Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2014 volume:45 issue:1

Article
ESTIMATING SORGHUM LEAF AREA BY MEASURING ONE LEAF LENGTH
تقدير المساحة الورقية للذرة البيضاء باعتماد ورقة واحدة

Loading...
Loading...
Abstract

To estimate sorghum plant leaf area in a fast and accurate method, seeds of Sorghum bicolor (L.) Moench (cv. Incath) were planted at the field of the Dept. of Field Crop/College of Agric./University of Baghdad. That was in spring 2013 with a field experiment consisted of 20 replicates, each of 3×2.5 m. Each plot (replicate) included 6 rows of 50×15 cm plant spacings. When plants reached anthesis, 5 plants were taken as working sample from each replicate. This will sum 100 plants sample but later, 6 plants were excluded due to damage. Leaves of the 94 plants were measured for length and maximum width, then leaf areas were calculated using conventional formula. The plant leaf area was run for correlation coefficient with leaf area of leaves from top plant to bottom (1 to 10). The highest significant r values were the best with leaves 4 to 7. However, leaf 4 gave highest r value (r=0.888**). Mean leaf area of plant was divided by leaf 4 leaf area to find the constant (8.242). This constant was multiplied by each leaf 4 area to estimate plant leaf area. The t-test between observed and calculated plant leaf areas approved that these two measurements were similar (α=1.0). The final equation recommended to estimate leaf area in sorghum is equal to length × width of leaf no. 4 ×6.18 (6.18 LW4) after multiplying the constant 0.75×leaf no. 4 constant.بهدف إيجاد طريقة سهلة وسريعة لتقدير المساحة الورقية باعتماد ثابت ورقة واحدة للذرة البيضاء (Sorghum bicolor L. Moench) الصنف انقاذ، نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع لقسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة–جامعة بغداد خلال الموسم الخريفي لعام 2013. قسمت قطعة أرض الى 20 مكرراً أخذت منها 94 عينة، قيس طول الورقة وعرضها الأقصى لها لجميع أوراق النباتات (94 نبات) بدءاً من الأعلى التي أخذت التسلسل واحد الى أسفل ورقة لتأخذ التسلسل عشرة. وضعت بيانات كل ورقة في جداول خاصة، استخرج متوسط المساحة الورقية لكل ورقة لجميع النباتات واستخرجت المساحة الورقية الكلية للنبات، ثم قسم معدل المساحة الورقية الكلية لجميع النباتات على المساحة الورقية لكل ورقة لاستخراج الثابت لكل ورقة. أجري تحليل الارتباط البسيط للمساحة الورقية لكل ورقة مع متوسط المساحة الورقية الكلية، ووجدت أعلى علاقة ارتباط موجبة عالية المعنوية بين المساحة الورقية الكلية للنبات والورقة الرابعة التي أعطت أعلى قيمة معامل ارتباط (r=0.888**) واهملت القيم الأخرى الأقل. قدرت المساحة الورقية الكلية للنباتات باعتماد الثابت (8.242) للورقة الرابعة وبضرب مساحة الورقة الرابعة به تم الحصول على تقديرات المساحة الورقية الكلية المشاهدة لكل نبات. أظهرت نتائج تحليل t عدم وجود فروق معنوية بين المساحة الورقية الكلية للنبات والمساحة الورقية المقدرة للورقة الرابعة بعد ضربها في الثابت (8.242) وكانت النتائج متطابقة تماماً لعدم وجود أي درجة للاختلاف (α = 1.0).عليه يمكن ان نوصي باعتماد القانون التالي لإيجاد المساحة الورقية للذرة البيضاء التي تساوي طول الورقة الرابعة × عرضها الأقصى × 6.18 (6.18 LW4)، وذلك بعد ضرب الثابت 0.75 × الثابت الجديد (8.242) المحسوبة بالمعادلة التقليدية.


Article
EFFECT OF GA3 ON GERMINATION CHARACTERISTICS AND SEEDLING GROWTH UNDER SALT STRESS IN MAIZE
تأثير حامض الجبريليك في خصائص الانبات ونمو البادرة تحت الاجهاد الملحي في الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

A factorial experiment was carried out in the pots during fall 2012 and spring seasons 2013 with two factors in order to study the effect of seeds soaking with gibberellic acid to improve attributes of germination and seedling growth under effect of salt stress in maize (cv. 5018). First treatment was soaking seeds with gibberllic acid GA3 300 ppm for 24 h and non soaked. Planting media were distilled water only, 1000, 2000, 3000, 4000 ppm NaCl. The results showed superiority seeds soaked with gibberellic acid in giving least averages for faster start of germination, the ratio of sodium to potassium , the highest averages for the percentage of germination in the first and final count and chlorophyll content , but for the concentrations of NaCl the planting media of distilled water only(Control) gave lowest averages for faster start and ratio of Na+: K+, and the highest averages for the first and the final count, but noted increase average of faster start of germination and the ratio of sodium to potassium and low germination percentage in the first count and the final when increase the concentrations of NaCl increased. The results showed significant effect of intraction between soaking treatment or non with gibberellic acid and NaCl concentration in most of the studied attributes in most circumstances. We conclude that stimulate seed with gibberellic acid led to improved germination and its properties, also gibberellic acid had role in improving chemical indicators associated with plant tolerance to salinity such as increased chlorophyll content and low ratio of sodium to potassium seedling for seedling of stimulated seed with gibberellic acid compared with non stimulated seed. We recommend to soak maize seeds with gibberellic acid (300 ppm) for 24 h before planting, especially in the salt affected soil, also carry out further studies on influence of soaking seeds or seeds stimulated with gibberellic acid on growth and yield attributes of maize under the influence of saline stress.نفذت تجربة عاملية في أصص للموسمين الخريفي 2012 والربيعي 2013 م بعاملين, لمعرفة تأثير نقع البذور بحامض الجبريليك في تحسين خصائص الانبات ونمو البادرة تحت الاجهاد الملحي في الذرة الصفراء الصنف 5018. كانت المعاملة الأولى نقع البذور بحامض الجبريليك بتركيز 300 جزء بالمليون واخرى غير منقوعة وكانت اوساط الزراعة ماء مقطر فقط و1000 و2000 و3000 و4000 جزء بالمليون NaCl. أظهرت النتائج تفوق البذور المنقوعة بحامض الجبريليك على البذور غير المنقوعة في إعطاء أسرع شروع للانبات ونسبة الصوديوم الى البوتاسيوم بأقل المتوسطات وأعلى المتوسطات لنسبة الانبات في العد الأول والنهائي ومحتوى الكلوروفيل. أما بالنسبة لتراكيزNaCl فقد أعطى وسط الماء المقطر فقط (المقارنة) أسرع شروع ونسبة Na+ :K+ بأقل المتوسطات, وأعلى المتوسطات لنسبة الانبات في العد الأول والنهائي. لوحظ ارتفاع متوسط أسرع شروع للانبات ونسبة الصوديوم الى البوتاسيوم وانخفاض نسبة الانبات في العد الأول والنهائي بزيادة تراكيز كلوريد الصوديوم.أظهرت النتائج تأثيراً معنوياً للتداخل بين معاملات النقع و عدم النقع بحامض الجبريليك وأوساط كلوريد الصوديوم في أغلب الصفات المدروسة. نستنتج إن تحفيز البذور بحامض الجبريليك أدى الى تحسين الانبات وخواصه, كذلك كان لحامض الجبريليك دور في تحسين المؤشرات الكيمائية المرتبطة بتحمل النبات للملوحة كزيادة محتوى الكلوروفيل وإنخفاض نسبة الصوديوم الى البوتاسيوم لبادرات البذور المحفزة بحامض الجبريليك مقارنة مع البذور غير المحفزة. لذا نوصي بنقع بذور الذرة الصفراء بحامض الجبريليك GA3 بتركيز 300 جزء بالمليون ولمدة 24 ساعة قبل زراعتها ولا سيما في الأراضي التي تعاني من مشكلة التملح, كذلك إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة تأثير نقع البذور أو تحفيزها بحامض الجبريليك في صفات النمو والحاصل للذرة الصفراء تحت تأثير الاجهاد الملحي.


Article
EFFECT OF FOLIAR APPLICATION WITH IRON AND ZINC ON GROWTH AND YIELD OF SESAME
تأثير رش الحديد والزنك في نمو وحاصل السمسم

Loading...
Loading...
Abstract

بهدف معرفة استجابة السمسم للتغذية الورقية بالحديد والزنك نفذت تجربة حقلية خلال الموسمين 2012 و2013 في حقل قسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة-جامعة بغداد باتباع تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات لدراسة تأثير رش المغذيات (رش الحديد بتركيز 150 ملغم Fe.لتر-1 ورش الزنك بتركيز 100 ملغم Zn.لتر-1 بصورة مفردة ورش العنصرين معاً Fe150+Zn100 فضلا عن معاملة المقارنة) في صنفين من السمسم (سومر والوداع). اظهرت النتائج تفوق الصنف سومر في متوسط ارتفاع النبات وعدد الافرع الثمرية وعدد العلب الثمرية بالنبات وحاصل البذور ونسبة تركيز الحديد بالأوراق بينما تفوق صنف الوداع في النسبة المئوية للزيت ونسبة تركيز الزنك بالأوراق, بينما لم يكن هناك تأثير معنوي للصنف وتراكيز المغذيات المضافة في وزن البذرة. كان التداخل بين الصنفين وتراكيز العناصر المضافة معنوياً في جميع الصفات المدروسة باستثناء متوسط وزن البذرة للموسمين, وبلغ اعلى حاصل من البذور عند رش الصنف سومر بالتوليفة Fe150+Zn100 بلغ 1388.53 و1495.49 كغم.هـ-1 بينما اعطى الصنف الوداع مع معاملة المقارنة (من دون رش) 670.40 و707.65 كغم.هـ-1 للموسمين, بالتتابع. نستنتج من هذه الدراسة وجود استجابة للصنفين للرش الورقي بالعناصر الصغرى عن طريق تحسن اداء النبات بإضافة هذه العناصر بالتراكيز المستخدمة وأن افضل النتائج كانت عند اضافة العنصرين معاً. نوصي بإجراء المزيد من التجارب على أصناف أخرى باختلاف المغذيات والتراكيز.In order to know the response of two sesame (Sesamum indicum L.) cultivars to foliar spraying with zinc and iron, a field experiment was conducted durin 2012 and 2013 at the exptl. farm of Field Crop Dept. Coll. of Agric. Univ. of Baghdad. Factorial experiment with randomized complete block design with four replication was used to study the effect of spraying micronutrients (iron 150 m.l-1, zinc 100 m.l-1and the combination of Fe150+Zn100 m.l-1as well as the control), on two cultivars of sesame Sumer and Wadaa. The results showed higher response of sesame cultivar Sumar in the average of plant height, number of capsule branches, number of capsules per plant, seed yield, and iron concentration percentage. While Wadaa cultivar responded to oil percentage and zinc concentration percentage. No significant effect to cultivars and micronutrients application in seed weight. The interaction was significant in all the studied characters except seed weight for both seasons. The highest yield of seeds was with the combination of Fe150+Zn100 in Sumar cultivar that give 1388.53 and 1495.49 kg.ha-1, while Wadda cultivar with the control (without spraying) gave 670.40 and07.65 kg.ha-1 for both seasons, respectively. We conclude from this exptl. that the of both cultivar responded to foliar spraying by enhancing the performance of plants with the application of micronutrients concentrations and the best result was when we used the micro-nutrients together. We recommend conducting more experiments on different sesame cultivars with different micronutrients.


Article
EVALUATING THE PERFORMANCE OF COMBINED IMPLEMENT FOR FURROWING, FERTILIZATION AND SEEDING
تقويم كفاءة اداء الة مركبة للمروز والتسميد والزراعة

Loading...
Loading...
Abstract

A triple-purpose combine implement has been assembled manufactured and in the Department of Agricultural Machines workshop to be used in furrow, fertilization and seed planting. It consists of triple implements included,furrowing and seeding and fertilization. A field experiment was conducted in one of the fields of the Faculty of Agriculture - University of Baghdad in 2013 in silt loam soil in order to assess the efficiency of the locally manufactured combine implement. New Holland TD80 tractor was used with the combined implement as a machinery unit. Six speeds of the tractor were used included; 3.69, 4.23, 5.61, 6.27, 8.33 and 11.17 km/h, which represented the main plots and the depth of furrows included 15, 20 and 25 cm, which represented the subplots were used in this study. Width of furrow, practical productivity, the amount of seed and the distance between the gore and the fuel consumption were measured in this experiment. The experiment was carried out with under the (RCBD) with three replications. Maize crop Class 5018 was planted in the experiment The results can be summarized as fallows; A speed of 6.27 km/h gave the best rate for furrow width (77cm), the best rate for seeds (30.60 Kg/hac) and the best rate of distance between the gore reaching 26 cm. While speed 11.17 km/h outperformed in giving the lowest rate of fuel consumption as it amounted to 5.99 l/h, the rate of the practical productivity was 2.11 hac/h, the best rate of furrow depth at 25 cm, the best rate of furrow width at 76.41, the best distance between gore at 26.17 cm and quantity of seeds reaching 37.04 kg/h and gave furrow depth of 15 cm and a higher rate of the practical productivity amounted to 1.24 hac/h and the lowest rate of fuel consumption amounted to 8.91 l/h.As for the significant of overlap between the speed and furrow depth, it has impacted significantly in all traits. The test the combine implement proved the success to be used in the work of furrow opening at a suitable width and depth for the cultivation of maize, as well as the right amount for seeding and fertilizing and within the distance recommended by the competent agricultural circles of Ministry of Agriculture. تم تجميع وتصنيع اله مركبة ثلاثية الاغراض في ورشة قسم المكائن والالات الزراعية تستخدم في فتح المروز والزراعة والتسميد وتتكون من الة فتح المروز الثلاثية والة الزراعة وكذلك التسميد حيث تقوم بهذه الاعمال الثلاثية في ان واحد.اجريت تجربة حقلية في احد حقول كلية الزراعة–جامعة بغداد للعام الدراسي 2013 في تربة مزيجية طينية وذلك لتقييم كفــاءة اداء الة مركبة للمروز والتسميد والزراعة. استخدم الجرار New Holand TD80 مع الالة المركبة والمجمعة كوحدة ميكنية حيث تتكون الالة من ثلاثة الالات مركبة مع بعض تؤدي ثلاثة اغراض في ان واحد وهي فتح المروز والزراعة والتسميد. اشتمل البحث دراسة عاملين , العامل الاول ست سرع للجرار (3.69 و4.23 و5.61 و6.27 و8.33 و11.17) كم/ساعة مثلت القطاعات الرئيسية، والعامل الثاني اعماق المروز ( 15و20 و25) سم مثلت القطاعات الثانوية. درست بعض مؤشرات الاداء الفنية للوحــدة الميكنية وهي عرض المرز والانتاجية العملية للالة والمسافة بين الجور وكمية البذار واستهلاك الوقود. نفذت التجربة بأستخدام ترتيب الالواح المنشقة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. زرع محصول الذرة الصفراء صنف 5018 في التجربة. اعطــت السرعة 6.27 كم/ساعة افضل معدل لعرض المرز, اذ بلغ77.00 سم وافضل معدل للمسافة بين الجور اذ بلغت 26 سم وافضل معدل لكمية البذور اذ بلغت 30.60 كغم/هكتار تفوقت السرعة 11.17 كم/ساعة في اعطائها اقل معدل لأستهلاك الوقود بلغ 5.99 لتر/هكتار وفي اعطائها اعلى معدل للأنتاجية العملية 2.11 كغم/هكتار. اعطى عمق المــرز 25 سم في اعطاءه افضل معدل لعرض المرز (76.41 سم) وافضل مسافة بين الجور (26.17 سم) وكمية بذار (37.04 كغم/هكتار). اعطى عمق المرز 15 سم اعلى معدل للانتاجية العملية بلغت 1.24 كغم/هكتار واقل معدل لأستهلاك الوقود بلغ 8.91 لتر/هكتار. اما بالنسبة الى معنوية التداخل بين سرعة واعماق المروز فقد اثرت معنويآ في كل الصفات المدروسة, واتضح من اختبار الالة المركبة نجاح استخدامها في عمل مروز بعرض وعمق مناسبين لزراعة الذره الصفراء وكذلك الزراعة والتسميد بالكمية الملائمة وضمن المسافة الموصى بها من قبل المختصين.


Article
EFFECT OF TRACTOR SPEED AND IRRIGATION TUBES INSTALLATION SYSTEM ON SOME PERFORMANCE INDICATORS FOR COMBINED IMPLEMENT
تأثير سرعة الجرار ونظام تنصيب انابيب الري على بعض مؤشرات الاداء للألة المركبة

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted in a field of the College of Agriculture/University of Baghdad in 2013 to evaluate the effect of tractor speed and irrigation tubes installation system on some performance indicators for combine implement designed and manufactured locally used for tillage and installation of irrigation tubes with Massey Ferguson MF (650) 140 hp as a machine unit . Three levels of tractor speeds included 4.50, 5.50 and 6.50 km/m which represented main plots and two levels of irrigation installation Tubes systems included subsurface installation system and surface installation system(drip irrigation)represented sub plot’s study in this experiment included: Slippage percentage practical productivity, field efficiency and fuel consumption were measured in this study.Split plot design under randomized complete block design with three replications were used in this study . The results were as follow:the combination between practical speed 4.50km/h and surface installation system (drip irrigation) was superior in getting less slippage percentage 6.36%. The interaction between practical speed 6.50 km/h and surface installation system (drip irrigation) was superior in getting less rate of fuel consumption , highest practical productivity 1.29 ha/hr, field efficiency 81.90. We recommend to used combine implement Used for Tillage and Subsurface Irrigation Tubes Instillation.أجريت تجربة حقلية لدراسة تأثير سرعة الجرار ونظام تنصيب انابيب الري بالتنقيط فوق وتحت سطح التربة في بعض مؤشرات الاداء للألة المركبة في احد الحقول التابعة لكلية الزراعة/ جامعة بغداد (أبو غريب) عام 2013. تم استخدام جرار ماسي فوركسMF- 650 ذو قدرة 140 حصان مع الالة المركبة المصممة و المصنعة محليا كوحدة ميكنية في تربة مزيجة طينية غرينية. تم دراسة تأثير عاملين هما سرعة الجرار وبثلاثة مستويات (4.50 و5.50 و6.50) كم/ساعة ومثلت المعاملات الرئيسية ونظام تنصيب انابيب الري بمستويين هما نظام التنصيب تحت السطحي ونظام التنصيب السطحي (الري بالتنقيط) ومثلت المعاملات الثانوية. درست بعض المؤشرات الفنية للوحدة الميكنية وشملت النسبة المئوية للانزلاق والانتاجية العملية والكفاءة الحقلية ومعدل استهلاك الوقود. نفذت التجربة باستخدام ترتيب الالواح المنشقة تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات في هذه التجربة. بينت النتائج تفوق السرعة العملية 4.50 كم/ساعة ونظام التنصيب السطحي (الري بالتنقيط) في الحصول على أقل نسبة مئوية للانزلاق (6.36%)، بينما تفوقت السرعة 6.50 كم/ساعة ونظام التنصيب السطحي (الري بالتنقيط ) في تحقيق أقل معدل لاستهلاك الوقود (20.48 لتر/هكتار) واعلى انتاجية عملية (1.29 هكتار/ساعة) وكفاءة حقلية ((%81.90 وعليه نوصي باستخدام الالة المركبة لاجراء عمليات الحراثة وتنصيب انابيب الري تحت السطحي.


Article
ROLE OF IRRIGATION LEVEL AND DRIWATER ADDITION ON GROWTH AND YIELD OF GLADIOLUS IN CALCAREOUS AND GYPSIFEROUS SOILS
دور مستويات الري وﺇضافة المادة الحافظة للرطوبةDriwater في نمو وحاصل الكلاديولـس في تربتين كلسية وجبسية

Loading...
Loading...
Abstract

With the aim to know role of irrigation level and (Driwater) addition into two soils calcareous and gypsiferous on growth and yield of Gladiolus (Gladiolus hortulanus) the factorial experiment conducted by using Split - Split Plot Within Completely Randomized Block Design with three factors and tow replication .the firs factor included two types of soils calcareous and gypsiferous (main plot). The second factor included three levels of added water after depletion (60, 40 and 20%) from available water (sup-plot), and The third factor included preservative of the moisture (Driwater) with the treatment comparison without the addition (sup-sup plot),Led added of (Driwater) significant decrease in reducing number of irrigations and the depth of applied water and increase in water use efficiency also significant increase in corms weight and total yield corms and cormelet amounted 13.15 ,15.6% respectively, the calcareous soil showed a significant superior clear on the gypsiferous soil achieving increase in leave area and duration to first basal floret opening, while Characterized by soil gypsiferous with reducing the depth of applied water and increase in water use efficiency and increase in the number of florets opened total through vase life and corms diameter and cormelet number. Showed interaction bilateral between soil type and irrigation level at treatment a level of addition after the depletion 60% of available water in calcareous soil significant increase in plant height and and corms weight is superior to the rest of the transactions. Showed interaction tripartite for three factors at treatment add (Driwater) in soil calcareous in level of addition after the depletion 60% of available water significant increase in corms diameter and cormelet weight is superior to the rest of the transactions.أجريت هذه التجربة في أحد البيوت البلاستيكية التابعة لقسم البستنة/كلية الزراعة/جامعة تكريت للمدة من 2010/10/1ولغاية 2011/5/1 بهدف معرفة دور ﺇضافة المادة الحافظة للرطوبة (Driwater) تحت ثلاثة مستويات من الري ونوعين من الترب في نمو وحاصل نبات الكلاديولس Gladiolus hortulanus صنفWhite Prosperity. نفذت تجربة عاملية بثلاثة عوامل وبمكررين ضمن تصميم القطع المنشقة المنشقة وبنظام القطاعات الكاملة المعشاة. وضع العامل الأول في الألواح الرئيسية الذي شمل نوعين من الترب كلسية وجبسية، بينما وضع العامل الثاني في الألواح الثانوية الذي احتوى ثلاثة مستويات ﻹضافة الماء بعد استنفاد 20 و40 و60 % من الماء الجاهز في حين وضعت المادة الحافظة للرطوبة وبمستويين (مع المادة الحافظة وبدونها) في الألواح تحت الثانوي. أدى إضافة المادة الحافظة للرطوبة إلى خفض معنوي في تقليل عدد الريات وعمق الماء المضاف وزيادة في كفاءة استعمال المياه بنسبة انخفاض بلغت 28 و23.5 و49.0% بالتتابع وزادت معنوياً من وزن الكورمات والحاصل الكلي للكورمات والكريمات بنسبة بلغت 13.15 و15.6% بالتتابع, مقارنة مع عدم اضافتها. حقق مستوى الري بعد استنفاد 60% من الماء الجاهز زيادة معنوية في تحسين اغلب صفات كورمات وكريمات الكلاديولس المتمثلة بوزن الكورمات وعدد الكريمات ووزن الكريمات وكمية الحاصل الكلي وكانت 2.0كورمة و270.63 غم و76.73 كريمة و37.81 غم و308.45 غم بالتتابع, متفوقاً بهذه النتيجة على باقي المستويين، في حين تميز مستوى الري بعد استنفاد 20% من الماء الجاهز في تقليل عمق الماء المضاف وزيادة كفاءة استعمال الماء بلغت 122.30 ملم و7.26 كغم.م3.ماء بالتتابع. أظهرت التربة الكلسية تفوقاً واضحاً على التربة الجبسية بتحقيقها زيادة في صفة المساحة الورقية والمدة لتفتح الزهيرة القاعدية الأولى بلغت 364 سم2 و84.17 يوم بالتتابع، فيما تميزت التربة الجبسية بتقليلها عمق الماء المضاف وزيادة في كفاءة استعمال الماء بنسبة 36.6 و56.9% بالتتابع واعلى عدد للزهيرات المتفتحة الكلي وقطر الكورمات وعدد الكريمات بلغت 16.71 زهيرة و90.33 ملم و75.03 كريمة بالتتابع. اظهر التداخل الثنائي بين المادة الحافظة للرطوبة ومستويات الري زيادات عالية المعنوية عند معاملة عدم إضافة المادة الحافظة للرطوبة مع مستوى اضافة الماء بعد استنفاد 60% من الماء الجاهز في تفتح الزهيرة القاعدية الأولى وزيادة قطر الزهيرة القاعدية الأولى بلغا 105.18 يوم و138.04 يوم بالتتابع, في حين حققت معاملة إضافة المادة الحافظة للرطوبة مع مستوى الري بعد استنفاد 20% من الماء الجاهز أقل عمق للماء المضاف وزيادة في كفاءة استعمال المياه بلغت 99.90 ملم و9.10 كغم بالتتابع. أظهر التداخل الثلاثي للعوامل قيد الدراسة الى تفوق معنوي في قطر الكورمات ووزن الكريمات عند معاملة إضافة المادة الحافظة للرطوبة في التربة الكلسية عند مستوى الري بعد استنفاذ 60 % من الماء الجاهز بلغت 94.95 ملم و42.10غم بالتتابع.


Article
EFFECT OF IRRIGATION SYSTEM AND CHEMICAL FERTILIZATION ON GROWTH OF ZAHDI DATE PALM OFFSHOOT
تأثير نظام الري والتسميد الكيمياوي في نمو فسائل نخيل الزهدي

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted during 1/9/2006 until 1/11/2009 at Al–Rabi date palm station/ Zafaraniah/ Baghdad to study the effect of two irrigation systems (drip and furrow), four nitrogen levels (0, 72, 108, 144) gm N/offshoot and potassium (0, 50, 75, 100) gm K2O/offshoot on the growth of date palm offshoot. The results indicated that the best growth in treatment under drip irrigation (144 gm N/offshoot /year + 100 gm K2O/offshoot /year) under the drip irrigation system. This treatment was suprior in content of N, P and K in leaves, number of leaves and their tall. The drip irrigation system led to significant increase content of N and P in leaflets, while do not effect on the K content in leaflets, number of leaves and their tall. Addition of nitrogen and potassium fertilizers caused insignificant increases in N and K contents in leaflets, while this increase did not be significant for P pinnae content. With 0-30 cm depth there was a significant increase in nitrogen content under drip irrigation in this layer, the addition nitrogen and potassium fertilizers caused a significant increases in nitrogen soil content, while this increase did not be significant for phosphorus soil content in the same layer, in the same time there was a significant deference in N, P, and K soil contents in the same layer. Addition of nitrogen and potassium fertilizers caused a significant increase in leaves number and there tall, while the irrigation system did not record difference in plant growth. تم تنفيذ البحث على نخيل التمر صنف زهدي للمدة من 1/9/2006 ولغاية 1/11/2009 في محطة النخيل في الربيع/الهيئة العامة للنخيل تحت نظامي الري السيحي والتنقيط. تضمن البحث تسميد فسائل النخيل بأربعة مستويات من النتروجين هي 0و72 و108 و144 غرام N/الفسيلة/سنة وبأربعة مستويات من البوتاسيوم هي 0 و75 و100 و125 غرام K2O/فسيلة/سنة لدراسة تأثير ذلك في نمو الفسائل. بينت النتائج ان افضل توصية لتسميد الفسائل هي 144 غرام N + 100 غرام K2O/فسيلة تحت نظام الري بالتنقيط. كانت هذه المعاملة متفوقة في محتوى الأوراق من النتروجين والفسفور والبوتاسيوم وعدد الأوراق واطوالها. كما اثرت طريقة الري هذه بشكل واضح في زيادة محتوى الوريقات من النتروجين والفسفور، إذ سجلت المعاملات المروية تحت نظام الري بالتنقيط ارتفاعا معنويا في محتوى النتروجين والفسفور في وريقات النبات بينما لم تؤثر طريقة الري في محتوى الوريقات من البوتاسيوم وعدد الأوراق وأطوالها. وجدت فروق معنوية في محتوى الوريقات من النتروجين والبوتاسيوم ناتجة عن زيادة معدلات اضافة النتروجين والبوتاسيوم الا ان زيادة محتوى الوريقات من الفسفور لم تكن معنوية بسبب تغير مستوى اضافة كلا من النتروجين والبوتاسيوم. تفوقت كذلك طريقة الري بالتنقيط في محتوى التربة من النتروجين المتبقي ووجدت فروق معنوية بين المعاملات بسبب اضافة الاسمدة النتروجينية والبوتاسية للعمق الأول (0-30) سم ولم تظهر فروق معنوية لطريقة الري والتسميد النتروجيني في محتوى التربة من والفسفور بينما وجدت فروق معنوية بسبب التسميد البوتاسي في محتوى التربة من النتروجين والفسفور والبوتاسيوم لنفس العمق. أثرت كمية النتروجين والبوتاسيوم المضافة في نمو النبات وسببت زيادة معنوية في عدد الأوراق واطوالها مع زيادة معدلات الإضافة في حين لم تسجل فروق معنوية بسبب طريقة الري.


Article
EXTENSION ORGANIZATION REALITY OF RURAL WEMAN IN SOME MIDDLE OF IRAQ PROVINCES AND THE METHODS OF ITS DEVELOPMENT
واقع تنظيم إرشاد المرأة الريفية في بعض محافظات المنطقة الوسطى في العراق وسبل تطويره

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research was to identify extension organization reality of rural woman in Iraq and to determine its problems and methods of development to achieve research objectives. A layout for organization reality of rural woman consisted of 38 items was prepared and distributed on 9 areas, they were: organization objectives, organization levels, organization functions, organization tasks, job staff, communication, control, flow-up and evaluation. Data were collected during 25/12/2013 until 10/4/2013 from 70 employees working in the unit of extension organization of rural woman in the provinces of Baghdad, Babylon, Wasit and Karbala. Which were chose as research regions through questionnaire and interviews. The results showed that absence of unit for rural woman in agricultural branches and the low number of workers especially from women in extension field. The results also showed absence of extension objectives and tasks document and limited level extension organization of rural woman modern of training and extension activities executed by the directorate of Extension and Agricultural Cooperation in the field of rural women in 2010-2013 is 10.3 activity/year. The results also showed the weakness of flow-up and evaluation of training and extension activities executed.هدف البحث الى تشخيص واقع تنظيم إرشاد المرأة الريفية في العراق وتحديد مشكلاته وسبل تطويره، وتحقيقآ لاهداف البحث جرى إعداد مخطط واقع تنظيم إرشاد المرأة الريفية مكون من 38 فقرة موزعة على 9 مجالات هي: مستويات التنظيم وحداته وارتباطاتها واهداف التنظيم ومهام التنظيم وظائف التنظيم والعاملين والاتصال والمتابعة والتقويم. جمعت البيانات من العاملين (مديرين ومسؤولين وموظفين تنفيذين) في مجال إرشاد المرأة الريفية في محافظات البحث: بغداد وبابل وواسط وكربلاء للمدة الواقعة بين 25/12 لغاية 10/4/2013 والبالغ مجموعهم 70 مبحوثآ بوساطة الاستبانة وبطريقة المقابلة الشخصية. اظهر البحث غياب تنظيم خاص بالمرأة الريفية في مستوى الشعبة الزراعية وقلة المرشدات الزراعيات في المستوى الميداني وقلة فرص تدريبهم في المجالات الارشادية والزراعية والعمل مع المرأة الريفية. كذلك اظهر البحث غياب الاهداف والمهام الارشادية المحددة والموثقة في مستوى المحافظة والقضاء أو الناحية، وغياب برنامج ارشادي خاص بالمراة الريفية وعلى مستويات تنظيم إرشاد المرأة الريفية كافة، وكان متوسط النشاطات الارشادية والتدريبية في مجال المراة الريفية في عموم البلد ككل ومن ضمنها محافظات البحث للأعوام 2010-2013 هو 10.3 نشاط/ سنة. إن ذلك يؤكد وجود ضعف في عملية المتابعة والتقويم للعمل الارشادي في مجال المرأة الريفية. توصي الباحثة الهيئة العامة للارشاد والتعاون الزراعي بدراسة التصور المقترح ووضعه موضع التطبيق.


Article
SEROPREVALENCE STUDY OF TOXOPLASMOSIS IN IRAQ ON SOME OF RUMINANT ANIMALS
دراسة مسحية لداء المقوسات Toxoplasmosisعلى بعض الحيوانات المجترة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conductedat at the Department of Central Veterinary Laboratories and Researches CVL/Serology unit/General Company for Veterinary for the detection of antibodies Toxoplasma Gondii in the sera of five kinds of animals (sheep, goats, cows, buffaloes and camels) in the all of Iraq's provinces except the province of Kurdistan depending on the census in 2008. 3986 samples collected randomly and tested by ELISA using diagnostic kit from (ID Vet. Company) for ruminants. Survey showed that the infection ratio of the Iraq, s provinces for all animals is 19.5%. Results by animals type in sheep is 21.2%, goats 21.3%, cows14.6%, buffalo 8.6% and in camels 37.5%. It is the first time in Iraq using this diagnostic kit in ruminants and especially for detecting antibodies in camels and when we re-examined the same positive samples showed the same result. province of Babylon Showed the highest seropositivity percentage in sheep 39.5%, followed by the province of Al-Anbar, and by 34.4% and the province of Nineveh, 30%, and recorded Wasit province, less than the proportion 6%, Either with respect to the results of goats showed Salahuddin province, the highest seropositivity percentage 71.4% , followed by the province Anbar, 40.4% and 33.3% in Basra whenthe Wasit province, showed the lowest 4%, while the province of Maysan, Karbala and Najaf had been free from infection .Results for the cows showed the province of ThiQar, the highest seropositivity percentage 25%, followed by Diyala province, 21% and the provinces of Salahuddin and Al-Anbar 19.4%, while the province of Baghdad, showed the lowest 5%, the province of Basra and Najaf were free from infection. As for the results of the survey of the buffalo showed Wasit province, the highest seropositivity percentage is 50%, followed by the province of Diyala 33.3% ThiQar 15%, the lowest in the province of Basra 4.3% Nineveh, Kirkuk, Najaf , Muthanna , Diwaniyia , Karbala , Salahuddin was free from infection.Results for the camels showed the province of Diwaniya the highest percentage of infection100%. Followed by Maysan 77.7% and 66.6% Muthanna, province Nineveh, Basra, ThiQar, Babil, Najaf, Waist was free from infection.اجريت هذه الدراسة في قسم المختبرات والبحوث/وحدة السيرولوجي التابعة للشركة العامة للبيطرة للكشف عن اضداد المقوسات القندية في امصال خمس انواع من الحيوانات المجترة (الاغنام والماعز والابقار والجاموس والابل) في جميع محافظات العراق عدا محافظات اقليم كردستان بالاعتماد على احصاء سنة 2008. تم جمع 3986 نموذج مصل عشوائيا وفحصها باختبار الاليزا باستخدام عدة تشخيصية من شركة ID Vet الخاصة بالمجترات. اظهر المسح المصلي ان نسبة الاصابة في محافظات العراق ولجميع الحيوانات هي %19.5. أما النتائج الخاصة بنوع الحيوان ففي الاغنام 21.2% والماعز 21.3% والابقار 14.6% والجاموس 8.6% وفي الابل 37.5%. تم لاول مرة في العراق استخدام هذه العدة التشخيصية والخاصة بالحيوانات المجترة واستخدامها ايضا في الابل ولأول مرة حيث أظهرت حالات موجبة وهذا ما لم يتم اختباره في الشركة نفسها واعيد فحص بعض النماذج لأكثر من مرة واظهرت النتيجة نفسها. اظهرت محافظة بابل اعلى نسبة اصابة في الاغنام 39.5% تلتها محافظة الانبار وبنسبة 34.4% ثم محافظة نينوى 30%, وسجلت محافظة واسط اقل نسبة اصابة (6%), وبالنسبة لنتائج الماعز فقد اظهرت محافظة صلاح الدين اعلى نسبة اصابة 71.4% تلتها محافظة الانبار 40.4% ثم محافظة البصرة 33.3% في حين اظهرت محافظة واسط اقل نسبة اصابة بلغت 4% اما محافظة ميسان ةكربلاء المقدسة والنجف الاشرف كانت خالية من الاصابة. بالنسبة لنتائج الابقار فقد أظهرت محافظة ذي قار اعلى نسبة اصابة وبنسبة 25% تلتها محافظة ديالى 21% ثم محافظتي صلاح الدين والانبار 19.4%, في حين اظهرت محافظة بغداد اقل نسبة بلغت 5% اما محافظة البصرة والنجف الاشرف فكانت خالية من الاصابة. اما بالنسبة لنتائج مسح جاموس فقد اظهرت محافظة واسط اعلى نسبة اصابة 50% تلتها محافظة ديالى 33.3% وذي قار 15%, أما اقل نسبة اصابة فكانت في محافظة البصرة (4.3%), أما في نينوى وكركوك والنجف الاشرف والمثنى والديوانية وكربلاء المقدسة وصلاح الدين فكانت خالية من الاصابة. اظهرت محافظة الديوانية اعلى نسبة اصابة في الابل100 % تلتها محافظة ميسان 77.7% ثم محافظة المثنى 66.6%, أما محافظة نينوى والبصرة وذي قار وبابل والنجف الاشرف وواسط فكانت خالية من الاصابة.


Article
عدد نماذج التداخل الجيني العاملة في النبات النامي تحت عوامل الشد
NUMBER OF GENES INTERACTIVE MODELS IN PLANTS GROWN UNDER STRESS VARIABLES

Loading...
Loading...
Abstract

To acquire more information on genotype x environment interactions in plants grown under abiotic and/or biotic stresses, and to understand a new approach on the complex mechanism of tolerance, a formula was set-up to estimate the number of genes interactive models (NGIM) acting in plants under stress. Some of previous results and ideas on this topic were taken into consideration, including morpho-physiological traits and molecular approaches. The formula was: NGIM= n2-x, when n= number of stress variables and x= n-1. Genes of stress variables were sketched as circles, and the sectors of each group of genes and their interactions were identified. Sketches explained that in two stress variables, these sectors will appear, as two of genes groups acting alone, and one sector represents their interaction. If three variables taken, there will be seven sectors, three of them of genes groups acting alone, three sectors of two groups interactions, and one sector of three groups interaction. In case of four variables, four sectors will be of genes groups acting alone, four sectors of two groups interactions, four sectors of three groups interactions, and one sector of the four groups interaction (total 13). In case of five variables taken, the sectors will be 21, in case of six variables taken, the sectors will be 31, and for seven variables the sectors will be 43. Sectors of eight variables will be 57, namely, 8 sectors of genes groups acting alone, 8 sectors of two groups interactions, 8 sectors of three groups interactions, 8 sectors of four groups interactions, 8 sectors of five groups interactions, 8 sectors of six groups interactions, 8 sectors of seven groups interactions, and one sector for the eight groups interaction. However, using this formula for any number of stress variables will give similar trend of interactions. The results of applying this formula showed the complexity of multi-gene actions and interactions in plants grown under stress variables. This implies the need of a larger area of plots to grow thousands of genotypes individuals repeated under several levels of that stress, several traits taken under study, and genetically wide genotypes, planted in a honeycomb design to enable the breeder identifying tolerant individuals and/or genotypes under those environments.لأجل زيادة المعلومات حول طبيعة التداخل الوراثي × البيئي في النباتات الواقعة تحت تأثير عوامل الشد اللاحيوي و/أو الحيوي, ولإيضاح بعض جوانب آلية التحمل المعقدة, تم وضع معادلة لحساب عدد التداخلات الجينية العاملة في النبات تحت الشد. تم الأخذ بنظر الاعتبار النتائج والأفكار السابقة حول طبيعة تحمل التراكيب الوراثية لعوامل الشد والصفات المظهرية والوظيفية والحالة الجزيئية المدروسة فيها. وضعت معادلة لتقدير عدد تداخلات مجاميع الجينات لعدة عوامل من الشدود. إذا اخذنا n = عدد مجاميع جينات عوامل الشد المدروسة وx = n-1 يكون عدد نماذج التداخل الجيني (NGIM) = n2-x. رسمت التداخلات لمجموعتين من الجينات وثلاث وأربع وست وثمان. اوضحت المعادلة أن هناك تداخلا واحدا فقط لمجموعتين من الجينات, فيما اعطت دراسة ثلاث مجاميع سبعة تداخلات منها ثلاثة فردية المجموعة الجينية وثلاثة ثنائية المجموعة الجينية المتداخلة وقطاعا واحدا فقط لتداخل ثلاث مجاميع جينية. أما تداخلات أربع مجاميع جينية فقد اعطت ثلاث عشرة مجموعة جينية فاعلة تحت الشد, منها أربعة قطاعات أحادية المجموعة وأربعة ثنائية المجموعة وأربعة ثلاثية المجموعة الجينية, وقطاع واحد يمثل تداخل المجاميع الجينية الأربع الحاكمة لتلك الصفات. كذلك اوضحت المعادلة أن دراسة ست مجاميع جينية تعطي واحدا وثلاثين قطاعا للفعل الجيني منها ستة قطاعات للمجاميع لوحدها وستة لكل من تداخلات المجاميع الثنائية والثلاثية والرباعية والخماسية, وواحدا للتداخلات الستة مجتمعة, فيما هناك ثلاثة وأربعون قطاعا لسبعة عوامل. أما التداخلات لثمان مجاميع جينية للصفات فقد اعطت سبعة وخمسين قطاعا, منها ثمانية للمجاميع لوحدها وثمانية لكل من التداخلات الثنائية والثلاثية والرباعية والخماسية والسداسية والسباعية, وقطاعا واحدا يمثل تداخل جينات المجاميع الثمان المدروسة. عليه, يمكن تصور العدد الكبير من التداخلات الجينية العاملة في التراكيب الوراثية الواقعة تحت الشدود المختلفة اللاحيوية والحيوية. إن ذلك يعطي صورة جديدة واضحة عن طبيعة تحمل التركيب الوراثي لذلك الشد أو الشدود. عليه, فإن الحاجة تكون واضحة لأجل الحصول على نباتات متحملة أن تزرع بمساحات واسعة وبآلاف النباتات للتركيب الواحد ولعدة شدود وباعتماد برنامج زراعة بطريقة خلية النحل يمكن تشخيص النبات المتحمل أفضل.

Table of content: volume:45 issue:1