Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2013 volume:3 issue:3

Article
A comparison of Erythropoietin hormone level at male diabetic patients with and without nephropathy
مقارنة مستوى هرمون الارثروبيوتين لدى مرضى السكري من الرجال المصابين وغير المصابين باعتلال الكلى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: It aims to estimate the level of Erythropoietin hormone at the serum of diabetic patient males with and without nephropathy. Methodology: the present study was carried out in the center of Diabetes mellitus and Endocrinology in AL-Sader medical city for the period from October-2012 until March-2013. The number of collected samples 73 urine and blood samples from the diabetic patients were divided in to two groups with and without nephropathy according the albumin and creatinine ratio in urine. The statistical analysis, by using ( statistical package for social sciences) SPSS and t-test. The least significant difference was calculated at the level P<0.05. Results: the results were obtained, there were a significant increase (P<0.05) in the ratio of albumin to creatinine ratio in urine and the concentrations of glycosylated hemoglobin and urea, while the Erythropoietin and hemoglobin concentrations were revealed a significant decrease (P<0.05) at the patients with diabetic nephropathy when compared with patients in the other group. In related with other parameters which included : iron ions, total iron binding capacity, ferritin and red blood corpuscles count were not showed any significant change during the present study. Conclusion: the diabetes mellitus was affected on the kidney's physiological functions that led to a decrease in the Erythropoietin level at the serum of patients which caused an early anemia. Recommendation: study the change in the cytokine level at the blood of diabetic patients to know the relation between there concentrations and diabetic nephropathy progression الهدف:تقدير مستوى هرمون الارثروبيوتين في المصل لدى مرضى داء السكري من الرجال المصابين وغير المصابين باعتلال الكلى السكري. المنهجية: اجريت الدراسة الحالية في مركز السكري والغدد الصم التابع لمدينة الصدر الطبية للفترة من تشرين الاول-2012 الى اذار-2013 . وكان عدد العينات التي جمعت (73) عينة ادرار ودم من مرضى السكري, الذين قسموا الى مصابين وغير مصابين باعتلال كلوي اعتمادا على نسبة الالبومين الى الكرياتنين في الادرار. وكان التحليل الاحصائي المستخدم SPSS واختبار-t . واستخرج اقل فرق معنوي (L.S.D) عند مستوى احتمال ((P<0.05 . النتائج: بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في نسبة الالبومين الى الكرياتنين في الادرار وكذلك تركيزي الهيموغلوبين المسكر واليوريا, في حين اظهر تركيزي الارثروبيوتين و الهيموغلوبين انخفاضا معنويا لدى مرضى اعتلال الكلى السكري عند مقارنتهم بمرضى المجموعة الاخرى.وفي ما يتعلق بالمعايير الاخرى والتي شملت تركيز ايون الحديد والسعة الكليةلارتباط الحديد والفرتين واعداد كريات الدم الحمر لم تظهر اي تغير معنوي يذكر. الاستنتاجات: ان داء السكري الذي اثر على الوظائف الفسلجية للكلية الامر الذي ادى الى انخفاض مستوى هرمون الارثروبيوتين والذي تسبب في ظهور فقرالدم المبكر لدى مرضى اعتلال الكلى السكري. التوصيات: دراسة التغيرات الحاصة في مستوى السايتوكينات في دم مرضى السكري لمعرفة العلاقة بين تركيزها و تقدم اعتلال الكلى السكري.


Article
Awareness of Healthier Lifestyle Change among Patients with Coronary Artery Diseases
الوعي الصحي للمرضى المصابين بإمراض الشرايين التاجية حول التغيير لنمط الحياة

Authors: . Sahar A. Ali --- HussamAbass
Pages: 1-9
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: presented study aimed to assess the awareness of healthier lifestyle change among patient with coronary artery disease. Methodology: descriptive design study was conducted at Coronary Care Unit in Marjan hospital in Hillia city, data was gathered by using a questionnaire form the period (June15. 2012 to August 20.2012) . Results: the results shows that the higher percentage of the sample (53.7%) were male most of them were smoker 61.1%, and 38% of the sample were hypertensive; most of them didn't applied any change in their lifestyle pattern. Conclusion: Most of the convenient sample of the study was male, illiterate, housewives and city resident. Most of the sample were overweight, with hypertension, smoker, and related to alcohol consuming they were not alcoholic Recommendation: the researchers recommended that there is a serious need to health education, which properly structured to promote patient education in order to enhance their lifestyle pattern, by improving knowledge and bring about a change in attitudes. الاهداف: تهدف الدراسة تقييم الوعي الصحي للمرضى المصابين بإمراض الشرايين التاجية حول التغيير لنمط الحياة المنهجية: دراسة ميدانية وصفية أجريت في وحدة العناية القلبية في مستشفى مرجان بمدينة الحلة,تم إعداد استبانه لجمع العينة للفترة ما بين (15 حزيران 2012 ولغاية 20 أب 2012) النتائج:أشارت نتائج البحث بان معظم إفراد العينة هم من الذكور بنسبة 53.7%وان نسبة مدخنين كانت 61% وان نسبة 38%منهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم, توصلت الدراسة إلى إن معظم المرضى لم يغيروا من نمط حياتهم. الاستنتاج: وكان اغلب عينة الدراسة من الأميين والذكور وربات البيوت وسكان المدينة .كما وكانت معظم العينة من الذين يعانون من زيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، والمدخنين، وفيما يخص تناولهم للكحول فكانت افراد العينة ليسوا ممن يتناولون الكحول التوصيات: أوصى الباحثان بان هنالك حاجة ملحة لبناء برنامج تعليمي للمرضى وذلك لتحسين نمط حياتهم وكذلك تطوير معلوماتهم لإحداث للتغيير أللازم في سلوكهم باتجاه ا نماط حياتية صحية


Article
Spirometric Results Of Combined Obstructive – Restrictive Lung Disease In Emphysema
قياس وظائف الرئة لدى مرضى داء النفاخ

Loading...
Loading...
Abstract

Background: emphysema often cause obstructive pattern on spirometry, but for many reasons, it could cause obstructive and restrictive (mixed) especially in sever emphysema. Aim of the study: is to determine the prevalence of combined obstructive and restrictive lesion in emphysema. Patients and methods: 44 patients with emphysematous changes on CXR were enrolled in this study, from Al-Sader medical city in Al-Najaf, during the period from March to September 2012. All of them performed spirometry to determine the types of changes whether obstructive or mixed (obstructive and restrictive) pattern. Results: thirty one patients (70.5%) had obstructive and 13 patients (29.5%) had mixed obstructive and restrictive pattern. Patients with severe emphysema, and those with bullae showed mixed types which is significant in regarding to final diagnosis, while those on steroids show no significant differences. Conclusion: Combined obstructive-restrictive pattern in patients with emphysema is an uncommon entity, but it can occur in severe form of emphysema and in the presence of bullae. Recommendation: Study pulmonary function tests in all patients with emphysema particularly in the presence of bullae. الخلفية: داء النفاخ غالبا يتسبب في اختلال وظائف الرئة الانسدادي ولكن من الممكن ان يتسبب في اختلال وظائف الرئة انسدادي – تقييدي خاصة في داء النفاخ الشديد. الهدف من الدراسة: اجريت هذه الدراسة لمعرفة طبيعة اختلال وظائف الرئة (انسدادي او انسدادي - تقييدي) لدى المرضى المصابين بداء النفاخ. طريقة البحث: شملت الدراسة 44 مريضا بداء النفاخ، (26 رجل و 18 امرأة) تم تجميعهم من وحدة الطوارئ و الردهات الباطنية في مدينة الصدر الطبية في النجف للفترة من آذار الى ايلول 2012. وقد تم تشخيص المرض بواسطة الفحص الاشعاعي و فحص وظائف الرئة. وتم اجراء فحص وظائف الرئة لجميع المرضى لتحديد نوع الاختلال في وظائف الرئة, انسدادي او انسدادي – تقييدي. النتائج: اظهرت النتائج ان 31 مريضا (70.5 %) لديهم اختلال انسدادي في وظائف الرئة, و 13 مريضا (29.5 %) من المرضى كان لديهم اختلال مختلط في وظائف الرئة (انسدادي- تقييدي)، و كان هناك اثر معنوي لشدة المرض و وجود الفقاعات الهوائية في الرئة على هذا النوع من الاختلال. الاستنتاج: اختلال وظائف الرئة الانسدادي – التقييدي لدى مرضى داء النفاخ غير شائع و لكن يمكن حدوثه في النوع الشديد من داء النفاخ ومع وجود الفقاعات الهوائية التوصيات: دراسة وظائف الرئة لدى المرضى المصابين بداء النفاخ خاصة مع وجود الفقاعات الهوائية.

Keywords

spirometry --- PFTs --- emphysema


Article
Effect Of Zinc Supplementation On Children With Diarrheal Diseases In Regard To Hospital Stay Duration And Cost-Effect Patient Residency
تأثير تزويد مادة الزنك للأطفال المصابين بالإسهال على فترة دخولهم للمستشفى وتكاليف رقودهم فيها

Authors: Aymen A . Al-bakaa
Pages: 16-20
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute infectious gastroenteritis is one of the most common infectious diseases of human, ranking second to acute respiratory tract infections, and it is a worldwide cause of morbidity with a significance cause of death in children below five years, in developing countries. Objectives: to evaluate effect of zinc supplementation on children admission duration to hospital and their residency for those who had diarrheal diseases. Methods: In this study, 50 children were enrolled, having the age between 6mth-5yr, they have been admitted for diarrhea in Al-zahraa teaching hospital in Al-najaf governorate for the period of(March-June)2011 . those patients are subdivided into two group in regard to zinc supplementation as group one who constitute 25 patients managed without zinc given , while other 25 patients designed as group two who received 20 mg elemental zinc for 14 days from starting day, serum zinc level was recorded for each group , and the duration of their hospital stay was recorded .spss and chi square . Result: the study showed that using zinc tablets has a good effect on the duration of hospital stay , as 52% of those children (group-2)who received zinc were discharged after 3 days of admission in comparison to 3(12%) of those children(group-1) who have not received zinc tablet . Conclusion: using zinc tablet for every child admitted to hospital because of diarrhea will shortens patient residency and time of hospital stay. Recommendation: We recommend; (1)Adding zinc for every child presented with diarrhea whether admitted to hospital or treated as out- patient. (2)Further studies are required to assess the benefit of adding other trace element to the management such as vitamin-A and copper. الخلفية: التهاب الأمعاء الحاد يعتبر احد أهم أسباب الالتهابات المعدية الشائعة لدى الإنسان ,والثانية بعد التهابات التنفسية الحادة ,وهي احد أسباب المراضة وسبب رئيسي للوفاة عند الأطفال دون سن الخامسة في الدول النامية الهدف: لتقييم تأثير تزويد مادة الزنك غلى دخول الأطفال المصابين بالإسهال للمستشفى وعلى فترة رقودهم ومن ثم تقليل تكاليفهم. المنهجية: في هذه الدراسة تم تضمين(50) طفلا تتراوح أعمارهم بين (6)اشهر –(5)سنوات مصابون بالإسهال وادخلوا إلى مستشفى الزهراء في محافظة النجف ,وهؤلاء قسموا إلى مجموعتين متساويتان ,حيث أن المجموعة الأولى لم تعطى الزنك ,أما الثانية فزودت بحبوب الزنك بجرعة (20)ملغم ولمدة (14) يوما . مستوى الزنك بالدم سجل وحدد لكل مريض في المجموعتين . النتائج: الدراسة أظهرت أن استعمال حبوب الزنك في علاج الإسهال له تأثير ايجابي على مدة الرقود في المستشفى ,حيث أن (52%)من الأطفال في المجموعة الثانية التي أعطيت الزنك قد اخرجوا من المستشفى بعد ثلاثة أيام من دخولها بالمقارنة مع تحسن (12%)من أطفال المجموعة الأولى والتي لم تزود بمادة الزنك . الاستنتاجات: استعمال حبوب الزنك لكل طفل مصاب بالإسهال يقلل من احتمالية دخوله المستشفى أو فترة رقوده فيها التوصيات: نوصي (1)إضافة مادة الزنك لكل طفل مصاب بالإسهال سواء ادخل المستشفى أو يعالج خارجها .(2) مطلوب عمل دراسات لاحقة لمعرفة مدى فائدة إضافة مواد نادرة أخرى للعلاج كفيتامين -أ- و النحاس .


Article
Anal Fissure among Female in Erbil City
الشق الشرجي عند الإناث في مدينة أربيل

Authors: Bahjat Ahmed Mohammad
Pages: 21-25
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: to identify the causes of the fissure in ano among child bearing age female in Erbil city because it is very common in the Kurdistan. Methods :- This prospective study of evaluation of fissure in ano among female patients in Erbil city and its surrounding for the period between may 2010 and may 2012, Data collected from 500 cases showed that fissure in ano is most common cause of ano-rectal pain in this locality among child bearing age females from clinic ,Erbil teaching hospital and Erbil gynecological hospital All the patients were interviewed and clinical data were recorded including; age, occupation, marital state, number of children, types of fissure in ano, sites of fissure, associated symptoms, its treatment and recurrence. Period from first onset of symptoms to first medical consultation were recorded and showed that most of them were delayed. Results: from 500 cases showed that fissure in ano is most common cause of ano-rectal pain in this locality among child bearing age females from clinic ,Erbil teaching hospital and Erbil gynecological hospital. Conclusion: the fissure in ano is the most common disease among female childbearing age and usually due to bad post natal care Recommendation: for prevention of this painful condition I advice the gynaecologist and obstetrician to do peri anal care. الأهداف: هذه دراسة وصفية أجريت لتقييم حالات الفطر الشرجي بين النساء في مدينة اربيل و ضواحيها, الفطر الشرجي هو مشكلة شائعة بين النساء اكثر مما هو في الرجال, وهو تقرح خطي في النصف الأسفل من القنات الشرجية الواقعة في الجدار الخلفي والوسطي. المنهجية: جمعت المعلومات من 500 حالة للفترة الممتدة من ايار 2010- الى ايار 2012 من خمسمائة مريض اجروا مقابلة والفحص السريري وتم تسجيل المعلومات السريرية وكانت تتضمن العمر , محل الإقامة, الوظيفة, الحالة الاجتماعية, عدد الأطفال نوع وموقع فطر الشرجي وكذلك الأعراض المصاحبة والعلاج ورجوع الفطر بعد العلاج مرة أخرى. بالإضافة الى ذلك تم احتساب الفترة الزمنية بين ظهور أول عرض للمرض ومراجعة المريضة للطبيب لغرض العلاج. النتائج: الفطر الشرجي حالة متكررة بين النساء القادرات على الحمل وأظهرت النتائج من مجموع الحالات 76.8% منهم كانوا متزوجات و23.3% كانوا غير متزوجات. الاستنتاج: عدد الأطفال ومكان الولادة والعوامل الاجتماعية والتعليمية هي من العوامل المشاركة في تطور المرض. التوصيات: يجب زيادة التوعية الاجتماعية لهذه المشاكل ومضاعفاتها.

Keywords

fissure --- ano --- female.


Article
Demands and Dental Treatment Needs among Children Attending the Clinic of Pedodontics, College of dentistry – Babylon University
الاحتياجات وحاجة الأسنان الفعلية للعلاج بين الأطفال الملتحقين إلى عيادة طب أسنان الأطفال في كلية طب الأسنان - جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: Demands and dental treatment needs were assessed among Children Attending the Clinic of Pedodontics, College of dentistry – Babylon University, for the first time. Objective: The aim of the present study was to investigate dental demands and needs of group of children attending clinic of pedodontics in the College of Dentistry, Babylon University. Methodology: A descriptive clinical study was done for random sample of children. The sample consists of 400 child (200 males and 200 females). The ages of those children were range from 5-15 years. Children were examined in the peadodontic and Preventive Dentistry clinic /College of Dentistry / Babylon University during the period from 1 march 2013 until 1 April 2013. Data were analyzed through using descriptive statistical analysis, which include (Percentage arithmetic mean and standard deviation). Results: The study showed that toothache 48.8% formed the most frequent demands, followed by dental trauma, orthodontics problems, and then preventive measures. Concerning treatment needs; 98.5% of children needed dental treatment because of dental caries, while 97.8 of children needed periodontal treatment. In addition, 20.8% of children needed treatment because of traumatic dental injuries, as well as 18.0% of children needed orthodontics treatment, while only 6.2% of children needed preventive measures. Furthermore, two or more surface restoration needed in 32.7% of children, while 27.2% of children needed pulp care, then 22.8% of children needed one surface restoration. Data of this study reflect that, the expressed need or demand for dental care falls short of the normative need among Iraqi children. Conclusions: There is a far distance between the normative requirements and demands for treatment, where that most parents came to visit dental clinic only after their children feel with severe pain. There was a lack of health awareness regarding oral and dental health in children and their parents. Recommendations: The study recommended the need for collaborative efforts made by the sectors of primary health care, in addition to the faculties of dentistry in order to raise the level of health awareness with regard to the health of the mouth and teeth and by increasing the efficiency of workers in this field through brought into the training courses and increase the efficiency of the quality of services provided, in addition to holding seminars periodically with the participation of media for the purpose of educating the people. المقدمة: تم تقييم احتياجات علاج الأسنان والمطالب بين الأطفال الملتحقين في عيادة طب أسنان الأطفال في كلية طب الأسنان - جامعة بابل، للمرة الأولى. الأهداف: الهدف من الدر اسه الحالية هو لتحديد الاحتياجات وحاجة الأسنان الفعلية للعلاج بين الأطفال المراجعين إلى عيادة طب أسنان الأطفال والوقائي في كلية طب الأسنان - جامعة بابل. المنهجية: أجريت دارسه وصفيه سريريه لعينه عشوائية من الأطفال. تتكون العينة من 400 طفل (200 ذكور و 200 إناث) الذين تتراوح أعمارهم بين 5-15 سنه. تم فحص الأطفال في عيادة طب الأسنان الوقائي و الأطفال التابعة لكلية طب الأسنان –جامعة بابل للفترة من 1 آذار 2013 ولغاية 1 نيسان 2013 . تم تحليل البيانات باستخدام (النسب المئوية’ الوسط الحسابي’ الانحراف المعياري). النتائج: أظهرت النتائج أن الم الأسنان 48.8٪ شكلت المطالب الأكثر شيوعا، تليها صدمة الأسنان،مشاكل تقويم الأسنان، ثم التدابير الوقائية. وفيما يتعلق باحتياجات العلاج؛ 98.5٪ من الأطفال بحاجة إلى علاج الأسنان بسبب تسوس الأسنان، في حين أن 97.8 من الأطفال بحاجة إلى علاج اللثة. وبالإضافة إلى ذلك، 20.8٪ من الأطفال بحاجة إلى علاج بسبب إصابات الأسنان المؤلمة، وكذلك 18.0٪ من الأطفال بحاجة إلى علاج تقويم الأسنان، في حين أن 6.2٪ فقط من الأطفال حاجة لاتخاذ تدابير وقائية. وعلاوة على ذلك، 32.7٪ من الأطفال بحاجه إلى ترميم سطحين متسوسين أو أكثر، بينما 27.2٪ من الأطفال يحتاجون إلى علاج عصب السن، ثم 22.8٪ من الأطفال بحاجة ترميم سطح واحد. تعكس البيانات من هذه الدراسة على انه الطلب على العناية بالأسنان يقصر عن الحاجة المعيارية بين الأطفال العراقيين. الاستنتاجات: هناك مسافة بعيدة بين الاحتياجات المعيارية والمطالب لتلقي العلاج حيث إن اغلب الآباء والأمهات لا يقومون بزيارة عيادات طب السنان إلا بعد شعور أبنائهم بألم شديد. قلة الوعي الصحي فيما يخص صحة الفم والأسنان لدى الأطفال وإبائهم. التوصيات: أوصت الدراسة بضرورة تكافل الجهود المبذولة من قبل قطاعات الرعاية الصحية الاوليه الحكومية بالاضافه إلى كليات طب الأسنان من اجل رفع مستوى الوعي الصحي فيما يخص صحة الفم والأسنان وذلك من خلال زيادة كفائه العاملين في هذا المجال من خلال إدخالهم في دورات تدريبيه و زيادة كفائه نوعية الخدمات المقدمة بالاضافه الى عقد ندوات بصوره دوريه بمشاركه وسائل إعلاميه لغرض تثقيف الناس.


Article
Physiological and Psychological Status Related to Dyspnea in Patients with Cardiopulmonary Disease
الحالة الجسمية والنفسية لدى مرضى القلب المصابين بضيق التنفس

Authors: Hakima S. Hassan --- Salah M S. Hassan
Pages: 34-39
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Vital Capacity (VC); Force Expiratory Volume (FEV1) and Force Expiratory Volume percentage (FEV %) are useful adjunctive tool in diagnosis of cardio pulmonary dyspnea in the emergency department. Nurses' role in this department is to assess the psychological and physiological status related to dyspnea in patients with cardiopulmonary disease at an early stage and nursing management according to their conditions. Objective: to assess the physiological and psychological status related to dyspnea in patients with cardiopulmonary disease. Method: Pulmonary function test was carried out on (60) patients suffering from cardiopulmonary disease referred consecutively to the outpatient clinic for pulmonary function test in Baghdad Teaching Hospital, For every patients participate in this study a proper psychological review was done to know the presence of the psychological problem related to dyspnea. Results : Results of the study show that there is highly significant difference increased in FEV1% and high level of dyspnea and the results of this study also show that there is significant difference with increasing depression and anxiety status and high level of dyspnea. Conclusion: Verbal descriptors of dyspnea in cardiopulmonary disease are related to the intensity level of dyspnea, and dyspnea is influenced not only by physiological status but also by psychological status. Recommendation: The development and implantation of educational instructional program for nurses (theory and practice) for the care of patients with cardiopulmonary are very important. خلفية الدراسة: VC,FEV1,FEV1% قد تكون لها أهمية تشخيصية مساعدة في حالات عسر التنفس لأسباب قلبية ورئوية في وحدة الإسعافات الأولية ودور الممرضات في تلك الوحدات هو تقييم الحالة النفسية والفيزولوجية التي لها علاقة بعسر التنفس للمرضى المصابين بأمراض الرئة والقلب في مراحلها الأولى واتخاذ التدابير التمريضية حسب الحالة. الهدف: تقييم الحالة الفيزولوجية والنفسية وعلاقتها بضيق النفس في مرضى الرئة والقلب المنهجية: اجري فحص وظائف الرئة على ستين مريضا مصابا بأمراض الرئة والقلب محالين بالتتابع الى العيادة الخارجية لفحص وظائف الرئة في مستشفى بغداد التعليمي و-استمارة لقياس الحالة النفسية طبقت على المرضى لمعرفة وجود أي مشكلة نفسية وعلاقتها بضيق النفس . النتائج: تشير نتائج الدراسة إلى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين FEV1%و مستوى عسر التنفس العالي وإشارة نتائج الدراسة إلى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين حالة الكآبة والقلق و مستوى عسر التنفس العالي. الاستنتاج: استنتجت الدراسة بان الأوصاف اللفظية عن عسر التنفس في إمراض الرئة والقلب مرتبطة بمستوى حدة عسر التنفس , و عسر التنفس لا يؤثر على الحالة الفيزيولوجيه فقط بل يؤثر على الحالة النفسية أيضا. التوصيات: توصى الدراسة بتطوير وتطبيق برامج تطبق على الممرضات والممرضين عملي ونظري حول العناية التمريضية بمرضى الرئة والقلب


Article
Value Of Ultrasound In Children With Urinary Tract Infection And Vesicouretric Reflux
أهمية الفحص بالموجات فوق الصوتية في الاطفال المصابين بالتهابات المجاري البولية والارتجاع البولي من المثانة الى الحالب

Authors: Hayder Kadhum Hussein
Pages: 40-48
Loading...
Loading...
Abstract

Aims of the study: To assess different urological abnormalities associated with UTI in children & to determine the value of ultrasound in vesicoureteral reflux (VUR). Patients and Methods: Retrospective study of the ultrasound and micturating cystourethrogram (MCUG) results of 80 children under 5 years of age with clinically labelled cases of first time urinary tract infection (UTI) over a 2 years period . Thirty cases had excretory urography tailored according to the case. The study assesses different renal, uretric and urinary bladder abnormalities associated with first time UTI in children. Ultrasound findings were also assess VUR and suggest its presence if dilatation of the pelvi-calyces, dilatation of the ureters, or dilatation of the collecting system of one or both kidneys was reported. Statistical analysis used include sensitivity, specificity, positive predictive value and negative predictive value. Results: A total of 80 patients (20days – 5years) (median age 18months, 42 (52% were female), 38 (48% were males ) . In analysis of US findings: hydronephrosis and urinary bladder mucosa thickenings (cystitis) each 28.7 % were the commonest, renal stones and congenital anomalies :11.2 % and 10% respectively .The urinary bladder stones were 6.2% . The prevalence of VUR was 25%. Ultrasound findings were positive for VUR in 8 of 20 patients with confirmed VUR on MCUG, and positive in 15 of 60 patients without VUR on MCUG. of 12 patients who had a normal ultrasound but showed VUR on MCUG, 7 had grade II reflux, 3 grade III reflux, and two grade IV reflux. The sensitivity and specificity of ultrasound in suggesting VUR were 40% and 80%, respectively. The positive predictive value of ultrasound in suggesting VUR was 34%; the negative predictive value was 83%. Conclusions: Uultrasound useful to evaluate children with different urological abnormalities associated with UTI in children but its neither sensitive nor specific for VUR in children with UTI. Clinician should not depend on ultrasound only for diagnosis of VUR and must proceed to other like voiding colour Doppler US with echo enhancement or MCUG الغرض من الدراسة : تهدف هذه الدراسة لمعرفة أهمية الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار ) لمعرفة كافة الآفات التي تصيب الجهاز البولي عند الأطفال المشخصين سريرين ومختبريا بالإصابة بالتهابات المجاري البولية وكذلك أهميته في تشخيص الارتجاع البولي من المثانة إلى الحالب والكلى . المرضى والطريقة : أجريت الدراسة على 80 مريضا من الأطفال تحت سن الخمس سنوات تم تشخيص إصابتهم بالتهابات المجاري البولية سريريا ومختبريا للمرة الأولى .استمرت الدراسة لمدة سنتين. تم اخذ السونار أولا ثم اجري فحص تلوين المثانة والاحليل لكل مريض . واجري فحص تلوين الكلى والمجاري البولية في 30 مريض. تم تشخيص معظم الآفات التي تصاحب الأطفال المصابين بالتهابات المجاري البولية وكذلك اعتبر وجود الارتجاع البولي من المثانة إلى الحالب إذا كان هنالك توسع في حوض او حويضات الكلى أو توسع الحالب أو توسع الجهاز التجميعي للكلى. النتائج : وجد أن هنالك آفات تصيب الجهاز البولي في الأطفال وتتصاحب مع التهابات المجاري البولية فيهم .وقد تمكن فحص السونار من تحديد معظمها .وكان أكثرها هو توسع حوض وحويضات الكلى (%28.7) وتثخن جدار المثانة الكلي الذي يعكس وجود الالتهاب فيها (28.7%) ويأتي بعده حصى الكلى والمثانة بنسبة(11.2% و6.2%) على التوالي ويأتي بعدة تشوهات الجهاز البولي الوراثية بنسبة (10%). أثبتت الدراسة وجود ارتجاع بولي من المثانة إلى الحالب في (25%)(20 مريض ) من الحالات .وكان السونار ايجابي في (8) حالات فقط من (20) حالة المثبتة بواسطة فحص تلوين المثانة والاحليل وايجابيي أيضا في (15) حالة من باقي الحالات (60) التي لم يثبت فحص تلوين المثانة والحالب وجود الارتجاع البولي فيها. من (12) حالة (التي كان فيها السونار سلبي ) اثبت فحص تلوين المثانة والاحليل وجود (7) حالات ارتجاع بولي من الدرجة الثانية و(3) حالات من الدرجة الثالثة و (2) حالة من الدرجة الرابعة . كانت نسبة حساسية تشخيص السونار للارتجاع البولي من المثانة الى الحالب (40%) ونسبة تخصيص السونار لها (80%) وكانت نسبة التنبؤ الايجابية للسونار (34%) ونسبة التنبؤ السلبية (83%) . الاستنتاج: وجدت الدراسة أن السونار مفيد في تعيين آفات الجهاز البولي التي تصاحب التهابات المجاري البولية عند الأطفال ولكنه غير حساس وغير قادر على التنبؤ للارتجاع البولي من المثانة إلى الحالب عندهم .

Keywords

VUR --- ultrasound --- UTI --- MCUG


Article
Effect of Smoking on Semen Quality of Infertile Men in Mosul City, Iraq
تأثير التدخين على نوعية السائل المنوي من الرجل العقيم في مدينة الموصل، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Aim: It's known that cigarette smoking affects semen quality. The aim of the present study is to compare the semen of infertile cigarette smokers with infertile non-smokers as well as with healthy men to examine the impact of smoking on the quality of sperm. Methodology: A case-control study was applied in the present study. For the period from 1st January till the 1st April 2011. The semen quality of men with infertility, smokers (n 150) and nonsmokers (n100), were compared with (n 100) healthy- nonsmokers men. Conventional semen analysis was performed and sperm morphology was assessed by transmission electron microscopy (TEM). Smoker patients were classified as mild (1 -10 cigarettes/d), moderate (10 -20 cigarettes/day), or heavy smokers (more 20 cigarettes/d).data was analyze through inferential statistics Results: The study finding showed that sperm parameters quality in smoker men was approximately lower than nonsmoker men and the cigarette smoking and the dose has significant negative effect on sperm parameters. Conclusion: The results of the present study suggest that smoking negatively affects male fertility. Recommendation: Smokers should quit smoking for the sense of responsibility for their future generation as tobacco smoke contains numerous mutagenic substances. الهدف:من المعروف أن التدخين يؤثر على نوعية السائل المنوي. الهدف من هذه الدراسة هو مقارنة السائل المنوي من مدخني السجائر يعانون من العقم مع غير المدخنين يعانون من العقم، وكذلك مع الرجال الأصحاء لدراسة تأثير التدخين على نوعية الحيوانات المنوية. المنهجية: تم تطبيق دراسة الحالات والشواهد في الدراسة الحالية. للفترة من الاول من شباط حتى الاول من نيسان 2011 وتمت مقارنة نوعية السائل المنوي للرجال العقيمين المدخنين (150) و العقيمين غير المدخنين (100) مع (100) من الرجال الأصحاء غير المدخنين. تم إجراء تحليل السائل المنوي التقليدي و مورفولوجية الحيوانات المنوية حددت بواسطة المجهر الإلكتروني. تم تصنيف المرضى والمدخن متوسط (1 - 10 سجائر / د) ، المعتدل (11 – 20 سيجارة / يوم) ، أو المدخنين الشرهين( أكثر من 20 سيجارة / يوم). البيانات التي تم تحليلها من خلال الإحصاءات استنتاجي النتائج: أظهرت نتائج الدراسة أن جودة معايير الحيوانات المنوية لدى المدخن كان أقل تقريبا من الرجال غير المدخنون و أن لتدخين السجائر والجرعة تأثير سلبي كبير على معايير الحيوانات المنوية. الاستنتاجات:إن نتائج هذه الدراسة تشير إلى إن التدخين يؤثر سلبا على خصوبة الرجال. التوصيات: يجب على المدخنين الإقلاع عن التدخين للشعور بالمسؤولية لأجيال المستقبلية لما لدخان التبغ أضرار بسبب مايحتويه على العديد من المواد المسببة للتشوهات الخلقية.


Article
Practices and Believes of Mothers Toward Treatment of Newborns Jaundice
ممارسات ومعتقدات الأمهات حول علاج أطفالهن باليرقان الولادي

Authors: Afifa Radha Aziz
Pages: 54-62
Loading...
Loading...
Abstract

Aim: To assess mother's practice and believes toward treatment of newborns jaundice and to found association between practices and believes of mothers with demographic characteristics. Methodology: Descriptive design study, purposive samples deals (200) mothers who attending to the Babylon maternal and child hospital. Questionnaire was used to collect the data from the period of 2 October 2011 to 15 March 2012. Data were analyzed by used descriptive and inferential statistical (percentage, frequency, T.test and chi –square). Results: the study presented that (100%) of mothers used Bendy yellow, the results shows that (100%) of mothers avoid the baby to wear yellows cloths. Also result shows that there are significant relationship between the practices and believes of mothers with age and level of education. Conclusion: There were association between age of mothers with their practices and believes. There is no significant association between mothers' practice and believes with treatment of newborn jaundice Recommendation: The research recommended health education programmer by health visitors for mothers and different mass media for mothers, family and community. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم ممارسات ومعتقدات الأمهات حول العلاج أطفالهن باليرقان الولادي ولإيجاد العلاقة بين ممارسات ومعتقدات الامهات مع. الصفات الديموغرافية المنهجية: دراسة وصفية أجريت العينه ل (200) من الامهات المراجعات في مستشفى بابل للطفل والولادة تم استعمال استمارة أستبانة لجمع البيانات للمدة من 2 تشرين الاول2011 ولغايه 15 مارس 2012 ، وتم تحليل البيانات باستعمال الاحصاء الوصفي والاستدلالي (النسبة المئوية والتكرارات والاختبار التائي ومربع كاي). النتائج : اهم النتائج التي اظهرتها الدراسة كانت ( 100% ) يستخدمن نوع من الأحجار الكريمة ذات لون اصفر توضع في ملابس الطفل وكذلك يمنعن استعمال القماش ذات اللون الأصفر للطفل ، كما أظهرت النتائج بان هناك العلاقة بين عمر الأمهات والممارسات والمعتقدات الأمهات الاستنتاج:وجود علاقة بين عمر الأمهات وبين المعتقدات وعلاقة بين ممارسات الأمهات وبين العلاج والمعتقدات لليرقان الولادي التوصيات: توصي الباحثة بأجراء تثقيف صحي للأمهات من خلال الزائرة الصحية ووسائل الأعلام المختلفة لتثقيف للام والعائلة والمجتمع.


Article
Assessment of Sleep Disorder among Autistic Children
تقييم اضطرابات النوم لدى الأطفال المصابين بالتوحد

Authors: Ali D. Abbas
Pages: 63-72
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study objectives are to identify sleep disorders among children with autism and to identify the association between sleep disorders for children with autism and their demographic characteristics including (age, gender, housing, educational level for mother, occupation status of the mother, and monthly income). Methodology: A descriptive analytical study. The study was conducted at the Rami Institute for the care of children with autism, Rahman Institute for the care of children with autism, and Noor Institute for the care of children with autism for the period between 2nd Dec. 2011 up to the 6th Feb. 2012.To achieve the objectives of the study, a non-probability (purposive) samples of (80) a child who was registered in the Institutes for the care of children with autism which indicate as above and according to special criteria. Data were collected by mother of the child suffering from autism. Instrument validity was determined through content validity, by a panel of experts. Reliability of the instrument was determined through the use of Pearson correlation coefficient for the test-retest approach, which was (0.85). Analysis of data was performed through the application of descriptive statistics (frequency, percentage, and mean of score) and inferential statistics (Chi-square (x2) test). Results: The study showed that most of the items of sleep disorders own evaluation has got a high level of the arithmetic mean average. Conclusion: The researcher can conclude most of children with autism have sleep disorder. Recommendations: The study recommended the need to initialize the routine night to sleep by a health care provider for your child to give the child a bath or reading a story given to the child at night at the same time encourages the child to go to bed to sleep, and to help the child relax before bedtime by reading a book, back massage, or play soothing music, avoid TV and video games, and other stressful activities before bed. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم اضطرابات النوم بين لأطفال المصابين بداء التوحد والتعرف على العلاقة بين اضطرابات النوم للأطفال المصابين بداء التوحد والخصائص الديموغرافية التي تتضمن (العمر ،الجنس ،السكن ،المستوى التعليمي للأم، الحالة المهنية للأم، و الدخل الشهري). المنهجية: دراسة تحليلة وصفية حيث أجريت في كل من معهد رامي ومعهد الرحمن ومعهد النور لرعاية الاطفال المصابين بالتوحد للمدة بين 2 كانون الاول 2011 ولغاية 6 شباط 2012.ولتحقيق أهداف الدراسة اختيرت عينة غرضية غير إحتمالية مكونة من (80) طفل مسجل في المعاهد أعلاه وحسب معايير خاصة بهم، جمعت البيانات الخاصة بالدراسة من خلال أم الطفل المصاب بالتوحد وفق أستمارة تم بناؤها وتصميمها من قبل الباحثون لأغراض الدراسة الحالية. تم تحقيق ثبات أدوات القياس من خلال أستعمال معامل ارتباط بيرسون والذي كانت (0,85). أما مصداقية المقياس فقد تحققت من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء لغرض مراجعتها وتقويم درجة مصداقيتها. قام الباحثون باستعمال الإحصاء الوصفي (التوزيع التكراري والنسبة المئوية ومعدل القياس) والإحصاء الاستنتاجي (أختبار مربع كاي) لغرض تحليل بيانات الدراسة. النتائج: اظهرت الدراسة بان اغلب فقرات التقييم الخاصة باضطرابات النوم قد حصلت على مستوى عالي للمتوسط الحسابي . الاستنتاج: إستنتجت الدراسة الى ان معظم الأطفال المصابين بالتوحد لديهم اضطرابات في النوم. التوصيات: أوصت الدراسة الى ضرورة تهيئة برنامج روتين ليلي للنوم من قبل مقدم الرعاية الصحية للطفل كأعطاء الطفل حماماً أو قراءة قصة تعطى لطفل ليلا في نفس الوقت الذي يشجع فيه الطفل الذهاب الى الفراش لنوم , ومساعدة الطفل على الاسترخاء قبل النوم من خلال قراءة كتاب، تدليك الظهر، أو تشغيل الموسيقى الهادئة، تجنب التلفزيون وألعاب الفيديو، وأنشطة أخرى مرهقة قبل النوم.


Article
Assessment of students, knowledge regarding AIDS in Medical Technical Institute in Erbil City
تقييم معارف الطلبة عن مرض الايدز في المعهد التقني الطبي في مدينة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

The acquired Immunodeficiency Syndrome (AIDS) is one of the most common health problems of 21st century and has been pandemic disease that threats the world population .Since AIDS was recognized as distinct new disease entity in (1981), nearly 60 million individuals worldwide have been infected by HIV, of those more than 90% were in developing world . According to international statistic Iraq is still among the low prevalence continues for AIDS. Objectives: The aim of this study was included to assess knowledge of students in Medical Technical Institute regarding AIDS. Methods: cross sectional study was conducted in Medical institution for ninety-two of first year students from different specialties. Knowledge of students regarding Aids was evaluated through number of domains. The data were collected from 1/9/2009 - 29/1/2010. An interview technique method was used for data collection. Results: The study indicated that there was deficient knowledge among study sample about AIDS regardless of different variables such as (age, gender, residency, social factors and economic status. Conclusion knowledge about AIDS among students in Medical Technical Institute were poor related to many factors included lack of adequate information in the content of curriculums, lack of self education ,and lack of interest of some of students to acquire new information about AIDS Recommendation: The study recommended that to enhance chapters about Aids knowledge and prevention methods, and to distribute some booklets, and posters to clarify all facts about Aids خلفية البحث: يعتبر متلازمة نقص المناعة المكتسبة واحدة من اهم المشاكل الصحية في القرن الواحد والعشرين ويعتبر من الامراض المنتشرة وبائيا والذي يهدد حياة العالم.ولان الايدز يعتبر من الامراض المتميزة والحديثة الظهور منذ عام 1981. هنالك تقريبا 60 مليون شخص مصاب في العالم بفيروس HIV وان 90% منهم من الاصابات موجودين في الدول النامية .العراق لايزال يعتبر من الدول الاقل الاصابة بالمرض وحسب ماورد في تقرير الاحصاء العالمي. الأهداف: ان الهدف من الدراسة هو لتقييم معلومات طلاب المعهد الطبي الفني حول مرض الايدز. طريقة العمل: اجريت دراسة دراسة وصفية في المعهد الطبي التقني وقد شملت الدراسة 92 من طلاب المرحلة الاولى من مختلف التخصصات وقد تم تقييم معلومات الطلاب حول الايدز من خلال عدة حقول وجمعت المعلومات للفترة من 1-9-2009 ولغاية 29-1-2010 وقد استخدم اسلوب المحاورة في جمع المعلومات. النتائج: اشارت نتائج الدراسة بوجود نقص في معلومات الطلاب بغض النظر عن كافة متغيرات العينة مثل العمر والجنس وامكان السكن والعوامل الاجتماعية والاقتصادية). الاستنتاج :ان معلومات طلاب المعد الطبي كانت ضعيفة بسبب عدة عوامل ومنها قلة المعلومات في المناهج الدراسية وقلة في التثقيف الشخصي وقلة اهتمام الطلاب بمعرفة معلمومات جديدة حول الايدز التوصيات : اوصت الدراسة بضورة اعداد فصول في المناهج الدراسية لطلاب المعهد حول الايدز واسليب الوقاية وتمت التوصية ايضا بضرورة طبع وبوسترات ونشرات حول اهم الحقائق عن الايدز


Article
Mothers Attitudes toward Non-Nutritive (Pacifier) Sucking Habits In Their Children

Loading...
Loading...
Abstract

الهدف: تهدف الدراسة إلى تتقييم اتجاهات ألأمهات اللواتي لديهن أطفال اقل من خمسة سنوات في كيفية استعمالهن إلهات لأطفالهن المنهجية : أجريت الدراسة في المركز الصحي الوحيد في ناحية شوخان لمحافظة نينوى للفترة ما بين 30 - تشرين الثاني – 2011 ولغاية 1- مايس -2012 اختيرت عينة 210 من ألأمهات اللواتي لديهن أطفال اقل من خمسة سنوات تم جمع البيانات عن طريق ملئ استمارات أللاستبيان ومقابلة ألأمهات الراغبات المشاركة بالبحث تم تحليل البيانات باستخدام التحليل الإحصائي الوصفي (التكرارات،النسبة المئوية،الوسط الحسابي) والتحليل الإحصائي الأستنتاجي (مربع كاي) النتائج . بينت نتائج الدراسة بأن معدل العمر ألأمهات (35.12) سنة ، ومن سكان المنطقة٬ لديهن اقل او يساوي )٦( ) سنوات من التعليم الابتدائي وأغلبهن متزوجات وبنسبة 64.4% ,123)) يستخدمن اللهاث ت أثناء نوم أطفالهن كما ا شارت الدراسة بوجود علاقة ذات دلالة إحصائية ما بين الخصائص الديمغرافية الاجتماعية ( مستوى التعليمي والحالة الاجتماعية) لهؤلاء ألأمهات ومداخلاتهن لمنع استعمال إلهات لأطفالهن الاستنتاج : استنتجت الدراسة بوجود نسبة انتشار عالية لاستعمال إلهات من قبل الأمهات في هذه الدراسة التوصيات :أوصت الدراسة توضيح المعلوما ت بشكل ارشادات عن كيفية استعمال إلهات بشكل صحيح وسليم في جميع المراكز الصحية لزيادة أدراك الوالدين للهاث Objectives: The main objective of the present study is to assess the mother’s attitude toward pacifier habits in their children. Methods: A cross-sectional descriptive study was carried out in primary health care center in Cherra-suburban Shekhon Sector in Musil Governorate/ Iraq from 30/ November /2011 to 1/May/2012. A convenience sample of 210 mothers with their children under the age of five years old was selected. Data were collected by the mothers' interview and analyzed by using the programmed through the application descriptive statistical frequency and percentage and inferential statistical analysis by Chi-square Test. Results: The present study shows that the majority of mother’s age were between (21-30) years old, most of them were housewives with low educational level .High prevalence using pacifier in this study and majority of themlku ( 64.4% ,123 ) were using pacifier for getting quite sleeping to their children .There were highly significant association between (mother`s educational level, socio-economical status) with mother’s intervention used to stop sucking of pacifier at p –value ≤ 0.01. Conclusion : Sucking habits had a high prevalence by mothers in this study. Recommendation: The study recommends to provide information about safe and appropriate use of pacifiers with guidance in all primary health care centers to increase parents’ awareness toward pacifier. الهدف: تهدف الدراسة إلى تتقييم اتجاهات ألأمهات اللواتي لديهن أطفال اقل من خمسة سنوات في كيفية استعمالهن إلهات لأطفالهن المنهجية : أجريت الدراسة في المركز الصحي الوحيد في ناحية شوخان لمحافظة نينوى للفترة ما بين 30 - تشرين الثاني – 2011 ولغاية 1- مايس -2012 اختيرت عينة 210 من ألأمهات اللواتي لديهن أطفال اقل من خمسة سنوات تم جمع البيانات عن طريق ملئ استمارات أللاستبيان ومقابلة ألأمهات الراغبات المشاركة بالبحث تم تحليل البيانات باستخدام التحليل الإحصائي الوصفي (التكرارات،النسبة المئوية،الوسط الحسابي) والتحليل الإحصائي الأستنتاجي (مربع كاي) النتائج . بينت نتائج الدراسة بأن معدل العمر ألأمهات (35.12) سنة ، ومن سكان المنطقة٬ لديهن اقل او يساوي )٦( ) سنوات من التعليم الابتدائي وأغلبهن متزوجات وبنسبة 64.4% ,123)) يستخدمن اللهاث ت أثناء نوم أطفالهن كما ا شارت الدراسة بوجود علاقة ذات دلالة إحصائية ما بين الخصائص الديمغرافية الاجتماعية ( مستوى التعليمي والحالة الاجتماعية) لهؤلاء ألأمهات ومداخلاتهن لمنع استعمال إلهات لأطفالهن الاستنتاج : استنتجت الدراسة بوجود نسبة انتشار عالية لاستعمال إلهات من قبل الأمهات في هذه الدراسة التوصيات :أوصت الدراسة توضيح المعلوما ت بشكل ارشادات عن كيفية استعمال إلهات بشكل صحيح وسليم في جميع المراكز الصحية لزيادة أدراك الوالدين للهاث


Article
Analytic study of the intraoperative surgicalcomplications of elective & emergency cesarean sections: incidence & risk factors
دراسة تحليلية للمضاعفات الجراحية اثناء العمليات القيصرية الباردة والطارئة: نسبة الحدوث وعوامل الخطورة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cesarean section accounts for a substantial proportion of total deliveries & is associated with higher rates of maternal & neonatal morbidity. Objective: to determine the effect of the risk factors on the incidence of intraoperative surgical complications in elective & emergency cesarean sections. Methods: This study was conducted in AL-Zahra'a Teaching Hospital of Maternity & Pediatrics in Najaf city, from June to December 2011. A total of 600 patients who had lower-segment cesarean section (280 patients with elective cesareans &320 patients with emergency procedures) participated in the study. A comparison was done between major & minor surgical complications&neonatal outcome in both groups with estimation of the effect of maternal age, body mass index, parity, previous C/S & placenta previa on the incidence of intraoperative surgical complications. Results:Intra-operative surgical complications& poor neonatal outcomewere more commonly associated with emergency than with elective procedures (P<0.05).Uterocervical laceration& blood loss requiring blood transfusion were the most frequent complications & they were more commonly associated with increased maternal age, parity, body mass index, placenta previa&abruption, previous cesarean & emergency conditions. Statistical analysis: The data were analyzed using spss version 15 with the chi –squared test to determine the association between the various factors under investigation. Conclusion: every effort should be directed to affect planned cesarean section with evaluation of risk factors during the antenatal period if possible, so as to reduce the various problems associated with emergency cesarean section. Recommendations: owing to the higher incidence of intraoperative complications if C/S is undertaken in the emergency situations, it is recommended to be accomplished as an elective procedure. خلفية الدراسة : تمثل الولادة بواسطة العمليات القيصرية نسبة كبيرة من الولادات العامة مع احتمالية أعلى في حدوث المضاعفات و الوفيات عند الام و الطفل. الاهداف: كان الهدف من الدراسة بيان تأثير عوامل الخطورةعلى نسبة حدوث المضاعفات الجراحية أثناء العمليات الباردة والطارئة. الطريقة:أجريت الدراسة في الفترة من حزيران إلى كانون الاول 2011 واشتملت على 600 مريضة من اللواتي يراجعن صالة الولادة والعيادة الخارجية في قسم النسائية والتوليد في مستشفى الزهراء التعليمي للولادة والأطفال في النجف الاشرف قسموا الى مجموعتين: تضمنت الاولى (280) عملية قيصرية باردة وتضمنت الثانية (320) عملية قيصريةطارئة حيث أجريت المقارنة بين العمليات الباردة والعمليات الطارئة من ناحية المضاعفات الجراحية ومقارنة الحالة العامة للطفل بعد العملية.تم تسجيل المعلومات عن العمر ,عدد الولادات السابقة, عدد العمليات القيصرية السابقة, وزن الأم,حركة الطفل, حالة النزف والأمراض المصاحبة للحمل مثل السكر وارتفاع ضغط الدم.كما واجري الفحص على نسبة الدم ونسبة السكر وفحص السونار لتحديد عمر وحجم الطفل ومكان المشيمة. النتائج:بينت دراستنا من خلال تحليل الإحصائيات التي جمعت خلال العمليات القيصرية إن هناك تأثير واسع وكبير لنوع العملية (باردة اوطارئة) على مجريات سير العملية القيصرية ومضاعفاتها الجراحية الكبيرة والبسيطة بحيث تكون المضاعفات اكثرنسبة مع العمليات الطارئة بفارق معتد به احصائيا كما وجد إن هناك تأثيرواضح ومعتد به احصائيا لعوامل الخطورة (عمر الحامل,عدد الولادات السابقة,وزن الحامل,عدد العمليات السابقة,وضع المشيمة) على المضاعفات الحاصلة أثناء العملية الجراحية.الوسائل الاحصائية: تمت مقارنة النتائج باستخدام اختبارالكاي سكوير. ألاستنتاج: ان أجراء العمليات بطريقة مخطط لها مسبقا مع تحديد عوامل الخطورة اثناء فترة الحمل يقلل من نسب المضاعفات المتوقعة في الظروف الطارئة. التوصيات: نظرا لكون نسب المضاعفات الجراحية الحاصلة اثناء العمليات القيصرية اعلى عند اجرائها في الظروف الطارئة, فانه من الموصى به ان يتم اجرائها في ظروف باردة.


Article
The Prevalence of Peg Shaped and Missing Permanent Maxillary Lateral Incisors in Najaf City
انتشار عدم وجود القاطع الجانبي العلوي الدائمي وجود القاطع الجانبي العلوي بشكل مخروطي في مدينة النجف الأشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The presence of a missing or peg shaped lateral incisor is a major concern for the subjects facial esthetics. Objectives: The objectives are to find the prevalence of peg shaped and missing permanent maxillary lateral incisors in Najaf City. Methodology: A cross sectional study was constructed and composed of 416 Iraqi students (215 males and 201 females) randomly chosen from 3 colleges of Kufa University in Najaf. Each subject was examined by visual inspection under day light looking for missing or peg shaped permanent maxillary lateral incisors. Results: The prevalence of missing maxillary lateral incisors was 3.8% (16 subjects) with an insignificant gender difference. There were two unilateral missing maxillary lateral incisor and 14 bilateral cases. Prevalence of peg shaped laterals was 4.3% (17 subjects) with an insignificant gender difference. Maxillary median diastema was found in 15.4% of the sample. Presence of missing lateral incisors showed a significant relationship with the presence of a maxillary median diastema. Conclusions: The presence of missing or peg shaped lateral incisors was found to be statistically significantly related to the presence of spacing and the presence of peg shaped lateral incisor showed a non-significant relationship with the presence of a maxillary median diastema الخلفية: أن عدم وجود القاطع الجانبي العلوي الدائمي أو وجوده على شكل مخروطي يسبب مشاكل في الشكل الجمالي. الهدف: أن نجد نسبة عدم وجود القاطع الجانبي العلوي الدائمي و نسبة وجود القاطع الجانبي العلوي بشكل مخروطي في مدينة النجف الأشرف. المنهجية: تم إنشاء دراسة مقطعية تكونت من 416 طالب عراقي (215 ذكر و 201 أنثى) و بشكل عشوائي مختارة من ثلاثة كليات من جامعة الكوفة. تم فحص كل شخص تحت ضوء الشمس في النهار للبحث عن فقدان السن أو أذا كونه بشكل مخروطي. النتائج : أن نسبة عدم وجود القاطع الجانبي العلوي الدائمي كان 3.8% (16 شخصا) مع عدم وجود فروقات ذو أهمية بين الجنسين. كان هناك حالتان الفقدان موجود في جانب واحد من الفك و 14 حالة موجودة في كلا الجانبين. أن نسبة الشكل المخروطي للقاطع الجانبي العلوي الدائميكان 4.3% (17 شخص) مع عدم وجود فروقات ذو أهمية بين الجنسين. أن نسبة وجود فراغ بين القواطع الوسطية العلوية في العينة كان 15.4%. كما وجد علاقة ذو أهمية بين نسبة فقدان أو الشكل المخروطي للقاطع الجانبي العلوي الدائمي أحصائيا مع وجودالفراغ الوسطي للفك العلوي بين القواطع الوسطية. الاستنتاجات: كانت نسبة فقدان أو الشكل المخروطي للقاطع الجانبي العلوي الدائميأحصائيا ذو أهمية مع وجود فراغات بين الأسنان في الفك. بينما نسبة وجود القواطع العلوية الجانبية ليست ذو أهمية مع وجود الفراغ الوسطي للفك العلوي بين القواطع الوسطية.

Keywords

peg shape


Article
قياس مستويات الانترفيرون كاما , الانترليوكين 17 والانترليوكين 4 في مصل مرضى داء الصدفية في مدينة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Psoriasis is an inflammatory skin disorder characterized by activation of lymphocytes, systemic and local over expression of pro-inflammatory cytokines. Objectives:- The study was designed to investigate the level of cytokines in patients with psoriasis and study the correlation of the cytokines with disease severity. Patients and Methods: Blood samples were collected from seventy patients with psoriasis for measurement of (IFNγ, IL-17 and IL-4) by ELISA technique. Results: High levels of IFNγ and IL-17 were observed in patients with psoriasis. It was found that the mean levels of IFNγ and IL-17 were significantly correlated to disease severity. Moreover, the mean level of IL-4 in psoriatic patient was found to decrease significantly according to graded severity of the disease. Statistical analysis was done by using SPSS (statistical package for social sciences) in which T-test and ANOVA test were used and chi- square (X2) test for categorical data. Conclusion: The study concluded that the level of IFNγ and IL-17 may play a key role as an indicator in the immunopathogenesis of psoriasis and markers of disease activity. Recommendation:-Using another cytokines and study effect of these cytokines with disease severity. الخلفية :- الصدفية هو مرض جلدي التهابي يتميز بتفعيل الخلايا اللمفية وزيادة انتاج الحركيات الخلوية على المستوى الموقعي والجهازي للجسم. الاهداف:- صممت هذه الدراسة لفحص مستوى ا الحركيات الخلوية لدى المرضى المصابين بداء الصدفية ودراسة الارتباط بين هذه الحركيات الخلوية ومدى شدة المرض. المرضى وطرق العمل:- اخذت عينات دم من سبعين مريض لقياس مستوى الحركيات الخلوية ( IFNγ, IL-17و IL-4) بتقنية الايلايزا. النتائج:- ينت الدراسة ارتفاع مستوى ( IFNγوIL-17) لدى مرضى الصدفية, وتبين ان هناك فرق معنوي في معدل مستويات (IFNγ, IL-17 ) عند المصابين مقارنة مع مستوياتهما عند مجاميع السيطرة وهناك علاقة ملحوظة بين ارتفاع مستوى هذه الحركيات الخلوية وشدة المرض. كذلك وجد ان مستوى (IL-4) لدى المرضى المصابين بالصدفية يقل معنويا بشكل ملحوظ بالنسبة لشدة المرض. تم استخدام نظام SPSS لتطبيق اختبار T و اختبار الانوفا واختبار الفرق المعنوي الاستنتاج:- يمكن الاستنتاج في هذه الدراسة ان مستوى الحركيات الخلوية (IFNγ and IL-17) ربما لها دور كدليل في الامراضية المناعية لداء الصدفية وتعتبر كمعلمات لدرجة فعالية المرض. التوصيات:- استخدام حركيات خلوية اخرى و دلراسة تاثيرها على شدة داء الصدفية


Article
Nurses' knowledge about psychiatric patient seclusion in Jordan
معارف الممرضين عن عزلة المريض النفسي في الاردن

Authors: Intisar abdul ghani abbas khudhur/
Pages: 109-113
Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Seclusion is used with or without restrain to confined violent clients who do not respond to less restrictive interventions and protect the client himself and others from harm. Understanding nurses' knowledge about seclusion is essential for the success in reducing or limiting its usage and improving the quality of patient care and prevention of work related stress in nurses. The study aimed to assess psychiatric nurse's knowledge about using seclusion for hospitalized patients &to establish a guideline for using for seclusion. Method: Semi-structured interview was conducted; the researcher use self- reported questionnaire to collect the data from 20 mentally health nurses. The questionnaire included seven items with multiple-choice options about personal knowledge of nurses throughout the seclusion process. Period of the study was between 8th and 30 of March 2011. Percentages were used primarily in this study to indicate the highest proportion of the proper answer for each question. Results: shows that half of the studied sample explained that seclusion used to reduce environmental stimuli for agitated patients, and it was very important for nurses. Results also indicated that the concept of seclusion was not so clear to the nurses who working with psychiatric patients. Conclusion: nurses believe in seclusion to be very necessary even in minor disturbance as a means of power and control. Recommendations: that using seclusion process and restraint should be used only when there is a risk or danger to the individual or others. خلفية البحث: يستخدم العزل مع تقييد المريض أو بدونه للسيطرة على مرضى العنف اللذين لا يستجيبون للتداخلات الأقل تقيدا ولحماية المريض والآخرين من الأذى . إن فهم معرفة الممرضين لمفهوم العزل أمر أساسي لتحقيق النجاح في خفض أو الحد من استخدامه وتحسين نوعية العناية بالمرضى والوقاية من ضغط العمل ذات الصلة في الممرضين. هدف الدراسة: تقييم المعرفة لدى ممرضي الصحة النفسية حول استخدام العزل للمرضى الراقدين في المستشفى وعلى وضع مبادئ توجيهية لاستخدام ا لعزل. المنهجية: أجريت مقابلة شبه منظمة، واستخدم الباحث فيها استبيان التقرير الذاتي لجمع البيانات من 20 ممرض وممرضة في الصحة النفسية. تضمنت ستة بنود مع خيارات متعددة حول المعرفة الشخصية للممرضين لجميع مراحل عملية العزل. كانت فترة الدراسة بين 8 و 30 من مارس 2011. واستخدمت النسب المئوية في المقام الأول في هذه الدراسة للإشارة إلى أعلى نسبة من الإجابة الصحيحة لكل سؤال. النتائج أن نصف عينة الدراسة أوضحت أن العزل يستخدم للحد من المحفزات البيئية لمرضى العنف ، وهو إجراء مهم جدا للممرضين. وأشارت النتائج أيضا إلى أن مفهوم العزل كان غير واضحا للممرضين الذين يعملون مع المرضى النفسيين. الاستنتاج: إلى أنه ممرضي الصحة النفسية يؤمنوا بعزل المريض حتى في الاضطرابات

Keywords

Assessment --- seclusion --- violence


Article
Maternal knowledge & Attitude Towards Breast Feeding In Najaf
معلومات واتجاهات الأمهات حول الرضاعة الطبيعية في محافظة النجف الاشرف

Authors: Rajaa jabbar kadhum
Pages: 114-118
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: to assess the knowledge & attitude of mothers towards breastfeeding. Methods: a random sample of 200 mothers was selected from Al-Zahraa teaching hospital & from primary health care centers in Najaf city from the period of 1st of January 2009 to 1st of January 2011. A questionnaire was used in the study, which contain information about the demographic data of the mothers & selected questions about their knowledge regarding breast-feeding .data were analyzed using SPSS 9.15 descriptive statistics. Results: it was found that 99% of mothers have the desire to breast feed their children. 83% of mothers have received the encouragement & information about breast-feeding from their families. More than half of the mothers know correctly the time of the first feed after birth, benefits of breast-feeding to the mother & the baby, benefits of colostrum, duration of breast-feeding & number of feeds per day. Only 28% of mothers know the age of complementary feeding & 47% of them know the duration of each feed. Conclusion: the study showed a considerable deficiency of the knowledge of mother about breast feeding & explore some of the practices & believes that interfere with the success of breast feeding. Recommendations :we recommend education about breast feeding be introduced in the school for learning of girls as they will eventually become future mothers, as well as education of the health professionals at all levels . Providing facilities for breast-feeding in the work place & development of community support to breast feeding mothers. الأهداف: تقييم معلومات واتجاهات الأمهات بخصوص الرضاعة الطبيعية الطريقة: أجريت دراسة مقطعية لعينة عشوائية تتكون من 200 أم تم اختيارهن عشوائيا من المراكز الصحية ومستشفى الزهراء التعليمي للفترة من الأول من كانون الثاني 2009 ولغاية الأول من كانون الثاني 2011 وتم استعمال استبيان يتضمن عدة أسئلة تتعلق بالرضاعة الطبيعية .أعمار الأمهات تراوحت بين 16-42 سنة وعدد الأطفال لديهن تراوح بين 1-10 طفل . النتائج: لوحظ إن 99% من الأمهات لديهن الرغبة بالرضاعة الطبيعية و83% منهن حصلن على التشجيع والمعلومات حول الرضاعة الطبيعية من العائلة. أكثر من نصف الأمهات تعرف الوقت الصحيح لأول رضعه بعد الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل وفوائد اللبا ومدة الرضاعة وعدد الرضعات في اليوم . 47% من الأمهات عرفن مدة كل رضعه . الاستنتاج : الدراسة أظهرت نقص في معلومات الأمهات حول الرضاعة الطبيعية وبعض الممارسات والمعتقدات الخاطئة في إطعام الطفل والتي تسبب فشل الرضاعة الطبيعية. وأعطيت بعض المقترحات والوصايا لإنجاح الرضاعة الطبيعية التوصيات: زيادة وعي الفتيات قبل سن الزواج حول أهمية الرضاعة الطبيعية وذلك بتدريس علم الرضاعة الطبيعية في المدارس الثانوية. ويمكن زيادة وعي الأمهات بهذا الموضوع عن طريق الندوات التثقيفية والبرامج التوعوية في وسائل الإعلام . بالإضافة إلى دور الأطباء والكوادر التمريضية في المستشفيات والمراكز الصحية.


Article
Serum Fetuin-A, A New Potential Biomarker For Diagnosis Of IHD In Menopausal Women.
استخدام فيتوين ا (Fetuin-A) كمؤشر حيوي لتشخيص مرض القلب الأقفاري لدى النساء في سن اليأس.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The role of inflammation in atherogenesis would suggest, a great deal of work looking for inflammatory markers that are risk factors for IHD. The most extensively examined markers are fibrinogen, C-reactive protein, IL-6, homocysteine, and fetuin-A. Aim of the study: The present study is focusing on role of biomarker fetuin-A in the diagnosis of IHD in menopausal female. Method: This study involved 76 menopause women suffering from IHD (42 patients with AMI and 34 with angina) and 20 healthy menopause women as control. Patients were divided into subgroups according to the presence of DM and hypertension. Serum Fetuin-A level is estimated in each group. Results: There is significant reduction in serum fetuin-A levels in menopausal women with IHD. Diabetes mellitus and hypertension associated with significant decrease in serum fetuin-A levels in menopausal women with IHD. Conclusion: Serum fetuin-A can be used as biomarker for diagnosis of angina and AMI in menopausal women. Both DM and hypertension have detrimental effect on serum fetuin-A levels. المقدمة: دراسة المؤشرات الحيوية ومساراتها الكيميائية سمح بتطور العديد من الاستراتيجيات الجديدة في تشخيص النساء المصابات بمرض القلب الأقفاري في سن اليأس. احد هذه المؤشرات الحيوية هو .(Fetuin-A) هدف الدراسة: دراسة اهمية المؤشر الحيوي (Fetuin-A) في تشخيص مرض القلب الأقفاري لدى النساء في سن اليأس. منهجية العمل: شملت الدراسة 76 من النساء المصابات بمرض القلب الأقفاري بالإضافة الى 20 من النساء الاصحاء. تم تقسيم المريضات الى عدة مجاميع بناءً على وجود مرض السكري و ارتفاع ضغط ألدم ثم تم قياس مستوى (Fetuin-A) في الدم لدى كافة النساء. ألنتائج: اظهرت الدراسة انخفاض معنوي في مستوى (Fetuin-A) في الدم لدى النساء المصابات بمرض القلب الأقفاري. الاستنتاج: يمكن استخدام (Fetuin-A) كمؤشر حيوي لتشخيص المصابات بمرض القلب الأقفاري. التوصيات: دراسة المؤشر الحيوي (Fetuin-A) في تشخيص مرض القلب الأقفاري لدى الرجال و النساء و في اعمار مختلفة

Keywords

Fetuin-A --- IHD --- DM --- menopause


Article
Assessment Of Patient's Family Knowledge About Electroconvulsive Therapy Treatment In Psychiatric Unit In Sulaimani General Hospital
تقييم معارف عوائل المرضى حول العلاج بالصدمة الكهربائية في الوحدة النفسية في مستشفى السليمانية العام

Authors: Abdulqader Hussein hamad --- Arazoo Adil --- Taha ahmad
Pages: 124-132
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study aims to assess the family knowledge about the patients ECT receiving. To identify patients family knowledge about the preparing patients for ECT. Methodology: A quantitative design, descriptive study with A non- probability purposive sample, 100 patient’s family attending the psychiatry services in a major hospital in Sulemani. was carried out in Sulemani Hospital for the period from November 2011 to April 2012. A questionnaire was developed for this purpose, data was analyzed through percentage and mean. Results: 90% of the respondents in patient’s family consider that ECT is a treatment, and (70 %) of them considered ECT is investigation. 68% answered the ECT has not contraindication and 50% answered ECT has not complication. Conclusion: the study indicate that most of the patient and their givers they have not enough information about the ECT as a treatment as well as about how they manage and prepare the patient before and after receiving ECT and during the recovery. Recommendation: psychiatric nurses working in the psychiatric word should be prepared with means and education to help patient's family caregiver with ECT receiving to reach optimum level of functioning they learn how to assume reasonability for themselves and others, establish their independence and interact in socially acceptable way with other patients and staff. الأهداف: تهدف هذه الدراسة لتقييم معلومات عوائل المرضى الذين يتلقون العلاج بالصدمات الكهربائية. لتحديد المرضى المعرفة تحضير المريض. المنهجية: دراسة وصفية من عينة غير احتمالية ل100 عائلة مريض يعالجون بالصدمة الكهربائية في مستشفى السليمانية العام للفترة من نوفمبر 2011 إلى أبريل 2012. تم بناء استبيان لهذا الغرض وتم اجراء التحليل الاحصائي النسبة المئوية والوسط الحسابي. النتائج: 90٪ من المشاركين في عائلة المريض يقول أن العلاج بالصدمات الكهربائية يعتبر علاج، و(70٪) منهم يعتبر العلاج بالصدمات الكهربائية هو اختبار. وان 68% منهم اعتبروا ان العلاج بالصدمة ليس به موانع لاستخدامه وان 50% اعتبروا ان العلاج بالصدمة الكهربائية خالي من المضاعفات. الاستنتاج: الدراسة تشير إلى أن معظم المريض ومقدمي العناية لهم لا يوجد لديهم معلومات تكفي عن العلاج بالصدمات الكهربائية كعلاج وكذلك حول كيفية إعداد المريض قبل وبعد تلقي العلاج بالصدمات الكهربائية وخلال انعاش المريض. التوصيات: أن يتم تاهيل ممرضات باختصاص التمريض النفسي للعمل في الردهات النفسية بتزويدهم بالتثقيف المناسب لمساعدة عوائل المرضى الذين يعالجون بالصدمة الكهربائية.


Article
Acupuncture And Sciatica
عرق النسا و الوخز بالإبر الصينية

Authors: Seyed Javad Mojtabavi --- Ali Ismail Qasim
Pages: 133-140
Loading...
Loading...
Abstract

Traditional Chinese Acupuncture has a history of over 3,000 years. The World Health Organization recommends the use of acupuncture treatment for many diseases including headaches, migraine, low back pain, sciatica and others. The prevalence of sciatica is about 3% - 5%, and equally common in men and women. In most patients, the prognosis is good, but up to 30% will have pain for one year or longer Objective:To prove that acupuncture is effective in treating sciatica. Patients and method: This study was carried out on 18 cases of chronic sciatica from both genders, aged 30-60 years. Patients were randomly divided into 2 groups, 9 cases in each group, 1st group received acupuncture treatment while 2nd group received conventional medical treatment like NSAID as diclofenac and muscle relaxant as baclofen in addition to acupuncture, in both groups patients received 10 sessions of real acupuncture for 4 weeks, Those 18 patients were treated in Emam Reza Hospital in Mashhad city in Iran and in private clinic of Dr. Mojtabavi over a period from February 2012 till May 2012. Statistical analysis was done by using SPSS in which independent t-test was used to compute significance. Result: on comparing the effect of treatment in both groups separately i.e. before and after therapy, show there is significant decrease in the intensity of pain in both groups. But on comparing the effect of treatment between groups found there is no significant difference between them. Conclusion: acupuncture is effective, in reducing the intensity of the pain, for sciatica. Recommendation: acupuncture can be used to treat, as least painful symptoms of, sciatica. الوخز بالإبر هو أقدم وسيلة معروفة للعلاج وقد مورس في الصين لما يزيد عن ثلاثة آلاف عام. وقد أعدت منظمة الصحة العالمية للامم المتحدة عدد من الامراض التي تستجيب للعلاج بالابر الصينية منها الصداع والصداع النصفي, الام اسفل الظهر, عرق النسا وغيرها. تفشي او أنتشار عرق النسا حوالي 3-5% ومتساوي لكلا الجنسين. ويعد تكهن اغلب المرضى المصابين بعرق النسا جيد ولكن 30% منهم يعانون من الالم لمدة سنة واحدة او اكثر. الهدف من الدراسة: تقييم فعالية العلاج بالوخز بالابر الصينية لمرض عرق النسا. المرضى والطرق: دراسة شدة الوجع لثمانية عشر مريضا مصابين بعرق النسا من كلا الجنسين حيث تتراوح اعمارهم بين 30-60 سنة تم تقسيمهم الى مجموعتين ,تسعة مرضى لكل مجموعة,المجموعة الاولى عولجت بالوخزبالابر الصينية,وعولجت المجموعة الثانيةبالعلاج الطبي الاساسي اضافة للوخزبالابر الصينية حيث خضع كل مريض الى 10 جلسات خلال اربعة اسابيع, وقد تم العلاج في مستشفى الامام الرضا (ع) و العيادة الخاصة للدكتورسيد جواد مجتبوي في مدينة مشهد المقدسة في ايران للفترة من شباط 2012 ولغاية ايار 2012. تم استخدام برنامج SPSSلاجراء التحليل الاحصائي للنتائج المستخلصة. النتائج: عند المقارنة في فعالية العلاج (قبل وبعد العلاج) وجد ان هنالك نقصان معنوي في شدة الوجع في كلتا المجموعتين ولكن عند مقارنة فعالية العلاج بين المجموعتين وجد انه ليس هنالك فرق معنوي بينهما. الاستنتاج:ان العلاج بالوخز بالابر الصينية فعالا لتقليل شدة الألم للمرضى المصابين بعرق النسا. التوصيات: يمكن استخدام الوخز بالابر الصينية لعلاج عرق النسا او على الاقل علاج اعراضه كالألم.


Article
Risk Factors Contributed to Preterm Birth
عوامل الخطورة المساهمة في الولادة المبكرة

Authors: Kafi Mohammed Nasir Al Asadi
Pages: 141-145
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Preterm labor is labor that happens too early, before 37 completed weeks of pregnancy. Premature birth is also known as preterm birth (or less than 37 weeks—full term is 40 weeks). Important growth and development occur throughout pregnancy especially in the final months and weeks. Objectives: To assess preterm birth; and to determine risk factors contributed to preterm birth. Methods : A descriptive study was carried out to identify the maternal risk factors which contribute to occurrence of preterm birth. A purposive sample of one hundred ( 100 ) women at age of (14-37) years, were selected with (60) women of preterm birth from Al- Zahra 'a teaching hospital and (40) women of preterm birth from Al- Hakeem general hospital at Al- Najaf Al-Ashraf Province, for the period of 1st February to 31st March, (2012). The sample was collected through interviewed of the involved women with their premature babies. Questionnaire format.Validity of the questionnaire was determined by conducting a pilot study. The data was analyzed through the descriptive statistical method ( frequencies and percentages). Results: The study revealed that age of mothers was ranged between (20–34) years, and (the highest percentages of the sample were illiterate; most of them were housewives with a moderate socioeconomic status) .sexual activity with (2-3) times per week (80%), and medical diseases had also a contributed factor to preterm birth especially anemia (31%). Conclusion: The passive smoking were more reliable to preterm labor . Recommendation: The study recommends to emphasize on efforts to prevent preterm births should be focus on reducing modifiable risk factors; improving health education programs for the pregnant women in prenatal and post natal periods as early as possible; and improving the quality of health care services at the primary health care centers to pregnant women. Emphasizing on the importance role of a nurse in reducing the incidence of preterm birth among the pregnant women. خلفية البحث: ألولادة ألمسبقة هي ألولادة ألمبكرة التي تحدث قبل إكمال 37 أسبوع من ألحمل و ألحمل ألكامل يكون40 أسبوع, علما إن ألنمو و ألتطور يكون خلال ألأشهر والأسابيع ألأخيرة من ألحمل . هدف ألدراسة: تهدف هذه ألدراسة إلى تقييم ألولادات ألمبكرة عند ألحوامل, و تحديد ألعوامل ألخطرة آلتي تؤدي إلى ولادات مبكرة. ألمنهجية: دراسة وصفية غرضيه أجريت في مستشفى ألزهراء التعليمي للولادة و الأطفال ومستشفى ألحكيم ألعام في محافظة النجف الاشرف للفترة من 1 شباط لغاية 31 آذار (2012) . تتكون عينة ألبحث من مائة (100) أم مع وليدها في ردهات ألأطفال ألخدج بواقع (60) أم مع وليدها من مستشفى ألزهراء ألتعليمي و (40) أم مع وليدها تم جمعها من مستشفى ألحكيم ألعام في ألنجف الاشرف. جمعت العينة بطريقة عشوائية لأمهات أعمارهن تتراوح ما بين (14-37 سنة). تمت مقابلتهن باستخدام ألإستبانة بعد إجراء دراسة استطلاعية لإيجاد ألمصداقية و الثبات للبحث. تم تحليل ألنتائج إحصائيا بطريقة الإحصاء الوصفي (العددد و النسبة ألمئوية). ألنتائج: إن معدل عمر ألأمهات في ألدراسة, كان ما بين (20-34) سنة, وأغلبيتهن (غير متعلمات وربات بيوت, و ذات مستوى اقتصادي متوسط) كذلك أظهرت ألنتائج إن كثرة ألاتصال ألجنسي عند ألحوامل خلال إلإسبوع يؤدي إلى ولادة مسبقة لديهن,كما إن تعرض المرأة ألحامل لبعض ألإمراض و خاصة فقر ألدم, أسهم في حدوث ولادات مسبقة . ألاستنتاج: أظهرت ألدراسة إن ألتدخين مضر بصحة المرأة ألحامل, حيث كان ألتدخين ألسلبي أحد ألعوامل ألمؤدية إلى ولادة (مسبقة) 90%. ألتوصيات: توصي ألدراسة إلى بذل ألجهود لمنع ألولادات ألمبكرة وذلك بالتركيز على ألإقلال من ألعوامل التي تؤدي ولادة مسبقة, اعتماد برنامج ألتثقيف ألصحي للحوامل من خلال زيارة مراكز ألرعاية ألصحية ألأولية قبل ألحمل وخلال فترة ألحمل لمنع حصول ألمخاطر ألمؤدية إلى ولادات مبكرة. والتأكيد على تحسين نوعية ألخدمات ألرعاية ألصحية ألأولية ألمقدمة للحوامل , و التأكيد على دور ألممرضة ألفعال في ألتقليل من حدوث ألولادات ألمبكرة.


Article
Prevalence Of Viral Hepatitis B And C In Newly Married Persons
انتشار التهاب الكبد الفيروسي ب و ج عند المتزوجين الجدد

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of study is to discover newly married persons infected with HBV and HCV they are received blood and or having dental manipulation in Najaf city and how to Prevent transmission of these diseases. Methods: Total of 200 newly married persons ,100 males and 100 females , with an age ranged from 15-40years (mean age 21.9 ± 6.1 SD years) . The study was conducted in central health laboratory in Al Najaf city. All recruited persons had their ages, sex and case histories recorded on an already prepared data sheet and subjected to virological tests of HBsAg and HCV Abs, also other tests like aspartate transaminase (AST), Alanine transaminase (ALT) , and total serum bilirubin .The data analyzed by using methods of descriptive statistics and inferential Results: The patients with hepatitis B viral infection were 12 patients , two male and ten female. There were increased incidence of seropositive for HBsAg in patients who were female gender 10 (10%), younger than 25 years 7 (7%), history of dental manipulation 9(22.5%) with personal history of jaundice 5(19.2%), there were statistically significant(p= 0.01 ,0.01, 0.000 and 0.02 respectively) .Also lab finding include raised transaminase 6 (60%) ,and raised total serum bilirubin 2(50%) as compared in those with seronegativeHBsAg , these differenceswere statistically significant(p=0.000, 0.000 and 0.000 respectively) .The patients with hepatitis C viral infection were three patients, one male and two female. There were increased incidence of seropositive for HCV Abs in patients who had history of blood transfusion 2(50%) there was statistically significant(p= 0.000 ) .Also lab finding include raised transaminase 6(60%) as compared in those with seronegativeHBsAg , these differences were statistically significant(p=0.000 and 0.002 respectively) . Conclusions: The total of 200 newly married couple persons were enrolled in the study. The predictors for developing hepatitis B infection in this study that female, younger than 25 years old , with history of dental manipulation as dental polishing or dental extraction , blood transfusion and who had abnormal liver function tests. While the predictors for developing hepatitis C infection in this study that those who were asymptomatic patients with history of blood transfusion and raised transaminase enzymes. Recommendation: The study recommend that all newly married peoples should be investigated for hepatitis B and C and if possible other transmissible viruses to diagnose them earlier and prevent transmission الهدف: تهدف الدراسة الى تحديد المتزوجين الجدد المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي نوع B و C في محافظة النجف الاشرف والحد من انتشارها في المدينــــــــــــة. المنهجيه: تم دراسة 200 شخصِ متزوجون حديثاً، 100 ذكر و100 أنثى . الدراسة أجرتْ في مختبر الصحة العام في مدينةِ النجف الاشرف. تم تسجيل كُلّ الأشخاص من أعمارُهم وجنسُهم وسِيَرُهم على ورقِ بيانات مُحَضّرِ من قبل الباحث وأخضعوا إلى اختباراتِ انزيمات الكبد ، أيضا إختباراتَ أخرى و إلتهاب كبد الفيروسي نوع B و C ابتدأت الدراسة من كانون الثاني 2011 الى كانون الثاني 2012 . تم وصف وتحليل البيانات باستخدام اساليب الاحصاء الوصفي والاستدلالي . النتائج : ان المرضى المصابين بالتهاب الكبد نوع بي وعددهم 12 (2) ذكورِ و(10) نساء. في هذا البحث هناك زيادة في المرضى النساء 10 (10 %)، أصغر مِنْ 25 سنةِ 7 (7 %)،عندهم تأريخ مرضي لعملية الأسنانِ وتأريخِ شخصيِ لمرض اليرقانِ وكذلك الذين عندهم صعود في انزيمات الكبد وهذه الإختلافاتِ كَانتْ هامّة بشكل إحصائي . ان المرضى المصابين بألتهاب الكبد الفايروسي نوع سي وعددهم 3 (1) ذكر و(2) نساء. في هذا البحث هناك زيادة في المرضى الذين لديهم تأريخ مرضي لاستلام دم وكذلك الذين عندهم صعود في انزيمات الكبد وهذه الاختلافات كَانتْ هامّة بشكل إحصائي . التوصيات : الدراسة توصي بانه لابد من فحص الاشخاص المتزوجين الجدد واخضاعهم لفحص الدم المتضمن التهاب الكبد الفيروسي نوعB و C واذا امكن فحص الفايروسات الاخرى التي تنتقل عن طريق الدم والسوائل الاخرى من اجل تشخيصهم مبكراً و منع انتقال هكذا امراض بين المتزوجين .


Article
Seroprevalence Of Toxoplasma Gondii Antibodies Among Pregnant Women In Babylon Province, Iraq
الانتشار المصلي للأجسام المضادة للطفيلي Toxoplasma gondii بين النساء الحوامل في محافظة بابل، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of this study was to determine the Toxoplasma antibodies in pregnant women in Babylon, by ELISA method. Methodology: Blood samples were taken from 398 pregnant women referred to the health centers of Al-Mahaweel City, North Babylon, IgM and IgG titers were primarily evaluated. Results: The collected data were analyzed with SPSS 12 using Chi-Square test. Anti -Toxoplasma IgG, IgM, mixed IgG and IgM and Overall seropositivity of all antibodies were 18.09%, 9.79%, 1.75% and 29.64% respectively. Conclusion: significant relationship was found between the seroprevalence of T. gondii infection and gestational age, the total prevalence was more in thrid trimester of pregnancy (42.69%). IgG were more concentration in third trimester (159.61 U/l). Recommendation: Anibodies determination IgG, IgM, and mixd antibodies during pregnancy is very important in parasite identification. الهدف: هدفت هذه الدراسة إلى تحديد الأجسام المضادة لطفيلي الـ Toxoplasma في النساء الحوامل في محافظة بابل باستخدام طريقة الاليزا. المنهجية: تم اخذ عينات دم من 398 امرأة حامل من مركز صحي في قضاء المحاويل, شمال بابل. تم تقدير الأضداد المناعية IgM و IgG . النتائج: حللت النتائج إحصائيا بنظام SPSS 12 باستخدام مربع كاي. كانت النسب المئوية لانتشار الأجسام المضادة للطفيلي التوكسوبلازما IgG و IgM والمختلطة IgG و IgM والكلية هي 18.09% و 9.79% و 1.75% و29.64% على التوالي. الاستنتاج: وجد علاقة معنوية بين الانتشار المصلي للإصابة بالمقوس الكوندي وفترة الحمل, حيث كان الانتشار الكلي للأضداد عاليا في الفصل الثالث للحمل(42.69%). تركيز IgG كان الأعلى أيضا في الفصل الثالث للحمل (159.61وحدة/ لتر). التوصيات: تحديد الأضداد المناعية لطفيلي Toxoplasma IgM, IgG والمختلطة خلال فترة الحمل مهم جدا في التعرف على الطفيلي .

Keywords

Seroprevalence --- Toxoplasmosis --- IgM --- IgG --- Pregnant --- Eliaza


Article
Quality Of Life For Hemodialysis Patients In Kirkuk Governorate / Iraq
نوعية الحياة بين مرضى الديلزة الدموية في مدينة كركوك/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: to assess Quality of Life (QoL) for dialysis patients and to predict the correlations among the domains of quality of life. Methods: A descriptive study was conducted in Kirkuk General Hospital in Kirkuk city. The study was initiated from 15th September 2011 to the 20th August 2012. Purposive sample consists of (94) patients with end-stage renal disease treated by Haemodialysis were selected. In order to collect the study data, such questionnaire was constructed based on World Health Organization (WHO) instrument and literature reviews. It is composed of two parts, part one included (9) items that focused on the client demographic characteristics. Part two is composed of (5) items that covered physical, social, psychological, level of independence and spiritual domains of quality of life. The overall questions included (109) items, 3-likert scale option was used in the rating scale as: (2) for Always, (1) for Sometimes and (0) for Never. Content validity was determined by presenting the questionnaire to a panel of (16) experts. Reliability of the instrument was determined through Internal consistency of the questionnaire that was assessed by calculating Cronbach's Coefficient (r= 0.81) through test – retest on (10) patients for fourteen days in-between. Results: The findings indicated that the sub-domain of sleep and rest as a part of the physical domain, also the psychological domain of the quality of life for these patients had greatly affected. Conclusion: The study concluded that there were significant statistical interrelations between physical and psychological domains in addition to spiritual with social domain. Recommendation: The study recommends to increase the number of specialized health related agencies and dialysis units to enhance the quality of life for hemodialysis patients. الاهداف: تهدف الدراسة الى تقييم نوعية الحياة بين مرضى غسل الكلية وكذلك معرفة العلاقات بين محاور نوعية الحياة. المنهجية: تم إجراء هذه الدراسة الوصفية في مستشفى كركوك العام في مدينة كركوك، للفترة من الخامس عشر من أيلول 2011 إلى العشرون من أب 2012. وتكونت العينة العمودية من (94) مريض من مرضى العجز الكلوي النهائي الذين يعالجون بالغسل الكلوي الدموين ولجمع بيانات الدراسة فقد بُني الاستبيان معتمدا ًعلى الأداة المعتمدة من منظمة الصحة العالمية وعلى مراجعة المصادر المتعلقة بالموضوع يتألف الاستبيان من جزئيين: تضمن الجزء الأول (9) فقرات شملت الصفات الديموغرافية لمرضى الغسل الكلوين وتضمن الجزء الثاني (5) فقرات رئيسية شملت المؤشرات الجسمية، الاجتماعية، النفسية، الاستقلالية والروحية ضمن نوعية الحياة، وكان مجموع الفقرات (109) فقرة، اُستخدم مقياس ليكرت المتكون من ثلاثة اختيارات في تقدير الإجابات: (دائماً= 2)، (أحياناً=1) و (أبداً= صفر)، وتمّ تحديد مصداقية المحتوى من خلال عرض الاستبيان على مجموعة من الخبراء تتألف من (16) خبير. وقد تم تقييم الثبات الداخلي للاستبيان بواسطة حساب معامل الارتباط كرونباخ (r=0.81) من خلال أعادة الاختبار على (10) مرضى. النتائج: أشارت نتائج الدراسة إلى إن مؤشرات النوم والراحة كجزء من المؤشر الجسمي وكذلك المؤشر النفسي ضمن مجالات نوعية الحياة قد تأثرت كثيرا. الاستنتاج: أثبتت الدراسة وجود علاقات متبادلة إحصائية معنوية بين المؤشرين الجسمي والنفسي وبين المؤشرين الروحي والاجتماعي. التوصيات: وتوصي الدراسة بتعزيز الدعم الاجتماعي والمجتمعي للمرضى وكذلك تقبلهم، إضافة إلى زيادة عدد المؤسسات الصحية المتخصصة ذات العلاقة وكذلك وحدات الغسل الكلوي.


Article
Assessment of Gastrointestinal Endoscopy in Al-Salam Teaching Hospital in Mosul City
تقييم نتائج التنظير للجهاز الهضمي في مستشفى السلام التعليمي في مدينة الموصل

Authors: Hanady J. Mahmood
Pages: 168-174
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Gastrointestinal (GI) endoscopy has now been part of conventional medical practice for over thirty years following the development of useable flexible fibreoptic endoscopes in the early 1970’s. Aim: The study aim is to assess the gastrointestinal endoscopy outcomes and risk factors associated it'sin Al-Salam Teaching Hospital, Mosul City. Methodology: The samples purposively collected from the patients who referred for gastrointestinal endoscopies unit in Al-Salam Teaching Hospital in Mosul City for period from (20/1/2013) to (20/3/2013). The study sampled consist of (64) participants, (32) males and (32) females, (28.1%) their ages ranged between (46 – 55) years. The data were arranged for gender, age, locality, and the outcomes of the procedure. Results: Sixty four gastrointestinal procedure were performed. Of those who had positive endoscopic findings; gastritis (18.8%), duodenitis (12.5%), and esophagitis, gastric ulcer (7.8%).The study also found that highest percentage of the sample were married, primary educational level, housewife, and urban region. Over two third of study patient's habitual status were NSAIDs followed one third of study patients were smoker. Conclusion: The study showed highest percentage endoscopic finding sited in stomach and esophagus. Recommendation: The study recommended availability of endoscopic facilities at all hospitals in country and make it accessible to all population and thus enables earlier diagnosis of digestive tract diseases. Providing comprehensive care for the patient when undergoing endoscopic procedures, which are in the nature of the case more important and technically complex and this care is provided through the training of nurses trained specifically for endoscopy الخلفية: في ظل الظروف الحاضرة أصبح تنظير الجهاز الهضمي من الممارسات الطبية التقليدية لأكثر من ثلاثين عاما في أعقاب تطوير المناظير المرنة صالحة الاستخدام في وقت مبكر منذ عام 1970م. الهدف: تقييم نتائج التنظير للجهاز الهضمي في مستشفى السلام التعليمي في مدينة الموصل. المنهجية:عينة الدراسة كانت قصدية من خلال الاشخاص اللذين حولوا الى وحدة التنظير لاضطرابات الجهاز الهضمي للفترة من 20 / 1 / 2013 الى 20 / 3 / 2013 في مستشفى السلام التعليمي في مدينة الموصل. تكونت عينة الدراسة من (64) مريض, (32) من الذكور, و (32) من النساء تم تحليل العينة بالاعتماد على الجنس والعمر والموقع والتشخيص الأخير للمنظار الهضمي. النتائج:اربعة وستون مريضا من الذين لديهم اضطرابات بالجهاز الهضمي. من المشاركين اللذين لديهم استنتاجات إيجابية عن طريق التنظير الهضمي أظهرت (18.8%) التهاب المعدة, (12.5%) التهاب الاثني عشري و (7.8%) التهاب المريء, وقرحة المعدة. ربع المشاركين من هذه الدراسة كانت أعمارهم بين (46 – 55) سنة, الأكثرية من المشاركين كانوا من المتزوجين في مراحل التعليم الأولي, ربات منازل (او البيوت) ومن سكنة المدينة. اكثر من تلثي العينة في هذه الدراسة كانوا يستعملون الأدوية الستيرويدية. والثلث الأخير من العينة كانوا مدخنين. الاستنتاجات: أظهرت الدراسة نسبة عالية من الاستنتاجات الإيجابية بعد تعرضهم للتنظير الهضمي في مناطق المعدة والمريء. التوصيات:توصي الدراسة بتوفير أجهزة التنظير في جميع مستشفيات القطر للوصول الى أكبر عدد ممكن من السكان وهكذا يتيح التشخيص المبكر لأمراض الجهاز الهضمي. كما توصي الدراسة بتوفير الرعاية الشاملة للمريض عند خضوعه لإجراءات التنظير والتي تكون في طبيعة الحال اكثر أهمية وتعقيداً من الناحية التقنية, ويتم توفير هذه الرعاية من خلال تدريب الممرضات خصيصاً للتنظير.


Article
Isolation Of Escherichia Coli And Klebseilla From Patient With Urinary Tract Infection
عزل بكتريا القولون المعوية والكلبسيلا من المرضى المصابين بالتهاب المجاري البولية

Authors: Kawther Adnan Hassan
Pages: 175-179
Loading...
Loading...
Abstract

Background.Resistance to antibiotics arising in Escherichia coli and Klebseilla species isolates may complicate therapeutic management of urinary tract infection(UTI) by this organism. Aim. The aim of this study was to assess antibiotic activity against UTI isolates of E.coli in Al- Najaf governorate. Methodology. Atotal of 81 mid –stream urine samples were collected from patient suspected of UTI and screened for the occurrence of E.coli. Result. Susceptibility of the isolates to antibiotics was test by standard methods. Highest rate of resistance (100%) was found toampicillin and amoxicillin, while moderately resistant to cephalothin . Conclusion.The present study concluded that E.coli resistance to multiple antibiotic were recognized. الخلفية:مقاومة بكتريا القولون المعوية والكلبسيلا للمضادات الحيوية تسبب تعقيدأ في معالجة التهاب المجاري البولية. الهدف: ان الهدف من هذه الدراسة هو تقيم فعالية المضاد الحيوي ضد البكتريا المسببة لالتهاب المجاري(بكتريا القولون المعوية) البولية في محافظة النجف الاشرف. طرق العمل:تم جمع 81 عينة ادرار من مرضى مصابين بالتهاب المجاري البولية وتم التحري عن بكتريا اشريشيا القولون والكلبسيلا تم فحص حساسية العزلات للمضادات الحيوية. النتائج :وجد أعلى معدل للمقاومة (100٪) للامبيسلين وأموكسيسيلين، بينما تكون المقاومة معتدلة للسيفالوتين. الاستنتاج:وجد ان بكتريا القولون وبكتريا الكلبسيلا متعددة المقاومة للمضاد الحيوي التي تم اختبارها في هذه الدراسة.


Article
Effectiveness Of An Educational Health Programme On Mothers’ Knowledge Of Thalassaemic Children Who Receiving Desferal Therapy In Hawler Thalassemia Center/ Erbil City
تاثير البرنامج الصحي التثقيفي على معارف امهات الاطفال المصابين بالثلاسيميا والذين يعالجون بالديسفرال في مركز هولير للثلاسيميا/مدينة اربيل

Authors: Kaify Jamil Qadir --- Kareema Ahmad Hussein
Pages: 180-189
Loading...
Loading...
Abstract

Background : Thalassaemia is one of the most common genetic blood disorders in the world. Objectives: The study aimed to improve mothers’ knowledge of Thalassaemic children who using Desferal therapy. Methods: A quasi-experimental study was carried out at Hawler Thalassemia Center in Erbil City from the 1st of March to the end of May 2010. One hundred mothers were selected and divided into two groups, ( 50) mothers as control group and another ( 50 ) mothers as study group. Educational Health Program was concentrated on several major topics and it was implemented through two sessions, a pre-test was done for both groups before implementing the health education program and the post-test was done after one month for both groups .Data were collected through the use of a questionnaire tool by direct interview techniques which was used as a mean of data collection. Data were analyzed by Excel and SPSS version 17 program me . At ≤ 0.05 was statistically significant and p-value ≤ 0.01 was statistically highly significant. Results: The results revealed that the mothers’ knowledge in the study group was improved their knowledge after implementation health education program at p –value 0.000 comparing in control group. Conclusion: Most of the mothers in the study group had got benefit from implementation of educational programmer about their knowledge concerning who using Desferal therapy. Recommendation: Health education programmes apply in mass media ( TV , radio journal….) . As well as screening should be apply for the risk groups(Carrier population screening detection at population level, Pre-marital, Prenatal and suspected family and their children). Also booklet and pamphlet of education programme should be distributed for all mothers who are attending Thalassemia Center. And Specialized nurse or thalassemia nurse should be knowledgeable about Desferal Therapy خلفية البحث : الثلاسيميا من اكثر الامراض الوراثية شيوعا في العالم الأهداف: تهدف الدراسة الى تحسين معلومات امهات الاطفال ا لمصابين بالثالاسيميا والذين يتعاطون علاج الدسفيرال في مركز هوليَر للثالاسيميا / مدينة اربيل منهجية البحث: اجريت دراسة شبة تجريبية في مركز هولير للثلاسيميا للفترة من 1-3-2010 الى30-5-2012 اختيرت عينة من مئة (100) ام من الذين اصيب اطفالهن بالثلاسيميا وقسمت العينة الى مجموعتين خمسون للمجموعة التجريبة وخمسون ام بالمجموعة الضابطة طبق الاختبار القبلي لكلا المجموعتين ومن ثم طبق البرنامج التثقيفي الصحي حول كيفية اعطاء علاج الدسفيرال عاى المجموعة التجريبية وبعدها اجراء الاختبار االبعدي لكلا المجموعتين تم جمع البيانات من خلال استخدام أداة الاستبيان من خلال تقنيات المقابلة المباشرة التي كانت تستخدم كوسيلة لجمع البيانات. . وقد تم تحليل البيانات عن طريق برنامج Excel و SPSS الإصدار 17. في ≤0.05 ذات دلالة إحصائية عالية و بقيمة ≤ 0,01 ذات دلالة إحصائية عالية جدا النتائج: اظهرت النتائج ان معلومات الامهات في المجموعة التجريبية قد تحسنت بعد تطبيق البرنامج التثقيفي الصحي بدلالة إحصائية عالية جدا 0.000 . الاستنتاجات : ان اغلب الامهات في المجموعة التجريبية قد استفادوا من البرنامج التثقيفي الصحي الذي طبق عليهم بما يخص علاج الدسفيرال للأطفال ا لمصابين بالثالاسيميا في مركز هوليَر للثالاسيميا / مدينة اربيل. التوصيات: تطبيق برامج التثقيف الصحي في وسائل الإعلام تطبيق (التلفزيون والراديو مجلة ....). وينبغي كذلك أن تطبيق الفحص للفئات المهددة. و أن توزع كتيب او منشور للبرنامج التعليمي للجميع الأمهات الذين يحضرون مركز الثلاسيميا. وينبغي أن تكون الممرضة المتخصصة على دراية بالعلاج بالدسفيرال


Article
Real-Time PCR For Detection CP1 & CP5 Virulence Factors Of Entamoeba Histolytica In Patients Stool Samples In Al - Najaf Al- Ashraf Province
التحري عن عوامل الضراوة CP5,CP1 للاميبا الحالة للنسيج في محافظة النجف الاشرف بتقنية التفاعل التسلسلي لإنزيم البلمرة.

Authors: Zainab Ali Hussein --- Haiytham Mohamed Hamady
Pages: 190-196
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: It aims to determine the genes characterization of CP1 and CP5 pathogenic factors of E.histolytica parasitic in stool samples of patients in AL- Najaf Al Ashraf Province Methodology: This study was carried out for 6 months from the first of December 2012 till the end of June 2013The samples collected from Al-Sadar teaching hospital, AL-Zahra maternity and children hospital, AL-abasia hospital, AL-Forat hospital ,AL-Hakime hospital ,AL-Manathera hospital and private clinic in Al- Najaf governorate. Results: To detect the major virulence factors (V.F.) cysteine proteinase1(Cp1), cysteine proteinase5(CP5) of E.histolytica, Real -Time PCR technique was conducted, by using specific primers for E.histolytica, the results showed that 40 samples out of 162 were positive, out of these positive samples, there were 16 samples positive for C P1, 24 samples were positive for CP5. Conclusion: CP1 & CP5 is one of the most important virulence factors in E.histolytica such as toxin like activity. Recommendation: further study development of molecular diagnosis such as real time PCR for other non-pathogenic Entamoeba species which found in human, such as E.moskoviskii in comparison with E.histolytica, because the RT-PCR quantitative and qualitative improved method for the specific diagnosis of E.histolytica infection. الهدف: اجريت هذه الدراسة للكشف عن عوامل الفوعة الرئيسية , CP1 CP5 لطفيلي الاميبا الحالة للنسيج المعوي Entamoeba histolytica وتشخيصها باستخدام تقنية التفاعل السلسلي لانزيم البلمرة Real-Time- PCR)). المنهجية: اجريت هذه الدراسة على 678 من المرضى الوافدين وثلاثين من الافراد الاصحاء كمجموعة سيطرة الذين زاروا مستشفى مدينة الصدر الطبية ،مستشفى الزهراء التعليمي ،مستشفى السجاد، مستشفى الفرات ،مستشفى الحكيم ومستشفى المناذرة وكذللك المختبرات الاهلية في محافظة النجف الاشرف خلال الفترة من كانون الاول 2012 ولغاية نهاية شهر حزيران 2013. النتائج: أظهرت نتائج الكشف عن العوامل الممرضة الرئيسية وهي السيستين بروتينيز1 (CP1) السيستين بروتينيز5 (CP5) لطفيلي الاميبا الحالة للنسيج بأجراء تقنية التفاعل السلسلي لانزيم البلمرة Real-Time- PCR)) وباستخدام بادئات محددة لطفيلي الاميبا الحالة للنسيج واظهرت النتائج ان 40 عينة من اصل 162 عينة كانت ايجابية الفحص ومن هذه العينات الايجابية الفحص كانت 16 عينة ايجابية الفحص للسيستين بروتينيز1 (CP1) و 24 عينة كانت ايجابية الفحص للسيستين بروتينيز5 (CP5) . الاستنتاجات : من اهم عوامل الفوعة الرئيسية لطفيلي الاميبا الحالة للنسيج المعوي هي السيستين بروتينيز1 (CP1) السيستين بروتينيز5 (CP5). التوصيات: اجراء دراسات اضافية للتشخيص الجزيئي بواسطة تقنية التفاعل السلسلي لانزيم البلمرة Real-Time- PCR)) لانواع الاميبا الغير ممرضة في الانسان .


Article
Assessment Of Adolescents' Daily Physical Activity & It’s Relation To Obesity In Secondary Schools At AL-Najaf AL-Ashraf City
تقييم النشاطات الجسمية اليومية للمراهقين وعلاقتها بالسمنه في المدارس الثانوية في مدينة النجف الاشرف

Authors: Mohammed Baqer Hassan --- Eqbal Ghanim Ma'ala
Pages: 197-203
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the secondary schools adolescents’ daily physical activity& It’s Relation to Obesity. Methodology A descriptive study is carried out at Secondary Schools in AL-Najaf AL-Ashraf City, from December 1st, 2011 to April 6th, 2012.A multi stage sample of (1350) subjects were selected throughout the use of probability sampling. The data are collected through the use of semi-constructed questionnaire designed for the purpose of the study, which consist of three parts (1) Sociodemographic data form that consist of 14-items (2) daily physical activity Scale that consists of 10-items (3) Anthropometric Measurements which consists of Weight and Height. Reliability of the questionnaire is determined through a pilot study and the validity through a panel of (24) experts. Results The finding of the present study indicated that there is significant relationship between the daily physical activity for the study participants' and parents social status while the daily physical activity and the other variables indicated no significant relationship. The results also shows no significant relationship between the daily physical activity and the body mass index. Conclusion Present study concluded that most of the secondary schools adolescents have daily physical activity problems. Recommendation the study recommends that the students would be given opportunities to participate in students' organizations, conferences, and schools’ physical projects to promote their level of daily physical activity, constructing and implementing educational programs for secondary schools teachers about how to decrease obesity among their students. Mass media approach should be used by the Ministry of education to increase students’ knowledge and awareness of the obesity as a health problem. أهداف الدراسة تقييم مستوى الفعاليات البدنية اليومية للمراهقين وعلاقتها بالبدانةفي المدارس الثانوية في مدينة النجف الاشرف منهجية البحث دراسة وصفية أجريت في المدارس الثانوية لمدينة النجف الأشراف للمدة من 1 كانون الأول 2011 إلى 6 نيسان 2012.اختيرت عينة عشوائية احتمالية متعددة المراحل شملت (1350) طالب. جمعت البيانات باستخدام استبانه مصممة ومكونة من ثلاثة أجزاء (1) نموذج البيانات الاجتماعية والاقتصادية و يحوي 14 فقرة (2) مؤشر مقياس الفعاليات البدنية اليومية الذي يتألف من 10 فقرات (3) القياسات البدنية الذي يشمل الوزن والطول . حددت ثباتية استمارة الاستبيان من خلال أجراء الدراسة المصغرة وحددت مصداقيتها من خلال مجموعة الخبراء مكونة من (24) خبيرا. النتائج أظهرت نتائج الدراسة أن هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين الفعاليات البدنية اليومية للمشاركين في الدراسة وبين الحالة الاجتماعية للأبوين. بينما لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الفعاليات البدنية اليومية وغيرها من المتغيرات. و أظهرت النتائج أيضا عدم وجود علاقة بين الفعاليات البدنية اليومية و القياسات الجسمانية. الاستنتاجات استنتجت الدراسة أن غالبية المراهقين في المدارس الثانوية لديهم مشاكل في الفعاليات البدنية اليومية. التوصيات توصي الدراسة إعطاء الفرص للطلاب للمشاركة في المنظمات الطلابية والمؤتمرات والفعاليات البدنية المدرسية لتعزيز مستوى النشاط البدني وتنفيذ البرامج التعليمية للمدرسين في المدارس الثانوية حول كيفية خفض البدانة بين طلابها. وينبغي عمل منهج صحي منظم موجه لوسائل الإعلام من قبل وزارة التربية والتعليم لزيادة المعرفة والوعي الصحي لكافة طلاب المدارس حول البدانة ومشاكلها الصحية على المراهقين وأثارها على النشاط البدني.


Article
Assessment Of Information Needs For Patients With Coronary Artery Disease
تقييم المعلومات التي يحتاجها المرضى المصابين بامراض

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to assess the needs of the patient for information about coronary artery disease and to find out the relationship between patient needs with the social and the clinical characteristics of the patients. Methodology: patient coronary artery disease need information not only with regard to the disease, treatment, and prevention of side effects of the drug, but also for other practical problems associated with daily activities, or even with the economic issues. Descriptive study conducted using the evaluation approach for the duration of June 3, 2012 until July 27, 2012 was chosen as a non-probability sample consisting of (30) patients were reviewed or were admitted to the teaching hospital in Baquba diagnosed coronary artery disease. Have been built and develop questionnaire by the researcher based on review literature and previous research to assess the need for the information and created the form of (3) parts included Part I demographic characteristics and included information age, gender, education level, marital status, occupation, monthly income and included the second part of clinical data and the third part contains clauses information relating to the pathogenicity. Reliability was identified through the use of a scale (pre and post test) were identified validity by offering experts with competence data were analyzed using descriptive statistics (frequency and percentage) and inferential statistical analysis approach (Pearson correlation coefficient and t test). Results: The results of the study showed that the highest percentage ( 53.3) is males under age groups (55-64 ) and (36.7%) of them are unable to read and write. The study showed that (73.3%) of the sample are married (26.7%) sample of widows (46.7%) of the sample of female and housewife (63.3%) of the respondents live in the city, and (63.3%) of the sample income was enough to some extent, and (26.7%) of the sample had a monthly income is not enough. Conclusion: the study show that patients with coronary artery disease need information on their illness, which include anatomy and physiology, psychology and lifestyle information with medicine and nutritional information and deal with the symptoms of the disease. Recommendations: The study recommended the need to set up a training program for health team of health care providers of the patient for the purpose of guiding and definition of patient illness and related. الاهداف : تهدف الدراسة الى تقييم احتياجات المريض للمعلومات حول امراض الشرايين التاجية والعلاقة بين احتياجات المريض والخصائص الاجتماعية و السريرية للمرضى. المنهجية : المريض المصاب بامراض الشرايين التاجية بحاجة إلى المعلومات ليس فقط فيما يتعلق بالمرض والعلاج، والوقاية من الآثار الجانبية للدواء، ولكن أيضا لغيرها من المشاكل العملية المرتبطة بالأنشطة اليومية أو حتى مع القضايا الاقتصادية. دراسة وصفية اجريت باستعمال نهج التقييم للمدة من 3حزيران 2012 ولغاية 27 تموز 2012 حيث تم اختيار عينة غير احتمالية مكونة من (30) مريض كانوا يراجعون او تم أدخالهم الى مستشفى بعقوبة التعليمي لاصابتهم بامراض الشرايين التاجية. وقد تم بناء وتطويرالاستمارة الاستبيانية من قبل الباحث استنادا الى مراحعة الادبيات والبحوث السابقة لتقييم الحاجة إلى المعلومات وتكونت الاستمارة من (3) اجزاء شمل الجزءالأول الخصائص الديموغرافية وتضمنت معلومات العمر والجنس ومستوى التعليم والحالة الزوجية والمهنة والدخل الشهري وشمل الجزء الثاني البيانات السريرية اما الجزء الثالث احتوى فقرات المعلومات المتعلقة بالحالة المرضية . تم تحديد الثبات من خلال استعمال مقياس ( الاختبار القبلي والبعدي) وتم تحديد مصداقية الاستبانة من خلال عرضها على الخبراء من ذوي الاختصاص وتم تحليل البيانات باستعمال الاحصاء الوصفي (التكرار والنسبة المئوية) والاحصاء الاستدلالي (معامل ارتباط بيرسون واختبار t). النتائج: نتائج الدراسة بينت أن أعلى نسبة )53.3)هي من الذكور ضمن الفئات العمرية (55-64(وان (36.7%) منهم غير قادرين على القراءة والكتابة. واظهرت الدراسة ان (73.3%) من العينة متزوجون و (26.7%) من العينة ارامل و (46.7%) من العينة إناث وربة منزل و (63.3%) من العينة يسكنون المدينة، وأن (63.3%) من العينة دخلهم كان يكفي لحد ما و(26.7%) من العينة كان دخلهم الشهري غير كافي. الاستنتاج: تبين ان المرضى المصابين بامراض الشرايين التاجية بحاجة الى المعلومات الخاصة بمرضهم والتي تشمل التشريح وعلم وظائف الأعضاء وعلم النفس ونمط الحياة والمعلومات الخاصة بالدواء والمعلومات الغذائية والتعامل مع أعراض المرض . التوصيات: وأوصت الدراسة بضرورة إعداد برنامج تدريبي للفريق الصحي مقدمي الرعاية الصحية للمريض لغرض توجيه وتعريف المريض بمرضه وما يتعلق بذلك.


Article
Micro Determination Study and Organo physical properties Of Resorcinol with Thiamine in the Presence of Potassium Dichromate.
دراسة تقديرية دقيقة للخواص (الفيزيائية والعضوية) لـ الريزورسينول مع الثيامين في وجود ثنائي كرومات البوتاسيوم .

Authors: Tamara .A. Hussein --- Hussain .J. Mohammed
Pages: 212-220
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: This study aims to estimate Resorcinol (3- hydroxy phenol). Methodology : The study was through the development of a simple and high sensitivity and selectivity to estimate Resorcinol (3- hydroxy phenol) and The method is based on the reaction of Resorcinol (3-hydroxyphenol) with Thiamine (Vitamin B1) and potassium Dichromate at pH 3.5. So The reactions gave an intense water soluble color products that have maximum absorption at 510 nm. Results: This study showed that the ε max for 3- hydroxy phenol is (0.145 Χ104 liter. Mol-1.cm-1), A linear correlations (1-9 μg ml-1) for 3-hydroxyphenol compound was found between absorbance at λmax and concentration. The accurate (relative error was better than -0.2 %) and precise ( RSD was better than 1.2%). The colored product was found to be 1:1 (3-hydroxyphenol : Thiamine) . The stability constant of the reaction under optimized conditions at room temperature was 3.25 Χ105 L.mole-1 . Recommendations: The study recommends the appointment of phenolic compounds or other phenolic derivatives are relying on this method any use of thiamine and oxidized worker himself (potassium dichromate). الهدف : تهدف الدراسة إلى تقدير الريزورسينول ( 3- هيدروكسي فينول ). المنهجية : دراسة تم من خلالها تطوير طريقة بسيطة وذات حساسية و انتقائية لتقدير الريزورسينول ( 3- هيدروكسي فينول ) وتعتمد هذه الطريقة على تفاعل الريزورسينول ( 3- هيدروكسي فينول ) مع الثيامين (فيتامين ب1) وثنائي كرومات البوتاسيوم عند الدالة الهيدروجينية 3.5. بحيث أعطت التفاعلات نواتج ملونة ذائبة في الماء ولها أقصى امتصاص عند الطول الموجي 510 نانومتر . النتائج : أظهرت هذه الدراسة أن معامل الامتصاص المولاري لـ 3- هيدروكسي فينول هو (0.145 Χ410 لتر.مول-1.سم-1) وكذلك كانت العلاقة بين الامتصاص عند الطول الموجي الأقصى والتركيز خطية في مدى التركيزات بين (1- 9مايكروغرام مل) لـ 3- هيدروكسي فينول والدقة (نسبة الخطأ أفضل من -0.2%) أما نتائج التكرارية (الانحراف القياسي النسبي أفضل من 1.2%). وكانت النسبة المولية للناتج الملون هي 1:1لـ ( 3- هيدروكسي فينول : ثيامين ) وبلغ ثابت الاستقرارية للمعقد المتكون تحت الظروف المثلى عند درجة حرارة الغرفة (3.25 Χ510لتر.مول-1). التوصيات : توصى الدراسة بتعيين المركبات الفينولية أو المشتقات الفينولية الأخرى بالاعتماد على هذه الطريقة أي استخدام الثيامين والعامل المؤكسد نفسه (ثنائي كرومات البوتاسيوم ).

Table of content: volume:3 issue:3