Table of content

Iraqi Journal of Science

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904/23121637
Publisher: Baghdad University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Science (IJS) is a peer reviewed open access journal issued by the College of Science at the University of Baghdad. It is a monthly journal that publishes original research articles in a wide range of subjects. The prestigious interdict planar editorial board in the journal reflects the diversity of subjects covered in the journal. The journal is being published since 1956.

The journal is basically self – financed by applying fees on the researcher’s work published in the journal. However, the journal is also supported by the college of science at the University of Baghdad.

Loading...
Contact info

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

Table of content: 2014 volume:55 issue:1

Article
Synthesis, Characterization and Evaluation of Some Pyranopyrazoles and Pyranopyrimidines Derivatives as Antioxidants for Lubricating Oils
تحضير وتشخيص وتقييم بعض مشتقات البايرنوبايرزل والبايرنوبيرميدين كمضادات أكسدة في زيوت التزييت

Loading...
Loading...
Abstract

6-Amino-4-(4-hydroxyphenyl)-5-cyano-3-methyl-1-phenyl-1, 4-dihydropyrano [2,3-c] pyrazole (compound 2) was prepared by condensation of 2-(4-hydroxylbenzylidine) malononitrile (compound 1) [which was prepared by Knoevenagel condensation of malononitrile with 4-hydroxy benzaldehyde ] with 3-methyl-1-phenyl-2-pyrazolin-5-one. Reactions of compound 2 with different reagents formic acid, formamide, and ammonium thiocyanate under microwave irradiation leads to the synthesis of 4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-4,6-dihydro- pyrazolo [3', 4':5,6] pyrano [2,3-d] pyrimidine-5-one (compound 3), 4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-4, 6-dihydro- pyrazolo [3', 4':5,6]pyrano[2,3-d]pyrimidine-5-imine (compound 4) and N-[4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-7-thioxo-7,8- dihydropyrazolo [3', 4':5,6] pyrano [2,3-d] pyrimidine-5-yl] thiourea (compound 5) respectively. Moreover a series of Schiff bases 6(a-f) were prepared by reaction of compound 2 with different aromatic aldehydes. The prepared compounds were characterized by FTIR, and most 1HNMR,13CNMR and evaluated as antioxidant additives by blending 1% of each compound with base lubricating oil 60 stock supplied by Midland Refineries Company, Baghdad, Iraq. The formulated blend of compound 6a showed better oxidation stability compared with the base oil (blank), while the oil blend of compound 5 gave higher oxidation stability than the blend with standard antioxidant supplied by Midland Refineries Company. حضر المركب (2) 6-Amino-4-(4-hydroxyphenyl)-5-cyano-3-methyl-1-phenyl-1,4-dihydropyrano [2,3-c]pyrazole من تكاثف 3-methyl-1-phenyl-2-pyrazolin-5-one مع المركب (1) ] 2-(4-hydroxy-benzylidine) malononitrile ]المحضر بوساطة تكاثف Knoevenagel لمشتق 4-hydroxy benzaldehyde مع malononitrile [. تم مفاعلة المركب (2) مع كل من حامض الفورميك والفورمامايد وثايوسيانات الامونيوم باستخدام المايكروويف لتحضير 4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-4,6-dihydro- pyrazolo[3', 4':5,6]pyrano[2,3-d]pyrimidine-5-one (compound 3), 4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-4,6-dihydro- pyrazolo[3', 4':5,6]pyrano[2,3-d]pyrimidine-5-imine (compound 4) and N-[4-(4-hydroxyphenyl)- 3-methyl-1-phenyl-7-thioxo-7,8- dihydropyrazolo [3', 4':5,6] pyrano [2,3-d] pyrimidine-5-yl] thiourea (compound 5) على التوالي. كما حضرت قواعد شيف 6(a-f) من تفاعل المركب (2) مع الديهايدات مختلفة. شخصت المركبات المحضرة بوساطة مطيافية الاشعة تحت الحمراء وقسم منها بمطيافية الرنين النووي المغناطيسي للبروتون والكربون كما تم تقييمها كمضادات للاكسدة بخلط 1% من كل مركب مع زيت الاساس من نوع 60 stock المجهز من شركة مصافي الوسط. أظهر خليط الزيت مع المركب 6a ثباتية عالية تجاه الاكسدة مقارنة مع زيت الاساس بينما مزيج الزيت مع المركب المحضر 5 اظهر ثباتية تجاه الاكسدة اعلى من مزيج الزيت مع المادة المضادة للاكسدة المستخدمة في شركة مصافي الوسط.


Article
Determination of Atenolol in pharmaceutical formulations by continuous flow injection analysis via turbidimetric (T180o) and scattered light effect at two opposite position (2N90o ) using Ayah 4SW-3D-T180 -2N90 -Solar - CFI Analyser
تقدير الأتينولول في مستحضراته الدوائيه باستخدام تحليل الحقن الجرياني المستمر عن طريق قياس التعكريه (T180o) وتأثير استطاره الضوء عند اتجاهين متعاكسين (2N90o) باستخدام المحلل Ayah 4SW-3D-T180 -2N90 -Solar - CFI

Loading...
Loading...
Abstract

A simple, rapid and sensitive method for the analysis of Atenolol in pure and pharmaceutical preparation as an alternative analytical procedure were developed by continuous flow injection analysis via turbidimetric (T180o) and scattered light effect at two opposite position (2N90o). The method is based upon the formation of white precipitate for the ion pair compound by phosphomolybidic acid with Atenolol in aqueous medium. The precipitate is measured via the attenuation of incident light and scattering of the incident light in two opposite direction namely +90o and -90o angle were measured. Chemical and physical parameters were investigated. The linearity of Atenolol is ranged from (0.1-11) mmol.L-1, with correlation coefficient r=0.9938, lower limit of detection (LOD) 0.05 mmol.L-1(3SB)(S/N=3) for n=13 and the relative standard deviation for 7 mmol.L-1 Atenolol solution is lower than 3% (n=7). The method was applied successfully for the determination of atenolol in three pharmaceutical drugs. A comparisons were made between the newly developed method of analysis with the classical method ( uv-spectrophotometry at wave length 274nm) of analysis using the standard addition method via the use of t- test. It shows that there was no significant difference at α=0.05(95% confidence) between the two methods. Therefore the newly developed method can be accepted as an alternative method for the analysis of Atenolol, in addition to comparison between the official value and the calculated value for both methods استحدثت طريقة بسيطة وسريعة لتقدير أتينولول بشكله النقي او على هيئة مستحضرات دوائية من خلال اقتران تقنية الحقن الجرياني المستمر مع قياس التعكريه والاستطاره. تستند الطريقة على تكوين راسب ابيض لمزدوج ايوني بين الاتنولول وحامض مولبدات الفسفوريك في الوسط المائي , تم قياس التعكرية للراسب عن طريق توهين الضوء الساقط وكذلك استطارته عند زاوية قائمه وابأتجاهين متعاكسين +90 و – 90 . تم دراسة المتغيرات الكيميائية والفيزيائية للحصول على الضروف المثلى لتعين الأتينولول, مدى الخطية للأتينولول بين (0.1-11 ) مللي مول.لتر-1 مع معامل الارتباط r=0.9938 وحدود الكشف (L.O.D) 0.05 ملي مول.لتر-1 (3SB) (S/N = 3) ولـ n = 13 ,الانحراف القياسي المئوي اقل 3% لتركيز 7 مللي مول.لتر-1 أتينولول ل(n = 7). طبقت هذه الطريقة بنجاح لتعين الأتينولول في ثلاثة عقاقير دوائية. اجريت مقارنة بين الطريقة المستحدثة مع الطريقة التقليدية للقياس الطيفي ( مطيافية الأشعة فوق البنفسجية عند طول موجي 274نانومتر) باستخدام طريقة الاضافات القياسية وذلك من خلال استخدام اختبار- t ولوحظ عدم وجود فرق جوهري عند 0.05= α وحدود ثقه 95% بين الطريقتين وبالامكان استخدام الطريقه المستحدثه كطريقة بديلة لتقدير أتينولول , بالاضافه الى المقارنه بين القيمه الرسميه والقيمه المحسوبه لكلا الطريقتين .


Article
Spectrophotometric Determination of Thymol in Pharmaceutical Preparations Via Oxidative Coupling Reaction with 2,4- dinitrophenylhydrazine in the Presence of Potassium Periodate
التقدير الطيفي للثايمول في المستحضرات الصيدلانية بوساطة تفاعل الازدواج التاكسدي مع 4,2- ثنائي نيتروفنيل هيدرازين بوجود بيرايودات البوتاسيوم

Authors: Ghadah Fadhil غادة فاضل
Pages: 27-34
Loading...
Loading...
Abstract

A new, simple and sensitive spectrophotometric method for the determination of Thymol in pure and mouth wash preparations has been proposed in this study. The method was based on oxidation of 2,4-dinitrophenylhydrazine with potassium periodate and coupling with Thymol in alkaline medium to form an intense violet water-soluble dye that is stable and has a maximum absorption at 570 nm. A graph of absorbance versus concentration shows that Beer’s law was obeyed over the concentration range of 0.25-10 μg.mL-1 of Thymol, with detection limits of 0.063 μg.mL-1. All experimental parameters that affect the development and stability of the colored product were carefully studied and the proposed method was successfully applied to the determination of Thymol in mouth wash preparations. تم تطوير طريقة تحليلية جديدة للتقدير البسيط و الحساس للثايمول بصورته النقية وفي غسولات الفم. اعتمدت الطريقة على اكسدة كاشف 4,2- ثنائي نيترو فنيل هيدرازين بوساطة بيرايودات البوتاسيوم ثم مفاعلته مع الثايمول في الوسط القاعدي لتكوين ناتج مستقر بنفسجي اللون يعطي أقصى امتصاص عند طول موجي 570 نانومتر. يشير الرسم البياني للامتصاص مقابل التركيز بان قانون بير ينطبق ضمن المدى 25‚0- 10 مكغم مل1- من الثايمول وبحد كشف 063‚0 مكغم مل1-.تم دراسة الظروف المثلى للتفاعل بدقة و تم تطبيق الطريقة المقترحة بنجاح في تقدير االثايمول في غسولات الفم.


Article
Immunohistochemical Expression of Bcl3 in Human Breast Carcinoma
التعبير الكيميائي النسيجي المناعي لـ Bcl3 في سرطان الثدي بالانسان

Loading...
Loading...
Abstract

B-Cell lymphoma 3 is a putative proto-oncogene that involved in central oncogenic pathways that regulate cell death, apoptosis and metastatic of tumor cells so it could be important as a target to validation as a diagnostic or prognostic marker in these tumors. This study revealed positive expression of Bcl3 in (76.6%) of 47 cases infiltrating ductal carcinoma and (61.7%) of positive were strong positive. These results showed no significant association of immunohistochemical expression of Bcl3 with clinicopathological features as well no relation with immunohistochemical expressions of estrogen rreceptor (ER), progesterone receptor (PR) and human epidermal growth factor receptor 2 (HER-2/neu). يعتبر Bcl3ذو اهمية في المسارات الجينية الورمية المسؤولة عن الموت المبرمج للخلية وانتشار الخلايا الورمية وهذا يمكن اعتباره دليل لتشخيص او لتكهن الورم السرطاني للمرض , اذا توصلت هذه الدراسة الى ان التعبير الكيميائي النسيجي المناعي الموجب للمعلم الورمي اعلاه Bcl3 في 76,6% من مجموع 47 عينة مصابة بمرض سرطان الثدي, اذ ان 61,7% من النماذج موجبة التعبير المناعي ذات تعبير مناعي قوي . كما اظهرت هذه الدراسة عدم وجود علاقة معنوية بين الصفات السريرية المرضية والتعبير الكيميائي النسيجي المناعي الموجب لـ Bcl3 وكذلك عدم وجود علاقة بين التعبير الكيميائي النسيجي المناعي الموجب لـBcl3 والتعبير الكيميائي النسيجي المناعي الموجب لمستقبلات الاستروجين والبروجستيرون و متلقي عامل النمو البشري النوع الثاني.


Article
Methicillin resistance and enterotoxigenicity of Staphylococci isolated from milk and white cheese in Iraq
مقاومة المثيسيلين وانتاج السموم المعوية من المكورات العنقودية المعزولة من الحليب و الجبن الأبيض في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Two hundred staphylococcal isolates isolated from milk and white cheese samples, which were collected from local markets in Baghdad. The predominant species was Staphylococcus aureus 97 isolates (48.5%), followed by S.chromogenes 82 (41%) and 21 (10.5%) S.epidermidis isolates. The pattern of antibiotic susceptibility of Coagulase Positive Staphylococci (COPS) and Coagulase Negative Staphylococci (CONS) isolates to 3 antibiotics (Methicillin, Tetracyclin and Vancomycin) was determined using disc diffusion method; the results revealed that 80 S. aureus isolates (82.47%) found to be methicillin resistant (MRSA) while 8 isolates (8.24%) were vancomycin resistant (VRSA) and 18 S. aureus isolates (18.5%) resist tetracycline antibiotic. Sixty four CONS isolates (62.13%) were methicillin resistant, 28 CONS isolates (27.18%) resist tetracycline, and 5 CONS isolates (4.85%) were vancomycin resistant. Suckling mouse bioassay was tested to investigate the staphylococcal enterotoxin biological activity. Results showed that 131 isolates which constitutes 65.5% of the examined isolates, gave a positive result. Both COPS and CONS isolates were shown to be enterotoxigenic, COPS represented by S. aureus species occupied the higher ratio of the enterotoxigenic staphylococci, 86 S.aureus isolates (65.64% of the enterotoxigenic staphylococci) gave the positive ratio of the intestine weight to the body weight which was ≥ 0.083 while 45 CONS isolates (34.35%) were enterotoxin producers. These toxins were thermostable staphylococcal enterotoxins which gave the same toxic effect after heating to 100°C for 30 minutes. عزلت 200 عزلة من المكورات العنقودية من عينات الحليب والجبن الأبيض التي تم جمعها من الأسواق المحلية في بغداد، وكانت المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus هي الأكثر شيوعا في العينات إذ بلغ مجموع العزلات 97 عزلة (48.5%)، تلاها النوع S.chromogenes 82 عزلة (41%) ثم النوع S.epidermidis 21 عزلة (%10.5). تم تحديد اختبار الحساسية لعزلات المكورات العنقودية الموجبة و المكورات العنقودية السالبة للإنزيم المخثر للبلازما لثلاث من مضادات الحياة (المثيسيلين، التتراسايكلين، والفانكومايسين) باستخدام طريقة الانتشار بالأقراص. أظهرت النتائج أن 80 عزلة S. aureus (%82.47) كانت مقاومة للمثيسيلين بينما كانت 8 عزلات مقاومة للفانكومايسين و 18 (%18.5) عزلة من S. aureus مقاومة لمضاد الحياة تتراسايكلين. بينما كانت 64 عزلة (%62.13) من المكورات العنقودية السالبة للإنزيم المخثر للبلازما مقاومة للمثيسيلين و 28 عزلة (%27.18) مقاومة للتتراسايكلين و 5 عزلات(4.85%) مقاومة للفانكومايسين. تم اختبار تجريع الفئران الرضيعة في التحري عن الفعالية الحيوية للسموم المعوية للمكورات العنقودية واظهرت النتائج ان 131 (65.5%)عزلة انتجت سموما معوية فاعلة احيائيا. بينت النتائج أن كلا من المكورات العنقودية الموجبة و السالبة للإنزيم المخثر للبلازما كانت منتجة للسموم المعوية، وقد شكل النوع S. aureus 65.64% من المجموع الكلي للعزلات المنتجة بينما كانت المكورات العنقودية السالبة للإنزيم المخثر للبلازما منتجة للسموم المعوية بنسبة %34.35 ، وتم اختبار ثبات هذه السموم في ظروف الحرارة العالية وأكدت النتائج إن هذه السموم المعوية ثابتة بالحرارة إذ بقيت فعالة إحيائيا حتى بعد تعرضها للتسخين لمدة 30 دقيقة في درجة حرارة100°C .


Article
Evaluation of the activity of crude alkaloids extracts of Zingiber officinale Roscoe, Thymus vulgaris L. and Acacia arabica L. as coagulant agent in lab mice
تقييم فعالية المستخلص الخام للمركبات القلويدية لنباتات Zingiber officinale Roscoe, Thymus vulgaris L. and Acacia arabica L. كعامل مسبب لتخثر الدم في الفئران المختبرية

Loading...
Loading...
Abstract

As Alkaloids known for their pharmaceutical importance; this research included the extraction of crude alkaloids of three plants (Zingiber officinale Roscoe., Thymus vulgaris L. and Acacia arabica L.) and evaluate their activity as coagulant agent by using three degraded concentrations of each plant extract and tested them on lab mice through the observation of the variations in bleeding time (BT), clotting time (CT) and platelet count. The results revealed differences in the percentage of alkaloids in the plants under the study; Z. officinale extract was the higher one followed by T. vulgaris and A. arabica respectively. Z. officinale extract was also the most effective plant as coagulant factor than other two plants as it decreased both BT and CT and increased platelets count more than what T. vulgaris and A. arabica affected on blood characters mentioned before. This makes crude alkaloids extract of Z. officinale dry rhizomes is the best plant product therapeutically and commercially. لكون ان القلويدات عرفت بأهميتها العلاجية فقد تضمن هذا البحث تضمن استخلاص المركبات القلويدية الخام في ثلاث نباتات هي Zingiber officinale Roscoe, و Thymus vulgaris L.و., Acacia arabica L وتقييم فعاليتها على انها مواد مسببة لتخثر الدم بإستخدام ثلاث تراكيز متدرجة لكل مستخلص نباتي واختبار هذه التراكيز في الفئران المختبرية من خلال ملاحظة التغيرات في زمن الزنف وزمن التخثر وعدد الصفيحات الدموية. أظهرت النتائج اختلافات في نسبة القلويدات للنباتات قيد الدراسة فقد كان مستخلص الزنجبيل هو الاعلى متبوعا بالزعتر والاكاسيا على التوالي. كذلك كان مستخلص الزنجبيل الاكثر فعالية في تخثر الدم حيث قلل كل من زمن النزف وزمن التخثر وزاد من عدد الصفحيات الدموية اكثر مما سببه كل من الزعتر والاكاسيا على صفات الدم المذكورة آنفاً. هذا ممايجعل المستخلص القلويدي الخام للرايزومات الجافة للزنجبيل هو المنتج النباتي الافضل علاجياً واقتصادياً.


Article
Extraction, purification and characterization of lipoxygenase from Pleurotus ostreatus.
استخلاص, تنقية وتوصيف انزيم الليبوكسيجينيز من الفطر Pleurotus ostreatus

Loading...
Loading...
Abstract

Lipoxygenase was extracted from the cup of Pleurotus ostreatus ( Jaq : Fr ) oyster mushroom for the first time in Iraq, and purified homogeneously through precipitation with 40% saturation of (NH4)2SO4 as a partial purification then loaded on DEAE-Cellulose (Diethyl amino ethyl Cellulose) ion-exchange chromatography column and then the highly active elution parts have been passed through gel filtration column with Sephacryl S-300 as a final purification with 804 (U/mg protein) specific activity, 11.32 fold of purification and 36.54% yield . The molecular weight of the enzyme was estimated to 74 KDa by gel filtration Sephacryl S-300 column and the isoelectric point for enzyme was 5.3. The optimal pH for lipoxygenase activity and stability were 8 and 6-8.5 respectively, and the optimal temperature for the activity and stability of the enzyme were 30 and 10-45 respectively. Also the activation energy necessary for Lipoxygenase to convert lionleic acid to product and for enzyme denaturalization were calculated to 9.674 and 28.087 Kilo calorie/mole respectively.استخلاص إنزيم الليبوكيسجينيز من الجسم الثمري للفطر المحاري Pleurotus ostreatus ( Jaq : Fr ) لأول مرة في العراق, وتمت تنقية الأنزيم جزئيا بواسطة الترسيب بكبريتات الامونيوم بنسبة اشباع 40% ثم التنقية النهائية بتحميله في عمود التبادل الايوني DEAE-Cellulose (Diethyl amino ethyl Cellulose بعدها مررت الأجزاء المستردة ذات الفعالية العالية للانزيم في عمود الترشيح الهلامي بالسيفاكريل S-300 وكانت الفعالية النوعية للإنزيم 804 (وحدة/ملغم بروتين) منقى 11.32 مرة بحصيلة انزيمية 36.54%. كان الوزن الجزيئي للإنزيم 74 كيلودالتن بطريقة الترشيح الهلامي بعمود السيفاكريل S-300 , وعينت نقطة التعادل الكهربائي 5.3. قدرت الأس الهيدروجيني الأمثل لفعالية الانزيم وثباته 8 و 6- 8.5على التوالي , بينما كانت درجة الحرارة المثلى لفعالية الانزيم وثباته 30 و 10-45 درجة مئوية على التوالي. وتم أيضا حساب طاقه التنشيط للإنزيم اللازمة لتحويل حامض اللينوليك إلى ناتج و طاقه التنشيط اللازمة لمسخ الإنزيم 9.674 و 28.087 كيلو سعرة/ مول على التوالي.


Article
Study adhesion ability of of Aeromonas hydrophila strains isolated from raw and drinking water in Baghdad city
دراسة قابلية الالتصاق لعزلات Aeromonas hydrophila المعزولة من الماء الخام وماء الشرب في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The ability of A.hydrophila isolates (63 isolates) to form biofilm, was studied and the results showed that fifty six isolates (88.8%) gave positive results in Congo red agar, while 51 isolates ( 80.7%) gave positive results in Christensen method, sixty isolates( 95.2%) produced biofilm on Polystyrene microtiter plates. Results revealed that all drinking water isolates produced biofilm (18 isolates )and 42 raw water isolates produced biofilm (depending on Polystyrene microtiter plates test). The more two efficient isolates(one isolated from drinking water DW, and other isolated from raw watervRW) which produced biofilm was chosen to study the effect of different values of temperature and disinfectants on the ability of A.hydrophila to adhere to four solid surfaces (stainless steel SS, galvaze iron GI, polyvinyl chloride PVC and unplasticised polyvinyl chloride UPVC ) under different factors.Our results showed that higher number of A. .hydrophila was adhered on uPVC followed by the PVC and SS and GI was the least in ability to attraction of bacteria at 37°C. RW isolate appeared higher ability to produce biofilm on all surfaces than DW isolate. A. .hydrophila (DW, RW) has ability to adherence on four solid surfaces at low temperature 4°C greater than 37°C. The MIC values varied according to the type of disinfectants in the range (1550-7500 μg/ml. In this experiment, dettol was found as the best antiseptic against both isolates of A. hydrophila(DW, RW) recording a minimum value of MIC (1550) μg/ml, follows by bleach with MIC(7500) μg/ml, .The bleach at MIC concentration was the most efficient disinfectants than other disinfectants in its ability to remove the adherent bacteria on solid surfaces followed by dettol . درست قدرة ثلاثة وستون عزلة من A.hydrophila لتكوين الغشاء الحيوي واظهرت النتائج ، ان 56 عزلة ( (88.8%اعطت نتيجة موجبة لفحص اكار احمر الكونغو بينما اعطت 51 عزلة (80.7%) اعطت نتيجة موجبة لفحص الانابيب ( كرستينسن ) و 60 عزلة (95.2%) اعطت نتيجة موجبة بطريقة اطباق المعايرة الدقيقة . اظهرت الدراسة الحالية انه جميع عزلات ماء الشرب منتجة للغشاء الحيوي 18) عزلة( و ( 42) عزلة ماء خام منتجة للغشاء الحيوي . اختيرت اكثر عزلتين كفوئتين(واحدة معزولة من ماء الشربDW واخرى من الماء الخامRW ) في انتاج الغشاء الحيوي والتي تملك جينات الهيمولايسيين لدراسة تأثير قيم مختلفة من الحرارة و المطهرات على قابلية A.hydrophila على الالتصاق بالسطوح الصلبة مثل stainless steel (SS), , galvaze iron(GI) polyvinyl chloride (PVC), . unplasticised polyvinyl chloride(UPVC). اظهرت النتائج ان PVC, UPVC اكثر السطوح جذبا للبكتريا A.hydrophila ثم SS واخيرا GI كانت اقل جذبا للبكتريا في درجة 37 مْ وبتعداد خلايا اعلى للعزلات المعزولة من الماء الخام. اظهرت كلا العزلتين (DW, RW) قابلية كبيرة للالتصاق على السطوح الاربعة في درجة 5 اكثر من درجة 37, تغايرت نتائج تراكيز المثبطة الدنيا للمطهرات (MIC) اعتمادا على نوع المطهر(7500 - 1550 ) μg/ml كان المطهر (ديتول) احسن المطهرات ضد كلا العزلتين ( RW, DW ) اذ كانت MIC 1550 μg/ml ثم القاصر 7500 μg/ml, في حين أظهرت النتائج بأن القاصر كان أكفأ مطهر من بين المطهرات الثلاثة في قابليته على إزالة البكتريا الملتصقة على الأسطح الصلبة الاربعة ثم الديتول .

Keywords


Article
Physico-chemical and Biological Variables of Hospitals Wastewater in Erbil City
المتغيرات الفيزيوكيميائية والبايولوجية لمياه الصرف الصحي لمستشفيات في مدينة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Three hospitals were chosen(Maternity hospital, Raperin hospital and Rhizgari hospital) for the present survey within Erbil city. Water samples were collected at regular monthly interval periods beginning in January 2012 to December 2012. pH of all the studied sites were found to be up 7. Electrical conductivity ranged from (1318-1790 µs.cm-1 in Maternity Hospital, 1770-2232 µs.cm-1 in Raperin Hospital, 1010-1615 µs.cm-1 in Rhizgari Hospital). BOD5 and COD values ranged from 22- 80 mg.L1 and 280- 1410 mg.L-1 respectively, this indicated a high pollution situation in the studied sites in respect to organic matter content. The quantitative analysis of counted microorganisms was more than that describe by WHO guidelines standard. في هذه الدراسة اختيرت عينات المياه العادمة من ثلاث مستشفيات في مدينة اربيل هي مستشفى رزكاري ومستشفى رابرين ومستشفى الولادة, حيث جمعت العينات في فترات فاصلة منتظمة شهريا ابتداء من كانون الثاني 2012 إلى كانون الاول 2012. بينت نتائج الدراسة ان المياه كانت تميل الى القاعدية وكان الاس الهيدروجيني عموما اعلى من 7, تراوحت قيم التوصيل الكهربائي بين1318-1790 مايكروسيمنز.سنتيمتر-1 في مستشفى الولادة، وبين 1770-2232 مايكروسيمنز.سنتيمتر-1 في مستشفى رابرين، وبين 1010-1615 مايكروسيمنز.سنتيمتر-1 في مستشفى رزكاري. تراوحت قيم كل من المتطلب الحيوي للاوكسجين والمتطلب الكيمياوي للاوكسجين 22 -80 ملغم/لتر-1 و280-1410 ملغم/لتر-1 على التتالي نستدل مما سبق على وجود تراكيز عالية من المواد العضوية في مياه الفضلة لتلك المستشفيات. وقد تجاوزت نتائج التحليل الكمي للكائنات الدقيقة الحدود العليا المسموح بها من قبل منظمة الصحة العالمية.

Keywords

hospital wastewater --- BOD --- COD.


Article
Study the effect of Lysostaphin, on methicillin resistant Staphylococcus aureus( MRSA) biofilm formation
دراسة تاثير اللايسوستافين على قابلية المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثسلين على تكوين البايوفلم( MRSA)

Loading...
Loading...
Abstract

This study included collection of 100 specimens from patients in AL-Kindy Teaching Hospital and teaching laboratories of Medical City Hospitals in Baghdad during the period from August to December 2012 ,these specimens differed in their sources which included 19 nasal swab, 16 wound swab,27 burn swab, 7 pus, 15 sputum, 10 corneal swab and 6 urine . Only 38 (38%) isolates was identified as Staphylococcus. In this study, 29 isolates (76.3%) were coagulase-positive (COPS), while only 9 isolates(23.6%) were coagulase negative (CONS), from total 38 isolates of Staphylococci. The distribution of Methicillin resistance among Staphylococcus spp. was investigated by disc diffusion method. In this study, 21 isolates (55.26%) showed resistant to the Methicillin while 17 isolates (44.73%) were sensitive. The ability to produce slime layer by MRSA isolates was also investigated and the results showed that all isolates of MRSA was produced slime layer when tested by tube method, but the amounts of adherent materials were differ among the isolates. However, the results by Congo red agar method showed that 57% of MRSA isolates produced strong slime layer and 43% of MRSA obtained negative result. Similarly the ability of MRSA to produce biofilm by tissue culture plate (TCP) was investigated and the results indicated that MRSA isolates showed highly and strong biofilm formation, and the OD value of biofilm formation ranged between 0.262 - 0.311. Additionally the OD value of biofilm formation significantly increased in addition of 1% glucose to the media. Statistical analysis showed slightly effect of lysostaphin under (5.625µg/ml MIC) on biofilm formation ability of (MRSA S3) optical density was reduced to (0.312 nm) in comparable with control group (0.389nm). شملت هذه الدراسة جمع 100عينة سريريه من المرضى الراقدين في مستشفى الكندي التعليمي و المختبرات التعليمية لمدينة الطب في بغداد للفترة من حزيران ولغاية كانون الاول 2012.هذه العينات توزعت بين مسحات( للأنف (19), للجروح (16), الحروق (27) ,التقيحات (7), القشع (15 ), القرنية (10) ,والادرار(6). وتم تحديد 38 عزلة (38٪) تعود الى جنس .S.aureusوجد ان 29 عزلة (76.3٪) منها كانت موجبة لفحص اللأنزايم المخثر للبلازما Coagulase-Positive Staphylococci] (COPS)[ في حين اظهرت 9(23.6٪) نتيجة سالبة اتجاه هذا الفحص Coagulase-Negative] Staphylococci(CONS) .[ تم التحري عن مقاومة العزلات للمضادات الحيوية بواسطة طريقة الانتشار القرص على الاكار الصلب وقد اظهرت الدراسة ان (55.26٪) من العزلات كانت مقاومة للمثسلين في حين ان (44.73٪) من العزلات كانت حساسة تجاه هذا المضاد. وقد تم التحري عن قابلية العزلات MRSAعلى إنتاج الطبقة اللزجة وأظهرت النتائج أن جميع العزلات MRSAلها القابلية على انتاج الطبقة اللزجة عند اختباره بواسطة طريقةالانابيب باختلاف كمية المواد الملتصقة بين العزلات . ومع ذلك، أظهرت النتائج وفقا لطريقة اكار الاحمر الكونغو أن 57٪ من MRSA كانت لها قابلية قوية على تكوين الطبقة اللزجة و 43٪ من MRSA اعطت نتيجة سالبة . وبالمثل تم التحري عن قابلية MRSA على انتاج البايوفلم بواسطة الطبق الزرعي النسيجي (TCP) وأشارت النتائج إلى أن العزلات MRSA لها القابلية العالية والقوية على تكوين البايوفلم وقيمة OD من تشكيل بايوفلم تراوحت بين(0.262-0.311). بالإضافة إلى ذلك اظهرت زيادة كبيرة في قيمة OD لتكوين بايوفلم عند إضافة 1٪من الكلوكوزالى الوسط. أظهر التحليل الإحصائي تاثير قليل للايسوستافين تحت تركيز (5.625مايكروغرام/مل) على قابلية (MRSA -S3) على تكوين البايوفلم حيث انخفضت قراءة (OD)إلى (0.312 نانومتر) مقارنة بمجموعة السيطرة (0.389نانومتر ).

Keywords

lysostaphin --- S.aureus --- biofilm --- MRSA


Article
Effect of Toxoplasmosis Infection on Liver and Kidney Functions among Pregnant Women in Abo-Gharib District- Iraq
تأثير الإصابة بداء المقوسات الكونيدية على وظائف الكبد والكلية بين النساء الحوامل في قضاء أبي غريب- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of toxoplasmosis infection on liver and kidney functions among pregnant women in Abo-Gharib District- Iraq was studied. Forty women that had positive test for toxoplasmosis by ELISA test were participated in this study. Also control group of apparently healthy women was selected (ten total women). This group had negative test for toxoplasmosis (ELISA test). The venous blood was collected from each patient and control individual to obtain serum. Liver function was evaluated by the estimation of serum aspartate aminotransferase (AST/GOT), serum alanine aminotransferase (ALT/ GPT) and serum alkaline Phosphatase (ALP) activities. Kidney function was evaluated by the estimation of serum creatinine and urea concentrations by the enzymatic methods. The results show that there is a significant (P< 0.05) increase in the means of AST, ALT and ALP activities as well as urea and creatinine concentrations in the serum of toxoplasmosis women compared with control group. In conclusion, this study indicates that toxoplasmosis affects liver and kidney functions as evidenced by the significant increase in the levels of some biochemical parameters in patients group; this may possibly affect some specific enzyme systems, which can, consequently, exhibit serious pathology, including hepatitis, pneumonia, blindness and severe neurological disorders. درس تأثير الإصابة بداء المقوسات الكونيدية على وظائف الكبد والكلى بين النساء الحوامل في قضاء أبي غريب- العراق. شاركت في هذه الدراسة أربعون امرأة ذات نتيجة موجبة لداء المقوسات الكونيدية باختبار الاليزا, واختيرت كذلك مجموعة السيطرة بعدد عشرة نساء أصحاء وذات نتيجة سالبة لداء المقوسات باختبار الاليزا. جمع الدم الوريدي من أفراد السيطرة والمرضى للحصول على المصل. تم تقييم وظيفة الكبد بقياس فعاليات أنزيمات اسبارتيت الناقل لمجموعة الامينAST والانين الناقل لمجموعة الامينALT والفوسفاتيز القاعديALP , أما وظيفة الكلى فقد تم تقييمها بقياس تراكيز كرياتينين ويوريا المصل بالطرق الأنزيمية. أظهرت النتائج بأن هناك زيادة معنوية ((P < 0.05 في معدلات فعاليات ALP, ALT, AST وكذلك في تركيزي اليوريا والكرياتينين لمصل النساء المصابات بداء المقوسات الكونيدية مقارنة بمجموعة السيطرة. يستنتج من هذه الدراسة بأن داء المقوسات الكونيدية يؤثر في وظائف الكبد والكلى وذلك بالزيادة المعنوية في مستويات بعض المتغيرات الكيموحياتية في مجموعة المرضى, والذي من المحتمل أن يؤثر على بعض الأنظمة الأنزيمية النوعية فيسبب في ظهور أمراض خطرة كالتهاب الكبد والرئة والعمى واضطرابات عصبية حادة.


Article
Pollutionary effect of the Medical city waste water on the Tigris river bacterial indicators on Baghdad city
التأثيرات التلوثية لمياه الصرف الصحي لمدينة الطب على المؤشرات البكتيرية لنهر دجلة في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Bacteriological characteristics of Tigris river water were assessed monthly to monitor the impact of pollutants of Medical City waste water for the period from January to June-2013. Four stations were selected for the study, the first station placed before the Medical City Complex (500 meters). The second station represent Medical City sewage discharge into the river, where represents the study area. The third station placed (500 meters) after the second station, and the forth station is located on (2000 meters) after the second station. Samples collected monthly to monitor the changes of water indicators showed that: Total Bacterial Count (10000 to 2700000 cells/1 ml), Total Coliform (200-3700 cells/100 ml), Fecal Coliform (100-2400 cell/100 ml), Total Streptococci (200-2800 cells/100 ml), Fecal Streptococci (0-2000 cells/100 ml) and the FC: FS ratio is (0-8). درست التغيرات الشهرية للخصائص البكتريلوجية للمياه لتقييم نوعية مياه نهر دجلة و قياس تأثير ملوثات مستشفيات مدينة الطب على النهر للمدة من كانون الثاني الى حزيران 2013. اختيرت اربع محطات للدراسة ، تقع المحطة الأولى قبل مجمع مدينة الطب ب (500 متر ), وتمثل المحطة الثانية تفريغ ملوثات مدينة الطب الى النهر, حيث تمثل منطقة الدراسة, تقع المحطة الثالثة على بعد (500 متر) من المحطة الثانية, أما المحطة الرابعة فتقع على بعد (2000 متر) من المحطة الثانية. أخذت العينات شهريا وبواقع نموذج لكل شهر. شملت العينات قياس قيم وتراكيز مؤشرات المياة وتراوحت التراكيز الشهرية كالأتي: العدد الكلي للبكتريا (10000-2700000 خلية/1 مل), العد الكلي لبكتريا القولون (200-3700 خلية/100 مل), والعد الكلي لبكتريا القولون البرازية (100-2400 خلية/100 مل)، العد الكلي لبكتريا المكورات المسبحية (200-2800 خلية/100 مل), العد الكلي لبكتريا الكورات المسبحية البرازية (0-2000 خلية/100 مل) والنسبة بين بكتريا القولون البرازية والمكورات المسبحية البرازية (0-8).


Article
Bioremediation of Polluted Water with Crude Oil in South Baghdad Power Plant
المعالجة الحيوية للمياه الملوثة بالنفط الخام في محطة جنوب بغداد لإنتاج الطاقة الكهربائية

Loading...
Loading...
Abstract

Pseudomonas aeruginosa and Klebsiella pneumoniae appears good growth when replicate to culture with heavy crude oil. K. pneumoniae was less ability to biodegrade the heavy crude oil (66.22 wt.%) compare with P. aeruginosa 74 wt.%). Also the emulsion percent were about 64.8 % and 62.5 % for K. pneumoniae and P. aeruginosa, respectively. The results showed that the emulsions produced from both the strains decrease the surface tension of the media from 68.43 Mn/m (for control sample) to 44.50 and 43.30 Mn/m for P. aeruginosa and K. pneumoniae, respectively. The optimum temperature and pH for the hydrocarbons biodegradation were 28 ºC and 7, respectively. The incubation period of 28 days of the isolated increased hydrocarbons biodegradation, which were (78 %) for P. aeruginosa, and (83 %) for K. pneumoniae. While, P. aeruginosa recorded heavy oil biodegradation percents were 76.94 and 71.73 % for oil concentrations 1000 and 2000 mg/l, respectively. While the percentage of biodegradation by K. pneumoniae to heavy oil were 74.87 and 69.92 % for 1000 and 2000 mg/l, respectively. أظهرت العزلتان Pseudomonas aeruginosa و Klebsiella pneumoniae نموا" جيدا" بوجود النفط الخام الثقيل عند تكرار زرعها على نفس الوسط وكانت بكتريا K. pneomoniae الاقل في تفكيك النفط الخام الثقيل مقارنة ببكتريا P. aeruginosa والتي سجلت نسبة تفكيك 66.22 % كما سجلت البكتريا K. pneumoniae نسبة استحلاب بلغت 64.8 % بينما كانت النسبة 62.5 % لبكتريا P. aeruginosa . أظهرت النتائج ان المستحلبات المنتجة من قبل العزلتين قامت بتخفيض قيمة الشد السطحي للوسط من (Mn/m 68.43) بالنسبة لعينة الكونترول (من غير لقاح بكتيري) الى (44.50 Mn/m) و (43.30 Mn/m) لكل من P. aeruginosa و K. pneumoniae على التـوالي. وكانت درجة الحرارة المثلى 28º م والرقم الهيدروجيني (pH) الأمثل هو 7 لنمو البكتريا واستهلاك الهيدروكاربونات, و تبين ان فترة الحضن 28 يوم للعزلات البكتيرية قد أعطت زيادة في نسبة استهلاك الهيدروكاربونات حيث سجلت بكتريا P. aeruginosa نسبة استهلاك بلغت 78 % بينما كانت النسبة 83% لبكتريا K. pneumoniae. سجلت بكتريا P. aeruginosa نسبة استهلاك للنفط الخام الثقيل بلغت 76.94 % و71.73 % للتراكيز 1000 mg/l و 2000 mg/l على التوالي. بينما سجلت بكتريا K. pneumoniae نسبة استهلاك بلغت 74.87 % و 69.92 % للتراكيز 1000 mg/l و 2000 mg/l على التوالي.


Article
The removal of Zinc, Chromium and Nickel from industrial waste water using Corn cobs
أزالة ألزنك وألكروم وألنيكل من مياه ألفضلة ألصناعية بأستخدام كوالح ألذرة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to use low cost adsorbents, which consist of corn cobs as plant wastes adsorbents in treatment of Industrial waste water by fixed bed column technique and study the effect of two variables (pH value and contact time). The sample of plant waste (Corn cobs) was tested to determine its activity which gives the best performance in heavy metals removal and other pollutants (TSS, TDS and COD). Adsorption tests showed the corn cobs adsorbents had significant heavy metal removal efficiency. The best removal efficiency 95.05% of Cr was occurred at pH 5.4 and 4.18hr. Higher removal efficiency 99.90% of Ni was occurred at pH 6.5 and 2.38hr. While, lower removal efficiency 91.35% for Zn obtained at pH 6.5 and 0.15hr. Removal efficiency for TDS, TSS and COD were 56%, 65.7% and 83.3% respectively.أن ألهدف من هذه ألدراسة هو أستخدام ألممتزات واطئة ألكلفة وألتي تشمل كوالح الذرة كمخلفات نباتية ممتزة في معالجة مياه ألفضلة ألصناعية بواسطة تقنية ألاعمدة ثابتة ألحشوة ودراسة تأثير متغيرين وهما قيمة ألاس ألهايدروجيني وزمن ألتلامس .أختبر نموذج ألمخلفات ألنباتية )كوالح الذرة( لتحديد فعاليتها وألتي تعطي أفضل أداء في أزالة ألمعادن ألثقيلة وألملوثات ألاخرى )المواد ألصلبة الذائبة الكلية والمواد الصلبة ألعالقة الكلية وطلب ألاوكسجين ألكيميائي(.أظهرت اختبارات الامتزاز بان جميع الممتزات النباتية تملك كفاءة ازالة معنوية للمعادن الثقيلة, حصلت افضل ازالة وبكفاءة 95.05% للكروم عند pH 4.5 وزمن تلامس 4.18 ساعات, في حين أفضل أزالة وبكفاءة%99.90 كانت للنيكل عند pH 6.5 وبعد 2.38 ساعة, وأقل أزالة بلغت 91.35% كانت مع الزنك عند pH 6.5 وبعد 0.15 ساعة من ألتماس. بينما كانت كفاءة الازالة للمواد ألصلبة الذائبة الكلية والمواد الصلبة ألعالقة الكلية ومتطلب ألاوكسجين ألكيميائي هي %56 و 65.7% و 83.3% على التتالي.


Article
Immunohistochemical Study of Estrogen, Progesterone Receptor and Her-2neu Oncogene with Her-2neu Biomarker Estimation by ELISA Technique in Primary Breast Cancer before Chemical Therapy
دراسة نسيجية مناعية لمستقبل هرمون الاستروجين والبروجستيرون والهير 2 نيو الورمي مع حساب العلامات البايولوجية للهير 2 نيو عن طريق تقنية اللايزا في مريضات مصابات لسرطان الثدي قبل العلاج الكيمياوي

Loading...
Loading...
Abstract

Breast cancer is one of the comments malignant tumors worldwide especially in Iraq; it is a leading cause of death in Iraqi women. Determination of estrogen and progesterone receptors status is helpful in selecting the patients most likely to receive benefit from endocrine therapy, and provide prognostic information on recurrence and survival since their expression is related to the degree of the tumor differentiation. From November 2012 to March 2013, 150 breast cancer patients at Al-Amal Hospital in Baghdad were attended to start treatment of disease for the first time. All patients included in this study did not receive chemotherapy. Patients were asked to bring their paraffin embedded tissue blocks to participate in estrogen, progesterone and Her-2/nue receptors estimation. Blood samples were also collected from the patients to estimate positive Her-2nue cases in serum. Age distribution in women with breast cancer showed that 44%of cases at age group (40 – 49) years. 23% of the patients had a positive family history (first and second degree). Histological types of breast carcinoma showed that 82%, 14% and 4% were ductal, lobular and mixed carcinoma respectively. The Makee classification showed that Grade I, II, and III were detected in 10%, 64% and 26% respectively. TNM staging revealed that 16% of the patients were recorded in stage I, 44% in stage II, 32% in stage III and 8% in stage IV. It was demonstrated that 72% and 70% of breast carcinomas were positive for ER and PR respectively; both markers correlated with age, family history, type, histological grade and stage of the disease. Her-2/neu showed 28% expression in Iraqi breast cancer cases. HER2/neu over-expression (>15 ng/ml) was observed in 36 out of 150 patients (24%) Her-2/neu serum level at ELISA diagnosis and in 42 out of 150 (28%) at immunohistochemistry method (IHC).There were significant (P <0.001) association between tissue HER-2/neu and serum HER-2 levels. Detection Her-2/neu in serum by ELISA technique could be used as a method for detection with high rate reached to 78% after mastectomy, also it considered as an excellent method for follow up. يعد سرطان الثدي احد اكثر انواع السرطان شيوعا في العالم واحد اهم اسباب الوفاة بين نساء العراق ولقد كان لاكتشاف مستقبلات الهرمونات (استروجين و بروجستيرون) فضل كبير في اختيار المريضات للخضوع للعلاج الهرموني ولتوقع فترة العيش بعد العلاج وامكانية رجوع الورم مرة اخرى وذلك للعلاقة بين درجة الورم ونسبة تمثيل مستقبلات الهرمون على سطح الخلايا, يقوم البحث على اساس قياس نسبة ER, PR &HER2neu في النسيج ومصل الدم وملاحظة العلاقة بين مستوى المستقبلات والحالة الاكلينيكية في نساء عراقيات مصابات بسرطان الثدي قبل وبعد الخضوع للعلاج الكيميائي, تم بدأ الدراسة من تشرين الثاني 2012 الى اذار 2013 في مستشفى الامل وتم اختيار المشخصات حديثا بالاصابة بسرطان الثدي وقبل بدأ العلاج الكيميائي للمشاركة في الدراسة , تم اخذ النسيج المنطمر في البارافين وعينة من الدم من 150 مريضة لمعرفة نسبة الHER2neu الموجبة (اهم بارامتر في الدراسة) 44%من النساء المشمولات في الدراسة كن بين 40-49سنة, 23% لهن اقارب من الدرجة الاولى والثانية مصابات بالمرض, 82% كان من نوع سرطان القنوات,14% من نوع قصيبي و 4% من النوع المختلط, 64% من الدرجة الثانية,10% من الدرجة الاولى و16% من الدرجة الثالثة حسب تصنيف SBR, باستخدام تصنيف TNM 16% في المرحلة الاولى 44% في المرحلة الثانية.32% في المرحلة الثالثة و8% في المرحلة الرابعة وكلاهما علامات مرتبطة مع التقدم في العمر والتاريخ العائلي ونوع ودرجة النسيجية ومرحلة المرض. التحليل المناعي immunohistochemistry over expression) ( كشف عن 42(28%)حالة زيادة او افراط في التعبير للجين الورمي HER2neu وباستخدام تقنية الفحص المناعي المرتبط بالانزيم ELISA كانت نسبة فرط التعبير 22% بمتوسط يبلغ 17.9 نانوغرام/مل بمدى 12.8_29.9نانوغرام/مل P value<0.001, r=0.53. هناك فروقات معنوية (P <0.001) مرتبطة ما بين مستويات HER-2/neu اللنسيجية و HER-2 مصل الدم. الكشف عن مستقبلات ال Her-2neu في مصل الدم بواسطة تقنية ELISA يمكن أن تستخدم كوسيلة للكشف مع نسبة عالية وصلت إلى 78٪ بعد عملية استئصال الثدي، كما أنه تعتبرها وسيلة ممتازة لمتابعة العلاج(follow up). تعد تقنية التحليل المناعي اختبار سهل نسبيا ويمكن استخدامه لمراقبة فعالية انسجة الثدي.

Keywords

Breast Cancer --- ER --- PR --- Her2/neu


Article
Sequence Variation and Phylogenetic Relationships Among Ten Iraqi Rice Varieties Using RM171 Marker
العلاقات التطوريه والتغاير التسلسلي لعشرة اصناف من الرز العراقي باستعمال مؤشر الرز الوراثي (RM171)

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study rice microsatellite marker (RM 171) was used to evaluate the genetic diversity and determining cultivar identity among ten rice varieties (oryza sativa L.) (Seven local and three commercial varieties). PCR technique was performed using two specific primers. The result showed presence of a band (305bp) DNA sequencing was done to PCR product to detect sequence variation between the ten rice varieties. In order to detect the relationship among all varieties, alignment of RM171 marker sequence was carried out for each variety. Amber and Daawat varieties showed the highest similarity with 98% identity, while the difference (2%) consists of two gaps and two transition mutations (T/C) and (C/T). Furthermore, Amber was aligned with mashkhab-1; 6% variation was noticed includes 5% gaps of 16 nucleotides which are not found in Amber that distributed in four different locations. In addition to the gaps, two transversion mutations were identified (G/C) and (G/T). Phylogenetic relationships among varieties were achieved, which showed that genetic distances were ranged from 0.029 to 1.999 among rice varieties. Cluster analyses grouped the ten varieties into five main clusters depending on their geographic origin, their ancestor and their aroma characteristics and this revealed relatedness between aromatic and non -aromatic with few of independent varieties. The result of this study could be helpful in the future for rice breeding programs. استخدمت في الدراسه الحاليه مؤشرات وراثيه لتقييم التنوع الوراثي وتحديد التماثل بين الاصناف العشرة تحت الدراسه (سبعه محليه وثلاثه تجاريه ). تم تضخيم ناتج تفاعل البوليمريز التسلسلي (305 bp(باستخدام زوج من البوادى المتخصصه , بعدها تم اجراء تحديد تتابع الأحماض النووية للناتج وذلك لمعرفة التباين في التسلسلات بين اصناف الرز. اجريت المحاذاة بين تسلسلات RM171 لكل صنف وذلك للكشف عن العلاقه بينهما. اظهرت النتائج ان اعلى نسبة تشابه كانت بين صنفي العنبر والدعوات (98%) حيث ان الفرق (2%) يتضمن فجوتين وطفرتين انتقاليه T/C) ) و C/T)), وعند محاذاة صنف العنبر مع المشخاب 1 لوحظ وجود نسبة تغاير (6%) والذي يتضمن (5%) فجوات ل 16 نيوكليوتيده غير موجوده في صنف العنبر والتي وزعت في اربعة مواقع مختلفه .بالاضافه الى الفجوات تم تحديد طفرتين تبادليه(G/Cو G/T). اتضح من خلال علاقات النشوء والتطور ان البعد الوراثي يتراوح بين (0.029_1.999(. قسمت اصتاف الرز العشره الى خمسة مجاميع رئيسه اعتمادا على الاصل الجغرافي و الاسلاف المنحدره منها وصفاتها العطريه . لوحظ وجود علاقه بين الاصناف العطريه ,غير العطريه والاصناف المستقله .يمكن استخدام النتائج المستحصله من هذه الدراسه في برامج تربية و تحسين الرز المستقبليه.


Article
Inelastic longitudinal electron scattering C2 form factors in 48Ca nucleus by using sigma meson as a residual interaction.
الاستطارة الالكترونية الطولية غير المرنة C2 في نواة 48Ca باستخدام ميزون سكَما ∑ كبقية تفاعل.

Loading...
Loading...
Abstract

Inelastic longitudinal electron scattering C2 form factor in 48Ca has been utilized to study the effects of fitting parameters on the sigma meson exchange type potentials as a residual interaction. By coupling the core particles with model space particle, where the latter used as an active part of residual interaction in the so called core polarization process, it is included as a correction with first order perturbation theory to the main calculation of model space, and the excitation energy has been carried out with ( ). A model space wave vectors are generated in full fp shell model with FPD6 as effective interaction with mixing configuration technique and harmonic oscillator as a single particle wave function. Theoretical results are consisted with experimental data.تم دراسة عوامل التشكل للاستطارة الالكترونية غير المرنة لمتعدد الأقطاب الطولي C2 في نواة 48Ca بواسطة التبادل الميزوني ∑ عن طريق ربط الجسيمات القلب مع جسيمات أنموذج الفضاء كجزء فعال في تفاعل البقية بعملية تسمى تأثير استقطاب القلب والتي تعتبر كتصحيح من ألمرتبة الأولى لنظرية الاضطراب وتجمع مع الحسابات الرئيسية لأنموذج الفضاء وبطاقة استثاره مقدارها وقد تم اعتماد انموذج الفضاء fp-shell والتفاعل الفعال FPD6 لتولد الدوال الموجية مع تقنية مزج التشكيلات وكذلك اعتماد المتذبذب التوافقي كدالة موجية للجسيمة المفردة. النتائج النظرية تم مقارنتها مع الحسابات العملية .


Article
The Formation Models of Gypsum Barrier, Chemical Temporal Changes and Assessments the Water Quality of Sawa Lake, Southern Iraq
موديل تكوين الجدار الجبسي والتغيرات الكيميائية الزمنية وتقييم نوعية مياه بحيرة ساوة, جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with formation models of gypsum barrier, chemical temporal changes, and assessments of the Sawa Lake within the Al- Muthanna province, Southern Iraq, it is a very important issue to find the water quality and water assessments of this lake. Eleven water samples are collected from Sawa Lake. Many scientific concepts are used such as major cations (Ca2+, Mg2+, Na+ and K+), major anions (SO4=,Cl-,HCO3- and CO3=) with minor anions ( PO43-, NO3-) and H2S . Trace elements (Pb, Cd, Zn, As, Ni, Co, Cu, Mn, Fe, As, Sr And B) and bacterial test were analyzed in each sample. Total dissolved solids (TDS), electrical conductivity (EC), pH and temperature (T) were directly measured in the field. The equilibrium state between the concentration and evaporation contributed actively to build the salt wall surrounded the lake. The building wall of the Lake is a barrier of gypsum, which is in a dynamic state between construction and dissolution.The length of gypsum barrier surrounding the lake is 12.5 km with 3-6 m high. Gypsum wall collapse occurs in abundance in the sites that face the wind which activates the erosion processes. The chemistry of Sawa Lake during 1977, 1983 and 2003 was Na- SO4=; then it was changed to be as Mg-Cl from during 2007and 2011 (present study). This study revealed that theSawa Lake water is as unsuitable for drinking, livestock and irrigationpurposes. تهتم هذه الدراسة بموديل تكون الجدار ألجبسي لبحيرة ساوه و بالتقييمالكيميائي لنوعية المياه, والتغييرات الزمنية الكيميائية للبحيرة، بحيرة ساوه تقع غرب السماوه ضمن محافظة المثنى، جنوب العراق. تم جمع احدى عشرة عينة ماء من البحيرة, جميعها حللت للايونات الموجبة الرئيسية (Ca2+,Mg2+,Na+ and K+)والايونات السالبة الرئيسية (SO4=,Cl-,HCO3- and CO3=) والايوناتالسالبه الثانوية ( PO43-, NO3-) و H2S العناصر النادرة (Pb, Cd, Zn, As, Ni, Co, Cu, Mn, Fe, As, Sr and B) والتحاليل البكترية بالإضافة إلى الأملاح الصلبة الذائبة الكلية والتوصيلية الكهربائية والرقم الهيدروجيني والحرارة حيث تم قياسها في الحقل.يحيط بالبحيرة جدار جبسي, حيث تلعب عمليات الترسيب دور أساسي في عملية تكون هذا الجدارألجبسي بواسطة التوازن بين والترسيب و التبخر. يبلغ محيط الجدار 12.5 كم وارتفاعه 3 إلى 6 أمتار. تتكون كهوف بسبب عمليات الاذابه للجدار ألجبسي. بينت الدراسة إنكيمياء مياه بحيرة ساوه خلال الأعوام 1977،1983 ،2003 كانت صوديه- كبريتيه، تختلف عن 2007 و2011 ( الدراسة الحالية) حيث تغيرات إلى مغنسيوم- كلوريد. كما صنفت الدراسة نوعية مياه هذه البحيرة على أنها غير صالحه لأغراض الشر ب وسقي الحيوانات والري.


Article
Delineation of groundwater aquifers using VES and 2D imaging techniques in north Badra area, Eastern Iraq
تحديد خزانات المياه الجوفية باستخدام تقنية الجس العمودي الكهربائي و تقنية ثنائي البعد في شمال منطقة بدرة, شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The resistivity survey was carried out by using vertical electrical sounding (VES) and 2D imaging techniques in the northern Badra area, Eastern Iraq. Eleven VES points distributed on two parallel profiles and six 2D imaging stations were applied using long survey lines. In general, two types of aquifers are recognized in the study area. The first is the Quaternary aquifer, which appears in all geological sections and inverse model of 2D imaging stations (2DS).This aquifer can be divided into upper and lower aquifers as shown in (2DS1), (2DS3), and (2DS4). Generally, the thickness of this aquifer ranges between (30-200 m) which occurs at a depth of (10-30m) according to geological sections, while its thickness ranges between (35-180m) and occurs at depth (10-45m) according to the inverse model of 2D imaging stations. The second is the AL-Mukdadiya aquifer, which appears only in 2DS1 at a depth of (140m), and it thickness is more than (80m). The comparison between VES and 2D imaging techniques revealed that the VES technique is the best in delineating the boundaries between layers. However, the 2D imaging technique is better at delineating the aquifers, and at determining the vertical and horizontal changes in resistivity within layers and aquifers, and it also succeeded in recognizing the upper and lower aquifers of quaternary aquifer as shown in (2DS1), (2DS3), and (2DS4). Therefore, 2D imaging is better at recognizing more layers or aquifers than that of VES technique, especially with the gradual decrease (or increase) in resistivity values or layers with small thickness. Also, the VES technique showed a high depth of investigation (DOI) in comparison with 2D imaging technique. أجري مسح للمقاومة النوعية باستخدام الجس الكهربائي العمودي (VES) و تقنية ثنائي البعد في شمال منطقة بدرة, شرق العراق, اذ بلغ عدد نقاط الجس الكهربائي العمودي (11) نقطة موزعة على مسارين متوازيين. اما محطات ثنائي البعد فقد كان عددها (6).تم تمييز نوعين من خزانات المياة الجوفية في منطقة الدراسة. الاول يمثل ترسبات العصر الرباعي و الذي ظهر في جميع المقاطع الجيولوجية للجس الكهربائي العمودي و موديلات المحطات الثنائية البعد. هذا الخزان يمكن ان ينقسم الى خزان علوي و خزان سفلي كما ظهر في محطات ثنائية البعد (2DS1), (2DS4) ,(2DS3). يتراوح سمك هذا الخزان بين (30-200م) و بعمق (10-30م) اعتماداً على المقاطع الجيولوجية بينما تراوح سمكة بين (35-180م) و بعمق (10-45م) اعتماداً على المحطات ثنائية البعد. الخزان الثاني هو خزان المقدادية و الذي ظهر فقط في محطة القياس (2DS1) على عمق (140م) و بسمك اكثر من (80م). أظهرت المقارنة ان تقنية الجس الكهربائي العمودي كانت الافضل في تحديد الحدود بين الطبقات و لكن تقنية ثنائي البعد كانت افضل في تحديد الخزانات الجوفية و التغيرات في المقاومة ضمن الخزانات الجوفية و تحديد التغير العمودي و الافقي في المقاومة, لذلك فان تقنية ثنائي البعد هي افضل من تقنية الجس الكهربائي العمودي في تمييز الطبقات و الخزانات الجوفية و خاصة عند وجود نقصان او زيادة تدريجية في قيم المقاومة او عند وجود طبقات ذات سمك قليل. كذلك فان تقنية الجس الكهربائي اعطت عمق تحري اكبر من تقنية ثنائي البعد.


Article
Integration Remote Sensing and GIS Techniques to Evaluate Land Use-Land Cover of Baghdad Region and Nearby Areas
مكاملة تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية لتقييم استخدامات الارض- غطاءات الارض لمنطقة بغداد والمناطق المجاورة

Loading...
Loading...
Abstract

The study area of Baghdad region and nearby areas lies within the central part of the Mesopotamia plain. It covers about 5700 Km2. The remote sensing techniques are used in order to produce possible Land Use – Land Cover (LULC) map for Baghdad region and nearby areas depending on Landsat TM satellite image 2007. The classification procedure which was developed by USGS used and followed with field checking in 2010. Land Use-land cover digital map is created depending on maximum likelihood classifications (ML) of TM image using ERDAS 9.2.The LULC raster image is converted to vector structure, using Arc GIS 9.3 Program in order to create a digital LULC map. This study showed it is possible to produce a digital map of LULC and it can be constantly updated .The image was classified into five main classes, these are: Urban and Built-up land class, vegetated land class, Water class, Barren land class and Agricultural none vegetated land class. The accuracy assessment for classification was 93.70% and Kappa coefficient was 0.8833. تقع منطقة بغداد والمناطق المجاورة في الجزء المركزي من حوض مابين النهرين. وهي تغطي مساحة تقدر بحوالي 5700 كم². استخدمت تقنيات التحسس النائي لاعداد خريطة استخدام الارض– غطاء الارض لمنطقة بغداد والمناطق المجاورة اعتمادا على مرئيات لاندسات TM الملتقطة في سنة 2007 والتصنيف المتبع من قبل المسح الجيولوجي الامريكي مع التدقيق الحقلي الذي اجري سنة 2010 . استخدمت طريقة الاحتمالية العظمى لتصنيف المرئية الفضائية لاعداد مرئية استخدام الارض– غطاء الارض باستخدام برنامج (ERDAS 9.2)، حولت البيانات الرقمية الشبكية الى الهيكلية الاتجاهية باستخدام برنامجArcGIS 9.3 لخلق خريطة رقمية لاستخدامات الارض - غطاءات الارض. بينت هذه الدراسة امكانية انتاج خريطة رقمية يمكن تحديثها باستمرار، وقد صنفت البيانات الفضائية الى خمسة اصناف رئيسية هي: ( مباني ومناطق سكنية، اراضي زراعية، مياه، اراضي جرداء واراضي زراعية غير مزروعة). بلغت دقة التصنيف فيها 93.70% وقيمة معامل كابا 0.8833.


Article
Use GIS to Draw the concentrations Maps of the Heavy Elements and Boron of Groundwater In Southwest Karbala Governorate/Iraq
أستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS لرسم خرائط تراكيز العناصر الثقيلة والبورون للمياه الجوفية جنوب غرب محافظة كربلاء/العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The area of study is located at southern east of Karbala governorate, in basin of Dibdiba formation (upper Miocene-Pliocene), between longitudes (43ο 57' 34.2" & 44ο 09' 49.2ʺ) and latitudes (32ο 23' 16.4" & 32ο 36' 03.2"), this area about ( 336 ) km2. It is consists the geochemical and hydrochemical studies of heavy elements (Co, Ni, Mn, Cd, Pb, Zn, Fe) and (B+3) and measure the concentration of elements from samples of groundwater of 16 wells. After data collection from the analysis of the samples of water we are saving the results on the computer, with GIS software techniques, and draw different maps which represent the zones of the distribution of concentrations the metals. From the maps we are seen the zone of higher concentrations toward south and southeast toward the movement of groundwater(the area of discharge), and from the chemical analysis of water we can seen all water samples exceeded the limit for (B+3) and (Ni,Pb), while the other elements (Mn, Zn, Cd) within the permissible limits, while (Co)was within the permissible limits except in the well (14), and (Fe) was within the permissible limits except in the wells (13,15,16 and 20). From the results of the study we are finding that all water of the wells are contaminated because the farmers are used many kinds of fertilizers to the vegetations of the surrounding area, the chemical compositions of these fertilizers mainly composed from heavy metals, and when the farmers irrigated the farms the dissolved minerals penetrated the soils to reach the aquifer of groundwater, therefore the water of wells used just for irrigation the vegetations, and when compare the results with the Iraqi and International standers for drinking water, we can’t used all the water of the wells to human s drinks. تقع منطقة الدراسة في الجنوب الغربي من محافظة كربلاء بين خط طول 44° 09ʹ 49.2ʺ --43°57ʹ2ʺ وخط عرض 32° 36ʹ 03.2ʺ -- 32° 23ʹ 16.4ʺعلى مساحة 336 كيلومتر مربع ضمن حوض تكوين الدبدبة (المايوسين الاعلى – البلايوسين) . لقد تضمن البحث دراسة هيدرولوجية وجيوكيميائية العناصر الثقيلة,Co,Ni, Mn, Cd, Pb, Zn, Fe وعنصر البورون B حيث تم قياس تراكيز هذه العناصر من خلال تحليل نماذج المياه الجوفية المأخوذة من 16 بئر محفور ضمن منطقة الدراسة ، وتم حفظ قيم تراكيز هذه العناصر بالحاسبة الالكترونية وباستخدام برنامج نظام المعلومات الجغرافية GIS تم رسم خرائط مختلفة توضح مناطق توزيع التراكيز العالية لتواجد هذه العناصر في مياه ابار المنطقة ، وقد بينت الخرائط بان التراكيز العالية تركزت باتجاه الجنوب والجنوب الشرقي لمنطقة الدراسة باتجاه حركة المياه الجوفية بصورة عامة (اتجاه حركة التصريف)، كما اظهرت التحاليل الكيميائية على نماذج مياه الابار بان جميع نماذج المياه كانت تحتوي على نسب عالية( اعلى من الحد المسموح بها )بالنسبة لعنصر النيكل Ni والرصاص Pb والبورون B بينما كانت نسب عنصر المنغنيس Mn و عنصر الخارصين Zn وعنصر الكادميوم Cd ضمن الحد المسموح به, اما عنصر الكوبالت Co فكان ضمن النسبة المسموح بها عدا في مياه البئر رقم 14 فكانت هناك زيادة عن الحد المسموح به ، كما ان عنصر الحديد Fe كان ضمن النسبة المسموح بها فيما عدا في مياه الابار رقم 13،15،16،20 كانت اعلى من الحد المسموح به. من خلال النتائج اعلاه وجد بان جميع مياه الابار في منطقة الدراسة تعتبر ملوثة بالعناصر الثقيلة اعلاه وذلك بسبب استخدام المزارعين للاسمدة المركبة التي تزيد من نمو وخصوبة النباتات الزراعية, والتي تحتوي في تراكيبها الكيمياوية كثير من العناصر الثقيلة وعند سقي المزروعات تنتقل هذه العناصر مع مياه السقي الفائضة وتتوغل الى مياه الابار الجوفية الموجودة في المنطقة ، لذلك تعتبر جميع مياه الابار ملوثة ولايمكن استخدامها الا لاغراض ري المزروعات فقط. كذلك عند مقارنة النتائج مع المواصفات العراقية والعالمية يتبين بانه لايمكن استعمال مياه هذه الابار لشرب الانسان مطلقا.


Article
A Modified Hestenes-Stiefel Conjugate Gradient Method and its Global convergence for unconstrained optimization
تطوير طريقة Hestenes-Stiefel للتدرج المترافق وتقاربها الشمولي في الأمثلية غير المقيدة

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we proposed a modified Hestenes-Stiefel (HS) conjugate gradient method. This achieves a high order accuracy in approximating the second order curvature information of the objective function by utilizing the modified secant condition which is proposed by Babaie-Kafaki [1], also we derive a non-quadratic conjugate gradient model. The important property of the suggestion method that is satisfy the descent property and global convergence independent of the accuracy of the line search. In addition, we prove the global convergence under some suitable conditions, and we reported the numerical results under these conditions. في هذا البحث, تم اقتراح تطوير لطريقة (Hestenes-Stiefel (HS للتدرج المترافق. وللحصول على تقريب عالي ودقيق لدالة الهدف, ثم استخدام تطوير شرط القاطع الذي اقترح من قبل مجموعة من الباحثين في بحث قدم من قبل (Babaie-Kafaki [1]), وكذلك في هذا البحث تم اشتقاق نموذج غير تربيعي للتدرج المترافق. الخاصية المهمة للطريقة المقترحة أنها تحقق الانحدار والتقارب المطلق بغض النظر عن أي نوع من أنواع خط البحث. بالإضافة إلى ذلك تم برهان تقاربها المطلق تحت بعض الشروط المناسبة, لقد تم الحصول على النتائج العددية باستخدام هذه الشروط.


Article
Modules With Chain Conditions On δ -Small Submodules
المقاسات التي تحقق خاصية السلسلة للمقاسات الجزئية δ الصغيرة

Loading...
Loading...
Abstract

Let R be an associative ring with identity and M be unital non zero R-module. A submodule N of a module M is called a δ-small submodule of M (briefly N << M )if N+X=M for any proper submodule X of M with M/X singular, we have X=M . In this work,we study the modules which satisfies the ascending chain condition (a. c. c.) and descending chain condition (d. c. c.) on this kind of submodules .Then we generalize this conditions into the rings , in the last section we get same results on δ- supplement submodules and we discuss some of these results on this types of submodules. لتكن R حلقة تجميعية ذات عنصر محايد وليكن M مقاسا احاديا غير صفري ايمن معرفا على R ألمقاس الجزئي N من M يقال بأنه δ صغير اذا كانN+X=M كل مقاس جزئي X من M بحيثM/X منفردا فان X=Mفي هذا البحث سنقوم بدراسة هذا النوع من المقاسات الجزئية والمقاسات التي تحقق خاصيتي السلسلة على المقاسات الجزئية δ صغيرة . كذالك قمنا بتعميم هذه الشروط على الحلقات وفي الجزء الاخير حصلنا على بعض النتائج عن المقاسات الجزئية δ-المكملة وتوضيح بعض نتائجها.


Article
A Genetic Algorithm for Minimum Set Covering Problem in Reliable and Efficient Wireless Sensor Networks
الخوارزمية الجينية لمشكلة المجموعة الادنى للتغطية في شبكات الاستشعار اللاسلكية الموثوقة والفعالة

Loading...
Loading...
Abstract

Densely deployment of sensors is generally employed in wireless sensor networks (WSNs) to ensure energy-efficient covering of a target area. Many sensors scheduling techniques have been recently proposed for designing such energy-efficient WSNs. Sensors scheduling has been modeled, in the literature, as a generalization of minimum set covering problem (MSCP) problem. MSCP is a well-known NP-hard optimization problem used to model a large range of problems arising from scheduling, manufacturing, service planning, information retrieval, etc. In this paper, the MSCP is modeled to design an energy-efficient wireless sensor networks (WSNs) that can reliably cover a target area. Unlike other attempts in the literature, which consider only a simple disk sensing model, this paper addresses the problem of scheduling the minimum number of sensors (i.e., finding the minimum set cover) while considering a more realistic sensing model to handle uncertainty into the sensors' target-coverage reliability. The paper investigates the development of a genetic algorithm (GA) whose main ingredient is to maintain scheduling of a minimum number of sensors and thus to support energy-efficient WSNs. With the aid of the remaining unassigned sensors, the reliability of the generated set cover provided by the GA, can further be enhanced by a post-heuristic step. Performance evaluations on solution quality in terms of both sensor cost and coverage reliability are measured through extensive simulations, showing the impact of number of targets, sensor density and sensing radius. يستخدم عادة نشر أجهزة الاستشعار بكثافة في شبكات الاستشعار اللاسلكية (WSNs) لضمان تغطية كفوءه وأقتصادية في المنطقة المستهدفة. حديثأ تم اقتراح العديد من تقنيات جدولة أجهزة الاستشعار لتصميمWSNs كفوء من ناحية استخدام الطاقة وأصبحت هذه المشكل تعميم لمشكله المجموعة الادنى للتغطيه MSCP .(MSCP) هي مشكلة NP-Hard والمطبقة في حل العديد من المشاكل الناجمة مثل التصنيع، وتخطيط الخدمة، واسترجاع المعلومات، وما إلى ذلك من المشاكل. في هذ البحث ، تم نمذجة MSCP لتصميم شبكات الاستشعار اللاسلكية (WSNs) والتي يمكن أن تغطي المنطقة المستهدفة بثقة وبطريقة أقتصادية. على عكس محاولات أخرى في هذا المجال، يتناول هذا البحث مشكلة جدولة الحد الأدنى لعدد من أجهزة الاستشعار ( إيجاد الحد الأدنى لغطاء مجموعة)، في نموذج الاستشعار أكثر واقعية للتعامل مع حالة عدم اليقين في موثوقية أجهزة الاستشعار في تغطية الهدف. تدارس هذا البحث تطوير الخوارزمية الجينية (GA) للحفاظ على جدوله لعدد أدنى من أجهزة الاستشعار، لدعم WSNs كفوء في استخدام الطاقة . وبمساعدة من أجهزة الاستشعار غير المعينة المتبقية، يمكن زيادة موثوقية تغطية المجموعة التي تقدمها GA بعد خطوة الكشف عن مجريات الأمور. تم قياس تقييم الأداء على نوعية الحل من حيث تكلفة الاستشعار وموثوقية التغطية من خلال محاكاة واسعة النطاق، والتي تبين أثر عدد الأهداف، وكثافة اجهزة الاستشعار ونصف قطر الاستشعار عن بعد.


Article
Intrusion Detection Approach Based on DNA Signature
كشف التطفل اعتمادا على توقيع الحمض النووي

Loading...
Loading...
Abstract

Intrusion-detection systems (IDSs) aim at detecting attacks against computer systems and networks or, in general, against information systems. Most of the diseases in human body are discovered through Deoxyribonucleic Acid (DNA) investigations. In this paper, the DNA sequence is utilized for intrusion detection by proposing an approach to detect attacks in network. The proposed approach is a misuse intrusion detection that consists of three stages. First, a DNA sequence for a network traffic taken from Knowledge Discovery and Data mining (KDD Cup 99) is generated. Then, Teiresias algorithm, which is used to detect sequences in human DNA and assist researchers in decoding the human genome, is used to discover the Shortest Tandem Repeat (STR) sequence and its position (i.e., pattern or keys) in the network traffic. Finally, the Horspool algorithm is applied as a classification process to determine whether the network traffic is attack or normal. The performance of the proposed approach in terms of detection rate, accuracy, and false alarm rate are measured, showing the results are reasonable and accepted. تهدف أنظمة الكشف عن التطفل في الكشف عن الهجمات ضد نظم الكمبيوتر والشبكات ، أو بشكل عام ضد نظم المعلومات. يتم اكتشاف معظم الأمراض في جسم الإنسان من خلال الحمض النووي (DNA) وفي هذه الورقة يتم استخدام تسلسل الحمض النووي لكشف التطفل من خلال اقتراح منهج للكشف عن الهجوم. والطريقة المقترحة في الكشف عن التطفل تتكون من ثلاث مراحل . أولا ، يتم إنشاء تسلسل الحمض النووي لحركة مرور الشبكة (KDD Cup 99) ثم استخدمت خوارزمية Teiresias للكشف عن تسلسل الحمض النووي في الإنسان و مساعدة الباحثين في استخدم الجينوم البشري لاكتشاف تسلسل أقصر تكرار (STR) و موقعها في حركة مرور الشبكة . وأخيرا ، يتم تطبيق خوارزمية Horspool كعملية التصنيف لتحديد ما إذا كانت حركة مرور الشبكة هجوم أوحاله طبيعيه . يتم قياس تقييم الأداء على نوعية الحل من حيث معدل اكتشاف والدقة ومعدل الانذار الكاذب، وتبين ان النتائج منطقيه ومقبولة.


Article
Molecules mixture model to explain the nature of interstellar matter
نموذج خليط الجزيئات لتفسير طبيعة المادة بين النجوم

Loading...
Loading...
Abstract

The nature of interstellar matter has been explained by presenting a model consists of organic and inorganic materials mixture in the wavelength range (9-12) µm. Laboratory samples of different concentrations of these materials were prepared and examined by using FTIR spectrometer device. Results of spectra for these samples are compared with observation of Trapezium nebula in the same wavelengths range. The best mixture model found to fit with observation is a sample consists of:11.96 % (Diatom silica (98% pure silica)) + 14.35 % (Carbon (C)) +27.63 % (Tryptophan amino acid) + 46.06 % (Tyrosine amino acid), this are done using convolution technique. Interstellar matter could be explained biologically, as the contribution of organic material is almost 88%. تم تفسير طبيعة المادة بين النجوم من خلال تقديم موديل يحتوي على خليط من مواد عضوية ولا عضوية لمديات الطول الموجي (9-12) µm. نماذج مختبرية لتراكيز مختلفة تم تحضيرها وفحصها بواسطة جهاز (FTIR spectrometer) .نتائج الاطياف المستحصلة لهذه النماذج تمت مقارنتها مع الطيف الرصدي لسديم المعين Trapezium nebula)) لنفس مديات الطول الموجي .وجد بان افضل موديل تطابقي مع الطيف الرصدي يتكون من خليط يحتوي على:11.96 % (Diatom silica (98% pure silica)) + 14.35 % (Carbon (C)) +27.63 % (Tryptophan amino acid) + 46.06 % (Tyrosine amino acid). تم اجراء التطابق باستخدام تقنية الالتفاف (convolution) وان المادة بين النجوم يمكن تفسيرها بايولوجيا وذلك لمساهمة المواد العضوية فيها بنسبة تساوي تقريبا 88%.


Article
Study of Sunspot Effect on Radio Jove Telescope Observation
دراسة تأثير البقع الشمسية على ارصادات التلسكوب الراديوي جوفا

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, study the effect of sunspots on electromagnetic radio signals when it passed through F layer. The evaluation for this effect is carried out on radio Jove telescope frequency (20.1MHz) observations result. Radio emission for Jupiter storm burst observations over 11 years (1999-2009) from Hawaii, USA station (about 37611observations must be attended), are used in this research. Two data limitations are applied on number of observation for Hawaii station, first due station location, second due to the reception of telescope antenna. The number of observations are reduced to 337 due to these limitation, but the actual number that be detected by station telescope is only 20.A model for ionospherical effect ,only due to sunspot number in observation day, is achieved in this paper. The behavior of this effect depending on actual observations (20 observations) is represented by polynomial equation of order degree three. The range of K sunspot value according the effect curve representation is determined by difference calculation between actual observation day sunspot number and the sunspot number must be to achieve the model curve this range is 25. في هذا العمل البحثي تم دراسة تأثير البقع الشمسية على الموجات الراديوية التي تمر خلال طبقةF)). تم تمييز هذا التأثير باستخدام Radio Jove Telescope وبتردد مقداره 20,1 ميغاهيرتز. تم استخدام بيانات محطة واحدة للرصد الراديوي هي محطة هاواي ولمدة 11 سنة للفترة من (1999-2009) والمتضمنة الدورة الشمسية 23, ومن خلال تطبيق الحسابات على بيانات هذا المحطة وجد بأنه من الممكن حدوث 37611 رصد راديو لكوكب المشتري وذلك نسبة إلى برنامج Radio Jove Software, ومن خلال تطبيق شرط الموقع وشرط استلام الهوائي الموجة على بيانات هذه المحطة وجد بأنه عند تطبيق هذه الشروط على 37611 رصد راديو تم الحصول على 337 رصد راديو, على الرغم من الرصدات التي حصلت فعلا وتم توثيقها هي 20 رصده نسبة إلى الأرشيف لبرنامج Radio Jove Software , تم دراسة تأثير عدد البقع الشمسية على الانبعاث الراديوي من كوكب المشتري وان تصرف أو سلوك هذا التأثير يعتمد على الرصدات التي حصلت فعلا والتي هي 20 رصده وذلك باستخدام معادلتي متعدد الحدود من الدرجة الثالثة. إن قيمة K الذي يمثل عدد البقع الشمسية يحدد نسبة إلى الفرق بين البيانات الحقيقة والبيانات الممكن حدوثها وتكون قيمة K ضمن المدى 25.


Article
Thermal Emission from Binary Millisecond Pulsar Stars (MSPs)
الانبعاث الحراري من نجوم الثنائية النابضة من نوع ملي ثانية

Loading...
Loading...
Abstract

Pulsar stars divided into two types depending on the periods of rotation, normal emission Pulsar and Millisecond pulsars (MSPs). In this paper, the effect of the strong magnetic field on the thermal emission in Millisecond pulsar stars is concentrated. Also the luminosity spin down (Lsp) are calculated depends on the periods (P), and Period derivative ( ) for sample stars which were adopted. The relation between internal and surface magnetic field is illustrated. The model that which adopted is Hallo Cone Model (HCM)). The total magnetic dipole radiation power (heating power Wh) of all super fluid neutrons in MSPs stars is calculated. For sample stars of MSPs , the value of transition period (Ptr) was determined by depending on the some properties of pulsar star. The results indicated that heating power of our model (A) would be larger than the model (B) that's due to the huge value of the moment of inertia (I). Also the results showed that the maximum surface luminosity of stars occurs at the values of Magnetic field ≥ 5.5 1012 Gauss. النجوم النابضة تقسم إلى نوعين هما النجوم النابضة الاعتيادية و نجوم النابضة ملي الثانية وذلك اعتمادا على الفترة الزمنية للدوران. في هذا البحث تم التركيز على تأثير المجال المغناطيسي القوي على الانبعاث الحراري للنجوم الثنائية . اعتمادا على الفترة الدورانية (P)ومشتقة الفترة( ) تم حساب تباطي أللمعانية لعينة النجوم التي تبنيت. العلاقة بين المجال المغناطيسي الداخلي والخارجي تم توضيحها أيضا. الموديل الذي تم الاعتماد عليه هو نموذج الاسطوانة الضوئية ( (HCM . محصلة الانبعاث الحراري لجميع نيوترونات المائع لنجوم MSP تم حسابها . قيمة فترة الانتقالPtr) ) لنجوم الملي ثانية النابضة عينت وذلك بالاعتماد على بعض خواص النجم النابض. أشارت النتائج إلى إن نسبة التسخين للموديل التي تم اعتماده (A) كانت اكبر من الموديل B)) الذي تم مقارنته معه ويعزى ذلك إلى إن نسبة عزم القصور الذاتي ( I) كانت قيمة كبيرة جدا لتلك النجوم . بينت النتائج أيضا إن أعظم قيمة للمعانية تكون عندما تكون قيمة المجال المغناطيسي اكبر من( 5.5×10 12 كاوس) .


Article
Video Image Compression Using Absolute Moment Block Truncation Method with Orthogonal Search Motion Estimation Technique
ضغط الصور الفديوية بأستخدام طريقة عزم البلوك المستقطع مع تقنية البحث المتعامد لتخمين الحركة

Loading...
Loading...
Abstract

Image compression has become one of the most important applications of the image processing field because of the rapid growth in computer power. The corresponding growth in the multimedia market, and the advent of the World Wide Web, which makes the internet easily accessible for everyone. Since the early 1980, digital image sequence processing has been an attractive research area because an image sequence, as acollection of images, may provide much compression than a single image frame. The increased computational complexity and memory space required for image sequence processing, has in fact, becoming more attainable. this research absolute Moment Block Truncation compression technique which is depend on adopting the good points of other techniques. As well as algorithm of efficient block's position has been adopted to achieve this research. Also in this paper was introduce A modify of the orthogonal search algorithm (OSA) for searching scheme has been introduced which is contributed in decreasing the motion searching time of the successive inter frames. مؤخرا اصبح ضغط الصور الرقمية في مقدمة حقل معالجة الصور الرقمية وهذه كانت نتيجة التطور السريع في قدرة الحاسوب وما يقابله من تطور في تسويق هذه الاجهزه كذلك قدوم شبكة المعلومات العالمية وهذا جعل الانترنيت في متناول كل شخص وبسهوله. منذ بداية عام 1980 حقل معالجة الصور الرقمية المتلاحقة جذب الكثير من البحوث بسبب ما يعطيه من نسبة ضغط في بيانات الصور المتلاحقة اكثر مما هو عليه من الصورة الواحدة . في هذا البحث قدمت تقنية الضغط الصورة بحساب العزم المطلق للبلوك المستقطع .وهذه الطريقة تعتمد على تحسين النقاط الجيدة في الطرق الأخرى. هدف البحث هو تحديد البلوك الفعال الذي تم تشفيره بالاضافة الى تقديم طريقة مطورة من البحث المتعامد للبحث المختصر والتي ساهمت كثيرا في تقليل زمن ايجاد اللقطات المتتابعه.


Article
AL-Dibdiba Formation Basin Hydrological Aspects Extraction Using GIS techniques and Quantitative Morphometric Analysis
استخلاص الخواص الهيدروليكية لحوض تكوين الدبدبة باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية والتحليل المورفومتري الكمي

Loading...
Loading...
Abstract

The drainage basin's hydrological aspect studying is considered to be important issue because of their influence (especially in arid to semi-arid regions) on the water management projects, agricultural management projects, and grazing ones. The importance of this study is coming from the fact that AL-Dibdiba formation basin climate is arid to semi-arid and there are human activities (habitation and agricultural) in the east part of it, so the water resources management is needed for this basin. The morphometric analysis illustrates the hydrological aspects in a quantitative form; the problem is the use of the traditional schemes in the calculation processes (such as the topographic map and the planmeter), which coast time and money and accuracy as well (the data generalization case). In this study the morphometric analysis achieved using the SRTM DEM as ancillary data and the ArcGIS 9.3 as a tool for measuring and analyzing. Two new approaches introduced in this study, the first to overcome the No data pixels problem by using the circular focal mean with threshold pixel values, the second approach is basin borders delineation perfectly by applying the 3D analyst tools (interpolate line and create profile graph) on the corrected 30m SRTM. AL-Dibdiba basin drainage pattern derived from DEM showed to be dendritic for the low orders and parallel for the high orders, the morphometric parameters were computed using GIS techniques, then categorized into three classes (linear, areal, and relief) aspects; for the first class there are 938 1st order streams, 428 2nd order stream, 251 3rd order streams,126 4th order streams, and 2 5th ones, the 1st order streams length is 1389520.54m, the 2nd order length is 770265.45m, the 3rd order length is 412819.23m, the 4th order length is 210484m, and the 5th one is 3776m, the 1st order bifurcation ratio is 2.191, the 2nd order bifurcation ratio is 1.705, the 3rd order bifurcation ratio is 1.992, and the 4th order bifurcation ratio is 63. The average (after excluding the anomaly 4th order one value is 1.962, for the second class the drainage density is (1.028kmˉˡ), the drainage frequency is 0.64 stream /km², Drainage Texture is 2.999 stream / km, the elongation ratio is 0.6724, the circularity ratio is 0.34, the form factor is 0.354, the infiltration number is 0.658, and the length of the overland follow is 0.486 km, for the third one the basin relief is 148m, the relief ratio is 0.00169, the channel gradient value is 1.68 m/km, and Constant of Channel Maintenance is 0.97 km. إن دراسة الخصائص الهيدرولوجية لأحواض التصريف من المسائل المهمة بسبب تاثيرها (خاصة في المناطق الجافة إلى شبه الجافة) على مشاريع إدارة الموارد المائية, المشاريع الزراعية, ومشاريع الرعي. إن أهمية هذه الدراسة تتأتى من حقيقة كون المناخ لحوض تكوين الدبدبة جاف إلى شبه جاف ووجود نشاط بشري (سكني وزراعي) في الجزء الشرقي منه, لهذا إدارة الموارد المائية ضرورية في هذا الحوض. التحليل المورفومتري يبين الخصائص الهيدرولوجية وبصيغة كمية; لكن المشكلة هي باستخدام الوسائل التقليدية في إجراء الحسابات( الخارطة الطوبوغرافية وأداة قياس المسافة و المساحة) والتي تكلف الوقت والمال والدقة كذلك (مشكلة التعميم). في هذه الدراسة, التحليل المورفومتري تم باستعمال نموذج الارتفاع الرقمي الراداريSRTM DEM كبيانات أولية وبرنامج Arc GIS 9.3 كأداة للقياس والتحليل. تم تقديم طريقتين جديدتين في هذه الدراسة, الأولى للتغلب على مشكلة البيانات المفقودة في بعض بكسلات الصورة الرادارية باستخدام مرشح المعدل الحسابي الدائري المسبق بتحديد عتبة خاصة لقيم هذه البكسلات تتناسب و طوبوغرافية المنطقة, أما الثانية فهي لرسم حدود الحوض بدقة باستخدام أدوات تحليل البعد الثالث (interpolate line and create profile graph ( على النموذج الرقمي المصحح 30mSRTM. إن شبكة تصريف حوض الدبدبة المستخلصة من نموذج الارتفاعات الرقمية تظهر النمط الشجيري للمراتب الدنيا والمتوازي للعليا, الخصائص المورفومترية تم حسابها باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية ثم صنفت لثلاث أنواع الخصائص( الخطية, المساحية, والتضاريسية). للصنف الأول فان عدد جداول المرتبة الأولى هو938 جدولا والثانية 428 والثالثة 251 والرابعة 126 والخامسة جدولان فقط, أما مجموع أطوال الجداول فهو للمرتبة الأولى 1389520,54 م وللثانية 770265,45 م وللثالثة 412819,23 م وللرابعة 210484 م وللخامسة 3776 م , نسبة التفرع للمرتبة الأولى هي 2,191 وللثانية 1,705 وللثالثة 1,992 وللرابعة 63 ; المعدل (بعد استبعاد نسب التفرع الشاذة للمرتبة الرابعة ) هو 1,962. للصنف الثاني فان كثافة التصريف الطوليةDd هي 1,028كلم ˉ1 وكثافة التصريف العدديةFs هي 0,64 جدولا للكلم², Rt هي 2,999 جدولاكلم, Re هي 0,6724, Rc هي 0,34, Rf هي 0,345, If هو 0,658, Lg هو 0,486 كلم, للصنف الثالث فان H هو 148م, Rh هي 0,00169, انحدار القناة هو 1,68مكلم, وثابت البقاء للقناة هو 0,97كم.

Table of content: volume: issue: