جدول المحتويات

مجلة كلية التراث الجامعة

ISSN: 20745621
الجامعة: كلية التراث الجامعة
الكلية:
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

تعنى مجلة كلية التراث الجامعة بالموضوعات والابحاث الانسانية والعلمية حيث صدر العدد الاول من هذه المجلة عام 2001 (رقم الايداع في المكتبة الوطنية 719 لسنة 2001) . ان مجلة كلية التراث الجامعة مجلة محكمة ذات الرقم الدولي (ISSN 2074-5621) . وهي مجلة نصف سنوية وقد صدر لحد الان اثنا عشر عدداً .

Loading...
معلومات الاتصال

Website: http://turathmagazine.com/
Email: turathun1@yahoo.com

Journal admin: احمد سعد عبد الرزاق
mobile: 07901997714-07704773977

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 14

Article
تأهيل خريجي الكليات الاهلية لسوق العمل

المؤلفون: سليم علي الوردي
الصفحات: 1-13
Loading...
Loading...
الخلاصة

يعدّ بحث هذه الورقة استكمالا للبحثين الذين قدمتهما في المؤتمرين العلميين السابقين لكلية التراث الجامعة وهما : بحث تحت عنوان " مقتربات الى معضلة بطالة خريجي الجامعات في العراق " ) المؤتمر العلمي لسنة 1111 ( و " الفساد البنيوي في الدولة العراقية " . ) ) المؤتمر العلمي لسنة 1111 ان الزيادة المستمرة في اعداد خريجي الجامعات العراقية ) الرسمية والاهلية ( من جانب ، وبلوغ الطاقة الاستيعابية لدوائر ومؤسسات الدولة ، حد التخمة ، من جانب آخر ، يملي علينا اهتماما اكبر بمسألة تأهيل خريجي الكليات الاهلية لمواجهة المنافسة الحادة على فرص التشغيل في سوق العمل ، والخروج من قواقع المناهج الدراسية المنمطة . لقد حرصنا ان يأخذ البحث صيغة ورقة العمل ، التي تستحث النقاش والخروج بتوصيات تمثل دليل عمل لكليتنا في السنوات القادمة . وربما تفيد منها الكليات الاهلية الاخرى.

الكلمات الدلالية


Article
Neglected Treasures
كنوز مهملة

المؤلفون: حازم محمود اسماعيل
الصفحات: 14-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

Private colleges in Iraq support government colleges and play a vital role in the development of both public sectors and private sectors. Private colleges receive thousands of students every year to teach them, look after them and qualify them and enable them to occupy important positions. Graduates who work in the private sectors refresh the labor market and make it flourish. But these private colleges are in fact helpless and invalid without the experience of retired professors. Without the help of these retired professors, private colleges in Iraq will never materialize. These retired professors and experts are doing their best to make the private colleges grow and expand. They are invaluable treasures, therefore, they should not be neglected.إن التعليم الرسمي والتعليم الأهلي إخوان يعملان بجد وإخلاص ضمن عائلة واحدة عظيمة ألا وهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق . إن التعليم الأهلي في العراق معين غني لا ينضب وهو رافد علمي عظيم يصب في بحر العلم والمعرفة ليسد حاجات مؤسسات الدولة من الكوادر العلمية والفنية والإدارية. كما إن الكليات الأهلية في العراق تستقبل آلاف الطلاب الذين لم يحالفهم الحظ في القبول في الكليات الرسمية وتجلسهم على مقاعد الدراسة في صفوفها وترعاهم وتؤهلهم للعمل في القطاعين العام والخاص وبهذا يكون التعليم الأهلي قد ساهم مساهمة حيوية في دعم العملية التنموية من ناحية وإنعاش سوق العمل وتلبية حاجاته من ناحية أخرى. ولغرض تحقيق ذلك لابد لمؤسسات الدولة بصورة عامة والكليات الأهلية بصورة خاصة من استقطاب أصحاب الخبرات والكفاءات العلمية والفنية والإدارية الذين يحالون إلى التقاعد للعمل فيها ولا حياة لآية كلية أهلية بدون أساتذة متقاعدين أكفاء . وان نجاح الكليات الأهلية وازدهارها منوط بوجود أساتذة وخبراء أكفاء فيها . هؤلاء هم الكنوز التي تتناولها هذه الورقة المتواضعة .

الكلمات الدلالية


Article
دراسة عقبات تطبيق ادارة الجودة الشاملة في التعليم الجامعي الاهلي

المؤلفون: صباح النجار --- مها كامل جواد
الصفحات: 21-48
Loading...
Loading...
الخلاصة

Total Quality Management (TQM) has witnessed significant successes at the academic and the applied levels. TQM has been applied widely in the higher education in the western hemisphere because it adopts advanced managerial methods to manage quality, and it seeks continuous improvements in the inputs, processes, and outputs. For these reasons and others, private colleges in Iraq should pay attention to this philosophy and start to apply it gradually. The adoption of TQM shall assist private colleges in graduating human resources equipped with suitable knowledge and technology to participate in economic development in Iraq. The objective of this research is to shed light on the most important obstacles that impede the application of TQM in a sample of private colleges in Baghdad. The researchers adopted descriptive and inferential statistics to present the questionnaire's results, and in testing the research hypothesis. The statistical analysis revealed that the sample members agree on the obstacles identified in this research and the necessity of minimizing these obstacles to enable private universities to participate in the national development in Iraq. This research recommends the importance of creating a Quality Section at the Ministry of Higher Education and Scientific Research to supervise the adoption of TQM in the private colleges in Iraq.يتبوأ موضوع ادارة الجودة الشاملة مركز الصدارة في المحافل العلمية، اذ نال هذا الموضوع نصيبا كبيرا من التطبيق بنجاح في مؤسسات التعليم العالي في العالم لان ادارة الجودة الشاملة تسعى الى التحسين المستمر وتحقيق الافضل في المدخلات والعمليات والمخرجات. ومن هذا المنطلق اصبح على الكليات الاهلية الالتفات للجودة الشاملة والشروع على تطبيقها تدريجيا، لكي تتمكن هذه الكليات من رفد المجتمع بملاكات بشرية مسلحة بالمعرفة والتكنولوجيا قادرة على المساهمة في التنمية الاقتصادية للعراق. يهدف هذا البحث الى تسليط الضوء على اهم العقبات التي تحول دون تطبيق ادارة الجودة الشاملة في الكليات الاهلية من خلال استطلاع آراء عينة من التدريسيين في ثلاث كليات اهلية في بغداد وهي كلية التراث الجامعة وكلية المأمون وكلية الرافدين. استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، واعتمدا على اساليب الاحصاء الوصفي والاستدلالي في عرض نتائج الاستبانة وفي اختبار فرضيات البحث فقد توصل الباحثان الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها اتفاق عينة البحث على العقبات التي تم تشخيصها في هذا البحث، واهمية ازالة تلك العقبات لأن ضمان جودة المخرجات يعد أمرا ضروريا كونه من المؤشرات الرئيسية للتنمية الحقيقية في العراق وفي مواجهة متطلبات سوق العمل. وقد اوصى الباحثان بضرورة انشاء جهة في وزارة التعليم العالي تضطلع بمسؤولية متابعة تطبيق ادارة الجودة الشاملة في الكليات الاهلية.

الكلمات الدلالية


Article
تاثير الخدمة المتوقعه وجودة الخدمة المدركة برضا الطالب

المؤلفون: سـعد مهـدي حسـين
الصفحات: 49-67
Loading...
Loading...
الخلاصة

The framework of the conceptual system of quality service management in education could be more and more focusing on the kind of service . This direct support by the challenges that face college to reach an excellent marketshare . According to the information technology revolution that give the students more oppositions to choice the college that fit with his needs and desires that build on his principle and the market labor . Th e aim of this research to show the management of the college and the students the kinds , level of these services, and the gaps that exist in college service s that will reflect in the satisfaction of the students when dealing with these services and their quality. The research is summed up by conclusion which points out existence of the dimensions of the quality of cognitive services but not in perfect level also existence of the relation between these services and the satisfaction of students . The researcher’s recommendations that the college must make annual and periodically evaluation for the existence services and develop the behaviour skills of the employees . في اطار مفهوم تظام ادارة الجودة لخدمة التعليم أصبح التركيز ينصب أكثر فأكثر على الكيف أي نوعية الخدمة المقدمة وعزز هذا التوجه كثرت التحديات التي تواجهها الكلية في الحصول على الحصة السوقية المتميزة نتيجة لثورة تكنولوجيا المعلومات التي اعطت للطلبة خيارات متعدده في اختيار الكلية التي تتفق مع حاجاته ورغباته التي بنيت على مجموعة من المعايير والافتراضات التي يملكها الطالب وسوق العمل السائد في البيئة . يهدف هذا البحث الى تعريف ادارة الكلية والطلبة بنوعية ومستوى الخدمات التي تقدمها وهل هنالك وجود لأبعاد جودة الخدمة المدركة والمتمثله ب ( الملموسية ، الاستجابة ، الموثوقية ، التعاطف ، الاعتمادية ) وهل هنالك فجوات في تطبيق هذه الابعاد وهل هنالك علاقة بين هذه الابعاد ورضا الطالب .توصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات المهمة تمثلت بوجود ابعاد جودة الخدمة المدركة في الخدمات التي تقدمها الكلية لطلبتها الا انها لا ترتقي الى المستوى المتميز ، كذلك وجود العلاقة المعنوية مابين هذه الابعاد ورضا الطالب وكذلك وجود العلاقة المعنوية بين أبعادها ، وتبعا لذلك وضعت مجموعة من التوصيات أهمهما ضرورة قيام أدارة الكلية بأجراء التقيم الدوري أو السنوي لنوع وجودة خدماتها مع تطوير المهارات السلوكية للعاملين فيها وبما يعزز من جودة تلك الخدمات وادارك الطالب لها.

الكلمات الدلالية


Article
E-learning and its mountain trip in Iraq
التعليم الالكتروني و رحلته الجبلية في العراق

المؤلفون: AHMED.S.AL-KZAZ احمد سعد القزاز
الصفحات: 68-92
Loading...
Loading...
الخلاصة

The Recent years have witnessed a huge revolution in the continual use of the computer in the field of education, which began to take several forms; It is the computer in education to use the Internet in education and finally the emergence of the concept of E-learning. E-learning relies on technology to provide educational content to the learner in a good and effective method. And the educational e-programs have also gained importance in the presence of its ability to overcome the problem of the explosion of knowledge resulting from the magnitude of the intellectual production in the fields of scientific and various humanitarian subjects and the inability of the traditional education to be filled with comprehensive objective sides of the diverse specialties, because of the difficulty of the update and the delivery of information by traditional methods. This study aims at highlighting the concept of e-learning and the reasons that lead us to pay attention to this aspect in addition to identify the obstacles that prevent progress or application of this branch of education in Iraq. In addition, the proposed solutions for the development work in the field of e learning. The study relied on access to the reality of e-learning in Iraq through field visits and communication with officials and employees of the Iraqi Universities in addition to the use of a number of questionnaires. The research confirms the existence of a significant shortfall in this field besides the lack of infrastructure for the advancement of e-learning, although the Iraqi Universities today are trying to make use of e-learning programs in developing the educational process after it largely declined during the past two decades. In conclusion, this study provides a number of suggestions and recommendations, which focus on the process of increasing awareness of the community, the teacher and the learner, and also providing and developing infrastructure, and providing full support to institutions and individuals, as well as a concentrating on creating educational content according to international quality standards. شهدت السنوات الاخيرة ثورة ضخمة في تطبيقات الحاسوب التعليمي, ولا يزال استخدام الحاسوب في مجال التعليم في بداياته والتي تزداد يوماً بعد يوم، و بدأ يأخذ أشكالا عدة, فمن الحاسوب في التعليم إلى استخدام الإنترنت في التعليم وأخيراً ظهر مفهوم التعليم الإلكتروني الذي يعتمد على التقنية لتقديم المحتوى التعليمي للمتعلم بطريقة جيدة وفعالة و أصبحت برامج التعليم الالكتروني تكتسب أهميتها في الوقت الراهن من قدرتها على تجاوز مشكلة الانفجار المعرفي، الناتج عن ضخامة النتاج الفكري في الحقول العلمية والإنسانية المختلفة وعجز برامج التعليم التقليدي عن الإحاطة الشاملة بالجوانب الموضوعية للتخصصات المتنوعة و ذلك بسبب صعوبة التحديث و إيصال المعلومات بالطرق التقليدية. يهدف هذا البحث هو ابراز مفهوم التعليم الالكتروني والاسباب التي تدفعنا الى الاهتمام بهذا الجانب اضافه الى تحديد المعوقات التي تحول دون التقدم او تطبيق هذا الفرع من التعليم في العراق , وما هي الحلول المقترحه لتطوير العمل في مجال التعليم الالكتروني. أعتمدت الدراسه على الاطلاع على واقع التعليم الالكتروني في العراق من خلال الزيارات الميدانيه والأتصال بالمسؤولين ومنتسبي الجامعات العراقيه اضافه الى عمل عدد من الاستبيانات. وخلص البحث الى التاكيد على وجود نقص كبير في هذا المجال اضافه الى عدم توفر البنى التحتيه للنهوض بالتعليم الالكتروني على الرغم من ان الجامعات العراقية اليوم تحاول الافادة من برامج التعليم الالكتروني، في تطوير العملية التعليمية بعد ان تراجعت خلال العقدين الماضيين الى درجة كبيرة. وبالرغم من وجود خطوات مهمة قد تحققت في هذا الاتجاه، خاصة على مستوى توفير الأجهزة والمختبرات، وتامين الاتصال بشبكة الانترنت، إلا ان الأساليب التقليدية في التعليم هي السائدة في عموم الجامعات. فضلا عن ان الكثير من الأجهزة والمختبرات، التي تم تجهيزها لأغراض التعليم الالكتروني، استهلكت قبل ان يتم استثمارها بشكل حقيقي. او استخدمت لإغراض أخرى. منها في أحسن الأحوال تقديم خدمات الانترنت، او مختبرات لتعليم الحاسوب، وفي أحوال أخرى تستخدم لأغراض طباعة الكتب الرسمية والأسئلة الامتحانية، او قاعات للمحاضرات. وختمت هذه الدراسه بتقديم عدد من المقترحات والتوصيات التي ركزت على الاهتمام بالتوعيه للمجتمع والمعلم والمتعلم, والعمل على توفير او تطوير البنى التحتيه, وتوفير الدعم الكامل للمؤسسات والافراد, فضلا على التركيز على خلق المحتوى التعليمي وفق معايير الجوده العالميه.


Article
The Significance of Translation in the National Development
أهمية الترجمة في التنمية الوطنية

المؤلفون: Ghassan Awad Ibrahim غسان عواد أبراهيم
الصفحات: 93-106
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research deals with the importance of translation worldwide in all walks of life. Hence translators are made to transform language to another with accuracy and fidelity. Translation was known in the past as the knowledge of another language in addition to the mother language, yet translation is not just translating from language into another but the perfect knowledge of the source language1 to the targeted one2. Proficient translators pay much attention to accuracy and fidelity in their translations. Moreover, a translated text may give perfection to the excellence of the original text from which it is translated according to the style of the translator and his linguistic wording, as a result, translated texts may be more preferable than the same texts that are written in their authentic languages and all the credit must go for the proficient translator who has the significant role in accomplishing excellent translated texts since many skillful translators rely on the abstract translation not on word-for-word so that the text can suit the new medium that will be read.يعنى هذا البحث بأهمية الترجمة في جميع انحاء العالم وفي جميع مجالات الحياة. وعليه حرص المترجمون على ان يعطوا أهمية كبيرة عند ألترجمة من لغة الى اخرى بدقة وامانة. عرفت الترجمة في الماضي على انها معرفة لغة اخرى بالأضافة الى اللغة الام, بيد ان الترجمة هي ليست فقط نقل نص على سبيل المثال من لغة الى اخرى لكن هي المعرفة التامة باللغة المصدر الى اللغة الهدف, لهذا يعطي المترجمون المبدعون أهتماما اكبر الى الدقة والامانة في ترجماتهم. علاوة على ذلك ربما يعطي النص المترجم تحسين الى ميزة النص الاصلي تبعا الى اسلوب المترجم وصياغته اللغوية, كنتيجة لذلك, وربما النصوص المترجمة قد تكون اكثر شهرة من نفس النصوص التي كتبت بلغاتها الاصلية والفضل كله يعود الى المترجم البارع الذي له الدور المهم في انجازنصوص مترجمة ممتازة بسبب ان كثير من المترجمين الماهرين يعولون على الترجمة المجردة وليست الترجمة الحرفية, كلمة مقابل كلمة, لكي يتناسب مع الوسط الجديد الذي سوف يقرأ.

الكلمات الدلالية


Article
Private Universities and their Role in Community Development
دور الكليات الاهلية في تطور المجتمعات

المؤلفون: Lina Fathi Sidig لينا فتحي صديق
الصفحات: 107-128
Loading...
Loading...
الخلاصة

A well-developed community construction is a realchallenging but necessary for many nations. An ideal community should realize all economic, social, material and spiritual needs of each and every one of its members. With the increasing impact of globalization, community development has also come under the purview of universities. As nations race towards creating knowledge-based economies, it has become even more important to equip people with higher education for further improvementthe quality of human capital. Furthermore, universities have had to evolve with the needs of the community – through programs, infrastructures, delivery methods, technologies and philosophies that can reflect the community’s demands and attitudes. The private universities and institutions need to "think global and act local" in order to enhance internationalization, while taking regional needs and differences into consideration.The findings of this study are valuable in inspiring professionals and policy-makers to further formulate effective educational policy in this country. ان بناء هيكلية المجتمع المتطور هو موضوع صعب و يعتبر من الضروريات للامم .ان المجتمع النموذجي يجب ان يشخص الاقتصاد المناسب و الحاجات المادية و المعنوية لكل شخص.ومع تصاعد تاثير العولمة على المجتمعات فان التطور الاجتماعي اصبح من اختصاصات الجامعات .ان سباقات الامم باتجاه الاقتصاد المبني على المعرفة و التكنلوجيا الحديثة اصبح اكثر ضرورة لبناء المجتمع المتطور من خلال التعليم العالي و هنا يظهر دور الجامعات لتوفير الحاجات الاجتماعية من خلال البرامج و الاساليب التكنلوجية و الفلسفية التي تعكس المتطلبات الاجتماعية و اتجاهاتها .يهدف هذا البحث اظهار دور الجامعات الاهلية في توفير المتطلبات التكنلوجيا و الكوادر الاجتماعية التي تخدم المجتمع.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 14