Table of content

Iraqi Journal of Biotechnology

المجلة العراقية للتقانات الحياتية

ISSN: 18154794
Publisher: Baghdad University
Faculty: Institute of genetic Engineering and Techno-biology
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Biotechnology was founded in 2001 ,it was first issued in 2002,it is a semi-annual refereed scientific journal issued by the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology in Baghdad University in fields of biology, environment, agricultural sciences ,medicine, dentistry, pharmacology, veterinary medicine and researches specialized in bioinformatics

Loading...
Contact info

E-mail:journal@ige.uobaghdad.edu.iq
www.iqjb.net
www.ige.uobaghdad.edu.iq : موقع المعهدعلى شبكة
الإنترنت
TEL:7789300
Baghdad-AL-Jadriyah -p.o.box:12074

Table of content: 2009 volume:8 issue:1

Article
EFFECT OF SOMATIC CELLS ON LIPOLYSIS IN CHEDDAR CHEESE
تأثير الخلايا الجسمية في التحلل الدهني لجبن التشدر

Loading...
Loading...
Abstract

This study was based on milk produced by Frisian cow related to the Department of Animal Resources, College of Agriculture, which was subjected to intermammary infusion of Escherichiacoli endotoxin into the four quarters, fallowed by milking afternoon. The induced inflammation caused by endotoxin resulted in high somatic cell counts milk.The yield of the cheddar cheese prepared from raw milk with high SCC (4.2 x 106 cell/ml) was lower (9.4%) than that of the control cheese (10%). The moisture content for cheese prepared from raw milk with high SCC was 40% which is higher than the control cheese (34.29%). While the percentage of fat and protein were lower in comparison to that of control cheese samples, there were no significant differences in both acidity and pH values between the two types of cheese during the entire ripening period. High SCC milk caused higher loss in fat and protein in the whey. Values of ADV for cheese prepared from raw milk with high SC were higher in comparison with control cheese samples with lower cell count during ripening period for 0, 2, 4, 8, 12, 16, 20 weeks at 10oC. The enzymes activity in the cheese samples prepared from raw milk with high SCC was higher in comparison with control cheese samples during ripening period for 20 weeks at 10oC. The results of gas chromatographic indicated that total FFA in cheddar cheese was correlated with age during the ripening period of 20 weeks at 10oC, however, the acetic and butyric acid levels were higher in cheddar cheese manufactured from raw milk with high number of SC in comparison with control samples during all stages of ripening. The microbial load showed an increase in standard plate count and psychotropic bacterial count in cheddar cheese samples manufactured from raw milk with high numbers of SC while the numbers were lower in comparison with control samples during entire ripening period at 10oC. There was a rapid improvement in sensory evaluation for cheddar cheese made from milk with high number of SC up to 8 weeks of ripening, while the control cheese showed a gradual improvement in sensory evaluation through out the ripening period. حقنت أضرع بقرة سليمة بالذيفان الداخلي EndotoxinلبكترياE. coli لإحداث التهاب مفتعل بالضرع والحصول على حليب ذو محتوى عالي من الخلايا الجسمية، وقد أدى استخدام هذا الحليب ذي حمل عالي من الخلايا الجسمية (4.2 ×610 خلية/مليلتر) في تصنيع جبن التشدر إلى إنخفاض تصافي الجبن المصنع منه، إذ بلغت 4% مقارنة مع 10% في جبن السيطرة (0.480 ×610 خلية/مليلتر)، في حين ارتفعت نسبة الرطوبة وإنخفضت نسب الدهن والبروتين فيه ولم تلاحظ فروقات معنوية في قيم الرقم الهيدروجيني ونسبة الحموضة بين كلا المعاملتين. كان التحلل الدهني المعبر عنه بقيم ADV أعلى في الجبن الذي يحتوي على عدد عالي من الخلايا الجسمية كذلك كانت الفعالية الانزيمية فيه أعلى مقارنة مع نماذج جبن السيطرة خلال مدة الإنضاج البالغة 20 أسبوعاً بدرجة حرارة 10°م. بينت نتائج التحليل الكروموتوكرافي غاز– سائل GLC لدهن عينات جبن التشدر حصول تغيير في النسب المئوية للحوامض الدهنية الحرة خلال مدة الانضاج، إذ ارتفعت نسبة الحامض الدهني الخليك (C2) والبيوتريك ((C4 في نماذج الجبن لكلا المعاملتين المصنعتين وكان هذا الارتفاع أكثر وضوحا في جبن المعاملة مقارنة بجبن السيطرة. كان التطور الحاصل في العدد الكلي للبكتريا وأعداد البكتريا المحبة للبرودة أقل في نموذج جبن المعاملة مقارنة مع التطور الحاصل في أعدادها في نموذج جبن السيطرة وعلى طول مدة الانضاج. أظهرت نتائج التقييم الحسي لنماذج جبن المعاملة وجود تحسن سريع في صفات الجبن المصنع (القوام والنكهة) استمر لغاية 8 أسابيع، حصل بعدها تدهور واضح في هذه الصفات بالمقارنة مع جبن السيطرة الذي أظهر تطور تدريجي في صفاته الحسية استمر إلى نهاية مدة الإنضاج.


Article
PRODUCTION OF POLYMYXIN ANTIBIOTIC FROM LOCALLY ISOLATEDPAENIBACILLUS PLYMAYXA A3
انتاج مضاد البولي مكسين من بكتيرياpolymyxa A3Paenibacillus المعزولة محلياً

Authors: اقبال رزوق حنا
Pages: 289-303
Loading...
Loading...
Abstract

Twenty five soil sample from different locations of Baghdad city were collected during February, March and April 2004. Eighty five isolates of the genus Bacillus were obtainted. The ability of these isolates to produce antibiotics against the test organism Pseudomonas aeruginosa was tested in solid media; Six isolates of them were antibiotic producers. After characterization four isolates were found to be Paenibacillus polymyxa, and these isolates showed better production of the polymyxin and one of them was the best and designated as P. polymyxa A3. The optimum cultural conditions for polymyxin production by P. polymyxa A3 were studied. Best results was obtained when the isolate P. polymyxa A3 was grown on media composed of 0.2% glucose, 0.15% ammonium chloride, 0.25% dipotassium hydrogen orthophosphat and 0.25% Sodium chloride, with initial pH of 7 and after 24 hrs of incubation at 37°C.جُمعت 25 عينة تربة من مواقع مختلفة في محافظة بغداد للمدة الواقعة ما بين شـباط، آذار، نيسـانلعام 2004 وتم الحصول على 85 عزلة تابعة لجنس Bacillus، وأختبرت قدرتها على إنتاج المضادات الحيوية من خلال تثبيطها لبكتريا الاختبار Pseudomonas aeruginosa على الأوسـاط الصلبة، إذ أظهرت ستة عزلات القـدرة على إنتاج مضادات حيوية، وعند تشخيصها تبين إن أربعة عزلات فقط تعود لنوع Paenibacillus polymyxa. أوضحت النتائج أن العزلة البكتيرية P. Polymyxa A3كانت أغزر تلك العزلات إنتاجا لمضادات البولي مكسينية.دُرسـت الظروف المزرعية المثلى لإنتاج مضادات البولي مكسينية من العزلة البكتيرية المحلية P. polymyxa A3، ولوحظ إن أفضل وسط للإنتاج هو الوسط المتكون من%0.2كلوكـوز كمصدر كاربوني و%0.15 كلوريد الامونيوم كمصدر نايتروجيني و%0.25 فوسفات البوتاسيوم آحادية الهيدروجين كمصدر للفوسفات اللاعضوي و%0.25كلوريد الصوديوم، وبرقم هيدروجيني أمثل مقداره 7ومدة حضن 24 ساعة بدرجة حرارة مثلى37ºم.


Article
STUDY OF SOME FACTORS EFFECT IN THERAPEUTIC CHARACTERS OFBIFIDOBACTERIA
دراسة بعض العوامل المؤثرة في الخصائص العلاجية لبكترياBifidobacteria

Loading...
Loading...
Abstract

The resistance of Bifidobacteria to high acidity was studied by growing four isolates (2,4,6,8) of this bacteria in media with low hydrogen ionic number (2,3,4) and different duration of incubation (1,2,3hrs).It was note that the decline in number of viable bacteria increases with highacidity, long duration of incubation and high concentrations of bile salts (1,1.5,2%). There was a convergence of four isolates generation.The isolates characterized by their ability to reduce the cholesterolratio in MRS-EY medium. The decline was higher after 48hrs of incubation than 24hrs. The aim of this research is to studying the resistance ofsome local isolates of Bifidobacteria in intestinal of humaneand effect of this condition on the propiotic properties of this Isolates and consequently limitation the ability of uses it as therapeuticbacteria by pharmaceutical preparation or therapeutic food Products.درست مقاومة أربع عزلات من بكتريا(8،6،4،2)Bifidobacteria للحموضة العالية لتنميتها في أوساط بأرقام هيدروجينية منخفضة شملت 2،3،4 ولمدد مختلفة من الحضن شملت 1،2،3 ساعة.لوحظ ان الانخفاض بالعدد الحي للبكتريا يزداد بزيادة الحموضة وبزيادة مدة الحضن. كما درست مقاومة العزلات للتراكيز العالية من أملاح الصفلاء والتي شملت 1،1.5،2%، ولوحظ إنخفاضاً في الأعداد بزيادة التركيز وبزيادة مدة الحضن. ظهر ان هنالك تقارب في زمن الجيل للعزلات الأربعة. كما وتميزت العزلات بقدرتها على خفض نسبة الكولسترول فـي وسط MRS-EY، وكان الانخفاض بعد 48 ساعة أعلى من الانخفاض بعد الحضن مدة 24 ساعة. هدف هذا البحث إلى دراسة مقاومة بعض العزلات المحلية من بكتريا الـ Bifidobacterium spp. في ظروف مختبرية مشابه لتلك الموجودة في القناة الهضمية للانسان ومدى تأثر ما تمتلكه من صفات علاجية في تلك الظروف ومن ثم تحديد إمكانية إستخدامها كبكتريا علاجية مستقبلاً أما عن طريق المستحضرات الصيدلانية أو منتجات الأغذية العلاجية.


Article
PRODUCTION OF MICROBIAL RENNET ENZYME FROM RHIZOMUCOR MIEHEI IN SOLID STATE FERMENTATION
انتاج انزيم الرنيت المايكروبيمن العزلة المحلية Rhizomucor miehei بطريقة تخمرات الحالة الصلبة

Authors: سعد خالد العكيدي
Pages: 314-325
Loading...
Loading...
Abstract

Ten fungal isolate were selected which include Mucor, Rhizopus from different habitat.Tests conducted for the isolation of the best isolates that produce rennet.Results showed that isolate MucorT4 were the best for identification. The husks rice media was best productive media in solid state fermentation and the optimal condition for production use moisturizing ratio 1:1.6(milliliter distilled water from gram media), pH=6, temperature 40ºC, quantity of inoculums volume 1ml limits 1000000 spore/gm media and incubate for 3 days. It also extracted the enzyme from the production media using phosphate regulator concentration of 0.2 molar pH=6. The estimated effectiveness agglutination for the producer isolation which recorded the highest rate possible within the standards as determined through suitability of milk agglutination and an alternative to traditional rennet. تم انتخاب 10 عزلات فطرية ضمن أجناس Mucor وRhizopus من مصادر مختلفة وأجريت الاختبارات الخاصة لاختيار أفضل عزلة منتجة لانزيم الرنيت الفطري وتبين ان العزلة Mucor T4 كانت الأفضل. شخص هذا الفطر ضمن نوع Miehei Rhizomucor. أما أفضل وسط انتاجي كان هو وسط سحالة الرز وبأسلوب تخمر الحالة الصلبة Solid state fermentation وكانت الظروف المثلى للانتاج باستخدام نسبة ترطيب 1:1.6 ( مليلتر ماء مقطر:غرام من الوسط ) ورقم هيدروجيني 6وعند درجة حرارة 40 ºم وتركيز لقاح حجم 1مليلتر بحدود 610 سبور/غم وسط وحضنت لمدة 3 أيام. كما أستخلص الانزيم من وسط الانتاج باستخدام داريء الفوسفات بتركيز 0.2 مولاري ورقم هيدروجيني 6 ثم قدرت الفعالية التخثرية للعزلة المنتجة وسجلت أعلى نسبة ممكنة وضمن المعايير المعتمدة إذ تحدد من خلالها ملائمتها كمخثرات للحليب وكبديل للمنفحة التقليدية.


Article
STUDY OF SOME CYTOGENETIC EFFECTS OF THE AEROLYSIN TOXIN PRODUCED BY AEROMONAS HYDROPHILA ON LYMPHOCYTES
دراسة بعض التأثيرات الوراثية الخلوية لذيفان الايرولايسين المنتج من بكتريا Aeromonashydrophila في الخلايا اللمفاوية الطبيعية

Authors: سناء جاسم البيضاني
Pages: 326-333
Loading...
Loading...
Abstract

Aerolysin is one of the major virulence factors produced by Aeromonashydrophila bacteria. This bacteria produced two types of toxins, alpha and beta aerolysin. The toxin showed to have a toxic effects against many kind of cells such as epithelial cells, red blood cells and lymphocytes.The current study aimed to assist the genotoxic of the aerolysin toxin against lymphocytes. Lymphocytes were treated with three toxin concentrations.The results showed that all toxin concentrations have a toxic effect on cells. Also the results showed that mitotic index and blastogenic index were declines which reflex the toxicity of the toxin.يعد الهيمولايسين المنتج من قبل بكتريا Aeromonashydrophila من أهم عوامل الضراوة ويوجد نوعين منه: الأول هو النوع الفا – هيمولايسين الذي يلعب دوراً ثانوياً في امراضية البكتريا. أما النوع الثاني فهو من نوع بيتا – هيمولايسين ويطلق عليه أسم Aerolysin أو Asaotoxin ويظهر هذا النوع فعالية سامة Cytotoxicity لأنواع مختلفة من خطوط الخلايا. بصورة عامة يعمل الهيمولايسين البكتيري على تحليل كريات الدم الحمر وقتل الخلايا بتكوينها قنوات داخل الغشاء البلازمي. هدفت هذه الدراسة التحري عن التأثير السمي للايرولايسين النقي في الخلايا اللمفاوية الطبيعية ودراسة التأثيرات السمية في الخلايا الطبيعية والذي شمل التحري عن التأثير السمي الوراثي الخلوي للايرولايسين في الخلايا اللمفاوية المنقسمة وذلك من خلال معامل الانقسام الخيطيMitotic Index (MI) ومعامل التحول الارومي Blastogenic Index (BI). بينت النتائج ان جميع التراكيز المستخدمة ذات تأثير سمي مثبط لتلك المعاملات كان أشدها التراكيز القليلة وذلك بوجود أو عدمالعامل المشطر للخلايا اللمفاوية Phytoheamoagglutination (PHA).

Keywords

Aeromonas --- Aerolysin --- Lymphocytes


Article
DETERMINATION OF SHIGELLA DYSENTERIAE 1ANDESCHERICHIA COLI O157:H7 ISOLATES TO PRODUCE SHIGATOXIN BY USING ELISA AND POLYMERASE CHAIN REACTION
تحديد قابلية Shigella dysenteriae1 و Escherichia coli O157:H7 على انتاج ذيفان الشيكا باستخدام تقنيتيELISA و التفاعل السلسلي للبوليمريز

Pages: 334-341
Loading...
Loading...
Abstract

One hundred fifty six stool specimens were collected from children under the age of six infected with diarrhea and attended the Children Protection Hospital in Baghdad during the months of Summer in the year 2005 for investigation and isolation of Shigelladysenteriae 1 and Escherichia coli O157:H7 bacteria. The bacterial isolates were identified depending on the morphological characteristics of the colonies, critical biochemical tests, api 20E strips beside latex agglutination test for each of S.dysenteriae1 and E.coli O157:H7. It was found that only one (0.6%) isolate belonged to S.dysenteriae1 and four (2.6%) belonged to E.coli O157:H7 from 156 stool specimens. Production of Stx was tested using ELISA technique. The test was done on 12 isolates (9 belonged to E.coli, 1 to S.dysenteriae1 and 2 belonged to S.sonnei). It was found that only 3 out of 12 isolates (25%) were producers for Stx; 2 out of 12 isolates (16.7%) belonged to E.coli O157:H7 and 1 (8.3%) to S.dysenteriae1, while the rest isolates (75%) were negative for Stx. Detection of stx gene in S.dysnerteriae1 and stx1, stx2 in E.coli O157:H7 isolates were done by polymerase chain reaction (PCR) technique by using promegaPCR Core System II. stx2 gene was detected only in two isolates of E.coli O157:H7 and non of them carried stx1 gene. stx gene was detected in S.dysenteriae1 isolate which used for its detection the same primer used for stx1 detection. جمعت 156 عينة خروج من أطفال دون سن السادسة مصابين بالإسهال ممن حضروا إلى مستشفى حماية الأطفال في بغداد خلال أشهر آيار وحزيران وتموز وآب وأيلول لعام 2005 للتحري وعزل بكتريا Shigella dysenteriae1 و Escherichia coli O157:H7. شخصت العزلات البكتيرية إعتماداً على الصفات المظهرية للمستعمرات، والاختبارات الكيموحيوية التقليدية فضلاً عن أشرطة api 20E واختبار تلازن اللاتكس لكل من S.dysenteriae1 و E.coli O157:H7. وجد ان عزلة واحدة فقط تعود إلى S.dysenteriae1 وكانت نسبة عزلها 0.6%، أما E.coli O157:H7 فبلغت 4 عزلات (2.6%) من مجموع 156 عينة خروج. أستخدمت تقنية ELISA لمعرفة قدرة العزلات على انتاج Shigatoxin(Stx) وأجري الاختبار على 12 عزلة منها 9 تعود إلى E.coli، وواحدة لـ S.dysenteriae1، وعزلتين تعودان لـ S.sonnei. وجد ان 3 عزلات من 12 فقط منتجة لـ Stx وبنسبة 25%، وكانت عزلتان تعودان إلى النمط المصلي E.coli O157:H7 وبنسبة 16.7%، وواحدة تعود إلى S.dysenteriae1 وبنسبة 8.3%، أما بقية العزلات فكانت سالبة لـ Stx وبنسبة 75%.شخص وجود جين stx في S.dysenteriae1 وجين stx1 و stx2 في عزلات E.coli O157:H7 بإستخدام تقنية التفاعل السلسلي للبوليمريز Polymerase chain reaction (PCR)، وقد أستخدم النظام PromegaPCR Core System II وقد تبين وجود جين stx2 فقط في أثنين من عزلات E.coli O157:H7، ولم تكن أي من العزلات الأربعة تحمل جين stx1، أما بالنسبة لـ S.dysenteriae1 فقد كانت موجبة لجين stx، والذي أستخدم له البادىء نفسه المستخدم لتشخيص وجود stx1.


Article
THE CYTOTOXICITY AND GENOTOXICITY EFFECT OF DRUG SUSTANON "100" ON MALE GERM CELLS OF MUS MUSCULUS
التأثيرات السمية الخلوية والسميه الوراثية لعقار Sustanon"100" في الخلايا الجنسية الذكرية للفأر المختبري Musmusculus

Authors: عباس عبد الله محمد
Pages: 342-315
Loading...
Loading...
Abstract

In this study the effects of three doses (0.01, 0.02, 0.04 mg/kg) of Sustanon "100" has been investigated in male germ cells of Musmusclus. Five tests has been done the first is mitotic index, micronuclei, chromosomal central associated, chromosomal aberration and head sperm abnormalities. These doses induced significantly higher number of mitotic index,micronuclei, chromosomal central associated, chromosomal aberration (chromosomal, chromatid break, fragments, ringchromosome) especially after 21–35 day and also it has been found the sustanon has the ability to induce sperm head. Abnormalities at equal rate in control. For these side effects which have seen early during the course of treatment, so the treatment should be discontinued or appropriate therapy instituted after consult a medical. تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن التأثير السمي الخلوي والوراثي لعقار Sustanon "100" في الخلايا الجنسية الذكرية للفأر المختبري Musmusculus، إذ أخذت ثلاث جرع ( 0.04،0.02،0.01 ملغم/كغم) من وزن الجسم من عقار Sustanon "100". تم الفحص من خلال 5 اختبارات وهي معامل الانقسام والتجمع المركزي للكروموسومات وتشكيل النوى الصغيرة، واختبار التشوهات الكروموسومية للخلايا الجنسية وكذلك التشوهات في رؤوس النطف. تبين من النتائج ان هذا العقار له تأثير معنوي في زيادة عدد الخلايا الجنسية وتشكيل النواة الصغيرة وزيادة التجمع المركزي للكروموسومات وزيادة معدل التغيرات الكروموسومية ممثلة بالكسر الكروموسومي والكروماتيدي والقطع الكروموسومية والكروموسوم الحلقي، وكذلك زيادة في استحثاث التشوهات في رؤوس النطف مقارنة بمعدل العينة القياسية خاصة بعد 21 و35 يوم من حقن الدواء، لهذا فأن التأثيرات الجانبية التي تظهر مبكراً خلال مدة المعالجة، يجب أن تتوقف المعالجة أو يجب أن يستبدل العقار بعد الاستشارة الطبية.


Article
EFFECT OF MAGNETIZED WATER IN SOME HEMATOLOGICAL ASPECTS IN MICE
تأثير استخدام الماء الممغنط في بعض صفات الدم في الفئران

Pages: 352-366
Loading...
Loading...
Abstract

Study was conducted to investigate the effect of magnetized water in some hematological aspect of mice.Eighty white Swiss mice, male and female (6-7 weeks of age) were randomly divided into two groups, each group included 40 mice's (20 males +20 females) kept in cages separately. Group 1 (treatment group) were get magnetic water, group 2 (control group)were get tap water. After whole experimental period(16weeks) and 3 days as preliminary period blood sample were taken from mice's heart directly after killed and before pulses were stopped to investigate the effect of magnetized water in Hb Conc.,PCV,RBC's,MCV,MCH,MCHC,WBC's, Monocytes,Lymphocytes,Granulocyte and Platelet.Results obtained were: Hb Conc. in females was highly significant than males in the first group, while PCV and RBC's were higher in males of the first group in the comparison with the similar in second group.MCV, MCH and MCHC had no significant differences between animals before and after drinking magnetic water.Effect of magnetic water on WBC's was not significant, while Monocytes in males of first group had the highest significant mean in the comparison with its similar in the second group, and it was significantly (p<0.05) higher than females in the two groups, in the contrast, males had the lowest mean of Lymphocytes in the first group than that of females in the same group. Granulocytes and blood platelets were not affected before and after treatment. أخضع 80 فأراً من الفئران السويسرية البيض (ذكوراً واناثاً) تراوحت أعمارها بين 6-7 أسابيع, قسمت عشوائياً إلى مجموعتين, ضمت كل منها 40 فأراً (20 ذكور+20 اناث ) وضعت في أقفاص منفصلة وقدم لإحداها الماء الممغنط، وأعدت مجموعة المعاملة، والآخرى قدم لها ماء الحنفية وأعدت مجموعة السيطرة. أستمرت التجربة 16 أسبوعاًسبقتها مدة 3 أيام لأغراض التأقلم. سحبت نماذج الدم من جميع الحيوانات في نهاية التجربة وأجريت اختبارات الدم الآتية باستخدام جهاز تحليل الدم MS9. أوضحت النتائج تفوق معدلات تركيز خضاب الدم للاناث معنوياً(P<0.05) على الذكور في المجموعة الأولى، بينما تفوقت الذكور التي تناولت الماء الممغنط في معدل حجم كريات الدم الحمر المرصوصةPCV و عدد كريات الدم الحمرRBC's على مثيلاتها في المجموعة الثانية، وكانت الاختلافات معنوي (P<0.05. أما معدلات معدل تركيز الهيموكلوبينداخل الكريةMCHC لم تكن هناك اختلافات معنوية في كمية الهيموكلوبين داخل كرية الدم الحمراءMCH و حجم كرية الدم الحمراءMCV لكافة حيوانات التجربة وللمعاملتين الأولى والثانية،كما لم تكن الاختلافات في معدلات كريات الدم البيضWBC's معنوية قبل وبعد تناول الماء الممغنط. وقد أظهرت النتائج تفوق الذكور على الاناث في معدلات خلايا الدم البيض الملتهمةMonocytesوبشكل معنوي عند المعاملة الأولى، كما تفوق ذكور المعاملة الأولى معنوياً (P<0.05) على مثيلاتها في المعاملة الثانية ،ولم تظهر الاناث اختلافات معنوية في معدلات تلك الصفة لكافة مجاميع الدراسة.بينما استجابت الاناث للمعاملة بالماء الممغنط وسجلت معدلات أعلى معنوياً (P<0.05) لصفة Lymphocytes عما هي عليه لدى الذكور،في حين لم تتأثر معدلات خلايا الدم البيض الحبيبيةGranulocyte والصفائح الدموية معنوياًَ قبل وبعد تناول الماء الممغنط.

Keywords

Magnetized water --- Blood


Article
USING UREASE ENZYME PRODUCED FROM PROTEUS MIRABILISIN THE ESTIMATION OF BLOOD UREA CONCENTRATION
استخدامانزيم اليوريز المنقىمن بكترياProteus mirabilis في تقدير تركيز اليوريا في الدم

Authors: علي حافظ عباس1
Pages: 367-374
Loading...
Loading...
Abstract

This study concerned the usage of purified urase enzyme which purified from Proteus mirabilis local isolates that was isolated from UTI patients. This enzyme is extracted and purified by ammonium sulphate precipitation method with saturation percentage of 50% and 245 purification fold and enzyme yield of 24% in the estimation of the blood urea concentrationBrothelote method in both kits. The local kit in which the urase enzyme was the principal constituent and the trade kit that supplied by Biocon Company. A comparison was made between the results of urea concentration obtained using both, local kit and standard Biocon kit using statistical analysis T-Test. It was found that there is no significant differences (at confidence level 95%) between the results obtained from the two kits.تناولت الدراسة استخدام نزيم اليوريز المنقىمن بكترياProteus mirabilisالمعزولة محلياً من عينات الادرار بطريقة الترسيب بكبريتات الأمونيوم بنسبة إشباع 50% الذي بلغت عدد مرات تنقيته 245 مرة وبحصيلة انزيمية بلغت 24%في تقدير تركيز اليوريا في الدم في كل من العُدة المحلية الذي يُعد انزيم اليوريز أحد مكوناتها الأساسية والعُدة المستوردة المجهزة من قبل شركة Biocon بطريقة Brothelote.ومقارنة النتائج التي تم الحصول عليها من العُدة المحلية مع نتائج العدة المستوردة بالإعتماد على التحليل الاحصائي باستخدام t Testللمقارنة بين مجموعتين. وقد أظهرت نتائج التحليل الاحصائي عدم وجود فروق معنوية بحدود ثقة95 %بين تركيز اليوريا المقدر في كلا العُدتين.


Article
RATIONSUPPLEMENTING OF BROILER (ROSS) WITH FUNGAL CULTURE ASPERGILLUS NIGER AS PREBIOTIC ANDEFFECT IT ON THE MICROBIAL CONTENT FOR FED,LITTER ANDPROVENTRICULUS, JEJUNUM OF THE BROILER
تدعيم علائق فروج اللحم سلالة Roosبمزرعة الفطر Aspergillusnigerكسابق حيويوتأثيره في المحتوى الميكروبي للعلف والفرشة والمعدة الغدية والصائمللفروج

Loading...
Loading...
Abstract

To study the effect of broiler diet supplement with fungal Culture ( Aspergillusniger) on the microbial content for feed,litter and Proventriculus, Jejunum an experiment was conducted. After the gained of the fungal Culture A.niger from the wheat bran fermentation by the fungal A.niger by using solid state fermentation method. The fungal cultures ofAspergillusnigerwere added at 0,5, 10 and 15 g/kg of feed ,then total aerobic bacterial count, coliform bacteria and mold and yeast were determined.Adding the probiotic significantly decreased(p<0.05) coliform with three log cycle for the 4th treat as compared with control. The total aerobic bacteria counts decreased in the feed for all the treatments the 4th treat was decreased with one log cycle as compared with control, while the number of mold and yeast were increased with four log cycle significantly for the 4th treat as compared with control. The total aerobic bacteria in the proventriculus and jejunum significantly(p<0.05) decreased with one log cycle as compared with control treated,while coliform bacteriawas significantly lower than control(P<0.05) with three log cycle in the proventriculus and tow log cycle in the jejunum for the 4th treat.The number of mold and yeast were increased in the proventriculus but significantly(p<0.05) decreased in the jejunum as compared with control group. أجريت الدراسة لمعرفة تأثير إضافة مزرعة الفطرAspergillusnigerإلى علائق فروج اللحم في المحتوى الميكروبي للعلف والفرشة والمعدة الغدية والصائم أجريت.بعد الحصول على مزرعة الفطر من تخمير نخالة الحنطة بالفطرA.niger بوساطة تخمرات الحالة الصلبة،أضيفتإلى العلف بمقدار 0، 5، 10، 15 غرام من مزرعة الفطر لكل كغم علف، وتم تقدير العدد الكلي للبكتريا الهوائيةوأعداد بكتريا القولون والعدد الكلي للخمائر والأعفان. إضافة مزرعة الفطر أدت إلى تقليل أعداد بكتريا القولون و بمقدار ثلاث دورات لوغارتيمية تقريباً في المعاملة الرابعة عن السيطرة، وانخفاض العدد الكلي للبكتريا الهوائية في العلف ولكافة المعاملات فقد انخفض للمعاملة الرابعة بمقدار دورة لوغاريتيمية واحدة بالمقارنة مع السيطرة عند مستوى معنوية (p<0.05) لكن أعداد الخمائر والفطريات كانت في ازدياد وبمقدار أربع دورات تقريباً للمعاملة الرابعة مقابل السيطرة. انخفض العدد الكلي للبكتريا الهوائية في المعده الغديةProventriculus والصائم Jejunum معنوياً(p<0.05) إذ سجلت المعاملة الرابعة فرق دورة واحدة عن السيطرة لكلاهما أما بكتريا القولون فقدسجلت فرقاً معنوياً بمقدار ثلاث دورات في المعدة الغدية ودورتين في الصائم أمام السيطرة في حين أرتفعت أعداد الخمائر والأعفان في المعدة الغدية وانخفضت معنوياً في الصائم للمعاملات مقابل السيطرة.


Article
STUDIES ON COUMARIN COMPOUNDS ISOLATED FROM MELILOTUS INDICA AND ITS EFFECT ON SOME PATHOGENIC BACTERIA AND HELA CELLLINE
دراسة تأثير مركبات الكومارين المعزولة من نبات الحندقوق Melilotus indicaتجاه بعض البكتريا المرضية وخط الخلايا السرطانيةHeLa cell

Authors: فيصل كاظم مطشر1
Pages: 386-399
Loading...
Loading...
Abstract

The active compounds in crude extracts have been separated by Liquid –Liquid extraction using diethyl ether. The separated compounds from two phases were studied by TLC. The ether phase of extracts prepared by solvents were contained compounds with Rf values (0.65,0.5,0.4,0.27, 0.2), but the aqueous phase was free of any compound belong to coumarins, while the ether phase of extracts prepared by buffer solutions were contained compounds with Rf values (0.65 and 0.4) , but the aqueous phase was free of any compound belong to coumarins. The concentrations of coumarin in crude extracts have been determined, the greater concentration were 1.501 and 2.734 mg/gm plant in acetate buffer extracts for the first and second times, respectively, and lowest concentration were determined in tris buffer extracts.The identified studies by high performance liquid chromatography (HPLC) was revealed the presence of one peak with retention time(RT) 8.53min. which is the equal to RT of standard coumarin. The antibacterial activity of acetate buffer, ethanol 80% extracts and purified coumarin have been determined against pathogenic bacteria by determination of minimal inhibitory concentration (MIC) and minimal bactericidal concentration (MBC). The MIC range of acetate extract were 16.2-19.7mg/ml against pathogenic isolates while the MIC range of ethanol 80% extract were 3.3-5.4mg/ml.Ps. aeruginosa was distinguished as most sensitive against extracts. The MIC values of purified coumarin were 0.62-1.37mg/ml and the most sensitive isolate against compound was E.coli. Cytotoxicity of standard and purified coumarin were tested against cell line (HeLa cell) by using four concentrations (25,50,100 and 200μg/ml) for exposure time 48hrs. The results revealed that standard and purified coumarin had cytotoxic effect with increasing effectiveness with concentration under our study.فُصلت المركبات الفعالة (الكومارينات) في المستخلصات الخام لنبات الحندقوق Melilotus indicaالتي جمعت بموعدين مختلفين بوساطة الفصل بالتجزئة باستخدام الايثر ثنائي الاثيل ودرست المركبات المفصولة على صفائح هلام السيليكا، إذ احتوت طبقة الايثر الناتجة من المستخلصات المحضرة بوساطة المذيبات (الماء المقطر والايثانول 80% والكلوروفورم) مركبات فعالة بقيم سريان نسبي (0.65 و0.5 و0.4 و0.27 و0.2)، وقد خلت الطبقة المائية من أي من مركبات الكومارينات، بينما احتوت طبقة الايثر الناتجة من المستخلصات المحضرة بوساطة المحاليل الدارئة (دارئ الخلات ودارئ الفوسفات ودارئ الترس) مركبات فعالة بقيم سريان نسبي (0.65 و 0.4). حدد تركيز مركب الكومارين في المستخلصات الخام وكان أعلى تركيز1.501 و 2.734 ملغم/غم نبات في مستخلص دارئ الخلات للموعد الأول والثاني على التوالي، وانخفضت في مستخلص دارئ الترس في كلا الموعدين. أكدت الدراسة التشخيصية بوساطة كروموتوغرافيا السائل ذي الإداء العالي ظهور قمة واحدة بزمن احتجاز مقداره 8.53 دقيقة وهي مساوية لزمن احتجاز مركب الكومارين القياسي. حددت الفعالية التثبيطية لمستخلص دارئ الخلات ومستخلص الايثانول 80% (للموعد الثاني) ومركب الكومارين المنقى تجاه ستة عزلات بكتيرية مرضية عـن طريق تحديد التركيز المثبط الأدنى (MIC) والتركيز القاتل الأدنى (MBC)، إذ حقق مستخلص دارئ الخلات قيم MIC تراوحت بين 19.7-16.2 ملغم/مليلتر، بينما حقق مستخلص الايثانول 80% قيم MIC5.4-3.3 ملغم/مليلتر، وقد كانت بكتريا Pseudomonas aeruginosaأكثر الأنواع تأثراً، أما قيمةMIC لمركب الكومارين المنقى فقد تراوحت بين 1.37-0.62 ملغم/مليلتر وكانت بكتريا Escherichia coli أكثر الأنواع تأثراً بالمركب. أختبرت السمية الخلوية لمركب الكومارين المنقى والقياسي تجاه خط الخلايا السرطاني نوع HeLa Cell بأربعة تراكيز هي 200،100,50،25.


Article
POLYMORPHISMS OF CYP1B1 AND COMT GENES AND THE RISK OF ENDOMETRIAL CANCER IN SOUTH IRAQI WOMEN
التعدد الوراثي في الجينين CYP1B1 و COMT وخطورة الإصابة بسرطان الرحم في النساء جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to study the polymorphisms of CYP1B1 and COMT genes and the risk of endometrial cancer in south Iraqi women. A total of fifty patient with endometrial cancer, aged between 15-72 year were contacted after surgery in cancer centre in Basrah, and fifty healthy women with same age and state were served as control.The blood samples were collected in sterilized tube with EDTA for DNA extraction and PCR experiments. The results showed that the frequency of CYP1B1 homozygous wild type Leu /Leu was 14% and 68% in patients and control respectively, wile the homozygous mutant Val /Val was 32% and 28%, respectively. The heterozygous mutant allele Leu /Val was 54% in endometrial cancer cases compared to 4% in control. The statistical analysis showed increased risk of endometrial cancer with homozygous mutant Val/Val genotype with an OR of 5.55 (95% CI 2.¬578- 11.951 ) and with heterozygous Leu/Val with an OR of65.5 (59% CI = 20.407-210.687 ).When the patients stratified according to different stages , we found no association between the endometrial caner and stage IC, the risk increased to two fold with stage IIB , while in stage IIIA and IVB the risk was highly increased to more than six fold with an OR of 6.138 and 6.277, respectively .The frequency of COMT homozygous wild type Met/Met genotype was 2% in patients and 70% in controls, while the homozygous mutant Val/Val genotype was 40% and 14% in cases and controls respectively. The heterozygous allele Val/Met increased to 58% in Cassese compared to 16% in controls.When stratified the patients according to different stages, the risk of cancer increased to 2 folds with stage IC with an OR of 2.66 ( 95% CI = 0.686-10.356 )and to 4 folds with stage IIB (OR of 4.0, 95% CI = 0.849-18.836),while the risk was less than 2 with stage IIIA and IVB with an OR of 1.777 and 1.333 respectively.According to the grade of the cancer, the OR was 1.714 (95% CI=0.468-6.499) with grade II. The risk highly increased with grade III with an OR of 6.584 (CI=6.210-16.25).The risk of endometrial cancer increased to 2.5 fold in patient how had CYP1B1 mutant alleleLeu/Val and COMT mutant allele.صممت هذه الدراسة لمعرفة دور التعدد الوراثي في الجينين CYP1B1 و COMT في احداث سرطان الرحم في النساء جنوب العراق.جمعت 50 عينة دم من مصابات بسرطان الرحم بأعمار تتراوح بين 15-72 سنة بعد الاستئصال الجراحي في مركز السرطان في مستشفى ابن غزوان في البصرة، كما جمعت 50 عينة دم آخرى من نساء سليمات في نفس العمر والمدينة كمجموعة سيطرة. جمعت العينات بإستخدام أنابيب معقمة تحتوي على مادة EDTA لغرض استخلاص الدنا واجراء تقنية تضاعف السلسة المتبلمرة .PCR أظهرت النتائج ان تكرار الطراز البري المتجانس ليوسين/ ليوسين في الجين CYP1B1 كان 14% و 68% ، بينما الطراز الطافر فالين/فالين كان بتكرار 32%و28%،أما الطراز المتباين ليوسين/فالين فكان 54% و4% في المرضى ومجموعة السيطرة على التوالي.لقد أظهرت نتائج التحليل الاحصائي زيادة خطورة الإصابة بسرطان الرحم مع الطراز المتجانس الطافر فالين/فالين بـ 5.5 مرة، بينما ازدادت الخطورة إلى 65.5 مره بوجود الطراز المتباين ليوسين/فالين.عند توزيع المرضى تبعًا لمرحلة المرض، لم نجد علاقة احصائية بين سرطان الرحم والمرحلة IC، في المرحلة IIB كانت الخطورة أكثر بمرتين، بينما ازدادت هذه الخطورة لأكثر من ست مرات في المرحلتين IIIA وIVB (OR = 6.138 و 6.227 ) على التوالي. أما في الجين COMT فكان تكرار الطراز البري المتجانس 2% و 70%، والطراز المتجانس الطافر فالين/ فالين 40% و 14 % بينما الطراز المتباين فالين/مثيونين فقد ظهر بتكرار 58% و 16% لكل من المرضى ومجموعة السيطرة على التوالي.وقد أظهر التحليل الاحصائي للنتائج زيادة خطورة الاصابة بمرض سرطان الرحم بوجود الطرازين الطافر والمتباين بمقدار 12 و9.5 مرة على التوالي، و 10.7 مرة بوجود الطرازين معاً.وعند توزيع المرضى تبعاً لحالة المرض ازدادت خطورة الإصابة بالمرض بـ 2.6 مرة في المرحلة الأولى IC وأربع مرات في المرحلة الثانية IIB . ونظراًً لانتشار المرض فقد ازدادت الخطورة إلى 6.5 مرة في الدرجة الثانية (Grade II ).ان خطورة الإصابة بسرطان الرحم ازدادت بمقدار مرتين ونصف في المريضاتاللواتي يحملن الطراز الطافر من الجينين موضع الدراسة.

Keywords

CYP1B1 --- COMT --- Endometrial cancer.


Article
EFFICACY EVALUATION OF INACTIVATED LOCAL VACCINE AGAINST NEWCASTLE DISEASE IN BROILERS
تقيم كفاءة لقاح مبطل محلي ضد مرض نيوكاسل في دجاج اللحم

Authors: علي عبدالحسين شلش
Pages: 412-418
Loading...
Loading...
Abstract

Locally prepared vaccine, precipitated with alum and sodium hydroxide (IAPSHV) in embryonated chicken eggs. Different programs were carried out to evaluate its efficacy. Two hundred and fifty broiler chicks were divided equally into five groups. Different vaccination programs were used a follow. G1: vaccinated with live attenuated vaccine (B1) by intraocular route at 1, 10, 17 and 27 days of age. G2: vaccinated with live attenuated vaccine (B1) by intraocular route at 1 day of age and vaccinated also with (IAPSHV) at 1 day of age. G4: Vaccinated with (IAPSHV) only, by subcutaneous route at 1 day of age. G5: Control group left with out any vaccine. Indirect (ELISA) and Haemagglutination inhibition tests (HI) were used for evaluation of antibodies titer before and after vaccination, challenge test also used with virulent strain of Newcastle disease virus. Results showed that G3 gave the highest titer by both ELISA and (HI) test and low mortality in challenge test. It was concluded that (IAPSHV) at 7 day of age with attenuated live vaccine at the same age gave the best result than other groups. The applied program, and (IAPSHA) vaccine is recommended.حضر محلياً لقاح مبطل مرسب بالشب وهيدروكسيد الصوديوم (IAPSHV ) في بيض مجنن, أتبعت برامج مختلفة للتلقيح لغرض تقيم كفاءته. قسم 250 فرخة دجاج لحم إلى خمسة مجاميع متساوية وأتبعت البرامج المختلفة الآتية: م1: لقحت بلقاح حي مضعف (B1 ) بطريقة التلقيح بالعين في الأعمار1و10و17و27 يوم. م2: لقحت بلقاح حي مضعف (B1 ) بطريقة التلقيح بالعين بعمر يوم واحد فضلاً عن لقاحIAPSHV تحت الجلد بعمر يوم واحد. م3: لقحت بلقاح حي مضعف (B1 ) بطريقة التلقيح بالعين بعمر 7 أيام ولقاح IAPSHV بعمر 7 أيام كذلك. م4: لقحت بلقاح IAPSHV تحت الجلد فقط بعمر يوم واحد. م5: مجموعة سيطرة بدون أي تلقيح. أستخدم فحص ايلايزا غير المباشر وفحص اثباط التلازن الدموي لتقييم معيار الأضداد قبل وبعد التلقيح كما نفذ فحص التحدي بعتر ضارية لفايروس نيوكاسل. أظهرت النتائج بأن م3 أعطت أعلى معيار للأضداد في اختباري ايلايزا واختبار اثباط التلازن الدموي وأقل هلاكات في اختبار التحدي. يستنتج بأن التلقيح بلقاح IAPSHV بعمر سبعة أيام مع لقاح حي مضعف بنفس العمر أعطى أفضل النتائج من بقية برامج المجاميع وهو البرنامج واللقاح المرشح.


Article
USING OF PLASMID SCANNING IN EPIDEMIOLOGICAL INVESTIGATION FOR SALMONELLA TYPHI BACTERIA IN POLLUTED WATER SUPPLY AND PATIENTS IN AL-SADER CITY
استخدام المسح البلازميدي في التحري الوبائي عن جرثومة Salmonella typhiفي عينات من مياه الشرب والمرضى في مدينة الصدر

Authors: آمنة نعمة الثويني1
Pages: 419-427
Loading...
Loading...
Abstract

A total of 452 water samples collected from Al-Sader city were examined from the 1st of January 2007 to the 1st of September 2007. The results revealed the contaminated of 169 (37.4%) samples with different types of pathogenic bacteria, 31 isolates were identified as Proteus mirabilis, 10Citobacter spp., 15Streptococcus spp., 94Escherichia coli, 15 non-vibrio cholerae 01 and 4 as Salmonella typhi. While 76 isolates of S. typhi were isolated from 2517 patients, depending on biochemical identification and Api system epidemiological markers of the samples were studied including biotyping, serotyping and plasmid profile for both source of isolates as epidemiological index. The results of plasmid profile confirmed the similarity in the plasmid bands arrangement in all S. typhi isolates from patients and water samples which indicate that infection was transmitted through water. تم فحص 452عينة من المياه المجهزة لمدينة الصدر للمدة من 1/1/2007 ولغاية 1/9/2007، أظهرت النتائج وجود 169 (37.4%) عينة ملوثة بمختلف الأنواع البكتيرية. شخصت 31عزلة لبكتريا Proteus mirabilis و 10 spp.Citrobacter و 15 Strept. spp. و94 E. coli و 15 تعود إلى 01 non-Vibrio cholerae و4 عزلات لبكترياSalmonella typhiفي حين شخصت 124 عزلة لبكتريا S. typhiمن مجموع الــــمرضى المراجعين والبالغ 2032. بالإعتماد على الاختبارات الكيموحيوية ونظام التشخيص ApiAnalytic profile index. تمت دراسة العلامات الوبائية Epidemiological Markers والتي تضمنت الحساسية للمضادات الحياتية والتنميط الحيوي والتنميط المصلي فضلاً عن دراسة المحتوى الوراثي والذي شمل عينات مياه الشرب والمرضى المراجعين للتحري عن مصدر الإصابة Index caseفي حالة الرصد الوبائي. أكدت نتائج مسح البلازميدات وجود تماثل في توزيع البلازميدات، في جميع عزلات بكتريا S. typhiالمعزولة من المرضى والماء مما يدل على وجود عدوى منقولة عن طريق المياه.


Article
USING OF CARROT JUICE DAUCUS CAROTA FOR RECOVERING OF UTI IN PREGNANT WOMEN
استخدام عصير الجزر لمعالجة التهابات المجاري البولية عند النساء الحوامل

Loading...
Loading...
Abstract

Fifty one pregnant women have urinary tract infection were tested to isolate the organisms and to test action of carrot juice in curing the infection. In this study Escherichia coli accounts for 54.9% of infections. Other gram-negative rods such as Proteus spp. and Klebsiella pneumoniae are also common. Gram-positive organisms such as group B streptococci and Staphylococcus spp. are less common causes of UTI. By drinking of carrot juice from the patients about 7 days (200ml three times daily), 78.43% of women have been recovered. The antibacterial study revealed the role of carrot juice in the inhibition growth of bacteria, 18mminhibition zone has been reported against E. coli, 23 mm in case of Proteus spp.,12 mm in case of K.pneumoniae and group B streptococci, and less than that in case of Staphylococcus spp. These results may be reveal to more safety of using carrot juice during pregnancy from the using of any antibiotic that can not be use during primary stages of pregnancy. Because of the long list of chemical constituents and their activities, yet the active material of carrot against these bacteria can not be known.فحصت إحدى وخمسون امرأة حامل مصابة بإلتهاب المجاري البولية لعزل المسبب المرضي للإلتهاب وفحص تأثير عصير الجزر على شفاء المرضى من الإلتهاب. لاحظت الدراسة أن بكتريا Escherichia coli شكلت نسبة54.9 % من المسببات المرضية للإلتهاب، بينما كانت الأنواع الآخرى من العصويات السالبة لصبغة جرام مثل Proteus spp. و Klebsiella pneumoniaeشائعة، في حين وجدت بعض الأنواع الموجبة لصبغة جرام مثل group B streptococci و fStaphylococcus spp.نسبة أقل شيوعاً من المسببات المرضية لإلتهاب المجاري البولية. تم دراسة قدرة عصير الجزر على إزالة الإلتهاب بتناول 200 مليلتر منه لمدَّة 7 أيام وتبين بعد استخدامه من قبل النساء الحوامل أن 78% منهن شُفين من الإصابة. وأشارت الدراسة التضادية للجراثيم والتي أجريت على الأنواع البكتيرية المعزولة دور عصير الجزر في تثبيط نمو تلك الجراثيم إذ سجلت 18 مليمتر ضد بكترياE. coliوProteus spp. و12 مليمتر في حالة كل من بكتريا K. pneumoniaeوgroup B streptococci وأقل من ذلك في حالة بكترياStaphylococcus spp.. وتشيرهذه النتائج إلى قدرة عصير الجزر على شفاء النساء الحوامل المصابات بإلتهاب المجاري البولية واللاتي يحضر عليهن استخدام العديد من المضادات الحيوية في المراحل الأولى من الحمل.


Article
RESTRICTION MAPPING OF TOXIN A GENE FRAGMENT IN CLOSTRIDIUM DIFFICILE
رسم خارطة القطع لقطعةالجين المشفرة للسم A في بكتيريا Clostridium difficile

Authors: محمد الحجاج
Pages: 436-446
Loading...
Loading...
Abstract

Toxin A variant strain was identified by restriction endonuclease analysis (REA) as type CF2, was not detected by an immunoassay for C.difficile toxin A. Culture supernatants of CF2 failed to elicit significant enterotoxic activity in the rabbit ileal loop assay but did produce a typical cytopathic effects in cell culture assay. Southern hybridization, PCR amplification, and DNA sequence analysis were performed on the toxin A (tcdA) and toxin B (tcdB) genes of type CF2 isolate.According to these facts we had tried to obtain new restriction map for the fragment of these genes by PCR and (restriction fragment length polymorphisms) - RFLPs methods using various restriction enzymes such as HindIII, pstI and Eco RI.In this work various fragments had been identified with 250-700bp lengths. Restriction map of fragment 250bp was preformed.The results showed a new restriction map by which obtained a new variation at the same fragmentشخصت السلالات (العزلات) البكتيرية C.difficile المتغايرة والمنتجة للسموم A وB إلى النوع CF2 بطرائق حديثة مثل تحليل خارطة القطع كوسيلة بديلة عن الطرائق المناعية المتبعة سابقاً، أو بإستخدام طرائق التفاعل التسلسلي للبوليمريزPCR و طريقة Southern hybridization وكذلك طرائق تحليل تسلسل الدناDNA لغرض تحليل بنية الجين A -(tcdA ) والجين B (tcdB ) المرمزة لإنتاج السموم AوB على التوالي من السلالات المختلفة،وعلى ضوء هذه المعطيات كان البحث منصباً على إيجاد خارطة قطع لقطعة محددة ضمن الجين A ومقارنتها بما تم الحصول عليه عالمياً، بإستخدام PCR كطريقة لتضخيم DNA المستخلص من عزلات مرضية مختلفة. أستخدمت لهذا الهدف انزيمات قطع مختلفة: (EcoRI و PstI و Hind III ) لغرض تحديد خارطة القطع للقطعة المستهدفة. وتم تحديد حجوم متباينة من DNA تتراوح بين250-700bp. تشير نتائج البحث بأنه تم الحصول على خارطة قطع جديدة بالمقارنة مع المعطيات الماثلة والتي من خلالها تم التعرف على تغيرات واضحة ضمن الجينA وبحدود القطعة المستهدفة.


Article
ASSESSMENT OF CANCER RISK AND HEREDITARY GENETIC DAMAGE TO BAGHDAD'S POPULATION RELATED TO RADIOLOGICAL EXPOSURE TO NATURAL BACKGROUND RADIATION
تقدير مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية والتأثيرات الجينية الوراثية لسكان مدينة بغداد بسبب التعرض للنشاط الإشعاعي الطبيعي

Authors: نبيل هاشم أمين
Pages: 446-457
Loading...
Loading...
Abstract

The risk of cancer incidence (morbidity) and mortality to individuals in Baghdad’s population related to external exposure to ambient gamma radiation is evaluated in this study by using linear, no-threshold (lnt) dose-response model. Exposure rate measurements are carried out outdoors and in a house built from bricks and a building constructed from concrete by using BGS-4 gamma-ray scintillation counter (Scintrex, Canada). Absorbed dose rates in air and in human tissues are determined by applying typical conversion factors available in the literature. Age-dependent radiation dose is calculated for infants, children, and adults. Dose-to-risk conversion factors are applied to estimate potential risk to various body organs and tissues as a result of exposure to ambient gamma radiation. The effective dose equivalents to individuals living in houses and in buildings are found to be less than the allowable dose limit for the public. However, the results indicate that there is one cancer risk incident (morbidity) expected for every 329 individuals (0.3%) exposed to ambient gamma radiation. The lifetime fatal cancer probability (mortality) is found to be occurs at a rate of 0.21% (1 per 473 exposed individuals).Other consequences of radiation injury (genetic effects transmitted to succeeding generations) are expected to occur at a rate of 0.0325% in the offspring of Baghdad population as a result of changes transmitted via the genetic mechanisms due to irradiation of gonads. أجرى في هذه الدراسة تقدير خطورة الإصابة بالسرطان المميت لسكان مدينة بغداد بسبب التعرض الخارجي للنويدات المشعة الطبيعية المنشأ بإستخدام نظرية .LNTتم قياس معدلات التعرض للنشاط الإشعاعي الطبيعي بإستخدام جهاز BGS-4. أستخدمت معاملات تحويل الجرع في تقدير معدلات الجرع الإشعاعية الممتصة في الهواء وفي جسم الإنسان للأشخاص البالغين والأطفال. كما أستخدمت معاملات تحويل الجرع – إلى – الخطورة في تقدير مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية لمختلف أعضاء وأنسجة جسم الإنسان. وبينت النتائج أن معدلات الجرع الإشعاعية المكافئة للأشخاص الساكنين في البيوت والشقق هي أقل من الحدود المسموح بها.أظهرت النتائج احتمالية حصول عيوب وراثية بمعدل 0.0325% من الأجيال القادمة لسكان مدينة بغداد كنتيجة للأضرار الجينية التي قد تلحق بالجينات الوراثية بسبب تعرض الغدد التناسلية للنشاط الإشعاعي الطبيعي.


Article
THE ANTIMICROBIAL ACTIVITY OF THE FENUGREEK SEEDS AND CORN SILK EXTRACTS
الفعالية المضادة للبكتريا لمستخلصات بذور الحلبة وشعر الذرة

Loading...
Loading...
Abstract

Fenugreek seeds extract included separation of trigonelline alkaloid, crude saponin, oil, cold and hot alcohol extract. Also corn silk extracts included separation of crude saponin, cold and hot alcohol extracts as well as cold and hot water extract. All these extracts were tested for their antibacterial effects. The oil and trigonelline of fenugreek seeds inhibited the growth of both Proteus mirabilis and Klebsiella aerogenes at concentration of 80 and 8mg/ml, respectively. Crude saponin showed more potent inhibitory effect against the growth of Escherichia coli and Klebsiella aerogenesat concentrations of 50 and 100mg/ml, respectively. Crude alkaloids did not show any activity against uropathogenic bacteria that were tested. Hot alcohol extract of corn silk showed more potent effect than cold alcohol extract against growth of Proteus mirabilis, Klebsiella aerogenes and E. coli at a concentrations of 50 and 100mg/ml. Hot and cold water extracts of corn silk showed a slight inhibitory effect against Proteus mirabilis and Klebsiella aerogenes and a mild inhibitory effect against E.coli at a concentration of 25mg/ml for hot water extract and 50mg/ml and 100mg/ml for cold water extract. تضمنت مستخلصات بذور الحلبة: قلويد الترايكونللين، الصابونين الخام، الزيت، مستخلص كحولي حار وبارد. أما مستخلصات شعر الذرة فتضمنت الصابونين الخام المعزول، مستخلص كحولي حار وبارد فضلاً عن مستخلص مائي حار و بارد. تم اختبارجميع تلك المستخلصات كمضادات للبكتريا. ثبط الزيت والترايكونيللين لبذور الحلبة نمو كلا من K. aerogenesوP. mirabilisعند التركيزين 80 و 8 ملغم/مليلتر على التوالي. أظهر الصابونين الخام تأثيراً عالياً ضد نمو K.aerogenes وE. coliعند التراكيز 50و 100 ملغممليلتر على التوالي. لم تظهر القلويدات الخام أي فعالية ضد الممرضات البكتيرية التي تم اختبارها. أظهر المستخلص الكحولي لشعر الذرة تأثيراً عالياً ضد نمو كلاً من E.coliو K.aerogenes وP.mirabilis عند التركيزين 50 و 100 ملغمِِِمليلتر بينما أظهر المستخلص الكحولي البارد تأثير قليل ضد تلك البكتريا. ولم يظهر المستخلص المائي الحار والبارد أي تأثير ضد بكتريا P. mirabilis و K.aerogenes وتأثير قليل ضد بكتريا E.coli عند التركيز 25 ملغم/مليلتر للمستخلص المائي الحار وعند 50 و 100 ملغممليلتر للمستخلص المائي البارد.


Article
MEASUREMENT OF MALONDIALDEHYDE AND THIOL LEVEL IN IRAQI PATIENTS WITH GASTRO DUODENAL DISEASES
قياس مستوى الثايول وثنائى الالديهايد عند المرضى العراقيين المصابين بإلتهاب وقرح المعدة

Loading...
Loading...
Abstract

It has been suggested that the free radicals are closely related with peptic ulcer disease and gastritis. Although many studies have been undertaken to clarify the role of oxygen-derived free radicals, most of them were carried out animal models. The aims of this study were to assess the reactive oxygen species activity and the damage in Helicobacter pylori infected gastric mucosa in humans. In a total 50 patients there were 35cases of peptic ulcer, 15 cases of gastritis and12 control subjects. Measurement of plasma malondialdehyde concentrations, which is the end-product of lipid peroxidation, was used to assess oxidative damage to membranes in patients with peptic ulcer and gastritis. Plasma glutathione concentrations were also measured in order to study whether reactive oxygen species generation affects levels of the antioxidant peptide. Results showed that plasma levels of glutathione were significantly reduced (p <0.001) and malondialdehyde was higher (p<0.001) in patients with peptic ulcer compared to controls. In patients with gastritis, glutathione was also lower (p<0.001) and malondialdehyde higher (p<0.01). The study concluded that depletion of plasma glutathione in cases with H. pylori positive peptic ulcer and gastritis may be caused by accumulation of free radicals that can initiate membrane damage by lipid peroxidation that increased plasma malondialdehyde concentrationتم قياس مستوى Malondialdehydeفي هده الدراسة وهو الناتج النهائى لأكسدة الدهون فى جدار الخلية ودراسة مستوى الثايول Thiol فى مصل خمسين مريضاً، 35 مريضاً مصاب بقرح المعدة و15 مريضاً مصاب بإلتهاب المعدة المزمن.تم أخذ 12 عينه طبيعيه لتكون مجموعه سيطره إذ تم دراسه مستوى الدهون المؤكسده والتي يعد المالون الثنائي الالديهايد الناتج النهائى لهذه العمليه وأيضاً تم دراسه مستوى الثايول المصدر الرئيس للانزيمات المضاده للأكسده.وجد ان تركيز MDA كان قد ارتفع بشكل ملحوظ (( P< 0.001 مع انخفاظ واضح في نسبة الثايول (( P<0.001 ويمكن أن يعلل دلك من خلال زيادة وتراكم الجدور الحرة أدى إلى زيادة تأكسد الدهون في جدار الخلية والتى هي فى معضمها دهون مفسفرة phospholipids مما أدى إلى زيادة نسبة MDA مع نقص واضح فى تركيز الثايول. أستنتج من الدراسة ان نقصان مستوى الثايول وارتفاع مستوى الدهون المؤكسده له علاقه مع الإصابه ببكتريا الملويات البوابيةHelicobacter pylori والتي تؤدي إلى زياده تراكم الجذور الحرة.

Keywords

Malondialdehyde --- Thiol


Article
GENETIC DIVERSITY ANALYSIS OF ANOPHELES STEPHENSI IN CENTRAL AND SOUTHERN OF IRAQ USING PCR BASED TECHNOLOGY
تحليل التنوع الوراثي لبعوض Anopheles stephensi في وسط وجنوب العراق باستخدام تقنيات التفاعل التضاعفي لسلسلة الدنا

Authors: شمال عبدالله المفتي
Pages: 473-484
Loading...
Loading...
Abstract

A diagnostic polymerase chain reaction (PCR) assay using species-specific primers and direct sequencing was used to identify members of the Anopheles species in the central and southern regions in Republic of Iraq. Specimens were collected from 8 provinces during 2 seasonal activities in 2006–2007, identified morphologically and subjected to PCR assay and direct sequencing. Results showed that one species, Anopheles stephensi, was present in the study area. This was confirmed by the high similarity (98%–100%) of their sequences with those available in the International GenBank (IGB). The molecular data and relative distribution of this species in relation to their vectorial capacity and the epidemiology of malaria in the region were discussed. The sequence of this species was submitted in the IGB in No. Bankit1046145 and Bankit1046146 then fixed as new record in lraq according to the IGB in No. EU346652 and EU346653 respectively أستخدمت المقايسة التشخيصية بالتفاعل التضاعفي لسلسلة الدناPCR باستعمال بادئات النوع المتخصص والتعيين المباشر للتتابعات Sequencing لنماذج من بعوض الانوفيلس المأخوذ من وسط وجنوب العراق. جمعت العينات من ثماني محافظات خلال فصلين من النشاط لعامي 2006-2007. أجري التشخيص المظهري والمقايسة بالتفاعل التضاعفي لسلسلة الدنا مع التحديد المباشر للتتابعات. أظهرت النتائج ان نوعاً واحداً من الانوفيلس (Anopheles stephensi ) موجود في منطقة الدراسة. تم تأكيد هذه النتائج بالتشابه الشديد(98%- 99%) من تتابعاته مع ماهو متوفر في بنك الجينات العالمي. نوقشت المعطيات الجزيئية والتوزيع النسبي لهذا النوع فيما يتعلق بقدرتها على نقل العدوى بوبائيه الملاريا في تلك المنطقة. تم وضع نتائج التتابعات في بنك الجينات العالمي تحت الرقمين Bankit1046145 و Bankit104614, وبعد تدقيقها من قبل بنك الجينات العالمي تم تثبيتها كتسجيل جديد في العراق تحت الرقمين EU346652 و EU346653 على التوالي.


Article
CYTOGENETIC AND MOLECULAR STUDY ON AMBIGUITY PATIENTS
دراسة خلوية وراثية جزيئية لمرضى غموض الأعضاء التناسلية Ambiguity

Authors: شذى رمضان زيدان1
Pages: 485-495
Loading...
Loading...
Abstract

Fifteen cases of patients with ambiguity have been investigated in this study. The patients grouped into two groups according to their phenotype of the external genitalia. Group-1 included 2 patients with male genitalia plus unclear structures while group-2 which includes 13 patients with a complex genitalia. Patients age were ranged from 1 month to 18 years. Cytogenetic and molecular analysis were performed for each case.Two 46,XY karyotypes were revealed in patients of Group-1.Patients with a complex external genitalia (Group-2) showed four types of karyotyping, seven of them were 46,XY, three cases were 46,XX and three with mosaicism (46,XX/46,XY). Also the cytogenetic analysis of all patients showed normal sex chromosomes without any type of abnormalities.The molecular analysis revealed that 14 patients were identical to their cytogenetic analysis. On the other hand, one patient (no. 4) from group -2 which was identified as female in the cytogenetic analysis showed a positive to SRY gene. Eventually the ambiguity is a complex sexual disorder caused by different genetic errors.شملت هذه الدراسة 15 مريضاً مصاباً بأختلالات الأعضاء الجنسية الخارجية. قسمت الحالات إلى مجموعتين إعتماداً على المظهر الخاجي للأعضاء التناسلية و هي مجموعة -1 و شملت مريضان بأعضاء تناسلية خارجية ذكرية ترافقها تركيبات غير معروفة بينما شملت المجموعة الثانية 13 مريضاً بأعضاء نتاسلية خارجية معقدة. تراوح عمر المرضى بين شهر واحد و 18 سنة. أخذت عينات دم من هؤلاء المرضى و تم القيام بفحوصات خلوية وراثية و آخرى جزيئية بإستخدام بادئات مورثي SRY و CMCX. أوضحت النتائج ان مرضى المجموعة الأولى كانو بهيئة كروموسومية ذكرية XY، 46 بينما توزع مرضى المجموعة الثانية على أربعة أنواع من الهيئة الكروموسومية و كالآتي: 7 مرضى بهيئة كروموسومية XY ، 46 و 3 بهيئة كروموسومية XX ،46 و 3 بهيئة كروموسومية موزائيكية 46XX/46XY. كانت جميع الكروموسومات المفحوصة لجميع المرضى طبيعية دون تشوهات. أما نتائج الفحوصات الجزيئية فأن فحص PCR لعينات الـDNA المستخلصة من خلايا دم المرضى بينت ان هناك تطابقاً بين نتائج الهيئات الكروموسومية عند 14 مريضاً إذ كان هناك 9 مرضى بهيئة كروموسومية XY،46موجبة للمورث SRY و مريض واحد بهيئة كروموسومية XX ،46 سالبة للمورث SRYوهناك 3 مرضى بهيئة موزائيكية موجبة للمورث SRY. كما تم تشخيص مريض واحد – رقم 4– بهيئة كروموسومية XX، 46 موجب للمورث SRY.أن ما ورد من نتائج يوضح تعقيد هذه الحالات و ان هناك ضرورة إعتماد هذه الفحوصات لتحديد جنس أفراد هذه المجموعة.

Keywords

Ambiguity --- SRY --- Chromosomes.


Article
EFFECT OF SOME CHEMICAL MUTAGENS ON PSEUDOMONAS AERUGINOSA H3 ALGINATE PRODUCTION
تأثير المطفرات الكيميائية على قابلية بكتريا Pseudomonas aeruginosa H3 في انتاج الالجينيت

Authors: رفل سامي ذياب
Pages: 496-504
Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to investigate the effect of chemical mutagens on the ability of Pseudomonas aeruginosaH3 in alginate production, using N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidine (MNNG) and Mitomycin C (MMC). It was achieved by incubating fresh cultures of Pseudomonas aeruginosa H3 with MNNG and MMC separately for 60min., then 100µl of each culture was spread on LB agar plates and incubated at 37 °C for 24 hrs. From the survival colonies that arise after subjection to lethal effect of mutagen that causes 90% killing or more, thirty colonies were selected randomly and screened for their ability in alginate production. Results showed that chemical mutagenesis using MNNG and MMC causes an increase in the ability of P. aeruginosa H3 in alginate production through out the presence of some alginate over producer mutants. Alginate concentration produced by the most highly over producer mutants H3R78, and H3R97 was 160mg/ml after subjection to MNNG and MMC, respectively in comparison with 70mg/ml produced by the wild type of Pseudomonas aeruginosa H3.Results of FT-IR spectroscopy showed that there are no any structural differences in the chemical structure of alginate produced by the wild type of P. aeruginosa H3 and the over-producer mutants H3R78 and H3R97. تهدف الدراسةمعرفة تأثير المطفرات الكيميائية على قابلية بكتريا H3Pseudomonas aeruginosaفي انتاج الالجينيت بإستخدام مادتي(MNNG) N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidineوMitomycin C(MMC) بتركيز 30 مايكروغرام/مليلتر و 10 مايكروغرام/مليلتر على التوالي. وقد تمت عملية التطفير لمزارع فتيةمن بكتريا P. aeruginosa H3 بحضنها مع كلا المطفرين كلاً على انفراد لمدة 60 دقيقة, ثم أخذ 100 مايكولتر من كلا المزرعتين ونشر على وسط الاكار المغذي، وحضنت الأطباق بدرجة 37°م لمدة 24 ساعة. تم الانتقاء العشوائي لـ 30 مستعمرة من المستعمرات التي تعرضت للتأثير القاتل للمطفر الذي أدى إلى قتل 90% أو أكثر من الخلايا البكتيرية وغربلة قابليتها على إنتاج الالجينيت. أشارت النتائج إلى إن التطفير الكيميائي بمادتي MNNG و MMC أدى إلى زيادة قابلية بكترياP. aeruginosa H3في إنتاج الالجينبت من خلال الحصول على عدد من الطافرات البكتيرية المتميزة بإتتاجيتها العالية للالجينيت، إذ بلغ تركيز الالجينيت المنتج من أعلى الطافرات إنتاجاً H3R78) و (H3R97160 ملغم/لتر بعد تعرضها للمطفرين الكيمياويين MNNG و MMC على التوالي بالمقارنة مع تركيز 70ملغم/لتر المنتج من النوع البري لبكتـــــرياP. aeruginosa H3.وقد أشارت نتائج تحليل طيف الامتصاص للأشعة تحت الحمراء(FT-IR) إلى عدم وجود أي اختلافات تركيبية في التركيب الكيميائي للالجينيت المنتج من النوع البري لبكتريا P. aeruginosa H3 والطافرات البكتيرية عالية الإنتاج الناشئة عنها.


Article
THE THROMBOCYTES AS AN IMMUNE INDICATOR
الأقراص الدموية مؤشراً للاستجابة المناعية

Authors: تهاني سلمان العزاوي
Pages: 505-512
Loading...
Loading...
Abstract

This study investigated the effect of vaccine as an immune enhancing on chicken thrombocyte number. Also the relation between thrombocytes and other blood cells like erythrocytes and leukocytes were studied in regard to age. A total of 100 broiler chicks of one day old were used in this study. They were divided equally into two groups. One group was kept without vaccination and the other one was vaccinated twice against Newcastle disease at 7 and 20 days of age. During the whole experiment which is lasted for eight weeks, blood samples were collected daily for the first two weeks and weekly for the other six weeks. Thrombocytes, erythrocytes and leukocytes number were calculated for both groups. The results show a significant increase in thrombocyte number as well as in leukocytic number post vaccination. Beside that a high correlation coefficient is reported between thrombocyte and leukocyte in both vaccinated and control groups (99.8% and 97.5 %, respectively). The three cell types increase gradually from the first day of age and as the animal grows up. They seem to stabilize at the fourth week of age.On conclusion, these results investigate the role of thrombocytes in immunity. Certainly, the over all results reflect that we could depend on thrombocytes as an indicator of stress as much as the H/L ratio. It could be an indicator of the physiological and immunological state of the animal. Further studies are needed to investigate the role of thrombocytes in some immune-supressive diseases. نظراً لقلة البحوث التي تناولت العوامل المؤثرة على الأقراص الدموية من جهة ودورها الحقيقي في المناعة من جهة أخرى صمم هذا البحث لدراسة تأثير اللقاح في الأقراص الدموية وكذلك الاستجابة المناعية للأقراص الدموية المتولدة بفعل اللقاح. كما تم أستخراج معامل الارتباط بين الأقراص الدموية وخلايا الدم الحمر وخلايا الدم البيض وكذلك تأثير العمر على أعداد هذة الخلايا. تم أستخدام 100 فرخ لحم بعمر يوم واحد. ربيت الأفراخ في غرفة مساحتها 5 x 6 م2 تربية أرضية وقسمت إلى مجموعتين متساويتين لقحت المجموعة الأولى بلقاح لاسوتا لمرض النيوكاسل مرتين بعمر 7 و 20 يوماً وتركت المجموعة الثانية بدون لقاح. أستمرت التجربة لمدة 8 أسابيع. تم سحب الدم من الوريد الجناحي يومياً للأسبوع الأول والثاني وأسبوعياً للأسابيع الستة الباقية. حسبت الأقراص الدموية وخلايا الدم الحمر وخلايا الدم البيض وأجري الفحص الاحصائي اللازم. أظهرت النتائج ارتفاعاً ملموساً بأعداد الأقراص الدموية بعد أخذ اللقاح متزامناً مع أعداد خلايا الدم البيض. كما أظهرت النتائج وجود معامل ارتباط عالي وموجب بين الأقراص الدموية وخلايا الدم البيض وخلايا الدم الحمر. أما عن تأثير العمر فقد أظهرت الدراسة بأن الخلايا المدروسة تزداد تدريجياً بتقدم العمر ويبدو أنها تستقر عند أربعة أسابيع. نستنتج من هذه الدراسة أن اللقاح سبب زيادة معنوية في عدد الأقراص الدموية وكذلك خلايا الدم البيض. كما تبين أن عدد الأقراص الدموية يأتي بالمرتبة الثانية بعد خلايا الدم الحمر وتزداد بتقدم العمر متزامنه مع الخلايا المدروسة. كما تمت التوصية على أمكانية الإعتماد على الأقراص الدموية كدليل فسلجي ومناعي للمقاومة ضد الأمراض إذ أن دورها لا يقل أهمية عن دور نسبة H/L والذي تم أتخاذه كمؤشر لمقاومة الاجهاد. نوصي بإجراء دراسات مستقبلية عن دور الأقراص الدموية في بعض الأمراض التي تسبب نقص المناعة.

Keywords

Thrombocytes --- Immunity.

Table of content: volume: issue: