Table of content

Al-Bahith Journal

مجلة الباحث

ISSN: 20032222
Publisher: Kerbala University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Journal quarterly accredited academic journal issued by the College of Education
University of Karbala

Loading...
Contact info

مجلة الباحث- كلية التربيةللعلوم الانسانية- جامعة كربلاء
محافظة كربلاء- العراق
هاتف: 07813980983(00964)
E-mail : Al-Bahith_journal@uokerbala.edu.iq
gossoon.h@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2013 volume:7 issue:1

Article
Employing Pre-reading Strategies in Enhancing Third Year College Students' Understanding of Poetry
استخدام إستراتيجيات ما قبل القراءة في تحسين فهم طلبة المرحلة الثالثة لمادة الشعر

Loading...
Loading...
Abstract

are often found to have difficulties in understanding the meaning of poetic texts . This may be attributed to the fact they do not match the new information with the one existing in their minds. Hence , it seems necessary to dig in the strategies that can be employed to enhance understanding and comprehending of poetic texts as taught in the third year stage , College of Education/ Ibn Rushd , Department of English. This paper tends to explore the effect of using pre-reading strategies ( such as: word splash, key words , pre-write questions , storyimpression , pictures , do-now , think-pair- share , KWL chart and I-search )on the college students' understanding of poetry. Sixty students are selected to be the sample of the study ,divided into two equal groups : 30 representing the experimental ( following the pre-reading strategies in teaching poetry) and 30 representing the control ( following the traditional way of teaching poetry) . After conducting the process of equalizing these groups in terms of factors such as age , sex , level of parents' education , it has been found that students of experimental group perform better in activities related to comprehending poetic texts . The pre-reading strategies motivate students to be enthusiastically engaged in problems of interpreting and explaining the meaning of poetry. Moreover , they appear to be more active and ready to solve problems of Staiger ( 1973:37 ) contends that reading is essentially a cognitive process "during which the reader not only comprehends ideas found in a text but also interprets and evaluates them. Expressed another way, reading is the most crucial of the four language skills comprehending poetr 1.0 Introduction for EFL learners ,as it enables them to gain exposure to the target language and receive valuable linguistic input to build language proficiency. Readers often need to go through an active process rather than simply decoding the graphic representation . For this, Anderson (1999:1) states that : Reading is an active, fluent process which involves the reader and the reading material in building meaning. Meaning does not reside on the printed page ,synergy occurs in reading which combines the words on the printed page with the reader's background knowledge and experiences. In the same vein, Ur ( 1996: 138 ) argues that reading means reading and understanding . Reading the words, not knowing what they mean, merely indicates decoding ( translating written symbols into corresponding sounds ) . To give a finer explanation, he ( ibid ) affirms that reading implies the following tips : 1- perceiving and decoding letters in order to read words, 2- understanding all the words in order to understood the meaning of a text, 3- gathering meaning from what is read, and 4- understanding of a text by understanding the words it composed. In brief, reading can mostly be viewed as the translation of graphic symbols into their corresponding meaning whether spoken or written. Most definitions of reading seem to be based on the idea that comprehension is the essence of reading, without which no reading can take place. In this connection, this paper intends to investigate the application of pre-reading strategies to enhance understanding poetry of the third year classes.غالبا ما وٌاجه الطلبة صعوبات ف فهم معان النصوص الشعر ةٌ. قد عٌزى ذلك إلى حق قٌة كونهم لا لٌاءمون ب نٌ المعلومات الجد دٌة وتلك الموجودة ف أذهانهم.من هذا المنطلق نجد انه من الضروري التعمق ف الإسترات جٌ اٌت الت مٌكن استخدامها لتحس نٌ فهم واست عٌاب النصوص الشعر ةٌ الت تدرس للمرحلة الثالثة ف قسم اللغة الانجل زٌ ةٌ كل ةٌ الترب ةٌ ابن رشد. هٌدف هذا البحث إلى اكتشاف اثر استخدام استرات جٌ اٌت ما قبل القراءة على مدى فهم طلبة الكل ةٌ لمادة الشعر. تم اخت اٌر ستون من الطلبة كع نٌه مقسمة إلى مجموعت نٌ بالتساوي: 03 كع نٌة تجر بٌ ةٌ ) تم إتباع استرات جٌ اٌت ما قبل القراءة معهم(, و 03 كع نٌة ضابطة ) تم إتباع الطر قٌة التقل دٌ ةٌ ف تدر سٌهم(. وبعد المعادلة ب نٌ المجموعت نٌ بعدة عوامل كالعمر, الجنس, ومستوى تعل مٌ الوالد نٌ تب نٌ بان أداء المجوعة الضابطة أفضل ف الفعال اٌت المتعلقة بفهم واست عٌاب النصوص الشعر ةٌ. وان استرات جٌ اٌت ما قبل القراءة قامت بتحف زٌ الطلبة على حل مشكلات تفس رٌ وشرح المعان ف الشعر. وعلاوة على ذلك جعلت الطلبة أكثر نشاطا وجاهز ةٌ لحل المشكلات ف فهم واست عٌاب مادة الشعر.


Article
Investigating Iraqi English Secondary School Teachers' Classroom Strategies

Authors: Khansa'a H. AL-Bahadli --- Ph.D. Candidate
Pages: 17-31
Loading...
Loading...
Abstract

. Abstract This study is about Iraqi excellent English secondary school teachers’ classroom strategies . The study focuses on teachers’ classroom strategies in four aspects: managing classroom interaction, questioning, teacher’s feedback and error correction. The findings show that the teachers use some classroom strategies that encourage students to speak at class in order to create an interactive classroom. The purpose of this study is to identify and investigate what exact strategies the excellent teachers use to create an interactive classroom. Two kinds of approaches are mainly used in the studies of EFL classroom interactions (Chaudron,1988: 1) Behavioral Category: behavioral category classifies behaviors of the teacher and students in terms of language skill acquisition consequences of the behaviors. It involves the use of a form or schedule consisting of a set of categories for coding specific classroom behaviors. 2) Discourse analysis: discourse analysis serves as a device for systematically describing the kinds of interactions that occur in language classrooms. The researchers aim to account for the joint contributions of teacher and students and describe all the data. 1.1The Problem and its Significance Introductionانخلاصح ذْ انذراسح ػ ان ذًرس انفؼال نهغح الا كَه زٍ حٌ ف ان ذًارس الإػذاد حٌ قٔذ ركزخ ػهى الإسرزاذ جٍ اٍخ انصف حٍ ف أرتغ يحا رٔ : إدارج انرفاػم انصف ,ً انرساؤل, انرغذ حٌ انزاجؼح نه ذًرس, أٔخ زٍا ذصح حٍ الأخطاء . قٔذ أكذخ ان رُائج ػهى أ ان ذًرس سٌرخذي تؼط الإسرزاذ جٍ اٍخ انر ذشجغ انطهثح ػهى انرحذز داخم انصف ي اجم خهق صف يرفاػم . انغزض ي ذْ انذراسح نرؼز فٌ تٔحس أ ىْ الاسرزاذ جٍ اٍخ انر سٌرخذي آ ان ذًرس انفؼال نخهق صف يرفاػم . اش رُا ي ان ظُز اٌخ انؼه حًٍ ذى اػر اًد اْ ف انرفاػم انصف , الأ نٔى الأ إَع انسه كٕ حٍ تذ رٔ اْ ذصف سه كٕ ان ذًرس أنطانة ف ظ ءٕ رَائج ان آًراخ انسه كٕ حٍ ف اكرساب انهغح . ذرطهة اسرخذاو شكم أ جذ لٔ رٌأنف ي أ إَع يرؼذدج ي انسه كٕ . ان ظُز حٌ انصا حٍَ ان ؼًر ذًج ف ذْ انذراسح ذحه مٍ انخطاب قٔذ اسرخذيد كأداج نه صٕف ان ظًُى لأ إَع انرفاػم انذي قٌغ ف انصف. ذ ذٓف انثاحصرا نلإن اًو تج غًٍ يا قٌ وٕ ت ان ذًرس أنطهثح كٔم يا تخص ي ظٕ عٕ انذراسح.


Article
Solicit life in Hindia town ( Twairidge) 1780 – 1914 A Historical Study 187
الحياة الاجتماعية في مدينة الهندية )طويريج( 1871

Loading...
Loading...
Abstract

We may be for a way of the historical truth if we do not confess the extreme importance of Handier town ,either in its names events ,settlements or the attitude of its population towards the Ottoman policy and then their role in resisting the British Occupation since 1914 up to the international revolution of 1920 . India ,the emergence of this town was Spontaneously and could be attributed to its geographical location ,particularly after digging Al-Hindi water dam which made this area as an attracting Center for most of surrouncling tribes that works in Cultivation . The Indian foundation Aula , in fact , took cure not only in the establishment of that dam but in developing the economic and solid life those tribes also therefore , Hindi town received them with the required accommodations the growth of the City lasted so fast that the city was promoted to be as Qa'Im maqam (ottoman name means sub town ) and in the era of the ottoman reformer wali (governor) Midhat Basha ( 1869-1872 ) this city got so much attention in many sides of organization , administration ,as it was enaxed to Hilla liwa (ottoman name means city ) and public services . The settlement in Hindyia ,really , was accompanied by tribal conflict for owning its rich reveries ,bat this straggle , Finally transformed into a conflict with authorities which increased the taxes and uses tyranic ways in dealing with the native tribes . This conflict resulted in tribal, social and religions characters' who Gove much efforts in striving at the time of crises , so those personalities were successful against the ottomans and Forced the latter to the their claims This research has been devoted to study the social sides of the town and the history of the settlement , name , location , area and growth the social phenomenon of theؼُ بِ٘ لا ؼٗلٝ عب تٗ ا ؾُو ٤وخ اما ه بِ٘ ا ربه ٣ ٛنٙ ا لُٔ ٣ خ٘ ا ؼُو ٣وخ مٝ أؽلاس ربه ٣ق ٤خ ؿب ٣خ ك ٢ الأٛ ٤ٔخ ؽ ٤ش ر ٤َٔزٜب ٝا زٍ ٤طب ا ؼُ بْئو ك ٤ٜب ٝ ٞٓهق أٛ ِٜب اىاء ا ٤َُب خٍ ا ؼُض بٔ ٤ٗخ ٝأف ٤واً كٝهٛ ك ٢ ا زُ لٖ ١ لُاؽزلا ا جُو ٣طب ٢ٗ ػب 9191 ا نُ ١ رغ ٠ِ ث بْٔه زًٜ ا لُبػ خِ ك ٢ صٞهح ػب 9191 ا زُؾوه ٣خ ا ُٞٛ ٤٘خ . ٝ ا ُٞاٙؼ ػ ٠ِ ٛنٙ ا لُٔ ٣ خ٘ ا ظٜٞهٛب بً ر وِبئ ٤ب كٝ رقط ٤ٜ الإ بَٗ ُٜب ,ٝا بٗٔ زٗ ٤غخ ظُِوف ا غُواك ٢ لا ٤ٍ بٔ ثؼل ؽلو ٜٗو ا ُٜ ل٘ ٣خ ٣ ؤ ثؤهاٙ ٤ٜب هج ئٓ خٍَ أٝكٙ ا ُٜ ل٘ ٣خ ا نُ ١ 2 ػب 9871 ,ٝا زٍ ب٘كا نُ يُ ثلأ ا ظُٜٞه ا زُله ٣غ ٢ ا بٌَُ ٢ٗ ك ٢ ا طُٔ٘وخ زٗ ٤غخ ُِٜغواد الأ وٍ ٣خ ٝا ؼُ بْئو ٣خ ا زُ ٢ ؼّود ثؤ رٞكو الأه ٝا بُٔء ٛٞ ا بٌُٔ ا لُٔائ ؼُِ ٤ ٝالا زٍوواه ك ٤ٜب .ٝث ؤٝه ا ٤َُ٘ ر بٌصو بٌٍ ٜٗب ٝاىكاك رطٞهٛ الاعز بٔػ ٢ ٝأ جٕؾذ ا طُٔ٘وخ لٓ ٣ خ٘ ؽٚبه ٣خ رؾ ٤ٜ ثٜب ا زَُٔٞٛ ب٘د ا ؼُ بْئو ٣خ ا زُ ٢ ا زٜٓ ذ٘ ا يُهاػخ ٝروث ٤خ ا ؾُ ٤ٞا . ّٜلد ا لُٔ ٣ خ٘ فلا ػٜل ا ُٞا ٢ُ لٓؽذ ثب بّ 9789-9781 ,ّرطٞها ٝاٙؾب ك ٢ اكاهرٜب ٝرطٞه فل بٓرٜب الاعز بٔػ ٤خ ,الأ وٓ ا نُ ١ ث ٞٔعجٚ ر رو ٤ّؾٜب ا ٠ُ كهعخ هٚبء ربثؼخ اكاه ٣ب ا ٠ُ ُٞاء ا ؾُ خِ ػب 9781 .ٝػ ٠ِ ا وُؿ ٛنا ا زُطٞه كؤ ا لُٔ ٣ خ٘ ّٜلد وٕاػب ػ بْئو ٣ب أع الا زٍؾٞام ػ ٠ِ الأه ٝا بُٔء ربهح أٝ ث ٤ ا ؼُ بْئو ٝا ؾُ ٌٞ خٓ ث جَت ٤ٍب زٍٜب ا زُؼ لَ ٤خ اىاءٛ .ٝػ ٠ِ ا وُؿ م يُ كب ا لُٔ ٣ خ٘ ر ٤ٔيد ثزطٞهٛب ٝرٞ ؼٍٜب ٝظٜٞه ثؼ ا قُْ ٤ٖبد ا ؼُ بْئو ٣خ ٝالاعز بٔػ ٤خ ٝا لُ ٤٘ ٣ خ ,ا زُ ٢ ر ضٔ ذِ ثلٝهٛب ا ُٞاٙؼ ك ٢ ؽ الأى بٓد ا ؼُ بْئو ٣خ اٝ طٓب جُخ ا طَُِخ ا ؼُض بٔ ٤ٗخ ٝاهؿب ٜٓب أؽ ٤ب بٗ لُا زٍغبثخ طُٔب تُ أٛب ٢ُ ا طُٔ٘وخ . م يُ عبءد أٛ ٤ٔخ ثؾض ب٘ ٛنا لُها خٍ ا غُب تٗ الاعز بٔػ ٢ ٝ ؼٓوكخ ثلا ٣خ الا زٍ ٤طب ٝرؾل ٣ل ا ُٞٔهغ ٝا بَُٔؽخ ٝا لُ٘ٞ ٝا زُ ٤َٔخ ٝ ص ٛج ٤ؼخ ا ظُٔبٛو الاعز بٔػ ٤خ ٝرطٞهٛب


Article
أثر المدرسة القرآن ةٌ الكوف ةٌ ف نشوء مدرسة الكوفة النحو ةٌ.

Loading...
Loading...
Abstract

أ بِ ثؼل. ا شٌٕٛء ا ىٌٛفخ ثؼل ا جٌظوح ث زَٕ ١ وب ٌٙٛ الأ ١ّ٘خ ؽ ١ش شٔؤح ا لٌها بٍد ا مٌوآ ١ٔخ فب ىٌٛفخ ع غّ خّ ا ؼٌوة ٚ وِوي ا قٌلافخ الإ لٍا ١ِخ , ٚف ١ٙب ع غّ وج ١و اظٌؾبثخ-هع- ٚا بّٔىد ا ىٌٛفخ نِٕ شٔؤرٙب ثب لٌها خٍ ا مٌوآ ١ٔخ ٚ نٔوو ا شٌقظ ١بد ا زٌٟ ا زٍٛؽ زٕٙب ا ظٌؾبثٟ ا غٌ ١ٍ ػ بّه ث ٠ب وٍ-هع- ٚػجل ث ؼَِٛك –هع- ٚغ ١و بِّ ٠طٛي ا مٌّب موو .-ػ ٍٝ ا وٌغ ا وٌٞ ا مٌبئ ثؼل ٚعٛك لِه خٍ ؾٔٛ ٠ وٛف ١خ, ٚلل بٔلشز -ٗ ٚ ؼٌ بٍٕ ظٔلق ا مٌٛي اما ل بٍٕ:ا ا ىٌٛفخ ر ١ّيد .ٓ ث لّه زٍ ١ :-أٞ ارغب ١٘ الأٚ ٌٝ: لِه خٍ ا مٌوا ا ىٌو ٠ ٚػ ٍٛ .ِٗثيػب خِ ػجل الله ث ؼَِٛك ٚػجل ا وٌؽ ا ٌٍَّٟ ٚ ٠ؾ ١ٝ ث ٚصبة ٚػبط ث أثٟ ا غٌٕٛك ا ىٌٛفٟ ٚا ىٌ بَئٟ ا ؾٌٕٛٞ ا ىٌٛفٟ .ٚغ ١و ٚا ضٌب ١ٔخ: لِه خٍ ا فٌم الا لٍا ِٟ ٚا زٌشو ٠غ. ٚ أ هعب ٌٙب: اثوا ١٘ ث ٠ي ٠ل ا قٌٕؼٟ , ٚؽ بّك ث أثٟ ١ٍٍ بّ ٚأثٛ ؽ ١ٕفخ ا ؼٌٕ بّ ٚغ ١و .ُ٘ ٚ بِ ٠ٙ بّٕ ب٘ر ١ه ا لٌّه زٍ ١ ا لٌّه خٍ الأٚ ٌٝ ٚ ٟ٘ ا زٌٟ ا قٌزظذ ثبلإلواء , ؽ ١ش اع غّ ا ؼٌ بٍّء ػ ٍٝ ا لِه خٍ ا ؾٌٕٛ ا ىٌٛفٟ شٔؤح فٟ أؽؼب ا لٌه ا مٌوآ ٟٔ ثؼل ا أفند أثؼبك ا لٌّه خٍ ا مٌوآ ١ٔخ ا ىٌٛف ١خ رز غَ. بٕ٘ وب ذٔ ا ؾٌبعخ ا ٌٝ شٔؤح ا ؾٌٕٛ ا ىٌٛفٟ ضِ بٍّ شٔؤح ا لٌّه خٍ ا ؾٌٕٛ ٠خ فٟ ا جٌظو ح لو ٠ زٕٙب.ٚا مٌواءاد ظِله ِٙ ظِبكه ا ؾٌٕٛ ا ىٌٛفٟ , ٚوب ا ىٌٛف ١١ ٠غ ١يٚ ؼِظ ّٙب, ٚ ٠ؼل ا ىٌ بَئٟ ا مٌبهة هأ لِه خٍ ا ىٌٛفخ ا ؾٌٕٛ ٠خ ٚث ر ذّ أ لِه خٍ ا ىٌٛفخ –ػ ٍٝ غِ غّ ا ٢هاء . فمل شٔؤ ا ؾٌٕٛ ا ىٌٛفٟ فٟ ػلاي لِه خٍ ا مٌوا ٚا فٌم ,ٗٚ ٠ؼبف ا ١ٌٙ بّ شٔٛء ا وٌٚا ٠خ ا شٌؼو ٠خ ا ىٌٛف ١خ ,ؽ ١ش ع ؼّٛا رواصب ػق بّ.ٚ بٕ٘ و ذٕ لل فظظذ ثؾضٟ فٟ كها خٍ اصو ا مٌوا ا ىٌو ٠ ػ ٍٝ شٔٛء لِه خٍ ا ىٌٛفخ ا ؾٌٕٛ ٠خ جِ ١ بٕ مٔبؽ ا زٌلالٟ ث ١ ا ئٌُّصِو ٚا ٌُّٛصَو. ٚلل ا زٍؼ ذٕ ثطبئفخ وج ١وح ا ظٌّبكه ٚا وٌّاعغ ؼٌ أٚ ٌٙب ٚأ بٍ ٍٙب ا مٌوا ا ىٌو ٠ ,ُٚ ِٕٙب أ ٠ؼب:ثغ ١خ ا ٌٛػبح ١ٌٍَٛؽٟ,ٚا ؾٌغخ فٟ لواءاد الأئ خّ ا جٌَؼخ فٌٍبه ٍٟ,ٚشوػ ا وٌػٟ ػ ٍٝ وبف ١خ اث ا ؾٌبعت,ٚ غِب ا ؼٌ بٍّء يٌٍعبعٟ ,ٚ غِب صؼ تٍ , ٚ لِه خٍ ا ىٌٛفخ, قٌٍّيٚ ِٟ,ا لٌّاه ا ؾٌٕٛ ٠خ لٌٍوزٛهح فل ٠غخ ا ؾٌل ٠ضٟ, ٚا لٌّاه ا ؾٌٕٛٞ’ شٌٛلٟ ػ ١ف,ٚا لٌّاه ا ؾٌٕٛ ٠خ أ طٍٛهح ٚٚالغ بٌٍَ وِائٟ ا ؾٌٕٛ ا ؼٌوثٟ نِا ج٘ ٚر ١َ ١ و لٌٍوزٛه ػبئل ا ؾٌو ٠يٞ, ٚكهٚ فٟ ا نٌّا ت٘ ا ؾٌٕٛ ٠خ, لٌٍوزٛه ػجل ا ىٌبظ ا ١ٌب وٍٞ.ٚغ ١و ب٘ وض ١و بِّ ٠طٛي ث ا مٌّب .َٚلا ٠ ؼَ ٟٕ بٕ٘ الا ا ألٛي و زٍّ ١ :ٓالأٚ ٌٝ ا أرمل شىوا ىٌ لِّ ٌٟ ٠ل ا ؼٌٛ فٟ جٍ ١ الإر بّ ٚلا ١ٍ بّ ا مٌبئ ١ّ ػ ٍٝ ا ئٌّر وّ. ا ضٌب ١ٔخ: وب غب ٠زٟ ػ لٕ ا جٌؾش ا ٌٛطٛي ا ٌٝ ا ؾٌم ١مخ ا زٌٟ أهعٛ ا أوٛ لل ٚفمذ ف ١ٙب,ٚا و ذٕ لل عب جٔزٙب فؼنهٞ ا ا مٌٕظب ٚ ٟ٘ خٍّ الإ بَٔ ام ا ىٌ بّي لله ٚؽل ,ٖ ٚؽ جَٟ أ ٟٔ اعزٙلد. -َ ٚالله ٚ ٌٟ ا زٌٛف ١ك ا جٌبؽش 2102 0311 ٘ ث الله ا وٌؽ ا وٌؽ ١ ا مٌّل خِ ا ؾٌ لّ لله هة ا ؼٌب ١ٌّ ٚاظٌلاح ٚا لٌَا ػ ٍٝ ا جٌٕٟ ا جٌّ ١ ؾِ لّ ٚػ ٍٝ ا ٚطؾج ا ١ٌّب ١ِ مٌل ئي ا مٌوءا فٟ ا غٌي ٠وح ا ؼٌوث ١خ , ٚالأ خِ ا ؼٌوث ١خ ر زّ هٍ ا جٌَك فٟ ثلاغزٙب ٚللهرٙب ػ ٍٝ ف ا مٌٛي. ٚا مٌوا ا ىٌو ٠ ٛ٘ ا بَٔ ٟٔ ا وٌ بٍ خٌالا ا ػوثٟ ا ضٌٕ, زَِشوف ا ؼٌجبهح شِوق أ لٌ ٠جبع ثٛع ػوٚثز ا بٌٕؽمخ, ٚ زٍجمٝ ن٘ ا ؼٌوث ١خ أطلا لٛ ٠ بّ فٟ كلائ اػغبى


Article
زثاء الرات تين مالك تن السية )ألا ليث شعسي( وإيليا أتي ماضي)إتنة الفجس( دزاسة مواشنة

Loading...
Loading...
Abstract

zen affected by the second text first, as well as the atmosphere of the two texts are very similar to the particular move to race in both feminist poems, In the poem, we find that the first Malik bin al-raeb figure mentioned is his daughter, who predicted not to return again; due length of the journey and risks, but in the course of the text, we find other characters, but secondary shall have no role in the structure of the text and escalation, and whom his comrades who carried him to see (Suhailn), or who have dug his grave parties spears, At the end of the text back Malik seconds for women like or owner, or my mother and my two daughters and my aunt, and other arcade irritation, but in a poem Elia Abe Madi, we find the same thing, but the difference here is that women in the text and the only one of his sweetheart ; So it did not resort to the use of s ،more than one woman as malik did; because reading romantic par excellence, and the other characters contained therein were secondary as well as its predecessor did son insecurities. The both poems not write for the purpose of lamentation as we think, we have discussed this matter in the s poem may be ،search, in the Malik the main reason behind their is alienation, and away from your family and loved ones as well as the poet had left behind Women Without breadwinner compounding tragedy, and the evidence for that many of them that he has a hope to return to their homes if escaped from Khorasan, and the other thing that the length of the poem and cohesion - with the exception of some places - indicates that organized was in normal circumstances, and not out of the disease, or the bite of the snake as it was said, with no disregard pride WordPress In the poem, a intersects with the case of death, which requires weakness and dejection, the poem EliaAbe Madi they are going on according to s poem with some ،formatMalik differences Mini represented in culture, environment and religion, with its tendency to calm more than a poem; becauses poem Elia romantic quite all standards, have been organized to demonstrate the beloved, with a mother of alienation; well result exit poet of his early and roaming in many countries of the world, and so we can say that the s poem is very ،impact of a Malik clear in the poem Elia Abe Madi with some differences Mini necessitated by the nature of the evolution time, as well as creativeح ؤُي شٓ ر الله ح كَُ ح كَُ ٤ هٜ ٤يس ح ػَُخء ٓ٘ أ خٓ ٓ٘ حِص ح ؼُ٘ ح ؼُ رَ ٢ ػ ٠ِ حهظ ٬ف ػٜٞ ،ٍكٜ ٢ ط ؼٔ ىٍس كؼ ح ٩ خٗٔ ح ٤ٗ ٥ ش،أٝ ح ٫ ظٓ خًٌ ٣ٍش ػ ٠ِ كوي ػ ٣ِ ،ِٝٛ حٌ ح ُٔ٘ ح ػَُخث ٢ ظٓؤٛ غٓ ؤٗ٘س ح وُٜ ٤يس ح ُخٛ ٤ِش ،ٝ ٤ٓ ٫ خٔ أٛٞ ُٜخ ح ُ ٤ز ٤ش،ٝٛ ٌٙ ح وُٜ ٤يس- ٫ يٗ- هي أٛخرٜخ ح ظُطٞ ٝح ظُلي ٣غ غٓ ٤ٓ ح ،ٝٛ حٌ ح ظُطٞ هي ٣ ٌٞ حًط ٤خ خٗرؼخ ػوخكش ح خُ٘ػ ،َأٝ ٟٞٓٞػ ٤خ خٗطخ ػ ط ٤٤ ح لُ ح خُٔثي خًٔ كٜ غٓ ح وُٜ ٤يس ح ُخٛ ٤ِش ح ظُ ٢ ػخٛ صَ ر ِٝؽ ك ح ٬ٓ ٩ ،ّٝ لٓخٝ ظُٜخ ح ظُخه غٓ ٛ حٌ ح وُخ ٞٗ ح رَُخ ٢ٗ ح ١ٌُ ؿؼ ٢ٗء ػَٗش ٝ ٜٓ٘خؿخ،ٝهي ٣ ٌٞ ح ظُ ٤٤ خٌٓ ٤ٗخ خًٔ كٜ غٓ ؼٗ حَء ح ؼُ دَ ح ٣ٌُ ٝكيٝح ػ ٠ِ ح ٧ يٗ ،ُْكظؤػ َٝح رٜ ٌٙ ح زُ ٤جش ح ظُٔؤ وُش ك ٢ ٢ٗء، خٓٔ أ ٜٓ ك ٢ ٛو ٞٓٛزظٜ ،ك ٬٠ ػ ط ٣ٌ٘ذ ح ؼٌُ ٤ ح وُ ٞٔس أٝ ح وُ ٞ٘ شٗ ح ظُ ٢ خً ضٗ ٬ٓ شُٓ ؼُ٘ َٛ ك ٤ خً ٞٗح ٣وط ٞ٘ ح ُ ٣ِ سَ ح ؼُ رَ ٤ش.ا ى حٍ شٓ ػٍخء ح حٌُص ر خٓ يُ ر ح ٣َُذ ٤ُض ؼٗ ١َ ٝا ٤ِ ٣ خ أر ٢ خٟٓ ٢ ك ٢ هٜ ٤يط ٢ أ ٫ ٝحر ش٘ ح لُ ،َٛ ٢ لٓخٝ شُ ظُِؼ فَ ػ ٠ِ ططٞ ػٍخء ح حٌُص ه ٬ ٛ ٌٙ ح ئُس ح طُٞ ٣ شِ ر ٤ ح خُ٘ػ ٣َ ،ٖك ٬٠ ػ طز ٤خ أػ ح زُ ٤جش ك ٢ ر خ٘ء ٜٗ ٢ ح خُ٘ػ ٣َ ،ٖ غٓ ٬ٓكظش ح ؼٗ خٌ خٓص ح ؼُوخكش ح ؼُخ شٓ خُِ٘ػ ٣َ ،ٖك ٬٠ ػ ح يُ ٣ ك ٢ ٛٞ سٍ ح ػَُٔ ٢،كوي ط خ٘ٝ ضُ ح ُٟٞٔٞع ه ٬ ؼٓط ٤خص ػيس ٜٓ٘خ ى حٍ شٓ ح ؼُ خ٘ٛ ح ؼُوخك ٤ش ح ٌُٞٔ شٗ ُِٚ٘ ح ػَُخث ٢،ٝح ػَُخء ح ُٞحهؼ ٢ ٝح ػَُخء ح َُٝ خٓ ٢ٗٔ،ك ٬٠ ػ ر ٤خ ٢ٗء أػ ح زُ ٤جش أٝ ح ؼُٔظوي ك ٢ ٛٞ طٍ ٢ ح ػَُٔ ٢ أٝ ح حَُػ ٢ ر ٤ ح ُٜ٘ ٤ ،ٝ ٬ٓكظش ح ظُطٞ ح ١ٌُ أٛخد ٛ ٌٙ ح ُ ثِ ٤ش ح ُٚ٘ ح ػَُخث ٢ ٝالله ح ُٞٔكن. ا خٓٔ ٫ يٗ ك ٤ٚ ا طؤػ ح خُ٘ػ ر خٔ ٣ل ٢٤ رٚ ٞٓح ىٍ ػوخك ٤ش ٛٞ أ ٣ ظٔلن ح يُ ٣ليى ٝؿٜش ٝح ظُٞهق؛ ٧ ٛ حٌ ح ظُؤػ ٛٞ ح ١ٌُ ح ُٚ٘" ٝح ٧ػ ٣ظلون ه ٬ ظٗ طَ خ٘ ا ٠ُ ح ُٚ٘ ػ ٠ِ أ ٜٗخ طٞظ ٤ق ُِش طٞظ ٤ل ٤خ ٞٗػ ٤خ ٤ًل ٤خ ر خٔ أ ٜٗخ ك ٢ كخ شُ ح ٩ خٗ٘ء ح ُٜ٘ٞٛ ٢ ط ؼٔ ىح ٫ ٧ ٚٗ ك ٤خ ظٓل خًَ ٣لؼ كؼ ِٚ ؛ ٧ ٚٗ يًُ ح يُح ،ٍٝ ٤ُ يٓ ُٞ ٠ٓ ٞٔ ٢ٗ لٓيى") (ٔ ،ٝٛ حٌٌ كب ػ ٤ِٔش اريحع ح ُٚ٘ ط ز٘ٚ ػ ٤ِٔش ؿ ٗ سَ طلظخؽ ٤ٗ ٧ خء ؼً ٤ سَ ،ٝرؼٞ ٛ ٌٙ ح ٤ٗ ٧ خء حَٗٛخ ٝح ٧ه َٟ ٫ حَٗٛخ ، يًٌُ ػ ٤ِٔش ح ٩ريحع ح ؼُ٘ ١َ ؼٗ فَ رؼٞ لٓطخطٜخ ٝ ٜٗ ح ٧ه َٟ ، ح زُ ٤جش ٝح ؼُوخكش ح ؼُخ شٓ ٝح ؼُخىحص ٝح ظُوخ ٤ُي ح خُٔثيس ،ك ٬٠ ػ ح ُٞٔٛزش ،طزو ٠ ح ٧ ؼً طؤػ ٤ حَ ك ٢ ٣ َٛي ح ُٞٔهق رخ ظٗزخٙ " ٛ ٤خؿظٚ ،ٝ ٣زو ٠ ح ُٞػ ٢ ػ ٤ٔن ٝ ٣ ظٔزؼي ح ُٔخ خٓ ٫ ٟ َٝ سٍ ُٚ ،ك ٢ ٣لظلع ر خٔ ٛٞ ًٝ ه ٤ شٔ") (ٕ ٝٛ حٌ ح ظُ خ٘ٝف ك ٤ ر ٤ ح ٫كظلخظ ٝح ٫ ظٓزؼخى ٣و ٍَٙ ح خُ٘ػ لُظش ح ٩ريحع،ا طظيحكغ ػ خ٘ٛ ح ٩ريحع ظُ ٌٞ ٣ يًُ ح ُٔ٘ ح ؼُ٘ ١َ،ٝ ٛ خ٘ َٟٗ أػ ح زُ ٤جش ٝح ؼُوخكش ٝحٟل ٤ ك ٢ طٓ غِ ٜٗ ٢ ح خُ٘ػ ٣َ )ٖ خٓ يُ ٝا ٤ِ ٣ خ(،ا ٣وٞ خٓ يُ ك ٢ طٓ غِ ٛل حَٝ ١ ريٝ ١ لٓٞ:) (ٖ ٤ُضَ ؼٗ ١َ ٛ حر ٤ظ ٤ُ شًِ ر ذ٘ أ ٫ ح ُ ٠خ أُ ؿُ ٢ ح وُ ٬َٙ ح ُٞ٘حؿ ٤خ ك ٤ِضَ ح ُٜخ ٣وطغِ ح ذًَُُ ػ َُٟٚ ٝ ٤ُضَ ح ُ ٠خ خٓ ٠ٗ ح خًَُدَ ٤ُخ ٤ُخ وُي خً ك ٢ أٛ ح ُ ٠خ ُٞ ى خٗ ح ُ ٠خ حِٓ ٝ ح ُ ٠خ ٤ُ ىح ٤ٗخ أ خٓ ا ٤ِ ٣ خ ك ٤وٞ ك ٢ طٓ غِ ُٜ ٤ن رخ ئُ ٣ ش٘ ٝ خٓ ك ٤ٜخ( (ٗ أ خٗ ا أؿ َٞٔ ح لُِ خٔ ؿلٞ ٢ٗ ٝىّٟٝ ٛٞصُ ٜٓ ػَ ٢ ك ٢ ح ئُ ٣ ٘ٚ ٝط ٠ٔ٘ ك ٢ ح ٧ ٍِٝ ىح حًٍ كيح حًٍ ك ؼٔٔضِ ىٝ ٣ٚ ٝ ٤ٍٗ ٘ٚ كز ٤٘ش خٓ يُ ح زُيٝ ٣ش ٝك ٤خطٚ ح ُٜل حَٝ ٣ش ، ٝهطؼٚ طُِ مَ ك ٢ ح زُخى ٣ش ر ٤ ح ئُ ٣ ش٘ ٝح زُٜ سَ ،ك ٬٠ ػ ٝٛلٚ أ ٚٗ كظخى ح ؼُ دَ) (٘،طوظ قِ حهظ ٬كخ ٤ًِخ ػ ر ٤٘ش ا ٤ِ ٣ خ أر ٢ خٟٓ ٢ ح ١ٌُ ٝ يُ ك ٢ زُ خ٘ ،ٕػ ًٛذ ا ٠ُ ح ٫ يٌٓ٘ ٣ٍش ،ػ ٛخؿ ا ٠ُ أ ٣َٓ خٌ ٝط و٘ ر ٤ ٝ ٣٫ خطٜخ كظ ٠ طٞك ٢ شٓ٘ ٫ زُ 5٘ 1 )ٔٙ(، ٝٛ حٌ ح ٫هظ ٬ف ٝحٟق ر ٤ّ ك ٤ٚ،كزيٝ ٣ش خٓ يُ ط ئص ك ٢ وٓخ رٍخص ػيس ٜٓ٘خ) ح ُ ٠خ،ح وُ ٬ٙ،ح خًَُد(،أ خٓ ك ٣َ ٠ ش أر ٢ خٟٓ ٢ كوي ػز ػ ٜ٘خ ريء ح ُٚ٘ روٞ )ٍك ٢ ح ئُ ٣ ش٘( يُِ ٫ شُ ػ ٠ِ خٌٓ ح لُيع، ػ أ ىٍف يًُ روٞ ُٚ )ىح حٍ كيح حٍ( يُِ ٫ شُ ػ ٠ِ طوخ دٍ ح ٧ شٌٓ٘ ، ٝػي طزخػيٛخ خًٔ ٛٞ ح لُخ ك ٢ ح زُخى ٣ش أٝ ح وُ ٣َش )ح ُ ٠خ ٤ُ ىح ٤ٗخ( ، ٝح ٢ُ٘ء ح ٥ه ح يُح ػ ٠ِ يًُ ٛٞ هٞ ُٚ )ك ؼٔٔض ىٝ ٣ٚ ٝ ٤ٍٗ ٚ٘(، كٜ ٌٙ ح ٩ ظٓؼخ سٍ ح


Article
الحذف في البنية وأثره في الوزن الصرفي

Loading...
Loading...
Abstract

كئ ٞٓٝٞع دقغ ج٘ ٣ و٘ ػً صقش ػ ٞ٘ث " ث قُيف ك ٢ ث ذُ ٤٘ز ٝأع ٌٙ ك ٢ ث ُٞ ثُٚ كٌ ٢" لأ ظجٛ رٌ ث قُيف ث ظُٞثٛ ث ُِٞ ٣ز ث ضُ ٢ ص ١ٌْ ك ٢ ثٌٕ ٤٣ ث ُِز ث ؼُ دٌ ٤ز ٝصضؼ نٔ ك ٢ ؽيٝ ًٛج, ٣ قٌٖ ػ ػذو ٣ٌز ٛيٙ ث ُِز ٝ ُٜج ٝؽٞهٛج ث يُ ١ ك ٢ ثٌٓػجصٜج نُِلز , ٝث ٤ُٔ قٗٞ ث ضُ ٤ْ ٤ ٝث ضُ ْٜ ٤ ك ٢ ػ ٤ِٔز ث طُ٘ن , ٝثلاهضٚجه ك ٢ ث ؾُٜو . ث ؼُٞ ٢ِ ٝهو أ جٕ ث ُِٞ ٣ٞ ٝث قُ٘ٞ ٣ٞ إ ٠ُ أ ٛيث ث قُيف ٣ؼض ١ٌ ث جٌُِٔس ّٞثء ك ٢ فج إك ثٌهٛج أٝ ك ٢ فج ص ٤ًٌذٜج ك ٢ هثم ؽ زِٔ لٓ ٤ور , ٝ ٣ض ىٌ ٝ ثًءُٙ آعج ثًً ظجٛ رٌ ػ ٠ِ د ٤٘ز ث زٌُِٔ ٝهلالاس ث ؾُ ٝث ضُ ثٌ ٤ًخ. ٣ؼض ١ٌ ث زٌُِٔ لادُوَّ ث ٚٗ إ ٛيث ث قُيف ث يُ ١ ٤ّض ىٌ أع ثًٌ ػ ٠ِ ث ُٞ ثُٚ كٌ ٢ ث نُج دج زٌُِٔ, ٝك ٢ فج ص ٤ ٛيث ث ُٞ ٝث ضٗوج ُٚ إ ٠ُ ٝ آم ؽو ٣و ٤ّض صٌخ ػ ٤ِٚ أ ٞٓ صضؼ نِ دذ ٤٘ز ث زٌُِٔ ٝٝ ٍٜٗج ث ؾُو ٣و, ٝ ٛ ج٘ ؽجء دقغ ج٘ ٠ِْ ٤ُ ثُٞٞء ػ ٠ِ ٛيث ث ُٞ٘ع ث قُيف , ٝ ٣و ًّٚ ه ثً زّ ػ ٤ِٔز ٝػ ٤ِٔز ٤ُ قٌٖ ػ أع ٛيث ث قُيف ك ٢ ث ذُ ٤٘ز ػ ٠ِ ث ُٞ ثُٚ كٌ ٢, ٝلأؽ ث ُٞٙٞ ث ٠ُ ٛيث ث ُٜوف , ثهضٞش ٟذ ٤ؼز ث ذُقظ ث ٣ ٌٞ ص ٜٔ ٤و ٞٓؽ ك ٢ ظجٛ رٌ ث قُيف دٚٞ رً ػج زٓ , ع ه ثً زّ لٓٚزِ لُأد ٤٘ز ثُٚ كٌ ٤ز ث ضُ ٢ هم ك ٤ٜج ث قُيف ث يُ ١ ؽؼ ِٜج صق ٤و ك ٢ ث ُٞ ثلأٙ ٢ِ ث يُ ١ ََّّٚ٘ ث ذُجفغٞ .ٕ ٝ ؽٌٗٞ أ ص ٌٞ ٛيٙ ث وُ ثً زّ هو ثػطش ث ُٞٔٝٞع فَوُٚ , ٝأ ٣ل ٤و ٚٓ٘ ث ذُجفغٞ غٓ جِٔ أكجه ث ذُجفظ ؿ ٤ ٌٙ أ ذّجح ث قُيف : ٝأ جٓ ػ أ ذّجح ث قُيف ك ٤ أؽ جٔ ُٜج ك ٢ غً رٌ ثلا ضّؼ جٔ , ٝث قُيف طُٞ ث لٌُا , ٝث قُيف ُِٞ ٌٝ رً ث ؼُٖ ٣ٌز , ٝث قُيف لُإػ ثٌح , ٝث قُيف ضُِ ٤ًٌخ , ٝث قُيف لأ ذّجح ه ٤ج ٤ّز ٙ كٌ ٤ز أٝ ٙٞص ٤ز , ٝث قُيف لأ ذّجح ه ٤ج ٤ّز ص ٤ًٌذ ٤ز ) قٗٞ ٣ز() 7(. إ ٛيٙ ثلأ ذّجح ث ضُ ٢ ى ًٌٛج ث ُِٞ ٣ٞ ضُؼ ٤ِ ظجٛ رٌ ث قُيف , إ جَّٗٔ ٛ ٢ ث ذّجح فجٝ دٜج ث ُِٞ ٣ٞ صل ٤ْ ث ظُجٛ رٌ ك ٢ ٞٓثٝؼٜج ٝأ ٞٗثػٜج ث نُٔض لِز , كذؼٜ ٛيٙ ثلأ ذّجح ٣ذوٝ طٓ هٌثً ص جٔ جًٓ إى صذوٝ ٛيٙ ثلأ ذّجح ٣وغ ث قُيف ػ و٘ د غٔجدز ث وُٞث ٤ٗ ث ُٚج زًٓ ث ضُ ٢ ٝؽٞهٛج جًٔ ك ٢ ؼٓظ أ ٞٗثع ث قُيف ثُٚٞص ٢ .) ٝث ُٚ كٌ ٢, ٝدؼٜٞج ث ٥م لا ٣ط هٌ ص جٔ جً) 8 ٝصؾو ثلإ جٕ رً إ ٠ُ أ ٛيٙ ثلأ ذّجح ٤ُ شْ ػ لِاً ػو ٤ِز دؼ ٤ور ػ ث ُٞثهغ ث ُِٞ ١ ٝإ جَّٗٔ ٛ ٢ أف جٌ أٝ ضٗجةؼ ث ضّنِٜٚج ث وُو جٓء ثلا ضّو ثٌ ث ُٞٙل ٢ ث ذُٔج ُِز ٝ ؼٓ كٌضٜ دنٚجة ثُٚ ٤ؾ ٝث ضُ ثٌ ٤ًخ ث ؼُ دٌ ٤ز , أٝ د غٔجدز ٝٙق صو ١ٌ ٣ٌ ٝصل ١ٌ ٤ْ ك ٢ آ ٝثفو ظُِجٛ رٌ ك ٢ .) ٞٓثٝؼٜج ث نُٔض لِز) 9 أؿ ثٌٛ ث قُيف : ٝأ جٓ ػ ث ُ ٌٛ ث ؤُٚٞه ث قُيف كٜ ٢ صضؼوه ٝصنض قِ , كوو )) ٣ؼ َٟ ث قُيف ك ٢ ٞٓٝغ ٝثفو إ ٠ُ أ غً ؿ ٌٛ , ٝؽج خٗ ذً ٤ ث


Article
التداولية : إشكالية المصطلح وحدود التعريف

Authors: د. كاظم جاسم منصور
Pages: 92-105
Loading...
Loading...
Abstract

ا ارغبع ؽذٝد ا ؾُو ا زُذاٝ ٢ُ عؼ ا ؼُذ ٣ذ ٣ؼذّٝٙ ؽولا زِٓجغب ٝؿب نٓب ٝلا ٣ ئِ ا ذُاسع ٤ ؽذٝدا ٝامؾخ، ث ٝفلٞٙ ثؤ ٚٗ ٣وغ ػ ٠ِ لٓزشم هشم الأثؾبس ا لُ غِل ٤خ ٝا غُِب ٤ٗخ. ٝ ؼُ ا غُجت ك ٢ ر يُ ٣ؼٞد ا ٠ُ ػذ الاعزوشاس ػ ٠ِ قٓط ؼِ وٗذ ١ هبس ٣ؾ وٓٞلاد ا زُذاٝ ٤ُخ ٝ غٓبلارٜب، كزؼذدد قٓط ؾِبرٜب ا ؼُٔشّثخ ٝرجب ٣ ذ٘ وٓبثلارٜب ا ؼُشث ٤خ. ٝهذ هبد ػذ اعزوشاس ا قُٔط ؼِ ا ٠ُ ا زُجبط ؽذٝد ا زُذاٝ ٤ُخ ٝرذاخ ِٜب أٝ روبهؼٜب غٓ ؽوٞ ؼٓشك ٤خ أخش. كٜ ٢ رؾ اٛز بٔ ا بُٔ٘هوخ ٝا غُ ٤ٔ ٤ بئ ٤٤ ٝا لُلاعلخ ٝا غُٞع ٤ٞ ُٞع ٤٤ ٝا غُب ٣ ٌٞ ُٞع ٤٤ ٝا جُلاؿ ٤٤ ٝا زُٞاف ٤٤ِ ٝا غُِب ٤٤ٗ .ٖ ٝهذ أدّٟ ٛزا الا زُجبط ا ٠ُ رؼذد رؼش ٣لبرٜب ٝر ّٞ٘ػٜب ث ب٘ء ػ ٠ِ غٓب اؽزب ٝامغ ا زُؼش ٣ق. ٝع ٤ ٜ٘ل ٛزا ا جُؾش ثب بٓهخ ا ضُِب ػ اؽ بٌ ٤ُز ٤ ٝع زٔب ا زُذاٝ ٤ُخ ثبلا زُجبط ٝا ُ ٞٔك، ٛ بٔ: اؽ بٌ ٤ُخ ا قُٔط ؼِ ٝاؽ بٌ ٤ُخ ا ؾُذٝد.


Article
ألفاظ الطرق في جوهرة أشعار العرب للقرشي )ث 071 ه( دراست تحليليت

Loading...
Loading...
Abstract

٣ؼل ا زُواس ا ؼُوث ٢ ا وُل ٣ يً٘ا صوا ًٞ٘ى ا ؾُٚبهح ا ؼُوث ٤خ ، ٝ ؾٓٞها ا ؾُٔبٝه ا زُ ٢ ا زُلذ ا ٤ُٜب ا لُاه ٍٞ ،كبفنٝا ٣وبه ٞٗ ٝ ٣ٞاى ٞٗ ٝ ٣جؾضٞ ك ٢ اص ب٘ئٚ ثلها بٍد عبكح ٝفط ٠ صبثزخ ،لا زٍ بٌ٘ٙ ؼٓب ُٚٔ ا لُ ٤٘خ ٝا ُٞٔٙٞػ ٤خ ،ك بٌ ا ؼُْو ا غُبٛ ٢ِ ٝص ٤وخ بٕكهخ ٣ل ؼٖ ػ بْٓػو ٝأؽب ٤ٍ ٝػٞاٛق هبئ ٤ِٚ ، ٝر قٌْ ػ ا ضُٔ ٝا وُ ٤ ٝا طُجبئغ ٝا ؼُبكاد ٝا زُوب ٤ُل ، نُا بً وٓآح ا ؾُ ٤بح ا غُبٛ ٤ِخ ،ٝ ٕٞهح بٕكهخ ؼُبكاد ا ؼُوة ٝروب ٤ُلٛ ٝ ضٓ ِٜ ،ك ٤ٚ ا وُ ٤ ا لُ ٤٘خ ٝا ُٖٞه ا وُائؼخ بٓٔ ٣غؼ ِٚ ٣ؼل ثؾن مهٝح ا ؼُْو ا ؼُوث ٢ ،ك بٌ ذٗ أ ؼّبه ع ٜٔوح أ ؼّبه ا ؼُوة ٞٓٙٞع ا لُها خٍ ٝصو ٤خ رؤه ٣ق ٤خ هج أ ر ٌٞ قٓزبهاد ؼّو ٣خ بُٔ ؽ ذِٔ ر يِ ا وُ ٤ ا بَُ ٤ٓخ ، ٝ بٓ رٚ زٔ٘ٚ ٕٞه ٝأ لُبظ ٝ ٞٓٙٞػبد ،ٝه ٞٓى ك ٤٘خ ٝك وٌ ٣خ ، ٝ بٓ ر زْ ػ ٤ِٚ كلالاد ٝ ٚٓب ٤ٓ ك ٤٘خ هائؼخ . ٝ ٛ ب٘ عبءد ك وٌح ا جُؾش ك ٢ كها خٍ أ لُبظ ا طُوم ا زُ ٢ رٚ زٜٔ٘ب ا غُ ٜٔوح ٝكلالارٜب ك ٢ ا ُٖٞ٘ ا ؼُْو ٣خ ، ٝ بًٔ ٛٞ ؼٓوٝف أ ا بُْػو ا غُبٛ ٢ِ بً ضً ٤و ا زُ و٘ ٝالاهرؾب ك بٌ اكم ث ٤ٖوح ك ٢ ر ٖٞ ٣و بٌٓ ٣طوهٚ ٝ ٣وق ثٚ ، كول ا زٍٞػت عي ٣ئبد ر يِ ا طُوم ٝا زٍ ز٘ظ ٤ًِخ ٝأك بٌه ٞٓؽلح ر قٌْ ػ ٝػ ٢ ٜٓ٘ب ؼٓب ٢ٗ ا بُْػو ثب ُٞعٞك ٝرجؼل ػ ٚ٘ ا ظُ٘وح اُٚ ٤وخ ا ؾُٔلكح ُٜنا ا ُٞعٞك لا ٚٗ ٣ؼ ٤ ك ٢ طٓ٘وخ لٓزٞؽخ زٓوا ٤ٓخ الأٛواف . وُل ا زٍؼ ا ؼُْواء ا غُبٛ ٤ِٞ ا طُوم ٝأ لُبظٜب ك ٢ ا ؼّبهٛ ٝافز لِذ كلالارٜب ثبفزلاف ا ُٞٔٙٞػبد ،كبفنٝا ٣ لٖٞ ا طُوم ا زُ ٢ وٓٝا ثٜب ٝ بٓ ٝاعٜٜ بٖٓػت ك ٢ وّٜب ٝا ٤َُو ك ٤ٜب . نُ يُ اهزٚذ ا لُها خٍ أ ر ٌٞ ك ٢ ر ٜٔ ٤ل ٝ جٓؾض ٤ رزول ٜٓ بٔ وٓل خٓ ٝ ٣ولٞٛ بٔ فبر خٔ . أ بٓ ا زُ ٜٔ ٤ل كله ذٍ ك ٤ٚ ؼٓ ٠٘ ) ا طُوم ( ك ٢ ا ُِخ ٝالا طٕلاػ .


Article
دور الثقافه العرب ةٌ ف تعز زٌ ثقافة الطفولة المبكرة ف العراق , ف ضوء تحد اٌت العولمة الثقاف ةٌ مستقبلا

Loading...
Loading...
Abstract

٣ؼل طٖٓ ؼِ ا ؼُٞ خُٔ ا طُٖٔ ؾِبد ا غُل ٣لح ا زُ ٤ظٜود ػ ٠ِ بٍؽخ ا ؼُب ٤ُٔخ , اما اصبه ٛن ا طُٖٔ ؼِ, وُِ٘ب ٝالافزلاف ك ٢ ٝعٜبد ا ظُ٘و ؼُِل ٣ل ا زُ ٤بهاد ا لُ وٌ ٣خ ٝا ضُوبك ٤خ , ٝ لُٟ ا ؼُل ٣ل ا جُبؽض ٤ , ٝا لُٔ وٌ ٣ ك ٢ ا ؼُب )ا ؼُ٘ ٢ٔ ٤ ٛٚ 424ٓ 2002 ( ؽ ٤ش زٌِّب ؼُٞ خُٔ ٤ٕغل ٣لح ًٞٔعٚ ؽٚبه ٣خ ٣وٞ ثٜب ا ُوة ك ٢ ٙوة ا ُٜٞ ٣بد ا ضُوبك ٤خ اع ٛ ٤ ٚٔ٘ صوبكخ ٝاؽلح , ٝإفٚبع ا ؼُب ٤َُطوح ؽٚبهح ٝاؽلح ثؾ ٤ش ر جٖؼ ا ؼُٞ خُٔا ضُوبك ٤خ ٛ ٢ ا ُٞٔعٚ ا ُب وٓحٝا بُ٘كنحإ ٠ُ كاف ا ُٞٛ ٝا ؼُْٞة ٝثب زُب ٢ُ رزق ٠ِ ا لُٝ ا ُٖ ٤وح صوبكزٜب ا ؾُٔ ٤ِخ ٝا ُٞٛ ٤٘خ ف بٖئ ٜٖب ا ضُوبك ٤خ بُٖ ؼُ ا ضُوبكخا ؼُب ٤ُٔخ ٝػ ل٘ م يُ ٣ؾلس ر لٖع ؽٚبه ١ صوبك ٢ ٝ وٕاع ث ٤ الاع ٤ب بٓٔ ٣غجو ا لُٝ ا وُجٞ ث ٤َبكح ا ضُوبكخ ا ؼُٞ خُٔ) ا يُث ٤ل ١ , جٕبػ 42ٓ 2005 ( بٓٔ ٣ق نِ ٍِٞى ٝأ بٗٔٛ لُٟ ٛنٙ ا غُٔز ؼٔبد , ؾٓبٝ خُ ىهع ا وُ ٤ ٝالأك بٌه ا لُ٘ ٤َخ ٝا ضُوبك ٤خ وُِٟٞ ا ٤َُٔطوح ػ ٠ِ ا غُٔز ؼٔبد أ ١ فوم ا ُٜٞ ٣خ ا ضُوبك ٤خ ٝكن ك وٌٝ صوبكخ ٝاؽل ح, ٝرب ٤ٍ ه ٤ ٝ ػبكاد ٝروب ٤ُل عل ٣لح رٚجٜ ٍِٞى الإ بَٗ ػ ٛو ٣ن ا زُؼ ٝا زُؼ ٤ِ ,ْ فلا ا بٍ ٤ُت ا ؼُٞ خُٔ ا زُ ٌٞ٘ غُ ٤خ ٝ ٜٓ٘ب )ا لُ ثٞى , ٝا زُٞا ٝا ؾُٞاه ..ا ُ ٝا زُ ٢ اصود ػ ٠ِ صوبكٚ ا طُلٞ خُ ك ٢ ا ؼُب ٝ ٜٓ٘ب ا طُلٞ خُ ك ٢ ا ؼُوام ٝ ا ؼُٔ ِٞ ا صوبكٚ ا طُلٞ خُٛ ٢ صوبكخ كوػ ٤خ ا ضُوبكخ ا ؼُب خٓ ٝر )),اماػخ الاٛلب ,ٍ ٝا جُوا ظٓ ر لِي ٣ٞ ٤ٗخ , , ٝا زٌُت ٝ غٓلاد الأٛلب , ا ؤَُػ , , ا ؼُْو , ا وُ خٖ , , الأ بٗ ٤ّل ٝالأؿب ٢ٗ ٝا زُ ضٔ ٤ ٝهواءح ٣ؼجو ا ُٖٞ٘ ا ؼُوث ٤خ ٝالأكث ٤خ ٝا زُ ٢ , , ٝا زُ ٢ ػ ٜ٘ب ا طُل فلا ر غٔل ا ضُوبكخ ا ؼُوث ٤خ الأ ٤ِٕخ ٝرغ لَٛب ًَِٞى زٓ ضٔ خِ ة)ا وُ ٤ ٝا ؼُبكاد ٝا زُوب ٤ُل ٝا ٤ُٔٞ ٝالارغبٛبد ٝا ُٜٔبهاد (ٝا زُ ٢ رج ٢٘ قّ ٤ٖخ ا طُل ا زُٔ بٌ خِٓ )ا ؼُو ٤ِخ + ا غُ ٤َٔخ + ا ُٞعلا ٤ٗخ + الا لٗؼب ٤ُخ + ٝا ئُاع ٤خ + ا ُٜٔبه ٣خ( ٝك ٢ ٙٞء بٓرول رؼوٙذ ا ضُوبهٚ ا ؼُوث ٤خ ا ٠ُ صوبكخ ا ؼُٞ خُٔا زُ ٢ بٍٛ ذٔ ك ٢ َٓ ا قُْ ٤ٖخ ا ضُوبك ٤خ ا ؼُوث ٤خ ٝ نً يُ ا فزوام ا ضُوبكخ ا ؾُٔ ٤ِخ ا وُبئ خٔ ػ ٠ِ ا ٕٞ ُٜب ا ضُوبك ٤خ الا ٤ِٕخ ) ا وُوا ا وٌُ ٣ , ٝاؽبك ٣ش ا وُ ٍٞ ؾٓ لٔ ) (ٓ ٝا ؾٕبثخ ٝا زُبثؼ ٤ ثطبثغ ٣قل اؿوا ا ؼُٞ خُٔ ا ضُوبك ٤خ ػ ٛو ٣ن اكٝارٜب ا قُٔز لِٚ ٝرب ٤ٍ بَ ػ ٠ِ بٓرول رظٜو خٌِْٓ ا جُؾش فلا ٛوػ الا ئٍ خِ الار ٤خ )ك ٢ ظ ا زُٔ ٤واد ٣ ْٜلٛب ا ؼُب ا ٤ُٞ صٞهح ٝا زُؾل ٣بد ا زُ ٢ ػ ٤ِٔخ ٝ ؼٓوك ٤ٚ وٓرجطخ ثب ؼُٞ خُٔ ث رغ ٤ِبرٜب ٝ ٤َٓٔبرٜب , ٛ اصود ا ؼُٞ خُٔ ا ضُوبك ٤ٚ ػ ٠ِ ا ضُوبكٚ ا ؼُوث ٤خ ؟ ٝ بٓٛ ٢ اصبهٛب ٝعٞا جٜٗب ؟ ٝٛ اصود ا ؼُٞ ُٚٔ ا ضُوبك ٤ٚ ػ ىِ ٢ صوبكٚ ا طُلٞ خُ ك ٢ ا ؼُوام؟ ٝ بٓٛ ٢ ا جَُ ا لٌُ ٤ خِ ك ٢ رؼي ٣ي ا ضُوبكٚ ا ؼُوث ٤خ ضُوبكٚ ا طُلٞ خُ ك ٢ ا ؼُوام؟ ( ا ا جُؾش ا ؾُب ٢ُ ٍٞف ٣ َِٜ اُٚٞء ػ ٠ِ ا ضُوبكٚ ا ؼُوث ٤خ ٝ بٖٓكهٛب . ٝا ؼُٞ خُٔ ا ضُوبك ٤ٚ ٝربص ٤وٛب ػ ٠ِ ا ضُوبكٚ ا ؼُوث ٤خ ٝلا ٤ٍ بٔ صوبكٚ ا طُلٞ خُ ك ٢ ا ؼُوام ,ٝا جَُ ا لٌُ ٤ خِ ك ٢ رؼي ٣ي ا ضُوبكٚ ا ؼُوث ٤خ زَٓوجلا ُٞٔاعٜخ ا ؼُٞ خُٔ ا ضُوبك ٤ٚ(

Keywords

علم نفس


Article
انج ىًع في خطثح انسيذج فاط حً ت دُ الإياو انحسي عهيه اً انسلايذساسح صشفيح في انث اُء وان عً ىُ

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of research is to deal with carry out a morphological study about the plural forms in the speech of Fatima Bint AlHussein (Peace be upon them) which she gave before the people of Kufa after her return from Kerbala. Some of those plurals are: First: Jam' Al-Muthakkar Al Salim (plural form of masculine: baneeh) Second: Jam' Al-Mu'annath Al Salim (plural form of feminine: salawat) Third: Al-Takseer Plurals: 1-anfus, 2- ibad, 3-quloob, 4- itra, 5- awlad, 6- manaqib, 7- alsinah, 8- razaya, 9- qawm, Fourth: Pronouns indicating plural forms: 1- waw aljamaa: tahtadoon, 2- naa almaf'ool bihi: akramna akramnaa Fifth: singular connotation indicating plural in her words: do you know which hand of yours that stabbed us. And what people came to fight us. And how you came to fight us. And you have become unable to hear and see And your eyesight have become weak and unclear. I depended on studying structures of those plurals, and the meanings, on the old and modern books ofانخلاصح : ٣و ٢ٓ ٛنا ا جُؾش ا ٠ُ اعواء كها خٍ وٕك ٤خ غُِ ٞٔع ا زُ ٢ ٝهكد ك ٢ فطجخ ا ٤َُلح كبٛ خٔ ث ذ٘ الإ بٓ ا ؾُ ٤َ ػ ٤ِٜ بٔ ا لَُا ا زُ ٢ أ وُزٜب ػ ٠ِ أٛ ا ٌُٞكخ ثؼل هعٞػٜب وًثلاء , ٝٝهك : ا غُ ٞٔع ك ٢ فطجزٜب )ػ ٤ِٜ بٔ ا لَُا ( بٓ ٣ؤر ٢ أٝلا : ع غٔ ا نُٔ وً ا بَُ ) ا طَُ ٤ِّجِ ٤ , ٝ ثَ ٤ِ٘ٚ ( . صب ٤ٗب : ع غٔ ا ئُٔ شٗ ا بَُ ) وَٗ بَٔد , ٝ َََِٕٞاد ( . صب ضُب : ع ٞٔع ا زُ ٤ٌَو, ٝ ذِّٔ ك ٢ فطجزٜب ا ٥ر ٢ : -ٔ أكْؼُ ) أ لُْٗ , َٝأ ٣ْلٍ ( . -ٕ كِؼَب )ػِجَبك , ٝكِ بَٓء ( . -ٖ كُؼُٞ ) ثُ ٤ُٞد , َٝهُإُٝ , ٝػُ ٤ُٞ , ٝػُُٜٞك , ٝهُ ُِٞة , ٝمُؽُٞ , ٝ ٤ٍُُٞف ( . -ٗ كِؼْ خَِ ) ػِزْوَح ( . -٘ أكْؼَب ) أْٝلَاك , ٝأ َْٞٓا , ٝأفْ ٤َبه , ٝأ جًَْبك ( . ٙ- لََٓبػِ ) بََٖٓئِت نََٓاِٛت , ٝ بََٓ٘هِت( . 7- أكْؼِ خَِ )أ خََُِ٘ , ٝأكْئِلَح( . 8- كَؼَبئِ )هَىَا ٣َب ( . 9- ا ا غُ غٔ ) هَْٞ , ٝفَ نِْ , ٝأْٛ , ٝ ؼَْٓ وَْ , ( هاثؼب : اُٚ بٔئو ا لُا خُ ػ ٠ِ ا غُ غٔ , ٝٛ ٢ : -ٔ ٝاٝ ا غُ بٔػخ ك ٢ : ) مَثَؾُٞا , ٝا ظََٗوُٝا , ٝ رُقَ لَُِّٝ , ( : ٝ لَا رَْٜزَلُٝ ( . -ٕ بٗء ا لُٔؼٞ ثٜ ك ٢ أ وًَْ بََٓ٘ , ٝكََّٚ بََِ٘ , َٝٛبػَ زَْ٘ بَ٘ , كَ نٌََّثْزُ ُٞٔ بَٗ , ٝ لًََّوْرُ ُٞٔ بَٗ , ٝؽَ لََْرُ ُٞٔ بَٗ , ٝاثْزَلَا بَٗ , ٝأ بَٕثَ بَ٘ ( . فب بَٓ : كلا خُ ا لُٔوك ػ ٠ِ ا غُ غٔ ك ٢ ا ٥ر ٢ أهٞا ُٜب : أ- أرلهٝ أ ٣خ ٣َلٍ ٛبػ ز٘ ب٘ . ة- ٝأ ٣خ لَْٗ يٗػذ ا ٠ُ هزب بُ٘ . ط- أ ثؤ ٣خ هِعْ ٤ْٓز ا ٤ُ ب٘ رجٞ ؾٓبهثز ب٘ . ك- ٝفز ػ ٠ِ ؼٍَْٔ ٝثَ وَٖ . ٛ- ٝعؼ ػ ٠ِ ث وََٖ ؿِ بَْٝح . ٝهل ػ لٔد ا ٠ُ كها خٍ أث ٤٘خ ر يِ ا غُ ٞٔع ٝا ؼُٔب ٢ٗ ا زُ ٢ ك ذُ ػ ٤ِٜب ك ٢ ٙٞ


Article
الشعراء الوقتىلىى في العصر العباسي الأوَّلذراسة في اشعارهن

Loading...
Loading...
Abstract

:Abstract This paper talks about those poets who sacrified their lives for the sake of the principles they believed in and defended through poetry, such principles the authorities were able to achieve but did not want to achieve as they were againast their private interest. Accordingly there was no other way for them except killing these poets as that was considered, from their point of view, adeterrent or an obstacle against all who stand against or appose.theavthorities even theoughالملخّص: تحدث هذا البحث عن اولئك الشعراء الذ نٌ دفعوا ح اٌتهم ثمناً لمبادئ طالما طالبوا بها ودافعوا عنها عراً. ف ح نٌ كانت السلطة قادرة على تحق قٌها,إلا أنها تتعارض مع مصالحها الخاصّة فما كان منها إلا أن ترد عل هٌم بالقتل إذ كان هذا-برأ هٌا- رداً لكل من حٌاول الوقوؾ بوجها ولو بالشّعر.


Article
في القرآن الكريمقراءة تأويلية  الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ 

Loading...
Loading...
Abstract

لعلّ الذهاب الى المعجم للوقوؾ على الاستعمال الاجتماع للجذر ) أت ( ، ضٌع أ دٌ نٌا على بدا ةٌ الوجهة الصح حٌة لقراءة دلالات ) الذ نٌ أوتوا العلم ) ف القرآن الكر مٌ قراءة تؤو لٌ ةٌ ، لأنّ أ ةٌّ لفظة ومهما تعددت دلالاتها ستبقى وف ةٌ لأصلها اللؽوي ، الذي تٌعالق مع الس اٌقات المختلفة ، من أجل تبر زٌ المعان الجد دٌة لها بعد مؽادرة المعجم ، تلك المعان الت لا تبعد كث رٌا عن معان الاستعمال الاجتماع الذي تدور اللفظة ف إطاره . ومن هنا ، فإنّ عودتنا الى المعجم ، ستبسط أمامنا الدلالات الت تٌمحور حولها الجذر ) أت ( وهو الذي هٌد نٌا الى القراءة التؤو لٌ ةٌ الت نر دٌها ، لا من أجل التؤو لٌ فذلك ل سٌ من وكدنا ، وإنّما من أجل الوقوؾ على دلالة هذه اللفظة ف القرآن . جاء ف لسان ) العرب تحت الجذر ) أت ( المعان الآت ةٌ ) 2 : -ٔ أتى إٌات إ تٌاء وآتاه أي أعطاه . -ٕ آتاه الش ءً أعطاه إ اٌه . -ٖ آتاه : جازاه . -ٗ المإتاة : حسن المطاوعة ، وآت تٌه على ذلك الأمر . مإتاة : اذا وافقته وطاوعته . انّ مقاربة أولى لهذه الدلالات ، تكشؾ لنا عن انّ الجذر ) أت ( حٌمل ف ذاته دلالت نٌ ، الأولى تش رٌ الى ثمة مُعطٍ ، ومعطى له ، آتٍ ومؤت له . والثان ةٌ تش رٌ االى حسن المطاوعة والموافقة ، وهذه لا تكون إلا من المعطى له . وإذا أردنا أنْ نع دٌ ص اٌؼة هذا المعنى مع ملبحظة مفردة ) العلم ( وه محل الاعطاء والات اٌن ، نقول : ان العلم كٌون ب نٌ طرف نٌ ، المعط ، والمُعطى له مع حسن مطاوعة الأخ رٌ للؤول . ومادام الأمر هنا تٌعلق بدلالة عبارة قرآن ةٌ ، نقول : انّ هذا الضرب من العلم لا ؤٌت من طر قٌ التعلّم ، ولا كٌتسب بالجهد ، وإنما عٌُط هٌ العل مٌ الذي عٌُط ولا عٌُطى ، وهو الله تعالى ، فالعلم هنا اذا موهبة منه الله عز وجل ، لا قٌُال لصاحبه متعلّم ، بل عالم ، لأنه أوت علما لدن اٌ . و قٌُال له عل مٌ أ ضٌا . قٌول ابن منظور )) و جٌوز أنْ قٌال للبنسان الذي علّمه .) الله علما من العلوم عل مٌ (( ) 1 ولنعطؾ الآن نظرنا الى عبارة )) الذ نٌ أوتوا العلم (( . وننظر ال هٌا من خلبل ما قدمناه ، فنقول


Article
Cohesion in literary and scientific texts Kerbela university faculty of education department of english

Loading...
Loading...
Abstract

refers to relations of meaning that exist within the text, and that defines it as a text. The detection of these meaning relations is important to its interpretation. These relations are achieved by the use of cohesive devices. This means that the presence or absence of these devices in a text helps to make a text coherent or incoherent respectively. This paper is a statistic study of two types of cohesion : the grammatical cohesion and lexical one in selected scientific and literary texts. Three scientific essays as well as three literary ones have been chosen for the purpose of analysis. The six essays are written by different British writers and most of them are taken from the Internet. The study aims at presenting data verifying the assumption that both lexical and grammatical cohesive devices are more frequent in use in scientific texts than those occurred in literary ones. Also, some categories in each type are more widely used than others such as conjunctions and reiteration in both scientific and literary texts. The study shows that such conclusions can be traced back to the writer's intention to use rather simple, comparative, and descriptive language in expressing rather complex topics presented in scientific texts. That is to say, the use of indirect and complex language makes the reader's task more difficult. Moreover, the frequent categories of each one help the writer elaborate, illustrate, compare, and even add new information and ideas to his/her reader. The paper starts with an introduction that acquaints the reader with the concept of cohesion and its two types : the grammatical and lexical cohesion. Then, an analysis and a statistic study of six essays are carried out that reflect the frequency of occurrence of both types of cohesion in these texts. Three scientific essays as well as three literary ones have been chosen for the purpose of analysis. The study ends with some conclusions resulted through theالخلاصة يشير التجانس في النص إلى علاقات المعنى التي توجد فيه , والتي تعرفه كنص فعلي وان تعقب تلك العلاقات مهم جدا في تفسيره . يتم تحقيق تلك العلاقات باستخدام وسائط التجانس و هدا يعني أن وجود تلك الوسائط أو غيابها من النص يجعله متجانس أو غير متجانس على الترتيب . أن البحث الحالي هو دراسة إحصائية لنوعي التجانس )الوسائط القوا عدية و الوسائط ذات العلاقة بالمعنى( في ثلاث نصوص علمية وأخرى أدبية ماخو اغلبها من الانترنت و قد كتب تلك النصوص كتاب بريطانيين مختلفين . تهدف الدراسة إلى برهنة الفرضية التي تنص إلى )يظهر استخدام كلا النوعين من الوسائط في النصوص العلمية أكثر من وجودها في الأدبية " و تستخدم الأقسام الفرعية من هدين النوعين " التكرار و أدوات الربط " أيضا بكثرة في تلك النصوص(. تشير هده الدراسة إلى إن هده النتائج قد تعزى الى رغبة الكاتب نفسه لاستخدام لغة وصفية , مقارنة و سهلة في التعبير عن المواضيع العلمية و التي هي نوعا ما دقيقة , صعبة ومعقدة . أن استخدام اللغة الغير مباشرة و المعقدة في عرض المواضيع العلمية يجعل مهمة القارئ صعبة للغاية و علاوة على دلك فأن الاستخدام المتكرر لأقسام كل نوع من تلك الوسائط يجعل الكاتب يتوسع , يوضح, يقارن و حتى يضيف أفكار و معلومات جديدة للقارئ . يبدأ البحث بالمقدمة و التي تعرف القارئ بفكرة التجانس و نوعية )الوسائط القوا عدية و ذات العلاقة بالمعنى( , ثم تم عمل تحليل و دراسة إحصائية لستة نصوص و التي تعكس الاستخدام المتكرر لنوعي التجانس فيها . تم اختبار ثلاث نصوص علمية و ثلاث أخرى أدبية لغرض التحليل و ينتهي البحث ببعض النتائج التي تم التوصل أليها من خلال


Article
The Importance Of Colour Symbolis University Of Kerbala College Of Education For Humanities Department Of Engligh In F. S. Fitzgerald's "The Great Gatsby"

Authors: Kaneez Zehra Shahnaz Sultana
Pages: 202-221
Loading...
Loading...
Abstract

erald's masterpiece The Great Gatsby is regarded as one of his greatest work. It has been considered by many a symbol for the "jazz Age," a period of extraordinary wealth and promise. Fitzgerald uses many different symbolisms to express his convictions and ideas. Symbolism is a very important device in the configuration of the story. Colours are frequently used as symbols to accentuate the meaning of a story and explain certain actions of a character. F. S. Fitzgerald uses colour symbolism throughout the The Great Gatsby as a major device to develop the personality of his characters, to represent different themes and set up events. This study attempts to analyze Fitzgerald's use of colours as symbols which is prominent in every chapter of the novel. Without colour symbolism you would not truly understand the theme of the novel. To bring this view to light, the paper concentrates on, to explain the meaning of different colours used in the novel. In section one, the study gives a brief introduction to the writer, and sheds light on the social and cultural Background of the American society in 1920's. The various cultural elements reflected in the novel which led to the downfall of the 1920s American Dream will be analyzed in section two . Section three acquaints the reader how Fitzgerald utilizes the colour symbolism to develop major theme and personalities of his characters in the novel. The paper concludes with an analysis of how the colour symbolism reflect theألخلاصه تعد روا ةٌ "غاتسب العظ مٌ" من أفضل أعمال الكاتب "ف.س.فتز ج رٌالد" و عٌتبرها الكث رٌ نٌ رمزا لعصر موس قٌى الجاز وه فترة زمن ةٌ تم زٌت بغناها وازدهارها. سٌتخدم الكاتب )فتز ج رٌالد( رموز كث رٌة ومختلفة للتعب رٌ عن أفكاره ومعتقداته وتعتبر هذه الرمز ةٌ وس لٌة مهمة جدا ف بناء الروا ةٌ ح ثٌ سٌتخدم الكاتب الألوان بكثرة كرموز دلالة أحداث الروا ةٌ وتمث لٌ شخص اٌتها. هذه الدراسة تهدف لتحل لٌ استخدام اللون ف )غاتسب العظ مٌ( وهو استخدام ظٌهر ف كل فصل منها وان عدم استخدام تلك الرموز ؤٌدي إلى عدم الفهم الحق قٌ لفكرة الروا ةٌ, قٌدم البحث ف فصله الأول نبذه مختصرة عن الكاتب و لٌقى الضوء الخلف ةٌ الثقاف ةٌ والاجتماع ةٌ للمجتمع الأمر كٌ ف عشر نٌات القرن الماض و عٌكس الفصل الثان مختلف العناصر الثقاف ةٌ الت أدت إلى سقوط الحلم الأمر كٌ ف الفترة المذكورة . عٌرف


Article
فاعلية الأنشطة اللاصفية في تنمية مهارة الفخار لطلبة قسم التربية الفنية

Authors: م. غسان كاظم جبر
Pages: 222-234
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The teaching within the limitation of class or hall or the educational establishments is no doubt the reason behind the rigidity of the educational process and its exclusion on the intellectual and knowledgeable sides and neglecting the sentimental and performance sides which contribute his or her mingling with others in the society through knowing this society and what it likes. And this what the researcher tries to answer through knowing the non – class activities in developing the complementary and essential sides for the intellectual sides and here I wield like to mention that the experimental studies have should that the non – class activities help in growing the practical skills of the pottery art.ملخص اقتصار التعل مٌ على حدود الصؾ أو القاعة أو المؤسسة التعل مٌ ةٌ كٌون سبب ف جمود العمل ةٌ التعل مٌ ةٌ واقتصارها على الجوانب العقل ةٌ والمعرف ةٌ وإهمال الجوانب الوجدان ةٌ والأداب ةٌ الت لها دور ف صقل شخص ةٌ المتعلم وت سٌ رٌ عمل ةٌ اندماجه ف المجتمع من خلال التعرؾ على ذلك المجتمع وما رٌؼب، ذلك ما حٌاول الباحث الإجابة عل هٌ من خلال التعرؾ على فاعل ةٌ الأنشطة اللاصف ةٌ ف تنم ةٌ تلك الجوانب المكملة والضرور ةٌ للجانب العقل ،ً وقد أظهرت النتابج فاعل ةٌ الأنشطة اللاصف ةٌ ف تنم ةٌ المهارات العمل ةٌ لفن الفخار

Keywords


Article
موقف المرجعية الدينية من الثورة الدستورية إلايرانية 5091 تاريخية في الفكر السياسي الديني(

Loading...
Loading...
Abstract

Position of religiousauthorityoftheIranianC onstitutional Revolution1905- 1911(Historical Study inpoliticalorreligiousthought) Asst prof. D.oday HatemAbdul- Zahra Mafraji Karbala University- CollegeofEducationforHuman Sciences(Department ofHistory) The Islamic religionelementenginefor a number ofIslamic peoples, andbecameits impactclearly definedraisethose peoplesagainst their governments, anddespite the fact thatthe roots ofthe Constitutional Revolutionof IranconcerningIranandconcern to them, butfor this eventrolein the history ofthe growth ofawareness of intellectual's sonsNajaf, as well as know the role ofreferenceof religiousofthat event, especially whenmandatedconstitutional Movementof Iranissuesreformistpolitical(free dom, democracy, and the Constitution) formenreformin the city ofNajaf, andbecause e ofthe sanctity ofthe city of Najafandthe status ofreligious authority, becamethe city andone of themost importantpolitical centersnot only to Iraqbut to theIslamic countriesother, suchasIndia, Afghanistan, Lebanon, Iran and others.It is thereforenatural tofindconstitutionalrevolutionary movementsin Iranreligiouslegal adviceand adoptionofthiscityanditsauthoritكان الد نٌ الإسلام العنصر المحرك لعدد من الشعوب الإسلام ةٌ ، وأصبح تؤث رٌه واضح المعالم بإثارة تلك الشعوب ضد حكوماتها ،وبالرؼم من ان جذور الثورة الدستور ةٌ الإ رٌان ةٌ تخص إ رٌان وتعن هٌا ، الا ان لهذا الحدث دور ف تار خٌ نمو الوع الفكري لدى ابناء النجؾ ، فضلا عن معرفة دور المرجع ةٌ الد نٌ ةٌ ف هٌا من ذلك الحدث وبخاصة عندما فوضت الحركة الدستور ةٌ الا رٌان ةٌ المسابل الاصلاح ةٌ الس اٌس ةٌ ف ) الحر ةٌ ، الد مٌقراط ةٌ ، والدستور ( لرجال الاصلاح ف مد نٌة النجؾ،وبسبب قدس ةٌ مد نٌة النجؾ ومكانة المرجع ةٌ الد نٌ ةٌ، اصبحت هذة المد نٌة واحدة من اهم المراكز الس اٌس ةٌ ل سٌ للعراق فحسب بل للدول الاسلام ةٌ الاخرى كالهند وافؽانستان ولبنان وا رٌان وؼ رٌها . ولذا فمن الطب عٌ ان تجد الحركات الدستور ةٌ الثور ةٌ ف ا رٌان الاستشارة القانون ةٌ الد نٌ ةٌ والتبن من هذة المد نٌة ومرجع تٌها. وف الوقت نفسه كانت نظرة رجال الد نٌ ف مد نٌة النجؾ الى الس اٌسة نظرة جامعة لق مٌ الشر عٌة الإسلام ةٌ مع المبادئ الس اٌس ةٌ المتجسدة ف الدولة . فرفضوا عنصر ةٌ العثمان نٌٌ الاتحاد نٌٌ ووضعوا مفاه مٌ دستور ةٌ راق ةٌ ،وطرحوا نشاطهم الس اٌس بقوة وبإ مٌان كب رٌ بعد الانقلاب العثمان

Keywords

التاريخ


Article
منهج أبي جعفر النحاس ) 333 ه ( في كتابه : شرح القصائد التسع المشهورات رئاسة جامعة الكوفة عمادة كلية التربية للبنات قسم اللغة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة أبو جعفر النحاس من أشهر علماء اللغة والنحو ف مصر أفاد من علماء العراق كث رٌاً ونقل علومهم إلى مصر وله مؤلفات من أشهرها )كتاب إعراب القرآن ،وكتاب معان القرآن ،وكتاب شرح القصائد التسع المشهورات ،وكتاب القطع والائتناف( ، وقد حظ تٌ مصنفاته باهتمام العلماء والدراس نٌٌ . وهذا البحث مٌثل محاولة للكشف عن المنهج الذي سلكه أبو جعفر النحاس ف شرحه للقصائد التسع المشهورة . وقد تألف هذا البحث من مدخل تحدثنا ف هٌ عن أب جعفر النحاس بإ جٌاز ،واشرنا إلى مؤلفاته ف م دٌان الدرس اللغوي ، وبعد المدخل شرعنا بذكر الخصائص الت تم زٌ منهجه عن غ رٌ ممن شرحوا هذه الخصائص ،ومن أهم هذه الخصائص اهتمامه بشرح الألفاظ الغر بٌة الت وردت ف أقوال الشعراء والاحتجاج لها بشواهد من كلام العرب ، ومنها أ ضٌاً اهتمامه بذكر الراو اٌت المختلفة ف الب تٌ الواحد إذا كان له أكثر من روا ةٌ و فٌاضل ب نٌ هذه الروا اٌت و رٌجح ما رٌاه مناسباً للس اٌق منها . وقد اظهر اهتماماً بالظواهر اللغو ةٌ المعروفة مش رٌاً إلى ما ورد منها ف هذه القصائد فذكر الأضداد والترادف وغ رٌها ، وقد اهتم كث رٌاً بالمسائل اللغو ةٌ الت تمثل الجانب الصرف مثل الاشتقاق والإبدال وغ رٌها ،وقد مثلت هذه الموضوعات منهجه ف شرح هذه القصائد . ومن الله التوف قٌ .


Article
اتجاهات طلبة قسم العلوم التربوية والنفسية نحو فلسفة التربية

Loading...
Loading...
Abstract

problem of search-centric know the nature of the direction of students in the Department of Educational Sciences and psychological College of Education for Human Sciences University of Karbala about the philosophy of education, which is a decisions curriculum, and the importance of research topic of importance to identify the nature trends individuals about subjects or different positions, and the importance of subject of study Current only The theme of the trend towards the philosophy of education has not received much attention of researchers, especially in Iraq and this is what touched researcher during the collection process and information sources related to the subject of his research, which aimed to: 1.Know the direction of Phase IV students in the Department of Educational and Psychological Sciences in the College of Education for the Humanities article about the philosophy of education. 2.Know the direction of Phase IV students in the Department of Educational and Psychological Sciences in the College of Education for the Humanities about the philosophy of education by sex. Taking the research community as a whole and of {49} students, and to achieve the research objectives was to build a tool consisting of (40) paragraph measure the direction of students in the Department of Educational Sciences and psychological College of Education for the Humanities article about the philosophy of education has also been making sure properties Alsekoumtria to measure results showed that direction students fourth stage in the Departmentه المبحث الأول خلاصة البحث مجتمع ال وٌم عٌ شٌ تؽ رٌات كث رٌة، و شٌهد أحداث لم سٌبق أن شهدها من قبل وما على المجتمع إلا أن تٌصدى لها بكل طاقاته وقدراته، هذه الأحداث الت ه ول دٌة التقدم العلم والتكنولوج الت أملت على المجتمعات أن تواجه تحد اٌت التؽ رٌ الذي طٌرأ عل هٌا الذي أصبح سمة العصر وعل هٌ توجب على أفراد المجتمع بذل قصارى جهدهم من أجل للحاق بنتائج هذا التقدم، لا س مٌا عندما ننظر إلى ذلك ، نجد أن جم عٌ مجالات الح اٌة ف المجتمع قد تشربت بآثاره، من هذا المنطلق تبلورت مشكلة البحث الت ه جزء من مشكلة الحداثة الت ألمت بالنظام التربوي ، والترب ةٌ بالوقت نفسه كانت ولا تزال السب لٌ والوس لٌة ب دٌ المجتمعات الت تعول عل هٌا ف سباقها لإحداث كل تؽ رٌ تراه مناسبا لها وبما حٌقق الكفا ةٌ والكفاءة لخططها وبرامجها الت تضعها ، من هنا كانت الترب ةٌ الحد ثٌة معن ةٌ بتدع مٌ مرتكزاتها من جم عٌ جوانبها العلم ةٌ والتربو ةٌ للإ فٌاء بالتزاماتها المتزا دٌة ، فانخشب تٕ انمعاصشة ح ذٍف إن ححق قٕ وم الإوسان وم اًُ مخكاملاً ف جم عٕ انمجالاث مَخ اُصواً مه ح ثٕ ح صُ عٔ انقذساث اَلامكاو إث ف ان قُج راح ، لَا كٔ نُ رنك ألا عبش انم اُد انذساس تٕ انمخعاضذي بفش عَ اٍ اَنثش تٔ بمىا جٌ اٍ نخ دُ د سَ اٌ ضمه انكمّ انفعال انم حُذ انز لا قٔذو لَا شٔكض إلا ف ض ءُ حاجت حق قٕ تٕ أ مطهب ر خص صُ تٕ ، ىٌَا خٔجه د سَ فهسفت انخشب تٕ ضمه زٌا انكمّ انمؤحهف مه انم اُد انذساس تٕ انساع تٕ نخكامم وم الإوسان وم اًُ خٔفق خَٔ اُفق مع قذساح انعقه تٕ اَن جُذاو تٕ اَنخهق تٕ اَنبذو تٕ ، خاصت مع حمخاص ب فهسفت انخشب تٕ مه أحساع ف مذ أح اٍ حَى عُ مجالاح اٍ انخ حمخهك إمكاو تٕ الاوفخاح ضََع انخطط انمسخقبه تٕ اَنشؤ انعمه تٕ نمس شٕة حشب تُٔ شم نُ تٕ حسخط عٕ الا فٔاء بمخطهباث انمجخمعاث ف انعصش انشا ىٌهخشكم أساط ج ذٕ لمقومات النهوض بالمجتمعات من خلال سع هٌا لتكامل الإنسان والارتقاء بالنواح الت تشكل الشخص ةٌ له عبر تزو دٌه بمعارؾ وخبرات ومهارات تنم إمكان اٌته وتف ءً بحاجاته ، إلا أن مجال مادة فلسفة الترب ةٌ كمادة دراس ةٌ ف كل اٌت الترب ةٌ خاصة ما تزال تزخر بالعد دٌ من المشكلات والمعوقات الت تعترض سبل نهوضه وتحد من إمكان اٌته ، بل وحتى تعطل فعل بعض من قدراته ، شؤنها شان الكث رٌ من المواد الدراس ةٌ الاخرى ، والباحث نٌ ف مضمار فلسفة الترب ةٌ ، قد خاضوا ف الكث رٌ من جوانب البحث المتعددة والمتنوعة ، كانوا ف بعضها موفق نٌ وف الاخرى ؼ رٌ ذلك ، الذي هٌمنا من الامر ، أن هناك خاص ةٌ لم تٌم البحث ف هٌا مما سٌترع تسل طٌ الضوء على هذا الامر كون مادة فلسفة الترب ةٌ لا تعمل بوسط منعزل عن ؼ رٌها، ولا كٌون تؤث رٌها وفعلها إلا ف ب ئٌة متفاعلة تخضع لأفعال المحا ثٌة والتؤث رٌ المتقابل وعل هٌ تكون معرفة اتجاهات المح طٌ نٌ بها نحوها أحد الضرورات اللازمة لاستدراك بعض المعوقات وه ف مهدها أو بما مٌكن من تجاوز احتمال حدوثها ، إذ تمكنا من تحق قٌ رإ ةٌ جد دٌة تحاور الاخر بدل أن تتجاهله أو تهمش را هٌ أو أبعاد موقفه وهذا لا كٌون إلا بالتعرؾ على اتجاهه نحو مادة فلسفة الترب ةٌ ، فضلا عن أن دراسة الاتجاه تمثل سمة نفس ةٌ مركبة تنطوي على عناصر معرف ةٌ ، وعاطف ةٌ ، ونزوع ةٌ ، نحو موضوع مع نٌ ، وتظهر ف الآراء والمطامح والتفض لٌ والتوقع والتقبل والرفض والإقدام والإحجام… وما إلى ذلك ، فإن هذا الاتساع ف مضمون الاتجاه جعله شٌتمل على معظم المضام نٌ النفس ةٌ للاتجاه نحو مادة فلسفة الترب ةٌ ؛ عل هٌ رٌى الباحث التحرك نحو طلبة قسم العلوم التربو ةٌ والنفس ةٌ ف كل اٌت الترب ةٌ للعلوم الإنسان ةٌ والتعرؾ على اتجاههم نحو فلسفة الترب ةٌكونهم الوح دٌون الذ نٌ دٌرسون هذه المادة ، وقد تعرفوا على جزء منها على خلاؾ بق ةٌ اقسام الكل ةٌ ،وبؽض النظر عن نوع النتائج الت س سٌفر عنها البحث سواء } سلبا – إ جٌابا { مٌكن التعامل معها ، كون أن أفراد هذه الع نٌة كٌونون ضمن فترة الاعداد و سٌهل أعادة توج هٌهم أو إجراء تعد لٌات على مفردات مناهجهم الت دٌرسونها بما تٌلائم والتؽ رٌ المنشودة ، كما أن طلبة الجامعة شٌكلون جزءاً مهماً من القاعدة الأساس ةٌ الت رٌتكز عل هٌا بناء المجتمع وتطوره ، فالشباب طاقة المجتمع ، لذا فٌترض العنا ةٌ بهم واستثمار طاقاتهم عبر توج هٌا نحو منافذ إ جٌاب ةٌ وبنائه والتقل لٌ من هدارها قدر الامكان خاصة وأن ع نٌة البحث الحال س ؤٌخذون طر قٌهم للمساهمة ف إعداد اج اٌل جد دٌة ، ومن هنا انبثقت مشكلة الدراسة المتمثلة بطرح الأسئلة الآت ةٌ : ما نوع اتجاه طلبة اتجاه طلبة قسم العلوم التربو ةٌ والنفس ةٌ ف قسم العلوم التربو ةٌ والنفس ةٌ ف كل ةٌ الترب ةٌ للعلوم الإنسان ةٌ نحو مادة فلسفة الترب ةٌ؟ ما نوع اتجاه طلبة قسم العلوم التربو ةٌ والنفس ةٌ ف كل ةٌ الترب ةٌ للعلوم الإنسان ةٌ نحو مادة فلسفة الترب ةٌ بحسب الجنس؟ ولكل ما سبق ، فإن هذه الأسباب مجتمعة، قد جعلت هذا الموضوع إٌلؾ مشكلة تقتض البحث ف هٌا والتعرؾ عل هٌا.

Keywords

علم نفس


Article
Impact the way pictures made in the collection of the rules of the English language material when students
أثر طر قٌة الصور المقطوعة ف تحص لٌ مادة قواعد اللغة العرب ةٌ عند طالبات معاهد إعداد المعلمات

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the current research is known as "the impact of the way images made in the collection of the rules of the English language material when students teachers training institutes." By checking the validity of the following null hypothesis: - There is no statistically significant difference between the average scores of the collection of experimental group students who are studying the rules of the English language material according to the method images Mileage average score for the academic achievement of female control group who were studying the same article in the traditional way. To achieve the goal of the research follow procedures researcher experimental method, which included selection of experimental design with two first pilot taught the rules of the English language using images Mileage method and the other officer taught the rules of the English language is the use of images Mileage strategy. Included sample (61) student randomly selected students from the fourth grade / Institute preparation parameters of the Directorate of Education Baghdad / Rusafa first, The number of members of the experimental group (31) and a student, the number of members of the control group reached (30) and student. Researcher rewarded statistically between the two sets of search variables (IQ test scores, and chronological age of the students calculated in months, and academic achievement for parents, and educational attainment for mothers, and scores of Arabic for the previous academic year). Researcher prepared Anmozgen of lesson plans for Arabic grammar topics studied in the experiment which (method of application, and provide news on the debutante, and its effect on the perpetrator, and style of praise and slander) in light of the content of the book and behavioral objectives formulated. To measure the impact of the independentمستخلص البحث : رٌم البحث الحال تعرّؾ " أثر طر قٌة الصور المقطوعة ف تحص لٌ مادة قواعد اللؽة العرب ةٌ عند طالبات معاهد إعداد المعلمات " . من طر قٌ التحقق من صحة الفرض ةٌ الصفر ةٌ الآت ةٌ :- ل سٌ هناك فرق ذو دلالة إحصاب ةٌ ب نٌ متوسط درجات تحص لٌ طالبات المجموعة التجر بٌ ةٌ اللبب دٌرسن مادة قواعد اللؽة العرب ةٌ وفق طر قٌة الصور المقطوعة ومتوسط درجات تحص لٌ طالبات المجموعة الضابطة اللبب دٌرسن المادة نفسها بالطر قٌة التقل دٌ ةٌ . ولتحق قٌ مرمى البحث اتبع الباحث إجراءات المنهج التجر بٌ الت شملت اخت اٌر تصم مٌ تجر بٌ ذي مجموعت نٌ الأولى تجر بٌ ةٌ تدرس مادة قواعد اللؽة العرب ةٌ باستعمال طر قٌة الصور المقطوعة والأخرى ضابطة تدرس قواعد اللؽة العرب ةٌ من ؼ رٌ استعمال إسترات جٌ ةٌ الصور المقطوعة . شملت ع نٌة البحث ) ٙٔ( طالبة اخت رٌوا عشواب اًٌ من طالبات الصؾ الرابع / معهد اعداد المعلمات التابع لمد رٌ ةٌ ترب ةٌ بؽداد/ الرصافة الاولى ، وقد بلػ عدد أفراد المجموعة التجر بٌ ةٌ ) (ٖٔ وطالبة ، أمّا عدد أفراد المجموعة الضابطة فقد بلػ ) (ٖٓ وطالبة . كافؤ الباحث إحصاب اًٌ ب نٌ مجموعت البحث ف متؽ رٌات )درجات اختبار الذكاء ، والعمر الزمن للطالبات محسوباً بالشهور ، والتحص لٌ الدراس للآباء ، والتحص لٌ الدراس للؤمهات ، ودرجات مادة اللؽة العرب ةٌ للعام الدراس السابق ( . أعدَّ الباحث انموذج نٌ من الخطط التدر سٌ ةٌ لموضوعات قواعد اللؽة العرب ةٌ الت درست ف التجربة وه )أسلوب الطلب ، وتقد مٌ الخبر على المبتدأ ، وتقد مٌ المفعول به على فاعله ، وأسلوب المدح والذم ( ف ضوء محتوى الكتاب والأهداؾ السلوك ةٌ المصاؼة . ولق اٌس أثر المتؽ رٌ المستقل ف المتؽ رٌ التابع أعدَّ الباحث اختبارٌ تحص لٌ لق اٌس التحص لٌ تكوَّن من) (ٓٗ فقرة من نوع الاخت اٌر من متعدد ، تؤكد من صدقه وثباته واستخرج معامل صعوبته والقوة التم زٌٌ ةٌ لفقراته وفعال ةٌ البدابل الخاطبة .

Keywords

تربوي


Article
الذكاء اللغوي لدى طلبة كليات التربية

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث مٌثل الذكاء اللؽوي القدره على انتاج وتأو لٌ مجموعه من العلامات المساعدة ف نقل معلومات لها دلالة ان صاحب هذا الذكاء بٌدي سهوله ف انتاج اللؽة والاحساس بالفرق ب نٌ الكلمات وترت بٌها وا قٌاعها و هٌدؾ البحث التعرؾ على الذكاء اللؽوي لدى طلبة كل اٌت الترب هٌ ومعرفة الفروق احصائ اٌ ب نٌ طلبة كل ةٌ الترب ةٌ للعلوم الانسان ةٌ وطلبة كل ةٌ الترب ةٌ للعلوم الصرفة،ومعرفة الفروق احصائ اٌ ب نٌ الذكور والاناث. وتحدد البحث بطلبة كل اٌت الترب ةٌ اذاختار الباحثان ع نٌة مقدارها ) 081 ( طالب وطالبة ولتحق قٌ اهداؾ البحث استخدم اختبار ارمسترونج الماخوذ من جاردنر للذكاء اللؽوي كاداة للبحث وبعد استخراج خصائصه الس كٌومتر ةٌ. من صدق وثبات والقوة التم زٌ ةٌ للفقرات وبذلك اصبح المق اٌس جاهز للتطب قٌ . وكانت نتائج البحث ان طلبة كل اٌت الترب هٌ مٌتازون بالذكاء اللؽوي وهذا ؤٌكد مدى تفاعل الطلاب مع المح طٌ الجامع وظهرت فروق دالة احصائ اٌ ب نٌ الترب ةٌ العلم ةٌ والترب ةٌ الانسان ةٌ ولصالح كل ةٌ الترب ةٌ الانسان ةٌ و عٌود السبب ف ذلك الى اعتماد هذه الكل ةٌ على القدرات اللؽو ةٌ بشكل كب رٌ ف مناهجها وكذلك فروق دالة احصائ اٌ ب نٌ الذكور والاناث ولصالح الذكور و رٌجع ذلك الى عدة اسباب اهمها كثرة تفاعل الذكور مع الب ئٌة المح طٌة بهم وهذا ؼ رٌ متاح بشكل تام للاناث ف مجتمعنا و وٌص الباحثان بضروة التأك دٌ على الاناث داخل الوسط الجامع لتطو رٌ ذكاءاهن اللؽوي وز اٌدة الاهتمام بالجانب اللؽوي ف كل ةٌ الترب ةٌ العلم ةٌ واقرح الباحثان اجراء دراسات اخرى على طلبة الجامعة بصورة عامة لمعرفة مدى امتلاكهم للذكاء اللؽوي ودراسة الذكاء اللؽوي وعلاقته ببعض متؽ رٌات الشخص ةٌ كالا


Article
مدرسة الشيخ الوحيد البهبهاني وأثرها الفكري والسياسي 7091-7171 ( قراءة تاريخية (

Loading...
Loading...
Abstract

review samples Introduction. Form the concept of school fundamentalism and its impact on the level of mobility of intellectual and political one of the main stations historical characterized Shia tradition contemporary, as became several concepts as "political Islam and velayat-e faqih, the Constitution and the government conditional ... etc." axes attracted quite a few researchers for decades several did not end till date , but publicly for as as intrested engines historic behind the event put ourselves alongside those researchers sparking more than questions about the motives that prompted the knowledge assets of the appearance on the scene of intellectual new, and thus to stand strong in the face of most political challenges "internal and external" that faced fundamentalist school yard "Iraq and Iran," and later extensions. As to track school fundamentalism that sits on the throne, a leading media doctrine, Sheikh (Alwaheed Albahbahani) who redrawing features vital for the information assets to found a school unique stretched reverberate to the present time, the strong leadership of the nation and at different levels according to approach mental Thoroughbred back Jdhurhlladlh and grounds which justify that leadership in era after backbiting, so came the search label school Sheikh (Alwaheed Albahbhani) derived from historical fact to the effect that those breakthrough initiated by Sheikh only in reviving the tenets of the religion and his tool actors (the mind and its role in the development of the Islamic ruling) after stalemate lasted almost centuries by (Alikhbareen) favored adherence to the news contained in the four books

Keywords

التاريخ


Article
فعالية الذات وعلاقتها بوىقع الضبظ لدي طلبة الجاهعة

Loading...
Loading...
Abstract

and fourth, were selected randomly and the rate of (161) males and (239) of the females, the rate of (146) of scientific specialization and (254) of the humanitarian. The study uses two tools , the first tool of the self – efficacy, the researcher was building it , & The following statistical means was using: (Pearson correlation coefficient, and Spearman Brown, formula, T-test one sample, and Ttest two in depend sample , three way analysis of variance point Biseral,Gattman Formule, scheffe, Regression analysis)،There are statistical significant differences in the level of self – efficacy between the sample mean, and the hypothetical mean, which indicates a high level of the self – efficacy for the students of the University،There are no statistical significant differences in the level of locus of control to the students of the University, which shows that the internal locus of control equal to the students with external locus of control،There are no statistical significant differences in the self – efficacy according to sex (males and females) and specialization (scientific and humanitarian) and grade (l and 1V) ، and there are statistically significant differences in the interaction between sex (males and females) and specialized in the self – efficacy،and there are no statistically significant differences in the self – efficacy between sex and stage of study and specialization،There are no statistical differences in the locus of control between sex and study specialization, and the stage and there are no statistically significant differences interaction between sex, and specialization and between sex and stage and specializationغٌّزخٍ: ذ٘فذ ا ذٌساعخ ا ٌٝ رؼشّف غِزٜٛ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ذٌٜ ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد، ٚرؼشّف غِزٜٛ ِٛلغ ا نٌجو ذٌٜ ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد ، ٚرؼشّف ا فٌشٚق فٟ غِزٜٛ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ذٌٜ ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد ٚفك زِغ ١ش ا غٌ ظٕ )روٛس- ا بٔس( ٚا زٌخق )ػ ٍّٟ - أ غٔب ٟٔ( ٚا شٌّؽ خٍ)الاٚ ٌٝ- ا شٌاثؼخ(، ٚرؼشف ا فٌشٚق فٟ غِزٜٛ ِٛلغ انٌجو ذٌٜ ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد ٚفك زِغ ١ش ا غٌ ظٕ )روٛس- ا بٔس( ٚا زٌخق )ػ ٍّٟ - أ غٔب ٟٔ( ٚا شٌّؽ خٍ)الاٚ ٌٝ- ا شٌاثؼخ(، ٚرؼّشف ا ؼٌلالخ ث ١ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ٚ ِٛلغ انٌجو ذٌٜ ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد، ٚ ذِٜ أعٙب ِٛلغ انٌجو فٟ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ٚرؤ فٌذ ا ؼٌ ١ خٕ )ِٓ 044 ( هب تٌ ٚهب جٌخ ، ر اخز ١بس ب٘ ثب طٌش ٠مخ ا ؼٌؾٛائ ١خ ا طٌجم ١خ ٚثبلأع ٍٛة ا زٌ بٕعجٟ ) 6( و ١ٍبد ٚثٛالغ 3( و ١ٍبد ا غٔب ١ٔخ ٚ ضِ ٍٙب ػ ١ٍّخ ٚث غٍ ػذد ( ا زٌوٛس ) 161 ( هب تٌ ٚالإ بٔس ) 932 ( هب جٌخ ِٛصػ ١ ؽغت ا زٌخقق ١ )ا ؼٌ ٍّٟ ٚالإ غٔب ٟٔ( . ر ا زٌٛف زٌٍٕبئظ ا زٌب ١ٌخ : ا ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد ٠ زّ ىٍٛ فؼب ١ٌخ ػب ١ٌخ ٚا ه جٍخ عب ؼِخ ثغذاد ٠ز زّؼٛ ث غّزٜٛ زِغبٚ ث ١ انٌجو ا ذٌاخ ٍٟ ٚانٌجو ا خٌبسعٟ ، ٚػذ ٚعٛد فشٚق دا خٌ اؽقبئ ١بً فٟ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ٚفك زِغ ١شاد ا غٌ ظٕ ) روٛس ، ٚا بٔس( ، ٚا زٌخق ا ذٌساعٟ )ػ ٍّٟ ، ا غٔب ٟٔ( ، ٚا شٌّؽ خٍ ا ذٌساع ١خ )الأٚ ٌٝ ، ٚا شٌاثؼخ( ٚٚعٛد فشٚق دا خٌ اؽقبئ ١ب فٟ ا زٌفبػ ث ١ ا غٌ ظٕ )روٛس ، ا بٔس( ٚا زٌخق ا ذٌساعٟ )ػ ٍّٟ ، ا غٔب ٟٔ( فٟ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ، ٚػذ ٚعٛد فشٚق دا خٌ اؽقبئ ١ب فٌؼب ١ٌخ ا زٌاد فٟ ا زٌفبػ ث ١ ا غٌ ظٕ ٚا شٌّؽ خٍ ا ذٌساع ١خ ، ٚث ١ ا زٌخق ٚا شٌّؽ خٍ ا ذٌساع ١خ ، ٚث ١ ا غٌ ظٕ ٚا شٌّؽ خٍ ٚا زٌخق. ، ػذ ٚعٛد فشٚق دا خٌ اؽقبئ ١ب فٟ ِٛلغ انٌجو ٚفك زِغ ١شاد ا غٌ ظٕ )روٛس ، ٚا بٔس( ، ٚا زٌخق ا ذٌساعٟ )ػ ٍّٟ ، ا غٔب ٟٔ( ، ٚا شٌّؽ خٍ ا ذٌساع ١خ )الأٚ ٌٝ ، ٚا شٌاثؼخ(، ٚػذ ٚعٛد فشٚق دا خٌ اؽقبئ ١ب فٟ ا زٌفبػ ث ١ ا غٌ ظٕ ٚا زٌخق ، ٚث ١ ا غٌ ظٕ ٚا شٌّؽ خٍ ، ٚث ١ ا شٌّؽ خٍ ٚا زٌخق ، ٚث ١ ا غٌ ظٕ ٚا شٌّؽ خٍ ٚا زٌخق فٟ ِٛلغ انٌجو ، ٚعٛد ػلالخ اسرجبه ١خ ِٛعجخ دا خٌ اؽقبئ ١ب ث ١ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ٚ ِٛلغ انٌجو ، أ ِٛلغ انٌجو ا ذٌاخ ٍٟ ٠غٙ ا ٠غبث ١ب فٟ فؼب ١ٌخ ا زٌاد ذٌٜ ه جٍخ ا غٌب ؼِخ .

Keywords

تربوي

Table of content: volume:7 issue:1