Table of content

Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education

مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية

ISSN: 77911991
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Education
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

In April 15th , 1999 an agreement was obtained to issue Al-Qadisiya Journal for the Sciences of Physical Education , The first issue was published in 2000 .
Publication is quarterly. Researches go through a process of scientific and linguistic assessment. There is an internet site for this journal and its own number of depositing in the House of Documents and Books in Baghdad (1207 in 2009). It has also obtained its own ISSN (ISSN 7791 – 1991) .
It publishes specialized researches in physical education that com from the inside of Iraq and abroad.

It publishes researches in Arabic and English in accordance with the methodology of scientific research. Researches published in this Journal have their own scientific value and are not formerly published in any other Journal. They ca be used for the purpose of scientific promotion.




Loading...
Contact info

web site : www.qu.edu.iq/spojou

E-mail : journal_sport2012@yahoo.com

tel : 036631733
Mobile : 009647831001030

Table of content: 2013 volume:13 issue:3 part (2)

Article
قلق المنافسة الرياضية وعلاقته ببعض المتغيرات الفسلجية لدى لاعبي كرة السلة للفرق المشاركة في تربيات العراق للمدارس الإعدادية

Authors: حسن صالح مهدي
Pages: 1-18
Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث إن الظروف التي يمر بها اللاعب في قلق المنافسة الرياضية تؤثر في حالته النفسية وتحدث به حالات من القلق تسبب له تغيرات في بعض المتغيرات الفسلجية مثل النبض وضغط الدم ، حيث يستجيب الجسم استجابات عدة أهمها زيادة تنبيه الجهاز العصبي اللاإرادي وخاصة السمبثاوي وان محاولة الحصول على احدث المعلومات التي تسهم في تفعيل عملية التعلم تشكل هاجساً كبيراً أمام الباحثين و لاسيما في المجال الرياضي ولا شك في إن لكل لعبة رياضية مجالاً واسعاً للدراسة والبحث فيها سواء أكان ذلك علاجاً لمشكلاتها أو تطور مستوياتها ... ويؤدي القلق دوراً مهماً في التأثير على أداء اللاعبين شأنه شأن الصفات البدنية حيث يؤثر القلق على الممارسين للأنشطة الرياضية من اللاعبين أثناء المنافسات ومن هذه الدراسة نرى تأثير قلق المنافسة وعلاقته ببعض المتغيرات الفسلجية لدى لاعبي كرة السلة والتعرف على واقع أفراد العينة للمتغيرات المبحوثة وان قلق المنافسة الرياضية هو حالة تنافسية قد يكون تأثيره بمستوى الصفات البدنية في الألعاب الجماعية وقد يرتبط به ارتباطاً قوياً .

Keywords


Article
The Impact of Rubber-Cord Exercises on Length and Step Frequency for Maximum Speed Stages and Speed Endurance and Achievement of 100 m
تأثير تدريبات الحبال المطاطية في طول وتردد الخطوة لمرحلتي السرعة القصوى وتحمل السرعة وانجاز عدو 100م

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research lies in the fact that it deals with coaching that depends on assistance aids for the development of speed in the activities of athletics. The research comes up with some conclusions and recommendations. It is found out that rubber-cord exercises lead to the development of the variable of maximum speed, speed endurance, length and step frequency, and achievement. The need to use rubber cords as assistance aids in the development of speed in the events of athletics. ملخص البحث اشتمل البحث على عدة فصول ومنها الفصل الاول واشتمل على التعريف بالبحث والمقدمة واهمية البحث والذي تطرق الباحث فيه الى اهمية التدريب الرياضي وخاصة التدريب بالوسائل المساعدة لتطوير السرعة في فعاليات العاب القوى كذلك اشتمل هذا الفصل على مشكلة البحث واهداف البحث وفروض البحث ومجالات البحث . اما الفصل الثالث فقد تطرق الباحث فيه الى منهجية البحث والاجراءات الميدانية من اختبارات وتصاميم تجريبية ووسائل احصائية تخص البحث . اما الفصل الرابع فقد اشتمل على عرض وتحليل ومناقشة نتائج اختبارات متغيرات البحث كالسرعة القصوى وتحمل السرعة وطول الخطوة وترددها وانجاز عدو 100م . اما الفصل الخامس فقد اشتمل على الاستنتاجات والتوصيات ومن اهم هذه الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث التي اظهرت ان تدريبات الحبال المطاطية تؤدي الى تطوير متغير السرعة القصوى وتحمل السرعة وطول وتردد الخطوة والانجاز . اما اهم التوصيات فهي ضرورة استخدام الوسائل المساعدة كالحبال المطاطية في تطوير السرعة لفعاليات العاب القوى كذلك اشتمل البحث على اهم المصادر العربية التي أغنت البحث بالمعلومات العلمية .


Article
The Effect of Using an Electrical Device with TWO Frequencies to Stimulate Some of the Active Muscles on the Achievement of the Advanced Weight-Lifters
تأثير تطوير القوة القصوى باستعمال ترددين كهربائيين لتحفيز بعض العضلات العاملة للمتقدمين برفع الأثقال

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Effect of Using an Electrical Device with TWO Frequencies to Stimulate Some of the Active Muscles on the Achievement of the Advanced Weight-Lifters This paper sheds light on the impact of using an electrical device to stimulate some of the muscles involved in the process of physical coaching to raise the level of achievement of the advanced weight-lifters. The problem of the research is that there is some weakness and no development of the maximum voluntary muscular contraction. Such maximums, which can have a positive effect on the production and development of the maximum force, can not be easily obtained by players. It can only be developed by using special styles and methods of training with electrical stimulation. The researcher comes up with some important conclusions and recommendations. One of these conclusions is that the style of training with electrical stimulation has a positive effect on the development of maximum power and achievement, and on some indicators of the kinetic course of the weight of the muscles involved in the performance of the snatch and jerk movements. It is highly recommended that electrical stimulation be used as part of the training curriculum as a means to develop the maximum power or any other capacity. ملخص البحث الفصل الأول حيث اشتمل على المقدمة وأهمية البحث : تضمنت مقدمة البحث التطرق الى ان طريقة التدريب باستخدام التحفيز الكهربائي للعضلات العاملة في الاداء لم تحظ بالاهتمام الكبير واكتنفها بعض الغموض. والتحفيز الكهربائي هو " عملية تحفيز للأعصاب الحركية للعضلة لإحداث انقباض لاإرادي بواسطة تيار كهربائي ينتج من محث كهربائي خاص"( )واستخداماته في الرياضة اقتصرت على. " التقليل من التشنج العضلي ، والتوتر العضلي ، تخفيف الآلام المزمنة وعمليات الاستشفاء بعد التدريب والاصابة ".( ) ومن هنا أتت أهمية البحث في معرفة تأثير تطوير القوة القصوى باستعمال ترددين كهربائيين لتحفيز بعض العضلات العاملة للمتقدمين برفع الاثقال. هربائي.


Article
"The effect of the complex training apply time in the development of some motor skills and basic offensive skills of basketball for young players"
أثر اختلاف زمن التعقيد التدريبي في تطوير السرعة الحركية والرشاقة ومهارتي التصويب والطبطبة بكرة السلة للشباب

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at identifying the impact of the difference in time complexity of training on motor abilities of the players as well as basic offensive skills. The experimental method is used because it is the best way to solve the problem of the research. The youth team of AL-Diwaniyah Governorate for the sports season 2011 -2012 is selected as the sample of the research and the number of the players is (12), divided into two groups. The uniformity and equality in factors of the study are done in addition to homogeneity between the respondents in both groups. This study is to conduct more than one exploratory experience. The first one is to ensure the application of pillar mobile and is conducted on three players from the research community to identify the strengths and weaknesses of the pillar and reach the final form. After the preparation of items of the training curriculum proposed, it is applied to the other two groups. The first group has trained for the whole period of the training (10) weeks and an average of three training unit in the week to get to know the impact of these exercise in the basic attacking skills As well as motor skills while the second group was trained in tradition way for the first (5) weeks and then entered the second period "Complex training". Several conclusions are come up with including: The two mechanisms of the complex training Influenced differently in the development of motor skills. The two mechanisms had a mixed impact in making development of the basic offensive skills (passing - Handling - scoring). It is highly recommended that the complex mechanism be adopted in the development the basic offensive skills and motor skills despite some negative reaction from the players but the continuity give positive results. ملخص البحث هدفت الدراسة الى التعرف إلى الأثر في اختلاف زمن التعقيد التدريبي على القدرات الحركية للاعبين والمهارات الأساسية الهجومية للاعبي كرة السلة الشباب. وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي بوصفه المنهج الملائم لحل مشكلة البحث , وحدد الباحث مجتمع بحثه وهم منتخب محافظة الديوانية للشباب للموسم الرياضي 2011 -2012 وبلغ عدد أفراده (12)لاعباً حيث تم تقسيمهم على مجموعتين وأجرى الباحث التجانس والتكافؤ في العوامل المؤثرة في الدراسة , وقد عمد الباحث الى إجراء أكثر من تجربة استطلاعية فقد كان الهدف من التجربة الاستطلاعية الأولى هو ضمان تطبيق الشاخص المتحرك إذ تم إجراء هذه التجربة على ثلاثة لاعبين من مجتمع البحث لتحديد نقاط القوة والضعف في الشاخص والتوصل الى الشكل النهائي, وبعد إعداد مفردات المنهج التدريبي المقترح تم تطبيقه على المجموعتين إذ ان المجموعة الأولى تدربت طيلة المدة المخصصة للتدريب البالغ عددها (10) وبمعدل ثلاث وحدات تدريبية في الأسبوع للتعرف الى أثر هذه التمارين في المهارات الأساسية الهجومية وكذلك القدرات الحركية , أما المجموعة الثانية فقد تدربت تدريباً تقليدياَ للفترة الأولى من المنهاج أي أول (5) أسابيع ثم دخلت هذه الفترة الثانية وهي فتره ال "تعقيد التدريبي" والبالغة خمسة أسابيع . وقد أجرى الباحث الاختبار البعدي يوم (1752012) في تمام الساعة التاسعة صباحا في قاعة نادي الديوانية المغلقة وقد أجري الاختبار تحت نفس الظروف التي تم بها الاختبار القبلي والاختبار الوسطي ,ولكي يتعامل الباحث مع الدرجات الخام التي حصل عليها استخدم قوانين احصائية عدة (الوسط الحسابي - الانحراف المعياري - اختبار (t) للعينات المستقلة - اختبار(f) للعينات المترابطة - اختبار أقل فرق معنوي l.c.d- معامل الارتباط البسيط بيرسون - الأهمية النسبية - النسبة المئوية - حجم الأثر- Bonferroni) وفي ضوء ما تقدم توصل الباحث إلى استنتاجات عدة أهمها: 1-أثرت الاليتين للتعقيد التدريبي وبشكل متباين في تطوير القدرات الحركية. 2-كان للآليتين أثر متباين في إحداث تطور للمهارات الاساسية الهجومية (الطبطبة – المناولة – التهديف).


Article
Predicting the level of accuracy of the movement in terms of scoring some biomechanic variables affecting the footsal
التنبؤ بمستوى دقة التهديف من الحركة بدلالة بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة في خماسي كرة القدم

Authors: ناظم جبار جلال
Pages: 97-116
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identifying some of the biomechanics variables affecting the skill of movement for scoring in the footsal, understanding the relationship of some biomechanical variables that effect the skill of scoring of movement and accuracy of scoring in the footsal, exploring the contribution of some biomechanical variables that effect the skill of movement for scoring in the footsal, and finding a formula to predict the level of accuracy in terms of scoring of some biomechanics variables that effect the skill of movement for scoring in the footsal . Among the most prominent conclusions that the research comes up with is identifying some biomechanical variables that effect the level of accuracy of the scoring of the movement of the sample. ملخص البحث يهدف البحث الى: 1- التعرف على بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة لمهارة التهديف من الحركة لخماسي كرة القدم. 2- التعرف على علاقة بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة في مهارة التهديف من الحركة ودقة التهديف لخماسي كرة القدم. 3- التعرف على نسبة مساهمة بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة لمهارة التهديف من الحركة لخماسي كرة القدم. 4- ايجاد معادلة التنبؤ بمستوى دقة التهديف بدلالة بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة لمهارة التهديف من الحركة لخماسي كرة القدم. استخدم الباحث المنهج الوصفي وتكون مجتمع البحث من ( 12) لاعباً من منتخب جامعة كوية وأما عينة البحث فقد شملت التجربة الاستطلاعية البالغة (2) لاعبين، وعينة البحث (6) لاعبين واقتصرت الوسائل الاحصائية على الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الانحدار ومعامل الالتواء . وقد عرض الباحث في الباب الرابع نتائج البحث على المتغيرات البيوميكانيكية وهي الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية ومعامل الالتواء و معادلة خط الانحدار التنبؤية لمتغيرات البيوميكانيكية ومن ثم مناقشة ما توصل إليها من خلال العرض . ومن ابرز الاستنتاجات التي توصل اليها البحث : 1-امكن التعرف على بعض المتغيرات البيوميكانيكية المؤثرة في مستوى دقة التهديف من الحركة لدى عينة البحث. 2-توجد علاقات ارتباطية دالة احصائيا بين بعض المتغيرات البيوميكانيكية لمهارة التهديف من الحركة ودقة التهديف في خماسي كرة القدم. 3-من خلال التحليل المنطقي للانحدار للمتغيرات البيوميكانيكية للتهديف من الحركة أمكن التوصل إلي تحديد اربعة متغيرات بيوميكانيكية لمهارة التهديف من الحركة تسهم فى تحسين دقة التهديف وهي على الترتيب: *ارتفاع مركز الثقل الجسم في مرحلة الضرب. *زاوية الركبة في مرحلة الاصطدام. *زاوية الجذع في مرحلة الاصطدام. *ارتفاع مركز الثقل الجسم في مرحلة الاصطدام. 4-أمكن التوصل إلى معادلات خط الانحدار للتنبؤ بمستوى دقة التهديف من الحركة بدلالة بعض المتغيرات البيوميكانيكية.

Keywords


Article
Three-dimensional analysis of the some angular biokinmatic variables for the main stage of the front forward Kick in Tennis and its relationship with accuracy
تحليل ثلاثي الأبعاد لبعض المتغيرات البايوكنيماتيكية الزاوية للمرحلة الرئيسة لمهارة الضربة الأمامية المستقيمة في لعبة التنس وعلاقتها بالدقة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research has been identified in the study of the Forward Kick in Tennis through the analysis of the three-dimensional analysis which is more comprehensive credible in the detection of variables related to the Forward Kick in Tennis. The objective of this research is to identify some of the three-dimensional angular biokinmatic variables for the main stage the front straight kick , and to identify the relationship of some angular biokinematic variables of the three-dimensional of the main stage to the Forward Kick and the accuracy of performance. The descriptive method is used by the researchers because of its relevance to the the nature of the research. The sample of the research consists of (5) players representing the Nineveh Province Team, for Youth, chosen according to the intentional way. Measurement, scientific observation, testing and evaluation methods are used for data collection, as it analyses the content of scientific sources to identify the variables. Mass and height is measured. Testing the performance of five players with five attempts to the front kick is made, and the best kick is assessed for kinetic analysis. It is concluded that the variables of the angle of the striking arm from the flat side and the angular velocity of the flat side do not have any effect on the accuracy of the technical performance of the strike front. ملخص البحث تم تحديد مشكلة البحث في دراسة الضربة الأمامية من خلال تحليلها على المستوى ثلاثي الأبعاد كون هذا المستوى من التحليل اعم واشمل وأكثر مصداقية في الكشف عن المتغيرات التي لها علاقة بالضربة الأمامية في لعبة التنس. ويهدف البحث الى التعرف على بعض المتغيرات البايوكنيماتيكية الزاوية ثلاثية الابعاد للمرحلة الرئيسة لمهارة الضربة الأمامية المستقيمة، والتعرف على علاقة بعض المتغيرات البايوكنيماتيكية الزاوية ثلاثية الابعاد لمرحلة الرئيسة لمهارة الضربة الأمامية المستقيمة في لعبة التنس في دقة الاداء. وقد استخدم الباحثان المنهج الوصفي لملاءمته وطبيعة البحث, وتكونت عينة البحث من (5) لاعبين يمثلون منتخب محافظة نينوى في لعبة التنس لفئة الشباب, تم اختيارهم بالطريقة العمدية واستخدم الباحثان القياس والملاحظة العلمية والاختبار والتقويم وسائل لجمع البيانات ,إذ تم تحليل محتوى المصادر العلمية لتحديد المتغيرات وتم قياس الكتلة والطول واختبار اللاعبين بأداء خمس محاولات للضربة الأمامية, وتم تقويم أفضل ضربة لأغراض التحليل الحركي. ونفذت الملاحظة العلمية باستخدام أربع آلات تصوير فيدوية وضعت الأولى إلى جانب اللاعب من الجهة اليمنى بمسافة (12) متراً وبارتفاع عدسة (103) متراً وبسرعة تصوير مقدارها (125) صورة / ثانية والثانية أمام اللاعب على بعد(34) متراً وارتفاع العدسة (130) متراً وبسرعة تصوير مقدارها (125) صورة / ثانية والثالثة على الجهة اليسرى للاعب ووضعت على بعد (12) متراً وارتفاع عدسة (1.4) متر وبسرعة تصوير مقدارها (25) صورة / ثانية والة التصوير الرابعة خلف اللاعب وعلى بعد (12) متراً وبارتفاع (1.4) متر وبسرعة تصوير مقدارها (60) صورة / ثانية واستخدم مقياس رسم طوله متر واحد صور بالوضعين الأفقي والعمودي و مقياس رسم ثلاثي الأبعاد وتم تصويره بمركز أداء اللاعب من الجهات الأربع لحساب معامل التغيير من الصورة إلى الحقيقة للحصول على المتغيرات الميكانيكية. وتم استخدام البرامج (Adobe After Effects CS4) و (ACD see) و (AutoCAD 2012) و (Excel 2010) لقياس واستخراج قيم متغيرات البحث. وعولجت البيانات إحصائيا باستخدام برنامج SPSS للحصول على (المتوسط الحسابي والانحراف المعياري) والمعادلات التي ترتبط بالمتغيرات الميكانيكية.واستنتج الباحثان انه لا يؤثر المتغيرين (الزاوية للذراع الضاربة من المسطح الجانبي، السرعة الزاوية للمسطح الجانبي)، في دقة الأداء الفني للضربة الأمامية, ويؤثر متغيرا نصف القطر والسرعة المحيطية للمسطح الجانبي مع دقة الأداء الفني للضربة الأمامية. ولا تؤثر المتغيرات (الزاوية للذراع الضاربة من المسطح الأمامي، نق من المسطح الأمامي، السرعة الزاوية للمسطح الأمامي)، على دقة الأداء الفني, ولا تؤثر متغيرات (الزاوية للذراع الضاربة ونصف القطر والسرعة الزاوية والسرعة المحيطية للمسطح العرضي و البعد الحقيقي(3D)) على دقة الأداء الفني للضربة الأمامية. و توثر السرعة المحيطية للمسطح الأمامي على دقة الأداء الفني للضربة الأمامية.


Article
The Influence of Using Special Exercises with Weights to Develop Moments of Force to Some of the Striking Shoulder and Arm Muscles and Accuracy of the Skill of the Smash and Rectum in Volleyball
تأثير استخدام تمرينات خاصة بالأثقال لتطوير عزوم بعض عضلات الكتف والذراع الضاربة ودقة مهارة الضرب الساحق المستقيم في لعبة الكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research is an attempt to develop exercise with weights to strengthen some of the striking muscles in the shoulder and arm and to develop the accuracy of the smash and rectum skills. The importance of this paper lies in the study of moments of force to achieve the ability to control muscular work and to explore the impact of physical and skill exercises with weights to develop moments of force for some muscles. The experimental method on a sample of players, selected according to the intentional method, including ( 9) advanced players representing Air Force Club participating in the Premier League for season 2011-2012. It is concluded that the exercises proposed have their effective impact on developing the variables of moments force for some of the active and striking muscles of the shoulder and arm joint as well as the accuracy of the smash and rectum skills. It is highly recommended that emphasis be laid on the use of weight exercises according to the theory of moments depending on optimum resistance in determining the intensity of the exercises. ملخص البحث إن الأهداف الرئيسة للبحث هي وضع تمارين الأثقال لتقوية بعض عضلات الكتف والذراع الضاربة وتبرز أهمية البحث في دراسة عزوم القوى لتحقيق القدرة على التحكم في العمل العضلي والسيطرة عليه والتعرف على تأثير التمرينات البدنية، والمهارية الخاصة بالأثقال لتطوير عزوم القوى لبعض العضلات وتطوير دقة مهارة الضرب الساحق المستقيم، وقد استخدم الباحثون المنهج التجريبي على عينة من اللاعبين، وتم اختيارهم بالطريقة العمدية، وشملت (9) لاعبين يمثلون نادي القوة الجوية الرياضي المتقدمين المشاركين في دوري الدرجة الممتازة للموسم الرياضي 2011-2012، أجريت لهم الاختبارات القبلية في اختبار عزوم القوة، واختبار دقة مهارة الضرب الساحق المستقيم، وتم تطبيق التمرينات الخاصة، ومن ثم إجراء الاختبار البعدي، وبعد ذلك تم جمع النتائج، ومعالجتها إحصائياً، وقد أستنتج الباحثون أن التمرينات الخاصة المقترحة لها الأثر الفعال في تطور المتغيرات الخاصة بعزوم القوى لبعض العضلات العاملة لمفصل الكتف، والذراع الضاربة، ودقة مهارة الضرب الساحق المستقيم، وقد توصلوا الى مجموعة توصيات أهمها تأكيد استخدام تمرينات الأثقال باستخدام نظرية العزوم بالاعتماد على المقاومة القصوية في تحديد شدة التمارين لتطوير عزوم قوة العضلات لما لها من دور إيجابي في تحسين دقة الأداء المهاري .


Article
The effect of using cycle exercises (stretching - the default) and the display of kinetic model by using the technology of the mobile to develop the level of performance and achievement in the activity of the long jump
تأثير استخدام تمرينات دورة ( الاطالة – التقصير ) وعرض النموذج الحركي باستخدام تقنيات الهاتف المحمول على تطوير مستوى الاداء والانجاز في فعالية الوثب الطويل

Authors: عبد الجبار شنين علة
Pages: 159-204
Loading...
Loading...
Abstract

In the past decade, tools of education and training of computer-based mainly have appeared. Several researches in the field of physical education in the use of e-learning in motor learning the skill sports, have emerged showing the possibility of investing wireless techniques of communications in general and mobile in particular, establishing a new concept in education systems by using the mobile. This research is an attempt to answer the following questions: 1- Is it possible to use mobile devices as educational tools used by learners as feedback through the presentation of motor skills in games and sporting events, 2- Does this kind of education make success in the speed and quality of learning? 3- Will the use of the mobile education in the field of motor learning in sports skill be one of the new formulas in education and integrated with the advanced technologies in the world of communications, and using them to serve the educational process in the field of sports. Due to the importance of exercise (cycle stretching - the default), the development of power, speed and access to the maximum output power in less time as possible 'and the contribution of this type of training to overcome the problems encountered in the development of the ability of muscle in its tracks appropriate to get to mastering performance, the researcher uses this type of exercise in the development of the level of technical performance and achievement in the activity of the long jump. The experimental method is used for two groups (control and experimental) by using pre and posttests with a sample consisting of (24) female students of the college of physical Education. The research comes up with several conclusions, including: 1- the cycle of stretching and exercises default has a significant positive impact on the development of transitional speed and muscle power of the legs and the level of achievement in the activity of the long jump, 2- Using the mobile to watch the kinetic model as a feedback has a significant impact on the development of the level of technical performance of the long jump, 3- The experimental sample outperformed the control sample in the rates of all the variables of the study and at high rates. ملخص البحث في العقد الماضي ظهرت أدوات التعليم والتدريب المعتمدة على الحاسوب بشكل رئيس وقد ظهرت بحوث عدة في مجال التربية الرياضية في استخدام التعليم الاليكتروني في التعلم الحركي للمهارة الرياضية ، واليوم ظهرت امكانية استثمار تقنيات الاتصالات اللاسلكية عامة والنقالة خاصة ليظهر مفهوم جديد هو أنظمة التعليم النقال ، ومن هذه الانظمة نظام الهاتف المحمول . وهذا البحث يجيب على التساؤلات الاتية : هل من الممكن استخدام الأجهزة المحمولة كأدوات تعليمية يستخدمها المتعلم في التغذية الراجعة من خلال عرض المهارات الحركية في الالعاب والفعاليات الرياضية هل سيحقق هذا النوع من التعليم نجاحا في سرعة التعلم وجودته هل سيكون استخدام الهاتف المحمول في التعليم النقال في مجال التعلم الحركي في المهارة الرياضية واحداً من الصيغ الجديدة في التعليم ، وإدماج التقنيات المتقدمة في عالم الاتصالات، والاستفادة منها في خدمة العملية التعليمية في مجال الرياضة .ولأهمية تمرينات ( دورة الاطالة – التقصير) ، في تنمية القوة والسرعة و الوصول الى الحد الاقصى من انتاج القوة في اقل زمن ممكن ‘ ولإسهام هذا النوع من التدريب في التغلب على المشكلات التي تعترض تنمية القدرة العضلية في مساراتها المناسبة للوصول الى اتقان الاداء ، عمد الباحث استخدام هذا النوع من التمرينات في تطوير مستوى الاداء الفني والانجاز في فعالية الوثب الطويل وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي لمجموعتين ضابط و وتجريبية باختبار قبلي وبعدي ،على عينة قوامها (24) طالبة تربية رياضية وقد توصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات منها : 1- تمرينات دورة الاطالة والتقصير لها اثر ايجابي كبير في تطوير السرعة الانتقالية والقدرة العضلية للرجلين ومستوى الانجاز في فعالية الوثب الطويل 2- استخدام الهاتف المحمول في مشاهدة النموذج الحركي المصور كالتغذية الراجعة له اثر كبير في تطور مستوى الاداء الفني لفعالية الوثب الطويل. 3- تفوقت العينة التجربية على العينة الضابطة في نسب التقدم بكافة متغيرات الدراسة وبنسب عالية.


Article
هل تقصد: تأثير أسلوب التدريب البالستي الدبليو مترك في تطوير بعض المتغيرات البدنية والبيو كينماتيكية و إنجاز ركض 400م حواجز The impact of the training method and ballistic Albulao Metruc in the development of some of the variables of physical and bio Kinmetekih and accomplish ran the 400-meter hurdles
تأثير أسلوب التدريب البالستي والبليو مترك في تطوير بعض المتغيرات البدنية والبيو كينماتيكية و إنجاز ركض 400م حواجز

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract It is highly important to make certain choice of methods for training in carrying out exercises used in physical coaching as well as using means and methods to help improving the efficiency of functional devices for runners and raise their physical and biomechanical abilities which ultimately leads to improving achievement. One of the important means at the local level is the ballistic and metric training to overcome the shortage of speed resulting from the traditional training weights. It is also called resistance training ballistic (ballistic resistance training) which includes certain exercises (lifting weights relatively light weight with high speeds, jacket weights, Keeter, weights, etc.). The importance of this research lies in the use of ballistic and metric training to develop some bio- kinetic variables, some physical attributes and achievement in 400m running and hurdles. ملخص البحث تضمن البحث على خمسة أبواب إذ احتوى الباب الاول على المقدمة وأهمية البحث وقد ذكر الباحثان في المقدمة أنه من أجل تطوير العدائين في هذه الفعالية لا بد من اختيار قدرات بدنية تتناسب مع متطلباتها كما في اختيار طرائق تدريبية في تنفيذ التمرينات المستخدمة في التدريب واستخدام وسائل وأساليب تساعد في تحسين كفاية الأجهزة الوظيفية للعدائين ورفع قابليتهم البدنية والبايو ميكانيكية ومن ثم يؤثر في تحسين الإنجاز . من الوسائل المهمة على المستوى المحلي هي تدريبات البالستية والبليومترك وتعد التدريبات البالستية من التدريبات الحديثة لألعاب القوى والغرض منها (ballistic training ) للتغلــــــــب على نقص الســـــرعة الناتجة من التــــــــدريب التقليدي بالاثقال ، ويسمى أيـــــــضا تدريب المقاومة الباليستية (ballistic resistance training ) وهي تمــــــرينات معينـــــة تشمل تدريبات ( رفع أثقال خفيفة الوزن نسبيا وبسرعات عاليــــــة ، جاكيت أثقال ، كيتر أثقال وغيرها ) . ومن هنا جاءت أهمية البحث من خلال استخدام اسلوب التدريب الباليستي والبليومترك لتطوير بعض المتغيرات البيوكينماتيكية وبعض الصفات البدنية والانجاز في ركض 400متر حواجز اما مشكلة البحث فقد بين فيها الباحثان ان دراسة هذه المشكلة من خلال إيجاد تمرينات بأسلوب الباليستي والبليو مترك بشكل مقنن والتي يمكن من خلالها تطــوير بعض المتغيرات البيوكينماتيكية والصفات البدنية والانجاز لدى عدائي ركض 400م حواجز .من اجل الارتقاء بمستوى هذه الفعالية . اما الباب الثاني فقد تطرق الباحثان فيه الى التدريبات البالستية والبليو مترية اما الباب الثالث فقد احتوى على منهج البحث وإجراءاته الميدانية اما الباب الرابع فقد احتوى على عرض ومناقشة النتائج وقد احتوى الباب الخامس على اهم الاستنتاجات والتوصيات وكانت على النحو التالي فقد تبين وجود تأثير للتدريب البالستي ولبليومترك على صفة السرعة القصوى لمجموعة عينة البحث كذلك ظهر وجود تأثير معنوي للتدريب البالستي والبليو مترك لتطوير صفة التحمل لمجموعة عينة البحث اما التوصيات فقد اوصى الباحثان باستخدام التدريبات البالستية والبليو مترك كوسيلة مساعدة لتطوير السرعة القصوى و التحمل وتحمل القوة.


Article
A comparative study in aggressive behavior among disadvantaged athletes and non-deprived parents
دراسة مقارنة في السلوك العدواني لدى الرياضيين المحرومين وغير المحرومين من الآباء

Authors: اسعد علي سفيح
Pages: 227-246
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The absence of the father in the life of the individual has its negative bearing on his personality as well as depriving him of the social experience that he mostly needs in his life. The father plays a significant role in the lives of the individuals. Feelings of self-responsibility are mainly derived from the father figure and his authority. The composition of the Super ego or growth of conscience also derives from the patriarchal model. Several researches that link deprivation and different variables such as the aggressive behavior for people deprived of their parents have been written. It is noted that there is a contradiction in the results of these researches. Some of these researches have indicated that aggressive behavior is greater for those who are deprived of their fathers than their peers (those who do not suffer of this deprivation). Other researches have come up with contradictory results. It is this contradiction in results that urges the researcher to conduct a scale that measures the aggressive behavior for athletes deprived of their fathers as well as non-deprived ones to identify differences among them. To achieve the research objectives, a sample of (150) players/ youth class from the Middle Euphrates and the Southern Region is randomly selected. The scale consists of (29) items. To provide the proper environment and compensation for the role of the father in the formation of the personalities of those who are deprived of their fathers as well as the need to adopt and take care of this group of young people are highly recommended. ملخص البحث إن الآباء يشكلون محوراً أساسياً في حياة الفرد إذ يمثلون البيئة الإنسانية والاجتماعية الأولى في حياته التي ينشأ ويتأثر بها . ومن خلال ذلك تشكل الوجود الإنساني لشخصية الفرد وحرمان الطفل من الأب يعني حرمانه من الخبرة الاجتماعية وترك آثار سيئة على شخصيته فتنسحب على مستقبل الرياضي وعلاقاته الاجتماعية وأسلوب تعامله مع الآخرين . فللأب دور كبير في حياة الفرد فالإحساس بالمسؤولية ومحاسبة النفس ومراقبتها مستمدة أساسا من شخصية الأب وسلطته . كما أن تكوين الذات العليا أو نمو الضمير يستمد من الأنموذج الأبوي . وبناءً على ما تقدم ولأهمية دور الأب فقد أقيمت أبحاث عدة ربطت بين الحرمان ومتغيرات مختلفة ومن هذه المتغيرات هي السلوك العدواني لدى المحرومين من الآباء إلا أن الباحث لاحظ وجود تناقض بين نتائج هذه الأبحاث فقد أشار بعضها إلى أن السلوك العدواني عند المحرومين من الأب هو اكبر منه عند أقرانهم من غير المحرومين بينما أشار البعض الآخر إلى نتائج معاكسة تماما حيث توصلت إلى أن السلوك العدواني عند المحرومين من الأب اقل من أقرانهم ولعل هذا التناقض في نتائج الأبحاث هو الذي دفع الباحث إلى القيام بهذا البحث والذي كانت أهدافه هي قياس السلوك العدواني عند الرياضيين المحرومين وغير المحرومين من الأب والتعرف على دلالة الفروق بينهم. ولتحقيق أهداف البحث قام الباحث ببناء مقياس السلوك العدواني ، فقد تم اختبار العينة وبطريقة عشوائية بلغ عددها (150) لاعبا من فئة الشباب في منطقتي الفرات الأوسط والجنوبية وتكون المقياس بصيغته النهائية من (29) فقرة بعد أن استخرج التمييز لفقراته وتم حساب الصدق والثبات الذي بلغ (0.86) بأسلوب التجزئة النصفية ومن خلال النتائج فقد تبين أن الرياضيين المحرومين من الأب كان السلوك العدواني لديهم مرتفعا قياسا بأقرانهم غير المحرومين من الأب وبفروق ذات دلالة إحصائية . وفي ضوء النتائج قدم الباحث بعض التوصيات الاتية : 1. ضرورة تبني هذه الفئة من الشباب ورعايتها رعاية خاصة . 2. توفير البيئة المناسبة وتعويض المحرومين من دور الأب في تشكيل شخصياتهم .


Article
A Proposed Learning Curriculum of Some of the Basic Skills of Volleyball for People with Diabetes (Type 1) and its Effect on Some of the Chemical, Functional and Mental Indicators
منهج تعليمي مقترح لبعض المهارات الأساسية لكرة الطائرة للمصابين بالسكر (النوع الأول) وتأثيرها على بعض المؤشرات الكيميائية والوظيفية والعقلية

Authors: نجاة باقر مشكور
Pages: 247-274
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A Proposed Learning Curriculum of Some of the Basic Skills of Volleyball for People with Diabetes (Type 1) and its Effect on Some of the Chemical, Functional and Mental Indicators Researchers have looked for methods that make scientific research and contemporary technology one of the needs for the development of society by detecting the different capabilities and energies of its members in an attempt to achieve the greatest possible access to it through the development of appropriate alternatives for the treatment of many diseases that affect the community, particularly the genetic diseases. In fact, children and young people inherit certain diseases and suffering from an early age such as diabetes. The process of preparing a curriculum that contains exercises for teaching the skills of volleyball and raise the level of fitness requires many of the scientific bases and employs various sciences in order to improve the conditions of the patients and minimize their effects. This study is an attempt to find what the impact of the curriculum on the development of susceptibility oxygenic and mitigation of the high level of sugar and mental processes in living with diabetes type first is. ملخص البحث قام الباحثون بالتفتيش عن الأساليب التي تجعل من البحث العلمي و التكنولوجيا المعاصرة من الضروريات لتطوير المجتمع و ذلك بالكشف عن قدرات أفراده و طاقاته المختلفة في محاولة لتحقيق أكبر قدر ممكن الوصول اليه من خلال وضع البدائل الملائمة لعلاج كثير من الأمراض التي يعاني منها المجتمع ولا سيما الوراثية التي تجعل الأطفال والشباب يرثون بعض الأمراض ويعانون منذ نعومة أظفارهم ومن هذه الأمراض داء السكري. ان عملية إعداد منهج تعليمي يحوي على تمارين لتعليم مهارات كرة الطائرة ورفع مستوى اللياقة البدنية تعد من الامور التي تحتاج الى كثير من الاسس العلمية وتوظيف العلوم من اجل تحسين حالة المصابين وتقليل آثارها .ويمكن صياغة المشكلة بالسؤال التالي: س1/ ما تأثير المنهج التعليمي على تطوير القابلية الاوكسجينية والتخفيف من ارتفاع مستوى السكر والعمليات العقلية لدى المصابات بداء السكري النوع الاول ؟ ضم البحث(50) طالبة مصابة وتم اختيار (12) مصابة منهن واستبعاد الاخريات وقد نفذت الباحثة مجموعة من الاختبارات والقياسات منها مستوى سكر الدم للصائم والضغط الدموي ومعدل ضربات القلب والتنفس بالراحة والجهد البدني واختبار تركيز الانتباه.


Article
The effect of a proposed rehabilitative curriculum on the treatment of lacerations ligaments and strengthening muscles working in the shoulder joint for handball and tennis players
تأثير منهج تأهيلي مقترح في علاج تمزقات الأربطة وتقوية العضلات العاملة بمفصل الكتف لدى لاعبي كرة اليد والتنس

Authors: لؤي كاظم محمد
Pages: 275-314
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The effect of a proposed rehabilitative curriculum on the treatment of lacerations ligaments and strengthening muscles working in the shoulder joint for handball and tennis players This paper deals with developing a curriculum proposed to the treatment of lacerations ligaments and rehabilitate muscles working in the shoulder joint, which makes it able to perform the activity for this joint and its movement to make it focus on the inputs that make the return movement of the joint naturally and in a very short time. This is due to the fact that the movement of the upper limb mainly depends on the safety and effectiveness of this joint. The problem of the research is preparing a curriculum proposed to accelerate the complete healing of the shoulder joint, as well as to access power, flexibility and endurance proper to the joint, similar to the state of the athlete before injury in order to reach the largest percentage in achieving success in the treatment of this injury. The research comes up with some conclusions and recommendations. It is concluded that the proposed Platform for rehabilitation has a significant positive effect on the variables of the research (flexion, Extension, Adduction, Abduction, Internal rotation, Lateral Rotation, the flexibility of the shoulders, the maximum of power, the power deals fast, Endurance of power) in athletes injured in the shoulder joint. It is also recommended that this curriculum be adopted to treat the injury of the shoulder joint and strengthening the active muscles on the affected joint. ملخص البحث أشتمل البحث على خمسة أبواب الباب الأول- التعريف بالبحث الذي أحتوى على المقدمة واهمية البحث التي تجلت في وضع منهج مقترح في علاج تمزقات الأربطة وتأهيل العضلات العاملة على مفصل الكتف والذي يجعله قادراً على أداء النشاط الخاص بهذا المفصل وقيادة الحركة وجعله يركز وبشكل طبيعي على مدخلات تمكنه من إرجاع حركة المفصل بصورة طبيعية وبفترة قصيرة، كون حركة الطرف العلوي تعتمد بشكل أساسي على سلامة وفاعلية هذا المفصل. اما مشكلة البحث فكانت اعداد منهج تأهيلي مقترح للإسراع في الوصول إلى درجة الشفاء الكامل لمفصل الكتف، فضلاً عن الحصول على القوة والمرونة والمطاولة والمدى الحركي المناسب للمفصل مثلما كان عليه الفرد الرياضي قبل حدوث الإصابة من اجل الوصول إلى النسبة الأكبر في تحقيق النجاح في علاج هذه الإصابة. اما اهداف البحث فكانت : 1- إعداد منهج تأهيلي مقترح والتعرف على تأثيره في علاج تمزقات الأربطة وتقوية العضلات العاملة بمفصل الكتف لدى لاعبي كرة اليد والتنس. 2- التعرف على الفروق بين نتائج اختبارات المدى الحركي والمتغيرات البدنية القبلية والبعدية للمجموعتين التجريبية والضابطة. 3- التعرف على الفروق بين المجموعتين التجريبية والضابطة في نتائج اختبارات المدى الحركي والمتغيرات البدنية البعدية. وكانت فروض البحث على النحو الاتي: 1- إن للمنهج التأهيلي المقترح تأثيراً إيجابياً في علاج تمزقات الأربطة وتقوية العضلات العاملة بمفصل الكتف لدى لاعبي كرة اليد والتنس. 2- وجود فروق معنوية بين نتائج اختبارات المدى الحركي والمتغيرات البدنية القبلية والبعدية للمجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح الاختبارات البعدية. 3- وجود فروق معنوية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في نتائج اختبارات المدى الحركي والمتغيرات البدنية البعدية ولصالح المجموعة التجريبية. كذلك احتوى هذا الباب على مجالات البحث وكانت: المجال البشري: المصابون بتمزقات الأربطة في مفصل الكتف والبالغ عددهم(16)مصاباً رياضياً وبإعمار (30-35) سنة. المجال الزماني: المدة الواقعة من 25/11/2012 لغاية 8/4/2013. المجال المكاني: مركز البصرة للتأهيل الطبي والعلاج الطبيعي، مختبر الفسلجة في كلية التربية الرياضية في جامعة البصرة، قاعات وملاعب كلية التربية الرياضية في جامعة البصرة. أما الباب الثاني – الدراسات النظرية شمل هذا الباب مباحث ذات علاقة بموضوع الدراسة (نوع الإصابة) وكانت في مفصل الكتف، تشريح مفصل الكتف، العضلات العاملة على مفصل الكتف. أما الباب الثالث – منهجية البحث وإجراءاته الميدانية فاحتوى على التعريف بالمنهج المستخدم ووصف لعينة البحث والاجهزة والادوات المستخدمة في البحث وكذلك القياسات والاختبارات المستخدمة في البحث فضلاً عن التجربة الاستطلاعية وإجراءات البحث الميدانية (الاختبارات القبلية، التجربة الرئيسة، الاختبارات البعدية) فضلاً عن الوسائل الاحصائية. أما الباب الرابع – عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها في هذا الباب تم عرض النتائج وتحليلها، إذ تحقق الباحث من خلال الجداول من نتائج متغيرات البحث (متغيرات المدى الحركي، المتغيرات البدنية) وتم مناقشتها. اما الباب الخامس – الاستنتاجات والتوصيات وكان أهم ما توصل إليه الباحث: إن للمنهاج التأهيلي المقترح تأثيراً إيجابياً معنوياً على متغيرات البحث (الثني، المد، التقريب، الابعاد، التدوير للداخل، التدوير للخارج، مرونة الكتفين، القوة القصوى، القوة المميزة بالسرعة، مطاولة القوة) لدى الرياضيين المصابين في مفصل الكتف. أما أهم التوصيات فكانت: ضرورة اعتماد المنهج التأهيلي المقترح لعلاج إصابة (الكتف) وتقوية العضلات العاملة على المفصل المصاب.


Article
A comparative Study of Physiological and Biochemical Changes Before and During Ministration of Female for Foot Sal Players
دراسة مقارنة قبل واثناء الطمث واثرها في بعض المتغيرات الفيسولوجية والبايوكيميائية للاعبات خماسي كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A comparative Study of Physiological and Biochemical Changes Before and During Ministration of Female for Foot Sal Players Foot Sal is one of sports that basically need anaerobic energy system. This study is concerned with the effect of physiological and biochemical changes. Its importance lies in the fact that it presents information about the mechanism of menstruation period. Hormone action is to be studied by conducting a comparison between such changes before and after menstruation, and whether they control or help the required muscles spasm. All this is done just to understand the changes occur while practicing sport activities. Recent studies about biological changes of ministration are few to gain knowledge about the changes of ministration what her positive or negative as well as changes before or after it , the study compares between the states before and after ministration. The aim of study is to investigate the physiological and biochemical changes before and daring ministration and comparing between them , the study concludes : - There are variables that are not affted by ministration such as blood pressure ( ) Nitrate percentage , Kitoo , Brotins , degree of acidity . - some physiological changes increased during menstruation ( blood lactic , temperature , pulse , and white blood cells ) . - Some biochemical changes were , before the menstruation , less than after the period ( High density Biotins ) . ملخص البحث ان لعبة خماسي كرة القدم احدى الالعاب التي تحتاج الى نظام الطاقة اللاهوائي بشكل اساسي اذ تعنى هذه الدراسة بتحديد الية عمل بعض المتغيرات الفسلجية و البايوكيميائية ، حيث يكتسب البحث الاهمية الكبيرة من خلال فهم الية عمل الهرمونات الخاصة لمرحلة الطمث و اجراء مقارنة لهذه التغيرات قبل و اثناء الطمث و سيطرتها و توفيرها على ماهو مطلوب للتقلصات العضلية لفهم التغيرات التي تحدث في اداء الفعاليات الرياضية و من خلال الاطلاع على الدراسات الحديثة ظهر هناك شحة في الدراسات الخاصة بالمتغيرات البايولوجية الخاصة بمرحلة الطمث و ما مدى تأثير تلك المرحلة ( الطمث ) في انشطة الجسم الفسلجة و البايوكيميائية و لكي نتعرف على المتغيرات المصاحبة سواء الايجابية او التي تؤثر بشكل سلبي للطمث و على اهم المتغيرات التي تسبق هذه المرحلة او تصاحبها تمت هذه الدراسة للمقارنة بين التغيرات قبل و اثناء مرحلة الطمث اما اهداف البحث فهي التعرف على بعض المتغيرات الفسلجية و البايوكيميائية قبل و اثناء مرحلة الطمث للاعبات خماسي كرة القدم و اجراء مقارنة بينهما و استنتج الباحثون : هناك بعض المتغيرات لم تتأثر قبل و اثناء مرحلة الطمث و هي ( الضغط الدموي الانبساطي و الانقباضي و نسبة النتريت و الكيتون و البروتينات و درجة الحموضة ) . هناك بعض التغيرات الفسلجية كانت نسبتها قبل مرحلة الطمث اقل من المرحلة في اثناء الطمث وهي (لاكتيك الدم ، درجة الحرارة ، معدل النبض ، نسبة الهيموكلوبين بالدم ، خلايا الدم البيضاء ) . ان بعض المتغيرات البايوكيميائية كانت نسبتها قبل مرحلة الطمث اقل منها في اثناء الطمث و هي (بروتينات عالية الكثافة ، الصبغة الصفراء ) .


Article
The percentage of contribution of some of the Biomechanical variables to achievement in the event of discus throwing
نسبة مساهمة بعض المتغيرات البايوميكانيكية بالإنجاز في فعالية رمي القرص

Loading...
Loading...
Abstract

The effectiveness of the discus events with the technical performance of the complex, which depends on motor transference to the body parts in a coherent and specific way with certain conditions, can be studied carefully and in detail to identify the strengths and weaknesses of the technical performance to get rid of the negative aspects and focus on the positive ones. Hence the intellectual problem of the study in question appears as to question the possibility of identifying the rates of contribution of biomechanical variables of the event of discus throwing. The study aims at identifying the rates of contribution of these variables in the technical performance of discus throwing. To achieve these goals, the researcher resorts to illustrate with real events of throwers discus throwing players by using (4) cameras different speeds in different directions. The research society includes (72) attempts taken from (8) throwers by (9) attempts per thrower, who have participated in the Tournament of Iraq in Jadiriyah 2011-2021, The sample of the research consists of the successful attempts which are (51) attempts. Twenty- four biomechanical variables have been selected by the researcher after studying the scientific sources and the opinion of experts and specialists in this field. ملخص البحث تُعدّ فعالية رمي القرص من الفعاليات ذات الأداء الفني المعقد التي تعتمد على النقل الحركي لأجزاء الجسم بشكل مترابط ومحدد بشروط معينة يمكن دراستها بدقة وتفصيل للوقوف على نقاط القوة والضعف في الأداء الفني للتخلص من السلبيات والتركيز على الايجابيات ، و تبرز المشكلة المعرفية للدراسة في التساؤل عن إمكانية التعرف على نسب المساهمة للمتغيرات البايوميكانيكية لفعالية رمي القرص. وقد هدفت الدراسة إلى التعرف على نسب مساهمة هذه المتغيرات في الاداء الفني لفعالية رمي القرص . لجأ الباحث في تحقيق هذه الاهداف الى تصوير احداث لعب حقيقي لرماة القرص باستخدام (4) كاميرات بسرع مختلفة وباتجاهات مختلفة ، واشتمل مجتمع البحث على (72) محاولة اخذت من (8) رماة بواقع (9) محاولات لكل رامٍ والذين شاركوا في بطولة اندية العراق في الجادرية 2011-2021م ، وقد تكونت عينة البحث من المحاولات الناجحة التي كان عددها (51) محاولة ، وحدد الباحث (24) متغيراً بايوميكانيكياً بعد اطلاعه على المصادر العلمية والأخذ برأي الخبراء والمختصين في هذا المجال . بعد التحليل الحركي للمحاولات الناجحة واستخراج المتغيرات استخدم الباحث العلاقات الارتباطية لمعرفة اي المتغيرات اكثر إسهاماً في الانجاز وبلحاظ النتيجة الاجمالية لهذا العمل تم التوصل إلى استنتاجات عدة، منها : 1. تُعدّ الطاقة الحركية اكثر المتغيرات البايوميكانيكية المستقلة مساهمة بالإنجاز في فعالية رمي القرص. 2. ان الزيادة في متغير (اقصى انثناء للكتف في المتغير الثاني ) تساعد الرامي في بذل قوة اكبر على القرص في مرحلة الرمي .


Article
Social support and its relationship toperformanc assessment for group majors and their assistants in the camps for the colleges of physical education at the University of Kofa
المساندة الاجتماعية وعلاقتها بتقييم الأداء لرائدات الارهاط ومساعداتهن المشاركات في المخيمات الكشفية لكليات التربية الرياضية في جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to identify the social support and evaluate the performance of the majors of groups and their assistants in the camps, as well as to identify the nature of the relationship between these two variables. The descriptive method in the style of survey is used. The sample of the research is chosen randomly. The number of the community is (120) group leaders and leader and assistants. The research requires a scale for social support which has (18) items. After collecting the forms and sorting the data, certain statistical means are used to obtain the results of the research. In the light of these results, some conclusions are come up with by the researchers. The group leaders enjoy good social support and evaluate the performance, as well as identifying the nature of the relationship between social support and evaluate the performance. It is highly recommended that the social support scale be adopted as a tool for scientific research by those who work in the field of the Scout Movement, as well as the need to prepare group leaders by doing their training courses and the emphasis on providing social and psychological support and moral support to group leaders and their assistants in scout camps. ملخص البحث هدف البحث إلى التعرف على المساندة الاجتماعية وتقييم الأداء لرائدات الارهاط ومساعد اتهن المشاركات في المخيمات الكشفية، فضلا عن التعرف على طبيعة العلاقة بين هذين المتغيرين ، وتطرقت الباحثتان إلى دراسات نظرية تتعلق بموضوع البحث منها المساندة الاجتماعية والتقييم ،واستعملت الباحثتان المنهج الوصفي بأسلوب المسح والعلاقات الارتباطية، وتم اختبار العينة بالطريقة العشوائية من مجتمع البحث الأصلي البالغ عدده(120) رائدة رهط ومساعدة استجابت منهن(110)رائدة رهط ومساعدة واجري البحث في المدة من 18/3/2013 لغاية14/4/2013، واستعلمت الباحثتان مقياس المساندة الاجتماعية بعدد فقرات(18)فقرة، فضلا عن اعتمادها على استمارة تقيم الأداء المقرة في المديرية العامة للتربية الرياضية والكشفية في وزارة التربية، وبعد جمع الاستمارات وفرز بياناتها استعملت الباحثتان الوسائل الإحصائية المناسبة لمعالجة النتائج التي تم عرضها وتحليلها ومناقشتها، وفي ضوء هذه النتائج توصلت الباحثتان إلى الاستنتاجات منها تمتع رائدات الارهاط ومساعداتهن المشاركات في المخيم الكشفي بمقدار جيد من المساندة الاجتماعية وتقييم الأداء، كذلك ظهرت طبيعة العلاقة بين المساندة الاجتماعية وتقييم أداء معنوية رائدات الارهاط ومساعداتهن المشاركات في المخيم الكشفي كلاً على حدة وللعينة ككل، وفي ضوء ذلك أوصت الباحثتان بتوصيات عدة منها ضرورة اعتماد مقياس المساندة الاجتماعية كأداة بحث علمي من قبل العاملين في مجال الحركة الكشفية، كذلك ضرورة إعداد رائدات الارهاط ومساعداتهن من خلال القيام بدورات تدريبية لهن والتأكيد على تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي والمعنوي لرائدات الارهاط ومساعداتهن المشاركات في المخيمات الكشفية . 1- التعريف بالبحث: 1-1 مقدمة البحث وأهميته: يشهد العالم تغيرات سريعة وعميقة الجذور، وقد شملت هذه التغيرات المرأة أيضا، إذ أضافت لنفسها دوراً وهو القائدة والعاملة. وبالتالي زادت عدد المسؤوليات الملقاة على عاتقها الأمر الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى عدم القدرة على القيام بدور معين كما هو متوقع له، وقد تتعرض إلى مجموعة من الضغوط سواء كانت داخلية أو خارجية، ومن بين أهداف طريقة تنظيم المجتمع كطريقة من طرق الخدمة الاجتماعية إكسابها القوة والمقدرة على القيام بتحقيق الأهداف التي تتعلق بإشباع احتياجاتها ومواجهة مشكلاتها. وتعد المساندة الاجتماعية مصدر مهم من مصادر الدعم الاجتماعي الفاعل الذي تحتاجه المرأة ويؤثر حجم المساندة الاجتماعية ومستوى الرضا عنها في كيفية إدراك المرأة لحل مشاكل الحياة المختلفة وأساليب مواجهتها والتعامل معها، فضلا عن ذلك تتيح المساندة الاجتماعية فوائد عظيمة للمرأة إذ تقدم فرصاً جيدة للكشف عن الذات والرفقة والتفاعلات الممتعة. كما تساعد الألفة النفسية في تجنبا لشعور بالوحدة النفسية وتحقيق السعادة والرضا وتزداد أهميتها في الأوقات العصيبة ، وتختلف مصادر المساندة الاجتماعية ودرجة الرضا عنها باختلاف المراحل العمرية والجنس، وعلى هذا الأساس لابد من إدراك أهمية المساندة الاجتماعية من خلال التعرف على مصادرها وأبعادها ودرجة الرضا عنها لما لها من أهمية في الحياة بصورة عامة وفي مجال الحركة الكشفية بصورة خاصة. ويعد التقييم عملية منهجية تحدد مدى تحقيق الأهداف التربوية من قبل الفتيات وأنة يتضمن وضعا كميا وكيفيا بالإضافة للحكم على القيمة، فضلا عن انه عمليات يؤدي فيها الحكم على قيمة الشيء دورا كبيرا كما هو الحال في إعطاء التقديرات لرائدات الارهاط ومساعداتهن في أثناء اشتراكهن في المخيمات الكشفية. وتعد استراتيجية التدعيم(المساندة الاجتماعية)من الاستراتيجيات المحورية التي تهدف إلى تحسين الأداء وانطلاقا من هذا المبدأ جاءت هذه الدراسة مستهدفة البحث حول متطلبات تحقيق المساندة الاجتماعية للعمل على تخفيف الضغوط التي قد تتعرض لها مرات الطلائع ومساعداتهن وبالتالي يرتبط تقييم أدائها بذلك.

Table of content: volume: issue: