جدول المحتويات

مجلة كلية الفقه

ISSN: 19957971
الجامعة: جامعة الكوفة
الكلية: الفقه
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

تعنى مجلة كلية الفقه بنشر البحوث العلمية الرصينة ذات العلاقة بمختلف العلوم الاسلامية واللغة العربية والتاريخ ومختلف الاختصاصات الانسانية والتي لم تنشر او تقدم للنشر سابقاوهي مجلة علمية فصلية تصدرها كلية الفقه-جامعة الكوفة تاريخ اول عدد صدر سنة 2005عدد الاعداد التي تصدر في السنة2

Loading...
معلومات الاتصال

E-mail: fqh@uokufa.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 19

Article
(أل) أنواعها واستعمالاتها دراسة موازنة بين القرآن الكريم والشعر الجاهلي

Loading...
Loading...
الخلاصة

خلاصة القول في (الـ) : إن (الـ) التعريفية بقسميها العهدية والجنسية كانت معروفة وشائعة الاستعمال في الشعر قبل القرآن الكريم , وإن عدم استشهاد العلماء لها بشواهد من الشعر لا يغير من هذه الحقيقة , وهذا متسق تماما مع كونها أكثر الحروف دورانا على الألسن في اللغة العربية, أما (الـ) الزائدة فلا ينكر أن القرآن قد توسع في استعمال (الذي والتي) وأخواتها وهذه تحتوي على الألف واللام الزائدتين ولابد لهذا التوسيع من سبب , ولم يكن غريبا أن نرى أسماء الأعلام قليلة في القرآن الكريم , وكثيرة في الشعر ,وبهذا كانت (الـ) الداخلة على هذه الأسماء – سواء أكانت ملازمة لها أم لا – قليلة في القرآن , وأكثر نسبيا في الشعر , وهذا يجعل (الـ) التعريفية هي التي تتميز بكثرة الاستعمال في القرآني من بين الأنواع التي ذكرناها لـ(الـ) كلها


Article
الاستدلال القراني على فساد النفس البشرية

المؤلفون: هـــادي عبد علي هويدي
الصفحات: 28-52
Loading...
Loading...
الخلاصة

The important of this study comes as an intention study. Standing the direct discovery, which is specialized to the rung audible and direct sensing for many vocabularies-under study debit. The meaning means that study tend to establish an approach tends to check lexicon for these vocabularies and finding the invective's faces in it according to the using style to these true and metaphorical faces. Cause we didn't need to know the function of this instrument or to know the more which we were knowing before and knowing it in our daily uses, but the Tool's meant behind putting this word or others returned to the meanings and contexts which are more deep and accuracy in its description as an instrument and tool we used daily. When the matter is studied in what is accounted from linguistic matter, the it has obliged to take the vocabularies which bearded the indicate of Tool and an instrument according alphabetic of lexicon. It appeared that the meaning of Tool and an instrument in Holly Koran has many indicates which gave the meaning of Tool from where it is an instrument specialized with certain function which is known and spread between people. So Koran has used is as a direct usage, other instrument leaded us to the metaphorical. بعد أن تعرفنا على طرق من وسائل الشيطان بنوعيها الظاهر والخفي في إضلال البشر ، قد يظن البعض أن كل أخطائهم وانحرافاتهم سببها الشيطان المتثبت بأعناقهم وبذلك يبرؤون أنفسهم من تحمل تبعة تلك الأخطاء ، ويسوغون عدم التزامهم بالحق وعدم استقامتهم عليه ، وهذا بلا ريب خداع للذات ، فلو دقق كل واحد منا في نفسه وما تضمه جوانحه من أهواء ، وشهوات وما تحمله روحيته من ضعف لوجد أنه كان مسؤولاً بالدرجة الأولى وقبل الشيطان عن كل ما وقع منه إلا أن الشيطان قد استفاد من هذه العوامل السلبية في نفسيته وروحيته . إذن دور الشيطان هو التحريض والإغراء على الباطل ليس إلا ، وكما يصرح الشيطان نفسه بذلك بقوله تعالى: ﴿ وَمَا كَان لِيَ عَلَيْكُم مِّن سلطان إِلاَّ أن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أنفُسَكُم ﴾


Article
الإمام الصادق (ع) وأثره في تأصيل علم أصول الفقه

المؤلفون: صادق حسن العوادي
الصفحات: 52-73
Loading...
Loading...
الخلاصة

ا عدم صحة ما اشتهر من أن نشأة علم أصول الفقه كانت على يد محمد بن إدريس الشافعي ( ت204هـ ) ؛ فإنّه إن كان بمعنى بداية التصنيف في هذا العلم , فهو غير صحيح ؛ وذلك لتقدّم هشام بن الحكم ( ت179هـ) تلميذ الإمام الصادق عليه السلام بتأليفه كتاب " الألفاظ ومباحثها " , مع أن كتاب الرسالة للشافعي لم يشتمل على جميع المسائل الأصولية . ثانياً : تبيّن من خلال البحث أنّه ليس هناك رأي يكون محلا للاتفاق بين الجميع في مسألة نشأة علم أصول الفقه , والذي ترجّح للباحث هو القول بالتفصيل : بين النشأة بمعنى بداية التفكير الأصولي فهذا كان في صدر الاسلام باستعمال الصحابة لبعض القواعد الأصولية , وبين النشأة بمعنى الظهور والإرتفاع وبروز علم الأصول كعلم مستقل فهذا يكون مع بدأ التصنيف فيه أي على يد هشام بن الحكم ( ت 179هـ) , ويؤيد هذا التفصيل المعنى اللغوي لكلمة " نشأ " فهي تأتي تارة بمعنى ابتدأ وأخرى بمعنى ارتفع وظهر؛ أضف الى ذلك ما ذُكر في تعريف العلم بأنّه : مجموعة مسائل منظمة من المعارف حول موضوعات محدّدة . The first topic: the history of jurisprudence The second topic: Imam al-Sadiq, peace be upon him and the features of his time The third topic: the rooting of fundamentalist rules The search ended set of results, namely: 1- incorrectness known that the emergence of the knowledge of jurisprudence was at the hands of Muhammad bin Idris Shafi'i (d. 204 AH); so as to provide Hisham ibn al-Hakam (d. 179 AH) pupil( Imam al-Sadiq, peace be upon him authored the book "words and Mbagesha 2- outweigh the researcher is to say in detail the issue of the emergence of science of jurisprudence: the Growing sense start thinking fundamentalist it was released Islam using companions for some of the rules of fundamentalism, and between origination sense impressions, and the rise and rise of knowledge assets as a science independent, it will be with the starting category has any by Hisham ibn al-Hakam (d. 179 AH). 3- also shows that Imam al-Sadiq, peace be upon him a deep impact on rooting fundamentalist rules by putting them at times, and described and applied in various jurisprudential doors at other times


Article
التحولات البنائية في النص الشـــعري أبو الطيب المتنبي(354 هـ) أنموذجا

Loading...
Loading...
الخلاصة

There are many research studies and books that dealt with the structure of poetry lesson , analysis and criticism, and all these attempts tended to try rooting thought or theory offers hair from the standpoint of scientific cash are studied and considered mental , or interpretation of that energy felt by the speech when wearing the mantle of hair , came this search modest walking shyly in passenger convoy researchers , is an attempt to look into the secrets of the structure of poetry , and the statement of the strength of its members , and to shed light on those elements that are gaining recipe radiation poetic Once paved the system this genre , and here I would like to point out methodological issue concerning this research : namely that this work will focus on multiple aspects of each contributes to the interpretation of some , We have paid the practical side of space is important because it is capable of imaging capillary phenomenon and the evidence presented to the reader , while keeping the endoscope specialist scientific delineation of the course of a literary work . By this, on the other hand was chosen father Theallegoryofthecave as a model for this study because of its attributes University in the systems approach poetic , almost agreed upon by the ancients and narrators , as well as the agreement of taste monetary ancient and modern on the poetics of this man and captured the hearts and minds of the recipients of his hair , though poorly his hair a little , and all the works that have tended toward a statement of his hair set off disadvantages of personal prejudice , not of principle cash neutral . Added widened primarily if : there is nothing wrong in the statement of some poetic texts to other poets , if we found useful primarily benefit . The study method in our critique of modern still suffer from the frequency between two things: the first over- the tradition of Monetary Studies Bank and attempt to ride CW without a search for identity cash Arabic stemming from the identity of the product of the Arab literary giant , on the other hand is floating cash in a spiral of Impressionism , this is not only the roots of the crisis of cash does not start from the monetary theory or of philosophies and approaches modern critics , but starting from the boundaries of the literary text contemporary , and a sign that the creativity of cash in the process of analysis often stems from attempts to analyze and study the text heritage rich language and connotations and was built by the rhetorical and rhythmic and symbolic and mythical . بعد هذه القراءة النقدية ـ التحليلية لنص من نصوص أبي الطيب وما سبقها من رؤية نقدية في بعض المفاهيم الشعرية ؛ نبين أبرز النقاط التي أفرزتها الدراسة : 1. يعد المتنبي من الشعراء العرب الذين تحققت في نتاجهم ظاهرة الشعرية بشكل يغري بالدراسة والنقد والتحليل وقد اعتقدت وما زلت : أن بلوغ الأسلوب المتين والبيان والفصاحة وقوة التعبير لا يتم إلا بالإحاطة بأربعة مصادر : القرآن الكريم ، ونهج البلاغة ، وديوان المتنبي ، وأدب أبي العلاء المعري ، على رسوخ قناعتي بالتجارب الشعرية الأخرى لشعراء وأدباء العربية على مدى التأريخ ، ذلك أن التجارب الأدبية تنضج وتستجمع عصارة الأجيال في بؤر محددة تمثل نقاط إشعاع لها صفة الخلود عبر الزمن . إن دراسة الأسلوب في نقدنا الحديث ما تزال تعاني من تردد بين أمرين : الأول المبالغة في التقليد للدراسات النقدية الغربية ومحاولة ركوب موجتها من دون البحث عن الهوية النقدية العربية النابعة من هوية النتاج الأدبي العربي العملاق ، ومن جهة أخرى يعوم النقد في دوامة الانطباعية ، ولعل الدكتور محمد مندور قد تحدث عن هذه الأزمات في نقدنا الحديث بصراحة وموضوعية( ) ، وأود أن أشير بشكل صريح إلى إن جذور الأزمة النقدية لا تبدأ من النظرية النقدية أو من فلسفات ومناهج النقاد المحدثين ، بل تبدأ من حدود النص الأدبي المعاصر ، وعلامة ذلك إن الإبداع في عملية التحليل غالبا ما ينبثق من محاولات تحليل

الكلمات الدلالية


Article
التفريـــــق بين المفقــــود وزوجــــه في الفقـــه الامامــي دراســة في الادلـــــة

المؤلفون: احمد السعدي
الصفحات: 95-114
Loading...
Loading...
الخلاصة

یعتبرالبحث في موضوع الرجل المفقود الذي تنقطع اخباره و لا یعلم حاله من حیاة أو موت من القضایا الاجتماعیة المهمة التي تترتب علیها آثار کبیرة و من هذه الآثار حکم زوجته من حیث بقاء الزوجیة وعدمها. و قد اختلف المسلمون في ذلك الا أن الفقه الامامي یعتقد بجواز مطالبة الزوجة بالفرقة اذا توفرت الشروط المطلوبة و عندها یقوم الحاکم بالبحث عنه بعد أن یؤجلها اربع سنوات فإذا لم یعثر علی خبر عن حیاته و انتهت المدة طلّقها و امکنها الزواج بعد العدة و قد دلت روایات اهل البیت علی ذلك یتناول المقال أدلة القول بالجواز و عدمه. الکلمات الرئیسیة : المفقود – الزوجة – الفرقة – الطلاق المقدمة لم يكن بحث المرأة المفقود عنها زوجها وليد الساعة. فقد عاش هذا الإنسان على الأرض وهو يسكن إلى أنفاس موجود آخر يلتقي معه في الإنسانية (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لايات لقوم يتفكرون)(١). إلا أن حالة السكون هذه لم تسلم من المنغصات، ففي خضم صراع دائم ومرير بين الحق


Article
المعطيات المعرفية للنص القرآني وأثرها في اختلاف الفقهاء

Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to Allah the Lord of world, prayer and peace be upon the most honorable prophet and his pure Ahlulbait. Reason is one of the important element to understand the religious cognition, it, sometimes, represents a means to reveal and study the religious significance, and in other, it is a standard to evaluate that study. Understanding the legislation text, which is the essence of Ijtihad, is the first step of reason function to examine the legislation text. Islamic jurisprudential heritage is full of the deduction method and the involved methodical and scientific means or device. The second step starts with an examining reading, by the researcher, for the Ijtihadi understanding, studying the scientific methods and the methodological styles that had established Ijtihad theories by the principles of Jurisprudence. This study clarifies the cognitive features of the principles of Jurisprudence especially the theoretical establishment of deduction resources. The theoretical establishment of deduction resources validity could be of cognitive dimension including prove means with certitude vale, or non cognitive including the ideological and subjective conflicts and deduction devices restricted to presumption. So the researcher undertakes distinguishing the cognitive and non cognitive according to the theories of epistemology and the philosophy of science that emphasize deduction certitude, on one hand, and its objectivity on the other hand. There is no previous study for the deduction resources within the cognitive establishment, so the researcher decided to study the deductions of the Usulies from all the Islamic sectors to distinguish them according to cognitive base, by studying epistemology and the philosophy of science due to their deep connection with this study. استدلالات الاصوليين، ظهرت للباحث نتائج عدة: 1- ان الاساس المعرفي يتضمن كل ما ينتهي الى البرهان واليقين ضمن ما هو متفق عليه في المعرفة البشرية وتبين ان ذلك مما له صلة وثيقة لمجال فلسفة العلم. 2- ينعقد الاساس المعرفي لمصدرية القران الكريم من خلال المعجزة كظاهرة عامة متشكلة في الوعي البشري. 3- تلمس البحث اهم الوجوه المعرفية للإعجاز القرانية، والتي استدل بها العلماء لاثبات قرآنية القران، وكونه مقدمة للانتاج الفقهي ، فان العلماء متفقون ان القران معجز وهو كلام الله الصالح للتطبيق في كل زمان ومكان، الا انهم اختلفوا في تحديد الوجوه التي تمثل مكمن الاعجاز القراني.


Article
التكــــرار في شعــــــر ابن جابــــر الضرير الأندلســـــــــي (ت 578هـ)

المؤلفون: عبدالكريم فاضل العاني
الصفحات: 186-223
Loading...
Loading...
الخلاصة

1- ضمن دراستنا لظاهرة التكرار في شعر ابن جابر الأندلسي نلحظ أن لهذه الظاهرة صدى واسع في عالم الشعر الأندلسي عامة وفي شعر ابن جابر على وجه الخصوص، إذ استعمله الشاعر للتعبير عن تأملاته وأفكاره وتعزيزها ولاكتساء شعره بحلة زاهية تترك أثرها في نفس المتلقي عن طريق خلق الانفعال لديه . 2- نجد أن شعره قد اختص بمدح رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واله وصحبه عليهم رضوان الله فضلا عن غيرهم من الشخصيات الإسلامية المعروفة ، لذلك نجد في شعره المعاني الإسلامية التي تتصل بمصير الناس وحياتهم نتيجة تأثرهم بمبادئ القران الكريم ويؤكدها بالتكرار. 3- كذلك نجد أن شاعرنا قد اهتم بالطبيعة فقد ذكرنا له أبيات وصف الربيع وجماله وحاول إظهار ذلك الجمال من خلال تكرار الكلمة . 4- نجد أن الشاعر قد وقف موقف العداء من الدهر وذكرنا تكراره ذلك ضمن مقطوعة له تبين صحة هذا الموقف . 5- أما ما يخص القضاء والقدر فان الشاعر قد كرر مفردات ذلك مما عكس في شعره إيمانه بالقدر فاتسم شعره بالتسليم للأقدار . 6- كذلك نجد أن للموسيقى الداخلية أهمية كبيرة في شعر الشاعر فقد عمد إلى إظهار الجوانب الموسيقية والنغمية الإيقاعية وأثرها من خلال تكرار (الحرف – الكلمة (الجناس التام)) ، وقد اقتصرت دراستنا في هذا البحث على الجناس التام دون الناقص حيث أن تأثيره في المتلقي اكبر ، ولعل التكرار في شعر شاعرنا قد ولّد ترددات صوتية عززت الموسيقى الشعرية لتؤدي دورها في إثارة المتلقي لكونها العامل المساعد على التأثير . 7- إن إيمان الشاعر بفكرته جعلته يتعاطى التكرار ويوظفه بطريقة احترافية تنم عن حس الشاعر وشاعريته. 8- لعل من يمعن بأبيات الشاعر يتنسم ذلك الصدق الفني الذي تؤطره الصورة الافتراضية لدى الشاعر. فالتكرار قد عزز هذا الصدق. وبعد إنا لنرجو أن يكون هذا العمل فيه فائدة نتنسم ضمنها روح التكرار،ومن الله التوفيق.


Article
الحقوق الفطرية للإنسان بين الواقعية والاعتبار

المؤلفون: رزاق حسين فرهود
الصفحات: 223-241
Loading...
Loading...
الخلاصة

Came to be the concept of human rights concepts commonly used in the literature of modern political and in the political discourse of contemporary general , though many of the writings that have been used this concept did not bother Btaeselh , but became the intensity of its prevalence is used without scrutiny like no room for review , so it is important to study this concept according to the perception of the Lord's great gems that Isdh by the Koran and amended they Muhammad and prayers of Allah and peace be upon them all , and the people of the language of view of the meaning of the word right and what folks are saying terminology . That which attracted me to this research , a ( ( rights innate to humans between realism and mind ) ) reasons, perhaps the most important of which is the large number of political writings , literary , religious and social as well as the political speeches of all the channels media which speaks of the right like shopping us the concept of the right concept for granted does not need to and a close view. However, that is striking to decline the writings of these and their definitions of the right to find two different teams on the right for a man , you will find the team is not for a person of any right of self enjoy doing , but is a matter of legislative hypothetical , either to legislate the sky , or imposed by society or legislate power for itself or Iguennh folks law . This is the first team that differed in the sources of legislation and the right to impose and codified. As for the other team find them say the right established fact natural formative self of man and does not need man to prove his right to a legislator or Vord or codified , and perhaps another reason that attracted me to this research is to return to the doctrines of words among Muslims find this thing very evident , Vhahm Ash'aris and Sufi see the man does not have any right . If Abdul rights Ash'ari God for days and nights and did not disobey Him Almighty and then came on and re- enter it , God , this is a fire -Hasan is not entitled to this man to say : ( Lord did not Edjltinay I did not fire sticks ) . Then we find another team Kalamamih and Mu'tazila tend grants away from those , those are proving rights of man , a rights innate training and made the issue of nodal stops understand the faith of the most important attribute of God which is justice and therefore make the illusion ( front and Mu'tazila ) Justice, the second out of a genuine origins of their religion , which comes after the most out of a pivotal rooted origins of religion have a uniformity, and based on this understanding nodal established base fundamentalist doctrinal Mptnah it a (base nastiness punishment without statement ) which can not be punished by God Almighty human if it did not hit him the statement of God it is a complete fully the human right to protest on God if calculator on it. As we live in this century under the umbrella of the political discourse of the World , which advocates human rights , and here is the state of the global arrogance Tsol and wandering in the hemisphere under the pretext of defending human rights , it behooves us to show for all humanity that Islam is a religion that has proved rights , self- fungal training of man , shared humanity in which all may not be any one that infringes on the rights of these innate natural textural realism of the human being . So I chose this research has Serth on three sections . Involves all under Study Mqsaddan then sealed them with his seal . Was the topic first talk about the meaning of the right , so eating destination the first meaning language , destination second means idiomatically . The second topic was the destination first it may occur for proving the rights of fungal enjoyed rights, and destination second to ensure a statement of evidence on the innate human rights and it is a normal training . The third section dealt with the position of the views of Muslims in relation to human rights , hear and be guided him to the first destination was talking about the position of the front and Mu'tazila , and talked about the second destination Ash'aris and mystics . The conclusion may be shown where the outcome of the search of realistic and self innate human rights and I have to say the researcher where it is believed that there are really of these rights innate self be the ruler of a rights- fungal other and so if collided some raised him , and this right is the right to believe or right Unification , and Praise be to Allah, Lord of the Worlds من خلال الدليل اللغوي والاصطلاحي وما افدناهُ من القرآن الكريم ان للإنسان حقاً او حقوقاً ثابتة ذاتية فطرية واقعية تكوينة, ثم درسنا مواقف الفرق الاسلامية الكلامية . وظهر لنا ان اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) وهم الامامية انهم يثبتون للإنسان حقوقاً فطرية وذاتية وأسسوا على ذلك ( قاعدة قبح العقاب بلا بيان ) التي نتجت وتولدت عن القول في التحسين والتقبيح العقليين . وقد قال بقولهم فرقة المعتزلة من المذاهب الكلامية البارزة . وظهر لنا الاثر السلبي والخطير للفكر الأشعري والصوفي حيث لم يثبتوا للإنسان أي حق ذاتي او فطري , وذكرنا خطورة هذا الفكر وانه يولد الاستبداد ومصادرة الحقوق كما عبر سروش . وقد يرى الباحث ان هذه الحقوق الفطرية الذاتية للإنسان انها محكومة لأعظم حق من حقوق الانسان الفطرية وهو حق الاعتقاد او حق حق التوحيد , بحيث اذا تصادمت بعض آثار أي حق من هذه الحقوق مع حق التوحيد فأن الذي يقدم حق الاعتقاد او حق التوحيد , واضرب لذلك مثلا


Article
(الشــرط الجزائـــي في الفقـــه الإسلامــي (دراســـة مقارنــــة)

المؤلفون: عباس علي كاشف الغطاء
الصفحات: 241-273
Loading...
Loading...
الخلاصة

الشرط الجزائي من المسائل المستحدثة في المعاملات المالية التي انتقلت الى البلاد الاسلامية، والذي أصبح غالبا قرين كل عقد حيث لاتكاد تخلو منه عقود المعاوضات المالية، وهو في غالب القوانين والأنظمة العربية تعويض اتفاقي جزافي عن الضرر المتوقع مقدر مسبقاً. وقد أخذت قوانين البلاد العربية هذا التعبير عن القوانين الغربية، وادخلت عليه بعض التعديلات، واول قانون عربي أُخذ به هو القانون المصري أخذه عن القانون الفرنسي، وعبّر عنه الدكتور السنهوري بعبارة التعويض الاتفاقي أو الشرط الجزائي.(1)


Article
اللــــــــــــــوح المحفـــــــــــــوظ

المؤلفون: عبد الالــــه نعمة الشبيب
الصفحات: 273-316
Loading...
Loading...
الخلاصة

Allawh Almahfuz is a book of formative and legislative together, and it is the original inherent in all the knowledge and scientefic religious and others to the Day of Resurrection, and a treasure of knowledge which does not get any hands of creatures and their senses except what looms him to Israafeel when there is a revelation to one of the messengers of God recorded his greatness. And it is a summit that every effort skilled climbers fail to live up to it; that is because it does not lie in the concrete and tangible framework by them or in moons and suns part, but is saved by excellent tools of divine conservation that does not make any chance for science to make like it or innovate like it. This research has signed here on this secret, but through grants to the Book of Allah and those who know it; since it is not any secret to the knowledge of the Koran manifesting, and there is nothing to hide his knowledge to those God make them special. Hence, there wasn’t opportunity for the people of interpretation and divine science only to those who had them connected to them, but the entire opportunity in the search was in it about them, first from the linguistic meaning and idiomatic to the places of existence in the book of God legible writing and the meaning and interpretation to the question that; is it a creature of God or has no beginning, and is there any greater than him , and how bend to interpretation , and what are the words of the commentators ? And how much settled their interest in the books of their interpretation and their methodology and comprehension speeches of speechers and their co-workers. Then in the treatment of every methodologist of them, and finally evaluate what is right from wrong in the abuse of his knowledge and fighting. We have adopted in the coverage of these Detective’s search main sources of interpretation to the other books of speech, history and Quranic science. And the new, which we claim in search not only some of the discussions of some of the opinions and statements and that what came to pure discussion, but in order to confirm the objective of the research is to show deficits of experimental research from the follow the religious researches constantly and it elevate ladders of science and upgraded knowledge in all areas in detailed and totally. The search is over to the results demanded it notably that man is not qualified to realize the Allawh Almahfuz and whatever proved it or whatever realize it, is only by understanding the Glorious Quran and his Sunna Almutahara interpreter just is not, and their shaping as spirit and glowing to it . 1) أن اللوح المحفوظ من الأسرار العلمية التي لا تدركها إلا القوى المطهرة عن التعلق بغير الله عز وجل .ولا مجال في هذا الإدراك في الإعتماد على الأنس والعادة في فهم الألفاظ ومعانيها ولا على الفرضيات العلمية والفلسفية والمكاشفات العرفانية والحسية والتجريبية والمادية .وقد دخل البحث الى المسألة من عنوان نفسها ومن عنوان أم الكتاب ومن عنوان الكتاب المبين باعتبار اتحاد العناوين الثلاثة روحا و مضمونا . 2) إن نسبة مقدار العلم التجريبي الى العلم المثبت في اللوح المحفوظ كنسبة الرذاذة من الماء الى محيطات الدنيا كلها .وإن من الظلم والعيب أن يحكم العلم التجريبي وأصحاب الفرضيات العلمية والمكاشفات العرفانية على عالم ليس لهم موطأ قدم فيه . 3) إن القرآن والعترة الطاهرة هم أفضل الكواشف عن أسرار هذا الموضوع . وإن أفضل طريقة هي ان نفسر ما جاء في القرآن بالقرآن أو بالرواية المبيّنة له والمعتبرة عند أهل الفن والعلوم القرآنية،وأن نستوضح معنى الآية من نظيرتها بالتدبر المندوب إليه في نفس القرآن،أو من الرواية الكاشفة عن الآية المقصودة بالبحث ونشخص المصاديق ونتعرفها بالخواص التي تعطيها الآيات أو الروايات، كما قال تعالى: (إنا نزَّلنا عليك الكتاب تبياناً لكلِّ شئ).وما ورد عن النبي (ص): ( ألا أني أوتيت القرآن وأوتيت مثله معه)(86) 4) إن الإنسان ليس مؤهلا أن يدرك اللوح وما ثبّت فيه أو أن يعقله إلا عن طريق فهم القرآن المجيد والسنة المفسرة له فقط لا غير.باعتبار مجانستها روحا ونورا لما في اللوح المحفوظ. 5) إن طرح هذه الموضوعات للبحث العلمي مدعاة للتحفز العقلي والفكري الذي يندب اليه القرآن مثلما يندب الى كثير من الأمور التي لها علاقة بتسليط الضوء على عظمة الخالق ووحدانيته وإبداعه وعزته . 6) وأخيرا نسأل الله العظيم أن يكون هذا البحث حافزا لبحوث تتقوى بها المعارف الدينية وتتأكد لدى الذين يجدّون الليل والنهار من أجل تحصيلها والتحقيق فيها .


Article
دلالة السياق في توجيه معاني المفردات في آيات الأحكام

Loading...
Loading...
الخلاصة

This search aims to clarify indication of Quran context to reveal meanings of some vocabularies which are mentioned in Ayat Alahkam in Holly Quran by depending on the linguistic context , as all and partly . Many linguists depend on indication of Quran context to real meanings of Quran pronunciation many centuries ago . Western linguists preceded the students who study the theory of context in the modern region . They use it in analyzing , indication and in explanation of the vocabularies meanings as ( Firth , Olman John Layinz and others ) يهدف هذا البحث إلى بيان دلالة السياق القرآني في توجيه وتحديد معاني بعض المفردات الواردة في آيات الأحكام التشريعية في القرآن الكريم ، وذلك من خلال الإعتماد على السياق اللغوي ( الكلي والجزئي ) . إعتمد كثير من اللغويين والمفسرين في توجيه معاني الألفاظ القرآنية على دلالة السياق القرآني منذ عدة قرون ، وكانت لهم آراء كثيرة في الدلالة السياقية ، حيث صرّحوا بها في كثير من مصنفاتهم وبخاصة في كتب التفسير ، وقد سبقوا لغويي الغرب الذين درسوا نظرية السياق في العصر الحديث وعوّلوا عليها كثيراً في تحليل وتوجيه وتفسير معاني المفردات من أمثال ( فيرث ) و ( أولمان ) و ( جون لاينز ) وغيرهم .

الكلمات الدلالية


Article
رسالة في تقليد الميت

المؤلفون: أ.م.د محمد زوين محمد جواد كاظم
الصفحات: 330-356
Loading...
Loading...
الخلاصة

Is a question of tradition of the most important issues discussed by the science jurisprudence so that our scholars Imami theological workbook has not been without them, and among these works are written by Abdul Latif Al- aamili, and surnamed and he called (treatise in the imitation of the Dead). This is the treatise as a response to the opinion and debate his teacher Zinedine Ai-aamili, and surnamed as the second martyr (d. 966 AH), who issued a legal opinions is not permissible to imitate industrious Dead, where he was his student that this view leads to the occurrence of charge in distress and embarrassment. Discussed the Abdul Latif his teacher and proved the invalidity of his mental and evidence for transmission, and may be proved industrious tradition Dead tapes full after the vacuum of not being able industrious neighborhood, and that an objective scientific manner, and proved also in charge of clearance of the assignment industrious Dead tradition. Al- Jamie in the meantime exposed to a number of demands that tried to bring through which it is permissible to infer the Dead diligent search, such as the possibility of indivisible industrious tradition or not, as well as research into the legality of work with thoughts, as well as the legality of the news of a single work and other demands تعد مسالة التقليد من أهم مسائل علم الفقه التي بحثها فقهاؤنا الإمامية بحيث لم يخلُ مصنف فقهي منها, ومن بين تلك المصنفات ما ألَّفه عبد اللطيف العاملي, الملقب بالجامعي وسماه بـ ( رسالة في تقليد الميت). وتعد هذه الرسالة بمثابة الرد والمناقشة لرأي أستاذه زين الدين العاملي الملقب بالشهيد الثاني ( ت 966 هـ) الذي أفتى بعدم جواز تقليد المجتهد الميت, حيث عد تلميذه أن هذا الرأي يؤدي إلى وقوع المكلفين في العسر والحرج. وقد ناقش عبد اللطيف الجامعي استاذه وأثبت بطلان رأيه بالأدلة العقلية والنقلية, واثبت جواز تقليد المجتهد الميت التام الشرائط بعد الفراغ من عدم التمكن من المجتهد الحي, وذلك بأسلوب علمي موضوعي, وأثبت أيضاً براءة ذمة المكلف من التكليف بتقليد المجتهد الميت. وقد تعرض الجامعي في الأثناء إلى جملة من المطالب التي حاول من خلالها تقريب الاستدلال على جواز المجتهد الميت من قبيل البحث في إمكان الاجتزاء بتقليد المجتهد المتجزيء أو لا, وكذلك البحث في مشروعية العمل بالظنون, وكذلك مشروعية العمل بخبر الواحد وغيرها من المطالب.


Article
ظــــــواهر فنيـة في أوزان الشعر النجفي المعاصر

المؤلفون: عبد الرضا علي مشعب الكناني
الصفحات: 356-379
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The artistically phenomenon's in the Najafian contemporary poetry meters Our research which is named by (The artistically phenomenon's in the Najafian contemporary poetry meters) to study the excrete phenomenon meters in the texture of outside harmony to the contemporary Najafian poetry which is calculated temporal from 1968-2009. And this research distributed for three axis : It is showed in the first axis of this research the phenomenon of (variety of the meter inside the one poem) which is allowed to the contemporary Najafian poet to free from the union of meter inside the one poem to be adapted to the soul fluctuations, and express about its changeable which is variation between going up and coming down. And this phenomenon recoded a ratio reached (2.2%)and it is a higher ratio for happening to a phenomenon of many meter phenomenon's in the contemporary Najafian poetry. And it is notified the publicity of these phenomenon in the free poetry and that is because of –as we will see- to the absence of the union of poetry terms and the rhyme and that reduced the power of one term and helped in the end to the multiply in the meters. And the second axis included the phenomenon of (alternation) in the shape which is its nation reached (1.7%) and in this performance as long as signed to the power of attraction between the heritage and the contemporary rather than the connection of shape by the experiment in the contemporary Najafian poetry. The poem is born before the shape and be shaped according to the experiment and the emotion. And the third axis included the phenomenon of (the column in free shape). Which is mean the assembling between the contemporary locale construction and the ancient time construction and this is what is increase the suggestion and semantics stops numbers which is became pawned by the meaning and creativity experiment ceremonials. And the poets exercises to this imbricate manner came maybe in shapes of meters inside the one poem texture or in shape of independent poems and its ratio reached (1.2%). تخصص بحثنا الموسوم بـ"ظواهر فنية في أوزان الشعر النجفي المعاصر" بدراسة أبرز ظواهر الوزن في بنية الإيقاع الخارجي للشعر النجفي المعاصر المحدد زمناً من 1968- 2009م. وتوزع هذا البحث على ثلاث محاور: عُرضَ في المحور الأول ظاهرة (تنوّع الوزن داخل القصيدة الواحدة) الذي أتاح للشاعر النجفي المعاصر التحرر من وحدة الوزن داخل القصيدة الواحدة، ليطابق تموجات النفس، ويعّبرَ عن متغيراتها التي تتراوح بين الصعود والهبوط، وسّجلت هذه الظاهرة نسبةً بلغت(2.2%)، وهي أعلى نسبة تحصل عليها ظاهرة من الظواهر الوزنية في الشعر النجفي المعاصر، ولوحظ شيوع هذه الظاهرة في الشعر الحر؛ ويعود سبب ذلك ـ كما نرى ـ إلى غياب وحدة البيت والضرب والقافية، وهذا مما خفف من سلطة الوزن الواحد، وساعد في النهاية على إمكانية التنوّع في الأوزان. وتناول المحور الثاني ظاهرة "التناوب" في الشكل الذي بلغت نسبته(1.7%) وفي هذا الأداء ما يؤشر على قوة التجاذب بين التراث والمعاصرة، فضلا عن ارتباط الشكل بالتجربة في الشعر النجفي المعاصر، فالقصيدة تُولد قبل الشكل وتتشكل بتشكّل التجربة والانفعال. وتولى المحور الثالث ظاهرة (العمود بشكل الحر) الذي يعني الجمع بين البناء المكاني المعاصر والتشكيل الزماني القديم، وفي هذا ما يزيد في عدد الوقفات العروضية والدلالية، التي غدت مرهونة بيد المعنى وطقوس التجربة الإبداعية، وجاءت ممارسة الشعراء لهذا النمط المتداخل، أما على شكل مقاطع داخل البنية الشعرية الواحدة. أو على شكل قصائد مستقلة، وقد بلغت نسبتها(1.2%).

الكلمات الدلالية


Article
مستوى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية الأساسية / جامعة الكوفة في ضبط النص

المؤلفون: عقيل رشيد الشهيد الأسدي عبد
الصفحات: 379-407
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The Arabic language has a distinguished position blessed by the Almighty God among all other languages. It is the language of the holy Quran and the miracle of God's prophet. It attracts minds and souls and bewilders the nations by its statement and eloquence. The Arabic language succeeds due to its wordy richness and vocabulary as well as its large number of derivations and beautiful structures. Considering the importance of language in all aspects of life, we have to take care by its curricula and examine what objects its learning. The grammar subject is among these curricula that the ancestors were alert about through searching and writing in it, stating that grammar is the basis for all other fields of the Arabic Language. Grammar is the logical link that gathers parts of words to give meaning. It is the guard of language and its fort which save the pen and tongue mistakes. Despite the importance of grammar, we find everybody complains: teachers, educators and even professionals.This is due to the huge grammatical rules and the expanded viewsabout it andneglecting Arabic formal language at different stages of study as well. This urges the researchers to examine the level of students of Arabic department in the college of basic education / Kufa University,in setting the Arabic text. To achieve the aim of the research, the researcher chooses a sample of study includes 38 students, 12 male students and 26 female students. The sample was submitted to a test which is about a narrative text contains 25 grammatical concepts. The students were asked to set the underlined words. For the analysis of the results, the researcher used the following statistical methods: the percentage and Pearson correlation coefficient. The researcher concluded that the students failed in recognizing most of the grammatical concepts. In light of the research results, the researcher recommends mainly the following: the importance of focusing on the scientific materials needed in the practical life of the student with an emphasis on syntax in teaching the grammatical rules of the Arabic language, and using a lot of examples for each rule. The researcher suggests the following: i) Conducting a similar study for the students of Colleges of Basic Education in all Iraqi universities. ii) Conducting a study to find out the reasons for the weakness of the students, related to Arabic department in the College of Basic Education, in adjusting the Arabic text. للغة العربية مكانة متميزة حباها الله عزّ وجل عن سائر اللغات الأخرى, فجعلها لغة قرآنه , ومعجزة نبيه , وأمال بها العقول وجذب النفوس وحيرت بلاغتها وبيانها الأمم . وقد نجحت بما لها من ميزات تتصل بثراء ألفاظها ومعانيها وكثرة اشتقاقاتها وتراكيبها الجميلة . وانطلاقا من الأهمية التي تمثلها اللغة في مناحي الحياة جميعها وجب علينا الاعتناء بمناهجها والكشف عما يعترض سبل تعلمها . ولما كان الدرس النحوي من بين تلك المناهج تنبّه الأسلاف إليه وانبروا في البحث والتأليف فيه, منطلقين من أن النحو تتّكئ عليه بقية فروع اللغة العربية , وهو عمادها , والرابط المنطقي الذي يجمع أجزاء الكلمات , لتأدية المعنى , فالنحو حارس اللغة , والحصن الذي تتحصّن فيه , وغايته عصمة القلم وتقويم اللسان من الخطأ . وعلى الرغم من أهمية النحو نجد الشكوى مستمرّة من جميع ؛ المدرّسين والمتعلّمين والمثقّفين ، بل وحتى المتخصصين ، ويعزون أسباب ذلك إلى تضخّم القواعد النحويّة وتشعّب الآراء فيها , وإهمال اللغة العربية الفصيحة عند الاستعمال في المراحل الدراسية ، مما حدا الباحث التعرف إلى مستوى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية الأساسية / جامعة الكوفة في ضبط النص . ولتحقيق هدف البحث اختار الباحث عينة مكونة من (38) طالبا وطالبة بواقع ( 12 ) طالبا ، و( 26 ) طالبة طبق عليها اختبار التحصيل الذي هو عبارة عن قطعة نثرية مكونة من (25) مفهوما نحويا ، وطلب منهم الباحث ضبط الكلمات التي تحتها خط . ولتحليل النتائج استعمل الباحث الوسائل الإحصائية الآتية : النسبة المئوية ومعامل ارتباط بيرسون . وتوصل الباحث الى أن الطلبة أخفقوا في أكثر المفاهيم النحوية ،وفي ضوء نتائج البحث أوصى الباحث توصيات عدة منها : ضرورة التركيز على المواد العلمية التي يحتاجها الطالب في حياته العملية مع التشديد على الإعراب في تدريس قواعد اللغة العربية ،والإكثار من الأمثلة على القاعدة . واقترح الباحث الآتي : 1. إجراء دراسة مماثلة لطلبة كليات التربية الأساسية في جامعات العراق جميعها 0 2. إجراء دراسة لمعرفة أسباب ضعف طلبة كلية التربية الأساسية في قسم اللغة العربية في ضبط النص .


Article
مصحف السيدة فاطمة الزهراء ()(دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The subject of al –sayida Fatima al- zahraa misread is one of spinous one in our Islamic heritage , and those whon studied the intellectual heritage of al- sayida (peace be upon her) , specially the subject of misread , missed out whether it is a Quran or not , as well as they mixed up between its source and contain , and the personality of its writer . for , we can say , after our research , that everything which was between tow leathers called a misread in that time , and according to this fact the misread of al- saida Fatima (peace be upon her) is not a Quran . The misread of al- sayida Fatima was a holy hadeeth revealed by god to her after the death of her fath (peace be upon her) wrote by Imam Ali (peace be upon him) , her husband , and it is divided into four topics . the second talks about the real reasons of the revealing in holy books . the third contain a historical tells and the fourth contain a geographical details . thus there is no Quran and no legal rules in it accept one sura and tow legal rules يعد موضوع مصحف السيدة فاطمة الزهراء () احد المواضيع الشائكة في تراثنا الاسلامي , سيما وان الذين تصدوا لدراسة التراث الفكري للسيدة الزهراء () لاسيما موضوع المصحف , اغفلوا توضيح كونه قراناً او لا , الى جانب ما وقعوا فيه من خلط حول حقيقة مصدره ومحتواه وشخصية مدونه , وامام هذه المعطيات اثرنا المضي قدماً في بحث هذا الموضوع وتبيان ان كل ما بين الجلدين كان يسمى مصحفاً في ذلك الزمان , وتبعاً لذلك فمصحف السيدة الزهراء ليس قرآن . ان مصحف السيدة الزهراء () كان حديثاً قدسياً انزله الله تعالى عليها بعد فقدها لابيها () وبنسخ الامام علي () وانه ينقسم في محتواه الى اربعة محاور يتضمن الاول امور غيبية اما الثاني فيتحدث عن اسباب النزول الحقيقية الواردة في الكتب السماوية فيما يضم الثالث مرويات تاريخية اما الرابع فيشتمل على تفصيلات جغرافية , فهو خال من القرآن والاحكام الشرعية ما خلا سورة واحدة وحكمين اثنين .

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 19