Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2014 volume:20 issue:11

Article
Study on Safety Construction Management Plan
دراسة في خطة ادارة الانشاء والسلامة

Loading...
Loading...
Abstract

After studying the reality of application to occupational safety in new Iraqi building projects and sampling the situation wilt that in developed and neighboring countries, researcher found that there is a big gap in the level of safety application conditions, this indicates the need fora quick and clear reference for local engineers to use it on site for safety conditions in their projects . As a case study the monitors work the researcher studied a huge project in the United Arab Emirates.This project considered for safety requirements to highest grades. This case study may be far away from the projects in Iraq, but we hope to rise the Iraqi work level in the near future. After seeing the way of administration work and how they were rated the severity of each phase of the work, an idea was builtabout the most dangerous situations in projects with multiple floorsbuildings. To find multiple solutions to the risk, researchers identified 46 cases with their ratings, type of perceived risk in each case, and displayed a format survey to the most important specialized institutions and companies operating in Iraq and the United Arab Emirates. Finally theresearcher takes the results,and format a software that any user can use in his personal computer to studythe expected risk,how to avoid it and how to deal with it if it happens.بعد دراسة واقع حال مستوى تطبيق السلامة المهنية في مشاريع بناء العراق الجديد ومقارنة ذلك الحال بما هو عليه في البلدان المتطورة والبلدان المجاورة وجدالباحث ان هنالك فجوة كبيرة في مستوى تطبيق شروط السلامة ومن ذلك تكونت الفكرة في ايجاد مرجع سريع وواضح يستطيع المهندسون المحليون الاستعانة به موقعيآ لتطبيق شروط السلامة في مشاريعهم , لذلك قام الباحث بدراسة حالة لمشروع ضخم في دولة الامارات العربية المتحدة تم فيه تطبيق شروط السلامة بأعلى الدرجات ونحن نعلم ان الحالة الدراسية قد تكون بعيدة نوعآ ما عن نوع المشاريع المطبقة في العراق ولكننا نأمل ان يرتقي مستوى العمل في العراق الى ذلك الحجم في المستقبل القريب . وبالفعل بعد الاطلاع على طريقة ادارة العمل وكيف تم تصنيف درجة خطورة كل مرحلة من مراحل العمل اصبح لدى الباحث تصور عن اهم الحالات الخطرة في مشاريع البنايات متعددت الطوابق ولكي يكون لدينا حلول متعددة للمخاطر قام الباحث بتحديد 46 حالة مع تصنيفاتها ونوع المخاطر المتوقعة لكل حالة وعرضها بصيغة استبيان شمل اهم المؤسسات المتخصصة والشركات العاملة في العراق ودولة الامارات وخرج الباحث بنتائج تم تبويبها بصيغة برنامج حاسوبي يستطيع اي مستخدم ان يستعمله في حاسوبه الشخصي موقعيآ وبمجرد الضغط على مربع اي حالة نستطيع معرفة الخطر المتوقع وكيفية تجنبه وطريقة التعامل معه ان حدث. مع عمل جزء نظري لشرح طريقة التعامل مع البرنامج الحاسوبي.


Article
The sustainable urban development in Al_Kharkh historic center
التنمية العمرانية المستدامة في مركز الكرخ التاريخي

Loading...
Loading...
Abstract

The problems of urban historic centers are considered some of the subjects which are widely dealt with in urban studies since the middle of the 20th century. literature of urban development have raised it , beside the fact that large number of urban development projects of the historical centers in many cities of the world ,and emerged from the application of these new problems projects added their original urban problems , because these projects have dealt with the physical structures with the neglect of the social and economic sides, which are the base in sustainable development Research problem was elaborated as : The unclearly of knowledge of the potentials of the sustainable development in solving the urban problems of historic centers in general, and In Baghdad historic center of Karkh in particular. So the objective of the research becomes: clarifying how to elaborate the outputs of sustainable urban development with all its aspects.تعد المشاكل التي تواجه المراكز التاريخية في المدن من اكثر المواضيع تطرقا" للبحث على مدى زمني طويل ومنذ منتصف القرن العشرين ، وقد توجهت الادبيات الخاصة بالتطوير العمراني لدراستها ، فضلا عن قيام عدد كبير من مشاريع التطوير للمراكز التاريخية في العديد من مدن العالم ، وقد ظهرت من تطبيق هذه المشاريع امور مستحدثة مضافة للمشاكل الحضرية الأصلية لها بسبب تعامل هذه المشاريع مع البنى الفيزياوية العمرانية والتخطيط لها مع اهمال الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والتي تمثل اساسا" في التنمية المستدامة . وفي ضوء ذلك تحددت مشكلة البحث في عدم وضوح المعرفة حول امكانيات التنمية المستدامة في حل المشاكل الحضرية للمراكز التاريخية بشكل عام ومركز بغداد التاريخي في الكرخ بشكل خاص . وبالتالي تحدد هدف البحث في ايضاح كيفيه توظيف معطيات التنمية على مستوى الاستدامة الحضرية بجميع مستوياتها البيئية والاجتماعية والاقتصادية لإيضاح مشاكل التطوير العمراني للمراكز التاريخية بشكل عام ومركز بغداد في الكرخ بشكل خاص، وبالتالي معرفة الامكانات التي بموجبها يمكن وضع مشاريع التنمية المستدامة لهذا المركز التاريخي المهم وتحقيق ديمومة الحياة والارتقاء بها فيه .


Article
Saponification of Diethyl Adipate with Sodium Hydroxide Using Reactive Distillation
صوبنة ثنائي اثيل اديبيت مع هيدروكسيد الصوديوم باستخدام التقطير التفاعلي

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents a new study in reactive distillation by adopting a consecutive reaction . The adopted consecutive reaction was the saponification reaction of diethyl adipate with NaOH solution. The saponification reaction occurs in two steps. The distillation process had the role of withdrawing the intermediate product i.e. monoethyl adipate from the reacting mixture before the second conversion to disodium adipate occurred. It was found that monoethyl adipate appeared successfully in the distillate liquid. The percentage conversion from di-ester to monoester was greatly enhanced (reaching 86%) relative to only 15.3% for the case of reaction without distillation .This means 5 times enhancement . The presence of two layers in both the distillate and residual liquids was noticed ,the upper (water) layer and the lower (ester) layer. However, water layer was dominant in the distillate .The percentage excess of NaOH solution was calculated with respect to the concentration of monoester (9%-79%) and it was found that increasing the concentration of NaOH solution( until 40%) led to increase in the percentage conversion to monoester. It also led to get a pure monoester in the distillate and made the residual liquid appear as one layer. Maximum conversion had been occurred in the rang (40%-60%). After 60% the percentage conversion lowered noticeably. يقدم هذا البحث دراسة جديدة في التقطير التفاعلي باعتماد التفاعل المتسلسل. ان التفاعل المتسلسل المعتمد هو تفاعل صوبنة ثنائي اثيل اديبيت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم . ان تفاعل الصوبنة يحدث بخطوتين. وان دور عملية التقطير هو في سحب المركب الوسطي اي احادي اثيل اديبيت من المزيج المتفاعل قبل حدوث التحول الثاني الى ثنائي صوديوم اديبيت. لقد ظهر احادي اثيل اديبيت بنجاح في السائل المتقطر. ان النسبة المئوية للتحول من الاستر الثنائي الى الاستر الاحادي قد تحسنت بصورة كبيرة ( وصولا الى 86%) نسبة الى 15٫3% فقط في حالة التفاعل بدون التقطير. هذا يعني التحسن لخمسة اضعاف. لقد لوحظ وجود طبقتين في كلا السائلين المتقطر والمتبقي. الطبقة العلوية ( الماء) والطبقة السفلية ( الاستر) . ولوان طبقة الماء كانت هي السائدة في السائل المتقطر. تم احتساب النسبة المئوية للزيادة في محلول هيدروكسيد الصوديوم بالنسبة الى تركيز الاستر الاحادي(9%-79%) ولقد وجد ان الزيادة في محلول هيدروكسيد الصوديوم( الى حد 40%) يؤدي الى زيادة النسبة المئوية للتحول الى الاستر الاحادي. كما تؤدي الى الحصول على الاستر الاحادي نقيا في السائل المتقطر وظهور السائل المتبقي كطبقة واحدة .ان اعظم تحول حصل في المدى (40%-60%). بعد 60% انخفضت النسبة المئوية للتحول بصورة ملحوظة .


Article
Increasing of Naphthenes Content in Naphtha by Using Y and  Zeolite Prepared from Iraqi Kaolin
زيادة محتوى النفثينات في مقطع النفثا بإستخدام زيولايت من نوعY و  محضر من طين الكاؤولين العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

This work dealt with separation of naphthenic hydrocarbons from non-naphthenic hydrocarbons and in particular concerns an improved process for increasing the naphthenes concentration in naphtha, The separation was examined using adsorption by Y and  zeolite in a fixed bed process. The concentration of naphthenes in the influent and effluent streams was determined using PONA classification. The effect of different operating variables such as feed flow rate (2- 4 L/hr); bed length (50 - 80 cm) on the adsorption capacity of Y and  zeolite was studied. Increasing the bed length lead to increase the naphthenes concentration, and increasing the flow rate lead to decrease in the concentration of naphthenes, It was found that the decrease in flow rate to 2 L/hr and increase the bed length to 80 cm lead to increase the naphthenes concentration from 6.2 to 24.8 Wt. %.يتعامل هذا البحث مع فصل المركبات الهيروكربونية النفثينية عن المركبات الهيدروكربونية غير النفثينية، وبصورة خاصة، تحسين عملية زيادة تركيز المركبات النفثينية في مقطع النافثا. تم اجراء العملية بطريقة الامتزاز بواسطة الزيولايت من نوع Y و  في العمود الثابت، تم قياس تراكيز المركبات النفثينية في المجرى الداخل والخارج باستخدام طريقة (PONA). تمت دراسة تأثير متغيرات تشغيلية مختلفة مثل معدل جريان اللقيم (2-4 لتر/ساعة) وارتفاع العمود (50-80 سم) على سعة الامتزاز للزيولايت من نوع Y و . انَّ زيادة ارتفاع العمود يؤدي الى زيادة تركيز المركبات النفثينية وزيادة معدل الجريان يؤدي الى انخفاض تركيز المركبات النفثينية. وُجِدَ أن خفض معدل الجريان الى 2 لتر/ساعة وزيادة طول العمود الى 80 سم يؤدي الى زيادة تركيز المركبات النفثينية من 6.2 الى 24.8 % .


Article
Improving IoT Applications Using a Proposed Routing Protocol
تحسين تطبيقات انترنيت الأشياء باستخدام بروتوكول توجيه مقترح

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this work is to propose a new routing protocol for wireless sensor network employed to serve IoT systems. The routing protocol has to adapt with different requirements in order to enhance the performance of IoT applications. The link quality, node depth and energy are used as metrics to make routing decisions. Comparison with other protocols is essential to show the improvements achieved by this work, thus protocols designed to serve the same purpose such as AODV, REL and LABILE are chosen to compare the proposed routing protocol with. To add integrative and holistic, some of important features are added and tested such as actuating and mobility. These features are greatly required by some of IoT applications and improving the routing protocol to support them makes it more suitable for IoT systems. The proposed routing protocol is simulated using Castalia-3.2 and all the cases are examined to show the enhancement that achieved by each case. The proposed routing protocol shows better performance than other protocols do regarding Packet Delivery Ratio (PDR) and latency. It preserves network reliability since it does not generate routing or data packets needlessly. Routing protocol with added features (actuating and mobility) shows good performance. But that performance is affected by increasing the speed of mobile nodes. الهدف الرئيسي من هذا العمل هو اقتراح بروتوكول توجيه جديد لشبكة الاستشعار اللاسلكية المستخدمة لخدمة أنظمة إنترنيت الأشياء . بروتوكول التوجيه المقترح عليه التكيف مع متطلبات مختلفة من أجل تعزيز أداء التطبيقات الخاصة بإنترنيت الأشياء. تم إستخدام نوعية الارتباط ، وعمق العقدة و الطاقة كمقاييس لاتخاذ قرارات التوجيه. المقارنة مع البروتوكولات الاخرى أمر ضروري لإظهار التحسينات التي تم تحقيقها من خلال هذا العمل، وبالتالي تم اختيار بروتوكولات مصممة لخدمة نفس الغرض مثل AODV ، REL و LABILE لمقارنة البروتوكول المقترح في هذا العمل معها. لإضافة التكاملية و الشمولية، تم إضافة بعض الميزات الهامة واختبارها مثل دعم تطبيقات التفعيل ودعم خاصية الحركة للعقد. هذه الميزات مطلوبة بشكل كبير من قبل بعض تطبيقات إنترنيت الأشياء وتحسين بروتوكول التوجيه لدعمها يجعلها أكثر ملاءمة لأنظمة إنترنيت الأشياء. تم اختباربروتوكول التوجيه المقترح باستخدام نظام المحاكاة Castalia-3.2 وتم فحص جميع الحالات لإظهار التحسينات التي تم تحقيقها في كل حالة. حقق بروتوكول التوجيه المقترح أداء أفضل من البروتوكولات الأخرى فيما يخص نسبة تسليم البيانات والتأخير. فإنه يحافظ على موثوقية الشبكة لأنه لا يولد حزم البيانات بصورة عشوائية أو بدون حاجة. بروتوكول التوجيه مع الميزات المضافة (دعم المشغلات والتنقل) يظهر أداء جيدا. ولكن يتأثر هذا الأداء من خلال زيادة سرعة العقد المتنقلة .


Article
Phenol Removal Using Granular Dead Anaerobic Sludge Permeable Reactive Barrier in a Simulated Groundwater Pilot Plant
حماية المياه الجوفية من التلوث بالفينول باستخدام الكتلة البايولوجية المازة كجدار تفاعلي نفاذ

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the performance of granular dead anaerobic sludge (GDAS) bio-sorbent as permeable reactive barrier in removing phenol from a simulated contaminated shallow groundwater. Batch tests have been performed to characterize the equilibrium sorption properties of the GDAS and sandy soil in phenol-containing aqueous solutions. The results of GDAS tests proved that the best values of operating parameters, which achieve the maximum removal efficiency of phenol (=85%), at equilibrium contact time (=3 hr), initial pH of the solution (=5), initial phenol concentration (=50 mg/l), GDAS dosage (=0.5 g/100 ml), and agitation speed (=250 rpm). Fourier transform infrared (FTIR) analysis proved that the carboxylic acid, aromatic, alkane, alcohol, and alkyl halides groups are responsible for the bio-sorption of phenol onto GDAS. A 2D advection-dispersion, solved numerically by computer solutions (COMSOL) Multiphysics 3.5a software which is based on the finite element method, has been used to simulate the equilibrium transport of phenol within groundwater. This model is taking into account the pollutant sorption onto the GDAS and sandy soil which is represented by Langmuir equation. Numerical and experimental results proved that the barrier plays a potential role in the restriction of the contaminant plume migration. Also, the barrier starts to saturate with contaminant as a function of the travel time. A good agreement between the predicted and experimental results was recognized with root mean squared error not exceeded the 0.055.تهدف الدراسة الحالية الى معرفة امكانية استخدام ألحماه اللأهوائية كماده مازة عضوية ضمن الحاجز التفاعلي النفاذ في المعالجة الموقعية للمياه الجوفية لأزالة الفينول من الطبقة الملوثة ذات الأعماق الضحلة. في اختبارات الدفعة تم دراسة تاثير عدة متغيرات تشغيلية لتحديد خواص عملية الامتزاز للفينول بواسطة الحماه اللاهوائية والتربة الرملية. أن افضل قيم لهذه المتغيرات والتي تم من خلالها الحصول على اعلى كفاءة ازالة للفينول (=88%) هي زمن التماس (=3 ساعة), الدالة الحامضية (=5), التركيز الابتدائي (=50 ملغم/لتر), كمية المادة الممتزة (=5 غم/100 مليلتر), وسرعة الاهتزاز (=250 دورة/دقيقة). ان التحليل باستخدام الاشعة تحت الحمراء اثبت ان مجاميع الاروماتيك، الكربوكسيل وهاليدات الالكيل والكحول هي المجاميع الفعالة المسؤولة عن عملية الامتزاز البايولوجي للفينول. تم حل معادلة انتقال الملوث الذائب ذات البعدين بواسطة برنامج الكومسول الذى يعتمد على طريقة العناصر المحددة لمحاكاة عملية انتقال الفينول خلال المياه الجوفيه، ان هذا النموذج ياخذ بنظر الاعتبار عملية امتزاز الملوث على الحماه اللاهوائية والتربة الرملية والتي تخضع لمعادلة لانكمير. النتائج التي تم الحصول عليها من النماذج الرياضية وكذلك النتائج المختبرية اثبتت بان الجدران التفاعلية النفاذة تلعب دورا مهما في ازالة وتقييد حركة الملوث كما وبينت ان تلك الجدران تبدا بالتشبع بالملوث مع الزمن، اخيرا لوحظ وجود توافق جيد بين النتائج العملية والحلول العددية للنماذج الرياضية حيث كان جذر متوسط مربع الخطأ لا يتجاوز0.055 .


Article
Solar Photocatalytic Degradation of Diuron in Aqueous Solution by TiO2
تحلل الدوران في محلول مائي بالتحفيز الضوئي بواسطة ثنائي أوكسيد التيتانيوم باستخدام الطاقة الشمسية

Loading...
Loading...
Abstract

The solar photocatalytic degradation of diuron, which is one of the herbicides, has been studied by a solar pilot plant in heterogeneous solar photocatalysis with titanium dioxide. The pilot plant was made up of compound parabolic collectors specially designed for solar photocatalytic applications. The influence of different variables such as, H2O2 initial concentration, TiO2 initial concentration, and diuron initial concentration with their relationship to the degradation efficiency were studied. Hydrogen peroxide (H2O2) found to increase the rate of diuron degradation. The best removal efficiency of heterogeneous solar photocatalytic TiO2 system was found to be 46.65 % and for heterogeneous solar photocatalytic TiO2/ H2O2 system was found to be 80.65 %. Based on these results, the solar photocatalytic degradation by TiO2/ H2O2 system could be a useful technology for the treatment of effluents containing diuron.تمت دراسة التحلل بالتحفيز الضوئي للمبيد (ديورون -(diuron وهو أحد أنواع مبيدات الادغال/ الأعشاب بواسطة منظومة تعمل بنظام الاكسدة المتقدمة الغير متجانس (التحفيز الضوئي بثنائي أوكسيد التيتانيوم) باستخدام الطاقة الشمسية. تتكون المنظومة الريادية من مجمعات القطع المكافئ المركبة (compound parabolic collectors) مصممة خصيصا لتطبيقات التحفيز الضوئي بالطاقة الشمسية. درست تأثير المتغيرات المختلفة مثل التركيز الأولي لبيروكسيد الهيدروجين والتركيز الاولي لثنائي أوكسيد التيتانيوم والتركيز الاولي للمبيد وتأثيرها على كفاءة الازالة. وجد ان بيروكسيد الهيدروجين يزيد من معدل تحلل المبيد (ديورون). كانت أفضل كفاءة إزالة التحفيز الضوئي باستخدام نظام التحلل بواسطة ثنائي أوكسيد التيتانيوم لوحده تساوي 46.65 % وباستخدام نظام التحلل بواسطة ثنائي أوكسيد التيتانيوم مع بيروكسيد الهيدروجين كفاءة الازالة تساوي 80.65 %. بناء على هذه النتائج فان التحلل بالتحفيز الضوئي بواسطة الطاقة الشمسية باستخدام نظام ثنائي أوكسيد التيتانيوم مع بيروكسيد الهيدروجين يمكن ان تكون تكنولوجيا مفيدة لمعالجة المطروحات الحاوية على مبيد الديورون.


Article
Study the Application of Ultrasonic Technology for Phenol Removal in Petroleum Industry
دراسة تطبيق تقنية الموجات فوق الصوتية لإزالة الفينول في الصناعة النفطية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the sonochemical degradation of phenol in water was investigated using two types of ultrasonic wave generators; 20 kHz ultrasonic processor and 40 kHz ultrasonic cleaner bath. Mineralization rates were determined as a function of phenol concentration, contact time, pH, power density, and type of ultrasonic generator. Results revealed that sonochemical degradation of the phenol conversion was enhanced at increased applied power densities and acidic conditions. At 10 mg/L initial concentration of phenol, pH 7, and applied power density of 3000 W/L, the maximum removal efficiency of phenol was 93% using ultrasonic processor at 2h contact time. Whereby, it was 87% using and ultrasonic cleaner bath at 16h contact time and 150 W/L power density. Kinetic models applied to the sonolysis of phenol was evaluated for the first-order, pseudo-first-order, second- order, and pseudo-second-order kinetic models. The experimental data fitted very well the first-order kinetic model.في هذا البحث، تم دراسة إمكانية إزالة الفينول من المياه بتسليط الموجات فوق الصوتية بأستخدام نوعين من أجهزة توليد الموجات فوق الصوتية؛ الأول جهاز المعالج بتردد 20 كيلو هرتز والجهاز الثاني هو الحمام الحوضي وبتردد 40 كيلو هرتز. تم دراسة معدلات تحلل الفينول كدالة للتركيز الأولي للفينول , فترة التماس، الدالة الحامضية، ومقدار الطاقة المسلطة، إضافة إلى نوع الجهاز المولد للموجات فوق الصوتية. بينت النتائج إن معدل تحلل الفينول يرتفع بزيادة الطاقة المسلطة في الوسط الحامضي. عند تركيز أولي للفينول 10مقداره ملغم/ لتر ووسط متعادل الحامضية وعند طاقة 3000 واط/ لتر كانت أعلى كفاءة إزالة 93 % باستعمال جهاز المعالج خلال ساعتين . أما عند استخدام جهاز الحمام الحوضي ساعة وبتسليط طاقة مقدارها 150 واط/ لتر كانت الإزالة 87% خلال 16ساعة. كما وتم دراسة حركية تفاعلات تحلل الفينول بواسطة الموجات فوق الصوتية ولوحظ إن انسب موديل لوصف حركية التحلل بالموجات فوق الصوتية يتمثل بالموديل من الدرجة الأولى .


Article
Testing and Commissioning of a Low-Speed Wind Tunnel (LSWT) Test Section
معايرة مقطع اختبار لنفق هوائي واطيء السرعة

Loading...
Loading...
Abstract

The calibration of a low-speed wind tunnel (LSWT) test section had been made in the present work. The tunnel was designed and constructed at the Aerodynamics Lab. in the Mechanical Engineering Department/University of Baghdad. The test section design speed is 70 m/s. Frictional loses and uniformity of the flow inside the test section had been tested and calibrated based on the British standards for flow inside ducts and conduits. Pitot-static tube, boundary layer Pitot tube were the main instruments which were used in the present work to measure the flow characteristics with emphasize on the velocity uniformity and boundary layer growth along the walls of the test section. It is found that the maximum calibrated velocity for empty test section is 55 m/s. Three speeds are tested for uniformity and walls boundary layer at inlet and mid-section of test section. The results show that the flows are uniform at inlet and mid-section with turbulent flow from inlet to outlet.في هذا العمل تمت معايرة مقطع اختبار لنفق هوائي واطيء السرعة. تم تصميم وتركيب النفق (في عمل سابق) في مختبر الهوائيات بقسم الهندسة الميكانيكية-جامعة بغداد. السرعة التصميمية لمقطع الاختبار هي 70 مثا. تم اختبار ومعايرة الخسائر الاحتكاكية والتجانس للجريان داخل مقطع الاختبار بالاعتماد على المواصفات البريطانية للجريان داخل الانابيب والانفاق. انبوب Pitot-static, وانبوب Pitot للطبقة المتاخمة استخدما كوسائل رئيسة في البحث الحالي لقياس خواص الجريان مع التشديد على تجانس السرعة وتنامي الطبقة المتاخمة لجدران مقطع الاختبار. تم معايرة السرعة القصوى لمقطع الاختبار وهو فرغ وقد كانت 55 مثا. ثلاث سرع تم اختبارها لقياس التجانس والطبقة المتاخمة للجدران عند الدخول والمقطع النصفي لمقطع الاختبار. النتائج اظهرت ان الجريان منتظم عند الدخول والمقطع النصفي بجريان مضطرب من المدخل حتى المخرج.


Article
Removal of Nickel and Cadmium Ions from Wastewater by Sorptive Flotation: Single and Binary systems
أزالة ايونات النيكل والكادميوم من المياه الملوثه بطريقه الامتزاز والتعويم:النظام الاحادي والثنائي

Loading...
Loading...
Abstract

The removal of heavy metal ions from wastewater by sorptive flotation using Amberlite IR120 as a resin, and flotation column, was investigated. A combined two-stage process is proposed as an alternative of the heavy metals removal from aqueous solutions. The first stage is the sorption of heavy metals onto Amberlite IR120 followed by dispersed-air flotation. The sorption of metal ions on the resin, depending on contact time, pH, resin dosage, and initial metal concentration was studied in batch method .Various parameters such as pH, air flow rate, and surfactant concentration were investigated in the flotation stage. Sodium lauryl sulfate (SLS) and Hexadecyltrimethyl ammonium bromide (HTAB) were used as anionic and cationic surfactant respectively. The sorption process, which is PH dependent, shows maximum removal of metal ions at pH 7. Langmuir and Freundlich isotherm expressions were found to give both a good fit to the experimental data. Kinetic data correlated well with Lagergren second order kinetic model, and flotation step enhanced the removal efficiency of nickel and cadmium from wastewater from about 75% to 94% and reduce turbidity so it can dispense with the filtering process, which is expensive technology. It is believed that flotation separation has great potential as a clean water and wastewater treatment technology.تمت دراسة ازالة أيونات النيكل والكاديميوم من المياه بواسطة الامتزاز والعويم باستخدام راتنج, مثل الامبرلايت وعامود التعويم . تعتبر عملية دمج المرحلتين مرحلة الامتزاز ومرحلة التعويم طريقة فعالة لازالة ايونات المعادن الثقيلة من المياه . تبدأ العملية بمرحلة الامتزاز على راتنج الامبرلايت تتبعها عملية التعويم بواسطة الفقاعات المشتتة . تمت دراسة سلوك الامتزاز على الراتنجات بطريقة الدفعة و يعتمد على الوقت, الدالة الهيدروجينية, وزن الراتنج, و التركيز (الكمية المعدة). ومرحله التعويم ، والتي تعتمد على الدالة الهيدروجينية وسرعة جريان الهواء وتركيز مادة التعويم , كما تم استخدام نوعين من مواد التعويم وهي كبريتات لويل الصوديوم ،وثلاثي مثيل بروميد الامونيوم كمادتي تعويم موجبه وسالبه على الترتيب . و قد تم تحليل البيانات المختبرية بواسطة موديلات لانكمير و فريندلخ .وتم احتساب الثوابت الخاصة بهذه الموديلات ووجد ان تعبير لانكمير وتعبير فريندلخ يمثلا ملائمة جيدة ومتقاربة في تمثيل هذه البيانات المختبرية .كما وتم اختبار البيانات الحركية من الدرجة الاولى و الثانية , تبين انها ملائمة مع الدرجة الثانية اكثر من ملائمتها مع الدرجة الاولى للنظامين الفردي والثنائي. النتائج تشير الى ان الامبريلايت (IR 120 ) يمكن استخدامه بكفاءة عالية لازالة المعادن الثقيلة من المياه . اما عملية التعويم فتعتبر خطوة مهمة لتعزيز كفاءة إزالة النيكل والكادميوم من مياه الصرف الصحي حوالي (75٪ إلى 94٪) وللحد من العكورة لذلك يمكن الاستغناء عن عملية الترشيح، والتي تعتبر تقنية مكلفة. كما وتحتل عملية الفصل بالامتزاز والتعويم مكانة كبيرة باعتبارها تقنية واعدة في تكنولوجيا المياه النظيفة و معالجة مياه الصرف الصحي.

Table of content: volume: issue: