Table of content

Economic Sciences

العلوم الاقتصادية

ISSN: 18149669
Publisher: Basrah University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Quarterly Journal of Academy of Court nonprofit research and economic and statistical Aladariaoualemhacbah and Banking and Finance.
Issued the first number of the magazine in 1981.
Is published four issues per year
17 the number was issued from the period 2004-2012

Loading...
Contact info

phone Number : 07801234264
E-mail: college_Eco_Adm@yahoo.com

Table of content: 2013 volume:9 issue:34

Article
TRENDS IN EDCUCAION REFORM IN IRAQ FOR THE PERIOD (1969/1970-2010/2011)
اصلاح اتجاهــــات التعليــــــــــم في العـــــراق للمدة (1969/1970-2010/2011)

Loading...
Loading...
Abstract

The seventies of the last century Represents " golden decade " of the national educational system , Iraq has been invoked on one of the best educational systems in the Middle East and North Africa ( MENA ) until the year 1991 . The importance of the study stems from being dealing with the contribution of education in building national human capital because of its urgent role to play in reducing poverty and reduce social and spatial inequalities. While the national database show lack of strong and significant link between education and human capital , research problem dealing with relevant aspects of the institutional and regulatory constraints faced by the educational system , as well as the lack of harmonization of educational outcomes to the needs of sustainable human development The study aims to the need to achieve universal education for all quantitively and qualitatively . While the hypothesis of the study is based on verification of the positive impact that leave education on human capital formation nationally, This survey has addressed in order to make sure the hypothesis is correct or not , or need for the amendment , the changes in the national educational system for the period ( 1969/1970-2010/2011 ) in terms of quantity and quality, and the failures that were exposed , and reached many of the proposals. يمثل عقد السبعينات من القرن الماضي "العقد الذهبي" للنظام التعليمي الوطني ، فقد كان العراق يحتكم على أحد أفضل الأنظمة التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA حتى العام 1991 . وتنبع أهمية البحث من كونه يتناول إسهام التعليم في بناء رأس المال البشري الوطني لما له من دور فاعل في الحد من الفقر وتقليل التفاوت الاجتماعي والمكاني. وبينما تظهر قاعدة البيانات الوطنية التعليمية عدم وجود إرتباط قوي وذي شأن بين التعليم ورأس المال البشري فأن مشكلة البحث تتناول مظاهر ذات صلة بالقيود المؤسسية والتنظيمية التي تواجه المنظومة التعليمية ،وكذلك عدم موائمة النواتج التعليمية لحاجات التنمية البشرية المستدامة . يهدف البحث إلى ضرورة تحقيق تعميم التعليم للجميع وبموازاة النوعية . بينما تقوم فرضية البحث على التحقق من الأثر الإيجابي الذي يتركه التعليم على تكوين رأس المال البشري الوطني . هذا وقد كان البحث قد تناول في سبيل التأكد من صحة الفرضية أو عدمها أو حاجتها إلى التعديل ،استقصاء التغيرات التي طرأت على المنظومة التعليمية الوطنية للمدة (1969/1970-2010/2011) من الناحية الكمية والنوعية،والإخفاقات التي تعرضت لها،من خلال محورين،يتناول الأول دراسة تجربتين مختلفتين قد جرت لإصلاح نظام التعليم الوطني، بينما يتعرض المحور الثاني لجملة إصلاحات تربوية ربما تكون مطلوبة : سواء ما يتعلق منها بهندسة المدخلات التعليمية ، أو ما يتعلق بهندسة النواتج التعليمية ، وقد توصل البحث إلى العديد من الإستنتاجات والمقترحات التي تناولها المحور الثالث.


Article
Economic and Environmental Effects of Oil Refining and Industry Empirical Research at South Refineries Company (State Company)
الآثار ألاقتصاديه والبيئية لصناعة وتكرير النفط دراسة تطبيقية في شركة مصافي الجنوب (شركه عامة)

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has a huge oil reserves ( installed and potential ) experts estimates it by (500) Billions / Barrel، Iraq economic depends heavily on oil revenues which considered the main source for financing the development of economic sectors ، but this oil production capacity is still disproportionate with huge reserves owned by Iraq، where the oil sector in Iraq faced a great damages because of the wars and economic sanctions which reduces production capacities and decline in the performance of the oil sector ، Iraq could not rise his productions even to the level of production pre – Iraq- Iran war ، which a is reflected on the amount of the exports and revenues، as well as the Iraqi refineries thought the limited of production but it didn't kept safe from damage which hit's its basic structure and stops a lot of production capacity and lose its ability to follow up the technical development and made its products were not corresponding to international specifications، and drifted away from environments terms to become a source of pollution. So، to develop the oil industry a package of investments that Iraq could not provide in short or middle time ، and in order to solve that there must be a local and foreign capitals to contribute in the development of oil production and achieve the economic efficiency in exploitation of oil wealth. But the efforts should not be for developing of production and exportation only، it should be on the variety of oil exportations that depends on the variety of oil productions ، to include these exports petroleum products instead of crude oil to maximize economic values of oil resources.يمتلك العراق احتياطات نفطية هائلة (مثبتة ومحتملة )، يقدرها الخبراء ب (500) مليار/برميل ، ويعتمد الاقتصاد العراقي بشكل كبير على العوائد النفطية والتي تعد المصدر الأساسي لتمويل تنمية القطاعات الاقتصادية ، ولكن الطاقات الانتاجية للنفط لازالت غير متناسبة مع الاحتياطيات الضخمة التي يمتلكها العراق ، إذ تعرض القطاع النفطي العراقي الى إضرار كبيره، بسبب الحروب والعقوبات الاقتصادية مما اضعف الطاقات الانتاجية وتراجع أداء القطاع النفطي ، ولم يستطع العراق رفع طاقاته الانتاجية حتى الى مستوى الإنتاج ماقبل الحرب العراقية الايرانيه ، وقد انعكس ذلك على حجم الصادرات وعوائدها ، كما إن المصافي العراقية بالرغم من محدودية طاقاتها الإنتاجية لكنها لم تسلم من التدمير الذي أصاب بنيتها الارتكازية وأوقف الكثير من طاقاتها الانتاجية، وافقد قدرتها على متابعه التطورات التكنلوجيه، وجعل بعض منتجاتها غير مطابقة للمواصفات العالمية، وأبعدها عن الشروط البيئية وجعلها مصدراً لبعض العناصر الملوثة للبيئة ، لذلك يتطلب النهوض بالصناعة النفطية حزمه من الاستثمارات، قد يعجز العراق عن توفيرها في الأمد القريب والمتوسط، ولمعالجه ذلك لابد من جذب رؤوس الأموال المحلية والاجنبيه للإسهام في تطوير ألصناعه النفطية وتحقيق الكفاءة ألاقتصاديه في استغلال الثروة النفطية ، ولكن ينبغي إن لاتوجه الجهود نحو تطوير طاقات الإنتاج والتصدير فحسب، بل ينبغي العمل على تنويع الصادرات النفطية التي تعتمد على تنويع إنتاج النفط بحيث تشمل تلك الصادرات المنتجات النفطية بدلا" من التركيز على تصدير النفط الخام بهدف تعظيم القيم ألاقتصاديه للموارد النفطية .

Keywords


Article
Leadership Styles and Their Effect on organizational Commitment Empowerment as Moderator Factor Exploratory study in the number of Business Organizations in Iraq
الانماط القيادية وأثرها في الالتزام التنظيمي من خلال تمكين العاملين دراسة استطلاعية في عينة من منظمات الاعمال العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The Study has been taken to consider the affect of the leadership styles on the organizational commitment through empowerment as an moderator variable. The study was applied at number of organizations in Iraqi environment such as the State Company of Fertilizers ، the State Company of Iraqi Ports، the State Company for Petrochemical Industries. The questioners has been used for data collection and 223 questionnaires were distributed as a sample for this study. Also face to face interview was، used as a data collection method. The study got to some conclusions such as ، there are differences in leadership styles among those organizations. In the State Company for Fertilizers applied the transformational styles، while the State Company of Iraqi ports and State company for Petrochemical Industries to follow the transactional leadership style Also it showed that the worker empowerment plays very active role in increasing the leadership styles which in turn has positive a effect on organizational commitment in these organizations. أهتمت الدراسة بمعرفة أثر الانماط القيادية في الالتزام التنظيمي من خلال تمكين العاملين ، واجريت في عدد من الشركات العراقية المتمثلة بالشركة العامة للاسمدة الجنوبية، والشركة العامة للموانيء العراقية،والشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية،واعتمدت الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات بالجانب الميداني وتم استطلاع رأي 223 فرداً، فضلاً عن أجراء المقابلات الشخصية،وقد جري تحليل متغيرات الدراسة واختبار علاقات الارتباط والاثر وتحليل المسار بين المتغيرات. خرجت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات أهمها،أختلاف النمط القيادي السائد في المنظمات عينة الدراسة من منظمة لاخرى، اذ كانت الشركة العامة للاسمدة الجنوبية تتبع النمط التحويلي، في حين كانت الشركة العامة للموانيء العراقية والشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تتبعان النمط التبادلي، كما وظهر ان لتمكين العاملين دوراً فاعلاً في زيادة تأثير نمط القيادة المتبع في المنظمات عينة الدراسة عندما يدخل كمتغير وسيط بين الانماط القيادية والالتزام التنظيمي، الامر الذي يؤدي الى رفع مستويات الالتزام التنظيمي، في هذه.

Keywords


Article
Using smart card and predicted Markov chains to organize the numbers of pensions in Rasheed – Bank .
دور البطاقة الذكية وسلاسل ماركوف التنبؤية في تنظيم أعداد المتقاعدين لمصرف الرشيد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with using some methods of Stochastic Processes , through Markov chain , Markov matrix to calculate the average number of years for survival time to receive the pension retired , and this average number of years can be used also in the assessment and analysis of the number of retirees who raise their salaries on the smart card in the coming years . The Markov chain contribute in predicting a future state , depending on a matrix of transition probabilities and precedent state . this work helps in locating states of transition system from one period to another , this helps in estimating the number of retirees have been issued card in order for them to receive their salaries . this leads to study and analysis of the correlation among retirees and institutions with which the pension have been received , (Namely , the national pension , the bank and the company Smart Card ) , to help in predicting numbers of retirees to the Rasheed Bank for the years (2013 - 2017). It was noted that the theoretical basis for model Markov that applied in the analysis of this phenomenon in both determine the total number of pensioners who can receive their salaries on the card and who did not raise their salaries on the card, although it has been issued card to them , or in measuring the time required for the survival of a retired every two months to receive their dues and both the military and civilian sections , This is the indicator can take advantage of it by decision-makers when them doing the future development plans by the above institutions يهدف هذا البحث الى استخدام سلسلة ماركوف الامتصاصية ( الماصة ) إحدى أساليب العمليات التصادفية في حساب متوسط عدد سنوات زمن بقاء المتقاعد بأستلام راتبه التقاعدي وهذا المتوسط يمكن أن نستخدمه في تقدير وتحليل أعداد المتقاعدين الذين ترفع رواتبهم على البطاقة الذكية في السنوات القادمة , حيث تسهم سلاسل ماركوف في التنبؤ بحالة مستقبلية بأستعمال مصفوفة إحتمالات الأنتقال من الحالة السابقة التي تساعد في تحديد النظام من مدة الى أخرى , لذلك تعد مسألة تقدير عدد المتقاعدين من أصدار بطاقة K لهم لإستلام رواتبهم مسألة مهمة تحتاج إلى دراسة وتحليل من خلال العلاقة الترابطية فيما بين المتقاعدين والمؤسسات التي يتعاملون معها لأستلام الراتب التقاعدي وهي (هيأة التقاعد الوطنية , والمصرف , وشركة البطاقة الذKة( , ولهذا تم التنبؤ بأعداد المتقاعدين لمصرف الرشيد للأعوام من (2013 - 2017) . فقد أُشير إلى الأساس النظري للنموذج الماركوفي الذي طٌبق في تحليل هذه الظاهرة سواء في تحديد أعداد المتقاعدين الكلية الذين يمكن أستلام رواتبهم على البطاقة والذين لم ترفع رواتبهم على البطاقة على الرغم من أنه قد تم أصدار بطاقة K لهم , أو في مجال قياس الزمن اللازم لبقاء المتقاعد في كل شهرين لأستلام مستحقاته و للقسمين العسكري والمدني , وهذا يعد مؤشرا يمكن الأستفاده منه من قبل متخذي القرار في وضع الخطط المستقبلية من قبل المؤسسات المعنية أعلاه .


Article
Studying the oscillations of oil prices on the international level and Statistical Analysis for the Time series (2000-2009)
دراسة تذبذب أسعار النفط على المستوى العالمي والتحليل الإحصائي للسلسلة الزمنية (2000-2009)

Loading...
Loading...
Abstract

Oil still plays the supported role in many countries in the world . Oil is the main source if foreign currencies. " It is the most factor of investment and more flexible comparing with others of economy " The most side of oscillation of prices is related to the demand and supply factors . besides the other and depression in the industrial countries . Also they are related to the decline of dollar value . That of course , lead to increase the oil prices that valued by dollar. Therefore, by using the time series we found that there are oscillation in the oil prices , either in the seasonal changes and equation of the general direction or using the percentage of the moving means. Here we found a difficult to distinguish between the permanent change of prices or the temporarily oscillations. Because the supply strongly reacts with the change if they are from the first kind comparing with the second kind. Therefore, the production with low costs good factor to solve problem of economic resources prices, due of it effects on the oil revenues . مازال النفط يؤدي دوراً سائداً في كثير من دول العالم، سواء المنتجة أم المستوردة. والنفط مصدر رئيس للعملات الأجنبية فهي أكثر حسماً للاستثمار وأشد مرونة، مقارنة ببقية موارد الاقتصاد. ومن الممكن ارجاع جانب كبير من تذبذبات أسعار النفط على المستوى العالمي الى عوامل العرض والطلب، فضلاً عن بعض المتغيرات الاقتصادية كعاملي الكساد والتضخم، في البلدان الصناعية، والى انخفاض قيمة الدولار، ومن ثم انخفاض قوته الشرائية. الأمر الذي نجم عنه ارتفاع أسعار النفط المقوَّمة أصلاً بالدولار. وباستخدام تقديرات السلسلة الزمنية، وجد أن هناك تذبذباً في أسعار النفط الخام سواء في التغيرات الموسمية ومعادلة الاتجاه العام أم باستخدام النسب المئوية للأوساط المتحركة، وهنا تكمن الصعوبة في التمييز بين التغير الدائم في الأسعار أو التذبذبات المؤقتة. إذ أن العرض يتفاعل بقوة مع التغيرات إذا كانت من النوع الأول، مقارنة مع النوع الثاني. لذا أصبح الانتاج المتدني الكلفة أمراً لا يمكن الاستغناء عنه، لمعالجة مشكلة الاسعار للموارد الاقتصادية لآثاره المحتملة في العوائد النفطية.

Keywords


Article
The long run equilibrium relationship analysis By Using Unit root tests and Autoregressive Distributed Lag Approach (ARDL)
تحليل العلاقة التوازنية طويلة الأجل باستعمال اختبارات جذر الوحدة وأسلوب دمج النماذج المرتبطة ذاتيا ونماذج توزيع الإبطاء(ARDL)

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to analyze the long run equilibrium relationship between the production of rice in Iraq and its cultivated area used and its purchasing price by Iraqi government over the period 1971-2010. To reach this objective the following are applied: 1. Use the unit root test individually in order to specify the stationary and the order of integration to each time series individually. 2. Apply Cointegration test by using the Autoregressive distributed lag (ARDL) approach to test the long run equilibrium between the variables . And result of this study : Some of the variables are Stationary in level (integrated of order zero I(0)) and other variables are Stationary in first difference (integrated of order one I(1)). 2. Existence of a long run equilibrium relationship between variables, which means that the long- run coefficients are stationary irrespective of whether the underlying regressors are I(0) or I(1) . استهدفت هذه الدراسة تحليل العلاقة التوازنية في الأجل الطويل بين إنتاج الرز والمساحة المزروعة وأسعار شراء المحصول من قبل الدولة في العراق وتم استعمال البيانات السنوية للمدة 2010-1971 [7] ،ولتحقيق هذا الهدف تم مايلي: 1 . إجراء اختبار جذور الوحدة للسلاسل الزمنية لمعرفة استقراريتها وتحديد درجة تكاملها . 2 . اختبار العلاقة التوازنية بين المتغيرات في المدى الطويل بإتباع اختبار التكامل المشترك باستعمال منهج الانحدار الذاتي لفترات الإبطاء الموزعة (ARDL) وكانت النتائج لهذه الدراسة: 1 . استقرارية بعض المتغيرات في المستوى( متكاملة من الرتبة صفر I(0) ) وبعضها الآخر مستقر في الفرق الأول(متكاملة من الرتبة واحد I(1) ) 2 . وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين المتغيرات، أي أن معاملات المدى البعيد تستقر (تأخذ شكلها الطبيعي) بغض النظر عن تكاملها I(0) أو I(1).

Keywords

Table of content: volume:9 issue:34