جدول المحتويات

مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية

ISSN: 22264582
الجامعة: جامعة كركوك
الكلية: القانون
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

تزامنا مع ما يشهده العراق من تحولات جزئية في مختلف الميادين وخاصة العلمية منها، وانطلاقا لمواكبة التطورات التي شهدها ميدان البحث العلمي ، فقد حرصت كلية القانون – جامعة كركوك على مجارات هذه التغيرات ومواكبة تلك التطورات وذلك من خلال فتح قناة لمواصلة البحث العلمي والارتقاء به الى افضل المستويات من خلال اقدام كليتنا على فتح مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية .
ولقد كان لفتح هذه المجلة الاثر الهام في تحفيز الكوادر العلمية وخاصة التدريسيين منهم الى الاتجاه نحو كتابة البحوث بغيه نشرها في المجلة الامر الذي انعكس بصورة ايجابية الى بث روح المثابرة العلمية لديهم .
ولم يفتقر دور هيئة التكرير على تحفيز الكوادر العلمية في الكلية فحسب وانما امتد ليشمل مختلف الجامعات العراقية , وفعلا تكلل هذا الدور بالنجاح اذ اصدرت كليتنا العدد الاول من المجلة بتاريخ 122012 وهو يحمل بين دفتيه احد عشر بحثا لباحثين ينتسبون لمختلف الجامعات العراقية فضلا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية .
ولقد اتفقت هيئة التحرير في اجتماعها التأسيسي على ان يكون صدور اعداد المجلة كل ثلاثة اشهر وفعلا قد صدرنا العدد الثاني بتاريخ 152012 وبنفس السياق الذي صدر به العدد الاول ونحن الان بصدد اصدار العدد الثالث من مجلتنا بتاريخ 182012.
ومن الله التوفيق

Loading...
معلومات الاتصال

e-mail: law_magazine@yahoo.com
mobile:07701305979 Dr.Talat Jead Lji-Editor of the magazine

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: 2 العدد: 6

Article
Adli warning or protest morphological
انذار عدلي ام احتجاج صرفي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary The Jordanian civil law, among other Arab laws, had treated the judicial warning, which is supposed to be addressed judicially customary or oral, whether by the creator or the debtor. The Arab commercial laws don’t recognize the judicial warning by such schema; they use the term protestation, and they give it particular regulations and significant division to apply, such regulations can’t be found in the civil judicial warning. The problematic to treat in this study is to answer the following question: can we admit to submit the protestation to the civil regulations usually applied on the judicial warning? If no, then we should distinguish between the two different terms, if yes, then the civil regulations should be applied on the commercial protestation. We answer this question on two chapters, the first one try to define the protestation; the second treat its practical and legal interests regarding the Jordanian law. Two recommendations were mentioned in this study: the first one is to adopt a model regulation to be applied on the protestation, and the second one assures that there is no need for the legislator intervention to apply the pretended model regulation. الملخص القانون المدني الأردني، من بين القوانين العربية الأخرى، وكان يعامل إنذارا قضائيا، التي من المفترض أن تكون موجهة العرفي قضائيا أو عن طريق الفم، سواء من قبل المبدع أو المدين. القوانين التجارية العربية لا تعترف إنذارا قضائيا من قبل مثل هذه المخطط؛ أنها تستخدم احتجاج المدى، وانها تعطيه لوائح خاصة والانقسام هامة لتطبيق ومثل هذه اللوائح لا يمكن العثور عليها في التحذير القضائي المدني. إشكالية لعلاج في هذه الدراسة هو الإجابة على السؤال التالي: هل يمكن أن نعترف أن يقدم احتجاج للوائح المدني تطبق عادة على الإنذار القضائي؟ إذا لا، ثم يجب علينا أن نميز بين اثنين من المصطلحات المختلفة، إذا كانت الإجابة بنعم، ثم ينبغي تطبيق اللوائح المدني بشأن احتجاج التجارية. نحن الإجابة على هذا السؤال على فصلين، الأول محاولة لتحديد احتجاج، والثاني علاج المصالح العملية والقانونية فيما يتعلق القانون الأردني. وذكرت توصيتين في هذه الدراسة: الأول هو اعتماد نظام نموذجي ليتم تطبيقها على احتجاج، والثاني يؤكد أن ليست هناك حاجة لتدخل المشرع لتطبيق النظام النموذجي تظاهرت.


Article
Agreement on the acquisition of companies
اتفاق الاستحواذ على الشركات

المؤلفون: Asawer H. Abdul Rahman اساور حامد عبدالرحمن
الصفحات: 20-55
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The acquisition of the ways in which resorted to by companies to avoid bankruptcy and the world now live a severe crisis started Arhasatha in Image Disorder in the global financial sector spilled over to the rest of the other sectors, and the world has become threatened " severe deflationary pressures , Since the negative repercussions of the financial crisis made it necessary to think ahead "in the successful solution protects against all institutions and shareholders' funds of the specter of bankruptcy and must make the most of the financial crisis in the financial markets to be this advantage by directing part of the foreign investment and employment in the local market so seeking large companies that have been working on called by that name whatever the legal form of the company to try to control the market or monopoly if circumstances allowed it to achieve some economic gains (), This is not in front of small businesses either to surrender in front of large corporations and graduated from the market declared bankruptcy and either trying to prove their existence by resorting to the pool with a goal of economic which is based on the concentration of projects under one management in order to achieve economic interest of the members of its participants , and realized this idea practicable " and thou shalt take a picture international companies or multinational companies also take the form of a corporate group so it was acquiring one of the means that lead to the formation of groups of companies , we have chosen a topic " for study and for the statement of the subject dealt with in two sections first section to study the concept of acquisition statement defined types, The emergence and development of the idea of acquisitions ( a ) , and its properties and the most important features of the acquisition from the merger The second topic Fajssnah the to study the legal system in terms of the acquisition agreement concluded and obligations of the parties to the acquisition and its legal implications الملخص يعتبر الاستحواذ من الطرق التي تلجأ إليه الشركات لتجنب الإفلاس ويعيش العالم حاليا أزمة طاحنة بدأت إرهاصاتها في صورة اضطراب في القطاع المالي العالمي امتد إلى باقي القطاعات الأخرى ، وأصبح العالم مهددا" بضغوط انكماشية حادة ، حيث أن التداعيات السلبية للأزمة المالية جعلت من الضروري التفكير قدما" في حل ناجح يقي جميع المؤسسات وأموال المساهمين من شبح الإفلاس ولابد من الاستفادة القصوى من الأزمة المالية في الأسواق المالية على إن تكون هذه الاستفادة من خلال توجيه جزء من الاستثمارات الخارجية وتوظيفها في السوق المحلي لذلك تسعى الشركات الكبيرة التي جرى العمل على تسميتها بهذا الاسم أيا كان الشكل القانوني للشركة إلى محاولة السيطرة على السوق أو احتكاره إذا سمحت لها الظروف بذلك وتحقيق بعض المكاسب الاقتصادية( ) ، على هذا لا يكون أمام الشركات الصغيرة إما أن تستسلم أمام الشركات الكبيرة وتخرج من السوق معلنة إفلاسها وإما أن تحاول إثبات وجودها من خلال اللجوء إلى تجمع ذو الغاية الاقتصادية الذي يقوم على تركيز المشروعات تحت إدارة واحدة بهدف تحقيق المصلحة الاقتصادية للأعضاء المشتركين فيه ، وتتحقق هذه الفكرة عمليا" فتأخذ صورة الشركات العالمية أو الشركات متعددة الجنسيات كما تأخذ صورة مجموعة الشركات لذلك كان الاستحواذ أحد الوسائل التي تؤدي إلى تكون مجموعات الشركات ، والذي اخترناه موضوعا" لدراسته وفي سبيل بيان هذا الموضوع تناولنا في مبحثين المبحث الأول خصصناه لدراسة مفهوم الاستحواذ ببيان تعريفه وأنواعه ، ونشوء وتطور فكرة الاستحواذ( ) ، وخصائصه وأهم ما يتميز به الاستحواذ عن الاندماج أما المبحث الثاني فخصصناه لدراسة النظام القانوني لاتفاق الاستحواذ من حيث إبرامه والتزامات أطراف الاستحواذ وأثاره القانونية .


Article
Methods of legal drafting of the texts criminal
أساليب الصياغة القانونية للنصوص الجنائية

المؤلفون: Nofal A. Abdullah نوفل علي عبدالله الصفو
الصفحات: 56-99
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Wording of legal serves as a transfer raw material which is in substance the legislative which rules designed to achieve the interests and are formulated in the form of texts to the rules of the process are valid for the actual implementation so as to achieve the purpose desired by legal policy , wording is an important element of composition rule of law because it gives the base form practical application. And legal texts , which consists of a total of the law include the legal rules , and these rules contain a substance which is known as the substance of the rule which is the purpose of the rule of law and that the content appears in a certain form , and this figure is the means to control and determine the content and to realize than achieved this form by drafting legal . Defines the legal drafting as ( the process of converting the values that the material law to the legal rules are valid for the application in action) (), also known as the (group means and the rules used for the formulation of ideas, legal and legislative provisions in a manner to facilitate the application of the law in practice and therefore absorb the facts of life in the Templates verbal to achieve the purpose desired by legal Policy) , also known as ( conversion of raw material to specific rules disciplined ) ( a ) , and these definitions are consistent in content and differed in الفاظها . The different methods of drafting legislation in different , as follows legislator different styles in the drafting of texts according to the very aims to achieve legislation, may be the style of the legislature in drafting a clear and orderly in which you can get to know legal policy pursued by the legislator and the goals that seeks to achieve it legislation , and sometimes do not have a technique that followed the legislator clear or specific , but tainted by ambiguity or confusion in the drafting of texts is located in the defects of legislative drafting , and this formulation of inaccurate results in texts defective in turn lead to the occurrence of judicial error which requires remedy these defects intervention of legislative الملخص الصياغة القانونية هي بمثابة تحويل المادة الاولية التي تتمثل في المضمون التشريعي وهو قواعد تهدف الى تحقيق مصالح وتصاغ في صورة نصوص الى قواعد عملية صالحة للتطبيق الفعلي على نحو يحقق الغرض الذي تنشده السياسة القانونية ,فالصياغة تعد عنصرا هاما من عناصر تكوين القاعدة القانونية لانها تعطي للقاعدة الشكل العملي للتطبيق. والنصوص القانونية التي يتكون من مجموعها القانون تتضمن قواعد قانونية ,وان هذه القواعد تحتوي على مضمون وهو ما يعرف بجوهر القاعدة وهو الغاية من القاعدة القانونية وان هذا المضمون يظهر في شكل معين وان هذا الشكل هو الوسيلة لضبط وتحديد المضمون ولادراك غايته ويتحقق هذا الشكل عن طريق الصياغة القانونية. وتعرف الصياغة القانونية بانها( عملية تحويل القيم التي تكون مادة القانون الى قواعد قانونية صالحة للتطبيق في العمل )( ),كما عرفت بانها (مجموعة الوسائل والقواعد المستخدمة لصياغة الافكار القانونية والاحكام التشريعية بطريقة تيسر تطبيق القانون من الناحية العملية وذلك باستيعاب وقائع الحياة في قوالب لفظية لتحقيق الغرض الذي تنشده السياسة القانونية)( ),كما عرفت بانها (تحويل للمادة الاولية الى قواعد منضبطة محددة)( ) ,وهذه التعاريف تتفق في مضمونها وان اختلفت في الفاظها . وتختلف اساليب صياغة النصوص في التشريعات المختلفة, اذ يتبع المشرع اساليب مختلفة في صياغة النصوص وفقا للغاية التي يهدف لتحقيقها من ذلك التشريع, وقد يكون اسلوب المشرع في صياغة النصوص واضحا ومنظما يمكن من خلاله التعرف الى السياسة القانونية التي ينتهجها المشرع والاهداف التي يبتغي تحقيقها من ذلك التشريع , واحيانا لا يكون الاسلوب الذي اتبعه المشرع واضحا او محددا وانما يشوبه الغموض او التخبط في صياغة النصوص فيقع في عيوب الصياغة التشريعية ,وهذه الصياغة غير الدقيقة ينتج عنها نصوص معيبة تؤدي بدورها الى وقوع الخطا القضائي الامر الذي يتطلب تدارك هذه العيوب بتدخل تشريعي


Article
Harmonization of sanctions adopted by the United Nations Convention against Corruption in 2003 and Iraqi legislation
المواءمة بين العقوبات التي أقرتها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد لعام 2003 والتشريعات العراقية

المؤلفون: Salwa A. Maedaan سلوى احمد ميدان
الصفحات: 100-129
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The forms of corruption and photographs of various crime of an international character and an internal, spread quickly with the scientific and technological development, and almost devoid of this phenomenon any of the communities on the planet Collect, which necessitated concerted efforts internal first and then the international fight against this scourge and eliminate them as threateningthe structure of the state and communities, and if neglected her, it is difficult to control for wearing a dress at each crime, whatever its name, albeit by different names but remain consistent substance. Came the United Nations Convention against Corruption in 2003 photoreceptor countries this phenomenon in terms of the different colors and images, and the noblest of them to take the necessary legislative measures to criminalize the rhythm of the punishment by penalties. Due to capacity it limited us up to stand in the harmonization of sanctions approved by this agreement with Iraqi legislation that this topic this time in the modern our country, Msoben the pens about the statement of points of attraction and repulsion between both axes the focus of the study. الملخص يعد الفساد بإشكاله وصوره المختلفة جريمة ذات طابع دولي وداخلي، انتشرت بسرعة فائقة مع التطور العلمي والتكنولوجي، ولا تكاد تخلو من هذه الظاهرة أي من المجتمعات على وجه المعمورة اجمع، الأمر الذي استلزم تظافر الجهود الداخلية اولاً ومن ثم الدولية بمكافحة هذه الآفة والقضاء عليها كونها تهدد بنيان الدولة والمجتمعات، وإذا ما أهمل أمرها فانه يصعب السيطرة عليها لارتدائها ثوبا عند كل جريمة اياً كان اسمها ، وان كانت تختلف بها المسميات لكنها تبقى متفقة بالمضمون. فجاءت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد لعام 2003 مبصرة الدول بهذه الظاهرة من حيث ألوانها وصورها المختلفة، واعِزه إياها باتخاذ التدابير التشريعية اللازمة لتجريمها وإيقاع العقوبة بمرتكبيها. ونظرا لسعة هذا الموضوع اقتصر بنا المطاف على الوقوف في مدى المواءمة بين العقوبات التي أقرتها هذه الاتفاقية مع التشريع العراقي كون هذا الموضوع هذا حديث الساعة في بلدنا، مصوبين أقلامنا نحو بيان نقاط التجاذب والتنافر بين كل من المحورين مناط الدراسة.


Article
Position of international law from the exploitation of international rivers
موقف القانون الدولي من استغلال الأَنهار الدولية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract International law did not seem necessary attention to international rivers only at the beginning of the twentieth century, due to the development and complexity of international relations on the use of international rivers, As well as increased importance after an increase in demand and doubled peoples need to freshwater after the steady increase in population numbers in the world and the diversity of water use, And this is why the development and study of international legal norms governing international rivers as one of the main economic resources which are indispensable. Iraq is not far away from these problems, where Turkey is still considered the Euphrates River is not concerned with international law "transboundary waters and not an international river." Based on this, it has established its water projects without consulting with neighbors of the basin countries (Syria and Iraq), And so blew principle common rights equal to the basin countries, did not violate the terms of international law, but also hurt the states pelvis which has many economic projects due to low water flow across the river as it violated (Article d) of the principles of the 1966 Helsinki as Euphrates rivers internationally and the same thingwith the Tigris River as it in recent years has seen few in the quantities of water. الملخص القانون الدولي لم يبد الاهتمام الكاف بالأنهار الدولية إلا مع بداية القرن العشرين، بسبب تطور وتعقيد العلاقات الدولية بشأن استخدام مياه الأنهار الدولية، كذلك ازدادت الأهمية بعد ازدياد الطلب وتضاعف حاجة الشعوب الى المياه العذبة بعد الازدياد المضطرد بأعداد السكان في العالم وتنوع استخدام المياه، الأمر الذي انسحب على موضوع الانهار الدولية ودفع باتجاه تطوير ودراسة القواعد القانونية الدولية التي تنظم الأنهار الدولية بوصفها احد الموارد الاقتصادية الاساسية التي لا غنى عنها. العراق ليس بعيدُ عن هذه الاشكاليات، حيث لا تزال تركيا، تعتبر نهر الفرات غير معني بالقانون الدولي "مياه عابرة للحدود وليس نهرُ دولياً". واستناداً إلى ذلك، أقامت مشاريعها المائية دون التشاور مع جيرانها من دول الحوض ( سوريا والعراق ). وبذلك نسفت مبدأ الحقوق المشتركة المتساوية لدول الحوض، ولم تخالف بنود القانون الدولي وحسب، بل أضرت بدول الحوض التي لديها العديد من المشاريع الاقتصادية نتيجة انخفاض التدفق المائي عبر النهر كما أنها خالفت ( المادة د ) من مبادئ هلسنكي لعام 1966 باعتبار الفرات نهراً دولياً والامر ذاته مع نهر دجلة اذ انه خلال الأَعوام الأَخيرة شهِد قلّة في مناسيبه.


Article
Corporate tax electronic
الضريبة على الشركات الالكترونية

المؤلفون: Abdul Sattar H. Angad عبد الستار حمد أنجاد
الصفحات: 177-216
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The technological development is most important marks of 21st century which spread through the world during few decades , this development spread through whole of the world , the world became a big village , specially during the globalization and spreading of technology through all sides of a life, the electronic trade became easier than classic trade. The great spreading and using of this trade seriously showed need to organizing it by drafting steady rules to its continuing , it began with electronic trade, the hypothetical world became place of fast & easy trade which leaded to fasting economical and commercial developments , so companies appeared to organizing this trade called – Electronic companies- , they are big companies do trade process by internet, their links with their clients be by their own websites. But many problems appeared in this kind of commercial activity, starting from trade process until financial organizing operations, the most common of these problems is how the most official departments can deal with these companies about tax issue, especially if we know that these companies have no definite nationality or existence in known state, sometimes the size of their commercial activity will be unknown , so the specifying their tax system will be difficult. Appearance of electronic signatures and money was natural result of appearance & spreading of electronic trade through the world. The electronic trade spread after drafting related legislations by U.N, Uncetral , the unified ,typical law which had been drafted on the basis of many organizer laws of electronic trade, later electronic bans and companies appeared , the last one was a natural result of electronic trade spreading. الملخص التطور التكنولوجي هو أهم علامات من القرن 21 الذي انتشر عبر العالم خلال عقود قليلة، هذا التطور من خلال نشر من العالم كله، وأصبح العالم قرية كبيرة، وخاصة خلال العولمة وانتشار التكنولوجيا من خلال كل جوانب الحياة، أصبحت التجارة الإلكترونية أسهل من التجارة الكلاسيكية. الكبير نشر واستخدام هذه التجارة أظهرت بجدية تحتاج إلى تنظيم ذلك من خلال صياغة قواعد ثابتة لالمتواصلة، بدأت مع التجارة الإلكترونية، وأصبح العالم الافتراضي مكان التجارة سريع وسهل الذي يحتوي على الرصاص على الصيام التطورات الاقتصادية والتجارية، وظهرت الشركات حتى لتنظيم هذه التجارة تسمى - الإلكترونية الشركات، فهي تفعل الشركات الكبيرة عملية التجارة عن طريق الانترنت، صلاتها مع عملائها يكون الى جانب المواقع الخاصة بهم. ولكن العديد من المشاكل ظهرت في هذا النوع من النشاط التجاري، بدءا من عملية التجارة حتى عمليات تنظيم المالية، والأكثر شيوعا من هذه المشاكل هو كيف يمكن للإدارات الأكثر رسمية يمكن التعامل مع هذه الشركات حول قضية الضرائب، وخاصة إذا علمنا أن هذه الشركات لديها أي الجنسية محددة أو وجود في حالة معروفة، وأحيانا حجم النشاط التجاري فيها وسوف يكون غير معروف، وبالتالي فإن تحديد النظام الضريبي على أن يكون صعبا. كان مظهر من التوقيعات الالكترونية والمال نتيجة طبيعية لظهور وانتشار التجارة الإلكترونية عبر العالم. نشر التجارة الإلكترونية بعد صياغة التشريعات ذات الصلة من قبل الأمم المتحدة، Uncetral، و، قانون نموذجي موحد التي صيغت على أساس العديد من القوانين المنظمة للتجارة الإلكترونية، في وقت لاحق حظر الإلكترونية والشركات ظهرت، وكان آخر واحد نتيجة طبيعية للتجارة الإلكترونية الانتشار.


Article
Policy concessions and tax incentives and their applications in the economic side and Iraqi legislation
سياسة الامتيازات و الحوافز الضريبية وتطبيقاتها في الجانب الاقتصادي والتشريعات العراقية

المؤلفون: Haider N. Ahmed Mufti حيدر نجيب احمد المفتي
الصفحات: 217-258
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract State tax policy is pursuing several methods in order to achieve the objectives of the particular economic and social, and most important methods are the concession or incentive taxation policy which is permanent or temporary exemptions, the generosities legally prescribed in the legislation of tax and non-tax to achieve full use or access and exploitation of human resources and better revenue collection therefore preliminary support of Treasury and State economic goals also including support for economic development in the community. Concession policy governs and fiscal stimulus, usually in tax legislation and even non-tax as investment law, for example, a waiver from the State for part of the right to tax the interest charge towards the State objectives of following this method, and in this sense we find the critical importance of this issue and its economic and social development, but that such a policy part parcel of policy of the State financial and economic policy also relies on the best specific expansion and diversification in patterns of economic activity, both industrially and commercially, and having a widespread impact on prices And economic competition, production and affects the activity responsible for investment and to attract foreign capital and local development, as well as their positive and negative effects at the same time, however, the positive ones the widest range of recent and have a range in the application under Iraqi legislation on income tax and real estate and investment law in force, particularly from Iraq and the effects of this policy on the economic side of the extent up to the economic level of society or the contrary, these applications also at policy Global tax and investment laws legislation الملخص تنتهج الدولة في سياستها الضريبية عدة أساليب في سبيل تحقيق أهداف اقتصادية على وجه الخصوص وكذلك اجتماعية،ومن أهم هذه الأساليب هي سياسة الامتياز او الحافز الضريبي الذي يمثل الإعفاءات الدائمة أو المؤقتة والسماحات المقررة قانونا في تشريعات ضريبية وغير ضريبية بما يحقق الاستخدام الكامل أو الوصول إليه واستغلال الموارد البشرية والأولية وبالتالي جباية أفضل الإيرادات لدعم الخزانة العامة وتحقيق أهداف الدولة الاقتصادية أيضا وما في ذلك من دعم للتنمية الاقتصادية في المجتمع. وتنظم سياسة الامتياز والحافز الضريبي عادة في التشريعات الضريبية وحتى غير الضريبية منها كقانون الاستثمار مثلا، وهي تنازل من الدولة عن جزء من حقها الضريبي لمصلحة المكلف في سبيل تحقيق الدولة لأهدافها المنشودة من إتباع هذا الأسلوب، ومن هذا المنطلق نجد الأهمية البالغة لهذا الموضوع وأثاره الاقتصادية والاجتماعية،بل إن هذه السياسة جزء لا يتجزءا من سياسة الدولة المالية وتعتمد عليها سياستها الاقتصادية أيضا وهي خير معين للتوسع والتنوع في أنماط النشاط الاقتصادي سواء كان صناعيا وتجاريا،ولها تأثير واسع النطاق على الأسعار والمنافسة الاقتصادية والإنتاج وما يمس نشاط المكلف والاستثمار واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية وتنمية المحلية منها وكذلك لها اثار ايجابية وسلبية في ذات الوقت إلا أن الايجابية منها أوسع نطاق من الأخيرة ولها نطاق في التطبيق ضمن تشريعات عراقية ضريبية على الدخل والعقار وفي قانون الاستثمار ونخص منه النافذ في العراق كما إن تأثيرات هذه السياسة في الجانب الاقتصادي ذات مدى يصل الى حد رفع المستوى الاقتصادي في المجتمع أو العكس من ذلك ، كما ان تطبيقات هذه السياسة على المستوى العالمي في التشريعات الضريبية وقوانين الاستثمار السارية ضمن نظامها القانوني.


Article
Envoy diplomatic immunity in public international law "Islamic"
حصانة المبعوث الدبلوماسي في القانون الدولي العام "الإسلامي"

المؤلفون: Mohammed A. Hussein محمد علي حسين
الصفحات: 259-309
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract In search in our hands ; we will try to answer some questions , first and foremost : Do Muslims knew diplomatic immunities ? Were successive Islamic countries recognize the immunity of foreign diplomatic envoys to? What are the similarities and differences between the diplomatic immunities in the system of international law " positive " that now prevails , and the diplomatic immunities in the system of international law "Islamic" ancestors who knew him and hope his return into the application again ? Hence the importance of this study, which will attempt to shed light on the bright side of the aspects of Islamic Sharia , and to identify the focus of an important hubs of public international law "Islamic" in theory and practice, and to highlight the diplomatic Islam, and the degree of advancement and progress reached by the Muslims in the area of relations international .. In order to satisfy the topic discussed ; was divided search to Mbgesin essential, taking the first two diplomatic immunities under international law , " positive " , and ensure the second section extending diplomatic immunities under international law "Islamic" , which included first section three demands , eat first : the definition diplomatic immunity , and the second : historical depth of diplomatic immunity and the legal basis and the third : Types of diplomatic immunities .. The second section , entitled ( diplomatic immunity in public international law "Islamic" ) has been divided into three demands , it handled the first : the status of diplomatic immunity in Islam , and the second : the legality of diplomatic immunity in Islam , and the third : the position of international law "Islamic" of diplomatic immunities prescribed in international law " positive " force .. Search and then we ended the most important what has been reached conclusions. الملخص في البحث الذي بين أيدينا؛ سنحاول الإجابة على بعض التساؤلات، وفي مقدّمتها: هل عرف المسلمون الحصانات الدبلوماسية؟ وهل كانت الدول الإسلامية المتلاحقة تعترف بحصانة المبعوثين الدبلوماسيين الأجانب إليها؟ وما هي أوجه الشبه والاختلاف بين نظام الحصانات الدبلوماسية في القانون الدولي "الوضعي" السائد الآن، وبين نظام الحصانات الدبلوماسية في القانون الدولي "الإسلامي" الذي عرفه أسلافُنا ونأمل عودتُه لحيّز التطبيق من جديد؟ ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة، التي ستحاول تسليط الضوء على جانب مشرق من جوانب الشريعة الإسلامية الغرّاء، والتعرّف على محور مهم من محاور القانون الدولي العام "الإسلامي" في النظرية والتطبيق، وإبراز دبلوماسية الإسلام، ودرجة الرقي والتقدم التي وصل إليها المسلمون في مجال العلاقات الدولية.. ولكي يتم إشباع الموضوع بحثاً؛ تم تقسيم البحث لمبحثين أساسيين، تناول الأول منهما الحصانات الدبلوماسية في القانون الدولي "الوضعي"، وتكفّل المبحث الثاني ببسط الحصانات الدبلوماسية في القانون الدولي "الإسلامي"، وقد تضمّن المبحث الأول ثلاثة مطالب، تناول الأول: التعريف بالحصانة الدبلوماسية، والثاني: العمق التاريخي للحصانة الدبلوماسية وأساسها القانوني والثالث: أنواع الحصانات الدبلوماسية.. أما المبحث الثاني المعنون (الحصانة الدبلوماسية في القانون الدولي العام "الإسلامي") فقد تم تقسيمه لثلاثة مطالب، فتناول الأول: مكانة الحصانة الدبلوماسية في الإسلام، والثاني: مشروعية الحصانة الدبلوماسية في الإسلام، والثالث: موقف القانون الدولي "الإسلامي" من الحصانات الدبلوماسية المقررة في القانون الدولي "الوضعي" النافذ.. ثم ختمنا البحث بأهم ما تمَّ التوصّل إليه من استنتاجات.


Article
Russian foreign policy toward the United States in the post-Cold War
السياسة الخارجية الروسية تجاه الولايات المتحدة الامريكية في مرحلة ما بعد الحرب الباردة

المؤلفون: Safaa H. Ali صــفــاء حــسيــن عــلــي
الصفحات: 310-384
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Resulted in the emergence of Russia as the successor to the Soviet Union as a major force dominant to rearrange the balance of power in the international arena dramatically both at the level of the structure of parties to the conflict, or at the level of political arrangements International for the period beyond the control of the United States on international affairs, which means that competition for the Russian-American has entered into a new phase characteristics and variables significantly different from those that prevailed over the past two decades, I've been to the success of Russia in overcoming the crisis of Interior and arrange their positions internal political, military and economic initially as a development of strategically crucial in the international balance of power also ago Russia by diversifying their foreign policies which led to the association relations strategic partnership with many countries of the world and different patterns on the basis of match many of its national interests with the interests of those countries and the consequent increase their efficiency and their capacity to exercise the role of regional and international bigger than ever. Russia became become today an important force pushing for political change in the world and returned a party has its weight in international politics to spearhead the international position of refusing to uniqueness of American leadership and international can say that how they will employ each party elements of magnitude as that makes it forces able to exercise an active role and essential the overall international policy is the one who will rule in the next stage how and the quality of the change in the international balance of power, the competition the Russian-American raging for dominance and influence on international politics and global affairs Sieverts new results and the task of returning a whole to change the international system now and in the form that leads to the end of the era of unipolar solo power and dominance to favor another system features began to appear . الملخص لقد أدى بروز روسيا كدولة وريثة للاتحاد السوفيتي بوصفها قوة رئيسة مهيمنة إلى إعادة ترتيب موازين القوى على الساحة الدولية بصورة جذرية سواء على مستوى هيكلية أطراف الصراع أو على مستوى الترتيبات السياسية الدولية لفترة ما بعد سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على الشؤون الدولية وهو ما يعني إن التنافس الروسي الامريكي قد دخل إلى مرحلة جديدة تتسم بخصائص ومتغيرات مختلفة إلى حد كبير عن تلك التي كانت سائدة على مدى العقدين السابقين ، لقد كان لنجاح روسيا في تجاوز أزمتها الداخلية وترتيب أوضاعها الداخلية السياسية والعسكرية والاقتصادية في بادئ الأمر بمثابة تطور استراتيجي بالغ الأهمية في ميزان القوى الدولي كما مضت روسيا في طريق تنويع سياساتها الخارجية مما أدى إلى ارتباطها بعلاقات شراكة استراتيجية مع العديد من دول العالم والمختلفة الأنماط على أساس تطابق كثير من مصالحها القومية مع مصالح تلك الدول وما يترتب على ذلك من زيادة فاعليتها وقدراتها على ممارسة دور إقليمي ودولي اكبر مما سبق . كما بدأت روسيا تنظر إلى السياسة الأمريكية على إنها مصدر خطر على المصالح الاستراتيجية الروسية والأمن القومي الروسي لاسيما وان الولايات المتحدة تمتلك قوات عسكرية كبيرة وواسعة الانتشار في الخليج العربي وفي أفغانستان وفي العراق وفي بعض جمهوريات آسيا الوسطى التي تعد بمثابة تطويق شامل للدولة الروسية يتكامل مع امتداد حلف الناتو ومحاولة نشر الدرع الصاروخي في دول أوربا الشرقية الأمر الذي دفع روسيا للقيام بدور أكثر فاعلية لمواجهة الزحف الأمريكي لاحتوائها وسعي روسيا بالمقابل لتطوير قدراتها العسكرية وتحالفاتها السياسية لاستعادة بعض مواقع النفوذ التي فقدتها منذ انهيار الاتحاد السوفيتي ومحاولة تصحيح الخلل في التوازن بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية ولينهي بشكل فاعل الاحتكار والانفراد الأمريكي في إدارة النظام السياسي الدولي . إن التنافس الروسي الأمريكي المحتدم للهيمنة والنفوذ على السياسات الدولية والشؤون العالمية سيفرز نتائج جديدة ومهمة تعود بمجملها على تغيير النظام الدولي الراهن وبالشكل الذي يؤدي إلى نهاية عهد القطب الواحد المنفرد بالسلطة والهيمنة إلى صالح نظام آخر بدأت ملامحه بالظهور فقد اعلنت روسيا من خلال خطاب بوتين وما تراكم من سياسات وخطابات سابقة عليه انها بصدد تنفيذ سياسات خارجية تناهض الهيمنة الامريكية وتشجع على قيام نظام دولي جديد فالعالم كما قال بوتين لم يتغير فحسب وانما هو يمر بمرحلة تحول . وفي الواقع تعد روسيا اليوم قوة مهمة تدفع باتجاه التغيير السياسي في العالم وعادت طرفا له وزنه في السياسات الدولية لتتزعم الموقف الدولي الرافض للتفرد الأمريكي بالقيادة الدولية ويمكن القول بان الكيفية التي سوف يوظف بها كل طرف عناصر قوته بالشكل الذي يجعلها قوى قادرة على ممارسة دور فاعل وأساسي في مجمل السياسات الدولية هو الذي سيحكم في المرحلة المقبلة كيفية ونوعية التغيير في ميزان القوى الدولي ، إن التنافس الروسي الأمريكي المحتدم للهيمنة والنفوذ على السياسات الدولية والشؤون العالمية سيفرز نتائج جديدة ومهمة تعود بمجملها على تغيير النظام الدولي الراهن وبالشكل الذي يؤدي إلى نهاية عهد القطب الواحد المنفرد بالسلطة والهيمنة إلى صالح نظام آخر بدأت ملامحه بالظهور .

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: 2 العدد: 6