Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2014 volume:38 issue:1

Article
The influence of whole sonicated Pseudomonas aeruginosa antigens on experimental p. aeruginosa arthritis in rabbits
دراسة تأثير المستضد الكلي المتكسر لبكتيريا Pseudomonas aeruginosa على اصابات المفصل التجريبية في الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

To study the influence of whole sonicated Pseudomonas aeruginosa antigens (WSPAgs) on experimental arthritis induced by this bacteria, 15 rabbits were divided into 3 equal groups. The 1st group was inoculated intraarticular with 0.2 ml of p. aeruginosa suspension (2×108 cfu/ml), the 2nd group was immunized with WSP Ags, and inoculated intraarticular as in the 1st group. The 3rd group was served as negative control group. At 30 day post inoculation the immunized (2nd) group showed increase in the cellular (DTH and IFN-γ) and humeral (IgG) immunity and moderate bacterial isolation from joints, blood and internal organs comparing with other groups. The 1st group showed sever symptoms and inflammatory reaction as well as very obvious gross and microscopical lesions in their joints including supportive reaction, pyogranulomatous lesions, necrosis, pannus reaction and destruction of the articular cartilage and the lesion extended to the subchondral bone leading to osteomyelitis, the 2nd group (immunized group) expressed mild to moderate inflammatory reaction and the microscopic examination indicate that the lesion was confined in the articular capsule. In conclusion the whole Pseudononas aeruginosa sonicated Ags (WSPAgs) protect the joint from the experimental infection by P. aeruginosa in a rabbit model.لدراسة تأثير المستضد الكلي المتكسر لبكتريا P. aeruginosa على الاصابة التجريبية للمفصل بهذه البكتريا، استعمل خمسة عشر ارنب في هذه التجربة وقسمت الى 3 مجاميع متساوية. المجموعة الاولى حقنت في مفصل الكاحل ب 2.0 مل من عالق بكتريا P. aeruginosa ( cfu/ml 821 (، اما المجموعة الثانية فقد تم تمنيعها بالمستضد الكلي المتكسر لهذه البكتريا ثم ×0 حقنت في مفصل الكاحل ب 2.0 مل من عالق بكتريا P. aeruginosa ( cfu/ml 821 (. اما المجموعة الثالثة اعتبرت ×0 كمجموعة سيطرة سالبة. في اليوم الثلاثين بعد الحقن اظهرت المجموعة الممنعة زيادة في مستويات المناعة الخلوية ( DTH و IFN-γ ( والخلطية ) IgG ( وعزل بكتيري محدود من المفصل والدم والاعضاء الداخلية مقارنة بالمجاميع الاخرى. اظهرت المجموعة الاولى اعراض شديدة وتفاعل التهابي شديد وتغيرات عيانية ونسيجية واضحة في المفصل شملت استجابة قيحية وقيحية حبيبية، تنكس وتحطم في غضروف المفصل وامتداد الاصابة الى النسيج العظمي تحت الغضروف مسببة التهاب العظم. اما المجموعة الثانية )الممنعة( فقد كانت التغيرات المرضية محدودة وقد اظهر الفحص النسيجي ان التغيرات كانت محددة بغشاء المفصل. نستنتج من هذا ان المستضد المتكسر الكلي لبكتريا P. aeruginosa قد وفر الحماية للمفاصل من الاصابة التجريبية بال P. aeruginosa في الارانب.


Article
Comparative immunizing status between repeated experimental infestation and injection of salivary glands extract of Hyalomma anatolicum anatolicum in sheep
مقارنة الكفاءة التمنيعية للخمج التجريبي المتكرر والحقن بمستخلص الغدد اللعابية للقراد من نوع Hyalomma anatolicum anatolicum في الضأن

Loading...
Loading...
Abstract

This study have been clarified the role of the repeated infestation with hard tick Hyalomma anatolican anatolicun and the use of native tick salivary glands extract in triggering the immunization of sheep. The study of native salivary glands using sodium dodocide sulphate polyacrilamide gel electrophoresis revealed that it consist of three bands (a, b and c) with molecular weight 67000, 65604, and 55531 Dalton respectively. For evaluation of immunization responses in sheep against hard tick including the nonspecific immunity which showed superiority in the absolute number phagositic cells in immunized group over that of the fifth group when determined from the first week till the end of the experiment 1294.03  30.91 ; 461.07± 10,88 and 1585.50  41.93 ; 1523,39  55,04 respectively. In the same order were the results of immunity which represented as hypersensitivity skin reactions, using skin there was higher intensive immediate type of it in the immunized group than that of the fifth infestation one after 30 minutes of injection with native salivary glands extract and were (77.2%,75.3%) respectively. Modified ELISA test was used for evaluation for measuring of humeral immunity that showed a significant elevation of absorbance intensity of the antibodies against salivary glands extract in the immunized group than the fifth infestation one 0.188, 0.139 respectivelyصممت الدراسة لمعرفة دور الخمج التجريبي المتكرر والحقن بمستخلص الغدد اللعابية الخام للقرراد مرن العروع ججراجي العرين الأناضولي Hyalomma anatolicum anatolicum في استثارة معاعة كفوءة ضد هذا العوع في مضائفه الطبيعية من الضرن . وقد كُشف عن الأوجا الجزيئية التقريبية في الحزم البروتيعيرة للمسرتخلص الخرام للغردد اللعابيرة باسرتعما تقعيرة الترحيرل الكهربرائي SDS-PAGE) ) Sodium Dodecyl Sulfate-Polyacrylamide Gel Electrophoresis ، حير ههررث ثرحز حرزم بروتيعية ) a و b و c ( كانت بنوجا جزيئية ) 67000 و 65604 و 55531 ( دالترو علرا التروالي . وتبرين أ هعرا تغلبر ا واضرح ا لحعداد المطلقة للخحيا المبتلعة للصبغة في مجموعة التمعير علرا مجموعرة الخمرج الخرامت ابترداء ا مرن الأسربوع الأو حترا نهايرة التجربرررررة ، حيررررر وصرررررلت مرررررن) 1294,03 ± 30,90 فررررري الأسررررربوع الأو 461,07 ± 10,88 فررررري الأسررررربوع الثررررراني عشرررررر( ( 1585,50 ± 41,93 في الأسبوع الأو 1523,39 ± 55,04 عن أخرر أسربوع مرن التجربرة( للخمرج المتكررر والتمعير علرا التروالي وقد عزجث الدراسه التفاعحث الجلديه من الحقن بمستخلص الغدد اللعابيه , نتائج اختبار الحليزا المح و ر بظهور فرر حساسريه مرن العوع الأني في مجموعتي الخمج المتكرر والتمعي , وذلك بتغلب الفئه الأخيره في قروة التفاعرل ,وبعرد مررور 30 دقيقره علرا الحقرن فقد كانت الزياده الحاصرله فري سرمك الجلرد ) %77,2.%75,3 ( ولقيرا المعاعرة الخلطيرة فقرد أسرتعمل اختبرار الاليرزا المحرور الرذي أههر أرتفاع ا لمستوياث الأضداد ضرد المسرتخلص الخرام للغردد اللعابيرة فري مجمروعتي الخمرج الخرامت والتمعير علرا الخمرج الأو )السيطرة( وتفوقت مجموعة التمعي علا الخمج الخامت باههارها مستوياث اعلا مرن الاضرداد مرن بدايرة التجربرة وحترا الاسربوع الساد عشر ) 0,139-0,188 (في كلتا المجموعتين وعلا التوالي


Article
Isolation of staphylococcus aureus from different affections in cows and study its virulence and sensitivity to antibiotics. A comparative study
عزل جراثيم المكورات العنقودية الذهبية من اصابات مختلفة في الابقار ودراسة قوة ضراوتها وحساسيتها للمضادات الحيوية، دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to detect the presence of Staphylococcus aureus in different affections like abscesses, acute mastitis, diarrhea, urinary tract infection, and cough in cows, with evaluation their virulence and antibiotic sensitivity test ; therefore, 162 different samples were collected then cultured on brain heart infusion (BHI) broth , subcultured on blood agar and mannitol salt agar. Moreover, gram stain was done and a set of biochemical tests as well as sugar fermentation tests. Furthermore, mice were injected 0.5 ml of 1.2 × 109 cfu/ml intraperitoneally (I/P) with bacterial suspension and antibiotic sensitivity test was applied. Results showed isolation of 79 (48.77%) S. aureus isolates out of 162 as a total which included 7 isolates (31.82%) out of 22 abscesses' samples, 31 isolates (55.36%) out of 56 milk samples from acute mastitis, 17 isolates (41.46%) out of 41 fecal samples, 9 isolates (36.00%) out of 25 vaginal swabs, and 15 isolates (83.33%) out of 18 sputum samples. The colonies presented as rounded, smooth, convex, shiny, β-hemolytic, and shown gram +ve diplococci, quadrates or grape like under light microscope, whereas colonies seen on mannitol salt agar as small, spherical, smooth, convex, yellowish in color which cover all background of plate. Results of biochemical tests revealed that all isolates were +ve to the following : catalase, slide and tube coagulase (except 2 isolates from milk) nitrate reduction test, (O-F glucose), gelatin hydrolysis test (except 3 isolates) Methyl Red – Voges Proskauer (MR-VP), urease, acid phosphatase, and variable to DNase production test, however all isolates were negative to oxidase and indol. The isolates fermented glucose, sucrose, maltose, fructose, trehalose, lactose, mannitol, mannose, galactose, ribose, while they were negative to xylose and arabinose. The results of virulence test revealed death of majority number of mice within first 24 hours after I/P injection which was demonstrated strongly in the isolates of diarrhea. Finally, the results of antibiotic sensitivity show high resistance against different types of broad spectrum antibiotics except Azithromycin and Doxycycline which were sensitive. It can be concluded that S. aureus could be found in different affections of cows and they do not respond to the treatment with classical antibiotics because of their virulence. Therefore, random uses of antibiotics must be avoided.هدف البحث الحالي التحري عن تواجد المكورات العنقودية الذهبية في اصابات مختلفة كالخراجات الجلدية والتهاب الضرع الحاد والاسهال والتهاب المجاري البولية والسعال في الابقار فضلا عن دراسة شدة ضراوتها ومقاومتها للمضادات الحيوية ولهذا الغرض جمعت 162 عينة مختلفة من تلك الحالات المذكورة وزرعت على وسط نقيع القلب والدماغ ثم اكار الدم ووسط المانيتول الملحي الصلب كما اجريت صبغة كرام للعزلات مع اجراء الاختبارات الكيموحيوية واختبارات تخمر السكريات بالاضافة الى حقن الفئران بعالق الجراثيم 0.5 مل بتركيز 1.2 × 910 cfu/ml داخل الخلب كما اجري فحص الحساسية للمضادات الحيوية، وقد بينت النتائج عزل المكورات العنقودية الذهبية بواقع 79 عزلة (48.77%) من مجموع 162 عينة حيث سجلت 7 عزلات 22 عينة (31.82%) من الخراجات الجلدية و 31 عزلة من 56 عينة حليب (55.36%) مصابة بالتهاب الضرع الحاد و 17 عزلة من 41 عينة براز أخذت من حالات اسهال (41.46%) و 9 عزلات من 25 مسحات مهبلية (36.00%) واخيراً 15 عزلة من 18 عينة قشع (83.33%) وقد ظهرت مستعمراتها كروية, ناعمة, محدبة, لماعة، محللة للدم من نوع بيتا، موجبة لصبغة كرام بشكل مكورات ثنائيات ورباعيات أو مرتبة بشكل عناقيد بنفسجية اللون تحت عدسة المجهر الزيتية وقد اعطت مستعمراتها على وسط المانيتول الملحي الصلب مستعمرات صغيرة، دائرية الشكل، ملساء، محدبة، وصفراء اللون ذهبية مع ظهور لون اصفر على كل اجزاء الوسط الزرعي وقد سجلت نتائج الاختبارات الكيموحيوية ان العزلات كانت موجبة لانزيم الكتاليز وانزيم التجلط بنوعيه الشريحة والانبوبة (باستثناء عزلتين من التهاب الضرع حيث كانت سالبة) ، موجبة لاختزال النترات وموجبة لاختبار (اكسدة – تخمر الكلوكوز) وتميع الجيلاتين (باستثناء 3 عزلات كانت سالبة) وموجبة لاختبار المثيل الاحمر-فوكاس بروسكاور (MR-VP) ومنتجة لانزيم اليوريز والفوسفاتيز الحامضي وتباينت العزلات في انتاجها لانزيم الدنا (DNase) في حين كانت جميع العزلات سالبة للاوكسيديز والاندول ، موجبة لتخمر سكر الكلوكوز والسكروز والمالتوز والفركتوز والتريهالوز واللاكتوز والمانيتول والمانوز والكالاكتوز والرايبوز في حين كانت سالبة لتخمر سكر الزايلوز والارابينوز، وقد بينت نتائج فحص الضراوة موت الفئران المحقونة بالعالق الجرثومي خلال 24 ساعة الاولى بعد الحقن وقد كانت عزلات الاسهال من أشدها ضراوة، وأخيراً اظهرت نتائج فحص الحساسية مقاومة معظم العزلات للمضادات بشكل عام باستثناء المضادين الازثرومايسين والدوكسيسايكلين حيث كانت حساسة لهما. يستنتج من هذه الدراسة امكانية تواجد جراثيم المكورات العنقودية الذهبية في مختلف اصابات في الابقار وانها لا تستجيب لمعظم المضادات الحيوية بسبب شدة ضراوتها لذا ينصح بعدم الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية.


Article
Isolation of staphylococcus aureus from different affections in cows and study its virulence and sensitivity to antibiotics. A comparative study
عزل المكورات العنقودية الذهبية من اصابات مختلفة في الابقار ودراسة قوة ضررها وحساسيتها للمضادات الحيوية ، دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to detect the presence of Staphylococcus aureus in different affections like skin abscesses, acute mastitis, diarrhea, urinary tract infection and cough in cows, with studying their virulence and antibiotic sensitivity test. 162 different samples were collected then cultured on brain heart infusion broth, subcultured on blood agar and mannitol salt agar, also gram stain was done and a set of biochemical tests as well as sugar fermentation tests. Also, mice were injected 0.5 ml of 1.2 × 109 cfu/ml intraperitoneally with bacterial suspension and antibiotic sensitivity test was applied. The results showed isolation of 79 (48.77%) S. aureus isolates out of 162 as a total which included 7 isolates (31.82%) out of 22 abscesses' samples, 31 isolates (55.36%) out of 56 milk samples from acute mastitis, 17 isolates (41.46%) out of 41 fecal samples, 9 isolates (36.00%) out of 25 vaginal swabs, and 15 isolates (83.33%) of 18 sputum samples. The colonies seen as rounded, smooth, convex, shiny, β-hemolytic, and shown gram +ve diplococci, quadrates or grape like under light microscope. While their colonies seen on mannitol salt agar as small, spherical, smooth, convex, yellowish in color which cover all background of plate. The results of biochemical tests revealed that all isolates were +ve to the following : catalase, slide and tube coagulase (except 2 isolates from milk) nitrate reduction test, (O-F glucose), gelatin hydrolysis test (except 3 isolates) Methyl Red – Voges Proskauer (MR-VP), urease, acid phosphatase, and variable to DNase production test, while all isolates were negative to oxidase and indol. The isolates fermented glucose, sucrose, maltose, fructose, trehalose, lactose, mannitol, mannose, galactose, ribose, while they were negative to xylose and arabinose. The results of virulence test revealed death of majority number of mice with the first 24 hours after I/P injection which was demonstrated strongly in the isolates of diarrhea. Finally, the results of antibiotic sensitivity showed resistant cases to many types of broad spectrum antibiotics except Azithromycin and Doxycycline which were sensitive. It could be concluded that S. aureus could be found in different affections of cows and they do not respond to the treatment with classical antibiotics because their virulence power, so I recommend avoiding random antibiotic therapy.دْف اندراضج انذؼر ع وجوى ان كًو رٕاح انع وُ دٕٚوج انب تْٛوج وٙ إصواةاح يتذهةوج يشوم انتراطواح انظهدٚوج أنذ وٓاا انعور انؼاد ألإض آل أنذ آا ان ظًار انت نٕٛج أنطعال ٙ الأةووار دٔراضوج ةودث وورا دٔ آ ئوا ئذ وٓا نه عًو اداح انؼٛ ٕٚوج . ط عًوخ 161 عٛ جُ يتذهةج ي دهك انؼالاح ان بًك رٕث زٔرعخ عه ضٔط وَٛع انوهب أن وديا س وى اك وار ان ودو ضٔٔوط ان وًا َٛذ لٕ ان هًؼوٙ ان وهب ك وًا أطرٚوخ صوتغج كوراو نهعوسلاح يوع إطوراا الابذتواراح انكٛ ػًٕٛ ٕٚوج أبذتواراح دت وًور انطوكرٚاح فضو ع وه ػوو انةاورا ةعوان 915 × انظراسٛى 5.0 يم ةذركٛوس 1.1 cfu/ml دابوم انته وب ك وًا اطور ؼوس انؼطاضوٛج نه عًواداح انؼٛ ٕٚ وج . ةٛ وُخ ان ذُوا ض عوسل ان كً رٕاح انع وُ دٕٚج انب تْٛج ة إقع 99 عسنج ) 73.99 %( ي يظ 161 عٛ جُ ػٛز ضوظهخ 9 عوسلاح 11 عٛ وُج ) 81.31 %( يو انتراطاح انظهدٚج 81 عسنج ي 06 عٛ جُ ػهٛب ) 00.86 %( ي اةج ةانذ آا انعر انؼاد 19 عسنج ي 71 عٛ جُ ةراز أبوبح .)% 9 عسلاح ي 10 يطؼاح ي تٓهٛج ) 86.55 %( أبٛراً 10 عسنج يو 13 عٛ وُج قعوع ) 38.88 )% ي ػالاح اض آل ) 71.76 قٔود ه وٓورح يطوذع رًاد آ كر ٚٔوج، اَع وًوج، يؼدةوج، ن اًعوج، يؼههوج نهودو يو وَو ةٛذوا، ي طٕتوج ن وتغج كوراو ةعوكم يكو رٕ اح س اُ ٛواح رٔةاعٛاح أ يردتج ترتيب ىاقيد ة ةُطظٛج انه دؼخ عدضج ان ظً رٓ انسٚذٛج قٔد أعطوخ يطوذع رًاد آ عهو ضٔوط ان وًا َٛذ لٕ ان هًؼوٙ ان هب يطذع رًاح صغٛرث، دا رٚج انعكم، يهطواا، يؼدة وج، صٔوةراا انه و ة تْٛ وج ي وع ه وٓ رٕ ن و اصوةر عه و ك وم أطوساا ان ضٕوط انسرعووٙ قٔوود ضووظهخ ذَووا ض الاب ذتوواراح انكٛ ػًٕٛ ٕٚووج أ انعووسلاح كا وَوخ ي طٕتووج لا وَوسٚى انكذووانٛس أ وَوسٚى انووذظهط ة عُٕٛوو انعوورٚؼج ألأ تَ ةٕ ووووج )ةاضووووذش اُا عووووسنذٛ ي وووو انذ وٓووواا انعوووور ػٛ ووووز كا وَوووخ ضووووانتج( ، ي طٕت ووووج لابذ ووووسال ان ذُ ووووراح ئ طٕت ووووج لابذت ووووار )أكطدث دت رً انكه كٕ زٕ( دٔ ًٛع انظٛلادٛ )ةاضذش اُا 8 عوسلاح كا وَخ ضوانتج( ئ طٕت وج لابذت وار ان شًٛ وم الاػ وًر كٕواش ةر ضٔوكا رٔ – - ( MR-VP ( ئ ذُظج لا سَٚى انٛو رٕٚس أنة ضٕوةادٛس انؼايعوٙ دٔتاٚ وُخ انعوسلاح وٙ إ ذَاط وٓا لأ وَسٚى انود اَ ) DNase ( وٙ ػوٛ كا وَخ ط ًٛع انعسلاح ضانتج نلا كٔطٛدٚس ألا دَ لٔ ، ي طٕتج نذت رً ضكر انكه كٕ زٕ أنطوكر زٔ أن وًانذ زٕ أنةركذو زٕ أنذرٚ وٓان زٕ أنلاكذو زٕ أن اً َٛذ لٕ أن اً زَٕ أنكالاكذ زٕ أنراٚت زٕ ٙ ػٛ كا خَ ضانتج نذت رً ضكر انساٚه زٕ ألاراةٛ زُٕ. قٔد ةٛ خُ ذَوا ض ؼوس انعورا ثٔ ي حٕ انةارا ان ؼًو جَٕ ةانعان انظرس يٕٙ بلال 17 ضاعج الا نٔ ةعد انؼو قٔد كا خَ عسلاح الاض آل يو أةود اْ وورا ثٔ . أٔبٛوراً أه رٓح ذَا ض ؼس انؼطاضٛج يوا ئج يعظى انعسلاح نه عًواداح ةعوكم عواو ةاضوذش اُا ان عًوادٚ الازسر ئاٚطوٛ أند كٔطٛطواٚكهٛ ػٛز كا خَ ػطاضج ن آً. طَذ ذُض ي بْ اندراضج إيكا َٛ وج د إطود طوراسٛى ان كً و رٕاح انع وُ دٕٚ وج انب تْٛ وج وٙ يتذه و إصواةاح الاةووار أٔ آَ لا دطذظٛب ن عًظى ان عًاداح انؼٛ ٕٚج ةطتب ةدث ورا دٔ آ نبا ٚ غ ةعدو الاستتمما انعع إ ٙ نه عًاداح انؼٛ ٕٚج


Article
Use of PCR technique for direct detection of Brucella spp. from milk of sheep and cattle
استخدام تقنية التفاعل سلسلة البلمرة في التشخيص المباشر لجرثومة البروسيلا من حليب الاغنام والابقار

Loading...
Loading...
Abstract

Brucella spp are important food pathogen those can be infected the human-being during consumption of contaminated milk and milk products from sheep, goats, and cattle with Brucella spp. In this study the polymerase chain reaction (PCR) for direct detection of Brucella spp. from milk of sheep and cattle were employed to amplify 233bp product of highly conserved regions of BCSP31 gene encoding a 31-KDa cell surface protein in B. melitensis and B. abortus. The results showed that the sheep were more frequent for shedding of Brucella spp in their milk, where appeared (6/50 samples) at (12%). Whereas the cattle appeared less frequency for shedding of Brucella in their milk, which showed (2/50 samples) at (4%). It can be concluded that PCR technique is highly sensitive and specific technique for direct detection of Brucella from milk and the sheep and cattle can be shedding the Brucella in their milk. Therefore, the contaminated milk with Brucella spp may have dangerous effect on public health, when consumed by human.تعد جرثومة البروسيلا من أهم ممرضات الغذاء التي يمكن ان تصيب الانسان من خلال استهلاك الحليب ومشتقاته الملوثة بالجرثومة من الابقار والاغنام. استخدم في الدراسة اختبار تقنية تفاعل سلسلة البلمرة وذلك للكشف المباشر عن جراثيم البروسيلا من حليب الاغنام والابقار باستخدام البادئات العامة والتي ستعمل لتضخيم ) 233bp ( ناتج من المنطقة عالية الثبات لجين ال ) BCSP31 ) الذي يشفر 31-KDa من البروتين السطحي لخلايا جرثومة البروسيلا المالطية والبروسيلا البقرية. أظهرت النتائج أن الأغنام هي أكثر 05 عينة( بنسبة ) 21 ٪(. في حين أن الأبقار أقل تردد لطرح البروسيلا في الحليب، / تردد لطرح البروسيلا في الحليب، حيث ظهرت ) 6 05 عينة( وبنسبة ) 4٪(. من خلال هذا الدراسة يمكن ان يستنتج تقنية ال / حيث أظهرت ) 1 PCR هي تقنية عالية الحساسة ومتخصصة للكشف المباشر لجراثيم البروسيلا من حليب الأغنام والأبقار. لذلك الحليب الملوث بجراثيم البروسيلا له تأثير خطير على الصحة العامة عندما يستهلك من قبل الانسان.


Article
The synergistic bactericidal effects of bacteriocin and pressurization against E.coli O157:H7 in raw milk
التأثيرات التآزرية القاتلة للبكتريوسين مع ضغط التجنيس ضد الايشريشيا القولونية O157:H7 في الحليب الخام

Loading...
Loading...
Abstract

Colonies of E.coli O157:H7 were isolated from 35 raw milk sample and their identification were confirmed based on biochemical reactions and both cultural and serological characteristics. Presumptive E.coli O157:H7 isolates obtained by selective plating on both CT-SMAC and Chromogenic agars were further tested serologically for the presence of both O157 and H7 antigenes using the commercial available latex agglutination test kit. The unhygienic practices in the production of milk in Al-Thahab Al- Abiedh , Abu-Graib, Al-Zedan and Khan Dharie were reflected on the highest significant (p<0.01)prevalence level of contamination with E.coli O157:H7 that appeared to be 80%, 80%, 60% and60% respectively. Homogenization pressure of 1000 psi and 2000 psi for five passes had significantly (p<0.05) influenced the inactivation degree of E.coli O157:H7 in both whole milk and nutrient broth. Milk homogenized at a pressure level of 3000 psi for three passes and 4000 psi for two passes resulted in a further increase of the antimicrobial effectiveness and produced an additional significant (p<0.05) reduction of E.coli O157:H7. Complete elimination (inactivation) of viable E.coli O157:H7 was achieved when cultured whole milk was homogenized at pressure level of 5000 psi for a single pass. Agar well diffusion bioassay was used for the evaluation of antimicrobial activity of the crude bacteriocin produced by L.acidophilus LA-K against E.coli O157:H7. Enterohaemorrhagic E.coli O157:H7 expressed its resistance to the crude bacteriocin since it did not show any inhibition zone around each well treated with bacteriocin. The average diameters of the inhibition zones of crude bacteriocin against stressed E.coli O157:H7 by pressurization at 4000 psi, 3000 psi, 2000 psi and 1000 psi were 14 mm, 12mm, 10mm and 8mm respectively. The homogenization pressure level (moderate or high) had significantly (p<0.05) influenced the inactivation degree of the crude bacteriocin against the stressed E.coli O157:H7 by pressurization. Quantitative measurement of crude bacteriocin antimicrobial activity was determined by using photometric or turbidometric method. The results revealed that no growth of stressed E.coli O157:H7 with no visible turbidity in the nutrient broth with bacteriocin that diluted to 1/2, 1/4 and 1/8 were observed. Bacteriocin that diluted to 1/8 which resulted in no visible turbidity after overnight of incubation at 37C° and gave an optical density reading of 1.448.عزلت مستعمرات الأيشيريشيا القولونية O157:H7 من 35 عينة حليب خام و شخصت أعتماداً على تفاعلاتها الكيموحيوية وخصائصها الزرعية و المصلية. أجريت العديد من الفحوصات المصلية على العزلات الأفتراضية لبكتريا الأيشريشيا القولونية O157:H7 التي تم الحصول عليها من الاوساط الزرعية الأنتقائية التي تشمل وسطي السربيتول ماكونكي ( CT-SMAC ( و الوسط الصباغي ) Chromogenic agar ( بحثاً عن المستضد الجسمي و المستضد السوطي بأستعمال أختبار اللا تكس السريع حيث استعملت العده التجارية المتوافرة بهذا النمط المصلي. أن الممارسات غير الصحية المتبعة في أنتاج الحليب في كل من منطقة الذهب الأبيض, أبي غريب, الزيدان، و خان ضاري عكست أنتشارعالي للتلوث بالأيشريشيا القولونية و بمستوى معنوي) P<0.01 ( والتي سجلت بنسب 60, %80, %80 % , 60 % على التوالي . اثر ضغط التجنيس 1000 باوند / انج 2 و 2000 باوند / انج 2 ولخمس دورات معنوياً بمستوى ) P<0.05 ( على درجة تثبيط الأيشيريشيا القولونية O157:H7 في كل من الحليب الكامل و المرق المغذي . تجنيس الحليب بأستخدام ضغط 3000 باوند /انج 2 ثلاث دورات و 4000 باوند / انج 2 لدورتين نتج عنه زيادة أضافية للفعالية التثبطية وانخفاض معنوي اضافي على مستوى) P<0.05 ( للأيشيريشيا القولونية .O157:H7 تحقق القضاء الكامل على الأيشيريشيا القولونية O157:H 7 عند تجنيس الحليب الكامل بمستوى ضغط 5000 باوند/ أنج 2 لدورة واحدة . أستعمل الأختبار الحيائي للأنتشار في الحفر عبر الأكار لتقييم الفعالية التثبطية للبكتروسين الخام المنتج من السلالة القياسية L. acidophilus LA-K ضد الأشيريشيا القولونية O157:H7 . جرثومة الأيشيريشيا القولونية المعوية النزفية O157:H7 أبدت مقاومتها للبكتيروسين الخام أذا أنها لم تظهر أي منطقة تثبيط حول اي حفرة عوملت بالبكتريوسين . كان معدل قطر منطقة تثبيط البكتروسين الخام للأيشيريشيا القولونية O157:H7 المجهدة بأستعمال الضغوط 4000 باوند /انج 2 , 3000 باوند / انج 2 2000 , باوند / انج 2 , 1000 باوند / انج 2 14) مليميتر , 12 مليميتر , 10 مليميتر و 8 مليميتر(على التوالي . المستوى المتوسط أو العالي لضغط التجنيس أثر معنويأ و بمستوى ( P<0.05 ( على درجة تثبيط البكتروسين الخام للأيشريشيا القولونية O157:H7 المجهدة بأستخدام الضغط. تم أيجاد الفعالية التثبطية للبكتروسين الخام بأستخدام الطريقة الضوئية أو طريقة قياس العكرة . أشارت النتائج الى عدم ظهور أي نمو مع عدم وجود أي عكرة مرئية لبكتريا الأيشريشيا القولونية O157:H7 في داخل المرق المغذي المدعم بالبكتروسين المخفف , 1/2 1/4 , .1/8 نتج عن تخفيف البكتريوسين الى 8 / 1 الى عدم ظهور اي عكرة مرئية بعد الحضن حتى الصباح عند درجة حرارة 37 م° والذي أعطى قراءة للكثافة الضوئية 1.448


Article
Comparative Study Of Hair Density Means And Correction Factor Mean Of Hair Density Of Shami Goat And Black Goat In Mosul Province
دراسة مقارنة لمعدلات الكثافة الشعرية ومعدل العامل المصحح لجلد المعز الشامي والمعز الأسود في منطقة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to study the hair density means and the correction factor mean for the skin of Shami goat and to compare it with those of Black goat, as well as make a comparison of hair density for the another type. To achieve this goal, the hair density and the correction factor were measured in ten different areas from the skin of each two species of animals. Specimens of skin were taken from ten animals (five Shami goat) and (five Black goat) aged about(1-2) year and all animals were healthy clinically in November. Real hair density for asymmetrical areas were significantly varied between the 2 types of animals. Hair density in all studied areas in Black goat ranged about (8.89 25.51) mm2 and it was higher than that of Shami goat (8.53 24.81) mm2 with the exception in the area of ventral surface of the tail which emerged hair density in goat largest of them in black goat and was (5.83, 3.92) mm2 for goats Shami goats and black, respectively, and generally the hair density in areas dorsal surfaces and lateral of the limbs and the front is higher than in abdominal area and medial surfaces of the limbs for both species . يهدف البحث الى دراسة معدل الكثافة الشعرية ومعدل العامل المصحح لجلد المعز الشامي ومقارنتها مع معدل الكثافة الشعرية ومعدل العامل المصحح لجلد المعز الاسود وإجراء مقارنة مع نظيراتها في الحيوان الاخر. ولتحقيق هذا الهدف تم قياس الكثافة الشعرية وإيجاد العامل المصحح لعشر مناطق من جلد المعز الشامي و لمثيلاتها في جلد المعز الاسود. أخذت نماذج الجلد من ذكور عشرة حيوانات (5) معز شامي و(5) معز اسود سليمة سريريا وبعمر (1-2) سنة وفي شهر تشرين الثاني. تباينت الكثافة الشعرية الحقيقية للمناطق المتناظرة بين الصنفين ، حيث كانت الكثافة الشعرية في المعز الاسود ولمعظم المناطق أعلى منها في المعز الشامي وقد تراوحت الكثافة الشعرية الحقيقية في جلد المعز الشامي بين (8.53 ـ 24.81) ملم2 امّا في المعز الاسود فقد تراوحت الكثافة الشعرية الحقيقية بين (8.89 ـ 25.51) ملم2 ، باستثناء منطقة السطح البطني للذيل فقد ظهرت الكثافة الشعرية في المعز الشامي اكبر منها في المعز الاسود وبلغت (5.83 ، 3.92) ملم2 للمعز الشامي والمعز الاسود على التوالي ، وعموما فأن الكثافة الشعرية في المناطق الظهرية والسطوح الوحشية للقوائم ومنطقة الجبهة أعلى منها في منطقة البطن والسطوح الانسية للقوائم ولكلا الصنفين من الماعز .


Article
Study of pathological changes of experimentally Subacute selenium toxicity in Awasiy lambs
دراسة التغيرات المرضية المصاحبة للتسمم تحت الحاد بالسلينيوم التجريبي في الحملان العواسي

Loading...
Loading...
Abstract

10 Awasiy male lambs (4-6) month of age and body weight ranged between (16-26) Kg. ,were divided equally randomly to two groups ,1st group were subacute selenium toxicity and the 2nd group were control. Subacute selenium toxicity was induced by using sodium selenite as solution in daily oral dose for 8 weeks ,results of macroscopic examination to the 1st group revealed :ascitis ,hydropericardium ,flappy heart ,congestion of brain ,kidney and lung .As well as ,results of microscopic examination to the 1st group revealed in liver :acute cellular swelling ,degeneration and focal infiltration of neutrophils and inflammatory cells in the central vein .While the lung revealed :congestion ,dilation of alveolar capillaries and filled with blood and hyperplasia of lymphoid tissue and emphysema .While kidney revealed :degenerative changes ,congestion of blood vessels and medullary calcification .Brain revealed :demylenation .And spleen revealed :hyperplasia of white pulp and red pulp ,infiltration of neutrophils and congestion of blood sinuses .While the heart revealed :infiltration of lymphocytes and macrophages between muscle fibers .And the muscles revealed hyaline degeneration and infiltration of inflammatory cells .And the tongue revealed vacuolation of epithelium with multiple cellular aggregations surrounded by fibrous connective tissue capsule .While testis revealed complete suppression of spermatogenesis ,hydropic degeneration and vacuolation of spermatogonia if it is found. While the results of macroscopic examination to the 2nd group revealed no pathological singes noted ,and results of microscopic examination were normal .From all above this study concluded that toxicity of selenium effect negatively on meat health and so it will be not suitable for human consumption. أُستخدم عشر حملان عواسية ذكرية بعمر (4 – 6) أشهر ترواحت أوزانها بين (16 – 26) كغم، قسمت عشوائياً بالتساوي إلى مجموعتين الأولى مجموعة التسمم تحت الحاد والثانية مجموعة السيطرة. أستحدث التسمم تحت الحاد بأستخدام مادة الصوديوم سلينايت على هيئة محلول جرع للحملان يومياً ولمدة 8 أسابيع أظهرت نتائج الفحص العياني للمجموعة الأولى: استسقاء البطن وموه التامور وترهل القلب واحتقان الدماغ والكليتين والرئتين، أما نتائج الفحص النسجي المجهري للمجموعة الأولى فقد ظهر في الكبد: أنتفاخ خلوي حاد وتنكس ، كذلك ارتشاح بؤري لخلايا الدم البيض المتعادلة وخلايا التهابيه في الوريد المركزي. أما الرئتين فقد أظهرت مناطق احتقانية وتوسع الشعيرات الدموية السنخية وإمتلائها بالدم وكذلك فرط التنسج للنسيج اللمفي ، وأنتفاخ النسيج الرئوي . أما الكليتين فقد أظهرت تغيرات تنكسية) واحتقان الأوعية الدموية وتكلس اللب. والدماغ أظهر نقص أو إختفاء النخاعين. والطحال أظهر فرط تنسج اللب الأبيض والأحمر وإرتشاح العدلات وإحتقان الجيوب الدموية. أما القلب فقد أظهر ارتشاح الخلايا اللمفاوية والبلعمية العملاقة بين الألياف العضلية. والعضلات أظهرت تنكس زجاجي وإرتشاح الخلايا الالتهابية. واللسان أظهر تحوصل للظهاره وإرتشاح خلوي محاط بمحفظة من نسيج رابط ليفي. أما الخصيتين فأظهرت كبت كامل لعملية تكون الحيامن وتنكس مائي وتحوصل الحيامن . أما المجموعة الثانية فلم تظهر نتائج الفحص العياني أي علامات مرضية ملحوظة وكانت نتائج الفحص المجهري النسيجي طبيعية. ومما سبق نستنتج أن التسمم بالسلينيوم يؤثر سلباً على صحة اللحوم وبالتالي يكون غير صالح للإستهلاك البشري.


Article
Effect of age and season on the Epididymal Sperm and testosterone level in camel (camelus dromedarius
تأثير العمر والموسم على نطف البربخ ومستوى الهرمون الخصوي في الجمال

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the effect of age and season on the epididymal sperm and level of testosterone in camel. A total 103 camel testes samples were collected from Al-Najaf slaughter house during a cold season (December 2012, January and February 2013) and moderate-hot season (March, April and May, 2013). Testes were divided into 3 Gs according to camel age, G1 included the testes of 2-3years, G 2 (3 – 4years) and over 4 years (G 3). Blood samples were collected for determination of serum testosterone level. The sperms were obtained from the tail of epididymis from all animals groups and the results of the sperms individual motility percentage was increased at the level of (P< 0.05) significantly with age progress in both seasons. Also, sperm motility of G3 recorded a significantly higher than those of G1 and G2 in cold and moderate-hot seasons .The live percentage of G 3 animals was 90.01% in cold season with a significantly higher than those of other Gs and in both seasons. However, the live sperm percentage of G 3 during moderate-hot season was 87.82% and G 2 during moderate-hot and cold seasons were 88.58 and 88.72% respectively, showed significantly higher than those of G1 during cold and moderate-hot seasons .The concentration of sperm obtained from epididymis tail of bulls camel significantly increase with age progress in both seasons. However, the mean of the sperm concentration in cold season showed significance higher than those in moderate-hot season in animals of G 1 and 3, respectively. The abnormal morphologically sperm percentage of animals G 1 in both cold and moderate-hot seasons were significantly higher than those of G3.The testosterone levels of the young animals (under 4 years) increased gradually and reached its peak in February 2.28 ng/ml and March 2.27ng/ml. In the same trend older animal (more than 4 years) was showed 8.14 and 7.35 ng/ml, respectively. The older animals showed a significantly monthly, higher values than those of the younger animals in their testosterone level started from January up to May. In conclusions during cold months the camel over 4 years shows higher percentage of epididymal sperms parameters (live and individual motility) and sperms concentration as well as serum testosterone level. Keywords: Camel,قد كان الهدف من الدراسة الحالية هو تحديد تأثير العمر ومواسم السنة المختلفة على صفات النطف في ذيل البربخ وتركيز الهرمون الخصوي في مصل الدم للجمال الوحيدة السنام. جمعت 301 نماذج من خصى الجمال من مجزرة النجف خلال الموسم البارد ) كانون الأول 2032 , كانون الثاني وشباط 2031 ( وخلال الموسم المعتدل الحار ) آذار,نيسان,أيار 2031 ( ثم قسمت الخصى إلى ثلاث مجاميع اعتماد ا على عمر الجمال: المجموعة الأولى ) 1 2 سنوات( , المجموعة الثانية )اكثرمن 4 1 سنوات( - - والمجموعة الثالثة ) 4 سنوات فما فوق(. تم جمع نماذج الدم لتحديد مستوى هرمون التيستيرون في مصل الدم. كذلك تم جمع النطف من ذيل البربخ من جميع حيوانات التجربة واظهرت النتائج زيادة معنوية في الحركة الفردية للنطف عند مستوى ( p<0.05 ( مع تقدم العمر وفي كلا الموسمين. كما سجلت المجموعة الثالثة زيادة معنوية للحركة الفردية للنطف ) p<0.05 ( اكثر من المجموعة الأولى والمجموعة الثانية في الموسم البارد والمعتدل الحار على التوالي. كما ازدادت نسبة النطف الحية في المجموعة الثالثة بصورة معنوية ) p<0.05 ( وكانت 10,03 % في الموسم البارد أكثر من باقي المجاميع وفي كلا الموسمين. بينما أظهرت نسبة النطف الحية في المجموعة الثالثة خلال الموسم المعتدل الحار 78,72 % , والمجموعة الثانية خلال الموسم المعتدل الحار والموسم البارد 77,87 % و 77,87 % على التوالي وبنسب معنوية ) p<0.05 ( اعلى من المجموعة الاولى خلال الموسم البارد والمعتدل الحار 71,18 % و 74,01 على التوالي.ان تركيز النطف المأخوذة من ذيل بربخ الجمل اظهرت زيادة 218.42 و 100.00 % فرق ، معنوية مع تقدم العمر بكلا الموسمين. وقد اظهر تركيز النطف خلال الموسم البارد 311,11 معنوي ) p<0.05 ( اعلى من النسب المشاهدة في الموسم المعتدل الحار ) 18.37 و 318.17 و 273.10 x 230 /غرام ( لاعمار المجموعة الاولى والثالثة على التوالي. وكانت نسبة النطف المشوهة في حيوانات المجموعة الاولى في كلا الموسمين البارد والحار المعتدل اعلى معنوي ا ) p<0.O5 ( من المجموعة الثالثة. ان مستوى الهرمون الخصوي في الحيوانات الصغيرة العمر ) اقل من 4 اعوام ( ازداد تدريجي ا ووصل ذروته في شباط واذار وانخفض بعدها. وقد تبعت الحيوانات الاكبر عمر ا ) اكثر من 4 اعوام ( نفس النمط من التغيير لمستوى الهرمون الخصوي ولكنها اظهرت شهري ا مستويات اعلى معنوي ا من الحيوانات الصغيره بدءا من كانون الاول وحتى ايار. ويمكن ان نتستنتج من هذه الدراسة ان الجمال فوق 4 سنوات تمتاز بنسب عالية للنطف بالبربخ ونسب عالية للنطف الحية والحركة الفردية بالاضافة الى تركيز النطف مع ارتفاع مستوى الهرمون الخصوي.


Article
Pathological Effects of Endosulfan Pesticide on Common Carp Cyprinus carpio
التأثيرات المرضية لمبيد الاندوسلفان في اسماك الكارب العادي Cyprinus carpio

Loading...
Loading...
Abstract

The present study done at the college of Veterinary Medicine University of Baghdad. The chronic toxic effects of endosulfan was investigated with conferments on histopathological effect of infected organ in Cyprinus carpio. Different concentrations of endosulfan 0.0001 µg/L, 0.0002µg/L, 0.0003µg/L, 0.0004µg/L and 0.0005µg/L were used to study the chronic effects of endosulfan exposure to 60 fingerlings for 90 days in fish organs mainly gills, liver, kidney, muscles and brain.Histopathological changes in gills characterized by lamellar fusion, extensive odema of primary lamellar epithelium, telengiectasis of secondary lamellar as well as severe destructive changes of epithelial lamellae while or diffuse necrosis, congestion with marked mononuclear cells infiltrate mainly surrounding bile duct. Kidneys results varying degrees of tubular necrosis with severe congestion and hemosiderosis together with melanomacrophage infiltration. Muscular tissues showed fragmentation and separation of muscle bundles with intramuscular odema with necrotic changes accompanied with distortion of surviving structure. Severe vascular changes were seen in all organs including brain with severe vacuolar changes (spongiosis) of neurons هدفت الدراسة الى معرفة التأثير المرضي السمي المزمن لمبيد الأندوسلفان في أسماك الكارب العادي ، إذ تم تعريض 60 أصبعية الى خمسة تراكيز سمية (0.0002 µg/L, 0.0001µg/L 0.0005µg/L , 0.0004µg/L,0.0003µg/L) ولمدة 90 يوماً. تميزت التغيرات المرضية النسجية في الغلاصم باندماج والتصاق الصفائح الغلصمية وخزب شديد في ظهارة الصفائح الأولية مع تبقع الشعيرات المتوسعة في الصفائح الغلصمية الثانوية فضلاً عن التدمير الشديد في ظهارة الصفائح الغلصمية ، أما نسيج الكبد فتميز بوجود التنكس الأستسقائي مصحوبآ بالتنكس الدهني ونخر بؤري منتشر ونزف مع ارتشاح الخلايا وحيدة النواة لاسيما حول قناة الصفراء أما الكلية فأظهرت درجات متفاوتة مابين التنكس النبيبي وحدوث النخر المصحوب باحتقان الأوعية وحدوث الهيموسدرية مع أرتشاح خلايا البلاعم الميلانينية في حين بينت النتائج للأنسجة العضلية تجزء وأنفصال الحزم العضلية و خزب مابين العضلات مع نخر مصحوب بتحريف التراكيب العضلية المتبقية وأظهرت النتائج وجود تغيرات وعائية شديدة في أغلب الأعضاء ولاسيما الدماغ مصحوبة بتغيرات فجوية شديدة مع خزب في العصبات


Article
Effects of soluble ß-glucan on the immune responses of broiler chickens vaccinated with Newcastle disease vaccine and reared under heat stress
تأثير البيتا كلوكان على الاستجابة المناعية في أفراخ اللحم الملقحة بلقاح نيوكاسل والمربات تحت ظروف الإجهاد الحراري

Loading...
Loading...
Abstract

The main objectives of this study was to determine the influence of soluble β-glucan extracted from the cell wall of Saccharomyces cerevisiae on immune response of broiler chickens reared under heat stress .β-glucan 225μg/ml was supplemented in drinking water to broiler chicken vaccinated with Newcastle disease virus (NDV) vaccine. The parameters of the assessment of the immune response was the Heterophil / Lymphocyte ratio as a measure of stress, determination of the serum antibody titer post vaccination with the NDV vaccine by ELISA test and Immunohistochemical detection of macrophages by using monoclonal antibodies (mouse anti-chicken macrophage KUL01). A hundred and twenty (120) Chickens one day old were divided into two equal groups; group under heat stress and group control; each group was divided into two subgroups (G1, G2, G3 and G4) containing thirty chicks. The experiment was conducted for six weeks. The stressed group exposed to heat stress (≃35ºC) starting from the third week of age upto the end of the experiment. While (Group 1) and (G3) chicks were supplemented with 225μg/ml of soluble β-glucan in drinking water from day 1 to the end of the experiment, while (G2 and G4) chicks were not supplemented. The result of Heterophil /Lymphocyte ratio indicates that there was a significant (P < 0.05) difference within heat stressed treated which showed an elevated H/L ratio at 21,28 and 35 days old. Also there was a significant (P < 0.05) difference between groups that were treated with β-glucan (G1, G3) at 21, 28 and 32 days of age compared with a control non treated non stressed group (G4) at same periods. The results of antibody titer to NDV showed that there were significant (P < 0.05) differences among all groups at 7, 14 and 21 days of age, and the results of immunohistochemical analysis demonstrated positive staining for duodenal and bursal macrophages labeled with KUL-01 mouse anti-chicken monocyte- macrophages monoclonal antibodies. Tissue sections of duodenum and bursa at 14 and 24 days old stressed and non-stressed groups treated with β-glucan showed a positive result (purple-brown staining macrophages) in G1 and G3 as compared with duodenal and bursal tissues of G2 and G4groups which showed no stained cells.دف الرئيسي من هذه الدراسة تحديد تأثير البيتا كلوكان الذائب والمستخلص من الجدار الخلوي لخميرة الخبز Saccharomyces cerevisiae على الاستجابة المناعية لدجاج اللحم المربى تحت ظروف الاجهاد الحراري. استعمل البيتا كلوكان الذائب بتركيز 225μg/ml وتم اعطائه مع ماء الشرب لا فراخ الدجاج الملقحة بلقاح مرض نيوكاسل.تم تقييم الاستجابة المناعية بإستعمال عدة مؤشرات منهاعن قياس نسبة H/L كمقياس للإجهاد و اختبار الاليزا لتحديد معيار الاجسام المضادة بعد التلقيح بلقاح فايروس مرض نوكاسل.وكذلك الكيمياء النسجية المناعية ) IHC ( للتحري عن الخلايا البلعمية في الانسجة بإستعمال الأضداد وحيدة النسيلة. قسمت 021 فرخ دجاج بعمر يوم واحد الى مجموعتين ,مجموعة تحت الاجهاد الحراري و مجموعة سيطرة وتم تقسيم كل مجموعة منها الى مجموعتين فرعية G3,G2, G1) و (G4 تحوي كل منها ثلاثون فرخ. مدة التجربة ستة اسابيع .مجموعة الاجهاد الحراري تم تعريضها لحرارة (≃35ºC) تبدا من الاسبوع الثالث والى نهاية التجربة. المجموعة الاولى والثالثة اعطيت البيتا كلوكان الذائب بتركيز 225μg/ml في ماء الشرب من اليوم الاول حتى نهاية التجربة اما المجموعة الثانية والرابعة فتعتبر سيطرة وأعطيت ماء فقط.حيث اظهرت النتائج وجود فروق معنوية (P<0.05) بين المجاميع المعطاة بيتا كلوكان في ماء الشرب وتحت الاجهاد الحراري حيث لوحظ زيادة في نسبة H/L في 22,20 و 53 يوم وكذلك وجد فروق معنوية بين مجاميع المعطاة بيتا كلوكان بالمقارنة مع مجموعة السيطرة الرابعة الغير معطاة بيتا كلوكان في الايام 22,20 و 53 .كذلك اظهرت نتائج معيار الاجسام المضادة للقاح نيوكاسل هناك فروق معنوية (P < 0.05) 0و ,, بين المجاميع بعمر 1 20 يوم.اما نتائج اختبار الكيمياء النسجية المناعية قد ظهرت موجبة حيث ظهرت الخلايا البلعمية المعلمة بالأضداد وحيدة النسيلة في هذه الانسجة في المجموعتين الاولى والثالثة المعطاة بيتا كلوكان في ماء الشرب بعمر , 0و, 2 يوم, بينما لم تظهر المجموعتين الثانية والرابعة الغير معطاة بيتا كلوكان اي خلايا مصبغة.


Article
A Comparative Study between Inverting and Appositional Suture Patterns for Cystotomy Closure in Dog
دراسة مقارنة بين خياطتي قلب الحافات للداخل والتقابل لغلق المثانة في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is designed to evaluate two sutures pattern techniques (inverting and appositional) for urinary bladder closure following experimental cystotomy in dogs. Thirty two adult local breed males’ dogs were enrolled for this study, aged 1-3 years and weighing 18-23 kg. Dogs were randomly allocated into two equal groups. In the first group, cystotomies were closed via double-layers of continuous inverting suture pattern (Lambert and Cushing); while, in the second group, bladders incisions were closed by single-layer appositional suture pattern (simple interrupted) which did not involve the mucosa (extra-mucosal). Synthetic absorbable suture material polydiaxnone PDS 3/0 was used to close the bladder in all experimental animal groups. Surgery was done under the effect of general anesthesia using a combination of ketamine at a dose rate of 15mg/kg and xylazine at a dose 5mg/kg B.W. Dogs were premedicated by atropine sluphate at a dose 0.03mg/kg. All drugs administered intramuscularly. There were highly significant (P <0.05) differences in operative times between the two groups. In inverting group, the time was 40 ± 4.50 minutes which was higher than that recorded for appositional group 25±2.50 minutes. The animals were followedup clinically during the studied period to record the secondary complications. Results reflected hematuria n=4, swelling of the operative site n=3 and urinary incontinence n=2. These complications were transient and disappeared in a short time. Also macroscopical and microscopical examinations were performed at 3,7,14 and 21 days post-surgery. Four dogs were used for each period. The main macroscopical finding was slight to moderate adhesions n = 3 between omentum and the wall of urinary bladder in both group. Microscopical examination of urinary bladder reflected earlier urolithium formation in appositional pattern (14 days) while inverted group (21 days). In conclusion, appositional pattern is technically easier and economic. Bladder regeneration was accomplished within 14 days in comparison with inverting pattern which reflected bladder regeneration at 21 days post-surgery.صممت الدراسة الحالية لتقييم نوعين من نماذج الخياطة )خياطة قلب الحافات للداخل وخياطة التقابل( لغلق المثانة بعد فتحها تجريبيا في الكلاب . )2- استخدم للدراسة ) 23 ( من ذكور الكلاب المحلية البالغة, تراوحت اعمارها بين ) 1 )32- سنة وباوزان ) 11 كغم قسمت الكلاب عشوائيا الى مجموعتين متساوية . في المجموعة الاولى اغلقت المثانة بخياطة قلب الحافات للداخل )لمبرت وكشن (. المجموعة الثانية فقد اغلقت بخياطة البسيط المتقطع غير المخترق للطبقة المخاطية. استعمل خيط البولي داي اكسنون قياس 2 لغلق المثانة في كلا المجموعتين. تمت العمليات الجراحية بأستخدام التخدير العام بحقن مادة الكيتامين بجرعة 11 ملغمكلغم � والزايلازين بجرعة 1 ملغم كلغم من وزن الجسم مسبوقا بكبريتات الاتروبين بجرعة 0.02 ملغمكغم حقنت كافة الادوية بالعظلة. اظهرت النتائج فرق معنوي P<0.05 0.10 ( دقيقة في ± في اوقات العمليات الجراحية بين المجموعتين حيث كان الوقت ) 00 )3.10± مجموعة قلب الحافات للداخل بينما كان الوقت ) 31 دقيقة في مجموعة تقابل الحافات. تمت متابعة الحيوانات سريريا طيلة فترة الدراسة لتسجيل المضاعفات الثانوية التي شملت على البول الدموي ) n=4 ( تورم منطقة العملية ) n=3 = ( وسلس البول ) 3 n ) . ) كانت المضاعفات وقتية واختفت في وقت قصير. اوضح الفحص العياني الذي اجرى خلال ) 2و 7و 10 و 31 يوم ظهور التصاقات ( n=3 ) متوسطة الى خفيفة الشدة في كلا المجموعتين .كان الالتصاق بين الثرب وجدار المثانة. بين الفحص النسجي المرضي- شفاء المثانة خلال ) 10 ( يوم ) في مجموعة التقابل وفي يوم ) 31 في مجموعة قلب الحافات للداخل. تستنتج من الدراسة بأن تقنية تقابل الحافات سهلة واقتصادية واحدثت شفاء المثانة في وقت مبكرعند مقارنتها بتقنية قلب الحافات للداخل.


Article
The off feeding intervals effect on some performance traits of broilers
تأثير التقنين الغذائي على بعض الصفات الإنتاجية في دجاج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the effect of feed restricted (off-feeding intervals) on feed intake, water intake, body weight gain, growth rate, feed conversion ratio, mortality, and dressing percentage of broilers. Two hundred fourty, one day old unsexed, (Ross 308) broiler chicks were randomly distributed into four treatment groups. Each group included three replicates each one had 20 birds. Those assigned as; Control group (T1): birds were fed ad libtium, T2 group feed removed from 8 Am. to 4 Pm., T3 group feed removed from 4 Pm. to 8 Am., T4 group feed removed 8 Am. to 8Am. (skip-a day) all birds were allowed to access feed for above intervals for 8-21 days of age, and re-full fed for the remaining of experiment period 42 days. The results indicated that feed restriction system did significantly (P<0.05) affect live body weight, body weight gain, and feed conversion ratio on starter diet period. Feed restriction significantly P<0.05 reduced feed consumption accompanied with water consumption positively correlated, decreases mortality in restriction period and at marketing, and increase dressing percentage, improved characteristics of carcasses at marketing age, the compensatory growth may be appeared after re-full free feeding for restricted groups to reach a close the market weight as control group., that was indicated by an increase in growth rate post feed restriction period especially at week (6th) as compared with the control group.اجريت هذه الدراسة لتقييم تأثير التقنين الغذائي في كمية العلف المستهلك , استهلاك الماء, الزيادة الوزنيةللجسم, معدل النمو, نسبة التحويل الغذائي, نسبة الهلاكات, ونسبة التصافي في دجاج اللحم. وزعت ) 042 ( فرخ لحم غير مجنس نوع 823( Ross ( عمر يوم واحد عشوائيا على اربع مجاميع )معاملات(. كل معاملة شملت على ثلاثة مكررات كل مكرر وضع فيه 02 ( طير. وهذه المجاميع الاربعة هي : - ( (T1) تمثل مجموعة السيطرة : ذات التغذية الحرة , و T2) ( قطع العلف من الساعة 3صباحا 4مساء, و - (T3) قطع العلف من الساعة 4 مساءا 3 صباحا, و) - (T4 قطع العلف بين يوم واخر اي كل 04 ساعة, باليوم. للفترة من ) 02 3 ( يوم من فترة التربية.أشارت النتائج الى ان نظام التقنين الغذائي اثر معنويا - (P<0.05) في وزن الجسم الحي, الزيادة الوزنية, ومعدل التحويل الغذائي في مرحلة تغذية البادئ. اذ ان التقنين الغذائي أثر معنويا في خفض استهلاك العلف والماء في فترة التقنين الغذائي, وخفض نسبة الهلاكات, والزيادة في نسبة التصافي والتحسين في مواصفات الذبائح في عمر التسويق, ان النمو التعويضي ظهر بعد اعادة التغذية الحرة للطيور للمجاميع المقننة للحصول على وزن التسويق المناسب مقارنة بمجموعة السيطرة. وهذا ظهر من خلال الزيادة في معدل النمو بعد فترة التقنين الغذائي و بخاصة في الاسبوع السادس مقارنة بمجموعة السيطرة.


Article
The validation of transrectal palpation of genital organs versus hormonal and post slaughter gross findings in bovine
فعالية الفحص عبر المستقيم للاعضاء التناسلية في الابققا بقالمقا ة مع الفحص الهرمو ي والعيا ي بقعد الذبقح

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on sixty seven cows of different breeds and ages (non-descriptive cows). The female genital organs were examined carefully through the rectum before slaughter. Blood samples were also collected prior to slaughter to estimate the levels of progesterone and estrogen level. Gross examination of the same genital organs was approved post slaughter. A comparison has been done to assess the accuracy of rectal palpation for diagnosis of some normal and abnormal conditions. The incidence of findings in rectal palpation were 39 (58.2%) normal non-pregnant, 16 (23.88%) normal pregnant and 12 (17.91%) abnormal conditions. While the findings in gross examination were 32 (47.76%) , 18 (26.86%) and 17 (25.37%), respectively , giving a total error of 20.5% divided in to 10.04% for the normal non-pregnant cows , 3% for the normal pregnant cows and 7.46% for the abnormal conditions. In comparison hormonal levels of estrogen and progesterone were highly suggestive to the gross findings. In conclusion, the validity of rectal examination and diagnosis of various conditions in the genital organs was approximately 80%, which is not suggestive and accurate enough to compare with the hormonal and gross findings.اجري البحث على 76 بقرة ذات اعمار و سلالات غير محددة . تم فحص الاعضاء التناسلية لكل بقرة عن طريق الجس عبر المستقيم بعناية قبل الذبح ثم اخذت عينات دم من كل بقرة لغرض تحديد مستوى هرموني البرجستيرون والاستروجين . بعد الذبح تم فحص الاعضاء التناسلية لكل بقرة عياني ا ومقارنتها بسابقتها قبل الذبح وتحديد نسبة التوافق بين الفحصين . كانت نسب الحالات 2% طبيعية و ... 58 % حوامل و 16.71 % غير طبيعية . اما بعد الذبح فكانت 66.67 % طبيعية .. التي فحصت قبل الذبح هي 5 1% خطأ ... 5% موزعة الى 6 .. 57 % حوامل و 52.86 % غير طبيعية . مما يؤكد بان نسبة الخطا بين الفحصين هو 2 .. و 7 في الحالات طبيعية و 8% في الحالات الحوامل و 6.67 % قي الحالات غير الطبيعية . اما نسبة هرموني البروجستيرون و الاستروجين مقنعة بالنسبة للفحص العياني. نستنتج من الدراسة ان فعالية الجس عبر المستقيم في تشخيص الحالات المختلفة كانت حوالي ..% وهي نسبة لا ترتقي الى مستوى الفحص العياني والهرموني ولا يمكن الاعتماد عليها كليا .


Article
The Role of Pometone (Pomegranate seed oil) in Ameliorating the Deleterious Effect of Methionine Overload on Some Histological Aspects of heart and aorta in Female Rabbits (Part-II)
دورالبوميتون ) زيت بذور الرمان( في تقليل أذى فرط الميثيونين على بعض الجوانب النسجية للقلب والأبهر في إناث الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was aimed to investigate the role of pomegranate seed oil (PSO) in ameliorating the deleterious effects of methionine overload on some histopathological structure of heart and aorta in adult female rabbits. Thirty-Two female rabbits divided into four groups eight animals each, and treated for 42 days daily as follows: the first groups were drenched drinking corn oil, serving as control (group C), second group (group T1) were intubated orally with methionine 100mg/kg. B.W, while the third group (groupT2) were intubated orally with methionine 100mg/kg. B.W and pomegranate seed oil (PSO) 30 mg /Kg. B.W, and the animals in group T3 were intubated orally with pomegranate seed oil 30 mg /Kg. B.W. At the end of the experiment rabbits were sacrificed. Serial sections from the heart and aorta were prepared and examined microscopically. Histological examination of heart and aorta of methionine overload treated group (T1) showed edema ,RBCs and few neutrophils infiltration ,with vacuolar degeneration of cardiac muscle cells , fragment of muscle fiber, congested blood vessels between muscle fibers. An increase in thickness of intima, erosion and mononuclear cells infiltration in sub intima of aorta were also observed. Histological sections of heart and aorta in T2 and T3 groups showed the absence of histopathological lesions in aortic tissue with moderate edema between muscle fiber of T2 group as comparing to group T1. In conclusion, the results confirm the cardioprotective role of pomegranate seed oil by ameliorating the effect of methionine overload on cardiac muscle and aorta.صممت هذه الدراسة لمعرفة الدور الايجابي لزيت بذور الرمان في تقليل التأثيرات الضارة لفرط الميثيونين )كعامل مؤكسد( على بعض التغيرات النسجية المرضية للعضلة القلبية في اناث الارانب البالغة . تم استخدام ) 23 ( من اناث الأرانب و قُسّمت عشوائي ا إلى أربعة مجاميع متساوية وعوملت لمدة 23 يوم كالاتي:اعطيت المجموعة الأولى زيت الذرة وعدت كمجموعة سيطرة (C) ،في حين جرعت حيوانات المجموعة الثانية ( T1) فرط الميثيونين 011 ملغمكغم من وزن الجسم ، أما حيوانات المجموعة الثالثة (T2) فقد جرعت فموي ا فرط الميثيونين 011 ملغمكغم بالآضافة إلى زيت بذور الرمان بجرعة 21 ملغم كغم من وزن الجسم، في حين جرعت حيوانات المجموعة الرابعة (T3) زيت بذر الرمان بجرعة 21 ملغم كغم من وزن الجسم من وزن الجسم. في نهاية التجربة تم ذبح الحيوانات واخذت مقاطع من القلب والشريان الابهر لدراسة التغيرات النسيجية المرضية بينت نتائج الفحص المجهري للقلب والشريان الابهر للحيوانات المعاملة بفرط الميثيونين (T1) وذمة مع ارتشاح كريات الدم الحمراء والقليل من الخلايا الالتهابية الحامضية بين الياف العضلة القلبية ، فضلا عن انحطاط حويصلي لخلايا العضلة القلبية ، احتقان الاوعية الدموين بين الياف العضلة القلبية , من جهة اخرى اظهر الفحص النسيجي وجود زيادة في سمك الطبقة الحشوية للابهر ، تأكل أضافة لارتشاح الخلايا وحيدة النواة في الطبقة التحت الحشوية للابهر .في حين اظهر الفحص النسيجي للقلب والشريان الابهر لمجموعتي T2,T3 اختفاء التغيرات المرضية لنسيج الابهر وعودة نسيج الابهر الى التركيب الطبيعي مع وجود وذمة متوسطة بين الالياف العضلية القلبية لمجموعة (T2) مقارنة بمجموعة .T1 يستنتج من هذه الدراسة ان لفرط الميثيونين تأثير ضار على العضلة القلبية والأبهر تمثل بحدوث تغيرات نسيجية مرضية وقد عزز الدور الوقائي القلبي لزيت بذور الرمان من خلال المحافظة على التركيب النسيجي الطبيعي للعضلة القلبية والأبهر.


Article
Postpartum uterine prolapse and its relationto hypocalcaemia in local ewes in Basrah province
تدلي الرحم ما بعد الولادة وعلاقته بنقص الكالسيوم في النعاج المحلية في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on a farm contain local ewes in Basra provinces, 10 of them were selected during 24 hours after lambing. Fiveof the ewes suffering from uterine prolapse (treated group), and other five ewes didn't show uterine prolapse (control group). The study showsa relation between the calcium serum level and incidence of uterine prolapse after lambing.The result of study indicated that,a low level of calcium in the serum of treated group (2.29±0.33 mg/dl) as compared with the level of the calcium in the serum of the control group (6.52±0.30). The results indicated that the calcium deficiency , hypocalcaemia, late in geststion and at the lambing time might be lead to uterine prolapse in ewes.اجريت الدراسة في حقل النعاج في محافظة البصرة ومنها 01 نعاج في فترة 42 ساعة بعد الولادة، 5 منها تعرضت لحالة تدلي الرحم مابعد الولادة )مجموعة العلاج(، و 5 نعاج لم تتعرض لحدوث التدلي الرحمي )مجموعة السيطرة( . اظهرت الدراسة وجود علاقة عكسية بين مستوى الكالسيوم في المصل وحدوث حالة التدلي الرحمي ما بعد الولادة. ومن خلال الفحص المختبري لمصل الدم لوحظ وجود 1200 ملغم/ 011 ميللتر( مقارنة مع مستواه في مصل مجموعة ± انخفاض في مستوى الكالسيوم في مصل مجموعة تدلي الرحم ) 4242 1201 ملغم/ 011 ميللتر(. تستنتج الدراسة ان نقص الكالسيوم خاصة في المراحل الاخيرة من الحمل و اثناء الولادة يؤدي الى ± السيطرة ) 2254 حدوث حالة التدلي الرحمي ما بعد الولادة في النعاج.


Article
Protective Role of Pomegranate Peel Extract on Testis in Adult Male Rabbits Treated with Carbon Tetrachloride
الدور الوقائي لمستخلص قشور الرمان على خصى ذكور ألارانب البالغه المعاملة برابع كلوريد الكاربون

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study is to prepare ethanol extract of Pomegranate peel and the effects of this extract on testicular weight to body weight ratio, Serum cholesterol, testosterone concentration and histopathological changes of testes in rabbits treated with carbon tetrachloride (CCl4). Twenty four adult male rabbits were used. They were divided randomly into four equal groups. Animals were treated for 56 days as following: Rabbits of the 1st group were received 1 ml distal water orally once a day and olive oil 0.5 ml /kg B.W. I.P twice a week as control group. The second group were treated I.P with 500mg / kg B.W. of CCl4 mixing with equal volume of olive oil (0.5 ml/kg B.W.) twice a week (group T1). The third group was received pomegranate peel extract orally (100 mg/kg B.W) once a day and olive oil 0.5 ml /kg B.W. I.P twice a week (group T2). The fourth group were received pomegranate peel extract (100 mg/kg B.W) once a day oral I.P with 500 mg / kg B.W. of CCl4 mixing with equal volume of olive oil (o.5 ml/kg B.W.) twice a week (group T3). Blood samples were collected at (0, 14, 28, 42 and 56) days for measuring testosterone concentration, Serum cholesterol after treatments. Animals weighed and scarified and testis were removed and weighed, Samples of testis were taken for histopathological study. The results of the present study showed that treatment with pomegranate peel extract causes a significant (P>0.05) increase in testicular weight to body weight ratio. Also a significant (P>0.05) decreased of serum cholesterol and a significantly (P>0.05) elevation of testosterone concentration were observed. Histopathological examination of the testis was revealed that the extract of Pomegranate peel protect the testis against lesions caused by CCl4. In conclusion, Pomegranate peel extract could protect the tissue of testicles from CCl4 perhaps, by its anti-oxidative effect of pomegranate peel extract, hence eliminating the deleterious effects or toxic effect of CCl4تهدف الدراسة الحالية الى تحضيرمستخلص اثيلي من لب الرمان وتأثيره على نسبة وزن الخصى الى وزن الجسم , مستوى الكولستيرول في الدم , تركيز هرمون الشحمون الخصوري والتأثيرات النسجية المرضية على الخصى في ذكور الارانب البالغة المعاملة برابع كلوريد الكاربون.استعملت اربعه وعشرون من ذكور الارانب البالغه، قسمت بصوره عشوائية الى اربع مجاميع متساوية وعولجت لمدة 65 يوم كما يلي : المجموعة الاولى أعطيت 1 مل ماء مقطر يوميا و 5.6 مل/كغم وزن الجسم زيت الزيتون حقنا في البريتون مرتين في الاسبوع واعتبرت مجموعه سيطرة . المجموعة الثانيه اعطيت مستخلص لب الرمان 155 ملغم /كغم وزن الجسم عن طريق الفم يوميا و 5.6 مل/كغم وزن الجسم زيت الزيتون حقنا في البريتون مرتين في الاسبوع )المجموعة المعالجة الاولى( . المجموعة الثالثه اعطيت 655 ملغم /كغم وزن الجسم من رابع كلوريد الكاربون مخلوطه مع كميه متساويه من زيت الزيتون حقنا في البريتون مرتين في الاسبوع )المجموعه المعالجة الثانية(. المجموعة الرابعة اعطيت مستخلص لب الرمان 155 ملغم / كغم من وزن الجسم يوميا عن طريق الفم اضافه الى 655 ملغم /كغم وزن الجسم من رابع كلوريد الكاربون مخلوطه مع كميه متساويه من زيت الزيتون حقنا في البريتون مرتين في الاسبوع )المجموعة المعالجة الثالثة(. تم سحب الدم في الايام ) 5و 11 و 82 و 18 و 65 ( لحساب تركيز هرمون الشحمون الخصوي ومستوى الكولسترول في الدم. في نهاية التجربه وزنت الارانب وتم عزل الخصى ووزنت لغرض معرفة نسبه وزن الخصى الى وزن الجسم واجراء الفحص النسجي المرضي للخصى. اظهرت النتائج ان اعطاء مستخلص لب الرمان اظهر زياده معنويه في نسبة وزن الخصى الى وزن الجسم بينما اظهرت نقصان معنوي في مستوى الكولسترول وارتفاعا معنويا في تركيز هرمون الشحمون الخصوي, وأظهر الفحص النسجي المرضي إن مستخلص لب الرمان وقى الخصى من الافات التي سببها التعرض لرابع كلوريد الكاربون. نستنتج من هذه الدراسة ان مستخلص لب الرمان له القدره على حماية نسيج الخصى المعرض لرابع كلوريد الكاربون وقد يعود السبب الى الفعل المضاد للاكسدة للب الرمان وبالتالي القضاء على الاثار الظارة لسمية رباعي كلوريد الكاربون.


Article
Hematological and Biochemical evaluation after different orally doses of Copper sulfate in rats
التقييمات الدموية والكيميائية الحياتية بعد إعطاء جرعات سميه فموية مختلفة من كبريتات النحاس المائية في الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives of this study were to evaluate hematological and biochemical parameters in rats ingested toxic doses of CuSO4.5H2O. Thirty six rats divided into 3 equal groups. First group ingested orally distilled water / day for 3 months and considered as control group , second group was drenched 8 mg /kg B.W /day of CuSO4.5H2O for 3 months and considered as Treated group1 (T1). Third group was drenched 40 mg /kg B.W /day of CuSO4.5H2O for 3 months and considered as Treated group2 (T2). Blood collection was done by direct cardiac puncture every month for hematological and biochemical examinations. Hematological parameters showed that anemia caused by CuSO4.5H2O toxicity was of microcytic hypochromic type with significant increase of neutrophils and decrease of lymphocytes and blood platelets. There was significant increase in biochemical parameters , liver enzymes (GOT,GPT,ALP) and total serum protein . It concluded that CuSO4.5H2O poisoning in rats causes significant changes in blood picture and clinical enzyme.هدفت الدراسة الى بيان تأثير الجرعات السمية لمحلول كبريتات النحاس المائية وذلك من خلال دراسة التغيرات الدموية والكيميائية الحياتية في الجرذان المجرعة تجربيا. أجريت التجربة على 63 من اناث الجرذان حيث قسمت الى 3 مجاميع متساوية . المجموعة الاولى جرعت ماء مقطر يوميا ولمدة 6 أشهر وأعتبرت مجموعة سيطرة ( C ) , المجموعة الثانية جرعت 8 ملغم / كغم من وزن الجسم محلول كبريتات النحاس المائية يوميا ولمدة 6 أشهر وأعتبرت مجموعة معالجة اولى ( T1 ) المجموعة الثالثة جرعت 04 ملغم / كغم من وزن الجسم محلول كبريتات النحاس المائية يوميا ولمدة 6 أشهر وأعتبرت مجموعة معالجة ثانية ( T2 ) . أجريت عملية سحب الدم من القلب مباشرة شهريا وذلك لغرض أجراء الفحوصات الدموية والكيميائية الحياتية. حيث وجد ان هنالك فقر دم من نوع الكرية الصغيرة ناقصة الصباغ مع زيادة معنوية في العدلات انخفاض في اللمفاويات والصفيحات. اما الفحوصات الكيميائية الحياتية فقد أظهرت زيادة معنوية في انظيمات ) GOT,GPT,ALP ) وبروتينات المصل. نستنتج إن كبريتات النحاس المائية بالجرع المستخدمه في الدراسة في الجرذان تؤدي الى تغيرات في الصورة الدموية والانظيمات السريرية .


Article
Seropathological Diagnosis of Toxoplasma gondii in Stray Cats in Baghdad Province
التشخيص السيرولوجي والامراضي لطفيلي المقوسة القنذية في القطط السائبة في محافظة بغذاد

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was performed an investigation in seropositive stray cats with Toxoplasma gondii and to correlate the results of pathological lesions with seropositive results of the cats. To achieve these goals, fifty blood samples and specimens from internal organs (liver, spleen, brain, kidney, intestine and lung) of stray cats were collected from different area of Baghdad Province during the period 1.10.2011-1.10.2012. Seropositive ELISA-IgG was demonstrated that 66 % of stray cats while female expressed (75 %) of seropositive ELISA-IgG were higher than male (30% ) and animals with average age 2months showed high percentage of seropositive ELISA-IgG (100%) as compared with age (adult cat) that expressed( 63.82 %) of seropositive. There was a significant difference (P≤0.01) among positive cases to anti-Toxoplasma ELISA-IgG. Severe pathological lesions were noticed in the lungs ,livers and intestines of animals that expressed high (optical density) (OD) of anti-Toxoplasma IgG ,in addition ,tachyzoits intracytoplasm of alveolar macrophages and hepatocytes as well as free zoites in alveolar space of the lung, were reported. Local necrosis with tachyzoites was seen in the brain of the cats, in addition to mineralization. On bases of the presence of pathological lesions in cats that expressed seropositive anti-Toxoplasma antibodies, it can be conclude that T.gondii is responsible for the appearance of inflammatory reaction in the internal organs of cats and there is a correlation between seropositive and pathological lesions of T.gondii infection and this parasite is highly distributed in Baghdad stray cats and it may be an important cause of abortion in the women.اخش دَ ا ذٌساسح ا سٌا حٌُ رٌٍسمك ف ذِي ا رٔشاس داء ا مٌّىساخ ف ا مٌغظ ا سٌائثح وػلالح رٔائح الاخرثاس ا سٌ شُو ىٌخ ا ىٌّخثح غِ ا رٌغ شُاخ ا شٌّض حُ ف ا مٌغظ .ولا دٔاص هز ا ذٌساسح اخذخ 05 ػ حُٕ د و أّرج الاػضاء ا ذٌاخ حٍُ مٌٍغظ )ا ىٌثذ, ا غٌساي, .151115 1511 ا 1 15 ا ذٌ اِؽ, ا ىٌ حٍُ, الا ؼِاء, ا شٌئح( ولذ اخزخ ا مٌغظ إِعك خِر فٍح ذِ حَٕ تغذاد اث إء ا فٌرشج 1 وخذ تأ 66 % هزج ا مٌغظ وا دٔ ىِخثح لاخرثاس اسذثاط الا ضٔ لٌاد صِاص ا إٌّػ غ شُ ا ثٌّاشش )الالا ضَا( ىٔع IgG ولذ )% اتذخ الا أز سِرىي اػ ) 50 %( ا زٌوىس .أ اِ ا مٌغظ راخ ا ؼٌ شّ ا زٌ رَشاوذ ت شهش فمذ اظهشخ سٔثح اػ ) 155 فٌسض )الالا ضَا( ىٔع IgG و مّاس حٔ تا ؼٌ شّ )ا مٌغظ ا ثٌا غٌح( وا رٌ اظهشخ ) 68,31 %( ووا ه إن اخرلاف ها (P≤0.01) ف ا سٌالاخ الا دَات حُ فٌسض )الالا ضَا( ىٔع IgG . الافاخ الا شِاض حُ ا شٌذ ذَج ىٌزظد ف ا شٌئح ,ا ىٌثذ والا ؼِاء سٌٍ ىُا أخ ا رٌ اظهشخ اػ سٔثح )ا ىٌثافح ا ثٌصش حَ( سٌٍّرضذاخ ا إٌّػ حُ ىٔع IgG anti-Toxoplasma تالاضافح ا ا غٌىس ا لٌاخ سٕ ا غٌف ف ه ىُ ا ثٌلاػ ا سٌ خٕ حُ ,وا خٌلا اَ ا ؼٌ لّالح ف ا سٌ ضُ ا سٌ خٕ ا شٌئح وا ىٌثذ ,تالاضافح ا الاعىاس ا سٌشج ا غٌف ف ا سٌ ضُ ا سٌ خٕ ا شٌئح, و مٌذ ىٌزظ خٔش ىِضؼ غِ زصىي ا رٌ ؼّذ ف د اِؽ ا مٌغظ. وػ أساط وخىد هز الافاخ الا شِاض حُ ف ا مٌغظ وا رٌ اظهشخ رٔائح س شُو ىٌخ حُ ىِخثح لٌاضذاد ا إٌّػ حُ IgG فمذ اسر رٕد إ ا داء ا مٌّىساخ هى ا سٌّؤوي ػ ظهىس هز ا رٌفاػلاخ الا رٌهات حُ ف الاػضاء ا ذٌاخ حٍُ مٌٍغظ وه إ هٌ اسذثاط واضر ت ا رٌإئح ا سٌ شُو ىٌخ حُ ا ىٌّخثح والافاخ ا شٌّض حُ ف داء ا مٌّىساخ ,وهزا ا غٌف رِٕشش تشى وث شُ ف ا مٌغظ ا سٌائثح,وا زٌ لذ ىَى الاسثاب ا هٌّ حّ ا رٌ ذسثة الاخهاض ف ا سٌإء.


Article
Molecular identification by multiplex polymerase chain reaction of Pasteurella multocida in cattle and buffaloes in Baghdad
التحري الجزيئي عن الباستوريلا ملتسدا باستخدام تفاعل تسلسل البلمرة في الابقار والجاموس في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to identify pasteurella multocida and their types by PCR in cattle’s and buffaloesi bagdad from March to August 2012 on 204 animals , including 102 cattle and 102 buffaloes at slaughter houses from Baghdad .Blood samples and nasal swaps were collected , before slaughtering and lung tissues of slaughtered animal , and from 54 clinically suspected cases of pasteurellosis , including 27 bovines ,and 27 buffaloes the samples taken included blood and nasal swabs . Pasteurellamultocida were isolated from 94 animals include 49 cattle 45 buffaloes. The typing of the isolates by multiplex PCR for genotyping Pasteuerllamultocida revealed 93 isolates of type B , 31 from cattle and 62 from buffaloes ,and 81 isolates of type A , 55 from cattle and 26 from buffaloes .ان الهدف من هذه الدراسة هو التحري عن الباستوريلاملتسدا اجريت هذه التجربة للفترة من اذار الى آب 2102 على 212 حيوان من المجازر في بغداد ، تضمنت 012 ابقار و 012 جاموس . جمعت عينات من الدم ومسحات انفية قبل الذبح وكذلك جمعت عينات الدم والمسحات الانفية وقطع من الرئة بعد الذبح وتم جمع 42 حالة سريرية مشكوك بها للإصابة بجراثيم الباستوريلا ,تضمنت 22 حالة من الابقار و 22 حالة من الجاموس والنماذج التي اخذت منها كانت الدم و مسحات انفية .تم عزل جراثيم الباستوريلا ملتسدا من 42 حيوان ,كان منها 24 من الابقار و 24 من الجاموس . تم تشخيص وتنميط جراثيم الباستوريلا بواسطة تفاعل تسلسل البلمرة حيث اظهرت 43 عزلة من نوع B , منها 30 عزلة من الابقار و 22 عزلة من الجاموس ، وكذلك 10 عزلة من نوع A , منها 44 عزلة من الابقار و 22 عزلة من الجاموس.


Article
Comparative anatomical and histological features of the kidney in Harrier (Circus aueroginosus), Chicken (Gallus domesticus) and Mallard duck (Anas platyrhynchos)
الصفات التشريحية والنسجية للكلية في المرزة ) Circus aueroginosus ( و الدجاج Gallus (domesticus والخضيري) ( Anas platyrhynchos

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to compare anatomical and histological of the kidney in three type of birds. The study revealed that, in harrier species the cranial lobe of kidney was the largest with elongated shape. In mallard the cranial lobe was small round-oval, while middle and caudal lobe were lobulated and larger .In chicken the caudal lobe was the largest. Statistically, in harrier the mean length of cranial lobe (20±0.1mm) and the width of the middle lobe (5±0.5mm) were significantly higher than those of mallard (10±0.3mm) (8.0.2mm) and chicken (15±0.2mm) (4±0.4mm) respectively. The mean weight of the kidney in harrier is (5.8±0.20g) this value significantly was higher than those of mallared (8.9±0.11g) and chicken (6.8±0.10g) in compare to the total body weight. Histologically, in harrier species the kidney had larger cortical region and the nephron types were numerous of mammalian type in medulla and few of reptilian type was presented in sub-capsular region. In mallard species the renal lobule was relatively divided into two equal cortical and medullary regions and the nephrons showed two types, numerous of mammalian and reptilian types presented in medulla and intermediate zone of kidney. In chickens the cortical region was the larger compared to medullary region which contained numerous mammalian types and few of reptilian type.اجريت الدراسة للمقارنة في الصفات التشريحية والنسجية للكلية في ثلاث انواع من الطيور. بينت الدراسة ان الفص الامامي للكلية في سلالة المرزة كان الاكبروذو شكل مستطيل .ان الفص الامامي للكلية صغير ودائري بيضوي الشكل بينما الفص الاوسط - والخلفي مفصص وكبير.وفي الدجاج فإن الفص الخلفي للكلية الاكبر حجما. احصائيا في سلالة المرزة بلغ معدل طول الفص 1.5 ملم( حيث كان ذا مستوى معنوي اعلى من ± 1.0 ملم( ومعدل عرض الفص الاوسط للكلية ) 5 ± الامامي للكلية ) 01 10±0.3 ملم طولا و 8±0.2 ملم عرضا في البط و 15±0.2 ملم طولا و 4±0.4 ملم عرضا في الدجاج الخضيري. واظهرت 1.01 غرام( في المرزة وذات مستوى اعلى من البط ± معدلات اوزان الكلى ) 5.5 8.9±0.11 غرام ودجاج الخضيري .8±0.10 6 غرام بالمقارنة الى وزن الجسم. وأما نسجيا, بينت الدراسة في سلالة المرزة كبر منطقة القشرة للفصيص الكلوي وان منطقة اللب كانت غزيرة بالوحدات الكلوية من النوع الخاص باللبائن بينما كانت الوحدات الكلوية من النوع الخاص بالزواحف قليلة وتتواجد في منطقة تحت المحفظة. وفي البط اظهرت النتائج ان الفصيص الكلوي نسبيا مقسم بالتساوي الى منطقتي القشرة واللب وان الوحدات الكلوية على نوعين وهما النوع الخاص باللبائن والنوع الخاص باللزواحف وكلاهما على نفس المستوى من الغزارة وتتواجد في منظقة اللب ومنطقة النطاق االاوسط بين القشرة واللب. في الدجاج كانت منطقة القشرة الكلوية الاكبر بالمقارنة مع حجم منطقة اللب والتي كانت غزيرة بالوحدات الكلوية من النوع الخاص باللبائن وقليل من النوع الخاص بالزواحف.


Article
Comparative study of the tympanic cavity of the cattle and buffalo
دراسة مقارنة للتجويف الطبلي في الابقار والجاموس

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the current study was to determine the anatomical features of the tympanic cavity in cattle and buffalo and to be recognize all parts of the tympanic cavity for its clinical purposes. There are general anatomical explanation about the middle ear in anatomy text book, however there are no studies in the literature on the morphology of the tympanic cavity in the buffalo, the region is important clinically as a frequent point of attachment for prostheses. As a recent studies have focused on the reconstruction of defects occurring in these tympanic cavity to aid in the development of new surgical technique. Twelve temporal bones from six heads of adult cattle and buffalo were used, the cavity had been investigated on both sides after dissection them, the features of the cavity were assessed with a measurement done by using digital veirenear calipers and measurement tap and photograph by a stereomicroscope. The result show that the tympanic cavity can be divided into three parts, dorsal (epitympanic recess) middle (proper tympanic cavity) and ventral (tympanic bulla), size communicating freely with each other. Epitympanic recess has handle the head of the malleus ,which embedded in the medial surface of tympanic membrane , the proper tympanic cavity has three ossicles are connected to each other , in buffalo being the most developed and the ossicles of the cattle are relatively small , but the incus is more pronounced. Malleus is intimately fused with the incus, it was therefore not possible to separate the malleus and incus. The proper tympanic cavity has tympanic membrane the membrane can be divided into pars flaccids and pars tensa, in buffalo was more development, large in size and oval in shape, with a darker color and thick, but in cattle was rectangle in shape, with a lighter color and thin comparative with buffalo. The tympanic cavity has two skeletal muscles (stapedius and tensor tympanic muscles), the stapedius muscle is ill developed and the greater part of the tensor tympanic muscle was tendinous in buffalo. The proper tympanic cavity has four opening, the external acoustic meatus, the fenestra ovals, the fenestra rotundum and the Eustachian tube. The first three opening are closed by membrane partitions, the Eustachian tube or the auditory tube is short, and (4-5) cm in length and this can clearly why the tympanic cavity of the animal is easily susptable for infections. The ventral of the tympanic cavity was sieve - like present large number of formation which continues with the air cell of the tympanic bulla, the cell which lie directly ventral to the proper tympanic cavity was communicate with those around the external acoustic meatus and facial canal .هدفت الدراسة الحالية تحديد شكل وموقع ومكونات التجويف الطبلي في الابقار والجاموس لاهميتها من الناحية السريرية وكذلك لقلة المصادر حول الدراسة المورفولوجية للتجويف الطبلي في الجاموس وهذه النقطة بالذات مهمة لمعرفة التغيرات غير الطبيعية للتجويف ولتكون عونا على تطوير التكنيك الجراحي للتجويف الطبلي. وقد اجري البحث على 21 عينة من الابقار والجاموس )ست عينات للابقار والجاموس ( وتمت دراسة شكل وموقع ومكونات التجويف و العظيمات في مكانها الطبيعي داخل الاذن الوسطى على الجانبين وكذلك عند ازالتها من التجويف وتم قياس القناة السمعية عن طريق استخدام الورنية الالكترونية وشريط القياس وصورت مكونات التجويف عن طريق المجهر التشريحي . اوضحت الدراسة ان التجويف الطبلي ينقسم الى ثلاثة اجزاء ظهري واوسط وبطني متصلة مع بعضها الجزء الظهري او )الفرجة فوق الطبلية ( تحتضن راس المطرقة المطمور في الغشاء الطبلي على حين يحتوي التجويف الطبلي الاساسي على الغشاء الطبلي الذي ينقسم الى قسمين )جزء رخو والاخر مشدود ( في كلا الحيوانين وعند الجاموس يكون كبير ومتطور شكله بيضوي ولونه داكن وسميك اما في الابقار يكون شكله مستطيل ولونه فاتح واقل سمكا بكثير مقارنة بالجاموس . كما ويحتوي التجويف الطبلي الاساسي على ثلاث عظيمات اساسية هي المطرقة والسندان والركاب في كلا الحيوانين تكون متصلة مع بعضها وان هذه العظيمات متطورة في الجاموس و صغيرة نسبيا في الابقار ولكن السندان اكثر وضوحا واقوى صلابة علاوة على وذلك لايوجد في الابقار القرن العدسي وهو الذي يتمفصل مع القرن الطويل للسندان , وقد اظهرت الدراسة ان المطرقة والسندان تندمج بشدة مع بعضها ومن الصعوبة الفصل بينهما في كلا الحيوانين . و يحتوي التجويف الطبلي الاساسي على عضلتين هيكليتين وهما ) الموترة الطبلية والركابية ( وتكون الاخيرة غير متطورة واكثر اجزاء العضلة الموترة الطبلية وترية عند الجاموس , يمتلك التجويف الطبلي الاساسي اربعة فتحات هي فتحة الميزاب السمعي الخارجي و الفتحة البيضوية والفتحة المستديرة والتي تكون مغطاة بفاصل غشائي وكذلك فتحة الانبوب السمعي اوالقناة البلعومية الطبلية تكون هلالية الشكل و يتراوح طولها ) 5 4 ( سم في كلا الحيوانين وان قصر القناة النسبي يودي الى توقع - الانتشار السريع لاي تلوث من البلعوم . يكون الجزء البطني لقاع التجويف الطبلي متسع وياخذ شكل المنخل نتيجة وجود عدد كبير من االخلايا المختلفة الاحجام والاشكال و تسمى الفقاعة الطبلية والتي تتصل مباشرة مع الجزء البطني للتجويف الطبلي الاساسي ومع الميزاب السمعي والقناة الوجهية .


Article
Treatment of anoestrus local Iraqi buffaloes (Bubalus bubalis) using different hormones - field study
معالجة انعدام الشبق في الجاموس العراقي المحلي باستخدام هرمونات مختلفة دراسة ميدانية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to evaluate the efficacy of different hormonal treatments protocols (PGF2α ,GnRH, estradiol and progesterone) hormones on reproductive performance of postpartum anoestrus native dairy River buffaloes (Bubalus bubalis), endemic south of Baghdad under field conditions . Present study was conducted on 128 animals that had postpartum anoestrus (PPA) for a period between 4 to 8 months. The animals were subjected to two experiments according to the type of anoestrus. In the first experiment 94 animals (73.5%) with persistent corpus luteum on their ovaries without any signs of estrous (sub-oestrus) were classified into two sub-groups.Sub-group1 (n=47) treated with PGF2α hormone alone and sub-group 2 (n= 47) were treated by two injections. The first injection was PGF2α. while the second injection GnRH+ PGF2α was injected after 9 days.In second experiment 34 buffalo cows without any structure on their ovaries (True anestrous) were classified into two sub-groups according to design of the treatment. Sub-group 1(n=14) was treated with estradiol as single injection. Sub-Group 2(n=20) received estradiol + progesterone .The results indicated that the pregnancy rate in sub- groups1 and 2 of the first experiment were 85.1% and 89% respectively , which was not significantly differ from each other (P < 0.05). While in the second experiment, the pregnancy rate for the first and second sub- groups were 71% and 75%, respectively. This study concluded that the prevailing situation of anestrous in postpartum buffaloes endemic south of Baghdad is anestrous with corpus luteum (Sub-oestrus) , 94 out of 128 (73.5%) , and the most efficient treatment protocol of these case are PGF2α + GnRH hormones ( pregnancy rate= 89%) . While estradiol + progesterone treatment are efficient in the treatment of animals suffering from true anestrous (pregnancy rate 75%).تهدف هذه الدراسة لتقييم فعالية بروتوكولات علاجية هرمونية مختلفة ) PGF2α , GnRH ، استراديول والبروجسترون( على جواميس النهر العراقية المحلية المنتجة للحليب Bubalus bubalis , المستوطنة في مناطق جنوب بغداد في ظل الظروف البيئية السائدة في هذه المنطقة على أدائها التكاثري . شملت هذه الدراسة 121 حيوان تميزت بمدة انعدام الشبق بعد الولادة ما بين 4 إلى 1 ( %5.. أشهر. أخضعت حيوانات الدراسة إلى تجربتين اعتمادا على نوع انعدام الشبق ففي التجربة الأولى وتمثل 7 n=94 ( كانت تعاني من انعدام الشبق مع وجود الجسم ألاصفر (sub-oestrus) ( %2.. والتجربة الثانية 7 n=34 ( كانت تعاني من انعدام الشبق الحقيقي ) true anestrous ( .قسمت حيوانات التجربة الأولى,بصورة عشوائية إلى مجموعتين ) 45 حيوان في كل مجموعة( وفقا لتصميم مجموعة العلاج, وعولجت بنوعين من العلاجات حيث عوملت المجموعة الأولى بهورمون PGF2α فقط ، بينما عوملت المجموعة الثانية بهورمون PGF2α ثم حقنت في اليوم التاسع بهورمون PGF2α + GnRH . . وفي التجربة الثانية والمتضمنة 4 حيوان تم تقسيمها إلى مجموعتين أيضا . المجموعة الأولى شملت 14 حيوان تم معاملتها بالاستراديول أما المجموعة الثانية فقد شملت ٪ 22 حيوان تم معاملتها بهرمون بالاستراديول + البروجسترون. تم حساب نسبة الحمل في مجموعتي التجربة الأولى وبلغت 17.1 و 18 ٪ على التوالي وهي ليست ذات فروق معنوية ) P <0.05 ( أما في التجربة الثانية فكانت نسبة الحمل 51 ٪ و 57 ٪ للمجموعتين الأولى والثانية على التوالي. وهي ليست ذات فروق معنوية أيضا. نستنتج من هذه الدراسة إن النسبة السائدة لانعدام الشبق في حيوانات جاموس النهر العراقية المحلية المنتجة للحليب والمستوطنة في هذه المنطقة من العراق هو حالة انعدام الشبق مع وجود الجسم الأصفر (Sub - anoestrus) وان نظام المعالجة بهرمون PGF2α و GnRH هو الأكفأ في علاج هذه الحالات. بينما كانت طريقة المعالجة بهرمون بالاستراديول و البروجسترون ذات كفاءة في معالجة حيوانات الجاموس التي تعاني من حالة انعدام الشبق الحقيقي


Article
Bacterial contamination of table eggs in Babylon, Iraq
التلوث البكتيري لبيض المائدة في مدينة بابل, العراق

Loading...
Loading...
Abstract

To study the bacterial contamination of table eggs in Babylon city, a total of 214 eggs collected from different sources, including 100 from farms and 114 from supermarkets, all samples were cultured for the bacteria on Salmonella Shigella Agar(SS Agar) and nutrient agar. The results of the farms samples showed that there are no growth of bacteria in all samples under study whereas the results of supermarkets samples showed that about 21.05% of supermarkets eggs were contaminated with bacterial strains, and the results showed the presence of Stahylococcus aureus in 10.52% of the samples, Pseudomonas aeruginosa in 7.89%, a Proteus mirabilis in 3.50%, S. epidermidis in 0.87% and Bacillus subtilis in 0.87%. Also, the antibiotic sensitivity tests were tested for all isolates and the result showed that the sensitivity was 100% for ciprofloxacin, 85.18% for gentamicin, 85.18% for Amikacin, 59.25% for rifampin, 48.14% for cefotaxime, 44.44% for chloramphenicol, 28.5% for clarithromycin and 0 % for cephalexin. The results showed there was not Salmonella spp. strains in all eggs samples so that present work tried to check the presence of Salmonella spp in farm chickens in farms, 213 chicken stool samples were collected from four farms, the samples were cultured on SS Agar, the results showed presence of Salmonella spp. in 10.37% of stool samples and the antibiotic sensitivity tested, also,the result showed that the sensitivity was 63.6% for ciprofloxacin, 86.36% for gentamicin, 86.36% for amikacin, 36.36% for rifampin, 27.27% for cefotaxime, 4.54% for chloramphenicol and 0% for cephalexin. The results indicated that there were 90% of the isolate of Salmonella spp. isolate have Multi-drug resistance phenomenon.لدراسة التلوث البكتيري لبيض المائدة في مدينة بابل, جمعت 212 عينة بيض من مصادر مختلفة, بضمنها 111 عينة من الحقول و 112 عينة من الاسواق, العينات زرعت على نوعين من الاوساط الزرعية, وسط سالمونيلا شكلا اكار وعلى الوسط الزرعي المغذي. اظهرت النتائج خلو عينات البيض الماخوذة من الحقول من التلوث البكتيري, اما عينات بيض الاسواق فقد اظهرت النتائج ان 21.2 % من عينات بيض الاسواق ملوثة جرثوميا. و اظهرت النتائج وجود بكتريا Stahylococcus aureus في 11.22 % من عينات بيض الاسواق وبكتريا Pseudomonas aeruginosa 9% وبكتريا .. في 7 Proteus mirabilis في 3.50% وبكتريا S. epidermidis 1% وبكتريا .. في 9 Bacillus subtilis 1%. وقد تم اختبار حساسية جميع .. في 9 العزلات تحت الدراسة للمضادات الحياتية واظهرت النتائج ان نسبة الحساسية كانت 111 % لمضاد السبروفلوكساسين, % 2% للسيفاتاكسيم, 22.22 .. و. 2.1 .% للجنتامايسين, . 2.1 .% للاميكاسين, 27.22 % للريفامبين, 12 2% للكلارثرومايسين و 1% للسيفالكسين. واظهرت النتائج عدم وجود بكتريا .. للكلورومفينيكول, 2 Salmonella spp في كل عينات البيض تحت الدراسة لذلك حاولنا فحص الدجاج في الحقول في مدينة بابل, وذلك تم بجمع 212 عينة من عينات خروج الدجاج من اربع حقول وزرعت العينات على وسط سالمونيلا شكلا اكار. اظهرت النتائج وجود بكتريا ال Salmonella spp في 11.29 % من عينات الخروج وتم اختبار حساسية عزلات Salmonella spp تجاة المضادات الحياتية واظهرت النتائج ان نسبة الحساسية كانت 62.6 % لمضاد السبروفلوكساسين, و 6.26 .% الجنتامايسين , 6.26 .% للاميكاسين, 26.26 % للريفامبين, %29.29 للسيفاتاكيم, 2.22 % للكلورومفينيكول, و 1% للسيفالكسين. كما اظهرت النتائج بان 71 % من عزلات بكتريا Salmonella spp لها صفة المقاومة المتعددة.


Article
Fetal adrenal cortex development with maternal serum Cortisol profiles in Relation to Estrous Induction, Laparoscopical Insemination in Iraqi goats out breeding season
تطور قشرة الغدة الكظرية للأجنة مع مستوى هرمون الكورتيزول في مصل المعز العراقي بعد توحيد الشبق والتلقيح بالناظور خارج موسم التناسل

Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of this research were to determine the serum cortisol profiles and their temporal interrelationship during progesterone treatment, induced estrous, laproscopical insemination and pregnancy (antepartum) period in goat, with histological fetal adrenal cortex development.Thefirst part of the experiment included studying Hundred and sixty goat fetuses of different Crown Rump Length (CRL) were collected from slaughter house. The adrenal glands in the goat fetus displayed signs of cytological differentiation around the second half of intrauterine life, 20cm/CRL about 90 days old until full term. From histological observation and physical measurements the present study recorded that the adrenal cortex grow faster from 25 cm/CRL(100 days)to term The majority of this growth take place due to hyperplasia in the adrenal cortex, zone fasciculate. This second part of the experiment condeucted on 16 female local goats aged 2-4yers,weight 30-45Kg. Estrus was inducted by application of impregnated sponges content 20 mg fluorogestone Acetate(FGA) for 13 days and an IM injection of 500 IU Pregnant Mare Serum gonadotropin (PMSG) 24hrs before sponges withdrawal Within 24-36 hrs of estrous sings onset, each doe was inseminated laparoscopically with 1ml of fresh diluted semen contain at least 100 million active fresh sperms directly into the uterine body. Maternal blood samples were collected at day 10th of progesterone treatment, 24hrs after laparoscpical insemination and monthly during pregnancy. The results revealed that all does showed signs of estrous (100%) after 24-72 hrs with a mean time of 46.9±4.90 hrs after sponges removal. Estrous length was 37.1 +1.91 hrs. Pregnancy diagnosis was performed by ultrasonography examination at 30th, 60th and 90th days post insemination. Pregnancy was found in 13 does (81.22%), 3 of them had twin kids (23.01%). Serum cortisol levels shows the highest level during the 4th and 5th months of gestation periods compared to that of the others periods of this study with overall average 78.93+2.96 nmol/L, respectively.تضمن الجزء الاول من الدرأسة جمع 061 جنين وحسب الطول التاجي العصعصي تم تقدير عمر الجنين لغرض دراسة تطور الغدة الكظرية.في أجنة المعز. أظهرت النتائج بدء الغدة الكظرية في التطور النسيجي قرب النصف الثاني من فترة الحمل , وحصلت زيادة سريعة في وزن الغدة عندما يكون طول الجنين التاجي العصعصي 42 سم . بينما الزيادة في وزن الغدة الكظرية عندما يكون الطول التاج العصعصي للجنين 04 سم فصاعداً .بينت الدراسة النسجية بأن قشرة الغدة الكظرية تتطور بسرعة عندما يكون fasciculate طول الجنين 42 سم الى نهاية الحمل ومعظم هذا النمو يحدث نتيجة للزيادة العدية والحجمية لخلاياالطبقة fasciculate للقشرة الكظرية بصورة خاصة . شملالجزء الثاني في لدراسة تقدير مستوى هرمون الكورتيزول في مصل المعز خلال العلاج بهرمون البروجسترون، والشبق المستحدث والتلقيح بالناظور وفحص الحمل بالسونار. استحدث الشبق بواسطة اسفنجات مهبلية تحوي على 20 mg fluorogestone لمدة 01 يوم . قبل سحب الاسفنجات ب 42 ساعة تم حقن 011 وحدة دولية 2،4 بعد سحب الاسفنجات تم - ± 16 ساعة وبمعدل 26،4 من مصل الفرس الحامل بالعضلة . أظهرت 06 معزة الشبق خلال 42 1 معزات كانت تحمل توائم) 41.10 (. معدل )% فحص الحمل بالسونار ايام 11،61،41 . نسبة الحمل بلغت 01 معزة) 20.44 مستوى الكورتيزول في التجربة كان بمعدل 22،41 4،46 نانومول /لتر.تستنتج الدراسة الحالية ان محور النخامية الكظرية – يكون فعال عندما يكون طول التاج العصعصي للجنين 40 سم وما يقارب 41 يوم. وان المعز المحلي العراقي يستجيب لتوحيد الشبق خارج موسم التناسل واستعمال الناظورلا يؤثر على خصوبة الحيوان مستقبلا .

Table of content: volume:38 issue:1