B6 --- B12 --- B9 --- GOT --- GPT


Article
Replacing the Hardware Addition Operation by Software algorithm without Carry
استبدال عملية الجمع بالبوابات بخوارزمية بدون استخدام تحميل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a new method to perform the arithmetic addition operation on numbers in a faster way in comparison with the existing one on computers. The proposed method builds a new architecture for the adder circuit in the CPU, So that there is no need for a waiting time to perform carrying bits from low order position to high order position when adding two numbers. The details of the new method are successfully tested with many different examples. يقدم هذا البحث طريقة جديدة لتنفيذ عملية الجمع الحسابية على الاعداد بصورة أسرع مقارنة بما هو معتمد عليه في الحاسبات الالكترونية. تبني الطريقة المقترحة معمارية لدائرة الجامع ( (adder circuitفي المعالج المركزي بحيث لا يعد هنالك حاجة الى وقت للانتظار (waiting time)، عند تنفيذ عملية التحميل(carry bit) من المرتبة السابقة للعدد الى المرتبة اللاحقة له عند جمع عددين.وقد تم اختبار تفاصيل الطريقة الجديدة بنجاح على امثلة عديدة مختلفة.


Article
Benefit of Simple Object Access Protocol (SOAP) Service in Computer Networks and Internet
فائدة خدمة بروتوكول وصول الاوبجكت البسيط في شبكات الكومبيوتروالانترنت

Authors: Mais Abid Khalil ميس عبد خليل
Pages: 286-301
Loading...
Loading...
Abstract

In this Paper we will explain how to make use of Simple Object Access protocol (SOAP) for the creation of services (Calculator service) that can be distributed over Internet, then develop a client application that consumes (uses) this service with an explanation about soap advantages over other access protocols in development of web services without this protocol. It also shows the role of ASP.NET in creating the services and how to register these services in IIS server 7.0.في هذا البحث سوف يتم توضيح كيفيةSOAP بروتوكول في انشاء الخدمات(خدمة الحاسبة) التي بالامكان الإفادة من توزيعها عبر الانترنت ثم انشاء تطبيق كلاينت الذي يقوم باستهلاك (استخدام) هذه الخدمة مع اعطاء توضيح عن فوائد هذا البروتوكول والتي تميزه عن البروتوكولات الاخرى في انشاء خدمات الوب في حالة عدم استخدام هذا البروتوكول, كذلك بيان دور ASP.NET . في انشاء الخدمات وكيفية تسجيل هذه الخدمات باستخدام .ISSserver 7.0

Keywords

SOAP --- IIS --- XML --- HTTP


Article
Feminism and the Elimination of Female Characters in Mary Shelley’s Frankenstein
الحركة النسوية و القضاء على الشخصيات النسائية في رواية فرانكينشتاين لماري شيلي

Loading...
Loading...
Abstract

My thesis in this paper addresses the feminist side in the 1818 version of Frankenstein and the way Mary Shelley draws the attention to women’s sufferings and weaknesses by actually creating weak female characters that die one by one throughout the development of the novel. I will portray the nature of those characters and their importance in depicting Mary Shelley’s message in the light of several critiques of the novel and Mary Shelley’s life. Shelley’s novel lacks any strong and active female characters. Her characters spend the whole time suffering from the mistreatment they get from their society and the men they love, and they spend their lives within only the domestic sphere. They are all described as being beautiful, fair, selfless, weak, and submissive to man’s will no matter how unjust it might be, and they never try to change their fate.يتناول بحثي هذا الجانب النسوي من رواية فرانكنشتاين التي نشرت عام 1818 للكاتبة ماري شيلي و الطرائق التي تستخدمها ماري شيلي في رسم شخصياتها بطريقة تلفت الانتباه إلى معاناة المرأة و ضعفها عن طريق خلق شخصيات ضعيفة تموت واحدة تلو الأخرى خلال سير أحداث الرواية. يصور هذا البحث طبيعة هذه الشخصيات و أهميتها في تجسيد رسالة ماري شيلي في ضوء انتقادات عدة للرواية و لحياة شيلي نفسها حيث لا توجد بالرواية أية شخصية نسائيه قوية تقضي وقتها في المعاناة من سوء معاملة المجتمع و الرجال. وتوصف هذه الشخصيات بأنها جميلة و ضعيفة و خاضعة لإرادة الغير بغض النظر عن الظلم الذي ينتج عن ذلك.


Article
Accommodation in Translation with Reference to English and Arabic
التعديل على النص الأصلي في الترجمة بالإشارة إلى اللغتين الانكليزية والعربية

Loading...
Loading...
Abstract

In our modern world there is a widening of the translator's role. Many tasks that were excluded from the realm of translation theories and studies like adaptation, advertisement and website localization, subtitling and dubbing are now in some settings and under certain conditions recognized as part of a translator's duties .Therefore, this paper investigates various forms of accommodation translators resort to while translating a text. Some of these forms of accommodation are purely technical (e.g. the translation of advertisements or websites), stylistic or aesthetic (e.g. the translation of poetry) or even ideological (e.g. the translation of political discourse). Passed is the time of faithfulness, now is the time of diplomacy. It seems that in a globalization era, the translator is called upon to play the role of a mediator or even negotiator rather than that of a pure translator or a walking bilingual dictionary. بدأ دور المترجم في عالمنا الحديث الذي يميل إلى العولمة يكبر ويتوسع. فالكثير من المهام التي تم إقصاءها سابقاً عن مجال نظريات ودراسات الترجمة مثل الملاءمة و الإعلان وتموضع الموقع الالكتروني و الحاشية السينمائية و تسمية غير المسميات هي ألان في بعض الحالات وفي ظروف خاصة تعد جزءاً من واجبات ومهام المترجم. وعلى هذا الأساس فإن هذا البحث سوف يبحث في عدد من أنواع التعديل والياته على النص الأصلي (أو ما يعرف بــ : المواءمة) التي يلجأ إليها المترجمون في أثناء ترجمة نص معين. بعض هذه الأنواع هي تقنية بالكامل (مثلا: ترجمة الإعلانات أو المواقع الالكترونية) وبعضها الأخر له علاقة بالنمط أو القيم الجمالية (مثلا: ترجمة الشعر) أو حتى بالأفكار والعقائد (مثلا: الأحاديث السياسية). إن العصر الذي مضى هو عصر الأمانة أما العصر الحالي فهو عصر اللباقة وحسن التدبير. ويبدو انه في عالم تسوده العولمة فان المترجم يؤدي دور الوسيط أو المفاوض أكثر من دور المترجم البحت أو القاموس ثنائي اللغة.

Table of content: volume: issue:21