Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2013 volume:44 issue:6

Article
GENETIC VARIATION OF SOME OAT TRAITS RELATED TO WATER SALINITY STRESS
التغايرات الوراثية لبعض صفات الشوفان المرتبطة بتحمل شد ملوحة الماء

Loading...
Loading...
Abstract

Salinity of soil or irrigation water is one of the most important obstacle towards crop production and productivity, especially with the increasing scarcity of fresh water in Iraq and the Arab countries. The impact of salinity will be alleviated with the increasing temperature due to global warming. The objectives of this article was to shed some light on traits more related to salinity stress tolerance in oats, and to identify genetic variation of these traits. A split-plot arrangement experiment with RCBD was applied through 2011-2013 on the farm of Dept. of Field Crops/Coll. of Agric./Univ. of Baghdad. The oats cultivars; Hamel, Pimula and Genzania were set in sub-plots, whereas water quality was set in main-plots. Water quality had two treatments, fresh water (1.5 ds.m-1) and saline irrigation water (6.0 ds.m-1). The results revealed that Genzania cv. oat yielded the other two cultivars. This cultivar elapsed 121 d to flowering, 152 d to maturity, and gave 379 racemes.m-2, 47 kernel. raceme-1, 32.1% harvest index, 17740 kernel.m-2 and 5.3 t.ha-1 grain yield across both years. Salinity of irrigation water did not affect any of plant height, days to flowering and maturity, stems.m-2, racemes.m-2, dry matter yield, kernel filling period, kernel growth rate, or kernel weight. On contrary, water salinity reduced each of crop growth rate, fertility (kernel/raceme), kernel.m-2, and grain yield. Each one ds.m-1 above 1.5 ds.m-1 reduced grain yield by 3.8%. Highest traits in genetic/environmental variance were kernel weight, and number of stems.m-2. However, this ratio was similar in traits of harvest index, kernel filling period, and days to flowering and maturity. There was no absolute relationship between trait genetic variance and its response to salinity. Kernel weight and number of stems.m-2 were the best traits to select for salt tolerance in oats. It was recommended to study flowering syndrome including fertility under salinity stress. Crop growth rate should be determined for each of vegetative and reproductive phases of that crop.تعد ملوحة ماء الري أو التربة من بين المشاكل الكبيرة أمام التوسع الزراعي مع قلة المياه في العراق, والوطن العربي, والعالم. تشتد وطأة تأثير الملوحة مع ارتفاع معدلات درجة الحرارة بسبب السخونة الكونية. كان هدف هذا البحث لإلقاء الضوء على بعض الصفات المرتبطة أكثر بآلية تحمل شد الملوحة لبعض أصناف الشوفان, وتشخيص تغايراتها الوراثية. طبقت تجربة بترتيب الألواح المنشقة وبتصميم القوالب الكاملة المعشاة بأربعة مكررات. كان ذلك في حقل قسم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة/جامعة بغداد خلال الموسمين الشتويين 2011-2013. وضعت الأصناف هامل وبمولا وجنزانيا في الألواح الثانوية, ووضعت معاملتا الري بالماء العادي والماء المالح (6 ds.m-1) معاملات رئيسة. اوضحت النتائج تفوق الصنف جنزانيا على الصنفين الأخرين في الصفات المدروسة. استغرق هذا الصنف مدة 121 يوما للتزهير و152 يوما للنضج الفسلجي, واعطى معدل 379 راسيم.م-2 و47 حبة للراسيم و17740 حبة.م-2 ودليل حصاد 32.1% وحاصل حبوب 5.3 طن.ه-1 للسنتين. لم تؤثر ملوحة ماء الري في كل من ارتفاع النبات والأيام اللازمة للتزهير والنضج, وعدد السوق وعدد الراسيم ووزن المادة الجافة في وحدة المساحة, ومدة امتلاء الحبة ومعدل نمو الحبة ووزن الحبة. على العكس من ذلك خفضت الملوحة من معدل نمو النبات ونسبة الاخصاب (عدد حبوب الراسيم) وعدد الحبوب وحاصل الحبوب في وحدة المساحة ودليل الحصاد. خفضت زيادة كل واحد ds.m-1من ملوحة ماء الري معدل 3.8% من حاصل الحبوب. كانت أعلى الصفات في نسبة التغاير الوراثي إلى البيئي هي وزن الحبة تلاها في المرتبة الثانية عدد السوق في وحدة المساحة, فيما كانت القيم متقاربة لكل من مدة امتلاء الحبة وأيام التزهير والنضج الفسلجي. لم تكن هناك علاقة مطلقة بين تغاير الصفة المرتبطة بتحمل الملوحة ودرجة تأثرها بالملوحة. استنادا لذلك, فإن وزن الحبة وعدد السوق في وحدة المساحة هما أفضل صفتين في ارتفاع نسبة تغايرهما الوراثي إلى البيئي. توصي نتائج البحث اعتماد هاتين الصفتين للانتخاب لتحمل شد الملوحة في أصناف الشوفان, ودراسة آلية التزهير والاخصاب للصنف, ومعدل نمو النبات في كل من الطورين الخضري والتكاثري.


Article
DESERTIFICATION, CAUSES, EFFECTS, AND COMBATING
التصحر اسبابه وتأثيراته وطرق مكافحته

Loading...
Loading...
Abstract

Desertification is the persistent degradation of dry land ecosystems due to human activities and variations in climate. It is widely recognized that desertification is a serious threat to arid and semiarid environments which cover40% of the global land surface. While climate oscillations have historically had pronounced effects upon desertification, activities of man during the Holocene have had the most pronounced impacts to induce desertification in the most 10 thousand years. Dry land occupies nearly half of Earth's land area, home to a third of the human population in 2000. Across the world, desertification affects the livelihoods of millions of people who rely on benefits that dry land ecosystems provide. The proximate causes of desertification are dominated by agricultural intensification. Unintended consequences of the so- called Green Revolution ,begun in the 1970s has been massive overgrazing,monocropping ,excessive tillage practices in agriculture that place soils more vulnerable to wind and surface runoff scouring, salt buildup of irrigated lands ,over drafting of groundwater , utilization of lands unsuitable for arable practices and deforestation. Desertification is caused by a combination of social, political, economic, and natural factors which vary from region to another. Policies that can lead to an unsustainable use of resources and lack of infrastructure are major contributors to land degradation .Local adaptation and conservation practices can mitigate some losses of dry land services, but it will be difficult to reverse losses in term of biodiversity and in the provision of food and water which in linked to biodiversity. Desertification assessment has shifted from simple appraisals of inter annual movement of desert boundaries to complex multivariate field surveys, to practical methodologies based on indicators of ecosystem functioning, such as rain use efficiency .Future challenges for properly assessing desertification are the lack of reference situations against which actual desertification could be compared , and the difficulties that appear when desertification operates through structural rather than functional ecosystem change. The exceptional growth of remote sensing tools and the extraordinary development of ecosystem ecology during the last two decades represent a unique opportunity to properly assess desertification all over arid the arid and semiarid world at virtually any reasonable spatial scale.التصحر هو التدهور المستمر في الانظمة البيئية الجافة بحسب فعاليات الانسان وتغايرات المناخ.شخص التصحر بانه تهديد خطير للمناطق الجافة وشبه الجافة ، التي تغطي 40% من سطح الكرة الارضية . تشكل المناطق الجافة حوالي نصف مساحة الارض وهي موطن لثلث السكان في العالم . يؤثر التصحر في مستوى المعيشة لملايين الناس الذين يعتمدون على الموارد التي توفرها الانظمة الجافة . ان من بين الاسباب المباشرة للتصحر هي الزراعة المكثفة وشحة الماء . ادى ما يعرف بالثورة الخضراء التي بدأت عام 1970 الى اعتماد الرعي الجائر ، والاستمرار بزراعة محصول واحد ، وزيادة العمليات الزراعية التي جعلت التربة اكثر عرضة للانجراف بالرياح وطفح الماء ، والتملح ، واستنزاف الماء الارضي ، والاستخدام غير السليم للمناطق الزراعية وتجريفها . يتسبب التصحر من تداخل عوامل اجتماعية واقتصادية وسياسية والعوامل الطبيعية التي تختلف من منطقة لاخرى . ان السياسات غير السليمة للاستخدام غير السليم للموارد الطبيعية ونقص البنى التحتية لها الاسهام الاكبر في التصحر. يمكن بالتكيف المحلي وصيانة هذه العمليات ان نقلل من بعض الخسارة في خدمات المناطق الجافة ، الا انه من الصعوبة ارجاع او تعويض الخسائر في مجال التنوع الحيوي . استبدل تقدير التصحر من التقييم الموسمي لحدود الصحراء الى خدمات حقلية معقدة ومتعددة المتغايرات ، الى طرائق عملية تعتمد دلائل فعالة للنظام البيئي مثل كفاءة استخدام الماء .ان التحديات المستقبلية لتقدير التصحر هي العجز في تأثير الحالات التي يمكن مقارنة التصحر الفعلي بها ، والصعوبات التي تظهر عندما تعمل الصحراء عملها من خلال تغيرالبناء اكثر مما تظهر خلال تغير النظام البيئي . يمثل تطور اجهزة الاستشعار عن بعد وتطور الانظمة البيئية خلال القرنين الاخيرين فرصة جيدة ومناسبة لتقدير التصحرلكل المناطق الجافة وشبه الجافة على اساس مقياس حيزي وعملي ومقبول.


Article
SOME GENETIC PARAMETERS ON YIELD AND COMPONENTS OF MAIZE DIALLEL CROSSES HYBRIDIZED UNDER TWO NITROGEN RATES
بعض المعالم الوراثية للحاصل ومكوناته لتضريبات تبادلية من الذرة الصفراء مهجنة تحت مستويين من النايتروجين

Loading...
Loading...
Abstract

A trial was conducted at the farm of agriculture in Abu-ghraib, for two seasons, spring and autumn 2012. The objective was to study the gene action and combining ability of diallel crosses hybridized at two nitrogen rates (N100 and N400 kgN.ha-1). At first season, diallel cross with one direction was done among four maize inbred lines viz: Zm7, Zm607, Oh40 and Zr8 to produce six crosses for each nitrogen rate. Yield trail between crosses and their parents was conducted by RCBD with three replicates at the autumn season of 2012. Means of characters were compared and the results showed that there were significant differences among crosses in most characters studied. The cross P2 x P3N100 gave highest grain yield amount to 14.86 ton.ha-1 ,as a result of its superior in number of kernels per ear and 300 kernels weight. Also, the same cross gave highest hybrid vigor in grain yield, biological yield and harvest index amount to 117.8%, 83% and 13.3%, respectively. Contrast values N400 Vs N100 showed there were significant differences among crosses hybridized under nitrogen rates in number of ears per plant and number of kernels per ear. The P4 was superior in positive effects of gca in grain yield, biological yield, and number of kernels per ear. Therefore P3 was the best combiner in breeding for high yield hybrids. The best cross in specific combining ability (sca)was P2xP3N100 in grain yield, biological yield, 300 kernels weight and number of kernels per ear. Dominance variance was greater than additive variance in most characters studied in coincidence with average degree of dominance more than one. The highest values of heritability in broad sense were recorded in number of kernels per ear, 300 kernels weight, grain yield and biological yield. Heritability in narrow sense was high in number of kernels per ear. There were no significant differences of gca and sca in number of ear per plant and N-utilization efficiency. It will be concluded that hybridization can be performed under low nitrogen input will not decrease hybrid vigor, furthermore, it saves half of nitrogen applied, especially; there was no increasing in yield when these crosses were grown under high nitrogen input.نفذت تجربة حقلية في حقول كلية الـــــزراعة في ابو غريب لموسمين زراعين ربيعي وخريفي 2012 بهدف دراسة الفعل الجيني وقـــــــــــــــــابلية التــآلف للحاصل ومكوناته لتضريبات تبـــــــادلية هجنت تحت مستويين من النايتروجين 100 و400 كغمN.ه-1. تم في الموسم الاول اجراء تضريب تبـــادلي بــــاتجـــــــاه واحد بين اربع سلالات من الذرة الصفراء هي Zm7 وZm607 وOh40 وZr8 لإنتاج ستة تضريبات عند كل مستوى نايتروجين. نفذت تجربة مقارنة بين التضريبـــات المنتجة وآبائها في الموسم الخريفي 2012 بـــــــــــاستخدام تصميم القطــــــاعات الكاملة المعشاة وبثــلاثة مكررات تحت مستوى نايتروجين 400 كغم N.ه-1. قورنت المتوسطات واظهرت النتائج وجود فروق معنوية بين التضريبــات في معظم الصفات المدروسة. اعطى التضريب N100 P3×P2 اعلى حــــــــــــــاصل حبوب بلغ 14.86 طن.ه-1 لتــــــــــــــــــفوقه في عدد حبوب العرنوص ووزن 300 حبة. كمــــــا اعطى التضريب نفسه قوة هجين عالية في حاصل الحبوب والحـاصل البايولوجي ودليل الحصـاد بلغت %117.8 و83% و13.3% بالتتابع. اظهرت قيم المقارنـات المستقلة N100 N400 Vs وجود فروق معنوية في عدد عرانيص النبـــــــــات وعدد حبوب العرنوص والحاصل البايولوجي. تفوق الاب P3 في تأثيره الائتلافي العام في حاصل الحبوب والحاصل البايولوجي وعدد حبوب العرنوص مما يجعله افضل الآبــــــاء في برامج التربية لإنتاج حاصل عال. كان افضل التضريبات في تــــــــــأثيره الائتلافي الخاص N100 P3×P2 في حــــــاصل الحبوب والحـاصل البايولوجي ووزن300 حبة. كان التبــــاين السيادي اكبر من التباين المضيف في معظم الصفـات المدروسة بالتوافق مع اعطاء معدل درجة سيــــــادة اكبر من واحد تحت مستوى التهجن N100. سجلت اعلى القيم في درجة التوريث بـــــــــــــــــالمعنى الواسع في عدد حبوب العرنوص ووزن 300 حبة وحــــاصل الحبوب والحاصل البايولوجي. اما بالنسبة لدرجة التوريث بالمعنى الضيق فسجلت اعلى القيم في عدد حبوب العرنوص. لم تكن الفروق معنوية في قابلية التـــــــــــــــــــآلف العامة والخاصة في عدد عرانيص النبــــــــــــــات وكفاءة الاستفادة من النايتروجين. يمكن الاستنتاج ان تهجين السلالات تحت مستويــات منخفضة من النايتروجين لا يؤثر في قوة الهجين الناتجة فضـــــلاً عن توفير نصف كمية النـــايتروجين لاسيما وان حــــــــــــــاصل الحبوب لم يتغير حين زرعت التضريبات تحت مستويات عالية من النايتروجين.


Article
THE FACT OF FIELD ADMINISTRATION CLARIFICATIONS PROVIDED TO RICE FARMER PREPARED IN THE AREAS OF INTENSIVE AGRICULTURE AND MECHANICAL TRANSPLANTING IN NAJAF PROVINCE
الايضاحات الحقلية لزراع الرز في مجالي الزراعة الكثيفة والشتل الآلي في محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to diagnose the field clarifications reality of intensive agriculture and automatic transplanting projects provided for rice growers and to identify the extent to which farmers benefit from the clarifications provided for them. The research included 2208 rice farmers in the Al-Najaf province and samples were selected randomly of rice farmers by 4% and by 88 farmers. Diagnosing of the field clarifications management reality provided to the rice farmers have been done by the preparation of a map calendar that included 28 items distributed on five areas: Organization, planning, implementation, monitoring and evaluation. The farmer's advantage has been identified by the binary scale yes or no. The degree of benefit has been identified by three levels: great benefit, medium and low and the aspects of benefit were identified beside the reasons of lack of advantage by leaving respondent to choose more than one aspect advantage and more reason not to take advantage of the clarifications and the credibility of the scale was used with its preliminary image by submitting it to a group of experts in the Department of Counseling. the stability scale was used by conducting a pretest to classify rice farmers and the reliability factor was 0.77, and data were collected regarding the field clarifications reality management provided to rice farmers through an interview with the director of planning and director of field crops as well as access to records and documents and reports issued by the Authority's general guidance and agricultural cooperation. Regarding the farmer's benefit, data was collected through personal interviews. The results showed the absence of scientific specialization in field clarifications division beside the absence of professional regulation in rice crop and the lack of participation in planning Commission and the absence of employees in the Authority's general guidance and agricultural cooperation in the implementation process reliance on the directorates, divisions and centers and farm extension and the lack of field clarifications for the rice crop and the absence of follow-up and evaluation of the field clarifications of the intensive agriculture and mechanic transplanting projects and the weakness of advantage of these clarifications. We recommend the need to increase the number of field clarifications and the involvement of researchers and specialists in the implementation process, particularly in the areas occupied by the crop and the activation of taking advantage of these clarifications.هدف البحث الى تشخيص واقع ادارة الايضاحات الحقلية لمشروعي الزراعة الكثيفة والشتال الآلي المقدمة لزراع الرز ومعرفة استفادة الزراع من الايضاحات المقدمة لهم. شمل البحث زراع الرز في محافظة النجف الاشرف والبالغ عددهم 2208 مزارعا واختيرت عينة عشوائية من زراع الرز بنسبة 4% وبواقع 88 مزارعا, وتم تشخيص واقع ادارة الايضاحات الحقلية المقدمة لزراع الرز من خلال اعداد خارطة تقويمية اشتملت على 28 فقرة متوزعة على خمسة مجالات هي: التنظيم والتخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقويم, واما استفادة الزراع فقد حدد المقياس الثنائي بنعم او لا واما درجة الاستفادة فقد حددت بثلاث مستويات هي استفادة بدرجة كبيرة واستفادة بدرجة متوسطة واستفادة بدرجة قليلة، وتم تحديد اوجه الاستفادة واسباب عدم الاستفادة بترك المبحوث اختيار اكثر من وجه للاستفادة واكثر من سبب لعدم الاستفادة من الايضاحات، واستخدم صدق المقياس بصورته الاولية وذلك بعرضه على مجموعة من الخبراء في قسم الارشاد، واستخدم ثبات المقياس بأجراء اختبارPretest لاستبانة زراع الرز وكان معامل الثبات 0.77، وجمعت البيانات عن واقع ادارة الايضاحات الحقلية المقدمة لزراع الرز عن طريق المقابلة مع مدير التخطيط ومدير قسم المحاصيل الحقلية وفضلا عن الاطلاع على السجلات والوثائق والتقارير الصادرة من الهيأة العامة للإرشاد والتعاون الزراعي. اما استفادة الزراع فقد جمعت البيانات عن طريق المقابلة الشخصية مع زراع الرز. أظهرت النتائج غياب التخصص العلمي في شعبة الايضاحات الحقلية وعدم وجود تنظيم متخصص بمحصول الرز وغياب المشاركة في لجنة التخطيط وغياب العاملين في الهيأة العامة للإرشاد والتعاون الزراعي في عملية التنفيذ والاعتماد على المديريات والشعب والمراكز والمزارع الارشادية وقلة الايضاحات الحقلية لمحصول الرز وغياب المتابعة والتقويم للإيضاحات الحقلية لمشروعي الزراعة الكثيفة والشتال الآلي وضعف الاستفادة من هذه الايضاحات. نوصي بضرورة زيادة عدد الايضاحات الحقلية واشراك الباحثين والمتخصصين في عملية التنفيذ وخاصة في المناطق التي يشغلها هذا المحصول وتفعيل الاستفادة من هذه الايضاحات.


Article
THE STATE OF EXTENSION PLANNING PROCESS IN BAGHDAD AGRICULTURAL DIRECTORATE
واقع عملية التخطيط الارشادي في مديرية زراعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research was to know the reality of agricultural extension planning process in Baghdad Agric. Directorate, because it is a development office provid services and activities and extension programs to a large number of farmers from various ruler society with the helping of it`s branching offices. The quality of these services fitting with nature importance and development this office and the ability and efficiency of working members in it for more growth to the agriculture process and increase rural life level. The extension agricultural directors which they are responsible of the services actives and extension programs , facing problems in this services which it has not appropriate planning and that led to a negative and not encouraging results. To describe the extension planning fact a parameter include three levels, two scenes and 13 axises put it to describe that fact which contain 115 paragraph or item 345-115 are the maximum and minimum degree rang. The data collected from specimen having 72 persons (54.2%) described the extension planning fact located in a weak category (40-65) degree in triple boundaries parameter having high and low degree 40-114. Results also show 46 persons combine 64% and they describe this fact which is execute located in weak category (75-109) degree in triple boundaries parameter having high and low degree 75-218. The conclusion of the research is the annual extension planning need to be in extension programs forms with using different extension methods with participant all the beneficiaries with the continue of employers training in the extension planning process.استهدف البحث التعرف على واقع عملية التخطيط الارشادي في مديرية زراعة بغداد كونها جهة تنموية تساهم في تقديم الخدمات والبرامج الارشادية الى اعداد كبيرة ومتنوعة من المجتمعات الريفية وبمساعدة دوائرها الفرعية التابعة لها وان نوعية هذه الخدمات تتلائم مع طبيعة واهمية وتطور المنظمة (المديرية) وقابيلية وكفاءة الافراد العاملين فيها من اجل تطوير العملية الزراعية ورفع مستوى حياة اهل الريف. غالبا ما يواجه مدراء الارشاد المسؤوليين عن الخدمات والانشطة والبرامج الارشادية. ان حقيقة ما يقدم من هذه الخدمات لايجري التخطيط له بشكل جيد ومناسب مما تكون له نتائج سلبية وغير مشجعة. تحقيقا لوصف واقع عملية التخطيط الارشادي والانشطة المخططة والمنفذة, من خلال توصيفيه في ثلاثة مستويات (ضعيف ومتوسط وجيد) وتم تحديد مجالين و13 محوراً لوصف الواقع (الاطار العام والبناء التنظيمي وخطة العمل والتنفيذ والمتابعة والتقويم مع 7 محاور لوصف الانشطة الارشادية) وبمجموع 115 عبارة, وتراوحت درجاته الدنيا والعليا 115-345 درجة. جمعت البيانات من عينة مؤلفة من 72 مبحوثا بواسطة استبانة. اظهرت النتائج ان اكثر من نصف المبحوثين وبنسبة 54.2% قد وصفوا بأن واقع عملية التخطيط الارشادي يوصف بأنه يقع ضمن فئة الضعيف 40-65 درجة على مقياس ثلاثي حدود درجته الدنيا والعليا 40-114 درجة. اظهرت النتائج ان 46 مبحوثا يشكلون ثلثي المبحوثين وبنسبة 64% قد وصفوا بأن واقع الانشطة الارشادية المخططة والمنفذة بأنه يقع ضمن فئة الضعيف 75-109 درجة على مقياس ثلاثي حدود درجاته الدنيا والعليا 75-218 درجة. خلص البحث الى ضرورة ان تكون الخطط الارشادية السنوية المقدمة على شكل برامج ارشادية وليست انشطة وفعاليات, مع استخدام مختلف الطرائق الارشادية وعدم اختصارها على الطرائق الجماعية و بمشاركة جميع المستفيديين واستمرار تدريب القائمين في عملية التخطيط الارشادي.


Article
APPLICATION LEVEL OF WHEAT PRODUCTION RECOMMENDATIONS
مستوى تطبيق مزارعي الحنطة لتوصيات زراعة الحنطة

Authors: S. O. Fayyadh سعد عبيد فياض
Pages: 729-737
Loading...
Loading...
Abstract

Determining the level of farmers application of agricultural scientific recommendations related to the cultivation of wheat crop, is the basis for building extension effective programs stems from facts, contribute to increasing the quantity and quality of production. So this research is targeted to determine application level of wheat farmers of the scientific recommendations related to planting and servicing of the crop in general, as well as determining the level of application of each of the practices of planting and serving of the crop : prep airing the level for cultivation, planting the crop, irrigation, and harvesting. It the research also targeted to determine the relationship between level of application and some independent variables: Cultivated area, land tenure, contribution to income, and experience in wheat growing. The research also aimed at identifying the most important problems facing the farmers. To achieve research objectives a scale of application made of 26 items direly, depending on scientific research, placations related to crop, and views of some specialists. Two pouts are given to each item, there for, the range of the scale degrees ranges from 0-52. Research population included all wheat growers in Yousfiya and Al-Nasser and Al-Salam cities/Baghdad province's (3485 farmers). A stratified random sample in a ratio of 3.5% (122 farmers) was taken to represent the total population of farmers. Results showed that level of application of the farmers is described as medium. The results also showed that the level of application of the farmers in the process of preparing the land (soil) for the cultivation of the crop was higher compared with other processes studied. The results also showed absence of the elective extension role to help farmers to adopt now agriculture methods in growing the crop. As well as haring a significant positive relationships between the farmer's application and lands' tenure, and with the contribution to the income. The results of the researcher identified several problems facing wheat growers the most in portent of which was the weak materiel and non-materiel support from the government, which offsets negatively the production. Therefore the researches recommended that the Agricultural Extension takes his role to teach rural people and urge them to commitment to the scientific recommendations of wheat growing. The researcher also recommended increases the material and non-material support from the governments to wheat growers. ان تحديد مستوى تطبيق المزارعين للتوصيات العلمية الزراعية المتعلقة بعمليات زراعة وخدمة محصول الحنطة يعد الاساس لبناء برامج ارشادية ناجحة نابعة من الواقع تساهم في زيادة الانتاج كماً ونوعاً. لذا استهدف البحث تحديد مستوى تطبيق مزارعي الحنطة للتوصيات العلمية المتعلقة ببعض عمليات زراعة وخدمة المحصول بشكل عام، كذلك تحديد مستوى التطبيق بكل عملية من عمليات زراعة وخدمة المحصول: تهيئة واعداد الارض للزراعة وزراعة المحصول وريه وحصاده. كذلك التعرف على العلاقة بين مستوى تطبيق مزارعي الحنطة بكل من المتغيرات المستقلة: المساحة المزروعة ونوع الحيازة للارض والمساهمة في الدخل والخبرة في زراعة المحصول، فضلاً عن التعرف على اهم المشكلات التي يعاني منها المزارع. تحقيقاً لاهداف البحث وفي ضوء البحوث العلمية والنشرات الارشادية المتعلقة بمحصول الحنطة وآراء المختصين، تم بناء مقياس للتطبيق مكون من 26 فقرة موزعة على العمليات الزراعية المذكورة انفاً. حددت درجتان لكل فقرة وبذلك اصبحت درجات المقياس تتراوح مابين 0-52 درجة. شمل مجتمع البحث جميع مزارعي الحنطة في ناحيتي اليوسفية والنصر والسلام/محافظة بغداد البالغ عددهم 3485 مزارعاً. اخذت عينة عشوائية طبقية تناسبية منهم حجمها 122 مزارعاً وبنسبة 3.5%. اظهرت النتائج ان مستوى تطبيق مزارعي الحنطة يوصف انه متوسط, كما اظهرت النتائج ان مستوى تطبيق المزارعين في عملية تهيئة واعداد الارض لزراعة المحصول كان الاعلى مقارنة مع العمليات الزراعية الاخرى المدروسة، كما اظهرت النتائج وجود علاقة معنوية موجبة بين مستوى تطبيق المزارعين ونوع الحيازة للارض والمساهمة في الدخل، فضلاً عن وجود مشكلات عديدة يعاني منها المزارعين اهمها ضعف الدعم المالي والمادي وحتى المعنوي من الدولة مما له علاقة سالبة بالإنتاج. يوصي الباحث بضرورة ان ياخذ الارشاد الزراعي دوره التعليمي لاهل الريف خاصة مزارعي الحنطة وحثهم على الالتزام بالتوصيات العلمية المتعلقة بعمليات زراعة وخدمة محصول الحنطة، فضلاً عن زيادة الدعم المالي والمادي للمزارعين من الدولة خاصة مزارعي الحنطة لتذليل المعوقات والصعوبات التي يعانون منها وتعيق انجاز اعمالهم الزراعية بشكل صحيح.


Article
EFFECT OF EXTRACTS OF CARAWAY FRUITS IN SOME BIOTIC ASPECTS OF POTATO TUBER MOTH
تأثير مستخلصات ثمار الكراوية في بعض الجوانب الحياتية لعثة درنات البطاطا

Loading...
Loading...
Abstract

A lab experiment was conducted at the Biological Control Research Unit, Dept. of Plant Protection, College of Agriculture, University of Baghdad during 2010/2011 to investigate the effect of water and alcoholic extracts of caraway fruits and its volatile oil in some biotic aspects of potato tuber moth, Phthorimea operculella Zell. The experimental factors were arranged in factorial experiments system using CRD with three replicates. First factor included the extracts which are alcoholic and water extracts, steam distillation of volatile oil and controls (water and alcohol). Second factor involved application concentrations of these extracts that were 500, 1000 and 2000 mg. l-1. Results showed that the volatile oil was superior to limit the average of laid eggs (11.89 eggs), hatchability% (10.22%), emergence of adults % (6.22%) and extend the egg development period (8.11 day). Results also revealed that the concentration of 2000 mg.l-1was better than others for limiting of egg number (49.13 egg), hatchability% (67.13%) and emergence adult% (51.67%). Furthermore, GC/FID and GC/MS analysis stated that the dominant components in water, alcoholic extracts and volatile oil of caraway fruits were carvone and limonene. Consequently, it could be concluded that caraway fruits extracts were active to limit the biota of potato tuber moth because of its contents from active compounds, especially carvone and limonene. Moreover, the extracted essential oil from caraway by steam distillation was inhibitory than water and alcoholic extraction. Therefore, it could be recommended to isolate carvone and limonene components and test their activity as insecticide against insect pests then determine the active concentration for each active constituent. Furthermore, it could be recommended to manufacture artificial blends from these active constituents then assess their inhibitory activity on acetylcholine esterase enzyme.نفذت تجربة مختبرية في وحدة بحوث المكافحة الاحيائية التابعة لقسم علوم وقاية النبات-كلية الزراعة-جامعة بغداد 20102011 لمعرفة تاثير المستخلص المائي والكحولي لثمار الكراوية وزيتها الطيار في حياتية عثة درنات البطاطا Phthorimea operculella Zell. طبقت التجربة بترتيب التجارب العاملية بتصميم تام التعشية بثلاثة مكررات. تضمن العامل الاول المستخلصات وهي مستخلص كحولي ومائي والتقطير البخاري للزيت الطيار ومعاملتي المقارنة (الماء والكحول) والعامل الثاني شمل تراكيز اضافة هذه المستخلصات وهي 500 و1000 و2000 ملغم.لتر-1. اظهرت النتائج تفوق معنوي للزيت الطيار في تقليل عدد البيض الموضوع (11.89 بيضة) ونسبة الفقس (10.22%) ونسبة البالغات البازغة (6.22%) واطالة مدة تطور البيضة (8.11 يوم). كما اشارت النتائج الى افضلية التركيز 2000 ملغم.لتر-1 في الحد من متوسط عدد البيض (49.13 بيضة) الموضوع ونسبة الفقس (67.13%) ونسبة البالغات البازغة(51.67%). كذلك بين تحليل GC/FID وGC/MS ان المكونات السائدة في مستخلصي المائي والكحولي والزيت الطيار لثمار الكراوية هي مركبي Carvone وLimonene. بذا يستنتج ان مستخلصات ثمار الكراوية كانت فعالة في الحد من حياتية عثة درنات البطاطا بسبب ما تحتويه من مكونات فعالة لاسيما مركبي الكارفون واللايمونين, كما ان الزيت الطيار المستخلص بالتقطير البخاري من ثمار الكراوية كان اكثر فعالية تثبيطية من المستخلص المائي والكحولي. لذا يوصى بفصل مركبي الكارفون واللايمونين واختبار فعاليتهما الابادية ضد الحشرات وتحديد التركيز الفعال لكل منها. كما يمكن الايصاء بصنع مخاليط من هذه المركبات الفعالة واختبار فعاليتها التثبيطية لانزيم acetylcholine esterase.


Article
ACCESSING THE PHYSIOCHEMICAL AND FUNCTIONAL PROPERTIES OF FLAXSEED MUCILAGE
تقويم الخصائص الفيزوكيميائية والوظيفية لهلام بذور الكتان

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to extract the mucilage from flaxseed (Linum usitatissimum L.) (locally cultivated) and studying the physicochemical and functional properties. The extraction of three treatments were conducted under different conditions (temperature, time, pH and mixing ratios of seeds:water). The values of pH, refractive index, specific rotation, Hausner index, compressibility index, swelling index in water for mucilage A were: 6.4, 1.3367, +99.1, 1.05, 3.84 and 2.16 , respectively. while those values for mucilage B : 7.2, 1.3358, +86.2, 1.03, 5.22 and 3.58 respectively, and 6.6, 1.3363, +78.4, 1.16, 13.2 and 3.5 , respectively for mucilage C. The specific gravity values for mucilage solution (1%), bulk density and tap density for mucilage powders of A, B and C were (1.0087, 0.40, 0.42), (1.0081, 0.53, 0.55) and (1.0083, 0.43, 0.50) g/ m3 ,respectively. The maximum absorbency for mucilages A and B appeared at 350 nm, and for mucilage C at 400 nm. And when the three mucilage spectrally planned using technique they gave relatively similar absorbance frequencies. The mucilage A recorded high solubility values and water holding capacity, being 82.4%, 15.94 (g water / g dry mucilage) and 1.38 centipoise, respectively, as compared to other mucilages. The three mucilage samples A,B,C) showed varied oil holding capacity, ranging from (0.41-0.7),(0.38-0.76) and (0.41-0.8)g oil /g dry mucilage, respectively due to the type of oil used. It has been noticed that mucilage A showed a higher emulsification stability as compared to mucilages B and C. This results indicate the ability of using flaxseed mucilage as stabilizer in food industry.هدفت الدراسة الحالية إلى استخلاص هلام بذور الكتان البنية المحلية ودراسة خصائصه الفيزوكيميائية والوظيفية. أجريت عملية الاستخلاص لثلاث معاملات هلام تحت ظروف مختلفة من درجات حرارة ووقت وأس هيدروجيني ونسبة خلط البذور مع الماء. بلغت قيم الأس الهيدروجيني ومعامل الانكسار والانحراف النوعي ومعامل هاوسنر ومعامل الانضغاط ونسبة الانتفاخ في الماء لهلام المعاملة :A6.4 و1.3367 و99.1+ و1.05 و3.84 و2.16، بالتتابع، فيما كانت قيم هذه الخصائص لهلام المعاملة :B7.2 و1.3358 و86.2+ و1.03 و5.22 و3.58،بالتتابع و6.6 و1.3363 و78.4+ و1.16 و 13.2 و3.5، بالتتابع لهلام المعاملة C. كانت قيم الكثافة لمحلول الهلام بتركيز1% وكثافة الكتلة والكثافة المنقورة لمسحوق الهلام للمعاملات الثلاث A وB وC هي1.0087 و0.40 و0.42 ثم 1.0081 و0.53 و0.55 ثم1.0083 و0.43 و0.50غم/سم3، بالتتابع. ظهرت أقصى امتصاصية لمعاملتي الهلام B و A عند طول موجي 350 نانومتر ،فيما اظهرت معاملة الهلام C أقصى امتصاصية عند طول موجي 400 نانومتر. أعطت معاملات الهلام الثلاث مخططا طيفيا باستخدام الأشعة تحت الحمراء متشابها نسبيا في ترددات الامتصاصية. تميزت معاملة الهلام A بارتفاع قيم الذائبية وقابلية مسك الماء واللزوجة مقارنة بمعاملات الهلام الأخرى إذ بلغت 82.4% و15.94 غم ماء/غم هلام جاف و1.38 سنتي بويز، بالتتابع. تباينت قابلية مسك الدهن لمعاملات الهلام الثلاث A وB وC باختلاف نوع الزيت المستخدم إذ تراوحت قيمتها بين 0.41-0.7 و0.38-0.76 و0.41-0.8 (غم زيت/غم هلام جاف)، بالتتابع. أظهرت معاملة الهلام A ثباتية استحلاب أعلى مقارنة بمعاملتي الهلام B وC إذ بلغ زمن انكسار الطبقة الكريمية 34 ثانية لمعاملة الهلام A فيما كان 30 و29 ثانية لهلامي B وC بالتتابع. تشير تلك النتائج إلى إمكانية استخدام هلام بذور الكتان كمثبت في الصناعات الغذائية.


Article
AFFORESTATION OF DESERT AREAS IN NAJAF CITY - CASE STUDY AND ANALYSIS -
تشجير المناطق الصحراوية في مدينة النجف الاشرف - دراسة حالة وتحليل -

Loading...
Loading...
Abstract

The open spaces constitute an important part of rban areas for the effectiveness of environmental and social ntal conditions. The research aims to study the natural conditions (soil and climatic factors) and their effects on varas well as aesthetic. The research problem lies in the desert areas and afforestation city of Najaf, a model comes from being located within the areas of Western Sahara of Iraq, with sandy soil and sand animation as using lands caping to improve the environmeious plants in order to choose the appropriate ones to reduce the losses and get the best results. Especially since there is a clear direction at the present time to improve the environment for all Iraqi provinces through afforestation of interior space and foreign affairs, as well as what contributes to such measures of aesthetic additions to the scenes of these cities. From the premise that Iraq's cities have witnessed in general and particularly the city of Najaf rapid urban growth because of its special position compared to other cities of Iraq, as the population increased at a high rate during the short periods of time. and open spaces are the most areas that need special attention to their direct impact on humans and various activities. Through the survey of a random sample included 85 members of the public spaces of the pioneers of the study area was found that 34% would prefer to see the system engineering in the public parks of the study area, and that 53% would prefer to see the natural order and that 13% would prefer to see mixed system and it's the most important types of plants that contribute to the creation of vegetation in areas of sand dunes Salsida bestifera Phragmitis communi Artemisia scarpia.تعد الفضاءات المفتوحة جزءاً مهماً من أجزاء البنية العمرانية لفعاليتها البيئية والاجتماعية فضلاً عن الجمالية. تكمن مشكلة البحث في ان تشجير المناطق الصحراوية ومدينة النجف انموذجا تأتي من كونها تقع ضمن مناطق الصحراء الغربية في العراق ، ذات الكثبان الرملية المتحركة إذ يستخدم التشجير لتحسين ظروفها البيئية. يهدف البحث الى دراسة الظروف الطبيعية (تربة وعوامل مناخية) وتأثيراتها في النباتات واختيار الملائم منها للتقليل من الخسائر والحصول على افضل النتائج لاسيما وان هناك اتجاه واضح في الوقت الحاضر لتحسين بيئة المحافظات العراقية بتشجير فضاءاتها الداخلية والخارجية لما تساهم به مثل تلك الاجراءات من اضافات جمالية لمشاهد تلك المدن. من فرضية مفادها ان مدن العراق شهدت بشكل عام ومدينة النجف بشكل خاص نمواً حضرياً سريعاً لما تتمتع به من مكانة خاصة قياساً الى مدن العراق الأخرى، إذ زاد عدد السكان فيها بمعدلات مرتفعة خلال مدد زمنية قصيرة ، والفضاءات المفتوحة هي اكثر المناطق التي تحتاج الى عناية خاصة لتأثيرها المباشر على الانسان. من خلال المسح الميداني لعينة عشوائية شملت 85 فردا من زوار الفضاءات العامة لمنطقة الدراسة تبين ان 34%يفضلون رؤية النظام الهندسي في الحدائق العامة لمنطقة الدراسة ، وان 53% يفضلون رؤية النظام الطبيعي وان 13% يفضلون رؤية النظام المختلط. وانه من اهم انواع من النباتات التي تساهم في خلق غطاء نباتي في مناطق الكثبان الرملية هي نبات الجبجاب والقصب السلماس.


Article
STUDYING THE TEXTURE CHANGES IN TOMATO FRUIT DURING DIFFERENT STAGES OF HARVEST
دراسة التغيرات النسيجية لثمار البندورة (الطماطم) عند مراحل قطاف مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out in Fairuzah region–Homs Governorate by planting two cultivars of processing tomato Lycopersicum esculentum cv. Turkish Oula cultivar and American Star cultivar. The experimental plots were irrigated by using drip irrigation system (GR). The objective of this research is to study the impact of maturity stage at harvest three stages on some attributed processing of tomato fruit even natural properties such as fruit texture or chemical properties such as: pH, TSS, Ca+2, Fe+2 and Vitamin C Results showed that the third stage of maturity showed significantly increasing in the fruit content of Fe+2 for both Variety compared the first stage and the second by 6.6% and 12.4% respectively. The third stage has the same beaver for TSS content of fruit and the increasing percent were 11.9% and 18.5% for the first and the second maturity stage respectively The first stage showed increasing in the pH, Ca+2 and The fruit hardness compared to the second and the third stage by 2.9 % for pH، 10.4 % for Ca+2 and 8.9 % for the hardness for the second stage and the previous percents for the third stage were 5.47%, 20.45% and 14.66 respectively. Each of fruit diameters by 7.44-12.67% for both the first and the second maturity stage respectively. TSS by the fruit content of Fe+2 by 12.4-6.6% for both the first and the second maturity stage respectively, fruit weight by 34.6-19.69% for both the first and the second maturity stage respectively. On the other hand ،the second maturity stage showed the highest content of Vitamin C in fruit comparing to the third stage 17.5% and the first stage 24.9% .with comparing the tomato variety, the Oula Varity showed high quality for TSS, vitamin C content and Fe+2 percent but the Star showed high quality for pH and Ca+2.أجريت الدراسة في منطقة فيروزة في محافظة حمص على هجينين من البندورة (الطماطم) وهما: علا التركي وستار "الأمريكي" وتمّ استخدام طريقة الري بالتنقيط لري المحصول وكذلك تمّ قطاف الثمار عند ثلاث مراحل للنضج وذلك خلال موسم 2009 بهدف دراسة تأثير مرحلة النضج في الخصائص التصنيعية (النوعية والطبيعية) لثمار محصول البندورة التصنيعية وتحديد مرحلة النضج المثلى للتصنيع والتسويق. أظهرت النتائج تفوق مرحلة النضج الثالثة على مرحلة النضج الثانية بمحتوى الثمار من الحديد وبنسبة 6.6% وعلى مرحلة النضج الأولى بنسبة 12.4%، كما تفوقت مرحلة النضج الثالثة على مرحلة النضج الثانية معنوياً من حيث نسبة المواد الصلبة الذائبة في الثمار وبنسبة قدرها 11.9% وعلى مرحلة النضج الأولى بنسبة 18.5%, وتفوقت مرحلة النضج الأولى على مرحلة النضج الثانية بقيمة pH عصير الثمرة وبنسبة 2.9% وتفوقت بمحتوى الثمار من الكالسيوم بنسبة 10.4% وبصلابة الثمرة بنسبة 8.8%، وكذلك تفوقت مرحلة النضج الأولى على مرحلة النضج الثالثة بكل من pH للثمرة وبنسبة 5.47% وبمحتوى الثمار من الكالسيوم بنسبة 20.45% وبصلابة الثمرة بنسبة 14.66%. أما مرحلة النضج الثانية فقد حققت تفوقا بكمية فيتامين C بالنسبة لمرحلة النضج الثالثة بشكل معنوي %17.5 وكذلك بالنسبة لمرحلة النضج الأولى وبنسبة %24.9الثالثة, ولدى مقارنة الأصناف فقد تفوق صنف علا على صنف "ستار" بشكل معنوي عند مستوى النضج المدروس لنسبة الحديد ونسبة المواد الصلبة الذائبة Tss ومحتوى الثمار من فيتامين C بينما تفوق الهجين “ستار“ على الهجين "علا" فيpH عصير الثمرة وبمحتواها من الكالسيوم وذلك عند نفس فترة النضج المدروسة.

Table of content: volume:44 issue:6