Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2014 volume:7 issue:1

Article
Assessment of mutagenic and antimutagenic effects of Punica granatum against ifosfamide induced chromosomal aberrations in male albino mice
تقييم التأثير التطفيرى و المضاد للتتطفر لمستخلص بذور الرمان Punica granatum. L ضدّ عقار الأيفوسفامايد المحفز للتغيرات الكروموسومية في ذكور الفئران البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

The present study has been done to assess the mutagenic and antimutagenic effects of Punica granatum (Pomegranate) seed extract against the genotoxic effects ifosfamide (IFO) in male albino mice Mus musculus of BALB/c strain. The pomegranate seed extract (tablets) was provided by Source naturals, INC. Santa Cruse Company, Canada (from Egypt). Two independent experiments were performed. In the first, mice was treated daily and orally with phosphate buffer saline (PBS) as negative control group, and the other three groups were treated daily and orally with three different doses of the P. granatum seed extract (12.5, 25, and 50 mg/kg b.w.) for five weeks in order to test the clastogenetic effects of the plant seed extract. In the second experiment, the first group was positive control group which weekly and intraperitonially was treated with ifosfamide (100 mg/kg b.w.), the other three groups were treated daily and orally with three different doses of the pomegranate seed extract (12.5, 25, and 50 mg/kg b.w.) and also intraperitonially treated at the end of each week with IFO for five weeks to test the protective effects P. granatum seed extract. The results of the first experiment indicated that the P. granatum seed extract has no significant clastogenetic effects on chromosomal aberrations of the bone marrow cells of treated mice. The results of the second experiment was that the P. granatum seed extract, especially at the third dose (50 mg/kg b.w.) exhibited well protective and anti-clastogenetic effect against the genotoxic actions of the ifosfamide on bone marrow cells.أُجريت هذه الدراسة لبحث وتقييم التأثيرات الوراثية الخلوية السمية والتأتيرات الوقائية لمستخلص بذور نبات الرمان (Punica granatum) ضد التأثيرات الخلوية الناتجة عن استخدام عقارالأيفوسفامايد ifosfamide)) في ذكور الفئران البيضاء (Mus musculus) من سلالة BALB/c. شملت الدراسة الحالية تجربتين مختلفة. شملت التجربة الاولى (24) فأرًا حيث قسمت الى اربع مجاميع (كل مجموعة إحتوت على 6 فئران). أُعطيت للمجموعة الاولى يوميًا وعن طريق الفم محلول دارى الفوسفات الفسيولوجي (PBS) كمجموعة المقارنة السالبة. وأعطيت للمجاميع الاخرى يوميًا وعن طريق الفم تراكيز مختلفة من مستخلص بذور الرمان (12,5 و 25 و 50 ملغم⁄ كغم من وزن الجسم) على التوالي ولمدة خمسة أسابيع لإختبار التأثيرات الوراثية الخلوية لهذا المستخلص. بينما شملت التجربة الثانية (24) فأرًا, وتم تقسيمها أيضا الى اربع مجاميع (إحتوت كل مجموعة على 6 فئران). أعطيت المجموعة الأولى إسبوعيا وعن طريق الغشاء البريتوني (100 ملغم⁄ كغم من وزن الجسم) من عقار الأيفوسفامايد (IFO) كمجموعة المقارنة الموجبة. بينما أعطيت المجاميع الأخرى يوميًا وعن طريق الفم تراكيز مختلفة من مستخلص بذور الرمان (12,5 و 25 و 50 ملغم⁄ كغم من وزن الجسم) على التوالي وأعطيت أيضا عند نهاية كل أسبوع عقار الأيفوسفامايد (100 ملغم⁄ كغم من وزن الجسم) عن طريق الغشاء البريتوني ولمدة خمسة أسابيع متتالية لإختبار التأثيرات الوقائية لمستخلص بذورالرمان. وقد اظهرت نتائج التجربة الأولى بأن مستخلص بذور نبات الرمان ليس له أي تأتير معنوي سلبي على تغيرات الكروموسومية في خلايا نخاع العظم في الفئران البيضاء المعاملة. بينما أظهرت نتائج التجربة الثانية أن لمستخلص بذور الرمان (بالأخص عند تركيز50 ملغم⁄ كغم من وزن الجسم) تأثيرًا إيجابيًا وكفاءة تثبيطية عالية تجاه التأثيرات الوراثية الخلوية السلبية لعقار الأيفوسفامايد في خلايا نخاع العظم, حيث أدت الى تقليلها.


Article
Triple X syndrome and various abnormality of 3q in Iraqi women: a case report
متلازمة ثلاثي كروموسوم X مع تغيرات مختلفة في الذراع الطويل لكروموسوم 3 (3q) لدى امرأة عراقية : تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Triple X syndrome 47XXX is a sex chromosome abnormality characterized by presence of an extra X chromosome. Most of the girls born with triple X chromosomes have no signs or symptoms at birth. The condition often remains undiagnosed until adulthood when the genetic defect is discovered on investigation for other reasons as in this case of a 52 year old lady who diagnosed with systemic lupus erythematosus (SLE). The chromosomal analysis for peripheral blood cells by using G- banding technique revealed trisomy X and various abnormality of 3q karyotype. Chromosomal analysis was also done for two daughters and one son of the patient that showed normal karyotype. In conclusion our findings provide additional support for the hypothesis that X-chromosome polysomy may confer increased susceptibility to SLE. The association of SLE with chromosomal abnormality of 3q found in our patient needs further studies to uncover the role of genes affected by this aberration in SLE. متلازمة ثلاثي كروموسوم X (47XXX) هي شذوذ في الكروموسوم الجنسي تتميز بوجود كروموسوم X اضافي .معظم الفتيات المولودات بهذه المتلازمة ليس لديهم اعراض او علامات عند الولادة وغالبا ما تبقى غير مشخصة حتى سن البلوغ حينما يتم اكتشاف الخلل الوراثي عند اجراء فحوصات لاسباب اخرى كما في حالة السيدة ذات عمر 52 سنة التي شخصت بداء الذئب الاحمراري. تم اجراء التحليل الكروموسومي لخلايا الدم المحيطي باستخدام تقنية التحزيم بالكمزا . اظهر تحليل الهيئة الكروموسومية وجود ثلاث نسخ من كروموسوم X مع تغيرات مختلفة في الذراع الطويل لكروموسوم 3 (3q) . تم اجراء تحليل الكروموسومات لابنتان وابن واحد من ابناء السيدة واظهروا هيئة كروموسومية طبيعية . يستنتج ان النتائج التي توصلنا اليها تقدم المزيد من الدعم لفرضية ان تعدد كروموسوم X قد تزيد الاستعداد للاصابة بداء الذئب الاحمراري . ارتباط داء الذئب الاحمراري مع التغيرات في الذراع الطويل لكروموسوم 3 (3q) التي وجدت لدى المريضة يحتاج الى المزيد من الدراسات للكشف عن دور الجينات المعطوبة نتيجة لهذه التغيرات في داء الذئب الاحمراري .


Article
Immunohistochemical assessment of Cox-2, and ki-67 expression in gastric cancer
التقييم المناعي الكيميائي النسيجي لتعبير Ki-67 و Cox–2 في سرطان المعدة

Loading...
Loading...
Abstract

Cell proliferation characteristics may reflect the aggressiveness of gastric cancer and their eventual prognosis. The aim of this study was to evaluate whether the proliferative activities determined by Ki-67 labeling index (LI) could be used as a predictor in patients with gastric cancer, and examine the relation between COX-2 and Ki-67 expression and gastric cancer. The expression of COX-2 and Ki-67 were detected in 40 patients with gastric cancer and 30 healthy individuals were assessed by immunohistochemistry. The biopsies were fixed in 10% buffered formaldehyde solution, embedded in paraffin and stained immunohistochemically with anti-human COX-2 and Ki-67 antibodies. Expression of Ki-67 andCOX-2was significantly higher in tumor compared with control samples.A significant correlation was found between COX-2 and Ki-67 protein expression. In conclusion,the expression of COX-2 and Ki-67 proteins was closely connected with gastric cancer. خصائص تكاثر الخلايا ربما تعكس خطورة اورام المعدة . الهدف من هذه الدراسة هو تقييم فيما اذا كانت الانشطة التكاثرية التي تحدد بواسطة Ki-67 ربما تستخدم كمؤشر في المرضى الذين يعانون من سرطان المعدة وتحديد العلاقة بين Ki-67 و Cox–2 في هؤلاء المرضى. تم الكشف عن تعبيرKi-67 و Cox–2 في 40 مريض يعانون من سرطان المعدة و 35 شخص سليم بواسطة تقنية التحليل المناعي الكيميائي. ثبتت الخزعة النسيجية في 10 % من محلول الفورمالين وطمرت بالبرافين وصبغت بواسطة التحليل المناعي الكيميائي مع مضادات وحيدة النسيلة منKi-67 و .Cox–2 ظهر تعبير Ki-67 و Cox–2 اعلى في الورم مقارنة بمجموعة السيطرة ووجد هناك ارتباط بينهما. الاستنتاج: تعبيربروتينKi-67, Cox–2 يرتبط بصورة قوية بسرطان المعدة.

Keywords

COX-2 --- Ki-67 --- gastric cancer --- COX-2 --- Ki-67 --- gastric cancer


Article
Incidence of Epstein Barr Virus infection in newly diagnosed non-Hodgkin lymphoma in the national center of hematology-single center study
نسبة حدوث عدوى فيروس ابشتاين بار(EBV) في المرضى المشخصين حديثا بمرض ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني في المركز الوطني لامراض الدم في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Non Hodgkin lymphoma (NHL) is a diverse group of disorders both in their original history and in response to therapy .The appearance of Epstein-Barr infection (EBV) in Non-Hodgkin’s lymphoma (NHL) could be distinguished by enzyme link immune sorbent assay by detecting IgM and IgG. The role of EBV as causative agent for non-Hodgkin lymphoma has been supported by identification of large amounts of latent membrane protein 1 (LMP-1) outflow in tumors. The aim: of this study was to determine the incidence of EBV infection in patient with newly diagnosed patients with non-Hodgkin lymphoma. Materials and Methods: This study was done at the Department of clinical hematology, the national center of hematology (NCH), Baghdad, Iraq from August 2012 to November 2013. It is a prospective study. A total of 56 patients with age ranged from 18 – 56 years were included. They were diagnosed with NHL and then classified to subtypes by studying histopathology and immunohistochemistry. Assessment of EBV IgM and IgG were done by ELISA technique. A second group comprised of 22 patients with non-malignant condition regarded as control group with matched sex and age. Statistical analysis was performed utilizing SPSS version 17.0. Result: Mean age of the patients was 51.44±15.93 years. Thirty-six (70.4%) were males and 20 (29.6%) were females. Seven (12.5%) out of 56 cases were positive for EBV–IgM, two cases (28.5%) were follicular lymphoma, 5 cases (71.5%) were diffuse large B cell lymphomas. For the EBV-IgG 12 patients (21.4%) were negative while majority 44 patients (78.6%) were positive, in comparison to control group the result was statistically not significant. Conclusion: This study showed that the age, sex and clinical characteristics of Iraqi patients with NHL are different from those of surrounding countries and. The incidence of EBV is high in NHL. The most frequent subtype of NHL is diffuse large B cell lymphoma.خلفية: ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني هو سرطان الغدد الليمفاوية و هو مجموعة متنوعة من الاعراض التي تصيب الاشخاص و تتنوع سواء في تاريخ المرض الأصلي والاستجابة للعلاج .ان ظهور و اكتشاف الإصابة بابشتاين بار ( EBV ) في ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني يمكن تمييزها عن طريق فحص بتقنية الاليزا حيث يتم اكتشاف الغلوبولين المناعي.. وقد تم دعم دور EBV كمسبب للمرض أو في نشوء ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني عن طريق تحديد كميات كبيرة من البروتين الغشاء الكامنة 1 ( LMP- 1 ).. الهدف: كان الهدف من هذه الدراسة تحديد معدل عدوى انتشار فيروس ابشتاين بار EBV في المرضى المشخصين حديثا بمرض ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني في المركز الوطني لامراض الدم في بغداد. المواد و الطرق: أجريت هذه الدراسة في قسم أمراض الدم السريرية، في المركز الوطني لأمراض الدم ( NCH ) ، بغداد، العراق من أغسطس 2012 إلى نوفمبر 2013. وكانت دراسة استطلاعية . ما مجموعه 56 من المرضى الذين يعانون من ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني تراوحت اعمارهم ما بين 18-56 عاما. تم التشخيص والتصنيف إلى أنواع فرعية من خلال دراسة التشريح المرضي و المناعية. وقد أجريت تقييم EBV الغلوبولين المناعي بواسطة تقنية .ELISA المجموعة الثانية تتكون من 22 مريض مشخصين بحالة غير خبيثة وتعتبر المجموعة الضابطة المتطابقة مع الجنس والعمرلمرضى ورم الغدد اللمفاوية. تم إجراء التحليل الإحصائي باستخدام التكيف SPSS النتائج: كان متوسط عمر المرضى 51.44 ± 15.93 عاما. 36 مريضا ( 70.4 ٪ ) كانوا من الذكور و 20 مريضا ( 29.6 ٪ ) من الإناث . سبعة ( 12.5 ٪ ) من أصل 56 حالة كانت إيجابية لل EBV - الغلوبولين المناعي ، و 2 من الحالات ( 28.5 ٪ ) كان تشخيصها لمفوما جريبية ، 5 حالات ( 71.5 ٪ ) تم تشخيصا بالأورام اللمفاوية ذات خلية كبيرة . كانت نتيجة EBV IgG- لاثنا عشر مريضا ( 21.4 ٪ ) سلبية في حين كانت الغالبية 44 مريضا ( 78.6 ٪ ) إيجابية ، و بالمقارنة مع المجموعة الضابطة كانت النتيجة إحصائيا غير ذات دلالة . الاستنتاج : ان عدوى انتشار فيروس ابشتاين بارEBV في مرض ورم الغدد اللمفاويية اللاهوجكني هو شائع مع نسبة انتشار تساوي 12.5 ٪ و بصورة عامة فهي شائعة في النوع المعروف ب ورم اللمفاوي ذات الخلية الكبيرة (ب). بينما غالبية المرضى مع NHL تحمل EBV IgG .


Article
Comparison between three different protocols for isolation and culture of mouse bone marrow derived mesenchymal stem cells
دراسة مقارنة لثلاثة طرق لعزل وزراعة الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع عظم الفأر

Loading...
Loading...
Abstract

Bone marrow derived mesenchymal stem cells (BM-MSCs) represent a promising source for cell therapy, As they can differentiate into bone, cartilage, fat, tendon and many other organ progenitor cells. Although the culture of MSCs has been studied for over 30 years. The identification of standard protocol for isolation and characterization have yet to be developed. A comparison study was made on three different isolation techniques, which include: direct plating, red blood lysis buffer strategies, and density gradient (DG) method (using two different gradient media: Ficoll and Percoll) to find the optimal isolation and culture condition for adequate amount of MSCs for clinical use.The results demonstrate that direct plating of whole bone marrow (BM) suspension provides a suitable alternative protocol for isolation of BM-MSCs with minimal requirements, which mainly based on the frequent medium change in primary culture. The BM crud cell suspension were isolated by aspiration from albino mice and cultured in fresh complete isolation media (CIM) RPMI-1640/10%FBS. Adherent cells from BM cells suspension were MSCs which then expanded by complete expansion media (CEM) α-MEM/ 10% FBS. By concluding, direct plating of whole bone marrow represent the alternative method for isolating of mesenchymal stem cells from small specimen of bone marrow. By concluding, the present study was designed to investigate the optimal technique for the isolation of BM-MSCs for use in tissue engineering and regenerative medicine.تعد الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم مصدرا واعدا في العلاج الخلوي. لقابليتها على التمايز الى خلاياانسجة العظم، الغضروف،الخلايا الدهنية والوتر والكثير من الخلايا المولدة للأعضاء. رغم ان زراعة الخلايا الجذعية اللحمية درست خلال الثلاثين السنة الماضية الا انها لم توفر نمط قياسي لعزل وتمايز هذه الخلايا لحد الان لذلك تم في هذه الدراسة مقارنه ثلاث طرق مختلفة لعزل الخلايا الجذعية المشتقة من نخاع العظم وهي: العزل بواسطة الطريقة المباشرة، استعمال الدارئ المحلل لكريات الدم الحمر، وباستعمال الوسط المتدرج الكثافة وذلك لإيجاد الطريقة والظروف المثلى للعزل والزراعة لحصد كميات ملائمة من الخلايا الجذعية اللحمية. أوضحت النتائج ان الطريقة المباشرة لزراعه معلق نخاع العظم الخام تمثل أفضل طريقه لعزل الخلايا اللحمية، والتي تقوم أساسا على التغيير المتكرر للوسط الزرعي في المزرعة الأولية. تم جمع عالق نخاع العظم الخام من الفئران البيض وانمائها في الوسط الزرعي العازل(RPMI-1640/10%FBS). كانت الخلايا الملتصقة من معلق نخاع العظم في اوعية الزرع هي الخلايا الجذعية اللحمية والتي تم ادامتها بالوسط الزرعي (MEM/ 10% FBS). وعلية صممت الدراسة الحالية لايجاد الطريقة المثلى لعزل الخلايا الجذعية اللحمية من نخاع العظم المستخدمة في هندسة الانسجة والطب التجديدي.


Article
Optimization of Arginine deiminase production from a local higher productive isolate Enterococcus faecium M1
الظروف المثلى لأنتاج أنزيم Arginine deiminase من العزله المحليه الأعلى أنتاجا Enterococcus faecium M1

Loading...
Loading...
Abstract

Arginine deiminase (ADI) is an important enzyme in many biological applications and a cancer treatment agent, recently increasing attention is focused to choose a higher productive strain from different bacterial sources. Eighty nine Enterococcus isolates were obtained from 215 samples (20 clinical UTI specimens, 52 human stool specimens, 6 soil and 11 from sewage water), fifty seven isolates were ADI producer. Twenty five isolates were more active in enzyme production, fourteen of them were identified as E. faecium and 11 isolates were E. faecalis. E. faecium isolate M1 obtained from UTI was the most efficient in ADI production, the specific activity of ADI produced from this isolate was 2.64U/mg protein. The effect of culture medium (Mineral salt broth) components on ADI production and other cultural conditions were determined to find the optimum conditions for enzyme production. The maximum ADI production was achieved when the medium was supplemented with 20mM arginine, 1% sucrose, 1% casein, pH 7.5 and incubated at 37ºC for 18 hours. Under these conditions, the specific activity of ADI was 5.1U/mg protein. By concluding, the present study was designed to select ADI higher productive isolate and optimum culture conditions for increasing the production of this enzyme in order to use it as a potent cancer treatment agent after purifying and characterizing it in the future. يعتبر أنزيم Arginine deiminase من الأنزيمات المهمه لدوره القوي والفعال في علاج مرض السرطان الفتاك أضافة الى استخدامه في تطبيقات علاجيه أخرى، لذا تهدف هذه الدراسه الى عزل السلاله البكتيريه الأكفأ أنتاجا للانزيم من جنس Enterococcus ومحاولة أيجاد الظروف المثلى لأقصى أنتاج للأنزي. تم الحصول على 89 عزله لبكتريا Enterococcus(20 عزله من عينات التهاب المجاري البوليه، 52 من عينات خروج الأنسان،11 من مياه المجاري و6 عزلات من التربه) وكانت 57 عزله منها منتجه لأنزيمArginine deiminase. أظهرت 25 عزله نشاطا أكثرلأنتاج الأنزيم لذا تم تشخيصها الى أنواعها وكانت 14 عزله منها تابعه للنوعE. faecium و11 عزله تابعه للنوع E. faecalis وقد تم اختيار العزله الاعلى أنتاجا للانزيم والتابعه للنوع E. faecium من أصابات المجاري البوليه وأبدت اقصى فعاليه للأنزيم بمقدار 2.64 وحدة/ملغم بروتين. تمت دراسة الظروف المثلى لأنتاج الأنزيم على الوسط الملحي السائل ولوحظ أن أقصى أنتاجيه للأنزيم تكون عند استخدام الأرجنين بكمية 20 ملي مولر و1% من السكروز و1% من الكازائين برقم هيدروجيني 7.5وحضنها بدرجة حراره 37مº لمدة 18 ساعه حيث ازدادت الفعالية الأنزيميه الى 5.1 وحده/ملغم بروتين.أن ارتفاع الفعاليه الأنزيميه بمقدار الضعف باستخدام الظروف الزرعيه المثلى يشجعنا مستقبلا على استخدام هذه العزله الكفوئه والظروف المذكوره لأنتاج الأنزيم صناعيا واستخدامه في التطبيقات العلاجيه بعد تنقيته ودراسة خواصه.


Article
Multi-autosomal chromosome aberrationsrole in primary amenorrhea
عدد من التغيرات الكروموسومية الجسمية في انقطاع الطمث الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

Primary amenorrhea which result commonly from sex chromosome aberration as geneticabnormalities, may result from oneaberration in autosomal chromosomes or in association with sex chromosomal aberrations. Chromosomal analysis was performed for the 26 years old lady (married and infertile) with primary amenorrhea by using G-band technique. Four autosomal chromosomes are involved in producing primary amenorrhea with normal phenotype, secondary characteristics were associated with mosaic karyotypes the 1st: 46,XX,(3;5;10)(q13-23;q23-35;22-25),(5;19)(qter;p13.2),del(19p13.2). 2nd: 45,XX, ,(3;5;10)(q13-23;q23-35;22-25),del(12),del(12),del(19p13.2),(M). The sex chromosomes look normal.The conclusion was that may be some autosomal chromosomes regulate reproductive development and may the alerted regions on chromosomes in recent study have effect somehow on regulation of reproductive development. انقطاع الطمث الابتدائي الذي يمثل احد التشوهات الجنينية الناتجة بشكل شائع من تغيرات في الكروموسومات الجنسية او يمكن ان ينتج عن انحرافات في الكروموسومات الجسمية المرافقة لاحد الانحرافات في الكروموسومات الجنسيةاو ان تكون بشكل انتقال تبادلي واحد في الحالة المدروسة.الجديد في هذا التقرير انه تم تسجيل اربعة حالات من انحرافات الكروموسومات الجسمية فقطولم تسجل حالة انحراف في الكروموسومات الجنسية في السيدة التي تبلغ 26 عاما (وهي متزوجة وتعاني العقم) ولها نمط مظهري طبيعي ولها خصائص جنسية ثانوية طبيعية. اعطتانحرافات الكروموسومات الجسمية هيئة كروموسومية مبرقشة وتحوي انتقالات معقدة وحالات حذف كلي وجزئي وظهور كروموسوم موسوم جديد.حيث ان 98% من الخلايا تمثل الخط الاول و2% من الخلايا تمثل الخط الثاني: .( 46,XX,(3;5;10)(q13-22;q23-34;23-25),(5;19)(qter;p13.2),del(19p13. 45,XX, ,(3;5;10)(q13-22;q23-34;23-25),del(12),del(12),del(19p13.2),(M). ان المناطق الكروموسومات الجسمية التي تم تضررها تحوي جينات يمكن ان يكون له دورتنظيمي في تطور ونمو الاجهزة التناسلية بشكل سليم.


Article
Isolationand Identification of mouse bone marrow derived mesenchymal stem cells
عزل وتشخيص الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع عظم الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

Bone marrow derived mesenchymal stem cells (BM-MSCs) were successfully used in regenerative medicine. The purpose of this study was to isolate and characterize mesenchymal stem cells from mouse bone marrow for their subsequent use in researches. Previous data suggest that BM-MSCs are typically enriched by plastic adherent cultures, fibroplastoid cell fraction. However, Identification of MSCs achieved through their morphology, phenotypic characteristics and their biological behavior. The cellular morphology played a major part in identifying MSCs in vitro. In general, immature MSCs appeared as small, spindle-shaped cells, whereas mature MSCs was displayed as larger cells with a flat, polygonal morphology. Cells also tended to be locally confluent, growing in distinct colonies. Immunophenotypic analysis demonstrated that mouse BM-MSCs at passage three uniformly positive for CD44, CD90, CD105 and CD106. However, MSCs were always found to be negative for heamatopoietic specific markers CD34, CD45, and endothelial marker CD31. By concluding, mesenchymal stem cells can be successfully derived from mouse bone marrow by direct plating method. These cells represent a valuable source of stem cells for restoring the damaged organs. استخدمت الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم بنجاح في الطب التجديدي. هدفت الدراسة الحالية الى عزل وتوصيف الخلايا الجذعية اللحمية من نخاع عظم الفأر لغرض استخدامها في المجالات البحثية.أوضحت معطيات البحوث السابقة بأن الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم يمكن اغناؤها فقط بواسطة التصاقها بالمزارع البلاستيكية.وفصل الخلايا الليفية المولدة. ان تشخيص الخلايا الجذعية اللحميةيتم من خلال الشكل، والصفات الوراثية المظهرية، والسلوك البيولوجي لها. ويلعب الشكل الخلوي دورا مهما لتشخيص الخلايا الجذعة اللحمية في المزرعة. وبشكل عام، تظهر الخلايا الجذعية اللحمية الفتية صغيرة الحجم ومغزليه بينما تظهر الناضجة منها بشكل خلايا كبيرة الحجم، مسطحة ومتعددة الاضلع. وتميل الخلايا الى التجمع موضعيا والنمو في مستعمرات محددة.أظهرت نتائج تحليل الكيمياء النسيجية المناعية للخلايا الجذعية اللحمية بانها ذات استجابة موجبة لل CD44، CD90، CD105، CD106، وبنسبه منخفضه لل nestin. وذات استجابة سالبة للمعلمات المتخصصة بالخلايا الدميةCD34، CD45، والمعلم الظهاريCD31. ويمكن الاستنتاج بإمكانية عزل الخلايا الجذعية اللحمية وبنجاح من نخاع عظم الفئران البيض بالطريقة المباشرة والتي تعتبر مصدرمهم للخلايا الجذعية لتعويض الأعضاء المتضررة.


Article
Caspase-3 apoptotic induction by Iraqi Newcastle disease virus on mammary adenocarcinoma transplanted in mice
آلية استحداث الموت المبرمج لفايروس مرض النيوكاسل العترة العراقية على سرطان الغدة اللبنية المغروس في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the ability of Iraqi strain of Newcastle Disease Virus (NDV) to induce apoptosisin vivothrough Caspase 3 activation when administered intratumoral and compared to intra-peritoneal injection.Immunohistochemistry test was used for detecting apoptosis by using mAb against Caspase-3. Histopathological sections for the treated tumor mass showed proliferation of granulation tissue with extensive area of necrosis (mixture of apoptotic and necrotic cells).This revealed that NDV infection induce apoptosis significantly in mammary adenocarcinoma (AM3) when compared to control group proved by high expression of caspase-3.In vivo immunohistochemical detection of Caspase 3in mammaryadenocarcinoma which give brown stain revealed a significantly(p<0.05)increase in the mean percentage of cells expressing caspase 3 in NDV treated group compared with low increase in the mean percentage of cells expressing caspase 3 in untreated control group at day 1,2,3,7, and at 14 day. These results revealed that NDV had powerful effect on inducing apoptosis in mammary adenocarcinoma (AM3) during its replication inside the tumor mass for long time after one single injection. This study indicate the role of NDV Iraqi strain in inducing apoptosis as confirmed by caspase-3 activation in cancer cells which is interesting confirmed feature that make NDV Iraqi strain as anti-tumor agnet. يعد استحداث الموت المبرمج اهم الية لاصابة الخلايا السرطانية بفايروس النيوكاسل. يعد فايروس النيوكاسل العترة العراقية عاملمضاد لنمو الاورام ويمتلك خواص مثيرة للاهتمام . اهم هذه الخواص هي الموت المبرمج . هدفت دراستنا الى التحقق من قابلية العترة العراقية لفايروس النيوكاسل لاستحداث الموت المبرمج في لاورام المزروعة في المختبر والتعرف على الالية والمسار التي يستحدث بها الموت المبرمج. تم استخدام اختبار الكيمياء المناعية النسيجية لتحديد الموت المبرمج وذلك باستخدام الجسم المضاد الاحادي النسيلة المضاد للكاسبيس 3والجسم المضاد الاحادي النسيلة المضاد للكاسبيس 8والجسم المضاد الاحادي النسيلة المضاد للكاسبيس 9 . النتائج اضهرت ان فايروس النيوكاسل يستحدث الموت المبرمج بشكل مهم احصائيا عند القارنة بالخلايا الغير مصابة . الدراسة الكميائية المناعية النسيجية للاورام المزروعة في الحيوانات اضهرت تعبيرا عاليا للعامل كاسبيس9واذا اعطى اللون الجوزي وبشكل مهم احصائيا للمقاطع الورمية للفئران المعالجة بفايروس النيوكاسل بالقارنة مع التعبير المنخفض للعامل كاسبيس 3و8 والفئران الحاملة للاورام وغير المعالجة وذلك بعد 1و2و3و7ويوم و14 يوم بعد الحقن.هذه النتائج اظهرت ان فايروس النيوكاسل يمتلك خواص استحداث الموت المبرمج في الاورام بشكل قوي وان المسار المسلوك لاستحداثه مسار المايتوكوندريا (الداخلي) .هذه الدراسة سلطت الضوء على ان فايروس النيوكاسل العترة العراقية هي اضافة مهمة للعوامل المضادةللاورام.


Article
Seroprevalence of EBV in children with acute lymphoblastic leukemia
مدى ظهور ابشتاين بار فايروس في الاطفال المصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Acute lymphoblastic leukemia (ALL) accounts for about 25 percent of all childhood cancers and 75–85 % of all childhood leukemias. Thirty six children with acute lymphoblastic leukaemia were tested for antibodies to Epstein-Barr (EBV) virus with age ranged (2-12) years (20 males and 16 females) attending pediatric central hospital, oncology-hematology department .Thirty children with age ranged (2-12) years were regarded as control group. The two groups undergo Epstein-Barr virus antibodies assays (EBV-EAIgG, IgM, EBV-VCAIgG, and IgM) by enzyme linked immunosorbent assay (ELISA). The samples analysis was observed that the percentage of VCA-IgG (44.4%), VCA IgM (2.7%), EA IgG (27.7%) and EA IgM (2.7%) were higher than control group. The mean values of EBV (VCA IgG) in ALL group increase significantly when compared with control group, while no significant difference between ALL and control in the mean values of VCA IgM. There was a significant increase in the mean of EA IgG in ALL than in control group, whereas, no significant differences were noticed in EA IgM between two groups. These results clearly indicated that provide a working hypothesis and some facts on which further investigations of etiology of ALL be planned. من المعروف ان ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد يشكل 25% من مجمل سرطانات الاطفال و75-85 % من ابيضاض الدم لدى الاطفال. تضمنت الدراسة الحالية 36 طفلا مصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد تتراوح اعمارهم مابين (2-12) سنة ومكونة من 20 ذكرا و16 انثى يراجعون مستشفى الطفل المركزي قسم الاورام وامراض الدم ,ومجموعة السيطرة متمثلة بثلاثون طفلا تتراوح اعمارهم بين( 2-12) سنة. تم اخضاع المجموعتين للفحوصات المتعلقة بفايروس ابيشتاين بار باستخدام الاليزا لقياس نسبة الاجسام المضادة للفايروس المستضد الابتدائي نوعي جي و أم (EAIgG and IgM ) ومستضد غلاف الفايروس نوعي جي و أم (VCAIgG and IgM ) واظهرت النتائج بان الاجسام المضادة لغلاف الفايروس نوع جي اعلى بفارق معنوي في المصابين مقارنة بمجموعة السيطرة . وهنالك فارق معنوي عند الاطفال المصابين في الاجسام المضادة الابتدائية نوع جيم اعلى مقارنة بمجموعة السيطرة . لوحظ ان الاجسام المضادة لابشتاين بار فايروس اكثر انتشارا في الاطفال المصابين مقارنة بالاطفال الاصحاء. بالرغم من ظهور نتائج ذات قيمة احصائية معنوية بين المرضى والاصحاء فان هذه الدراسة استندت الى عدد قليل من المصابين والتي تشكل قاعدة لاجراء بحوث مستفيضة وعلى اعداد اكبر للحصول على نتائج اكثر عمقا.


Article
Diluted concentrations of large (above one hundred nanometer) silver nanoparticles inhibited the growth of different types and origin of cancer cells
التراكيز المخففة من عالق جسيمات الفضة النانوية الكبيرة الحجم تعمل على تثبيط نمو أنواع من الخلايا السرطانية مختلفة المنشأ

Loading...
Loading...
Abstract

This study describes utilization of large silver nanoparticles (above one hundred nanometer in diameter) synthesized by plus laser ablation method in liquid (PLAL) in growth inhibition and apoptosis induction of cancer cells. Two different types of cancer cell lines and two different types of transformed cell lines were used. These cell lines were Rabdomyosarcoma (RD), glioblastoma (AMGM), rat embryo fibroblast transformed cell line (REF) and green monkey kidney transformed cell line (VERO). Cells were challenged with diluted concentration of silver nanoparticles they were 62.5µg/ml, 30.25µg/ml, and 15.12µg/ml. The synthesized silver nanoparticles was characterized it had surface plasmon resonance peak at 411nm and particle size distribution average diameter of 193.19 nm. Growth inhibition assay revealed that these relatively large nanoparticles are lethal toward cells under investigation; this lethality was concentration dependant during 24 hours of incubation at 37°C. According to acridine orange/propidium iodide mixed fluorescent staining assay, the used concentrations were able to induce apoptosis in all cells tested. However, the highest concentration was able to induce highest apoptosis percentage in the treated cells. This was confirmed by DNA fragmentation assay as well. In conclusion this study determined that above-one hundred nanometer size silver nanoparticle is capable of inducing apoptosis in cancer cell lines. تصف هذه الدراسة إستخدام جسيمات الفضة النانوية الكبيرة الحجم (أكبر من 100 نانومتر) المصنعة بطريقة الإزالة بالليزر النبضي في تثبيط نمو وحث الموت المبرمج لنوعين من الخطوط الخلوية السرطانية ونوعين من الخلايا الطبيعية المتحولة . هذه الخطوط شملت سرطان العضلات الهيكلية البشري RD وسرطان الأرومة الدبقية المتعددة الأشكال البشري (سرطان الدماغ) AMGM وخط خلايا جنين الجرذ المتحولة REF وخط خلايا الكلى للقرد الأفريقي لاخضر VERO . عوملت هذه الخطوط بتراكيز مخففه من محلول الفضة النانوية , تلك التراكيز شملت 60,5 مايكروغرام / مل و 30,25 مايكروغرام / مل و 15,12 مايكروغرام /مل . إمتلكت الفضة النانوية المصنعة رنين بلازمون سطحي أعلى في طول موجي 411 نانومتر وكان معدل أقطار الجسيمات النانوية المصنعة بمقدار193,19 نانومتر . كما بينت النتائج القدرة المهلكة للجسيمات النانوية الكبيرة المصنعة إتجاه الخطوط الخلوية تحت الدراسة وكان تثبيط نمو الخلايا متناسب بشكل طردي مع التراكيز المستخدمة خلال 24 ساعة من وقت الحضن بدرجة 37 م . وإستنادا إلى نتائج التصبيغ بمزيج الصبغات المتفلورة أكردين البرتقالي والأيوديد البروبيديوم فإن كل التراكيز المستخدمة من جسيمات الفضة النانوية كانت قادرة على إحداث الموت المبرمج في كل الخطوط الخلوية تحت الدراسة وقد تفوق التركيز الاعلى في إحداث أعلى نسبة ما ظاهرة الموت المبرمج في كل الخطوط المدروسة وقد تم تأكيد وجود هذه الظاهرة من خلال فحص تقطع المادة الوراثية DNA . يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة أن جسيمات الفضة النانوية التي تمتلك حجم أكبر من 100 نانو متر قادرة على حث الموت المبرمج في الخلايا السرطانية .


Article
Klinefelter Syndrome in infertile and prisoners men in Iraq: Cytogenetic and some aspects of psychological and social studies
متلازمة كلاينفلتر عند الرجال العقيمين ونزلاء السجون في العراق: دراسات وراثية خلوية وبعض الجوانب النفسية والاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

Klinefelter’s syndrome charactrised by the presence of one or more extra X chromosome in males and it is represent the most common chromosome aneuploid abnormality usually detected in men. Several types of research works have done on this syndrome in different countries worldwide to reveal many features of this syndrome including genetics, behavior, fertility, age, health problems and others. Almost all Klinefelter’s syndrome men are infertile, tall, depressed, autistic, violent, tending to make crime, disappointed, learning difficulty etc. In Iraq Klinefelter syndrome has not been studied scientifically therefore this study has been designed to put first steps to reveal some features of this syndrome in Iraq. Chromosomal analysis and questionnaire were performed on men who suffered from infertility and on prisoners. Chromosome studied was done by using G-banding technique on all cases to verify Klinefelter’s syndrome. The study included 823 male who showed infertility and 217 prisoners. The results showed that 15% (126 cases) of infertile men have Klinefelter’s syndrome, 77% (95 cases) out of them were (47, XXY), while 23% (29 cases) were mosaic for Klinefelter’s syndrome (46,XY/47,XXY). Moreover, 97% (122 cases) of Klinefelter’s bearing men were tall. Seven men (3%) of the prisoners showed Klinefelter syndrome, no mosaicism was detected. In the prisoners group, 27 persons were tall and all the seven prisoners with Klinefelter’s syndrome were among them to form 26% of them. Three of those seven prisoners were married but having no children. Three out of those seven were 20 years old and below. The prisoners with Klinefelter’s syndrome did not show remorse and most of them justified their crime as rehabilitation response. Although the number of cases involved in this study was not large, the results clearly revealed that Klinefelter’s syndrome is markedly occurred in Iraq particularly in infertile men and in prisoners. However this syndrome has not drawn any attention and has not been considered correctly through medical assessments. This study strongly recommends doing multidisciplinary research works on this syndrome through large epidemiological study through focusing on health, social, behavior, psychological and genetic of men who have this syndrome. Moreover this study recommends performing chromosomal analysis for every newborn, infertile, and tall prisoner males. تتميز متلازمة كلاينفلتر بوجود نسخة او اكثرمن كروموسوم اكس اضافي في الذكور وهي من اكثر المتلازمات الممكن حدوثها والمصاحبة للتغيرات العددية في الكروموسومات لدى الذكور. تجرى في العديد من بلدان العام بحوث ودراسات مختلفة تتناول عدة اتجاهات لغرض فهم الوراثة والسلوك والتصرف والقدرة الانجابية ومعدل العمر والصحة العامة للحاملين لتلك المتلازمة. معظم حاملي المتلازمة يعانون من عدم القدرة على الانجاب ، طويلي القامة، الانطوائية، الميل الى العنف والجريمة والكآبة والتوحد والانعزالية وصعوبة التعلم وغيرها. لم تنل متلازمة كلاينفلتر اهتمام كبير ولم تجرى عليها دراسات بحثية في العراق لذا صممت هذه الدراسة لتضع الخطوات الاولى للتعرف على بعض معالم تلك المتلازمة. جرى التركيز على الفحص الكروموسومي للذكور المصابين بالعقم وبعض نزلاء السجون مع عمل استمارة استبيان لتسجيل بعض المعلومات عنهم. اتبعت طريقة التحزيم لفحص الكروموسومات لتشخيص الاصابة بمتلازمة كلاينفلتر. شملت الدراسة فحص 823 رجل مصاب بالعقم و217 نزيل في السجن . اوضحت النتائج ان (126 حالة) 15% من المصابين بالعقم كان لديهم متلازمة كلاينفلتر منها (95 حالة) 77% حالة كانت (47,XXY) و 29 حالة 23% كانت تبرقش (46,XY/47,XXY)، وايضا كانت (122 حالة) 97% حالة منهم طويلي القامة . اما مجموعة النزلاء فتبين وجود سبعة افراد (3%) يحملون متلازمة كلاينفلتر ولاتوجد حالى تبرقش بينهم. من بين مجموعة النزلاء كان هناك 27 فردا طويلي القامة ووجد ان حاملي متلازمة كلاينفلتر السبعة كانوا من ضمنهم فشكلوا نسبة 26% منهم. ثلاثة من الحالات السبعة كانوا متزوجين و لم ينجبوا اطفالا ، و ثلاثة منهم كان عمرهم 20 سنة واقل. لم يظهر النزلاء علامات الندم على فعلتهم ومعظمهم اعتبروها رد اعتبار. رغم ان العينة غير كبيرة الا ان الدراسة تشيربوضوح الى وجود متلازمة كلاينفلتر في العراق بنسبة واضحة سواء بين العقيمين او بين نزلاء السجون، ومع هذا انها لم تلقى العناية الكبيرة وانها غالبا لا تلقى الاهتمام في التشخيص الطبي . توصي الدراسة باجراء بحوث متعددة الاختصاصات على تلك المتلازمة من خلال القيام بمسوحات كبيرة والتركيز على الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية والسلوكية والوراثية للحاملين لتك المتلازمة، وكذلك تؤكد الدراسة على تطبيق الفحص الالزامي للكروموسومات لكل وليد جديد ولكل حالة عقم عند الرجال وللنزلاء طويلي القامة.


Article
investigation for the effect of crude aqueous extract of Achillea Fragrantisime on the cytotoxicity of different cancer cell lines
التأثير السمي للمستخلص المائي الخام لنبات القيصوم في بعض الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study , investigation done on the effect of crude aqueous extract of Achillea Fragrantisime on the cytotoxicity of different cancer cell lines . This study containing three parts, first one including selection of four types of different cancer cell lines, two types of these are cancer cell line which are (AGM-3) and (AMN-3) and the other tow types are transformed which ( REF) and (VERO) for measuring the cytotoxicity of crude extract on them, The results showed that the effect of crude aqueous extract of this plant depends on the type of cell line concentration of extract and exposure time , it was found in cancer cell lines that the high concentrations of extract investigating the highest inhibition percentage of growth cell when compared with Control, while this percentage was less in inhibition of growth cell at low concentrations after 24 hours and then this percentage be lower after exposure for 48 hours, while after exposure for 72 hours there was no significant differences when compared with control. Same results where appeared in transformed cell line but the inhibition percentage was less from what is found in cancer cell line. Second part of this study has been measured the effect of plant crude extract on form and stimulate an apoptosis in cancer cell lines and that was happened through application of Tunnel assay technology and, the results appeared that this crude extract was stimulated on Apoptosis process in all used types of cancer cell lines . Finally, at the third part of this study was included measurement of genetic toxic effect of the plant crude extract through analysis micronucleus assey in human lymphocyte stimulated by Phytoheamaglotenine, and the Results appeared lack of MN which is one of certified analysis to investigation of breaking genetic material. The conclusion of the study that the crude aqueous extract of Achillea Fragrantisime was useful in inhibition of growth cancer cells, and increases stimulate appaptosis process , as well as it non toxic in normal lymphocytes and that make it outbalance to use it as alternative treatment to chemotherapy and radiotherapy habitual use in spite of there side effects and some disadvantage تم في هذه الدراسة التحري عن تأثير المستخلص المائي الخام لنبات القيصوم Achillea Fragrantisime في نمو الخلايا السرطانية المختلفة , وتكونت من ثلاث اجزاء، تضمن الجزء الاول اختيار اربعة انواع من الخطوط الخلوية المختلفة اثنان منها سرطانية هما خط خلايا سرطان الارومة الدبقية البشري (AGM-3) وخط خلايا سرطان الغدد اللبنية الفاري (AMN-3) واثنان منها متحولة هما خط خلايا الفايبروبلاست لجنين الجرذ REF) ) وخط خلايا كلية القرد VERO) ) لغرض قياس سمية المستخلص النباتي عليها , وقد اظهرت النتائج ان تاثير المستخلص المائي للنبات يعتمد على نوع الخلايا وتركيز المستخلص وفترة التعريض له ,فقد وجد في الخلايا السرطانية ان التراكيز العالية من المستخلص تعطي اعلى نسبة تثبيط لنمو الخلايا مقارنة بالسيطرة ,بينما تقل نسبة التثبيط لنمو الخلايا في التراكيز الواطئة وبعد 24ساعة من فترة التعريض ثم تبدأ النسبة بالتناقص بعد 48ساعة , أما بعد 72ساعة فلم تلاحظ اية فروقات معنوية مابين عينات السيطرة مع عينات التجربة ,و ظهرت نفس النتائج في الخلايا المتحولة لكن لوحظ ان نسبة التثبيط اقل مما وجدت في الخلايا السرطانية. اما الجزء الثاني من العمل فقد تم قياس تأثير المستخلص النباتي على أحداث وتحفيز الموت المبرمج في الخلايا السرطانية وذلك من خلال تطبيق تقنية Tunnel assay ,وقد بينت النتائج ان المستخلص حفز عملية الموت المبرمج Apoptosisفي كل أنواع الخلايا السرطانية المستعملة , وخصوصآ في التراكيز العالية منه . وأخيرآ وفي الجزء الثالث من الدراسة فقد تضمن قياس التاثير السمي الوراثي للمستخلص النباتي من خلال اختبار تكوين النوى الصغيرة Micronucleusفي الخلايا اللمفاوية البشرية المحفزة على الانقسام بالمادة المشطرة Phytoheamaglotenine ,وقد اظهرت النتائج انعدام وجود الانوية الصغيرة والتي تعد احد الاختبارات المعتمدة في التحري عن حصول كسر في المادة الوراثية . هذا فقد كان الأستنتاج من الدراسة هو أن المستخلص المائي لنبات القيصوم يفيد في تثبيط الخلايا السرطانية , ويزيد من تحفيز عملية الموت المبرمج فيها , فضلآ عن أنه غير سام وراثيآ للخلايا اللمفاوية الطبيعية مما يرجح أستعماله كعلاج بديل عن العلاجات الكيمياوية والأشعاعية المعتاد أستعمالها بالرغم من أعراضها الجانبية وبعض مضارها .


Article
cytogenetic effect of caramel coloring in the blood cells of the human lymph
التـاثير الوراثي الخلوي لملونات الكراميل في خلايا الدم اللمفاوية للإنسان

Loading...
Loading...
Abstract

caramel food colorings which are used widely in products and processed foods , as used in the manufacture of sweets and soft drinks , and in recent years has raised a lot of doubts and warnings about its use . The fact that these pigments have direct contact to human health , especially children , and due to the lack of studies illustrate precisely the toxic effects and genetic these colorings , this study was to shed light on the effect of cytogenetic for dyes caramel ( Category IV ) , in different concentrations ( 5,10,15,20 ) µg / mL , blood cells in human lymphocytes (in vitro) Using cytogenetics Parameters (Mitotic Index(MI) ,chromosomal aberrations(CA) , and Micronucles (MN). These results indicate that the colorings caused chromosomal changes consisted of The Chromosome Aberration represented by chromosomal and chromatid breaks, chromosomal and chromatid gap, and dicentric chromosome, also caused a reduction in( Mitotic Index(MI) and increase of micronuclei . ملونات الكراميل من أكثر الملونات الغذائية التي تستخدم على نطاق واسع في المنتجات والأغذية المصنعة ، إذ تستعمل في صناعة الحلوى والمشروبات الغازية، وأثيرت في السنوات الأخيرة الكثير من الشكوك والتحذيرات حول إستخدامها. ولكون هذه الملونات لها تماس مباشر بصحة الأنسان وخاصة الأطفال، ولعدم توفر دراسات توضح بشكل دقيق الـتأثير السمي والوراثي لهذه الملونات، جاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على التأثير الوراثي الخلوي لملونات الكراميل (الفئة الرابعة)، في تراكيز مختلفة (5،10،15،20) مايكروغرام / مل، في خلايا الدم اللمفاوية للإنسان . بأستخدام فحوصات الوراثة الخلوية ( معامل الأنقسام Mitotic Index ، والتشوهات الكروموسومية aberration Chromosomal ، والانوية الصغيرة Micronucles) . تشير هذه النتائج إلى أن الملونات أحدثت تغيرات كروموسومية تمثلت بالكسور الكروموسومية والكروماتيدية والفجوات الكروموسومية والكروماتيدية وقطع كروموسومية بدون مرتكز،كما تسببت في خفض معامل الأنقسام ، وزيادة تردد النوى الصغيرة.

Table of content: volume:7 issue:1