جدول المحتويات

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
الجامعة: الجامعة المستنصرية
الكلية: رئاسة الجامعة او مراكز
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية في الجامعة المستنصرية هي مجلة متخصصة في مختلف الشؤون التاريخية والسياسية والاقتصادية والجغرافية والمجتمع المدني مع تركز خاص على الشؤون العراقية وتضم المجلة بالاضافة الى البحوث تقارير مترجمة وعرض كتاب وتقارير اخرى .
سنة الاصدار 1996
عدد الاصدارات 48 عدد

Loading...
معلومات الاتصال

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 47

Article
Future of federal regime in Iraq, Study in international experiences
مستقبل النظام الفدرالي في العراق دراسة في التجارب الدولية

المؤلفون: Amjad Z. Taama امجد زين العابدين طعمة
الصفحات: 1-35
Loading...
Loading...
الخلاصة

Lately many external and internal factors have appeared making many countries give non-central to their territories, states and provinces, especially the countries that witness social and popular activities demanding self and specialty change. These factors are increased by the new world reality that is controlled by means of mobilization a matter leading to acute decrease of the role of national state and lack of its attraction. The federation has become culturally one of the important democratic means, fair and successful solutions of multi and various societies the use of each federal regime in accordance to the specialty of each regime including its special constitution sometimes leads to the appearance of numbers of controversial issues demanding the put of clear means and solutions having clear explanation. Issues like distributing the authorities among the central governments and territories or among the units of the federal union, distributing of income, and drawing of borders should be listed within the priority of any project for the constitution in these countries. Leaving loose ends or the subject to the political or legal explanation will lead to occurring of many problems, especially if the state is a newly Era in the federation or newly in joining the elite of the democratic state. The study of some federal experiences whether successful or failed that have been applied in many of the world countries is considered as an important issue for any study aiming at putting futuristic scenes of any federal regime, especially the accurate and deep analysis of the reasons of the success or fail of any experience and knowing the reasons and putting logical solutions in addition to diagnosis of some of differences demanding the put of clear specialty to the recommended experience. Consequently, the experiences of 28 federal states represent a duplicated importance in order to put some of logical solutions to strengthen the federal experience in a newly Era country such as Iraq. ان انتهاج النظام الفدرالي وحسب خصوصية كل دولة بما يتضمنه دستوره الخاص به، يؤدي احيانا الى ظهور عدد من الإشكالات والقضايا الخلافية التي تتطلب وضع اليات وحلول محددة لا يمكنها تحمل اكثر من تأويل، فقضايا مثل توزيع الصلاحيات بين الحكومات المركزية والاقاليم او بين وحدات الاتحاد الفدرالي وتوزيع الدخل وترسيم الحدود، ينبغي لها ان تدرج ضمن اولويات اي مشرع للدستور في هذه الدول، اذ ان ترك النهايات السائبة او ترك الموضوع امام التاويلات السياسية او القانونية سيؤدي الى حدوث اشكالات عديدة، لا سيما اذا ما كانت الدولة حديثة العهد في الفدرالية او في الانضمام الى مصاف الدول الديمقراطية. وتعد دراسة بعض التجارب الفدرالية سواء الناجحة منها او الفاشلة والتي طبقت في العديد من دول العالم، مسألة مهمة وضرورية بالنسبة لأية دراسة ترغب في وضع مشاهد مستقبلية لأي نظام فدرالي، وعلى هذا الاساس فان تجارب الدول الفدرالية التي وصلت اليوم الى ما يقارب 28 دولة تمثل اهمية مضاعفة لغرض وضع بعض الحلول المنطقية لتدعيم او تقويم التجربة الفدرالية الاتحادية في بلد حديث العهد بهكذا نظام مثل العراق.


Article
Iraqi Parliamentary Institution: Power Sharing in Iraq Parliament
المؤسسة البرلمانية العراقية: تقاسم السلطة في البرلمان العراقي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Until now the adoption of consensual democracy otherwise known as power sharing by the Iraqis is still debateable. While many believe that consensual democracy is suitable for the Iraq system of government others believe that consensual democracy is a complete failure which has negatively affected the functional roles of the Iraq parliament. This study therefore, examines the historical challenge affecting the Iraqi parliament with particular focus on the power sharing otherwise known as consensual democracy. Due to this, a qualitative data was generated from eight respondents comprising of 2 diplomats, 4 parliament members; 2 staff from political science department in University of Baghdad, Iraq. Over, the finding revealed that consensual democracy is not suitable for Iraq as a system of government. The finding also revealed that the consensual democracy negatively affects the legislative and oversight role of Iraqi parliament and it is responsible for the complete failure of the Iraqi democracy.Discussion on the findings is highlighted with the implication and limitation of the study is equally provided. Until now the adoption of consensual democracy otherwise known as power sharing by the Iraqis is still debateable. While many believe that consensual democracy is suitable for the Iraq system of government others believe that consensual democracy is a complete failure which has negatively affected the functional roles of the Iraq parliament. This study therefore, examines the effect of power sharing on the Iraqi parliamentary institution after Saddam’s regime. It undertakes an in-depth study of face-to-face interview to examine how power sharing affects the Iraqi parliamentary institution. حتى وقتنا الحاضر, لا يزال اعتماد الديمقراطية التوافقية والمعروف بأسم تقاسم السلطة من قبل العراقيين موضوع مثير للجدل. ففي الوقت الذي يعتقد به الكثيرون من العراقيين أن الديمقراطية التوافقية هي مناسبة لنظام الحكم في العراق, هناك اخرون يعتقدون أن الحكومة الديمقراطية التوافقية هي الفشل الكامل الذي أثر سلبا على الأدوار الوظيفية للبرلمان العراقي. وبالتالي هذه الدراسة سوف تدرس التحدي التاريخي الذي يؤثر على البرلمان العراقي مع التركيز بشكل خاص على تقاسم السلطة والمعروف باسم الديمقراطية التوافقية. ونتيجة لهذا، تم إنشاء البيانات النوعية من عينة البحث التي تتالف من ثمانية أفراد , تتألف من دبلوماسيين اثنيين، واربعة أعضاء من البرلمان العراقي ؛ واثنين من التدريسيين في قسم العلوم السياسية في جامعة بغداد،. أكثر، كشفت النتيجة أن الديمقراطية التوافقية ليست مناسبة للعراق كنظام للحكم. كشفت النتائج أيضا أن الديمقراطية التوافقية تؤثر سلبا على الدور التشريعي والرقابي للبرلمان العراقي وانها هي المسؤولة عن الفشل الكامل للديمقراطية العراقية.


Article
ميناء مبارك وانعكاساته على العلاقات العراقية – الكويتية (دراسة في الجغرافية السياسية)

المؤلفون: مدرس أحلام احمد عيسى
الصفحات: 50-69
Loading...
Loading...
الخلاصة

The Iraqi-Kuwaiti relations went through a series of stages influenced positively once and negatively again, but in general, relations have witnessed a remarkable improvement where we note that Iraq's relations with Kuwait and was described as still taking place in the atmosphere of mistrust at the beginning of the emergence of a new Iraqi government through the exchange of concerns for gains political, economic, the most important is not to ask Iraq to re-demarcation of the border between the two countries painted after the first Gulf War in 1991 and considered by the Kuwaiti side boundaries acquired. And the best ways in which to be pursued in establishing positive relationships and built between Iraq and Kuwait is a joint action at all levels and serious dialogues and charge between the two sides to overcome the obstacles and challenges was that it is the responsibility of Kuwait and Iraq without the intervention of third parties with negative attitudes so needs the two countries from our point of view so long as the years to come, and interspersed with logical and unremitting efforts to remove impurities in the souls and minds. ان العلاقات العراقية الكويتية مرت بسلسلة من المراحل اثرت بالايجاب مرة وبالسلب مرة أخرى ولكن في العموم شهدت العلاقات تحسناً ملحوظاً حيث نلاحظ ان علاقات العراق مع الكويت وصفت بأنها لا تزال تدور في أجواء عدم الثقة في بداية نشأة الحكومة العراقية الجديدة من خلال تبادل الاتهامات للحصول على مكاسب سياسية واقتصادية اهمها هو عدم مطالبة العراق بإعادة ترسيم الحدود بين البلدين التي رُسمت بعد حرب الخليج الأولى سنة 1991 والتي اعتبرها الجانب الكويتي حدوداً مكتسبة . وان افضل السبل التي لابد من انتهاجها في تأسيس علاقات ايجابية وبناءه بين العراق والكويت هو العمل المشترك على كافة الاصعدة والحوارات الجادة والمسؤولة بين الطرفين لتذليل العقبات ومواجهة التحديات كان ذلك الامر من مسؤولية الكويت والعراق دون تدخل أطراف خارجية ذات مواقف سلبية لذا يحتاج البلدين من وجهة نظرنا مادام الأمر كذلك الى سنوات قادمة تتخللها جهود مظنية وحثيثة لإزالة الشوائب العالقة في النفوس والعقول.


Article
التحديات الدولية لتمويل الموازنة العامة في العراق بعد عام 2003

Loading...
Loading...
الخلاصة

The Importance of this paper takes its Priority from the Challenge and risks that influence the finance system of the budget in Iraq in the next year according to some international economic variables which come up from the advances of a new economic stage which may affect directly or indirectly in the Size of the Public revenue. The paper show that the oil revenue plays an essential role (main source) in financing Public budget and less contribution of other kinds of revenue which cannot be an alternative for the oil revenue in vision future – meaning that the budget financing will expose to International risk & challenges such as changes in oil prices, the increasing of integration trade; WTO, and technological progress, and e-commerce; FDI and crisis, International taxes phenomenon which have a negative effect upon the Budget because it leads to decreasing in Taxes revenue and the later in nation the role of other revenue in financing the budget inside Iraq because of the limited contribution of the private sector in economic activity and decreasing of the amount of retain (Cutting) in less utility advanced to beneficiary. There are several methods to overcome these International Challenges and prevent their dangerous and find effective sources of revenue contribute in financing budget and decreasing the dependency on oil revenue which include: creating effectiveness internal revenue such as taxes revenue and non-taxation and sovereign wealth boxes. يكتسب ﻤﻭﻀﻭﻉ البحث اهميته لما ﻴﺤﻤﻠﻪ ﻤﻥ مخاطر وتحديات قد يتعرض لها نظام تمويل الموازنة في العراق مستقبلاً استناداً لمجموعة من المتغيرات الاقتصادية الدولية التي افرزتها تطورات مرحلة اقتصادية جديدة يمكن أن تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في حجم ﺍﻹﻴﺭﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﻤﺔ. اظهر البحث اعتماد العراق مساهمة ايرادات النفط بوصفها مصدراً رئيساً في تمويل الموازنة مع مساهمة محدودة لبقية انواع الايرادات لا يمكن ان تكون بديلا عن ايرادات النفط في المستقبل المنظور، مما يعني تعرض تمويل الموازنة لمخاطر وتحديات دولية عدة منها تغير اسعار النفط وتنامي ظاهرة التكتلات التجارية ومنظمة (WTO) والتطورات التقنية والتجارة الالكترونية والاستثمار الاجنبي والازمات الاقتصادية والظواهر الضريبية الدولية والتي سيكون تأثيرها سلبياً في الموازنة لكونه يؤدي الى انخفاض الايرادات الضريبية وتراجع دور الايرادات الاخرى في تمويل الموازنة في الداخل بسبب محدودية مساهمة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي وانخفاض مقدار الاقتطاع باقل من المنفعة المقدمة للمستفيد. هناك سبل عدة لتجاوز تلك التحديات الدولية والحد من مخاطرها وايجاد مصادر ايرادية فاعلة تسهم في تمويل الموازنة وتقليل اعتماد ايرادات النفط في التمويل تتضمن تفعيل مصادر ايرادات داخلية منها الايرادات الضريبية وغير الضريبية وصناديق الثروة السيادية.


Article
The phenomena of unemployment youth in the Iraq cusses and its treatment
ظاهرة بطالة الشباب في العراق أسبابها وطرق علاجها

المؤلفون: ahmed hafed hameed م.د. أحمد حافظ الطائي
الصفحات: 104-137
Loading...
Loading...
الخلاصة

The economic of Iraq is suffering from unemployment problems specially the youth resulting rescue reflection specially on youth unemployment and on society in general , so the research is aim to find the causes and the way of treating which represent a big threat on policymaker in the country who's searching to find best and quick measures which counterpart to find the suitable results for youth unemployment in the country يعاني الاقتصاد العراقي من مشكلة البطالة ولاسيما بطالة الشباب، والتي ينجم عنها إنعكاسات خطيرة على الشباب العاطلين بصورة خاصة وعلى المجتمع بصورة عامة،لذلك فإن البحث يهدف إلى التقصي على أسبابها وطرق علاجها،بعدها اليوم تُمثل تهديداً كبيراً لصانعي السياسة إلاقتصادية للبلد،مما يتطلب البحث عن أفضل الإجراءات وأسرعها، والتي تُساهم في إيجاد الحلول المناسبة لمشكلة بطالة الشباب التي يتعرض لها البلد


Article
مساهمة المرأة العراقية في عملية اتخاذ القرار

المؤلفون: عمار جعفر مهدي
الصفحات: 138-163
Loading...
Loading...
الخلاصة

Iraqian women has passed in mutual levels in the history of the state and she was had the great role in life of Iraq state and his society , so that this research will try to study the fact statues of iraqian women in participated in decision making process and what the major difficulties which she facing in her life gender enforcing internal in the rural area and urban environment .لقد مرت المرأة العراقية بمراحل مختلفة عبر التاريخ وكان لها الدور الكبير في مسارات الحياة للدولة العراقية ومجتمعه ولهذا تحاول الدراسة استعراض لواقع المرأة العراقية من حيث مساهمتها في عملية اتخاذ القرار والتطرق الى اهم المعوقات التي تواجه تمكين المرأة داخليا في البيئتين الحضرية والريفية والفروق والفجوات البينية للمرأة والرجل في مدى القدرة على تولي ادارة الامور اداريا ، والتوصل الى استنتاجات توضح ابرز نقاط الخلل والحلول لقضاء على الفجوة بين الجنسين في عملية اتخاذ القرار .


Article
آثار وانعكاسات "الربيع العربي" والأزمة السورية على تركيا

المؤلفون: أركان إبراهيم عدوان
الصفحات: 164-185
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper is about the presentation and analysis of Turkish stand regarding the “Arabian Spring” in general and the Syrian crisis in particular, and the most important impact and reflections due to these events on the Turkish state in various fields. The Syrian crisis has been selected in particular as the events there followed a path of a certain specialty as compared to other revolutions in the Arab peninsula as the affairs in Syria are becoming more linked to foreign polices “regional and international” and had become more influential on both regional and worldwide scenes. On the other hand, there has been a certain attitude in dealing with the Syrian crisis by the Turkish government for several reasons, that have been addressed in this study. This research has concluded that the events of the Arabian spring in general and the Syrian crisis in particular have negative and serious impacts on the Turkish foreign policy and the Turkish state in general. يتناول البحث عرض وتحليل الموقف التركي من أحداث " الربيع العربي" بشكل عام والأزمة السورية بصفة خاصة، وأهم الآثار والانعكاسات التي سببتها هذه الأحداث على الدولة التركية في العديد من المجالات، وقد تم تمييز الأزمة السورية بصفة خاصة كون الأحداث في سوريا أخذت منحى ذات خصوصية عن باقي الثورات التي حدثت في المنطقة العربية، حيث باتت الأوضاع في سوريا ترتبط بأبعاد خارجية "إقليمية ودولية"، وأصبح لها تأثيرات هامة على الساحتين الإقليمية والدولية، ومن جانبٍ أخر كان هناك خصوصية في التعامل مع الحالة السورية من قبل الحكومة التركية، للعديد من الأسباب التي سيتم التعرض لها خلال الدراسة، وقد توصل البحث إلى أنه كان لأحداث الربيع العربي بشكل عام والأزمة السورية بصفة خاصة أثاراً سلبية خطيرة على السياسة الخارجية التركية وعلى الدولة التركية بشكل عام.


Article
Political decision-making in Ethiopia after 1991
صنع القرار السياسي في اثيوبيا بعد عام 1991

المؤلفون: . dr.khlood Mohammed Khamis أ.م.د خلود محمد خميس
الصفحات: 186-213
Loading...
Loading...
الخلاصة

Ethiopia is the African countries, which was characterized by political instability in periods of rule of their own political , since the Second World War and until 2013 , it has passed judgment in three periods of the political systems of ownership and the military and the Republic , but those three systems were Tserbnevs tracks when doing political decision-making inside as well as the outside . Dealing with multi- ethnic and overlapping ethnic and border disputes were not out draws political decision-maker Ethiopian for tip and the interests of members of the ethnic to which he belongs , so generate political instability in Ethiopia and the instability of relations on the external level , this drew the reasons for deficiencies in the lack of a decision-maker political and over three political eras . تعد اثيوبيا من الدول الافريقية التي امتازت بعدم الاستقرار السياسي في حقب حكم انظمتها السياسية ،منذ قيام الحرب العالمية الثانية وحتى عام 2013،فقد مر الحكم بثلاث حقب لانظمة سياسية ملكية وعسكرية وجمهورية ،الا ان تلك الانظمة الثلاث كانت تسيربنفس المسارات عند القيام بصنع القرار السياسي الداخلي وكذلك الخارجي. فالتعامل مع التعدد في العرقيات والتداخل الاثني والنزاعات الحدودية كانت لا تخرج عن توجه صانع القرار السياسي الاثيوبي لاجل ترجيح كفة ومصالح افراد الاثنية التي ينتمي اليها،لذلك تولد عدم الاستقرار السياسي داخل اثيوبيا وعدم استقرار العلاقات على المستوى الخارجي،لهذا وجهت اسباب القصور في عدم الاستقرارالى صانع القرار السياسي وعلى مدى الحقب السياسية الثلاثة.


Article
Guardian Council in the Islamic Republic of Iran and the reality of a role in political life and the future prospects ... read historical – political
مجلس صيانة الدستور في جمهورية ايران الاسلامية... واقع الدور في الحياة السياسية وآفاقه المستقبلية )قراءة تاريخية – سياسية(

المؤلفون: D.Dad Jaber Ghazi د. وداد جابر غازي
الصفحات: 214-240
Loading...
Loading...
الخلاصة

In fact, the Iranian political determined by many power centers that compete with each other and strongly interconnected through fabric and sickly , and some of these centers are being formal in nature , and it is rooted in the Constitution and legislative regimes Code, and reveals itself in the institutions of the state . As for the other centers of power , they are informal , and Taathacd associations in political or religious elite of the Iranian leaders and the legal systems of the legislation , which in turn are divided into many leaders and leaders , and in the revolutionary institutions and other security concerns. The question of the compatibility of the legislation passed by the Iranian Shura Council (parliament) in accordance with Article 71 of the Constitution , and that Att has the right to the Guardian Council and in accordance with Article (72) and authorized him in response , none of these regulations under the pretext of violating the principles and spirit of Islamic law.الواقع ان السياسية الايرانية تحددها العديد من مراكز السلطة التي تتنافس فيما بينها بشدة وتترابط عبر نسيج واهن، وتتسم بعض هذه المراكز بكونها ذات طبيعة رسمية، وبانها متجذرة في الدستور والانظمة التشريعية المدونة، وتكشف عن نفسها في مؤسسات الدولة. اما مراكز السلطة الاخرى ، فهي غير رسمية، وتتحشد في جمعيات سياسية او دينية لنخبة من القادة الإيرانية ومنظومات من التشريعات القانونية التي تنقسم بدورها الى العديد من القيادات والزعامات، و في مؤسسات ثورية وأخرى امنية. ان مسألة مدى توافق التشريعات القانونية التي يقرها مجلس الشورى الايراني (البرلمان) وفقاً للمادة (71) من الدستور ،والتي عطت له الحق لمجلس صيانة الدستور وفقاً للمادة (72) وخولته في رد أياً من هذه التشريعات بذريعة مخالفتها لمبادئ وروح الشريعة الاسلامية.


Article
حماية الاطفال والشباب من الانحراف والاستغلال الوسائل ... والمعالجات

المؤلفون: عمران عيسى حمود الجبوري
الصفحات: 241-269
Loading...
Loading...
الخلاصة

The United Nations approved,(the Universal Declaration of Child Rights) at 1959, which includes ten items, that stressed on the necessity of child's enjoyment of all the rights guaranteed by the announcement, including :- The right to special protection ,enjoy the benefits of social security , receive free and compulsory education , be the first to receive protection and assistance in various conditions, be protected from all forms of neglect, cruelty and exploitation, may not be the subject of trading in any way , do not let running before reaching a minimum age allowed to work , must be protected from racial, religious or other discrimination ,should be brought up in a spirit of understanding ,tolerance, friendship between the people, peace, universal brotherhood and perception that devote full energy and talents to serve equal. The General Assembly of the United Nations announced that 1987 is the International Year of the homeless shelter , starting off the fact that there are over one billion people, (a quarter of the world's population at the time) homeless or they are live in a houses that are very bad, in unsuitable and unhealthy environments. There is nearly one hundred million people have no shelter at all. They are sleeping in the streets, under bridges , desolate lands, in alleys and Entrances to buildings. أقرت الأمم المتحدة (الاعلان العالمي لحقوق الطفل) في العام 1959 والذي يتضمن عشرة بنود ومنها حقه في الحماية الخاصة،والتمتع بمزايا الأمن الأجتماعي، وان يتلقى تعليماً مجانياً واجبارياً ، وان يكون أول من يتلقى الحماية والمعونة في شتى الاحوال ، كما يجب حمايته من كل اشكال الأهمال والقسوة والاستغلال ، ولا يجوز أن يكون موضوعا للمتاجرة باي شكل من الاشكال ، وعدم السماح بتشغيله قبل ان يبلغ حدا ادنى من العمر يسمح له بالعمل ، ويجب حمايته من ممارسة التمييز العنصري أو الديني أو سائر انواع التمييز ، ويجب ان يربى بروح التفاهم والتسامح والصداقة بين الناس ، والسلام ، والاخوة الشاملة والادراك التام بأن يكرس طاقته ومواهبه لخدمة اقرانه . واعلنت الجمعية العامة للامم المتحدة عام 1987 سنة دولية لايواء المشردين ، وكانت تنطلق في ذلك من حقيقة وجود ما يزيد على الف مليون نسمة – اي ربع سكان العالم انذاك – بلا مأوى او يعيشون مساكن في غاية السوء وفي بيئات غير مناسبة وغير صحية ، وهناك ما يقرب من مائة مليون انسان ليس لهم مأوى على الاطلاق ، فهم ينامون في الشوارع وتحت الجسور وفي الاراض الخراب والأزقة ومداخل المباني .

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: