Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2014 volume:45 issue:2

Article
THE SELECTION IN COTTON BY HONEYCOMB 1- AGRONOMIC CHARACTERS
الانتخاب بخلية النحل في القطن 1- الصفات الحقلية

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the best distance in honeycomb selection method and investigate response ofcotton growth and seed cotton yield that can be attain it. Field trails were undertaken on the farm of Dept. of Field Crops, College of Agriculture, University of Baghdad during 2009-2010. Cocker130walt and Lashata cultivars were grown. Three distances (130, 105 and 80cm) among plants were applied in honeycomb design. The produced seeds from selection by honeycomb were planted to evaluate the genotypes to compare with original populations, according to a factorial experiment with RCBD under 53 and 89 thousand plant/ha. The results showed superiority of selected Cocker310walt in distance 130x113cm compared with origin. It increased from 107.33 to 136.34cm. The same selected and Lashata at the same distance gave higher no. of sympodia (23.67 and 21.17 branches, respectively), higher no. of total bolls/plant (54.67 and 46.33 boll, respectively), but they gave lower no. of nodes to first sympodial branch and no. of monopodia. The values of C.V, SE and SD decreased in all selected plants that mean increasing homogeneity. Highly heritability narrow sense was obtained from no. of total bolls/plant that associated with higher genetic gain (72.70% and 33.42%, respectively). It was clear that effect of additive gene action for improving this trait. It can be concluded that using of selection was effective to improve selected plants according on studied characters. We recommend to use honeycomb in breeding programs to improve cotton performance.بهدف تحديد أفضل المسافات للانتخاب بخلية النحل ومدى استجابة نمو محصول القطن لإعطاء أعلى حاصل قطن زهر يمكن الوصول اليه. طبق البحث في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية - كلية الزراعة في أبي غريب للموسمين 2009 و2010, باستخدام الصنفين كوكر310 ولت ولاشاتا، بثلاث مسافات زراعة بين النباتات (80 و105 و130 سم). استخدم ترتيب التجارب العاملية وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات. عند الجنية الثانية انتخبت أفضل النباتات في عدد الجوز الكلي من كل مسافة من مسافات خلية النحل ولكل صنف لزراعتها وتقييمها في الموسم اللاحق. في الموسم الثاني زرعت بذور النباتات المنتخبة لتقويمها مع نباتات الاصل وبكثافتين نباتيتين 53 و89 ألف نبات/هـ. تفوقت نباتات المنتخب كوكر310 ولت بالمسافة 130x113سم على نباتات الأصل, فازداد ارتفاع النبات من 107.33 الى 136.34سم. أعطى هذا المنتخب ولاشاتا عند المسافة نفسها أعلى عدد للأفرع الثمرية (23.67 و21.17 فرعاً بالتتابع) وأعلى عدد جوز بلغ 54.67 و46.33 جوزة بالتتابع. في حين انخفض فيهما عدد العقد لغاية اول فرع ثمري وعدد الافرع الخضرية. ان قيمة الانحراف القياسي والخطأ القياسي ومعامل الاختلاف قد انخفضت في المنتخبات مما يعني زيادة تماثل النباتات المنتخبة مقارنة بنباتات الصنف الأصل.ازدادت نسبة التوريث بالمعنى الضيق لعدد الجوز الكلي التي ترافقت مع ارتفاع التحصيل الوراثي (72.70% و33.42 بالتتابع) مما يشير الى تأثير الجينات المضيفة وإمكانية إجراء التحسينات على هذه الصفة. يستنتج إن الانتخاب كان كفوءاً إذ أدى إلى تحسين نباتات المنتخبات بحسب الصفات المدروسة, لذا نوصي باستخدام طريقة خلية النحل عند المسافة 130x113سم في برامج التربية لتحسين محصول القطن.


Article
THE SELECTION IN COTTON BY HONEYCOMB 1-YIELD AND ITS COMPONENTS
الانتخاب بخلية النحل في القطن 2- الحاصل ومكوناته

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the best distance for selection by honeycomb and comparision of selected plants under two plant densities according to seed cotton yield and its components to reach highest yield. Field trails were undertaken on the farm of Dept. of Field Crops, College of Agriculture, University of Baghdad during 2009-2010. Cocker130walt and Lashata cultivars were grown. Three distances (130, 105 and 80cm) among plants were applied in honeycomb design. The produced seeds from selection by honeycomb were planted to evaluate the genotypes to compare with unselected cultivars, according to a factorial experiment with RCBD under 53 and 89 thousand plant/ha. The results showed that selected Lashata in distance 130x113cm gave higher no. of open boll/plant (51 bolls). While Cocker310walt gave higher boll weight (4.38g) . Both selected genotypes gave higher gining % (37.67 and 34.34 %, respectively), fiber yield (34.33 and 38.78 g) and seed cotton yield (109.34 and 112.34 g). Highly heritability narrow sense was for seed cotton yield /plant that associated with higher genetic gain (46.30% and 19.87%, respectively). The selected Cocker310walt gave highly homeostaty and crop yield potential (CYP) . It can be concluded that using of selection was effective for improving selected plants according on yield and its components. We recommend to use honeycomb in breeding programs to improve seed cotton yield and testing it for distance upper than 130cm between plants, particularly if there was more than one cycle of selection.بهدف تحديد أفضل المسافات للانتخاب بخلية النحل ومقارنة المنتخبات تحت كثافتين مختلفتين اعتماداً على حاصل القطن الزهر ومكوناته لتحقيق أعلى حاصل. طبق البحث في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية - كلية الزراعة في أبي غريب للموسمين 2009 و2010, باستخدام صنفين هما كوكر310ولت ولاشاتا، بثلاث مسافات للزراعة بين النباتات (80 و105 و130سم) استخدم ترتيب التجارب العاملية وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. عند الجنية الثانية تم انتخاب أفضل النباتات في عدد الجوز وأعلى حاصل قطن زهر من كل مسافة من مسافات خلية النحل ولكل صنف لزراعتها وتقييمها في الموسم اللاحق. في الموسم الثاني زرعت بذور النباتات المنتخبة لتقويمها مع نباتات الاصل وبكثافتين نباتية 53 و89 نبات/هـ. أظهرت النتائج ان المنتخب لاشاتا بالمسافة 130x113سم قد أعطى عدد للجوز المتفتح للنبات (51 جوزة), في حين تفوق المنتخب كوكر310ولت بالمسافة ذاتها بمتوسط وزن الجوزة (4.38 غم), واحرز كلا المنتخبان أعلى صافي حلج بلغ 37.67 و34.34% بالتتابع وأعلى حاصل الياف للنبات (34.33 و38.78 غم بالتتابع) وحاصل قطن زهر للنبات (109.34 و112.34 غم بالتتابع). كانت نسبة التوريث بالمعنى الضيق متوسطة لحاصل القطن الزهر وترافقت مع زيادة التحصيل الوراثي (46.30% و19.87 بالتتابع) وهذا يدل على كفاءة الانتخاب على اساس هذه الصفة، وانخفضت لباقي الصفات مما يشير الى ان المكون المضيف هو اصغر مكونات التباين الوراثي. امتلك المنتخب كوكر310ولت أعلى نسبة للثباتية وأعلى قدرة انتاجية كامنة. يستنتج مما تقدم امكانية الانتخاب بخلية النحل اعتماداً على الحاصل ومكوناته, ونوصي باعتماد طريقة خلية النحل لتحسين حاصل القطن واختبارها لمسافات أكبر من 130 سم بين النباتات ولاسيما اذا كان لاكثر من دورة واحدة من الانتخاب.


Article
ANALYSIS OF GENOTYPE BY ENVIRONMENT INTERACTION DATA USING AMMI BIPLOT
تحليل بيانات التداخل الوراثي البيئي لأصناف من فول الصويا باستخدام تحليل AMMI Biplot

Loading...
Loading...
Abstract

The additive main effect and multiplicative interaction (AMMI) analysis was performed for seed yield of 14 genotypes of soybean (Glycine max L.) grown at 2 locations (Baghdad and Saladin) in Iraq over 2 successive seasons 2008 and 2009 combined to give four environments to determine yield stability and performance of genotypes. The experiments were carried out using a randomized complete block design with three replicates in each experiment.. The Seed yield data were adopted to test AMMI Biplot. AMMI Biplot grouped the additive components to produce single model of genotype and environments main effects and multiplicative components of GEI effects. The first three principal components interpreted 68.75, 25.00 and 12.50% of total GEISS. Biplot analysis showed that G1, G2, G8, and G14 and E1, E3 and E4 had the greatest effect in GE interaction. G1 and G2 possess special adaptation for E1 and E3. While G8 had special adaptation for E3 and E4 also G14 was adapted over E2. Results pointed to AMMI model adjusted data for main component and effect of interaction 98%. Thus, it was justified to use this model. Genotypes 6, 7, 10, 11 and 12 could be recommended as the most stable genotypes, due to general adaptability. تم استخدام طريقة تحليل AMMI Biplot analysis في هذا البحث لتحليل حاصل بذور 14 تركيب وراثي من فول الصويا منزرعة في موقعين هما بغداد وصلاح الدين لمدة سنتين متعاقبتين 2008 و2009 في العراق وقد جمعت معا لتصبح اربع بيئات لتقدير ثبات حاصل التراكيب الوراثية. نفذت التجربة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات. اعتمد حاصل البذور (طن.هـ-1) لاختبار طريقة AMMI. يجمع أنموذج AMMI المكونات الإضافية بأنموذج مفرد للتأثيرات الرئيسة للتراكيب الوراثية والبيئات فضلاً عن المكونات المتضاعفة لتأثير التداخل, فقد فسرت اول ثلاث مكونات رئيسة68.75 و25.00 و12.50% من مجموع GEISS. يوضح تحليل Biplot أن التركيب الوراثي 1 و2 و 8و14 والبيئات E1 والبيئة E3 والبيئة E4 لها اكبر تأثير في التداخل GE. فالتركيب الوراثي 1 و2 امتلكت تطبع خاص للبيئتين الأولى والثالثة والتركيب الوراثي 8 له تطبع خاص للبيئتين الثالثة والرابعة والتركيب الوراثي 14 له تطبع خاص للبيئة الثانية, إذ تشير هذه النتائج إلى إن أنموذج AMMI عدل البيانات للمكونات الرئيسة وتاثير التداخل بنسبة 98.7%، مما يبرر استخدام هذا الأنموذج. يمكن التوصية بالتراكيب الوراثية 6 و7 و10 و11 و12 بانها اكثر التراكيب الوراثية ثباتا بسبب تطبعها العام.


Article
ROLE OF ABA APPLICATION TO IMPROVE SOME SUNFLOWER TRAITS UNDER WATER DEFICIT STRESS
دور اضافة ABA في تحسين بعض الصفات المظهرية لزهرة الشمس تحت الإجهاد المائي

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted during two spring seasons 2012 and 2013 at the experimental farm of Field Crop Department، College of Agriculture، University of Baghdad. That was to study the effect of irrigation of and concentrations of abscisic acid (ABA) in some morphological characteristics sunflower Helianthus annuus L. using the design of RCBD with split plot arrangement at three replications. The main plots were irrigation treatments, the control treatment (irrigation 50% of the water available), 70 %, 50%,and 30% of the amount of control water treatment coded S1, S2, S3 and S4, while secondary plots was occupied concentrations of ABA (0, 2.5, 5 and 7.5) micromoles coded C0, C1, C2 and C3. Irrigation treatment 70% of the treatment (control) gave the average plant height was 128 cm and leaf area 0.45 m2.plant-1 and duration from planting to flowering to 50% 77.62 day the crop growth rate 12.80 g .m-2. d-1 and root dry weight 30.85 g. plant-1 as average for two seasons, and did not differe significantly from the irrigation treatment (control) started gave higher average rate of 136 cm and 0.45 m2.plant-1 and 78.41 days and 12.08 g.m-2.d-1 and 31.46 g.plant-1 for average two seasons respectively, while the irrigation treatment gave 30% of the treatment measurement lowest average for all irrigation treatments. Outweigh the concentration of 7.5 micromoles significant highest average dry weight of the root of 28.81 g.-1 plant and crop growth rate of 9.95 gm.m-2.d-1 on average for the two seasons and duration from planting to 50% flowering 76.83 the first day of the season only. Therefore, we recommend possibility of irrigation water by 70% of a need of the full irrigation (50% depletion of available water) without significant effect on some morphological traits, in addition to possibility treatment of sunflower plants with ABA to improvement capacity of water stress.نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية - كلية الزراعة - جامعة بغداد خلال الموسمين الربيعيين 2012 و2013. كان ذلك لمعرفة تأثير معاملات الري وتراكيز حامض ABA في بعض صفات النمو المظهرية والوزن الجاف لجذر محصول زهرة الشمس، طبقت التجربة على وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الالواح المنشقة بثلاثة مكررات. احتلت الالواح الرئيسة معاملات الري وهي الري بعد استنزاف 50% من الماء الجاهز (المقارنة) و70% و50% و30% من كمية المياه لمعاملة القياس والتي رمز لها S1 وS2 وS3 وS4. احتلت الألواح الثانوية تراكيز حامض ABA 0 و2.5 و5 و7.5 مايكرومول والتي رمز لها C0 وC1 وC2 وC3. اعطت معاملة الري 70% من معاملة (القياس) متوسط لارتفاع النبات بلغ 128 سم والمساحة الورقية 0.45 م2.نبات-1 والمدة من الزراعة إلى 50% تزهير 77.62 يوماً ومعدل نمو المحصول 12.80 غم.م-2.يوم-1 والوزن الجاف للجذر 30.85 غم.نبات-1 كمعدل للموسمين لم تختلف هذه القيم معنوياً عن معاملة الري (القياس) التي اعطت أعلى متوسط بلغ 136 سم و0.45 م2.نبات-1 و78.41 يوماً و12.08 غم.م-2.يوم-1 و31.46غم.نبات-1 كمعدل للموسمين بالتتابع. اعطت معاملة الري 30% من معاملة القياس أقل متوسط للصفات المدروسة لجميع معاملات الري. تفوق التركيز 7.5 مايكرومول معنوياً بأعلى متوسط للوزن الجاف للجذر (28.81) غم.نبات-1 ومعدل نمو المحصول 9.95 غم.م-2.يوم-1 كمعدل للموسمين والمدة من الزراعة إلى 50% تزهير 76.83 يوماً للموسم الأول فقط. لذلك نوصي بإمكانية الري بمعدل 70% من حاجة الري الكامل (50% من الماء الجاهز) من دون تأثير معنوي في بعض الصفات المظهرية, فضلا عن إمكانية معاملة نباتات زهرة الشمس بحامض ABA لتحسين مقدرتها على تحمل الإجهاد المائي.


Article
EFFECT OF DROUGHT IN POTATO MICROTUBERS PRODUCTION AND ACTIVITY OF PEROXIDASE IN VITRO
تأثير الجفاف في إنتاج الدرنات الدقيقة للبطاطا وفعالية البيروكسيديز خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted at the University of Baghdad, College of Agriculture during 2012 and 2013 .The objective was to study the effect of plant tissue culture on producing microtubers form three clones of potato Solanum tuberosum L. cvs: Desiree, Manito and Savana. Completely randomized design with10 replications were used. The variables were; sucrose at concentrations 30, 60, 90 and 120 g.l-1, polyethlenglycol (PEG) 0, 0.5, 1.0, 1.5 and 2.0% and mannitol 0, 1500, 3000, 4500 and 6000 mg.l-1. Measurements were taken on numbers of tubers under activity of peroxidase enzyme. The results of statistical analysis verealed that significant differences among factors and their interactions Treatment of sucrose at 90gl.-1 gave highest number of tubers (2.63 tubers.cutting-1).The results revealed that there was a reduction in number of tubers at all concentration of PEG and mannitol as compared with control treatment. There was high activity of peroxidase enzyme in Savanna clone grown at B5 medium that supported with different concentrations of PEG, sucrose, mannitol amount to 77.40, 45.91, 63.32 absorption unit.g-1, respectively.Thus,it was concluded from There results that increar these peroxidase enzyme activety has increased of tubers under drought. It was recommended to use enzymic antioxidant when thrse is a need to propagate potato micro tubers under drought conditions used in this study.أجريت تجربة في مختبر زراعة الأنسجة النباتية في كلية الزراعة - جامعة بغداد خلال العامين 2012 و2013 باستخدام زراعة الأنسجة النباتية لإنتاج الدرنات الدقيقة من ثلاثة أصناف من البطاطا هي ديزري ومانيتو وسافانا. أستخدم التصميم العشوائي الكامل في تنفيذ التجربة أستخدمت 10 تكرارات وأشتملت على استخدام السكروز بتراكيز 30 و60 و90 و120 غم.لتر-1، وتراكيز من (PEG) 0 و0.5 و1.0 و1.5 و2.0% والمانيتول 0 و1500 و3000 و4500 و6000 ملغم.لتر-1 لإنتاج الدرنات الدقيقة. أخذت قياسات عدد الدرنات وفعالية أنزيم البيروكسيديز. بينت نتائج التحليل الإحصائي وجود فروق معنوية بين عوامل الدراسة وتداخلاتها وتفوق التركيز 90 غم.لتر-1 من السكروز اعطى اعلى معدلا لعدد الدرنات بلغ 2.63 درنة.عقلة-1. بينت النتائج كذلك انخفاض عدد الدرنات بزيادة تراكيز PEG والمانيتول مقارنة بمعاملة القياس، وكانت أعلى فعالية لأنزيم البيروكسديز في الصنف سافانا المزروع في الوسط الغذائي B5المجهز بتراكيز مختلفة من PEGوالسكروز والمانيتول التي بلغت 77.40 و45.91 و63.32 وحدة أمتصاص.غم-1، بالتتابع. نستنتج من نتائج البحث إن زيادة فعالية أنزيم البيروكسيديز قد انعكست في زيادة عدد الدرنات تحت ظروف الجفاف، ونوصي باعتماد دراسة مضادات الأكسدة الأنزيمية تحت ظروف الجفاف لدى الحاجة إلى انتاج الدرنات الدقيقة من هذا المحصول.


Article
THE OPTIMUM FIRST APPLICATION OF UREA FOR SOME SORGHUM CULTIVARS
انسب أول موعد لإضافة اليوريا لبعض أصناف الذرة البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to determine the most appropriate date to add the first batch urea fertilizer for crop sorghum, carried out an experiment in seed Technology Laboratory of the Department of field crop science_ college of Agriculture_ University of Baghdad during the autumn season of 2013. Used for this purpose dishes germination dimensions of 30×40 cm containing afixedamount of washed silica sand, planted three varieties of sorghum (Rescue and Rabeh and Undersecretary) four dates added urea (when agriculture and after 5, 10 and 15 days from sowing). The dishes were distributed randomly in the order factorial experiments raindomized complete block design with four replications. The results showed the existence of significant effect of the global study and the overlap between them in all traits. Undersecretary product has given the highest average rate of emergence and fresh weight and dry weight (87.83% and 236.4 mg and 20.69 mg) respectively, while breed rescue initiatives gave the highest average for the content of seeding nitrogen 4.63%. the results showed the superiority date added after 15 days from sowing and emergence in the proportion of wet and dry weight and nitrogen content of seeding (20.99%, 311.2 mg, 36.69 mg and 6.33%). Conclude from the results of this study that the addition of the first batch of urea fertilizer has anegative impact on the number of seeding emerging from the soil and the increased rate of longer we later added the first batch of compost. As the seedling weight of wet and dry as well as the content of the element nitrogen seedling has increased with the delay in the start data of the first compost therefore we recommend not to start the first batch of urea fertilizer for agriculture when their negative impact on seedling emergence and the the loss for much of it due to the delay in washing and members of delay seedling basic kaljdhur differentiation and proliferation soil to help them to increase their efficiency in the absorption of this element.بهدف تحديد انسب موعد لاضافة الدفعة الاولى من سماد اليوريا لمحصول الذرة البيضاء، نفذت تجربة في مختبر تكنولوجيا البذور التابع لقسم علوم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة-جامعة بغداد خلال الموسم الخريفي لعام 2013 .استخدمت لهذا الغرض اطباق انبات بابعاد 30×40 سم تحتوي على كمية ثابتة من رمل السيلكا المغسولة، زرعت بثلاثة أصناف من الذرة البيضاء هي إنقاذ ورابح وكافر، باربعة مواعيد اضافة لسماد اليوريا هي عند الزراعة وبعد 5 و10 و15 يوماً من الزراعة. زرعت الاطباق عشوائيا على وفق ترتيب التجارب العاملية بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة باربعة مكررات . أظهرت النتائج وجود تأثير معنوي لعاملي الدراسة والتداخل بينهما في جميع الصفات المدروسة. أعطى الصنف كافر أعلى متوسط لنسبة البزوغ والوزن الرطب والجاف (87.83% و236.4 ملغم و20.69 ملغم)، بالتتابع. فيما أعطت بادرات الصنف انقاذ أعلى متوسط لمحتوى البادرات من النايتروجين (4.63%). كما أظهرت النتائج تفوق موعد الإضافة بعد 15 يوم من الزراعة في نسبة البزوغ والوزن الرطب والجاف ومحتوى البادرات من النايتروجين (90.22% و311.2 ملغم و36.69 ملغم و6.33%).نستنتج من النتائج ان اضافة الدفعة الاولى من سماد اليوريا قد اثر بشكل سلبي في عدد البادرات البازغة من التربة والذي ازدادت نسبته كلما تأخرنا في موعد اضافة الدفعة الاولى من السماد. كما ان وزن البادرات الرطب والجاف وكذلك محتوى البادرات من عنصر النايتروجين قد ازداد مع التأخير في موعد اضافة الدفعة الاولى من هذا السماد. لذلك نوصي بعدم اضافة الدفعة الاولى من سماد اليوريا عند الزراعة لتأثيرها السلبي في بزوغ البادرات وضياع الكثير منه بسبب الغسل وتأخر أعضاء البادرات الأساسية كالجذور بالتمايز والانتشار بالتربة لتساعدها لزيادة كفاءتها في امتصاص هذا العنصر.


Article
YIELD AND SHELF LIFE OF OYSTER MUSHROOM UNDER DIFFERENT NITROGEN SOURCES
الحاصل والقابلية الخزنية للفطر المحاري بتأثير مصادر نيتروجينية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Three experiments were conducted in the project of fungi-Medicinal and Aromatic Plants Research Unit-College of Agric./Univ.of Baghdad from 1/11/2010 to15/6/2011. The spawn of white strain of oyster mushroom (Pleurotus ostreatus (Jacq. Fr.) was produced using tissue culture. Three different sources of nitrogen was added to the plastic bag after incubation stage at the following concentrations: Urea concentrations 0 or 500 or 1000 or 2000 or 4000 ppm or poly amino acids solution or water extract of faba bean dry seeds each concentrations following 0 or 0.5% or 1% or 2% or4%. The results showed that the fresh and dry yield , the biological efficiency and dray matter percentage and protein percentage significantly increased with using three different sources of nitrogen than control treatment. Use of 1000 ppm increased fresh yield to 774.0 g/kg of substrate and to 914.0g/kg when used 2% poly amino acids solution and to1020.0 g/kg of substrate when used 2% water extract of faba bean dry seeds compared with used water (control treatment) 406.4g/kg of substrate. The concentration of different sources of nitrogen increased of the biological efficiency and the percentage of the protein significantly in the fruiting bodies of oyster mushroom. Treatments with 2%, 4% urea and 4% water extract of faba bean dry seeds had no significant effects on the percentage of decay after storage.اجريت هذه التجارب في مشروع انتاج الفطر - وحدة بحوث النباتات الطبية والعطرية /كلية الزراعة–جامعة بغداد للمدة من 1/11/2010 الى 15/6 /2011. تم انتاج اللقاح الفطري للفطر المحاري Pleurotus ostreatus الجيل الاول للسلالة البيضاء px22 بطريقة الزراعة النسيجية وتمت التغذية باستخدام ثلاثة مصادر مختلفة من النتيروجين هي: اليوريا بالتراكيز صفر و500 و1000 و2000 و4000 جزء بالمليون ومحلول عدد من الاحماض الامينية التجاري (polyamine) ومستخلص بذور الباقلاء الجافة المطحونة بالتراكيز صفر و0.5% و1% و2% و4%. تمت التغذية في نهاية مرحلة الحضانة وبعد اكتمال نمو النسيج الفطري على جميع الوسط المستخدم. اضيف 50 سم 3 من كل من التراكيز المذكوره اعلاه الى كل كيس حقنا باستخدام محقنه بيطرية. اوضحت النتائج ان استخدام المصادر الثلاثة من النتروجين سبب زيادة معنوية في الحاصل الطري والجاف والكفاءة الحيوية ونسبة المادة الجافة ونسبة البروتين في الاجسام الثمرية للفطر المحاري مقارنة باستخدام الماء المقطر, وان استخدام 1000 جزء بالمليون من اليوريا سبب زيادة الحاصل الطري من 406.4 غم /كغم وسط في حالة استخدام الماء الى 774.0 غم/كغم وسط والى 914.0 غم /كغم وسط عند استخدام 2 % من محلول الاحماض الامينية والى 1020.0غم /كغم وسط عند استخدام 2 % من مستخلص بذور الباقلاء .كما اوضحت النتائج ان استخدام نفس التراكيز من مصادر النتروجين اعلاه ادت الى زيادة الكفاءة الحيوية من 40.7% في حالة استخدام الماء المقطر الى 77.4% في حالة استخدام اليوريا والى 91.4 % في حالة استخدام الاحماض الامينية والى 102.0% في حالة استخدام مستخلص بذور الباقلاء . ازدادت نسبة البروتين في الاجسام الثمرية للفطر المحاري من 22.6 % في حالة استخدام الماء المقطر الى 41.3%عند استخدام 4000 جزء بالمليون يوريا والى 42.2% عند استخدام 4 %من محلول الاحماض الامينية والى 44.5 % عند استخدام 2 % من مستخلص بذور الباقلاء. انخفضت نسبة التلف بعد الخزن من 36.7 %في حالة استخدام الماء المقطر الى 17.3% عند استخدام 4000 جزء بالمليون يوريا والى 12.6% عند استخدام 4 % من الاحماض الامينية والى 11.3% عند استخدام 4% من مستخلص بذور الباقلاء ان جميع الفروقات المذكورة اعلاه تعد ذات قيمة معنوية باستخدام اختبار LSD على مستوى احتمال 5%.


Article
THE ECONOMIC EVALUATION OF PRODUCING WHEAT AT AL-ABAICHI FARM
التقييم الاقتصادي لإنتاج القمح في مزرعة العبايجي

Loading...
Loading...
Abstract

The most important factor in the success of any developed economic plan is the project itself, In regardless of size and type. In many countries, the agricultural and cooperative projects are considered the base of agricultural development. The feasibility of planning and producing wheat at Al-Abaichi Farm-Ishaqi Research Station in Salah Al-Din governorate was the main goal of this research. The data was collected via a questionnaire during the crop production season of 2011-2012. The results showed that the estimated criteria of economic feasibility which has been applied to the sample were positive. The project made net profit about 146 million Iraqi Dinars. Whereas the returning rate of invested Dinar was 1.802, and the total efficiency was 1.3. The efficiency of the input variables raised to 2.3 for every Dinar was spend on inputs. This was measured by the productivity of the invested capital criteria about 3.3. The farm produces about 172.2 tons of wheat in order to make economic profit. In conclusion, the farm is economically and financially efficient in producing wheat which is attributed to the pricing policy. We recommend that further studies should be done considering the technical efficiency of producing wheat. تعد المشروعات بمختلف أحجامها وأنواعها من بين أهم عوامل نجاح خطط التنمية الاقتصادية بصفة عامة, كما تعد المشروعات الزراعية والتعاونية أساساً للتنمية الزراعية في اقتصاديات كثير من الدول. استهدف هذا البحث التعرف على الجدوى الاقتصادية لاحد الانشطة الانتاجية في محطة ابحاث الاسحاقي المتمثلة بزراعة وانتاج القمح في مزرعة العبايجي في محافظة صلاح الدين. تم جمع المعلومات الخاصة ببيانات البحث خلال الموسم الانتاجي 2011- 2012 من خلال المقابلة الشخصية مع مدير المزرعة. اظهرت النتائج ان المزرعة تحقق ربحا سنوياً مقداره 146 مليون دينار ، لتكون نسبة الربحية التجارية نحو 80% وهي نسبة مرتفعة تعكس مدى ربحية هذا النشاط الانتاجي ، بينما بلغ عائد الدينار المستثمر نحو 1.802 وهو دليل على كفاءة المزرعة الاقتصادية. بلغت الكفاءة الاجمالية نحو 1.3 بينما ارتفعت كفاءة الموارد المتغيرة الى 2.3 دينار لكل دينار ينفق على مستلزمات الانتاج والذي عكسه معيار انتاجية راس المال المتغير الذي بلغ نحو 3.3 ليظهر الكفاءة العالية في استخدام عناصر ومستلزمات الانتاج المتغيرة. احتاجت المزرعة الى انتاج 172.2 طناً من القمح وهي الكمية الواجب على المزرعة انتاجها للحصول على ربح اقتصادي ، بينما كانت قيمة كمية نقطة التعادل 120 مليون دينار هو الايراد الواجب على المزرعة تحقيقه لتكون في نقطة التعادل، والمتأتي من بيع القمح فقط كمنتج رئيسي، بينما اظهر حد الامان الانتاجي الذي بلغ نحو 57% قدرة المزرعة على مواجهة ظروف المخاطرة المحتملة من انخفاض الانتاج او انخفاض سعر المنتج. استنتج من البحث ان على الرغم من كفاءة الاقتصادية التي تتمتع بها المزرعة والتي تعزى الى سياسة الدولة في دعم اسعار المخرجات , الا انها سجلت معدل انتاجية منخفضة. لذا يوصي البحث بضرورة اجراء دراسة جدوى فنية للوقوف على اسباب انخفاض انتاجية القمح في المزرعة.


Article
EXTENSION PLANNING CAMPAIGNS TO DIFFUSE DATE PALMS PRODUCED BY TISSUE CULTURE TECHNIQUE AND AGRICULTURE EXTENSION STAFF
تخطيط حملة ارشادية لنشر تقانة زراعة فسائل النخيل المنتجة بالزراعة النسيجية من قبل الفنيين والمرشدين الزراعيين

Loading...
Loading...
Abstract

This research aimed the study of an extension planning campaign importance that deals with tissue culture produced date palm that produced in General Board labs, by its staff as a development side adopts the planning for this campaign with help of its stations with extension system and branches in different provinces of Iraq to enhance and increase the date palms farms production. The data collected from sample contain 147 persons by using a questionnaire made for this purpose. Ascale was set up to measure the planning importance level for this campaign, contain 5 levels, 3 fields, 14 axis, 72 steps, and the value of maximum and minimum degree betwen 72-346 degrees. The important level was average 208.6 degrees. The result showed that most of these persons (81-167) they ensure the extension campaign to diffuse tissue culture date palms that produced by the tissue culture with importance level 300.8 on 3 category classification. The research conclusion that there was a great importance to start an extension planning campaign to diffuse the tissue culture date palms and technique which should cover all the agricultural parts that are dealing with date palms and in all Iraqi provinces to treat to reform the bad realty in these farms in Iraq.استهدف البحث دراسة اهمية التخطيط لحملة ارشادية لنشر زراعة فسائل النخيل المنتجة بالزراعة النسيجية من قبل العاملين في الهيأة العامة للنخيل كجهة تنموية تتبنى تخطيط هذه الحملة. كذلك تتم هذه العملية بمساعدة العاملين في المختبرات والمحطات الفرعية التابعه لها في المحافظات وبمساندة الجهاز الارشادي والبستني العامل في مديريات الزراعة. إن الهدف من ذلك هو لتحسين واقع زراعة وخدمة اشجار النخيل وانتاج التمور في بساتين النخيل في العراق. جمعت البيانات من عينة مؤلفة من147 مبحوثآ من الفنيين الزارعين والمرشدين العاملين في مجال النخيل بواسطة استبانة اعدت لهذا الغرض. اعد مقياس لتحديد مستوى اهمية التخطيط لهذه الحملة مكون من 5 مستويات, ويتضمن المقياس 3 مجالات و14 محوراً و72 فقرة, ومقدار درجتيه الدنيا والعليا 72-360. اظهرت النتائج ان متوسط مستوى الاهمية بلغ 208.6 درجة وبانحراف معياري 5.01 درجة. ان معظم المبحوثين وبنسبة 81.16% قد اكدوا اهمية تخطيط حملة ارشادية لنشر زراعة فسائل النخيل المنتجة بالزراعة النسيجية وبمعدل مستوى اهمية بلغ 300.8 درجة على تصنيف مكون من ثلاث فئات وهو يقع ضمن فئة مستوى الاهمية الكبيرة 254-346 درجة. خلص البحث الى ان هناك اهمية كبيرة لبدء التخطيط لحملات ارشادية لنشر فسائل النخيل المنتجة بالزراعة النسيجية وتبدأ فورآ وتشمل كافة المناطق الزراعية التي تنتشر بها بساتين النخيل وفي كافة محافظات القطر وذلك لمعالجة الواقع المتردي الذي اصاب بساتين النخيل في العراق.

Keywords

camapaigns --- transfer --- palms --- tissue. --- حملة --- نشر --- فسائل --- نسيجية.


Article
EFFICIENCY OF CHEMICAL AND BIOCONTROL AGENTS TO CONTROL MACROPHOMINA PHASEOLINA ON WATER MELON
الفعالية الكيمياوية والاحيائية لمكافحة الماكروفومينا على البطيخ

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the activity of the fungicides, Beltanol, Elsa, Topsin, Dividend and Flint with Trichoderma harzianum and Pseudomonas fluorescens against Macrophomina phaseolina, the causal agent of charcoal rot on melon. Results indicated that the T. harzianum had high antagonism ability (antagonism degree was 2 according to the used System on PDA) against M. phaseolina. The bacteria P. fluorescens achieve complete inhibition of M. phaseolina. Results revealed that combination between Flint and P. fluorescens achieved highest percentage of seed germination and lowest disease severity 96.7 and 11.1 respectively. However, there was no significant differences compared to treatments of Beltanol+ P. f., Flint+ T. h. , Elsa + T. h., Beltanol + T. h., Flint, Elsa in percentage of germination which was 93.3, 86.6, 83.3, 80, 83.3 and 80 respectively. Also, there was no significant difference between the treatment of flint + P. f. and treatment of Flint + T. h. ,Beltanol + P. f., Elsa + T. h . in disease severity which reached 16.6, 16.6 and 19.4 respectively. Activity of different treatment were reflected on increase length of plants and dry weight of shoots and roots of cantaloupe plants .Results showed that there was compatibility between results of greenhouse and field experiment. Treatment of Flint + P. f. showed superiority in increasing percentage of germination and decreased disease severity to 60.7 and 27.8 respectively compared to control treatment (M. phaseolina) 23.8 abd 74.9 respectively. Although, there was no significant difference between most treatment and treatment of flint + P. f., there was significant difference in increasing of seed germination in treatments of Elsa , Beltanol, P. f. 41.6, 44.4 and 41.7 respectively. Activity of fungicide on M. phaseolina was reflected in increasing fruit number and weight of fruit/plant compared to control treatment (M. phaseolina). Results revealed that combination between biorational fungicide and chemical fungicide in half dosage showed high efficacy in controlling M. phaseolina in greenhouse and field experiment. اجريت هذه الدراسة لتقييم فعالية المبيدات الفطرية بلتانول والالسا والتوبسين والديفيدند والفلنت مع الفطرTrichoderma harzianum وPseudomonas fluorescens ضد الفطر M.phaseolina (Tassi) Goid المسبب لمرض التعفن الفحمي على البطيخ. مختبرياً أظهر الفطر T. harzianum مقدرة تضادية عالية ضد الفطر الممرض M. phaseolina على الوسط الزرعي PDA إذ بلغت درجة التضاد 2 اعتمادا على النظام القياسي المعتمد، وحققت البكتريا P. fluorescens تثبيطاً تاماً لنمو الفطر الممرض بلغ 100%. تحققت أعلى نسبة أنبات واقل شدة إصابة في معاملة خليط مبيد الفلنت والعامل .P. f. إذ بلغت 96.6 و11.1% بالتتابع، إلا أنها لم تختلف معنوياً في نسبة الإنبات مع المعاملات البلتانول + .P. f. و الفلنت +.T. h. والألسا +.T. h. والبلتانول + T. h.، الفلنت لوحده, مبيد الألسا لوحدة, التي بلغت 93.3 و86.6 و83.3 و80 و83.3 و80 بالتتابع، كما لم تختلف معنوياً في شدة الإصابة مع المعاملات الفلنت +.T. h والبلتانول + .P. f ,الالسا + T.h.. التي بلغت 16.6 و16.6 و19.4 بالتتابع, وقد انعكست فعالية المعاملات المختلفة على زيادة طول النبات والوزن الجاف للمجموع الجذري والخضري لنباتات البطيخ. حقلياً اظهرت معاملة مبيد الفلنت + .P.f تفوق معنوي في زيادة نسبة الانبات وخفض شدة الاصابة, اذ بلغت 60.6 و27.8 بالتتابع قياساً بمعاملة المقارنة (فطر ممرض فقط) التي بلغت فيها نسبة الانبات وشدة الاصابة 23.5 و74.9 بالتتابع. رغم عدم وجود اختلافات بين معظم المعاملات ومعاملة الفلنت+ .p.f. لكنها اختلفت معنوياً في رفع نسبة الأنبات فقط مع معاملتي البلتانول لوحده ومعاملة .p.f لوحدها التي اعطت القيم 48.3 و43.0 بالتتابع واختلفت معنويا في خفض شدة الإصابة فقط مع المعاملات الألسا والبلتانول وp.f. التي قيمها 44.4 و41.6 و41.6 بالتتابع, وقد انعكس تأثير المبيدات في الفطر الممرض بزيادة عدد الثمار ووزن الثمرة/نبات قياسا بمعاملة المقارنة. أن معاملات المزاوجة بين العوامل الاحيائية والمبيدات الكيميائية بنصف الجرعة الموصى بها أظهرت فعالية جيدة ضد الفطر الممرض M.ph. في تجارب البيت الزجاجي والحقل.


Article
EFFECT OF ORAL ADMINISTRATION OF CONVOLVULUS ARVENSIS CRUDE EXTRACT IN REPRODUCTIVE PERFORMANCE OF ALBINO MALE RATS
تجريع المستخلص الخام لنبات المديد وتأثيره في الاداء التناسلي لذكور الجرذان البيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conduced to investigate the effect of alchoholic extract of the Convolvulus arvensis (C. arvensis) on the reproductive performance and fertility of Albino male rats as the following parameters: testes weight, seminal vesicles, prostate gland weights, testosterone concentrations in the serum, some sperm characteristics, structural changes in testicular tissue, as well as the reproductive indices (fertility index). Forty adult male rats (180-200gm) were randomly divided into four equal groups, 1st group was not treated with C. arvensis extract and considered as control group while the other three groups were treated with 400, 600 and 800mg/kg B.W of C. arvensis orally using special gavage tube for rats and considered as T1, T2 and T3 respectively. Serum testosterone concentrations were determined at zero (before treatments) and after 35 days of experiment. After 35 days of experiment, 8 rats weighted from each group and sacrificed to collect the testicular, epididymis, seminal vesicles, prostate gland weights and examined the concentration, motility, morphology, viability of the sperms. Histological sections of the testes were done for structural changes in testicular tissue. The results showed that treatment with C. arvensis led to significant(P< 0.05) decrease in serum testosterone concentrations and a significant(P<0.05) decreased in the epididymis, seminal vesicles, prostate gland weights and in sperm concentration, motility, morphology, viability as well as abnormal structural changes in testicular tissue. Reproductive indices examined in non treated females mated with treated rats showed a significant (P<0.05) decrease in the fertility index. In conclusion, negative effect of C. arvensis was noticed on testes functions manifested by some histological changes resulting in a decrease of testosterone and inhibition of spermatogenesis. أستخدم المستخلص الكحولي لنبات المديد لدراسة تأثيره على بعض صفات الكفاءة التناسلية والخصوبة في ذكور الجرذان البالغة وهي: وزن الخصية والبربخ والحويصلات المنوية وغدة البروستات وتركيز الشحمون الخصوي في مصل الدم وتركيز النطف وفعاليتها ومظهرها والتشوهات و التغيرات في التركيب النسيجي للخصية وبعض الدلائل التناسلية مثل دليل الخصوبة. أستخدم في هذه الدراسة 40 من ذكور الجرذان البالغة قسمت عشوائيا الى اربع مجاميع متساوية، الاولى لم تعامل بمستخلص نبات المديد وتم أعتبارها كمجموعة مقارنة. أما المجاميع الثلاث الاخرى فقد تمت معاملتها بالمستخلص الكحولي بجرعة 400 و600 و800 ملغم/كغم وزن الجسم وتم أعتبارها كمجموعة معاملة أولى (م1) ومجموعة معاملة ثانية (م2) ومجموعة معاملة ثالثة (م3) بالتتابع. تم قياس مستوى هرمون الشحمون الخصوي في مصل الدم في الأيام صـــفرقبل بدء التجريع، وبعد 35 يوم من التجربـة. بعد 35 يوم من التجربة وزنت 8 جرذان من كل مجموعة وتم التضحية بها للحصول على أوزان الخصى والبربخ والحويصلات المنوية وغدة البروستات وفحص تركيز النطف وفعالية النطف ومظهر النطف ونسبة النطف الميتة. تم عمل المقاطع النسيجية لمعرفة التغيرات النسيجية في تركيب الخصى. أوضحت نتائج التجربــــة أن المعاملــة أدت إلى أنخفاض معنوي في تركيز هرمون الشحمون الخصوي، أنخفاض معنوي في وزن الاجهزة التناسلية (الخصى والبربخ والحويصلات المنوية وغدة البروستات)، انخفاض معنوي (P<0.05) في معدل تركيز النطف والنسبة المئوية لحركة النطف والنسبة المئوية للنطف الحية وتغيرات نسيجية في تركيب الخصى. هذه النتائج رافقها أرتفاع معنوي في تشوهات النطف في الثلاث مجاميع المعاملة مقارنة بمجموعة السيطرة. أما بالنسبة للاداء التناسلي (متمثلا بالخصوبة) في أناث الجرذان الطبيعية (غير المعاملة بمستخلص نبات المديد) بعد تزاوجها من ذكور الجرذان المعاملة فقد أوضحت النتائج أن النسب المئوية للاخصاب أنخفضت معنويأ مقارنة بمجموعة السيطرة. يستنتج من هذه الدراسة أن المعاملـــة بمستخلص نبات المديد أثــــر سلبيا على وظائف الخصــى في الجرذان وقد أظهرت تغيرات نسيجية أدت إلى أنخفاض مستوى الشحمون الخصوي وكافـــة المعايير الأخرى.

Table of content: volume:45 issue:2