Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2014 volume:2 issue:208

Article
Insufficient incentives for scientific research in Iraqi universities""
كفاية حوافز البحث العلمي في الجامعات العراقية من وجهة نظر تدريسيي جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Research aimed to identify: 1-level of adequacy of incentives used in scientific research in Iraqi universities 2-the relative importance of incentives used in scientific research in Iraqi universities from the view point of the teaching staff of Baghdad University. The research involves a sample of about 100 members of staff of the colleges under investigation chosen randomly, used questionnaire tool to achieve search also used equation Fischer and statistical means for that purpose, the results of research as follows with respect to the first goal: 1- There is a level well in insufficient incentives used in scientific research from the standpoint of the sample. 2- The highest strength obtained by paragraph (6), which stipulates (I would like to conduct scientific research they help me to gain new experiences) While the paragraph (10), which stipulates (Research costs are not commensurate with the financial reward granted them) have the less powerful استهدف البحث الحالي الى تعرف 1-مستوى كفاية الحوافز المستخدمة في البحث العلمي في الجامعات العراقية و2-الأهمية النسبية للحوافز المستخدمة في البحث العلمي في الجامعات العراقية من وجهة نظر تدريسيي جامعة بغداد. بلغت عينة البحث (100) تدريسي وتدريسية من كليات جامعة بغداد ،استخدمت الاستبانة اداة لتحقيق اهداف البحث كما استخدمت معادلة فيشر وسيلة احصائية لذلك الغرض وكانت نتائج البحث كالاتي فيما يخص الهدف الاول : هناك مستوى جيد في كفاية الحوافز المستخدمة في البحث العلمي من وجهة نظر العينة . اما فيما يخص الهدف الثاني فان أعلى قوة لدى عينة البحث حصلت عليها الفقرة رقم ( 6 ) والتي نصت على ( أرغب بإجراء بحوثاً علمية كونها تساعدني على اكتساب خبرات جديدة ) في حين حصلت الفقرة رقم ( 10) والتي نصت على ( تكاليف البحث العلمي لا تتناسب مع المكافأة المالية الممنوحة عنها ) على أقل قوة لديها.

Keywords


Article
Study the effects of salinity and crude oil on germination and seedling growth of barley and Green gram Seeds
دراسة تائير الملوحة والنفط الخام على انبات ونمو بادرات نباتي الشعير والماش

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was conducted for determination the effect of salinity and oil pollution plants growth under Iraqi environmental conditions. Barley (Hordeum vulgare L.) chose as plant indicator for Grassy family and green gram(Vigna radiate L) as plant indicator for Leguminous family. Germination stage and seedlings growth considered as indicators for yield production. 5 different salinity levels (0, 100, 200, 300 and 400 meq/l of NaCl) were used. 10 seeds of each plant were placed on filter paper and placed inside Petri dish and 10 ml of saline solution was added, each treatment replicated 3 times and incubated at 25±2 °C. Germination rates, radical's length and gross weight were recorded daily during the experiments. Salinity was significantly (p<0.01) reduced the germination rate up to 80% for barley and up to 87% for green gram. Seedlings grow under saline condition characterized by low ability to absorb water as a result of increasing osmotic pressure and reducing radical’s length. Effect of crude oil pollution studied only on green gram by using three levels (0 ml (Oil, 0), 1ml (Oil,1) and 2ml (Oil, 2)) were added over the filter paper with same five levels of salinity. Crude oil pollution led to decrease the germination rate by (7.8%) and (63.4)% for (Oil,1) and (Oil, 2) respectively . On other hand, low level of crude oil pollution (Oil, 1) was able to increase the mean of gross weight by ( 40.8%) and high level (Oil, 2) by (2.6%) . While the radical length increased by (25.6%) at (Oil, 1) and decreased by (55.2%) by using (Oil, 2).In spite of the low levels of crude pollution that ameliorate the stress of salinity on the germination and seedling growth at highest level of salinity (400 meq/l), we need more care about the affects of some carcinogenic hydrocarbon compounds which might be absorbed by roots and incorporated inside the plant materials. Such plants materials could cause cancers dieses as for consumers. اجريت الدراسة الحالية لتحديد تاثير كل من الملوحة و التلوث النفطي تحت ظروف البيئة العراقية على نمو النبات . تم اختيار الشعير كدليل نباتي من العائلة النجيلية و الماش دليل نباتي من العائلة البقولية. اعتمدت مرحلة الانبات و نمو البادرات كمؤشر للانتاج النباتي . استخدمت 5 مستويات من الملوحة (0 , 100 ,200, 300 و 400 ملي مكافئ / لتر من كلوريد الصوديوم ).تم دراسة الانبات و نمو البادرات في ظروف مسيطر عليها. 10 بذور من كل نبات وضعت على ورقة ترشيح موضوعة في طبق بتري و اضيف لها 10 مل من كل مستوى ملحي و حظنت تحت درجة 25± 2 درجة مئوية. و كل معاملة كررت ثلاث مرات. نسبة الانبات و طول الجذير والوزن الكلي للبادرات تم حسابها يومياً . النتائج حللت احصائيا لتحديد الفروقات الاحصائية. اشارت النتائج الى الملوحة ادت الى خفض كل من نسبة الانبات لغاية 80% بالنسبة للشعير و لغاية 87% للماش. و تميزت البادرات النامية تحت الظروف الملحية بانخفاض قدرتها على امتصاص الماء نتيجة لزيادة الضغط الازموزي خارج خلايا الجذيرو خفض اطوال الجذير نتيجة الارتفاع الملوحة. تاثير التلوث النفطي تمت دراسته على نبات الماش باستخدم 3 مستويات للتلوث ( 0 مل و 1 مل و 2 مل) من النفط الخام لكل طبق اضيفت على ورق الترشيح و تم بعدها اضافة 10 مل من كل مستوى ملحي من المستويات المستخدمة اعلاه للملوحة . وضعت 10 بذور من الماش في كل طبق و كل معاملة كررت ثلاث مرات .و حضنت الاطباق بنفس الظروف اعلاه و تم احتساب كل من نسب الانبات و طول الجذير و الوزن الكلي للبادرات. و اشارت النتائج الى ان التلوث النفطي ساهم في خفض معدل نسب الانبات بمقدار 7.8% لمستوى تلوث 1(مل) و بنسبة 63.4 % بالنسبة لمستوى(2مل) من النفط الخام. ولكن من جهة اخرى ادى التلوث النفطي الى ارتفع الوزن الكلي بمقدار 40.8% و 2.6% لكل من مستوى تلوث (1مل و 2مل) على التوالي. و تسبب في زيادة اطوال الجذير بمقدار 25.6% في المستوى( 1مل ) و انخفض بمقدار 55.2% في مستوى (2مل). و لكن على الرغم من ان التلوث النفطي بمستوى (1 مل) ادى الى تحسن اطوال الجذير و الوزن الكلي في جميع مستويات الملوحة و ارتفاع نسبة الانبات في المستوى العالي من الملوحة (400ملي مكافئ) فان هناك حاجة لدراسات لاحقة لتحديد فيما اذا كان هناك مركبات هيدروكاربونية مسرطنة يتم امتصاصها من قبل النباتات النامية في مثل هذه الترب لآحتمال تسببها في امراض سرطانية للمستهلك عند الاستخدام.

Keywords


Article
اثر أسلوب الوعي (هنا وألان) في تنمية احترام الوقت لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims at knowing:- First, the nature of time respect of by primary school students second, the effect of the consciousness style (here and now) in developing time respect by primary school students through using the following Zeno hy pothesis: 1.There are no statistically significant differences on(0.05) among the rank grades of the experimental in the pre and post-tests on time respect scale. 2.There are no statistically significant differences on(0.05) among rank grades of the contrled group individuals on the time respecyt scale. 3.There are no statistically significant differencesson(0.05) among the rank grades of the experimental and the controlled groups in the pre and post-test on time respect scale After applying the (consciousness) style on the experimental group. The present study in limited in using the(counciou) style in developing time respect of primary students stage/fifth class in day schools belong to (the general administration of Baghdad education/Rusafa the third in the academic year(2001/2012). The researeher has lealt with many theories that illustrate time, such as, psychological analysis theory, behavioral theory, features and factors theory, self theory, the existential theory and the biological theory the second variable, namely the conciousness style here and now it has been explaiued according to the Jeshalt theory,Joseph Bearls. The population of this research consists of 13642 students from the fifth class.The sample consists of(100) students from the fifth class,Al-kufa primary school.The experimental sample consists of (20) studeuts randomly divide nto two eqal groups (10) students for the controld and (10) stueuts in the experimental group.The re searcher has adopted the scale of time respect by (Hadeel Khalid mahmoud /2001) which consists of(33) items with three ahernatives.The researcher has found out the validlty and the reliability of the scale by using re-test and pearson coefficient correlation which is(0.78).He also uses the ration and pearson coefficient corre lation for reliability and the t-test for one sample. The researeher has adopted the counseling program by using the consciousnesstyle chere and nowl according to planning, programming and budgeting system. Where th mumber of sessions are (101) arranged according to the and standard deviation of the item and determining a topic for each session, the related need, the behavioral goals, the activities introduced in the session, the evahation of the session and home work training.The results show that the studeuts have low time respect.As for the second goal, the results show that there are statistically significant differences for the bere fit of the experimental group which indicates the effect of the(consciousness) style chere and nowl and the related activities withes withs the experimeatal,and also shows the importance of using couuselig styles and techniques in treating and lessening students psychological, social and educational problems, especially those concernihg time respect. The researcher has arrived at a number of conclusions, such as, the effect of using (her and now) style developing time respect of primary stage students. And, the importance of encouragiug and supporting student towards times respect in order to make use of it.The researcher has put forward a number of recommendations and snggestions, like the necessity of seriously taking care of students and their problems and helping them by introducing suitable solutions which participate in achieving their goals and encouraging and developing their needs and abilities.This task lieson the school administration class couuselors and educational counselors. يستهدف البحث الحالي التعرف على اولا:طبيعة احترام الوقت لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية. ثانيا:اثر اسلوب الوعي (هنا والان) في تنمية احترام الوقت لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية من خلال اختبار الفرضيm الصفرية الآتية: 1.لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة(0.05) بين رتب درجات افراد المجموعة التجريبية في الاختبار القبلي والبعدي على مقياس احترام الوقت. 2.لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة(0.05) بين درجات افراد المجموعة الضابطة في الاختبار القبلي والبعدي على مقياس احترام الوقت. - لا توجد فروق ذات لالة احصائية عند مستوى دلالة(0.05) بين درجات افراد المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الاختبار القبلي والبعدي على مقياس احترام الوقت بعد تطبيق اسلوب الوعي على المجموعة التجريبية تحدد البحث الحالي في استخدام اسلوب الوعي في تنمية احترام الوقت لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية الصف الخامس الابتدائي في للمدارس النهارية التابعة الى المديرية العامة لتربية بغداد الرصافة الثالثة للعام الدراسي 2011/2012 تطرق الباحث الى نظريات عديدة التي فسرت الوقت ومن هذه النظريات نظرية التحليل النفسي والسلوكية ونظرية السمات والعوائل ونظرية الذات والنظرية الوجودية والنظرية البيولوجية اما المتغير الثاني اسلوب الوعي(هنا والان) قد تم تفسيره عن طريق نظرية الجشتالت جوزيف بيرلز. تالف مجتمع البحث من تالف مجتمع البحث من(13642) تلميذا من تلاميذ الصف الخامس الابتدائي وتألفت عينة البحث من(100) تلميذ من تلاميذ الصف الخامس الابتدائية التابعة لمديرية تربية بغداد الرصافة الثالثة في مدرسة الكوفة الابتدائية وتألفت عينة التجربة من 20 تلميذ ثم تقسيمها عشوائيا الى مجموعتين متساوية في العدد حيث كانت المجموعة التجريبية بواقع(10) تلاميذ وكانت المجموعة الضابطة بواقع(10) تلاميذ أيضا. تبنى الباحث مقياس احترام الوقت(هديل خالد محمود النعيمي 2010) الذي يتكون من(33) فقرة وذات ثلاث بدائل استخرج الباحث صدق المقياس والثباته بطريقة اعادة الاختبار واستخراج ارتباط بيرسون البالغ(0.78).استخدم الباحث النسبة المئوية ومعامل ارتباط بيرسون لثبات والاختبار الثاني لعينة واحدة.بنى الباحث البرنامج الإرشادي باسلوب الوعي(هنا والان) وفق نظام التخطيط والبرمجة والميزانية حيث بلغ عدد الجلسات(10) جلسات ترتيب حسب الوسط الحسابي والانحراف المعياري للفقرة.وتحديد موضوع لكل جلسة والحاجات المرتبطة به والأهداف السلوكية والنشاطات المقدمة في الجلسة وتقويم الجلسة والتدريب البيتي. توصلت نتائج البحث الى ان التلاميذ لديهم احترام للوقت متدني اما الهدف الثاني فعندها ظهرت النتائج البحث توجد فروق ذات دلالة احصائية لصالح المجموعة التجريبية وهذا يدل على فعالية اسلوب الوعي(هنا والان) والانشطة المستخدمة وأثناء التدريب مع أفراد المجموعة التجريبية وتظهر اهمية استخدام الاساليب والتقنيات الإرشادية في معالجة وتخفيف من المشكلات التلاميذ النفسية والاجتماعية والتربوية ولاسيما احترام الوقت. وقدم الباحث بعض التوصيات والمقترحات: وقد استنتج الباحث عدة استنتاجات منها فاعلية أسلوب الوعي(هنا وألان) في تنمية احترام الوقت لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية واهمية تشجيع ودعم التلاميذ نحو احترام وإدارة وتنظيم وقتهم ليتسنى له الاستفادة فيه.اما التوصيات فقد جاءت ما توصل اليه البحث الحالي مثل ضرورة اهتمام ادارات المدارس والمرشدين الصفوف والمرشدين التربويين بالمشكلات التي تواجه التلاميذ بشكل جاء ومساعدتهم بتقديم الحلول المناسبة التي تسهم في تحقيق أهدافهم وتشجيع حاجاتهم وتنمي قدراتهم وإمكانياته اما المقترحات فقد احترم الباحث بعض المقترحات.

Keywords


Article
(Teaching aids between rooting and update)
الوسائل التعليمية بين التأصيل والتحديث

Loading...
Loading...
Abstract

تُشكل الوسائل التعليمية مكانة مهمة في العملية التعليمية، فبها تتضح المفاهيم والحقائق، ومن خلالها يصل المدرس والطالب الى أهدافهما من اقصر سبيل، ولهذا زاد الاهتمام بها حديثاً، وتعددت البحوث حولها وحول دورها في العملية التعليمية، وضرورة الاخذ بنظام متكامل فيها يوزع فيه دور كل وسيلة تبعاً لمدى قيمتها في تحقيق الغرض المنشود( ). فالوسيلة هي الأداة التي تستعمل في تحسين عملية التعليم والتعلم، وتوضح المعاني، وتشرح الأفكار، وتدرب على المهارات، وتنمي الاتجاهات، وتغرس القيم( ). لقد طرأ كثير من التطور على العملية التعليمية منذ النصف الثاني من القرن العشرين فلم يعد مقتصراً على التدريس اللفظي من المدرس، وانما يتطلب منه معرفة ومهارة في تصميم وسائل تعليمية واختيارها والتخطيط لاستعمالها على نحو فاعل في تدريسه، بحيث تخرجه عن اللفظية وتساعده في تحقيق أهداف الدرس( ). Constitute teaching aids an important place in the educational process all well clear concepts and facts, and through them reach the teacher and the student to their goals of shorter For This increased attention recently and numerous research around and about its role in the educational process and the need for the introduction of an integrated where distributes the role all the way depending on how much value in achieving purpose Vallosalh is the tool that is used to improve the teaching and learning process and explains the meanings and explain ideas and practice skills and develop attitudes and instill values There has been a lot of development on the educational process since the second half of the twentieth century is no longer confined to the teaching of verbal teacher, but requires him to knowledge and skill in the design and teaching methods, selection and planning to use effectively in teaching so that graduating from verbal and help him achieve goals Lesson.

Keywords


Article
The Effect Of Active Thinking Model In The A Cquisition Of Geographical Concepts And The Derelopment Congnitive Skills Over The Fourth Grade Students Literavy …
اثر أنموذج التفكير النشط في اكتساب المفاهيم الجغرافية وتنمية المهارات فوق المعرفية لدى طالبات الصف الرابع الأدبي

Authors: م . د هيفاء عبد بدن
Pages: 91-127
Loading...
Loading...
Abstract

Aimssearch to know the model active in the acquisition of concepts geographical and skills development over cognitive students fourth grade literary study sample consisted of ( 60 ) students dividedeach in to two experimental have been tougat using amodel thinking active and controls have been tauyht in the traclitional way was a pplied skills test on cognictive befor and after the experiment . Use the test ( t ) two independent samples at the ( 0.05 ) level of significance to test hypotheses zero results have shown the presence of statistically significant differences an imale in acquiring geogr aphicall concepts and the developmcnt of cognitve skills over in far or of the experimental group was due to the method of teaching . يرمي هذا البحث الى معرفة اثر أنموذج التفكير النشط في أكتساب المفاهيم الجغرافية وتنمية المهارات فوق المعرفية لدى طالبات الصف الرابع الادبي ، وتكونت عينة الدراسة من ( 60 ) طالبة قسمت الى مجموعتين تجريبية درست بأنموذج التفكير النشط ، وضابطة درست بالطريقة التقليدية وتم تطبيق أختبار المهارات فوق المعرفية فبل التجربة وبعدها .. استخدم الاختبار التائي t للعينتين المستقلتين عند مستوى دلالة ( 0,05 ) لأختبار فرضيات الدراسة الصفرية وقد أظهرت النتائج وجود فروق ذوات دلالة أحصائية في أكتساب المفاهيم الجغرافية وتنمية المهارات فوق المعرفية لمصلحة المجموعة التجريبية ويعزى ذلك لطريقة التدريس ..

Keywords


Article
The Effect strategy to (Thinking – Pairing –Share) In the achievement of Ibn Rushid college of Education for human sciences
أثر إستراتيجية "فكر- زاوج – شارك" في تحصيل طلبة كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية

Authors: م.د. أزهار علون كشاش
Pages: 129-154
Loading...
Loading...
Abstract

Development psychology is cousidered one of education and psychology subjects which is studied for Colleges of education studied which deals with most important matters. The importance to this subject appears clearly if it is studied by modern strategies and in students sharing in introduce subjects and discuss them. The most important strategies that developed in cooperative learning is thinking – pair ing – share strategy that gives students more time for thinking and respond this research aims to loarn the influence or (Thinking - Pairing – Share) strategy in achieving of college of college of education for human sciences. To achieve the objective of this research, the researcher ma de an experiment on a sample of 65 male and female student in Kurdish language department was divided into two groups! Experimental group (33) male and female student's by use (thinking – pairing – share) and control group (62) studied by normal method. The researcher mad achievement protest which its items shows on experts to conclude its truth and account difficulty coeiffiency and distinguishing and validity of wrong substitnte – The researcher used half devidision to conclude test affirmation pearson coffiency (0,82). The researcher used T-test and pearson collaboration coeiffieut – difficulty law, distingnishing force and wrong substitute valiaity – The experiment continues complet study course after apply achievement test on the research sample. The researcher conclude that T-test accounted is 2,250 is more than tabelity which is 2,000 at (0.05) function that means there is difference of statistic function for experimental group through this result the researcher recommend to invoke teachers to depend this strategy in teaching and inter it in studying training for teachers such as methods of teaching. I suggest making several study in thinking - pairing - share in achieve methods of teaching in college of education Ibn Rushid for human sciences. تعد مادة علم نفس النمو من المواد التربوية والنفسية التي تدرس لطلبة كليات التربية، والتي تعالج مسائل غاية في الاهمية على مدى حياة الانسان من لحظة الميلاد الى سن الشيخوخة ، وهي من المواد التي تمتاز بالتجدد والتطور المستمر ، نتيجة تطور العلوم المتعلقة بالانسان ووظائف اعضائه . لذا تبرز اهمية هذه المادة بشكل واضح اذا درست بالاستراتيجيات الحديثة وبالتعاون المشترك بين الطلبة في طرح المواضيع الدراسية ومناقشتها ، ولعل من اهم الاستراتيجات التي نمت في ظل التعلم التعاوني هي استراتيجة (فكر- زاوج – شاركTPS) التي تتيح للطلبة وقتا اكثر للتفكير والاستجابة بين طالب واخر . لذا رمى البحث الحالي الى معرفة اثر استراتيجة (فكر – زاوج – شارك) في تحصيل طلبة كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية ولتحقيق هدف البحث اجرت الباحثة تجربة على عينة مكونة من (65 ) طالب وطالبة من طلاب الصف الثاني في قسم اللغة الكردية ، تم تقسيمهم الى مجموعتين ، تجربية (33) طالب وطالبة درست باستعمال استراتيجة (فكر – زاوج – شارك )، وضابطة (62) درست بالطريقة العادية . واعدت الباحثة اختبارا تحصيليا بعديا عرضت فقراته على الخبراء لاستخراج صدقه، وحسبت معاملات الصعوبة وقوة التميز وفعالية البدائل الخاطئة .واستعملت الباحثة طريقة التجزئة النصفية لاستخراج ثبات الاختبار فبلغ معامل ارتباط بيرسون (0.82) واستعملت الباحثة الوسائل الاحصائية الاتية: (الاختبار التائي T-test – ومعامل ارتباط بيرسون – وقانون الصعوبة وقوة التميز وفعالية البدائل الخاطئة) استمرت التجربة فصلا دراسيا كاملا وبعد تطبيق الاختبار التحصيلي على عينة البحث ، توصلت الباحثة الى ان قيمة T-test المحسوبة بلغت (2.250) اكبر من الجدولية البالغة (2000)عند مستوى دلالة (0.05) وهذا يعني وجود فرق ذو دلالة احصائية لصالح المجموعة التجربية التي درست باستراتيجة ( فكر – زاوج – شارك ) ، ومن خلال هذه النتيجة اوصت الباحثة بحث التدريسين على اعتماد هذه الاستراتيجية في التدريس وادخالها ضمن الدورات التدريبية للتدريسيين ،كدورات طرائق التدريس . واقترحت اجراء دراسات عديدة منها فاعلية استراتيجة (فكر –زاوج –شارك TPS ) في تحصيل مادة طرائق التدريس في كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية وتنمية التفكير الناقد .

Keywords


Article
أثر أنموذج درايفر في إكتساب مفاهيم مادة قانون اصول المحاكمات الجزائية وتنمية التفكير الابداعي عند طلبة كلية القانون

Authors: م . علي داود جوامير
Pages: 155-183
Loading...
Loading...
Abstract

The impact of Drever model on the attainment Concepts of Criminal Procedure and Developing divergent thinking at Faculty of Law The research aims to study and establish the impact of drever model on the educational attainment scores for students taught (Concepts of criminal procedure) and developing divergent thinking at Faculty of law, In order to achieve the aims of the study, the researcher used the null hypothesis " assuming that there is no significant statistical difference ie at significance level of 0.05 between the subsequent educational attainment scores between the experimental /study group of students that are taught the concepts of criminal procedure subject according to drever’s model and the average scores of the control group that taught according to the traditional method of delivering the subject. The researcher selected the students from the Faculty of law, to be a random sample for his study. A total of 101 were selected, and they were divided into 2 groups/classes .The study/experimental group of a total of 50 students were taught according to drever model, While the control group represented by 51 students and they were taught by using the traditional teaching method at a different students group/class.The researcher established the internal and external validity of the evaluation by identifying the confounding factors of the study design, identifying factors that can affect the variables. The researcher prepared a teaching plan, and a test was prepared consisting of (20) items /questions. The test consisted of objective questions including, multiple-choice questions. The exam results to tests the understanding of the concepts of criminal procedure , revealed superiority of the students of the experimental/study group who studied using drever’s model over the students in the control group who studied in the traditional way. رمى البحث الى معرفة أثر أنموذج درايفر في إكتساب مفاهيم مادة قانون اصول المحاكمات الجزائية وتنمية التفكير الابداعي عند طلبة كلية القانون، وحدد الباحث طلبة المرحلة الرابعة في كلية القانون / الجامعة المستنصرية لتكون عينة بحثه وكانت متكونة من (101) طالباً وطالبة موزعين على شعبتين دراسيتين ، مثلت إحدى الشعبتين المجموعة التجريبيّة التي دُرِسَتْ على وفق أنموذج درايفر ، بواقع (50) طالبًا وطالبة ، ومثلت الشعبة الأخرى المجموعة الضابطة التي دُرِسَتْ بالطريقة الاعتياديّة بواقع (51) طالبًا وطالبة ، وتحِقق الباحث من السلامة الداخليّة والخارجيّة للتصميم التجريبيّ ، وذلك بتحديد العوامل التي يمكن أن تؤثر في المتغير، واعدَّ الباحث مستلزمات البحث من خطط التدريس ، واعدَّ الباحث اختباراً تكوّن من (20) فقرةً من نوع الاختيار من متعدد ، واختباراً للتفكير الابداعي، واستعمل الباحث الوسائل الإحصائية المناسبة لإتمام بحثه ، وأظهرت النتائج تفوق طلبة المجموعة التجريبية الذين دُرِسُوا على وفق أنموذج درايفر على طلبة المجموعة الضابطة الذين دُرِسُوا على وفق الطريقة التقليدية في اكتساب مادة قانون اصول المحاكمات الجزائية ، فضلا عن تفوق المجموعة التجريبية في اختبار التفكير الابداعي .

Keywords


Article
Effect Mastery Learning Strategy in a Achievement forThird Grade Students Teachers Training Institute In Subject Of Primary Education And Attitudes Towards it
اثر استراتيجية التعلم للتمكن في تحصيل طالبات الصف الثالث معهد اعداد المعلمات لمادة التعليم الابتدائي و الاتجاه نحوها

Authors: م.م هناء محمد صالح
Pages: 185-214
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of Mastery Learning strategy to be able to Achievement third grade students of the Institute to Institute Training Teachers in subject of primary education and the Attitudes Towards it. The researcher has chosen experimental design for the two one experimental group who " Mastery Learning " and the second control group taught in the traditional method researcher has chosen a way that clouds indiscriminate (2) to be the experimental group, and (1) to be the control group. Excluded researcher students repeaters are and adult numbers (3) student because they studied the same subject in the past year and to avoid the impact of past experience, which may affect the search results, and total students (56) student for both groups. Been rewarded the two groups in the variables: age of the students, Achievement of the parents, intelligence. Researcher prepared a tool to search a test, and extracted characteristics psychometric testing, validity and reliability reached, Richardson, 20), reaching (86. 0) and Cronbach alpha (0.82). The researcher has taught two groups, test a test on students two sets of search. Data were treated statistically using test (T-test), showed results of the experimental group that studied according to a learning strategy to enable the collection, the researcher Recommends this strategy in teaching. Key words: Mastery Learning, Attitudes Towards. يهدف البحث الى تعرف اثر استراتيجية التعلم للتمكن في تحصيل طالبات الصف الثالث معهد اعداد المعلمات لمادة التعليم الابتدائي و الاتجاه نحوها . إختارت الباحثة التصميم التجريبي للمجموعتين المتكافئتين إحداهما المجموعة التجريبية وتتعرض للمتغير المستقل " التعلم للتمكن " والثانية المجموعة الضابطة وتدرس بالطريقة التقليدية اختارت الباحثة بطريقة السحب العشوائي قاعة (2 ) لتكون المجموعة التجريبية قاعة (1) لتكون المجموعة الضابطة. استبعدت الباحثة الطالبات الراسبات والبالغ عددهن (3) طالبة وذلك لأنهن درسن الموضوع نفسه في العام الماضي ولتلافي أثر الخبرة السابقة التي قد تؤثر في نتائج البحث، وبلغ مجموع الطالبات (56) طالبة لكلتا المجموعتين. تم مكافأة المجموعتين في المتغيرات: العمر الزمني للطالبات , التحصيل للوالدين ,الذكاء. اعدت الباحثة أداة للبحث اختبار تحصيلي, وتم التحقق من صدقه الظاهري بعرضه على المحكمين , تم حساب ثباته بطريقة ( كودر ريتشاردسون ، 20 ) فبلغ ( 86. 0) والفا كرونباخ (0.82). وقامت الباحثة بتدريس المجموعتين , طبق اختبار اختبار تحصيلي على طالبات مجموعتي البحث. تمت معالجة البيانات إحصائيا باستخدام اختبار (T-test) , أظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية التي درست على وفق استراتيجية التعلم للتمكن في التحصيل, أوصت الباحثة باستخدام هذه الاستراتيجية في التدريس. الكلمات المفتاحية : استراتيجية التعلم للتمكن , الاتجاه نحو المادة

Keywords


Article
تطور التفكير الإبداعي لدى طلبة كلية التربية الأساسية

Authors: م.م. بيداء محمد أحمد
Pages: 215-247
Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to know wether there is a development of creative thinking in the students of college of basic education and wether there are differences between both stages in this, the first and the fourth have the five factors of creative thinking ( fluency, flexibility, originality, sensitivity to problems, details).The null hypotheses : (There is no statistically significant difference at (0.05) level of significance between the mean of the score of the first stage students and that of the fourth stage students in creative thinking test ) . The researcher has derive eighth potheses from it to mull the aims . The sample of the study is the student of the math Dept. ( first , fourth stages ) – morning study – college of basic education / Al – Mustansirhya University for the academic year 2012 – 2013 . The researcher has used descriptive research . The sample consisted of ( 140 ) students divided to ( 34 ) male students – ( 36 ) female students from the first stage , and ( 28 ) male students – ( 42 ) female students from fourth stage . The researcher has adopted test consisted of ( 30 ) items and distributed according to the five factors ( fluency , flexibility , originality , sensitivity to problems , details ) ( 6 items ) for every factor , this test was made to measure the creative thinking in the sample of the study . The construct validity is verified using (Pierson correlation) for every item with the total mark of the test, the result ranges from (0.799– 0.512),and reliability 0.959) . After applying the test and treating the data statistically using ( T – Test ) for one sample and two samples , the result has showed : - 1- All students ( male and female ) in the basic sample have the creative thinking in math material . 2- The achievement of the fourth stage students is higher than that of the first stage students , this means that there is a development in the creative thinking of the students . 3- There are no statistically significant differences between the means of scores of the students according to gender variable . 4- All students generally have the creative thinking according its five factors ( fluency , flexibility , originality , sensitivity to problems , details ) . 5- The basic sample of the research according to gender variable ( male – female) has the creative thinking in math material at efficient level exception ( originality , sensitivity to problems , details ) according to male . The result has shown that it has no statistical significance although . In the light of the result , the researcher has recommended to use the method of creative thinking , enrich the curriculum specifically in pure math materials for the academy students by situation stimulate thinking in general and creative thinking specifically . The researcher has also recommended to study the relation between creative thinking and the ability to solve mathematical questions . هدفَ البحث إلى التعرف على تطور مستوى التفكير الإبداعي لدى طلبة كلية التربية الأساسية ، وهل هناك فروق بين الجنسين في ذلك ، ومدى امتلاك طلبة عينة البحث لمكونات للتفكير الإبداعي الخمس (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة ، الحساسية للمشكلات ، التفاصيل) ، من خلال اختبار الفرضية الصفرية الآتية : ( لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين المتوسط الحسابي لدرجات طلبة المرحلة الأولى والمتوسط الحسابي لدرجات طلبة المرحلة الرابعة في اختبار التفكير الإبداعي في الرياضيات ) . وقد اشتقت الباحثة من هذه الفرضية ثمان فرضيات صفرية لتحقيق أهداف البحث. اقتصر البحث على طلبة قسم الرياضيات (المرحلتين الأولى والرابعة) - الدراسة الصباحية - كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية للعام الدراسي 2012 – 2013 . استخدمت الباحثة منهج البحث الوصفي ، وبلغ حجم العينة (140) طالب وطالبة وبواقع (34) طالب و(36) طالبة من المرحلة الأولى و(28) طالب و(42) طالبة من المرحلة الرابعة . تبنت الباحثة اختباراً لقياس تطور التفكير الإبداعي في الرياضيات لدى عينة البحث ، مؤلفاً من(30) فقرة موزعة حسب مكوناته الخمس (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة ، الحساسية للمشكلات ، التفاصيل) وبواقع (6) فقرات لكل مكون ، وتم التحقق من صدق البناء وكانت النتائج تتراوح بين (0,512-0,799)، وبثبات بلغ (0,959). وبعد تطبيق الاختبار ومعالجة البيانات إحصائياً باستخدام الاختبار التائي T–Test)) لعينة واحدة ولعينتين، أسفرت النتائج عن الآتي : 1- امتلاك عموم الطلبة (ذكور وإناث) في عينة البحث الأساسية التفكير الإبداعي في الرياضيات. 2- تفوق طلبة المرحلة الرابعة على طلبة المرحلة الأولى ، أي أن هناك تطور في التفكير الإبداعي لدى الطلبة. 3- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المتوسطات الحسابية لدرجات الطلبة بحسب متغير الجنس . 4- امتلاك عموم الطلبة للتفكير الإبداعي بحسب مكوناته الخمسة 5- امتلاك طلبة عينة البحث الأساسية (الذكور والإناث) التفكير الإبداعي في الرياضيات ، باستثناء (الأصالة والحساسية للمشكلات والتفاصيل) بالنسبة للذكور حيث أظهرت النتائج أنها غير دالة إحصائياً. وفي ضوء نتائج البحث أوصت الباحثة باستخدام طرائق التدريس التي تحفز التفكير الإبداعي واغناء المناهج الدراسية لطلبة الجامعات بمواقف تثير التفكير بشكل عام والتفكير الإبداعي بشكل خاص. واستكمالاً للبحث اقترحت الباحثة دراسة العلاقة بين التفكير الإبداعي والقدرة على حل المسائل الرياضية.

Keywords


Article
Central public library in tikrit: Acase Study
المكتبة المركزية العامة في تكريت :دراسة حالة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the reality of the Central public Library in the Tikrit follow the approach case study) in research and collected data through interview and observation and two models of the questionnaire was distributed to a sample of society under the first model to the staff of the library and the second of the beneficiaries were selected random sample of them numbered (50) drawing were analyzed answers the sample has been used percentages in the statistical analyzes the questionnaire included many questions which have been identified on the of the public library under study The results of the study was the most important of many the weakness of financial allocation earmarked for the library which negatively affects the size and type of services they provide and the lack of staff with competence in information science and libraries the study suggested that there be a special budget for the library and is an annual to enable them to carry out its duties to the fullest يهدف البحث إلى التعرف على واقع المكتبة المركزية العامة في تكريت اتبع منهج )دراسة حالة ) في البحث وجمعت البيانات من خلال المقابلة والملاحظة ونموذجين لاستبانه تم اختيار عينة عشوائية منهم بلغ عددها (50) مستفيدا وتم تحليل إجابات العينات وقد استخدمت النسب المؤوية في التحليلات الإحصائية ، وتضمنت لاستبانه العديد من الأسئلة التي من خلالها تم التعرف على واقع المكتبة ألعامه قيد الدراسة وقد جاءا لبحث بنتائج عديدة أهمها ضعف التخصيص المالي المرصود إلى المكتبة مما يؤثر سلبا على حجم ونوع الخدمات التي تقدمها، وقله الموظفين ذوي الاختصاص في علم المعلومات والمكتبات، وقد اقترحت الدراسة أن تكون هناك ميزانية خاصة للمكتبة وتكون سنوية ليتسنى لها القيام بمهامها على أكمل وجه الكلمات المفتاحية (المكتبات العامة ، خدمات المكتبات العامة ، أهداف المكتبات العامة ، أقسام المكتبات العامة ، الموارد البشرية ، ألمجموعه الميزانية )

Keywords


Article
Assistant teacher wafaa Qais cream Master kindergarten
قيم الانتماء الوطني لدى اطفال الرياض ((دراسة مقارنة بين أطفال المحرومين وغير المحرومين من احد الوالدين))

Authors: م.م. وفاء قيس كريم
Pages: 275-296
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present research is to reveal the level of Values of national affiliation in Kindergartens, and to know the differences in the national affiliation values according to gender variable (males-females), and to know the difference in the national affiliation values in Kindergartens between advantaged children and disadvantaged from one of their parents. The study sample consists of 60 child divided into (25) females, (35) males, (18) father disadvantaged and( 12 )mother disadvantaged. In order to achieve the goals of research, the researcher used a scale from Ghazal numbers (2001) which consisting of (11) dimension to determine the level of kindergarten child affiliation to the homeland. Of the most prominent findings of the researcher is that the national affiliation level in Kindergartens was very good, and that the minimum mark obtained by the kids was in the mid-level, i.e no child was within the low level. As there were statistically significant differences due to the variable in favor of female gender, there were not any statistically significant differences due to deprivation variable from one parent . Keywords: - ((values of belonging, a sense of national belonging, kindergarten children)) هدف البحث الحالي الى الكشف عن مستوى قيم الانتماء الوطني لدى اطفال الرياض و معرفة الفروق في قيم الانتماء الوطني تبعاَ لمتغير النوع الاجتماعي( ذكور- اناث)، و معرفة الفرق في قيم الانتماء الوطني بين اطفال الرياض بين الاطفال المحرومين من احد الوالدين واقرانهم غير المحرومين، تكونت عينة الدراسة من (60) طفل وطفلة بواقع (25) منهم اناث و (35) منهم ذكور و (18) فاقدي الاب و( 12) فاقدي الام من، ومن اجل تحقيق اهداف البحث قامت الباحثة باستخدام مقياس من اعداد غزال (2007) المتكون من (11) بعداً ؛ لتحديد مستوى انتماء طفل الروضة للوطن ، من ابرز النتائج التي توصل اليها البحث ان مستوى الانتماء الوطني لدى اطفال الرياض، كان جيد جدا ، وان اقل درجة حصل عليها اطفال الرياض كانت ضمن المستوى المتوسط ،اي لا يوجد طفل ضمن المستوى الضعيف، وكما كانت هنالك فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير الجنس لصالح الاناث، ولم تكن هنالك اي فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير الحرمان من احد الوالدين. الكلمات المفتاحية:- (( قيم الانتماء ـ، الانتماء الوطني، أطفال الروضة))

Keywords


Article
Assistant teacher Hassan Abd allah al-atafe Master psychological counseling
فاعلية برنامج إرشادي لخفض الوحدة النفسية لدى الأرامل العاملات وغير العاملات

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of current research to know the effectiveness of the counseling program to reduce the unit's psychological widows in Diyala province, and also to measure the unit's psychological have and know the difference between the scores of widows workers and non-workers and detect the difference between the scores of pretest and posttest of the experimental group, and consisted sample of (200) widow was selected of whom on (20) widow who received the highest scores of the scale unit psychological been Tksiman into two groups, one officer and the other pilot, in order to achieve the objectives of the research, the researcher using the measure prepared by Abed (2008), consisting of (34),items, and the most prominent results reached by the research that there is effectiveness of the program indicative of reducing the unit's psychological experimental group, and also turns out that a high percentage of widows Ienn of the unit high psychological and adult Adhen (176) widow of (200) widow most of whom widows is working and that there is a difference between grades pretest and posttest for the benefit of post-test.تعاني النساء في المجتمع العراقي من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية وقيميه عدة نتيجة عن التغيرات التي لحقت بالقيم الإنسانية فضلا عن التحولات السريعة التي مرت بها العراق الجريح بسبب الحروب التي تعرض لها واحتلال عام 2003 وما رافق ذلك من عمليات تهجير وتدمير واقتتال طائفي ،مما أدى إلى أضرار نفسية كبيرة بالفرد العراقي بصورة عامة والنساء اللواتي فقدن ازواجهن بصوره خاصة ، ومن هذه المشكلات النفسية مشكلة الشعور بالوحدة النفسية ، خاصة بعد ان ارغمت على فراق شريك الحياة التي تعددت صور هذا الفراق واذ ان الشعور بالوحدة النفسية حالة ينفرد بها الإنسان عن غيره من الكائنات الحية بسبب امتلاكه نظاماً اجتماعياً ، يتأثر به ويؤثر فيه ، وأي خلل قد يحدث في الأواصر التي تربط الإنسان بغيره من أبناء جنسه أو أي تغير يحدث في النظام الاجتماعي ، ينعكس على الفرد ، وينتج عنه اضطراب في الطابع الاجتماعي المكتسب لدى الأفراد ، مما يولد لديهم الشعور بالاغتراب أو الانعزال أو معاناة الوحدة النفسية وكما تترك آثارا على الفرد حيث من شأنها أن تؤثر على مجمل نشاطاته كما أنها تُعد نواة لمشكلات نفسية واجتماعية أخرى. وعلى الجهات ذات العلاقة الاخذ على عاتقها سبل تخفيف وعلاج مثل هذه المشاكل ولعل من ابسط واهم السبل هو الارشاد النفسي لما له من حلول ناجعة لمثل هذه المشاكل ، اذ ان الإرشاد النفسي ومن خلاله يقوم المرشد بمساعدت العميل مساعدة لكي يواجه, ويفهم, ويتقبل المعلومات عن نفسة ويتفاعل مع الآخرين حتى يستطيع اتخاذ قرارات فعالة في مختلف جوانب الحياة ولكي يتمكن من اجتياز كافة الضغوطات والعقبات النفسية وهذا ما يروم اليه الباحث من خلال هذا لبحث وهو تخفيف من وطئ الوحدة النفسية على اعتبارها احدى المشاكل النفسية لتمكين النساء الارامل من العيش بحياة اكثر تفاعل واكثر ايجابية واستقرار. اذ يشهد القرن الحادي والعشرون العديد من التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية فضلا عن التغيرات التي لحقت بالقيم الإنسانية، والتي تسببت في الصراعات و إن تلك التغيرات المتسارعة والصراعات المتعددة تحمل في طياتها الكثير من المواقف التي تتضمن عناصر الضغط والتوتر والأعصاب، وبالتالي الكثير من الشقاء الإنساني، وهذا مايدفع الإنسان إلى الانزواء والعزلة والشعور بالوحدة النفسية . . والوحدة النفسية ظاهرة من ظواهر الحياة الإنسانية يخبرها الإنسان بشكل ما، وتتسببله بالألم والضيق والأسى، فهي حقيقة حياتية لا مفر منها، ولا تقتصر على فئة عمرية معينة،.( يعاني منها الأطفال، والمراهقون، والراشدون، والمسنون (جودة، 2005 ، 10 ) وبالرغم من أن الوحدة النفسية ظاهرة من ظواهر الحياة الإنسانية يخبرها جميع البشر يرى أنها لم تلق الاهتمام الكافي على المستوى Benedict في فترة ما من حياتهم، فإن البحثي والعلاجي إلا في الثمانينات من القرن العشرين، لا سيما بعد أن أوضحت نتائج عدة دراسات أن مفهوم الوحدة النفسية هو مفهوم مستقل عن المفاهيم ذات العلاقة كالقلق .(Benedict,1990,( 417 ) ويمثل الشعور بالوحدة النفسية خبرة عامة يمكن لأي إنسان أن يمر بها وفقاً لتعرضه لظروف أو مواقف حياتية معينة متباينة وفي أوقات مختلفة، إذ إن الفرد يواجه كل يوم مواقف جديدة تتطلب منه قدرة نفسية عالية في مواجهة التحديات والتأقلم مع التغيرات البيئية التي تطرأ على حياته وتكون بمثابة معوق في سبيل اندماجه مع الآخرين في مختلف مظاهر الأنشطة الحياتية والعلاقات الاجتماعية (مخيمر،1996 ، 10 ). كما أن قلة البحوث للوحدة النفسية على الرغم من أنه يمثل خبرة معاشه فيحياتنا اليومية، يشيع وجودها بين الناس بأشكال متباينة وفي أوقات مختلفة، ورغم أن الفلاسفة قد درسوه تحت مسميات مختلفة مثل :الغربة، والاغتراب، والانفصال، إلا أن المجال في علم النفس يحتاج للمزيد من البحوث لتوضيح معنى ومفهوم الوحدة النفسية وتقدير أهميتها ( عبد الحميد ، 1994 ، 198). فالشعور بالوحدة النفسية يمثل إحدى المشكلات المهمة في حياة الإنسان المعاصر نظراً لأن هذه المشكلة تعتبر بمثابة نقطة البداية لكثير من المشكلات التي يتعرض لها الفرد، ويتصدر هذه المشكلات الشعور الذاتي بعدم السعادة، والتشاؤم، فضلا عن الإحساس بالعجز نتيجة الانعزال الاجتماعي والانفعالي، ومن هذا المنطلق يتبين أن الشعور بالوحدة النفسية شعور نفسي أليم قد يكون مسئولا عن شتى أشكال المعاناة (النيال ،1993 ، 102). كما أن الشعور بالوحدة النفسية هو شعور مؤلم، ونتاج تجربة ذاتية من شدة الحساسية،وشعور الفرد بأنه غير مرغوب فيه ومنفصل عن الآخرين، وأن هذا الشعور ناتج عن الغياب المدرك للعلاقات الاجتماعية المشبعة، وهو شعور مصحوب بأعراض الضغط النفسيRokach,1988 : 53 الوحدة النفسية هي شعور الفرد بوجود فجوة نفسية تباعد بينه وبين أشخاص وموضوعات مجاله النفسي إلى درجة يشعر فيها الفرد بافتقاد التقبل والحب من جانب الآخرين،بحيث يترتب على ذلك حرمان الفرد من أهلية الانخراط في علاقات مثمرة ومشبعة مع أي من الأشخاص ( قشقوش،1998 ، 9 ). ولا شك أن الواقع العراقي مليء بالضغوطات النفسية والأحداث المؤلمة التي تتمثل في استخدام قوات الاحتلال الامريكي بعد 2003 لكافة أشكال الارهاب المتمثلة بالقتل والاعتقال وما خلفته من اقتتال طائفي بين ابناء الوطن الواحد مخلفا جيشا من النساء الارامل التي تعاني من ضغوطات نفسية واجتماعية واقتصادية اذ بلغ عدد الارامل في العراق ثلاثة مليون ارملة حسب احصائية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وهذا في حقيقة الامر عدد يتطلب جهود حثيثة وجادة في سد احتياجات هذه الفئة من احتياجات اقتصادية ونفسية واجتماعية. خاصة بعد ان فقدت الزوج الذي يمثل القوة التي تستند عليها الزوجة في ممارسة حياتها على جميع الأصعدة، فهو يمثل مصدر الحنان والطمأنينة للزوجة وللأولاد، وهو المسئول عن توفير الحاجات الفسيولوجية من مأكل ومشرب، ومسكن (الخضري، 2005 ، 85 ) . ولا شك ان ظاهرة الترمل في المجتمع العراقي من أهم وأكبر مشاكله وأعقدها ، حيث ينتج عنها التأثير السلبي على البناء الاجتماعي وعلى الأسرة العراقية ، والتي نتج عنها حدوث تغيرات اجتماعية بين الأفراد، حيث تتسم هذه التغيرات بعدم الاتزان النفسي و الاجتماعي. وأن هذه الارامل من أكثر الناس تأثراً ومعاناة اذ ففجيعة الوفاة هي حدث الحوادث وأكثرها مشقة على النفس قد يتعرض المرء خلالها لاتجاهات سلبية وانفعالات شديدة يتصدرها الأسى(النيال ،1998، 119 ) كما يرى البعض أن الزوجات اللائي فقدن أزواجهن في الحرب هن أكثر انعزالاً وتوتراً من غيرهن مقارنة بزوجات الأسرى والزوجات العاديات (الخرافي، 1997 ، 20 )بالرغم من كل هذا تبقى الارملة العراقية مهمشة ولأدعم لها وعلى كافة المجالات اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا لذا ارتئا الباحث دراسة هذه الظاهرة والوقوف على اثارها وسبل الوقاية التي تسهم في التخفيف من وطئه الحرمان النفسي والاقتصادي والاجتماعي من خلال اعداد برنامج ارشادي لهذا الغرض التخفيف من الاثار الناجمة عن هذه الظاهرة التي هي بحاجة الى خدمة نفسية وصحية واجتماعية واقتصادية ولكي يتعلمن الارامل اساليب عيش جديدة ينتج عنها الرضا عن الذات والاخرين وكذلك التوافق مع متطلبات الحياة ويمكن صياغة مشكلة البحث الحالية في التساؤلات التالية:- 1. هل تعاني الارامل في العراق من وحدة نفسيه ؟. 2. هل يوجد فرق بدرجات الارملة العاملة وغير العاملة على مقياس الوحدة النفسية؟. 3. هل يوجد فرق في درجات الاختبار القبلي والبعدي للأرامل بعد تطبيق البرنامج الارشادي .

Keywords


Article
The role of climate in Variation to the values of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq. (Using the program CROPWAT 8.0)
دور المناخ في تباين قيم التبخر /نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق ( باستخدام برنامج CROPWAT 8.0 )

Loading...
Loading...
Abstract

Affected by of Potential Evapotranspiration climate all elements of the solar radiation, and the actual and theoretical Sun shine, temperatures, winds, and relative humidity. In order to extract accurate data for the of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq has been the adoption of the equation Penman - Monteith, developed by the Food and Agriculture Organization of the United Nations in the form of a computer program called CROPWAT 8.0, and enter the data elements of climate key was to get rates and totals of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq, which appeared to be getting increases progress in the south of the study area, while less progress in the north. Also increasingly approach the summer, especially the month of July, and at least close to winter, especially from the month of January. To prove the existence of a causal relationship does not exist between the elements of climate and potential evaportranspiration of Pearson correlation used to extract the simple correlation coefficient between the two variables, the law was also used t-test to see if the correlation coefficient was statistically significant and has a causal relationship or not. As well as the use of multiple correlation coefficient for the extraction of the correlation coefficient between the three variables, the variable in which the first and second elements of climate and the third variable of Potential Evapotranspiration, And Was reached several conclusions contained in the search. يتأثر التبخر / نتح المحتمل بعناصر المناخ كافة من إشعاع شمسي, وسطوع فعلي ونظري, ودرجات حرارة, ورياح, ورطوبة نسبية. ومن اجل استخراج بيانات دقيقة للتبخر / نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق تم اعتماد معادلة بنمان – مونتيث, التي طورتها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة على شكل برنامج حاسوبي يسمى CROPWAT 8.0 , وبإدخال بيانات عناصر المناخ الرئيسة تم الحصول على معدلات ومجاميع التبخر / نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق, التي ظهر أنها تزداد بالتقدم في جنوب منطقة الدراسة, بينما تقل بالتقدم في شمالها. كما تزداد بالاقتراب من فصل الصيف, لاسيما في شهر تموز, وتقل بالاقتراب من فصل الشتاء, لاسيما في شهر كانون الثاني. ولإثبات وجود علاقة سببية من عدم وجودها بين عناصر المناخ والتبخر نتح المحتمل استخدم ارتباط بيرسون لاستخراج معامل الارتباط البسيط بين متغيرين, كما استخدم قانون اختبار t لمعرفة ما إذا كان معامل الارتباط ذا دلالة إحصائية وذا علاقة سببية من عدمها. فضلا عن ذلك استخدم معامل الارتباط المتعدد لاستخراج معامل الارتباط بين ثلاثة متغيرات, يكون فيهما المتغير الأول والثاني من عناصر المناخ والمتغير الثالث هو التبخر / نتح المحتمل, وتم التوصل إلى عدة نتائج تضمنها البحث.

Keywords


Article
The role of climate in Variation to the values of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq. (Using the program CROPWAT 8.0)
دور المناخ في تباين قيم التبخر /نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق ( باستخدام برنامج CROPWAT 8.0 )

Loading...
Loading...
Abstract

Affected by of Potential Evapotranspiration climate all elements of the solar radiation, and the actual and theoretical Sun shine, temperatures, winds, and relative humidity. In order to extract accurate data for the of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq has been the adoption of the equation Penman - Monteith, developed by the Food and Agriculture Organization of the United Nations in the form of a computer program called CROPWAT 8.0, and enter the data elements of climate key was to get rates and totals of Potential Evapotranspiration in the southern region of Iraq, which appeared to be getting increases progress in the south of the study area, while less progress in the north. Also increasingly approach the summer, especially the month of July, and at least close to winter, especially from the month of January. To prove the existence of a causal relationship does not exist between the elements of climate and potential evaportranspiration of Pearson correlation used to extract the simple correlation coefficient between the two variables, the law was also used t-test to see if the correlation coefficient was statistically significant and has a causal relationship or not. As well as the use of multiple correlation coefficient for the extraction of the correlation coefficient between the three variables, the variable in which the first and second elements of climate and the third variable of Potential Evapotranspiration, And Was reached several conclusions contained in the search. يتأثر التبخر / نتح المحتمل بعناصر المناخ كافة من إشعاع شمسي, وسطوع فعلي ونظري, ودرجات حرارة, ورياح, ورطوبة نسبية. ومن اجل استخراج بيانات دقيقة للتبخر / نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق تم اعتماد معادلة بنمان – مونتيث, التي طورتها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة على شكل برنامج حاسوبي يسمى CROPWAT 8.0 , وبإدخال بيانات عناصر المناخ الرئيسة تم الحصول على معدلات ومجاميع التبخر / نتح المحتمل في المنطقة الجنوبية من العراق, التي ظهر أنها تزداد بالتقدم في جنوب منطقة الدراسة, بينما تقل بالتقدم في شمالها. كما تزداد بالاقتراب من فصل الصيف, لاسيما في شهر تموز, وتقل بالاقتراب من فصل الشتاء, لاسيما في شهر كانون الثاني. ولإثبات وجود علاقة سببية من عدم وجودها بين عناصر المناخ والتبخر نتح المحتمل استخدم ارتباط بيرسون لاستخراج معامل الارتباط البسيط بين متغيرين, كما استخدم قانون اختبار t لمعرفة ما إذا كان معامل الارتباط ذا دلالة إحصائية وذا علاقة سببية من عدمها. فضلا عن ذلك استخدم معامل الارتباط المتعدد لاستخراج معامل الارتباط بين ثلاثة متغيرات, يكون فيهما المتغير الأول والثاني من عناصر المناخ والمتغير الثالث هو التبخر / نتح المحتمل, وتم التوصل إلى عدة نتائج تضمنها البحث.

Keywords


Article
التداخل السكني الصناعي وأثراها البيئية والصحية (منطقة مصفى الدورة الصناعي)

Loading...
Loading...
Abstract

The choice of an industrial site within the design basis is based on the study of how to isolate the contaminated area is oil refinery, which is one of the most polluting industries from areas other uses do not affect them. Taking into account the wind directions and speeds, and when it gets over and overlap at the expense of the industrial zone will affect the health status of residents of the families of employees as a result of gaseous pollutants emitted from chimneys drained and water pollutants, as well as odors as there two apartment blocks for workers at the refinery. First in the south-west and the second in the north-east without taking into account the effect of pollutants on the health of residents and this is what is aimed our analysis and give a clear picture of the environmental impact of such interference in land uses and this is due to the absence of law deterrent and follow-up in official quarters to interference, even if there are formal approvals to build these housing units. ان اختيار مرقع منطقة صناعية داخل التصميم الاساس يجب دراسة كيفية عزل هذه المنطقة الملوثة وتمثل مصفى تكرير النفط والتي تعد من ابرز الصناعات الملوثة عن مناطق الاستعمالات الاخرى بشكل لا يؤثر فيها مع الاخذ في الحسبان اتجاهات الرياح وسرعتها ، وعندما يحصل تجاوز وتداخل على حساب المنطقة الصناعية سوف يؤثر على الحالة الصحية لساكنيها من عوائل العاملين نتيجة الملوثات الغازية المنبعثة من مداخن المصفى والملوثات المائية فضلاً عن الروائح الكريهة اذ يوجد مجمعين سكنيين للعاملين في المصفى الاولى في الجهة الجنوبية الغربية والثانية في الجهة الشمالية الشرقية بدون الاخذ بنظر الاعتبار اثر الملوثات على صحة ساكنيها وهذا ما يهدف بحثنا في تحليل واعطاء صورة واضحة عن الاثار البيئية لهذا التداخل في استعمالات الارض وهذا يعود الى غياب القانون الرادع والمتابعة من قبل الجهات الرسمية على التداخل حتى لو كانت هنالك موافقات رسمية على بناء هذه الوحدات السكنية .

Keywords


Article
An Economic Light in the Shades of Al-Ma'oun Surah
إضاءةٌ اقتصادية في ظلال سورة الماعون

Authors: د.أيوب محمد جاسم
Pages: 371-388
Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah and peace upon the master of all messengers and his progeny and those who followed them until the Day of Judgment. This research studies the economical sides which are mentioned in the blessed Surah of Al-Ma'oun and the importance of these in the legislative of Islam. The activation of these are related to the realization of property in the life. This study tackles the pivots which the surah has tackled in details, which is the custody of the orphan and the performance pilgrimage. Each of these pivots has a role in supporting the economy and comes up to the economically and socially. The pivots varied in their legislative rules between the firdh statutory , Kifayah collective duty and the alnudab. But they turnover all in the time of need, The Muslim society has left to humanity a realist model which translates the rules and the individuals practiced these pivot in believes and application. It was a plea of the world and for those who seek happiness in this life and the afterlife. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وآله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين، وبعد فهذا بحث يتناول الجوانب الاقتصادية التي ذكرتها سورة الماعون المباركة ومدى أهمية هذه الجوانب في شريعة الإسلام الغراء؛ حيث ربطت تفعيل هذه الجوانب بتحقيق الخير والرخاء في الدنيا، والفوز والنجاة في الآخرة، وبعكسه سيعيش المجتمع في شقاء وتنافر، وتفاوت طبقي في الدنيا، وللمُنكرين والتاركين لهذه الأحكام عذاب أليم في الآخرة . وتضمن البحث محاور تناولتها السورة بالذكر، وهي كفالة اليتيم وإطعام المسكين وأداء فريضة الزكاة، ولكل محور من هذه المحاور اثرهُ الفاعل في دعم الاقتصاد والنهوض بالمجتمع اقتصاديا واجتماعيا، ولقد تفاوتت هذه المحاور في أحكامها الشرعية بين الفرض وفرض الكفاية والندب، إلا أنها تنقلب جميعا وقت الحاجة إليها إلى فرض يتقاسم مسؤوليته الدولة والأفراد؛ فالكل مسؤول في شريعة الإسلام كلٌ على قَدر مكانته وحجمه في المجتمع . لقد ترك المجتمع المسلم للبشرية أنموذجا واقعيا ترجم فيه هذه الأحكام، ومارس أفراده هذه المحاور إيمانا وتطبيقا، فكانت حُجّة على العالمين ولمن أراد السعادة والهناء في الدنيا والآخرة، وصلى الله تعالى على هادي البشرية إلى صراط الله المستقيم وآله وأصحابه وأحبابه إلى يوم الدين، وآخر دعوانا أن الحمد لله لرب العالمين .

Keywords


Article
The production and consummation of Electrical power in the middle forat in Iraq A study of electrical geography))
إنتاج واستهلاك الطاقة الكهربائية في منطقة الفرات الأوسط في العراق (بابل ، النجف ، كربلاء ) ((دراسة في جغرافية الطاقة))

Authors: م.د علاء محسن شنشول
Pages: 389-412
Loading...
Loading...
Abstract

Electricity gains a great importance in various daily activities whether domestic ,governmental or industrial ,because it is the main machinery for these activities which can provide a high level of services for the society in general and the human being in specific, because he is the goal of all these various processes and activities which lead to the ideal use of time, effort and the potentials to achieve prosperity and good life standards for human beings. This subject of Electricity production and consumption in the middle of Iraq (Bable, Najaf and Karbala) has been chosen in order to clarify the extent of the production capacity of the functioning power plants and to clarify the cases of deficit and surplus of the power that the consumer gets after stating the consumption of all the sectors that are found there in order to find the best solutions and possible means to treat the malfunctioning in the supply reaching the ideal state which can be relied on for the development in various areas. In this research ,we have clarified the production in the power plants and the special distribution of these power plants in each governorate and then the consumption in various sectors in the society. We have also clarified the balance between the production and consumption in order to show the real status of the cases of deficit and surplus in the production. Many results and recommendations have been reached at that could participate in clarifying the situation for the reader about the importance of the electricity production in the middle of Iraq and the obstacles confronted now and in the future. الطاقة الكهربائية تكتسب اهمية كبيرة في مختلف الانشطة اليومية سواء كانت المنزلية او الحكومية او الصناعية وغيرها وذلك لكونها المحرك الرئيسي لهذه الانشطة والتي تتمكن من تحقيق مستوى عالي من الخدمات المقدمة للمجتمع عامة وللإنسان بشكل خاص كونه الغاية والهدف من كل هذه العمليات والانشطة المختلفة والتي تعمل على تحقيق الاستغلال الامثل للوقت والجهد والامكانات لتحقيق الرفاهية للإنسان والعيش الكريم. وقد تم اختيار هذا الموضوع عن انتاج واستهلاك الطاقة الكهربائية في المنطقة الوسطى من العراق (بابل والنجف وكربلاء) وذلك لبيان مدى الكفاءة الانتاجية للمحطات الكهربائية العاملة وبيان حالات العجز او الفائض بالطاقة الواصلة للمستهلك وذلك بعد بيان استهلاك كل القطاعات الموجودة هناك ومحاولة ايجاد افضل الحلول والوسائل الممكنة لمعالجة الخلل الحاصل في التجهيز وصولاً للحالة المثلى التي بالإمكان الاعتماد عليها للتقدم في مختلف المجالات . لذلك فقد بينا في هذا البحث الانتاج في المحطات الكهربائية في كل محافظة والتوزيع المكاني للمحطات الكهربائية ومن بعدها الاستهلاك في مختلف القطاعات في المجتمع ، وبينا عملية الموازنة ما بين الانتاج والاستهلاك لتتوضح حقيقة ما موجود فعلاً من حالات العجز او الفائض في الانتاج . وتوصلنا لعدة استنتاجات وتوصيات قد تساهم في توضيح الصورة لدى القارئ عن اهمية انتاج الطاقة الكهربائية في المنطقة الوسطى والمعوقات التي قد تواجهها الان ومستقبلاً. واعتمدنا على مجموعة من الخرائط والجداول والاشكال التي توضح بشكل كبير ما تطرقنا اليه في اعلاه.

Keywords


Article
The Geographical Distribution of Cotton in Wasit Province for the period ( 2003 – 2010 )
التوزيع الجغرافي للقطن في اقضية محافظة واسط للمدة (2003-2010)

Authors: م.م. كوثر ناصر عباس
Pages: 413-428
Loading...
Loading...
Abstract

This Study is concentrated on the basis of Agriculture and Production of Cotton in The Governorate Of Wasit , aiming to reveal the truth face of The Geographical Distribution for planting Cotton and its production as well . The Cotton is considered one of the yields which was grown in The Governorate since a long time because of the availability of water , representing by The River Of Tigris and its own two Tributaries " Al-Gharaf and Al-Dijeela " . In addition to the availability of the valid soil for the purpose of agriculture . But in the period of the study , Growing cotton was limited in some regions than other regions because of the lack of water . The Study , in the same time , illustrate and indicate that some districts such as " Al-Swera District and Al-Azeeziya District which were interested in planting and growing the yield of cotton along the year . While in other districts like " Al-Haey District and BAdraa District " which haven't interested in growing and planting the yield of Cotton along the period of the study . In Al No'amania District which hasn't interested in planting the yield of Cotton in the latest year of the study . While it is revealed that Al Kut District gad planted the yield of cotton for the first three years of the years of study " 2003-2005 " . Thus this matter is an obvious proof and good evidence for the absence of the policy of the Government towards this yield , which is lead to , finally , the farmers give up , and abstain from planting and growing the yield of Cotton year by year continuously . تتمحور هذه الدراسة حول اساسيات زراعة وانتاج محصول القطن في محافظة واسط بهدف الكشف عن واقع التوزيع الجغرافي لزراعته وانتاجه . يعد محصول القطن من المحاصيل التي كانت تزرع في المحافظة منذ مدة طويلة، نتيجة لتوفر مياه كافيه متمثلة بنهر دجله وفرعيه الغراف والدجيله ، فضلا عن تربة صالحه للزراعة ، اما خلال مدة الدراسة فقد تحددت زراعته في مناطق دون أخرى نتيجة لشحة المياه. أظهرت الدراسة أن بعض الاقضية مثل قضاء الصويرة وقضاء العزيزية كانا قد زرعا المحصول طيلة مده الدراسة ،في حين أن أقضية أخرى مثل قضاء الحي وقضاء بدره لم يزرعا المحصول طيلة مدة الدراسة، أما عن قضاء النعمانية فقد توقف عن زراعة المحصول في السنة الاخيرة من الدراسة، بينما تبين أن قضاء الكوت كان قد زرع المحصول في الثلاث السنوات الاولى فقط من سنوات الدراسة (2003-2005)، وهذا دليل واضح على غياب السياسة الحكومية تجاه هذا المحصول مما تسبب عزوف المزارعين عن زراعته عاما بعد أخر.

Keywords


Article
اعداد المركبات الخاصة والأختناقات المرورية في مدينة بغداد

Authors: م. م. ندى محمد عبد
Pages: 429-452
Loading...
Loading...
Abstract

The problem of Congestion is like very dangerous and unapparent ill which can be growth suddenly and kill the iller , everyone knew that and feel it the government and the people but nobody care about it or gave the problem the enough attention in the local government agenda . And I am afraid from the day which the movement became incapable or zero on it . The problem of Congestion do not stop on the delay and the consumed of time which it caused big economic losses carry by the national economic but it also has bad effectives represented by the pollution with its types and forms which have bad effectives on the social health and the human . The Congestion problems are different from county to another and from town to another independent on its projects and planners of road networks to avoid the maximizing numbers of vehicles and the other factors caused this problem . From this research come to define this problem and its reason and the effect of physical planning to solve this problem and who to be useful from the world solves by studying the problem in Baghdad city and the effective of maximizing the number of personal vehicles in it . إن مشكلة الازدحام المروري أشبه ما تكون بالمرض الخطير الخفي الذي ينتشر تدريجيا وفجأة يقضي على صاحبه. الجميع يحس المشكلة، المسؤولين والسكان، إلا أن أحداً لم يعر المشكلة الاهتمام اللازم ولم ترتق لتحتل أولوية في أجندة العمل الحكومي المحلي. وأخشى إذا لم نقم بعمل شيء ما لمعالجة المشكلة سيأتي اليوم الذي ستترهل فيه المدن وتكون عاجزة عن الحركة . ومشكلة الازدحام المروري لا تقف عند حد التأخير وهدر الوقت وهو بلا شك يسجل خسائر اقتصادية كبيرة يتحملها الاقتصاد الوطني ، ولكن أيضا لها تأثيرات جانبية سلبية يأتي في مقدمتها التلوث بجميع أشكاله وأنواعه وتبعات ذلك على الصحة العامة وراحة السكان. وكلما كان التفكير في وضع حلول لمشكلة الازدحام المروري مبكرا، كان علاجها أقل تعقيدا وتكلفة وتختلف حدة المشكلات الناشئة عن هذه الظاهرة من دولة لأخرى، ومن مدينة لأخرى تبعا لما تتبناه الدولة من مشروعات وخطط خاصة بتوفير شبكات من الطرق تواجه الاطراد المتزايد في أعداد المركبات، والعوامل الأخرى التي تتداخل وتسهم في نشوء وتنامي هذه الظاهرة . ومن هنا جاء البحث للتعريف بابعاد مشكلة الاختناقات المرورية واهم اسبابها ومن خلال دراسة المشكلة في مدينة بغداد والتعريف بابعاد تأثير ازدياد اعداد المركبات الخاصة في مدينة بغداد وغياب دور النقل العام

Keywords

Table of content: volume: issue: