Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2014 volume:2 issue:209

Article
Availability planning skills to teach when trainees Arabic language at the University of Baghdad and Mustansiriyah from the point of view of supervisors
مدى توافر مهارات التخطيط للتدريس عند مطبقي اللغة العربية في جامعتي بغداد والمستنصرية من وجهة نظر المشرفين التربويين

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the availability of teaching planning skills when trainees Arabic language at the University of Baghdad and Mustansiriyah from the point of view of supervisors. Specify search Ptdrisie Arabic language and methods taught in the faculties of education Ibn Rushd and Education for Girls in Baghdad University and the faculties of Education and Basic Education at the University of Mustansiriya, consisted research community of supervisors in those colleges reached the 56 supervisors and Qdshml researchers members research community all in the sample basic few in number has used the resolution tool for consideration consisted of 38 paragraph consisting of the questionnaire realized using internal consistency coefficient (Alvakronbach), and data processing used the following statistical software packages: the Fisher equation and ANOVA. The results of research the following: There are 20 skill of planning teaching available to a low degree and 6 skills available degree very few, according to the indication by the sample College Basic Education, either sample colleges of education in the universities of Baghdad and Mustansiriya has indicated that there are 17 skill of planning teaching available to a low degree and 6 skills also available to a low degree.. ... يرمي هذا البحث الى تعرف مدى توافر مهارات تخطيط التدريس عند مطبقي اللغة العربية في جامعتي بغداد والمستنصرية من وجهة نظر المشرفين التربويين.تحدد البحث بتدريسيي اللغة العربية وطرائق تدريسها في كليتي التربية ابن رشد والتربية للبنات في جامعة بغداد وكليتي التربية والتربية الاساسية في الجامعة المستنصرية، وقد تألف مجتمع البحث من المشرفين التربويين في تلك الكليات بلغ عددهم 56 مشرفا وقدشمل الباحثان افراد مجتمع البحث كافة في العينة الاساسية لقلة عددهم وقد استعملا الاستبانة اداة لبحثهما تكونت من 38 فقرة وقد تحققا من ثبات الاستبانة باستعمال معامل الاتساق الداخلي (الفاكرونباخ)، ولمعالجة البيانات استعملا برنامج الرزم الاحصائية الاتية: معادلة فيشر وتحليل التباين الاحادي وطريقة شيفيه . وقد كانت نتائج البحث الاتي:هناك 20 مهارة من مهارات تخطيط التدريس متوافرة بدرجة قليلة و6 مهارات متوافرة بدرجة قليلة جدا وذلك بحسب ما اشارت اليه عينة كلية التربية الاساسية،اما عينة كليات التربية في جامعتي بغداد والمستنصرية فقد اشارت الى ان هناك 17 مهارة من مهارات تخطيط التدريس متوافرة بدرجة قليلة و6 مهارات ايضا متوافرة بدرجة قليلة .

Keywords


Article
التفكير الجانبي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to know the degree of lateral thinking the relationship between them at the students of the university of Baghdad , and the references of the differences of these concepts according to gender of the students and their scientific specialties. The researcher had done a test of lateral thinking according to the definition of De Bono The researcher investigated the standard properties of these two concepts. The final research sample reached about (442) students divided into (241) males and(201 )females from the students of the university of Baghdad, which were picked randomly. After applying the two concepts of the research and analyzing the data the researcher found the following: • The lateral thinking was low at the students of the university of Baghdad. • There is a relationship the lateral thinking and the ultimate degree components and they are all positive. • There is no effect for the gender in the degree of lateral thinking students. • There were no vivid influence for the gender and specialty in the degree of the lateral thinking at the students of the university of Baghdad. And according to these results the researcher submitted some recommendations and suggestions. يستهدف البحث الحالي التعرف على درجة التفكير الجانبي لدى طلبة جامعة بغداد ، ودلالة الفروق في هذا المتغير تبعاً لجنس الطلبة وتخصصهم العلمي ، وقام الباحث ببناء اختبار للتفكير الجانبي وفقاً لتعريف دي بونو ، وتحقق الباحث من الخصائص القياسية للأدات ، وقد بلغت عينة التطبيق النهائي (442) طالباَ وطالبة ، بواقع (241) طالباً و (201) طالبة من طلبة كليات جامعة بغداد ، والذين تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية ، وبعد تطبيق أدات البحث وتحليل البيانات إحصائياً باستعمال الوسائل الإحصائية الآتية : الاختبار التائي لعينة واحدة ، وتحليل التباين الثنائي ، ومعامل ارتباط بيرسون ، توصل الباحث إلى النتائج الآتية :  تدني درجة التفكير الجانبي لدى طلبة جامعة بغداد .  عدم وجود تأثير لمتغير الجنس في درجة التفكير الجانبي لدى الطلبة .  وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات الأقسام الإنسانية والعلمية في التفكير الجانبي ولصالح طلبة الأقسام العلمية  بينما لم تكشف النتائج عن وجود تأثير للتفاعل (الجنس X التخصص) في درجة التفكير الجانبي لدى طلبة جامعة بغداد . واستناداً لهذه النتائج قدم الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات

Keywords


Article
Obstructions of fulfilling quality in program of Preparing Teacher of Arabic Language in College of Education Ibn Rushd
معوقات تحقيق الجودة في برنامج اعداد مدرس اللغة العربية في كلية التربية /ابن رشد

Loading...
Loading...
Abstract

This currently research aims to introduce to obstructions of fulfilling quality in program preparing teacher of Arabic Language in College of Education Ibn Rushd , the researcher has depended the descriptive course because it is suitable scientific method with such subject , the community of the research includes specialists teachers in methods of teaching Arabic , and its courses in college of education ibn rushd , and they are ( 10 ) teachers , the sample of the research was chosen all teachers in the original research community The researcher arranged a tool in line with the aim of this research , through showing the previous studies , the researcher made a questionnaire according to grading of answer about questionnaire in the second part of ( 1 – 5 ) marks , under grading of ( Likert ) pentagon as following : ( extremely accepted , accepted , non certain , non accepted , absolutely non accepted ) the questionnaire included ( 16 ) paragraphs The researcher depended the visible truth , by showing questionnaire to number of arbitrators , specialists experts in methods of teaching , and psychological & educational science , the researcher depended ratio (80 % ) of approval opinions of experts as standard to accept paragraphs of questionnaire , so the tool become in its final form (16) paragraphs The researcher depended method of re-test , the researcher applied that on a sample of showing teacxhers , they are (5) teachers from college of education Al- Mustansiriya university , to count constant tool factor , the researcher depended to use connection factor of Person as it is more spread and accuracy To fulfill the aim of the research , the researcher applied the tool after completing its preparing & constructing it on basic research sample , who are ( 10 ) teachers in the period from ( 15 / 12 / 2012 ) to ( 10/1/ 2013 ) the researcher concluded the following : 1 – Non available information systems in line with modern directions 2 – Non convincing to train members of board of teaching to use , function suitable statistical methods to improve the teaching process 3 – Focusing on theoretical applications and neglecting practical applications يهدف البحث الحالي الى التعرف على معوقات تحقيق الجودة في برنامج اعداد مدرس اللغة العربية في كلية التربية /ابن رشد ،وقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي لكونه المنهج العلمي الذي يتلائم مع هكذا موضوع ، شمل مجتمع البحث التدريسين المتخصصين في طرائق تدريس اللغة العربية ومناهجها في كلية التربية / ابن رشد وعددهم (10) تدريسياً . وشكلت عينة البحث التي اختارها الباحث التدريسين جميعهم في المجتمع الاصلي للبحث. أعد الباحث اداة تتناسب مع هدف البحث الحالي ومن خلال الاطلاع على الدراسات السابقة بنى الباحث الاستبانة على وفق سلم الاستجابة على الاستبانة في الجزء الثاني من (1-5) درجات على وفق تدرج (ليكرت Likert) الخماسي على النحو الاتي : (موافق بشدة ، موافق ،غير متاكد ، غير موافق ، غير موافق اطلاقاً) وضمت الاستبانة (16) فقرة . اعتمد الباحث الصدق الظاهري وذلك بعرض الاستبانة على عدد من المحكمين والخبراء المتخصصين في طرائق التدريس والعلوم التربوية والنفسية . وقد اعتمد الباحث على نسبة (80%) من اتفاق اراء الخبراء معياراً لقبول فقرات الاستبانة فاصبحت الاداة في صيغتها النهائية (16) فقرة. اعتمد الباحث على طريقة اعادة الاختبار ،وقد طبق الباحث ذلك على عينة التدريسيين الاستطلاعية البالغة عددهم (5) تدريسياً في كلية التربية / الجامعة المستنصرية) لغرض حساب معامل الثبات للأداة ، اعتمد الباحث على استعمال معامل ارتباط بيرسون بوصفه اكثر المعاملات انتشاراً ودقة. لتحقيق هدف البحث طبق الباحث الاداة بعد الانتهاء من اعدادها وبنائها على عينة البحث الاساسية البالغة (10 ) تدريسيا في المدة من (15/12/2012 الى 10/1/2013). توصل الباحث الى مايأتي: 1. عدم توافر نظم معلوماتية تساير الاتجاهات الحديثة . 2. عدم القناعة بتدريب اعضاء هيئة التدريس على استعمال وتوظيف الطرائق الاحصائية المناسبة لتحسين العملية التعليمية .. 3. التركيز على الجوانب النظرية واهمال الجوانب التطبيقية .

Keywords


Article
التوجه نحو الحياة لدى النساء الأرامل العاملات وغير العاملات

Loading...
Loading...
Abstract

يستهدف البحث الحالي التعرف على التوجه نحو الحياة لدى النساء الأرامل ودلالة الفروق في التوجه نحو الحياة لدى النساء الأرامل تبعاً لمتغير العمل (عاملة- غير عاملة)، بلغت عينة البحث والتي اختيرت بطريقة عشوائية من مجتمع البحث الحالي (100) امرأة, بواقع (50) امرأة عاملة و(50) امرأة غير عاملة من مدينة بغداد، وقد استخدمت الباحثتان الوسائل الإحصائية في معالجة البيانات حيث استعملت الاختبار التائي لعينة واحدة والاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل ارتباط بيرسون لاستخراج معامل الثبات ، وقد توصلت الباحثتان إلى النتائج التالية إن أفراد العينة لم يكن لديهن توجه نحو الحياة ، وان الفرق غير دال إحصائياً بين متوسط درجات النساء الأرامل العاملات ومتوسط درجات النساء الأرامل غير العاملات في مقياس التوجه نحو الحياة ، وقد توصل البحث إلى عدد من التوصيات والمقترحات. يستهدف البحث الحالي التعرف على التوجه نحو الحياة لدى النساء الأرامل ودلالة الفروق في التوجه نحو الحياة لدى النساء الأرامل تبعاً لمتغير العمل (عاملة- غير عاملة)، بلغت عينة البحث والتي اختيرت بطريقة عشوائية من مجتمع البحث الحالي (100) امرأة, بواقع (50) امرأة عاملة و(50) امرأة غير عاملة من مدينة بغداد، وقد استخدمت الباحثتان الوسائل الإحصائية في معالجة البيانات حيث استعملت الاختبار التائي لعينة واحدة والاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل ارتباط بيرسون لاستخراج معامل الثبات ، وقد توصلت الباحثتان إلى النتائج التالية إن أفراد العينة لم يكن لديهن توجه نحو الحياة ، وان الفرق غير دال إحصائياً بين متوسط درجات النساء الأرامل العاملات ومتوسط درجات النساء الأرامل غير العاملات في مقياس التوجه نحو الحياة ، وقد توصل البحث إلى عدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
Transit system (download) and its impact on the level of higher education in Iraq (Academic study field)
نظام العبور (التحميل) وأثره على مستوى التعليم العالي في العراق (دراسة أكاديمية ميدانية )

Loading...
Loading...
Abstract

The transit system is one of the decisions taken by the Ministry of Higher Education and Scientific Research to assist students in continuing their education in conditions of almost a special or emergency on the country; except that we continue this decision may harm the educational process and the educational level of students posing with each of lecturer and student phenomenon deserves to stand then studied to detect advantage and distvantage aspects of this decision. As the international standards for universities sober concern and Ministry of Higher Education and Scientific Research in order to promote the educational process had to be standing when the standards adopted by international universities sober; was hypothalamus theoretical or theoretical background that stop then search, and then go to the practical side as adopted on a sample Random lecturer in some Iraqi universities (Baghdad, Mustansiriya, Alnahrain, Babylon, Kufa, Karbala, Basra) in the various scientific disciplines and humanity, reached (201) lecturer have been distributed questionnaires, and then adopted the percentage to analyze the results that have been reached , bringing the search then to the desired results of this research, including: A- scientific branches : _ Leads to the deterioration of the scientific level of the students. _ Is an obstacle in the process of scientific progress must seek him. _ Harms the reputation of Iraqi universities. _ Leads to graduation generation weak and inefficient in its field. _ Reduces the interest of the student scientific article and underestimated. _ Reason to disrupt the educational process. B- Humanitarian branches: _ Lack of interest in the student scientific article and underestimated. _ Must be sought and ambition to create a better scientific levels of former and not the other way around. _ Harms the reputation of Iraqi universities. _ Eliminates the spirit of competition among students. _ A burden on the shoulders of Departments and confuse the educational process. To decide after the recommendations and suggestions about this search. يعد نظام العبور واحدا من القرارات التي تتخذها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من أجل مساعدة الطلبة في استمرار تحصيلهم الدراسي في ظروفٍ تكاد تكون استثنائية أو طارئة على البلد؛ إلاَّ ان الاستمرار بهذا القرار قد يُسيء للعملية التعليمية وعلى المستوي التعليمي للطلبة مما شكل لدى كل من الأستاذ و الطالب ظاهرة تستحق الوقوف عندها ودراستها لكشف الجوانب الايجابية والسلبية لهذا القرار. ولما كانت المقاييس العالمية للجامعات الرصينة موضع اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بهدف النهوض بالعملية التعليمية كان لابد من الوقوف عند المعايير التي تعتمدها الجامعات العالمية الرصينة ؛ فكان المهاد النظري أو الخلفية النظرية التي وقف عندها البحث ، ومن ثم انتقل إلى الجانب التطبيقي حيث اعتمد على عينة عشوائية من أساتذة ومدرسي بعض الجامعات العراقية ( بغداد، المستنصرية، النهرين، بابل، الكوفة، كربلاء، البصرة ) في مختلف الاختصاصات العلمية والإنسانية، بلغت (201) تدريسي وتدريسية وزعت عليهم استمارات الاستبيان ، ومن ثم اعتمدت النسبة المئوية لتحليل النتائج التي تم التوصل إليها ، ليصل البحث بعد ذلك إلى النتائج المتوخاة من هذا البحث منها : أ _ الفروع العلمية : _ يؤدي إلى تدهور المستوى العلمي للطلبة . _ يعد عائقا في عملية التقدم العلمي الذي يجب أن يُسعى له . _ يسيء إلى سمعة الجامعات العراقية. _ يؤدي إلى تخريج جيل ضعيف وغير كفوء في مجال تخصصه . _ يقلل من اهتمام الطالب بالمادة العلمية والاستهانة بها . _ سبب في إرباك العملية التعليمية . ب _ الفروع الإنسانية : _ عدم اهتمام الطالب بالمادة العلمية والاستهانة بها . _ يجب السعي والطموح إلى خلق مستويات علمية أفضل من السابق وليس العكس . _ يسيء إلى سمعة الجامعات العراقية. _ يقضي على روح المنافسة بين الطلبة . _ يشكل عبئا على كاهل الأقسام العلمية ويربك سير العملية التعليمية . ليقرر بعدها التوصيات والمقترحات حول هذا البحث .

Keywords


Article
Determine behavioral objectives for Materials Science legitimacy in Iraqi universities and building a training program for its development in the light of the need teachers
تحديد الأهداف السلوكية لمواد العلوم الشرعية في الجامعات العراقية وبناء برنامج تدريبي لتنميتها في ضوء حاجة المعلمين لها

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to determine the behavioral objectives for Materials Science legitimacy in Iraqi universities, also aimed to build a training program for the development of behavioral objectives in light of the teachers need them. The researchers first drafted behavioral objectives for the subjects of the rules of recitation and Quran Sciences Bmajaladtha three and multiple levels, where the number of behavioral objectives in its final form (1000) target behaviorally. The research community is your forensic science teacher in Iraqi universities, totaling (600) teacher by statistical researchers obtained from the websites of Iraqi universities for the academic year 2011 - 2012. Having identified the researchers community forensic science teacher at the universities of Iraq's (600) teacher, researchers selected a sample their research (20%) of the total community. Class researchers adopted style random sampling their research from a forensic science teacher, and thus pull random (120) teacher from a forensic science teacher at Iraqi universities. In order to achieve the purposes of the study researchers prepared a list of needs based open in preparing the questionnaire and review some of the literature, which focused on the theme in Materials Science needs legitimacy, as well as scientific expertise to researchers, being the teacher in teaching methods and are familiar with the behavioral objectives and how it is formulated. In light of this happened researchers number of Vsagha needs in identifying privat. After applying the tools of the study, results showed that all unfulfilled needs has won on the center than the center hypothesis and so are these needs unfulfilled. هدفت الدراسة الحالية إلى تحديد الأهداف السلوكية لمواد العلوم الشرعية في الجامعات العراقية، كما هدفت إلى بناء برنامج تدريبي لتنمية الاهداف السلوكية في ضوء حاجة المعلمين لها. قام الباحثان أولا بصياغة الأهداف السلوكية لمادتي أحكام التلاوة وعلوم القرآن بمجالاتها الثلاثة ومستوياتها المتعددة، حيث بلغ عدد الأهداف السلوكية بشكلها النهائي (1000) هدفا سلوكيا. يتمثل مجتمع البحث بمعلم العلوم الشرعية في الجامعات العراقية، البالغ عددهم (600) معلم بحسب الاحصائية التي حصل عليها الباحثان من المواقع الالكترونية للجامعات العراقية للعام الدراسي 2011- 2012م. وبعد أن حدد الباحثان مجتمع معلم العلوم الشرعية في الجامعات العراقية البالغ (600) معلم، اختار الباحثان عينة بحثهما بنسبة ( 20% ) من المجتمع الكلي. اعتمد الباحثان الاسلوب الطبقي العشوائي في سحب عينة بحثهما من معلم العلوم الشرعية، وبهذا سحب عشوائيا (120) معلم من معلم العلوم الشرعية في الجامعات العراقية. ولتحقيق أغراض الدراسة أعدّ الباحثان قائمة حاجات معتمدا في إعدادها الاستبانة المفتوحة ومراجعة بعض الادبيات التي اهتمت بموضوع الحاجات في مواد العلوم الشرعية، فضلا عن الخبرة العلمية للباحثين، كونهما معلما في طرائق التدريس ولهما دراية في الاهداف السلوكية وكيفية صياغتها. في ضوء ذلك حصل الباحثان على عدد من الحاجات فصاغها في استبانة خاصة. وبعد تطبيق أدوات الدراسة، أظهرت النتائج أن الحاجات جميعها متحققة وقد نالت على وسط يفوق الوسط الفرضي وبذلك تعد هذه الحاجات متحققة.

Keywords


Article
The relation between control center and psychological assurance among the lecturers of Baghdad university
العلاقة بين مركز السيطرة والأطمئنان النفســـــي لدى تدريسيي جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The control center regards as an important variable to explain different aspects of human behavior in several situations .so, the study of control center attracts the attentions of psychologists and researchers because it is one trait of personality traits helping individual in recognizing his achievements depending on his abilities and capacities . the psychological assurance and well adjustment of the lecturers participating in achieving successes resulting in the benefit of students and vice versa. This study aims to identify the level of control center among the lecturers of the university , the level of psychological assurance among them , the statistical differences in the control center among them according to sex variable , the 1st is for building the measure consisting of (40) male and female lecturers and the 2nd which is the main application sample consisting of (180) male and female lecturers, where the males are (47) and females (33) . The researcher finds that:- a-the sample of this study suffers from some of vocational stresses at (0,001) significance level. b- the sample of this study have high level of ambition at (0,001) significance level. c-there are no statistical significance differences in the measure of vocational stresses and ambition level one according to sex variable at (0,001) significance level. d-there is appositive correlation relation between the measure of vocational stresses and ambition level one among the lecturers of the university of Baghdad at (0,001) significance level. The researchers has some suggestions and conclutions. يعد مركز السيطرة متغيرا مهما في تفسير مختلف جوانب السلوك الإنساني وفي مواقف عدة ، لذا شغلت دراسة مركز السيطرة علماء النفس والباحثين لما له من أهمية بوصفه سمة من سمات الشخصية التي تساعد الفرد على أن ينظر إلى انجازاته من نجاح أو فشل في ضوء ما لديه من أستعدادات أو قدرات, وأن الأطمئنان النفسي والتكيف الجيد لعضو الهيئة التعليمية يسهم بالكثير من الحصول على النجاحات التي تنصب في صالح الطلبة والعكس صحيح ويهدف البحث الحالي الى التعرف على"مستوى مركز السيطرة لدى التدريسيين في الجامعة"و"مستوى الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعـة"و"دلالة الفروق الأحصائية في مركز السيطرة لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالجنس)"و"دلالة الفروق في الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالجنس)"والتعرف على "العلاقة الأرتباطية بين مركز السيطرة والأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعة, وتتكون عينة البحث الحالي من خلال أخذ عينتين من مجتمع البحث "الأولى" عينة بناء المقياس عددها (20) تدريسيا وتدريسية"والثانية"عينة التطبيق الأساسية والبالغ عددها (120) تدريسيا وتدريسية, علما أن العينة الأولى عينة بناء المقياس تختلف عن عينة التطبيق الأساسية,أذ بلغ عدد التدريسيين من الذكور (60) وبلغ عدد التدريسيات من الأناث (60) وتم أختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية لكلا الجنسين ليتسنى للباحثان توزيعهما بالتساوي حسب متغير الجنس, فقد توصل الباحثان من خلال أهدافهما إلى جملة من النتائج المهمة ومن أهمها: أ‌- أن افراد عينة البحث الحالي يتمتعون بمركز السيطرة عند التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001). ب‌- أن افراد عينة البحث الحالي يتمتعون بمستوى من الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001). ت‌- عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية في مقياس مركز السيطرة وفقا لمتغير الجنس(الذكور والأناث) عند مستوى دلالة (0،001). ث‌- عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية في مقياس الأطمئنان النفسي ,وفقا لمتغير الجنس (الذكور والأناث )عند مستوى دلالة (0،001). ج‌- وجود علاقة أرتباطية أيجابية عالية والبالغة (0,88)بين مقياس مركز السيطرة ومقياس الأطمئنان النفسي عند التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001) ,وأستنتج الباحثان مايأتي: الى عدم وجود فروق ذا دلالة احصائية في مستوى مركز السيطرة ومستوى الأطمئنان النفسي وفقا لمتغير الجنس بين أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعة ,وقد توصل الباحثان الى أن تدريسي جامعة بغداد يتمتعون بمستوى جيد من مركز السيطرة عند مستوى دلالة (0,001).,و أن تدريسي جامعة بغداد يتمتعون بمستوى جيد من الأطمئنان النفسي وفقا للظروف الراهنة الحالية عند مستوى دلالة (0,001).

Keywords


Article
The Effect of Using Dual Analysis and Synthesis Strategy in Developing Scientific Investigation Skills Among Education Female Students in Sultan Qaboos University
أثر استخدام استراتيجية ثنائية التحليل والتركيب في تنمية مهارات الاستقصاء العلمية لدى طالبات كلية التربية بجامعة السلطان قابوس

Authors: د. أحلام مجيد سلمان
Pages: 205-226
Loading...
Loading...
Abstract

هدفت الدراسة إلى معرفة أثر استخدام إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب في تنمية مهارات الاستقصاء العلمي لدى طالبات كلية التربية بجامعة السلطان قابوس. تكونت من عينة عشوائية حجمها (78) طالبة من طالبات قسم طفل ما قبل المدرسة، تم توزيعهن إلى مجموعتين: المجموعة الضابطة وضمت (40) طالبة دُرست وفق الطريقة التقليدية، والمجموعة التجريبية وضمت (38) طالبة دُرست وفق إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب. تضمنت الأداة بناء اختبار لمهارات الاستقصاء العلمي مكون من (32) سؤالا وشمل 8 مجالات. وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود أثر دال إحصائيا بين متوسط درجات الطالبات المجموعتين التجريبية والضابطة في اختبار مهارات الاستقصاء البعدي لصالح التجريبية. ووجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات طالبات المجموعتين الضابطة والتجريبية المتفوقات في اختبار مهارات الاستقصاء العلمي البعدي لصالح التجريبية. الكلمات المفتاحية: التحليل، التركيب، الاستقصاء، المهارة، إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب. هدفت الدراسة إلى معرفة أثر استخدام إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب في تنمية مهارات الاستقصاء العلمي لدى طالبات كلية التربية بجامعة السلطان قابوس. تكونت من عينة عشوائية حجمها (78) طالبة من طالبات قسم طفل ما قبل المدرسة، تم توزيعهن إلى مجموعتين: المجموعة الضابطة وضمت (40) طالبة دُرست وفق الطريقة التقليدية، والمجموعة التجريبية وضمت (38) طالبة دُرست وفق إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب. تضمنت الأداة بناء اختبار لمهارات الاستقصاء العلمي مكون من (32) سؤالا وشمل 8 مجالات. وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود أثر دال إحصائيا بين متوسط درجات الطالبات المجموعتين التجريبية والضابطة في اختبار مهارات الاستقصاء البعدي لصالح التجريبية. ووجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات طالبات المجموعتين الضابطة والتجريبية المتفوقات في اختبار مهارات الاستقصاء العلمي البعدي لصالح التجريبية. الكلمات المفتاحية: التحليل، التركيب، الاستقصاء، المهارة، إستراتيجية ثنائية التحليل والتركيب.

Keywords


Article
Autonomous behavior with the teacher in educational thought the Arab-Islamic
السلوك الاستقلالي لدى المتعلم في الفكر التربوي العربي الإسلامي

Authors: د. أمل مهدي كاظم
Pages: 227-246
Loading...
Loading...
Abstract

The independent behavior in the educational think . The independent is considered the essential features upon the child’s personality because it represents a group of characteristics which so ciaty encourage . The self . depending is a desirable behavioral pattern that fathers and specialist try to encourage it where the self depending achieves the independence and leads to the sound personality which is capable on comply with society that the person is cble to solving its problems and the difficulties he saces with a correct decision. The encouragement , indulgences and the affection that the child receives from the fathers and teachers greatly takes part in rearing and supporting the independent behavior . While the dependent behavior considers one of the negative behavioral patterns which are refused socially and it is relation to behavior patterns that effects on personality . This research dealt with this kind of behavior upon some of our Arab thinkers especially that the Islamic Arab educational think is full of these styles . تعد الاستقلالية من السمات الاساسية في شخصية الطفل لانها تمثل مجموعة من الصفات التي يشجع عليها المجتمع ، ان الاعتماد على النفس نمط سلوكي مرغوب يحاول ان يشجعه الاباء والمختصون حيث ان الاعتماد على النفس يحقق الاستقلالية ويؤدي الى الشخصية القادرة على مسايرة المجتمع ويكون الفرد قادرا على حل مشكلاته والصعوبات التي يواجهه بقرار صائب ، ان التشجيع والتسامح والتقبل والمحبة الموجهة نحو الطفل من قبل الاباء والمعلمين تهم الى حد كبير في الابناء وتدعيم السلوك الاستقلالي لديهم اما السلوك الاتكالي فيعد من الانماط السلوكية السلبية المرفوضة اجتماعيا وهي ذات علاقة بانماط سلوكية تؤثر بدورها على الشخصية والبحث الحالي يصلط الضوء على هذا النوع من السلوك لدى عدد كبير من مفكرينا العرب وخاصة وان المفكرين التربوي العربي الإسلامي زاخر بهذه الأساليب .

Keywords


Article
The use of Electronic Sources of information in the field of Media : an analytical of study of the references citation to Internet sources of theses and Dissertation university
استخدام مصادر المعلومات الالكترونية في مجال الأعلام : دراسة تحليليه للاستشهادات المرجعية بمصادر الانترنت في الرسائل والاطاريح الجامعية

Authors: م.د ثناء ليلو عباس
Pages: 247-270
Loading...
Loading...
Abstract

Dept of information and libraries sciences The present study aims to detect the extent to which the researchers in the College of Media in The University of Baghdad go in resorting to electronic references available on the web in their scientific research. In order to achieve that aim, the theses and dissertations that did or did not use internet references, and their number over the period from 2006 to 2012, have been analyzed. The relation between different specialties and the use of internet sites has also been detected. Survey has been followed in collecting the data which amounts to 121 theses and dissertations يهدف البحث الى معرفة مدى استعانة الباحثين في كلية الأعلام / جامعة بغداد بالمصادر الألكترونية المتاحة عبر شبكة الأنترنت في البحث العلمي وذلك من خلال تحليل الرسائل والأطاريح التي أستشهدت بمصادر الأنترنت والتي لم تستشهد وتحديد اعدادها وفق لسنوات الدراسة من (2006 ولغاية2012 ) وكذلك قياس قوة الترابط بين استخدام الأنترنت والتخصصات الموضوعية ،وقد استخدم المنهج المسحي في جمع البيانات وبلغت عينة الدراسة (121) رسالة وأطروحة. الكلمات االمفتاحية: مصادر المعلومات الالكترونية , الاستشهاد بالانترنت , الصحافة ,ا لصحافة الاذاعية والتلفزيونية الرسائل الجامعية

Keywords


Article
Post-impact way Brennan in the collection of the rules of the Arabic language students at the Institute of setting parameters
أثر طريقة بوست وبرينان في تحصيل قواعد اللغة العربية عند طالبات معهد إعداد المعلمات

Loading...
Loading...
Abstract

Present study aimed to investigate the effect of the way post and Brennan in the collection of Arabic grammar when students of the Institute of setting parameters sample consisted research (54) students at (27) students to Both groups (experimental and control) committed researcher approach and experimental procedures and process the data statistically using methods appropriate statisticalthe search reached: the presence of a statistically significant difference between the two groups (experimental and control) in a variable collection and in the interest of the experimental group that studied her students in a way post and Brennanهدفت الدراسة الحالية الى معرفة أثر طريقة بوست وبرينان في تحصيل قواعد اللغة العربية عند طالبات معهد إعداد المعلمات تكونت عينة البحث من ( 54 ) طالبة بواقع ( 27) طالبة لكلتا المجموعتين (التجريبية والضابطة) التزمت الباحثة بالمنهج التجريبي واجراءاته وعالجت البيانات إحصائيا باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة وتوصل البحث الى : وجود فرق دال إحصائيا بين المجموعتين ( التجريبية والضابطة ) في متغير التحصيل ولمصلحة المجموعة التجريبية التي درست طالباتها بطريقة بوست وبرينان .

Keywords


Article
Effect teaching Design According of The Multiple Intelligence Theory in The Achievement And Motivation With Students of the Education College in Industrial Chemistry Subject And Development of the Reasoning Thinking
أثر تصميم تعليمي على وفق نظرية الذكاءات المتعددة في التحصيل والدافعية لدى طلبة كلية التربية في مادة الكيمياء الصناعية وتنمية تفكيرهم الاستدلالي

Authors: م.د. وسن ماهر جليل
Pages: 295-328
Loading...
Loading...
Abstract

- The aim of The research is to study the effect teaching design According of the Multiple Intelligence Theory in achievement , Motivation and development of Reasoning Thinking With the students of the college of Education Ibn Al – Haytham . The research Was applied on third year students – Chemistry Department / Industrial Iaboratory, Use experimental Was posttest for the achievement, Motivation and pre – posttest for reasoning thinking . The students dividing about experimental group ( 25 students ) taught according to teaching design and control group ( 23 students ) taught according to the conventional methods, After equality between two groups in: (Age, pretest of score, scale Reasoning Thinking and scores of chemistry in the second year ) . Determine the scientific material for nine experiments , the behavioral purpose , and devise a teaching plan. the Applied Tools research for the achievement test (20 items), scale for the motivation (30items) and scale for Reasoning Thinking (20 items) . Analysis the results using the statistical methods: pearson correlation coefficient, T- test, difficulty coefficient , Item discrimination , Distractor Attrativness . It has been arrived at these results :  There is statistically significance differences at the level of (0.05) between the individuals of the experimental group taught according to teaching design the average score of students of control group taught according to the conventional methods in achievement, Motivation, development of Reasoning Thinking . يهدف البحث الى دراسة أثر تصميم تعليمي على وفق نظرية الذكاءات المتعددة في التحصيل والدافعية لدى طلبة كلية التربية ابن الهيثم في مادة الكيمياء الصناعية وتنمية تفكيرهم الاستدلالي، اذ طبق البحث على طلبة المرحلة الثالثة – قسم الكيمياء – مختبر الصناعية. وباعتماد المنهج التجريبي ذا الاختبار البعدي للتحصيل والدافعية والقبلي والبعدي للتفكير الاستدلالي. فقد شملت المجموعة التجريبية ( 25 طالباً وطالبة ) درست على وفق التصميم التعليمي، والمجموعة الضابطة ( 23 طالباً وطالبة ) درست على وفق الطريقة الاعتيادية وبعد إجراء التكافؤ بين المجموعتين, وتحديد المادة العلمية المتمثلة بتسع تجارب للفصل الدراسي الاول للمرحلة الثالثة، وباستخراج الاغراض السلوكية واعداد الخطط اللازمة, تم تطبيق أدوات البحث المتمثلة بالاختبار التحصيلي( 20 فقرة)،ومقياس الدافعية 30) فقرة )،ومقياس التفكير الاستدلالي( 20 فقرة ).وباعتماد الوسائل الاحصائية (معامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي ومعامل الصعوبة والتمييز وفعالية البدائل الخاطئة، ومعادلة K.R-20)، فقد تم التوصل إلى النتائج الآتية :  وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05 ) بين متوسط درجات طلبة المجموعة التجريبية الذين درسوا وفقاً للتصميم التعليمي ومتوسط درجات طلبة المجموعة الضابطة الذين درسوا وفقاً للطريقة الاعتيادية في التحصيل والدافعية و تنمية التفكير الاستدلالي.

Keywords


Article
psychological Fantasy for teenage and reviews its relationship with some variables
الاوهام النفسية لدى النزلاء الاحداث تبعا لبعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The survey of existing studies of the very few to the knowledge of the researcher, based on testing hypotheses of the theories adopted by the researchers for granted final interpretation of the results of their research regardless of whether they are theories have been advanced for Western societies quite different from our Arab societies may be the motives and impulses humanitarian similar to some extent, but the traditions and customs of different between the communities, what is a crime in a society may no longer be a crime of another community. The researcher sought to verify the following objectives: 1 - measuring the level of psychological Fantasy reviews of creation through the construction of the search tool is high, medium, low. 2 - to detect differences in psychological Fantasy of juveniles according to the following changes: A. Economic level, high, medium, low. B. Sentence (ranging between 10-20 years old) يتناول البحث الحالي مشكلة الوهم النفسي لدى النزلاء الأحداث ويعرف الوهم النفسي بأنه أعتقاد خاطىء يتعارض مع المنطق والواقع وبالتالي يدفع بالافراد الى سلوكيات خاطئة تنعكس سلباً على الفرد والمجتمع فقد تؤدي الى ارتكاب جرائم مختلفة صد الانسانية وتضر بأرواح او بممتلكات الناس او كلاهما وتعد الدراسة الحالية من الدراسات القليلة جدا حسب علم الباحثة تقوم على اساس اختبار فرضيات للنظريات التي يعتمدها الباحثين كمسلمات نهائية لتفسير نتائج بحوثهم بغض النظر عن كونها نظريات طرحت عن مجتمعات غربية مختلفة تماما عن مجتمعاتنا العريبة فقد تكون الدوافع والنوازع الانسانية متشابهة لحد ما لكن التقاليد والاعراف مختلفة بين المجتمعات فما يعد جريمة في مجتمع ما قد لا يعد جريمة من مجتمع لاخر وسعت الباحثة إلى التحقق من الأهداف التالية: 1- الكشف عن مستوى الأوهام النفسية لدى النزلاء الإحداث من خلال بناء أداة البحث عالي ,معتدل ,واطئ . 2- الكشف عن الفروق في الأوهام النفسية لدى النزلاء الأحداث تبعا للمتغيرات التالية: أ- المستوى الاقتصادي عالي, متوسط, منخفضب – مدة الحكم (تتراوح ما بين 1 – 20 سنة) 3- الكشف عن الأوهام النفسية لدى النزلاء الأحداث تبعاً لأنواعها:أ- أوهام الشعور بالنقص والشعور بالذنب-أوهام الحرمانج- أوهام تحقير الذات وفي ضوء الأهداف أعدت الباحثة مقياس للأوهام النفسية وبلغ عدد فقراته(46) فقرة بواقع ثلاثة مجالات. وتم استخراج صدق المقياس باستخدام: أ. الصدق الظاهري ب. الصدق البنائي أما الثبات فقد تم أستخراجه بطريقة معادلة (الفا-كرونباخ), وبلغ الثبات (0.67) . كما تم استخراج القوة التمييزية لفقرات المقياس كافة, وإيجاد العلاقة بين درجات كل فقره بدرجة الكلية للمقياس وتبين أن جميع فقرات المقياس مميزة بدرجة عالية . تكونت عينة البحث من (150) نزيلاً في أصلاحية الأحداث في منطقة الشماعية / الرصافة في محافظة بغداد لسنة (2010-2011) اختيروا بالطريقة العشوائية الطبقية البسيطة وتوصل البحث الى ان العينه لاتعاني من اوهام مرضيه0

Keywords


Article
The reality of decentralized management of the deans of faculties of the University of Baghdad, from the standpoint of their assistants and heads of academic departments
واقع الإدارة اللامركزية لعمداء كليات جامعة بغداد من وجهة نظر معاونيهم ورؤساء الأقسام العلمية

Authors: م.د.يوسف يعقوب شحاذة
Pages: 357-378
Loading...
Loading...
Abstract

The current research aimed to identify the reality of decentralization of administration hostility faculties of the University of Baghdad, from the standpoint of their assistants and heads of academic departments of hand. Explore the concept of decentralization and find out the advantages and disadvantages of decentralization on the other hand. I have been using the descriptive analytical approach, and identify the research community Bmaaona and heads of departments in the faculties of the University of Baghdad allocate human. Has reached the study sample (72) by an individual (25) Associate Dean., And (47) Head of the Department. To achieve the results was the number of tool (questionnaire) consisting of (23) paragraph represents a measure of reality Ka administration of decentralization. Were arbitration tool by a number of specialists to make sure sincerity. Statistical treatment: After field application of the search tool, has been emptied of information and data, and analyzed statistically with the adoption of manual unloading of the open responses, have been used "SPSS" program using duplicates and the averages and standard deviations for the analysis of the results. The most important findings of the research: The first objective: Weakness and the reality of decentralized management of the deans of faculties of the University of Baghdad., With an average sample grades, (28,435) degree and a standard deviation of $ (3,123) degree which is smaller than the average for the identification of the theoretical (69) degrees. The second objective: Variable depending on the Job Site The results of the research there were no statistically significant differences, making convergent views between the responses of their assistants and department heads. استهدف البحث الحالي التعرف على واقع الإدارة للامركزية لعداء كليات جامعة بغداد من وجهة نظر معاونيهم ورؤساء الأقسام العلمية من جهة .واستكشاف مفهوم اللامركزية ومعرفة مزايا وعيوب للامركزية من جهة أخرى . وقد تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي،وتحديد مجتمع البحث بمعاوني ورؤساء الأقسام في كليات جامعة بغداد تخصص أنساني.وقد بلغت عينة الدراسة (72) فرداً بواقع (25) معاون عميد.و(47) رئيس قسم. ولتحقيق نتائج البحث تم أعداد أداة (استبانة ) مكونة من (23) فقرة تمثل كا مقياس لواقع الإدارة للامركزية .حيث تم تحكيم الأداة من قبل عدد من المتخصصين للتأكد من صدقها. المعالجة الإحصائية: بعد التطبيق الميداني لأداة البحث، تم تفريغ المعلومات والبيانات،وحللت إحصائياً مع اعتماد التفريغ اليدوي للاستجابات المفتوحة، وقد استخدمت "SPSS" باستخدام برنامج التكرارات والمتوسطات والانحرافات المعيارية لتحليل النتائج. أهم النتائج التي توصل إليها البحث: الهدف الأول: ضعف واقع الإدارة اللامركزية لعمداء كليات جامعة بغداد.حيث بلغ متوسط درجات العينة ،(28,435) درجة وبانحراف معياري مقداره (3,123) درجة وهو اصغر من المتوسط النظري للأستبانة البالغ (69) درجة. الهدف الثاني: تبعاً لمتغير الموقع الوظيفي أشارت نتائج البحث إلى انه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية، مما يجعل وجهات النظر متقاربة بين إجابات معاونيهم ورؤساء الأقسام.

Keywords


Article
The Jobbery Reasons and Treatments
الفساد الإداري - الأسباب والمعالجات

Authors: م . د حسين رحيم عزيز
Pages: 379-400
Loading...
Loading...
Abstract

Studying the case of deviation in the general administration cannot be determined without the studying of the administrational system of the state whether from the organizational , the theoretical and the procedures adopted in the processes of running the general functions according to the practical bases and the theories which are applied and approved successful. Undoubtedly, there are statistical criteria for the determination of the extent of the deviation committed by the human workers which perform the general administration processes and the procedures adopted to administer , select , control , and evaluate them .It is worth to mention that the administration refinement faces many challenges in the developmental countries especially the globalization phenomena which starts to be a worldwide phenomena especially after the destruction of the soviet united . We put a crucial importance to the studying of the administration from the political and the Islamical cultural perspective. Therefore , we will tackle with the studying the jobbery , the reasons and the treatments in accordance to the following procedures : 1- General function and the officers who occupy it. 2-The financial psychology and its effect on the officers' behaviors . 3-Monitoring and its effect in preventing a jobbery. أن دراسة حالة الانحراف الذي ينتاب الإدارة العامة لايمكن تحديده إلا بعد دراسة الجهاز للدولة سواء من حيث جانبه التنظيمي أو المبادئ التي يقوم عليها، والإجراءات التي يتبعها في تسيير أعمال الوظيفة العامة وفق أسس عملية ونظريات تم تطبيقها وثبتت نجاحها. ولاشك أن هناك معايير قياسية لتحديد مدى الانحراف من قبل الكادر البشري الذي يتولى إدارة الوظيفة العامة ثم كيفية التعامل معهم سواء لدى اختيارهم أو مراجعتهم أو محاسبتهم. وهنا لابد لنا من الإشارة إلى ماتواجه سياسة الإصلاح الإداري من معوقات في الدول النامية بالدرجة الأولى هو سياسة العولمة التي بدأت تجتاح العالم وبالأخص بعد انهيار الاتحاد السوفيتي بالذات. ونظراً لأهمية دراسة موضوع الاداره من واقعنا السياسي ومن واقع تراثنا الحضاري الإسلامي، فسوف نتناول بالدراسة موضوع الفساد الإداري الأسباب والمعالجات، وفقاً لفصول ومباحث عدة، منها - الوظيفة العامة والموظف الذي يشغلها . - سيكولوجية المال وأثرها في سلوك الموظف. - الرقابة وأثرها في الحد من الفساد الإداري.

Keywords


Article
The role of human resources development in the evaluation of the performance-case study in the National Insurance company
دور تنمية الموارد البشرية في تقييم الأداء في شركات التأمين دراسة حالة في شركة التأمين الوطنية

Loading...
Loading...
Abstract

Keen insurance companies in Iraq in general, including the National Insurance company to do its work and their various activities efficiently pledged by those functions to the human elements that depend on them to achieve their goals through their own development and development in order to subdue the results of performance evaluation process in accordance with rules and clear criteria, which study aimed to stand on mechanisms for the development of human resources through training and a link to this training, performance evaluation, Has been reached a number of conclusions and recommendations.تحرص شركات التامين في العراق بصورة عامة ومن ضمنها شركة التأمين الوطنية على القيام باعمالها ونشاطاتها المختلفة بكفاءة عالية التي تعهد تلك الوظائف إلى العناصر البشرية التي تعتمد عليها من اجل تحقيق أهدافها وذلك من خلال تنميتهم وتطويرهم من اجل إخضاع نتائج الأداء إلى عملية تقييم وفق الأسس والمعايير الواضحة والتي هدفت الدراسة الوقوف على الآليات المتبعة لتنمية الموارد البشرية وذلك من خلال تدريبهم وارتباط التدريب بتقييم الأداء, وقد تم التوصل إلى عدد من الاستنتاجات والتوصيات.

Keywords


Article
اثر انموذج مكارثي في تنمية التفكير الناقد لدى طالبات الصف الاول معهد اعداد المعلمات في مادة مبادئ التربية

Authors: م.م هناء محمد صالح
Pages: 421-448
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى تعرف اثر انموذج مكارثي في تنمية التفكير الناقد لدى طالبات الصف الاول معهد اعداد المعلمات في مادة مبادئ التربية .استخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي وذا الاختبار القبلي والبعدي اختارت الباحثة ق (1) لتمثل المجموعة التجريبية التي تدرس على وفق انموذج مكارثي , ومثلت ق (2) المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة التقليدية بلغ عدد الطالبات (50) طالبة بواقع (25) طالبة في كل قاعة. تم مكافأة المجموعتين في المتغيرات: العمر الزمني للطالبات , التحصيل للوالدين ,الذكاء,التفكير الناقد . اعدت الباحثة أداة للبحث اختبار التفكير الناقد , وتم التحقق من صدقه الظاهري بعرضه على المحكمين , تم حساب ثباته بطريقة إعادة الاختبار (Test-retest) فبلغ ( 87. 0). وقامت الباحثة بتدريس المجموعتين , تطبيق اختبار التفكير الناقد على طالبات مجموعتي البحث. تمت معالجة البيانات إحصائيا باستخدام اختبار (T-test) , أظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية التي درست على وفق انموذج مكارثي في تنمية التفكير الناقد , أوصت الباحثة باستخدام انموذج مكارثي في التدريس. الكلمات المفتاحية : انموذج مكارثي , التفكير الناقد

Keywords


Article
The Point of View of The First Stage Teachers of Basic Education about some of Difficulties in Implementing the New Curriculums Descriptive Study
وجهات نظر معلمي الحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي حول بعض صعوبات تنفيذ المناهج الجديدة - دراسة وصفية

Authors: م.م ولاء عطيه ملحم
Pages: 449-468
Loading...
Loading...
Abstract

Objective of this research is to determine what the difficulties suffered through the implementation of the new curriculum, and determine the difference between the type of teachers' training (old, new) and area (countryside, city) in terms of some of the difficulties experienced by the implementation of the new curriculum. In order to achieve this goal, it has been to rely on research tool, prepared by the researcher, which is an identification of difficulties applying the new curriculum, a sit used the descriptive method to verify the research hypotheses. The results confirmed the absence of significant differences between the two types of private and public school in terms of the difficulties experienced by the application of the new curriculum. As for the second hypothesis, there are differences between four Grades in terms of suffering from difficulties applying new approaches except after holistic where there is no difference between them in terms of suffering from this difficulty. From the most prominent suggestions: The results confirmed the presence of significant differences between the two types of training of the teachers in terms of the difficulties experienced by the application of the new curriculum for the benefit of the old teachers with exception of the holistic. As for the second hypothesis, there are no differences between countryside and city in terms of suffering from difficulties applying new curriculum except the intensity of curriculum where the suffering of the countryside appeared more than the city in this point. From the most prominent suggestions: • Continuity of training for both old and new teachers to keep up the new curriculum needs and provide the increasing needs of the teachers. • In the administrative point, we need to rely on Decentralization for easier work which helps to find a mechanism to solve problems related to areas according to realistic needs هَدَف هذا البحث إلى تحديد ماهيّة الصعوبات التي يعاني منها تنفيذ المناهج الجديدة، وتحديد الفرق بين طبيعة تأهيل المعلمين (قدامى، جدد). وبين طبيعة المنطقة (ريف، مدينة) من حيث بعض الصعوبات التي يعاني منها تنفيذ المناهج الجديدة. وبغية تحقيق هذا الهدف تمّ الاعتماد على أداة للبحث من إعداد الباحثة وهي عبارة عن استبانة صعوبات تطبيق المنهاج الجديد، كما استخدم المنهج الوصفي للتأكد من صحة فرضيات البحث. وقد أكدت النتائج على وجود فروق دالة بين طبيعة تأهيل المعلمين من حيث الصعوبات التي يعاني منها تطبيق المناهج الجديدة لصالح المعلمين القدامى باستثناء بعد الشمولية. أما بالنسبة للفرضية الثاني فلا توجد فروق بين الريف والمدينة من حيث معاناتها من صعوبات تطبيق المناهج الجديدة باستثناء بُعد كثافة المنهاج حيث ظهرت معاناة الريف أكثر من المدينة في هذا البُعد. ومن أبرز مقترحات البحث: • المواظبة على إجراء دورات تأهيل وتعميق تأهيل للمعلمين القدامى والجدد على حدٍّ سواء لمواكبة متطلبات المناهج الجديدة والاطلاع على أحدث المستجدات في مجال التربية وتلبية لاحتياجات المعلمين المتزايدة. • الاعتماد في بعض النقاط الإدارية على اللامركزية مما يسهل سير العمل ويساعد على إيجاد آليات لحل المشكلات المتعلقة بطبيعة المناطق وفق الاحتياجات على أرض الواقع.

Keywords


Article
The effect of using three Teaching Strategies in the Acquisition of Students of First Grade in the Technical Medical institute in biology
أثر استخدام ثلاث استراتيجيات تدريسية في تحصيل طلبة الصف الأول في معهد الطبي التقني في مادة الأحياء

Authors: م.ميعاد ناظم رشيد
Pages: 469-486
Loading...
Loading...
Abstract

Biology is considered as an important and a basic science. It has a considerable social important because of its impact on the progress of others sciences and chemistry. The urgent need for Biology, and its wide and continuous applications lead to give a grist attention and developing the Biology concepts. The Biology knowledge is accumulative and the related concepts are linked with each other. Hereby come the importance of using various teaching methods, and selecting the suitable strategy for the a question of concepts and knowledge. the good teaching strategy is concerned with the distinguish between beaching concepts when they are understood well and memorizing them without completes understanding, to reach out this goal effective strategies of teaching concepts should be developed. These strategies vary in location of definition, example and non-examples. The teacher may star with giving definition of the concept. Then be presents examples which may be followed by giving non-examples. Another teacher might do the same actions but in different arrangement. Others might do on or two actions only. The researcher, therefore conducted this experimental research which aimed to know the effect of using three teaching strategies: (an example- a definition- anon example), (an example- anon example- a definition), (a definition- an example- a non example) on the achievement of the first- institute of medical technology- Baghdad. For the verification of this aim, the researcher stated the following hypotheses: 1- There is no statistical significant difference between the achievement mean on the students who are taught by the strategy (an example- a definition- a non example) and the achievement mean of those who are taught by the strategy of (an example- a non example- a definition) 2- There is no statistical significant difference between the achievement mean on the students who are taught by the strategy (an example- a definition- a non example) and the achievement mean on those who are taught by the strategy of (a definition- an example- a non example). 3- There is no statistical significant difference between the achievement mean on the students who are taught by the strategy of (an example- a non example- a definition) and the achievement mean of those who are taught by the strategy of (a definition- an example- a non example) The present research was limited to the first- institute of medical technology- Baghdad, for the academic year 20111-2012, the equivalency of the groups was confirmed in the variables of age, previous achievement in Biology. the results of the achievement test were analyzed by the t- test for two independent samples, and at (0,05) level of confidence, the findings were as the follows: 1- Superiority of the first experimental group over the second experimental group in the subjects of both. 2- Superiority of the first experimental group over the third experimental group in the total performance, there was no significant difference between those two groups. 3- Superiority of the third experimental group over the second experimental group, while there was no significant difference between those two groups in regard to the total performance. In that light of the research findings, the researcher recommended the followings: 1- Using the strategy of (an example- a definition- a non example) in teaching the Biology subjects. 2- The importance of using the (a non example) action in teaching any subjects, taking in consideration that the students has to comprehend the Biology subject. تعد مادة الأحياء من العلوم المهمة لما لها من علاقة مع العلوم الاخرى مثل الطب والكيمياءوغيرها أي إن الحاجة الكبيرة للأحياء وتطبيقاتها الواسعة في العلوم الأخرى أدت إلى اهتمام كبير في هذا العلم. في طرق تدريسها خاصة في مجال بناء وتنمية المفاهيم الإحيائية؛ لذا فإن تدريس المادة الإحيائية بشكل صحيح للمفهوم يبقى أثرا فاعلا في ذهن المتعلم، ومن هنا جاءت أهمية التنوع في طرق التدريس وأساليبه واختيار الإستراتيجية المناسبة لاكتساب المفاهيم والمعارف، فإستراتيجية التدريس الجيدة هي التي تهتم بالتمييز بين تعليم المفاهيم عندما يتم استيعابها وفهمها جيدا وبين حفظها وترديدها دون استيعاب أو فهم كامل. ومن هنا تباينت هذه الاستراتيجيات في موقع التعريف، والأمثلة واللاأمثلة فقد يبدأ المدرس بإعطاء المفهوم ثم يعرض له أمثلة وقد يقوم مدرس آخر بتدريس المادة بشكل مغاير فقد يكتفي بإعطاء المفهوم والمثال. في هذا البحث تم إجراء دراسة تجريبية تهدف إلى معرفة أثر استخدام ثلاث استراتيجيات تدريسية هي (مثال ـ تعريف ـ لامثال)، (مثال ـ لامثال ـ تعريف)، (تعريف ـ مثال ـ لامثال) في تحصيل طلبة الصف الأول في معهد الطبي التقني في مادة الأحياء. ولتحقيق هدف البحث تم وضع الفرضيات الآتية: 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط تحصيل الطلاب الذين يدرسون بإستراتيجية (مثال ـ تعريف ـ لامثال) ومتوسط تحصيل الطلاب الذين يدرسون بإستراتيجية (مثال ـ لامثال ـ تعريف). 2- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط الطلاب الذين يدرسون بإستراتيجية (مثال ـ تعريف ـ لامثال) ومتوسط الطلاب الذين يدرسون بإستراتيجية (تعريف ـ مثال ـ لامثال) 3- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط الطلاب الذين يدرسون بإستراتيجية (مثال ـ لا مثال ـ تعريف) ومتوسط تحصيل الطلاب الذين يدرسون (تعريف ـ مثال ـ لامثال) حيث اقتصر البحث على طلبة الصف الأول في معهد الطبي التقني للعام الدراسي 2011-2012، تم اتباع تصميما لثلاث مجموعات تجريبية تضبط إحداهما الأخرى وكوفئت المجموعات الثلاث في متغيرات العمر الزمني، التحصيل السابق لمادة الأحياء، وبعد تحليل نتائج الاختبار ألتحصيلي باستخدام الاختبار الثاني وعند مستوى (0,05) كانت النتائج كالآتي: 1) تفوق المجموعة التجريبية الأولى على المجموعة التجريبية الثانية. 2) تفوق المجموعة التجريبية الأولى على المجموعة التجريبية الثالثة ولم يكن هناك فرق ذو دلالة إحصائية بين المجموعتين. 3) تفوق المجموعة التجريبية الثالثة على المجموعة التجريبية الثانية ولم يكن هناك فرق ذو دلالة إحصائية بين المجموعتين. وفي ضوء النتائج توصي الباحثة: 1- استخدام إستراتيجية (مثال ـ تعريف ـ لامثال) عند تدريس الموضوعات الإحيائية. 2- ضرورة استخدام تحرك (اللامثال) عند تدريس أي موضوع مع عدم الإسراع في إعطائه

Keywords


Article
Some Spying Causes in Iraq in the Light of Unpublished Iraqi Documents 1935 – 1940
بعض قضايا التجسس في العراق في ضوء الوثائق العراقية غير المنشورة للمدة 1935 – 1940

Loading...
Loading...
Abstract

The spying causes, which emerged in Iraq in the 1930s and afterwards, were regarded as important aspects on the political level in that stage. These aspects incarnated effectively in the roles of the persons who assumed these tasks in behalf of some states aiming to influence on the sovereign security of the country. What's mentioned above contained an threat and pushed the Iraqi government – by its "Central Criminal Investigations Station" and one of the "General Police Directorate" departments – to follow-up the suspected elements and put them under severe supervision. We must refer here that the security staff accomplished their duty very well, in spite of not having much of paraphernalia and equipments then. Finally, the importance of this research came from its dependence on Iraqi official documents of the "General Police Directorate" of that period. عدت قضايا التجسس التي ظهرت في العراق في ثلاثينيات القرن العشرين مظاهر مهمة على الصعيد السياسي في تلك المرحلة. وهذه المظاهر برزت على نحو مؤثر في ادوار الاشخاص الذين أدوا تلك المهمات لمصلحة بعض الدول بهدف التأثير في الامن السيادي للبلاد. وما ذكرناه آنفاً ألف تهدياً دفع الحكومة العراقية – عن طريق (دائرة التحقيقات الجنائية المركزية وواحدة من اقسام (مديرية الشرطة العامة) الى متابعة العناصر المشبوهة ووضعها تحت مراقبة شديدة. وينبغي ان نشير هنا ان الاجهزة الامنية انجزت واجبها على نحو مرضٍ، على الرغم من انها كانت لا تملك الكثير من الاجهزة والمعدات وقتذاك. أخيراً جاءت أهمية هذا البحث من اعتماده على الوثائق الرسمية العراقية لـ (مديرية الشرطة العامة).

Keywords

Table of content: volume: issue: