Table of content

AL Rafdain Engineering Journal

مجلة هندسة الرافدين

ISSN: 18130526
Publisher: Mosul University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al Rafidain Engineering Journal
Abstract

The first issue of Al Rafidain Engineering Journal published in 1993 by the college of engineering – University of Mosul. The journal is publishing at a rate of six issues in the year (Bi-Monthly).
The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers.
Al Rafidain engineering journal includes the following titles:

• Architectural Engineering
• Civil Engineering
• Computer Engineering
• Electrical Engineering
• Environmental Engineering
• Mechanical Engineering
• Megatronic Engineering
• Water Resources Engineering
The aim of publishing the journal is to develop the knowledge in the fields of applied engineering science.

• irrigation and drainage engineering
• Computer Engineering
Target domain and
Rivers Engineering magazine aims to develop knowledge in the field of engineering and science related to it. Should contribute to the article submitted for publication in the development of engineering sciences in various fields will be considered in the dissemination of innovative and distinctive articles in these areas. Articles which are referred to the magazine for the purpose of evaluating the arbitrators with the reputation and extensive experience in the field of jurisdiction has been accepted for publication or apologize. And will be re-papers not accepted for publication to their owners.

Loading...
Contact info

ealrafidain@yahoo.com

Table of content: 2014 volume:22 issue:3

Article
The Effect of Employing Virtual Reality in Architectural Academic Practices
اثر توظيف الواقع الافتراضي في الممارسات الاكاديمية المعمارية

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص لقد عدتالتقنيات المرتبطةبالواقعالافتراضي،مناهمالمخرجاتالخاصةبالثورةالرقميةوتداعياتهاالتكنولوجية،والتياثرتبشكلحيويوفعالعلىعمليةالتصميمالمعماريفيالسياقالاكاديمي ،حيث مكنت هذه التقنيات من تفعيل المنتجات المعماريةباشكالمطابقة للواقع وعرضها في واقعها الافتراضي بهيئات تصورية تفاعلية مجسمة ثلاثيةالابعاد،ذاتية التوجه، متعددة المسارات وغير محكومة بزماناومكانبما يعززالقدراتالتصميمية للطلبة لتعديل وتطوير وتقييمنتاجاتهمالمعمارية من خلال المعاينات التخيلية والموضوعيةواخراجالرسوماتومايصاحبذلك من التحليلات والمقارنات بين مجموعات البدائل التصميمية المختلفة . يناقش البحث الحالياهميةما وردانفاوحقيقة المعرفة النظرية المطروحة عنه في الواقع المعماري لاستخلاص المشكلة البحثية والمتمثلة بعدم وجود تصور معرفي يلم بالمؤشرات الخاصة بمفهوم الواقع الافتراضي بما يمكن من استكشاف تأثير هذه التقنية في واقع الممارساتالاكاديميةالنظرية والعملية في مدارس العمارةوامكانياتهالتقديمالافكاروالبدائلالتصميمية المبتكرة. وبناءا على هذه الاشكالية البحثية فقد هدف البحث الكشف عن ذلكوتسليط الضوء على الابعاد النظرية لهذه التقنية المتطورة ،وحدود تدخلاتها المستقبلية في سياق العملية التعليمية في اقسام العمارة في ضوء التطورات التقنية لبيئات التعليم التفاعلي، وعلى المستويين، النظري المرتبط بطروحات المقررات للمواد النظرية والمستوى العملي المرتبط بالعمليات التصميمية ،بما يفسر القدرات الخاصة لادوات الثورة الرقمية على ايصال الافكار والمحاكاة، تلك الافكارالتي ماكانت لتتمكن من التعبير عن تشكيلاتها المعمارية والفراغية بطرق وادوات الهندسة التقليدية.اما الاستنتاجات فقد جاءت لتؤكد علىان تفعيل استخدام تقنية تمثيل التصميمات بالواقع الافتراضي، اثرت وبشكل كبير على الممارسات والأفعال التصميمية لطلبة العمارة، وان امكانية المناورة والتنويع في طرح مجموعة البدائل التصميمية ارتبطت وبشكل وثيق بالامكانيات الخاصة لهذه التقنية،فضلا عن ان توظيف مثل هذه التقنيات قد يتطلب احداث تغييرات كبيرة في المناهج وطرق التدريس الخاصة بمادة التصميم المعماري والمواد الاساسية الاخرى ذات العلاقة ، بما يوسع الافاق لخيارات واسعة على صعيد البدائل للنتاجات المعمارية الاكاديمية من خلال تنمية كل من الافكار الابتكارية والحس التجريبي لدى طلبة العمارة. Abstract This study deals with investigating the epistemological aspects related to the virtual reality techniques.Which are considered as the most important outputs of the digital revolution and its impact vitally the architectural design process in the academic context , reinforcing students design capacity to modulate , develop and estimate their architectural products, as well as producing drawings, analyzing and comparing between different design alternatives. The research discusses the importance of the subject, in order to conclude the research problem which is represented by unclarity of the effect of this technique in both practical and theoretical academic practice in schools of architecture, as well as, their abilities to present creative design alternatives and ideas. The study aims to concentrate on the theoretical aspects of this developed technique and the dimensions of its future intervention on teaching process, in a way that explains the capabilities of the digital revolution tools that communicate the ideas and simulation. The research concluded that,presenting designs by employing the virtual reality techniques affected largely design practice of architectural students.And the capabilities of presenting many design alternatives were connected strongly with capabilities of this technique , as the employment of these, may requires great changes in both curricula and teaching ways of architectural design subject and other subjects , in away that expands choices of alternatives and innovative ideas for architectural academic products . Key words: virtual reality, digital revolution, architectural teaching


Article
Evaluation Study of the Election Strategy of the ThematicRoutes in the Urban Renewal Project for Mosul Old Town
دراسة تقويمية لإستراتيجية انتخاب المحاور الموضوعية (Thematic routs) في مشروع التجديد الحضري لمدينة الموصل القديمة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة تحاول الدول والحكومات الإفادة من المخزون الحضاري والثقافي الذي تزخر به المدن والمعالم القديمة، وتعمل على تنميته لغرض تحقيق العديد من الأهداف الاجتماعية والاقتصادية.وتتميز مدينة الموصل القديمة بغنى في الإرث الحضاري والتراثي يتمثل في النسيج الحضري والشواخص المعمارية التي تنتشر فيه.وعلى الرغم من أن العراق قد اهتم بالتجديد الحضري للعديد من مدنه منذ أكثر من عقدين من الزمن متخذا وسائل وسبل شتى؛ إلا أن نسبة كبيرة من تلك التجارب لم يكتب لها النجاح،في حين كانت الأهداف المتحققة لما أنجز منها متواضعا بالقياس إلى المبالغ والجهود والوقت المبذول في إعداد الدراسات والتصاميم الخاصة بتلك المشاريع. ولعل جملة الدراسات الأخيرة المتعلقة بالتجديد الحضري لعديد من مدن وقصبات العراق (ومنها دراسة مشروع التجديد الحضري لمدينة الموصل القديمة المنجز نهاية عام2009) مثال واضح على تلك المشاريع التي اهتم بها البلد مؤخرا.ومع أن تلك الدراسة قد قامت بإعداد مسوحات لواقع الحال تبنت من خلالهااستراتيجية تحديد جملة من المحاور (الرئيسية)والتي شكلت شرايين أساسية في هيكل الرقعة الحضرية لمدينة الموصل القديمة إلا أن تلك الإستراتيجية بقيت مبهمة وذات نزعة ذاتية وبعيدة عن واقع حال النسيج الحضري، إذأنتلك الدراسة قدمت رؤية لتحديد تلك المحاور مستندة في ذلكإلىطبيعة تلك المحاور وتواجد مجموعة من الوظائف والفعاليات ضمنها بحيث تعمد لاحقا إلى تطوير تلك المحاور بالاستناد إلى وجود تلك الفعاليات فيها. تحاول هذه الورقة تقويم استراتيجية انتخاب تلك المحاور من خلال المقارنة بين ما توصلت إليه مشروع التجديد الحضري لمدينة الموصل القديمة من ناحية، وما بين واقع حال مسحي لعدد من تلك المحاور من ناحية أخرى، لمعرفة مدى تطابق إمكانيات واقع الحال مع رؤية الدراسة أنفة الذكر وبالتالي تحديد مدى صحة وكفاءة تلك الاستراتيجيات. لقد توصل البحث إلىأن واقع الحال بعيد كل البعد عن ما اقترحته تلك الدراسة في انتخابها للمحاور وبالتالي فان الإستراتيجية التي اعتمدتها خلت من مصداقية الارتباط مع الإمكانيات التي يمكن أن يوفرها الموقع. كلمات دلالة:الاستراتيجية التصميمية،استراتيجياتهالتجديد الحضري ،تقويمالاستراتيجيات، الحفاظ ، التراث العمراني، مدينة الموصل القديمة Abstract Governments attemptto take advantage of cultural heritage that is rich in old cities,and work on its rehabilitation to achieve many goals well known to people who works in the urban renewal field.Like other Arabic Islamic cities,Mosul is characterizedwithits richness of cultural and spiritual heritage and all itsalleystell the story of building and their memories.The most recent studies on interurban renewal for many cities in Iraq (including the project of urban renewal of the old city of Mosul, done at end of 2009) adopted by the General Directorate of Urban Planning,which has referred to a number of expert companies, is a clear example of that projects which the country took an interest in it recently.Although the project has prepared surveys of the case and has adopted strategy of identifying a set of thematic routes that formed essential arteries of the urban area of the old city of Mosul, but that strategy remained in many cases, vague and far from the reality of the urban space and its potentiality.This paper attempts to evaluate the strategy of the election of suchroutescarried out by that project through thefindings of that study on one hand.In addition, between the reality of the surveying of a number of thoseroutes on the other hand, to distinguishthe compatibility of the real situation with the goals ofthat project and then the validity of those strategies. The results declare that the election of such routs is far away from actuality, so that it is true to announce that this strategy is invalidwith in the corresponding of potentiality of the actual case of Mosul city. Keywords: Design Strategy, Urban Renewal Strategy, Strategy Evaluation, Urban Conservation, Cultural Heritage, Old City of Mosul


Article
The Concept of Social Sustainability in Schools For the Contemporary Iraqi Architects
مفهوم الإستدامة الإجتماعية في المدارسلدى المعماريين العراقيين المعاصرين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper tackles the problem of the decreasing social quality of Iraqi schools resulted from repeating school models designed long time ago, despite the world recent socially sustainable schools designs which was affected by profound changes in the fields of education, sociology and psychology culminated by the introduction of the concept of social sustainability. Accordingly, these nececiates parallel developments in the schools design thinking and practicing of the Iraqi architects. This paper intends to answer the question of the nature of the social sustainability concept for the contemporary Iraqi architects as its main problem. The method adopted to tackle this issue includes introducing an adequate theoretical framework of the different aspect of social sustainability in schools, then exploring those aspects for Iraqi architects through a practical study. The conclusions defines the nature of deviation of the local design thinking in comparison with the general theory of social sustainable schools. Then required proposals are recommended. Key Words:Social sustainability, Schools, Design Thinking, Design Measures, Contemporary Iraqi Architects الخلاصة يتناول البحث مشكلة تدني المستوى النوعي للمدارس العراقية إجتماعياً وهي مشكلة ناتجة عن الإستمرار في استخدام تصاميم نموذجية مكررة أعدت منذ وقت بعيد في وقت شهدت فيه نظريات وممارسات تصاميم المدارس في العالم بمرور الزمن تحولات كبيرة بتأثير تغيُّرات أخرى في مجالات التربية والتعليم والإجتماع وعلم النفس التربوي تمثلت ببروز مفهوم الإستدامة الإجتماعية. تتطلب هذه الحالة إحداث تطويرات موازية في الفكر التصميمي والممارسة التصميمية للمعماريين المحليين بإتجاه استيعاب وتبني مفهوم الإستدامة الإجتماعية. لذلك يركَّز هذا البحث على الإجابة على التساؤل الآتي: ماهي طبيعة ومقومات مفهوم الاستدامة الاجتماعية بالنسبة للمعماريين العراقيين المعاصرين. واتخذ البحث هدف تحديد طبيعة ومقومات مفهوم الإستدامة الإجتماعية لديهم. لغرض تحقيق هذا الهدف فقد اعتمد منهج تقديم وبلورة اطار نظري للجوانب المختلفة للإستدامة الاجتماعية بالنسبة للمدارس. وبعد إجراء دراسة عملية لإستكشاف طبيعة مفهوم الاستدامة الإجتماعية بالنسبة للمعماريين العراقيين المعاصرين طرحت الاستنتاجات الخاصة بدرجة إنحراف الفكر التصميمي المحلي فيما يخص مفردات محددة في النظرية العامة للمدارس المستدامة اجتماعياً ثم طرحت التوصيات اللازمة. الكلمات المفتاحية: الإستدامة الإجتماعية، المدارس، الفكر التصميمي، المعالجات التصميمية، المعماريين العراقيين المعاصرين.


Article
Spatial and Visual configurational properties of Traditional Bath Buildings in Islamic cities
خصائص التنظيم الفضائي والبصري لابنية الحمامات التقليدية في المدن الاسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Recently, researches focused upon traditional public bath buildings (Hammams) in Islamic cities, aiming maintenance and rehabilitation of those buildings that faced negligence due to function miss. Hammam buildings historically had possessed significant social and environmental role, as well as distinguishing them as a unique Architectural type. The literature review showed lack of concentration upon syntactical properties of the spatial and visual configuration of Hammam buildings. Accordingly, this paper aims to describe these properties. To attain this, comparative analysis methodology has been adopted between local Baths, and those of other cultures. A number of findings were obtained, explaining spatial and visual properties of Islamic traditional public baths. Key words: Traditinal Bath, Spatial configuration, Visibility graph ألخلاصة برزت في السنوات الاخيرة جهود بحثية ركزت على دراسة ابنية الحمامات التقليدية في المدن الاسلامية بهدف الحفاظ واعادة التأهيل لتلك الابنية التي تعرضت الى الاهمال بعد ان فقدت وظيفتها ، والتي كانت متميزة تاريخيا بدورها الاجتماعي والبيئي ، فضلا عن تميزها بوصفها نمطا عمرانيا فريدا. من تفحص تلك الدراسات تبين عدم تركيزها على الخصائص التركيبية للتنظيم الفضائي والبصري لتلك الابنية. بالتالي استهدف البحث ايجاد وصف دقيق لتلك الخصائص. ولتحقيق هذا الهدف تبنى البحث منهج التحليل المقارن لتلك الابنية مع مثيلاتها في الحضارات المجاورة. حيث توصلت الدراسة الى عدد من النتائج التي سلطت الضوء على خصوصية متميزة للبنية التركيبية لابنية الحمامات التقليدية الاسلامية. الكلمات المفتاحية: الحمامات التقليدية، التنظيم الفضائي، مخطط الرؤية.


Article
Synthetic CharacteristicsOf Traditional Historic Houses Entrances In Old City Of Mosul
الخصائص التركيبية لمداخل الدور التراثية التقليدية في مدينة الموصل القديمة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The traditional and heritage houses of Mosul old city have significant architectural value represented by their distinctive characteristics. The main entrances and gates of these buildings with their constructed features located in touch with alleys indicate the building importance and identify the social level of their residents. The paper aims to define the synthetic characteristics and relations of the detailed structural elements constituting the main entrances of the traditional houses in Mosul old city, by gathering, analyzing and classifying these elements in categories according to their architectural details and materials, in order to employ them in providing a digital data base to be used in documentation, reconstruction and conservation activities. The paper also aims to present guidelines and recommendations for creating the virtual objects library for the entire architectural elements of the building in Mosul old city. Research results showthe great diversity of structural elements and synthetic relationships of the heritage houses entrances in Mosul old city, with high harmony between these various elements, referring to the old architects attempts for enriching and improving the alleys heritage facades using architectural elements details, and systematic construction processes. Keywords: Synthetic characteristics, Entrances, Traditional houses, Built Heritage, Mosul Old City الخلاصة: تمتلك معظم الدور التراثية والمباني السكنية التقليدية في مدينة الموصل القديمة قيمة معمارية عالية تتمثل بعناصرها البنائية المعمارية المتميزة. تعد المداخل الرئيسية لهذه المباني بتفاصيلها المعمارية والإنشائية والواقعة بتماس مع الزقاق مؤشرا على أهمية المبنى وهوية ساكنيه ومكانتهم الاجتماعية. يهدف البحث إلى تحديد الخصائص الشكلية والعلاقات التركيبية للعناصر البنائية التفصيلية المكونة للمداخل الرئيسية للدور السكنية في مدينة الموصل القديمة، من خلال تجميع وتحليل وتصنيف هذه العناصر ضمن مجاميع وحسب التفاصيل المعمارية والمواد البنائية، لغرض توظيفها في توفير قاعدة معلومات رقمية تستخدم في أعمال إعادة تمثيل وصيانة والحفاظ على التراث العمراني للمدينة، كما يهدف البحث إلى تقديم توصيات لمنهجية عامة وخطوط عريضة لبناء المخزن الرقمي الافتراضي للعناصر المعمارية لمباني مدينة الموصل القديمة. وبينت نتائج البحث وجود تنوع كبير في العناصر والعلاقات التركيبية والبصرية لمداخل الدور التراثية في مدينة الموصل القديمة، مع التجانس والتناغم الكبير بين هذه العناصر المختلفة، مما يدل على محاولة المعمار الموصلي إغناء وإثراء واجهات الأزقة التراثية عبر تفاصيل العناصر المعمارية، وعدم عشوائية عمليات البناء. كلمات دالة: الخصائص التركيبية، المداخل، الدور التقليدية، المباني التراثية، مدينة الموصل القديمة.


Article
The Impact of Changing the Entries' Location on the Spatial Configuration Features for the Educational Buildings in the University of Mosul
أثر تغير موقع المداخل على خصائص التنظيم الفضائي للمباني التعليمية في جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract General pre-planning was available only for some buildings of universities in the world. University of Mosul and its buildings are cumulative development university, therefore, many of its old buildings today witness big changes in various of its utilities, and the phenomenon of changing the entries' location of some of its educational buildings may considered as the most important of these changes especially these building are occupied by the same science departments, hence the research problem is defined, which is the fuzziness of the impact of changing the entries' location on the spatial configuration features for the educational buildings in the university of Mosul, due to the importance of the spatial configuration which reflects the human organizing and behaviour that created this configuration, the research aim was defined as trying to illustrate this impact, and some of educational buildings are chosen, which their entries are changed, then their features of spatial configurations are studied before and after change by using the space syntax methodology. The research reached at the originated entries allowed to increase integration degree and decreasing the depth rate value for theeducational administrative and servant departments in their relation with exterior on the contrary of the particular part of the teaching staff rooms in the research buildings sample. الخلاصة: لم يتوفر التخطيط العام المسبق إلا للقليل من مباني الجامعات في العالم، وجامعة الموصل ومبانيها ذات نشوء تراكمي، ولذا فالعديد من أبنيتها القديمة تشهد اليوم تغيرات كبيرة بمختلف مرافقها. ويمكن اعتبار ظاهرة تغير مواقع المداخل للعديد من مبانيها التعليمية من أهم هذه التغيرات خصوصاً وأن هذه المباني بقيت مشغولة من قبل نفس الأقسام العلمية.ومن هنا تحددت مشكلة البحث بعدم وضوح أثر تغير مواقع المداخل على خصائص التنظيم الفضائي للمباني التعليمية في جامعة الموصل، وذلك لأهمية التنظيم الفضائي العاكس للتنظيم والسلوك الإنساني الذي أوجدها. وتحدد هدف البحث بمحاولة توضيح هذا الموقع. وتم اختيار عدد من المباني التعليمية التي تغيرت مداخلها، ومن ثم دراسة خصائص تنظيمها الفضائي قبل وبعد تغيير مداخلها باستعمالمنهجية تركيب الفضاء space syntax وتوصل البحث إلى أن المداخل المستحدثة سمحت بزيادة درجة التكامل وأنخفاض قيمة معدل العمق للأجزاء التعليمية والأدارية والخدمية في علاقتها مع الخارج بعكس الجزء الخاص بغرف التدريسيين في مباني عينة البحث.

Keywords


Article
Lowflowmodeling for Greater Zab and Lesser Zab riversin Northern Iraq
نمذجة الجريان الواطئ لنهري الزاب الأعلى والزاب الأسفل في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research analyzes the minimum daily flows of each month for 52 years from Eskikalak and Dokan gauge stations onGreaterZabriverand Lesser Zab river respectivelyto predict their lowflowsusingtwo Stochastic Models;(ARIMA)model (Autoregressive Integrated Moving Average) and (Thomas-Fiering)model.A comparison is conducted for the results of both methodsutilizing theMean Average Error(MAE) and Root Mean Square Error (RMSE)ofpredicteddatafrom bothmodelsto verify theirperformanceandreliability. The results showed that the ARIMA model has given more appropriate forecasts and harmonic direction comparing to the same historical time series than those given by (Thomas-Fiering)model. Minitab version 14package is utilizedto assess the statistical side of the research. Key word: Lowflow, GreaterZab, Lesser Zab, ARIMA, Thomas-Fiering الخلاصة تم في هذا البحث دراسة وتحليل التصاريف اليومية الواطئة(Lowflows)لكل شهر لفترة 52 سنة لمحطتي قياس اسكي كلك ودوكان الواقعة على نهري الزاب الاعلى والزاب الاسفل على التوالي للتنبؤ بتصاريفها الواطئة باستخدام نموذجين من النماذج التصادفية (Stochastic Models) هما نموذج (ARIMA) نموذج الانحدار الذاتي والمتوسطات المتحركة ونموذج (Thomas-Fiering) ومن ثم مقارنة النتائج المحسوبة بالطريقتين واختبارها عن طريق ايجاد معدل الخطأ المطلق Mean Absolute Error (MAE) والجدر التربيعي لمعدل مربع الخطأ Root Mean Square Error (RMSE) للبيانات المتنبأ بها من كلا الطريقتين للتحقق من ادائها ثم الاعتماد عليها في التنبؤ. وفيما يتعلق بالتطبيق فقد تبين من نتائج البحث ان نموذج (ARIMA) أعطت تنبؤات أكثر ملاءمة وتناسقا مع مثيلاتها في السلسلة الاصلية من تلك التي قدمها نموذج (Thomas-Fiering), تم استخدام البرنامج (Minitab version 14) في تقييم الجانب الإحصائي للبحث. الكلمات الدالة: الجريان الواطئ، الزاب الاعلى، الزاب الاسفل، ARIMA، Thomas-Fiering.


Article
The Effect Of Magnetic Field On The Performance Of Irrigation Emitters When Using different concentrations of saline water
تأثير المجال المغناطيسي على اداء منقطات الري باستخدام مياه بتراكيز ملحية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many modern researches indicate the effects on water when it is exposed to magnetic fields that effect some waters chemicals and physical properties. Paper Included a number of experiments during the winter when the water temperatures of 7 to 16 degrees Celsius and the end of the spring season when water temperatures from 26 to 39 to study the effect of the use of several intensities of magnetic field (water liquefaction (0), 500, 1000, 2000.4000 ) Kaus to drain the water out of the rasters using saline irrigation water in several levels of salinity which (tap water (250), 500, 1500, 4000) (mg / l). The results showed that there is an overlap between the effect of temperature and workmanship changes prevented without knowing the exact impact of the intensity of the magnetic field and nevertheless note that the discharge of drippers improved to the increasing of the intensity of the magnetic field and temperature change has a direct impact on the outside of the discharge emitters. الخـــــلاصـــــة تشير الدراسات الحديثة الى حصول بعض التأثيرات على بعض خواص الماء الكيمياوية والفيزيائية عندما يتم تعريض ماء الري الى مجال مغناطيسي بكثافة فيض معينة. تضمن البحث إجراء عدد من التجارب خلال فصلي الشتاء عند درجات حرارة الماء من 7 الى 16 درجة مئوية ونهاية موسم الربيع عند درجات حرارة الماء من 26 الى 39 لدراسة تأثير استخدام عدة شدات للمجال المغناطيسي (ماء اسالة (0)، 500، 1000، 2000، 4000) كاوس على تصـريف الماء الخارج من المنقـطات باستـخدام ميـاه ري مالـحـة بعدة مستويات من الملوحة وهي (ماء اسالة (250)، 500، 1500، 4000) (ملغم/لتر). أظهرت النتائج ان هناك تداخل بين تأثير كل من درجة الحرارة والتغيرات المصنعية حالت دون معرفة التأثير الدقيق لشدة المجال المغناطيسي وبالرغم من ذلك نلاحظ ان تصريف المنقطات يتحسن بزيادة شدة المجال المغناطيسي وان تغير درجة الحرارة يؤثر بشكل مباشر على التصريف الخارج من المنقطات. الكلمات المفتاحية: -المجالالمغناطيسي، المياه المالحة، المياه المعالجة مغناطيسيا


Article
Effect of Emitter Spacing on The Three -Dimensional Wetting Pattern
تأثير الفاصلة بين المنقطات على نمط الابتلال ثلاثي البعد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Most studies and researches that deal with the effecting factors on wetting pattern under linear dripping source rely on tracing wetting front in two dimensions only. This does not describe the advance of the wetting front in the field by independent or overlapping wetting patterns with three orthogonal dimensions. The current study aims at estimating and observing the resulted wetting pattern from a single emitter on one hand, and the resulted wetting pattern from two neighbored emitters separated by a certain space in three orthogonal dimensions depending on the resulted wetting pattern from a single emitter on the other hand. Six experiments were executed using two water flow rates which are 2.8 and 4.8 let/hr for three cases namely; the single emitter, and two neighbored emitters spaced with 30 cm and 40 cm respectively. The study revealed that the vertical advance at the midpoint of the two emitters increases 100% when the volume of water flow is increased by 75%. It decreases 14% when the water flow rate is increased by 70%. It decreases by 70% when the emitter spacing is increased by 80%. Key words : Overlapping wetting pattern, emitters, three orthogonal dimensions الخلاصة إن اغلب الدراسات والبحوث التي تتناول العوامل المؤثرة على نمط الابتلال تحت مصدر تنقيط خطي تتضمن متابعة جبهة الابتلال باتجاهين فقط، وهذا لا يصف تقدم جبهة الابتلال حقليا بأنماط ابتلال مستقلة أو متداخلة بثلاث اتجاهات متعامدة. تهدف الدراسة الحالية متابعة وتخمين نمط الابتلال الناتج من كل من منقط منفرد ومن منقطين متجاورين بفاصلة معينة في ثلاث اتجاهات متعامدة اعتمادا على نمط الابتلال الناتج من منقط منفرد. تَضَّمن البحث إجراء ستة تجارب باستخدام معدلين لإضافة الماء 2.8 و4.8 لتر/ساعة، لثلاث حالات هي حالة المنقط المنفرد، وحالتي المنقطين المتجاورين بفاصلة 30 و 40 سم. بينت الدراسة أن التقدم العمودي عند منتصف الفاصلة يزداد بنسبة 100% عند زيادة حجم الماء المضاف بنسبة 75% ويقل بنسبة 14% عند زيادة معدل إضافة الماء بنسبة 70% ويقل بنسبة 70% عند زيادة الفاصلة بين المنقطات بنسبة 80%. الكلمات الدالة: نمط الابتلال المتداخل، منقطات، ثلاث اتجاهات متعامدة.


Article
Effect of Recirculation Ratio, Organic Loading and Suspended Solids Loading on the Efficiency of the Trickling FiltersWith Plastic Media
تأثير نسبة التدوير والحمل العضوي وحمل المواد الصلبة العالقة على كفاءة المرشح الحيوي ذي الوسط البلاستيكي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research, an experimental laboratory plant was constructed in order to evaluate the effect of recirculation ratio, organic loading and suspended solids loading on the removal efficiency of trickling filter with plastic media. The plant consisted of four biological trickling filter which were similar in shape, each with a volume equal to (35 liters). Synthetic wastewater was used to operate the plant. To study the impact of recirculation ratio on the system, three of these plants (first, second and third) were operated on recirculation ratio of (100%, 200% and 300%) respectively, whereas the fourth operated without recirculation. To study the effect of increase organic loading, the study program was divided into nine stages, in the three continuation following stages the organic loading rate was steady then increasing in the three suffix continuation following stages thus until ultimate ninth stage, beginning with (1.5 kg COD/m3.day) then (2.1 kg COD/m3.day) and up to (2.7 kg COD/m3.day). The results of the study revealed that; theremoval efficiency of the biological trickling filter increase when the recirculation operation was exist, and the efficiency increased when increase recirculation ratio, so the average efficiency of first stage removal of organic loading was in the trickling filters (first, second, third and fourth ) (84.5%, 86.3%, 87.5%, 80%) respectively. The results also showed that; increasing organic and suspended solid loading decreases removal efficiency of organic matter, ammonia and phosphate. الخلاصة تم في هذا البحث دراسة تأثيرنسبة التدوير والحمل العضوي وحمل المواد الصلبة العالقة في كفاءة المرشحات الحيوية ذات الوسط البلاستيكي في ازالة المواد العضوية والمغذيات, إذ تم إنشاء محطة اختبارية تتألف من أربعة مرشحات حيوية متشابهة الشكل بسعة (35 لتر) لكل منها وتشغيلها باستخدام مياه فضلات مصنعة مختبريا.صمم العمل لكي تعمل المرشحات الحيوية الاختبارية الثلاثة الأولى (الأول, والثاني, والثالث) بنسبة تدوير (100%, 200% و 300%) على التوالي, في حين يعمل المرشح الحيوي الاختباري الرابع دون تدوير.قسم برنامج العمل على تسع مراحل تشغيلية استخدم في المراحل التشغيلية الثلاثة الأولى (الأولى, والثانية, والثالثة) حمل عضوي مقداره (0.15 كغم COD /م3. يوم) في حين استخدم في المراحل التشغيلية (الرابعة, والخامسة, والسادسة) حمل عضوي يساوي (0.21 كغم COD/م3. يوم) أما في المراحل التشغيلية (السابعة, والثامنة, والتاسعة) فقد كان الحمل العضوي يساوي (0.27 كغم COD/م3. يوم). أثبتت نتائج البحث أن كفاءة المرشحات الحيوية الاختبارية تزداد بوجود عملية التدوير مقارنة بعدم وجودها،حيث بلغ معدل كفاءة ازالة المواد العضوية للمرحلة الأولى وللمرشحات الحيوية (الأول والثاني والثالث والرابع) (84.5% و86 % و87.5% و 80.3%) على التوالي.كما وبينت نتائج البحث انخفاض كفاءة ازالة المواد العضوية والنيتروجينية بارتفاع حمل المواد العضوية المسلط على المرشحات الحيوية الاختبارية، كذلك اظهرت النتائج البحث انخفاض كفاءة إزالة المواد العضوية والأمونيا والفوسفات بارتفاع حمل المواد الصلبة العالقة المسلط على المرشحات الحيوية.


Article
Suspended Particulates Levels in the Left Bank Residential Areas of Mosul City and Its Relation with Some Meteorological Factors
مستويات الدقائق العالقة في المناطق السكنية لمدينة الموصل/الساحل الايسر وعلاقتها مع بعض العوامل الجوية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aimed to detect suspended particulate levels in Mosul city for the first time, as the previous studies depend on dustfall. The city was exposed in the last years to high levels of suspended particulates with the wind blowing. Many studies have found the risk of dust inhalation especially the very fine one. The measurements was conducted using Haz Dust-1100 device, including air temperature and wind speed during the study period from January to September 2010. The average suspended particulates of size 50 micron or less reached 230.8 microgram/m3 with a standard deviation of 210 microgram/m3 in the residential areas, which was higher than the allowable range of 200 microgram/m3. The months April, May and June recorded the higher levels of suspended particulates above the allowable level, while the lower levels was recorded in the cold rainy months January and February. The data analysis showed a significant inverse relationship between wind speed and suspended particulate levels of 50 micron size or less and significant direct relationship with air temperature. The research recommended to make a green belt around the city and increase the green areas to decrease the suspended particulate levels. Key Words: Suspended Particulate, Dust, Wind speed, Air temperature, Mosul, Residential الخلاصة يهدف البحث الحالي الى تحديد مستويات الغبار العالق في مدينة الموصل وللمرة الاولى ، إذ اعتمدت الدراسات السابقة على الساقط الغباري . إذ يلاحظ زيادة تعرض المدينة الى الغبار العالق في السنوات الأخيرة عند هبوب الرياح ، وقد أثبتت الدراسات خطورة استنشاق الجسيمات العالقة وخصوصاً ذات الاحجام الناعمة جدا . تم قياس تركيز الدقائق العالقة باستخدام جهاز نوع Haz Dust-1100 ، مع درجة حرارة الهواء وسرعة الرياح للفترة من بداية كانون الثاني ولغاية ايلول 2010 . بلغ معدل الدقائق العالقة بحجم 50 مايكرون او أقل في المناطق السكنية 230.8 مايكروغرام/م3 وبانحراف معياري 210 مايكروغرام/م3 وهو اعلى من الحدود المسموح بها والبالغة 200 مايكروغرام/م3 . وسجلت الأشهر نيسان وايار وحزيران اعلى المستويات فوق الحدود المسموح بها وكانت اوطأ المستويات في الاشهر الباردة الممطرة كانون الثاني وشباط تحت الحدود المسموح بها . كما اظهر تحليل النتائج علاقة عكسية معنوية بين سرعة الرياح ومستويات الغبار العالق بقطر 50 مايكرون او أقل وكانت العلاقة طردية بين درجة حرارة الهواء وتركيز الغبار العالق . أوصت الدراسة بضرورة عمل حزام اخضر حول المدينة وزيادة المساحات الخضراء داخل المدينة لتكون كمصدات للغبار التي تنقله الرياح .


Article
The Atmospheric Corrosion of Carbon Steel and Cast Iron in the Environment of South Mosul
التآكل الجوي للصلب الكربوني وحديد الزهر الرمادي في بيئة جنوب الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The carbon steel and cast iron are widely used metals in engineering and industrial applications. In this study, samples of carbon steel and cast iron chosen and distributed on six selected sites in the southregion of Mosul city in Iraq, Because these sites distinguished by the existence of natural emanations of hydrogen sulfide gas is produced and the existence of materials that cause metal corrosion like sulfates and chlorides. The corrosion measured by weight loss method according to the standard (ISO 9223:1992) and the higher rates registered in the sites that contain high emanations of hydrogen sulfide gas and sulfates and chlorides. In addition, it became obvious that there is a relationship between the corrosion exposure time and the corrosion rates which decreased by increasing of corrosion exposure time and continuous increasing in weight loss. The test continued for a complete year. الخلاصة يعد الصلب الكربوني وحديد الزهر الرمادي من المعادن الواسعة الاستخدام في التطبيقات الهندسية والصناعية,وفي هذه الدراسة تم اختيار عينات من الصلب الكربوني وحديد الزهر الرمادي ووزعت هذه العينات على ستة مواقع منتخبة في منطقة جنوب الموصل في العراق لما تتميز به هذه المناطق بوجود انبعاثات طبيعية لغاز كبريتيد الهيدروجين بالإضافةإلى وجود المواد التي تسبب تأكل المعادن مثل الكلوريدات والكبريتات . تم قياس التآكل بطريقة نقصان الوزن وحسب معيار (ISO 9223:1992)وقد سجلت أعلى النسب في الأماكن التي توجد فيها انبعاثات عالية لغاز كبريتيد الهيدروجين والكبريتات الكلوريدات.كما تبين أن هنالك علاقة بين زمن التعرض للتآكل ومعدلات التآكل فهي تقل بزيادة زمن التعرض للتآكل مع بقاء استمرار الزيادة في فقدان الوزن حيث استمرت التجربة لمدة عام كامل. الكلمات ألدالة : الصلب ألكربوني , حديد ألزهر الرمادي ، التآكل


Article
Heat Characteristics and Performance of Longitudinal Fin Exposed to Wet Air
خصائص الحرارة وأداء زعنفة طولية معرضة لهواء رطب

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A numerical study of the performance of longitudinal fin exposed to wet air has been carried out using finite difference technique. The temperature distribution over the fin surface was determined by using a third-degree polynomial correlation for the relationship between dry bulb temperature and humidity ratio for the saturated air at relative humidity of (0, 25, 50 and 100)% and length of fin from (0.01 to 0.1)m. Also, fin efficiency, fin effectiveness and heat transfer have been calculated. The effect of the atmospheric pressure was also considered. The study showed that the fin effectiveness and fin efficiency of a fin in the case of fully wet fin was found to be smaller than those in the dry fin and the temperature gradient at the tip for a dry fin was greater than that for the wet fin. Key words: Longitudinal fins, relative humidity, heat transfer الخلاصة أجريت دراسة عددية لأداء زعنفة طولية معرضة لهواء رطب باستخدام تقنية الفروق المحددة. ان توزيع درجات الحرارة على سطح الزعنفة بالاعتماد على معادلة من الدرجة الثالثة للعلاقة بين درجة حرارة البصلة الجافة ونسبة الرطوبة لهواء مشبع عند قيم رطوبة نسبية (0، 25، 05 و 100)% وطول زعنفة من (0.01 الى 0.1) م . كذلك تم حساب كفاءة الزعنفة وفعالية الزعنفة وانتقال الحرارة. علما ان تأثير الضغط الجوي قد تم اخذه بالحسبان. بينت الدراسة ان كفاءة الزعنفة وفعالية الزعنفة في حالة الزعنفة الرطبة كليا اقل منه عندما تكون الزعنفة جافة وقيم انحدار درجات الحرارة في نهاية الزعنفة في الزعنفة الجافة اكبر منه في الزعنفة الرطبة . الكلمات المفتاحية: زعانف طولية ، الرطوبة النسبية ، انتقال الحرارة


Article
Natural Convection Heat Transfer In Trapezoidal Enclosure with Baffles Attached to Heated Wall
انتقال الحرارة بالحمل الطبيعي في تجويف شبه منحرف بوجود حواجز ملامسة للجدار الساخن

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A two-dimensional solution of natural convection heat transfer in a trapezoidal enclosure using baffles attached to hot wall has been analyzed numerically. The vertical and inclined walls of the enclosure are isothermal while the bottom and top horizontal walls are insulated and the temperature of the vertical wall is higher than the temperature of the inclined wall. Governing equations are solved using the finite difference technique. The study included three cases: one baffle at position 0.5, two baffles at positions 0.2 and 0.5, and three baffles at positions 0.2, 0.4 and 0.6, in addition to Rayleigh number 103, 104 and 105 and baffle length of 0.2, 0.3 and 0.4 used as governing parameters that are effective on heat transfer and fluid flow. Results for the mean Nusselt number, and contour maps of the streamlines and isotherms are presented. It is found that Nusselt number is an increasing with increasing in Rayleigh number while decreasing with increasing in the baffle length and number of baffles. Key words: Natural convection, Trapezoidal enclosure , Heat transfer , baffles الخلاصة تم تحليل انتقال الحرارة بالحمل الطبيعي ثنائي البعد داخل حيز شبه منحرف باستخدام حواجز ملامسة للجدار الساخن عددياً. ان الجدارين العمودي والمائل للحيز ثابتي درجة الحرارة بينما الجدارين الأفقيين الأسفل والأعلى معزولين وإن درجة حرارة الجدار العمودي أعلى من درجة حرارة الجدار المائل . تم حل المعادلات المتحكمة باستخدام تقنية الفروق المحددة. تضمنت الدراسة ثلاث حالات، حاجز واحد عند موقع 0.5 وحاجزين عند موقعين 0.2 و 0.5 وثلاثة حواجز عند مواقع 0.2 و 0.4 و 0.6 إضافة إلى عدد رالي103 و104 و105 وطول الحاجز عند 0.2 و 0.3 و 0.4 كمعلمات متحكمة ومؤثرة في انتقال الحرارة وجريان المائع. قدمت النتائج بـعدد نسلت والخرائط الكنتورية لخطوط دالة الانسياب وثبوت درجات الحرارة ووجدت النتائج بان عدد نسلت يزداد بزيادة عدد رالي بينما يقل بزيادة طول الحاجز وعدد الحواجز. الكلمات المفتاحية: الحمل الطبيعي ، حيز شبه منحرف ، انتقال الحرارة ، حواجز


Article
Automatic Brain MRI Slices Classification Using Hybrid Technique
التصنيف التلقائي للدماغ لصور الرنين المغناطيسي باستخدام تقنية هجينة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper presents an intelligent classification technique to identify normal and abnormal slices of the magnetic resonance human brain images(MRI). The prtoposed hybrid technique consists of four subsequent stages; namely, dimensionality reduction, preprocessing, feature extraction, and classification. In the initial stages, the enhancement and removed unwanted informationare applied to provide a more appropriate image for the subsequent automated stages. In feature extraction stage, the most efficient features like statistical, and Haar wavelet features are extracted from each slice of brain MR images. In the classification stage, initially performs classification process by utilizing Fuzzy Inference System (FIS) and secondly Feed Forward Neural Network (FFNN) is used to classify the braintissue to normal or abnormal. The proposed automated system is tested on a data set of 572 MRI images using T1 horizontal transverse (axial) section of the brain. Hybrid method yields high sensitivity of 100%, specificity of 100% and overallaccuracy of 95.66% over FIS and FFNN. The classification result shows that the proposed hybrid techniques are robust and effective compared with other recently work. Keywords: Brain Tumor Classification; Fuzzy Inference System; Feed Forward Neural Network; MRI . الملخص تستعرض هذه الورقة تقنية ذكية لتصنيف شرائح صور الدماغ بالرنين المغناطيسي إلى طبيعية أو مرضية. التقنية الهجينة المقترحة تشمل أربعة مراحل : تقليل أبعاد صور الرنين , تجهيزها، واستخراج الميزات ، والتصنيف. في المراحل الأولى، يتم استخدام تقنيات لإزالة المعلومات الغير مفيدة لتوفير صورة أكثر ملائمة لمراحل لاحقة. في مرحلة استخراج الميزات، يتم استخراج الميزات الأكثر كفاءة وهيإحصائية، وميزات المويجات لكل شريحة من صور الرنين المغناطيسي. في مرحلة التصنيف، يتم أولا استخدام نظام الاستدلال الضبابيثم الشبكة العصبية الاصطناعية لتصنيف إلى حالات طبيعية وأخرى مرضية. تم اختبار النظام الأوتوماتيكي المقترح باستخدام البيانات ل572 صورة رنين مغناطيسي لمقطع أفقي محوري لصور الدماغ. الطريقة الهجينة أعطت حساسية عالية مقدارها 100% وكذلك لعامل الخصوصية وبدقة مقدارها 95.66% بدمج المنطق المضبب والشبكة العصبية. نتائج التصنيف أثبتت كفاءة الطريقة المقترحة مقارنة مع أعمال حديثة


Article
A Robust Method for New Object Detection in Video Surveillance Systems
طريقة لاكتشاف وجود أجسام جديدة في نظم المراقبة الفيديوية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Video surveillance systems is a powerful tool for public safety and with the increasing need for more security in airports, banks, schools and other critical environments, the demand for video system is growing rapidly. Sides from the intrinsic usefulness of begin able to segment video streams into moving and background components, detecting moving blobs provide a focus of attention for recognition, classification and activity analysis, making these later processes more efficient since only “moving” pixels need to be considered. In this paper an efficient moving object detection method using modified Horprasert model for video surveillance system is present. The modified dynamic thresholds are able to detect a new object with it's shadow through different video stream in terms of light conditions. It consists of background model, distortion of brightness, color calculations and classification. Four regions are segmented depending on the thresholds foreground (moving object), background, highlight background and shadow. The proposed automatic threshold depends on background computations of brightness and is thus expected to achieved better classification performance. Keywords: Horprasert model; background subtraction; background model; Video Surveillance. لقد أصبحت أنظمة المراقبة الفيديو بلا شك أداة قوية للسلامة و الأمن العام و مع تزايد الحاجة لها في المطارات, و البنوك, و المدارس, و البيئات المزدحمة الأخرى بات من المهم متابعة تطور خوارزميتها بسرعة كبيرة. و تعتبر عملية فصل الجزء المتحرك من التتابع الفيديوي عن خلفية المشهد من أهم الخوارزميات في أنظمة المراقبة, بالأضافة لتصنيف, و تمييز و تحليل النقاط الصورية الفيديوية. في هذا البحث قدمت طريقة فعالة و مؤثرة لكشف عن وجود أجسام جديدة تدخل في صور لاحقة للتتابع الفيديوي باستخدام نموذج Horprasert. إذ أضافت الطريقة المقترحة عتبات ديناميكية تتغير حسب نوعية الدفق الفيديوي مما مكن من الكشف عن وجود كائن جديد لفيديوهات في ظروف إضافة مختلفة. يتألف التحسين المقترح من عملية تدريب لتحديد عناصر نموذج الخلفية, تشويه السطوع, و حسابات اللون و من ثم التصنيف التلقائي الى أربع مناطق أعتمادا على قيم العتبات و هي أولا: الجسم المتحرك و الخلفية و الظل. في التطوير المقترح يتم أيجاد العتبات بصورة أوتوماتيكية إذ يعتمد على عمليات حسابية لخلفية السطوع و بالتالي يتوقع أن يحقق أداء أفضل للكشف عن وجود أجسام متحركة.


Article
Design of Dual Band Circular Polarization Stacked Microstrip Antenna for GPS Applications
تصميم هوائي شريحة رقيقة متكدس ثنائي الحزمة ذو استقطاب دائري لاستخدامه في النظام العالمي لتحديد المواقع

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper dual-band microstrip antenna for Global Positioning System (GPS) application is designed.This design contents on two circular patch ( upper circular patch, lower circular patch) printed on a two-layer substrate of an FR4 dielectric layer, and cutting a crossed-slot in the upper patch and four I slots in the lower patch.The antenna can work at GPS Ll band (1.575GHz) and L2 band (1.227GHz).The design achieved an approximately impedance bandwidth of 15.8 MHz for L1 for two ports, while L2 band is 11.8 MHz for two ports with maximum gain of 2.54dBi and 1.177dBi in the L1 and L2 band respectively for two ports.The resulting circular polarization (with axial ratio ≤ 3 dB) has been found to meet that required for this application.The VSWR is approximately1.1 (VSWR ≤ 2) for L1 and 1.2 for L2.Results were obtained above using the software CST, which shows that this antenna can meet the demands of the signals of satellite navigation system.The antenna dimensionsare (70*70 mm2). The structure is compact and has a good application prospect. The results with low-profile characteristics make the antenna suitable for GPS applications. Keywords: microstrip antenna, GPS antenna, Circular polarization, dual-band antenna, Global Positioning System. الخلاصة :في هذا البحث تم تصميم هوائي الشريحة الرقيقة ثنائية الحزمة لاستخدامه في النظام العالمي لتحديد المواقع. يحتوي هذا التصميمعلى طبقتين من الرقعة الدائرية (رقعة دائرية علوية, رقعة دائرية سفلية) مطبوعتين على طبقتين من المادة العازلة نوعFR-4وفيها قطع على شكل اشارة (+) في مركز الرقعة العلوية من الهوائي , وأربعة قطوع على شكل حرفI في الرقعة السفلية من الهوائي. الهوائي يعمل عند الترددين1.227 GHz1.575GHz &في هذا التصميم تم الحصول على عرض حزمة في كل حزمة متساوية تقريبا ولكلتا نقطتا التغذية حيث ان عرض الحزمة للحزمة الاولى هي MHz 15.8وللحزمة الثانية هيMHz11.8, كما تم تحقيق خاصية الاستقطاب الدائري لهذا التصميم حيث حصلنا على (≤ 3dBAxial Ratio) وايضا تم الحصول على نسبة الفولتية الواقفة كالاتي ( 1.1 للحزمة الاولى و 1.2 للحزمة الثانية).تم الحصول على النتائج اعلاه باستخدام برنامج CST والذي يبين ان هذا الهوائي جيد الاستخدام لاستقبال اشارات الاقمار الصناعية الملاحية . تم تصغير ابعاد الهوائي, والنتائج المبينة يقود الى ان هذا الهوائي مناسب لتطبيقات النظام العالمي لتحديد المواقع.


Article
The Dynamic Behavior of Different Hollow Flexible Robot’s Arms
السلوك الديناميكي لأذرع روبوت مجوفة ومرنة مختلفة الشكل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper, four different shapes of robots' hollow arm are suggested so as to inves-tigate the effect of shape on the dynamic behavior of the arm. The finite element method is used to determine the strength of the arms and their equations of motion. The static deflection, stress and moment of inertia are calculated and compared as well as the an-gular displacement and tip vibration of the four different shapes. A PD controller with fuzzy logic is used for tracing the desired trajectory and reduc-ing the overshoot of the system. All simulations were presented using MATLAB and SIMULINK on the arms under the same desired step trajectory for a time of two seconds. The preferred robot arm is the one that has less vibration in trajectory and after reaching the target. As a result, the tapered arm (shape B) shows better characteristics in which less deflection, stress and tracking. Key Words: Robot arm, Finite element, Flexible link, Fuzzy controller. لخلاصة في هذا البحث تم اقتراح اربعة أذرع روبوت مختلفة الشكل مجوفة لغرض دراسة سلوكها الحركي والسكوني. تم استخدام طريقة العناصر المحددة لايجاد الاجهادات والانحرافات وكذلك للحصول على معادلة الحركة. تم حساب الاجهاد و الأنحراف وكذلك عزم القصور للأذرع المختلفة وقورنت النتائج لتقييم اداء الأذرع اضافة الى الازاحة الزاوية والاهتزاز في نهاية الاذرع. استخدم المسيطر التناسبي – التفاضلي مع المنطق المضبب لتعقب المسار المطلوب وتقليل الخطأ. مثلت المحاكاة باستخدامMATLAB and SIMULINK على الاذرع و لنفس خطوة المسار المطلوب. ان ذراع الروبوت المفضل الواجب الحصول عليه هو ان يمتلك اقل اهتزاز اثناء الحركة لتتبع المسار وكذلك عند الوصول الى نقطة الهدف. أثبتت الدراسة إن الذراع ذي الشكلB يمتلك مواصفات أفضل من حيث قلة الاجهاد والانحراف و تتبع للمسار مقارنة مع الأشكال الأخرى. الكلمات المفتاحية: ذراع روبوت، العناصر المحددة،الذراع المرن، المسيطر المضبب.

Table of content: volume: issue: