Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2013 volume:9 issue:16

Article
Isolation and Detection of Echoviruses in Acute Flaccid Paralysis among children under 15 years old in different Iraqi Provinces

Loading...
Loading...
Abstract

Acute flaccid paralysis (AFP) is a clinical syndrome characterized by rapid onset of weakness, affecting the muscles then progressing to maximum severity within several days to weeks and sometimes may lead to death The objective of this study was the isolation and detection of Non-Polio Enteroviruses, The ECHO virus from three hundred stool specimens obtained from children aged less than 15 years old showing symptoms of acute flaccid paralysis (AFP) from different Iraqi provinces and characterization the different serotypes of these viruses using both tissue culture (using RD cells) and neutralization-assay methods. This was done according to protocols applied by reference laboratories recommended by World Health Organization. The common diagnostic approach in a suspected Enteroviruses infection is the isolation of the virus (stool samples) in susceptible cell cultures such as RD cell line this cells appearance cytopathic effect (CPE ) for polio viruses and NPEVs . Virus isolation is then followed by the use of a neutralization-type assay to identify the serotype of the isolated Enterovirus, a process commonly known as serotyping. The current study, which covered in different Iraqi provinces shows that echoviruses (ECHO) had the highest prevalence affecting 79 cases (26.33%) out of 101 NPEVs. The present study showed that the maximum frequency of ECHO virus isolation was reported in Baghdad 31 (51.67%) and Basrah 21 (52.5%) الشلل الرخوي الحاد (AFP) هو متلازمة سريريه تتصف بالأعراض السريعة من الوهن والضعف حيث يسبب ضعف العضلات ورخاوتها ثم تتطور الأعراض سريعا إلى الشلل الرخوي خلال بضعة أيام أو أسابيع من الإصابة وأحيانا يؤدي إلى الوفاة. الهدف من هذه الدراسة هو عزل وتشخيص أنماط الفيروسات المعوية (NPEVs) العائدة الى النوع (ECHO viruses) من 300 نموذج براز تم جمعها من أطفال دون سن الخامسة عشر سنة ظهرت لديهم أعراض الشلل الرخوي الحاد ومن كافة المحافظات العراقية. و ثم تمييز أنماطها المختلفة باستخدام طريقتي الزرع النسيجي (خلايا RD) والأسلوب التشخيصي بالتنميط المصلي وهذه طبقا للبروتوكول المستخدم من قبل المختبرات المرجعية لمنظمة الصحة العالمية إن أسلوب التشخيصي العام للإصابة المتوقعة بالفيروسات المعوية هو عزل هذه الفيروسات من نماذج البراز باستخدام خلايا زرعيه مناسبة مثل خلايا الـــ(RD CELLS) التي تظهر عليها التأثيرات الخلوية الناتجة من فيروس شلل الأطفال والفيروسات المعوية وان هذه الفيروسات المعزولة تخضع لطريقة التعادل (neutralization assay) وذلك لغرض التعرف على الأنماط المختلفة من الفيروسات المعزولة وتعرف هذه العمليات عموما بالتنميط المصلي (Sero-typing) . الدراسة الحالية لمختلف المحافظات العراقية بينت إن فيروس الـــ (ECHO) هو الأعلى تكرارا في الإصابات وتم عزله من 79 حاله (26.33%) وسجلت أعلى نسبة في محافظة البصرة 21 ( 52.5%) وبغداد 31 ( 51.67%)

Keywords


Article
Antiatherosclerotic potential of aspirin: Antioxidant and anti-inflammatory approaches

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: this study was undertaken to evaluate the effect of aspirin on the progression of atherosclerosis. Materials and methods: A total of 28 local domestic rabbits were assigned to four groups: Group I (normal control), Group II (atherogenic control), Group III (vehicle control),Group IV (aspirin 10 mgkg daily). Blood samples were collected at the end of experiment (8 weeks) for measurement of serum triglycerides (TG), total cholesterol (TC), HDL-C, plasma high sensitive C-reactive protein (hsCRP), plasma malondialdehyde (MDA) and plasma reduced glutathione (GSH). Immunohistochemical analysis (VCAM-1, MCP-1, and TNF-α) and histopathologic assessment of aortic atherosclerotic changes were also performed. Results: Compared to NC, levels of lipid profile, atherogenic index, hsCRP, and MDA are increased while GSH were decreased in animals on atherogenic diet (p< 0.05). Immunohistochemical analysis showed that aortic expression of VCAM-1, MCP-1, and TNF-α were significantly increased in AC group compared to NC group (p<0.001). Histopathologic finding showed that animals on atherogenic diet have significant atherosclerotic lesion compared to NC group. Compared to AC group aspirin don’t have significant effect on lipid profile. Aspirin causes statistically significant reduction in hsCRP and MDA (p<0.05). Aspirin treatment causes significantly increase the level of GSH. Aspirin treatment significantly reduced aortic expression of VCAM-1, MCP-1, and TNF-α (p<0.05). Histopathologic examination of aortic arch showed that aspirin significantly reduced atherosclerotic lesion (p<0.05). Conclusions: It thus can conclude that aspirin reduces lipid peroxidation, systemic inflammation and aortic expression of inflammatory markers used in this study and hence reduce the progression of atherosclerosis.أجريت هذه الدراسة لتقيم تأثير الاسبرين على تقدم تصلب الشرايين. تم استخدام 42 ذكر من الأرانب في هذه الدراسة.وقسمت هذه الحيوانات بشكل عشوائي إلى 6 مجموعات ( 7 أرانب في كل مجموعة)واعطيت الحيوانات في المجموعة الأولى غذاء طبيعي قياسي واعتبرت مجموعة سيطرة في حين الأرانب في المجموعات الثلاثة الباقية أعطيت غذاء عالي الدهون (2% كوليستيرول) و عولجت كالتالي لمدة 8 أسابيع. 1. مجموعة السيطرة (عالية الدهون) لم تعطى أي علاج 2. مجموعة المذيب (الايثانول) 10% 3 .مجموعة عقار الاسبرين أعطيت اسبرين 10 ملغم لكل كغم يوميا. في نهاية ألثمان أسابيع تم التضحية بكل الحيوانات وتم جمع عينات من الدم لقياس المؤشرات التالية: صورة الدهون, مؤشرات الأكسدة (المدي أي و الجي أس أج ( و مؤشر الالتهاب السي ا ربي عالي التحسس. كما أخذت عينة نسيجية من الشريان الابهر لمعرفة مدى درجة تصلب الشرايين حسب تصنيف الجمعية الأمريكية لأمراض القلب بالإضافة إلى ذلك جرى فحص مؤشرات الالتهاب في النسيج حيث تم فحص مدى ظهور كل من في كام -1, ام سي بي -1, تي ا ناف الفا في طبقات الشريان الابهر. مقارنة بمجموعة السيطرة عالية الدهون,لم يكن للاسبرين تأثير مميز على صورة الدهون في الدم مقارنة بمجموعة السيطرة عالية الدهون, بينما أظهرت التحاليل أن كل من الاسبرين يقللان بصورة واضحة مؤشر الالتهاب في الدم ( السي ا ربي عالي التحسس)كما أظهرت النتائج أن الاسبرين تقلل بصورة واضحة مؤشرات الأكسدة ( ألجي أر أس و والمدي أي), كما أظهرت الدراسة أن كل من الاسبرين والكلوبيدوكريل والخليط من الاسبرين والكلوبيدوكريل يقللان بصورة واضحة علامات الالتهاب في النسيج ( في كام -1, التي ا ناف ألفا, ا مسي بي _1).واخيرا اظهرت الدراسات ان الاسبرين يقلل بصورة واضحة من تقدم تصلب الشرايين .مماسبق يمكن ان نستنتج ان بغض النظر عن عدم تأثير الاسبرين على مستوى الدهون فانه يقلل من تقدم تصلب الشرايين بصورة واضحة.


Article
Detection of TEM and SHV genes in Escherichia coli and Klebseilla species isolated from cancer patients in Al-Diwaniya Governorate

Loading...
Loading...
Abstract

The aim: Detection of some genes that encode to some extended spectrum beta-lactamase enzymes in E. coli and Klebseilla spp. isolates from colon and bladder cancer patients by using the phenotypic and genotypic method Methods: A total of 61 stool and urine samples collected from 61 patients definitely and clinically diagnosed with cancer. All these isolates were identified by conventional methods and confirmed by VITEK-2 system. Antimicrobial susceptibility testing was determined using disk diffusion methods. Investigation of production of ESBL was done by DDST methods while screening of β-lactamase genes was done by PCR technique. Results: The study revealed that Klebsiella species and E. coli were detected in 17 (73.9 %) from urine samples, and 19 (73 %) from stool samples, the vast majority of isolates were found to be resistant to ß-lactam antibiotics (ampicillin and amoxicillin) in the primary screening test at percentage 19 (86.4 %) of E. coli isolates and 13 (92.8 %) Klebsiella spp. and all the tested isolates are resistant to a minimum of three classes of antibiotics to which they are tested, hence the isolates are considered to be multidrug resistant. the confirmative detection of ESBL by double disk synergy test showed that out of 32 β-lactam resistant E. coli and K. pneumoniae subsp. pneumoniae examined in this study, ESBLs were detected in 9 (28.1 %) isolates. The results of molecular detection of ESBL genes (blaTEM and blaSHV) by using PCR technique showed that all the tested ESBL producing isolates were carried at least one of the ESBL genes SHV and (66.7 %), TEM (55.6 %). Conclusion: There is a high occurrence of the tow ESBL genes in clinical isolates of colon and bladder cancer patients. الكشف عن الجينات المشفرة لبعض إنزيمات البيتا-لاكتاميز واسعة الطيف في بكتيريا إشيريشيا القولون وأنواع الكليبسيلا المعزولة من مرضى سرطان القولون ومرضى سرطان المثانة باستخدام الطرق المظهرية والطرق الجزيئية. جُمِعت 61 عينة براز وإدرار من 61 مريض مشخصين سريريا بصورة قطعية كمصابين بالسرطان. شخصت العينات بالطرق الاعتيادية المظهرية والاختبارات الكيموحيوية وكذلك باستخدام نظام الفايتك. اجري فحص الحساسية للعزلات المدروسة باستخدام طريقة انتشار القرص.تم التحري عن انتاج انزيمات البيتا-لاكتاميز واسعة الطيف بطريقة تآزر القرص المزدوج بيمنا تم التحري عن وجود جينات هذه الانزيمات باستخدام تقنية تفاعل السلسلة المتبلمرة (PCR). أظهرت الدراسة بان نسبة بكتيريا إيشريشا القولون وأنواع الكليبسيلا مجتمعتين في عينات البراز كانت (% 73) أي 19 من أصل 26 عينة, أما في عينات الإدرار فقد كانت نسبتهما) 73.9 (% أي 17 من أصل 23 عينة. أظهرت نتائج المسح الأولي لمقاومة مضادي البيتا-لاكتام (الامبسيلين والاموكسيسيلين) بان الغالبية العظمى من العزلات كانت مقاومة لهذين المضادين وبنسبة (% 86.4) 19 لبكتيريا ايشريشيا القولون و (% 92.8) 13 لبكتيريا الكليبسيلا وقد أظهرت النتائج بأن جميع العزلات كانت مقاومة على الأقل لثلاث أصناف من المضادات التي تم اختبارها لذلك أُعتبرت هذه العزلات متعددة المقاومة. اظهر الاختبار التوكيدي باستخدام طريقة تآزر القرص المزدوج إن 9 عزلات فقط من مجموع 32 من العزلات المختبرة كانت منتجة فعلا لإنزيمات البيتا-لاكتاميز واسعة الطيف. أظهرت نتائج التشخيص الجزيئي لبعض جينات البيتا-لاكتاميز واسعة الطيف (blaTEM و blaSHV) باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل بان جميع العزلات المختبرة كانت تحمل على الأقل واحدا من الجــينات المذكورة أعلاه, وكان جين (SHV ) بنسبة (% 66.7) ثم جين (TEM) وبنسبة (% 55.6). بينت الدراسة تواجد عالي لجيني البيتالاكتاميز واسعة الطيف اللذان تم التحري عنهما في العزلات السريرية لمرضى سرطان القولون وسرطان المثانة.

Keywords


Article
The risk of conventional X-RAY for abdominal examination at different Erbil hospitals

Loading...
Loading...
Abstract

Thermo luminescent dosimeters (TLDs) have been used to measure the entrance surface doses (ESDs) of patients undergoing abdomen diagnostic X-ray examinations in Erbil. A total of three public hospitals and 286 patients were included in this investigation. The ages of the patients involved were from 40 years to 85 years, while their weights ranged from 64 kg to 71 kg. Mean, of ESDs are reported. The results showed that in most cases of the examinations, the individual ESD values are found to be comparable with, and higher than, those from Ghana and Tanzania, respectively. The ranges found in this work are high and this indicates more attention needs to be given to X-ray facilities in the country. This also suggests that radiographic departments need to review their radiographic practices in order to bring their doses to optimum levels. Effective doses were also calculated from the ESD values. The radiographic parameters used for all the patients were also compared with the European criteria. It is recommended that the tube filtration at one hospital be increased. The importance of good regulatory activities and trained personnel is stressed in this work. Apart from the fact that the data provided in this work will be useful for the formulation of national guidance levels, they also provide patient dosimeter information on healthcare level countries.تم قياس جرع الاشعاعية باستخدام أقراص الوميض الحرارى والناتجة عن التصوير الشعاعى التقليدى للفحوصات المعروفة فى منطقة (البطن ) للمرضى فى اربيل. radiography Conventional(X-ray( وقد اخذت بمجموع286 مرضى فى ثلاث مستشفيات التى يحتوى على هذا الفحص ,الاعمار التى اخذت للمرضى ما بين (40-85) سنة , أما الاحجام ما بين (64كغم-71كغم)وأخذت المعدل لجرع الدخول السطحية. النتائج التى أضهرت فى معضم العينات (المرضى) لكل فحص أن القيم لجرع دخول السطحية السطحية قد بينت تقاربها وزيادتها مقارنة مع غانا , ( وأيضا يشير الى الزيادة فى الجرعة , أى نحتاج الى الاهتمام والعناية من خلال التصوير الشعاعى فى هذه المستشفيات وهذا يعنى أن قسم الاشعاع لابد أن ياخذ اقتراع لمراجعة الاجهزة لكى يقوم بتقليل الجرعة ,وذالك باخذ معدل الجرع الاشعاعية للسطح. أى الاجزاء المطلوبة التى أخذت من الجهاز اثناء Radiographic Parametersالفحص وهو kVp,mAsوتم مقارنتها مع European , وأضهرت أن احدى المستشفيات يحتاج الى زيادة Tube filtration الجزء الاساسى فى هذا البحث هو أن الناتج قريبة من مستويات المرشدالدولى National Guidance Levels ألتى أخذت من مستويات الصحة العالمية Healthcare Level Countries.

Keywords


Article
New technique use to Rapid Isolation Pneumococcus bacteria from both Pneumococcus meningitis and Pneumococcus pneumonia infections in Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Pneumococcal pneumonia is more common in the very young and the very old ages. Pneumococci are the most common cause of meningitis in adults. Especially at risk are alcoholics and people with chronic otitis, sinusitis, mastoiditis. We compared the relative efficacy of three methods for the isolation of Streptococcus pneumoniae microorganism in both pneumococcal meningitis and pneumococcal pneumonia in both lower respiratory secretion and cerebrospinal fluid depending on results from total speciemens collected (Cerebrospinal fluid and respiratory secretion). These 100 speciemens were subcultured on different three types of blood agar plates we found that Streptococcus pneumonia was isolated at a frequency of 70% with 5% sheep Blood Agar or 5% Sheep Blood Agar containing 5ug/ml of Gentamicin per milliliter, both incubated in 5% Co2. Anaerobic incubation of 5% sheep blood agar containing 5ug/ml of Gentamicin per milliliter enhanced the recovery rate of Streptococcus pneumonia to 90%. The differences in the recovery rates of Streptococcus pneumoniae isolated from both pneumococcal meningitis and pneumococcal pneumonia by various culture media and conditions were analyzed.مرض ذات الرئة من الامراض الشائعة التي تصيب كافة الشباب وكبار السن وكذلك تسبب التهابات السحايا الدماغية للبالغين وتزداد الخطورة المتائتية نتيجة تعاطي الخمور وكذلك للذين يعانون من اصابات مزمنة كالتهابات الاذن الوسطى والجيوب الانفية وغيرها. لغرض مقارنة نسبة الكفاءة للحصول على عزلات سريعة عند استخدام ثلاثة أوساط زرعية لعزل تلك البكتريا من المرضى المصابين بالتهابات السحايا الدماغية والالتهابات الرئوية فقد تم زرع مائة نموذج من السائل الشوكي ومن افرازات الجهاز التنفسي السفلي وقد لوحظ أن نسبة النمو على أوساط زرعية تحتوي على 5% من دم الخراف وكذلك في أوساط زرعية اخرى تحتوي على 5% دم الخراف مع إضافة 5 مايكروغرام من مضاد الحياة الجنتامايسين، وتم وضعها في الحاضنة في جو هوائي يحتوي على 5% من غاز ثنائي أوكسيد الكاربون حيث تكون نسبة النمو لا تتجاوز 70% في حين عند نمو نفس تلك الاوساط في جو لا هوائي تصل نسية النمو لاكثر من90%.


Article
Effect of Amlodipine drug on male sex hormones of hypertensive patients in Al-Najaf province

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was carried out in Al-Sader teaching Hospital in Al-Najaf province during the period 2011/6/5 till 2011/12/2. The study was undertaken to evaluate the effect of Amlodipine drug that’s uses to treatment of hypertension on male sex hormones (LH ,FSH and testosterone) in a number of males hypertensive patients . Forty five males patients who are took this drug to lower their high blood pressure participated in the study , their ages ranged from (31-60) years divided into three groups (15 male/group) according to amlodipine doses 2.5, 5 and 10 mg once daily .Also contribute fifteen health males as a control subjects, their ages ranged from (30-63) years. Results of the study revealed a significant decreased of LH, FSH and testosterone activities in a patients who are treated with two highly doses of amlodipine when compared with control group, also when compared high dose group with low dose group. Regarding the effect of different ages of male hypertensive patients who are treated with amlodipine on these hormones , the findings were indicated a significant decreased of these hormones levels at the highest ages especially at 51-60 years old. On the other hand, the results obtained there were an effect of interaction between different doses of amlodipine and ages of hypertensive patients that treated with it on male sex hormones levels particularly at the higher doses and ages , and this effect was represented by decreased of these hormones levels. The study was suggested that the therapy with amlodipine may be causes defect in male reproductive system that indicated by inhibition of male sex hormones levels and this effect was amlodipine doses and patients' ages dependent.أجريت الدراسة الحالية في مستشفى الصدر التعليمي في محافظة النجف للفترة من 2011/6/5 والى 2011/12/2 . تضمنت الدراسة تقويما لتأثير عقار الاملودبين المستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم على الهرمونات الجنسية الذكرية ( الهرمون الليوتيني ، الهرمون المحفز للجريبات وهرمون االشحمون الخصوي) في عدد من الذكور المرضى بارتفاع ضغط الدم. اختبر في هذه الدراسة 45 ذكرا مريضا ممن يعالجوا بهذا العقار بأعمار تتراوح بين 31-60 سنة تم تقسيمهم الى ثلاث مجاميع (15 ذكر/مجموعة) اعتمادا على الجرع اليومية المختلفة من عقار الاملودبين 2.5 ، 5 ،10 ملغم. كما استخدم 15 ذكرا بحالة صحية جيدة كمجموعة سيطرة بأعمار تتراوح بين 30-63 سنة. أظهرت نتائج الدراسة وجود انخفاض معنوي في فعالية هرمون LH و FSH و Testosteroneفي المرضى المعالجين في الجرعتين الأعلى من الاملودبين مقارنتا مع مجاميع السيطرة والجرعة الاوطا. أما فيما يتعلق بتأثير الأعمار المختلفة لمرضى ارتفاع ضغط الدم الذكور المعالجين بعقار الاملودبين على هذه الهرمونات إذ أوضحت النتائج وجود انخفاض معنوي لمستوى هذه الهرمونات في الأعمار الأعلى خصوصا عند 51-60 سنة. من جانب آخر أوضحت النتائج ان هناك تأثير للتداخل بين الجرع المختلفة للاملودبين وأعمار المرضى بارتفاع ضغط الدم المعالجين بهذا العقار على مستوى الهرمونات الجنسية الذكرية وبشكل خاص عند الجرع والأعمار الأعلى وهذا التأثير يتمثل بانخفاض مستوى هذه الهرمونات. تقترح هذه الدراسة بان العلاج بالاملودبين ممكن ان يسبب خللا في الجهاز التناسلي الذكري يتبين من خلال تثبيط مستوى الهرمونات الجنسية الذكرية وهذا التأثير يعتمد على جرع الاملودبين وأعمار المرضى.

Keywords


Article
Extraction and Identification of A Flavonoid compound from Oak Plant(Quercus infectoria Oliv.) and study Of Its Antibacterial Activity, in vitro

Loading...
Loading...
Abstract

A flavonoid compound was isolated from oak plant (Quercus infectoria oliv.) (Fagaceae) stem barks using ethanol alcohol as a solvent, the isolated compound was identified using conventional characterization methods, such as Thin Layer Chromatography(TLC),Ultraviolet-Visible (UV-Vis) and Fourier transform infrared spectroscopy(FT-IR), as well as, some biochemical assays using color reagents. Antibacterial activity of extracted flavonoid was carried out against two types of reference strains bacteria: which are Gram positive bacteria (Staphylococcus aureus ATCC 25923) and Gram negative ( Escherichia coli ATCC 25923), the results shows that the extract of oak barks has good a antibacterial growth activity in which gram positive bacteria are more susceptible to the oaks extract than Gram negative (31 mm and 19mm, respectively).تضمنت الدراسة الحالية عزل مركب فلافونيدي من نبات البلوط (Quercus infectoria Oliv.). باستخدام الكحول الاثيلي كمذيب، شخص الفلافونيد المعزول باستخدام طرق التشخيص الكيميائية المختلفة والتي شملت كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة (TLC) وطيف الأشعة تحت الحمراء (IR- spectrum)وطيف الأشعة البنفسجية (UV-visible) فضلا عن إجراء الكشوفات اللونية النوعية للمستخلص . اختبرت فعلية المركب الفلافونيدي تجاه العزلات الجرثومية القياسية الموجبة لصبغة كرام (Staphylococcus aureus ATCC 25923) والسالبة لصبغة كرام( Escherichia coli ATCC 25922) وأظهرت النتائج قابلية المستخلص على تثبيط نمو كلا النوعين من العزلات ألا إن كفاءة المستخلص تجاه البكتريا الموجبة لصبغة كرام كانت أعلى منها تجاه البكتريا السالبة لصبغة كرام (31ملم و 19ملم على التوالي).


Article
Methotrixate for nonsurgical management of ectopic pregnancy

Loading...
Loading...
Abstract

Systemic Methotrexate has been widely used to treat ectopic pregnancy.The aim of current study were to evaluate the safety and efficacy of single dose intramuscular methotrexate as a treatment option for early unruptured ectopic pregnancies. From 1st of January 2007 to 1st of January 2009 at Maternity teaching Hospital-Erbil, a case cohort prospective study was conducted on 60 patients with small unruptured ectopic pregnancies treated as in-patients with single dose of Methotrexate therapy. Ectopic pregnancy was diagnosed by both transvaginal ultrasound for the size and volume of the gestational mass and β-HCG measurement. Intramuscular methotrexate 50 mg/m2 was administered on days 1 and Serial ß-hcg was repeated on days 4 and 7, If the β-HCG on day 7was at least 15% lower than that on day 4, the patient was regarded as treatment success, and Follow-up serum ß-HCG was performed weekly until become negative ( value of <15 mIU/ml). while additional doses(second dose) of methotrexate were given on day 7 If the ß-HCG level on day 7 was the same or higher or less than 15% lower than that on day 4. The success rate of systemic methotrexate (single dose) was 75%(n-45), 25%(n=15) exposed to 2 or more doses of methotrexate ,16.6%(n=10) of patients exposed to multidose methotrexate respond to treatment, remain only 8.3%(n=5) not respond to multidose treatment they were treated surgically ,in which 2 cases of them operation done for them on their request after one dose of methotrexate, and other 3 cases were failed to respond to medical treatment after receiving 3 dose of methotrexate. The over all success rate of treatment in our study(medical treatment) was 91%(n=55).Success rate was higher in patients whom with β-HCG was ≤ 1500 mIU .Treatment was well-tolerated; most side effects were reported as mild and transient. All cases respond to methotrexate reported satisfaction with this regimen. Within two years follow up visit 38 cases become pregnant , 2 of them developed recurrent ectopic pregnancy.عقار الميثوتريكست استخدم بصوره واسعه لعلاج حالات الحمل خارج الرحم تهدف الدراسة لتقييم مدى سلامة وفعالية استحدام عقار الميثوتريكسيت لعلاج حالات الحمل خارج الرحم المبكر وغير المنفجر. دراسه مستقبليه سريريه تضمنت ستون امرأه في مستشفى الولاده في اربيل للفتره من الاول من كانون الثاني 2007 ولغاية الاول من كانون الثاني 2009 وتم التشخيص باستخدام السونار المهبلي وقياس مستوى β-HCG في الدم . اعطي الميثوتريكسيت بالعضله 50 ملغم /متر مربع في اليوم الاول وتم قياس مستوى β-HCG في الدم في اليوم الرابع والسابع وتم اعتبار العلاج ناجح اذا قل المستوى بنسبة 15% وتم المتابعه اسبوعيا الى ان يصل مستوى سالب. تم اعطاء جرعه ثانيه من العقار في اليوم السابع اذا كان مستوى β-HCG اعلى او يساوي او لم يقل عن 15% عن مستوى اليوم الرابع. نسبة النجاح لجرعه واحده من الميثوتريكسيت كانت 75% و16.6% احتاجوا الى جرع متعدده و 8.3%لم يستجيبوا عولجوا جراحيا عقار الميثوتريكسيت بالعضله يعد سليم و فعال ويمثل بديل عن التداخل الجراحي لحالات الحمل الخارج الرحم المبكر


Article
Acute Meningitis in Children:Clinical and Laboratory Profiles

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Meningitis is a significant cause of morbidity and mortality in children around the world . Early diagnosis and treatment are the most important way in prevention of the complications. Objective: To estimate the frequency and types of meningitis, to describe various clinical and laboratory parameters, and to analyze mortality and early complications of childhood meningitis. Patients and methods: One hundred Children aged 1 month-15 years admitted to AL-Zahra Teaching Hospital in Wassit, with clinical suspicion of meningitis during the period from 1st January 2009 to 1st January 2010 were included in this study. They were subjected to clinical examination , blood tests and cerebrospinal fluid tests (CSF) which include: biochemical, bacteriological, and serological tests. Results: Thirty of the patients had bacterial meningitis, 34% had viral meningitis, 36% had partially treated bacterial meningitis. Majority of the patients admitted in January and February. Fever was the most common presenting symptom (94%) , followed by vomiting in 64%, poor feeding or appetite in 65%. Irritability and bulging fontanel were the main signs in those children below one year. Neck stiffness and positive kernig sign were the main signs in children above one year. The results of Cerebrospinal fluid studies in patients with bacterial meningitis were as following : (gram stain was positive in 18 (60%) patients, culture was positive in 22 (73%) patients, C-reactive protein (CRP) was positive in 23 (77%) patients). Serum C-reactive protein was positive in 16 (53%) patients with bacterial meningitis. Haemophilus influenza (H.influenza) was the main causative agent of bacterial meningitis. The main complication was recurrent convulsion (27% of bacterial meningitis,8% of viral meningitis, 5% of partially treated bacterial meningitis).Two cases required admission to intensive care unit. The overall mortality rate was 8%. Conclusion: H. influenza type B is the leading causative agent of bacterial meningitis. Fever was the most common presenting signs , recurrent convulsion was the most frequent complication in all age groups and in all types of meningitis. Positive C- reactive protein in the Serum and CSF was mainly found in patients with bacterial meningitis. إلتهاب السحايا سبب معتد به للمرضية والفناء في الأطفال حول العالم.ان التشخيص والمعالجة المبكّرة الطريق الأكثر أهمية في منع المضاعفات.. لحساب التردد وأنواع إلتهاب السحايا،ولوصف المتثابتات السريرية والمختبرية ، ولتحليل الفناء والمضاعفات المبكّرة من إلتهاب سحايا الطفولة.. مائة طفل بعمر 1شهر - 15 سنة رقدوا في مستشفى الزهراء التعليمي مع الشكّ السريري لاصابتهم بالتهاب السحايا أثناء الفترة من ألاول كانون الثاني 2009 إلى الأول من كانون الثاني2010، شملتهم هذه الدراسة. وأخضعوا إلى الفحص السريري ولفحص الدم والسائل الدماغي الشوكي (فحوصات كيمياوية حيوية, جرثومية, ومصلية) . ثلاثون من المرضى كان لديهم إلتهاب سحايا جرثومي، 34 % كان لديهم إلتهاب سحايا فيروسي، 36 % إلتهاب سحايا جرثومي معالج جزئيا. اغلب المرضى ادخلوا للمستشفى كانون الثّاني وشباط. الحمّى كانت أكثر الأعراض مجيئا (94%)، يليها القيء (64 %)، إطعام سيء أو شهية سيّئة (65 %). تهيج وانتفاخ اليافوخ كانت العلامات الرئيسية في أولئك الأطفال تحت عمرالسنة الواحدة. تيبس الرقبة وعلامة إيجابية علامة كيرنك كانت من العلامات الرئيسية في الأطفال فوق عمرالسنة الواحدة.دراسات السائل الدماغي الشوكي للمرضى المصابين بالتهاب السحايا الجرثومي كانت كالاتي:[ صبغةكرام كانت إيجابية في 18(60%) مريض,زرع السائل الدماغي الشوكي كان إيجابي في22(73 %) مريض,البروتين المتفاعل( سي) كان إيجابي في 23 (77 %) مريض]. البروتين المتفاعل (سي) في مصل الدم كان إيجابي في 16(53%) مريض من المرضى المصابين بالتهاب السحايا الجرثومي.المستدميه النزليه كانت المسبب الرئيسي لإلتهاب السحايا الجرثومي. المضاعفات الرئيسية كانت تشنّجا متكرّرا (27 %) من إلتهاب السحايا الجرثومي،( 8 %) من إلتهاب السحايا الفيروسي، (5 %) من إلتهاب السحايا الجرثومي المعالج جزئيا.. تطلّبت الدخول إلى وحدة العناية المركّزة.وان معدل الوفيات العامّ كان8%.حالتين اثبتت الدراسة ان ا لمستدميه النزليه نوع (بي) هي العامل المسبب البارز لإلتهاب السحايا الجرثومي.وان الحمّى كانت أكثر الأعراض مجيئا ،وان تشنّج راجع كان اكثر المضاعفات تكرارا لكل الاعمار ولكل انواع السحايا.ان البروتين المتفاعل( سي) في السائل الدماغي الشوكي ,ان البروتين المتفاعل (سي) في مصل الدم كانا إيجابين بصورة رئيسية في المرضى المصابين بالتهاب السحايا الجرثومي.

Keywords


Article
Epidemiological study in roseola infantum in Babylon

Loading...
Loading...
Abstract

Roseola is a mild febrile exanthematous illness occurring almost exclusively during infancy. Among the many alternative names for the disease are exanthem subitum (indicating the sudden and surprising appearance of the rash), the rose rash of infants and pseudo-rubella. Human herpesvirus 6 (HHV-6) is the etiological agent of roseola infantum. The aim of this study is to predict the disease early by the time of high incidence of this disease, the common age of presentation and the commonest clinical findings. A cross-sectional study was conducted in Babylon Teaching Hospital for Maternity and Children in Babylon city for 12 months, from the 1st March 2009 to the 1st February 2010. The study involved 48 cases of roseola who visited the outpatient clinic which were followed up for 3 days (22 cases were admitted to hospital and 26 cases were reevaluated after a second visit). In the result of this study we found roseola was highest in infants with age group 10-12 months. The cases in urban area is more than rural area, it occur more in the period from April to June. There was no significant sex predominance in the incidence of the disease. The most common clinical finding were occipital lymph node enlargement in all cases (100%) and cervical lymph node enlargement in (89.6 %) infants. الحمى الوردية هي حمى ذات طفح جلدي تحدث غالبا" في السنة الأولى من العمر. ولها أسماء أخرى متعددة تدل على سرعة ظهور وانتشار الطفح الجلدي منها الطفح الوردي للرضع والحصبة الكاذبة. يعتبر الوبائي للحلأ البشري السادس هو المسبب للحمى الوردية . هدف هذه الدراسة هو للتنبؤ بالمرض في وقت مبكر من خلال الفترة من السنة التي يظهر فيه المرض بنسبة عالية, الفئة العمرية الشائعة لحدوث المرض والصفات السريرية الشائعة. وقد أجريت دراسة مقطعية في مستشفى بابل للولادة والأطفال في محافظة بابل ولمدة 12شهر ابتدءا" من آذار 2009 إلى شباط 2010, الدراسة شملت 48 حالة من الحمى الوردية التي زارت العيادة الخارجية والتي تمت متابعتها لمدة 3 أيام (22 حالة أدخلت المستشفى و26 حالة تم تقييمها بعد الزيارة الثانية) . أخذت المعلومات للعمر والجنس المريض وسجل تاريخ حدوث المرض. من خلال هذه الدراسة وجد أن أعلى نسبة للحمى الوردية كانت في الفئة العمرية من 10-12 شهرا". وكانت الحالات في المدينة هي أكثر من الحالات في الريف وحدثت أكثر الإصابات في الفترة من شهر نيسان إلى شهر حزيران. لا يوجد فرق معنوي بين الجنسين في نسبة الإصابة بالمرض. وكانت أكثر الأعراض السريرية شيوعا" في المراحل الأولى للمرض (قبل ظهور الطفح) هي تضخم الغدد اللمفاوية القفوية (100%) تبعتها تضخم الغدد اللمفاوية العنقية ( 89,6 %).

Keywords


Article
Association of lewis phenotype blood groups with recurrent urinary tract infection in female

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Histo blood group antigens with carbohydrate molecules are found on the surface of RBC and uroepithelial cells, which influence human susceptibility to recurrent urinary tract infection( RUTI). Objective: Of this study was to determine if a link exists between susceptibility to RUTI and host genetic phenotypes that define either an individual’s ability to respond immunologically to some antigens or the composition of host cell surface molecules. The interaction of pathogen and erythrocyte membrane may reflect antigenic similarity, adhesion through specific receptors, or modulation of antibody response, Detect the ABO blood group distribution and RUTI in accordance to lewis phenotype antigens, Methods: The studied groups attended to Babylon Maternity and Pediatric Teaching Hospital from November, 2010 to November 2011. The study is carried out on 22 female as control groups, and 52 female as patient group. All patients had a history of RUTI, defined as a minimum of three infections in the previous year; however, most patients experienced more than three UTIs per year and had recurrent infections for several years. Results of excretory urography or renal ultrasound and cystoscopy performed on all patients were normal or showed only inflammatory changes. also using physical examination and urinalysis. Circulating immunoglobulin concentrations (IgG) was evaluated by applying Mancini single radial immunodiffusion technique for a RUTI patients and control involved in this study. Results: - Regarding lewis phenotype blood group in RUTI women , there's association between non-secretor phenotype and predisposition to RUTIs in post menopause women and disappears in pregnant women in patient and control, while there's no association between secretor phenotype and predisposition to RUTIs in young women. The important result in this study appearance percent of weak secretor phenotype was (14%) in RUTI and control women. WBC count shows a highly significant increase (p<0.001), significant increase (p<0.05)of granulocyte and lymphocyte count in RUTI women in patents comparing with control groups. and significant increase (p<0.05) in secretor than non-secretor RUTI groups of WBC ,lymphocyte and granulocyte count . Also it was found that RUTI was associated with an increase in IgG concentration more than normal IgG concentrations among secretor RUTI patients revealed an increase more than non-secretor RUTI .While, urine analysis shows all patents were suffering with pyurea , these severity was highly significant increase (p<0.001) in non-secretor than secretor RUTI group . Conclusion: the results of this study supports Predisposition RUTI has been associated with ABO histo Blood group and secretor status. The distribution of non-secretors was significantly higher in women with RUTI Than in the control, and higher in postmenopausal and pregnant women than in young women. These results suggest that non-secretor status is associated with the genetic susceptibility to RUTI.ان المستضد لويس ومجاميع الدم الاخرى موجود على سطح كريات الدم الحمراء للخلايا الطلائية المبطنة للجهاز البولي والتي تؤثر على مقاومة مرض التهاب المسالك البولية المتكرر لدى النساء.تهدف هذه الدراسة الى تحديد علاقة مرض التهاب المسالك البولية المتكرر عند النساء والمستضد لويس الموجود على سطح كريات الدم الحمراء والخلايا الطلائية للجهاز البولي.قمنا باخذ تاريخ الحالة المرضية والذي شمل العمر ,منطقة السكن ,التاريخ العائلي , و التاريخ الشخصي لمرض التهاب المسالك البولية المتكرر. جميع المرضى الذين تم دراستهم كانوا قد راجعوا مستشفى الولادة والأطفال في بابل للفترة من تشرين الثاني 2010 حتى تشرين الثاني 2011. حيث تضمنت الدراسة( 22) من النساء الأصحاء (شابات,ومسنات و حوامل ) كمجموعة سيطرة و 52 امرأة(شابات,ومسنات و حوامل ) مصابه التهاب المسالك البولية المتكرر. بينت نتائج تحليل الإدرار بان هنالك ارتفاع معنوي عالي في مستوى أعداد كريات الدم البيضاء (p<0.001) في النساء المصابات بداء ألتهاب المسالك البوليه المتكرر المشخصه بالمستضد النوع الغير مفرز مقارنه بنضيره المفرز.إن من أهم نتائج الفحوصات المستحصله من هذه الدراسة أوضحت بان المستضد لويس ألنوع ألغير مفرز ازداد ازديادا معنويا(p<0.05 )في بلازما النساءاللاتي بلغن سن اليأس مقارنة مع نضيراتهن من مجموعة السيطرة.أما النساء الغير متزوجات اللاتي تراوحت أعمارهن (15-30) سنه لم تظهر زياده معنويه p>0.05)) مقارنة مع نضيراتهن من مجموعة السيطرة. بالنسبه للنساء الحوامل فقد أوضحت الفحوصات بأن المستضد لويس ألنوع ألمفرز يختفي, في حين يظهر ألنوع ألغيرمفرزبشكل واضح في كل من المريضات ومجموعة السيطرة.وهذه النتيجه أكدت حقيقه أختفاء هذا ألنوع المستضد في حالات الحمل والسرطان . بالنسبه لمستضد لويس ألنوع ألضعيف فقد ظهربنسبه(14%) في حين يعتبر هذا ألنوع نادر في البلاد ألاوربيه ودول القوقاز وهذه ألدراسه هي ألاولى من نوعها في قطرنا . فقد بينت نتائج تحليل الدم بان هنالك ارتفاع معنوي عالي في مستوى أعداد كريات الدم البيضاء (p<0.001) في مجموعة المرضى مقارنه مع مجموعتي السيطرة.كذلك هنالك ارتفاع معنوي عالي في مستوى أعداد كريات الدم البيضاء (p<0.05) في النساء المصابات بداء ألتهاب المسالك البوليه المتكرر المشخصه بالمستضد النوع الغير مفرز مقارنه بنضيره المفرز . بالنسبه لنتائج الفحوصات المناعيه فقد تبين ان ارتفاع معنوي (p<0.05) في مستوى الأجسام المضادة صنفIgG في مجموعة المرضى مقارنه مع مجموعتي السيطرة. و هنالك ارتفاع معنوي عالي في مستوى هذا الصنف (p<0.05) في النساء المصابات بداء ألتهاب المسالك البوليه المتكررالمشخصه بالمستضد النوع مفرز مقارنه بنضيره الغير المفرز. وأخيرا فقد بينت نتائج تحليل الإدرار بان كل المريضات لديهن نسبه عاليه في مستوى أعداد كريات الدم البيضاء(الخلايا القيحيه) مقارنه مع مجموعه السيطرة,وقد تبين هنالك ارتفاعا معنويا عاليا في مستوى أعداد كريات الدم البيضاء (p<0.001) في النساء المصابات بداء ألتهاب المسالك البوليه المتكررالمشخصه بالمستضد النوع الغير مفرز مقارنه بنضيره المفرز. استنتجنا من هذه الدراسة انها تدعم فكره الاستعداد الوراثي لمرض الالتهاب المتكرر للمسالك البوليه. والذي يتعلق بوجود مستضدات على سطح كريات الدم الحمراء ودور النوع المفرز منها في مقاومة هذا النوع من الامراض. كذلك وجود هذا النوع يختلف بأختلاف اعمار النساء بسبب التغييرات الهرمونيه وحالات الحمل.

Keywords


Article
Phenotypic detection of extended –spectrum beta-lactamase production in Proteus. mirabilis isolation from Patients with Significant Bacteriuria in Najaf provina

Loading...
Loading...
Abstract

250 mid-stream urine samples were collected from patients suspected of urinary tract infection (UTI) who were attended to Three hospitals (Medical Al-Sader City, Al-Hakeem, and Al-Zahra Maternity and Children) in Najaf provina during the period of October 2011 to January 2012 and screened for the presence of Proteus mirablis .The growth of ≥105 colony forming units/ml was considered as significant bacteriuria. A total of 198 (79.2%) significant bacteriuria were detected. The study showed higher incidence of UTI in females 129 (65.2%)than males 69 (34.8% )However , 52 (26.3%) isolates of Proteus mirabilis , 146 (73.7%) isolates other species pathogens. The 52 isolates of Proteus mirabilis were tested for their antibiotic resistance against 11 antibiotics by the Kirby-Bauer disk diffusion test. All the isolates were found to be resistant to at least 5 antibiotics to which they were subjected. Therefore, all these isolates were considered to be multidrug resistant. The majority 39 (75.0%) isolates of Proteus mirabilis were able to produce β-lactamase enzymes with rapid iodometric method. All isolates of Proteus mirabilis were tested for their ability to produce Extended-spectrum β-lactamase . The result showed that 18 (34.6%) isolates were able to produce ESBLs.جمعت 250 عينة إدرار من أشخاص مصابين بالتهاب المجاري البولية من مراجعين لثلاث مستشفيات (مدينة الصدر الطبية و الحكيم العام والزهراء التعليمي) في النجف الاشرف خلال الفترة من تشرين الاول 2011 إلى كانون الأول 2012, فحصت العينات لتحري عن البكتريا Proteus mirabilis تم اعتبار النمو الذي هو 105 ≤ وحدة مكونة لمستعمرات لكل مل من الإدرار معيار بيلا البكتريا تم تحديد 198 (79.2%) بيلا بكترية ,وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة ارتفاع مستوى حدوث التهاب المجاري البولية في النساء(65.2%) أكثر من الرجال (34.8%), فأظهرت العزلات Proteus mirabilis 52 (26.3%) بينما أظهرت بقية العزالات .146 (73.7%) اختبرت حساسية بكتريا Proteus mirabili اتجاه 11 نوع من المضادات الحيوية بطريقة انتشار الاقراص لـ كيربي- بور وكانت جميع العزلات مقاومة على الأقل لخمسة من المضادات الحيوية أي أنها أظهرت نمط المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية, وباستخدام طريقة اليود القياسية السريعة فاظهرت النتائج 39 عزلة من بكتريا Proteus mirabilis فحص موجب لإنزيم البتالاكتاميز كمااختبرت بكتريا Proteus mirabilisلمعرفة قابليتها على إنتاج البيتالاكتاميز واسعة الطيف وأظهرت النتائج إن 18 عزلة بكترية وبنسبة( 34.6% )كانت منتجة لبيتالاكتاميز واسعة الطيف.

Keywords


Article
Blastocystis hominis infections among patients in Duhok City / Kurdistan Region – IRAQ

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 610 patients of different age and sex attending the central Laboratory / Shilan Private Hospital and Hevi Pediatric Hospital – Duhok Governorate suffering from gastroenteritis sumptomes were investigated by direct stool examination. The samples were collected from 350 children and 260 adults during the period from April to November 2010. All stool samples were examined microscopically by the direct method for identification of B. hominis and for the presence of other intestinal parasites. The number and percent of infection rate with B. hominis among the examined samples (610) was 31(5.08%) in both of adults and children groups, while the infection percent among children and adults were 14(4%) and 17(6.5%) respectively. Regarding to the children, the age group > 1 - 10 year showed the Highest rate of infection 12(5.02%) and the lowest rate was in children up to one year was 1 (1.07%). The number and percent of infection among adults were 5(10.41 %) among age group of > 30 – 40 year and the lowest were 4(7.01 %), 2( 7.40 %) among age groups < 20 – 30 year, < 40 year respectively. The number and percent of the infection among males were 9 (4.63%) while among females were 3 (3.19%) among children. The number and percent of the infection among males were 10 (7.29%) while among females was 7 (5.69%) among adults. The vacuolated type was only recorded from all examined stool samples during this study. Out of 610 stool samples examined 166 (27.21%) were positive with Other intestinal protozoa. The number and the percent of infection were 59 (22.69%) among adults and 107 (30.57%) among children. The most prevalent pathogenic intestinal parasites were Entameba histolytica and Giardia lamblia. The abdominal pain and distention were the most frequent symptoms associated with B. hominis infection followed by diarrhea. فحصت 610 عينة برازللمرضى الوافدين الى مستشفى هيڤي العام للاطفال ومستشفى شيلان الخاص في مدينة دهوك/ اقليم كردستان العراق والذين يعانون من اعراض التهاب معدي معوي. جمعت نماذج البراز من 350 نموذجاً للاطفال و260 نموذجاً للبالغين بين نيسان-تشرين الثاني للعام 2010، وقد فحصت النماذج بأستخدام تقنية الفحص المباشر للكشف عن طفيلي المتبرعمة الكيسية البشرية والطفيليات المعوية الاخرى في براز الاشخاص الوافدين. اظهرت النتائج ان عدد و نسبة الخمج بطفيلي المتبرعمة الكيسية البشرية ضمن النماذج المفحوصة كانت 31(5.08%) في كل من البالغين والاطفال ،في حين كانت نسبتا الخمج في الاطفال والبالغين 14(4%) و17(6.5%) بالتعاقب. كما اظهرت نتائج البحث ان اعلى نسبة الخمج 12(5.02%) كانت ضمن الفئة العمرية(1-10)عام، في حين كانت اوطأ نسبة الخمج 1(1.07) ضمن الفئة العمرية(1يوم-1عام)، في حين كان عدد ونسبة الخمج ضمن الفئة العمرية(30-40)سنه هي 5(10.041) واوطأ نسبة خمج ضمن الفئات العمريهّ (20-30)سنه واكبر من 40 سنة كانت 4(7.01%) و2(7.40%) بالتعاقب. بلغت نسبة الخمج ضمن الذكور الاطفال (4.63%) في حين بلغت نسبة الخمج ضمن الاناث الاطفال3(3.19) في حين بلغت نسبة الخمج ضمن الذكور والاناث البالغين10 (7.29%)، 7(5.69%) بالتعاقب. لقد سجلت نتائج البحث ان الخمج بالمتبرعمة الكيسية البشرية كان متفجياً (ذا فجوات) النوع فقط. من مجموع 610 نموذج براز اظهرت النتائج بان عدد ونسبة الخمج الموجبة بالطفيليات المعوية الاخرى كانت 166(27.21)، في حين بلغت نسبة الخمج 59(22.69%)، 107(30.57%) ضمن البالغين والاطفال بالتعاقب. اظهرت نتائج البحث بان المتحولة الحالة للنسيج والجيارديا لامبليا هي من اكثر الطفليات المعوية انتشاراً، في حين ان الاعراض الامراضية الاكثر وضوحآ المصاحبة للخمج بالمتبرعمة الكيسية البشرية هي الم معوي مصحوب بانتفاخ معوي يتبعها اسهال.


Article
Asses microvascular densities in breast ductal cell carcinoma (using CD 31 & VWF immunostain), in correlation to ER status

Loading...
Loading...
Abstract

For three years duration( Jan 2009 – Des 2011) , 50 cases of ER positive cases and 50 cases of ER negative cases were collected among mastectomy samples from patients with invasive ductal carcinoma of the breast which were received by the department of histopathology in AL -Hilla teaching hospital. microvessel density (MVD) estimation for all cases using CD – 31 & VWF immunostain, and the quantitative analyses of the microvessels in the 10 high power fields revealed the median for vessels count identified by anti-CD31 in ER-positive & ER- negative groups were( 18, 30) respectively, while median MVD as it expressed by anti-VWF in ER-positive & ER-negative groups were (19, 33) respectively. There were greater concentrations of microvessels stained brown by both antibodies (CD31 & VWF) in estrogen receptors- negative group compared to the estrogen receptors – positive group. This difference was statistically significant (p< 0.001) .The highest values of MVD were obtained using anti-VWF other than anti-CD31 & the median MVD was significantly different between those two antibodies (p <0.005). So the conclusion is that, high vessels count represent increased tumor angiogenesis and correlated with estrogen status, and tumor grade. Microvessels quantitation may be an additional prognostic factor especially when it combined with more established parameters like estrogen receptor status.خلال الفترة من كانون الثاني 2009 ولغاية كانون الأول 2011 تم جمع 50 حالة سرطان ثدي موجبة لمستقبل الاستروجين و50 حالة سرطان ثدي سالبة لمستقبل الاستروجين من بين حالات سرطان الثدي عند النساء والتي كانت ترسل إلى مختبر م. الحلة التعليمي العام. تم حساب كثافة الأوعية الدموية لهذه الأورام باستعمال معلمات الأوعية الدموية المناعية ((CD – 31 & VWF و لقد وجدت الدراسة إن الوسيط الحسابي للأوعية الدموية حسب صبغة CD 31 هو 18 لحالات الأورام الموجبة لمستقبل الاستروجين و 30 لحالات الأورام السالبة لذلك المستقبل في حين كان الوسيط الحسابي حسب صبغة VWF هو 19 لحالات الأورام الموجبة لمستقبل الاستروجين و 33 لحالات للأورام السالبة لذلك المستقبل. تعد هذه الفرو قات في كثافة الأوعية الدموية بين أورام الثدي الموجبة والسالبة لمستقبل الاستروجين فروقات موثرة من الناحية الإحصائية (p<0.001) . كما وجدت الدراسة إن صبغة VWF تعتبر أفضل من صبغة CD -31 في الكشف عن الأوعية الدموية في الأنسجة (p<0.05) . بذلك يمكن اعتبار كثافة الأوعية الدموية في سرطان الثدي من المؤشرات التي قد تساعد في إعطاء صورة عن مستقبل المرض خاصة إذا ما تم اعتماده بالإضافة إلى المؤشرات المعتمدة الأخرى والتي في مقدمتها مستقبل الاستروجين

Keywords


Article
Effectivness of 10% povidone iodine as ascolicidal agent in hydatid cyst surgery in compared with other scolicidal agents

Loading...
Loading...
Abstract

Hydatid disease or Echinococcal disease, is a parasitic disease that affects both humans and other mammals such as sheep, dogs, rodents and horses.[1] There are three different forms of Echinococcosis found in humans, each of which is caused by the larval stages of different species of the tapeworm of genus Echinococcus[1].This study was done in the AL-Husseinteaching hospital (AL-Nassiyria)during3 years (between 1st January 2004 to december2006) and follow up for5 years,120 patients [70 females and 50 males] ages range between 12years to 56years presented withhydatid cyst in the liver only we concentrate on the hydatid cyst of liver( un complicated cases) confirm the diagnosis by U/S and CTscan ,and after surgery follow upalso by U/S and CTscan for 5 years. Povidone-iodine (PVP-I) is a stable chemical complex of polyvinylpyrrolidone (povidone, PVP) and elemental iodine. It contains from 9.0% to 12.0% available iodine, calculated on a dry basis.[1]To evaluate effectiveness of 10% povidone iodine as ascolicidal agent in liver hydatid cystsurgery in compare with hypertonic salinesolution and alcohol,povidone iodine have a better effect as a scolisidal effect because(1)there'sa lowerrecurrencerate during 5 years post operativlyfollow up (2) there is little post operative complication related to the povidone iodine(3)mild direct effect on the liver cell during six months follow up postoperativelyaccording to the liver function tests results as compare with other scolicidal agents, so we can use povidone iodine10% in surgical operation for hydatid cyst as ascolicidal because it highly effective against the scolices,little intra or post operative effects on the liver cells , cheep and widely available.دراسه اجريت على 120 مريض خلال 3 سنوات2004 كانون الثاني الى كانون الاول 2006 في مستشفى الحسين التعليمي في الناصريه والمتابعة للمرضى خلال فتره 5 سنوات.هدف الدرسه هو معرفه مدى قوه البوفادين ايودين 10% في قتل طفيليات مرض الاكياس المائية مقارنه بالسائل عالي التركيز (الهايبر تونك) والكحول من خلال حقن كيس الماء الموجود بالكبد ب10 سي سي من البوفادين ايودين 10% او من الهايبر تونك او الكحول لا على التعيين للمرضى اثناء عمليه ازاله الكيس وننتظر لمده 20 دقيقه بعدها تتم عمليه ازاله الكيس بالسحب السوائل وسحب الكيس ثم تتم عمليه المتابعه المتواصله للمريض للتاكد من عوده الاكياس المائية فى الكبد او في الغلاف التجويفي للبطن وكذالك التأكد من مدى تأثيرهذه المواد الثلاثه على خلايا الكبد او وضائف الكبد من خلال فحص وظائف الكبد الدوري لمده ستة شهور.تبين من خلال دراستنا بان مفعول البوفادين ايودين فعال جدا في قتل طفيليات الاكياس المائيةمقارنه بالمادتين الاخريين وله تاثيرات جانبيه قليله على الكبد ووضائفه وله اق نسبه على عوده الاكياس المائيه بالنسبه الى المادتين الاخريتين,لذا ننصح باستخدام البوفادين ايودين 10% كمحلول قاتل لطفيليات الاكياس المائيه اثناء عمليه رفع الاكياس ولأنه ايضا رخيص ومتوفر


Article
Comparisons of quality of life for schizophrenic outpatients and a control population

Loading...
Loading...
Abstract

The study of quality of life (QOL) and the focus on patients' subjective sense of well-being is a new approach to understand the impact of the illness.87 patients suffering from schizophrenia, attending the psychiatric outpatient unit of Al-Rashad Teaching Hospital in Baghdad and 100 control formed the subjects.QOL of the patients and the control sample were assessed using the WHOQOL-100Arabic version. Patients group scored lower than control on all facets of QOL For the control group the highest scores on facet of self-esteem, while the lowest scores on facet of security. For the patients, the highest scores on facets of; religion and dependence on treatment or medications. إن دراسة نوعیة الحیاة والتركیز على الشعور الشخصي بالرفاھیة ھو نھج جدید لفھم مدى تأثیر المرض على الشخص.تم اخذ عینة (87) مریض من المراجعین للعیادة الخارجیة لمستشفى الرشاد في بغداد والذین تم تشخیص مرضھم كفصام لدراسة نوعیة حیاتھم ومقارنتھا مع نوعیة حیاة الناس الأصحاء من عامة الناس ( 100 ) شخص باستخدام مقیاس جودة الحیاة النسخة العربیة (منظمة الصحة العالمية ). سجل المرضى مجموع أدنى درجات على المقیاس بالمقارنة مع الناس الأصحاء على جمیع جوانب مقیاس جودة الحیاة . بالنسبة للناس الأصحاء سجلوا أعلى درجة على المقیاس ھي الدرجة التي تخص احترام الذات وادني درجة على المقیاس ھي التي تخص الشعور بالأمان بالنسبة للمرضى كانت أعلى الدرجات على المقیاس ھي التي تخص الدین وكذلك التي تخص الاعتماد على العلاج والأدویة.

Keywords


Article
Sublay versus onlay mesh repair of ventral hernia

Loading...
Loading...
Abstract

Ventral hernias are commonly encountered in surgical practice. The estimated incidence of ventral hernia is 15-20%. Although a wide variety of surgical procedures have been adopted for the repair of incisional hernia, but the implantation of prosthetic mesh remains the most efficient method of dealing with ventral hernia. Our study is to evaluate the technique of preperitoneal (sublay) mesh repair of ventral hernias and compare it to onlay mesh repair. The prospective study was carried out in 102 patients of incisional and paraumblical hernia.52 patients were managed by onlay mesh repair and 50 patients were managed by sublay mesh repair. Observation in both groups were made with regards to duration and ease of operation, placement and duration of drainage, wound complications, hospital stay, and recurrence. Follow up every three month for 12-24 months was done . In onlay group drain was removed after 2-5 days except one patient with large incisional hernia drain was removed after 14 days .In sublay group drain was removed after 2-3 days. Post operative complications like seroma & wound infection were comparable in both groups. In sublay group Seroma formation was 2%(one patient only) . Wound infection was2% (one patient only).No septic mesh was removed in the series. In onlay group seroma formation was24%(12 patients) most of seroma occur in large incisional hernias repair, wound infection was 4% (2 patient s)and one septic mesh was removed. In sublay recurrence rate was 0%,in onlay recurrence rate was 2%(one patient). Conclusion Sub lay mesh repair is associated with less chances of seroma formation and almost no recurrence with low post operative complication like infection and wound edge necrosis.حالات الفتق الجراحي وفتق حول السرة كثيرة الحدوث. على الرغم من تعدد الطرق في إصلاح الفتق الجراحي وفتق حول السرة تبقى طريقة الإصلاح بواسطة وضع شبكة هي ألطريقه المثلى. حللت مجموعه الدراسة المتكونة من 102 مريض بدراسة مستقبليه52 مريضا عولج بواسطة وضع شبكة تحت غلاف عضله البطن المستقيمة 50 مريضا بواسطة وضع شبكه فوق عضله البطن المستقيمة ألمده المستغرقة لإكمال العمليه ومضاعفات بعد العمليه. الوقت المستغرق لإكمال عمليه إصلاح فتق جراحي 65 – 120 دقيقه بطريقه وضع شبكه تحت غلاف عضله البطن المستقيم مقارنه ب 50 – 90 دقيقه بطريقه وضع شبكه فوق عضله البطن المستقيمة.معدل حدوث تجمع السائل المصلي 2% بطريقه وضع شبكه تحت عضله البطن المستقيمة مقارنه ب 24 % بطريقه وضع شبكه فوق عضله البطن المستقيمة.الاختلاجات كانت 2 % بطريقه وضع شبكه تحت عضله البطن المستقيمة مقارنه ب 4 % بطريقه وضع شبكة فوق عضله البطن المستقيمة.لم يحدث تكرار بطريقه وضع شبكه تحت عضله البطن المستقيمة مقارنه بحدوث رجوع واحد بطريقه وضع شبكه فوق عضله البطن المستقيمة بعد متابعه المرضى لمدة 12 إلى 24 شهرا. إصلاح الفتق الجراحي وفتق حول السرة بطريقه وضع شبكة تحت غلاف عضله البطن المستقيمة هي الطريق المثلى

Keywords


Article
Oxidant/Antioxidant Status, C-reactive Protein and Serum Leptin in Patients with Pulmonary Tuberculosis: Effect of Vitamin E Supplemention

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To evaluate the effects of pulmonary Tuberculosis (TB) on markers of oxidative stress (malondialdehyde "MDA" and total antioxidant status "TAS"), high sensitivity C-reactive protein (hs-CRP) and serum leptin and to compare the effects of standard intensive 2 months anti-TB therapy with the standard intensive anti-TB therapy plus vitamin E supplementation on the parameters. Methods: Two group of patients with active pulmonary TB from the Advisory Clinic for Chest and Respiratory Diseases in Mosul City were included in this study.Group one consistent of 38 patients and group two consistent of 28 patients, with forty healthy age and sex matched subjects as controls. Assessment of concentrations of MDA, TAS, hs- CRP and leptin were done for both patients and controls. After two months with either the traditional intensive therapy (isoniazid "INH" 75 mg, rifampicin 150mg, pyrazinamide 400mg and ethambutol 275mg ) 4 tablets as a single dose in the morning with vitamin B6 10mg daily or , the intensive traditional therapy plus vitamin E 400 IU/day as a supplementation therapy, the same parameters were reassessed for the patients. Body mass index(BMI) were calculated by using special equation. Results: After 2 months of either the traditional therapy or the traditional therapy plus vitamin E ,there was a significant reduction in MDA and hs-CRP with significant increase in TAS ,leptin serum levels and BMI in patients with pulmonary TB in comparison to pre-therapy stage and the percentage of variation shifted towards the beneficial effect of vitamin E add- on therapy group. Conclusion: Active pulmonary TB associated with oxidative stress and an increase in the levels of hs-CRP and both traditional therapy or the traditional therapy plus vitamin E resulted in a significant improvement in oxidative stress and cause suppression of inflammatory responses with the beneficial effects shifted towards the add-on of vitamin E as a supplementation therapy. لتقييم تاثيرات التدرن الرئوي على علامات جهد الاكسدة ( المالونديليهايد، وحالة مضادات الاكسدة الكلية) ، البروتين التفاعلي عالي الحساسيه- نوع ج ومستوى اللبتين في مصل الدم ومقارنة تاثيرات العلاج المكثف لمدة شهرين بالادويه المضاده للتدرن اوالعلاج المكثف لمدة شهرين بالادويه المضاده للتدرن مع فيتامين أي على مستوى هذه المفردات. مجموعتين من مرضى التدرن الرئوي الفعال، محالين من العيادة الاستشارية للامراض الصدرية والتنفسية في الموصل (العراق). المجموعة الاولى مكونة من 38 مريضاَ والمجموعة الثانية مكونة من 28 مريضاَ مع اربعين من اشخاص اصحاء من اعمار واجناس مقاربة لمجموعة المرضى كمجموعة ضبط. تم تحديد مستوى المالونديليهايد، حالة مضادات الاكسدة الكلية، البروتين التفاعلي عالي الحساسية نوع ج واللبتين لمجموعة المرضى ومجموعة الضبط. بعد شهرين من اعطاء اما العلاج التقليدي (الايزونيزايد 75ملغم، الريفامبسين 150ملغم، بيرازين امايد 400 ملغم والايثامبيوتول 275ملغم) بجرعة يوميه اربعة حبات من المركب المذكور مع جرعة يوميه 10ملغم فيتامين بي 6 اوالعلاج التقليدي المذكور اعلاه مع فيتامين أي بجرعة 400 وحدة/ يوم ,تم اعادة قياس نفس المفرداتالمذكورة اعلاه.تم حساب دلالة كتلة الجسم باستخدام معادله خاصه. بعد شهرين من العلاج التقليدي او العلاج التقليدي مع فيتامين أي كان هنالك انخفاضاَ معنوياَ في مستوى المالونديليهايد والبروتين التفاعلي عالي الحساسية نوع ج وارتفاعاَ معنوياَ في مستوى حالة مضادات الاكسدة الكلية واللبتين ودلالة كتلة الجسم في مرضى التدرن الرئوي بالمقارنة مع فترة ما قبل العلاج ونسبة التغيير منحرفة باتجاه التاثير الايجابي لاضافة فيتامين أي. التدرن الرئوي الحاد يصاحبه ارتفاع في جهد الاكسدة وارتفاعاَ في مستوى البروتين التفاعلي عالي الحساسية نوع ج والعلاج التقليدي او العلاج التقليدي مع فيتامين أي سبب تحسناَ معنوياَ ملحوظاَ في جهد الاكسدة وتثبيط الاستجابة الالتهابية مع توجه باتجاه التاثير الايجابي لاضافة فيتامين أي. مفتاح الكلمات: التدرن الرئوي, جهد الاكسده,المالونديليهايد, حالة مضادات الاكسده الكليه,البروتين التفاعلي نوع –ج, العلاج التقليدي, فيتامين اي.


Article
Upper Respiratory tract infection in breast feed baby versus formula feeding

Loading...
Loading...
Abstract

Four hundred thirty three children has attending the health center of Jordan university of science and technology for a period between (Nov 1st –Nov30th) 2009.100 of them complaining of upper respiratory tract infection which included in this study . We studied the effect of feeding types on the frequency of upper respiratory tract infection , the children who exclusively fed for the 1st 6 months of life had lower rate of upper respiratory tract infection compared to bottle feeding . A strong association was found for protection against upper respiratory tract infection by breast feeding versus bottle feeding .The collection of data were prospective based on valid questionnaires and methodologies. Our finding supports the hypothesis that predominant breast feeding protecting against occurrence of upper respiratory tract infection , additional large controlled clinical trials are required to confirm these findings and to understand mechanism of breast milk protection . تمت هذه الدراسة على 433 طفل في المركز الصحي التابع لجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية للفترة من 1-30/11/2009 وكان 100 طفل منهم يعاني من التهابات الجهاز التنفسي العلوي. ومن خلال هذه الدراسة تم دراسة أنواع الرضاعة وتأثيرها على التهاب الجهاز التنفسي العلوي. حيث تبين أن الأطفال الذين يتم إرضاعهم رضاعة طبيعية في ال6 أشهر الأولى من حياته تكون الإصابات اقل بكثير مقارنة بالأطفال ذوي الرضاعة الاصطناعية . وجد هنالك علاقة قوية بين التهاب الجهاز التنفسي للرضاعة الطبيعية عكس الرضاعة الاصطناعية . من خلال هذه الدراسة تبين ان نظرية الرضاعة الطبيعية هي السائدة و الصحيحة للحماية من الالتهابات التنفسية ويحتاج في المستقبل دراسات كثيرة لمعرفة فوائد الرضاعة الطبيعية .

Keywords


Article
Immunohistochemical study of CD15 expression in CD30+ classical Hodgkin's lymphoma

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hodgkin lymphoma (HL) is a histologically defined B-cell neoplasm that includes two distinct types of disease, classical and nodular lymphocyte-predominant. Aim of the study: To evaluate the immunohistochemical expression of CD15 in CD30+ classical Hodgkin’s lymphoma. Patients and Methods: This retrospective study included revision of 52 lymph nodes specimens from patients newly diagnosed with HL from January 2005 to September 2010. These samples were collected from Al-Yarmouk Teaching Hospital, Baghdad Medical City and Al-Atheer private laboratory. Only well-preserved samples that stood a retrospective confirmatory morphological revision and revealed IHC CD30 stain {from DAKO} positive reactivity were included in this study. All biopsies were formalin-fixed and paraffin embedded. A 4 micron sections obtained and stained with hematoxylin and eosin and CD15 monoclonal antibody {from DAKO} according to the kit-included instructions. Results: This study revealed that the CD15 positive classical HL are 24 (75%), 10 (100%), 6 (100%) and 0 (0%) for MC, NS, LD and LR respectively. Conclusions: All cases of cHD should undergo immunophenotypic analysis for CD15 in addition to CD30 antigen.سرطان الغدد اللمفاويه نوع هوجكين HL: يمكن تعريفه على انه ورم خلايا الـ B-cell والذي يتضمن نوعين متميزيين من الامراض , كلاسيكي وعقدي. تهدف الدراسة لتقييم التعبير المناعي النسيجي الكيمياوي للـ CD15 في CD30 للنوع الكلاسيكي من HL . هذه الدراسه الاستعاديه تتضمن تنقيح لـ 52 عينة عقد لمفاويه من مرضى حديثي الاصابه والتشخيص لمرض HL خلال الفتره من كانون الثاني 2005 الى اب 2008 . هذه العينات تم جمعها من مستشفى اليرموك التعليمي ومن مدينة الطب في بغداد ومختبر الاثير الاهلي. وحفظ العينات تم ايقافها بأثر رجعي كمراجعه تاكيديه على للشكل الخارجي وكشفت بواسطة استخدام صبغة IHC CD30 حيث اعطت نتائج ايجابيه في الدراسه الحاليه. كل الخزع تم تثبيتها بأستخدام الفورمالين وغمرت بشمع البرافين , استخدمت مقاطع نسيجيه بقطر 4 مايكرون وصبغت باستخدام الهيماتوكسلين والايوسين وكذلك اضداد CD15 الاحادية النسيله طبقا الي التعليمات المرفقه بالعده الجاهزه .هذه الدراسه اشارت الى ايجابية CD15 الكلاسيكي من HL وجاءت بنسب 24 (75%), 10 (100%), 6 (100%) and 0 (0%) لكل من MC, NS, LD ,LR على التوالي. استنتج ان كل العينات من cHL يجب ان تجتاز تحليل مناعي نسجي كيمياوي للـ CD15 بالاضافه الى مستضدات الـ .CD30

Keywords


Article
In vivo cytogenetic and genotoxic effects of curcumin on mouse bone marrow

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: Studying the cytogenetic effects of Mytomycin-C by using 2mg/kg by study of (mitotic index, chromosomal aberrations and micronucleus assays) on mouse bone marrow cells (in vivo) and Studying the cytogenetic effects of crude extract of Curcuma longa on mouse bone marrow cells and Studying the ability of crude extract of C. longa in reducing the genotoxic effects induced by Mytomycin-C by combination treatment on mouse bone marrow cells. Material and methodology: Administrative Arrangement: analytical study to period )1 / 5 / 2011 to 1 / 1 / 2012(conducted in Al-Nahrain research Centre for biotechnology, Baghdad, Iraq . Methodology: distributed of mice on equal group each group contain five animals, negative control and injected Phosphate Buffer Solution only and positive control injecte Mitomycin - C 2mg/kg and four groups injected by ethanolic crude extract by uses concentration (400, 200, 100 and 50 mg/kg) depend on LD50 of curcumin extract and study interaction between crude extract and MMC after and befor treatment and determination of active the extract in preventiveor inhibition of side effect Mitomycin - C in vivo. Results: The results indicated that MMC has clear effects in reducing mitotic activity, increased spontaneous chromosomal aberration and increased micronucleus in mouse bone marrow cells (in vivo), these effects suggested that the drug has a genotoxic effect, the cytogenetic effects represented by mitotic index, chromosomal aberration and micronucleus (Mitotic Index, Chromosome abberations, Micro Nucleous) on mouse bone marrow cells (in vivo) of positive control Mitomycin-C use 2mg/kg for one day and gave 1.81% for MI and 4.12% for CAs and 8.13% for MN, and the cytogenetic effects of ethanolic crude extract of Curcuma long extract by administration the animals crude ethanolic extract at different concentration (50, 100, 200 and 400 mg/kg) for 7 days i.p., 50mg/kg was choice to as best dose which there ratio considered increase Mitotic Index (5.40%) and reduce Micro Nucleous (1.801%) and Chromosome abberations (0.774%) relatively was like negative control, the Interaction effect between extract administration pre and post treatment with drug (MMC) was estimated in cytogenetic parameters on mouse bone marrow cells, which gave a protective efficient against the genotoxic effect of Mitomycin - C in mouse bone marrow cells which gave 90% for M.I and 97.55% for CAs and 97.64% for MN, this effect was more efficient in post-treatment than in pre-treatment, ethanolic crude extract of C. longa extract had genotoxic effects at high doses exess of 50 mg/kg and showed Ethanolic crude extract C. longa was considered as fundamental biomutagene in the first degree and desmutagene in second degree as a result of its ability to increase mitotic activity, decrease micronucleus frequency and repair chromosomal aberration in mouse bone marrow cells. تهدف هذه الدراسة الى معرفة التاثيرات الوراثية الخلوية المتمثلة بمعامل الانقسام الخيطي , والانحرافات الكروموسومية , وتكوين النوى الصغيرة لخلايا نقي العظم للفئران ( داخل الجسم ) للمادة المطفرة (Mitomycin - C ) والمستخدم بتركيز 2mg/kg بعد حقن يوم واحد, والتاثيرات الوراثية الخلوية للمستخلص الايثانولي الخام بواسطة حقن الحيوانات للمستخلص الخام لنبات الكركم C. longa لتراكيز مختلفة (400, 200, 100, 50 mg/kg) لسبعة ايام بواسطة الحقن تحت الغشاء البريتون, ودراسة قابلية المستخلص الكحولي الخام لنبات الكركم في تخفيض التأثير الوراثي السمي الذي تم تكوينه في خلايا نقي الغظم في الفئران. لقد أظهرت النتائج أن العقار Mitomycin - C له تأثيرات سلبية تمثلت بانخفاض معامل الانقسام الخيطي, زيادة التغيرات الكروموسومية و زيادة نسبة تكوين النوى الصغيرة في خلايا نقي العظم في الفئران, هذه التأثيرات أشارت إلى امتلاك هذا العقار تأثيرات وراثية خلوية والذي اعطى 1.81% بالنسبة لمعامل الانقسام (Mitotic Index ) , 4.12% بالنسبة للانحرافات الكروموسومية (Chromosome aberations ), 8.13% بالنسبة لتكون النوى الصغيرة(Micro Nucleous ) بعد حقن يوم واحد. وأظهرت النتائج بان التركيز 50mg/kg كان افضل تركيز والذي اعطى زيادة في MI والتي بلغت 5.40% وانخفاض نسبة CAs, MN والتي بلغت 1.801% , 0.774 على التوالي والذي كان قريب من السيطرة السالبة . وان المستخلص الخام للكركم كان له تاثيرات سمية وراثية في التراكيز الاعلى من 50mg/kg , بينما في التركيز 50 ملغم/ كغم فقد اظهر نسبة حماية ضد التأثيرات السامة للعقار MMC في خلايا نقي العظم للفئران, والتي اعطت نسبة حماية ضد التناثيرات المطفرة ﻟﻠمايتومايسين C .


Article
Efficacy of oral mefenamic acid in treatment of rash of Gianotti–Crosti syndrome: A prospective noncontrolled case-series study

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Gianotti–Crosti syndrome (GCS) is a characteristic cutaneous response to viral & non-viral infection mainly affecting children .No treatment appears to shorten the course of the disease which lasts 3-8 weeks .Mefenamic acid is NSAID which acts as competitive inhibitor of prostaglandin biosynthesis. Objective: To assess the efficacy and safety of oral mefenamic acid 50 mg twice a day in the treatment of (GCS) for 10 days Methods : In this prospective non-controlled case series study, 36 patients were identified as having Gianotti–Crosti syndrome by dermatologist in Al-Diwanyia Teaching Hospital , from January 2012 to May 2013 and they have been treated with oral mefenamic acid 50 mg twice a day for 10 days. Results : 36 patients entered the current study. The mean age of the patients was 2 1.2 ( 1 - 5.5 ) years. There were 19 ( 52.8 %) females and 17( 47.2 %) males. Complete clearance of the rash of GCS at all sites was seen in 33 patients ( 91.6 %) within 10 days of initiation of the therapy, leaving the the skin with fine desquamation (P<0.05) .Two patients experienced no change in the rash until after 3 weeks it got resolution of the rash and one patient get his rash resolved after one month. None of the patients suffered adverse effects during the usage of treatment and the period of the follow-up. Conclusion : oral mefenamic acid seems to be effective in treatment of Gianotti–Crosti syndrome متلازمة جيانوتي كروستي هي استجابه جلديه متميزه لالتهابات فايروسيه وغير فايروسيه تصيب في الغالب الاطفال. لايوجد علاج حاليا لتقليل مده المرض التي تستمر 3-8 اسابيع . مفيناميك اسيد هو احد مضادات الالتهاب غير الستيروديه التي تعمل كمثبطات تنافسيه للخليق البايلوجي للبروستاكلاندين. تقييم فعالية مفيناميك اسيد 50 ملغم في علاج متلازمه جيانوتي كروستي.اشتملت هذه الدراسة على 36 مريض مصاباً بمتلازمة جيانوتي كروستي حيث تم تشخيصهم من قبل اختصاصي الجلديه العيادة الاستشارية في مستشفى الديوانية التعليمي في المده من كانون الثاني 2012 إلى اذار 2013 , و تم إعطاؤهم علاج مفيناميك اسيد فمويا بجرعة 50 ملغم مرتين يوميا لمدة 10 ايام وتم تسجيل كل المعلومات الخاصة بكل مريض حيث تم متابعة الأعراض والعلامات على المرضى في كل زيارة. اظهر تحليل البيانات تأثيراً ذا قيمة واضحة لعلاج مفيناميك اسيد فمويا في تحسين العلامات والأعراض والتي تشمل الطفح, و الاحمرار بعد 10 ايام من العلاج ولم تسجل ايه تاثيرات جانبيه للدواء اثناء العلاج وفي فتره المتابعه. في ضوء النتائج التي أفرزتها هذه الدراسة يمكننا استنتاج ما يلي: قد يكون مفيناميك اسيد 50 ملغم فعالا في علاج علامات الطفح المرتبطة بمتلازمة جيانوتي كروستي.

Table of content: volume:9 issue:16