Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2014 volume:14 issue:1

Article
Effect of Water Content on Brightness Temperature and Emissivity of Soil for Passive Remote Sensing Applications
تأثير المحتوى المائي على درجة حرارة السطوع الانبعاثية من التربة وتطبيقها في الاستشعار عن بعد ذات النظم السلبية (غير الفعالة)

Loading...
Loading...
Abstract

The relative complex dielectric constant (Ɛr= Ɛ1- jƐ2) of a number of sandy soil samples from the Markib seashore, in Libya has been measured as a function of moisture content at microwave frequency in the X-band (f=10.7 GHz, λ=2.8 cm) and L-band (f=1.4 GHz, λ=21 cm). A knowledge of the complex dielectric constant of soils is essential in the interpretation of microwave airborne radiometer data of the Earth's surface. The reflectivity and emissivity of smooth surface have been calculated in both polarizations at various nadir angles using the measured laboratory data. It has been found that the emissivity decreases at larger angles of incidence for horizontal polarization, whereas it increases at vertical polarization with increasing incidence angle to a maximum at the Brewster angle. It has also been observed that the incidence angle, at which the Brewster angle occurs, shifts toward grazing for higher percent moisture content. The brightness temperature of dry and wet soil has been computed in both horizontal and vertical polarization mode as a function of physical temperature and dielectric constant of each soil with varying moisture content. The brightness temperature of dry and wet soil depend on dielectric constant, physical properties, polarization and the angle of incidence of microwaves. These facts are especially important and can be used as diagnostic tool for water prospecting in deserts. تم استخدام سلسلة من التجارب في هذه الدراسة التي تم التحكم بها مختبريا" باستخدام منظومة معينة لقياس ثابت العزل ( Ɛr= Ɛ1- jƐ2) لعدة نماذج من التربة الرملية (من ساحل مدينة المرقب في ليبيا) كدالة لمحتوى الرطوبة عند حزمة X (التردد= 10.7كيكاهرتز والطول الموجي2.8= سم( وحزمة ) L التردد= 1.4كيكاهرتز والطول الموجي21= سم) للموجات المايكروية. إذ تم إعداد نموذج (model) الذي يصف ويقيم منظومة التربة – الماء- الهواء، ذلك ان تركيز الماء في التربة يؤثر على خاصية ثابت العزل, معرفة ثابت العزل للتربة ضروري وأساسي إذ يساعد في تفسير بيانات مقاييس الإشعاع المايكروية عن سطح الأرض. تم حساب الانعكاسية والانبعاثية عند زوايا مختلفة (5 إلى 90 درجة) في حالة الاستقطاب العمودي والاستقطاب الأفقي وباستعمال البيانات المقاسة عن ثابت العزل. وقد وجد أن الانبعاثية تقل بازدياد زاوية السقوط بالنسبة للاستقطاب الأفقي بينما تزداد بالنسبة للاستقطاب العمودي مع زيادة درجة السقوط إلى أن تصل زاوية بروستر (mƟ) وكذلك لوحظ أن زاوية السقوط عندما تصل زاوية بروستر jنحدر قليلا عندما تزداد الرطوبة. وتم حساب درجة حرارة السطوع لمحتوى الرطوبة للتربة لكلا الاستقطابين كدالة لدرجة الحرارة وثابت العزل للتربة لعدة درجات من الرطوبة. درجة حرارة السطوع للتربة الجافة والرطبة تعتمد على الخواص الفيزيائية (ثابت العزل, الاستقطاب, وزاوية السقوط للموجات المايكرووية). هذه الحقائق الأساسية مهمة جدا ويمكن اعتبارها كأجهزة تشخيصية للتنقيب عن أماكن وجود الماء في الصحراء.


Article
Hydrogeochemistry of Selected Wells on Both Banks of the Tigris River in Mosul Area/ Northern Iraq
هيدروجيوكيميائية آبار مختارة على ضفتي نهر دجلة في منطقة الموصل/ شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included the evaluation of ground water at two areas; Gobba on the left and Hawi Al-Kaneesa on the right bank of the Tigris River at city of Mosul. Water evaluation was carried out through the comparison of the analytical dataofwater samples collected from wells at the two areas and the determination of their suitability for irrigation, as the two areas are within the utilized agricultural areas in Mosul governorate. Chemical analysis for the major cations (Ca+2, Mg+2,Na+1, K+1) and the anions (HCO3-1, Cl-1,SO4-2) were carried out. Also, some physical and chemical properties related to water specification, like hydrogen ion Concentration (pH), electrical conductivity (EC), total hardness (TH) and total dissolved salts (TDS) were determined. For the purpose of evaluation of water quality for irrigation, some water classifications were carried out. Results have shown that most of Hawi AL- Kaneesa well water were relatively rich in the determined cations and anions. This is attributed to the relatively high solubility of Fatha formation evaporates. These well- waters are considered to be a mixture of recent deposits and Fatha formation ground waters. Also, rain waters rinse and dissolved the outcrops of this formation in this area. There is also the effect of the sulphur springs present at or near the study area like Ain–Kibrit (sulphur spring) and other springs along the fault of Hawi AL-Kaneesa that result in increasing (SO4-2) as significantly observed. من المعروف أن الموارد المائية المتاحة للاستخدام في تناقص مستمر نتيجة للزيادة السكانية وزيادة معدلات الطلب للمياه، لذلك أصبح من الضروري التوسع في الدراسات والأبحاث للكشف عن المياه الجوفية واستثمارها. وفي أية دراسة لتقييم مصادر المياه الجوفية فإن نوعية المياه لا تقل أهمية عن كميتها، وإن الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبايولوجية لهذه المياه لها أهمية في تحديد مدى صلاحيتها في الاستخدام المنزلي أو في مجال الزراعة والري (Hamil and Bell,1986). استهدفت الدراسة منطقتين قريبتين من مدينة الموصل على جانبي نهر دجلة والمتمثلة بمنطقة الكبة الواقعة في الجانب الأيسر من النهر ومنطقة حاوي الكنيسة الواقعة في الجانب الأيمن منه، لغرض تقييم نوعية المياه الجوفية عبر مجموعة من الآبار المختارة في هاتين المنطقتين والمقارنة بينهما لتحديد صلاحيتهما لأغراض الري لاسيما وأن المنطقتين تقعان ضمن المناطق المستغلة للزراعة.


Article
Ostracode Biostratigraphy of Shiranish, Hartha and Mushorah Formations from Selected Boreholes Northwest and Central Iraq
الطباقية الحياتية للاوستراكود للتكوينات شرانش, الحارثة و المشورة مـن مقاطع تحت سطحية مختـارة شمـال غرب العراق و وسطه

Loading...
Loading...
Abstract

Ostracode biostratigaphy were investigated in detail from three formations (Shiranish, Hartha and Mushorah ) in subsurface sections of four boreholes Northwest and centre of Iraq. On the basis of the ostracode species distribution, the studied formations were divided into four ostracode biozones as follows: Biozone 1: Cytherella IRC 22 Interval zone. (Early Campanian). Biozone 2: Occultocythereis elongata Interval zone. (Late Campanian). Biozone 3: Krithe sp. M 1113 Interval zone. (Early Maastrichtian). Biozone 4: Holcopocythere bassiporosa Interval zone. (Late Maastrichtian). Depending on the above biozones correlated with other previous works from Iraq and the Middle East regions the following ages were proposed for the studied formations: Shiranish Formation: Late Campanian - Maastrichtian. Hartha Formation: Late Campanian - Early Maastrichtian. Mushorah Formation: Early Campanian. تمت دراسة الطباقية الحياتية لمتحجرات الاوستراكودا بشكل مفصل من ثلاث تكوينات هي ( شرانش, الحارثة و المشورة) في مقاطع تحت سطحية ضمن اربعة آبار تقع شمال غرب ووسط العراق. استنادا إلى توزيع أنواع من متحجرات الاوستراكودا تم تقسيم التكاوين المدروسة الى اربعة انطقة حياتية وهي: النطاق الحياتي البيني الأول: Cytherella IRC 22 (الكامباني المبكر). النطاق الحياتي البيني الثاني: Occultocythereis elongata (الكامباني المتأخر). النطاق الحياتي البيني الثالث: Krithe sp. M 1113 (الماسترختيان المبكر). النطاق الحياتي البيني الرابع: Holcopocythere bassiporosa (الماسترختيان المتأخر). من خلال الانطقة الحياتية المذكورة اعلاه و بالمقارنة مع الدراسات السابقة من العراق وبعض مناطق الشرق الاوسط تم اعتماد الاعمار التالية للتكاوين المدروسة و بالشكل التالي: تكوين شرانش: الكامباني المتأخر- الماسترختي. تكوين الحارثة: الكامباني المتأخر – الماسترختي المبكر. تكوين المشورة: الكامباني المبكر.


Article
Petrography of Sandstone for Hussainiyat Formation and the Climatic and Tectonic Evidence in Western Desert-Iraq
بتروغرافية الصخور الرملية لتكوين الحسينيات ودلائلها التكتونية والمناخية في الصحراء الغربية - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The petrography of the detrital part of Hussainiyat Formation Jurassic (Upper Liassic) in its ideal section, at the western Desert, Iraq, was studied. The aim of this study was to infer the climatic and tectonic evidence that affected the deposition of the sandstones of this formation. It has been shown that the most abundant mineral in these sandstones was quartz. These sandstones were derived from a scarce area with relatively low relief topography with an equatorial humid environment. Most of these rocks were derived from continental regions of cratonic zones. However, some of them were derived from orogenic belt marginal to continental regions as a first cycle, them recycled into deposits within the craton. These rocks are mostly of granitic igneous origin, and to a less extent of metamorphic and redeposited sedimentary rocks derived from the Arabian shield. تأتي دراسة تكوين حسينيات (Hussainiyat Formation ) لأهميته الاقتصادية بحسب احتوائه على معادن. الحديد وتتضمن الدراسة الحالية محاولة لتسليط الضوء على الدلائل البتروغرافية للتكوين واستقراء المؤثرات التكتونية والمناخية لتلك الدلائل. كان تكوين حسينيات سابقاً يعد جزءاً من تكوين عبيد (Ubaid Formation ) كما أشار إلى ذلك (Buday and Hak, 1980) وأطلقا عليه أسم عبيد الأعلى والذي وصف لأول مرة من قبل (Dunnington,1954; In Bellen, et al.,1959), غير أن المبارك (Al-Mubarak, 1983) وجاسم وآخرون (Jassim, et al.,1984) فصلوه عن تكوين عبيد واعتبروه تكويناً مستقلاً بحد ذاته يتمثل بترسبات فتاتية من الرمل والطين وطبقات رقيقة (قطع) من معادن الحديد المترسبة في بيئة نهرية, وترسبات كاربوناتية من الحجر الجيري المتدلمت الحاوي على المستحاثات والمترسب في بيئة لاغونية ضحلة.


Article
Palynostratigraphy, Age determination and Paleoecology of Butmah Formation in borehole Kand-1 Northern Iraq
الطباقية البالينولوجية وتحديد العمر والبيئة القديمة لتكوين بطمة في بئر قند-1 شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Eight samples (K1-K8) from borehole Kand-1 covering (190) meters thick stratigraphic section were palynologically studied. They yield (36) species of sporomorphs belonging to (24) genera, three species were expected to be new. The miospore species recoved in this study indicate late Triassic age (Norian) and characterized by the dominance of many species of bisaccate non-striate pollen such as: Alisporites australis, A. dunrobinensis, warepanus, Falcisporites tecovasensis, Pityosporites scaurus, Protodiploxypinus acutus, P. americus, Samaropollenites speciosus. In addition to monosaccate (Vesicate sporomorphs) represented by: Patinasporites densus, Vallasporites ignacii, Enzonalasporites vigens. The dominance of monosaccate pollen grains and the presence of the acritarchs, foraminiferal lining (acid-resistant inner coat) and fresh water algae in the lower part of stratigaphic section (K1-K3) indicate deposition in lagoonal environment with relatively high salinity and little supplies of fresh water. The increase of bisaccate pollen grains in the upper part of the sections (K4-K8) indicate deposition in relatively deeper environments (Inner shelf environment). شملت هذه الدراسة (8) نماذج من بئر قند-1 (Kand-1) هي (K1-K8) بعمق (3100-2910) متراً. وأعطت هذه النماذج (36) نوعا من السبورمورف تعود إلى (24) جنسا منها (3) لمشروع أنواع جديدة. وقد امتازت حشود بئر قند-ـ1 بدلالتها على عمر التراياسي الأعلى (Norian) حيث تميزت الحشود بسيادة حبوب اللقاح ثنائية الجناح غير المخططة بوفرة وتنوع عالٍ: Alisporites australis, A. dunrobinensis, A. warepanus, Falcisporites tecovasensis, Pityosporites scaurus, Protodiploxypinus acutus, P. americus, Samaropollenites speciosus. مع بعض أنواع حبوب لقاح ثنائية الجناح المخططة كذلك ظهور حبوب اللقاح أحادية الجناح (Vesicate sporomorphs) مثل: Patinasporites densus Vallasporites ignacii, Enzonalasporites vigens. أما بيئة الترسيب في بئر قند- 1 فيمكن القول أنها كانت في النماذج المحصورة بين (K3-K1) متميزة بسيادة حبوب اللقاح أحادية الجناح وقلة السبورات وطحالب المياه العذبة والأكريتارك وبطانة الفورامنيفيرا وهذا يدل على بيئة لاغونية ذات ملوحة عالية نسبيا تتغذى بمياه عذبة قليلة تنقل إليها الطحالب. أما النماذج المحصورة بين (K8-K4) فإن حشودها تدل على حدوث تقدم بحري وتعمق في البيئة الترسيبية وذلك من سيادة حبوب لقاح ثنائية الجناح. عموما البيئة الترسيبية للمقطع المدروس بيئة لاغونية (Lagoonal environment) ذات ملوحة عالية نسبيا مع وجود تغذية ضعيفة للأنهار بشكل متقطع تعقبها بيئة بحرية ساحلية (Inner shelf).


Article
Detachment Surface Morphology and Shortening Distribution in the Foreland Folds of Iraq
مورفولوجية سطح الانفصال وتوزيع نسب التقصير لطيات فورلاند العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Determinations of detachment surface depth and amount of local shortening were carried out in the more specific location foreland folds of Iraq. Twenty one traverses of anticlinal structures which are normally distributed on the study area were used for this application. Two types of deformation styles were found in the study area. They are thin-skinned and thick-skinned tectonics. Depth of the detachment surface generally increases towards east with as abnormal case appeared in Aqra Anticline. Westerlythe depth becomes shallower depth from the south towards Dohuk Anticline and it returns to increase toward the north. In Ain Zala, Butma West, Dohuk and Dahqan Anticlines and some parts of Bekhair Anticline, thin-skinned style was indicated. The shortening generally increases towards the north and northeast, with specific anomaly at Permam Dagh. It increases in the area after Permam Dagh to the north and northeast. However southeast of this area has low amount of shortening and the lowest appears in Qara chauq Anticline. تضمن البحث دراسة 21 مقطع لـ 12 طية محدبة من طيات الحزام الفورلاندي في العراق موزعة بشكل منظم لحساب عمق سطح الانفصال ومقدار التقصير الموضعي. ظهر أن هناك نوعان من التشويه يسيطران على المنطقة وهما تكتونية الغطاء السميك وتكتونية الغطاء الرقيق. تبين ان سطح الانفصال بشكل عام يزداد باتجاه الشرق مع شذوذ في منطقة طية عقرة, ويتضحل غرباً الى طية دهوك ثم يعود ويزداد عمقا باتجاه الشمال. وتزداد نسبة التقصير الموضعي باتجاه الشمال والشمال الشرقي مع شذوذ في منطقة بيرمام داغ, ثم تستمر بالزيادة بعد هذه المنطقة باتجاه الشمال والشمال الشرقي ايضا في حين تقل باتجاه الجنوب منها, وان اقل قيمة لنسبة التقصير الموضعي تظهر في طية قره جوخ.


Article
Porosity of Avanah Formation and its Stratigraphical Distribution in Selected Wells of Kirkuk Oil Field
مسامية تكوين أفانا وتوزيعها الطباقي في آبار مختارة من حقل كركوك النفطي

Loading...
Loading...
Abstract

The dolomitic and recrystallized carbonates of Avanah Formation (Middle - Late Eocene) successions are characterized by relative high porosity and permeability. These successions, in the selected wells (K-432,K-117,K-149,K-319,K-339), start with brown-white, fractured, rigid and porous at lower dolomitic unit, overlain by dense-fractured, high porous, relatively rigid and brown dolomitic limestone; and finally ending by low-fractured, moderately rigid and porous white limestone. The rocks of the formation are rich in sieve mosaic dolomitic texture with lesser suture, spotted, fogged and poikilotopic textures, in addition to another diagenetic features, which are formed due to recrystallization, cementation, dissolution, physical compaction, dedolomitization and micritization. It is obvious that the dolomitization and dissolution have played a positive role in improving the porosity of specified rock units. On the contrary of the upper unit, both lower and middle units are characterized by their high porosity (vuggy, intercrystalline, fractured and moldic), whereas the porosity of the upper unit is restricted to fracture and intergranular types. By merging density and neutron logs for calculating the total and effective porosity of the successions, it is revealed that they are of high porosity (2-30%) which is coincident with the results of the plotted density - neutron log values on (b-ØN) chart. It is believed that the relative domination of diagenetic porosity diagnosed in the rocks of lower and middle successions of the formation, and its observed association with fractured porosity (Hybrid-2) on the other hand have improved the porosity and permeability of these rocks making them efficient to store and produce hydrocarbons. تتصف تتابعات تكوين أفانا (Middle - Late Eocene) الكاربوناتية المدلمتة والمعادة التبلور بالمسامية والنفاذية العاليتين نسبياً. تبدأ صخرية هذه التتابعات في الآبار المختارة (K-432, K-117, K-149, K-319, K-339) بوحدة سفلى دولومايتية مسامية صلبة، بنية – بيضاء، مكسرة، تعلوها وحدة وسطى جيرية مدلمتة بنية اللون صلبة نسبيا وذات مسامية عالية وتكسرات كثيفة، ثم تختتم بوحدة جيرية بيضاء معتدلة الصلابة والمسامية وقليلة التكسرات. ويسود النسيج الدولومايتي الموزائيكي المنخلي في معظم تتابعات التكوين، مع نسبة قليلة من أنسجة:الموزائيكي الدرزي والمبقع والضبابي والبويكيلوتوبي،فضلا عن المعالم التحويرية الأخرى الناجمة عن إعادة التبلور والسمنتة والإذابة والانضغاط الفيزيائياعادة الدلمتة والمكرتة. أتضح أن عمليتي الدلمتة والإذابة قد أدتا دورا ايجابيا في تحسين مسامية وحدات صخرية بعينها. وخلافا للوحدة العليا فان صخور الوحدتين السفلى والوسطى تتميز بمساميتها (الثغرية ومابين البلورية والكسرية والقالبية) العالية، في حين تقتصر مسامية الوحدة العليا على صنفي الكسرية ومابين الحبيبات. وبدمج مجسي الكثافة والنيوترون لاحتساب المسامية الكلية والفعالة للتتابعات تبين أنها ذات مسامية عالية (% 30-2) وانها مطابقة لما أفرزتها قيم مجسي الكثافة والنيوترون المسقطة على مخطط (Pb-ØN). ويعتقد أن الهيمنة النسبية للمسامية التحويرية المشخصة في التتابعات السفلى والوسطى للتكوين من جهة وطبيعة اقترانها اللافت بمسامية الكسور (Hybrid-2) من جهة أخرى قد أدتا دورا ايجابيا في تحسين مسامية ونفاذية هذه الصخور وجعلها مؤهلة لخزن الهيدروكاربونات وإنتاجها.


Article
Passive Microwave Technique for Estimating The Brightness Temperature of Mediterranean Sea Surface
تقنية أجهزة الاستشعار عن بعد ذات النظم السلبية (غير الفعالة) في تقدير درجة حرارة سطح البحر الأبيض المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The current study is conducted to investigate the insolation parameter in measuring sea surface temperature of Libyan city of Lipda. The process was accomplished at different bands (from 0.7 to 31.4 GHz), by using a laboratory system for microwave remote sensing in which the insolation parameter was studied with regard to temperature as well as frequencies. In the present study, the dielectric constant of several water samples from Mediterranean sea were measured at (0.7 to 31.4 GHz) bands. The amount of reflectivity was hence calculated by Fresnel's law and then the amount of emissivity was found. The "Radiation transfer model" mathematical model was adopted in the current study to calculate the brightness temperature of the seawater as a function of angles with atmospheric effect and non-atmospheric ones. The study has come out with the conclusion that the non-atmospheric effects are less than the atmospheric ones. Sea surface temperature can be used operationally to assess eddies, fronts and upwelling for marine navigation and to track biological productivity. تم قياس ثابت العزل لعينات من ماء البحر الأبيض المتوسط في المنطقة المقابلة لمدينة لبدة/ليبيا. وقد تم القياس عند حزم مختلفة (من 0.7 إلى 31.4 كيكاهرتز) باستخدام منظومة مختبرية للتحسس النائي المايكروي، وفيها تم دراسة ثابت العزل وعلاقته مع درجة الحرارة وكذلك علاقته مع التردد. باستخدام قانون (Frensel) تم حساب مقدار الانعكاسية من السطح، ومن ثم وجد مقدار الانبعاثية (Emissivity). في هذه الدراسة طبق الموديل الرياضي (Radiative transfer model) وتم حساب مقدار درجة حرارة السطوع (حرارة الانبعاث الحراري, Brightness temperature) كدالة للزاوية عند وجود التأثيرات الجوية وتشتت السطح (With atmospheric effect) وبدون التأثيرات الجوية (non-atmospheric effect)، وكانت النتائج في الحالة الثانية أقل من تلك التي أخذت فيها التأثيرات الجوية بنظر الاعتبار.


Article
Hydrochemistry of Tigris River Water from its Iraqi‘s Territory Entry to Baghdad city
هيدروكيميائية مياه نهر دجلة من دخوله الأراضي العراقية والى مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present work deals with hydrochemistry of the major elements in Tigris River water, along the area stretching from the beginning of the river entry into Iraqi territory in the north, and to Baghdad city in the south. The results revealed an increase in the concentrations of the major elements in general, during the trajectory of the river to the south, as well as a relative increase in the concentrations of the elements during the winter, compared with their concentrations during the summer. The result also clarified that the composition of the river basin rocks plays the main control of the major elements hydrochemistry. The results indicated that the controlling rocks type of the Tigris main reservoirs are rang between carbonate and silicate compositions. يهتم البحث الحالي بدراسة هيدروكيميائية العناصر الرئيسة في مياه نهر دجلة، على طول المنطقة الممتدة من بداية دخوله إلى الأراضي العراقية في منطقة فيشخابور شمالا، والى مدينة بغداد جنوبا. أظهرت نتائج البحث وجود ازدياد في تراكيز العناصر الرئيسة بشكل عام خلال سريان النهر باتجاه الجنوب، فضلا عن وجود زيادة نسبية في تراكيز العناصر خلال فصل الشتاء مقارنة بتراكيزها خلال فصل الصيف. وقد تبين ان لنوعية المكونات الصخرية في حوض النهر التأثير الرئيس على هيدروكيميائية العناصر الرئيسة. كما اشارت النتائج الى ان نوعية الصخور للخزانات الرئيسة المغذية لمياه نهر دجلة تقع في المدى بين تركيب الصخور الكاربوناتية والصخور السليكاتية.

Table of content: volume:14 issue:1