Table of content

journal of islamic sciencec collge

مجلة كلية العلوم الاسلامية

ISSN: 20578626
Publisher: Baghdad University
Faculty: Islamic Science
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

scientific journal published undersupevisian of Islamic science college - Baghdad University periodical, the first edition waz in 1965. the journal is cncried with the papers thatn are related with islamic studies.
first edition : 1965
number of edition : 35

Loading...
Contact info

07735985333

journal@cois.uobaghdad.edu.iq
fatmahussen9090@gmail.com

Table of content: 2013 volume: issue:36

Article
Noah dialogue with his son In the Qur'an Study outer
حــــــوار نوح () مع ابنه في القرآن الكريم دراسة موضوعية

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God that His grace is righteous, The deadlines Al-Sadat concludes, in the past, from the story of Prophet Noah, peace be upon him and his dialogue with his son draw some lessons and important lessons in the life of the individual and the group, and in comes some of them: 1) follow the example of the prophets and messengers in their careers and their curricula, and style of their dialogue with others is a must for a farewell, father and teacher and educator. 2) gentle, is leading what appears in the dialogue Prophet Noah, peace be upon him with the guests, whether they are infidels or stick, and it does not mean at the same time, flattery or hypocrisy, but highlights the pity the named Lin speak. 3) the carrot and the stick of the most important foundations of the call to God Almighty. 4) of the greatest causes of the destruction of nations or individuals is injustice, most types injustice is disbelief in God and by the involvement of nothing. 5) good work with the faith in God Almighty is the correct ratio that benefit, not percentages alone enough to escape from the torment of God, God said الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم عليه وعلى آله الطاهرين وصحبه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد: فإن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي سيدنا محمد( )، بهذين الأصلين اهتدت الأمة قديمًا، وهما سبيل نجاتها في سائر الأزمان والأحوال. من تمسك بهما رشد واستقام، ومن ضل عنهما غوى وهوى. يتفق المسلمون جميعًا بأنَّ القرآن الكريم كتاب الله الخالد، لا تنقضي عجائبه ولا تدرك معارفه، المعجزة الكبرى للرسول الكريم، فيه فيوضات علم الله الأزلي، وأنه يبقى بحرًا زاخرًا بأنواع العلوم والمعارف، يحتاج مَن يرغب في الحصول على لآلئه ودرره الغوص في أعماقه ومعانيه؛ تنـزيل الحكيم العليم. ويزداد يقيني يوماً بعد يوم أَنَّه لا خلاص لهذه الأمة من هذا الواقع الذي تعيشه، والبؤس الذي تحياه، لتعود كما كانت خير أمة أخرجت للناس، إلا بأن تجعل القرآن الكريم سبيل نجاتها، وحبل خلاصها، وهاديها من حيرتها، ومنقذها من رقدتها، به تحيا، وفي ضوئه تسير، وعلى منهاجه تموت. وانسجاما مع هذه القناعة، وتفاعلا مع هذا اليقين ارتأيت أن يكون بحثي هذا مع كتاب الله ، يحيى في ظلاله، ويثمر ببركته، فكان سبب اختياري الموضوع، تعلق الدراسة بالقران الكريم، وتعلق الدراسة بأول أولي العزم من الأنبياء على وجه الخصوص، ومحاولة مني للانتفاع والسير على خطا الأنبياء في طريق الدعوة الى الله تعالى، واستخلاص التجارب والدروس في التعامل مع الناس. وتأتي أهمية هذا الموضوع كونه يتعلق بنبي من أنبياء الله تعالى من أولي العزم، ومعرفة ما اتسم به نبي الله نوح  من أسلوب يتميز به عن الآخر، والتوصل إلى ما نحتاجه في أسلوب التعامل مع الناس وأسلوب الدعوة إلى الله تعالى, فكان ذلك وغيره دافعا لي على الكتابة في هذا الموضوع. وإسهاماً مني في إصلاح مجتمعنا الإسلامي، من خلال بث الأخلاق النبوية السامية، وتقوية أواصر العائلة في جانبها التربوي، وإظهاراً للفوائد المستنبطة في جانب من جوانب حياة النبي نوح ، كل هذا وغيره جعل بحثي هذا يخرج بعنوان: (حوار نوح  مع ابنه في القرآن الكريم دراسة موضوعية). واشتمل البحث على مقدمة ومطلبان وخاتمة، أما المقدمة فقد جاء فيها أهمية الموضوع وسبب اختياري له. أما المطلب الأول: فكان بعنوان: نوح  يصنع السفينة. وأما المطلب الثاني: وهو بعنوان: نوح  الأب الرحيم. أما الخاتمة فكانت لأهم النتائج التي أفادها البحث. والله أسأل التوفيق والفائدة، وأن يصلح حال بيوتنا، وأن يرفع الكرب والشدائد عنا وعن المسلمين جميعا.


Article
verses of the male and female companion, in the Quran an Contextual study)
آيات (الصاحب، والصاحبة) في القرآن الكريم -دراسة سياقية-

Loading...
Loading...
Abstract

This Contextual study in the verses of the Quran of (the male and female companion) in the Quran, demonstrated the accuracy of choosing the Quran to words, including the word (Companion). The aim of this study was to show the reason of mentioning the word and the suitability of it in the ryhem of the verses and the general meaning of the Quran, without referring to the Synonymous ,( Intimates, friend, spouse, husband, Alkhaddn, Hebron) the nature of this study necessitated that I devide it into introduction, two sections, and Conclusion: - Introduction: I explained the importance of the Quran choices of words, and the way the research. - Section one: allocated to the meaning of Companion in the books of language and dictionaries, and then i identified the area of (male and female companion) in the Quran, and then showed the meanings of words of approach. - section two : I made it Contextual to the study of the verses (companion) - Conclusion: I mentioned the most important results, including: 1- Word (Companion) refers to the meaning of inseparability, staying and benefit in all the verses in which they came in. 2- the word (Male and Female Companion) have other meanings, and this is shown according to the surrounding context clues. 3- The insufficiency of the Synonyms to give the same meaning the the word (companion) shows that there are no actual Synonyms هذه دراسة سياقية في آيات (الصاحب، والصاحبة) في القرآن الكريم، دللت فيها على دقّة اختيار القرآن الكريم للألفاظ، ومنها لفظ (الصاحب). وكان الهدف منها هو بيان مناسبة لفظ الصاحب والصاحبة واتساقه لسياق الآية والمقطع والقرآني العام، دون الألفاظ المقاربة، وهي (الرفيق، العشير، الصديق، القرين، الزوج، الخِدنْ، الخليل) واقتضت طبيعة البحث أن يقسم على مقدمة ومبحثين وخاتمة: - المقدمة: بينت فيها أهمية اختيارات القرآن للألفاظ، وطريقة البحث. - المبحث الأول: خصصته لمعنى الصاحب في المعجمات وكتب اللغة والمعاني، ثم حددت مساحة مادة (الصاحب، الصاحبة) في القرآن الكريم، ومن ثَمَّ بينت معاني الألفاظ المقاربة. - المبحث الثاني: أفردته للدراسة السياقية لآيات (الصاحب، والصاحبة). - الخاتمة: ذكرت فيها أهم النتائج، ومنها: 1. لفظا (الصاحب، الصاحبة) دلّا على معنى الملازمة، واللُّبث والمنفعة في كل الآيات التي وردا فيها. 2. للفظي (الصاحب، الصاحبة) معان أُخرى، وهذه تظهر بحسب القرائن المحيطة بالسياق 3. قصور الألفاظ المقاربة عن أداء المعنى الذي تضمنه لفظا (الصاحب، الصاحبة) مما يدلل على عدم وجود ألفاظ مترادفة.

Keywords

بلاغة --- تفسير


Article
المنهج التعليمي في ضوء السنة النبوية

Authors: أيمن جاسم محمد
Pages: 84-148
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the approach of the Prophet (PBUH) towards education. The identification will be supported through displaying both the most important teaching methods which he had used, and the most important methods of attracting attention throughout the learning process. This can be achieved through analyzing examples of the Sunnah alongside the views held by some scholars and educators. The importance of this research stems from: the importance of the Prophet's Sunnah (which is the second source of the Sharia Law), the present ummah's need to follow the Prophet's (PBUH) approach so as to override old traditional approaches, and the need for educators to apply the modalities of the Prophet (PBUH) in their teaching supplemented through the use of tools which attract learners and keep them in suspense يهدف هذا البحث إلى التعرف على منهج النبي  في التعليم ، وذلك ببيان أهم طرائق التدريس التي كان يستعملها ، مع أهم أساليب جذب الإنتباه في عملية التعليم ، وذلك من خلال ذكر أمثلة من سنته ، وبيان آراء بعض العلماء ورجال التربية ، ويستمد هذا البحث أهميته من أهمية السنة النبوية التي تمثل المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي ، وحاجة الأمة في وقتنا الحاضر أكثر من أي وقت إلى السير على منهج النبي  للتخلص من الطرائق التقليدية القديمة ، وضرورة تطبيق المربين لطرائق النبي  في تعليمهم ، والمدعمة بوسائل الجذب والتشويق .


Article
Loylty and Integrity in Zwkraph dacnmant (swraa)
عقيدة الولاء والبراء في ضوء سورة الزخرف

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على إمام الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وعلى تابعيهم إلى يوم الدين. أما بعد: فإن أمّتنا تعيش مرحلةً جديدة في تاريخها، وتقف على مفترق طرق، وتحتاج إلى تعاون علمائها ومفكّريها وأصحابِ القرار فيها، ليقوموا بتصحيح أخطاء ماضيها، وإصلاح حاضرها، وإضاءة مستقبلها. وفي هذه المرحلة الحرجة تقع أمّتُنا وعقائدُها تحت ضغوط رهيبة، تكاد تجتثّها من أساسها، لولا قوّةُ دينها وتأييدُ ربّها عز وجل. ومن هذه العقائد التي وُجّهت إليها سهامُ الأعداء، وانجرَّ وراءهم بعضُ البُسطاء، واندفع خلفهم غُلاةٌ وجُفاة: عقيدةُ الولاء والبراء. ولهذا فقد جاء البحث في بيان حقيقة عقيدة (الولاء والبراء)، ومكانتِها في دين الله واهميتها، واثر التقليد الاعمى على عقيدة الولاء والبراء ولذلك فقد قسمت هذا الموضوع على مقدمة ثلاثة مباحث وخاتمة في المقدمة بينت سبب اختياري للموضوع واهميته وخطة البحث. المبحث الأول:- تعريف الولاء والبراء في اللغة والاصطلاح. المبحث الثاني:- حقيقة عقيدة الولاء والبراء واهميتها. المبحث الثالث:- اثر التقليد الاعمى على عقيدة الولاء والبراء . ثم ختمتُ البحث بأهم النتائج. وقد حرصتُ في كل ما أذكره أن أستدلّ له بالأدلّة الصحيحة من الكتاب وثابت السنّة، ،واعتمدت المصادر الاصلية والمراجع المعتمدة ، وختمت بحثي بأهم النتائج التي توصلت اليها.


Article
murder Baturk and ordinances in Islamic jurisprudence
القَتْلُ بِالتَّـرْكِ وأَحْكامُهُ فِي الفِقْهِ الإسْلامِي

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah and peace and blessings be upon our Prophet Muhammad and on his family and companions After: Van Find spins after the statement of the fact of murder and Turks in the language and terminology to the statement of comment Turk commissioning ، Will is commissioning an act punished by the slave ، or is it not pure not be punished for it. May suggest to the researcher said Turk act costing slave by whether the work done by positive or negative . Then deliberately researcher to split crime of murder Baturk the into two parts : Section I: murder Baturk a failure to perform the act with the intent to kill. Section II: murder Baturk a failure to perform the act of unintentionally killing. The researcher suggest the that if the killer was intending to do ، he deserves to be killed ، but if not ، meaning he came by led to Zhouk of the spirit of the victim ، it ensures parents. If there special conditions placed jurists may God have mercy on them ، including that of the offender ، including what it regards victim . As well as the researcher deliberately also to produce some of the issues on the branches jurisprudence scholars for their union 's governance .................................. God is the source of strength الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فان البحث يدور بعد بيان حقيقة القتل والترك في اللغة والاصطلاح إلى بيان تعلق الترك بالتكليف ، وهل يعد التكليف فعل يحاسب عليه العبد ، أم إنه عدم محض لا يؤاخذ عليه . فقد ترجّح لدى الباحث ان الترك فعل يكلّف العبد به سواء كان ذلك العمل الذي قام به ايجابياً أم سلبيا . ثم عمد الباحث الى تقسيم الجناية الخاصة بالقتل بالترك الى قسمين : القسم الأول : القتل بالترك امتناعاً عن أداء الفعل مع القصد في القتل . القسم الثاني : القتل بالترك امتناعاً عن أداء الفعل من غير قصد القتل . وقد ترجح لدى الباحث بان القاتل اذا كان قاصدا لفعله فانه يستحق القتل أما اذا لم يكن قاصدا لكنه اتى بفعل أدى الى زهوق روح المجني عليه فانه يضمن الديه . اذا توفرت شروط خاصة وضعها الفقهاء رحمهم الله منها ما يتعلق بالجاني ، ومنها ما يتعلق بالمجني عليه . وكذلك فقد عمد الباحث أيضا الى تخريج بعض المسائل على الفروع الفقهية لدى الفقهاء لاتحادهما في الحكم .


Article
The Penalty of damaging Money in Criminal Jurisprudence
عقوبة إتلاف المال في الفقه الجنائي

Loading...
Loading...
Abstract

This study points out several results as following: 1- It indicates the meaning of Ta’zir in language as disciplinary, prevention, and response; while it means idiomatically as the punishment for some crimes which have not had a penalty in Shariah. So, it has been left to the magistrate or his surrogates to decide its type. 2- It shows the evidences which give Ta’zir by money the legality from Holy Quran and Sunnah. One of these evidences is that Prophet Mohammed (peace be upon him) prescribed to destroy Dhirar Mosque as a punishment to its people because they built it for dissipating Almu’amneen. 3- This study refers to the opinions of several Islamic scientists who divided into two doctrines. However, the first doctrine declares the permission of doing Ta’zir by money; the second doctrine declares the objection to the principle of Ta’zir by money. 4- It is undeniable that each punishment aims to the prevention or discipline or rehabilitation and protected the society is a legislated punishment. 5- The flexibility and authority of the judge contribute directly in the criminal Islamic legislation. 6- There are contemporary images for the financial punishments which could be studied and rooted legally such as the traffic fines and the fines which are imposed on the merchants who manipulate in the prices and the process of goods monopolism. 1. تعرفنا ان التعزير في اللغة: أصله من (عزر) واصله في اللغة – التأديب والمنع والرد- ،اما اصطلاحا: هناك تعاريف كثيرة ومنها، بأنها عقوبة على جرائم لم تضع الشريعة لها عقوبة مقدرة وإنما ترك تقديرها إلى ولي الأمر، أو من ينوب عنه من القضاة ونحوهم. 2. تعرفنا على الأدلة التي تدل مشروعية التعزير بالمال من الكتاب، والسنة ، منها ثبت انه عليه الصلاة والسلام أمر بهدم مسجد الضرار عقوبة لأصحابه لكونه بني ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين، وكذلك ما ثبت في السنة في مواطن كثيرة منها انه عليه الصلاة السلام أمر بإحراق متاع الغال ، وكذلك ما ثبت بفعل الصحابة ان عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب – رضي الله عنهم – حرق المكان الذي يباع فيه الخمر ،وهذا تعزير بالمال، فكل هذه الأدلة وغيرها فيها دليل على جواز التعزير بالعقوبات المالية. 3. وكذلك تعرفنا إلى أقوال العلماء في ذلك حيث ذهب العلماء إلى مذهبين منهم من قال: بعدم الجواز ( لان الأحاديث التي تدل على العقوبة بالمال نسخت ، او على خصوصية هذه العقوبة بمن وقعت عليهم)وبذلك قال الشافعية ومن وافقهم على منع التعزير بالمال وقالوا:(لا يجوز التعزير بأخذ المال في الراجح عند الأئمة لما فيه من تسليط الظلمة على أخذ مال الناس، فيأكلونه) ، والفريق الآخر قالوا: بالجواز وبه قال: بعض الحنفية ،وبعض المالكية، وبعض علماء الحنابلة منهم شيخ الإسلام ابن تيمية ،وابن القيم وغيرهم، وبه قال: الإمام الشافعي في مذهبه القديم إلا انه رجع عن قوله هذا، ،وكذلك ،لان التعزير بالمال قد يكون أشد زجرا من غيره من العقوبات ،وذلك لحب الناس للمال وحرصهم الشديد عليه، وذكرنا أدلة كل فريق ، والله أعلم بالصواب. 4. لا يخفى على احد أن إي عقوبة تؤدي إلى المنع أو التأديب أو الإصلاح وتهدف إلى حماية المجتمع هي عقوبة مشروعة . 5. المرونة وصلاحية القاضي يعدان من أهم الروافد للتشريع الجنائي الإسلامي المتطور ،لان القاضي مجتهدا أو عالما بأصول الشريعة فيجب عليه ان يضع لكل جريمة ما يناسبها من العقوبة ويتناسب مع الضرر الناشئ عنها مع مراعاة ظروف الجريمة والمجرم ،لان سلطة القاضي مقيدة وليست مطلقة فهي سلطة اختيار وتقدير لا سلطة تحكم واستعلاء. 6. ويمكن دراسة صور معاصر للعقوبات المالية وتأصيلها شرعا مثال الغرامة المرورية ،والغرامات المفروضة على أهل الاسواق المتلاعبين بالأسعار والمواد المحتكرة والمغشوشة لدى التجار وهناك صور متعددة يمكن دراستها ومقارنة ذلك بين الشريعة والقانون.


Article
حكم الأخذ بخوارق العادات في الأحكام

Loading...
Loading...
Abstract

Summary paranormal habits are phenomena going on outside the boundaries of the potential human familiar has been shown that there are many differences between the miracles of miracles , most notably that miracle competent prophets , and dignity competent saints , even of the most important differences between dignity and bring out that dignity caused by the piety and faith , and the grooming and other conditions demonic magic , Vsbbha did what God forbade his apostles and peace be upon him about it. It turns out that scholars assaulting not Boukoariq habits in doctrinal issues , or to prove a particular fact , and arrange them any judgment . Replace the fact that although the paranormal negligible before they occur , but after the fact Viatd in the right has done . He notes the prevalence of certain Almtbesran or soothsayers or fortune tellers who expose thefts or Almkhbuat , or news about the killer , and so they do accept their statements as evidence , shall not result in their words any legal judgment , that is, if our assumption that they are the owners of dignities , either if they are of the people INQ is not permissible refer to them originally . It is also common to invoke visions and dreams to report certain facts or reliable to install private information , and this also does not entail any legal judgment , and God knows best. God and me luck , and God bless our Prophet Muhammad and his family and him . خوارق العادات هي ظواهر جارية خارج حدود الإمكانات البشري المألوفة وقد تبين أن هناك فروق كثيرة بين المعجزات وبين الكرامات ، أبرزها أن المعجزة مختصة بالأنبياء ، والكرامة مختصة بالأولياء، وإن من أهم الفروق بين الكرامة والاستدراج أن الكرامات سببها التقوى والإيمان، أما الاستدراج وغيره من الأحوال الشيطانية كالسحر، فسببها فعل ما نهى الله ورسله صلى الله عليه وسلم عنه. وتبين أن الفقهاء لم يعتدوا بخوارق العادات في المسائل الفقهية، أو لإثبات حقيقة معينة، ولا يرتبون عليها أي حكم. وإن محل كون الخوارق لا يعتد بها قبل وقوعها، أما بعد وقوعها فيعتد بها في حق من قامت به . ويلاحظ انتشار بعض المتبصرين أو الكهان أو العرافين الذين يقومون بكشف السرقات أو المخبوءات ، أو الإخبار عن القاتل ونحو ذلك فهؤلاء لا تقبل أقوالهم في الإثبات ، ولا يترتب على أقوالهم أي حكم شرعي ، هذا في حال افتراضنا أنهم من أصحاب الكرامات ، إما إن كانوا من أهل الاستدراج فلا يحلّ الرجوع إليهم أصلاً .ومن الأمور الشائعة أيضاً الاحتكام إلى الرؤى والأحلام لتقرير حقائق معينة أو الاعتماد عليها في تثبيت معلومات خاصة ، وهذه أيضاً لا يترتب عليها أي حكم شرعي ، والله أعلم والله لي التوفيق . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

Keywords

فقه


Article
The bases «Qanat», Ya'es» between the logistical consolidation and the Quranic expression
الجذران «قَنَطَ» و«يَئِسَ» بين التأصيل اللغوي والتعبير القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

The bases «Qanat», Ya'es» between the logistical consolidation, and the Quranic expression. The search looks for rooting the bases in language, synonymous, then the two bases with Quranic script. The researchers study the two bases in the Quranic context. The base «Qanat» comes in (17) position, while the base «Ya'es» comes in (11) position. It is a semantical practical study declared many opinions of scholars, explainers and rhetoric scholars of the Quranic context. وسم موضوع البحث بـ(الجذران «قَنَطَ و«يَئِسَ» بين التأصيل اللغوي والتعبير القرآني)، وقد تناول البحث تأصيل الجذرين لغة ومترادفات الجذرين فضلا عن الجذرين والرسم والقرآني، ثم انتقل البحث إلى دراسة الجذرين في القرآن الكريم، وهي انتقالة من اللغة إلى التعبير القرآني، وكان عدد مواضع الجذرين في القرآن الكريم (17) موضعا، (11) منها تخص الجذر «يأس»، و(7) منها تخص الجذر «قنط»، وكانت دراسة تطبيقية دلالية، بيّنا فيها آراء المفسرين وعلماء البيان علاوة على أثر السياق القرآني فيها.

Table of content: volume: issue: