Table of content

Iraqi Bulletin of Geology and Mining

مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية

ISSN: 18114539
Publisher: Ministry of Industry and Minerals
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

IRAQI BULLETIN OF GEOLOGY AND MINING (ISSN 1811- 4539) (httb://ibgm-iq)
* Owned and issued by Iraq Geological Survey (GEOSURV-Iraq), Ministry of Industry and Minerals, Baghdad, Iraq and licensed by the Iraqi Ministry of Higher Education and Scientific Research as a recognized sound and judicious scientific journal for scientific and academic promotions in Iraqi universities and scientific institutes.
* The Iraqi Bulletin of Geology and Mining accepts scientific research articles, scientific notes, scientific discussions and comments on Iraq and the rest of the world in all fields of Earth sciences, mineral exploitation, mining and mineral processing. Unpublished work only can be considered for publication.
* Each volume of the bulletin includes two issues, besides occasional special issues on selected topics of the geology of Iraq.
* The bulletin accepts articles in English and occasionally in Arabic. Arabic articles should include elongated English summary and vice versa.

Loading...
Contact info

web site:
http://ibgm-iq.org/
email:
iraqibulletingeo@gmail.com; hayderhafud@yahoo.com; iraqibulleting@geosurviraq.iq;
Phone: 07703493921 (Hayder H. Taha)

Table of content: 2014 volume:10 issue:1

Article
THE BIOSTRATIGRAPHY, MICROFACIES AND DEPOSITIONAL ENVIRONMENT OF THE DAMMAM FORMATION IN BOREHOLE NO.1, SOUTH SAMAWA AREA, SOUTHERN DESERT, IRAQ
الطباقية الحياتية، السحنات الدقيقة والبيئة الترسيبية لتكوين الدمام في بئر رقم 1، جنوب السماوة، الصحراء الجنوبية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the biostratigraphy, microfacies and depositional environments of the rocks of the Dammam Formation (Eocene) encountered in Borehole No.1 in South Samawa, Southern Desert, Iraq. Seventy four samples were studied and three formations were identified, they are from the oldest to the youngest: Rus Formation (Early Eocene), Dammam Formation (Middle – Late Eocene) and Euphrates Formation (Early Miocene). Different species of the foraminifera were identified within the Dammam Formation, two biozones were recognized; they are from the older to the younger: -Nummulites gizehensis Zone of Middle Eocene (Late Lutetian) age -Miliolids – Peneroplid Assemblage Zone of Late Eocene (Bartonian) age The first biozone indicates Middle Eocene age for the Middle Member of the Dammam Formation and the second biozone indicates Late Eocene age for the Upper Member of the formation. The Dammam Formation revealed three microfacies depending on the fossils content and lithological characters, these are from top to bottom: -Dolomitic Wackestone – Packstone Facies -Foraminiferal Dolomitic Packstone Facies -Nummulitic Dolomitic Packstone – Floatstone Facies The depositional environment of the Dammam Formation was determined by application of the environment triangle depending on the species of different groups of foraminiferal assemblages, which show that the depositional environment of the Dammam Formation extends from shelf sands area (winnowed edge sands FZ6) and the shoal to the open platform area (shelf lagoon open circulation FZ7) and its continuation to the restricted platform area (restricted circulation inner shelf and tidal flats FZ8). تمت دراسة الطباقية الحياتية لتكوين الدمام (عمر الإيوسين) في بئر رقم 1، جنوب السماوة، الصحراء الجنوبية في العراق. وذلك من خلال دراسة 74 نموذج ووجد أن العمود الطباقي في البئر يتمثل بثلاث تكوينات هي من الأقدم الى الأحدث: تكوين الرص (الإيوسين المبكر)، تكوين الدمام (الإيوسين الأوسط –المتأخر) وتكوين الفرات (المايوسين المبكر). تم تمييز أنواع مختلفة من الفورامنيفيرا ضمن تكوين الدمام وتم تمييز نطاقين حياتيين وهما: -Nummulites gizehensis Zone of Middle Eocene age (Late Lutetian) age -Miliolids ̶ Peneroplid Assemblage Zone of Late Eocene age (Bartonian) age حدد النطاق الأول عمر الإيوسين الأوسط للعضو الأوسط لتكوين الدمام، بينما حدد النطاق الثاني عمر الإيوسين المتأخر للعضو الأعلى للتكوين. أظهرت الدراسة ثلاث سحنات دقيقة لتكوين الدمام اعتماداً على التغير الحاصل في الوصف الصخاري والحياتي، وهي من الأعلى الى الأسفل: -سحنة الحجر الجيري الدولومايتي الواكي – المرصوص -سحنة الحجر الجيري الدولومايتي المرصوص الحامل للفورامينيفيرا -سحنة الحجر الجيري الدولومايتي النيميولايتي المرصوص – الفلوتستون تم استنباط البيئة الترسيبية للصخور الجيرية لتكوين الدمام وذلك بتطبيق مثلث البيئة باستخدام أفراد مجاميع الفورامنيفيرا المختلفة بصورة أساسية، حيث تبين أن منطقة ترسيب التكوين تمتد من منطقة رمال الرصيف، حيث يتكون جسم الحيد من الفورامينيفيرا الكبيرة (النيميولايت) الى منطقة الرصيف القاري المفتوح وعلى امتداده وصولاً الى منطقة المياه المحصورة.


Article
THE OCCURRENCE OF EARLY AND MIDDLE MIOCENE ROCKS (EUPHRATES, DHIBAN AND JERIBE FORMATIONS) IN ASHDAGH MOUNTAIN, SANGAW AREA, SULAIMANIYAH VICINITY, NE IRAQ
تواجد الوحدات الصخرية للمايوسين المبكر والأوسط (تكوينات الفرات والذبان والجريبى) في جبل آشداغ، منطقة سنگاو، محافظة السليمانية، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The stratigraphy of Ashdagh anticline is insufficiently described previously by geologists; hence the present study describes and differentiates the Oligocene units from Miocene units in the aforementioned mountain. The differentiated rocks in Ashdagh anticline are Early and Middle Miocene units of Euphrates, Dhiban and Jeribe formations, which are located between the overlying Middle – Late Miocene rocks and the underlying Oligocene rocks (Kirkuk Group). These units may have been previously mentioned as possible exposed rocks, like Euphrates and Jeribe formations, but Dhiban Formation has not been mentioned before. For ascertaining these formations, stratigraphy, lithology and fossils content are utilized. The Euphrates Formation consists of two lithologies: sedimentary breccia (6 m thick), which may have been brecciated by solution, and about 3 m of limestone contains Borelis melo melo index fossil. Jeribe Formation consists of grey limestone, which is slightly marly, about 2 m thick and contains Borelis melo curdica. Dhiban Formation consists of anhydrite and chalky limestone, about 2 m thick.لم تدرس سابقاً طباقية طية آشداغ بالتفصيل من قبل الجيولوجيين، وان الدراسة الحالية وصفت وميزت بين الوحدات الصخرية العائدة الى عمر الأوليگوسين عن الوحدات الصخرية العائدة لعمر المايوسين في الطية المذكورة أعلاه. إن الوحدات الصخرية التي تم تمييزها في طية آشداغ تعود الى عمر المايوسين الأسفل والأوسط وهي تكوينات: الفرات والذبان والجريبى التي تقع تحت الطبقات الصخرية للمايوسين الأوسط والمتأخر وفوق الطبقات الصخرية للأوليگوسين (مجموعة كركوك). إن تكويني الفرات والجريبى كانا قد ذكرا سابقاً باحتمال تواجدهما في طية آشداغ, بينما تكوين الذبان لم يذكر سابقاً. للتأكد من تواجد هذه التكوينات المذكورة في أعلاه، تمت الاستفادة من دراسة الطباقية المتكشفة والصخارية ومحتويات المتحجرات. إن تكوين الفرات يتكون من وحدتين صخاريتين: 6 أمتار من البريشيا و3 أمتار من الحجر الجيري الحاوي على البريشيا ويحتوي على المتحجر الدال Borelis melo melo. إن تكوين الجريبى يتكون من مترين من الحجر الجيرى الطفلي الحاوي على المتحجر الدال Borelis melo curdica. أما تكوين الذبان فيتكون من مترين من الأنهايدرايت والحجر الجيرى الطباشيرى.


Article
THE SUBSURFACE STRUCTURE OF AR'AR – AL-BIREET AREA, SOUTH IRAQ, FROM GEOPHYSICAL ANALYSIS
التركيب الجيولوجي العميق لمنطقة عرعر – البريت، جنوب العراق، من الأدلة الجيوفيزيائية

Loading...
Loading...
Abstract

The area includes the locations of Ar'ar, Ma'ania and Al-Bireet in southwest Iraq. The area is bounded by 30o 40' – 31o 40' northing and 41o 40' – 42o 50' easting. The available gravity and aeromagnetic maps are analysed with the aim of producing a geological picture of the subsurface. The gravity map is filtered to produce a smooth regional map that amplifies the broad anomalies over Ar'ar area and Ma'ania area. The filter also gives a residual map that shows sharp local anomalies over Ar'ar area such as, Khaliga and Ashoria as well as a series of long anomalies trending N – S in the Bireet area. Over Ar'ar area, both the magnetic and the regional gravity anomalies are interpreted together so as to have a better constrain on the solution. The interpretation shows that the anomalies are related to a single source within the basement. A sheet of possible basic igneous rock occurs mainly within the basement but its top penetrates the overlying sediments by about 0.5 Km. Such model is seen to satisfy the gravity and magnetic observations at the surface. The residual anomalies over Ar'ar area are explained by up warping of Lower Cretaceous rocks in addition to probable faulting on top of the upwarp. The residual elongated undulations that trend N – S in Bireet area are explained by correlation with the seismic section in the southwest as due to parallel folds in the lower Cretaceous and older strata. The difference in the trend of these residual anomalies in Bireet area from that of Ar'ar area is explained in that the latter folds are to some extent influenced by the deeper sources trends.تتضمن المنطقة مواقع عرعر, المعانية والبريت في جنوب غرب العراق. وتحدد المنطقة بين (40' °41 - '50 °42) شرقاً و ('40 °30 – '40 °31) شمالاً. لقد تم تحليل الخرائط الجذبية والمغناطيسية الجوية المتوفرة بهدف التوصل الى تصور واضح للجيولوجيا العميقة في المنطقة. وتم ترشيح الخارطة الجذبية للحصول على الخلفية الإقليمية التي توضح الشواذ الواسعة لمنطقتي عرعر والمعانية. كما وفر المرشح الخارطة المتبقية التي تبين الشواذ المحلية الحادة فوق منطقة عرعر أمثال شواذ الخليجة والعاشورية. كما يبن الترشيح سلسلة من الشواذ الطولية الممتدة باتجاه شمال – جنوب في منطقة البريت. وفي منطقة عرعر استعملت خارطة الشواذ المغناطيسية سوية مع الشواذ الجذبية الإقليمية للحصول على سيطرة اكبر للحل النهائي لمصدر الشذوذ. وقد بين التفسير بأن المصدر المنفرد (صخور نارية قاعدية على الأكثر) يقع بشكل رئيس ضمن صخور القاعدة وتتداخل قمته وبارتفاع نصف كيلومتر ضمن الصخور الرسوبية فوق القاعدة. مثل هذا النموذج يحقق بشكل مرض القياسات الجذبية والمغناطيسية. وقد فسرت الشواذ المحلية فوق تركيب عرعر على إنها ناتجة عن تقبب بصخور الكريتاسي الأسفل وما تحته إضافةً الى فوالق محتملة على قمة التقبب. كما فسرت الشواذ الطولية التي تمتد باتجاه شمال – جنوب في منطقة البريت، بالمقارنة مع الصور المعطاة في المقطع الزلزالي المأخوذ جنوب غرب المنطقة بأنها طيات متوازية لصخور الكريتاسي الأسفل وما تحته. أما الاختلاف بين اتجاه محاور هذه الطيات في كل من منطقتي عرعر والبريت فان محاور منطقة طيات عرعر قد تأثرت بالتقبب القديم في صخور القاعدة الذي يظهره المقطع الزلزالي إضافةً الى تأثرها بحركات الانضغاط في الفترات ألاحقة التي كونت طيات منطقة البريت.

Keywords

Ar --- ar --- Bireet --- Southern Desert --- Ma --- aniya Depretion --- Nukhaib Depretion --- Iraq


Article
THE 11th March, 2013 EARTHQUAKE IN NORTH OF MOSUL VICINITY, NORTH IRAQ
دراسة لزلزال يوم الحادي عشر من آذار لعام 2013 في منطقة الموصل، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq is located in the northeastern corner of the Arabian Plate, which is in collision with the Iranian (Eurasian) Plate. The contact between the two plates exhibits active seismicity forming active Zagros Seismic Belt. Mosul city and surroundings, although being far enough from this active seismic belt, still suffer from many earthquakes, which can be felt in a diameter of about 100 Km, the center being in Mosul city. On the 11th of March 2013, at 5:58 pm, Monday a shock was felt in Mosul city and its surroundings to the northeast, north and northwest. The shock lasted for 5 seconds and was registered in Mosul Seismological Center with magnitude of 4.9 degrees on Richter scale. Two other shocks were recorded after few days. People in the villages located north of Mosul have heard high roaring, which accompanied the shock. Many old buildings, among them the church of Tell Asquf village was cracked and the plaster of the church's dome fell down in fragments. Many other mud huts and some buildings showed severe cracks in many other villages. No rupturing on the Earth's surface was reported in the involved areas. No live causalities and/ or wounded people were reported. In this study, the historic seismicity of Mosul and near surroundings is reviewed. Few events, including historical earthquakes are mentioned too. Details of the present earthquake are given with documentary photographs. The effect of a reverse fault is thought to be the most reliable source for the shocks. Moreover, a fourth earthquake hit the northern part of the area; this was not recorded seismologically, therefore, field data were used to estimate the magnitude, using special charts, which indicate the estimated magnitude.يقع العراق في الحافة الشمالية الشرقية من الصفيحة العربية والتي هي في حالة اصطدام مع الصفيحة الإيرانية (الأوروسية)، وان الحد الفاصل بين الصفيحتين يشهد نشاط زلزالي ويمثل نطاق زاگروس الزلزالي النشط. بالرغم من إن مدينة الموصل والمناطق المجاورة لها لا تقع بالقرب من هذا النطاق النشط، إلا أن المنطقة المعنية تشهد نشاطاً زلزالياً والذي يمتد على مساحة قطرها حوالي 100 كم، ومركزها في مدينة الموصل. بتاريخ 11 آذار من عام 2013 الساعة 5:58 مساءً والذي صادف يوم الاثنين، حدثت هزة أرضية وشعر بها أهالي مدينة الموصل والمناطق الشمالية الشرقية والشمالية والشمالية الغربية منها. استمرت الهزة الأرضية لمدة خمسة ثواني وسجلت في مركز الرصد الزلزالي لمدينة الموصل بمقياس 4.9 درجات على مقياس ريختر. وان أهالي القرى الواقعة على أطراف مدينة الموصل سمعوا دوياً هائلاً صاحب الهزة الأرضية، أشبه بانزلاق كتل صخارية كبيرة على صفيحة معدنية، أعقبتها هزتان متتاليتان. وجراء الهزة الأرضية، تصدعت العديد من المباني الجديدة والقديمة ومن ضمنها كنيسة قرية تل أسقف، حيث تساقط الغطاء الجبسي لقبة الكنيسة وسقطت أرضاً على أشكال قطع مختلفة الأحجام، وكذلك بعض الدور الطينية والمباني في العديد من القرى الموجودة في المنطقة، ظهرت فيها تصدعات متنوعة، ولكن لم تحدث تشققات في القشرة الأرضية ولم تقع إصابات أو خسائر بشرية. تم التطرق في هذا البحث الى التاريخ الزلزالي لمدينة الموصل والمناطق المجاورة لها، مع ذكر بعض الحوادث التاريخية. وكذلك ذكرت تفاصيل عن الهزة الأرضية الأخيرة المسجلة في مدينة الموصل، مع بعض الصور التوثيقية عن الأضرار التي حدثت في المباني، إضافةً الى ما ذكره بعض من أهالي المنطقة المعنية بالزلزال. وحدثت هزة أرضية رابعة لم تسجل في المرصد الزلزالي في الموصل، عليه استُخدمت معلومات حقلية عن الأضرار الناجمة لتقدير شدة الهزة وذلك باستخدام جداول عالمية لتقدير شدة الهزات الأرضية.

Keywords

Earthquake --- Shocks --- Seismicity --- Mosul --- Iraq


Article
DISTRIBUTION OF SOME HEAVY METALS IN THE RECENT SEDIMENTS OF AL-NASIRIYA AREA, MESOPOTAMIA PLAIN, SOUTH IRAQ
توزيع بعض العناصر الثقيلة في الترسبات الحديثة في منطقة الناصرية، السهل الرسوبي، جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

During the period 15 March to 15 May 2011, 436 surface soil samples have been collected systematically based on the grid net in Al-Nasiriya Quadrangle (sheet NH-38-3, scale 1: 250 000), Mesopotamia Plain, and analyzed for Cr, Ni, Pb, Zn, Co, Cu and U, to re-evaluate the environmental conditions and concentration of the analyzed elements in the soil to detect any pollution, and to determine background levels and distribution of heavy metals in the studied area. The mineralogical analysis shows that for non clay minerals, quartz is the most abundant mineral, followed by calcite, feldspar, halite, and gypsum. For clay minerals; the most abundant mineral is montmorillonite, followed by palygorskite, illite, and kaolinite. The geochemical results show that the distribution and concentration of the heavy metals in the studied soils is within the average concentration given for the reported world soils of arid and semi arid regions, and the soil of the studied area is still free from pollution, except Pb in some local areas, which shows higher concentrations than those reported for world soils. In general, the concentrations of Cr, Ni, and Co are high, which is mainly due to the influence of igneous and sedimentary complexes in Turkey and Syria, derived by the Euphrates River and Injana and Dibdibba formations inside Iraq, as well as the clastics derived from northeast Iraq by the Tigris River and its tributaries, which show their influence in the Mesopotamia part of the river basin.خلال الفترة الممتده من 15 نيسان ولغاية 15 أيار 2011، تم جمع 436 نموذج تربة سطحي اعتماداً على شبكة نظامية اعتمدت لهذا الغرض في منطقة لوحة الناصرية ضمن السهل الرسوبي. حللت هذه النماذج الى العناصر Cr، Ni، Pb، Zn، Co، Cu و U لغرض تحديد وإعادة تقييم نسب التلوث وكذلك لتحديد المستويات الخلفية الجيوكيميائية لهذه العناصر وتوزيعها في ترب منطقة الدراسة. أظهرت نتائج التحليلات المعدنية أن معدن الكوارتز هو المعدن الغالب في عينات التربة التي حللت بشكل كامل، تليه معادن الكالسايت والفلدسبار والهلايت والجبسم، أما النماذج التي عوملت مختبرياً لتحديد نسب المعادن الطينية، فقد أظهرت أن معدن المونتموريلونايت هو المعدن الغالب، يليه معادن الباليغورسكايت الإلايت ثم الكاؤلينايت. تبين النتائج الجيوكيميائية التي تم الحصول عليها من هذا العمل أن توزيع وتركيز العناصر المذكورة هي ضمن معدلاتها الطبيعية مقارنة مع نسب معدلاتها العالمية في المناطق الجافة وشبه الجافة في العالم وإن تربة منطقة الدراسة مازالت خالية من آثار التلوث بهذه العناصر، ماعدا عنصر الرصاص الذي يظهر بعض التراكيز العالية في مناطق معينة مقارنة مع تلك المثبتة عالمياً. على العموم، ظهرت هنالك تراكيز عالية لكل من العناصر Ni،Cr و Co وهذا ناتج من تأثير منطقة المصدر على ترسبات منطقة الدراسة، حيث إن منطقة المصدر والتجهيز لهذه الرسوبيات هي صخور نارية ومتحولة تتواجد في كل من تركيا وسوريا وينقل كل من نهري الفرات ودجلة مع روافدهما الرسوبيات عالية التركيز بهذه العناصر لكي تترسب لاحقاً في منطقة السهل الرسوبي جنوب العراق.


Article
THE APPLICATION OF ROCK MASS RATING AND SLOPE MASS RATING SYSTEMS ON ROCK SLOPES OF AL-SALMAN DEPRESSION, SOUTH IRAQ
تطبيق نظامي تقدير الكتلة الصخرية وكتلة المنحدر على المنحدرات الصخرية لمنخفض السلمان، جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

An empirical method using Rock Mass Rating (RMR) and Slope Mass Rating (SMR) has been applied based on field observations and measurements, and laboratory tests to estimate the strength of rock mass and to assess the stability of rock masses on slopes forming the edges of Al-Salman Depression, located 130 Km southwest of Samawa city, South of Iraq. This procedure is beneficial for acquiring better understanding for the influence of the geological and rock strength parameters, and the mechanism of rock failure on slope stability analyses and processes of open cast mining and quarrying. Field observations and measurements were carried out at seven sites along the edges of Al-Salman Depression, where some rock slope failures have occurred. The seven studied sites comprise the rock slopes of the Middle Member of the Dammam Formation (Middle Eocene), which consists of alternation of white, grey and yellowish grey, dolomitic limestone, occasionally, nummulitic and chalky limestone. Slope mass rating is calculated based on values of Rock Mass Rating and joint and slope orientations. The calculated RMR values involve Class C of Fair Rock Mass and Class B of Good Rock Mass. The calculated values of SMR are within Class II of Good and Stable; in most of the studied slopes, but only one site (site 4) is within Class III of Normal, Partially Stable. The calculated results match some of the site conditions.تم إتباع الأسلوب التجريبي باستخدام تقدير الكتلة الصخرية (RMR) وتقدير كتلة المنحدر (SMR) اعتماداً على المشاهدات والقياسات الحقلية لتقييم استقرارية كتل الصخور على المنحدرات المكونة لجروف منخفض السلمان والذي يبعد 130 كيلومتر جنوب غرب مدينة السماوة في جنوب العراق. إن هذا الأسلوب مفيد في الحصول على معرفة جيدة لتأثير العوامل الجيولوجية ومعاملات قوة الصخرة وميكانيكية انهيار الصخور في تحليل استقرارية المنحدرات وأعمال حفر المناجم المفتوحة والمقالع. أجريت القياسات والملاحظات الحقلية على 7 مواقع حصلت فيها حركات الانهيال حول منخفض السلمان. تتضمن هذه المواقع السبعة المنحدرات الصخرية لمكاشف العضو الأوسط لتكوين الدمام (الإيوسين الأوسط)، والذي يتكون من تعاقب حجر الكلس الدولومايتي والذي يكون أحياناً نيوميولايتي مع حجر الكلس الطباشيري، ذو اللون الأبيض والرمادي والرمادي المصفر. تم حساب تقدير كتلة المنحدر(SMR) اعتماداً على قيم تقدير الكتلة الصخرية (RMR) وخصائص المنحدر والانقطاعات الأخرى والتي بينت أن قيم RMR في المنحدرات المدروسة كانت ضمن رتبة C، ذات الصخور معتدلة القوة ورتبة B، ذات الصخور الجيدة. أما حساب SMR، بين أن كل المحطات ضمن الصنفII ، ذو المنحدرات الجيدة والمستقرة لمعظم المحطات المدروسة، باستثناء محطة واحدة فقط (محطة 4) كانت ضمن صنف III، ذو منحدر طبيعي ومستقر أحياناً، وحركات الانهيال المحتملة تحدث لبعض الكتل. أشارت نتائج حساب الكتلة الصخرية وكتلة المنحدر الى بعض التوافق مع الظروف الموقعية للمنحدرات المدروسة.


Article
UPGRADING OF MONTMORILLONITE CLAYSTONE FROM WADI BASHIRA, WEST IRAQ, BY CARRIER FLOTATION
رفع رتبة أطيان المونتمورلونايت من منطقة وادي بشيرة، غرب العراق، بطريقة التعويم التحميلي

Loading...
Loading...
Abstract

Carrier flotation was applied to upgrade low grade montmorillonite claystone from Wadi Bashira deposit, Western Desert, Iraq, wherein calcium carbonate represent the main impurity. In this study, polymeric particles were used as carrier materials and the effect of different parameters (oleic acid concentration for pretreatment of carrier particles, pulp-carrier particles contact time, pulp solid concentration and carrier amount) on the efficiency of the beneficiation process were investigated. This was followed through the measurement of CaO content of the treated claystone. According to the test results, an optimum operating parameters were established 15% solid concentration, 4% oleic acid concentration, 4:1 carrier particles: solid in pulp and 15 min contact time. At these conditions montmorillonite clay concentrate containing 2.5% CaO was achieved from about 14% CaO in the untreated sample. Subsequently, the CEC was enhanced, it increased from (60 – 89) meq/100g.تم استعمال عملية التعويم التحميلي لرفع رتبة أطيان المونتمورلونايت لمنطقة وادي بشيرة الواقعة في الصحراء الغربية، العراق، وتمثل كاربونات الكالسيوم (الكالسايت) المادة الأساسية للشوائب المصاحبة لهذه الأطيان. استخدمت حبيبات بلاستيكية كمواد حاملة وتم دراسة العوامل المؤثرة على عملية التعويم التحميلي (تركيز حامض الأوليك لتهيئة الحبيبات، زمن التماس اللازم للحبيبات مع اللباب، النسبة المئوية للصلب في اللباب وكمية الحبيبات الحاملة) على كفاءة عملية التركيز. تم متابعة العملية من خلال قياس نسبة CaO في الطين الناتج من العملية. أظهرت نتائج التجارب المختبرية والمنضدية إن الظروف المثلى لعملية التعويم التحميلي هي: 15% نسبة الصلب، 4% تركيز حامض الأوليك، 1:4 نسبة الحبيبات: الصلب في اللباب و15 دقيقة زمن التماس. وعند هذه الظروف تم الحصول على أطيان مونتمورلونايت تحتوي على CaO %2.5 مقارنة بمحتوى الخام CaO %14، كما تم تحسين سعة التبادل الأيوني من (60 - 89) ملي مكافئ/100غم.

Table of content: volume:10 issue:1