Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2014 volume:45 issue:3

Article
EFFECT OF USE OF PROBIOTIC AND SYNBIOTIC ON SOME IMMUNOLOGICAL AND PRODUCTIONAL TRAITS
تأثير استعمال المعزز الحيوي والخليط التأزري مع المنتجات المستوردة في بعض الصفات المناعية والانتاجية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted. at the poultry Research station-Agricultural Research Center at Abu-Graib from 26 October 2010 until 26 April 2011 to evaluate two foreign probiotic Products ,Australian Biomin lmbo and Japanese EMI, with two locally microbial products. A total of 360 Lohman Brown laying hens, 22 weeks old, were randomly distributed into six treatment groups 3 replicates each and reared on the liter floor pen, 3 square meter for each 20 laying hens. The six treatment groups were fed on six experimental diets as follows; T1=standard diet+3 g./kg Japanese EMI probiotic, T2=standard diet 3 g/kg .Australian Biomin Embo, T3=standard diet +3 g./kg. Iraqi robiotic, T4=stander diet+5. g./kg Iraqi symbiotic, T5=stander diet +3 g.kg. Iraqi symbiotic and T6=control group fed on slander diet only. Intestinal villi height, cryps depth, and the total count of lactobacilli bacteria in intestinal content were significantly (P<0.05) increased with diet supplement-ation, while the number of coliform bacteria were significantly decreased. Diet supplementation with probiotics and Synbiotics products were significantly (P<0.01) increased the Antibody titer against Newcastle disease virus (ND), furthermore, there were no significant differences between all groups regarding digestive tract component weight and length. اجريت هذه الدراسة في محطة تربية وتحسين الطيور الداجنة التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية في وزارة الزراعة العراقية للمدة من20101026 لغاية 2011426، لمقارنة نوعين من المنتجات المايكروبية وهما المعزز الحيوي الياباني EMI والخليط التازري الاسترالي Biomin Imbo مع نوعين من المنتجات المايكروبية المحلية وتحديد تأثير هذه المنتجات في أعضاء الجهاز الهضمي والنبيت المعوي والمعيار الحجمي لأضداد مصل الدم الموجهة ضد حمة النيوكاسل في الدجاج البيض. استخدم في التجربة 360 دجاجة بياضة بنية اللون من سلالة Lohman Brown بعمر 22 اسبوعا. قسم الدجاج بصورة عشوائية الى ست معاملات T1: عليقة قياسية للدجاج البياض+ 2 غمكغم علف من المعززالحيوي الياباني EMI .T2: عليقة قياسية +3 غمكغم علف من الخليط التازري الاسترالي.Biomin Imbz T3: عليقة قياسية +3 غمكغم علف من المعزز الحيوي العراقي ( Iraqi Probiotic ).T4: عليقة قياسية +3 غمكغم علف من الخليط التازري العراقي (Iraqi synbiotic ). T5: عليقة قياسية +5 غمكغم علف من الخليط التازري العراقي .T6: معاملة السيطرة (Control) غذيت على العليقة القياسية بدون اية اضافة. واشارت النتائج الى أن لاضافات المايكروبية المختلفة الى العلف ادت الى ظهور تحسن معنوي (p<0.01) في معدلات ارتفاع الزغابات(Villi) وعمق الخبايا (Cryps depth) وكما ادت الى ظهور زيادة معنوية p<0.01)) باعداد بكتريا العصيات اللبنية ((Lactobacili في محتويات الامعاء الدقيقة مع انخفاض معنوي لبكتريا القولون (Coliform). ولم تؤثر المعاملات بصورة معنوية في معدلات وزن واطوال اجزاء القناة الهضمية للدجاج البياض. لكنها رفعت بصورة معنوية (p<0.01) من مناعة الطيور اذ ارتفع مستوى المعيار الحجمي لاضداد الموجهة ضد مرض النيوكاسل من 16 في معاملة السيطرة (T6) ليصل هذا المعيار الى 32 في المعاملات الخمس الاولى علما ان هذا المعيار قيس باستخدام فحص تثبيط التلازن الدموي HI (Heam agglutination Inhibition test).


Article
EFFECT OF SUPPLEMENTING DIFFERENT LEVELS SOURCES OF PHYTASE ENZYME TO THE JAPANESE QUAIL DIETS ON PRODUCTIVITY
تأثير إضافة مصادر ومستويات مختلفة لإنزيم الفايتيز Phytase في علائق طيور السمان الياباني في الأداء الإنتاجي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the Poultry Research Station Animal Resources Research department–state Board of Agricultural Research- Ministry of Agricultural in Abu Ghraib, which included one experiment to study the effect of supplementing different levels sources of Phytase enzyme to the Japanese Quail diets of birds on productive performance, Eighty hundred female quail birds (Coturnix Coturnix Japonica) 50 days of age, the experiment period from 31/8/2011 to 21/12/ 2011 (16 weeks). Quail birds distributed randomly to 16 treatments with various sources of Phytase, each source contain three levels divide to 16 treatments with 2 replicates (25 quail birds per replicate).The results of the second experiment showed, There are a significant increasing (P<0.05) for the treatment T4 (B) which recorded higher egg production. While T5 treatments showed significant increasing (P<0.05) at levels A in egg weight, while significant superiority in feed conversion ratio for T5 and T6 at level A and C and T2B and T4B.اجريت هذه الدراسة في محطة أبحاث الدواجن التابعة لقسم بحوث الثروة الحيوانية في الهيئة العامة للبحوث الزراعية/وزارة الزراعة في أبي غريب، اشتملت إجراء تجربة بهدف دراسة إضافة مصادر ومستويات مختلفة من إنزيم الفايتيز إلى علائق طيور السمان وتأثير ذلك في الأداء الإنتاجي استعمل فيها 800 أنثى من طيور السمان (Coturnix Coturnix Japonica) بعمر 50 يوم للمدة من 31/8/2011 إلى 21/12/2011, ولمدة أربعة أشهر(16 أسبوعاً). جرى توزيعها بشكل متجانس حيث وزنت الطيور فردياً , بعدها وزعت عشوائيا على 6 معاملات T1 (معاملة سيطرة) وT2A,B,C الفايتيز الفطري(Aspergillus Oryzae) وT3A,B,C الفايتيز البكتيري (E.coli) وT4A,B,C (خليط الإنزيمات المحلي) وT5A,B,C مصدر للفايتيز من خميرة (Saccharomyces Cerevisia) وT6A,B,C مصدر للفايتيز النباتي (أوراق ألجت) وبواقع 2 مكرر لكل معاملة احتوى المكرر الواحد على 25 أنثى من طيور السلوى. غذيت طيور السمان على علائق متساوية بالطاقة الممثلة والبروتين لما يناسب الإنتاج. اشارت النتائج الى وجود وجود تفوق معنوياً (P<0.05) لمعاملة T4B ومعاملة T2B لأعلى معدلات الإنتاج. هذا وسجلت معاملة T5 تفوقاً معنوياً (P<0.05)عند المستوى A لوزن البيض بينما سجلت معاملة T4 تفوقاً معنوياً (P<0.05)عند المستوى B لمعدل كتلة البيض المنتج, وكان التحسن المعنوي (P<0.05) لكفاءة التحويل الغذائي لمعاملتي T5وT6 بالمستويينA وC لكل منهما ومعاملة T2B وT4B.


Article
EFFECT OF SUPPLEMENTING DIFFERENT LEVELS SOURCES OF PHYTASE ENZYME TO THE JAPANESE QUAIL DIETS ON THE EGG QUALITY TRAITS
تأثير إضافة مصادر ومستويات مختلفة لإنزيم الفايتيز Phytase في علائق طيور السمان الياباني في الصفات النوعية للبيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the Poultry Research Station Animal Resources Research department-state Board of Agricultural Research-Ministry of Agricultural in Abu Ghraib, which included one experiment to study the effect of supplementing different levels sources of Phytase enzyme to the Japanese Quail diets of birds on quality of eggs produced. Eighty hundred female quail birds (Coturnix Coturnix Japonica) 50 days of age, the experiment period from 31/8/2011 to 21/12/ 2011 (16 weeks). Quail birds distributed randomly to 16 treatments with various sources of Phytase, each source contain three levels divide to 16 treatments with 2 replicates (25 quail birds per replicate).The results of the second experiment showed, The treatment of T4C and T5C showed significant superiority (P<0.05) for the quality of yolk and white egg, while there are no significant differences between the treatments for relative weight of shell and SWUSA, when there are significant increase in shell thickness for the treatment of T6A.جريت هذه الدراسة في محطة أبحاث الدواجن التابعة لقسم بحوث الثروة الحيوانية في الهيئة العامة للبحوث الزراعية/وزارة الزراعة في أبي غريب. اشتملت إجراء تجربة بهدف دراسة إضافة مصادر ومستويات مختلفة من إنزيم الفايتيز إلى علائق طيور السمان وتأثير ذلك في الصفات النوعية الداخلية للبيض استعمل فيها 800 أنثى من طيور السمان (Coturnix Coturnix Japonica) بعمر 50 يوم للمدة من 31/8/2011 إلى 21/12/2011, ولمدة أربعة أشهر(16 أسبوعاً). جرى توزيعها بشكل متجانس إذ وزنت الطيور فردياً, بعدها وزعت عشوائيا على 6 معاملات T1 (معاملة سيطرة) وT2A,B,C الفايتيز الفطري (Aspergillus Oryzae) وT3A,B,C الفايتيز البكتيري (E.coli) وT4A,B,C (خليط الإنزيمات المحلي) وT5A,B,C مصدر للفايتيز من خميرة (Saccharomyces Cerevisia) و T6A,B,Cمصدر للفايتيز النباتي (أوراق الجت) وبواقع 2 مكرر لكل معاملة احتوى المكرر الواحد على 25 أنثى من طيور السلوى. غذيت طيور السمان على علائق متساوية بالطاقة الممثلة والبروتين لما يناسب الإنتاج. اشارت النتائج الى أن المعاملة T4C وT5C حققت تفوقا معنويا (P<0.05) للمعدل العام للصفات النوعية لصفار وبياض البيض, ولم يلاحظ وجود فروق معنوية بين معاملات التجربة في المعدل العام للوزن النسبي ووحدة المساحة السطحية للقشرة, كما سجل تفوقا معنويا (P<0.05) للمعدل العام لصفة سمك القشرة لصالح معاملة T6A عند مقارنتها بمعاملة السيطرة.


Article
THE EFFECT OF REGION AND STRUCTURE OF HERD ON DAILY MILK YIELD OF IRAQI BUFFALOES THROUGH TWO YEARS
تأثير الموقع وتركيب القطيع في إنتاج الحليب اليومي لدى الجاموس العراقي خلال عامي 2012-2013

Loading...
Loading...
Abstract

This study was taken place in five different area from Baghdad city for buffaloes breeders aggregations through the years 2012 - 2013 and this contain the areas Al-Fadhliya , Alma’aml, Abu – Ghriub, Al- Taji and Boob Al-Sham to study the effect of region on daily milk yield. The records of 9252 Buffaloes consistence 3805 lactating buffaloes were used. These records were collected from 139 buffalo breeders randomly . The region had a highly significant effect (P < 0.01) on average daily milk yield, and Alma’aml (6.12 ± 0.09 kg ) and Abu-Ghriub (5.52 ±0.20 kg) regions were superior than other areas. The highest frequency were found in the second group of total numbers of holding size for buffalo( 11 – 20 head ) in Al-Fadhaliya and Abu – Ghriub ( 33.61 and 32.41 % ) respectively. While the first group for holding size ( 4 to 10 head ) was higher frequency in Al-Fadhliya ,Al-Taji and Boob Al-Sham in order (29.93, 32.80 and 38.76% ) respectively, and these differences were highly Significant ( P< 0.01 ), and was observed when the holding size increased for any breeder by animals they decreased their frequency . The percentage of lactating buffaloes for holding Size rate , the first. group ( less than 5 ) have highest frequent than other three groups in 5 area in this study (35.67, 34.86, 41.03, 40.06 and 46.15%) respectively . They found the Years for service in buffaloes breeding was 50 years in area Al-Fadhaliya , Abu-Ghriub and Al-Taji, but they are 42 and 40 years in Alma’mal and Boob Al-Sham respectively .So there are differences for daily milk yield within Baghdad city may be produce a good future for selection the best animals from male and female to increase the production and Improvement.اجريت هذه الدراسة في خمس مناطق مختلفة في مدينة بغداد لتجمعات مربي الجاموس خلال عامي 2012-2013، وهذه شملت مناطق الفضيلية والمعامل وأبو غريب والتاجي وبوب الشام لمعرفة أثر الموقع وتركيب قطيع الجاموس وحسب العدد الكلي (9252 جاموسة) وحسب الجاموس المنتج للحليب (3805 حيوان) في متوسط إنتاج الحليب اليومي خلال زيارات ميدانية عشوائية شملت 139 مربي. كان تأثير الموقع عالي المعنوية (أ<0.01) في متوسط إنتاج الحليب اليومي، إذ تفوقت منطقتي المعامل (6.12 ± 0.09 كغم) وأبو غريب (5.52 ± 0.20 كغم) على المناطق الأخرى, وقد شكلت المجموعة الثانية لحجم الحيازة الكلي من الجاموس (11-20 رأس) بأكثر تكرار في منطقتي الفضيلية وأبو غريب (33.61 و32.41%) بالتتابع، في حين كانت المجموعة الأولى من الحيازة (4-10 رأس) بأكثر تكرار في مناطق الفضيليه والتاجي وبوب الشام وعلى الترتيب (29.93 و32.80 و38.76%) وكانت هذه الفروقات عالية المعنوية (أ<0.01) ويلاحظ بأنه كلما زاد حجم الحيازة لدى المربي الواحد من الحيوانات انخفض معها التكرار, وبالنسبة لحجم الحيازة نسبة الى الجاموس الحلوب، فكانت المجموعة الأولى (5 فأقل) هي الأكثر تكررا من بقية المجاميع الثلاث في المناطق الخمس بالدراسة (35.67 و34.86 و41.03 و40.06 و46.15%) بالتتابع, وفيما يخص سنوات الخدمة بتربية الجاموس، فنجد أن المتوسط كان 50 سنة في مناطق الفضيلية وأبو غريب والتاجي، بينما يلغ 42 و40 سنة في كل من المعامل وبوب الشام بالتتابع, وبذلك هنالك فروقات بإنتاج الحليب اليومي ضمن مدينة بغداد مما ينتج مستقبلا جيدا في انتخاب أفضل الحيوانات من الذكور والإناث لزيادة الإنتاج وتحسينه.

Keywords


Article
EFFECT OF AN ABRUPT TRANSFER TO DIFFERENT SALINITIES ON ABILITY OF SALT TOLERANCE IN GOLDFISH CARASSIUS AURATUS
تأثير النقل المفاجيء الى ملوحات مختلفة في قابلية التحمّل الملحي للأسماك الذهبية

Loading...
Loading...
Abstract

This study carried out to investigate the effect of an abrupt increasing of salinity on survival rates and defining the Lethal concentration (LC50) which kills 50% of goldfish Carassius auratus. Fish at average weight 39.5 ± 2.5 g were exposed to different salt concentrations: 0.1, 4, 8, 12 and 16 g/l, where each concentration represented a treatment, while the first treatment represented as a control. The results showed that the survival rates of goldfish were 100% in 0.1, 4 and 8 g/l, while it was 40% and 0% in 12 and 16 g/l salt concentrations, respectively. The LC50 which killed 50% of goldfish was 10.96 g/l during 96 hours of an abrupt exposure to salt concentrations: 4, 8, 12 and 16 g/l. Fish were fed a diet contained 32% protein at a ratio 3% of fish body weight.اُجريت هذه الدراسة للتعرف على مدى تأثير الارتفاع المفاجئ للملوحة في معدلات البقاء للاسماك الذهبيةCarassius auratus وتحديد التركيز الملحي القاتل لنصف العدد من الاسماك Lethal concentration (LC50). تم تعريض الاسماك بمعدل وزن 39.5 ± 2.5 غم بشكلٍ مفاجيء الى التراكيز الملحية الاتية: 4 و8 و12 و16 غم/لتر فضلاً عن ماء الاسالة (تركيز ملحي 0.1 غم/لتر) الذي عُدَّ معاملة سيطرة. أظهرت نتائج تجربة معدلات البقاء أن معدل بقاء الأسماك الذهبية بلغ 100% في التراكيز الملحية 0.1 و4 و8 غم/لتر بينما كان 40% و0% عند التركيزين الملحيين 12 و16 غم/لتر بالتتابع. كما أظهرت نتائج تجربة تحديد التركيز الملحي القاتل لنصف العدد من الاسماك إنَّ للأسماك الذهبية مدىً واسع من التحمل الملحي إذ بلغ LC50 لها 10.96غم/لتر خلال 96 ساعة من التعرض المفاجيء للتراكيز الملحية 4 و8 و12 و16 غم/لتر. غُذيت الاسماك خلال مدة التجربة على عليقة تحتوي على 32% بروتين بنسبة 3% من وزن الجسم.


Article
EFFECT OF ADDING GLUTAMIN AND METHIONINE TO SEMEN EXTENDER ON POST-CRYOPRESERVATION SEMEN QUALITY OF HOLSTEIN BULLS
تأثير إضافة الكلوتامين والمثايونين إلى مخففات السائل المنوي لثيران الهولشتاين في نوعية السائل المنوي بعد التجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Department of Artificial Insemination, Abu-Ghraib pertaining to the Department of Animal Resource Services/Ministry of Agriculture during the period from October 2012 to February 2013 to investigate the effect addition of glutamine and methionine to Holstein bull’s semen extender on post freezing semen characteristics following different cryopreservation periods. Seven mature Holstein bulls of 2.5-3 years old were used in this study. Semen was collected by using an artificial vagina as one ejaculate / bull / week. The evaluations were performed for fresh semen, and thereafter, pooled, and subdivided to different experimental groups and diluted by using Tris-based extender. Glutamine (40 mM), methionine (2.5 mM) and control group to determine their effects on sperm individual motility, dead: alive sperm percentage, total sperm abnormalities percentage and normal acrosome percentage following different cryopreservation periods (cooling at 5 Celsius, 48 hours, one month, two months and three months post cryopreservation). Addition of Glutamine had positive significant (P<0.05) effect on sperm individual motility,3 months post cryopreservation as compared with control and methionine groups. Addition of Glutamine increased (P<0.05) a live sperm percentage,3 months post cryopreservation in comparison with the control and Methionine groups. On the other hand, addition of Glutamine decreased (P <0.05) total sperm abnormalities percentage as compared with control group throughout the whole period post cryopreservation. Glutamine and methionine were superior (P<0.05) than control group in high normal acrosome percentage during all preservation periods. In conclusion, addition of glutamine as primarily and methionine as secondarily to bulls semen extenders improved post cryopreservation semen characteristics through their pivotal role as antioxidant and cryoprotectant agents simultaneously. These will certainly increase sperm individual motility, a live sperm percentage, normal acrosome percentage and decrease total sperm abnormalities percentage, and may consequently enhance fertilization and pregnancy rates of inseminated cows.أُجريت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي التابع لوزارة الزراعة/دائرة خدمات الثروة الحيوانية في أبو غريب للمدة من تشرين الاول 2012 إلى شباط2013 وبواقع تجربتين بهدف بيان تأثير إضافة الكلوتامبن والمثيونين إلى مخفف نطف ثيران الهولشتاين لتحسين خصائص النطف بعد الحفظ بالتجميد ولفترات خزن مختلفة. أُستعمل في هذه الدراسة سبعة ثيران هولشتاين بالغة بأعمار تتراوح ما بين 2.5–3 سنة. تم جمع السائل المنوي بواسطة المهبل الاصطناعي بواقع قذفة/ثور/إسبوع, واجراء الفحوصات اللازمة لتقييمه، ومن ثم تم تجميعه للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المعاملات المختلفة في التجربة الواحدة بإستخدام مخفف Tris. أضيف الكلوتامين بتركيز 40 ملي مول والمثيونييبن بتركيز 2.5 ملي مول. تم دراسة تأثير كل من هذه المعاملات على الحركة الفردية والنسبة المئوية لكل من النطف الحية والتشوهات الكلية والاكروسيوم السليم على فترات زمنية مختلفة (بعد التبريد على درجة حرارة 5°م وبعد 48 ساعة وشهر وشهرين وثلاثة اشهر من الحفظ بالتجميد بواسطة النتروجين السائل). أدت إضافة الكلوتامين إلى تفــوق معنــوي(P<0.05) في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية بعد الشهر الثالث من الحفظ بالتجميدعند مقارنتها مع مجموعة السيطرة ومعاملة المثيونين. أدت إضافة كل من الكلوتامين إلى تفوق معنوي (P<0.05) في النسبة المئوية لنسبة النطف الحية بعد الشهر الثالث من الحفظ بالتجميد مقارنةً مع مجموعة السيطرة ومعاملة المثيونين. من ناحية اخرى، أدت إضافة الكلوتامين إلى تفوق معنوي (P<0.05) على مجموعة السيطرة في النسبة المئوية لنسبة التشوهات الكلية خلال الشهر الاول والثاني والثالث من الحفظ بالتجميد. كانت جميع الاضافات (الكلوتامين والمثيونين) متفوقة معنوياً (P<0.05) على مجموعة السيطرة في النسية المئوية للاكروسوم السليم خلال الفترات المدروسة. يمكن الإستنتاج ان إضافة الحامض الاميني الكلوتامين إلى مخففات نطف الثيران حسنت من خصائص النطف بعد الحفظ التجميد بشكل رئيسي والمثيونين بشكل ثانوي من خلال دورهما كعوامل مضادة للاكسدة من جهة وعوامل واقية من ضرر التجميد من جهة أخرى ، مما انعكس في زيادة النسبة المئوية للحركة الفردية ونسبة النطف الحية والاكروسوم السليم ونسبة أقل من التشوهات الكلية. ان هذا قد سيؤدي إلى زيادة نسبة الاخصاب والحمل لدى الابقار الملقحة.


Article
THE EFFECT OF SOME GENETIC AND NONGENETIC FACTORS ON FERTILITY AND GROWTH TRAITS IN AWASSI SHEEP
تأثير بعض العوامل الوراثية واللاوراثية في صفات الخصوبة والنمو للأغنام العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study included 300 records to study the effect of genetic group and age on fertility (FER) and prolificacy (PRO) traits, and the effect of genetic group, age and sex of lamb on birth weight (BW), weaning weight (WW), and daily gain (DG) from birth to weaning at research station of Sheep and Goat in Abo-Ghraib General Directorate of Agriculture research. Overall means of (FER) and (PRO) were 90.67% and 1.09, respectively and for (BW), (WW) and (DG) were 3.678, 19.457 and 0.168 kg, respectively, There was no significant effect for genetic group on both (FER) and (PRO) and significant effect (P>0.05) on growth traits. There was a significant effect (P>0.05) for age of dam on (PRO), and (DG), and a highly significant effect (P>0.01) on (BW) and (WW). There was no significant effect for sex on all growth traits. The results showed that the regression of (FER) and (PRO) on dam's weight at birth was highly significant (P> 0.01) which can make an advantage of this relation to predict the (PRO) and (FER) by the weight of dam at birth.شملت الدراسة 300 سجلاً لتقدير تأثير المجموعة الوراثية والعمر في نسبة الخصوبة والخصب وتأثير المجموعة الوراثية وعمر الام وجنس المولود في صفات الوزن عند الميلاد وعند الفطام والزيادة الوزنية اليومية من الميلاد الى الفطام في محطة أبحاث المجترات في أبي غريب التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية. بلغ المتوسط العام لصفتي نسبة الخصوبة والخصب 90.67% و1.09 مولود/البطن الواحدة بالتتابع، كما بلغ المتوسط العام للوزن عند الميلاد وعند الفطام والزيادة الوزنية اليومية من الولادة للفطام 3.678 و19.457 و0.168 كغم بالتتابع. كان تأثير المجموعة الوراثية غير معنوي في صفتي نسبة الخصوبة والخصب وعالي المعنوية )أ<0.01) في معدل الزيادة الوزنية اليومية ومعنوي )أ<0.05) في صفتي الوزن عند الميلاد والفطام. أظهرت نتائج البحث وجود تأثير معنوي )أ<0.05) لعمر الأم عند الولادة في الخصب والزيادة الوزنية اليومية وعالي المعنوية )أ<0.01) في صفة الوزن عند الميلاد والفطام. لم يكن لجنس المولود تأثير معنوي على كافة صفات النمو. أظهرت نتائج الدراسة أن انحدار نسبة الخصوبة والخصب على وزن الأم عند الولادة كان عالي المعنوية )أ<0.01) ويمكن الاستفادة من هذه العلاقة للتنبؤ بنسبة الخصوبة والخصب من خلال وزن الأم عند الولادة. يستنتج من الدراسة أن لغالبية العوامل المدروسة (المجموعة الوراثية والعوامل الاخرى) تأثيرا مهما في أداء الاغنام العواسية مما يتطلب دراستها وتحديد تأثيرها والاهتمام بالجوانب الإدارية للقطيع لرفع مستوى الأداء وتعظيم العائد الاقتصادي منها.


Article
EFFECT OF SUPPLEMENTING SODIUM AND POTASSIUM BICARBONATE ON MILK YIELD AND COMPOSITION AND SOME BLOOD PARAMETERS OF DAMASCUS GOATS UNDER HEAT STRESS
تأثير إضافة بيكاربونات الصوديوم والبوتاسيوم للعليقة في إنتاج الحليب وتركيبه الكيمياوي وبعض معايير الدم للماعز القبرصي تحت الإجهاد الحراري

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty tow Damascus goats were used in this study and carried out at the Ruminants researches station, State Board for Agricultural Researches, during the period from 1/6 to 12/7/2012 to study the effect of sodium and potassium bicarbonate on milk production, major milk composition and some blood parameters in Damascus goats under heat stress. The does were divided into four equal groups (8 does for each group), to receive one of four levels of NaHco3 and KHco3, namely 0 (T1), 1% NaHco3 (T2), 1% KHco3 (T3), and 1% NaHco3 + 1% KHco3 (T4). The experimental period was divided to tow stages, the first 2 weeks was adaptation stage and the last 3 weeks as experimental stage. Daily milk yield were recorded and milk samples for each does were taken every tow days for chemical analysis. Blood samples were taken in the last day of the experiment. A significant increases (P< 0.05) in milk yield and fat corrected milk (FCM) in T4 and T2 . No significant different in the fat, lactose, protein and solid not fat (SNF). No significant different in blood parameters. Indicate that the effect of sodium bicarbonate is beast than potassium bicarbonate on milk production. So, we suggest using 2% sodium bicarbonate instead of potassium bicarbonate as a source of bicarbonate.استخدمت 32 معزة شامية في هذه التجربة التي أجريت في محطة بحوث المجترات التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية في أبي غريب للمدة من 1/6 ولغاية 12/7/2012 لدراسة تأثير بيكاربونات الصوديوم والبوتاسيوم في إنتاج الحليب وتركيبه الكيميأوي وبعض صفات الدم للماعز الشامي تحت ظروف الإجهاد الحراري. تم تقسيم الحيوانات إلى أربع مجموعات متسأوية، كل مجموعة إشتملت على ثمان معزاة تنأولت احدى المعاملات الأربع المتمثلة بالقياس (T1) و1% بيكاربونات الصوديوم (T2) و1% بيكاربونات البوتاسيوم (T3) و1% بيكاربونات الصوديوم + 1% بيكاربونات البوتاسيوم (T4). قسمت مدة التجربة إلى مرحلتين، الأولى (2 أسبوع) مرحلة تمهيدية لغرض تعويد الحيوانات على العليقة والأسابيع الثلاثة الأخيرة مرحلة تجريبية تم فيها تسجيل إنتاج الحليب الصباحي والمسائي مع أخذ نماذج من الحليب لغرض تحليل المكونات الرئيسة للحليب، تم أخذ نماذج من الدم لكل الحيوانات في اليوم الأخير من التجربة لغرض التحليل الكيميأوي لبعض معايير الدم الكيموحيوية مثل مستوى كل من الصوديوم والبوتاسيوم والكوليسترول. كانت هناك زيادة معنوية في إنتاج الحليب والحليب المعدل إلى نسبة الدهن 4% للمعاملتين T2 وT4 ولم تكن هنالك اية فروق معنوية في نسبة كل من الدهن واللاكتوز والبروتين وكذلك المواد الصلبة اللادهنية كما لم تكن هناك فروق معنوية في معايير الدم الكيموحيوية المدروسة. يمكن الإستنتاج أن تأثير الصوديوم كان أفضل من تأثير البوتاسيوم في إنتاج الحليب عليه نقترح استخدام بيكاربونات الصوديوم بنسبة 2% بدلاً من استخدام بيكاربونات البوتاسيوم كمصدر للبيكاربونات.


Article
FEEDING COMMON CARP CYPRINUS CARPIO FRY ON COW MANURE REARED ARTEMIA PARTHENOGENTICA WITH ARTIFICIAL DIET
استخدام الأرتيميا العذرية Artemia parthenogentica المنماة على فضلات الأبقار مع الغذاء الصناعي في تغذية صغار أسماك الكارب الشائع

Loading...
Loading...
Abstract

The present study conducted rearing Iraq artimia Artemia parthenogentica brought from Diala province in postgraduate fish laboratory conditions, College of Agriculture, University of Baghdad, by using animal (Cow) manure at concentrations of 2,4 and 6 grams/liter with artificial diet, salty water (85% using sawah lake salt, located in Al-Muthana province). Stocking densities of artemia were 25 naupli/L. The results showed the best growth rate, number mature adult and survival rates were found in 4 grams Cow manure/L treatment. Adult was sexually matured on 12 days at a length of 3.65 mm and survival 95% for 6 grams Cow manure/L. A biomass of 17 grams of common carp fry (mean weight ranged 1-2 gm), Have been fed naupli and juvenile of artemia decapsulated cysts and artificial diet (treatments) adlibtum. Results showed that fry fed decapsulated artemia cysts treatment have the highest biomass (80.58 gm), growth rate (28.6 gm). The study concluded the possibility of using lived artemia and bad hatchary decapsulated cyts as a supplementary animal protein resource in feeds common carp fry.تتضمن الدراسة الحالية تنمية الأرتيميا العذرية Artemia parthenogentica بعد ان جلبت من محافظة ديالى إلى مختبر الأسماك للدراسات العليا/كلية الزراعة/جامعة بغداد باستخدام السماد الحيواني بتراكيز 2 و4 و6 غم سماد أبقار/ لتر ماء مالح مع الغذاء الصناعي وبملوحة 85 جزء بالألف باستخدام ملح ساوة (مصدره بحيرة ساوه)الواقعة في محافظة المثنى وأحواض زجاجية مختلفة الأحجام. استخدمت في التجربة كثافة استزراع 25 يرقة/لتر. ظهر من النتائج ان المعاملة 4 غم سماد أبقار/ لتر هي الأفضل لتنمية الأرتيميا بأفضل نسب بقاء ومعدل نمو وعدد امهات ناضجة. نضجت الأمهات جنسيآ بعمر 12 يوم بالنسبة للتركيز 6 غم سماد أبقار/لتر وبمعدل طول 3.65 ملم وبنسبة بقاء 95%. استخدمت افراد الكتلة الحية للأرتيميا (يافعات + يرقات) في تغذية صغار أسماك الكارب الشائع معدل وزن 17 غم (كتلة حية) بمعدل وزن فردي 1-2 غم , مقارنة ببيوض الأرتيميا والأرتيميا الحية والعلف الصناعي استمرت التجربة لمدة 60 يومآ ووزنت الأسماك كل 15 يوم. حققت معاملة التغذية على بيوض الأرتيميا أفضل النتائج من ناحية معدل الوزن 80.58 غم ومعدل النمو 28.6 وتليها معاملة الأسماك مغذاة على الأرتيميا المنماة في المختبر, وبذلك يمكن استخدام الأرتيميا الحية وبيوض الأرتيميا رديئة الفقس بعد إزالة قشرتها كمصدر بروتيني حيواني في تغذية صغار أسماك الكارب الشائع.


Article
EFFECT OF MAGNETICALLY TREATED WATER IN MILK PRODUCTION OF TURKISH AWASSI EWES DURING THE SUCKLING PERIOD
تأثير الماء المعالج مغناطيسياً في إنتاج الحليب للنعاج العواسي التركي خلال فترة الرضاعة

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted at Ruminante Researches Station at Abu – Ghraib/Department of Animal Resource Researches/Office of Agricultural Researches/Ministry of Agriculture, for a period from 15th Dec. 2009 up to 15th June 2010. Thirty- six pregnant Turkish- Awassi ewes were used at ages ranged 1- 4 years, conception period were restricted between 3.50– 4.50 month with a 3 parturition seasons first, second and fourth. Ewes were randomly divided into 3 equal groups of 12 ewes each group included the 3 above mentioned parturition seasons (4 ewes from each season). First group were taken normal streaming water which is considered as a control group, whereas the second and third groups were taken the same above water magnetically treated with 2 intensity 1000 and 2000 gaus, respectively. The amount of milk production was studied. It possible to conclude that using magnetically treated water for pregnant and lactating ewes led to increased amount of milk production.اجريت هذه التجربة في محطة ابحاث المجترات في أبي غريب/قسم بحوث الثروة الحيوانية/دائرة البحوث الزراعية/وزارة الزراعة للفترة من 15 كانون الأول 2009 ولغاية 15 حزيران 2010. استخدمت 36 نعجة حامل من النعاج العواسي التركي تراوحت أعمارها بيـن 1-4 سنة وكانت فترة الحمل محددة بين 3.50-4.50 شهراً وبثلاثة مواسم ولادة الاول والثاني والرابع. قسمت النعاج عشوائياً إلى ثلاث مجاميع متساوية العدد 12 نعجة/مجموعة، وتضمنت كل مجموعة مواسم الولادة الثلاثة سابقة الذكر (4 نعاج من كل موسم). رويت المجموعة الاولى ماء الاسالة العادي وعدت كمجموعة سيطرة بينما رويت المجموعتان الثانية والثالثة بنفس ماء الأسالة المعالج مغناطيسياً بشدتين 1000 و2000 كاوس بالتتابع. تمت دراسة كمية انتاج الحليب للنعاج. يمكن الاستنتاج أن استعمال المعالجة المغناطيسية للماء للنعاج المرضعة ادى إلى زيادة كمية انتاج الحليب.


Article
EFFECT OF AGE ON ECONOMIC TRAITS OF IMPROVED AWASSI SHEEP
تأثير العمر في بعض الصفات الاقتصادية في الأغنام العواسية المحسنة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted at Research Station of Ruminants in Abu Ghraib (20 km west of Baghdad ) from 22 / 5 / 2011 to 1/ 4 / 2012 . Sixty improved Awassi ewes were divided into three groups according to (Parity) in order to determine the relationship between 1, 2, 3 and 4 of body measurements with milk production. Results showed that: The mean value of milk production in this study 638,20 gm/d/ewe. The result show that the third group was high than first groups in milk production thru 4, 10, 12 and 16 weeks ,the milk amounts was 953.12, 887.36, 662.50 and 315.62 gm/d/ewe. Respectively, and the third group was significant than the first group of body wt. during the insemination period to the birth month. No effect of mother age on weight at birth and weaning, the average birth weight and weaning (four months) was 4.12 and 27.48 kg/hd. In conclusion selecting ewes for milk production concentration on chest diminution because is the best measurement of the body for producing milk. اجريت الدراسة على60 نعجة عواسية محسنة في محطة بحوث المجترات التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/وزارة الزراعة في ابي غريب (20 كم غرب بغداد) وقسمت إلى ثلاث مجاميع حسب تسلسل الولادة (Parity) بهدف تحديد العلاقة بين بعض قياسات الجسم مع إنتاج الحليب في هذه الأغنام, واوضحت النتائج أن المتوسط العام لإنتاج الحليب بلغ 638.20 غم.يوم-1. نعجة-1، كما أظهرت النتائج تفوق نعاج المجموعة الثالثة على المجموعة الاولى معنويا (p< 0.05) في إنتاج الحليب في الأسابيع 4 و10 و12 و16 وكانت الكميات المنتجة 953.12 و887.36 و662.50 و315.62 غم.يوم-1.نعجة-1 بالتتابع، كما تفوقت نعاج المجموعة الثالثة معنويا (p<0.05) على نعاج المجموعة الاولى في وزن الجسم للفترة من التسفيد وحتى الشهر الرابع من الحمل. لم يكن لعمر الأم تأثير على وزن المولود عند الميلاد او عند الفطام. بلغ معدل وزن المواليد عند الولادة والفطام (بعمر 4 أشهر) 4.12و27.48 كغم بالتتابع. يمكن الاستنتاج انه عند انتخاب النعاج لغرض إنتاج الحليب التركيز على صفة محيط الصدر كونه افضل قياسات الجسم ارتباطا مع إنتاج الحليب.

Keywords

Sheep --- milk --- lambs. --- أغنام --- حليب --- حملان.


Article
EFFECT OF DIFFERENT SOURCES OF CHROMIUM FEED ADDITIVES TO AWASSI LAMBS DIET ON PRODUCTIVE AND SOME MEAT QUANTITY CHARACTERISTICS
تأثير الاضافات العلفية لمصادر مختلفة من الكروم الى علائق الحملان العواسية في الصفات الإنتاجية وبعض الصفات الكمية للحم

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to investigate the effects of adding different sources of chromium to Awasi lambs diet on productive and some quantity characteristics of their carcasses meat. Fifteen locally Awassi lambs aged 3-4 months and 21.9±0.2 kg in weight were randomly distributed on three treatments (control treatment, chromium yeast (Ch. Yeast) treatment, chromium picolinate (Ch. Picolinate) treatment) with five lambs for each treatment. All treatments animals were provided with the same constant concentrate diet, chromium sources were provided to the chromium adding treatments in concentrate of 300 µg/kg of concentrate diet. Concentrate diet was providing to animals as 3% of live weight for whole period of experiment (90 days), wheat straw was provided adlibitum as a roughage diet. Each, daily Feed consumption, weekly animal's weight was recorded, average daily and total weight gain, feed conversion ratio were calculated. Thereafter, nine animals were slaughtered (three animals to each treatment was randomly chosen). Each, slaughtering weight, empty body weight, hot and cold carcass weight, carcass length, rib eye area and fat thickness were recorded. Dressing percentage was calculated. Results shown that adding feed additives of chromium in concentrate of 300 µg /kg as chromium yeast lead to beneficial enhancement of productive characteristics and carcass weights while adding chromium as chromium picolinate lead to carcass composition enhancement through increase rib eye area. الهدف من البحث معرفة تأثير الاضافات العلفية لمصادر مختلفة من الكروم الى علائق الحملان العواسية في الصفات الانتاجية وبعض الصفات الكمية للحوم المنتجة من ذبائحها. تم توزيع 15 حمل عواسي محلي تتراوح اعمارها بين 3-4 شهور وبمعدل وزن 21.9±0.2 كغم وزعت على ثلاث معاملات (معاملة سيطرة Control ومعاملة اضافة الكروم Chromium Yeast (Ch. Yeast) ومعاملة اضافة الكروم Chromium Picolinate (Ch. Picolinate)) وبواقع خمسة حملان لكل معاملة. قدمت عليقة ثابتة من العلف المركز لجميع الحيوانـات وقدمت مصادر الكروم الى معاملتي الاضافة بتركيز 300 مايكروغرام (µg)/كغم علف مركز لمدة 90 يوما الى الحملان المرباة في اقفاص فردية طيلة فترة البحث. كانت التغذية بنسبة 3% من وزن الجسم الحي، وقدم تبن الحنطة كعلف خشن بصورة حرة لجميع الحملان طيلة فترة التجربة. تم تسجيل استهلاك العلف اليومي، والوزن الاسبوعي للحيوانات وحساب معدل الزيادة الوزنية اليومية والكلية وكفاءة التحويل الغذائي. في نهاية فترة البحث تم ذبح 9 حملان وبواقع 3 حملان من كل معاملة اختيرت بصورة عشوائية قبل يوم من موعد الذبح. عند الذبح تم تسجيل الاتي: الوزن عند الذبح ووزن الجسم الفارغ ووزن الذبيحة الحار والبارد ومساحة العضلة العينية وسمك الطبقة الدهنية وحساب نسبة التصافي. اشارت النتائج الى ان الاضافات العلفية من الكروم بتركيز 300 مايكروغرام/كغم علف مركز على شكل Ch. Yeast ادت الى تحسن في كفاءة التحويل الغذائي واوزان الذبيحة فيما ادت اضافة Ch. Picolinate الى تحسن تركيب الذبائح من خلال زيادة مساحة العضلة العينية.


Article
INVESTIGATION OF FECUNDITY FecB GENE IN IRAQI AWASSI EWES
التحري عن جين الخصب FecB في نعاج العواسي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the multiple aspects of mutant fertile gene and their effects in reproductive performance of Iraqi Awassi ewes. A total of 82 Iraqi Awassi (2-3 years) old with an average live body weight 45 kg were obtained from two locations (First , College of Agriculture , second , Agricultural Research Station / Ministry of Agriculture) in Abu-Ghraib , (30 km) south – west of Baghdad, were used in this study from August 2009 to August 2010. Investigation was carried out for multiple fertility gene (FecB) using the (PCR-RFLP) technique. Blood samples (5 ml/ewe) were drawn from the juglar vein using vacutainer tubes with anticoagulant material (ACD). Genomic DNA was extracted from whole blood for each sample using (Wizard genomic DNA purification Kit). The concentration and the purity of extracted DNA were measured with Spectrophotometry. Gel concentration (0.8%) was used for the purpose of electrophoresis. Specific parts of mutant region were isolated and amplified using (polymerase chain reaction) and specific (DNA markers) technique. For the purpose of natural point mutation diagnosis in the resulting PCR product is through the digestion of (FecB) gene (190 bp), by using restriction enzymes (Ava II). The results of the study showed that: Awassi ewes studied with (++) genotype revealed the absence of fertility genes (FecB). Twining percentage found in some Awassi ewes were not related to this gene and may be are related to other fertility genes or to other factors such as nutrition. No significant differences were observed in the birth weight or body weight at 90 days postpartum. اجريت هذه الدراسة بهدف التحري عن تعدد المظاهر الوراثية لجين الخصب وتأثيره في بعض مظاهر الاداء التناسلي لدى النعاج العواسي العراقي. استخدمت 82 نعجة عواسي تراوحت اعمارها من 2-3 سنوات وبمعدل وزن جسم حي 45 كغم. تم الحصول عليها من موقعين (الاول كلية الزراعة/ جامعة بغداد والثاني محطة البحوث الزراعية/وزارة الزراعة) الواقعة في منطقة ابو غريب (30 كم) جنوب غربي بغداد للمدة من اب 2009 الى اب 2010. تم التحري عن تعدد المظاهر الوراثية لجين الخصب (FecB) باستخدام تقنية PCR-RFLP. تم سحب عينة دم (5 مل/نعجة) من الوريد الوداجي في انابيب مفرغة من الهواء تحتوي على مادة مانعة للتخثر (ACD). استخلصت المادة الوراثية الدنا (DNA) من الدم الكامل لكل عينة دم باستخدام عدة (Wizard Genomic DNA purification). تركيز ونقاوة المادة الوراثية (DNA) تم قياسها باستخدام جهاز مطياف الاشعة البنفسجية (Spectrophotometry) مع استخدام تركيز هلام (8%) لغرض الترحيل الكهربائي (Electrophorsis). تم عزل ومضاعفة اجزاء محددة من المنطقة المشفرة للمادة الوراثية الدنا (DNA) باستخدام تقنية انزيم بلمرة الدنا المتسلسل (Polymerase chain reaction) وبادئات متخصصة (DNA Markers). ولغرض تشخيص الطفرات الطبيعية النقطية في نواتج التكثير التي تم الحصول عليها من خلال هضم جين (FecB) لازواج القواعد (190bp) على التوالي باستخدام انزيمات التقييد وهي (Ava 11). اوضحت نتائج الدراسة ان نعاج العواسي التي تحمل التركيب الوراثي (++) لا تحمل جين الخصب (FecB). نسبة التوائم التي وجدت لدى بعض نعاج العواسي ليس سببها الجينات المدروسة وربما يكون السبب جينات خصب اخرى او عوامل اخرى مثل التغذية. لم تلاحظ فروقات معنوية في الوزن عند الولادة وعند عمر 90 يوماً بعد الولادة.


Article
EFFECT OF USING REDUCED RUMINAL DEGRADABILITY RATION ON MILK PRODUCTION, SOME BLOOD PARAMETERS AND LAMB GROWTH IN AWASSI EWES
تأثير استخدام الغذاء المخفض تحلله في الكرش على إنتاج الحليب وبعض قياسات الدم ونمو الحملان في النعاج العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in Al-Rashidiya Animal Breeding Station, using 28 ewes (2-6 yrs old) with an average body weight of 57.1 Kg with their single new born lambs. Divided into 4 equall groups just after the second week of birth were used in the experiment lasted 56 days, over 4 intervals (14 days each) to investigate the effect of MP:ME in the ration (gm MP: ME MJ). Four rations, the first consist mainly of barley, yellow corn, soybean meal and wheat bran (control R1). While the second ration R2 (barley and wheat bran were treated), third ration R3 and forth R4 also soybean meal, were treated with acidic formaldehyde (9 L/ton), the ration were iso calories and iso nitrogen except that crude protein % in R4 was elevated by additional urea, but differ in MP: ME (6.61, 8.87, 9.98 & 9.98) respectively. Results showed that feeding ewes on rations, R2, R3 and elevating RDP with additional urea R4 significantly (p< 0.05) increased total milk production (19.2, 35.7 and 40.3%) compared with R1 respectively. Treating barley and wheat bran ( R2 )significantly (p< 0.05 ) increased milk fat content (7.3%), but milk protein and lactose percentage was not affected by treatments. A decrease in milk production was found as the nursing season proceeded, except R4 ration show non-significant difference in daily milk production between the 4 intervals. Treatment R3 and R4 increased ( p < 0.05 ) serum total protein and albumin compared with control R1, treated rations (R2, R3 and R4) significantly increased (p< 0.05) serum glucose and triglycerides concentrations but decreased (p< 0.05) urea concentration compared with control R1. Treatment R4 (p < 0.05) increased lambs body weight compared with R1 and R2 group.اجريت هذه الدراسة في محطة الرشيدية لتربية الحيوان التابعة لوزارة الزراعة العراقية باستخدام 28 نعجه أعمارها بين (2–6 سنوات) بمعدل وزن 57.1 كغم مع مواليدها المفردة. قسمت الحيوانات إلى أربعة مجاميع متساوية بعد الاسبوع الثاني من الولادة حيث أستمرت الدراسة لمدة 56 يوماً ولأربعة فترات (كل منها 14 يوم) لدراسة تأثير نسبة البروتين الممثل إلى الطاقة الممثلة في العلف (بروتين ممثل غم/الطاقة الممثلة ميكا جول). غذيت كل مجموعة على أحد المعاملات الاربعة, الأولى تكونت من الشعير والذرة الصفراء وكسبة فول الصويا ونخالة الحنطة (السيطرة R1) والمعاملة الثانية R2 (الشعير ونخالة الحنطة عوملت كيميائياً) والمعاملة الثالثة R3 والرابعة R4 عومل فيها كسبة فول الصويا أيضاً إضافة إلى الشعير والنخالة بمحلول الفورمالديهايد الحامضي كل من الشعير وكسبة فول الصويا ونخالة الحنطة (6 لتر فورمالديهايد + 3 لتر حامض الخليك/طن) كانت المعاملات متناظرة في الطاقة والبروتين الخام عدا المعاملة R4 حيث رفع فيها نسبة البروتين الخام بمزيد من اليوريا لكن اختلفت هذه المعاملات بنسبة البروتين الممثل/الطاقة الممثلة (6.61 و8.87 و9.98 و9.98) بالتتابع. اشارت النتائج إلى أن المعاملات R2 وR3 وR4 رفعت معنويا (أ< 0.05) إنتاج الحليب الكلي (19.2 و35.7 و40.3%) مقارنتاً بمعاملة السيطرة R1 بالتتابع كذلك المعاملة R2 رفعت معنوياً (أ < 0.05) نسبة الدهن (7.3%) لكن لم يتأثر محتوى كل من بروتين ولاكتوز الحليب (%) في الحليب الكلي بالمعاملات. لوحظ انخفاض في إنتاج الحليب مع تقدم موسم الحليب للمعاملات الغذائية عدا المعاملة R4 التي لم تظهر أي اختلاف في إنتاج الحليب اليومي بين الفترات الاربعة. المعاملتين R3 و R4 رفعت معنوياً (أ< 0.05) البروتين الكلي والبومين مصل الدم مقارنة بالمعاملة R1، المعاملات (R2 وR3 وR4) زادت معنوياً (أ<0.05) تراكيز كل من كلوكوز والكليسريدات الثلاثية بينما انخفض معنوياً (أ<0.05) تركيز اليوريا في مصل الدم مقارنة بالمعاملة R1. أرتفع معنوياً (أ<0.05) وزن الجسم للحملان في المعاملة R4 مقارنة بالمعاملتين R1 وR2.


Article
SUPPLEMENTATION OF WITHANIA SOMNIFERA L.ROOTS AND PRODUCTIVE PERFORMANCE OF HEAT STRESSED JAPANESE QUAIL
تأثير المعاملة بجذور نبات L. Withania somnifera في الاداء الانتاجي لطير السلوى الياباني المعرض لإجهاد حراري

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted to assess the anti-stress efficacy of Withania somnifera root on prod-uctive performance of Japanese quail hens reared under high environmental temperature (27-37-27ºC). Three hundred Japanese quail hens six weeks old were randomly distributed into five treat-ments: T0= control, T1 and T2=quails supplemented orally with 50, 100 mg/kg/day Withania somnifera root ethanolic extract respectively, while T3 and T4 = quails received 1 and 2 g/kg diet Withania somnifera root powder respectively. The productive characteristics included: feed consumption, body weight gain and feed conversion ratio, in addition to total mortality percentage. Results showed that feed consumption increased significantly (p≤0.01) in quails received 1g/kg root powder (T3) in comparison with all other treatments (T0, T1,T2 and T4) whereas T2 group was the lowest in this character. On the other hand, supplemented quails with 100mg/kg ethanolic extract (T2) resulted in significant (p≤0.05) increasing in body weight gain as compared with control group (T0), yet, all treated groups didn’t differ significantly among each others. The best (p≤0.05) feed conversion ratio was obtained when the quails supplemented with root ethanolic extract (T1andT2) or with 2g/kg diet of root powder (T4) in comparison with control. Withania somnifera root as ethanolic extract or powder resulted in significant (p≤0.05) reduction in mortality percentage in comparison with untreated group. أجريت الدراسة بهدف اختبار الفعالية المضادة للإجهاد لجذور نبات Withania somnifera من خلال معرفة مدى تأثيرها في الاداء الانتاجي لطائر السلوى الياباني المربى تحت درجات حرارة بيئية مرتفعة تراوحت معدلاتها 27-37-27°م. استخدم في هذه الدراسة 300 طائر انثى وزعت عشوائيا على خمس معاملات وكما يلي: T0 مجموعة غير معاملة (السيطرة) وT1 وT2 مجموعتي المعاملة بالمستخلص الكحولي لجذور النبات وبجرعتي 50 و100 ملغم/كغم/يوم بالتتابع وT3و T4مجموعتي المعاملة اليومية بالمسحوق الخام لجذور النبات وبمستوى اضافة 1 و2 غم/كغم علف بالتتابع. الصفات التي تم قياسها تضمنت كمية العلف المستهلك والزيادة الوزنية وكفاءة التحويل الغذائي اضافة الى قياس النسبة المئوية للهلاكات الكلية. بينت نتائج المعدل العام للصفات المدروسة أن كمية العلف المستهلك من قبل طيور المعاملة T3 هو الاعلى معنويا(p≤0.01) من بين كافة المعاملات الاخرى بما فيها مجموعة السيطرة (T0) في حين اظهرت طيور المعاملة T2 اقل كمية علف مستهلك, ومن ناحية اخرى امتازت طيور المعاملة T2 بكونها هي الأعلى معنويا (p≤0.05) في الزيادة الوزنية للجسم بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (T0). كانت كفاءة التحويل الغذائي للطيور المعاملة بالمستخلص الكحولي لجذور النبات او بالمسحوق عند مستوى إضافة 2غم/كغم علف (T4) هي الأفضل معنويا (p≤0.05) بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (T0). أدت المعاملة بجذور نبات Withania somnifera الى انخفاض معنوي (p≤0.05) في النسبة المئوية للهلاكات الكلية بالمقارنة مع الطيور غير المعاملة به.


Article
REPRODUCTIVE PERFORMANCE OF IRAQI AWASSI EWES OWNED BY SHEEP OWNERS AND EXTENSION FARMS IN RESPONSE TO FLUSHING AND ESTRUS SYNCHRONIZATION REGIMES
الاداء التناسلي للنعاج العواسية العراقية العائدة لمربي الاغنام والمزارع الارشادية استجابةً لبرنامجي الدفع الغذائي وتزامن الشياع

Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of this study were to 1) investigate the reproductive performance of Iraqi Awassi ewes as influences by flushing and estrus synchronization regimes as on sheep owners and extension farms, and 2) to compare the reproductive performance of these flocks between the extension and sheep producer’s farms as affected by these two regimes during the period from April 2011 to April 2012. Two hundred and sixty five Awassi ewes pertaining to owners from 12 Iraqi provinces (Experiment 1) were fed on 500 g / head / day of concentrate diet of 16 % crude protein and 2600 Kcal / kg energy for 3 weeks pre-mating. Thereafter, ewes were inserted with 13 days vaginal sponges, followed by I.M. injection of 500 IU equine chorionic gonadotropin (eCG).Simultaneously,28 Awassi ewes pertaining to extension farms in four Iraqi provinces (Experiment 2) were used for similar programs. Higher (P < 0.0 1) fertility and conception rates were observed in flocks belong to sheep owners in nine provinces as compared with remaining provinces. Ewes in Najaf and Nineveh exhibited higher (P < 0.05) litter size as compared with ewes in other provinces. Greater (P < 0.0 1) lambing and twinning rates were noticed in producer’s flocks of Najaf province in comparison with the others. On extension farms, ewes in Babil and Najaf provinces exhibited higher fertility and conception rates as compared with Basra and Misan. Greater (P < 0.01) lambing and twinning rates were noted in Misan and Najaf provinces respectively. Excluding data of litter size, the overall reproductive performance was better in Awassi ewes pertaining to sheep owners as compared with those in extension farms.In conclusion; flushing and estrus synchronization regimes play an important role to improve the reproductive performance of Awassi ewes owned by owners rather than the extension farms. إن الهدف الرئيس من هذه الدراسة هو دراسة الاداء التناسلي للنعاج العواسية العراقية بعد تطبيق برنامج الدفع الغذائي وتزامن الشياع على مستوى مربي الاغنام والمزارع الارشادية ومقارنة الاداء التناسلي لهذه القطعان بين المزارع الارشادية ومربي الاغنام بتأثير هذين البرنامجين للفترة من نيسان 2011 ولغاية نيسان 2012. تم استخدام 265 نعجة عائدة لمربين من 12 محافظة عراقية (التجربة الاولى) تمت تغذيتها باستخدام عليقة مركزة ( 500غم/ رأس/يوم) ذات محتوى بروتيني 16% وطاقة 2600 كيلوسعرة/كغم لمدة ثلاثة اسابيع قبل التسفيد. تم بعد ذلك دفع الاسفنجات المهبلية لمدة 13 يوم. وبعد سحب الاسفنجات تم حقن النعاج عن طريق العضلة بهرمون equine chorionic gonadotropin (eCG) بجرعة مقدارها 500 وحدة دولية. وفي الوقت نفسه, تم استخدام 28 نعجة عواسية عائدة للمزارع الارشادية في اربعة محافظات عراقية (التجربة الثانية), وتم تطبيق البرنامجين المذكورين وبشكل مماثل للتجرية الاولى. بلغت اعلى معدل خصوبة واخصاب لدى قطعان مربي الاغنام في تسعة محافظات مقارنة بمعدلاتها لدى المحافظات الثلاثة الباقية. وقد اظهرت نعاج المربين في محافظتي النجف ونينوى اعلى (P < 0.01) عدد للمواليد في البطن الواحدة مقارنةً ببقية المحافظات. بلغ اعلى (P < 0.01) معدل للولادات والتوائم لدى قطعان مربي محافظة النجف مقارنةً ببقية المحافظات, وعلى مستوى المحطات الارشادية, اظهرت محافظتي بابل والنجف اعلى (P < 0.01) معدلات خصوبة واخصاب مقارنةً بمحافظتي البصرة وميسان. بلغ اعلى (P < 0.01) معدل للولادات والتوائم لدى محافظتي ميسان والنجف بالتتابع, وقد تميزت المزارع الارشادية في محافظتي البصرة وميسان بتحقيق اعلى (P < 0.05) عدد للمواليد في البطن الواحدة مقارنة بنظيراتها في محافظتي بابل والنجف, وباستثناء نتائج عدد المواليد في البطن الواحدة, فان الاداء التناسلي كان افضل في النعاج العواسي العائدة لمربي الاغنام مقارنةً بتلك العائدة للمزارع الارشادية. يمكن الاستنتاج بان نظامي الدفع الغذائي وتزامن الشياع تلعب دوراً مهماً في تحسين الاداء التناسلي العائدة لمربي الاغنام بشكل افضل من تلك العائدة للمزارع الارشادية.

Table of content: volume:45 issue:3