Table of content

Regional Studies

دراسات اقليمية

ISSN: 18134610
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Regional Studies:is a scientific,quarterly,academic and refereed journal; issued by Regional Studies Center. The first issue of it was in 2004; it publishes 4 issues yearly; it aims at publishing Studies concerning affairs and relations of Iraq and neighboring states in political, economic,historical , cultural, geographical and law aspects.

Loading...
Contact info

Email:regionalstudies2003@yahoo.com
Phone Number:07481705878

Table of content: 2014 volume: issue:33

Article
Turkey and the Arab Revolution Tunisia, Egypt and Libya
تركيا والثورات العربية تونس، مصر، ليبيا

Loading...
Loading...
Abstract

revolutions in Tunisia, Egypt and Libya, beginning with an important introduction about the elements of Turkish foreign policy under the AKP to determine the grounds upon which the Turkish positions toward these three revolutions and to understand these attitudes which differed from one revolution to another. The government of the Justice and Development Party has adopted three basic principles in construction of its attitudes toward the Arab revolutions: the adoption of the peoples slogans on freedom and democracy, rejection of any direct Western military intervention in the popular revolutions, and maintaining of the infrastructure of the countries in which the revolutions have occurred.تناول هذا البحث مواقف تركيا من الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا، مبتدءاً الموضوع بمدخل مهم عن مقومات السياسة الخارجية التركية في عهد حزب العدالة والتنمية لتحديد الأسس التي بنيت عليها المواقف التركية من هذه الثورات الثلاث، وصولا إلى فهم هذه المواقف التي اختلفت من ثورة لأخرى. واعتمدت حكومة حزب العدالة والتنمية في بناء مواقفها تجاه الثورات العربية على ثلاثة مبادئ أساسية هي: تبني شعارات الشعوب في الحرية والديمقراطية، ورفض أي تدخل عسكري غربي مباشر في مسار الثورات الشعبية، والحفاظ على البنية التحتية للدول التي تحدث فيها الثورات.


Article
Arab Maghreb Union in the light of the current Arab variables
اتحاد المغرب العربي في ظل المتغيرات العربية الراهنة

Loading...
Loading...
Abstract

Facing the countries of the Maghreb are currently a range of internal and external challenges in its political, economic, security and social and strategy that makes integration and agglomeration imperative, especially after the revolution witnessed by both Libya and Tunisia, in addition to that seen in some of the countries in the region for political reforms and the mobility of a community, in addition to threats the pressures and the political and military interventions faced by foreign countries of the Maghreb; this is in addition to the current international trend-oriented, we find regional blocs regional spread in all the logic of the world, in developed countries and developing countries alike. All of these challenges imposed on the countries of the Maghreb collective action in order to achieve integration and agglomeration and activating the role of the Arab Maghreb Union, regionally and internationally.تواجه دول المغرب العربي حاليا مجموعة من التحديات الداخلية والخارجية في أبعادها السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية والإستراتيجية التي تجعل من الاندماج والتكتل ضرورة حتمية، وخصوصا بعد الثورة التي شهدتها كل من ليبيا وتونس فضلاً عن ما تشهده بعض دول المنطقة من إصلاحات سياسية وحراك مجتمعي، فضلاً عن التهديدات والضغوطات والتدخلات السياسية والعسكرية الخارجية التي تتعرض لها دول المغرب العربي، هذا فضلاً عن أن التوجه الدولي الحالي متجه نحو الإقليمية فنجد التكتلات الإقليمية منتشرة في كل منطق من العالم، في الدول المتقدمة وفي الدول النامية على حد سواء. كل هذه التحديات فرضت على دول المغرب العربي العمل الجماعي من أجل تحقيق الاندماج والتكتل وتفعيل دور اتحاد المغرب العربي إقليميا ودوليا.


Article
Left-wing in Turkey 1980 - 2002
التيار اليساري في تركيا 1980 - 2002

Loading...
Loading...
Abstract

The left - wing in Turkey 1980 - 2002 took a different path from what it was before the coup of September 12, 1980. At this research, we have shed light on the outline of the Turkish Left - wing during this important stage, which took multiple forms; from this point of view, the study has been divided into three axes, introduction and conclusion. The first axis represents the armed line; the (PKK), while the second axis represents the peaceful direction; the (DSP) 1980 - 2002. The third trend is the rest of the left - wing parties, which is entitled the(socialist and communist parties from 1980 to 2002). The study has come to a group of important conclusions concerning the history of the Turkish left - wing during this period.اتخذ التيار اليساري في تركيا (1980 - 2002) مساراً مختلفاً عما كان عليه قبل انقلاب 1980، وفي هذا البحث تم تسليط الضوء على هذه المرحلة المهمة من تاريخ اليسار والذي اتخذ اشكالاً متعددة، وتم تقسيم البحث إلى ثلاثة محاور ومقدمة وخاتمة، فكان المحور الأول يمثل الاتجاه المسلح وهو (حزب العمال الكردستاني) اما المحور الثاني فكان يمثل الاتجاه السلمي وهو (حزب اليسار الديمقراطي) اما الاتجاه الثالث فهو بقية الأحزاب اليسارية وهو بعنوان (الأحزاب الاشتراكية والشيوعية 1980 - 2002) وقد خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات المهمة التي تخص تاريخ اليسار التركي في هذه المدة.


Article
Deprivation ofPublic Services inIraq and Impacton Local Economy,Focusing onNineveh Governorate
الحرمان من الخدمات العامة في العراق وآثاره على الاقتصاد المحلي بالتركيز على نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq's economy suffering of significant deterioration in thepublic service sector. The indicators have notimproved sincea decade. The study aims to analyse the nature ofthe deprivation ofthe different typesof public servicesin the provinces ofIraq.It focuses on the Nineveh Governorate as a case study. Estimates had shown thatthe effects ofits componentson the local economyand on thestandard of livingof the population as expected. Significant negative effects have affected the overall economic performance and propose improving the performance of publicservices sectortocover the needs ofthe total population as a requirementto proceed to successful economic development.يعاني اقتصاد العراق منذ عقد من السنوات ترديا كبيرا في أداء قطاع الخدمات العامة وأن مؤشرات الحرمان مع نمو السكان لا تنبئ بتحسن رغم الجهود والمحاولات المبذولة. تهدف الدراسة إلى تحليل طبيعة الحرمان من الخدمات العامة في محافظات العراق وتركز على محافظة نينوى في دراسة الحالة وتقدير آثار مكونات الحرمان في الاقتصاد المحلي والمستوى المعيشي للسكان. وقد وجدت آثارا سلبية كبيرة لذلك على الأداء الاقتصادي الكلي وتقترح النهوض بأداء قطاع الخدمات العامة وتغطية احتياجات السكان شرطا للشروع الناجح بالتنمية الاقتصادية.


Article
The Effect of Global Financial Crisis upon the Turkish Bank Sector 1990 – 2009
تأثير الأزمة المالية العالمية على القطاع المصرفي التركي للفترة 1980- 2009

Loading...
Loading...
Abstract

Financial markets had witnessed a transfer from traditional bank works represented by accepting deposits and lending into playing a role more comprehensive in states economies. Bank sector represents a huge part in Turkish financial system in economy mechanism. Most operations and activities for capital markets are made by banks. The paper aims at studying Turkish bank sector and how it is connected by the Turkish economy and how it is being affected by the world financial crisis in 2008 and the local financial crises happened in Turkish economy after 1980. The economic openness policy and structural fixation had been applied. Although bank sector had been affected by local financial crises for the years 1994, 2001 but still the structural steps and legal procedures taken by the Turkish government in reforming both financial and bank systems after 2001 crisis which led to flourishing Turkey economically in the previous decade. This is clear in different economic indicators like the decrease of inflation, unemployment and the increase of economic growth. But the global financial crisis in 2008 affected the Turkish economy partially and succeeded in 2009 in getting rid of its negative effects. شهدت الأسواق المالية انتقال المصارف من الأعمال المصرفية التقليدية المتمثلة بقبول الودائع والإقراض إلى لعب دور أكثر شمولا في اقتصاديات الدول. ويشكل القطاع المصرفي جزءا كبيرا من النظام المالي التركي في ديناميكية الاقتصاد. وتنفذ معظم المعاملات والأنشطة لأسواق رأس المال من قبل المصارف. ويهدف البحث إلى دراسة القطاع المصرفي التركي ومعرفة ارتباطه بالاقتصاد التركي ومدى تأثره بالأزمة المالية العالمية عام 2008 والأزمات المالية المحلية والتي حدثت للاقتصاد التركي بعد عام 1980 حيث تم تطبيق سياسة الانفتاح الاقتصادي والتثبيت الهيكلي. وبالرغم من تأثر القطاع المصرفي بالأزمات المالية المحلية لعامي 1994 و2001، إلا أن الخطوات الهيكلية والإجراءات القانونية التي اتخذتها الحكومة التركية لإصلاح النظام المالي والمصرفي بعد أزمة 2001 آدت إلى انتعاش تركيا اقتصادياً في العقد الماضي وهذا ما أظهرت المؤشرات الاقتصادية المختلفة من انخفاض للتضخم والبطالة وزيادة معدلات النمو الاقتصادي، إلا أن الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008 أثرت جزئيا على الاقتصاد التركي واستطاع التخلص بعد عام 2009 من أثارها السلبية عليه.


Article
The impact of the devaluation of the currency in balance of payments-Iran is a model for the period 1990-2011
اثر تخفيض قيمة العملة في ميزان المدفوعات- إيران أنموذجا للمدة 1990-2011

Loading...
Loading...
Abstract

The reduction of the exchange rate or currency devaluation, is the work carried out by Monetary Policy authorities deliberately to reduce the value of the local currency against foreign currency and this reduction will be to improve the balance of payments as well as other effects of movement of capital, the burden of foreign loans, the demand for cash balances as well as income and employment. Assumes Find that the Policy of devaluation can maintain the balance in the balance of payments through the changes that you make in rates of foreign exchange. Was the most important results, moral influence among the variableإن تخفيض سعر الصرف أو تخفيض قيمة العملة، هو عمل تقوم به السلطات النقدية بشكل متعمد لإنقاص قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية وبهدف تحسين وضع ميزان المدفوعات فضلا عن الآثار الأخرى كحركة رؤوس الأموال، عبء القروض الخارجية، الطلب على الأرصدة النقدية وكذلك على الدخل والتوظف. ويفترض البحث ان سياسة تخفيض قيمة العملة يمكن أن تحافظ على التوازن في ميزان المدفوعات من خلال التغيرات التي تجريها في معدلات الصرف الأجنبي. وكانت أهم النتائج، معنوية التأثير بين المتغيرات.


Article
Economic Reality in Saudi Arabia Kingdom
الواقع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

Saudi Arabia was suffering economically during the 1930s and1940s. In the decades it started to gain adequate revenues after the principle of of profit sharing with ARAMCO. But Saudi economic break through was in the 1970s after oil prices adjusting as it began to implement the economic plans where it has paid an increasing attention to non-oil sectors but the success was relative as the contribution of these sectors is still below the required level. Saudi's economy is classified in the first grade among Arab countries for its material and moral potentials. Globally, Saudi's economy is considered one of the biggest (20) economies and the position (9) in terms of economic stability, also; it ranked (11) at the level of attracting investment countries and it owns(20) of the world's oil supply. Saudi per capita income average is about (78) Reals. كانت السعودية تعاني اقتصاديا خلال ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين، إما في العقدين التاليين بدأت تحصل على موارد مقبولة بعد مبدأ مناصفة الإرباح مع شركة أرامكو، إلا أن الانطلاقة الاقتصادية السعودية بدأت في سبعينيات القرن الماضي بعد تعديل أسعار النفط فأخذت بتطبيق الخطط الاقتصادية التي أولت اهتماما متزايدا للقطاعات غير النفطية وقد نجحت نسبيا في ذلك إذ مازالت مساهمة هذه القطاعات دون الطموح. يصنف الاقتصاد السعودي بالمرتبة الأولى على مستوى الدول العربية، وذلك لما يملكه هذا البلد من إمكانات مادية ومعنوية، عالميا تم تصنيف اقتصاد المملكة العربية السعودية واحدا من أكبر (20) اقتصاداً في العالم، والمركز (9) من حيث الاستقرار الاقتصادي، كما احتلت المركز (11) على مستوى البيئة الجاذبة للاستثمار، وهي تمتلك نحو (20%) من المخزون النفطي في العالم. متوسط دخل الفرد السعودي نحو(78) ألف ريال.


Article
trends of Russian foreign policy after the Cold War 2000 - 2008
توجهات السياسة الخارجية الروسية بعد الحرب الباردة 2000 ـــ 2008

Loading...
Loading...
Abstract

the Russian foreign policy during the rule of President Vladimir Putin (2000 - 2008), Witnessed, important changes such as the return of the Russian Federation strongly to play an active role in world affairs, emphasizing the importance of national security in the political discourse outside the Russian, and begin making political and military strategies to counter external threats potential, At the same time can be referred to the efforts of President Putin in the field of economic reform and building a strong foundation of society. شهدت السياسة الخارجية الروسية خلال فترة حكم الرئيس فلاديمير بوتين (2000- 2008)، متغيرات مهمة مثل عودة روسيا الاتحادية بقوة إلى لعب دور فعال في الشؤون العالمية، والتأكيد على أهمية الأمن القومي في الخطاب السياسي الخارجي الروسي، والبدء بوضع الاستراتيجيات السياسية والعسكرية لمواجهة التهديدات الخارجية المحتملة، وبنفس الوقت يمكن الإشارة إلى جهود الرئيس بوتين في مجال الإصلاح الاقتصادي وبناء أسس قوية للمجتمع.


Article
Israel's Stand towards Egyptian Revolution of January 2011
موقف إسرائيل من ثورة يناير المصرية 2011

Loading...
Loading...
Abstract

After the uprisings and movements for change in a number of Arabic countries, which was called the (Arab Spring), have started, the security rate for Israel was no longer the same particularly as those uprisings have included a number of neighboring countries, especially Egypt. Israeli leaders have admitted that they were surprised by the strength, size, and timing of the uprisings. Accordingly, the Israeli reactions towards the Egyptian revolution were a mix of Israeli concern and fear that could lead to the collapse of the Egyptian-Israeli peace treaty..بعد انطلاق الانتفاضات وحركات التغيير في عدد من الدول العربية وهو ما أطلق عليه (الربيع العربي) لم تعد نسبة الامن التي كانت تشعر بها إسرائيل هي نفسها خصوصا وأن تلك الانتفاضات طالت عددً من دول الجوار وخاصة مصر, فقد اعترف القادة الاسرائيليون بأنهم فوجئوا بقوتها وحجمها وتوقيتها, وعليه كانت ردود الافعال الإسرائيلية تجاه الثورة المصرية امتزاج القلق الإسرائيلي بالمخاوف من امكانية ان تؤدي تلك التداعيات إلى انهيار اتفاقية السلام المصرية- الاسرائيلية.

Table of content: volume: issue:33