Table of content

Journal of University of Babylon

مجلة جامعة بابل

ISSN: 19920652 23128135
Publisher: Babylon University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Babylon (JUB) is an official journal of University of Babylon in Iraq, established in 1995.

JUB is publishing peer-reviewed, high-quality research papers and reviews in all branches of Engineering Sciences, Pure Sciences, and Humanity Sciences.

JUB publishes twelve issues of rigorous and original contributions in the Science disciplines of Biological Sciences, Chemistry, Geology Sciences, and Physics, and in the Engineering disciplines of Material, Civil, Computer Science and Engineering, Electrical, Mechanical, Chemical, and Architecture Engineering.

https://www.journalofbabylon.com/index.php/JUB/issue/archive

Loading...
Contact info

info@journalofbabylon.com,

jub@itnet.uobabylon.edu.iq.

+9647823331373

https://www.journalofbabylon.com

Table of content: 2014 volume:22 issue:3

Article
تعيين معامل النفاذية لمواقع في مدينة النجف الأشرف

Authors: ليث جواد عزيز
Pages: 546-560
Loading...
Loading...
Abstract

Najaf, the holy city, is located in the middle part of Iraq and represents the seventh governorate from the eighteen governorate of Iraq in area. Permeability in Al-Najaf city is the importance property that effects on the buildings stability, therefore, the research is focused to evaluate the permeability for coarse Al- Najaf soil (cohesionless soil). Due to the soil morphology of Al-Najaf city, many disturbed samples at different depths were brought representing locations covering the region in Al-Najaf governorate. Four locations of soils in Al-Najaf city are selected. These locations are classified according to the values of effective diameter to (A, B, C and D). The coefficient of permeability (k) is estimated by using the constant head permeability test when the soil samples are prepared in dry state, then spreading the soil inside the permeability container at different density by using raining soil (at different void ratio), these tests are repeated at different coefficient of uniformity (CU). The mathematical representation of the coefficient of permeability data are represented by empirical equation. The regression analysis was performed by using the statistical package and the results of the analysis provide the empirical equation for Al-Najaf soil . The empirical equation(12) compare with the Poiseuille's equation(11),the results of the empirical equation are conservative as compared to Poiseuille's equation. The results obtained from the present empirical equation (12) are compared with the field results of the four arbitrary locations which show a fairly good matching. النجف هي المدينة الدينية الموجودة في وسط العراق و التي تمثل المحافظة السابعة من المحافظات الثامنة عشر للعراق من ناحية المساحة و التي تشهد حركة عمرانية كبيرة و بسب كون أن نفاذية التربة من العوامل المهمة التي تؤثر على استقرارية المنشات و نظراً لتغير قيم معاملات النفاذية من منطقة الى اخرى في مدينة النجف و في نفس الوقت تغيرها افقياً و عموديا في المنطقة الواحدة (من نقطة الى نقطة)، لذا تناول هذا البحث إيجاد معادلة وضعية عامة لحساب معامل النفاذية لأي منطقة في مدينة النجف و عند أي عمق. و من اجل محاكاة هذا الاختلاف في تربة النجف، تم جلب عدة عينات مشوشة وعند أعماق مختلفة شملت جميع مناطق محافظة النجف و تم اختيار أربعة مناطق صنفت كالأتي A) وB وC وD ( وذلك حسب قيم الأقطار الفعالة (D10), وتم استخراج معامل النفاذية (k) لكل نموذج و باستخدام تجربة الارتفاع الثابت بعد أن وضعت تلك العينات بصورة جافة بداخل خلية فحص النفاذية بعد ان عولجت مختبرياً وذلك بوضع النماذج عند كثافات حدل جافة مختلفة وباستخدام الطريقة المطرية لوضع التربة ، بمعنى أخر عند نسب فجوات مختلفة (e) واعيدت تلك الفحوصات لعدة قيم من معامل الانتظام (CU). تم تحليل النتائج المختبرية لمعامل النفاذية ووضعها ببرنامج احصائي لإيجاد تلك المعادلة الوضعية العامة والخاصة بتخمين المعامل (k) بالنسبة لأي منطقة في مدينة النجف و عند أي عمق معتمدينً على قيم مختلفة (CU) و (D10) و (e) وقورنت هذه المعادلة المستخرجة مع المعادلة النظرية المشتقة من قبل بويسلي ووجد بان المعادلة الوضعية(Eq.12) المستخرجة تعطي نتائج قريبة من المعادلة النظرية المشتقة بالاعتماد على الفرضيات (Eq.11) مع اختلاف قليل. وفيما بعد تم التحقق من اعتمادية تلك المعادلة بايجاد قيم معاملات النفاذية حقليا لأربعة مناطق عشوائية و قد قورنت تلك القيم مع القيم المستخرجة من المعادلة الوضعية و قد وجد بان هناك تطابق كبير.


Article
الغرامات التأخيرية في العقود الادارية

Loading...
Loading...
Abstract

We had in this research the introduction in the delay fine , and the state's right imposition on the contractor who delayed in the implementation of his contractual obligations and without the presence of arbitrary reasons for this delay , we also explained that The delay fine always be a replaced by administrative contract, as well as explained in the text the administrative legislations, such as the general conditions of the conditions of civil engineering works ,the instructions of the implementation of government contracts and the instructions of the implementation of the federal budget, we also distinguished between the delay fine and other legal situations such as the penal condition ,and threatening fine and we explained the difference between them , and we considered that the damage is assumed for delay implementation of administrative contracts does not need to prove the damage by the administration , the delay fine is imposed once the delay of contractor for the periods of the delay of the scheduled implementation , and therefore administration can deducted from the dues of the contractor without the need to issue a judicial ruling , then we explained in this research the most important characteristics of delay fines and conditions of availability of it on the contractor with the administration , Then we explained the cases in which management can exempt the Contractor from the delay fine . And through this research we came to the following results :- 1 - shall not reduce the delay fine or to exempt the contractor from it under the pretext of not getting damage by the judiciary, even if exaggerated in its discretion because it is discretionary matters pertaining to the administration . 2 - The current legislations governing the system of administrative contracts, such as the General Conditions for Construction of civil engineering works , instructions implementation of government contracts or even Iraqi civil law in relation to the rules that govern the contract of entrepreneurship , and are considered obsolete legislations do not fit with the current development happening in the field of of administrative contracts and the giant state investment projects and do not cover all the problems that you get in these contracts . 3 - That the competent administrative court settling disputes administrative contracts (construction contracts), formed by the Ministry of Planning and Development Cooperation under the instructions of implementation of government contracts number (1) for the year 2007 can not resolve all of the disputes that associated with administrative contracts at the level of Iraq , I see the necessity to be expanding it to include all governorates due to the evolution in the field of construction and reconstruction . 4 - I see the necessity for there to be a court of competent jurisdiction to consider the administrative contract disputes and especially the investment plan projects contracts in each governorate governorates of Iraq in view of the large number of projects, where the court is competent in these disputes at the present time is the court of first instance . 5-Necessity insert management personnel and especially working on projects investment plan (administrative contracts) in specialized courses inside and outside Iraq in order to inform them of the latest styles in the organization of administrative contracts, through the use of modern technology .The last prayer is praise be to Allah, Lord of the World. كان لدينا في هذا البحث مقدمة في غرامة تأخير،و فرض حق الدولة على المقاول الذي تأخر في تنفيذ التزاماته التعاقدية وبدون وجود أسباب تعسفية ل هذا التأخير،فإننا أوضح أيضا أن الغرامة تأخير يكون دائما الاستعاضة عن العقد الإداري، وكذلك أوضح في نص التشريعات الإدارية،مثل الشروط العامة للأحوال أشغال الهندسة المدنية، وتعليمات تنفيذ العقود الحكومية وتعليمات تنفيذ الموازنة العامة الاتحادية،ونحن أيضا المتميزة بين غرامة التأخير وحالات قانونية أخرى مثل حالة العقوبات،و غرامة تهديدية وشرحنا الفرق بينهما، و اعتبرنا أن يفترض الضرر لتنفيذ تأخير العقود الإدارية لا تحتاج إلى إثبات الضرر من قبل الإدارة،يتم فرض غرامة تأخير بمجرد أن تأخير المقاول ل فترات التأخير في تنفيذ المقرر،وبالتالي يمكن لل إدارة خصمها من مستحقات المقاول دون الحاجة لإصدار حكم قضائي،ثم شرحنا في هذا البحث أكثر الخصائص المهمة لل غرامات تأخير وشروط توافر على المقاول مع الإدارة، ثم شرحنا الحالات التي يمكن إدارة إعفاء المقاول من غرامة التأخير. ومن خلال هذا البحث توصلنا إلى النتائج التالية:- 1 - لا يجوز تخفيض الغرامة تأخير أو إعفاء المقاول من ذلك بحجة عدم الحصول على الضرر من قبل القضاء،حتى لو بالغت في تقديرها لأنها أمور تقديرية تتعلق الإدارة. 2 - وتعتبر التشريعات الحالية التي تحكم نظام العقود الإدارية ، مثل الشروط العامة ل مقاولات الأعمال والهندسة المدنية، تعليمات تنفيذ العقود الحكومية أو القانون المدني العراقي حتى بالنسبة للقواعد التي تحكم عقد المقاولة،و عفا عليها الزمن التشريعات لا تتناسب مع التطور الحالي يحدث في مجال العقود الإدارية و المشاريع الاستثمارية العملاقة والدولة لا تغطي جميع المشاكل التي تحصل في هذه العقود. 3 - أن محكمة القضاء الإداري المختصة تسوية تجادل في العقود الإدارية (عقود البناء)،التي شكلتها وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي في إطار تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم (1) لعام 2007 لا يمكن حل جميع المنازعات التي ترتبط مع العقود الإدارية على مستوى العراق،وأرى ضرورة أن تتوسع لتشمل جميع المحافظات ويرجع ذلك إلى التطور في مجال البناء والاعمار. 4 - أرى ضرورة أن تكون هناك محكمة مختصة للنظر في النزاعات المتعلقة بالعقود الإدارية و خاصة عقود مشاريع الخطة الاستثمارية في كل محافظات العراق محافظة نظرا لوجود عدد كبير من المشاريع، حيث المحكمة المختصة في هذه النزاعات في الوقت الحاضر هي المحكمة الابتدائية.موظفي الإدارة إدراج ضرورة والعمل خصوصا على مشاريع الخطة الاستثمارية (العقود الإدارية) في دورات متخصصة داخل وخارج العراق من أجل اطلاعهم على أحدث الأساليب في تنظيم العقود الإدارية،من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة. 5- ضرورة إدراج موظفي الإدارة والعمل بشكل خاص على مشاريع الخطة الاستثمارية (العقود الإدارية) في دورات متخصصة داخل وخارج العراق من أجل اطلاعهم على أحدث الأساليب في تنظيم العقود الإدارية، من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة.و آخر دعوانا الحمد لله رب العالمين.

Keywords


Article
دراسة كفاءة محارق النفايات الطبية في مستشفيات الحلة في محافظة بابل

Authors: رشا صلاح مهدي
Pages: 561-580
Loading...
Loading...
Abstract

This research study is to ensure the efficiency of medical waste incinerators at three hospitals in the city of Hilla, (Meirjan Specialist, , Alwelada and Aljamhori (Hilla educational)). This study, were assessed the rate of generation of medical waste entering and leaving the incinerator for a period of five months starting from (October - February) in year (2010-2011) has been found that the efficiency of burning volatile from month to month depending on the increase of people (patients) and diseases in these hospitals, but we can say that all of the Meirjan Specialist Hospital , Alwelada Hospital and Children aoukribp are efficient in combustion that the efficiency is (97%). at hospital of Aljamhori (Hilla, education), the combustion efficiency is a little because it,s made by hand to disrupt the work of waste incinerators.تضمن هذا البحث دراسة كفاءة محارق النفايات الطبية في ثلاث مستشفيات في مدينة الحلة (مرجان التخصصي, الولادة والأطفال والحلة التعليمي). من خلال هذه الدراسة ,تم تقييم معدل تولد النفايات الطبية الداخلة والخارجة من المحرقة لفترة خمسة اشهر ابتداء من (تشرين الأول- شباط) للعام (2011-2010) وقد وجد ان كفاءة الحرق متذبذبة من شهر الى أخر اعتمادا على زيادة الأشخاص(المرضى) والأمراض في تلك المستشفيات ولكن يمكننا القول ان كل من مستشفى مرجان التخصصي ومستشفى الولادة والأطفال كفوءة او قريبة من كفاءة الاحتراق البالغة ((97%. اما مستشفى الحلة التعليمي فان كفاءة الاحتراق قليلة لأنها تتم يدويا لتعطل عمل محارق النفايات.


Article
Iraqi EFL Learners' Use of English Lexical Collocations

Authors: Shahla Abdul Kadhim Hadi
Pages: 566-579
Loading...
Loading...
Abstract

The term 'lexical collocation' refers to the habitual co-occurrence of words in a linguistic form. The patterning of lexical collocations does not follow some particular rules. It is highly subject to the native speakers' tendencies and to their cultures. Thus, mastering lexical collocations of the English language is a major problem for the Iraqi EFL learners. The incompatibility between collocations in the learners' mother tongue,(i.e. Arabic language) and those of the target language, (i.e. English language) may further complicate the problem. In the light of this problem, this study aims at investigating the Iraqi EFL learners' use of the English lexical collocations. The theoretical part of this study presents a discussion of lexical collocations in Arabic and English. The practical part is intended to statistically measure the Iraqi EFL learners' ability to use English lexical collocations accurately. The statistics shows a low level of performance on the Iraqi EFL learners' part. It is also concluded that the learners employ literal transfer from their mother tongue, substitution, and generalization as communicative strategies to overcome their deficiency in using the English lexical collocations accurately (see 6). يشير مصطلح المتلازمات اللفظية إلى توارد معتاد للمفردات في سياق لغوي. إن تشكل المتلازمات اللفظية لا يتبع قانونا معينا بل يكون خاضعا لميول أصحاب اللغة و ثقافاتهم. لذا فان السيطرة على المتلازمات اللفظية في اللغة الانكليزية يمثل صعوبة كبيرة للطلبة العراقيين من متعلمي اللغة الانكليزية لغة أجنبية. كما إن عدم التوافق بين اللغة ألام (أي اللغة العربية) واللغة الهدف (أي اللغة الانكليزية) قد يزيد المشكلة تعقيدا. وفي ضوء هذه المشكلة,تهدف الدراسة الحالية إلى استقصاء استعمال الطلبة العراقيين متعلمي اللغة الانكليزية لغة أجنبية للمتلازمات اللفظية الانكليزية.يناقش الجانب النظري من الدراسة مفهوم المتلازمات اللفظية في اللغة الانكليزية والعربية. بينما يقيس الجانب العملي إحصائيا قابلية الطلبة العراقيين من متعلمي اللغة الانكليزية لغة أجنبية على استعمال المتلازمات اللفظية الانكليزية بشكل دقيق. وقد أظهرت الإحصاءات مستوى أداء ضعيف للطلبة كما خلصت الدراسة إلى إن الطلبة يوظفون عدد من الأساليب التواصلية كالنقل الحرفي من اللغة الأم والاستبدال والتعميم للتغلب على قصورهم في استخدام المتلازمات اللفظية الانكليزية بشكل دقيق.

Keywords


Article
The Use of The First Language in Major ELT Methodologies

Authors: Samar Kareem Fakhery
Pages: 580-593
Loading...
Loading...
Abstract

One of the hotly debated issues in the field of teaching English as a second or foreign language today in the Arab world is whether Arabic has a role in teaching English , the use of Arabic is anathema to other teachers of English. The aim of this paper is to seek a middle ground solution to this perennial issue in English language teaching .It begins with a review of the role of the first language or mother tongue in major English language teaching methods. It then moves to reasons for using the first language . It is a guide in developing and selecting the techniques and strategies and language teaching and it is established on the basis of the selected approach. The term (technique) refers to such activities and instructional practice which the teacher actually adopts in a specific classroom ; in order to achieve better results of his instruction. Finally the paper presents the views of Arab teachers of English on the use of Arabic in English language teaching. يناقش هذا البحث مجال تدريس اللغة الانكليزية كلغة ثانية او كلغة اجنبية في العالم العربي وفي ما اذا كانت اللغة العربية لها دور في تدريس اللغة الانكليزية,واستخدام اللغة العربية كقاعدة في تدريس اللغة الثانية وان الهدف لهذا البحث لإيجاد حل وسط لهذه القضية الثانية الدائمة في تدريسها من قبل مدرسين اللغة الانكليزية ومدى تأثير اللغة إلام على اللغة الدخيلة.

Keywords


Article
تأثير هجوم الاملاح الكبريتية الخارجية على الخرسانة

Authors: خالد حسن حاوي
Pages: 581-593
Loading...
Loading...
Abstract

This research is deliberate the effect external sulfate attack on Compressive strength concrete with 1 : 1.5 :3 mix ratio and cement content 380 kg / m3 with curing age 28 days in ordinary water then complete immersed in three different sulfate solutions of magnesium, sodium and calcium at four levels 0%, 2%, 4% and 6% each for three exposure periods of 60, 90 and 120 days. This four levels sulfate solutions is used because same natural sulfate subsistent in groundwater , soils which surrounding concrete . Results tests of Compressive strength for all specimens immersed in different sulfate solutions show that Magnesium sulfate had the most deleterious effect on the concrete compressive strength especially when exposed in 6% for 120 days which record 24.44 MPa compare with referential 30.87 MPa with strength loss20.82- % . Calcium sulfate had the least effect with strength reduction most 9.43- % for specimens which immersed in it , and 16.74- % strength loss with in sodium sulfate in 6% for 90 days for each of them compare with referential . تناول البحث دراسة تأثير هجوم الاملاح الكبريتية الخارجية على قوة انضغاط الخرسانة بنسبة خلط 1: 1.5: 3 وبمحتوى سمنتي 380 كغم/ م3 والمعالجة بالماء الاعتيادي لمدة 28 يوم وبعدها غمرت تماما بثلاث انواع من محاليل الكبريتات المختلفة وهي كبريتات المغنيسيوم, الصوديوم, والكالسيوم وذلك بإضافتها الى ماء المعالجة وبتراكيز مختلفة كانت (0 ،2 ،4 ،6 ) % ولكل منهم حيث تقارب هذه النسب الواقع الفعلي للكبريتات الخارجية المهاجمة للخرسانة والمتواجدة بمحيط الخرسانة الخارجي مثل المياه الجوفية او التربة المحيطة بالخرسانة حيث تم غمر النماذج وبشكل كلي ومستمر في المحاليل المختلفة وبتراكيزها المختلفة وخلال مدد الفحص الثلاث 60 ، 90 ، 120 يوم من تاريخ غمرها بالمحاليل لمعرفة مدى تأثير انواع تلك الكبريتات وبتراكيزها المختلفة عليها . اشارة نتائج فحوصات قوة الانضغاط لجميع النماذج الخرسانية المغمورة بالمحاليل وبالمدد المختلفة المذكورة بان اشد تأثير سلبي على قوة انضغاط النماذج عند غمرها بمحلول كبريتات المغنيسيوم وبتركيز 6% ولمدة 120 يوم حيث سجلت انضغاط مقداره 24.44 MPa مقارنة بمثيلتها المرجعية المغمورة بالماء الاعتيادي ولنفس المدة والتي سجلت 30.87 MPa بنسبة نقصان بالانضغاط 20.82 % . بينما كان محلول كبريتات الكالسيوم الاقل تأثيرا على قوة الانضغاط فقد كان اقصى نسبة انخفاض سجلتها النماذج المغمورة فيه 9.43%، وبنسبة انخفاض 16.74 % للمغمورة في محلول كبريتات الصوديوم ، بتركيز 6% ولمدة 90 يوم لكليهما مقارنة بمثيلتها المرجعية.


Article
فاعلية الإستراتيجية البنائية بتدريس التاريخ العربي الإسلامي في التحصيل لدى طالبات الصف الثاني المتوسط

Authors: جنان مرزه حمزه
Pages: 594-618
Loading...
Loading...
Abstract

The Present era is Characterized by the modern development which is an important Condition for members to get the requirements of the Practical and Scientific Life by means of adopting the Scientific Thinking which Leads to improving the Creative Power away From memorization or mind Programming and to be able to transform from the Process of gaining information to the Process of building it and transforming it to the Knowledge that is characterized by inventing relations and Phenomena that enable the Learner to Shift from the Knowledge to what is beyond it , i.e. in terms of thinking how to think . Thus , mental thinking is a logical one in all Societies by means of Preparing the Person Who is able to Face the life and its Variables and requirements . For These reasons , institutes are concerned with developing the mental abilities for persons and developing thinking to make them able to learn all over their life and to get benefit from the new Sciences that are expected to emerge owing to this development. The constructive strategy is one of the teaching strategies that focus on the learner rather than the teacher . It helps the learner to know the new facts by means of building it by themselves . This way of learning is of value for them as it has direct relations with their practical life . It also aims at developing the learners ability for private learning by means of improving their learning and Scientific research Aims : The present research aims at investigating the effect of the constructive strategy in teaching Arabic Islamic history for pupils of second intermediate levels . Hypothesis : The study hypothesizes that no differences of static effect Occur in the medium level for the degrees of the experimental group that study by means of the constructive theory in comparison with the control group . Limits : The study is limited to: 1-Girl pupils of second intermediate school in Babylon governorate in the year 2012-2013. 2-The textbook of Arabic Islamic history for the abovementioned class. Procedure : The researcher adopted the experimental Procedure as it suits the goals of this research . The study includes 30 intermediate and Secondary Schools 14 intermediate + 16 Secondary Schools). Sample of Research : The research randomly selected the intermediate School of Al- Hilla for Girl as Section (A) represented the control group whereas Section (B) represented the experimental one . Tools: This is characterized by a test of multi-choice items (prepared by Al-Fatlawy). After validating ,the test was carried out where 50 items were given to the Pupils in the group under study . The results indicate that Pupils of the experimental group (who were given the maternal by means of the constructive strategy ) are better than those of the control group . In the light of these findings , the researcher suggests 1-Adopting the constructive strategy in teaching history for both of intermediate and secondary stages . 2- Doing a similar study in the college of Education يتميز العصر الحالي بالتطور العلمي السريع الذي يحتم على الافراد امتلاك مقومات الحياة العلمية والعملية من خلال التفكير العلمي السليم الذي يسهم في تنمية طاقات الابداع بعيدا عن الحفظ والتلقين وبرمجة العقول،وقادر على الخروج من ثقافة تلقي المعلومة الى ثقافة بنائها ومعالجتها وتحويلها الى معرفة تتمثل في اكتشاف علاقات وظواهر تمكنه من الانتقال من مرحلة المعرفة الى مرحلة ماوراء المعرفة أي مرحلة التفكير في التفكير ،فاصبح استثمار العقول هو الاستثمار المنطقي في كافة المجتمعات وذلك باعداد المواطن القادر على مواجهة متغيرات الحياة ومتطلباتها،لذا تهتم المؤسسات المعنية بتطوير القدرات العقلية للافراد وتنمية التفكير لاعداد مواطن قادر على التعلم مدى الحياة والاستفادة من ا لعلوم الجديدة التي يتوقع ظهورها مع هذا النمو المتسارع. والاستراتيجية البنائية من استراتيجيات التدريس المتمركز حول المتعلم أكثر من كونها متمركزة حول المعلم، وتساعد هذه الاستراتيجية المتعلم في تعلم المعارف الجديدة من خلال بنائها بأنفسهم ، ويكون هذا التعلم ذي معنى بالنسبة لهم ووثيق الصلة بحياتهم العملية ،كما أنها تسعى الى تنمية قدرة المتعلم على التعلم الذاتي من خلال تنمية عمليات التعلم أو البحث العلمي لديهم. هدف البحث:يهدف البحث الحالي الى تعرف فاعلية الاستراتيجية البنائية بتدريس التاريخ العربي الاسلامي في التحصيل لدى طالبات الصف الثاني متوسط. فرضية البحث:(لاتوجد فروق ذوات دلالة احصائية بين متوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن بالاستراتيجية البنائية ومتوسط تحصيل طالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن بالطريقة التقليدية). حدود البحث:يقتصر البحث الحالي على :- 1-طالبات الصف الثاني المتوسط في مركز محافظة بابل للعام الدراسي 2012-2013. 2-كتاب التاريخ العربي الاسلامي المقرر تدريسه لطالبات الصف الثاني المتوسط. منهج البحث:اعتمدت الباحثة منهج البحث التجريبي لانه يتلائم وطبيعة اهداف البحث. مجتمع البحث وعينته:يتضمن مجتمع البحث الحالي المدارس المتوسطة والثانوية للبنات في مركز محافظة بابل للعام الدراسي 2012-2013 إذ بلغ عددها (30) مدرسة منها (14) مدرسة متوسطة و(16) مدرسة ثانوية. عينة البحث:اما عينة البحث فقد اختارت الباحثة بصورة عشوائية متوسطة (الحلة للبنات) ومثلت شعبة (أ) المجموعة الضابطة وشعبة (ب) التجريبية . اداة البحث:تمثلت اداة البحث باختبار تحصيلي جاهز من نوع الاختيار من متعدد أعده (الفتلاوي -2005) أعتمدت عليه الباحثة. وبعد التأكد من صدق الاداة وثباتها،طبقت الباحثة أداة البحث (الاختبار) المتكون من (50) فقرة على العينة الاساسية للبحث في يوم 18 /3 / 2013 . وأظهرت نتائج الدراسة تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللائي درسن ب(الاستراتيجية البنائية) على طالبات المجموعة الضابطة اللائي درسن ب(الطريقة التقليدية)وبذلك ترفض الفرضية الصفرية وتقبل الفرضية البديلة. في ضوء النتائج التي توصلت اليها الباحثة يمكن استنتاج ما يأتي:- -ان تدريس التاريخ باستعمال الاستراتيجية البنائية اكثر فاعلية من التدريس بالطريقة الاعتيادية. في ضوء نتائج البحث الحالي توصي الباحثة: -استعمال الاستراتيجية البنائية في تدريس التاريخ للمرحلة المتوسطة والاعدادية. المقترحات -اجراء دراسة مماثلة في كلية التربية.

Keywords


Article
سلوك أنواع مختلفة من الاسمنت المحلي والمستورد كمادة انهاء

Authors: جبار علي لفته
Pages: 603-616
Loading...
Loading...
Abstract

That is absolutely necessary and the need for and use of cement in the end it became necessary to conduct laboratory tests for this article to find out its mandate despite the fact that there is control of the quality of materials produced for this article in the labs . So I saw of national duty and humanitarian study of the properties of some types of cement and give guidance for users to choose the best quality by conducting laboratory tests to this article, so I took four samples of cement, two local (bridge and north) and the other imported from (the UAE and the Gulf) has been conducting chemical analysis and physicist, as shown in the table (1) and (2) The research has included conducting several tests of cement mortar to select four different types of cement for three mixing ratio as shown in Table (3), namely, (1:1.5), (1:2), (1:3) and water to cement ratio w/c=40% were examined operator of the mortar soft (flow and stiffness) and density of wetlands and absorption of age (3) days and the dry density of age (1) days compressive strength and tensile at old (7,28)days which tests in three treatments (with air, water and oven) has been screening in the laboratory of concrete/at technical institute Musayib, Results show that(flow=700mm) and stiffness primary device Viket (12) minutes and hardening the final (27) min and this is identical to the specifications Iraq's number(5) for the years (1984), corresponding to the specification of the (BS-146-1973) and (ASTM-C595-1985) and the compressive strength of age (28) days with water treatment was better to have reached (28.31 Mpa) and tensile strength of age (28) days with water treatmenteqal (5 Mpaacoording toIraq number (5) for the year 1984. So investors and users are advised to make sure of the type and quality of cement used in order to get high workability, high strength and high durability بالرغم من أن هنالك سيطرة نوعية للمواد المنتجة لهذه المادة في المعامل. ات ألمختبريه لهذه المادة لمعرفة صلاحياتها الوطني والإنساني دراسة خواص بعض أنواع الاسمنت وإعطاء التوجيه للمستخدمين لاختيارلذا رأيت من الواجب أن الضرورة القصوى والحاجة لمادة الاسمنت واستعمالها في الإنهاء أصبح من الضروري إجراء الفحوص أفضل نوعيه من خلال إجراء الفحوصات ألمختبريه لهذه المادة لذا أخذت أربع نماذج من الاسمنت اثنان محليه (الجسر والشمالي) والأخرى مستوردة من (الإماراتي و والخليجي) حيث تم أجراء التحليل الكيميائي و الفيزيائي وكما مبين بالجدول (1) و(2). وقد تضمن البحث أجراء عدة فحوصات مختبرية لمونة السمنت للأربع الأنواع من السمنت بثلاثة نسب خلط وكما مبين بالجدول(3) وهي (1.5:1) ,(2:1) ,(3:1) وثلاثة معالجات( بالهواء, بالماء, بالفرن) وتم الفحص بعمر(7,28 يوم) وتم فحص عامل التشغيل (اللقوام والأنسيابو فحص الامتصاص والكثافة الرطبه والكثافة الجافة بعمر يوم وفحص الانضغاط لمكعبات (5*5*cm5) وبعمر (28,7يوم) وفحص الشد النماذج الجافه وكانت نسبة الماء (w/c) لجميع الخلطات(40%) وتم الفحص في مختبر الخرسانة للقسم المدني/المعهد التقني المسيب وقد كانت النتائج الاسمنت المستورد (الخليجي) أفضل النتائج حيث بلغ الأنسياب (flow=700mm) والتصلب الابتدائي بجهاز فليكات (12) دقيقه و التصلب النهائي (27) دقيقه وهذا مطابق للمواصفات العراقية رقم (5) لعام (1984) والمطابق للمواصفات البريطانية القياسية (B.C-146-1973) ومطابق للمواصفات الامريكيه (ASTM-C595-1985) ومقاومة الانضغاط بعمر ( 28يوم) والمعالجة بالماء قد بلغت (28.31 Mpa) ومقاومة الشد بعمر (28يوم)والمعالجة بالماء بلغت (5Mpa) وكانت مطابقة للمواصفات العراقية القياسية (5) لعام1984.لذا ننصح المستثمرين والمستخدمين الاسمنت المستعمل من اجل الحصول على قابلية تشغيل عاليه ومقاومه عاليه ومتانة عالية .


Article
حماية حديد التسليح المغمور في المحلول الالكتروليتي من التآكل باستخدام المثبطات

Loading...
Loading...
Abstract

Corrosion of steel reinforcement is one of the biggest problems facing all countries in the world like bridges in the beach area and marine constructions which lead to study this problems and apply some economical solution .According to the high cost of repair for these constructions, were studied the effect of using sodium phosphate and sodium silicate as corrosion inhibitors admixture for steel bars that submerged partially in electrolyte solution(water + sodium chloride in 3% conc.). The two inhibitors above added to the electrolyte solution in dosages (2%,3% and 4%)for both of them. The results were : corrosion rate for steel sample that's submerged partially in only water solution was lower than corrosion rate of steel bar that's submerged partially in electrolyte solution Also the two corrosion inhibitors (sodium phosphate and sodium silicate) that added to the electrolyte solution were working successfully to prevent and inhibit the corrosion by using weight loss technique with best dosage of 4% sodium phosphate ( efficiency 94% ) and best dosage of 2% sodium silicate ( efficiency 93%). يعد تأكل حديد تسليح المباني من المشاكل الكبيرة التي تعاني منها العديد من بلدان العالم كما في جسور المناطق الساحلية والمنشات البحرية مما يستوجب دراسة هذه المشكلة وتطبيق بعض الحلول المناسبة اقتصاديا. ونظراً للكلفة العالية للترميم وإصلاح هذه المنشآت تناول البحث استخدام مادتي فوسفات الصوديوم وسيليكات الصوديوم كمواد مثبطه لتأكل حديد التسليح المغمور جزئياً في محلول الكتروليتي مكون من ماء + ملح كلوريد الصوديوم بتركيز 3%.حيث أضيفت المادتين أعلاه إلى المحلول الالكتروليتي بالتراكيز (2%,3% و4%) لكل منهما. وقد اظهرت النتائج مايلي: معدل التأكل لنموذج حديد التسليح المغمور جزئياً بالماء فقط كانت اقل من معدل التآكل للنموذج الحديدي المغمور جزئياً في المحلول الملحي، كما عملت المادتان اعلاه على تثبيط واضح لتأكل حديد التسليح حيث تم قياس معدل التاكل بطريقة الفقدان بالوزن وكانت أفضل نسبة إضافة لفوسفات الصوديوم هي 4% وبكفاءة مقدارها 94% وأفضل نسبة إضافة لمادة سيليكات الصوديوم هي 2% بكفاءة مقدارها 93%.


Article
دراسة إعادة التأهيل للممر الحالي لطريق العمارة – تقاطع الطيب الشيب المشرح في محافظة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

The processes perform maintenance of roads and intersections of different types according to the scientific methodology of the priorities and imperatives that must be followed to minimize failures structural and functional anomalies of the surface of the road, which requires a process of rehabilitation (Rehabilitation) inclusive of the whole section of the road, which requires more cost and effort as well as the time it takes to accomplish. The study had been done rehabilitation process for the roadway which is started from (Amara-Baghdad intersection) to (Sheeb-Almsharah intersection with length (Km27.50) in order to get cases of failure in most of its parts due to lack of maintenance, based upon the basis of the survey included the condition of the road and areas of failure and the status of the shoulders and the effects on the road as well as the type of traffic used the road, and engineering survey and detailed study of a traffic study included a traffic situation where the study classify the volumes of traffic of the road on the basis of peak-hour traffic (Peak Hour Volume). The study used a method (Full Depth Asphalt). (Asphalt Institute Manual Method for Flexible Pavement) to design the thickness of the layers required for the rehabilitation of the road as well as the program was used (Highway Capacity System 2000) to analyze the level of service to the road after rehabilitation. The study concluded that the thickness of the layers of rehabilitation (85mm) where it is implemented by following steeps:- - Study area is cleaned thoroughly using compressed air. - Spray (tack coat) under the technical specifications of general authority for road and bridges (SORB). - Brushes amendments layer thickness (35mm) tacking into a count the tends and levels required. - Brushes asphalt surface layer thickness (50mm) under the technical specification. - Brushes sub base layer ranges thick (15-20cm) compacted well in order to address drop the shoulders of the road asphalt layer , level taking into account the required under the technical specifications .As well as the level of service for the road (LOS) will rise from the level of (E) to the level of (C) when you make the rehabilitation of the road above using the program. The study recommended the formation of circles specialty concerned with maintenance of traffic available to physical and human resources needed and to be its staff is the experience and skill and professionalism through training and development ongoing as well as the establishment of a database of all by providing the name of the road, kind, date of completion, contract amount, date of last maintenance, cost, type of failure in all, the type of maintenance treatment with a programs, objectives and priorities under the scientific planning standards established for that purpose. تعد عمليات إجراء الصيانة للطرق والتقاطعات بأنواعها المختلفة وفق منهجية علمية من الأسبقيات والضرورات الواجب إتباعها للتقليل من حالات الفشل الانشائى والوظيفي وتشوهات السطح للطريق والتي تتطلب إجراء عملية إعادة التأهيل (Rehabilitation) شاملة لكامل مقطع الطريق والذي يتطلب المزيد من الكلف والجهود فضلا عن الزمن المستغرق للانجاز. قامت الدراسة بإجراء عملية إعادة التأهيل لطريق العمارة (تقاطع بغداد) تقاطع طيب – شيب المشرح والذي يبلغ طوله (Km27.50) وذلك لحصول حالات الفشل في معظم أجزائه بسبب قلة أو انعدام حالات الصيانة، بنيت الدراسة على أساس دراسة استطلاعية تضمنت حالة الطريق ومناطق الفشل وحالة الأكتاف والمؤثرات على الطريق وكذلك نوع المرور المستخدم للطريق، ومسح هندسي تفصيلي ودراسة مرورية تضمنت دراسة حالة المرور حيث قامت الدراسة بإحصاء وتصنيف الحجوم المرورية للطريق على أساس ساعة الذروة المرورية (Peak Hour Volume)، استخدمت الدراسة طريقة (Full Depth Asphalt) (Asphalt Institute Manual Method for Flexible Pavement) لتصميم سمك الطبقات المطلوبة لعملية إعادة التأهيل للطريق وكذلك تم استخدام برنامج (Highway Capacity System 2000) لتحليل مستوى الخدمة للطريق بعد التأهيل. استنتجت الدراسة بان سمك طبقات إعادة التأهيل(85mm) حيث تفرش تلك الطبقات بأتباع الخطوات التالية : - يتم تنظيف منطقة الدراسة تنظيفا جيدا بأستخدام الهواء المضغوط . - رش مادة (Tack Coat) وبموجب المواصفات الفنية للهيئة العامة للطرق والجسور (SORB) . - فرش طبقة تعديلية بسمك(35mm) مع مراعاة الميول والمناسيب المطلوبة . - فرش طبقة اسفلتية سطحية (Surface Course) بسمك (50mm) وبموجب المواصفات الفنية . - فرش طبقة من الحصى الخابط نوع (B) يترواح سمكها (15 -20 cm) مع الرش والحدل لمعالجة هبوط اكتاف الطريق عن منسوب الطبقة الاسفلتية مع مراعاة الميول المطلوبة وبموجب المواصفات الفنية . وكذلك فان مستوى الخدمة للطريق (LOS) سوف يرتفع من مستوى (E) إلى مستوى (C) عند إجراء إعادة التأهيل للطريق بعد أعادة تحليل البيانات باستخدام البرنامج المذكور. أوصت الدراسة بتشكيل دوائر تخصصية تعنى بالصيانة المرورية يتوفر أليها الموارد المادية والبشرية اللازمة وان يكون كادرها يتسم بالخبرة والمهارة والحرفية من خلال التدريب والتطوير المستمرين وكذلك تأسيس قاعدة بيانات لكل طريق تتضمن اسم الطريق، نوعه، تاريخ انجازه، مبلغ العقد، تاريخ آخر صيانة، الكلفة، نوع الفشل الحاصل، نوع الصيانة والمعالجة مع وضع البرامج والأهداف والأسبقيات بموجب معايير تخطيطية علمية تؤسس لهذا الغرض.


Article
دراسة تحليلية للتراتب الهرمي للمراكز الحضرية في محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the stratification hierarchy of urban centers in Babylon Governorate, through the use of rank and size relationships. We have found that there is a high population concentration in Hillacity, followed by the Alexandria city then Alkasim city. As it turns out that there are large gaps in the sizes of cities, according to 2015 estimates with their sizes according to grade and size relationships. Accordingly, for the purpose of finding a balance in the distribution of the population, according to these relations, it must take a series of procedures and measures recommended by the research. يهدف هذا البحث الى دراسة التراتب الهرمي للمراكز الحضرية في محافظة بابل من خلال استخدام علاقات الرتبة والحجم. ولقد تبين ان هناك تركزا سكانيا عالي في مدينة الحلة تبعتها مدينة الاسكندرية وثم مدينة القاسم . كما تبين ان هناك فجوات كبيرة في حجوم المدن حسب تقديرات سنة 2015 مع حجومها حسب علاقات الرتبة والحجم. وعليه ولغرض ايجاد التوازن في توزيع السكان وحسب هذه العلاقات ,فلابد من اتخاذ مجموعة من الاجراءات اوصى بها البحث.


Article
دراسة عملية لبيان تأثير الصمام النبضي على أداء دورة التثليج الانضغاطية

Authors: محمد رضا جواد
Pages: 646-655
Loading...
Loading...
Abstract

In this research, an experimental study the effects of solenoid valve on the performance of compression refrigeration cycle, when it was placed before the evaporator at the refrigeration cycle. Different air temperatures and velocities entering to the evaporator in. Three speeds of the air entering the evaporator which are (3.5, 11.5, 19.5) m / s and four temperatures of the air entering the evaporator are (18, 22, 26, 30) Co. Experimental works were carried out on the refrigeration system for two cases, with and without the solenoid valve. The experimental results Showed that using the solenoid valve increase the coefficient of performance by (8.125%), the refrigerating effect by (1.22%) the compressor work and mass flow rate reduced by(2.4%) and (6%) respect the air velocity (3.5m / s),and the temperature input to evaporator is (30Co). تم في هذا البحث إجراء دراسة عملية لبيان تأثير الصمام النبضي على أداء دورة التثليج الانضغاطية. تم وضع الصمام النبضي في وحدة التثليج قبل المبخر ولمدخلات مختلفة لسرعة الهواء ودرجة حرارته الداخلة للمبخر، حيث تم استخدام ثلاث سرع للهواء الداخل للمبخر وهي (3.5, 11.5, 19.5) m/s وأربع درجات حرارة وهي (18, 22, 26, 30) Co. حيث إن الاختبارات العملية على منظومة التثليج تم إجراءها لحالتين،الأولى بعدم وجود الصمام النبضي والثانية بوجود الصمام النبضي. أظهرت النتائج العملية بان إضافة الصمام النبضي لدورة التثليج يولد زيادة (8.125%) في معامل الأداء ، والتأثير ألتثليجي يزداد بمقدار (1.22%) ، وشغل الضاغط ينخفض بمقدار (2.4%) والتدفق الكتلي ينخفض بمقدار (6%) عند سرعة هواء (3.5m/s) ،ودرجة حرارة هواء داخلة للمبخر (30Co).


Article
تقييم جودة منتج كهربائي باستعمال المقاييس النوعية

Authors: سلمان حسين عمران
Pages: 656-673
Loading...
Loading...
Abstract

The research includes the use of certain quality standards to Evaluate the quality of an electric cooling air motor at finished parts in the past 31 months. The defects were classified into four Catogories ,i.e (A,B,C the plant of state company for electrical Industries ,where samples were withdrawn at ran The success of an industrial establishment is measured by degree of achievement of quality and thus achieving goals that have been set so to reach consumer desired quality at competitive prices. dom from the,D ) , depending on the degree of importance from the point of view of the consumer . It was found that the percentage of production quality to cooling air motor ( Hp) is between (60% - 80%) therefore it is acceptable .The value of the level of product quality for months (April and May – 2010) is (0.99) which is better than the standard level . The production process is not under control because some samples of (U) are outside upper control limit. اصبح نجاح المنشأة الصناعية يقاس بمدى نجاحها في تحقيق النوعية وبالتالي الوصول الى الاهداف الموضوعة لتحقيق الارباح وتلبية رغبات المستهلك بالجودة وباسعار منافسة . يتضمن البحث استعمال بعض المقاييس النوعية لتقويم جودة منتج محرك مبردة الهواء المصنع في الشركة العامة للصناعات الكهربائية ، حيث تم سحب عينات عشوائية من المنتج النهائي من المخزن وبواقع ( 31 شهر )، و صنفت العيوب التي تظهر اثناء عملية الفحص النهائي الى وقد توصل البحث الى ان نسبة المئوية لجودة الانتاج لمحرك مبردة الهواء ( Hp ) يتراوح بين ( 60% الى 90% ) وهذه الحالة مقبولة ،وان قيمة مستوى جودة المنتج المقيم (U) لشهري ( نيسان وايار 2010 ) ومقدارها (0.99) كانت افضل من مستوى للجودة القياسي . ان العملية الانتاجية كانت غير منضبطة احصائيا لان بعض العينات لقيم (U ) لم تكن ضمن مدى لوحة ضبط الجودة الاعلى من خلال استخدام لوحة الضبط (U-chart ) . اربعة درجات (A,B,C,D ) بالاعتماد على درجة اهميتها من وجهة نظر المستهلك .


Article
دراسة مقارنة بين طرائق مزج الألوان للصور الفضائية في تحديد معالم سطح الأرض ( قضاء الحيدرية وما حوله)

Authors: واثق فاهم شنين
Pages: 940-949
Loading...
Loading...
Abstract

The search studying ways to mixture three images of the satellite Landsat 7 for the same area and get the best result describes. The first method is Optimum index factor (OIF). This method was the best mix bands (3617, 3561 and 357), where they figured green areas and water are explained. The second method is determinant of change (variation) of the bands and the best mixture is (3462). Method of Principal Components Analysis is the third method, the top results (123) a better picture of the areas planted, water and earth barren. يدرس البحث طرق مزج ثلاث صور فضائية للقمر لاندسات 7 لنفس المنطقة والحصول على افضل نتيجة توضح المعالم وهي: طريقة العامل المؤثر الأمثل (OIF) وكانت الافضل مزج الحزم (3617 و3561 و357) حيث برزت المناطق الخضراء والمياه بشكل أوضح وطريقة محدد التغير (التباين) للحزم وكانت افضل حزم (3462), وطريقة تحويل المركبات الرئسية للحزم حيث ان اعلى النتائج للحزم الممزوجة (123) افضل صورة للمناطق المزروعة والمياه وللأرض الجرداء.

Keywords


Article
A Study of Different Complexity Evaluation Approaches for Some Cryptosystems

Authors: Sabiha F. Jawad
Pages: 950-957
Loading...
Loading...
Abstract

This paper provides analysis for different approaches used for security evaluation of some cipher systems. Many tests (computational complexity, statistical and Information theoretical ) are performed on the ciphered outputs of a number of classical cipher systems ranging from mono-alphabetic, to poly-alphabetic. The results were encouraging, and can be considered as an approach to enhance the security evaluation tasks (especially for the used skewness , kurtosis, unicity distance and the Key Entropy parameters), that is really considered as a hard problem facing the cryptosystem design. يقدم هذا البحث تحليل لمختلف المفاهيم المستخدمه في تقويم امنية بعض انظمة التشفير .هناك العديد من الاختبارات مثل (التعقيد , الاحصائية ونظرية المعلومات ) والتي تكون ناتجه من انظمة التشفير الكلاسيكي منها الانظمه الهجائيه الاحاديه والانظمه الهجائيه المتعدده. تعتبر المعاملات من اهم المشاكل التي تواجه تصميم انظمة التشفير .

Keywords


Article
Weighting for Mobile Ad Hoc Networks Clustering based on K-HPSO and its application in aircraft networks

Authors: Saadi T. Kurdi --- Maan Younus Abdullah**
Pages: 958-965
Loading...
Loading...
Abstract

Efficient Cluster schemes play an important role in the self-organizing Ad Hoc wireless networks, so the performance of this structure needs to evaluate specially for distance sensitive. In this paper, we present a distance we present a hybrid PSO approach that uses K-means algorithm to replace the refining stage in the PSO algorithm, weighted clustering algorithm (WCA), in ad hoc networks. One of the measures taken for the HKP process will underestimate the number of clusters compared with other algorithms.and also observed that the number of cluster head changes is less and the life time of the cluster head is more. Analysis and simulation of the algorithm have been implemented and validity of the algorithm has been proved. كفاءة المخططات تلعب دورا مهما في عمليه التنظيم الذاتي لشبكات المحمول المخصص وبالتالي فأن أداء هذه ألتركيبه يحتاج إلى حساب خاص للمسافات بين المخططات . في هذا البحث تم تقديم سرب الجســيمات الهجـــين PSO)) الـذي يســتخدم الخوارزمية(HKP) لتحل محل مرحله التكرارفى (PSO) الخوارزمية المضافة(WCA) تقلل من عدد المجموعات (المخططات) عند مقارنتها مع خوارزميات أخرى لنفس الغرض. ويلاحظ أيضا قله عدد المجموعات الرئيسية ومده فعاليتها أكثر.وقد تم تنفيذ التحليل والمحاكاة من الخوارزمية وثبت صحة الخوارزمية.

Keywords


Article
Design and Implementation of Email Agent System

Authors: Zaid H. Alibadi --- Sawsan K. Thamer --- Loay E. Goerge
Pages: 966-974
Loading...
Loading...
Abstract

Email is one of the most useful communication tools over the Internet; Email can be an effective knowledge management tool which conveniently enables fast and accurate communication. On the other side, the increasing volume of email threatens to cause a state of “email overload” at which the volume of messages exceeds individuals’ capacity to process them. This paper presents a personal email agent, named PAEA (Personal Assistant Email Agent), which assists the user to send all his/her email messages to their recipients and automatically download the user email message from the email server. The agent is designed to be able to classify the incoming email messages into folders, and to prioritize them so that the user can focus on more important emails first. The agent prioritizes messages according to user profile and his historical reaction. PAEA can instantaneously update his learning from the user behavior to be more effective and adaptive in doing the email sorting task. يعتبر البريد الالكتروني من اهم وسائط الاتصال من خلال شبكة الانترنيت, حيث انه يعتبر اداة فعالة لتنظيم المعلومات كونه وسيلة اتصال سريعه ودقيقه لتبادل المعلومات. ان الاستخدام الواسع للبريد الالكتروني تسبب في زياده كم الرسائل التي يجب على مستخدم البريد معالجتها بسبب اصبحت في بعض الاحيان تتجاوز طاقته. ان ظاهرة الزيادة في عدد الرسائل الالكترونيه المستقبلة للمستخدم في عمله او حياته اليومية تسببت في خلق مشاكل جديده للمستخدم. حيث تطلب منه بذل جهد اضافي لمعالجة هذه الزيادة في عدد الرسائل, اضافة الى ان اصبحت تشكل تكلفة مادية اضافية لتنظيم وقراءة هذا العدد الكبير بالاضافة الى انها تتطلب الاتصال المستمر بشبكة الانترنيت. وعليه اصبحت هناك حاجة لبناء نظام يساعد المستخدم في عملية تنظيم وقراءة رسائلة الالكترونية لكي يتمكن من اكمال اعماله بسهولة. التطبيق المقترح يساعد المستخدم بارسال رسائله الالكترونية الى مستقبليها اليا وتحميل كل الرسائل الجديدة من بريد المستخدم الى حاسبه الشخصي. اضافة الى ذلك يقوم التطبيق بتنظيم وترتيب الرسائل الالكترونيه بالاعتماد على السجل التاريخي لاهتمامات المستخدم وطبيعة استجابته للرسائل. كما ان التطبيق المقترح ومن خلال الاستخدام المستمر من قبل المستخدم يقوم بتحديث وتطوير عمله من اجل تقديم نتائج اكثر قبولا ومتوافقه مع توقعات المستخدم. تم اختبار التطبيق من اجل الكشف على ان نتائجه تكون متوافقة مع توقعات المستخدم, كذلك تم اظهار الفوائد المترتبة من استخدام هذا التطبيق حيث انه قلص الزمن المتطلب للاتصال بشبكة الانترنيت. بالاضافة الى تقليص الجهد المتطلب من قبل المستخدم وذلك باظهارالرسائل التي تتعلق باهتمامات المستخدم باعلى القائمة بعد ترتيب الرسائل.


Article
Some Bayes' Estimators for Laplace Distribution under Different Loss Functions

Loading...
Loading...
Abstract

The object of the present paper is to compare maximum likelihood estimator and some Bayes' estimators for the scale parameter of Laplace distribution. Two prior information functions are considered; the extension of Jeffreys prior and a new suggested prior which we call the modified inverse gamma prior. Two loss functions were considered: the squared and the modified squared error loss functions. We explore the performance of these estimators numerically under different conditions. The comparison was based on a Monte Carlo simulation study. The efficiency for the estimators was compared according to the mean square error (MSE) and the mean percentage error (MPE). The results of comparison by MSE and MPE showed that the Bayes' estimator of the scale parameter with the modified inverse gamma prior was the best particularly when يهدف البحث الى مقارنة مقدرات الارجحية العظمى مع بعض مقدرات بيز لمعلمة المقياس لتوزيع لابلاس. أخذنا بالأعتبار دالتين للاسبقية هما:دالة اسبقية جفريز الموسعة ودالة أسبقية جديدة مقترحة أطلقنا عليها تسمية دالة أسبقية معكوس كاما المحورة. أخذنا بالأعتبار كذلك دالتين للخسارة هما: دالة الخسارة التربيعية ودالة الخسارة التربيعية المعدلة. جرت المقارنة بأستخدام أسلوب مونت كارلو للمحاكاة بأستخدام معياري متوسط مربعات الخطأ (MSE) ومتوسط الخطأ النسبي(MPE) في مقارنة كفاءة المقدرات. وقد أظهرت نتائج المقارنة ان مقدر بيز ذو دالة الاسبقية المقترحة كان الافضل عند قيم λ الكبيرة وان طريقة الأرجحية العظمى كانت في المرتبة الثانية من حيث الكفاءة. بينما أظهرت نتائج المقارنة بالنسبة لدوال الخسارة أن دالة الخسارة التربيعية المعدلة أعطت نتائج افضل من دالة الخسارة التربيعية.


Article
Prime Fuzzy Submodules and Strongly Prime Fuzzy Submodules Over Near-ring

Loading...
Loading...
Abstract

The main aim of this paper is to extend and study the notions of (ordinary ) prime submodules into prime fuzzy submodules over near-ring .This lead us to introduce and study other properties of fuzzy submodules of near-ring and fuzzy homomorphism about it . Also , we study the notions of (ordinary ) strongly prime submodules into strongly prime fuzzy submodules over near-ring .This lead us to introduce and study other properties of fuzzy submodules of near-ring and fuzzy homomorphism about it . Moreover , we study the relationships of prime fuzzy submodules of near-ring and strongly prime fuzzy submodules of near-ring . الغرض من هذا البحث هو توسيع المفاهيم (الاعتيادية ) للموديولات الأولية إلى الموديولات الضبابية الأولية في الحلقة القريبة . قادتنا دراستنا لهذا المفهوم لتقديم ودراسة المفاهيم الضبابية القريبة منه والتشاكل الضبابي عليه كذلك قمنا بدراسة مفهوم (الاعتيادية ) الموديولات الأولية القوية وتحويله إلى الموديولات الضبابية الأولية القوية في الحلقة القريبة . قادتنا دراستنا لهذا المفهوم لتقديم ودراسة المفاهيم الضبابية القربية منه والتشاكل الضبابي عليه . بالإضافة لذلك , درسنا علاقة الموديولات الضبابية الاولية في الحلقة القريبة مع الموديولات الضبابية الأولية القوية (الشديدة ) في الحلقة القريبة .

Keywords


Article
( حل بعض أصناف المعادلات التفاضلية الجزئية من الرتبة الثانية ذات الدرجة المتجانسة ودرجتها ثلاثة )

Loading...
Loading...
Abstract

The main aim of this research is to solve some kinds of non-linear partial differential equations of second order with homogeneous degree and it is degree equal to three defined as follows ," The partial differential equation that each degree of any term in it is equal to the degree of another terms in it's dependent variable so the partial derivatives of dependent variable with respect to the independent variables x and y is called the equation with homogeneous degree " [6]. The general formula of this kind of equations is given by : Where are linear functions of Z and it’s partial differential of it with respect to x and y. or we can write in the form Where are functions of second order of Z and it’s partial differential of it with respect to x and y . And the assumption help us to solve this kind of equations so assumption above will be transform this kind of equations to non linear ordinary differential equations and we can solve it by methods of solving ordinary differentials equation. الهدف الرئيسي من هذا البحث هو حل بعض اصناف المعادلات التفاضلية الجزئية اللاخطية من الرتبة الثانية و ذات الدرجة المتجانسة ودرجتها ثلاثة والتي يمكن ان نعرفها كالاتي" المعادلة التفاضلية الجزئية التي درجة كل حد فيها تكون مساوية لدرجة حدودها الاخرى في متغيرها المعتمد Z والاشتقاقات الجزئية للمتغير المعتمد بالنسبة للمتغيرين المستقلين x,y ,, يطلق عليها بمعادلة ذات درجة متجانسة[Mohsin,L.A. , 2010] . والصيغة العامة لهذا النوع من المعادلات: إذ أن A,B,C,D,E,F دوال خطية بالمتغيرZ ومشتقاته الجزئية بالنسبة للمتغيرين المستقلين x,y . او يمكن كتابتها بالصيغة: إذ أن A,B,C,D,E,Fدوال من الدرجة الثانية بالمتغيرZ ومشتقاته الجزئية بالنسبة للمتغيرين المستقلين x,y . والفرضية الاتية مناسبة لحل هذا النوع من المعادلات: الفرضية اعلاه تحول هذا النوع من المعادلات الى معادلات تفاضلية اعتيادية لاخطية والتي نستطيع حلها بالطرائق التي نستعملها لحل المعادلات التفاضلية الاعتيادية.

Keywords


Article
دراسة تأثير المستخلص المائي الحار لبذور نبات الحرمل Peganum harmala على بعض العزلات البكتيرية

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study ,antibacterial activity of three concentration of harmala seeds hot water soluble extract (0.01 , 0,001 and 0.00001 )gml were tested against the growth of two types of bacteria :Staphylococcus sp. and Escherichia.coli th.The results exhibited that the extract posses such activity at different concentrations . However , this inhibitor activity was increased with increasing of concentration . Besides E.coli was more affected than Staphylococcus sp. تمت دراسة تأثير المستخلص المائي ( بالماء الحار) لبذور نبات الحرمل واختبرت ثلاثة تراكيز هي (0.01 ، 0.001، 0.0001) غم/مل على جنسين من البكتريا هي بكتريا الـ E. coli والـ Staphyllococcus واحدث المستخلص وبجمع تراكيزه تثبيط في عدد الخلايا البكتيرية بعد المعاملة به على ان هذا التثبيط ازداد بزيادة التركيز للمستخلص كما وجد ان بكتر الـ E. coli اكثر حساسية ولكافة تراكيز هذا المستخلص، نوقشت هذه النتائج واستنبطت بعض الاستنتاجات والتوصيات.

Keywords


Article
دراسة تأثير مستخلصات الاكتينومايسيتات المعزولة من التربة على نمو انواع معينة من البكتريا

Authors: ايمان محمد جار الله
Pages: 1016-1022
Loading...
Loading...
Abstract

Thirty isolates of different types of Actinomycetes were isolated from three types of soils (cultural , sandy and salty soils) in Hilla city. These isolates were identified depending on morphological properties and biochemical testes into three types which were Saccharopolyspora erythara , Streptomyces griseus and Streptosporangium sp. The activity of crude extractions of these isolates was studied for inhibition of growth of three bacterial species which were Staphylococcus aureus, Escherichia coli and Bacillus subtilis at three concentrations 10, 50 and 100 g/ml. The most active isolate was Sac. Erythara according to the range of inhibition zone diameters. تم عزل 30 عزلة اكتينومايستيات مختلفة من ثلاثة انواع من الترب ( زراعية ، رملية وملحية) في مدينة الحلة. وقد شخصت العزلات بالاعتماد على الصفات المظهرية والفحوصات الكيمياوية الحيوية وقد وجد انها تابعة للانواع Saccharopolyspora erythara و Streptomyces griseus و Streptosporangium sp. . اختبرت فعالية المستخلصات الخام لهذه العزلات على تثبيك نمو ثلاث انواع بكترية هي Staphyllococcus aureus و Escherichia Ecoli و Bacillus subtilis ولثلاث تراكيز 10 و 50 و 100 مايكروغرام/ مل وقد وجد ان اكثر الانواع تثبيطاً لنمو البكتريا هو Sac. Erythara بدلالة معدل قطر منطقة انعدام النمو.

Keywords


Article
Scientific visualization for geophysical and remote sensing applications: Experience, Potential and Requirements.

Authors: Saad Kamal Aldin,
Pages: 1023-1040
Loading...
Loading...
Abstract

Many questions might confront any researcher, who is interested to have his results presented in front of his eyes in an appealing way. Questions such as: - How far can he exploit the visualization software to show, experts and non-expert people, his findings or results in a convincing way? - Is this visualization software is the proper one for his tasks ? - Can this visualization process play an important and active role in the interpretation process OR is it only a final stage for showing others some pretty colored figures, pictures and animations. Furthermore, it is known that visualization can be considered as one of the final stages in the process of handling any kind of geophysical and remote sensing data. However, many researchers in this field consider that visualization is a luxury phase during the major data handling. Many of them deny that it is part of the interpretation process. We try here to prove the opposite. To do so, five projects were discussed in this work are: - Creation of DTM for whole Iraq and surrounding, - Uplifting deformation due to hydraulic head difference in a faulted area. - Monitoring of deformations in a water barrier dike in the Netherlands, - Evaluation of Two Laser Altimetry surveys (AHN1 and AHN2) in the Netherlands. - Presentation of atmospheric water vapor of Mexico City for InSAR signal corrections, It is concluded in this work that visualization process, using Fledermaus software, proved to be quite impressive and important stage especially when there is a huge amount of data to handle. Its ability to - calculate the statistical parameters to describe the surface, creating profiles, draping different layers or surfaces on each other, gridding non gridded data, the ability to make comparison and/or correlation between the different obtained surfaces/layers, handling 2D/3D polygon lines, differentiating and handling many data formats, converting / editing geo-references and many other features. All of these features with addition to the direct interactive display of the data add an extra momentum which leads to the conclusion that the visualization stage should be considered as part of the interpretation process. هنالك الكثير من الاسئلة تطرح من خلال الباحثين ,الذين يعرضون بياناتهم ونتائجهم بالطرق المرئية الاستعراضية مثل – ما مدى امكانية البرامج التي استخدمها لاظهار بياناتي وهل فيها المواصفات الكافية لتلبية توضيح النتائج ؟ - وهل ان البرنامج هو الامثل لهذا الغرض ؟ - هل ان طرق الاستعراض المرئية التعدد الابعاد قد نجحت في ان تكون جزءا من عمليات التفسير ام انها مجرد استعراض صور بالوان جميلة ؟ للاجابة على هذه الاسئلة وغيرها نعرض هنا خمسة امثلة من مجموعة مشاريع بحثية قام بها الباحث عندما كان يعمل في هندسة الطيران والفضاء في جامعة دلفت في هولندا. كل المشاريع المقدمة لها قاسم مشترك واحد الا وهو استخدام التمثيل ثلاثي الابعاد لتمثيل البيانات والنتائج المستقاة من الاقمار الصناعية او المسوحات الجوية الليزرية لقياس التحورات والتشوهات التي تحدث او حدثت لعدة حالات مراقبة جوية او فضائية. تشمل المشاريع الممثلة ما يلي: -- خلق نموذج رقمي ثلاثي الابعاد لسطح ارض العراق والمناطق المحيطة به. -- تمثيل التشوهات او التحورات التي حدثت في منطقة في هولندا والمتسببة من الضغط الهايدروليكي للمياه في منطقة معروفة بوجود فوالق . -- مراقبة التحورات او التشوهات في السدود المانعة للمياه في هولندا -- تقييم تحليلي للفوارق بالجودة والدقة بين مسوحات جوية ليزرية بين مجموعتين من المسوحات التي غطت هولندا اثناء فترتين متباعدتين. -- تمثيل نسبة رطوبة المياه لمدينة مكسيكو في المكسيك وذلك لتصحيح الاشارات الرادارية من الاقمار الصناعية خلال هذا البحث توصل الباحث الى اهمية التمثيل المرئي متعدد الابعاد وانه جزء مهم من مراحل التفسير بسبب المواصفات التحليلية المختلفة التي يتمتع بها برنامج فليدرماوس المستخدم لهذا الغرض. كذلك نجاح التمثيل المتعدد الابعاد في تقليل نسبة الخطا الموجود بالبيانات او النتائج.

Keywords


Article
Isolation and Identification of Acinetobacter baumannii Clinical Isolates using Novel Methods

Loading...
Loading...
Abstract

Acinetobacter baumannii has emerged over the last decade as a significant opportunistic pathogen. Although it is generally associated with benign colonization of hospitalized patients. The purpose of this study was undertaken to isolate and identify of A. baumannii from clinical infections using different laboratory methods. A total of 520 clinical samples (wound pus, urine, respiratory secretion, blood) were collected from February to June, 2011. A. baumannii isolates were preliminary identified according to the morphological characteristics and traditional biochemical test. Then confirmed by using API 20E and API 20 NE multi-test system. Isolates were further identified on molecular level using 16S rRNA specific gene by polymerase chain reaction (PCR). All PCR positive isolates were examined to grow on CHROMagar Acinetobacter/MDR medium and their antibiotics susceptibility. A total of 335 Gram negative bacilli isolates were obtained according to the morphological characteristics and traditional biochemical test. Only 23(6.8%) were identified as suspected A. baumannii. Ten (43.4%) isolates revealed very good identification level by API 20E system. While, API 20 multi-test system for non enteric bacteria identified only 12(52.1%) isolates belonged to A. baumannii. The same isolates harbored positive bands in PCR experiments with specific primers for16S rRNA gene. A. baumannii isolates were distributed as 6(50% ) recovered from urine, 4(33.3%) from lower respiratory secretion and only two (25%) were obtained from wound pus, no A. baumannii isolates were isolated from blood samples in this study. Hence, 6 (50%) of isolates were gave overnight pure growth on CHROMagar Acinetobacter/MDR medium with resistant to representatives of three or more classes of antibiotics. The present findings suggest that the PCR using16S rRNA gene CHROMagar were gold standard method for detection of multi-drug resistant A. baumannii isolates among patients in Najaf hospitals. هدفت الدراسة إلى عزل وتشخيص بكتريا Acinetobacter baumannii من إصابات سريريه مختلفة باستخدام الطرق المختبرية التقليدية والجزيئية والعزل على الأوساط الخاصة. جمعت 520 عينة سريريه (مسحات الجروح, الادرار, افرازات المجاري التنفسية, الدم) خلال الفترة من شباط إلى حزيران من العام 2011 من المرضى الراقدين والمراجعين لثلاث مستشفيات رئيسية في النجف . تم التشخيص الأولي لعزلات بكتيريا A. baumannii اعتمادا على الخصائص المظهرية للبكتريا وفعاليتها الكيموحيوية . كما تم إجراء الفحوصات التأكيدية للتشخيص باستخدام أنظمة التشخيص للاختبارات الكيموحيوية المتعددة API 20E و API 20 NEالخاصة بالبكتريا المعوية وغير المعوية . تم تشخيص بكتريا A. baumannii ولأول مرة على المستوى الجزيئي باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل PCR للتحري عن وجود ألجين الوراثي المشفر للجزء الرايبوسومي S16 من الحامض النووي rRNA الخاص بهذه البكتريا. زرعت العزلات الحاملة للجين على الوسط التشخيصي CHROMagar Acinetobacter/MDR كطريقة تأكيدية وتشخيصية للعزلات المتعددة المقاومة للمضادات الحيوية بالمقارنة مع طريقة الاقراص. تم عزل 335 عزلة بكتيرية سالبة لصبغة غرام حسب نتائج الفحوصات المظهرية والكيموحيوية . كان من بينها 23 (6.8%) عزلة مشتبه بها تابعة لبكتريا A. baumannii . أبدت نتائج التشخيص باستخدام نظام API 20E إن 10 (43.4 %) كانت تابعة لنفس البكتريا وبمستوى تشخيصي عالي , في حين أظهرت 12(52 %) عزلة نتائج موجبة باستخدام نظام API 20NE. كما كشفت تجربة PCR للتحري عن ألجين الوراثي 16S rRNA إن العزلات الموجبة لفحص API 20NE كانت حاملة لهذا الموروث. ستة عزلات (50%) منها كانت مقاومة لاكثر من ثلاث اصناف من المضادات الحياتية ,كما و أعطت نموا واضح على الوسط التشخيصي CHROMagar Acinetobacter/MDR . خلصت الدراسة إلى وجود بكتريا A. baumannii كمسبب مرضي بين المرضى في مستشفيات النجف, و اعتبر كل من تقنيتي PCR و CHROMagar طرق مثلى لتشخيص بكتريا A. baumannii المتعددة المقاومة للمضادات الحيوية.

Keywords


Article
المكافحة المتكاملة بالبكتريا Pseudomonas fluorescens و Bacillus cereus ومسحوق الجت للفطر Rhizoctonia solani المسبب لمرض تعفن جذور الفلفل

Loading...
Loading...
Abstract

This study included the assessment of the efficiency of the bacteria Pseudomonas fluorescens and Bacillus cereus isolated from soil in the controlling of Rhizoctoni solani that causes the root rot, The treatment where the bacteria was used in 10 ml in reducing the infection intensity that reached 15% as compared to the fungus alone 82.33%. For the field experiment, all treatment caused significant reduction of the infection intensity of R. solani. The interaction of P. fluorescens with B.cereus and P. fluorescens with B. cereus and alfalfa powder in reducing of the infection intensity percentage 10 and 8%, respectively, as compared to the fungus alone 82%. This reduction resulted in increment of growth parameters and increase of fruit yield. The interaction of P. fluorescens and B. cereus with alfalfa powder best resulted of increasing the productivity that reached 88250 , 881150 g / plant as compared to the treatment where the fungus was used alone 7750 g / plant تضمنت هذه الدراسة تقيم كفاءة البكتريا Pseudomonas fluorescens و Bacillus cereus المعزولة من التربة في مكافحة الفطر Rhizoctonia solani المسبب لمرض تعفن جذور الفلفل. اظهرت نتائج تجربة الاصص ان جميع المعاملات ادت الى خفض معنوي في شدة الاصابة لعزلة الفطر الممرض R.solani فقد تفوقت معاملة التداخل مابين البكتريا P.fluorescens و B.cereusوالتي استخدمت بمقدار 10مل في خفض معنويا في النسبة المئوية لشدة الاصابة بالفطر الممرض والتي بلغت 15% قياسا الى معاملة الفطر الممرض بمفرده والتي بلغت شدة الاصابة فيها 82.33% اما بالنسبة الى نتائج التجربة الحقلية فقد حققت جميع المعاملات خفض معنوي في النسبة المئوية لشدة الاصابة بعزلة الفطر الممرض R. solani اذ حققت معاملة التداخل مابين بكتريا P .fluorescens و B.cereus ومعاملة البكتريا P. fluorescens و B. cereus مع مسحوق الجت خفض بالنسبة المئوية لشدة الاصابة والتي بلغت 10% و 8% على التوالي قياسا مع معاملة الفطر الممرض بمفرده والتي بلغت 82% وقد انعكس ذلك على حدوث زيادة في جميع مؤشرات نمو وزيادة في وزن الحاصل وكانت معاملتا التداخل مابين البكتريا P.fluorescens و B.cereus مع مسحوق الجت افضل المعاملات في رفع معدل الانتاجية والذي بلغ 88150 و 88250 غم/نبات على التوالي مقارنة مع معاملة الفطر الممرض بمفرده والتي حققت 7750غم/نبات .

Keywords


Article
عرض فعَالية جذر نبات العاقـول المضادة لنمو جراثيم العنقودية الذهبية S. aureus

Loading...
Loading...
Abstract

The ethanolic extract of Alhaji maurorum (root) was screened its' antibacterial activity against S. aureus ,isolated from clinical specimens . Using agar diffusion technique ,it was found that the extract posses antibacterial activity . درست فعالية المستخلص الكحولي لنبات العاقول Alhaji maurorum (الجذر) ضد جراثيم العنقودية الذهبية S.aureus المعزولة من عينات سريرية حيث وجد لهذا المستخلص فعالية ضد الجراثيم باستخدام تقنية انتشار الاكار .

Keywords


Article
Main properties of urease partially purified from seeds of Syrian mesquite (Prosopis farcta)

Authors: Nazar Abdulameer Hamzah
Pages: 1071-1079
Loading...
Loading...
Abstract

Novel sources of urease from leguminosae were selected for activity test, one the them (Prosopis farcta) showed high specific activity (36.52 U mg-1). The active uerase extract then subjected to series of purification steps involved salting out, DEAE, CM ion exchange and size exclusion chromatography. Specific activity were 52.44, 193.27, 230.55, 433.33 U mg-1 respectively. Main features of urease were detected included estimation of molecular weight (95.500 kDa(, optimum pH for activity (8) and stability (7-8), optimum temperature for activity (45oC) and stability (25-30 oC). تم اختبار فعالية اليوريزمن مصادر جديدة لنباتات العائلة البقولية حيث وجدت اعلى فعالية نوعية في نبات الخرنوب (36.52 وحدة/ملغم). نقي المستخلص الفعال بعدة خطوات شملت التمليح الخارجي، المبادل الايوني السالب والموجب والترشيح الهلامي حيث كانت الفعالية النوعية 52.44، 193.27، 230.55 و433.33 وحدة/ملغم على التوالي. حددت الخصائص الرئيسية لانزيم اليوريز مثل حساب الوزن الجزيئي (95,500 كيلو دالتون)، الاس الهايدروجيني الامثل للفعاليه (8) والثبات (7-8)، درجة الحرارة المثلى للفعاليه (45 مᵒ) والثبات (25-30 مᵒ) .

Keywords


Article
استخلاص وتنقية البورين من بكتريا Serratia marcescens وتطبيقه على خطين من الخلايا

Authors: أسيل شاكر محمود
Pages: 1080-1086
Loading...
Loading...
Abstract

The bacteria Serratia marcescens conseder one from pathogenic humen bacteria have several virulence factors, Was isolated one virulans factor outer membrane protein (Porins) was purified and characterization using standard methods applied by several research. Purification way essentially depended on salting extraction followed by gel filtration using Sepharose -6-B chromatography. Molecular weight of porins was estimated using sodium dodecyl sulphate- polyacrylamide gel electrophoresis SDS – PAGE and it appears to be 36 and 38 kDa , respectively . The final prepration contained porins in a final concentration of 2.91 mg / ml. The final part of study involved the application of the extracted porins using defferent concentrations (0,50,100,200 µg/ml) for the selected two cell lines macrophages and lymphocyte cells, and some results showed that some concentration of porin effective in limited ratio on these cells.So (200) concentration That will give a highly effective on macrophage cells , While (100,200) concentrations have given highly effective on lymphocyte cells . تعد بكتريا Serratia marcescens من البكتريا الممرضة للانسان اذ ان لها عوامل ضراوة عديدة, تم عزل عامل ضراوة من البكتريا وهو بروتين الغشاء الخارجي البورين باستعمال الطرائق القياسية المطبقة من قبل العديد من الباحثين . اعتمدت طريقة التنقية بصورة اساسية على الاستخلاص الملحي ثم الترشيح باستعمال كروموتوكرافيا الترشيح الهلامي Sepharose-6-B. وتم بعد ذلك تعيين الوزن الجزيئي لبروتينات الغشاء الخارجي بأستعمال الترحيل الكهربائي تحت ظروف غير ماسخة للبروتين وكان بوزن 36 و 38 كيلو دالتون على التوالي. وكان التركيز النهائي لبروتينات الغشاء الخارجي (Porins) هو 2.91 ملغم مليلتر في المستخلص النهائي . تضمنت الخطوة الاخيرة من الدراسة تطبيق البورينات بتراكيز مختلفة (200,100,50,0 ) مع نوعين من الخلايا الخلايا البلعمية والخلايا اللمفاوية واظهرت بعض النتائج لبعض التراكيز فاعلية البورين على هذه الخلايا بنسبة محددة. اذ اعطى التركيز 200 اعلى فاعلية على الخلايا البلعمية , بينما اعطى التركيزين (200,100) اعلى فاعلية على الخلايا اللمفاوية .

Keywords


Article
Monitoring of drinking water quality in Baghdad city by using polymerase chain reaction(PCR)

Loading...
Loading...
Abstract

The monitoring of water Iraq quality with regard to detection of microbial contamination, mainly depend on time consuming conventional culture methods. Therefore to ensure continuous good water quality supply, sensitive and good detection methods are important to be available always, specifically polymerase chain reaction (PCR), for direct quick, sensitive and accurate detection for the presence of microbial pathogens in drinking water directly without the need for culturing and isolating the pathogens. 300 water sample were taken from different regions in Baghdad city (270)samples were positive for the fecal and total coliform with routine diagnosis methods, in the same time (200) sample were positive for E.coli The PCR amplification assay detected the presence of bacteria in (250) out of 300 water samples depending on the Uid, LacZ genes. Twenty(20) out (300) water samples showed a positive result for the MF and negative result for PCR using primer pair specific for the genus TC and E.coli .تعتمد مراقبة نوعية مياه الشرب في العراق بصورة اساسية على الطرق التقليدية القديمة والتي تجري باستخدام الاوساط الزرعية وطرائق التشخيص البدائية.لذا دعت الضرورة الى اللجوء الى الطرائق الجيدة والحساسة للمراقبة مؤشرات التلوث . طبقت الدراسة الحالية تقنيات الهندسة الوراثية وخاصة سلسلة التفاعل المتبلمرة,في مراقبة مؤشرات التلوث سيما للمياه المجهزة للمنازل في بعض مناطق بغداد.وهي طريقة حديثة من حيث التطبيق وسريعة ودقيقة من حيث الوقت والجهد اللازم للانجاز.دون الحاجة الماسة الى زرع عينات الماء لفترات طويلة لاجل العزل والتشخيص. تم جمع 300 عينة ماء شرب من مختلف مناطق بغداد (270) عينة منها كان موجبا لوجود بكتريا الكوليفورم الكلية والبرازية,في نفس الوقت 200 عينة كانت موجبة لبكتريا الايشريشيا القولونية . اكدت الدراسة وجود 250 عينة ماء موجبة للفحص بطريقة السلسلة المتبلمرة من مجموع 300 عينة ماء شرب, 20 منها موجبة بطريقة تخمر الانابيب وسالبة بطريقة السلسلة المتبلمرة.

Keywords


Article
Dose The Presentation Of Patients Effect The Biochemical Characteristics and Oxidative Stress in Polycystic Ovary Syndrome?

Authors: Hana,a A. Ali --- Majid K. Hussein --- Oda M. Yasser
Pages: 1094-1105
Loading...
Loading...
Abstract

The present work aimed to investigate the relationships between biochemical characteristics and oxidative stress status in patients with polycystic ovary syndrome. Methods: We measured Glucose, Triglyceride, Insulin , luteinizing hormone (LH), follicle-stimulating hormone (FSH), LH/FSH, Prolactin, Total testosterone(TT), Free testosterone(FT), Free androgen index(FAI), Esteradiol(E2), Progesterone, Malondialdehyde (MDA),Reduced glutathione (GSH), Glutathione-S-transferase levels in 143 PCOS patients and in 37 normal individuals. used spectrophotometrical methods were used to determine Glucose, Triglyceride, Malondialdehyde (MDA), reduced glutathione (GSH), Glutathione-S-transferase levels. Hormonal assay was determined by using a commercially available ELISA kits. Results: Results pointed out that 111(78%) and 32 (22%) of the patients presented with and without hirsutism respectively. These are significant rises in TT (p<0.01), FT (p=0.002), and GST (p<0.05) levels in the group of patients with hirsutism when compared with those without hirsutism. However, significant decrease of SHBG (p<0.05) value was obtained during a comparable evaluation. The investigated women were exhibited to have irregular and regular cycle respectively. Data analysis revealed significant elevations of TG (p<0.001), FIN (p<0.001), LH (p<0.001), LH/FSH (p<0.001), FIA (p<0.01) levels and significant decreases of SHBG (p<0.01), GSH (p<0.01) and GST (p<0.01) levels in the group of patients with irregular cycle when compared with those of regular menstruation pattern. To perceive the relationship of the infertility pattern, i.e., primary or secondary infertility with changes of the biochemical parameters patients categorized into two groups. Ninety (63%) and 53 (37%) out of the 143 patients were presented with primary and secondary infertility respectively. Data analysis of the two groups pointed out significant increases of TG (p<0.001), FIN (p<0.001), LH (p<0.05), LH/FSH (p<0.05), TT (p=0.03), FAI (p<0.001),and E2 (p<0.05) in patients with primary infertility in comparison with those of secondary infertility. Significant lowering of SHBG (p<0.01), and GST (p=0.003) levels were also observed during a comparable evaluation. Other parameters failed to exhibit significant variations Conclusion: Our results revealed that PCOS is associated with imbalanced oxidative/antioxidative status. the impact of androgens on the development of hirsutism. Oxidative stress is also a directing factor in these patients, since it was observed to be high in association with hyperinsulinaemia. GST levels was higher in patients with hirsutism relative to those without this complication. Hyperandrogenism is associated with a rise of oxidative stress, thus GST activity may increase as a compensatory mechanism to protect against raised oxidative stress الهدف: لتوضيح العلاقة بين التداعيات الايضية والهرمونية لعدم الاستجابة للأنسولين والاجهاد التأكسدي في مريضات متلازمة التكيس المبيضي. المواد وطرائق العمل: تمت دراسة 143امراة مصابة بمتلازمة التكيس المبيضي ولمقارنة النتائج فقد تم اختيار 37 امرأة سوية الصحة بوصفهن مجموعة سيطرة. تم تقدير تركيز كلا من الأنسولين، LH، FSH، البرولاكتين، التستستيرون الكلي و الحر،SHBG، البروجيسترون ،والاسترادايول ، بالطرائق المناعية. تم ايضا تقدير الكلكوز ،الكليسريدات الثلاثية MDA,GSH, GST بالطرق المطيافية. النتائج: دلت النتائج على ان 111(78%) و32(22%) من المريضات شعرانيات وغير شعرانيات على التوالي. لوحظ زيادة العلاقات الإرتباطية المعنوية في التستستيرون الكلي والحر وانزيم (GST),وانخفاض العلاقات الإرتباطية المعنوية في البروتينات الرابطة للهرمونات الجنسية عند النساء الشعرانيات بالمقارنة مع غير الشعرانيات. لوحظ زيادة العلاقات الإرتباطية المعنوية في الكليسيرول والانسولين والهرمون اللوتيني ونسبته مع الهرمون المحفز للجريبات ومعيار الاندروجين الحر,وانخفاض العلاقات الإرتباطية في البروتينات الرابطة للهرمونات الجنسية وانزيمي (GST) و(GSH) عند النساء المنتظمات الدورة الشهرية بالمقارنة مع غير المنتظمات الدورة. لوحظ زيادة العلاقات الإرتباطية المعنوية في الكليسيرول والانسولين والهرمون اللوتيني ونسبته مع الهرمون المحفز لجريبات ومعيار الاندروجين الحر والتستستيرون الكلي والاستراديول ,وانخفاض العلاقات الإرتباطية في البروتينات الرابطة للهرمونات الجنسية وانزيمي (GST) عند نساء العقم الأولي والثانوي على التوالي. الاستنتاج: بينت نتائج الدراسة أن متلازمة التكيس المبيضي ترتبط بحالة عدم الاتزان بين الأكسدة ومضادات الأكسدة. مدى تدهور الوظيفة الايضية والقدرة على الإنجاب عند النساء الأتي تعانيين من متلازمة التكيس المبيضي بسبب ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين والاندروجينات في مصل الدم وكذلك ارتفاع حالة الإجهاد التأكسدي عند النساء الشعرانيات,كما لوحظ ارتفاع فعالية انزيم (GST) كميكانيكية تعويضية ضد ارتفاع حالة الإجهاد التأكسدي.

Keywords


Article
تاثير اضافة حشوات اسود الكاربون والكرافيت على الخصائص الميكانيكية للبولي بروبلين

Loading...
Loading...
Abstract

The important increasing for using polymeric composites came from results of industrial and large to chnology development which it was seeing in world and substitute from traditional engineering materials which its used in industry . so the present research aim to preparation of new polymeric composites with good mechanical . So we preparing the polymeric composites from polypropylene with black carbon and grafphite with different percentage (1%,2.5%,5%,7.5%,10%,12.5%) . The results had show of mechanical properties increase of value the Young Moululs and tensile strength and tensile strength at break and decrase impact strength and % Elongation at break ,the value at of Young Moululs( 3020 , 3200 MPa) for carbon black and graphite respectively at the (12.5%) perceatage. were best ratios to increase of the tensile strength to black carbon the value of tensile(41.3 MPa) and graphite (7.5%) the value of tensile (43.4 MPa) .for tensile strength at break (28.6, 29 MPa) for carbon black and graphite respectively at the (12.5%) perceatage. ان الاهمية المتزايدة لاستعمال التراكيب البوليمرية جاءت نتيجة التطور الصناعي التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم ، بوصفة بديلا عن المواد الهندسية التقليدية التي ساد استعمالها في الصناعة’ لذا فان البحث الحالي يهدف الى تحضير تراكيب ذات موصفات ميكانيكية جيده ’ اذ حضر في هذه الدراسة تراكيب بوليمرية من البولي بروبلين مع حشوات اسود الكاربون والكرافيت بنسب وزنية مختلفة (1%،2.5%،5%،7.5%،10%،12.5%) ان اضافة اسود الكاربون والكرافيت كان الهدف منه تحسين الخواص الميكانيكية لمادة البولي بروبلين . واظهرت النتائج زيادة معامل يونك وقوة الشد وقوة الشد عند الكسر ونقصان في النسبة المئوية للاستطالة عند الكسر ومقاومة الصدم بزيادة النسبة المئوية للحشوات ,اذ بلغت قيمة معامل يونك (3200,3020 MPa) لاسود الكاربون والكرافيت عند نسبة (12.5%) على التوالي , وكانت افضل نسبة لزيادة قوة الشد لاسود الكاربون (12.5%)اذ بلغت (41.3MPa) للكرافيت (7.5%) اذ بلغت (43.4MPa) اما قيمة قوة الشد عند القطع فكانت (29, 28.6 MPa) لاسود الكاربون والكرافيت عند نسبة (12.5%) على التوالي .

Keywords


Article
Removal of Cadmium (II) Ion from Wastewater using Natural and Modified myrtus communis leaves

Authors: Jameel M. Dhabab --- Kadhem A. Hussien --- Hiend A. Abbas
Pages: 1119-1131
Loading...
Loading...
Abstract

A new simple method was developed for the removal of cadmium ions from wastewater by using natural and modified dried leaves of myrtus communis .The effects of varying adsorbent weight, hydrogen ion concentration, contact time and temperature of adsorption were studied. Optimal conditions were obtained (pH was6, weight of adsorbent was2g, particle size was 300µm, temperature was25°c, contact time was 90 minute and concentration of cadmium ions was 10 mg/L). , in order to compare the results obtained from the natural and modification experiments. The result showed that the natural adsorbent gave about 78.12% removal for Cd(II) at a pH of 6.0 while KMnO4 modified adsorbent gave 98.06% removal for Cd(II) at the same conditions. The equilibrium data for the adsorption of cd(II) ion on myrtus communis leaves tested using the Freundlich,Temken and Langmuir adsorption isotherms. The Langmuir isotherm was observed more suitable for Cd(II) adsorption on natural myrtus communis leaves , while The Freundlich isotherm was found to be more suitable for Cd(II) adsorption on modified myrtus communis . To evaluate the mechanism of adsorption, pseudo-first order and second order kinetic models were used. The adsorption mechanism was found fit the second order. The thermodynamic parameters were given and showed that ΔH° was endothermic-positive value, ΔG° was found (a spontaneous process-negative value) and ΔS° was found positive value-in KMnO4 modified adsorbent while ΔH° was exothermic-negative value, ΔG° was found (a spontaneous process-negative value) and ΔS° was found negative value on natural myrtus communis. FTIR was used to identify the activity of adsorption process. تهدف الدراسة إلى إيجاد طريقة بسيطة لإزالةِ أيونات الكادميومِ مِنْ مخلفات المياه الصناعية (التي تحوي معقدات الكادميوم) باستعمال مسحوق الأوراقِ المُجَفَّفةِ الطبيعيةِ والمعدلة من نبات الياس (Myrtus Communis). تم دراسة الظروف المثالية لعملية الإزالة ( pH=6 , وزن المادة المازة = 2gm , الحجم الحبيبي = 300µm , درجة الحرارة = 25 C° , زمن التماس = 90min , والتركيز الابتدائي لايونات الكادميوم = 10 mg/L ) . تم تطبيق هذه المعطيات على عيناتِ ذات تركيز (50 mg/L) وكانت كفاءة الإزالة بنسبة (78.12% ) باستخدام النبات الطبيعي وبنسبة (98.06%) باستخدام النبات المعدل بمحلول KMnO4. أثبتت الدراسة الايزوثيرمية انطباق نموذج Langmuir للايزوثيرم في حالة استخدام مسحوق النبات الطبيعي , لكن نموذجَ Freundlich كان الأكثر انطباقاً في النبات المعدل. دُرست حركيات التفاعل بتطبيق قانون المرتبة الأولى الكاذبة إضافة إلى قانون المرتبة الثانية للتفاعل ووُجد أن التفاعل من المرتبة الثانية. بينت الدراسات الثرموديناميكية إن العملية ماصة للحرارة من قيم ΔH° الموجبة , وتلقائية من القيم السالبة لـ ΔG° , بينما دلت القيم السالبة لـΔS° على زيادة العشوائية أو اللاانتظام لعملية الإزالة في حالة النبات الطبيعي بينما كانت العملية باعثة للحرارة في حالة النبات المعدل أو المحور. استخدمت مطيافية الأشعة تحت الحمراء لتشخيص المجاميع الفعالة على السطح الماز المستخدم.


Article
Density Functional Theory Calculations of Di-amino naphthalene

Authors: H. Ibrahim Abbood
Pages: 1132-1145
Loading...
Loading...
Abstract

Theoretical study for calculating molecular structure parameters of naphthalene and its simplest derivatives with electron-donating groups (di-amino) in different positions were performed using density functional theory DFT. Based on B3LYP with 6-31(d, p) basis set was used to investigate the effect on the structure and electronic properties for the positional variation of the amino substituent in the naphthalene by performing Gaussian 03 program. The optimized structures, total energies, electronic states, energy gaps, ionization potentials, electron affinities, chemical potential, global hardness, softness, global electrophilictity, dipole moment and dipole polarizability were calculated. The harmonic vibration frequencies calculated and compared with available experimental data. The results show a decrease in gap energies of naphthalene and the presence of the electron-donating groups leads to easy oxidation. دراسة نظرية لحساب معاملات التركيب الجزيئي للنفثالين ومشتقاتها البسيطة مع مجاميع ثنائي أمينو الواهبة للإلكترون في مواقع مختلفة وذلك باستعمال طريقة دالة الكثافة. بالاعتماد على دالة لي-ينك-بار ذات المعاملات الثلاث مع مجموعة أساس 6-31G(d,p) تم فحص تأثير وجود مضافات الآمينو في مواقع مختلفة على الخواص التركيبية والالكترونية للنفثالين وذلك باستعمال برنامج Gaussian 03. تم حساب التراكيب المثلى, الطاقات الكلية, الحالات الالكترونية, فجوات الطاقة, جهود التأين, الألفات الالكترونية, الجهود الكيميائية والاستقطابية للجزيئات قيد الدراسة. تم حساب ترددات الاهتزاز للجزيئات ومقارنتها مع البيانات العملية المتوفرة. بينت النتائج ان فجوة الطاقة للنفثالين تتناقص بوجود المجاميع الجانبية المضافة للحلقة .


Article
Investigation of the nuclear structure in the even 168–188W nuclei

Authors: Mohsin Kadhim muttaleb --- Heiyam Najy Hady
Pages: 1146-1155
Loading...
Loading...
Abstract

A study of W isotopes chain from (168-188) nuclei is presented .The energy levels , B(E2) transitions , the quadrupole moment of 21+ state and potential energy surfaces are described by using the general IBM-1 Hamiltonian. In this chain nuclei evolve to SU(3) properties stepwise with increases the atomic mass number with sustentation the O(6) operator which be constant in the last five elements from 168-188W isotopes series .The predicted theoretical calculations were compared with the experimental data in respective figures and tables ,it was seen that the predicted results are in a good agreement with the experimental data. In the framework of IBM calculations (27) energy levels were determined for 168-188W isotopes as (0+2:0.711MeV, 2+2: 0.32MeV , 2+3 : 0.55MeV, 3+1 :0.401MeV and 4+2 : 0.67MeV ) for 168W, ( 2+2: 0.169MeV, 2+3 :0.214MeV,3+1 :0.331MeV and 4+2 :0.525MeV ) for 170W , ( 2+2: 0.129MeV , 2+3 :0.147MeV, 3+1 :0.257MeV and 4+2 :0.417MeV ) for 172W, (0+2: 0.1321MeV, 2+2:0.157MeV , 2+3 :0.29MeV, 3+1 :0.301MeV and 4+2 :0.414MeV ) for 174W, (2+3 :1.67MeV, 4+3 :1.85MeV and 6+2 :1.59MeV ) for 180W, (4+3 :1.38MeV and 6+2 :1.34MeV ) for 184W, (6+2 :1.37MeV ) for 186W and (2+3 :1.2MeV, 3+1 :0.77MeV and 6+2 :1.21MeV ) for 188W. أجريت دراسة لسلسلة من نظائر التنكستن من النوى (168 )إلى (188). تمت عملية وصف لـ مستويات الطاقة ،الانتقالات الكهربائية B(E2)،العزم رباعي القطب للمستوي 21+،وسطوح تساوي الجهد باستخدام الهاملتون العام لـ IBM-1 .في هذه السلسلة النوى تتطور باتجاه خصائص SU(3) تدريجيا مع زيادة العدد الكتلي مع حفظ مؤثر O(6) والذي يصبح ثابتا في العناصر الخمس الأخيرة من سلسلة نظائر 168-188W . الحسابات النظرية المتوقعة قورنت مع البيانات العملية بجداول ورسومات خاصة ويبدو أن النتائج المتوقعة متوافقة جيدا مع البيانات العملية. في نطاق حسابات IBM (27) مستوي طاقة قد حدد لنظائر 168-188W كالتالي: (0+2:0.711MeV, 2+2: 0.32MeV , 2+3 : 0.55MeV, 3+1 :0.401MeV , 4+2 : 0.67MeV ) لنظير 168W و( 2+2: 0.169MeV, 2+3 :0.214MeV,3+1 :0.331MeV , 4+2 :0.525MeV )لنظير 170W و 2+2: 0.129MeV , 2+3 :0.147MeV, 3+1 :0.257MeV , 4+2 :0.417MeV )) لنظير 172W و (0+2: 0.1321MeV, 2+2:0.157MeV , 2+3 :0.29MeV, 3+1 :0.301MeV , 4+2 :0.414MeV ) لنظير 174W و(2+3 :1.67MeV, 4+3 :1.85MeV , 6+2 :1.59MeV ) لنظير 180W و (4+3 :1.38MeV , 6+2 :1.34MeV ) لنظير 184W و(6+2 :1.37MeV ) لنظير 186W و (2+3 :1.2MeV, 3+1 :0.77MeV , 6+2 :1.21MeV ) لنظير 188W

Keywords


Article
Imunocytochemistry Detection of M1CA Gene Receptor in Human Patients with Brucellosis

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The most relevant cytokine involved in the response against the genus Brucella is interferon gamma (IFN-γ) that is mainly produced by NK cells and stimulated by the binding between their receptors NKG2D receptor and its ligand M1CA gene expressed on Brucella – host infected cells. Aim: To evaluate the relationship between host susceptibility for Brucella infection and the expression of MICA gene which demonstrated by imunocytochemitsry staining technique . Methods: Rose Bengal test was applied for 340 patient serum then Brucella blood culture was carried out for Rose Bengal positive samples. Imunocytochemistry technique was used to check the expression of MICA gene receptor on human infected cells. Moreover, the level of IFN-γ was measured in patient sera by using of ELISA technique. Results: Rose Bengal Test (RBT) revealed that 155 patients were positive. Brucella- Blood culture revealed that only eight samples gives positive for blood culture. Five samples expressed MICA gene receptors. The level of IFN-γ revealed a significant increasing(p ≤ 0.05 ) in positive samples for MICA gene receptors as compared to negative samples for MICA gene receptors. Conclusion: There is a good relationship between the expression of MICA gene receptor and immune response against Brucella that represented by an increasing of IFN-γ. تم أجراء الدراسة في سبعة مستشفيات هي م . الهاشمية العام , م .الحلة الجراحي، م .الولادة والأطفال،م. مرجان ،م. القاسم العام ، مختبر الصحة المركزي ، المختبرات الأهلية / محافظة بابل خلال الفترة من شهر كانون الأول 2010 إلى شهر كانون الثاني 2012 . تم فحص 340 نموذج دم من المرضى وتحت أشراف الطبيب الأختصاصي بعد أجراء الفحص المختبري (RBT) وتم التعامل مع الحالات الموجبة للمرضى المشتبة بأصابتهم بحمى مالطا ، تراوحت اعمار المرضى بين 9 – 70 سنة للذكور والاناث وأظهر هدف الدراسة المناعية الجينية M1CA gene )) وجود ترابط وثيق بين المسقبل ( NKG2D ) و (M1CA ligand ) والذي اظهر مدى حساسية أو مقاومة الأصابة بجرثومة البروسيلا للأنسان وتم التعامل مع نماذج الدم بفصل خلايا اللمفوسايت وتثبيت الشريحة والسلايد بأستخدام طريقة التصبيغ المناعي لمستقبلات خلايا الدم المناعية (, CD8 NK , T cells) وأظهرت الدراسة خمسة نماذج للمرضى موجبة للتصبيغ المناعي وثلاث حالات لم تصبغ من مجموع ثمانية نماذج للمرضى اللذين تم عزل جرثومة البروسيلا منهم واظهر المرضى زيادة معنوية في مستوى افرازكاما - انترفيرون.


Article
The Role of Interleukine-6and Interleukin -1 in failing heart

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Interleukin (IL) 6 has attracted attention with regard to myocardial dysfunction because increased levels adequate correlate with the heart failure. Heart failure is the inability of the heart to supply blood flow and therefore oxygen delivery to peripheral tissues and organs. Under perfusion of organs leads to reduced exercise capacity, fatigue, and shortness of breath. The cytokines like IL-1 may play a significant role in the pathogenesis of several forms of myocardial dysfunction. Objective: To determine whether the increase level of interleukine-6 and interlukin-1 are important in prognosis of heart failure. Method: The cytokine profile in patient group with heart failure(n = 80 mean5.7 ) age (62.35.7) years was compared with that of age matched healthy individuals (n = 20, meanSD) age of (59.76.3) years. Results: The results showed significant increased levels of interleukine-6 (IL-6) and interlukin-1 (IL-1) in patients with heart failure compared with those in the control group. Conclusion: from this study we can conclude that the pro inflammatory interleukine-6 (IL-6) and interlukin-1 (IL-1) may provoke the condition of heart failure patients. الخلفية: لقد جدب الانترلوكين ( 6) الانتباه بالنسبة الى اختلال وظيفة العضلة القلبية لان الزيادة فى مستواه يرتبط بفشل القلب. مرض فشل القلب هو عدم قدرة القلب على تزويد الدم وبالتالي توزيع الاوكسجين الى الانسجة والاعضاء . قلة تزويد الاعضاء بالدم و الاوكسجين يؤدى الى عدم القدرة على ممارسة الرياضة , التعب وضيق فى التنفس . السايتوكين مثل الانترلوكين (1) يلعب دورا متميزا فى النشوء المرضى لعدة انواع من اختلال وظيفة العضلة القلبية الهدف من الدراسة : هو تحديد ما إذا كانت الزيادة في مستوى الانترلوكين (6) و (1) الالتهابي هو مهم في تطور مرض فشل القلب. شارك في هذه الدراسة ثمانون شخصاً مصابين بمرض فشل القلب بمعدل عمر حوالي اثنان وستون سنة بالمقارنة مع عشرون شخصاً صحيحاً بمعدل عمر حوالي تسعة وخمسون سنة. أجريت الدراسة في وحدة صدى القلب التابع لمستشفى مرجان التعليمي في محافظة بابل. خطة الدراسة تضمنت أخذ التاريخ الطبي لكل مريض وإجراء الفحص الطبي ألسريري وكذلك سحب الدم من المرضى ومجموعة الأصحاء لغرض قياس مستوى الانترلوكين (6) الالتهابي. النتائج: نتائج البحث أظهرت زيادة في مستوى الانترلوكين (6) و (1) الالتهابي في مرضى فشل القلب بالمقارنة مع مجموعة الأشخاص الأصحاء الاستنتاج : في هذه الدراسة نجد هناك زيادة معتدة إحصائياً في مستوى الانترلوكين (6) و (1) عند مرضى فشل القلب أكثر من الأشخاص الأصحاء.

Keywords


Article
تأثير المواد الطبيعية كالخل وزيت الكالبتوس على قمل الدجاج كبديل علاجي ومقارنتها بمادة الكارباميت

Authors: جواد كاظم فارس
Pages: 1174-1187
Loading...
Loading...
Abstract

This study confirmed extracted from plants vinegar and eucalyptus oil as an alternative for chemicals extracted for external parasites treatment specially poultry lice ,for limiting side effects as for their negative effects for human and animal health . Sixisty hens local breed in the age of ( 5-7 ) months , ( 50 ) of their were infected with the lice. They were divided to ( 6 ) groups and ( 5 ) groups of them were randomly chosen and for each groups ( 10 ) hens . Group ( 1 ) and ( 2 ) were chosen as control group ( 3 ) , ( 4 ) and ( 5 ) by vinegar in the concentration 2% only , then treated by vinegar in the concentration 2% , eucalyptus oil were added in the concentration 1% , also the concentration 2% of vinegar added to it eucalyptus oil in 2% .The next group ( 6 ) were treated by the carbamat in the concentration 5% . Treatment was applied dipping the infected hens for ( 15 ) second , then treated after ( 7 ) days . Parameters of experiment were visualized by symptoms before and after treatment and the blood examination before and after treatment ,then percentage of infecting and percentage of treated were applied . The results explained the hens were no clinical symptom as bale colored , decrease feeding and depending on the result , they were in the following percentage for treatment groups ( 3 , 4 ) and ( 5 ) were as follow , (% 36.85 ,% 57.90 and % 73.69 ) , in comparison with group (6 ) , the percentage were (% 98.95 ) . The percentage for treatment groups ( 3 , 4 ) and ( 5 ) after ( 7 ) days ) and before second treatment were as follow , (% 52.64 ,% 78.95 and% 94.74 ) , in comparison with group (6 ) , the percentage were ( 100 % ) . We conclude that possibility of using natural substances in treatment of lice in poultry , then no harmful effects on the health of human and animals as alternative for using chemical material with their negative effects and harmful on public health. أجريت هذه الدراسة لغرض معرفة تأثير المواد الطبيعية كالخل (Vinegar) وزيت الكالبتوس (Eucalyptus oil) المستخلصة من النباتات كبديل للمواد الكيميائية المستخدمة كعلاج للطفيليات الخارجية وخصوصاً القمل في الدجاج وذلك للحد من التأثيرات الجانبية لما لها من تأثيرات سلبية على صحة الحيوان والإنسان. استخدم في هذه الدراسة (60 ) دجاجة من النوع المحلي ( دجاج العرب) بعمر( 5- 7 ) أشهر ( 50 ) منها مصاباً بالقمل تم تقسيمها إلى( 6 ) مجاميع وبصورة عشوائية، ولكل مجموعة ( 10 ) دجاجات، وكانت مجموعة رقم (1 , 2 ) كسيطرة وتمت معالجة المجاميع ( 3 , و 5 ,4) بالخل تركيز( 2% ) ، ثم بالخل تركيز( 2% ) مضافا إليه( 1%) زيت الكالبتوس وأيضا بالخل تركيز (2 %) مضافا إليه 2)% )زيت الكالبتوس في حين تمت معالجة المجموعة رقم(6 ) بمادة الكارباميت تركيز( 5%). تمت المعالجة الأولى بعملية تغطيس الدجاج المصاب لمدة 15 )) ثانية ، ثم العلاج الثاني بعد مرور (10 ) يوم. أما بالنسبة لمعايير التجربة فكانت الأعراض الخارجية قبل وبعد المعالجة وفحص الدم قبل وبعد العلاج وتحديد نسبة شدة الإصابة ،والنسبة المئوية للعلاج . أظهرت النتائج خلو الدجاج المعالج من العلامات السريرية كالشحوب وقلة التغذية، واعتمادا على نتائج المعالجة فكانت النسبة المئوية للعلاج الأول كما يلي معاملة(3، 4، 5) على التوالي هي % 36.85 ) ، %57.90 ، %73.69 ) ، مقارنة مع المجموعة (6 ) فكانت بنسبة (%98.95 ) . إما النسبة المئوية للعلاج الأول بعد مرور(7 ) أيام وقبل العلاج الثاني، فكانت كما يلي معاملة ( 3، 4 ، (5 على التوالي هي ( 64.52 % ، %78.95 ، %94.74 ) مقارنة مع المجموعة (6 ) فكانت بنسبة (%100 ) . نستدل من هذه النتائج إمكانية استخدام المواد الطبيعية ، كعلاج للقمل في الدجاج والتي ليس لها تأثير ضار على صحة الحيوان والإنسان وكبديل مناسب لاستخدام المواد الكيميائية ذات التأثيرات الجانبية الخطيرة على الصحة العامة، .

Keywords


Article
تاثير المعاملة بالـ Salicylic acid وملوحة مياة الري على تراكم النترات وفعالية أنزيم Nitrate reductase في نبات السبانخ . Spenacia oleracea L

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted on a private farm at Babylon Governorate the period from the fifteen of October 2010 until 15- Feb- 2011 & fifteen of October 2011 until 15- Feb- 2012 as two seasons respectively , to study effect of treatment of Salicylic acid with three concentrations (0.00, 20, 40 mg/liter) and the quality of irrigation water as well as the interaction between them. Spinach seeds soaked in the Salicylic acid concentrations for three hours& sowed the experiment included 9 treatments with three replications. Results sowed that the Salicylic acid increased the plant tolerance of salt water stress significantly in the average of leaf area, total chlorophyll in the leaves, nitrate content of leaves, nitrate reductase of leaves, prolin content & total amino acids of leaves, The results showed that reduction in all of studied parameters whenever increased the salinity of irrigation water. أجريت التجربة في أحد المزارع الأهلية في محاافظة بابل للفترة من 15/10/ 2010 ولغاية 15/ 2/ 2011 ، ومن 15/ 10/2011 الى 15/ 2/ 2012 لموسمين على التوالي لدراسة تأثير المعاملة بالـ Salicylic acid (0.00 ،10 و 20 ملغم / لتر) ونوعية مياه الري على نبات السبانخ بأستخدام مياه بزل بالأضافة لمياه النهر كمعاملة سيطرة. تم نقع البذور بتراكيز حامض السالسيليك لمدة 3 ساعات وزرعت بالالواح المخصصة لها بعد أعدادها للزراعة ،وصممت التجربة كونها عامليه بعاملين هما تراكيز Salicylic acid ونوعية مياه الري بثلاث مستويات ( 1.2 dSm-1 ،5 dSm-1، 10 dSm-1) والتداخل بينهما وزعت المعاملات عشوائياً حسب تصميم القطع المنشقةSplit plot design تضمنت 9 معاملات كررت كل معاملة 3 مرات. أظهرت النتائج بعد انتهاء التجربة إلى وجود تأثيرات معنوية للمعاملات التي عوملت بالـ Salicylic acid في زيادة تحمل الشتلات المعرضة للشد الملحي بسبب مياه الري المالحة وزيادة في معدل المساحة الورقية، نسبة الكلوروفيل الكلي بالأوراق ، معدل فعالية أنزيم النترات Nitrate reductase و معدل الأحماض الأمينية الكلية ولوحظ أيضا نقصان واضح بالمعدلات المذكورة عند الري باستخدام المياه المالحة ( مياه بزل ) وتزداد معدلات النقص كلما ازدادت ملوحة مياه الري وأظهر التداخل إن هنالك فروقاً معنوية قد حصلت في جميع الموشرات المدروسة.

Keywords

Table of content: volume:22 issue:3