Table of content

The Arabic Language and Literature

مجلة اللغة العربية وادابها

ISSN: 20724756
Publisher: University of Kufa
Faculty: Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Al- lugha al-Arabiah wa Adabeha Journal had been established in the college of Arts luniversity of kufa in 2001,it is anational scientific Journal, it is aquerteryly , four issues ayear, and if the conditions were exceptional , the issues would be three .upto date 13 issues are published and the 14 th one is self- finanial rule

Loading...
Contact info

• توجه المراسلات الرسمية إلى مدير تحرير المجلة وعلى العنوان الآتي:
جمهورية العراق / محافظة النجف الأشرف/ جامعة الكوفة/ كلية الآداب/ مجلة (اللغة العربية وآدابها)
ص. ب.313
E – mail: ArabicLiteratureJournal@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq
Hkha30@gmail.com
www.arts.kuiraq.com

• تطلب المجلة من: كلية الآداب – جامعة الكوفة .
• Official Correspondence is directed to the journal editor director on the following address:
Republic of Iraq/ Al-Najaf Al-Ashraf Governorate/ Al-Furat Quarter/ College of Arts/ / P.O.B. 313.
E – mail: ArabicLiteratureJournal@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq
Hkha30@gmail.com
www.arts.kuiraq.com

• The journal is available at the College of Arts, University of Kufa .

Table of content: 2013 volume:1 issue:18

Article
Simile by the Imams Al-Baqir & Al-Sadiq (p.u.t.)
فن التشبيه عند الإمامين الباقر والصادق()

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the poetic levels in the expressions of imams al – baqhir and al – sadiqh as an attempt to study the poet secrets of their speech and this involves a preface thrugh weich we might be acquainted with their characteristics lives eras and heritages as well as the concept of poetics to know that it is the literary speech laws and that the important element of adding a literary feature to the language is the depicton which enable the poet or the writer to attract the receivers attention . The study found that the two Imams had invested many rhythmic forms types of the rhetoric performance and different structural styles to create and innovate poetic levels that attract their receiver to sy mpathy with them and what motivates us to study the religious heritage which we inherit from the Imams. تناول هذا البحث تعريف التشبيه حيث أظهر أن المعرفة الجديدة التي يكتسبها المتلقي من الصور التشبيهية النادرة القائمة على الخلق والإبداع تزيد المعنى المراد نقله وضوحا وتألقا في نفس المتلقي . وقد وردت في هذا البحث نماذج عديدة من التشبيه عند الإمامين الباقر والصادق () حيث تفننا في صياغة صوره وجاءا بصور غير مألوفة فاجئا بها المتلقي , مما أوحت له بمعان دعته للتفاعل الوجداني للنص , وهو غاية مايطلبه الأديب . إن مايلفت الإنتباه في تشبيهات الإمامين هي القدرة على إيجاد الإئتلاف بين طرفين يبدوان متباعدين ، حيث ان المتلقي اعتاد صور الأشياء بهذا الثبات , والمبدع هو من يحرك هذا الثابت في نظره , وبهذا النحو ستبدو الصور التشبيهية في غاية الإثارة والدهشة .


Article
Substituting Conjunctions in the Similar Verses
تبادل حروف العطف في الآيات المتشابهات

Loading...
Loading...
Abstract

The Quranic verse are similar and different according to the textual Contexts and the conditions of the miracle Quranic style .There aremany non –restricted verses in the holy Quran and they contain manyreplacements , the researcher chose some of the coordinationconjunctions to be an example for the research and an image of the coordination conjunctions that is represented by using the coordinationconjunction in the verse such as '' waw = and '' which had been replaced by another one which is '' fe = then '' in the non restricted verse . The research found out the charasteristics , reasons and results of thisreplacement , relating the Quranic purpose to which the investment ofthe context had referred.This replacement came in five images :- such asthe replacement of '' fe '' and '' waw '' , the replacement of '' waw '' and ''thuma '' and the replacement of ''fe ''and ''thumah '' .All these images are devoted to a special contextual and significance as a result of this conjunction which is the smallest part of the structure , but it had the ability to control and change the meaning of the structure to an extent that it pushed away the meaning of identification . ينقسم النص القرآني إلى محكم ومتشابه ولا يحتاج المحكم الى تأويل لوضوح معناه ودلالته أما المتشابه فينقسم إلى قسمين متشابه ومداره الشكل ومشتبه ومداره المعنى ومما يحتاج إلى التأويل . يهتم هذا البحث بالمتشابه الذي مداره الشكل وهو تشابه في التراكيب اللفظية واختلاف بجزء قليل كالحرف (في ) يستعمل بمعنى ( على ) وغير ذلك من التبادل الذي جاء على وجهه في اللغة وليس تناوبا بين الحروف كما اعتقد القدامى إذ كان ذلك توظيفا استثنائيا للغة في النص القرآني ومظهر من مظاهر الإعجاز الأسلوبي الذي اعتبروه تناوبا . صحح القرآن مسار اعتقادهم إذ استعمل الحرف بمعناه الذي وضع له في اللغة .وكان هذا التبادل صورة من الصور التي اختص بها التعبير القرآني في دقة التوصيل وفي التفريق بين دلالات الحروف التي هي الجزء الأصغر في التركيب الذي امتلك القدرة على إدارة المعنى في تراكيب يظنها القاريء شيئاواحدا هي الآيات المتشابهات التي استبدلت في كل استعمال حرفا يتطلبه السياق ويوظفه حدا فاصلا بين السياقين المتشابهين فيرسم بذلك التوظيف لكل سياق حدوده .


Article
Critical Issues in the poetry of Turfa Ibn Al-Abd
قضايا نقدية في شعر طرفة بن العبد

Loading...
Loading...
Abstract

The research has tackled the most important critical opinions about the poetry of Turfa Bin Al-Abd and after discussing them, we were able to reach the final results. This study was also successful in revealing the most prominent artistic features of the poet. The results that were reached were as follows: The importance and status that he gained among the poets of his time was not for nothing but for his unique poeticism which was revived by the circumstances that he lived which fed his imagination and aroused his emotions specially because he was an orphan the main reason for being so compassionate. Adding to that the conflicts which the poet lived during his life that were between his people and their opponents. The poet showed his ability through using the terms that were the nearest to the heart by giving his own opinions in which he used the sense verbs a lot taken from the real life. His poetry belongs to the late pre-Islamic era were this type of poetry reached a stable refine state reflected in his structures, poetic imagination and simile which was admired by all critics. The poetry of Turfa drew the attention of the modern critics as well as the ancient ones and both had the same opinion of his works. The research reached that the poet has a prominent genius personality which is regarded as a phenomena in the Arab poetry. The poetic purposes that the poet used were affected by the type of life and social circumstances that the Arabs lived and he felt as a stranger although he loved his people and was proud of them and wrote about them many poems of pride. He has a profound look to every simple item making it a critical matter as death and life. He was considered as the poet of the Arab area with all its mountains, plains, horses, camels and all it traditions during peace and war. He deserves to be called as a world poet were the pain was his greatest motive for writing. Finally, we hope that we were successful in our research and revealing the works presented by the poet which was unique and special. That was the reason why many critics of the modern and the ancient times were eager to study his poetry.


Article
Deletions in Style in Amalie Al-Murtadha (d. 473AH) Semantic grammatical study
أسلوب الحذف في أمالي المرتضى (ت473هـ) دراسة نحوية دلالية

Loading...
Loading...
Abstract

Take this search style deletionin the book Amalie Matrudi in cludedbrief definition in the language and terminology, and a statement to that style in the Arabic language and it is a common tactic in which then display the difference between the deletion and the shortcut and opinion Matrudi the then studied the technique in the aura of hopes, and was on four points: - delete names, and delete actions, and delete tools , and delet in gsente nces and phrasal verbs and that wasafter view ing the models where the deletion occurred din the aura of hopes and opinions grammarians in that position Matrudithem.تناول هذا البحث اسلوب الحذف في كتاب امالي المرتضى وتضمن تعريفاً موجزاً في اللغة والاصطلاح وبياناً بهذا الاسلوب في اللغة العربية وأنه اسلوبٌ شائع فيها ثم عرض للفرق بين الحذف والاختصار ورأي المرتضى في ذلك ثم بعد ذلك درس هذا الاسلوب في الامالي , وكان على اربعة نقاط :- حذف الاسماء , وحذف الافعال , وحذف الادوات , وحذف الجمل وأشباه الجمل وكان ذلك بعد عرض النماذج التي وقع فيها الحذف في الامالي وآراء النحويين في ذلك وموقف المرتضى منها .


Article
Request Composition between Al-Tabatabai & Al-Sabzawari
الإنشاء الطّلبي بين الطّباطبائي والسّبزواري

Loading...
Loading...
Abstract

The holy Koran in its usage for Arabic language styles had given it an aesthetic anointment, which not familiar in the history of Arabic before Islam. These style are (demanding composition) in its fields (imperative, prohibition, interrogative, proclamation and wishing). Because of the subjects correlation of the (imperative and prohibition) in particular to get at the legal judgment. The requested composition had gained a great importance, moreover its ability of creating new vocabulary from the original once. That's why it had given a vital regenerated in the production of different semantic contexts which contribute in the clarifying the rhetorical issues through orders and meaning. The research scheme required to be divided in to: preface and four chapters. The first chapter studied the (imperative) and the second one dealt with the (prohibition), the third chapter studied the (interrogative) and the fourth one rose with the (proclamation). The chapters are concluded with the most important results which came up by the research honestly and subjectively as the following: The explainers had taken care of composition research especially demanding composition, because of its ability to generate meanings and getting at the indicatives. The imperative is considered the most important subject in the demanding composition, because it is indicating on obligation and commitment. This will be normally affected on getting at the legal judgment and also the prohibition. The explainers revealed the figurative purposes which the imperative and prohibition go to, studying and analysis, agreement and disagreement through the mechanical eloquence to reach the achievements of the communicative operation. This can be done by responding of the receiver to the intention the Koran text. This is originally the job of the explainers; moreover the explainers had studied the interrogative sufficiently. This is indicated that they had a great rhetorical knowledge also their long research and the rich explanatory experiment in practicing the creative versions. They could also reveal the different figurative meanings of proclamation. We have explained that it contained high aesthetic potential, to create the recipient communication with the Koran text.


Article
The Role of Artistic Imagery of the Prophetic Discourse on Nahjul Balagha
أثر التصوير الفني للخطابة النبوية في نهج البلاغة

Loading...
Loading...
Abstract

What remains Nahj certain avail itself of it, researchers and preferred to choose your from this heritage and adding him Ocharfh and door, she started from the title ((impact artistic photography of oratory of the Prophet in Nahj)), the reason optional subject; because it combines speeches Prophet (peace him and his family) and Nahj, since I could not find their University study, Coming from the nature of the subject and the study examined three Technical Investigation sham: I: image-based art analogy included hubs, first: image world, and the second: a picture of death, I have chosen these two pictures of Nahj for two reasons, one: that the Imam (u) was often put pressure on these two issues (minimum - death), because both their relationship by the second, and two full link, and the second reason: I found in these two pictures prophetic speeches much impact. The second section: image-based art metaphor, in this section, studied the impact of Imam (u) in building the image Alastaaria speeches Prophet and his creations (u) technical Ptkulaibh's Moot Prophet (Allah bless him and his family) to the image Alastaaria, or vice versa, and generated new images simulators as well as his artistic creations. The third topic: image-based art metaphor, and was the emergence of the first impact of the speeches of the Prophet (Allah bless him and his family) in Nahj in this section is the lack of use of the Imam (u) also studied the images Alknaúah which affected Imam (u) pictures Alknaúah prophetic artistically. Then research found the most important results of the task, and the list of sources and references.


Article
الحياة الثقافية والاجتماعية في النجف الأشرف في القرن العشرين

Loading...
Loading...
Abstract

This research has dealt with the city of Najaf, which has become through the ages environment gave birth to scientists and writers have come to weigh religious and scientific beacon of science. the research has studies the most important tributaries from which this was the city this tradition until he became a tributary of these tributaries feature bright in the face of this city . Najaf was knew in scientific and Literary boards and which were held in its houses on specific days of the week and was asked where religion and jurisprudence, literature and public arts. In addition to the literary boards libraries public and fragments were characterized by this city as contained the oldest libraries in the world.


Article
The Prophets Hadeeth (p.u.h.) "Iam the Most Eloquent In Spite that I am from Quraish" Its Chain of Narrations and the Opinion of the Scholars in it
حديث الرسول () : (أنا أفصح العرب بيد أني من قريش) سنده وروايته ورأي العلماء فيه – دلالته

Loading...
Loading...
Abstract

gives me after my free research to show what led to him, which is: 1. the multiplicity of modern novels downward and sometimes upward at other times. 2. support talking a matter of distrust and suspicion despite the health of its meaning. 3. the talk was my opinion at the beginning brief, and perhaps added him to goals requested additions. 4. the fall of meanings(بيد), however, especially comming sense is the exception uninterrupted, for rotation about the praise of Quraish, and Saad bin Bakr, and concern for scientists them, linking eloquent apostle eloquents despite the support of his God and paid, and the Koran from God, has descended on the heart of Muhammad Mustafa, has challenged him, he in compute of this would be the most eloquent of the them langue , and eloquence of the Prophet highest affair of eloquent them Despite its inception in them, because one discrret adjusted for eloquent when he hears the word disclosed it, and eloquent when he hears the words told him; so how about if on the Apostle Muhammad, peace be upon him and his family and him?! حديث الرسول : (أنا أفصح العرب بيد أني من قريش) سنده وروايته ورأي العلماء فيه ودلالته يعد هذا الحديث المنسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الأحاديث المشهورة التي كثر تداولها بين طبقات الناس المختلفة علماء ومفكرين وعوام ، محدثين ولغويين وأدباء ومفسرين وعلماء قرآن وغيرهم . وقد تعددت رواياته بالزيادة تارة وبالنقصان تارة أخرى وبتغيير اللفظ في عدد منها ، وهي كلها مرسلة لا يعتد بروايتها وسندها ؛ لذلك لم تذكرها سوى كتب غريب الحديث ، على الرغم من تعدد آراء العلماء فيه بين منكر له ، وبين مستأنس به ، وبين من أنكر سنده وتقبل معناه . وقد خلص البحث بعد بسط القول في روايته وسنده ورأي العلماء فيه إلى أنه بوضعه الحالي يبعث على الريبة والشك وربما زيد عليه لغايات يطلبها المتزيدون ، وإن صح هذا الحديث فيمكن أن يكون موجزا في أوله وقد أطلقه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في حادثة ما على الرغم من أن فصاحة رسول الله ليست بحاجة على دليل فهو سيد البلغاء والناطقين .


Article
Jabarut Al-Dahar a Review of the Early Poet's Modals
جبروت الدهر قراءة في نماذج من شعر المخضرمين

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at shedding light on the concept of Addahr in the pre-Islamic poetry and in the poetry of the first Era of Islam. The study is divided into an introduction and two sections. The introduction tackles some definitions of Addahr and the difference between this concept and times as it is shown in the poetry of these two eras. The first section deals with the point of view of the Arabic poet in the pre-Islamic period which is depicted through his idea about existence and nihilism. The second section deals with Addahr from the same perspective where the idea of existence and nihilism is still dominating. Then, the conclusion which sums up the results which the study reaches.


Article
Phonetic Harmony and the Meaning of the Quranic Stop Mark by Hysteron & Proteron
التناسب الصوتي والمعنى في رعاية الفاصلة القرآنية بالتقديم والتأخير

Loading...
Loading...
Abstract

Submission and delays) contributed in care of Quranic interval, so it was a cause of proportionality reasons in voice in intervals . The scholars differed as to the legality of care of Quranic interval between rejection and acceptance; as it pertains of purpose from which they (Submission and delays) came for it. Is it pure semantic? Is it rhythmic aesthetic? Or both are true? So put this search his goal is to study the relationship of (interval care) and sense,and study the relationship between these two levels as to enhance legitimacy of the term or reject اسلوب (التقديم والتأخير) أسهم في رعاية الفاصلة القرآنية، لذا كان سببا من أسباب التناسب الصوتي في الفواصل. واختلف الدارسون في مشروعية رعاية الفاصلة القرآنية بين الرفض والقبول؛ لأنها ترتبط بتحديد الغاية التي جاء من أجلها التقديم والتأخير. هل هي غاية معنوية خالصة ؟ هل هي غاية جمالية إيقاعية؟ أو كلاهما صحيح؟ لذا وضع هذا البحث هدفا له يتمثل بدراسة صلة (رعاية الفاصلة) بالمعنى، ومستويات العلاقة بينهما بما يعزز مشروعية المصطلح أو يرفضه.


Article
The Stylistic Assumption of Presupposition in the Stories of dreams and Sufi Dignities
أسلوبية الافتراض التداولي المسبق ( Presupposition) في قصص المنامات والكرامات الصوفية

Loading...
Loading...
Abstract

The hypothesis of this research is based on that when the speaker makes speech , the liter has previous knowledge, therefore, the previous assumption is (it is something assumed by the speaker before he says something) and according to that the assumption is based essentially on the speaker but (Bellman) gives the (listener)the important role because the listener gives description to the speech and heirs its production and ibis of the basic principles in every dialogue or in contact process, there sore the mysticism used this theory for achieving religious or social goals or even personal by meridians who made used of the potation soar used long auger and what fancy that the listener has fits with the corresponded ,s fancy and its conforms with it-and the relation which lilacs the marred with its sheikh allows him to ask guest ions relates with previous assumption and which helps Kat it is the position which the sheikh has and it permits him to have right to that question besides he has the a balky to implement the order issued to him from the faction who asks the guest ion or order by it and this is what is called the assured assumption in which the contact process was achieved otherwise the assumption is unasserted which means he doesn’t achieve the contact process but the answer for this question will be ignored or reused or will be cynical, and there is the third type of the pervious lass ump ton which it is unrealistic assumption which deals with mysticism stories or it is said or showed by unrealistic deeds or un believed that is rare matter and this type of assumption is characterized by using up the mystical long wage potential for assuring that and make it real or near to reality and this remains in illusion or it will be un achieved .تقوم فرضية هذا البحث على أن المتكلم عندما يُنشيء الخطاب،أن المستمع له معرفة سلفاً ببعض المعلومات الخاصة لذلك الخطاب ،أي أن هذه النظرية تخص المتكلم قبل المخاطب . ولذلك جاء تعريف الأفتراض المسبق بأنه ( هو ذلك الشيء الذي يفترضه المتكلم قبل التفوه بالكلام)(1) وبناءً عليه يمكن القول أن الافتراض يقوم بالدرجة الأساس على المتكلم إلا أن (بيرلمان) يعطي ( المتلقي)(2) الدور الأهم بوصفه مستقبل الخطاب ومنتجه في نفس الوقت وهي من المبادئ الأساسية في كل حوار أو عملية تواصل .وبناءً عليه فقد وظف المتصوفة هذه النظرية لتحقيق أهداف دينية أو اجتماعية أو حتى شخصية من قبل المريدين مستفيدين أيضاً من الطاقة الإيحائية للغة المستخدمة وما يملكهُ المتلقي من خيال يتناسب مع خيال المرسل ويتوافق معهُ. كما أن العلاقة التي تربط المريد بشيخه تسمح لهُ بطرح أسئلة الافتراض المسبق ويساعدها في ذلك تمتع الشيخ أو المريد بالمكانة المناسبة التي تمنحهُ حق ذلك السؤال وبالإضافة إلى أنه له القدرة على تنفيذ الأمر الصادر إليه من الجهة الموجهة للسؤال أو الآمرة به وهذا ما أطلق عليه بالافتراض المؤكد الذي تتحقق به عملية التواصل .وبعكسه يكون الافتراض غير مؤكد أي الذي لا يحقق عملية التواصل بل يكون جواب السؤال بالتجاهل أو النفي أو السخرية .وهناك النوع الثالث من الافتراض المسبق وهو الافتراض غير الواقعي الذي يكون مدارهُ قصص المنامات الصوفية أما وروده بالأفعال الواقعية غير الإعتقادية فهو أمر نادر ويتميز هذا النوع من الافتراض باستنفاذ طاقة الصوفي اللغوية في تأكيدهِ وجعله حقيقة أو ما يقارب الحقيقة إلا أنه يبقى في أطار الوهم وعدم وقوعه أو تحققهُ.


Article
Al-Hadeeth Science & its Role in Al-Hadeeth Jurisprudence
علم ورود الحديث وأثره في فقه الحديث

Loading...
Loading...
Abstract

إنّ حسن الفهم عن النبي الأكرم  من الأحاديث والتعاطي معها أو التعامل بوجه سليم يقتضي الحصول على مجموعة من القدرات العلمية والمهارات الاستنباطية التي تساعد على الفهم السليم، وتؤدي إلى الفقه القويم، والتي لا غنى للباحث في تحصيلها، ومن تلك القدرات والمهارات النظر والبحث فيما بنيت عليه الأحاديث أو ما أحاطها من أسباب خاصة أو عامة منصوص عليها في الحديث نفسه أو في حديث آخر أو يفهم من فحواه، وكما أن لبعض الآيات القرآنية أسبابا خاصة تسمى (أسباب النزول) كذلك لبعض الأحاديث أسبابا كانت وراء صدورها عن النبي  وتسمى (أسباب ورود الحديث)، وكما أن معرفة أسباب النزول تعين على فهم القرآن الكريم وتفسيره فكذلك معرفة أسباب ورود الحديث تعين على فهم الحديث الشريف أو فقهه، بل هي أكبر عون على ذلك الفهم، ولذلك فإن القيام بدراسة حول أسباب ورود الحديث والبحث عن حقيقتها وتقسيماتها وطرق معرفتها ومدى قوة الارتباط بينها وبين فقه الحديث ووضع ضوابط ومعايير ضرورة كبرى خاصة للمتخصصين في علوم الحديث الشريف، وهذا النوع من أنواع علوم الحديث لم يتعرض له كثير من القدماء من علماء الحديث ولم يذكروه في كتبهم المؤلفة في هذا الفن ويبدو أن أول من نوّه به هو البلقيني(ت805هـ) في كتابه(محاسن الاصطلاح في تضمين ابن الصلاح)، ثم ابن حجر في (نخبة الفكر) وكذلك السيوطي في(تدريب الراوي)، ذكره موجزا جدا. ولأهمية الموضوع في تشخيص المراد من الحديث بدقة ولتعلقه بفقه الحديث، لذا توجب البحث فيه من جانبه هذا. إنّ حسن الفهم عن النبي الأكرم  من الأحاديث والتعاطي معها أو التعامل بوجه سليم يقتضي الحصول على مجموعة من القدرات العلمية والمهارات الاستنباطية التي تساعد على الفهم السليم، وتؤدي إلى الفقه القويم، والتي لا غنى للباحث في تحصيلها، ومن تلك القدرات والمهارات النظر والبحث فيما بنيت عليه الأحاديث أو ما أحاطها من أسباب خاصة أو عامة منصوص عليها في الحديث نفسه أو في حديث آخر أو يفهم من فحواه، وكما أن لبعض الآيات القرآنية أسبابا خاصة تسمى (أسباب النزول) كذلك لبعض الأحاديث أسبابا كانت وراء صدورها عن النبي  وتسمى (أسباب ورود الحديث)، وكما أن معرفة أسباب النزول تعين على فهم القرآن الكريم وتفسيره فكذلك معرفة أسباب ورود الحديث تعين على فهم الحديث الشريف أو فقهه، بل هي أكبر عون على ذلك الفهم، ولذلك فإن القيام بدراسة حول أسباب ورود الحديث والبحث عن حقيقتها وتقسيماتها وطرق معرفتها ومدى قوة الارتباط بينها وبين فقه الحديث ووضع ضوابط ومعايير ضرورة كبرى خاصة للمتخصصين في علوم الحديث الشريف، وهذا النوع من أنواع علوم الحديث لم يتعرض له كثير من القدماء من علماء الحديث ولم يذكروه في كتبهم المؤلفة في هذا الفن ويبدو أن أول من نوّه به هو البلقيني(ت805هـ) في كتابه(محاسن الاصطلاح في تضمين ابن الصلاح)، ثم ابن حجر في (نخبة الفكر) وكذلك السيوطي في(تدريب الراوي)، ذكره موجزا جدا. ولأهمية الموضوع في تشخيص المراد من الحديث بدقة ولتعلقه بفقه الحديث، لذا توجب البحث فيه من جانبه هذا.


Article
A Review of "Al-Tufaha" in Grammar by Abi Jaafer Al-Nahhas (d.338)
قراءة في كتاب التفاحة في النحو لأبي جعفر النحاس(ت 338 هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

We wanted to study the book (apple in a way) access to the curriculum Abu Jaafar copper (d. 338 AH) in this book, and after research and investigation who is affected by their copper in the science of grammar, we found that he had taken the opinions of visual as well as the views of Kufa, but he did not remain captive to the views of the giants of the two schools, Venngda has charted for itself a new approach differs from those who influenced them, and especially his opinions of himself, as it is not preceded by one of them. It is recorded of him is also? That book (apple in a way) the author written tutorial, and this Milbi need for the learner and the student as, is this really be from books facilitation grammar, as well as that the book dealt with grammar subjects only, since for the Nothingness of Lmodoat morphological and the other as we are used to in the books of others. The book this book to me to change my, and thus RPR This book is also free from differences of grammar and doors is not practical and all things that are the cause of the complexity of as differences of the flares caused by Asset grammar, which was excessive reliance on each other the cause of the existence of such differences, as well as to delete the names of grammarians and grammatical evidence that more unbearable from the face of a Bedouin, an increase in the use of simplified language of the author and smooth and understood by all, and this was a catalyst for all to understand and absorb the book. In conclusion, clear through the doors of the book section of copper book, and collected them in a way new aims, mainly to facilitate as learners and beginners, this Maiaud us to the methods of the old grammarians, who are moving away from each Mayakd and disperses lesson grammar, and this style is the style of Kufa, which Mangda often applied to the descriptive approach. Finally, this makes us see to it that Abu Jaafar copper may follow a descriptive approach when authored book (as in apple) . أردنا من دراسة كتاب(التفاحة في النحو) الوصول إلى بيان أهمية هذا الكتاب بوصفه من كتب التيسير النحوي،وبعد البحث والتقصي عمن تأثر بهم النحاس في علم النحو ،وجدنا أنه أخذ بآراء البصريين وكذلك آراء الكوفيين ،لكنه لم يبق أسيرا لآراء عمالقة هاتين المدرستين ،فنجده قد اختط لنفسه منهجا جديدا يختلف عن الذين تأثر بهم ،وانفرد بآراء خاصة له،إذ لم يسبقه أحدا إليها . ومما يبين أهمية كتاب (التفاحة في النحو) هو تأليفه التعليمي،الذي يلبي حاجة المتعلم ودارس النحو،وهو بهذا يكون حقا من كتب التيسير النحوي ،فضلا عن أنه كتاب تناول الموضوعات ألنحوية فقط ،إذ لاوجود للموضوعات الصرفية وغيرها كما اعتدنا عليه في كتب الآخرين . والكتاب بذلك كتاب نحوي لاغير، ومن مميزات هذا الكتاب خلوه من الخلافات النحوية والأبواب غير العملية وكل الأمور التي تشكل سببا في تعقيد النحو من خلافات لهجية ناتجة عن الأصول النحوية التي كان التمسك المفرط ببعضها سببا في وجود تلك الخلافات،فضلا عن حذفه لأسماء النحاة والشواهد النحوية التي تحتمل أكثر من وجه إعرابي ،زيادة على استعمال المؤلف لغة مبسطة وسلسة ومفهومة من الجميع ،وهذا كان عاملا مساعدا للجميع في فهم واستيعاب الكتاب . وفي الختام يتضح من خلال أبواب الكتاب التي قسم بها النحاس كتابه ، وجمعه لها بطريقة جديدة يهدف منها أساسا إلى تيسير النحو على المتعلمين والمبتدئين ،وهذا مايعود بنا إلى أساليب القدامى من النحاة الذين يبتعدون عن كل مايعقد ويشتت الدرس النحوي ،وهذا الأسلوب هو أسلوب الكوفيين الذي غالبا مانجده مطبقا للمنهج الوصفي .وأخيرا فأن هذا يجعلنا أن نتيقن من أن أبو جعفر النحاس قد اتبع المنهج الوصفي عند تأليفه كتابه (ألتفاحة في ألنحو) ،وقد كان لاتباعه هذا المنهج أثرُ في اصدار كتابه التعليمي هذا .


Article
The Rhetoric of Arrangement in the Holy Quran A Semantic Aesthetic Study
بديع الترتيب في القرآن الكريم دراسة دلالية جمالية

Loading...
Loading...
Abstract

The arrangement is considered one of the rhetorical terms that did not go through enough study by the ancient and modern studiers because of the ambiguity within the theory of simulation by many of them. This made them ignore this term except for some of the signs by the interpretation scholars and the scholars of similarity and difference. Concerning the modernists, they followed the steps of the ancient ones in theory and application, therefore, they did not add anything important for not having modern research methods. Here lies the significance of the study which came into two parts, the first is theoretical for the purpose of identifying the arrangement and the other is an application to the Quran texts to reveal some of the secrets of its miraculous arrangement. The research reached some results, the most important of which are: 1- The arrangement did not receive enough study by the scholars of the Arabic Language. The reason that led to this is the ambiguity of simulation theory for many of the scholars which made them ignore many of its signs. The modernists followed the steps of the ancient ones in theory and application. 2- The rhetoric of the arrangement is related to the simulation theory concerning its aesthetic aspect based on the fact that the simulation in its simplest images necessitate that the creative work should be more like life and that it is a simple relation depicting reality as it is. In other words, not every arrangement is a creative work if it does not simulates the essence that arouses meditation in life. 3- The new vision of arrangement helped deciding the analytical rules and uncovering the profound inspirational meanings that has never been revealed before because of the interrelation of the terms and the absence of the methods followed in revealing the meaning of this rhetorical phenomena. يعد الترتيب من المصطلحات البلاغية البديعية التي لم تأخذ حقها من الدراسة عند القدماء والمحدثين، بسبب غموض نظرية المحاكاة عند كثير منهم، مما جعلهم يغضون الطرف عن هذا المصطلح، إلا بعض الإشارات عند علماء التفسير وعلماء التشابه والاختلاف. أما المحدثون فقد ساروا على خطى القدماء تنظيرا وتطبيقا، فلم يضيفوا شيئا ذا بال في هذا الشأن، لعدم تجديدهم مناهج البحث. ومن هنا تأتي أهمية هذا البحث مقسما على قسمين الأول: تنظيري لغرض التعريف بالترتيب والآخر: تطبيقي على نصوص قرآنية للوقوف على بعض أسرار الترتيب القرآني المعجز. وقد توصل البحث إلى نتائج لعل أهمها: 1ـ لم يلقَ الترتيب عناية كبيرة عند كثير من علماء العربية، ويبدو أنّ السبب الذي قاد إلى ذلك هو غموض نظرية المحاكاة عند كثير منهم، مما جعلهم يغضون الطرف عن كثير من شواهده ، وقد حذا المحدثون حذو السابقين تنظيرا وتطبيقا. 2ـ يرتبط بديع الترتيب بنظرية المحاكاة من حيث أثرها الجمالي، انطلاقا من أن المحاكاة في أبسط صورها تذهب إلى وجوب أن يكون العمل الإبداعي أقرب شبها إلى الحياة، من دون فهمها بأنها علاقة بسيطة تنقل الواقع كما هو، بمعنى أن ليس كلّ ترتيب بديعا، ما لم يحاكِ الجوهر الذي يثير التأمل في الحياة. 3ـ أثمرت الرؤية الجديدة للترتيب في تحديد القواعد التحليلية والكشف عن المعاني الإيحائية العميقة التي لم يُكشف عنها سابقا، على الرغم من رصد القدماء والمحدثين لها، بسبب تداخل المصطلحات وغياب المنهج المتبع في الكشف عن كنه هذه الظاهرة البديعية. 4ـ كشفت الدراسة التطبيقية أن الترتيب في القرآن الكريم لم يأتِ اعتباطا، إذ جاء مقصودا ومعجزا شأنه شأن سائر النظم القرآني، وإن بدا للوهلة الأولى أنه مجرد تعداد لصفات عرضية، وليس من القبيل الذي يمكن إظهار البراعة فيه وإبانة الفصاحة


Article
Place in "Madinat Allah" novel
المكان العلامة في رواية (مدينة الله)

Loading...
Loading...
Abstract

يحمل حسن حميد المتلقي من مكان لآخر, بين التلال والاحياء, وفي الشوارع والازقة, ويدخله في البيوت القديمة والجديدة, ويسمع كلام رجالها ونسائها ويريه حركات الاطفال, ويجعل المتلقي واحداً من المقيمين فيها كما يعيش سكانها تأكل طعامهم وتشرب شرابهم بل ينتمي اليهم. يرسم حسن حميد صورة المدينة المقدسة في أوساط القرن العشرين بمحافظتها على العادات وتمسك أهلها بالتقاليد ولا سيما في أحيائها الشعبية التي أولاها اهتماماً كبيراً حتى يدلنا على حارتها الرابعة على أرضها منذ فجر التاريخ فضلاً من مآذن المدينة التي تسبح لحمد الله تعالى ولم تنسى يوماً أنها أول القبلتين وآخر الحرمين, ومسرى النبي (صلى الله عليه وسلم), وتتعدد التسميات في الرواية عن (مدينة الله) أول الدنيا/ أقرب الامكنة الى السماء/باب السماء/ بلد السيد المسيح/ ويركز على اشجار الزيتون بما تدل على المقدس, فتقوم جرافات العالم بعمل وفشي لاقتلاعها لتزرع مكانها الارز. تتحدث الرواية بأسلوب مشوق عن جماليات المدينة المقدسة مكانتها في التاريخ وعن قسوة الزمان والصبر الطويل, فهي تحكي عن زمن مضى, وزمن سيأتي ليقول للناس لن يبقى الغزاة إذ أن القبور شاهدة على جرائم عصابات اسرائيل, وهذا الزمن الذي يعيشه الشعب الفلسطيني من خلال تدمر القرى والحواجز المنتشرة والارهاب والتنكيل والقتل المنظم. حملت الرواية عنوانات فرعية تحمل دلالات تؤكد هوية القدس العربية بأحيائها وشخوصها ببراعة من الوصف, من حيث ذكر التفاصيل المتعددة انواع الطعام, والشوارع والجمع والنذور والزيارة, والمآذن والكنائس, فيوحي العنوان بصمود البشر في هذه المدينة المقدسة فيها يصمد البشر كما لم يصمد أحد كيف واجه الناس هذا القمع كله والارهاب, ان هذه المدينة تبني ما يهدم العدو, وتسكن حول ما تهدم, أراد الكاتب (حسن حميد) أن يؤكد بأن المقدس كان وما يزال يريد مدينته المقدسة مدينة لكل الناس والاجناس والفئات. يحمل حسن حميد المتلقي من مكان لآخر, بين التلال والاحياء, وفي الشوارع والازقة, ويدخله في البيوت القديمة والجديدة, ويسمع كلام رجالها ونسائها ويريه حركات الاطفال, ويجعل المتلقي واحداً من المقيمين فيها كما يعيش سكانها تأكل طعامهم وتشرب شرابهم بل ينتمي اليهم. يرسم حسن حميد صورة المدينة المقدسة في أوساط القرن العشرين بمحافظتها على العادات وتمسك أهلها بالتقاليد ولا سيما في أحيائها الشعبية التي أولاها اهتماماً كبيراً حتى يدلنا على حارتها الرابعة على أرضها منذ فجر التاريخ فضلاً من مآذن المدينة التي تسبح لحمد الله تعالى ولم تنسى يوماً أنها أول القبلتين وآخر الحرمين, ومسرى النبي (صلى الله عليه وسلم), وتتعدد التسميات في الرواية عن (مدينة الله) أول الدنيا/ أقرب الامكنة الى السماء/باب السماء/ بلد السيد المسيح/ ويركز على اشجار الزيتون بما تدل على المقدس, فتقوم جرافات العالم بعمل وفشي لاقتلاعها لتزرع مكانها الارز. تتحدث الرواية بأسلوب مشوق عن جماليات المدينة المقدسة مكانتها في التاريخ وعن قسوة الزمان والصبر الطويل, فهي تحكي عن زمن مضى, وزمن سيأتي ليقول للناس لن يبقى الغزاة إذ أن القبور شاهدة على جرائم عصابات اسرائيل, وهذا الزمن الذي يعيشه الشعب الفلسطيني من خلال تدمر القرى والحواجز المنتشرة والارهاب والتنكيل والقتل المنظم. حملت الرواية عنوانات فرعية تحمل دلالات تؤكد هوية القدس العربية بأحيائها وشخوصها ببراعة من الوصف, من حيث ذكر التفاصيل المتعددة انواع الطعام, والشوارع والجمع والنذور والزيارة, والمآذن والكنائس, فيوحي العنوان بصمود البشر في هذه المدينة المقدسة فيها يصمد البشر كما لم يصمد أحد كيف واجه الناس هذا القمع كله والارهاب, ان هذه المدينة تبني ما يهدم العدو, وتسكن حول ما تهدم, أراد الكاتب (حسن حميد) أن يؤكد بأن المقدس كان وما يزال يريد مدينته المقدسة مدينة لكل الناس والاجناس والفئات.


Article
Internal Rhythm in Meaning Originality and Poetic Visions Modernity
الإيقاع الداخلي في أصالة المعنى و حداثة الرؤى الشعرية

Authors: Hakim Fadheel Ataiwi حاكم فضيل
Pages: 375-400
Loading...
Loading...
Abstract

Rhythm Meaning To become Clear Rhythm Sense Form nature Him " To do Vacillating to sing Motion and Stamp feel" and It element in verse because to Tetley Esthetes with make to parole system of with rule Inner consciousness volunteer and parley might and sound system with to begin and Free Verse to combinaisan Rhythm : " Equalizer ,Sound Rhythm 2-" a Rhythm in prose poem" " after that appear in " prose poem" on tether Fixing on plot and Action Dialogue and structures narratives and Description and Linarite " prose poem Rhythm " is poetics hortative Curry come and Does not measure , It is meter E exterior and interior in system. معنى الإيقاع: كان سعي البحث نحو تحديد معنى الإيقاع وقد توصل إلى أنه (فعلٌ متكرّر ٌيرتّلُ حركة ً ويطبَعُ حسّا ً) ، وهو عنصر مهم في الشعر،فهو من الجماليات النصية التي تجعل للكلام مزية فنية بما يمتلكه من ترتيل حركي وتطبيع حسي ومطاوعة الذات وقدرة تعبيرية وانتظام صوتي وتصوير شعوري وفكري. وقد تجلى في الشعر الحر معنى الإيقاع الداخلي في توليد قيم تعبيرية تنسجم والبناء السردي للقصيدة كتكرار التقسيم وإيقاع الصدى والمشاكلة وإيقاع الصورة والإيقاع الأسلوبي نحو سمفونية الاستلاب في شعر النواب ،وهي ظواهر تطور إيقاعي لجيل السياب وما تلاه من الشعراء. 2ـ إيقاع القصيدة النثرية: بدت القصيدة النثرية ذات إيقاع فني يرتكز على الحَبك القصصي وحوار الفعل ورد الفعل، وإيقاع السرد والوصف و ترابط البداية بالنهاية، وهندسة البياض والتسطير ،وقد يسهم فيه توارد النوع الصوتي ، ومصادفة التوازن والتكرار ،فمدار القصيدة النثرية هو مدارُ شعريةٍ جديدةٍ تحسُ ولا تقاسُ فهي خارج (الوزن) وداخل (الأسلوب والبناء).

Keywords


Article
Morphological impact in the Connotation of the Word (back) and its Derivatives in the Holy Quran
الأثر الصَّرفِيّ في دلالة لفظة (ظهر) ومشتقاتها في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

longer indicative morphological species of indicative derived from the formulas and its structure as returns all vocalizations in language into buildings and formulas for specificTaataan under which meanings functional and morphological of words as that of formulagreat importance in enriching the the language as of introduction can add words new on the weight of original version itself as it represents templates of intellectual flowing into where meanings the General is determined by and given its size and its meaning private, including the Quran has himself alone his style the Whole to arts of speech and organized by Budaiya and privacy of his vocabulary This study was inspaciousness and specifically Article (back) that had occupied a space in the language of the Koran as totaled and they are received a nine and fifty distributed over thirty Suratmay wer diverse formulas combining the actual and nominal mere and further derivative rigid and this diversified denote variation intentional because choose weightsshall basis morphological selection meaning that serves the purposes of Qur'anic expression. تعد الدلالة الصرفية نوعا من أنواع الدلالة المستمدة من الصيغ وبنيتها ,إذ تردّ جميع الألفاظ في اللغة إلى مبان وصيغ محددة تتعين بموجبها المعاني الوظيفية والصرفية للألفاظ , وأن للصيغة أهمية كبرى في إثراء اللغة إذ بوساطتها يمكن زيادة ألفاظ جديدة على وزن الصيغة الأصلية نفسها , وأنها تمثل القوالب الفكرية التي تصب فيها المعاني العامة ,فهي تحددها ,وتعطيها حجمها ومعناها الخاص, وبما أن القرآن الكريم قد انفرد بإسلوبه الجامع لأفانين القول ونظمه البديع وخصوصية مفرداته كانت هذه الدراسة في رحابه وتحديدا لفظة (ظهر) ومشتقاتها التي شغلت حيزا في لغة القرآن الكريم إذ بلغ مجموع ورودها فيه تسعا وخمسين مفردة موزعة على ثلاثين سورة وقد وردت بصيغ متنوعة إذ جمعت بين الفعلية والاسمية ,والمجردة والمزيدة ,والمشتقة والجامدة ,ولهذا الاختلاف المنوّع دلالة مقصودة ,لأن اختيار الأوزان يقوم على أساس اختيار المعنى الصرفي الذي يخدم أغراض التعبير القرآني.


Article
Investigating a thesis in Companionship issue by Al-Waheed Al-Bahabahani
تحقيق رسالة في مسألة الاستصحاب للوحيد البهبهاني محمد باقر بن محمد أكمل مجدد المائة الثالثة عشرة

Loading...
Loading...
Abstract

This thesis is about a thing that may happen in a certain time or a certain status, and is doubtful to keep on after that. It is about the judicial adjudication regarding things that are not correlated with it, or having something stating its constancy. This thesis is divided into two parts: The first deals with what regards the juridical adjudication, like establishment of the nonentities. The second deals with taking the same judicial adjudication which is of two kinds: to prove the judicial adjudication for a known subject. The second kind is about a known a subject which doesn't arouse any suspicion. The following steps were followed for achievement: 1- choosing the thesis: it is a short one, from one hand, and was written by a great a great man like Al-Bahbahani on the other. So, it is important to prove that this thesis is for Al-Waheed Al-Bahbahani . 2- We are not yet sure whether the thesis has been investigated. 3- Searching for the different copies of the thesis: at the beginning we have got a copy from the library of Al-Fiqh College, then we found a copy in Kashif elGhitaa library, which the same as the one belonging to the library of Al-Fiqh College, then we found two different copies of the thesis in Ameer elMu'mineen library. 4- Copying the thesis from manuscripts, reading the ambiguous words, and making comparisons among the copies, fixing the punctuation marks as known nowadays. 5- Making conformity of the copies, to show and clarify the differences so as to fix the most correct and specified copy, then putting the differences in apostils. 6- Confirming that the thesis was written by Al-Waheed Al-Bahbahani . This will be included in the introductions which we have written in this study. 7- Write a biography of Al-Waheed Al-Bahbahani, and show his role in developing the Isolian Imamian School, it will be shown in the introductions. 8-Confirming the differences among the copies in apostles using the following symbols: a) The copy of Al-Fiqh College, and the copy of Kashif elGhitaa library. b) The copy of Ameer elMu'mineen the first library. c) The copy of Ameer elMu'mineen the second library. We have made the copy of b) as the original one and made some necessary amendments according to a) and c) because b) was the reliable when we have made revisions. We included the study a number of introductions which show the reader the value of the study and its writer.

Table of content: volume:1 issue:18